مجلة الآداب واللغات والعلوم الإنسانية


Description

مجلة دولية علمية محكمة تصدر عن كلية الآداب واللغات بجامعة الشاذلي بن جديد الطارف تعنى بقضايا اللغة والأدب والعلوم الإنسانية تحمل الترقيم الدولي:ISSN 2602-7054 تهدف المجلة إلى نشر الأبحاث والدراسات المستجدة والمبتكرة في مجال اهتمامها، كما تهدف إلى توطيد العلاقات العلمية والثقافية والفكرية بين مختلف المخابر والمؤسسات العلمية البحثية الوطنية والأجنبية، كما تهدف المجلة تشجيع الأبحاث والدراسات بما يواكب التطورات العلمية والتكنولوجية، كما تهتم المجلة بكل الدراسات والأبحاث المتعلقة بالقضايا الإنسانية والاجتماعية والأدبية إضافة إلى نشر الدراسات والمقالات التي تتوفر فيها الأصول والمعايير العلمية المتعارف عليها دوليا، وتقبل الأبحاث المكتوبة باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية.

Annonce

عدد خاص حول تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية في الجزائر الواقع والآفاق

 

تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية في الجزائر

الواقع والآفاق

أولا: الديبــاجة:

لقد انصب الاهتمام مؤخرا في المناهج التربوية الحديثة بتعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية كمواد أساسية في ضوء ما أفرزته الدراسات اللسانية التطبيقية والنصية وغيرها من المجالات،وأصبحت المكرس لاختياراتها المستقبلية؛الثقافية منها، والاجتماعية والاقتصادية، وهو الذي يسعى دائما لإيجاد السبل الملائمة، ووضع الاستراتيجيات المستقبلية لتنشئة الأجيال تنشئة فكرية، تجعل منهم مواطنين قادرين على الاضطلاع بأدوارهم الموكلة إليهم، على الوجه الأكمل، ومن أجل ذلك توجه الباحثون والمفكرون شطر ميدان التعليم؛ حيث أضحى التنافس العالمي قائما على الاستثمار في الفكر البشري؛ الذي لا يتأتى إلا من خلال إعداد مقررات دراسية تحقق أصالة وخصوصية الفرد، وتكرس انفتاحه على ما يستحدث في فكر الأفراد والجماعات على حد سواء، فكان من الضروري لبناء أي استراتيجية تربوية إجرائية، قاعدة أساسية من المعارف المنهجية والأفكار العلمية والفرضيات المؤسسة، التي تنطلق من إشكالات جوهرية عميقة.

وعليه فقد مرت تعليمية اللغات بفترات مختلفة كان الباحثون والمؤلفون المشتغلون بقضايا التعليم يستعملونها في سياق يربطها بتعليم مادة من المواد الدراسية أيا كانت هذه المادة إلا أن الذي يهم البحث على وجه التحديد تعليمية اللغات عموما وتعليم اللغة العربية بشكل خاص.

لذلك كانت تنصب دراسات التعليمية على الوضعيات التعليمية، والمتعلم فيها بمثابة الحجر الأساس؛ لأنه بدونه لا تكتمل العملية التربوية، بمعنى أنّ الأستاذ يمثل الطرف الثاني من المعادلة ووظيفته تتمثل في تسهيل عملية تعلم المتعلم، وتصنيف المادة التعليمية تصنيفا يناسب حاجاته، وتحديد الطريقة الملائمة لتعلمه وتحضير الأدوات الضرورية والمساعدة على هذا التعلم، وهذا يتطلب الاستعانة بعلم النفس لمعرفة الطفل وحاجاته، وبالبيداغوجيا لتحديد الطرائق المناسبة، وكل هذا من أجل تحقيق أهداف العملية التعليمية التعلّمية.

إذ أنّ التعليم عملية مشاركة بين المتعلم ومعلمه؛ حيث يسعى هذا الأخير إلى تبسيط المادة الدراسية قدر المستطاع، بالاستعانة بأهم الوسائل التربوية الحديثة، وانتقاء أيسر الطرائق التي يراها مناسبة لما يقدمه من معارف ومكتسبات. ويتم هذا طبعا في ظل معرفة واحترام أساسيات التربية والتعليم وما يدور في المجتمع من معرفة أنظمة التعليم وأهدافه والتزود بوسائل تعليمية حديثة عصرية والإلمام بالمناهج الدراسية ومراعاة الحالات النفسية للعينة التعليمية.

ثانيا: محاور الملتقى:

المحور الأول:واقع تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية بالمرحلة الابتدائية في التعليم الجزائري.

المحور الثاني:واقع تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية بالمرحلة المتوسطة في التعليم الجزائري.

المحور الثالث: واقع تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية بالمرحلة الثانوية في التعليم الجزائري.

المحور الرابع:واقع تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية بالمرحلة الجامعية في التعليم الجزائري.

المحور الخامس: الإصلاحات التربوية وأثرهاعلى تعليمة اللغة العربية واللغات الأجنبية بالجزائر.

ثالثا: شروط المشاركة: 1- يٌرسل ملخّص البحث مع المداخلة وفق النموذج المرفق أدناه. 2- يجب الالتزام بمحاور الملتقى. 3- لا يتجاوز ملخّص البحث صفحة واحدة شريطة تقديم ملخّص باللغة العربية واللّغة الأجنبيّة. 4- تكون المشاركة جديدة في محورها لم يسبق أن شارك بها الباحث أو نُشرت من قبل. 5- يكون البحث المقدّم مستوفيا الشروط العلميّة من حيث الدقة والأمانة العلميّة. 6- لا يقل البحث عن 15صفحة بما فيها المصادر والمراجع. 7- يوضع البحث في قالب مجلة الآداب واللغات والعلوم الإنسانية لجامعة الطارف قصد نشر أعمال الملتقى.

16-12-2020


3

Volumes

6

Numéros

144

Articles


فلسفة الاغتراب عند " محمَّد الشحَّات " ، قراءة في ديوان " سيعود من بلدٍ بعيد " .

منَّادي محمَّد الحبيب,  سعدية نعيمة, 

الملخص: ملخَّص البحث : سَـالَ مدادٌ كثير سُـوِّدت به العديد من الدِّراسات لمعالجة موضوع الاغتراب، ورغـم اختــــلافها إلاّ أنَّهـا اتَّفقـــــــت عــلى أنَّ مفهــوم الاغتراب يقـوم على عدم انسجـام الفـرد مع الحياة والتَّقاليد التـــي نشأ عليـها ، فيسـعى إلــــى دحض مـــا نشأ عليه من تلك التَّقـاليد والعادات ، والانســلاخ من هـويَّته وثوابته الوطنـــــــيَّة أو عــــــزلتـــــــــه عنـــها . يبحث موضوعنا هذا عن مفهــــوم الغــــــربة والاغتـــــراب في النَّصّ الشِّعـــــــري الـمعاصر ، في محاولة دراسة هيـكليَّة البناء الشِّعــــري بقراءة دلالات الاغتراب في ديوان"سيعود مـن بلدٍ بعيـد"،بالبحث في الإيقـاع الشِّعـــري نبيِّـــن – بذلك - بنيتـــــــه مــن جهــــــــة ، ونقـــــرأ مضــــــاميــن النَّصّ مــــــن جهــــــــةٍ أخـــــــــــرى باعتماد آليَّـــــات تحليــــــــل عمليَّة وفـــــق نظــــريَّة القـــــراءة والتـــــلقِّي ، بعـــد عــــرض الـمفــــاهيـــم الإجــــرائيَّة لـمعنى الاغتراب وسماته ، كما يحــاول البحـــــث إجــراء مســــــــح شــــــــــامل للـمـــدوَّنة الشِّعـــريَّة ، نجيب مـــن خــــلالــهــا عن السُّؤال الآتي : مـــمَّ تتكــــــوَّن معـــالم وتمظهـــــرات الاغتــــــراب في ديـــــوان " سيعـــــود مـــن بلـــدٍ بعيـــــد " ؟ وذلك بغـــرض تحقيـــق هدف هذا البحث والمتمثِّل في رصد أشكال الاغتراب وتمظهراته وأسبابه في ديوان " محمَّد الشَّحات " .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيَّة : الشِّعر ، القراءة ، التَّأويل ، المنهج ، محمَّد الشحَّات .


قراءة نقدية في عتبات الكتابات اللسانية العربية التمهيدية

شافعه غادة, 

الملخص: إن المساهمة الفعالة للكتابات اللسانية التمهيدية العربية في تقديم الباحثين العرب للدرس اللساني الغربي الحديث في بعض مناحيه، من خلال إفرادهم جزء بارزا من نشاطهم في تقديم النظريات اللسانية الغربية الحديثة إلى القارئ العربي، لم تسلم في نظر الباحثين المعارضين من بعض الهفوات والنقائض التي جعلت هذا النّوع من الكتابة عرضة للغموض، سواء تعلق الأمر بمصادر الدرس اللساني، أم تحديد موضوعه. وعليه فإننا نسعى في هذه المداخلة إلى تقديم قراءة ناقدة لبعض المؤلفات اللسانية ذات العلاقة الوطيدة بالكتابات اللسانية التمهيدية العربية، محاولة منا لتحديد بعض النقائص، التي نصبوا من خلالها إلى تقديم جملة من المقترحات التي نراها كفيلة بمعالجة نقائص الكتابات اللسانية التمهيدية العربيّة

الكلمات المفتاحية: الكتابات اللسانية التمهيدية، قراءة نقدية، العنوان، المقدمة، نقائص الكتابة التمهيدية.


الصفوف الابتدائية في المدرسة الجزائرية بين تعليمية اللغة العربية واللغات الأجنبية (الواقع، الصعوبات، والآفاق)

ذيب مسيكة, 

الملخص: : تسعى هذه الورقة البحثية إلى توصيف واقع تعليمية اللغة العربية الفصحى واللغات الأجنبية في المدرسة الإبتدائية الجزائرية، وذلك بهدف تشخيص حالاتها المرضية، والوقوف عند أهم الصعوبات التي يعاني منها متعلمو صفوف هذه المرحلة في تحصيلهم للكفايات والمهارات اللغوية الخاصة بالنسق الفصيح، بالإضافة إلى مشكلات أخرى يواجهها أثناء تعلمه للغة الأجنبية؛ والمتمثلة في الفرنسية، التي تغزو محيطه التعليمي في السنة الثالثة، فتؤثر سلبا في عملية تلقيه للغة العربية، وفي ظل هذا التيه المضاعف المدجج بالزحام اللغوي، فإن المدرسة الجزائرية بحاجة إلى سياسية لغوية جديدة، بل إلى إصلاحات تربوية عميقة وجذرية، من أجل رسم اتجاه لغوي واضح المعالم، يحمل على عاتقه مهمة الإرتقاء باللغة العربية، وجعلها عنوانا للتواصل، يتم تعميمه داخل المؤسسة التعليمية وخارجها كلمات مفتاحية: تعليمية اللغات، اللغة العربية، اللغة الأجنبية، المدرسة الإبتدائية. This research paper seeks to describe the educational reality of classical Arabic and foreign languages in the Algerian elementary school, with the aim of diagnosing their pathological conditions, and standing at the most important difficulties that learners of the classes of this stage suffer in their acquisition of the language competencies and skills of the formal pattern, in addition to other problems they face during Learning a foreign language; And represented in French, which invades its educational environment in the third year, adversely affecting the process of receiving the Arabic language, and in light of this double wandering full of linguistic crowding, the Algerian school needs a new linguistic policy, but rather deep and radical educational reforms, in order to chart a linguistic direction Clear-cut, he carries on his shoulders the task of promoting the Arabic language, and making it a title for communication, to be circulated inside and outside the educational institution.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: تعليمية اللغات، اللغة العربية، اللغة الأجنبية، المدرسة الإبتدائية ; Key words: educational languages, Arabic language, foreign language, primary school.


الإيتوس المفهوم والتحولات

الزماني كمال, 

الملخص: ملخص: يعد الإيتوس واحدا من المفاهيم التي استأثرت، منذ القديم، باهتمام الباحثين في مختلف المجالات. وقد تمت دراسة هذا المفهوم وفق اتجاهين: ركز أحدهما على الانطباع الذي يحدثه الخطيب لدى الجمهور. ولذلك وجه عنايته إلى التأثير الحجاجي للإيتوس، وبين دوره في بعث المخاطب على الثقة والتصديق، واستمالة الجمهور وكسب ثقته وإقناعه. وقد مثل هذا الاتجاه كل من البلاغة الكلاسيكية مع أرسطو، والبلاغة الجديدة، والتداوليات وغيرها. واتجاه آخر لم يركز على التأثير الحجاجي، ولكنه وجه اهتمامه صوب تحليل صورة الذات باعتبارها جزءا لا يتجزأ من التحاور، وقاعدة أساسا لتفاعلات الحياة الاجتماعية. ومثله كل من علم الاجتماع وتحليل الخطاب. يسعى هذا المقال إلى بيان التحولات التي عرفها مفهوم الإيتوس لدى أصحاب هذين الاتجاهين، وتحديد أبرز المعالم الكبرى التي وسمت هذه التحولات.

الكلمات المفتاحية: الإيتوس ; الحجاج ; تحليل الخطاب



Les 10 articles les plus téléchargés

937 اللّسانيات التّمهيدية بين الكتابة العربية والكتابة المترجمة ( كتاب مدخل إلى اللّسانيات لمحمد محمد يونس علي، وكتاب مدخل إلى اللّسانيات لبرتيل مالبرج، ترجمة: السّيد عبد الظاهر أنموذجا) 443 اللسانيات العرفانية 268 حكاية (الحمامة المطوقة) : دراسة سيميائية 181 معضلة التأصيل في اللسانيات التمهيدية. 175 إشكالية المصطلح في اللسانيات التمهيدية العربية وأثرها السلبي في الحد من فعالية التلقي لدى طلبة قسم اللغة والأدب العربي- طلبة السنة الأولى ماستر تخصصي: لسانيات عامة ولسانيات تطبيقية جامعة سطيف 2 نموذجا- 136 اللّسانيّات التّمهيديّة (ضبط المصطلح والمفهوم ) 134 قراءة في كتاب الأصوات اللغوية –إبراهيم أنيس- 131 النصوص التعليمية في مناهج الجيل الثاني _ كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة متوسط نموذجا_ 130 الكتابة اللسانية العربية التمهيدية في ضوء النقد اللساني، -دراسة في العوائق المنهجية والنظرية والوصفية-. 116 جدلية الأنا والآخر في بدايات الكتابة الروائية الجزائرية رواية مالا تذروه الرياح لعبد العالي عرعار ورواية المرفوضون لإبراهيم سعدي أنموذجا