الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 13, Numéro 2, Pages 305-319

أزمات الدولة والمجتمع وأثرها على مسارات التحول الديمقراطي في شمال افريقيا

الكاتب : فوكة سفيان .

الملخص

تحولت الديمقراطية الى قيمة عالمية باستنادها إلى إرادة الشعوب المعبر عنها بحرية في تحديد نظمها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وإلى مشاركتها الكاملة في كل نواحي حياتها، مقابل هذه التحولات العالمية العميقة بقيت الدولة في شمال افريقيا ومجتمعاتها عالقة في سلسلة من أزمات الحكم المستمرة منذ تأسيسها، حيث شكلت الظاهرة العسكرية وما ارتبط بها من انقلابات مباشرة أو تدخل في الحكم المرافق لضعف الطلب على الديمقراطية وتراجع الحريات وغياب التنمية أحد أوجه الازمات التي دفعت بدول شمال افريقيا لاختبار حالة الاستثناء التي جعلت من الديمقراطية تبدو كنقيض لا ينسجم وسياق ممارسة الحكم في المنطقة، وامتد هذا التناقض ليطال فرص بناء المجتمع الديمقراطي بحكم ما أنتجته هذه دول ونخبها من بيروقراطية وسلطوية وما كرّسته هذه السلوكيات من أزمات بنيوية في مجتمعاتها الحديثة الاستقلال أدت تراكمها الى سلسلة من محاولات التغيير بعد نهاية العام 2010، تماثلت في مسبباتها المنبثقة عن الازمات المذكورة لكن تباينت اثارها على مسارات التحول الديمقراطي من دولة الى أخرى، تبحث هذه الدراسة في مالات واثر هذه الازمات على مسارات التحول الديمقراطي في منطقة الشمال الافريقي.

الكلمات المفتاحية

التحول الديمقراطي ; الشمال الافريقي ; الأزمات السياسية ; الظاهرة العسكرية ; الظاهرة التسلطية ; الرسوخ الديمقراطي