مجلة الإعلام والمجتمع

دورية نصف سنوية متخصصة في الدراسات والبحوث الإعلامية

Description

مجلة الإعلام والمجتمع، مجلة دورية علمية محكمة نصف سنوية، أنشئت سنة 2017، تصدر مرتين في السنة ( جوان، ديسمبر) عن كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي، متخصصة في نشر الدراسات والبحوث العلمية التي تدخل مجال الإعلام والاتصال، والدراسات التي تبحث الظاهرة الإعلامية وعلاقتها بالحقول المعرفية الأخرى (الاجتماعية، الإنسانية، الدينية، الثقافية والفنون المرئية)، حيث تقوم بنشر الأعمال العلمية للأساتذة والباحثين من داخل وخارج الوطن، وتهدف المجلة إلى نشر جديد الباحثين في مجال الإعلام والاتصال التي تعالج قضايا الإعلام ومشكلاته وتوثيقها.وتهدف المجلة إلى أبراز الأبحاث والدراسات الإعلامية في الجزائر، وتشجيع الباحثين الجزائريين على النشر في حقل الإعلام والاتصال.


2

Volumes

6

Numéros

40

Articles


أليات بناء الاستراتيجيات الابتكارية في المجال الاشهاري -اقتراح نموذج مصمم لؤسسة اليد الذهبية/عنابة-

سامية عواج,  هادية دراجي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى بناء إستراتيجية إشهارية لمطحنة –شركة- اليد الذهبية، و الخروج من خلالها بتصميم لافتة إشهارية تسمح لهذه الأخيرة بالتعريف بنفسها و عرض منتوجها و خصائصه للجمهور، و ذلك عن طريق التطرق إلى المفاهيم الأساسية التي تتعلق بمتغيرات الدراسة و إسقاطها على الميدان. و لتحقيق أهداف هذا البحث تم استخدام منهج الدراسة الميدانية الذي يسمح للباحث بدراسة طرق العمل و التفكير داخل أي تنظيم؛ بمعية المنهج الوصفي الذي يساعد في الانتقال من الميدان إلى وصف حقائق واقعية، كما تم الاعتماد على أداة الاستمارة كأداة رئيسية لتشخيص الجمهور المستهدف من هذه الدراسة -المستهلك النهائي- حيث وزعت هذه الاستمارة بطريقة عشوائية على (100 مفردة)، كما تم استخدام أداة المقابلة الشخصية كأداة مساعدة و ذلك لتسهيل عملية الحصول على المعلومات و القيام بتشخيص لوضعية الشركة. و تنقسم هذه الدراسة إلى قسمين: قسم نظري و آخر تطبيقي، حيث قامت الباحثتان بدراسة ميدانية لشركة اليد الذهبية لإنتاج الطحين – السميد - و الكائن مقرها بالمنطقة الصناعية لعلاليق البوني- ولاية عنابة- و توصلتا من خلال هذه الدراسة الميدانية إلى أن الشركة تعاني من مشكل إتصالي خاصة مع الجمهور الخارجي لها (المستهلك). ولهذا تم اقتراح فكرة بناء إستراتيجية إشهارية لهذه الشركة حيث تعتمد هذه الأخيرة على اللافتة الإشهارية كقناة لنقل رسالتها، هذه الأخيرة التي قد تساعد الشركة على تحسين وضعتها في السوق كما توفر فرص أرقى و أكثر لتشجيع الإبداع المستمر على المدى الطويل للطلبة في مجال الإشهار و العلاقات العامة. Abstract : This study aims to set up an advertising strategy for the company "THE GOLDEN HAND" in order to clear the design of an advertising poster allowing the latter to identify itself, and to leave the anonymity of exposing its products and characteristics to the general public, and this by evoking the main concepts related to the variables of the study and have them projected on the ground. In order to achieve the objectives of this study, we used the practical study method which allows the researcher to study the modes of work and reflection within any organization with the use of the descriptive method which promotes the transition from the field to the description of real facts. Similarly, we adopted the questionnaire as the main tool to diagnose the target audience of this study (the final consumer), the latter was distributed randomly to (100 targeted individuals), as well as the personal interview tool. was used as a back-up tool, to facilitate the operation of the acquisition of information and to diagnose the situation of the company. This study is divided into two parts: a theoretical part, and another practice, because the researchers have carried out a practical study of the company "LA MAIN D'OR" for the production of flour and semolina, and whose headquarters is located industrial area LALALIG -EL BOUNI- ANNABA. Through this practical study, we have achieved the following result: this company suffers from the problem of lack of communication with its external public (the consumer). For this reason, the idea of setting up an advertising strategy for this company has been proposed so that it adopts the advertising poster as a medium to transmit its message, which enables it to improve its situation. In the marketplace, likewise, this allows for better opportunities to encourage long-term sustainable innovation among students in the field of advertising and public relations.

الكلمات المفتاحية: : المؤسسة- الإستراتيجية- الإشهار- الإستراتيجية الإشهارية- اللاّفتة الإشهارية.


الخطاب الإعلامي وأسئلة العيش المشترك في ظل العولمة بين الواقع والمأمول -دراسة سسيو ثقافية في الآليات والأبعاد-

موسى المودن,  عباس أعوماري,  خولة خمري, 

الملخص: يشهد العالم اليوم تفاعلات ثقافية رهيبة وهو ما يضع الهوية الإسلامية التربوية أمام تحديات كبيرة نتيجة للانتشار الكبير لمد العولمةGlobalisation المروج لها عبر الإعلام والتي اكتسحت العالم برمته وأصبح لها الدور الفاعل بشقيه الإيجابي والسلبي في تفعيل الحراك الفكري والثقافي عامة وبالتالي تثير أسئلة الأمن الفكري في علاقتها بالهوية الدينية. إن هذا العبث الأنطلوجي المنتشر بالإعلام سواء على مستوى التنظير أو الممارسة أو الرؤية المستقبلية، وأمام عمليات الاختراقات الفكرية في اطار لعبة العولمة متجاهلين توفير شروط العيش المشترك، فقد طفت إلى السطح العديد من الإشكاليات، خاصة في ظل غياب منظومة اعلامية واضحة المعالم، ولعل أبرز هذه الإشكاليات: اشكالية عدم قدرة القائمين على الخطابات الإعلامية المستردة من البرامج الاعلامية الغربية على تطويعها مع طبيعة الثقافة العربية، وهذا بدوره ولّد اشكاليات أخرى من مثل: تمثل الشاب العربي لهوية ثقافية لا تمثل ثقافته الأصلية، وهو ما جعل العديد من الدول تدق ناقوس الخطر بسبب انتشار ظواهر أخلاقية بعيدة عن القيم الإسلامية وسط الشباب العربي، ناهيك عن فقدان الشاب العربي العيش المشترك، فتلك الثقافة هي من صلب الثقافة العربية المعروفة لدى علمائنا الأجلاء أمثال، ابن رشد، ابن حزم، الماوردي...وغيرهم من العلماء الذين قدّموا للإنسانية الكثير بفكرهم النّير بعيدا عن أي مركزية مغرضة فبدل انتشار هذه الظاهرة حلت محلها الخطابات التكفيرية والغلو والتطرف. أمام أهمية الموضوع والاشكاليات المطروحة هذه الأسئلة وأخرى سنحاول الإجابة عنها متبعين آليتي التفكيك والتحليل كنوع من المقاربات السسيوثقافية، قصد سبر أغوار دور الإعلام في تفعيل ثقافة العيش المشترك من عدمه خاصّة في ظل انتشار خطابات العولمة الإعلامية التي تحكمها سياسة المركزية الغربية المزعزعة لكيان وأمن الدول وفق آليات وأبعاد جد متطورة، كما سنعمل على دراسة تفاعلات ديالكتيك الشّرق والغّرب، والتواجد الحضاري لكل منهما بين عقل عربي هزيل متشبّع بقيم القابلية للاستعمار كما قال المفكر الجزائري مالك بن نبي عقل متلق للفكر الغربي، يقتات على تلك الأفكار التي فقدت فاعليتها هناك، وبين عقل غربي منتج وفاعل في سيرورة التواجد الحضاري العالمي.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الإعلامي، الأمن الفكري، العولمة الإعلامية، المركزية الغربية، العيش المشترك.


التحولات المجتمعية و تاثيرها على النسق القيمي للشباب العربي

منال ثلايجية,  عمر بولهواش, 

الملخص: الملخص يهدف هذا البحث الى معرفة مدى تأثير التحولات المجتمعية على النسق القيمي للشباب العربي حيث نتيجة للتغيرات المتسارعة على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والعلمي والتكنولوجيا لتي يعيشها العالم, وقع شبابنا في تشتت واضح في الأهداف والغايات ,و أدت هذه التغيرات والتحولات المجتمعية العالمية المتسارعة إلى عدم مقدرة الشباب على التمييز الواضح بينما هو صواب وماهو خطأ ،وبالتالي أضعف تقدرتهم على الانتقاء والاختيار من بين القيم المتصارعة الموجودة، وعجزهم عن تطبيق ما يؤمنون به من قيم. الكلمات المفتاحية: التحولات المجتمعية،النسق القيمي،الشباب،العولمة، The societal transformations and their impact on the values of Arab youth ABTRUCT: This research aims to determine the impact of changes in society on a model of Arab values by taking into account all accelerated changes at the political, economic, social, scientific and technological levels. Today's young people suffer from dispersion in relation to goals and objectives. These accelerated global social changes and transformations have led to the inability to distinguish between the just and the unjust, for this purpose the capacity is weakened, so we can not differentiate between the existing values and the inability to apply what they believe. Keys Words: Societal transformations, values, youth, globalization

الكلمات المفتاحية: التحولات المجتمعية ; النسق القيمي ; الشباب ; العؤلمة


إشكالية الخطاب الديني السياسي للثورتين العربيتين التونسية والمصرية والفضاء العمومي الرقمي" مقاربة اتصالية اقناعيه من منظور مدرسة التحليل النفسي عند سيجموند فرويد

محمد بلقاسم صبرينة, 

Résumé: Cette étude propose une problématique construite sur la base d’intervenir l’approche psycho freudienne dans la traitement des contenus du discours religieux ;dans le contexte technique ;et de poste modernité philosophique de l’espace public numérique ;qui exerce une autorité normatives sur la nature structurelle et fonctionnelle des unités linguistiques ce qui a provoqué un champ sémantique plein de rupture épistémologiques au niveau des signes morphologiques entre les acteurs responsable de l’agir communicationnel sur le plan de l’espace médiatique .

Mots clés: الخطاب الديني السياسي


التنمر الالكتروني دراسة نظرية في الابعاد والممارسات

شرارة حياة,  حاسي مليكة, 

الملخص: يعد التنمر الالكتروني جريمة انتشرت مؤخرا بشكل ملحوظ عبر شبكة الانترنت خاصة، فهو يعني كل أشكال الإساءة والإيذاء موجهة من فرد إلى فرد أخر أو إلى مجموعة من الأفراد، حيث يستغل المتنمر المواقع الالكترونية كمواقع التواصل الاجتماعي، المنتديات الحوارية والمدونات وغيرها، لتمرير رسائل عدائية متعمدة شديدة اللهجة كلها سب وشتم وتجريح وحتى قذف، يهدف بها تشويه صورة الفرد المتلقي وإلحاق الأذى به وبنفسيته تصل إلى حد الاكتئاب و الانتحار لتخلص من الابتزاز المتعرض له، لذا نجد أن العديد من الدول تسعى للسيطرة والحد من هذه الظاهرة الخطيرة على أفراد المجتمع وذلك عن طريق سن القوانين، وابتكار الأجهزة الكاشفة للتنمر، وكذا محاولة توعوية المجتمع ضد هذه الجريمة ومخاطرها، والتعريف بالطرق الصحيحة للتعامل معها. من خلال هذا سنعالج موضوع التنمر الالكتروني الذي يعد من المواضيع الخصبة للدراسة، إذ يشوبه الكثير من الغموض و الإبهام وهذا لنقص البحوث في هذا المجال من قبل المختصين، خاصة في العالم العربي، لكونه ظاهرة جديدة نسبيا . the cyber bullying is crime has recently spread significantly over the Internet private, it means all forms of abuse and victimization exist from the one to another or groups, as the investor websites such as social networking forums, blogs, etc. to pass means aggressive multi-worded the whole insult and Christ and even extrusion, designed by the distortion of the image of the individual recipient and badly hurt him, the same him up to the extent of depression and suicide to blackmail of exposure, so we find many states seek to control and reduce this dangerous phenomenon on the members of the community through the enactment of laws, and invent the hardware of the detector to, as well as trying to sensitize the community against this crime and its risks.And the definition of the right way to deal with it . Through this we're gonna treat the subject of bullying which is one of the topics fertile of the study as marred by a lot of mystery and dazzling the world this is to move Research in this area.

الكلمات المفتاحية: : Electronic Bullying, Children; New Media ; التنمر الالكتروني، الأطفال؛ الاعلام الجديد.


القضايا الاجتماعية في الجزائر بين الصحافة الالكترونية وصحافة المواطن قضية إضراب الأطباء المقيمين أنموذجا

مساعدي سلمى,  نايلي نفيسة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن خصوصية طرح وسائط الإعلام الالكتروني للقضايا الاجتماعية المتصلة بالشأن العام في الجزائر، من خلال دراسة تحليلية مقارنة بين الصحافة الالكترونية كإعلام رسمي وصحافة المواطن كإعلام بديل، وذلك باتخاذ قضية إضراب الأطباء المقيمين بالجزائر أنموذجا عن القضايا الاجتماعية المطروحة، وبالاعتماد على أداة تحليل المحتوى كأداة لجمع البيانات. وقد توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج كان أبرزها ما يلي: -أثبتت صحافة المواطن مقدرتها على طرح القضايا الاجتماعية والتعبير عن الآراء والتوجهات من خلال ما تكفله وسائطها من ميزات أهمها الانفلات من الرقابة الإعلامية الرسمية، فكانت أداة طيعة في يد المستخدمين الذين وظفوها للتعريف بقضيتهم والمطالبة بحقوقهم وكسب تأييد الرأي العام. -ما يحيل إلى الاعتراف بقدرة الفضاءات الافتراضية على التعبئة وحشد الرأي العام الالكتروني وهو ما تعكسه نسب التعليقات، الإعجاب والمشاركة، الأمر الذي يبقى محدودا ومحتشما في الصحف الالكترونية التي تحاول مجاراة صحافة المواطن " شبكات التواصل الاجتماعي" من خلال خلق مساحة تحتضن الخطاب الهجين للصحفي والجمهور في آن واحد. This study aims at revealing the specificity of electronic media coverage of social issues related to public affairs in Algeria, an analytical and comparative study between electronic media which stands for an official medium and the citizen's journalism that represents the alternative media, along with the Algerian resident doctors strike as a social issue, using the content analysis as the main tool for collecting data, and the study results are the following: Citizen journalism has proven to be able to tackle social issues and to express opinions and attitudes thanks to its multimedia features, its most important one is being able to avoid official media control, which is still limited and fragmented when it comes to electronic newspapers which attempt to measure up with them by creating a space for journalists and citizens hybrid discourse all together.

الكلمات المفتاحية: القضايا الاجتماعية ; الصحافة الالكترونية ; صحافة المواطن ; قضية إضراب الأطباء


إدراج الإعلان الرياضي الالكتروني عبر مختلف تكنولوجيات الإعلام و الاتصال الحديثة و مدى انعكاسه في خدمة التميّز الرياضي دراسة تحليلية لنماذج إعلانية و سبر آراء المتلقين (مختصين، طلبة، جمهور عام) عبر موقع الفايسبوك

حمزة طلحي,  مراد ميلود, 

الملخص: الملخص لقد خلّف ذلك التطور التكنولوجي الأخير في مجال الوسائط المتعدّدة إرهاصات هامة أضحت تمثّل جزءا لا يتجزأ من حياة المجتمعات الحالية، كبيئة افتراضية اتصالية موازية و أكثر قوّة في بعض الحالات حتى من المجمع الواقعي المعاش، من خلال ذلك التفاعل الهائل و التبادل المعلوماتي الكبير و الشامل لمجموعة من مجالات الحياة بما فيها قطاع الرياضة ، الذي أضحى هو الآخر يستعين كباقي المجالات الأخرى بتلك المميزات الهامة المنجرّة عن ذلك الاستخدام الالكتروني الهائل. Résume: Le dernier immense développement technologique dans le domaine des multimédia, a créé des implications importantes qui sont devenues une partie intégrante de la vie des sociétés actuelles,en tant qu'environnement de communication virtuelle parallèle de la vie quotidienne et dans certains cas plus puissant que le monde réel.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الاستخدام،إعلان رياضي الكتروني ، ترويج ثقافة، ترويج سلع رياضية ، ترويج خدمات رياضية، ترويج أفكار في الرياضة، التميّز الرياضي و موقع فايسبوك. ; Mots-clés: l'utilisation, publicité dans le sport électronique, promotion de la culture, promotion des articles de sport, promotion des services sportifs, promotion des idées dans le sport, excellence sportive et Facebook.


دور الإعلام والاتصال الرياضي في انتقاء الموهبة وتطويرها في المجال الرياضي مقاربة نقدية The Role of media and sports communication in the selection and development of talent in the sports Field Criticalapproach

اسعيداني سلامي,  القحطاني علي عبد الله علي آل زهير, 

الملخص: - ملخص: الأطفال المتفوقون والموهوبين هم كنز من كنوز الوطن والاهتمام بهم ورعايتهم هو اهتمام بمنابع الإبداع والتقدم والرقي، فكم من الدول اشتهرت وعلا شأنها بسبب ظهور موهوبين فيها، فهؤلاء المشاهير كانوا أطفال متفوقون موهوبين عملوا على تنمية وتطوير مواهبهم حتى استفادت من هذه المواهب البشرية جمعاء، وباتوا يتربعون على كرسي الشهرة والإبداع. فالموهبة لا تنحصر أبدا بمجال دون غيره، بل تتعدى ذلك لتشمل كافة المجالات والتخصصات العلمية والأدبية والرياضية والفنية...الخ لذا تأتي هذه الورقة العلمية من اجل السعي إلى شرح كيف يمكن أن يكون للإعلام والاتصال الرياضي دور في اكتشاف هذه المواهب والاهتمام بهم وتطويرهم من منطق أن هذه المواهب تعتبر من الثروات البشرية التي تفوق في أهميتها الثروات الأخرى، - Abstract: Many talented and talented children are the leaders of the nation and their care and care is the concern of the sources of creativity, progress and progress. Many countries were famous for their talent. These celebrities were talented children who worked on developing their talents so that they benefited from all these human talents.Talent is not limited to a field without any other, but beyond to include all areas and disciplines of science, literary, sports and artistic ... etc So the intervention seeks to explain how the media and communication can play a role in the discovery of these talents and attention and development, because the talent is a human wealth that exceeds the importance of other resources,

الكلمات المفتاحية: - الكلمات المفتاحية: الإعلام، الاتصال، الرياضة، الانتقاء، الموهبة، التطوير. - Keywords: media, communication, sports, selection, talent, development.


الخلفية السياسة والإيديولوجية لحرية الصحافة في تشريعات الإعلام الجزائرية

ثابت مصطفى,  بن بوزيان عبد الرحيم, 

الملخص: هذه الورقة البحثية تسعى لدراسة البنية التشريعية للقوانين المنظمة لحرية الصحافة في الجزائر، ومدى تأثرها بالأوضاع السياسية والاقتصادية والتحولات التي عرفاها منذ الاستقلال، وذلك بمناقشة وتحليل المضمون العام لتلك القوانين والظروف التي صيغت فيها، مع التركيز على نقاط قوتها وضعفها والثغرات التي تمثل تحديات أمام المشرع ومهنيي قطاع الصحافة على حد سواء، ومن ثمة الوقوف على طبيعة علاقة السلطة في الجزائر بقطاع الصحافة وأساليب احتكارها لنشاطها.

الكلمات المفتاحية: حرية الصحافة ; حرية التعبير ; قانون الإعلام ; الممارسة الإعلامية ; الحقوق الأساسية


أفلام الكرتون وغرس ثقافة العنف لدى الأطفال ، دراسة تحليلية لعينة من حلقات سلسلة " توم و جيري "

بلعربي سميرة, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة التطبيقية ثقافة العنف من خلال أفلام الكرتون الموجهة خصيصا لفئة الأطفال ، و قد وظفت أداة تحليل المضمون ، و اخترنا السلسلة الشهيرة " توم و جيري " كأنموذج بالنظر إلى الشعبية الكبيرة التي تحظى بها في الماضي و الحاضر ، كما تم الاستعانة بنظرية الغرس الثقافي كإطار نظري لها ، بهدف معرفة حجم العنف و شكله من خلال هذه السلسلة .

الكلمات المفتاحية: أفلام الكرتون ; الغرس الثقافي ; ثقافة العنف ; سلسلة " توم و جيري " ; الأطفال


تلفزيون الواقع... إحدى تمثلات وسائل الإعلام في عصر العولمة: قراءة تحليلية.

طالة لامية, 

الملخص: يشهد فضاء الإعلام التلفزيوني العربي توسعا كبيرا، حيث تطورت التقنيات المستخدمة في الإنتاج والإرسال والاستقبال، وازداد بل تضاعف عدد القنوات الفضائية العربية عدة مرات، وبذلك تعددت البدائل أمام المشاهد العربي الذي أصبح يملك سلطة الاختيار، مما أوجد فضاء من المنافسة الحادة في إطار العولمة الإعلامية، وقد أدت هذه المنافسة إلى محاولة كل قناة الوصول إلى التميز، من خلال تنويع البرامج خاصة الترفيهية، كما سعت لاستحداث أنواع جديدة من البرامج أو استيرادها من الخارج، سواء كانت جاهزة تبث مباشرة أو كقوالب يعاد إنتاجها محليا، لكن ما يلاحظ أن هذه القنوات الفضائية العربية لا تراعي الخصوصيات القيمية والثقافية للمجتمع العربي سواء بقصد أو من دونه، إذ تقوم بجلب هذه القوالب جاهزة، وتعيد إنتاجها دون إعادة تكييف لمضامينها. وهي مهما حاولت ذلك فإن خضوعها لقواعد السوق الإعلامية القائمة على الربحية تجعلها تفشل في ترويض الكثير من القوالب والمحتويات وفقا لمنظومتنا القيمية. ABTRUCT: The Arab TV media has witnessed a great expansion, where the techniques used in production, transmission and reception have grown, and the number of Arab satellite channels has increased and multiplied a number of times. Thus, the Arab viewers, who have the power of choice, This competition has resulted in each channel attempting to achieve excellence by diversifying its entertainment programs. It has also sought to develop new types of programs or import them from abroad, whether they are ready to be broadcast live or as templates to be produced locally. The Arabic language does not take into consideration the specificities and cultural values of the Arab society, whether intentionally or not, as it brings these molds ready and reproduces them without re-adapting their contents. No matter how hard it is, its submission to the market-based media rules makes it fail to tame many of the templates and content according to our value system.

الكلمات المفتاحية: تليفزيون الواقع، صناعة الترفيه، العولمة الإعلامية، البرامج التليفزيونية، الصناعة الثقافية. ; Key Words: Reality TV, Entertainment industry, Media globalization, TV programs, Cultural industry.


الجهود الإعلامية لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين في نادي الترقي من سنة (1931-1954م)

بن طبة محمد البشير, 

الملخص: ملخص : جاءت هذه الدراسة لتسلط الضوء على جزئية قلما ينتبه إليها في دراسات تاريخ الحركة الإصلاحية عموما وتاريخ الصحافة الإصلاحية في الجزائر على وجه الخصوص وهي الجهود الإعلامية لجمعية العلماء المسلمين في نادي " الترقي " خلال الفترة ( 1927 م إلى 1954 م )، كتجربة شكلت الدعامة الأساسية لنجاح جهود الجمعية عموما وجهودها الثقافية والإعلامية على وجه الخصوص، فضلا على إضفاء الأهمية على تجربة النوادي غي حد ذاتها كفكرة وأداة جديدة في مقاومة المستعمر، واستندت الدراسة على المقاربة المنهجية الاستقرائية والتاريخية لتقصي أبعاد الدراسة المعرفية وصولا إلى نتائجها التي قررت أنّ نادي " الترقي " لم يكن مجرد ناد للثقافة والترفيه بل كان – للجمعية خاصة – جهازا إعلاميا متكاملا بامتياز؛ فكان منبرًا للدعوة وقناة للتواصل والإعلام ، ومؤسسة للثقافة والإبداع ، ومركزا للإصلاح الاجتماعي والسياسي .

الكلمات المفتاحية: الجهود الإعلامية جمعية العلماء المسلمين نادي " الترقي "


L'influence de la communication sur la perception des risques liés au Coronavirus

لوصيف عمار, 

Résumé: La communication sur les risques en santé publique a pour objectif d’éclairer, d’informer et d’expliquer les risques existants ou bien éventuels. Aussi, ce type de communication vise également l’instauration d’un dialogue entre les parties prenante en vue d’assurer une large compagne d’information parmi les communautés concernées et par la suite les impliquer dans le processus de prise de la décision. Notre étude tente d’analyser l’influence de la communication sur les risques sur les comportements des individus pour se protéger du Coronavirus. Aussi, l’objectif de cette étude exploratoire est de connaitre les perceptions des risques après avoir recevoir des informations via les médias sur la nouvelle maladie appelée aussi Covid-19. Il s’agit aussi de savoir quels sont les médias les plus consultés pour avoir plus d’informations sur cette épidémie qui a apparue en Chine pour la première fois le mois de décembre 2019.

Mots clés: Communication sur les risques ; mesures préventives ; perception des risques ; Coronavirus ; Covid-19


المعايير المهنية والأخلاقية لأداء المراسل الخارجي بالصحافة السعودية نحو تغطية الأحداث الجارية في مصر وانعكاساتها على العلاقات المصرية – السعودية خلال الفترة من 2011- 2020م

أستاذ مشارك د. مجدى محمد عبد الجواد الداغر, 

الملخص: تستهدف الدراسة الحالية التعرف على المعايير المهنية والأخلاقية التي تتحكم في أداء المراسل الخارجي فى الصحافة السعودية عند متابعة الأحداث الجارية في مصر أثناء ثورة يناير وما بعدها وانعكاساتها على العلاقات المصرية- السعودية، وكذلك الكشف عن دور المراسل الخارجي في تشكيل الرسالة الإعلامية والمعايير المهنية التي يجب أن يتسم بها المراسل الخارجي، وتقييم أداء الصحافة السعودية كما يرى ذلك المراسلين الصحفيين وتأثيرات ذلك على العلاقات بين البلدين، وقد اعتمدت الدراسة على منهج المسح وأداة الاستبيان بالتطبيق على عينة عمدية من مراسلي الصحف السعودية في القاهرة قوامها (50) مفردة من إجمالي (64) مراسل ما بين معين ومتعاون خلال الفترة الزمنية محددة في الفترة من (2011-2020م) . وتوصلت الدراسة إلى اهتمام الصحف السعودية بأهمية دور المراسل الخارجي في تغطية الأحداث المهمة، وخاصة فى منطقة الشرق الأوسط ، ومن ثم فهي تحرص على أن تختارهم بعناية شديدة ومن الذكور تحديداً، وممن لديهم خبرة طويلة (5 – 10) سنوات في العمل الصحفي، وألا يزيد عمر المراسل الخارجي عن خمسين عاماً، وأن يكون من خريجي الإعلام والصحافة ويفضل أن يكون من ذات البلد التي سوف يغطى أحداثها، أكدت عينة المراسلين أن تصوراتهم وانطباعاتهم عن مصر قد تغيرت بعد نجاح ثورة 2013م، كما كشفت النتائج إمكانية أن تؤثر السياسة الخارجية لدولتهم على أدائهم المهني وذلك من خلال الآتي" استجابة المراسلين لمتطلبات السياسة الخارجية– التعاون مع البعثات الدبلوماسية في السفارات والقنصليات التابعة للدولة في مجال المعلومات– تبنى المراسلون لتصورات دولتهم في التركيز على أحداث وقضايا بذاتها، وإغفال قضايا أخرى قد تكون أكثر أهمية على المستوى المهني – تبنى وجهة النظر الرسمية تجاه كافة القضايا والأحداث السياسية في مصر، وهو ما يؤكد على مدى تأثر السياسة الصحفية بالأجندة السياسية الخارجية للمملكة، وهو ما يشير إلى أنه ورغم أهمية ما حدث في مصر من أحداث وتغيرات سياسية واجتماعية ، إلا أن تغطية المراسلين بالصحف السعودية لم تحظَ بالمهنية التي تناسب تطورات الأحداث في مصر؛ حيث تنطلق هذه التغطية من أطر محدودة، وجاءت أكثر تركيزاً على الصراع والاهتمامات الإنسانية؛ وهي أطر على الرغم من أهميتها؛ إلا أنها لا تنقل كافَّة الحقائق اللازمة لتكوين الآراء لدى الرأي العام إزاء ما يحدث في مصر في الواقع. ......................... Study Summary: The present study aims to identify the professional and ethical standards that control the performance of the foreign correspondent in the Saudi press when following the political events in Egypt during the January Revolution and beyond, as well as to reveal the role of the external correspondent in the formation of the media message and monitor the professional standards that should be characterized by external correspondent The study relied on the survey methodology and the questionnaire tool applied to a deliberate sample of Saudi newspaper reporters in Cairo. 50) one of the total (64) correspondent between a certain and a collaborator during the period specified in the period (2011until 2020), The study concluded that the Saudi newspapers are interested in the importance of the role of the foreign correspondent in covering important events, especially in the Middle East region. The correspondent confirmed that their perceptions and impressions of Egypt changed after the success of the revolution of 2013 - largely - and that the new perceptions were The new perceptions were: the steadfastness of the people in the face of tyrannical regimes until they left - the people's determination to develop their economy as soon as possible - good and emotional peoples - the increasing level of political awareness and national interests after the revolution - a country that needs time to fix what was corrupted by previous regimes - a state that needs to A conscious leadership to manage the country's affairs that believes in freedoms, justice and human dignity

الكلمات المفتاحية: المراسل الخارجى ; الأحداث الجارية فى مصر 2011-2020م ; المعايير المهنية ; المعايير الأخلاقية ; الصحافة ; سع ; السع ; دية ; العلاقات المصرية السع


الذكاء الانفعالي لدى الاعلاميين دراسة ميدانية على عينة من الصحفيين من وهران وعين تموشنت

كروم موفق,  حرش كريم, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية قياس مستوى الذكاء الانفعالي لدى الإعلاميين، وكذلك تحديد مدى وجود اختلافات في مستويات الذكاء الانفعالي لديهم تعزى إلى (الجنس والأقدمية المهنية). أجريت الدراسة بالمنهج الوصفي على عينة من الاعلاميين الجزائريين وبالخصوص في الجهو الغربية من البلاد (وهران وعين تموشنت). تكونت عينة الدراسة من 120 صحفياً تم اختيارهم بطريقة المعاينة القصدية من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة. تم تطبيق أداة الدراسة المتمثلة في مقياس الذكاء الانفعالي من إعداد فاروق السيد عثمان ومحمد عبد السميع رزق. أظهرت النتائج أن: مستوى الذكاء العاطفي بين الصحفيين مرتفع. وأنه لا توجد فروق في مستويات الذكاء العاطفي بين الصحفيين بسبب (الجنس والأقدمية المهنية). وفي الأخير تم تفسير ومناقشة هذه النتائج وفقا للاطار الأدبي والنظري، وعلى ضوءها تم تقديم مجموعة من المقترحات والتوصيات.

الكلمات المفتاحية: الاعلاميين ; الصحفيين ; الذكاء العاطفي ; الذكاء الوجداني ; الذكاء الانفعالي


الاعلام الصحي والشائعات جائحة كورونا انموذج

ساعد ساعد, 

الملخص: الملخص تكمن أهمية هذا المقال في تناوله موضوعا حساسا ومهم جدا يتعلق بصحة الإنسان بعد صدمة جائحة كورونا والاقام المهولة التي تتساقط يوميا عبر وسائل الاعلام المختلفة حيث اضحت البشرية جمعاء مهددة بغض النظر عن الدين واللون واللغة ، ثم تأتي الاهمية في فهم الآليات التي يجب ان يقوم ويستند عليها الاعلام الصحي وسط انتشار كبير للشائعات حول مصدر الفيروس وكيفيه انتشاره بل " من يقف ورائه " ولو ان الاعلام الصحي كان موجودا ولو بصفة محتشمة في انوية وقنوات ضيقة جدا لا تتعدى المطبوعات الورقية وبعض الارشادات التلفزيونية والاذاعية، التي هي في الغالب اجابات عن استفسارات طبية ليس الا لموطنين ، والموجود من البرامج فلا يتعدى النزر القليل في مساحته زمنية ملخص. الكلمات المفتاحية: الإعلام المتخصص ،الاعلام الصحي ، الشائعات، جائحة كورونا Health media and rumors Corona pandemic a model ABTRUCT: The importance of this article lies in its handling of a sensitive and very important topic related to human health after the Corona pandemic shock and the staggering stature that falls daily through various media, where all humanity has become threatened, regardless of religion, color and language. Moreover this article is important to understand the mechanisms on which health media must be based, amid a large spread of rumours about the source of the virus and how it spreads, and even "who stands behind it”. If the healthy media was present, it exists modestly in very few channels including the paper publications and some television and radio instructions, which are mostly answers to medical inquiries only for citizens. The existing programs are insufficient in a small time space., Keys Words: Specialized media . Health media .rumors . Corona pandemic

الكلمات المفتاحية: الإعلام المتخصص ،الاعلام الصحي ، الشائعات، جائحة كورونا