مجلة الدراسات والبحوث الاجتماعية


Description

Journal of Social Studies and Researches is an international peer-reviewed , scientific journal, open-access journal that is issued every three months by University of echahid HAMA LAKHDAR ELOUED , Algeria. The journal provides a platform for scientific research and academic discourse in the field of social sciences; it attempts to strengthen scientific links between laboratories and research institutions. It encourages up-to-date studies, and original research, and contributes as such to the scientific development of the country. In addition, welcomes manuscripts which meet conventional scientific criteria, and which are written in Arabic, French or English. The journal is concerned with the following disciplines: -Psychology and Sociology -Education Sciences, Philosophy, Media


8

Volumes

35

Numéros

540

Articles


مازق الهوية بين الخطاب الديني والعولمة في فكر طه عبد الرحمن - The problem of identity between religious discourse and globalization in the thought of Taha Abdurrahmane

شويني علي,  بدة فوزية,  زموري العياشي, 

الملخص: يعتبر سؤال الهوية ايوم من بين القضايا الاساسية التي يتعرض لها الانسان المعاصر، فبات من بين المشكلات التي لابد من البحث لها عن مرجع تستند اليه، اي ان الانسان في الوقت الحاضر بحاجة الى تحديد هويته خاصة في ظل ما يعرف بالعولمة التي قضت على كل الخصوصيات و أوقعت بذلك الانسان في مازق الهوية، فللخروج من هذه الازمة (ازمة الهوية) ظهر العديد من الخطابات التي بالرغم من ان لها هدف واحد و هو ايجاد حل لهذه الازمة الا ان مقارباتها كانت تختلف من خطاب الى اخر ومن بين هذه الخطابات نجد الخطاب الديني الذي دافع على الدين واعتبره سبيل الى تحديد الهوية وبمثابة سبيل لوضع حد لازمة الهوية . لقد تبنى العديد من الفلاسفة والمفكرين الخطاب الديني باعتباره مرجعية للهوية ومن بين هؤلاء نجد طه عبد الرحمن الذي اقام الهوية على اساس ديني، وذهب الى ضرورة التمييز بين الهوية الغربية والهوية الاسلامية فالأولى مبنية على اساس مادي اما الثانية نابعة من الدين الاسلامي و ذات مصدر روحاني، ولتجاوز هذه المأزق لابد من العودة الى الدين والتمسك به لان الحضارة الغربية دخلت هذه الازمة منذ ان فصلت الدين عن مجالات حياة الانسانية ومناداتها بالدنيوية التي لا يمكن ان تتحقق الا بالعلم والمادة فقدستهما على حساب الجانب الروحي للإنسان وهذا الامر يتجلى بشكل واضح في مبادئ الحداثة الغربية، فالإنسان فقد هويته عنما ابتعد عن دينه الذي يمثل لب هويته فلهذا لا يجب على الانسان المسلم ان يسير على نهج الانسان الغربي . الكلمات المفتاحية : الهوية، الخطاب الديني، العولمة، العلم، النزعة المادية، الهوية الاسلامية. The problem of identity between religious discourse and globalization in the thought of Taha Abdurrahmane Abstract : The question of identity is one of the basic issues facing modern man. It becomes among the problems that need a reference to rely on. In other words, today's human being needs to determine his/her identity, especially in the context of what is known as globalization that has eliminated all the peculiarities and characteristics, and thus implicated mankind in a problem of identity. To get out from this deadlock (the identity crisis), many kinds of discourses emerged; despite the fact that they all had the same goal: to find a solution to this crisis, but their approaches differed from one speech to another. Among these discourses is the religious discourse that defended religion and considered it as a path towards identification and as a way to put an end to the crisis of identity. Many of the philosophers and thinkers adopted the religious discourse as a reference to identity. Among them is Taha Abdurrahmane, who says that identity should be established on a religious basis. He claims that there should be a distinction between Western identity and Islamic identity. The first is based on a materialistic basis whereas the second is inspired from Islam and has a spiritual source. In order to overcome this impasse, he thinks that we must return to religion and adhere to it; the Western civilization entered this crisis once religion was separated from the areas of human life and because of the appeals to secularism that can only be achieved by science and material, at the expense of the spiritual side of human beings. This is clearly seen in the principles of Western modernity. Man has lost his/her identity when s/he got away from his religion which represents the core of his/her identity. Therefore, a Muslim should not follow the same path that the Western man took. Keywords: Identity, religious discourse, globalization, science, materialism, Islamic identity,

الكلمات المفتاحية: الهوية، الخطاب الديني، العولمة، العلم، النزعة المادية، الهوية الاسلامية ; Identity, religious discourse, globalization, science, materialism, Islamic identity,


الاعلام وأبعاده التنموية في المجتمع الجزائري في ظل تكنولوجيا الاتصال الحديثة

شوقي قدادرة,  اسماعيل بن خليفة, 

الملخص: لا شك أن من أهم القضايا التي تشغل بال الكثيرين من صناع القرار على المستوى الاقتصادي و الاجتماعي والتنموي، قضية الإعلام ودوره في عملية التنمية، حيث تعد من أبرز المواضيع المطروحة على الساحة الدولية في الوقت الراهن وخاصة بعدما تبين الارتباط الوثيق بين الاعلام والتنمية لتحقيق آمال و تطلعات المجتمع في تنمية مستدامة وقد المح لذلك العالم " ويلبر شرام " في كتابه " الاعلام و التنمية " و تأتي هذه الورقة البحثية لتميط اللثام عن ملمح الاعلام التنموي و مرتكزاته النظرية و كذا تعمل على ابراز أهم سماته وخصائصه الكفيلة بتحقيق النجاح لتنمية مستدامة, كما تطرقت هذه الورقة البحثية الى تطور السياسة الاعلامية للتنمية في الجزائر كنموذج يمكن الوقوف على إيجابياته وسلبياته.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاعلام التنموي - الخصائص النظرية- المهمات المطلوبة


منطقة الريف المغربي وعلاقتها بالسلطة المركزية

الرامي ايمان, 

الملخص: لقد أعادت الاحتجاجات الاخيرة بمنطقة الريف العلاقة التاريخية بين هذا الأخير والسلطة المركزية إلى الواجهة، ويُفهم ذلك من خلال استحضار المتظاهرين للتاريخ السياسي للمنطقة، عبر حركة بوشتى البغدادي أواخر القرن 19م التي استهدفت قبيلة بقيوة في يناير 1898 ويسمى هذا الحدث في الريف ب (عام أسوكاس ميك تشين إبقوين – أي العام الذي حلت فيه الكارثة بالبقويين) و حرب الريف فترة تشكل جمهورية الريف(1921- 1926) التي انتهت، بنفي زعيمها محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي يمثل الغائب الحاضر في الذاكرة الريفية، ثم أحداث 1958-1959( تسمى هذه الأحداث في الريف بعام إقبارن، عام الخوذات، عام نتفاذيسث، عام نتاوريون) التي تلاها إصدار لظهير عسكري يقضي بجعل الحسيمة منطقة عسكرية، واضطرابات 1984 ونعت الريفيين بنعوت قدحية ( الأوباش) في خطاب رسمي من طرف الملك الراحل الحسن الثاني، و كل هذه العناصر تعكس حالة التصدع بين المنطقة والسلطة المركزية المستمرة إلى اليوم التي لم يستطع عهد المصالحة محوها، ولا يختلف الريفيون في أن تجربة الانصاف والمصالحة لم تنجح في طي صفحة الريف على نحو يرقى لمستوى التصالح، إذ تم القفز على الذاكرة والتاريخ ،وصولا إلى 2016 واعتقال العديد من شباب الريف والتسبب في هجرة اخرين واتهام الساكنة بالسعي للانفصال و " العمالة " للخارج التي ليست سوى مفاهيم مقابلة للمفهوم التاريخي الذي وصفت به المنطقة قبل الاستقلال ( منطقة السيبة) ، ما يعني أن الممارسة الاحتجاجية الريفية هي أيضا قــد تـكـون ممارسة ذاكراتية هوياتية محكومة بأطر اجتماعية . وهو ما لوحظ من خلال حضور العلم الأمازيغي( تامزغا) و علم جمهورية الريف(باندو نريف)، واعتماد خطاب يقوم على أسس هوياتية محلية وجهوية: اللغة المشتركة ( تاريفيت)، العرق، والتاريخ الجماعي: محمد بن عبد الكريم الخطابي) و الشعارات التي رفعها المتظاهرون والتشبيهات التي أطلقوها مثل (أر مخزن أحكار، أعديس أوفيغا - في هذا النعت يتم تشبيه المخزن بالأفعى التي لا يمكن النجاة من شره)، بالإضافة إلى "مبايعة الاحتجاجات" إن هذا المعطى هو الذي يفسر، إلى حد كبير، الدافع وراء اختيار موضوع هذه الدراسة، إذ، يظهر أن التركيز على العامل التاريخي يكتسي أيضا، أهمية بالغة لفهم رهانات الاحتجاجات والابتعاد عن التفسيرات ذات البعد الأحادي القائمة على التركيز على الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية فقط.

الكلمات المفتاحية: الريف – السلطة المركزية – الصراع - الاقصاء- التهميش – العزل - المسألة الاجتماعية- الذاكرة- الثابت والمتحول .


أثر استخدام طريقة العصف الذهني لتدريس التعبير في تنمية التفكير الإبداعي في مادة الجغرافيا لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة

عينو عبدلله,  فرحات حميدة,  شارف فاطمة, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة لمعرفة أثر استخدام طريقة العصف الذهني لتدريس التعبير في تنمية التفكير الإبداعي في مادة الجغرافيا لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة،على عينة متكونة من (60)تلميذ،استخدم المنهج الشبه تجريبي،تم تطبيق اختبار التفكير الإبداعي،حيث أسفرت نتائج الدراسة على عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى(0,05) لصالح القياس البعدي للمجموعة التجريبية. الكلمات المفتاحية: العصف الذهني، التعبير، التفكير الإبداعي. Abstract : The study was aimed at learning the impact of using brainstorming to teach expression in developing the creative thinking in geography in middle school students, on a sample of 60 pupils ,use the semi-experimental method ,the creative thinking test was applied, the results of the study showed that there were no statistically significant differences at level (0.05) in favor of the dimensional measurement of the experimental group. Keywords: Brainstorm, expression, and creative thinking.

الكلمات المفتاحية: العصف الذهني، التعبير، التفكير الإبداعي.


المسؤولية المجتمعية للجامعات بين المفهوم والأبعاد

الأشهب عبد السلام,  بوخاري فتحي, 

الملخص: تُعَدُ الجامعات مركز إشعاع حضاري لأيّ مجتمع من المجتمعات، فالجامعة من المؤسسات الاجتماعية التي تُؤَثِرُ وتتأثر بالجو الاجتماعي المحيط بها، فهي من صنع المجتمع من ناحية، ومن ناحية أخرى هي أداته في صنع قيادته الفنية والمهنية والسياسية والفكرية. وللجامعة إضافة لدورها المعروف والمتمثّل في تعليم الطلاَّب وتكوينهم وتخريجهم ليحملوا شهادات علمية ويمارسون بها وظائف في المجتمع، فإنّ لها أدوارا أخرى مهمة في خدمة المجتمع تتحدّد في وظائف عديدة مثل: إعداد الموارد البشرية، واجراء البحوث العملية، والمساهمة في عملية التنشئة الاجتماعية، ونقل الثقافة، وحتّى العمل على صياغة وتشكيل وعي الطلاب، وتناول قضايا ومشكلات المجتمع والعمل على خدمته وتنميته. حيث انتشر في السنوات الأخيرة مفهوم المسؤولية الاجتماعية، بل وزاد الحديث عنه كثيرا، وذلك طمعا في الجامعة لتقدّم خدمة للمجتمع باعتبار ذلك من أبرز وظائفها، خاصة في الوقت الحالي. وعليه فإنّنا سنحاول أن نتكلم في هذه الورقة البحثية عن مفهوم المسؤولية المجتمعية للجامعة وأبعادها. - abstract: Universities are considered to be the center of civilization radiation for any society. The university is one of the social institutions that affect and influence the surrounding social atmosphere. In addition to its well-known role of teaching, training and graduating students to hold degrees and practicing jobs in the community, the University has other important roles in the service of society, which are defined in many functions such as: human resources preparation, conducting research, contributing to the process of socializing, and transferring culture. And even work to formulate and shape the awareness of students, and address the issues and problems of society and work to serve and develop. In recent years, the concept of social responsibility has spread, and has become much more talked about, in the hope of the university to serve the community as one of the most important functions, especially at the present time. In this paper, we will try to talk about the concept of CSR and its dimensions.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: مسؤولية; مسؤولية مجتمعية; جامعات; أبعاد.


معززات الامن النفسي للمراهق.

عيواج صونيا,  مخلوف سعاد, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الورقة البحثية الى اظهار أهمية القيم الإسلامية والتربوية وتأثيرها في استقرار وارتفاع درجة الأمن النفسي للمراهق الذي بدوره أعطيناه جانب كبير من الأهمية لما تمر به حالته من خصوصية فيزيولوجية ونفسية. وخلصنا الى الحث على ضرورة توفر الأمن النفسي للمراهق حتى يعيش مطمئنا ويصلح المجتمع ويعيش أفراده في أمن واستقرار ويضمن الحياة الكريمة ويحقق السعادة والرضى ويبتعد عن كل ما يهدد ويحيك أمنه وسلامته، وهذا ما جعلنا ندرج القيم الإسلامية والتربوية كعوامل مسببة لحفظ وارتفاع الأمن النفسي والتي من شأنها أن تسبب انعكاسات إيجابية على الفرد وسلوكه خاصة وعلى المجتمع ككل مساندين بذلك نظرية ماسلو للحاجات. Abstract: This research paper aims to show the importance of Islamic and educational values and their impact on the stability and high degree of psychological security of the adolescent, who in turn have given him a great deal of importance due to his physiological and psychological specificity. And we concluded by urging the necessity of providing psychological security for the adolescent so that he can live in peace and repair society and his members live in security and stability and ensure a decent life and achieve happiness and contentment and away from everything that threatens and weaves his security and safety, and this is what made us include Islamic and educational values as causative factors for maintaining and increasing psychological security which It would cause positive repercussions on the individual, his own behavior, and on society as a whole, thus supporting Maslow's theory of needs .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: قيم؛ قيم إسلامية؛ قيم التربوية؛ أمن النفسي؛ مراهقة. ; Keywords: Valuable; Islamic values; Pedagogical values; Psychological security; teenager


قيم التعايش الاجتماعي في الإسلام

مسعي محمد السعيد, 

الملخص: يتسم الإسلام الحنيف بمميزات عظيمة أفردته عن بقية الديانات الأخرى، وذلك باحتوائه على جملة من القيم الاجتماعية النبيلة والتي استمدت من فيض الوحي، أدت بعدا اجتماعيا، فانضوت بها سبل الحياة واستنارت بها عقول الأفراد، ولا يزال الإسلام برجاله يرمي بمضامينه على التحلي بالقيم الربانية المستوصى بها في نصوص القرآن الكريم والسنة المطهرة للعمل في منحنيات ومجالات الحياة، وفي ذلك جاء هذا البحث يهدف إلى بيان جملة من قيم التعايش الاجتماعي في الإسلام وأثرها في إرساء قواعد البناء الاجتماعي والتعايش فيما بينهم.

الكلمات المفتاحية: قيم ; تعايش ; اجتماعي ; إسلام


فوكوياما، نهاية التاريخ وفرضية الاستسلام للبرالية

لوحيدي فوزي, 

الملخص: الملخص تهدف هذه المقالة الى التطرق الى فكرة نهاية التاريخ التي يعالج فيها الفيلسوف الأمريكي من أصل ياباني والتي تدور حول أن التاريخ في مسيرته يتجه بالقسط الأعظم من البشرية صوب الديمقراطية الليبرالية التي تشكل نقطة النهاية في التطور الأيديولوجي للإنسانية والصورة النهائية لنظام حكم البشر ، وبعد أن لحقت الهزيمة بالنظم والأيديولوجيات المنافسة مثل الملكية الوراثية والفاشية وبعد انتصار الغرب على الشرق الشيوعي في الحرب الباردة،وسنحاول أن نبين أهم النتائج التي وصل إليها مقدمين في الأخير انتقادا لهذه الفكرة. Abstract : This article aims to address the idea of the end of history in which the American philosopher of Japanese origin deals with the fact that history in his career is moving the bulk of humanity towards liberal democracy, which is the end point in the ideological development of humanity and the final picture of the system of human rule, and after the defeat of competing systems and ideologies such as genetic property and fascism and after the victory of the West over the Communist East in the Cold War, we will try to show the most important results reached by the presenters in the latter criticism of this idea.

الكلمات المفتاحية: نهاية التاريخ ; اللبرالية ; فوكوياما


إستراتيجية تخطيط الموارد البشرية في المؤسسة الجزائرية Human resources planning strategy in the Algerian Foundation

عزيز سامية,  بن زاف جميلة, 

الملخص: اعتبارا من موقع المورد البشري في المؤسسة كان لابد من إتباع أسلوب تخطيط الموارد البشرية الذي يعتبر الحجر الأساسي والنشاط الحاسم في زيادة فعالية المؤسسة الاقتصادية، فبواسطته تحدد المؤسسة كل احتياجاتها من الموارد البشرية لتحقيق الهدف الذي وضعت من اجله المؤسسة، إذ أن بالتخطيط نستطيع جمع واستخدام المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات حول الاستثمار الأمثل في نشاطات الموارد المختلفة والمحافظة على طاقاتهم وتعزيز دافعتيهم نحو العمل. وبناء على ما سبق جاءت دراستنا من أجل تسليط الضوء على واقع تخطيط الموارد البشرية بالمؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى بمدينة حاسي مسعود ولاية ورقلة وذلك بطرح التساؤل التالي: ما هو واقع تخطيط الموارد البشرية بالمؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى بمدينة حاسي مسعود ولاية ورقلة ؟ abstrect As from the position of the human resource in the institution, it was necessary to follow the method of human resource planning, which is considered the cornerstone and the decisive activity in increasing the effectiveness of the economic institution. Necessary to make decisions about optimal investment in various resource activities, to conserve their energies and to enhance their motivation towards work. Based on the above, our study came in order to shed light on the reality of human resources planning in the National Corporation for Major Petroleum Works in Hassi Messaoud, the state of Ouargla, by asking the following question: What is the reality of human resource planning in the National Corporation for Major Petroleum Works in Hassi Messaoud, the state of Ouargla?

الكلمات المفتاحية: إستراتيجية ،المؤسسة، التخطيط، الموارد البشرية، تخطيط الموارد البشرية. ; Keywords: organization, planning, human resources, human resource planning.


الإدراك السوسيولوجي لوباء كورونا -بحث في أثر العوامل السوسيولوجية Sociological perception of the Corona epidemic, an examination of the impact of sociological factors

عريف عبد الرزاق,  ميدني شايب ذراع, 

الملخص: ملخص: لاشك أن وباء كورونا المستجد واحد من الأوبئة والأمراض التي عرفت انتشارا واسعا وتفشيا رهيبا وسط المجتمعات، والذي اخترق كل الحدود وأزال جميع المسافات. حتى بات يعرف بالعدو الخفي والقاتل الصامت. لذلك كانت غاية هذه الدراسة البحث في عملية الإدراك السوسيولوجي لهذا الوباء، من خلال معرفة: - إلى أي مدى تعتبر العوامل السوسيولوجية (الاجتماعية) عوامل مفسرة ومؤثرة في تفشي هذا الوباء داخل المجتمعات؟ وخلصت الدراسة إلى: -إبراز أهمية العوامل السوسيولوجية في دراسة هذا الوباء بشكل خاص والأوبئة بشكل عام. -ضرورة إشراك التخصصات الاجتماعية في المجالات الطبية. Abstract: There is no doubt That The new Corona pandemic is one of the pandemics and diseases that have known wide spread and terrible outbreaks among societies, which has penetrated all borders and eliminated all distances. It even became known as the hidden enemy and the silent killer. Therefore, the purpose of This study was to investigate the process of sociological perception of this pandemic, through the knowledge of: To what extent are sociological (social) factors are considered as explaining and influencing in the spread of this pandemic within societies? . This study concluded : Highlighting the importance of sociological factors in studying this pandemic in particular and epidemics in general. The necessity of involving social specialties in the medical fields

الكلمات المفتاحية: sociological awareness ; Corona pandemic ; society ; health


الحرمان العاطفي وتأثيره على مستوى التحصيل الدراسي لدى المراهقين المتمدرسين

بلبيوض لامية,  حرقاس وسيلة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة مدى تأثیر الحرمان العاطفي على مستوى التحصیل الدراسي لدى المراهقین المتمدرسين بالمرحلة الثانوية، حسب وضعیة الوالدین الحیاتیة، والمقابلة والاستمارة هي الأدوات المستخدمة لجمع المعلومات من العینة التي تكونت من 100 تلمیذ(45 ذكور و55 إناث) وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - يؤثر غياب الأم على مستوى التحصيل الدراسي للمراهقين المتمدرسين. - يؤثر غياب الأب على مستوى التحصيل الدراسي للمراهقين المتمدرسين. - يؤثر غياب كلا الوالدين على مستوى التحصيل الدراسي للمراهقين المتمدرسين. الكلمات المفتاحية:الحرمان العاطفي -التحصيل الدراسي – المراهقة. This study aims to identify how emotional deprivation affects the level of educational attainment of secondary-school adolescents, depending on the status of parents, intercourse and intercourse, the tools used to collect information from the sample of 100 pupils (45 males : and 55 females) and the study found the following conclusions maternal absence affects the level of educational attainment of adolescents in school– the absence of a father affects the level of school achievement of ad olescents in school– the absence of both parents affects the level of educational attainment of adolescents in school– Keywords: Emotional deprivation – school attainment – adolescence

الكلمات المفتاحية: الحرمان العاطفي -التحصيل الدراسي – المراهقة.


النزاعات الحدودية و أثرها على السلم و الآمن الإفريقي

شتيوي علي,  دوش الهادي, 

الملخص: تعالج هذه الورقة البحثية ،مسألة النزاع الحدودي في القارة الإفريقية ،حيث استقلت دول القارة حديثا،بحدود موروثة عن الاستعمار ، رسمت الحدود بشكل قسري ،دون الاستجابة الى التركيبة السكنية و الجغرافية ، مما جعل هذه الحدود تشكل بؤر توتر بين البلدان الإفريقية،صنعت بذلك مشهد هش انعكس على قضية السلم و الأمن في المنطقة الإفريقية بصورة عامة ،بالإضافة الى علاقات جوار بين الدول ضعيفة و مهتزة ،مما جعل من القارة الإفريقية تحتل مراتب متأخرة في سلم الاستقرار و التنمية ، الأمن الشامل بكل مكوناته. تفاقمت الصراعات و النزاعات بسبب الحدود التي فشلت الدول الإفريقية في احتوائها بالطرق السلمية، عبر الوساطة و التحكيم الدولي ،للانزلاق نحو العنف، مما أدى إلى تهديد السلم و الأمن الإفريقي. Abstract: This research paper deals with the issue of the border dispute in the African continent, where the countries of the continent were newly independent, with inherited borders from colonialism, where the borders were drawn forcibly, without responding to the residential and geographical composition, which made these borders constitute hotbeds of tension between the African countries, made with that A fragile scene reflected on the issue of peace and security in the African region in general, in addition to the neighborly relations between the weak and shaky countries, which made the African continent occupy the late ranks in the ladder of stability and development, comprehensive security with all its components.Conflicts and conflicts have exacerbated the borders that African countries have failed to contain peacefully, through mediation and international arbitration, to slip into violence, which has threatened African peace and security.

الكلمات المفتاحية: النزاع الحدودي، السلم و الأمن، الدول الإفريقية، الحدود الإفريقية ،الأمن الشامل


المضاربة بالعقار السكني: قراءة في خصوصية المفهوم والممارسة

قاسمي شوقي, 

الملخص: تستهدف تفاصيل هذا العمل، تسليط الضوء على واحدة من أعقد الظواهر السوسيواقتصادية التي تعرفها الكثير من دول العالم اليوم، ألا وهي المضاربة العقارية، والتي تحولت منذ عقود إلى مثار نقاش واسع على الصعيد الدولي، وأحد أكثر المواضيع إثارة للاهتمام في حقل الدراسات الحضرية الغربية بجميع تخصصاتها (الاقتصاد الحضري، علم الاجتماع الحضري، التخطيط الحضري..)، وذلك نظرا لتداعياتها المباشرة على أسواق الإسكان وحتى اقتصاديات الدول، في حين ظلت في مقابل ذلك موضوع قليل التناول في الواقعين العربي والمحلي، رغم أنها تشكل أيضا عامل اضطراب اقتصادي وتوتر اجتماعي. ساعين من وراء ذلك، إلى الغوص في خبايا مفهوم المضاربة، وتبين حدوده اللغوية والاصطلاحية المكرسة لتوسع معنى حقله الدلالي، وكذا تبيان خصوصية هذا النوع من الممارسات، وذلك في ضوء العوامل التي غذت الاهتمام بها، والمرتكزات التي تتأسس عليها، إلى جانب هوية الفاعلين المتدخلين فيها والمساهمين في بروزها. The details of this work aim to shed light on one of the most complex socio-economic phenomena that many countries of the world know today, namely real estate speculation, which for decades has turned into a subject of wide debate at the international level, and one of the most interesting topics in the field of Western urban studies in all its specializations (Urban economics, urban sociology, urban planning ...), due to its direct repercussions on housing markets and even the economies of countries, while on the other hand it remained a subject of little discussion in the Arab and local realities, although it also constitutes an economic turmoil and social tension. We seek, from behind this, to delve into the secrets of the concept of speculation, to clarify its linguistic and idiomatic boundaries devoted to expanding the meaning of its semantic field, as well as to clarify the peculiarity of this type of practices, in light of the factors that fueled interest in it, the foundations on which it is based, as well as the identity of the actors involved in it and the contributors To its prominence

الكلمات المفتاحية: المضاربة ; العقار ; الممارسات ; التنبؤ ; الاحتكار


إدارة الجودة الشاملة في التعليم العالي (مفاهيم- مؤشرات قياسها)

بوترعة بلال,  بن عمار أشواق, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى محاولة تسليط الضوء على مفاهيم وآليات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم الجامعي ومؤشرات قياسها، في ظل التحديات التي أصبحت تواجهها نتيجة التغيرات العالمية التي تعتمد على العلم وتطوير التكنولوجيا، باعتبار نظام الجودة الشاملة أسلوب جديد للتفكير والنظر إلي المنظمة وكيفية التعامل والعمل داخلها للوصول إلي جودة المنتج. Abstract: The aim of this paper is to try to shed light on the concepts and mechanisms of the application of TQM in the university education institutions and their measurement indicators, in light of the challenges that they face as a result of the global changes that depend on science and technology development. And work within them to reach the quality of the product

الكلمات المفتاحية: الجودة – الجودة الشاملة- التعليم الجامعي. ; Quality - Total Quality - University Education


قراءة علي الوردي لنظرية الاجتماع الخلدوني

سعيدي عبد الفتاح, 

الملخص: علي الوردي (1913-1995) مفكر وعالم اجتماع عراقي، تأثر كثيراً بالتصورات السوسيولوجية التي صاغها العالم الإسلامي الكبير عبد الرحمان بن خلدون (1332-1406)، هذا المفكر والفيلسوف الذي تطرق في مقدمته الشهيرة لدراسة طبيعة وبنية المجتمعات العربية والإسلامية لتلك الفترة الممتدة لقرون العصور الوسطى. لقد عمل ابن خلدون على توضيح الأهمية القصوى التي تحتلها البداوة وكذلك العصبية بصفتها الروح والطاقة المحركة لأواصر الانتماء إلى القبيلة، بيّن دور هاذين العاملين في تكون دول جديدة وفي سقوط دول هي في مرحلة الاحتضار. ومعنى هذا الكلام أن البداوة هي المسؤول الأول والأخير على ظهور الحضارة. لقد استغل علي الوردي هذا الصراع الحثيث بين روح البداوة وروح الحضارة لكي يعتبره مبدأ مفسراً لمختلف الظواهر الاجتماعية السائدة في المجتمعات العربية، والعراقية على وجه الخصوص. ومن أهم هذه الظواهر ازدواج الشخصية العربية. ويبدو في تحليله الذكي لهذه الظاهرة اعتماداً كبيراً على نظرية اللاشعور، وكيف يعمل اللاشعور على إخفاء خصوصيات الروح البدوية تحت مظاهر التقدم والتحضر، ولكنها تبدو على شكل مظاهر مقيتة منافية تماماً لسلوكات الشخصية الحضارية. وهنا تكمن أهمية الوردي في تفعيل التصورات الخلدونية تفعيلاً معاصراً. Ali Al-Wardi (1913- 1995) est un penseur et sociologue irakien. Sous l’influence de la théorie sociologique du grand penseur islamique Ibn Khaldoun (1332- 1406) qui a bien étudié la nature et la structure de la société arabo-musulmane de l’époque. Ibn Khaldoun a présenté l’importance du nomadisme (El badawa) et de l’esprit d’appartenance à une tribu (El assabia) dans la formation des états et la destruction d’anciens états. C'est-à-dire le nomadisme est le responsable de l’apparition de la civilisation. AlWardi exploite l’importance du confit entre l’esprit nomade et l’esprit civile comme un grand principe qui peut expliquer les différents phénomènes sociologique arabe ; notamment le dédoublement de la personnalité arabe. Basant sur la théorie freudienne de l’inconscient, Ali AlWardi a expliqué dans ses œuvres le rôle de l’inconscient à cacher le nomadisme sous les aspects de la civilisation.

الكلمات المفتاحية: الحضارة ; العصبية ; علم الاجتماع ; التحليل النفسي


Les nouvelles formes d’organisation du travail

Haderbache Bachir, 

Résumé: l’article tend à fournir un corpus de connaissances sur les nouvelles formes d’organisation du travail adoptées par les gestionnaires des entreprises au début des années 1950, suite au diverses critiques adressées par les chercheurs (sociologues et psychologues), les syndicats et les salariés de différentes catégories professionnelles, notamment celles qui souffraient du le travail enchainé et parcellaire. Les différentes formes d’organisation du travail visaient à proposer de nouvelles méthodes plus humanistes et qui prenaient en considération deux revendications principales à savoir ; la motivation au travail et la participation à la gestion des affaires de l’entreprise. Ces différentes expériences offrent aux étudiants et aux professionnels en gestion des entreprises des informations intéressantes sur une période ou l’entreprise a connu une certaine stabilité, qui permis aux salariés de remettre en cause l’organisation scientifique du travail proposé par Taylor et revendiquaient un travail ayant un contenu intéressant même s’il est moins rémunéré.

Mots clés: oranisation du travail ; néo taylorisme ; motivation ; participation