مجلة الآداب واللغات والعلوم الإنسانية
Volume 4, Numéro 3, Pages 271-290

البعد التربوي لآثار الأمم السابقة والآثار الإسلامية في القرآن الكريم

الكاتب : أبيش سمير . تالي جمال .

الملخص

تهدف هذه الورقة إلى إبراز التناول القرآني للآثار والمخلفات المادية الإسلامية وللأمم التي سبقتها، كآثار ديار عاد وثمود ومسجد قباء ومواقع المعارك الإسلامية ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم، وكيف أمكن لهذه الآثار أن تشكل أبعادا تربوية في حياة الفرد المسلم، وتساهم في تنشئته التنشئة الاجتماعية الصحيحة من خلال الاعتبار بهذه الشواهد التاريخية. ولقد بينت هذه الورقة من خلال الدراسة التتبعية لمجمل الشواهد والآيات القرآنية أن هذه الآثار تعكس لها أبعادا تربوية مختلفة، تجعل المسلم موصولا بتراث أجداده ومتشبعا بقيم ثقافته ومحافظا على هويته وأصالته، ومدركا لعبقرية أسلافه ومستلهما منهم الدروس والعبر. كلمات مفتاحية: الآثار الإسلامية، القرآن الكريم، المجتمع المسلم، التربية، التنشية الاجتماعية. Abstract: This paper aims to highlight the Qur’anic approach to Islamic material and material relics and the nations that preceded them, such as the monuments of Diyar Aad, Thamud, Quba Mosque, the sites of Islamic battles and the path of the Prophet, peace be upon him, and how these monuments could constitute educational dimensions in the life of the Muslim individual, and contribute to his upbringing the correct social upbringing. By taking into account these historical evidence.This paper has shown, through the sequential study of the totality of the Qur’anic evidence and verses, that these effects reflect different educational dimensions that make the Muslim connected to the heritage of his ancestors, imbued with the values of his culture, preserving his identity and originality, aware of the genius of his predecessors and drawing from them lessons and lessons. Keywords; the Noble Qur’an ;Muslim society; education ;socialization

الكلمات المفتاحية

الأثار الإسلامية ; التربية ; التنئشة الاجتماعية ; القرآن الكريم ; المجتمع المسلم