مجلة قضايا معرفية
Volume 1, Numéro 6, Pages 3-19

المجتمع المدني والمسألة الديمقراطية في المنطقة العربية؛ إشكالية التأسيس ومحدودية الأدوار

الكاتب : فوكة سفيان .

الملخص

ينظر للمجتمع المدني كأحد أهم مظاهر التمدن انه قناة التواصل السلمية بين السلطة والمواطن حيث تعمل مؤسساته على بناء الديمقراطية وصونها من خلال حماية حقوق الإنسان والحريات العامة فضلا عن تعزيز المواطنة وتحقيق المشاركة الواسعة في جميع مجالات المجتمع بما تحمله هذه المشاركة من الدور الرقابي على السلطة، بيد ان تضخم دور الدولة في البلاد العربية حديثة الاستقلال وتوسعه ساهم في عدم تمكن المجتمع المدني من أداء وظيفته التكاملية بين المجتمع ودولته ما قاد إلى الاستبداد بالحكم أمام مجتمع مدني شبه منعدم صادرته الدولة ونخبها الحاكمة. صار دور المجتمع المدني العربي في تفعيل المشاركة السياسية ضروريا وذلك عن طريق تجاوز المعوقات التقليدية التي اعترضته من قبل وهو ما يعني ضرورة تجاوز إرث العلاقة الاستثنائية بين الدولة والمجتمع المدني وفي مقدمتها إخفاق الهيئات والمؤسسات المدنية والأحزاب في مواجهة السلطة القهرية للدولية، ثم الانتقال الى تعزيز جملة العناصر الضرورية للقيام بالنشاط السياسي والمدني الفعال من خلال تعزيز المشاركة السياسية. Civil society is a channel of communication between authority and citizens, as its institutions work to build and preserve democracy by protecting human rights and civil liberties, promoting citizenship and achieving broad participation in all areas of society, as this participation plays the role of supervising power. The expansion and expansion of the role of the state in newly independent Arab countries has contributed to the inability of civil society to fulfil its function of integration between society and its state, leading to tyranny by prevailing in the face of an almost non-existent civil society confiscated by the state and its ruling elites. The role of Arab civil society in activating political participation has become necessary by overcoming the traditional obstacles that previously faced it.

الكلمات المفتاحية

المجتمع المدني ; التسلطية ; الدولة العربية ; التحول الديمقراطي ; العالم العربي