دراسات وأبحاث

المجلة العربية للأبحاث فى العلوم الإنسانية والإجتماعية

Description

مجلة دراسات و أبحاث، دورية جزائرية علمية دولية مُحكَّمة ربع سنوية تحت إشراف هيئة علمية من الباحثين ذوي الخبرة و الكفاءة من داخل و خارج الوطن، و بمتابعة من هيئة تحكيم ذات كفاءة تشكل دوريًا لتقييم البحوث و الدراسات. وهى تصدر عن جامعة زيان عاشور بالجلفة بدولة الجزائر كما أن المجلة معتمدة ضمن قواعد بيانات عالميه. الدورية متخصصة في الدراسات والبحوث العلمية الأكاديمية المحكمة من ذوي الخبرة و الاختصاص فى ميدان العلوم الإنسانية، والاجتماعية، والإسلامية، والأدب، واللغات، وميدان الفنون والحضارة وميدان الحقوق والعلوم السياسية،والعلوم الاقتصادية وعلوم التربية وعلم النفس والعلوموالعلوم ذات العلاقة. تنشر المجلة كل عملٌ أصيل ، وليس جزءًا من كتاب منشور، وغير مقتبس وبأن يكون البحث المذكور لم يسبق نشره أو إرساله للنشر، وليس مقدماً للنشر إلى جهة أخرى وتهدف المجلة إلى نشر البحوث العلميه الأصيلة من طرف الباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه وذلك بهدف تعميم نشر المعرفة والإطلاع على البحوث الجديدة والجادة وربط التواصل بين الباحثين كما تهدف المجلة إلى إتاحة الإطلاع على البحوث والدراسات لأكبر عدد مكن من الباحثين المجلة تقبل الأعمال العلمية المكتوبة باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية التي لم يسبق نشرها يجب أن يتسم البحث العلمي بالجودة والأصالة والتزام الكاتب بالأمانة العلمية في نقل المعلومات واقتباس الأفكار وعزوها لأصحابها، وتوثيقها بالطرق العلمية المتعارف عليها.

Annonce

توضيحات وتنبيهات مهمة

مجلة دراسات وأبحاث 

المجلة العربية للأبحاث في العلوم الإنسانية والإجتماعية/جامعة الجلفة

مجلة دولية علمية محكمة مصنفة موضوع على قواعد بيانات عديدة  ذات معامل تأثير عربي لها خبرة إحدى عشر سنة وصدر منها أكثر من 40 عدد وأزيد من 1100 مقال وبحث علمي  بها طاقم عمل من أساتذة من مصف الأستاذية جميعا في مختلف التخصصات ومن مختلف الجامعات الجزائرية والعربية يقاربون 300 أستاذ وباحث 

                                                                                             ملاحظات وتنبيهات مهمة:

تحية طيبة وتقدير وإحترام للجميع 

حرصا منا على التعامل العملي والواضح فإننا ننبه الجميع إلى الملاحظات التالية :

-يمكن الإتصال هاتفيا  أو إرسال رسالة نصية في أوقات العمل بهيئة تحرير المجلة لطلب:

نسخة من المستلة -الفهرس.الواجهات.المقدمات   وأيضا الحصول على الإشهاد بالنشر   مع إعادة التاكيد للباحثين إرسال التعهدات المتعلقة بحقوق النشر وفق النموذج الموجود بالمجلة من خلال البوابة الوطنية للمجلات .

يكون رئيس التحرير في إستقبال مكالماتكم في الأوقات التالية : -كل خميس من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الساعة الثانية زولا 

                                                                       -كل سبت من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الساعة الثانية زولا 

-كل إتصال يكون عبر الهاتف :        0550248539   (00213)  أو عبر الواتساب على نفس الرقم 

 

-المجلة تصدر أربعة أعداد في السنة: كأعداد متخصصة في  كل ميدان  وهي كالأتي بداية من العدد المقبل :

  1-جانفي 2021 : عدد في ميدان العلوم الإنسانية والعلوم الإجتماعية ويشمل : علم الاجتماع  .علم النفس وعلوم التربية .الفلسفة .التاريخ.علم الأثار .علم المكتبات .الإعلام والإتصال .العلوم الإسلامية

                    - ويكون الإستقبال الأساسي للمقالات والأبحاث في الفترة الممتدة مابين 15جويلية إلى غاية 15أكتوبر 

  2-أفريل 2020 : عدد في ميدان اللغات والفنون والأدب العربي

                    -ويكون إلإستقبال الأساسي المقالات والأبحاث في الفترة الممتدة مابين 15أكتوبر إلى غاية 15جانفي

3- جويلية 2020:عدد في ميدان الحقوق والعلوم السياسية 

                     -ويكون إلإستقبال الأساسي المقالات والأبحاث في الفترة الممتدة مابين 15 جانفي إلى غاية 15أفريل.

4- اكتوبر2020: عدد في ميدان الإقتصاد والعلوم التجارية والمحاسبية وإدارة الأعمال

                      -ويكون إلإستقبال الأساسي المقالات والأبحاث في الفترة مابين 15 أفريل إلى غاية 15 جويلية .

-يمكن للمجلة الإعلان عن أعداد خاصة وذلك بنشر أعمال ملتقيات وطنية أو دولية أو ندوات علمية متخصصة لأجل ذلك يرجى الإتصال بهيئة التحرير من أجل ترتيب الإعلان والنشر والتحكيم .

ملاحظات :

1-الرفض الشكلي للمقال لا يعني رفض نهائي بل هو ضرورة إعادة ضبط المقال وإرساله  وفق النموذج -2-  مقال مقبول بتحفظ يعني إعادة الأخذ بالملاحظات المراجعين وضبط المقال من جديد وسيحول من جديد للتحكيم لنفس المراجعين   -3- لا تعقيب على ملاحظات المراجعين ورئيس التحرير لا يتدخل في عمل المراجعين فالرجاء  من البعض من الباحثين تفادي كل العبارات النابية والشتم والقذف تحت طائلة المتابعة القضائية

4-مدة المعالجة والتحكيم ورد الجواب تخضع لعدة عوامل كثيرة منها الإرتباطات المهنية لطاقم المجلة ثم يمكن أن يطول الرد بسبب أن المقال المرسل العدد المبرمج فيه سيكون بعد سنة 

5-المجلة تنشر الأبحاث الأصيلة والتى لم تنشر أو ترسل لجهة أخرى وليست جزءمن أطروحة أو مذكرة أو كتاب وتنشر المجلة مجانا ولا تطبع النسخ الورقية ولا تتحمل مسؤلية أية طباعة خارج  إذن المجلة  وعلى الباحث التحلي بأخلاقيات المهنة وأخلاقيات النشر العلمي وتحمل المسؤولية العلمية فيما ينشره 

6-كما أنبه أن الرغبة  في طلب عضوية هيئة تحرير المجلة والمراجعين بغرض الوصول إلى النشر مرفوضة  والمجلة تتشدد في النشر لهيئة تحرير المجلة ولا تتيح ذلك إلا للضرورة القصوى  وترحب المجلة بالعضوية بالمجلة لمن يرغب شريطة الإمضاء على ميثاق أخلاقيات النشر والإلتزام بالعمل الجدي

7-من حق أي عضو بالمجلة الحصول على وثيقة تثبت عضويته شريطة أن يكون قام بعمل معتبر في المجلة والمجلة تراجع هيئة تحريرها سنويا وتقوم بحذف كل من لم يلتزم بالعمل مع المجلة وفق ضوابط العمل المتعارف عليها 

8 - نحرص على التعامل الرقمي(صفر ورق) ولذلك لا نطبع المجلة ولا نتحمل مسؤوليتنا أي طباعة دون ترخيص وختم من هيئة المجلة

9-يجب عند إدراج المراجع بعد قبول المقال للنشر في االخانة المخصصة لذلك الحرص على وضع كل المراجع المستخدمة في البحث حتى يتم القبول النهائي للمقال .

10- المجلة تنشر باللغات الثلاثة (عربية فرنسية إنجليزية)

11-على جميع الباحثين العمل على إستعمال الأميل الوظيفي الخاص بهم( المفتواح على مواقع الهيئات العلمية التابعين لها) وهذا في كل المقالات المرسلة مستقبلا مع ضرورة تاكيد تغعيل هاته الأميلات  ومبدئيا يمكن إرسال رسائل من الأميل المهني لأصحاب المقالات المقبولة على أميل المجلة وهذا تحت طائلة كل التحفظات على المقالات التى ترسل مستقبلا دون أميل مهنى.

ملاحظة:           

                               - سيبدأ العمل بهذا الإجراء بداية من 15 أفريل 2020

                               

 

                                                                                                                                                                                                                        والله الموفق

                                                                                                                                                                                                                        مدير المجلة : أ.د : عطاءالله فشار

                                                                                                                                                                                                                         attalafechar@yahoo.fr

06-03-2020


12

Volumes

38

Numéros

1040

Articles


النص الدرامي الموجه للطفل

بن عيسى نورالدين, 

الملخص: يعتبر مسرح الطفل أهم المدارس التعليمية الخاصة بالأطفال في المجال الفني، بمختلف شرائحهم وميولاتهم، فالوجهة الوحيدة للطفل التي يعبر فيها عن ذاته ووجوده هي المسرح، لأنه يعيش هذا الواقع في اللعب الإيهامي، وما يراه على خشبة المسرح فهو لعب درامي، فكان لزاما على العاملين في هذا المجال سواءا مؤلفين أو مخرجين أو كوريغرافيين أو سينوغرافيين، أو دراماتورجيين، الإلمام العام والتام بمستويات الطفل بشتى أصنافه وشرائحه العمرية، وخاصة الكتابة الموجهة للطفل، ونقصد بها الكتابة الدرامية، وماهي شروطها وأساسياتها وموضوعاتها، ومامدى قابليتها في عالم الطفولة. The child theater is the most important educational tool for the children in the artistic field, according to their different ages and tendencies, as the theater is the only area in which the child expresses himself and his presence, because he lives this reality in the imaginative game, and what he can see on the stage is a dramatic play. For this purpose, the authors, directors, choreographers, cinematographers and dramaturges have to get a general and complete knowledge of the child's levels in all its different ages and ranges, especially the children's writing, which means drama writing, its conditions, principles, themes, and its acceptability in the childhood world.

الكلمات المفتاحية: : child, theater, writing, dramatic, public, character. ; الطفل، المسرح، الكتابة، الدرامي، الجمهور، الشخصية.


الأبعاد التداولية في استراتيجيات الخطاب لعبد الهادي الشهري

عائشة برارات, 

الملخص: ملخص: الهدف المتوخى من هذا المقال بيان الأبعاد التداولية في كتاب عبد الهادي الشهري الموسوم بـ "استراتيجيات الخطاب مقاربة تداولية لغوية " ، من خلال دراسة اللغة في بُعديها الداخلي المتضمن مستوياتها المختلفة صوتية ، وصرفية ونحوية ودلالية ، وبُعدها الخارجي المتضمن الجوانب الاجتماعية ، والنفسية ، والعقلية المنطقية ، هذا يعني دراسة اللغة في إطار وظيفتها المرتبطة بالاستعمال من أجل تحقيق التواصل ، بهذا تتمظهر الأبعاد التداولية في مبدأ الإنجاز ، مراعاة السياقات المختلفة ، واختيار الاستراتيجيات ، ومعرفة المقاصد . وقد توصل البحث إلى جملة من النتائج ، منها: - لا ينبغي التعامل مع اللغة بوصفها قواعد مجرّدة ، وإنما استعمالات متعددة ، مما يسمح بالنظر إلى هذه الظاهرة في إطارها التكاملي والشمولي. - يؤدّي السياق دورا مهمّا في تحديد نوع الاستراتيجية ، وكذلك في فهم الخطاب، فالبحث عن المعنى يقتضي معرفة السياقات على المستوى التركيبي ، أو الاستبدالي ، أو سياق الحال . - تختلف دلالة التراكيب اللغوية وفقا للمقاصد التي يريد المتكلم إيصالها إلى السامع بالدرجة الأولى ، فتتواءم البينة مع العناصر السياقية الأخرى. - يتمّ انتقاء استراتيجية معينة وفق معايير محددة ، فقد يكون المعيار اجتماعيا ، أو يكون المعيار لغويا ، أو معيار الهدف. كلمات مفتاحية: السياق ، التداولية ، المقاصد ، التواصل ، الاستراتيجية ، مبدأ الإنجاز ، الاستعمال. Abstract: This article focuses on the pragmatic dimensions of the book by Abdul Hadi Al-Shihri entitled: "Strategies of discourse, a pragmatic approach to language" Through the study of language in its internal dimensions, including its different levels: phonetic, linguistic, syntactic, grammatical and semantic. This means studying the language in relation to its function and its uses within a given communication situation, which shows the pragmatic dimensions: conditions of success, taking into account the different contexts, choosing strategies and by revealing goals. Research has achieved a number of results, including: - The language should not be treated as abstract rules, but as multiple uses, allowing to see the phenomenon in its integrated and holistic context. The context plays an important role in determining the type of strategy involved and understanding the meaning. This implies taking into account the combinations of the structures as well as the possible switching while attaching them to their production circumstances. The enunciative dimension of linguistic structures differs depending on the meaning that Enunciator wants to transmit to the énoncitaire while having a relation to other contextual elements. -a particular strategy is chosen according to specific criteria: the criterion can be social, linguistic, or according to the purposes. Key terms: context, pragmatics, objectives, communication, process, condition of success, use

الكلمات المفتاحية: السياق


السيميولوجيا والمسرح

كريمة جنادي, 

الملخص: ان المسرح غني بالعلامات المتنوعة اللسانية وغير اللسانية، فالدال فيه متنوع، لذلك وجب النظر اليه كعلامة في حد ذاته أكثر من كونه جنسا أدبيا، يتفوق على النقد الأدبي، فدراسته وتحليله من خلال تتطلب توظيف منهج تحليلي يغوص في أعماق الدلالات المسرحية، ، لذلك نهدف من خلال البحث ابراز دور السيميولوجيا المسرحية التي تشكل فرعا من السيميولوجيا العامة، تختص بدراسة النص والعرض المسرحيين والتطرق الى بدايات تطبيقاتها على الظاهرة المسرحية حيث اعطت لكل علامة سواء كانت سمعية أو بصرية بُعدها الدلالي ودورها في بناء الخطاب المسرحي من خلال اسهامات العديد من الباحثين المهتمين بقراءة المسرح وتحليله تحليلا سيميولوجيا.

الكلمات المفتاحية: المسرح ; الدلالة المسرحية ; العلامة ; التحليل


الاستراتيجية التسويقية لمؤسسة سوناطراك في ظل العولمة

سيهام عبد الرحماني,  فضيل فارس, 

الملخص: تتطرق هذه الدراسة لموضوع حظي باهتمام وافر من طرف الباحثين والمسوقين على المستوى الدولي، ولكن للأسف الشديد لم يحظ بنفس درجة الاهتمام من طرف الباحثين والمسوقين الجزائريين، فتكاد تنعدم الدراسات التي تناولت هذا الموضوع، وبالتالي فإن هذه الدراسة تهدف إلى شد انتباههم من جهة، وشد انتباه مؤسسة سوناطراك من جهة أخرى، للتركيز على صياغة استراتيجية تسويقية تكون فعالة وناجعة تتماشى وتتكيف مع ظاهرة العولمة. ولقد خلصت هذه الدراسة إلى أن العولمة تؤثر بصفة إيجابية وسلبية على الاستراتيجية التسويقية لمؤسسة سوناطراك، بحيث تؤثر بصفة إيجابية من خلال اهتمام هذه الاخيرة باستراتيجية اختراق الأسواق الدولية مثل التصدير والاستثمار في الخارج وغيرها، أما السلبيات فتكمن في التحديات التي تفرضها العولمة على مؤسسة سوناطراك والمتمثلة في اشتداد المنافسة وسرعة التغيرات التكنولوجية المستعملة على العموم وفي قطاع المحروقات بالخصوص.

الكلمات المفتاحية: الع ; لمة ; التس ; يق ; الاستراتيجية التس ; يقية ; س ; ناطراك


المضمون الايديولوجي في القصص التاريخية الموجهة للطفل الجزائري - شريفة صالحي أنموذجا-

لامية زعيمن, 

الملخص: يعرف التّاريخ بأنه دراسة علمية موضوعية للوقائع الإنسانية الماضية، يقوم على الإدراك المجرد وهو مادة موجّهة للكبار دون الصغار، ويعد الأدب تشكيلا لغويا ذاتيا موجّه للكبار والصغار ، لكن مع تطور العلوم والمعارف التفتت الدراسات المختصة في أدب الطفل إلى تقديم التّاريخ للأطفال وفق قوالب فنية كالقصة التي تعتبر من بين أشهر الأنواع الأدبية وأكثرها انتشارا بين الأطفال، وهي نمط كتابي قادر على نقل المعرفة التاريخية للطفل، وعلى توليد الاتجاهات المرغوب فيها وترسيخ القيم المعنوية. وإذا عدنا إلى الدراسات المهتمة بأدب الطفل في الجزائر، والتي أعادت صياغة هذا الزاد الثقافي على شكل قصة تاريخية، نجد شريفة صالحي من أبرز كتّاب أدب الطفل، والتي قدمت نماذج قصصية يدور موضوعها حول تاريخ الجزائر، سعت فيها إلى فرض منظومة من القيم والمعايير تتواصل بها مع الطفل الجزائري، فهذه الكتابات الموجّهة للطفل حمّلتها شريفة صالحي برؤية تاريخية تخدم توجّهاتها الوطنية وتنمي مضامينها الإيديولوجية، وتخلق نمط فكري يحفظ لها هويتها، فكيف تم إذن تمرير هذه الرسائل الإيديولوجية عبر فن القصة لمتلقي (الطفل) يتعالى عليه إدراك هذه المفاهيم الهادفة إلى تعزيز قيم الانتماء والمحافظة على الهوية الجزائرية؟

الكلمات المفتاحية: الطفل، الايديولوجيا، الهوية، السرد، القصة التاريخية.


التفاعل النقدي العربي مع مرحلة " مابعد" البنيوية بين متحمّس لها و متخوّف منها. -الإستراتيجية التفكيكية أنموذجا-

جمال بن جديد, 

الملخص: لقد شهد النقد الأدبي الغربي المعاصر محطات تاريخية مهمة غيرت الرؤية النقدية تغييرا جذريا،و لعل من أبرز تلك المراحل هي مرحلة المابعد البنيوية post structuralisme ،و هي مرحلة وليدة ثورات ثقافية و معرفية عرفتها أوروبا ،ما جعل نظريّاتها تتّسم بالخصوصيتين الثقافية و المعرفية، و تغريبها في بيئة أخرى مُغايرة يجعل منها لغما عنقوديا رهيبا لا تمّحي ندوبه بسهولة ،إذا أسيء استخدامها . و ما ترومه هذه الورقة البحثية الموسومة بـــ" التفاعل النقدي العربي مع مرحلة " مابعد" البنيوية بين متحمّس لها و متخوّف منها"، هو توضيح تلك الخصوصية التي تتمتع بها هذه المرحلة من تاريخ النقد الأدبي الغربي المعاصر، و تداعيات هذه المرحلة على الساحة النقدية العربية ،مع عرض أهم الآراء النقدية العربية عنها، مبرزين في دراستنا أن هته المرحلة النقدية الحسّاسة هي وليدة ثورات غربية محضة ،و سوء نقل خطاباتها التنظيرية و العشوائية في توظيف مصطلحاتها ،سيجعل النقد العربي يعيش غربة و حيرة من أمره. كلمات مفتاحية: مابعد بنيوية، خصوصية،مصطلح، مفاهيم،تفكيكية. Abstract: The contemporary Western literary criticism has witnessed important historical developments that radically changed the monetary vision. Perhaps the most prominent of these stages is the post structuralisme . stage This paper, entitled "The Arab Monetary Interaction with the Post-Structural Stage," is an attempt to clarify the specificity of this stage of contemporary Western literary criticism and the repercussions of this stage on the Arab monetary scene. The most important Arab critical opinions about it, highlighted in our study that the critical monetary stage is the result of pure Western revolutions, and the poor transfer of letters and the use of random terminology in the terminology will make the Arab criticism live alienated and confused. Keywords:post structuralisme,specificity, term, concepts, deconstruction. .

الكلمات المفتاحية: مابعد بنيوية، خصوصية،مصطلح، مفاهيم،تفكيكية.


الترجمــة الأدبيـة و حوار الثقافات

عبد الحليم فاروق العيدي, 

الملخص: ملخص : إن الباحث في الفكر المتعلق بحوار الثقافات يجد أن الترجمة تبقى أداة راقية للتواصل بين الثقافات و آلية من الآليات التي تساهم في الانفتاح و تلقي الآخر و إرساء مبادئ التعايش بين الحضارات، لأنها وسيلة ناجعة لإيصال المعرفة و نقلها إلى الآخـر و نشاط يخدم العالمية و التبادل بين مختلف المجتمعات و الثقافات، و هي إحدى وسائل التجديد اللغوي و التواصل الثقافي و الأدبي و الفكري. و منه، عدّت علاقة ترجمة الأدب بحوار الثقافات من أهم انشغالات المفكرين لأن الأدب مرآة للخصائص الاجتماعية و الحضارية لمختلف الشعوب لما تحمله في ثناياها من مميزات لغوية و ثقافية، لا يمكن التعرف عليها إلا بمرورها بعملية الترجمة. الكلمات المفتاحية : الأدب – المميزات الثقافية – الترجمة – الحوار و التبادل بين الثقافات. Abstract: Any researcher interested in cultural communication finds that translation remains the best way to implement an intercultural dialogue, and that mechanism contributing to the opening and receiving the other for the institution of the coexistence principles between different societies and civilizations. It is an ineluctable means of communication and transfer of knowledge; it is an activity at the service of universality, interculturality, linguistic renewal and cultural, literary and intellectual communication. The relationship between translation of literature and the dialogue of cultures is one of the major concerns of thinkers, because literature is a mirror that reflects the socio-cultural characteristics of different peoples and civilizations conveying the linguistic and cultural specificities of each, that only the translation can vehicle to the other. Keywords: Literature - Cultural Characteristics - Translation - Dialogue between cultures.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الأدب – المميزات الثقافية – الترجمة – الحوار و التبادل بين الثقافات.


الترجمة الآلية بين التنظير والتطبيق - الاستدلال بمعاني النص القرآني Automated translation between theory and practice - Inference with the meanings of the Qur'anic text

بختة تاحي, 

الملخص: شهد النصف الثاني من القرن العشرين والعقد الأول من القرن الحادي والعشرين تطورا مذهلا في مجال الحواسيب والبرمجيات الحاسوبية كما وكيفا، وقد دمت بذلك إمكانات وخدمات كبيرة للعاملين في شتى المهن وحقول المعرفة. ولا شك أن الترجمة لقيت الكثير من العناية في هذا المجال، بدءا بالمحاولات الأولية للعقد السادس من القرن الماضي لترجمة النصوص العلمية من الروسية إلى الإنجليزية. وقد شاهدنا في الآونة الأخيرة تفجرا في أنواع المعينات التقنية، الحاسوبية خاصة، للمترجمين على مستويات مختلفة، تبدأ بما يسمى بالترجمة الآلية ( أو الترجمة بمعاونة الحاسوب) و انتهاءا بمنسقات النصوص والإملاء الآلي Automatic dictation وما بينهما من ذاكرات الترجمة وبنوك المصطلحات الآلية terminology data banks والمعاجم المحوسبة ( أحادية اللغات وثنائيتها) ثم الهواتف المحمولة. The second half of the twentieth century and the first decade of the twenty-first century witnessed a spectacular development in the field of computers and software as well as how they have been, and have provided considerable potential and services to workers in various professions and fields of knowledge. There is no doubt that translation has received much attention in this area, starting with the initial attempts of the sixth decade of the last century to translate scientific texts from Russian into English. Recently, we have seen an explosion in the types of assistive technology, especially computing, for translators at different levels, starting with the so-called translation mechanical (or computer-aided translation) and ending with the text and mechanical spelling of automatics and their translation memories and banks Automatic terms terminology data banks and computerized dictionaries (mono and binary) and mobile phones.

الكلمات المفتاحية: الكلمة المفتاحية ; البرمجيات الحاسوبية- حقول المعرفة- الترجمة- ترجمة النصوص- المعينات التقنية- الترجمة الآلية- المصطلحات الآلية- المعاجم المحوسبة. ; Computer software –knowledge fields –translation –text translation-Technical aids –machine translation- automatic terminology-computerized dictionaries


التعايش اللغوي بين العربية و الأمازيغية

أحمد دحماني, 

الملخص: تتسم اللسانيات الجغرافية في الجزائر بالتنوع اللغوي يعود لأسباب إثنية أو اجتماعية أو تاريخية، فقد شهدت الجزائر فترة استعمارية استمرت لعقود طويلة أثرت في تاريخية اللغة من حيث الاستعمال اللغوي، لكن الهوية الوطنية العربية و الأمازيغية بقيت محافظة على أصالتها حيث أن تعاليم الدين الحنيف و القرآن الكريم الذي كان يتلى في الكتاتيب و معانيه تدرس بالعربية و تترجم إلى اللهجات الأمازيغية بفضل جهود علماء زواوة. اللغة الأمازيغية هي لغة وطنية قديمة و راسخة في منطقة شمال إفريقيا ، و بحكم القرابة و المزاوجة التي تجمع بين اللغتين العربية و الأمازيغية فقد نشأ بينهما تكامل لغوي. تسعى هذه الورقة البحثية إلى دراسة التشابه و القرابة بين اللغتين و اعتبارهما فيلولوجيًا ينتميان إلى فصيلة واحدة من فصائل اللغات السامية من خلال دراسة مقارنة بين بعض المفردات و الثراء المعرفي الذي تزخر به كلا اللغتين فهو مكسب اجتماعي عظيم النفع و الفائدة لمجتمع واحد تلتقي مشاربه و تتحد أحلامه،في رموز صوتية لها نظم متوافقة في التركيب و الألفاظ و الأصوات من أجل التواصل الاجتماعي و الفردي و التعايش.

الكلمات المفتاحية: تعايش لغوي.؛ اقتراض.؛ أمازيغية.؛ تعدد لغوي.؛ سوسيو لساني.


الخطاب أو تسييق اللغة في الدّراسات ما بعد البنيوية - قراءة إبستمولوجية -

كريمة سالمي, 

الملخص: تكرّس مفهوم المحايثة في البنيوية السوسيرية بوصفه المبدأ النظري الأساس، وتبيّن فيما بعد أنّ اللسان لا يمكن أن يوجد خارج الكلام، وأنّ حقيقته تكمن في القيم التي يمنحها إيّاه المتكلم في سياق معيّن، الأمر الذي يُجيز الفعل التأويلي المنوط بالمتلقي، وهذا ما يتضمنه مفهوم الخطاب. وتسعى هذا الورقة العلمية إلى الوقوف على محدِّدات الإطار المعرفيّ الذي تبلور فيه مفهوم الخطاب بداية من خروج الوصف اللساني من مبدأ المحايثة، وإلى فهم المنطق العلمي الذي جعل منه مفهوما محوريا في اللسانيات المعاصرة. ومن النتائج المتوصّل إليها أنّ الخطاب هو المفهوم الذي سجّلت لسانيات الخطاب من خلاله نقلة منهجية نحو تسييق اللغة، وذلك بإعادة تعريفها من حيث آليات اشتغالها. Abstract The concept of immanence is devoted in the Saussurian structuralism as the fundamental theoretical principle, but it turns out that the language can’t be outside speech and that its truth lies in the values given to it by the speaker in a particular communicative context, that is which permits the interpretative act of the receiver. This paper tries to identify the epistemological frame in which the concept of discourse has evolved and to understand the scientific logic that made it a central concept in contemporary linguistics. At the conclusion, the discourse is the concept in which discourse linguistics recorded a systematic shift toward language contextualization by redefining it in terms of the mechanics of its work Keywords: Structuralism, Discourse, Immanence, Contextualization, Discourse linguistics

الكلمات المفتاحية: البنيؤية ; الخطاب ; المحايثة ; تسييق ; لسانيات الخطاب


( حجاجية الدّليل في رواية العثمانية للكاتب "الطّيب صيّاد" – مقاربة تداولية-)

مريم خنطوط,  عبد الحق منصور بوناب, 

الملخص: تهدف هذه الدّراسة إلى بحثِ أثر الأدلّة الجاهزة في البنية الحجاجية لرواية العثمانية للكاتب "الطّيب صياد"، حيث ستعمد إلى ملاحقة الدّليل: (الدينيّ، الشّعري، والنّثري) ومدارسة حجاجيته ومقاصد استحضاره وأثر ذلك الاستحضار في بناء دلالات الخطاب الرّوائي وتوجيه فعل تلقّيها، وتخلص إلى أنّ الكاتب قد اعتمد السّلطة التي يوفّرها الدّليل لتمرير قناعاته وإلقاء طروحاته على نحو يكفل لها المحاجة والإقناع ويبعد مسؤوليته عنها في الآن ذاته؛ وذلك بأن يتّكئ على الذّوات المتعالية التي أنشأت تلك الخطابات/الأدلّة الجاهزة، ويستمدّ منها قدرتها على التّأثير والإقناع بما تمتلكه من سلطوية نسقية تعمل في جماعة المتلقّين، وإنّما نجح الكاتب في استثمار السّلطة الحجاجية التي توفّرها الأدلّة، من خلال كفاءته التّداولية التي مكّنته من توظيفها التّوظيف الأنسب. Abstract: This study aims to search the effect of ready evidences in the argument structure for 'The Otmania' novel by the writer 'Tayeb Sayyad', where he pursues religious, poetic end prose evidence, the study of its argumentation and aims of its citing, the effect of that citing in building the semantics of the novelist discourse, and direct the act of receiving, and it concludes that that the writer has adopted that power provided by the evidence to pass his convections and cast his proposals in such way us to guarantee them arguing, persuading and taking away his responsibility at the same time, that depends on the transcendent selves that made those discourses\ready evidences, and derives its ability to influence and conviction of the systematic authoritarianism works among recipients, but the writer succeeded investing the argument authority provided by evidences through his deliberative efficiency that enabled him to employ them effectively.

الكلمات المفتاحية: الحجاج، الأدّلة الجاهزة، الدّليل الدّيني، الدّليل الشّعري، حجاجية المأثور.


وسائل تنمية الرصيد المعجمي لدى المتعلم، المرحلة الثانوية أنموذجا

فضيلة دقناتي, 

الملخص: من أهم ما يهدف إليه المعلّم في العملية التعليمية التعلمية إثراء الرصيد المعجمي للمتعلّم، بما يتناسب وحاجاته المعرفية ومرحلته العمرية. ولكننا نجد المتعلم في أحايين كثيرة يكتفي بفهم مشوش وغير واضح لكلمات تمر عليه في الكتاب المدرسي، أو تصادفه في سياقات مختلفة ما يحول دون تحقيق هذا الهدف. هناك وسائل متعددة تساعد على التنمية اللغوية، اخترنا من بينها الوسائل الأبرز والتي تسهم بصورة مباشرة في تنمية الرصيد المعجمي للمتعلم وهي الكتاب المدرسي باعتباره وسيلة مرافقة للمتعلم تحمل محتوى لغويا ثريا، والمطالعة التي توسع مدارك المتعلم وتنقله إلى آفاق جديدة، والمعجم (القاموس) الذي يمثل مخزون اللغة من المفردات والمعاني. One of the most important aims of the teacher in the educational process of learning enrich the lexical balance of the learner, commensurate with his cognitive needs and age. But we find the learner in many cases only vague understanding of the words that pass through the textbook, or encountered in different contexts, Which prevents the achievement of this goal. There are various means to help the linguistic development, we chose among them the most prominent means that contribute directly to the development of the lexical balance of the learner is a textbook as a means to accompany the learner with rich linguistic content, reading that expands the learner's perception and move to new horizons, Language inventory of vocabulary and meanings.

الكلمات المفتاحية: المتعلم- المعجم -الرصيد المعجمي- التنمية اللغوية – الكتاب المدرسي- المطالعة.


دلالات اختيار المفردة القرآنية عند الألوسي

نصرالدين شيحا, 

الملخص: إن الخوض في المعاني الدقيقة لألفاظ القرآن الكريم يكشف سر اختيار الكلمة القرآنية وما لها من معاني دقيقة وما لها من مكانة من حيث رصانتها ودقة مدلولها، وقد اهتم بها الدارسون وعدت خطوة من خطى التفسير البياني، واعتنى المفسرون بالمفردة القرآنية لكونها الأساس والأصل، فوقفوا أمامها ليوضحوا مدلولاتها ومعانيها، وبينوا صيغتها واشتقاقها، كما أظهروا جمال ودقة موقعها وأثرها الصوتي. وهذا البحث يتناول جهد أحد هؤلاء المفسرين وهو الألوسي صاحب تفسير روح المعاني، نوضح فيه منهجه في تناوله للمفردة القرآنية من حيث خصائصها والأسباب الدلالية لاختيارها في النص القرآني.

الكلمات المفتاحية: المفردة القرآنية ; الاختيار ; الدلالة


البحث الصوتي عند ابن جني دراسة صوتية في مقدمة سر صناعة الإعراب في ضوء الدرس الصوتي الحديث

عبد القادر بن زيان, 

الملخص: يتناول هذا المقال دراسة وتحليل المباحث الصوتية من خلال مقدمة كتاب سر صناعة الإعراب، وذلك من خلال المباحث الصوتية التي بحثها ابن جني في شقيها الرئيسيين: البحث الفونولوجي والفونتيكي. تهدف هذه الدراسة إلى بيان وتحليل القضايا الصوتية في هذا المصدر في ضوء ما جاءت به نتائج الدرس الصوتي الحديث الذي تناول دراسة الصوت من جوانب مختلفة، منها دراسة الصوت اللغوي معزولا عن سياقه من جهة، ومن جهة أخرى دراسته ضمن سياقه اللغوي. ABSTRACT: This article examines and analyses the phonetic researches through introduction of the book «SIRR SINAAT ALIAARAB» thus through of the study of linguistic voice from the phonetic and phonological side. This study aims to clarify and analyse the voice issues in this reference in the light of the results of the modern studies that studied on the one hand the voice isolated from the context, on the other hand inside the context.

الكلمات المفتاحية: الصوت اللغوي ; الفونتيك ; الفونولوجيا ; الدرس الصوتي الحديث ; ابن جني


مبادئ الخطاب في خطب عبد العزيز بوتفليقة

أمحمد رخرور, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى الوقوف على تحقق قوانين الخطاب في خطب "عبد العزيز بوتفليقة"، بالاعتماد على مبادئ "غرايس" Grice، باعتبارها قوانين تخاطبية تساهم في توصيل النشاط الكلامي صوب المخاطَبين، وتعمل على إحداث التفاعلية الخطابية بين الخطيب ومتلقي الخطاب. وسنحاول معرفة مدى إسهام هذه القوانين في جعل هذه الخطب خُطباً تداوليةً واضحة المقاصد وعميقة الدلالات؛ مشوّقة ومؤثّرة في الآن ذاته. ولنطّلع على دورها البارز في إنجاح الحوار بين الخطيب وجموع المخاطَبين، والتأثير فيهم. ذلك أن أهمية هذه القوانين الخطابية، تكمن في أنها تساعد على بناء عملية التواصل، بحيث تتيح المجال للمتكلم أن يتكلم وفق معايير تضمن نجاح الخطاب، من جهة، ومن جهة أخرى، تعين المتلقي على ممارسة تأويل فحوى الخطاب. - Abstract This article aims to identify the realization of the laws of speech in Abdelaziz Bouteflika's speeches that besed on GRICE principles as communication laws participate on delivering the verbal activityto interviewers and make interactivity between speecher & the receiver. We try toknow how these laws make speeches pragmatic‚with clear purposes & deeply semantics and exciting in the same time‚also to knowhis role in the success of the dialogue between speaker and the receivers to impact in them.because the interest of laws' speech in the construct of communication that allows to speaker to talk in norms of the success of speech and helps the receiver to interpret the meaning of speech.

الكلمات المفتاحية: ـ الكلمات المفتاحية: نقد ؛ تداولية ؛ قوانين الخطاب ؛ خطب عبد العزيز بوتفليقة ؛ حوار . Key words : critic – pragmatic – principles of discours – discourses abdelaziz bouteflika – dialogue.


الخطاب المقدماتي في رواية "طوق الياسمين" لواسيني الأعرج الوظيفة والدلالة Introduction speech in the novel of the jasmine coller of the novelist wassini to cripple function and signifiance

رابح بوصبع,  رابح بوصبع, 

الملخص: ـ الملخص: يهدف المقال الي دراسة الخطاب المقدماتي في رواية واسيني لعرج الموسومة بطوق الياسمين رسائل في الشوق والصبابة والحنين وما له من حمولة دلالية تشي بالخط الإبداعي والإيديولوجي الذي يحدد معالم قرائية وموجهة للمتلقي حيث تقوم بعملية التأطير والتحفيز والاحتواء للمتلقي .فالخطاب المقدماتي يحمل في رحمه مواصفات جينية. يعني هذا أن للتقديم وظيفة تكوينية، عندما يقدم لنا نظرة عامة مقتضبة أو موسعة حول نشأة العمل وأصله، والإشارة إلى مراحل تكونه وخلقه وانبثاقه من رحم الخيال، إلى أن يصير عملا حقيقيا مجسدا في الواقع. كما للتقديم وظيفة تقويمية، حينما تكون المقدمة نقدية، تنصب على جوانب النص أو الأثر دلالة وشكلا ووظيفة بالقراءة، والتحليل، والوصف، والتقويم، والتوجيه. وللمقدمة أيضا وظيفة توثيقية، حينما تتخذ طابع شهادة، أو تحمل علامات سياقية، كأن تشير إلى الكاتب أو المتلقي أو تاريخ الكتابة ومكان التقديم. ولا ننسى أيضا الوظائف الأخرى للمقدمة وهذا ما حاول المقال ابرازه مع إظهار الوشائج النصية للمقدمة وإحالاتها التاريخية والتناقصية. - Abstract : The article aims to study the discourse of the introductions in the novel Wassini limp tagged jasmine ring letters in the longing and patience, and what is the load of the Chi-line creative and ideological line that defines the parameters of reading and directed to the recipient where the process of manipulation and motivation and containment of the recipient. This means that the presentation has a formative function, when it provides us with a brief or expanded overview of the origin and origin of the work, and the reference to the stages of its creation, creation and emergence from the womb of the imagination, until it becomes a real act embodied in reality. As an introduction to a calendar function, when the introduction is critical, the aspects of the text or impact have a meaning, form, reading function, analysis, description, evaluation, and direction. The introduction also has a documentary function, when it takes the form of a certificate or bears contextual signs, such as a reference to the author or recipient.

الكلمات المفتاحية: ـ الكلمات المفتاحية: الخطاب المقدّماتي ـ الوظيفة ـ المتلقي ـ السياق ـ الإحالات ـ الدلالة. Key words : introductory speech _ functions _ recipient _ context _ reference _ signifiance


المنجز البلاغي العربي في ضوء تصور جديد لمحمد العمري من البلاغة المهيمنة إلى البلاغة الكلية

هندة بوسكين, 

الملخص: في ضوء مكتسبات لسانية حديثة يقرأ محمد العمري منجز البلاغيين قديما وحديثا قراءة بنيوية تركيبية شاملة. و بهذه القراءة يطمح البلاغي محمد العمري إلى كتابة تاريخ للبلاغة العربية من أول نشأتها إلى عنفوان تضارب مذاهبها. وما تصور السكاكي، وهو التصور السائد حاليا ومنذ قرون إلا جزء من هذا التراث، و لذلك لا يمكنه أن يستوعب الصورة الكلية النهائية للبلاغة العربية والتي تعني عنده " البلاغة العامة" أو " الكلية " عند حازم القرطاجني. فإذا أردنا أن نستوفي مفهوم البلاغة العربية. فما علينا ـ على الأقل ـ إلا أن نقدم بجانب السكاكي مشروع حازم القرطاجني الذي يفتح البلاغة على النقد الأدبي، وعلى كل المقومات الفلسفية و اللسانية و الشعرية. In the light of modern linguistic acquisitions, Al-Omari studies the achievements of rhetors, ancient and modern, in a comprehensive structural and syntactic way that permits their apprehension. What he aspires for is a re-consideration of the recent, yet dominating-for-centuries, conception of rhetoric, that of Al-Sakkaki and his study of the ancient cultural heritage. Al-Omari’s ambition, through his scholarly project, is to write arabic rhetoric history from its very beginning till its controversial schools. Al-Sakkaki’s study is part of this heritage, and his conception doesn’t represent the ultimate total image of arabic rhetoric, that which he calls ‘general rhetoric’ and which the ancient arabs call ‘total rhetoric’, as cited in Al-Kartajani’s ‘Kitabu al-bulagha wa sraju al-udaba’. Moreover, Al-Kartajani’s project opens rhetoric to literary criticism and to all philosophical, linguistic and poetical constituents. Thus the notion of arabic rhetoric is fulfilled.

الكلمات المفتاحية: البلاغة الكلية ; البلاغة المهيمنة ; المنجز اللساني ; التراث


السيميائيات ونقد التاريخية الدلالية من حياة الكلمات إلى حياة العلامات

محمد العربي بن مسعود, 

الملخص: نسعى في هذا المقال إلي بيان التحولات المعرفية في دراسة الدلالة من المنحى المعياري كما تجليه النزعة التاريخية التطورية ممثلة في علم الدلالة التاريخي مع ميشال بريال إلى السيميائيات المحايثة الآنية مع دوسوسير، ولعل ما يعكس هذه الرؤية التحول من الاستعمال التاريخي لعبارة "حياة الكلمات" عند ميشال بريال إلى الاستعمال المحايث لدى دو سوسير لعبارة "حياة العلامات"، ومن هنا نجد اختلافا حقيقيا في معالجة المسألة الدلالية يعكس اختلافا جوهريا بين الدلاليات التاريخية والسيميائيات المحايثة. Abstract: This article seeks to explain the cognitive shifts in studying the meaning by the standard deviation as it is demonstrated by the historical evolutionary trend which is exemplified in historical semantics by Michel Bréal to the eventual immanent Semiotics with De Saussure. This vision is best reflected by the shift from the historical usage of the phrase "the life of words" for Michal Bryan to the immanent usage of De Saussure of the phrase ''life of signs'', we could notice a real différence in the way the semiotics case is treated which also reflects a substantial difference between the historical Semantics and the immanent semiotics.

الكلمات المفتاحية: السيميائيات، الدلاليات، النزعة التاريخية، النزعة المحايثة، الكلمة، العلامة، القيمة اللسانية، السياق ، النسق.


الممارسات والتجارب المحلية والعالمية في مجال إدارة الشراكة بين القطاعين العام والخاص ps3

بلقاسمي فضيلة, 

الملخص: تعد الشراكة بين القطاعين العام والخاص أحد الوسائل الأساسية الحديثة، التي تساهم في تعزيز وتوفير الحاجات الضرورية لمجتمعاتها من خلال تقديم خدمات ذات جودة متميزة في ظل متطلباته المتزايدة، وهو ما دفع بالكثير من الدول إلى الاهتمام أكثر بهذا التوجه لأجل إشباع رغبات مواطنيها. من خلال هذه الورقة البحثية سنحاول إلقاء الضوء على أهم التجارب الدولية والمحلية في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، واستخلاص أهم ايجابيات الشراكة للاستفادة منها وكذا النقائص لتفادي الوقوع فيها لأجل النهوض بالاقتصاد الوطني في ظل تناقص موارده.وقد سعت الجزائر إلى جملة من الشراكات في قطاعات مختلفة(صناعية، خدماتية، فلاحية، التأمين...)كلل جزء منها بشركات ايجابية تستحق تشجيعها وتوسيعها، وجزء آخر لم يرتقي إلى مستوى الشراكة المرجوة. كلمات مفتاحية:الشراكة، القطاع العام، القطاع الخاص. تصنيف JEL : XN2، XN1.

الكلمات المفتاحية: الشراكة ; القطاع العام ; القطاع الخاص


تاريخانية هامش النص من البنية إلى الدلالة قراءة ابن عربي للنص انموذجا

مولاي مخطار, 

الملخص: يعد النص الديني في التراث الإسلامي المرجع الأساس الذي تبنى عليه المنظومة الفكرية والمعرفية للطرح الإسلامي ورؤية العالم ، وكذلك الذي يستمد منه الشرعية الفكرية والإلهامية بشقيها الديني والأخلاقي بل وتعود إليه كل النصوص الموازية له لفحص مدى تناسقها مع بعضها البعض ومع الواقع الذي يطرحه أي خطاب ، فهو نص إلهي متعالي بامتياز تتجلى فيه الحقائق الكونية . وضمن هذا النسق المكثّف الميّسر للذكر والمفتوح لكل قراءة وتأويل ، يظهر الخطاب الصوفي الجريء ليطرح قراءة متجددة للنص مع كل قطب زمكاني تتنزّل فيه الحقائق العرفانية بلغة غير مألوفة ليست بالعادية أو الإبداعية ، بل إلقائية مغيب فيها صاحب النص ، كان ابن عربي أهم هؤلاء المنظرين لها ولهذا الخطاب الصوفي الفلسفي المطمئن الذي يدور حول النص الديني وما تتجلى فيه من معاني آنيه ، فمن خلال هذا الظهور والخفاء ألبسناه هذا المصطلح الحديث " التاريخانية " ، فأين تظهر دلالة هذه البنية اللسانية في لغة ابن عربي أثناء قراءته للنص الديني ؟ وأي لغة يتبناها هذا الخطاب ؟ The religious text in the Islamic heritage is the basis on which the intellectual and cognitive system of the Islamic discourse and the vision of the world are based,as well as the intellectual and moral legitimacy derived from it both religiously and morally, and all its parallel texts return to examine their compatibility with each other and with the reality presented by any speech. A transcendent divine text that reflects the Cosmic truths. Within this dense and easy-to-mention and open format for each reading and interpretation, the bold mystical Sufi discourse emerges to introduce a renewed reading of the text with every temporal and spatial pole in which the mystical truths descend in an unfamiliar language that is neither ordinary nor creative,but spontaneously in the absence of the author of the text, Ibn Arabi was the most important of these theorists and this mystical philosophical discourse, which revolves around the religious text and its meanings, It is through this appearance and invisibility that we have adopted this modern term "historicism". Where does semantic of this linguistic structure appear in the language of Ibn Arabi while reading the religious text? What language does this speech take?

الكلمات المفتاحية: ابن عربي ; تاريخانية ; هامش ; الدلالة ; بنية .


تشييد الدلالة في الإشهار التلفزي: إشهار BMCE Bank –نموذجا-

الطوسي ياسين, 

الملخص: تعالج هذه الدراسة الإشهار التلفزي، وذلك من منظور سيميائي، والهدف منها رصد آليات تشييد الدلالة في هذا النوع من الإشهار. يتظافر مكونان في بناء الإشهار التلفزي، وهما المكون السمعي والمكون البصري، ويتخذ الإشهار شكلا سرديا، من خلال تعاقب الحالات والتحولات.

الكلمات المفتاحية: الإشهار التلفزي ; سيميائي ; تشييد الدلالة ; شكل سردي ; سمعي-بصري


صورة الذّات وعلاقتها بالآخر، في رواية حائط المبكى، لعز الدين جلاوجي نموذجا. The image of self and its relation to the other, in the Wailing Wall, by Azzidine Djelaoudji is a model.

نصراوي عبد العزيز, 

الملخص: ملخص: تعدّ رواية "حائط المبكى" لعزّ الدين جلاوجي، بلغتها الواقعيّة ومرجعيّتها الثّقافية، مجالا خصبا في الدّراسات النّفسيّة، حيث إنّها تبرز لنا إدراك الذّات الصّارخة التي تعبر عن وجودها في الحياة، لتتجاوز حدود الضّمير فتفرض هيمنة وسلطة على الآخر في تكوين هذا النّظام، من خلال إعادة بناء العمل الأدبيّ، بقالب سرديّ يتميّز بصدام اجتماعيّ، يصف أبعاد الشّخصيات الفاعلة، التي تؤسّس لأنساق جديدة، تتجلّى فيها انعكاسات الأنماط الثّقافيّة، ضمن رؤى وممكنات أنظمة تمثيل العالم. كلمات مفتاحية: الذّات، الآخر، الشّخصية، التّمثل، حائط المبكى، جلاوجي. Abstract: The Wailing Wall novel by Azzidine Djelaoudji, in its realist language and cultural reference, is a fertile field in psychological studies. It highlights the stark self-realization that expresses its existence in life to transcend the limits of conscience and impose the limits of hegemony and authority over the other in the composition of this system. The construction of literary work, in a narrative form characterized by a social clash, describes the dimensions of active characters, which establish new patterns, in which the diversity Reflections of cultural patterns within the visions and possibilities of world representation systems. Keywords: The self; The other; The Personal; Representation; Wailing Wall; Djelaoudji.

الكلمات المفتاحية: الذّات ; الآخر ; الشّخصية ; التّمثل ; حائط المبكى ; جلاوجي


التماسك النصّيّ وعلم المناسبات

تواتي عبد العزيز, 

الملخص: لقد ظهر علم المناسبات في تراثنا الإسلامي ليستقل بحيّز متميّز ضمن العلوم القرآنية، كرافد من روافد التفسير، إذ نبغ فيه بعض العلماء كابن الزبير الغرناطي والبقاعي والسيوطي، ويهتم هذا العلم باستنباط المناسبات في القرآن، على عدة مستويات: على مستوى السور القرآنية، وعلى مستوى السورة الواحدة، وعلى مستوى الآية القرآنية الواحدة، كما يتناول الحديث عن مناسبات السور لأسمائها ومقاصدها وأغراضها. وباعتبار الآية القرآنية وحدة نصّيّة قصيرة، والسورة نصا كاملا، وحتى القرآن كله باعتبار سوره مترابطة متماسكة، يمكن أن نربط علم المناسبات بما يبحث فيه علم لسانيات النص، ومن أجل هذا الغرض تأتي الدراسة مسلطة الضوء على العلاقة بين علم المناسبات وعلم النّصّ، آخذةً بعين الاعتبار طبيعة الروابط بين السور وبين بداية كل سورة ونهايتها وبين الآيات بعضها ببعض، من دلالية وأخرى لفظية، والتي من أهمها تكرار اللفظ الذي يدخل ضمن أدوات السبك كمعيار من المعايير النّصّيّة السبعة. كما يمكن بهذه الدراسة اكتشاف ما وصل إليه علماؤنا في دراساتهم الدقيقة وأبحاثهم العميقة سعيا في فهم القرآن وكشف أسراره، وكيف تقاطعت نتائج أبحاثهم مع ما وصل إليه علم لسانيات النّصّ. Congeniality has emerged in our islamic heritage within the quranic studies as a branch of quran explanation. In which some scholars such as ibn zoubayer el gharnati and el biqai shined with their efforts. This study is concerned with the congeniality within the quran at different levels. With the whole quran, with a single Surah and also with a separated verse. The quranic verse is defined as a short textual unit meanwhile the surah is a complete text with a perfect level of coherence that has a major link to linguistics and discourse analysis. Thus, the outset of each surah, its ending, the verbal and meningful parts are taken into high consideration to be checked. This study enabled our scholars to demonstrate some of the hidden secrets of quran and draw a map for further studies.

الكلمات المفتاحية: تماسك، نص، علم، مناسبة، قرآن، آية، سورة


مملكة الحروف وصناعة الأكوان الشعرية في ديوان صحوة الغيم لعبد الله العشي

عروس محمد, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على تجربة الشاعر الجزائري "عبد الله العشي"، وذلك بالبحث في الأكوان الشعرية التي مثلت مدارا لتجربته في ديوانه "صحوة الغيم"، بما فيها من رؤيا تتحرك بين الواقع والخيال، ورؤية تعالج قضايا الإنسان والمجتمع والحياة. Abstract: This study aims to identify the experience of the Algerian poet "Abdallah al-Ashi" by researching the poetic universes that represented a workshop for his experience in his book "Awakening of the Clouds", including a vision moving between reality and imagination.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الكون الشعري، الرؤيا، الرؤية، التجربة الشعرية، الغموض ; Keywords: The poetic universe, imagination, vision, poetic experience, mystery


التحفيزات في رواية " لا أحب الشمس في باريس " لعبد الجليل مرتاض.

بلغول أمينة, 

الملخص: الملخص : لقد تطرقت في مقالتي هذه إلى موضوع التحفيزات في الرواية الجزائرية المعاصرة ، و الذي يعد البحث فيه قليل . فكان الباب لتناول هذا الموضوع إحدى روائع الأديب عبد الجليل مرتاض ، من خلال روايته " لا أحب الشمس في باريس " ، بأن قمت باستخراج مجموعة من التحفيزات الموجودة في هذه الرواية ، و قد شملت التحفيزات: التحفيز التأليفي، و التحفيز الواقعي ، و التحفيز الجمالي، للكشف عن فنيات هذه الرواية . : Abstract In this article I broached the subject of motivation in the contemporary Algerian novel, which is a bit of research. Was the door to address this issue one of the masterpieces of the writer Abdeljalil Mortad, through his novel "I do not like the sun in Paris," that you have extracted a set of . incentives in this novel, and included motivation: Compositional Motivation - Realistic Motivation - Aesthetic Motivation

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : عبد الجليل مرتاض - رواية " لا أحب الشمس في باريس " - التحفيز التأليفي ، التحفيز الواقعي ، التحفيز الجمالي . ;الكلمات المفتاحية : عبد الجليل مرتاض - رواية " لا أحب الشمس في باريس " - التحفيز التأليفي ، التحفيز الواقعي ، التحفيز الجمالي . - Key words : Abdeljalil Mortad - A novel" I do not like the sun in Paris- Compositional Motivation - Realistic Motivation - . Aesthetic Motivation


منتهى الطلب من أشعار العرب لابن ميمون البغدادي: المضمون والمنهج والقيمة النقدية

صيد سعيد, 

الملخص: نتناول في هذا البحث كتابا في غاية الأهمية من كتب الاختيارات الشعرية، وهو كتاب منتهى الطلب من أشعار العرب لابن ميمون البغدادي(ت597هـ)، والذي لم ير النور إلا في نهاية التسعينيات، رغم أنه واحد من أمهات المصادر الأدبية التراثية. وقد أظهرت نتائج هذا البحث أن كتاب "منتهى الطلب من أشعار العرب" يعد أضخم مجموع ومستدرك في الشعر العربي القديم، لا غنى لأي باحث في الأدب العربي القديم عنه، كما أبرزت ما يتميز به من قيمة نقدية كبيرة تفرض علينا إعادة النظر في دواوين الشعراء، وحتى في كتب الاختيارات الشعرية السابقة له. We turn in this search a book critical of books of poetry, a book choices Muntaha AL-talab min Ašʿār al-ʿArab to Ibn Maymoun al-Baghdadi notice,T597e), which did not see the light at the end of the 1990s, although it is one of the mothers of the literary sources heritage. The results of this research showed that the Book Muntaha AL-talab min Ašʿār al-ʿArab; the largest total in old Arabic poetry, indispensable for any researcher in the old Arab literature, and highlighted what a great value for money, we must reconsider the poetry poets, even in the books of the poetic choices.

الكلمات المفتاحية: منتهى الطلب; ابن ميم ; ن; شعر; المضم ; ن; المنهج; القيمة النقدية ; Muntaha AL­talab; Ibn Maymoun al-Baghdadi ; poetry; the content; the curriculum; the importance criticism.


الأمن الطاقوي في الجزائر " ثنائية الغاز الصخري و الهواجس البيئة" Energy Security in Algeria " Bilateral Shale-Gas and Environmental Concerns

سابق نسيمة, 

الملخص: ملخص: نبتغي من وراء هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على ثنائية الأمن الطاقوي و إستغلال الغاز الصخري في الجزائر في ظل مجموعة من المستجدات على الساحة الدولية و الوطنية ، المرتبطة بالدوافع الإقتصادية للأمن الطاقوي و الإلتزامات البيئية المتقاطعة مع مبادرة الطاقة المستديمة للجميع . حيث سيتم التتبع الكرونوجي للمفهوم مع عرض و تحليل الآراء الداعمة و الرافضة لعملية الإستغلال الغاز الصخري في الجزائر. لتخلص الدراسة إلى ضرورة التريث في إستغلال الغاز الصخري في الوقت الراهن ، بالنظر الى عدم التحكم في تكنولوجيات إستغلال ، و إرتفاع تكلفة الإستخراج ، بالإضافة الى الهواجس البيئية لسكان الجنوب الجزائري. الكلمات المفتاحية: الغاز الصخري ،الأمن الطاقوي ،الطاقة المستدامة للجميع،الآثار البيئة. تصنيف JEL : Q49: L71 ، Q57. Abstract: We aim to highlight the two-way energy security and the exploitation of shale gas in Algeria under a series of developments in the international and national arena, linked to the economic motives of energy security and the environmental commitments that intersect with the Sustainable Energy Initiative for All. Where the chronological trace of the concept will be presented with the presentation and analysis of the supportive and rejecting views of the exploitation of shale gas in Algeria. The study concludes that the exploitation of shale gas should be delayed at present, given the lack of control over exploitation technologies, the high cost of extraction, as well as the environmental concerns of the southern Algerian population. Keywords: Shale gas, energy security, sustainable energy for all, environmental impacts.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الغاز الصخري ،الأمن الطاقوي ،الطاقة المستدامة للجميع،الآثار البيئة. ; Keywords: Shale gas, energy security, sustainable energy for all, environmental impacts.


التصرف في أسهم الضمان في شركات المساهمة

شريط نسيم, 

الملخص: ملخص تهدف هذه الورقة البحثية إلى إضفاء الصورة الحقيقية والقانونية على عملية التصرف في أسهم الضمان في شركات المساهمة ، و تسعى لإرساء الإطار الفعال لها ، لمواكبة التطورات الراهنة التي يعرفها المناخان الاقتصادي والتجاري بصفة عامة ، وما تشهده التشريعات المنظمة لشركات المساهمة من تغيرات بصفة خاصة . وعلى إثر دراستي لهذا الموضوع ،توصلت إلى نتيجة مفادها أن المشرع الجزائري حظر التصرف في أسهم الضمان كمبدأ عام ، ورتب عن مخالفة ذلك ، قيام المسؤولية القانونية بشقيها المدني والجزائي ضد العضو المخالف ، سواء كان من أعضاء مجلس الإدارة ، أو من أعضاء مجلس المراقبة حسب الحالة ، حيث يستمر هذا الحظر طوال مدة عضويته. كذلك يعد حظر التصرف في أسهم الضمان من القيود القانونية التي ترد على مبدأ حرية تداول الأسهم في شركات المساهمة، وفي نفس الوقت هو شرط لصحة العضوية في مجلس الإدارة أو مجلس المراقبة. Abstract: This paper aims to give a clear picture concerning the process related to the disposal of security shares in joint stock companies, seeking to establish an effective framework to be updated with the of current developments affecting economic and trade in general, and legislations governing joint stock companies changes in particular. As a result of my study, I concluded that the Algerian legislature banned the disposal of security shares as a general principle, and implied the, legal liability in, both civil and penal system against the offending member, whether belonging to the board of directors, or oversight board. The ban lasts during all the term of the member. The banning on the disposal of security shares is also a legal restriction on the principle of free circulation of shares in joint stock companies, and at the same time is a condition for the validity of membership on the board of directors or the oversight board.

الكلمات المفتاحية: أسهم الضمان، مجلس الإدارة، مجلس المراقبة، شركات المساهمة، القيود القانونية.


واقع العمل الفني في هرمينوطيقا "غادامير"

رحابي جميلة, 

الملخص: وجد "غادامير" في لقاء الفن بالهرمينوطيقا الحقيقة التي تساعد على كشف تناهي الفهم الإنساني، فمن واجب الفن أن يحمل معرفة مفتوحة ومفيدة لكل الأجيال ويحقق فعل المشاركة المطلوب، إن الفن لا يفصلنا عنه أبدا لأنه يعمد إلى كشف كل ما كان أصيلا في الأشياء فنتعرّف من خلاله على حقائق الوجود المدهشة وعلى ذواتنا أيضا، ووسيلته في ذلك هي الفهم الجيد وهذا من أجل البحث عن معرفة العالم الإنساني فَنَبْلُغ من جديد تجربة الحقيقة ويصبح الفن نوعا من الممارسة الهرمينوطيقية. Gadamer find at an event art with hermeneutics actually that help to revealing the truth understand humanitarian, it is the duty art must hold to know open-ended and beneficial for the generations and achieve actually participation required, that art no separate us about him never because he christen to reveal all what was integral in things get to know from which on the facts existence incredible thus selves also, and means in that are good understanding and this is for research about knowing the human world inform again experience fact and become art kind of hermeneutics practice.

الكلمات المفتاحية: Experience Interpretative ; Participatory ; Current World ; Understand ; Aliénation ; Experience Interpretative ; Participatory ; Current World ; Understand ; Aliénation ; التجربة التأويلية؛ المشاركة؛ العالم المعيش؛ الفهم؛ الإغتراب ; Experience Interpretative ; Participatory ; Current World ; Understand ; Aliénation


نشاط التطبيق ودوره في ترسيخ القاعدة النحوية.

بولعراس نورة, 

الملخص: لقد تناولنا في هذا البحث دراسة حول نشاط التطبيق الذي هو خطوة من خطوات طرائق التدريس أيّا كانت طبيعتها ، وهذا من خلال التنقيب عن دوره ومدى إسهامه في ترسيخ القاعدة النحوية عند المتعلمين ليسهل عليهم استذكارها حينا أو توظيفها واستثمارها وقت الحاجة حينا آخر ، فعرّفنا فيه علم العربية ، وعلم التعليمية ، وتحدثنا أيضا عن تعليمية النحو العربي ، هذه الأخيرة التي تهدف إلى تيسير عملية تبليغ قواعد النحو العربي بأنجع الطرق وأحسن السبل وبالتالي بلوغها الغايات المنشودة ونجاح عملتي تعليم وتعلّم اللغة العربية عامة وقواعدها النحوية خاصة ليكون نشاط التطبيق معيار هذا المكتسب المعرفي. وبالتالي يؤدي نشاط التطبيق وظيفتين أساسيتين في تعليمية قواعد اللغة العربية ، الأولى هي إعادة شرح وتوضيح ما استصعب على المتعلّم فهمه ، أمّا الوظيفة الثانية وهي اختبار مدى تمكّن وقدرة المتعلّم من توظيف ما تعلّمه واكتسبه في أداء وحلّ نشاط التطبيق الموكل إليه وهذا بطبيعة الحال أمر منوط بجهد ومهارة معلّم اللغة من خلال المداومة على نشاط التطبيق بنوعيه عقب الانتهاء مباشرة من حصة القواعد ، بالإضافة إلى استذكارها في الأنشطة اللغوية الأخرى بهدف ابقاءها حية في أذهانهم. In this study, we have examined a study on the activity of the application, which is a step in the teaching methods of any nature, and this through the exploration of its role and its contribution to the establishment of the grammatical base among the learners to make it easier for them to remember them sometimes or employ them and invest them when needed in other times, We also talked about the teaching of Arabic grammar, which aims to facilitate the process of informing the Arabic grammatical rules in the most effective ways and in the best ways and thus achieving the desired goals and the success of teaching and learning the Arabic language in general and grammatical rules, This cognitive gain. The second function is to test the extent of the learner's ability and ability to employ what he has learned and acquired in the performance and solution of the activity of the application entrusted to him. This, of course, is a task of effort. And the skill of the language teacher by maintaining the application activity of both types immediately after the completion of the share of rules, in addition to recall in other language activities in order to keep them alive in their minds.

الكلمات المفتاحية: التعليمية ، النحو العربي ، نشاط التطبيق ، القاعدة النحوية ، دور نشاط التطبيق.


رمز المرأة وأبعاده العرفانية في مقام الحب الإلهي - المرأة في ترجمان الأشواق لابن عربي – Women's code and Gnostic dimensions in lieu of divine love -Women in Tordjuman Al Ashwak of Ibn Arabi —

جنينة رندة, 

الملخص: ملخص: احتلت المرأة في فكر الشيخ الأكبر مكانة متميزة حيث اعتبرها بمثابة تجلي جمال الذات الإلهية،فهي أسمى تجليات المطلق،وكان حبه للمرأة نقطة ارتكاز لفكره وخاصة في نظريته في الحب،وقد تمثلت هذه المكانة التي أولاها ابن عربي للمرأة إشكالية كبرى في الخطاب الأكبري بالنسبة لبعض قرائه، فالمرأة في جوهرها تمثل ينبوع الحب والجمال والرقة،وهي في فكر ابن عربي تجلي للمطلق الجميل، باعتبارها أيقونة لبهاء الحق وجماله ونضارته المطلقة الخالدة المفتوحة على ديمومة القدسية المطلقة، تسعى هذه الدراسة إلى معالجة إشكالية الرمز في الخطاب الصوفي، وكيف مثلت المرأة رمزا صوفيا مكثفا، يحمل دلالات عرفانية، يعبر عن تجليات إلهية في أسمى وأرقى أنواعها، وبيان مدى احتفاء الشيخ الأكبر بالمرأة وإعلاء شأنها في مقام عالي وهو الحب الإلهي. Abstract: Women occupied in the thought of Ibn Arabi privileged position where as a manifestation of divine beauty, is the highest manifestation of the absolute, and his love of women was a focal point for the idea, especially in his theory of love, this place was given by Ibn Arabi women great Sufi discourse problematic for some Read, they essentially represent the fountain of love and beauty and tenderness, she thought of Ibn Arabi manifestation of absolute beauty, as an icon of the splendor of truth and beauty and youthfulness, Eternal Divine absolute open absolute viability. This study seeks to address the problematic code in the Mystic discourse, and how women made a symbol of Sofia, holds the semantics defined me it, expresses a divine manifestation in the highest and finest types, and how to commemorate Sheikh valuing women caper in the denominator is high and divine love

الكلمات المفتاحية: الحب الإلهي، الرمز الصوفي، المرأة. ; Divine love; the Mystic symbol; women


La Démocratie Participative et le Financement du Développement Local

نايلي حبيبة, 

الملخص: Résumé : La gouvernance locale se distingue par sa proximité des citoyens et nécessite ainsi des instruments d’interaction adaptés à cette particularité car le dialogue entre gouverneur et gouvernés à ce niveau permet aux autorités locales de mieux répondre aux aspirations de la population. Cependant, la démocratie représentative atteignant ses limites de part le monde, s’est renforcée par une forme plus dynamique appelée « démocratie participative » qui ouvre le droit à tout citoyen de participer activement et par différents moyens à orienter l’action publique locale. L’Algérie, pour sa part, a consacré ce concept dans sa constitution pour renouer des liens plus seins avec les citoyens combien même les autorités locales ne disposent souvent pas de moyens de financement d’une telle approche. Ainsi, l’ouverture au financement étranger a été la solution préconisée dans l’immédiat à travers le programme « CapDeL» cofinancé par l’UE et le PNUD ayant pour objectif le renforcement des capacités des acteurs locaux devant porter ce changement. ملخص: تتميز الحكامة المحلية بقربها من المواطنين و تتطلب بذلك آليات تفاعل ملائمة لهذه الخاصية لان الحوار بين الحكام و المحكومين على هذا المستوى يمكن السلطات المحلية من الاستجابة بشكل أفضل لتطلعات الساكنة. مع ذلك، فالديمقراطية التمثيلية التي عبرت عن محدوديتها عبر العالم، قد تعززت بشكل أكثر ديناميكية يعرف بـ"الديقراطية التشاركية" التي تتيح لكل مواطن المشاركة الفعلية و بمختلف الوسائل في تسيير الشأن العام. الجزائر، من جهتها، كرست هذا المفهوم عبر دستورها لإعادة بناء أواصر علاقات متينة مع مواطنيها رغم أن الجماعات المحلية لا تملك دائما موارد تمويل هذا النوع من المقاربات. و عليه، فالانفتاح على التمويل الخارجي كان الحل الأمثل في البداية عن طريق برنامج "كابدال" ذو التمويل المشترك بين الاتحاد الأوربي و برنامج الأمم المتحدة للتنمية من اجل دعم كفاءة الفاعلين المحليين المكلفين بتحقيق هذا التغيير. الكلمات المفتاحية: الحكامة المحلية، الديمقراطية التشاركية، الدستور، التمويل، كابدال. Abstract : Local governance is distinguished by its proximity to citizens and thus requires instruments of interaction adapted to this particularity because the dialogue between governor and governed at this level allows local authorities to better meet the aspirations of the population. However, representative democracy reaching its limits throughout the world, has been strengthened by a more dynamic form called "participative democracy" which opens the right to every citizen to participate actively and by different means, to guide the public local action. Algeria, for its part, has enshrined this concept in its constitution in order to renew brighter links with citizens, since even local authorities often do not have the means to finance such an approach. Thus, the openness to foreign financing has been the solution advocated in the immediate future through the "CapDeL" program co-financed by the EU and UNDP with the aim of strengthening the capacities of local actors to bring about this change.

الكلمات المفتاحية: gouvernances locale ; démocratie participative ; constitution ; financement ; CapDeL ; الحكامة المحلية ; الديمقراطية التشاركية ; الدستور ; التمويل ; كابدال ; Local governance ; participative democracy ; Constitution ; finance ; CapDeL.


معالجة السينما الوثائقية لظاهرة التنظيمات الإسلامية المسلحة تحليل سيميولوجي لفيلم وثائقي"جهاد سلفي"

فاطمة جيلالي, 

الملخص: يسعى الإعلام اليوم على اختلاف أنواعه وتعدد أشكاله إلى تفسير ظاهرة التطرف الديني، من خلال إلقاء الضوء على عمل التنظيمات المسلحة ووسائلها في استلاب عقول الشباب وإقناعهم بفكرة الانضمام للجماعات المسلحة لدواع سياسية أو دينية. في دراستنا هذه سنتطرق بشكل مفصل إلى الإستراتيجية التي اتبعتها الجماعات الإسلامية المسلحة في استقطاب فئة الشباب عبر تطبيقات الإعلام الجديد، والوقوف على جملة الأسباب التي أدت إلى اتخاذهم هذا السلوك من خلال تحليل سيميولوجي لفيلم وثائقي"جهاد سلفي" الذي يؤرخ لقصص واقعية لمجموعة من الشباب كانوا محل استهداف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" . Abstract: Today the media seeks to explain the phenomenon of religious extremism by shedding light on the work of armed organizations in exploiting young minds and persuading them to join armed groups for political or religious reasons. In this study we will discuss in detail the strategy adopted by armed Islamic organizations to attract young people in the new media applications, and to identify the reasons that led to this behavior through a semiotic analysis of the documentary “Jihad Selfie”, which chronicles realistic stories of a group of young people targeted by the organization of the Islamic state " daech". Key words: the documentary film ؛ armed organizations؛ the organization of the Islamic state "daech".

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الفيلم الوثائقي، التنظيمات المسلحة، تنظيم الدولة الإسلامية"داعش".


سؤال الإمكان النقدي في أدب ما بعد الحداثة.. .. أو في التوجه ما بعد الحداثي للأدب من التصوير إلى التثوير

ميمون سهيلة, 

الملخص: يتركز تفكيرنا في هذا المقال، حول تحليل إشكالية الإمكان النقدي للأدب داخل السياق المعرفي الما بعد حداثي، ومن خلاله. وللممكنات الإبستيمولوجية لتجاوز الطرح العقلاني الحداثي في خلفيته الفلسفية. وأن مقاربتنا لحيثيات هذه الإشكالية تتأسس على نماذج لتجارب أدبية ما بعد حداثية بارزة في لحظتها الغربية والعربية المعاصرة، والاستئناس بها كأمثلة شارحة، وتجارب إبداعية مفصحة، في البناء الفكري لبحثنا. This paper is an analytical study about the possibility of criticism from a postmodern cognitive context. It sheds the light on the epistemological tools used to make a rupture with the rational vision of modernism and its philosophical background. We approach this problematic depending on prominent, contemporary Western and Arabic postmodern literary works. Notably, we also use these works as examples to elaborate on the cognitive construction of our study.

الكلمات المفتاحية: ما بعد الحداثة ; الخيال ; النقد ; اللاعقل ; التناص


القصد وآلية الاستدلال في نظرية الملائمة

صالح مسعود, 

الملخص: يتناول مقالنا هذا نظرية الملاءمة التي وضع أسسها كل من سبربر وولسن، ضمن ما يعرف في الدراسات اللسانية الحديثة بتيار التداولية العرفانية، وقد سعت هذه النظرية إلى إيجاد تأويل للأقوال بالاعتماد على منوال استدلالي من خلال ثنائية التأثير والجهد المبذول للوصول إلى قصد المتكلم. لذا سنحاول الكشف عن آليات التأويل التي تمثلها الباحثان لفهم عملية التواصل. الكلمات المفتاحية: التداولية العرفانية، نظرية الملاءمة ،القصد، التأويل، السياق Abstract: The present article discusses the theory of relevance founded by Sperber Wilson. It falls in the scope of what is known in the modern linguistics as cognitive pragmatics. The theory sought to find the interpretation of the utterances relying on the process of induction through the duality of influence and effort to reach the intent of the speaker. Thus, our objective is to detect the mechanisms of interpretation represented by the researchers to understand the process of communication. Keywords: Cognitive Pragmatics, theory of relevance, Intention, Interpretation, Context

الكلمات المفتاحية: التداولية العرفانية ; نظرية الملاءمة ; القصد ; التأويل ; السياق


تحولات الصورة في برزخ الذات -قراءة في صوفية الخطاب الشعري عند عثمان لوصيف-

بن الدين بخولة, 

الملخص: المقال معنون بـ: تحولات الصورة في برزخ الذات –قراءة في بنية الخطاب عند عثمان لوصيف، يتناول صعوبة تجاوز صورة متلقاة من حضرة الخيال عبر الذات، نحو الكثافة، دون المحافظة على بعض خصائصها الأصلية، لمقاومة كل سلطة، ما دامت السلطة تتجه نحو التمركز ومحو الذاتي والمتفرد، وحتى لا تميل كلّية إلى تعينات العلامات اللغوية المجسِّدة لأثرها، والمتعلقة بالإحالة عليها دلاليا. بهذا المعنى نتجه إلى البحث في شعر عثمان لوصيف، عن إمكانية تصرف الذات فيما تحفظه بعد كل عملية كشف أو تجلّ، يرتبط بالاستفادة مما يبرر استعمال رؤية الذات، التي تمنح المحفوظ هويته الذاتية، وتسهم في انتقاله بعد جملة تحولات إلى شكله الحسي. وستتم معالجة الإشكالية تحت العناوين: مركزية الذات: الائتلاف ووهم الاختلاف، الصورة في برزخ الذات: بين الغواية والتهميش، خصوصية الذات ودينامية الصورة.

الكلمات المفتاحية: الذات. التحولات، الصورة. الشعرية، الخطاب. عثمان لوصيف


الاتساق النصي وخصائص الروابط الإحالية في قصيدة أندلسية لأحمد شوقي -دراسة لسانية إحصائية -

الوافي سامي, 

الملخص: تناولنا في مقالنا هذا بالدراسة والتحليل نموذجا شعريا، تمثّل في قصيدة "أندلسية" لأحمد شوقي، ركزنا فيهِ على الروابط الإحالية، بوصفها معيارا أساسيا من معايير الاتساق النصي، التي شَكَّلتْ حضورا قويا من خلال أنواعها الثلاثة: (القبلية / البعدية / النصية)، مُجسّدةً علاقات التطابق بين أطراف الإحالة من مُحيلٍ ومُحال إليه. In this article we study and analyze a poetic model, represented in Ahmad Shawqi's poem "Andalusia," in which we focused on the reference links , as a fundamental criterion of textual consistency, which formed a strong presence within the text through its three types: (prior /post/ textual) , Reflecting the correspondence between the assigning parties of an assignor and an assignee.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الاتساق - الإحالة - لسانية - إحصائية - قصيدة أندلسية. Keywords: Coherence; Reference; Linguistic; Statistical; Andalusian Poem.


تعليمية النحو العربي عند ابن خلدون في ضوء اللسانيات التطبيقية

عرباوي أحمد الشايب, 

الملخص: يتناول البحث الأسس العلمية التي ينبغي مراعاتها في تعلُّم اللغات عامة وتدريس النحو العربي خاصة كما جاء على لسان ابن خلدون في مقدمته، ولهذا فالدراسة تهدف إلى إثبات أسبقية ابن خلدون في هذا المجال مع محاولة الربط بين أفكاره وما جاءت به اللسانيات التطبيقية في هذا المضمار، كما تهدف أيضًا إلى الكشف عن المحاذير التي أشارت إليها اللسانيات التطبيقية وإلى ما نبه إليه ابن خلدون في ما أسماه "عيوب التعليم". وبعد البحث والدراسة تبين أن ابن خلدون كان سابقًا لعصره عندما طرح هذه الفكرة بالذات، وهي تعليمية النحو العربي، كما أنه لم يهمل في العملية التعليمية العديد من الأبعاد، ومنها البعد التربوي ؛ لما له من صلة بواقع التعليم في عصره. Abstract The research deals with the scientific bases that should be considered in learning languages in general and teaching Arabic grammar especially, as stated by Ibn Khaldun in his introduction. Therefore, the study aims to prove Ibn Khaldun's precedence in this field, while trying to connect his ideas with what applied linguistics in this field, It also aims to uncover the caveats referred to by the applied linguistics and to Ibn Khaldun's warning about what he called the "defects of education". After the study, it was found that Ibn Khaldun was a former of his age when he put forward this particular idea, which is the didactic of Arabic grammar, and he did not ignore many dimensions, especially the educational one, because of the living reality of education in his time

الكلمات المفتاحية: تعليمية، خلدون، لسانيات، تطبيقية، نحو. ; learning, Khaldun, grammar, linguistics, applied


سيميائية الفضاء المكاني في الرواية الجزائرية المعاصرة

لخذاري سعد, 

الملخص: لطالما أخذ مفهوم الفضاء وتشكيلاته أهمية كبرى في التنظير للعمل الروائي في المغرب العربي وغيرها من الأقطار، نظرا لما يأخذه الفضاء المكاني من أهمية في تشكيل وقراءة العمل الروائي، لأن المكان من أهم العناصر التي تمنح النص سرديته، ولأن الرواية الجزائرية المعاصرة تأسست وفق فضاء مكاني، ارتأينا أن نجري قراءة سيميائية في هذا العنصر، بما يمنحه من خصوصية للرواية الجزائرية وقدرتها على الوجود والتميز، كما أن هذا الفضاء يوسم بالتشابك والتعقيد والترميز، مما يستدعي قراءة سيميائية متأنية في هذا التشكيل. The concept of space and its formations has always taken great importance in the theory of narrative work in the Maghreb and other countries, because spatial space takes importance in the formation and reading of novel work, because the place is one of the most important elements that give the text its narrative, We think that we are reading semiotics in this element, which gives it the peculiarity of the Algerian novel and its ability to exist and excellence, and this space is marked by entanglement, complexity and coding, which calls for careful reading of the semiotics in this composition.

الكلمات المفتاحية: سيمائية ; الفضاء ; المكان ; الر ; اية ; الجزائرية


"الصورولوجيا" وإشكالية "التمثلات الأدبية"

بوعلي عبد الرحمن, 

الملخص: يعد مجال "الصورولوجيا" (أو دراسة الصورة) من أهم مجالات الأدب المقارن، وقد بدات أبحاثه ودراساته تتكاثر وتنتشر مع مجئ الاستعمار الفرنسي، ثم بدأت تصير، شيئا فشيئا، أكثر أهمية مع ظهور أولى الأبحاث التي أنجزت منذ ذلك الوقت. وفي دراستنا هذه سنحاول تقديم التصور الذي تقدمه "الصورلوجيا" حول الموضوع، والمقترحات التي صاغها الصورلوجيون عن المنهجية الصورلوجية، مركزين على العمل الذي قدمه الصورلوجي الفرنسي هنري دانيال باجو.

الكلمات المفتاحية: الصورة; الصورولوجيا ; الأدب المقارن ; دانييل باجو


الكتابة الأدبية التفاعلية والمدّ الرقمي - دراسة تحليلية في آليات الوسيط الإلكترروني والمكون الترابطي

كعواش عزيز, 

الملخص: لقد بدأت في عصر الثقافة الرقمية ملامح الأدب في التغيّر، وأن هذه الحركة المحتشمة لظهور الأدب الرقمي سيتبعها لا محالة تحوّل واسع في طبيعة الإنتاج الأدبي إلى أن تندثر في ظلّ هذا الغزو المعلوماتي كل ملامح الأدب الورقي. إننا أمام جنس أدبي جديد ظهر على الساحة الأدبية، يقدم أدبا جديدا يجمع بين الأدبية والتكنولوجية، ولا يمكن لهذا النوع من الكتابة الأدبية أن يتأتى لمتلقيه إلا عبر الوسيط الالكتروني من خلال الشاشة الزرقاء المتصلة بشبكة الأنترنت العالمية. ويكتسب هذا النوع من الكتابة الأدبية صفة التفاعلية بناء على المساحة التي يمنحها للمتلقي، والتي يجب أن تعادل أو تزيد عن مساحة المبدع الأصلي للنص. إن الأديب أو المثقف الذي يستطيع التعامل مع أجهزة الكمبيوتر، ويستطيع أن يشترك في شبكة عالميّة، سيكون العالم كلّه مفتوحا أمامه. إن ذلك التحرر من قيود النشر لمدعاة للأدباء المشهورين منهم والمغمورين لأن يحترفوا الكتابة الأدبيّة الرقميّة، ففي الإبداع الرقمي لا مجال لسطوة النقد ولا مكان لدور النشر التي تخلق أحيانا حاجزا للمبدع في إيصال إبداعه للمتلقي.

الكلمات المفتاحية: الرقمية ; التفاعلية


اللغة والمنطق في فلسفة اللغة عند المسلمين أي علاقة؟

بلعز كريمة, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا البحث الى الاطلاع على جهود الفلاسفة المسلمين ومساهماتهم في مجال فلسفة اللغة التي تعد بمثابة المدخل الأساسي لتصحيح مسار الفكر الإسلامي عموما وقواعده المؤسسة له. والنظرة المتأنية والفاحصة لمسار هذا النوع من الدراسة يكشف لنا استناد الفلاسفة المسلمين الى قواعد المنطق لمعرفة ماهية اللغة وقواعدها وقضاياها، و كيفية نشأتها وتكوينها توضح لنا كيف أن هذه الفلسفة اللغوية سلّطت الضوء على قضايا المنطق من موضوعات ومحمولات وما فيها من ظواهر الى جانب استعمال ووصف أصواتها ودلالاتها وتراكيبها وأساليبها الفلسفية من عمليات التجريد والتعميم والتحليل، فكانت بحوثهم في هذا المجال مستفيضة ، جامعة بين البرهان والبيان . كلمات مفتاحية: فلسفة، فلسفة اللغة، الدلالة ، المعنى، الرمز،الفارابي. Abstract: This research aims to study the efforts of Muslim philosophers and their contributions in the field of philosophy of language, which is the main entrance to correct the course of Islamic thought in general and its founding rules. And the careful and careful look at the course of this type of study reveals to us the basis of Muslim philosophers to the rules of logic to know the nature of the language and rules and issues, and how the emergence and composition shows us how this linguistic philosophy highlighted the issues of logic of topics and mobile devices and the phenomena in addition to the use and description of voices and their implications And their philosophical methods of abstraction, generalization and analysis, their research in this field was extensive, a university between proof and statement. Keywords : Philosophy, Language Philosophy, Meaning, Symbol,El Farabi.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: فلسفة، فلسفة اللغة، الدلالة ، المعنى، الرمز،الفارابي.


تأويل الدلالات الضمنيّة بين الدرس التداوليّ والبلاغة العربيّة

الجرّاح عامر, 

الملخص: انطلق التداوليون في حديثهم عن الضمنيّ ‏Implicite‏ من أن المتكلّم حين يتكلّم لا يقول كلّ شيء تمامًا, ‏فراحوا يستقصون السبل التي بها يتمّ الكشف عن الدلالة المُضمَّنة في القول وتأويلها, ونحن في أثناء تتبّعنا لجهود ‏أولئك في تأويلهم للدلالة الضمنية خلصنا إلى أنها مرّت بثلاث مراحل متدرّجة: فالمرحلة الأولى يمثّلها التداوليون ‏الأوائل كأوستين ‏J.Austin‏ (‏‎1962‎‏) وسيرلJ.Searle ‎‏ (‏‎1969‎‏), وفيها يتمّ الكشف عن حقيقة الأقوال ‏وصدقها, أمّا المرحلة الثانية فكانت أكثر ليونةً في تعاملها مع الدلالة الضمنية, فاستبعدت الآلية المنطقية ‏باستحضارها المقامات, ويمثّل هذا الاتجاه ديكرو ‏‎ O.Ducrot‏(‏‎1972‎‏) وكرايس ‏P.Grice‏ (‏‎1975‎‏), وأمّا ‏المرحلة الأخيرة فهي ذات طابع معرفيّ ينمّ عن تطوّر كبير مرّ به تأويل الدلالات الضمنيّة؛ إذ أُقحمَت منجزات علم ‏النفس المعرفيّ فيها, ويمثّل هذه المرحلة كلٌّ من سبربر ‏D.Sperber‏ وولسن ‏‎ D.Wilson‏ (1980).‏ ثمّ بعد هذا الكلام على الأصل التداوليّ (الغربيّ) لتأويل الضمنيّ سننتقل لنتعرّف على أبعاده في تراثنا ‏البلاغيّ, فنعرض لأهمّ السبل التي ارتآها بلاغيونا في تأويلاتهم بعد أن نبيّن التقاء مفهوم التأويل عندنا بنظيره الغربيّ, ‏وتبيّن بعد ذلك أن أبرز تلك السبل التي أوّل بها البلاغيون الدلالات الضمنية تتمثّل في الاستدلال النحويّ والبلاغيّ, ‏وكذلك الاستعمال, وأخيرًا الاكتفاء.‏ In their talks about implicit connotations, linguists said that the speaker does ‎not mention all details in his speech. So, they started searching the methods by ‎which the implicit connotations through a speech can be explored and interpreted. ‎And by searching the efforts of linguists in this field, we found out that the ‎interpretation of implicit connotations has been developed in three phases as ‎follows‏:‏ The first phase, in which the truth and sincerity of words are explored, ‎appeared with the early linguists such as J. Austin (1962) and J. Searle (1969). ‎While the second phase, which is mainly represented by O. Ducrot (1972) and P. ‎Grice (1975), seemed more flexible in dealing with the implicit connotation, as ‎they substituted the logic method by the idea of contexts. Whilst the last phase, ‎which is represented by D. Sperber and D. Wilson (1980), is of an epistemological ‎trait reflecting a major development of the interpretation of the implicit ‎connotations, as the achievements of the epistemological psychology has been ‎involved‏.‏ ‏ ‏After the talking about the origin of pragmatics (The European one) of ‎interpreting the implicit connotation, we are going to identify the intentions of the ‎implicit connotation in the Arab rhetorical heritage. Then, we are going to discuss ‎the methods of the Arab rhetoricians, which they used in their interpretations, after ‎explaining the similarity between the Arabic concept of interpretation and the ‎European one‏. ‏ Consequently, it is found that the most distinguished methods by which ‎rhetoricians interpreted the implicit connotations were the grammatical and ‎rhetorical deduction method, language utilization method, and satisfaction method‏.‏

الكلمات المفتاحية: التأويل, الدلالات الضمنية, التداولية, البلاغة، الاستدلال، الاكتفاء.‏


الساحة العامة بيئة للألفة والود للمجتمع لتحقيق تنمية محلية / دراسة حالة ساحات مدينة بسكرة / الجزائر

حنافي عبد الحكيم, 

الملخص: ملخص: إن الاهتمام باستخدام واستعمال الفضاءات العامة وخاصة الساحات العامة من طرف افراد المجتمع ليس وليد الماضي القريب لما لهذا الفضاء الحضري من دور فعال في الالتقاء والألفة والود والتواصل بين افراد المجتمع. وعليه فإن الهدف من هذا المقال هو البحث على العوامل الأساسية المحفزة الى الاستخدام الأنجع والدائم للساحات العامة لمدينة بسكرة / الجزائر من طرف أفراد المجتمع ومن ثمة تحقيق تنمية محلية بكل انواعها. وسيكون الاعتماد في هذا البحث على قراءة، دراسة وتحليل لمختلف الساحات العامة المصنفة عالميا والرائدة في هذا المجال وكذا تمحيص مختلف العوامل الداعمة والجاعلة منها قطب صانع لتنمية محلية حقيقية ومن ثمة البحث في كيفية اسقاطها على ساحات مدينة بسكرة حتى تستغل وتحقق بدورها تنمية محلية فاعلة على مختلف القطاعات والمجالات. Abstract: Being interested by the use of the public place is not the concern of today, since this space has always played an effective role in the meeting, the conviviality and the communication between the members of the society with all its slices. The purpose of this article is to find out what is the essential factor making the public place of arid and semi-arid cities more frequented and used more and more, in addition to being a center for launching local development, while basing on studding and the analysis of national and international public places to extract the real factors that have made them a center of local development for different sectors.

الكلمات المفتاحية: (التنمية المحلية ; المدينة ; الساحة العامة ; الاستخدام (الاستعمال) ; الاحتياجات (المتطلبات


أثر البعد الحجاجي في الخطاب السياسي المعاصر المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي: موقع فيسبوك أنموذجا

بوفناز حسين,  عليوات سامية, 

الملخص: يتطلب التأثير والإقناع في التخاطب الإنساني إستراتيجية فاعلة لتجسيده، لذا نجد لآلية الحجاج ميزة أساسية في التخاطب في مواقفه المتعددة؛ إذ يعدّ ركيزة الخطابات المُوجِّهة المتضمّنة للمقصدية، والنقاش، والجدل...الخ. من هذا المنطلق جاءت فكرة هذه الدراسة كمشروع استثماري للإستراتيجية الحجاجية وآليات توظيفها في الخطابات السياسية المعاصرة -تحديدا- عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي في التصدي للأفكار المتطرّفة التّي أضحت تشكل خطرا حقيقيا على وحدة المجتمع الجزائري وتماسكه. وقد توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج كان من أبرزها: أنّ الوظيفة الإقناعية التأثيرية للخطاب السياسي تهيمن على الوظيفة الإخبارية، حتّى أنّ المتلقّي يصبح في الغالب مضطرا إلى قبول ما يسمع، وهذا ما يُبيّن قوة اللغة بمختلف آلياتها الحجاجية في التأثير والإقناع بعيدا عن الإلزام والإكراه. To be influencing and convincing in human discourse it’s needed to get an efficient strategy to be used in real. For that, we can notice that argumentation has got an essential feature in its speeches within its different attitudes ; so that it is considered as a pillar of talking and intertwining…etc. from that point comes the idea of this study as an investment for the argumentative strategy and its use in modern political speeches, specifically through various social media in order to put an end to extremist ideas which has threatened the Algerian union and its attachment by presenting a serious problem. This study has reached a number of solutions which are: the convincing and influencing aim of the political speech dominates the news presenting, in order to force the listeners accept what hearing, that’s what proves the power of a language in its different mechanisms in influencing and convincing others without forcing them or constraining them.

الكلمات المفتاحية: الحجاج ; الخطاب السياسي ; الإقناع ; مواقع التواصل الاجتماعي ; المقصدية ; argumentation ; political speech ; convincing ; social media ; intentionat


بيانات وقيود التوثيق في المخطوط العربي

طـــــوهــــــارة فـــؤاد, 

الملخص: تشكل المخطوطات العربية الإسلامية قيمة علمية ومعرفية ليس في محتواها فقط ، ولكن في ما دُوِّن على صفحاتها من بيانات وقيود توثيقية ذات صلة بالكتاب وزمن تأليفه ومكان كتابته ، كما أنها تقدم لنا كل المعلومات التي ليس لها علاقة بالنص الأساسي للكتاب، من فوائد علمية وتاريخية وحضارية سجلها مؤلف الكتاب أو مالك النسخة أو أحد المطالعين فيها على سبيل التذكير أو الاستشهاد بها . وتضفي هذه التقييدات من علامات التملك والوقف و قيود الفراغ والإجازة والسماع والرواية والقراءة والمطالعة إلى جانب أنواع أخرى ، مزيدًا من المصداقية على النُّسخة المخطوطة. Abstract: The Arabic Islamic manuscripts are of great importance, not only in their content, but in their first pages (Dhahriyah) and the last (Ghashiyya) of the limitations and patterns of documentation related to the manuscript and the time of its writing and place of writing. It also provides us with all the information that has nothing to do with the text Of the scientific, historical and cultural benefits recorded by the author of the book or the owner of the copy or one of the claimants by way of a reminder or citation. These restrictions, such as ownership marks, waqf, vacuum restrictions, legibility, listening, reading, reading and reading, together with other types, add more credibility to the manuscript.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية : المخطوط ، التقييدات، الوقف، التملك ،الشراء ، خوارج النص.


مقاربة الدلالة الصوتيّة في اللّغة العربيّة

فروم هشام,  بركاني محمد رضا, 

الملخص: قسّم علماء اللّغة الدّلالة بحسب مصدرها أربعة أنواع هي: الدلالة المعجميّة، والدلالة الصوتيّة، والدّلالة الصرفيّة، والدّلالة النحويّة. وتسمّى هذه الأنواع مستويات التحليل اللساني. وقد رأى العلماء أنّه لا توجد حدود فاصلة بين هذه المستويات، فلا يمكن استبعاد مستوى منها، فأصوات اللّغة تتأثر بالصيّغ، والصيّغ تتأثّر هي الأخرى بالأصوات، فالتغيّرات الصرفيّة تقوم على عناصر صوتيّة، وليست الوحدات الصرفيّة إلاّ أصواتا، والصوت والصيغة كلاهما يتأثّر بالمعنى؛ أي أنّ الهدف من تحليل هذه الجواب اللغوية هو تبيين المعنى على نسق واضح سهل الفهم، انطلاقا من تشارك هذه المستويات في تشكيل الدلالة كلّ في إطار مجاله. .

الكلمات المفتاحية: الدلالة.، الصوت.، اللغة العربية.، الكلمة.، الجملة.


: مقاربة بلاغية حجاجية لخطبة ''دير الجماجم'' للحجاج بن يوسف الثقفي (ت95ه)ا Pilgrim approach IN "DIR EL DJAMEDLIM" AS A MODEL

محفوظي سليمة, 

الملخص: يرى جلّ النّقاد أن نجاح الخطاب يكمن في التّلازم بين الحجاج والأسلوب وهو المبدأ الذي حضر في تراثنا البلاغي بصيغ مختلفة؛ تجده عند ابن جني وعبد القاهر الجرجاني وغيرهم ممن رأوا في المقومات الأسلوبيّة أغراضا ومعاني وفوائد يجنيها المتلقي على نحو ما نجده في الإبداعات الأدبيّة الشّعرية والنّثرية. ومن هنا كانت فكرة البحث في مقاربة خطبة الحجّاج بن يوسف الثقفي بعد "دير الجماجم" من منظور بلاغي حجاجي للوجوه الأسلوبية فيها، انطلاقا من مبدأ التّلازم بين الأسلوب والحجاج وكيف تتحوّل الأساليب البلاغية إلى حجج تخدم غرض الخطاب ، فالمقاربة البلاغية للوجوه الأسلوبية معنية بما تحمله من أبعاد حجاجية ،وهذا ما تسعى هذه المقاربة إلى إثباته من خلال تحليل نص الخطبة . Most critics believe that the success of the discourse lies in the correlation between Persuasion and style, a principle that was present in our rhetorical heritage in different formats. It is found in Ibn Jinni, Abd al-Qaher al-Jarjani and others. Hence the idea of an approach of the Hajjaj bin Yusuf Al-Thaqafi after the "monastery of skulls" from the rhetorical point of view of its stylistic faces, based on the principle of congruence between the method This approach tries to prove by analyzing itself.

الكلمات المفتاحية: الأسلوب ؛المُخاطِب ؛المتلقي ؛ الحجج؛لإقناع. ; Style; The speaker; receiver; Arguments; Persuasion


التكامل الوظيفي بين الطقوس وفنون القول الشعبي

ين عمر كمال, 

الملخص: تقارب هذه المقالة مسألة التكامل الوظيفي بين الطقوس وفنون القول الشعبي. ذلك أنّ الطقوس ــ على اختلاف أنواعها ــ تبدو ــ في الغالب ــ بمظهرين اثنين: ـــ مظهر عملي: يتبدّى من خلال منظومة من الأفعال، والحركات، والإيماءات، والإشارات المتوارثة عبر الأجيال المتعاقبة. ـــ مظهر قولي: يأتي ــ غالبا ــ في صورة أغان، أو ألغاز شعبية، أو تعويذات دينية، أو سحرية. ويتمثّل التكامل الوظيفي بين المظهرين من حيث إنّ القول قد يفسّر بعضا من الدلالات والوظائف المرتبطة بالممارسة العملية للطقس،وما يقبع وراءها في الباطن من معتقدات دينية، أو أسطورية،أو سحرية. ومن الجانب الآخر، قد يجد الباحث في الممارسة العملية للطقس تفسيرا لبعض الرموز، والعلامات التي يشتمل عليها القول المصاحب له.

الكلمات المفتاحية: الطقوس، الأفعال، الأقوال، فنون القول الشعبي، التكامل الوظيفي


الجانب النفسي للشخصية البطلة في رواية " وطن من زجاج " لياسمينة صالح

بوشلالق عبد العزيز,  العيفة نور الهدى, 

الملخص: ملخص: غالبا ما تأتي الشخصية الرئيسية في الرواية ، محملة بعقد نفسية عديدة ناتجة عن ضغوطات متنوعة تعانيها داخل المكان المتخيل ، وبما أن هذه الشخصية ورقية ، فإنها غالبا ما تكون صورة مصغرة و مرآة عاكسة عن صاحبها / المؤلف / الروائي ، الذي غالبا ما يعيش ضغوطات اجتماعية وعائلية ، تنعكس على نفسيته ، ليمسي شخصية عدائية أو مكتئبة أو منطوية تحمل الكثير من العقد النفسية ، فتنسكب هذه العقد على الورق كنوع من التطهير النفسي الرافض و المنتفض والمتحرر من كل القيود ، لذا كان الهدف من هذا البحث مركّزا على الحالة النفسية للشخصية البطلة _لاكامورا _ في رواية "وطن من زجاج " للروائية الجزائرية ياسمينة صالح ، التي عايشت الإرهاب بكل أنواعه . Abstract: The main character in the novel often comes loaded with many psychological complications resulting from the various pressures you experience within the imagined place, and since this character is paper, it is often a microcosm and a reflective mirror of the author / author / novelist, who often lives social and family pressures , Reflected on his psyche, touching a hostile, depressed or introverted personality carrying a lot of psychological nodes. _ In Roy "Tons of glass" Algerian novelist Yasmina Saleh, who lived through terrorism in all its forms.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الجانب النفسي ، الشخصية الرئسية ، الرواية ; keywords : The psychological aspect, the main character, the novel


دراسات المستشرقين الألمان للشعر الجاهلي: النسيب نموذجا ـ German Orientalist Studies of Pre-Islamic Poetry:Al-Naseeb Model

غانم حميد,  شريف سعاد, 

الملخص: الملخّص: ما انفكّ الاستشراق في بدايات دراسته للشعر الجاهلي يَنظر إليه تارة نظرة قاصرة يطبعها التشكيك في أصالة هذا الشعر، وتارة أخرى ينظر إليه نظرة جزئية على اعتبار أنه مَعين تُستقى منه المعلومات التاريخية والنحوية واللغوية وغير ذلك. ومع الجيل الجديد من المستشرقين الألمان خلال القرن العشرين أمثال ياكوبي و لشتنشتيتر وريشتر وغيرهم اتجّهت الدراسات بالنظر إلى القصيدة على أنها فن متكامل، فراحت تدرس بناءها الفني، والنواحي الجمالية فيها. ويُعَدّ النسيب في مطلع القصيدة الجاهلية من المُكَوِّنات الرئيسة لبُنيَتها، لذلك فقد كان محل دراسات استشراقية راحت تبحث في تأصيله، ووضعه في بناء القصيدة من حيث كونه عنصرا مستقلا، أو ممهّدا لِما بعده من عناصر كالرحلة والغرض، وما يستتبع ذلك من تفسيرات اجتماعية أو وجودية أو فنية . :Abstract In the early days of his studies of Pre-Islamic poetry, Orientalism is sometimes viewed as a deficient view of questioning the authenticity of this poetry and at other times it is viewed in part as a certain subject of historical, grammatical, linguistic and other information. With the new generation of German orientalists during the 20th century, such as Yakubi, Schütchter, Richter and others, studies were directed to view the the poem as an integrated art, studying its artistic construction and aesthetics. At the beginning of the jahiliya poem, al-Naseeb( kind of poetry about the woman) is one of the main components of its structure, so it has been the subject of orientalist studies that have been looking at its originality, and its placement in the construction of the poem in terms of being an independent element, or a preparation for the elements that follow .such as journey and purpose, and the consequent social or existential interpretations or Art

الكلمات المفتاحية: الاستشراق ، النسيب ، الموتيفات، الروابط الأسلوبية ، الغزل ، النحل ، الرحلة ، المديح ، الدعاية ، الطلل ، القصائد الثنائية


تحليل أثر أسعار البترول على الجباية البترولية في الجزائر دراسة قياسية للفترة 1980-2016

لطرش مباركة آمة الله,  حميدة مختار, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى اختبار العلاقة بين أسعار البترول والجباية البترولية في الجزائر، خلال الفترة الممتدة من 1980 الى 2016، وذلك باستخدام اختبار التكامل المشترك لجوهانسن واختبار السببية، وتوصلت نتائج الدراسة الى وجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين سعر البترول والجباية البترولية خلال الفترة محل الدراسة، كما أوضحت نتائج تقدير نموذج تصحيح الخطأ (ECM) أن زيادة في قيمة سعر البترول بوحدة واحدة في السنة الحالية تؤدي إلى ارتفاع الجباية البترولية ب0.0413 في السنة القادمة. الكلمات المفتاحية: سعر البترول، الجباية البترولية، التكامل المشترك، السببية، نموذج ECM.

الكلمات المفتاحية: سعر البترول، ; الجباية البترولية ; التكامل المشترك ; السببية ; نموذج ECM.


أثر توسيع المقاصد الضرورية في تحقيق الإقلاع الحضاري The impact of expanding the objectives necessary to achieve the civilization

بن حسي جميلة, 

الملخص: يقف الناظر لواقع الأمة الإسلامية على أنها تعيش حالة تردي شائنة في المجالات الحياتية على اختلافها، الأمر الذي يستدعي إصلاحاً وإقلاعاً حضارياً منطلقـه الرؤية الإسلامية الثابتة الأصول، الواضحة الأبعاد، الجليلة المقاصد. والمقاصد الضرورية باعتبارها مصالح أساسية لا تتحقق الكرامة الإنسانية إلا بقيامها تشكل إطاراً هاماً وركيزة صلبة في عملية الإقلاع الحضاري، حيث المقاصد الضرورية قابلة للتوسيع والتنويع بحسب ما تدعو إليه الضرورات الحياتية المعاصرة ويوافق مبادئ الشرع وأصوله. من هنا يمكن للإقلاع الحضاري أن يستمد من المقاصد الضرورية آليات تنفيذه، وأن تضبطه بضوابطها الأخلاقية الإنسانية الحضارية. Résumé (Englais) : The observer of the reality of the Islamic nation is aware of its immoral deterioration in different . areas, which calls for the Islamic vision of fixed assets, clear dimensions and venerable intentions. The necessary intentions as fundamental interests, the human dignity of which can only be realized with them, constitute an important framework and a solid pillar in the civilized start-up process, as these intentions are susceptible to extension and diversification, according to what is demanded in the contemporary necessities of life, and approves the principles and foundations of al-Sharia. Here, the civilized start can deduce from these intentions: the mechanisms necessary for its implementation and to adapt according to its moral, humanitarian and cultural controls ..

الكلمات المفتاحية: مقاصد، ضرورية، الإقلاع، التحضر ; purposes, necessary, take off.


الاستعارة والتشبيه في قصيدة "قمرك هلّلتيه" للشاعر مبروك زواوي.

بوزيداوي عيسى,  حشلافي لخضر, 

الملخص: لا شكّ في أن الصورة البيانية إحدى مرتكزات لغة الشعر الشعبي لما تقدمه من جماليات وتجليات لمعان متعددة، فالصورة البيانية عموما جاءت لتكون وعاء حاملا لتلك الدلالات والمعاني المتسترة في ثنايا تراكيبها، فهي المعيار المحدد لجودة الشعر، وبها يتفاضل، وعلى هذا جاء مقالنا ليبرز جمالية ما اندرج ضمن الصور البيانية من التشبيه والاستعارة في الشعر الشعبي من خلال قصيدة "قمرك هللتيه" للشاعر مبروك زواوي، ولنوضح أن البلاغة في الشعر الشعبي شأنها شأن بلاغة الشعر الفصيح في تمثلاتها للمعاني وتبليغ المقاصد بأبلغ عبارة وأوجز نظم. There is no doubt that the graphic image is one of the pillars of the language of popular poetry because of its multiple aesthetics and manifestations of gloss. the artistic image generally came to be a vessel carrying those semantics and meanings hidden in the folds of its compositions. It's the exact standard for hair quality, and it differentiates, And so our article came to the aesthetic of what was included in the graphic image of analogy and metaphor in popular poetry through a poem " GAMRAK HLLALTIH" for the poet Mebrouk Zouaoui . And let's make it clear that the eloquence in popular poetry like the eloquence of poetry. In communicating meanings in the best words and shortest words.

الكلمات المفتاحية: تشبيه ; استعارة ; شعر ; شعبي ; صورة فنية ; مبروك زواوي