الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية


Description

The Academia Journal of Social and Human Studies (AJSHS) is an open access, peer-reviewed and refereed biannual international journal, founded in 2008, and published by Hassiba Ben Bouali University of Chlef. (AJSHS) encourages and publishes research papers in three languages (Arabic, English and French) in all fields of social sciences and humanities such as economics, law, arts, foreign languages, sports and so on. The Academia Journal of Social and Human Studies welcomes and acknowledges high-quality research manuscripts throughout the world. The extended editorial board includes qualified experts who are conversant in the pertinent subject area and are highly committed to the quick review process of the paper, but not with the sacrifice of the right judgment of a paper. All publishing processes including submission, selection and review must be made electronically via the Algerian platform for scientific journals ASJP. The main objectives of (AJSHS) are the following : - to provide an intellectual platform for scholars to impart and share knowledge in the field of social sciences and humanities. - to publish high-quality original unpublished researches that are of international significance, yet material which has been previously copyrighted, published, or accepted for publication will not be considered for publication in the journal. - to promote social and human studies and become a leading academic journal in the field. In order for The Academia Journal of Social and Human Studies to increase its visibility, The AJSHS site web was launched in 2008 with the aim of increasing the visibility and it is similarlys covered by the following indexing services: American databases EBSCO. American databases PROAUEST El Manhal Electronic Library African Electronic Journal.

Annonce

إعلان خاص للمؤلفين

إعلان خاص للمؤلفين   annonce aux auteurs 

1- فيما يخص استقبال المقالات:

تم تعليق استقبال المقالات ابتداءا من 16 / 06 / 2020 إلى إشعار آخر بالنسبة لفرع العلوم الاجتماعية والانسانية (تاريخ واعلام واتصال وانثربولوجيا وعلم الاثار وعلم النفس ... ما عدا الفلسفة) وهذا حتى يتسنى تصفية المقالات قيد النشر والتحكيم، بينما نستمر في إستقبال المقالات في الفروع الأخرى (العلوم الاقتصادية، الأدب العربي والفنون، الفلسفة، اللغات الأجنبية، التربية البدنية والرياضية، الحقوق والعلوم السياسية) 

La soumission des articles pour la branche des sciences sociales et humaines (histoire, sc de l'information et de la communication, anthropologie, archéologie, sociologie et psychologie ... sauf pour la philosophie) est désormais gelée depuis le 16/06/2020 jusqu'à nouvel ordre, et ce en raison du nombre important des articles de la mê me branche en cours d'évaluation et  publication, tandis que nous continuons à recevoir les articles des autres branches (sciences économiques, littérature arabe et arts, philosophie, langues étrangères, éducation physique et sportive, droit et sciences politiques)    

2- فيما يخص تسجيل معلومات المقال المرسل:

يجب كتابة معلومات المقال (العنوان، الملخص، الكلمات المفتاحية، اسم المؤلف، اسم الجامعة) عند الارسال عبر المنصة بنفس لغة المقال فقط
les informations de l'article (titre, résumé, mots clés, nom de l'auteur, nom de l'université) doivent être mentionnées (en soumettant via la plateforme) avec la même langue de l'article uniquement  

3- فيما يخص تاكيد ملكية المقال:

يجب تأكيد ملكية المقال من طرف جميع المؤلفين المشاركين في اعداد المقال وهذا بعد قبوله للتقييم، والعملية تتم عبر رسالة آلية من المنصة تصل للبريد الالكتروني لجميع المؤلفين، آجال تأكيد ملكية المقال 15 يوم بعد قبوله للتقييم، في حالة تجاوز هذه الآجال يتم رفض المقال

l'appartenance de l’article doit étre confirmée en un délai de 15 jours après l'acceptation de son évaluation, et ce via un mail automatique envoyé par la plateforme asjp aux auteurs, une fois le délai dépassé, l’article sera refusé

4- فيما يخص تعديل المقال ورفع التحفظات:

آجال إرسال المقال المعدل ورفع التحفظات محدد بشهر واحد من تاريخ إشعار المؤلف المعني (المرسل)، في حالة تجاوز هذه الآجال يتم رفض المقال

la levée des réserves est limitée à 30 jours (1 mois) à compter de la date de notification adressée à l'auteur (l'expéditeur), une fois le délai dépassé, l’article sera refusé

10-10-2019


14

Volumes

34

Numéros

977

Articles


قراءة للعتبات النّصية في رواية الأسود يليق بك لأحلام مستغانمي .

بوطويل سارة, 

الملخص: يتناول هذا البحث الموسوم بـ قراءة للعتبات النصية في رواية الأسود يليق بك لأحلام مستغانمي، عتبات النّص باعتبارها بنيات لغوية وأيقونية تتقدم المتون وتعقبها لتنتج خطابات واصفة لها تعرف بمضامينها وأشكالها وأجناسها، وتقنع القراء باقتنائها، ومن أبرز مشمولاتها: اسم المؤلف، والعنوان، والأيقونة، ودار النّشر، والإهداء والمقتبسة، والمقدمة... وهي بحكم موقعها الاستهلالي – الموازي للنّص والملازم لمتنه تحكمها بنيات ووظائف مغايرة له تركيبيا وأسلوبيا ومتفاعلة معه دلاليا وإيحائيا، فتلوح بمعناه دون أن تفصح عنه، وتظل مرتبطة به ارتباطا وثيقا على الرغم من التباعد الظّاهري الذي قد يبدو بينهما أحيانا، كما أنها تنتج خطابا يمتد من النّص إلى العالم ومن العالم إلى النّص، ويشكل في امتداده نقطة وصول وجسر اللقاء بينهما. This research tagged with areading of the textual thresholds in the novel the black is worthy of you Ahlem Mosteghane. the thresholds of the text the structures of the linguistic iconic almton and follow them to produce letters describing them and their contente and froms and races, and convince readers to acquire, and the most prominent include: Author name, and title, and icon, and dedication, and quoted, and introduction... it is by virtue of its starting position – parallel to the text and linked to the same governed by structures and function that are different syntactically and intractively and reflectively, it is revealed in it meaninig without revealing it, and remains closely linked to it despite the apparent divergence that may somtimes appear between them. It also produces a discourse that extends from the world to the text, and in it extension constitutes the point of arrival and bridge between them.

الكلمات المفتاحية: العتبات النّصية. العنوان. اللوحة الفنية. اسم المؤلف. الإهداء. ; Thresholds Title Painting author name dedication


استخدام أدوات البحث في البيئة الرقمية لدى عينة من طلبة الدراسات العليا بجامعتي قسنطينة2/الجزائر و بابل/العراق

قرزي فاطمة,  مقناني صبرينة,  النداوي حسين, 

الملخص: يتميز العصر الحالي المسمى بعصر البيئة الرقمية، بضخامة الانتاج الفكري المتاح على شبكة الانترنت أمام الباحثين من دون قيد أو شرط وبشتى الاختصاصات. يتطلب الولوج إلى هذه البيئة للحصول على البيانات المطلوبة أدوات بحث تيسر وتسهل الوصول إليها، كالفهارس المتاحة على الخط المباشر ومحركات البحث، والبوابات الالكترونية، وأدلة البحث وقواعد البيانات. وبما أن المكتبات الجامعية المؤسسات المعنية أكثر بتذليل الطريق أمام الباحثين للوصول للمعلومات وتوفير هذه الأدوات، فإنها تعمل على تلبية الحاجة الماسة للوصول بفعالية وسرعة لأحدث المعلومات لما تتطلبه البحوث العلمية. تهدف الدراسة إلى البحث في واقع استخدام أدوات البحث سواء التي توفّرها المكتبات الجامعية، أو التي توفرها شبكة الانترنت من قبل عينة من طلبة الدراسات العليا بجامعتي قسنطينة 2 /الجزائر وبابل /العراق(120 طالب)، باستخدام المنهج الوصفي والاستبانة كأداة لجمع البيانات. توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج أهمها أن استخدام الطلبة لأدوات البحث في الجامعتين يمتاز بالعمومية، والعشوائية. فالتوجه كان نحو أدوات البحث العامة أكثر من استخدام الادوات المتخصصة، أو الأكاديمية . كما اتضح أن أهم الأسباب المؤدية لذلك حسب الدراسة، نقص الوعي بهذه الأدوات البحثية، وضعف تحكم أفراد العينة بطرق البحث فيها. The digital environment age featured by the huge magnitude of the intellectual production available online for open access. To facilitate access to the required data, there are search tools. Such as: OPAC, search engines, portals, search directories and databases. University libraries are the most concerned with providing these tools and facilitating access to information, because of the urgent need to effectively and quickly access to the latest scientific information. This study was conducted to research the use of research tools, by a sample of 120 postgraduate students at the Universities of Constantine2/Algeria and Babylon/Iraq, Using the descriptive method and questionnaire to collect data. The mains results of this study are: The use of search tools is general, random. The trend was more towards general research tools than using specialized or academic tools. The main reasons for this are the lack of awareness of these research tools, and the poor control of students in research methods

الكلمات المفتاحية: أدوات البحث ; المكتبات الجامعية ; البيئة الرقمية ; طلبة الدراسات العليا ; جامعة قسنطينة 02/ الجزائر ; جامعة بابل /العراق ; research tools ; University libraries ; digital environment ; postgraduate students ; Constantine2 university/Algeria ; Babylon university / Iraq


تجليات في الخطاب المسرحي رثاء الفجر لقاسم مطرود مقاربة تأويلية

نورة نسيمة, 

الملخص: يسعى هذا المقال إلى مقاربة مسرحية "رثاء الفجر" عبر قراءة تأويلية لكشف الدلالات الكامنة في بنيتها العميقة، متوسلة تجاوز المعنى الظاهر للظفر بالدلالة المبطنة، واستحضارًا للمعنى بظلاله الرمزية، لبيان أثر السياق المقامي والمرجعيات على بنية الملفوظات، ورصد التحولات المنعكسة على المراجع بعدما اسْتُعِيرَت كاشاريات، ورموز في فضاء النص المسرحي . وتكمن أهمية الدراسة في إبراز الحمولة الدلالية للخطاب المسرحي، بما يتضمنه من إحالات خفية تتغيا تجسيد تفاعلات نفسية لذات تتماهى وتلتحم في علاقات نسقية بالواقع أو تتشظى منسحبة عنه، ولتحقيق ذلك فرضت طبيعة الدراسة المنهج الوصفي والمنهج التحليلي تماشياً مع مرامي الدراسة . The implications of its deep structure, averting transcending the apparent meaning of Dafer in the padded significance, and preparing for the meaning of its symbolic shadows, to show the effect of the recitation context and references on the structure of the symbols, and to observe the changes reflected on references after it was replaced by slang-slang, and in the space of the theater text. The importance of the study lies in highlighting the semantic load of theatrical discourse, with its hidden references to reflect psychological interactions of a person who is consistent with, or dislike, in coordinating relations with reality, and to achieve this, the nature of the study imposed the descriptive approach and analytical approach in line with the objectives of the study .

الكلمات المفتاحية: الخطاب المسرحي ; التأويل ; التلقي ; المجاز ; الرمز ; Theater speech ; interpretation ; receiving ; Metaphor ; symbol


صدام الحضارات أم حوار الحضارات؟ دراسة مقارنة في جدلية الفكر الغربي والفكر الإسلامي

خروبي بزارة عمر, 

الملخص: أخذ مفهومي صراع الحضارات و حوار الحضارات مساحة واسعة من البحث والاستشراف من قبل المفكرين والباحثين في المجال السياسي والاجتماعي، في إطار الانتقال من الثنائية القطبية إلى الأحادية القطبية، وبداية النظام الدولي الجديد بقيادة متفردة للولايات المتحدة الأمريكية في عصر العولمة الليبرالية، هما مصطلحين متناقضين يعكسان جدلية الفكر الغربي والفكر الإسلامي على الخصوص، وأعني في هذا المقام أن نظرية صدام الحضارات من صنع عقل أمريكي ليبرالي استعماري بحلة جديدة، مقابل ذلك طرح إسلامي ماسمي بحوار الحضارات كرد فعل على نظرية صدام الحضارات، مفاده أن الصراع لن يكون قائما على أسس ثقافية ودينية بل على أسس مصلحية اقتصادية بحتة، بحكم الأول ليست له حلول لأنه قائم على أساس صراع ثقافي ديني، بينما الثاني له حلول قائمة على أساس مصلحة مشتركة بعيدة كل البعد عن الأمور الثقافية الدينية، في حين أن محددات الصراع الحضاري قائمة وستستمر، في مقابل ذلك غياب مؤشرات على بداية حوار حضاري حقيقي. The concepts of the clash of civilizations and the dialogue of civilizations took a wide area of research and foresight by intellectuals and researchers in the political and social field, within the framework of the transition from bipolar to unipolar, and the beginning of the new international order with unique leadership of the United States of America in the era of liberal globalization, which are two contradictory terms that reflect a dialectic Western thought and Islamic thought in particular, and I mean in this regard that the clash of civilizations theory was made by a liberal American colonial mind with a new suit, in exchange for this, an Islamic proposal called dialogue of civilizations in response to the clash of civilizations theory, that the conflict will not It is based on cultural and religious foundations, but on the basis of a purely economic interest, by virtue of the first it has no solutions because it is based on a cultural religious conflict, while the second has solutions based on a common interest that is far from religious cultural matters, while the determinants of civil strife exist On the other hand, there will continue to be no indications of the start of a real civilized dialogue

الكلمات المفتاحية: صراع الحضارات حوار الحضارات الفكر الغربي الفكر الإسلامي النقد الذاتي


التناص الشعري في شعر "محمد بلقاسم خمار" -دراسة تحليلية-

علي زروقي عبد القادر, 

الملخص: يتناول هذا البحث التناص في شعر محمد بلقاسم خمار عبر آليات متعدّدة كالتضمين (الكلي والجزئي) والحوار، الإشارة والامتصاص، وكذا الاحتواء والأسلبة وغيرها، مبيّنا مدى اتّكاء هذا الشعر على نصوص سابقيه ومعاصريه ضمن علاقة التأثير والتأثّر، وذلك بغية إضاءة نصوص الشاعر المدروسة والاعتناء بها، والبحث في مدى تعالقها مع نصوص أخرى هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى يهدف البحث إلى الكشف عن أهم الدلالات الجديدة التي حملتها هذه التناصات الشعرية الموظّفة عند الشاعر محمد بلقاسم خمار، وكان المنهج الذي اعتمدته في هذه الدراسة هو المنهج الوصفي التحليلي الذي يعتمد على استقراء النصوص الشعرية والقيام بتحليلها من أجل الخروج منها بالنتائج التي تبرز من خلال الدراسة والتحليل، ومن أهم النتائج المتوصل إليها هي أنّنا وجدنا الشاعر يستلهم كثيرًا من النصوص الشعرية القديمة والحديثة ويوظفها في شعره من أجل توسيع فضاء القصيدة من الناحية الدلالية والجمالية. This research deals the Intertextuality in the poetry of Mohamed Belkacem KHAMMAR Across multiple mechanisms such as embedding (holistic and partial) and dialogue, signaling, containment and isolation and other, indicating the extent reclining this poetry on the texts of the previous and contemporary in the relationship of influence and impact, in order to illuminate and take care of the texts of the poet studied, and to look at the extent to which they are covered with other texts, on the one hand, the research aims to uncover the most important new connotations that were carried by the poetry of the poet Mohammed Belkacem KHAMMAR, The approach I adopted in this study is the analytical approach that relies on extrapolating poetic texts and analyzing them in order to get out of them with the results that emerge through the study and analysis, and among the most important results reached are I found the poet inspired by many of the ancient and modern poetic texts and wraps them in his poetry from in order to expend the space of the poem in terms of semantic and aesthetic.

الكلمات المفتاحية: نص تناص بلقاسم خمار شعر قديم شعر حديث ; Text Intertextuality Mohamed Belkacem KHAMMAR Old poetry Modern poetry


التصور الابستمولوجي لتطبيقات المنهج العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية

زنقوفي فوزية,  قرزط نجيمة, 

الملخص: نظرا لتباين الظواهر الاجتماعية وتعقدها وتداخل مسبباتها وصعوبة التنبؤ بسيرورتها عن الظواهر الطبيعية، فقد شكّك البعض في إمكانية وضع قوانين اجتماعية أو تطبيق المنهج العلمي في دراسة المجتمع، فالاتجاه السائد اليوم تبنى موقفا محبذا بتطبيق المنهج العلمي في دراسة المجتمع، ويرى إمكانية وضع قوانين اجتماعية مع الأخذ بعين الاعتبار نسبية هذه القوانين في المكان والزمان وطابعها الاشتراطي أو الاحتمالي.وفي محاولة لتحليل العلاقات والروابط الموضوعية بين الفلسفة والعلم والمنهج، حاول الفيلسوف الأمريكي المعاصر أليكس روزنبرغ Alex Rosenberg تبرير المعادلة الفلسفية، العلمية والمنهجية، والتي مفادها أن الفلسفة تتناول الأسئلة التي لا يستطيع العلم الإجابة عنها، وهي أسئلة نابعة من جوهر العلم نفسه،كما تتناول الأسباب التي تكمن حول عدم استطاعة العلوم الإجابة عن تلك الأسئلة . وعليه فإن التصور الابستمولوجي يتضمن تلك الأبحاث المعرفية، فلسفة العلوم، نظرية المعرفة، مناهج العلوم، منظورا إليها من زاوية علمية معاصرة، أي من خلال المرحلة الراهنة لتطور الفكر العلمي والفلسفي، والتي تستوجب أن يكون لكل علم ابستمولوجية خاصة قائمة على قيم الثقافة العلمية المتجددة وهذا حسب ما يؤكده غاستون باشلار، فالعقل في حد ذاته نتيجة من نتائج العلم، وتغيير هذه النتائج يؤدي إلى تغيير العقل نفسه، فليس هناك عقل ثابت ولا معرفة ثابتة، وبالتالي لا يمكن وضع منهجا قبليا يفرض على العالم إتباعه، فالمنهج العلمي هو انعكاس للثقافة العلمية السائدة في مرحلة ما من مراحل الفكر، لأنه مرتبط بالممارسة الواقعية للعلماء وهذه الممارسة تتطلب تعددية منهجية قابلة للتعديل المستمر.

الكلمات المفتاحية: التصور الابستمولوجي ; المنهج العلمي ; المعرفة العلمية


الحاكم العام موريس فيوليت وسياسته تجاه الحركة الوطنية الجزائرية (12 مايو 1925 _ 20 نوفمبر 1927)

مسعودي أمينة,  تكران جيلالي, 

الملخص: لقد أكد الواقع التاريخي للجزائر المستعمرة في بداية القرن العشرين عن ظهور مرحلة جديدة من الكفاح الوطني و يعتبر عقد العشرينيات من أكثر العقود حسما في تاريخ الجزائر،رغم أن الحرب العالمية الأولى لم تأتي بأي حل للمشاكل الجزائرية،فان أحداث هذه الحرب قد أثرت على كل مظهر من مظاهر الحياة تقريبا في الجزائر،وهكذا فان وقع هذه الحرب في هذه البلاد لم يكن محدودا، فقد شارك عدد كبير من الجزائريين سواء كانوا جنودا في الجيش الفرنسي أو عمالا في المصانع الفرنسية،ونتيجة لذلك شاعت بينهم أفكارا جديدة و تعلموا لغات مختلفة واستفادوا من تجارب أخرى،وإذا كانت هذه الدروس تعرف قيمتها خلال الحرب فإنها سوف تكون ذات قيمة كبيرة في العشرينات من هذا القرن،ولقد ساعد ذلك في ظهور هيئات وأحزاب سياسية كل منها لها سياستها في مواجهة الاستعمار الفرنسي في الجزائر من بينها التيار الاستقلالي و تيار النخبة و التيار الإصلاحي والحركة الشيوعية،لكن الإدارة الفرنسية في الجزائر كانت لها بالمرصاد، فقد جندت كل الوسائل لضرب الحركة الوطنية و وخنقها،غير أن الحاكم العام"موريس فيوليت" تميز عن سابقيه من الحكام العامين بسياسته"المعتدلة"من خلال الإجراءات التي اتخذها في شأن الأهالي والحركة الوطنية ،في قضية الإدماج والتجنيس حتى يقارب بين الجزائريين والفرنسيين لتشكيل مجتمع واحد . وأعتبر الحاكم العام أن السياسة والتجاوزات التي تقوم بها الدولة الفرنسية في الجزائر قد تزيد من اتساع الهوة بين الفرنسيين والجزائريين و يولد عن ذلك ثورة حقيقية قد تفقد فرنسا الجزائر كأهم مستعمرة إفريقية وبوابة لمستعمراتها الأخرى في القارة .

الكلمات المفتاحية: الحاكم العام موريس فيوليت الحركة الوطنية الجزائر الكولون


Algerian Dialect and English Language Hybridization Among MA EFL Students: Case of Mostaganem’s Students.

شتوان جهاد, 

Résumé: When two languages are in contact situation, some changes occur and may lead to the emergence of certain phenomena like: code-mixing, hybridity…etc. This latter was observed among the students of English department_Mostaganem; therefore, this study tries to investigate the fact of the so called ‘Algerian English language’ that is used among the students of the department. In this regard, a research question is raised, that is to say, to what extent this phenomenon (Algerian English) is spread among the students. To answer this inquiry, some hypotheses are suggested in an attempt to answer the wondering. This study aims at shedding light on the investigation so that everyone would be aware of its occurrence and its effects, especially the students. Furthermore, it aims at showing how this hybridized variety is structured and combined (the English linguistic items plus the ones of Algerian Arabic). As a result, the outcomes confirm the modeled hypotheses. In other words, this phenomenon has been widely spread among the students as they mix the English language words with Algerian Arabic affixes to form a new variety. However, it seems that it has a bad influence on their process of learning English as a foreign language.

Mots clés: language contact ; language change ; linguistic hybridity ; the Algerian English


تقييم ممارسات المسؤولية الاجتماعية في البنوك العمومية الجزائرية - دراسة حالة بنك التنمية المحلية -

فــراح أسامة,  زيدان محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة الى تقييم ممارسات المسؤولية الاجتماعية في البنوك العمومية الجزائرية تجاه أصحاب المصالح (العملاء، الموظفين، المجتمع، البيئة)، بإسقاط الدراسة الميدانية على بنك التنمية المحلية (BDL) أنموذجا لذلك، حيث تم توزيع (47) استبانة على إطارات بالبنك ضمن المستويات الإدارية العليا والوسطى والإشرافية وتم قبول (35) استبانة صالحة للدراسة من مجموع (41) استبانة مسترجعة، ومن ثم تمت المعالجة الإحصائية بالاعتماد على برنامج الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية spss. وقد توصلت الدراسة إلى أن بنك التنمية المحلية يمارس المسؤولية الاجتماعية بدرجة جيدة بشكل عام، حيث جاءت درجة ممارسته جيدة تجاه الموظفين و العملاء و المجتمع، ومتوسطة تجاه البيئة، كما كشفت الدراسة عن عدد من العراقيل التي تكبح البنك لتبني المسؤولية الاجتماعية منها غياب وحدة متخصصة بمتابعة أنشطة المسؤولية الاجتماعية للبنك، وقد أوصت الدراسة بضرورة هيكلة وحدة متخصصة في الهيكل التنظيمي خاصة بالمسؤولية الاجتماعية في البنك، مهمتها وضع خطط سنوية منظمة وواضحة لتنفيذ برامج المسؤولية الاجتماعية شاملة كافة أصحاب المصالح من عملاء وموظفين ومجتمع وبيئة.

الكلمات المفتاحية: تقييم ; المسؤولية الاجتماعية ; أصحاب المصالح ; بنك التنمية المحلية


البحث العلمي في الوطن العربي بين الواقع والتحديات

بن زايد ريم, 

الملخص: يعتبر البحث العلمي ضرورة حتمية للتطور والازدهار والخروج من قوقعة الجهل والتخلف، ففي وقتنا الحالي تولي الكثير من البلدان أهمية كبيرة للبحث العلمي باعتباره أحد أهم الدعائم الأساسية للنهوض بمجتمعاتها في شتى المجالات، وإدراكا منها بمدى مساهمته في تحقيق التنمية والازدهار والرفاهية، لذلك تبدل هذه البلدان مجهودات من أجل الرقي بالبحث العلمي وتحسين مستوياته، فبقدر ما تبدله الدول من جهد ومال بقدر ما يكون الأثر إيجابي على الفرد والمجتمع ككل. نهدف من خلال هذه الدراسة إلى التأمل وتسليط الضوء على واقع البحث العلمي في الوطن العربي مقارنة بالدول المتقدمة لتبيان حجم الفجوة القائمة بينهما من خلال تقييم مجموعة من المؤشرات المتعلقة بذلك، مع وصف أهم التحديات التي تواجه سيرورته وتقدمه بهدف تدارك نقاط الضعف والتغلب عليها؛ وقد توصلنا إلى جملة من النتائج أهمها: أن البحث العلمي في الوطن العربي دون المستويات المقبولة مقارنة ببعض دول العالم، لذلك يحتاج البحث العلمي في وطننا العربي تظافر الجهود أكثر مما مضى من أجل تحسين وضعيته ومستواه بما يتماشى مع التقدم والتطور في العالم، وفي ضوء هذه النتائج تقدمنا بمجموعة من المقترحات والتوصيات التي يمكن أن تسهم في ذلك.

الكلمات المفتاحية: البحث العلمي ; أهمية البحث العلمي ; الإنفاق على البحث العلمي ; الانتاج العلمي ; مشاكل البحث العلمي


A Study of the Reason for the Ineffectiveness of Labor Strikes in Emile Zola’s Germinal

بوعدة فريدة, 

Résumé: This article deals with Emile Zola’s use of cultural hegemony to preclude labor strikes in France. His novel Germinal (1885) is about the social Marxists’ attempt to organize a strike in Montsou, France. However, the strike, unlike what is expected, fails. The aim of this research paper is to investigate the reason why the social Marxists fail in their attempt. I argue that the strike fails as Zola is a conservative writer and not a radical. His aim is to preserve the status and power of the capitalist system and hinder the spread of the revolutionary thought. In order to accomplish this, he makes use of ideological and cultural hegemony to manipulate his readers into believing that labor strikes will turn into violent social movements. In this article, I use Antonio Gramsci’s theory of cultural hegemony to study the way Zola builds his theory of naturalism upon the narrative of social Darwinism that supports the status of capitalism and hinders the spread of the revolutionary thought.

Mots clés: Cultural Hegemony ; Germinal ; Labor Strikes ; Social Marxists ; Social Darwinism;


A Sociopragmatic Study on the Influence of Religion on Invitation Speech Act in Algeria

دالي يوسف ليندة, 

Résumé: Language and religion have both been considered as influential components of culture that influence each other. In an attempt to understand the relationship between religion and language, this study aims to examine the influence of religion on language as a communicative means, focusing on the effect of Islam and Islamic values and beliefs on the everyday language of Algerian speakers of Arabic. To explore the extent of religion’s influence on language use, the study investigates the use of religious expressions in the daily speech through analysing invitation speech act. This study mainly uses qualitative analysis based on speech act theory (Austin, 1962; Searle, 1969) and Brown and Levinson’s (1987) face-saving approach of politeness. It has been found that religious lexicon play a significant role and influence in the performance of invitation speech act. In addition, the use of religion as a politeness strategy appears to function as a way of protecting the self-image of both the speaker and the hearer. Moreover, the participants’ responses reveal awareness of the religious and ideological motivations behind the use of religious expressions.

Mots clés: religiou ; religious expressions ; speech acts ; invitations ; pragmatics


الاشهارات التلفزيونية الموجهة للأطفال وأثرها على التنشئة الأسرية

براهيمي قدور,  دريدي فاطمة,  قيرواني محمد أمين, 

الملخص: أصبحت الإشهارات التلفزيونية اليوم من الموضوعات الرئيسية، كونها أحد العوامل ذات التأثير البالغ في نمو الطفل ، لذا فإن شكل الاشهارات يرتبط بمضمونها ارتباطا وثيقا لأن نجاح تأثير الرسالة الاشهارية يوجب تحقيق التكامل بين الشكل والمضمون واستغلال الإمكانات الفنية للتلفزيون كوسيلة إشهارية لجذب الأطفال إليها ومحاولة الأسرة توجيه أطفالها أثناء مشاهدتها للاشهارات التلفزيونية الموجهة لهم ، هذا ما يجعلها تحقق أهداف قد تنعكس على الفرد والمجتمع ، وكونها تقدم منتجات ذات طابع تجاري مادي ، مما يجعلها لا تعير اهتماما لثقافة المجتمع ومعاييره وقيمه الأصيلة خاصة أن العديد من المنتجات الاشهارية لا يتم مراقبتها أو التمعن في نوعيتها أو درجة خطورتها على التنشئة الأسرية للأطفال، ويعتبر الإشهار التلفزيوني من جملة الحركات المعتمدة على الصورة والصوت (مجال السمعي- البصري) والمستعملة للتلفزيون كقناة عرض وذلك لإبراز أهم خصائص المنتوج ومميزاته بالصورة والصوت وذلك لإثارة شعور المستهلك وبالتالي دفعه لتكوين سلوك استهلاكي في اتجاه المنتوج

الكلمات المفتاحية: الإشهارات التلفزيونية -الأطفال- التنشئة الاجتماعية -الأسرة.


L’expérience de La réhabilitation du village de Djebla : les acteurs, le processus et les enseignements tirés

Kezzar Mohammed Akli,  Hamzaoui Sonia,  Hocine Farida,  Gherbi Djamila, 

Résumé: Le village traditionnel de Djebla a connu une expérience participative unique durant la période allant de 2006 à 2009. Il s’agit d’un processus d’élaboration et de réalisation du projet de restauration de certaines de ces maisons et de la réhabilitation de ses parties communes. L'expérience est le fruit d’une synergie fructueuse entre les villageois organisés dans le cadre de l’association Thadjmaâth n’Djebla, les autorités locales (wilayales et municipales), en plus de l’agence de l’action sociale ADS et l'Union européenne. Le présent article vise à apporter certains éclairages sur le processus d’élaboration et de réalisation de ce projet ; il vise donc à présenter le village, le projet et ces objectifs, les acteurs et leurs rôles, les résultats obtenus à la fin des travaux et enfin la gestion actuelle des activités d’accueil et d’animation touristique au sein de ce village particulier. Le travail est fondé sur une exploration analytique et critique.

Mots clés: Patrimoine architectural ; Village kabyle ; Réhabilitation architecturale ; Participation citoyenne ; Développement local


آفاق تسيير وحماية الممتلكات الثقافية العقارية في الجزائر من خلال استخدام تكنلوجيا نظم المعلومات الجغرافية

بابا عبد الرزاق,  عنان سليم,  عرباوي محمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى إظهار فعالية استخدام نظم المعلومات الجغرافية في تسيير وحماية الممتلكات الثقافية العقارية في الجزائر، وإبراز أساليبها وطرقها وجوانب استخدامها، من خلال جرد المعالم والمواقع الاثرية التي تم ذكرها في الاطلس الاثري للجزائر، الذي شمل اثناء فترات إنجازه ولاية باتنة كنموذج، وهذا برقمنة لوحاته بعد أزيد من قرن من إنشائه، وتحويله إلى ملفات رقمية لتسهيل دراسة وتحليل المعلومات التاريخية والجغرافية الهامة التي تحتويها وتحليلها. فالمنصة الرقمية للممتلكات الثقافية العقارية التي تحتوى على الاطلس الاثري الرقمي وحدود حمايتها، يمكن أن تكون كخريطة أساس ( قاعدة معطيات) رقمية مرجعية للكثير من الدراسات سواء في مجال الآثار و التراث كالبحث الأثري أو الجرد العلمي، وإنشاء الخريطة الأثرية الوطنية، أو المشاريع التنموية التي تقوم بها الدولة و المستخدمة لتقنية نظم المعلومات الجغرافية، وهذا لتفادي إنجاز هذه المشاريع فوق أراضي تكتنز آثار مهمة، من أجل تحقيق حماية لها و خلق نوع من التوازن بين حماية التراث الثقافي و المشاريع التنموية، و بهذا سنقوم بتسيير جيد و حماية افضل لموروثنا الثقافي من الاندثار و الزوال.

الكلمات المفتاحية: نظم المعلومات الجغرافية ; الاطلس الاثري للجزائر ; الممتلكات الثقافية العقارية ; تسيير التراث الثقافي ; حماية التراث الثقافي


Knowledge of Braille for the blind by sighted persons

Beladam Nadia,  Djalti Bachir, 

Résumé: The present study aimed to investigate what the sighted persons know about Braille, and to achieve this goal, the two researchers used the descriptive exploratory approach through designing an electronic questionnaire consisting of 16 questions divided into two main sections: (generalities by Braille - specifics by Braille ) The questionnaire was applied to an exploratory sample to verify its psychometric properties, then it was published in different scientific and student groups on the social networking site (Facebook); it was answered by (60) people with a high educational level of different specializations in Algerian and Arab universities (Tunis, Morocco, Syria, Iraq, Sudan) Results were analyzed using the percentage by the Statistical Package for Social Sciences program (Spss), and the final results are: 44.7% of the sighted people know generalities of Braille, and 28.71% of sighted people know specifics of Braille. Finally, the study recommended the sighted people should be introduced to Braille in order to achieve the full integration of the blind in society.

Mots clés: Braille ; Blind ; Sighted persons


التثمين الرقمي للتراث المخطوط من خلال البوابات الإلكترونية: البوابة الجزائرية للمخطوطات بأدرار أنموذجا

سماعيل نوارة,  بيزان مزيان,  شريط نور الدين, 

الملخص: تعتبر البوابات الإلكترونية من المنافذ التي أتاحت للمخطوطات الحفاظ على الأصول وضمان الوصول بطريقة تسمح بحفظها وإتاحتها في نفس الوقت، وذلك طبعا بالاستعانة بتكنولوجيا المعلومات وبخاصة بشبكة الأنترنت وما تتيحه من منافذ وخيارات رقمية، وعلى غرار البلدان الأخرى برزت في الجزائر مؤخرا عدة مشاريع تهدف إلى رقمنة التراث الوطني المخطوط والعمل على إعادة إحيائه وبعثه من جديد للاستفادة من الكنوز المعرفية التي يحتويها. تعمل البوابة الجزائرية للمخطوطات -جامعة أحمد دراية بولاية أدرار- على التعريف بالتراث المخطوط وإتاحته وتثمينه داخل الوطن أو خارجه، وقد تناولتها هذه الدراسة كنموذج للبوابات الالكترونية المتخصصة في مجال المخطوطات، والتي نهدف من خلالها إلى نقل التجربة ووضعها تحت المجهر للتعريف بها على أمل تعميمها ونقلها إلى مستوى أعلى من الاهتمام والرعاية. تم استخدام المنهج الوصفي فيما يتعلق بالخلفية النظرية للموضوع من تقديم تعاريف لمصطلحات الدراسة، ومنهج تحليل المحتوى فيما يتعلق بمحتويات البوابة قيد الدراسة والتي توصلت إلى أن البوابات الإلكترونية تسهم في التبليغ والتثمين للتراث المخطوط من خلال الاستعانة بالتقنية الرقمية والتواصل الشبكي، والبوابة الجزائرية للمخطوطات نموذج يمكن تعميمه على باقي الهيئات والمؤسسات ذات الاهتمام بمجال المخطوطات.

الكلمات المفتاحية: التراث المخطوط ; البوابات الإلكترونية ; البوابة الجزائرية للمخطوطات ; التثمين الرقمي ; جامعة أحمد دراية-أدرار- الجزائر


The Role of Learner-Learner Interaction in Enhancing the Speaking Fluency: The Case of English Foreign Language Third Year Students and Teachers at Setif 2 University, Algeria

Ait Aissa Mouloud,  Chami Wahid Hamza Mohamed, 

Résumé: The current research under scrutiny attempts to explore the opinions of Third Year Oral Expression teachers and students of ‎English as a foreign language towards the role of learner-learner interaction on ‎the students’ speaking fluency at Mohamed Lamine DEBAGHINE Setif 2 University, Algeria. This study adopts the mixed method approach, using two instruments. First, a questionnaire is conducted with 60 students out of 284 students, who have been selected randomly. Second, an interview is conducted with five Oral expression teachers. The findings revealed that both of the samples hold favorable opinions towards learner-learner interaction strategy. Moreover, the results have shown that both of the teachers and students have convergent attitudes towards the role of learner-learner interaction on improving the students’ speaking fluency. The pedagogical implications and recommendations suggest the necessity for more practice, training and research to be allocated to the interaction strategy among the students.

Mots clés: Learner-learner interaction ; Speaking skill ; Speaking fluency ; Oral Expression ; EFL in Algeria


التقنيات الحيوية وسؤال الأخلاق

داود خليفة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحليل طبيعة سؤال الأخلاقي المعاصر اتجاه القضايا التي يطرحها التقدم العلمي لاسيما في مجال البيولوجيا. فقد تغير السؤال في فلسفة الأخلاق المعاصرة من سؤال نظري يهتم بما يجب ان يكون عليه السلوك الإنساني، على سؤال عملي يسعى إلى البحث عن تقويم للسلوك العلمي. وجدت الفلسفة نفسها لزاما أن تجيب عن الأسئلة التي يطرحها التقدم العلمي عامة، وفي ميدان البيولوجيا بشكل أخص، ذلك لأن الكثير من المسائل والمشكلات التي أثارتها البيولوجية تحديدا، تمس بصورة مباشرة الحياة الإنسانية في مستقبلها وكرامتها، هي مشكلات ينبغي أن تثار حولها الكثير من الأسئلة، هذه الأسئلة هي أسئلة أخلاقية عملية من شأنها أن تعيد للقيم الأخلاقية مكانتها في الفلسفة المعاصرة، وداخل المنظومة العلمية والبيولوجية على وجه الخصوص، بهدف إعادة الإنسانية للإنسان، وإعطاء مشروعية للعمل البيولوجي. ولأجل تحقيق هذه الغاية استحدثت في الفلسفة مباحث جديدة، كان أهمها البيواتيقا. انعطاف البيولوجيا نحو الإتيقا وحضور السؤال الأخلاقي هو ما سنحاول معالجته في هذا البحث.

الكلمات المفتاحية: البيولوجيا، البيواتيقا، الأخلاق، الطب، القيم...


Robert Ranisch’s Morality of Transhumanism in Theodore Sturgeon’s More than Human

بن علي رقيق نصيرة, 

Résumé: Moral philosophy usually constructs a set of normative assumptions about what is right or wrong. Transhumanism is the new phase that enables the human being to transcend the limits of his imagination and the peak of his intellectual expansion. It helps to make the world limitless through applying science and technological dimensions to answer some of the questions and issues that frustrate humans’ life. This paper examines basic ethics in Theodore Sturgeon’s novel More than Human focusing on the moral position of the Homo Gestalt characters. Believing that humankind's existence should enhance physiological and mental capacities using science and developing technologies in an ethical framework that serves humanity, Robert Ranisch’s morality of Transhumanism was used to explain how Theodore Sturgeon attempted to give a clear and concise characterization of the concept morality. The study concluded that moral assumptions such as consequentialism, morphological freedom, harm principle, rejecting anthropocentrism, progressivism, obligation to support science, and obligation to enhance are found in the novel through the characters’ progression, unity, and their idea of being ethically responsible according to their norms.

Mots clés: Morality ; Theodore Sturgeon ; More than Human ; Transhumanism ; Robert Ranisch ; Gestalt


الكلمة و سطوة التواصل

قدوري عبدالقادر, 

الملخص: عالجت النظرية البلاغية ظاهرة التواصل الإنساني باعتباره فنا من فنون إقناع الآخرين، وذلك عبر رسائل شفهية كلامية (أو مكتوبة) قوّية، من شأنها زعزعة كيان المتلقي، وإقناعه أن ما يفعله المرسل هو الصحيح، وهذا ما يقتضي براعة في فن الحديث والكلام وبيان المعاني، والذي أساسه انتقاء الكلمات الموحية للمنفعة والباعثة عن الرضي، والتي ترسم صورا تتدفق أمام عين المتلقي، والتي تحفزه على التحرك والاستجابة وفق مراد المرسل ورغبته، فللكلمة سلطان وأيُّ سلطان!! وعليه كيف تؤثر الكلمة أو القولة على دماغ المتلقي وتجعله يستجيب للتو؟ وللإجابة على هذا السؤال ينشق عملنا إلى أربعة محاور: نبدأها بجمع المعاني وتحديد المصطلحات للكلمات المفتاحية، ثم نتطرق إلى الكلام كخصيصة إنسانية؟ لنحاول فيما بعد، فهم العلاقة بين الكلمة والدماغ، لنتناول في المحور الرابع، سطوة الكلمة في العملية التواصلية ثم نقدم مناقشة في الموضوع، لنصل إلى نتيجة هامة، والتي مفادها أن الكلمة وقود الدماغ المتحكم في أفعال الجسم وحركاته، وذلك وفقا لنوعيتها، فيحصل التفكير الإيجابي النافع، إن كانت طيبة ونافعة، بطبيعة الحال، وإلا فيحدث العكس تماما إذا كانت الكلمة خبيثة منفرّة.

الكلمات المفتاحية: الكلمة – السطوة – التواصل


تداول النقود التونسية في الشرق الجزائري خلال العهد العثماني (1519 - 1830)

رزيم صدام,  فكاير عبد القادر, 

الملخص: يعد المجال الاقتصادي من أهم المجالات في حياة الأمم عبر التاريخ، وذلك لما له من تأثير كبير على الأحداث السياسية والاجتماعية، وهو ما جعل الباحثين يقومون بدراسات تاريخية حول مواضيع اقتصادية تساعد على الوصول إلى تحليل شامل لوضعية لمجتمعات. وهذا النوع من الدراسات هو ما يجب تفعيله لدراسة تاريخ الجزائر. لذلك اخترت البحث في أحد الجزئيات الهامة في المجال الاقتصادي وهي النقود، التي تعتبر وقود العمليات التجارية بين الدول عبر التاريخ. والجزائر عبر تاريخها عرفت تداول العديد من العملات الأجنبية في أسواقها، منها النقود التونسية التي كان لها رواجا كبيرا في الشرق الجزائري أثناء الحكم العثماني. وهو ما سيكون موضوع دراستنا في هذا المقال بحيث يمكننا التعرف على أنواع العملات التونسية بكل أصنافها الذهبية منها والفضية والنحاسية، وعلى حيثيات توريدها بالشرق الجزائري خلال الفترة العثمانية. ولعل هذا ما يتطلب منا الاطلاع على العلاقات التجارية بين البلدين وعلى أنواع المواد المصدرة والمستوردة بينهما، خاصة وأن تونس دولة حدودية مع الجزائر، وكانت خاضعة هي الأخرى إلى الحكم العثماني خلال هذه الفترة المدروسة.

الكلمات المفتاحية: النقود الأجنبية. الشرق الجزائري. العملات التونسية. التاريخ الاقتصادي. التبادل التجارية. الأسواق.


مستجدات علمية حول السببية الاتيولوجية لاضطرابات طيف التوحد فرضيات جينية، نوروبيولوجية وبيئية

حافري زهية غنية, 

الملخص: يهدف المقال لطرح أهم المستجدات العلمية التي سعت لتفسير الإصابة باضطرابات طيف التوحد بعرض مجموعة من الدراسات الحديثة التي طرحت بعض الفرضيات كسببية في الإصابة به. وسنحاول بالاعتماد على المنهج الوصفي الاستقرائي ابراز ما توصلت إليه هذه الدراسات حول دور الجينات، تضخم الرأس والجانب النوروبيولوجي، مساهمة العوامل البيئية ومضاعفات الحمل في الإصابة باضطرابات طيف التوحد. بالإضافة لاستقراء بعض الافتراضات حول ما يجعل الذكور أكثر عرضة للتوحد مقارنة بالاناث. وقد توصلت نتائج الأبحاث والدراسات الحديثة لاكتشاف 800 من الجينات المسؤولة عن التوحد، واجزمت التحليلات الجزيئية أن متوسط المسببات الجينية في اضطراب التوحد يقدر بأكثر من 80٪، أما باقي العوامل فتقدر بحوالي 20٪. كما كشف الفحص الفسيولوجي العصبي عن الخلل في الطبيعة البيوكيميائية للدماغ، السيالات العصبية، والوصلات بين المشابك العصبية لدى التوحديين. ومن خلال البحث في الجينوم والمتغيرات الجينية قدمت العديد من التفسيرات حول التأثير الوقائي لدى الإناث. كما أثبتت حداثة البحوث في المجال أن التوحد اضطرابا عصبيا نمائيا وليس نفسيا كما كان يُعتقد سابقا.

الكلمات المفتاحية: اضطرابات طيف التوحد ; المعدلات الجينات ; النوروبيولوجيا ; تفاعل الجينات مع البيئة ; مضاعفات الحمل ; التاثير الوقائي للإناث


Exploring the Effect of Students’ Gender on Algerian EFL Secondary School Teachers’ Perceptions and Classroom Practices: the Case of Secondary School Teachers at Oum El-Bouaghi

خياري ريم,  بغزو صبرينة, 

Résumé: Gender is the product of biology, society and culture. Therefore, it is not a mere statistical variable. The gender of students is said to cause teachers to hold biased perceptions which would lead them to behave in accordance to their beliefs. Thus, it is crucial that teachers should be more aware of gender biases and work to break them. By the same token, there is little to no literature on this subject regarding the Algerian context. This paper aims to unravel the way teachers perceive gender and whether or not their perceptions are reflected in their classrooms practices. In pursuance of this aim, a mixed methodology was used. First, a questionnaire was administered to 25 educators teaching at different secondary schools in Oum El Bouaghi. Second, a classroom observation took place. Findings revealed that most teachers perceive gender as an important social variable. In addition to that, most teachers were unaware that they held any gender biased perceptions although the results have shown that they do. Further, the classroom observation revealed that perceptions were reflected on classroom practices. This calls for the importance and the need for further research on this subject.

Mots clés: Gender and education ; EFL teachers ; EFL students ; gender bias


جائحة كوفيد-19: وطبيعة التدابير متخذة لحماية نشاط الفئات العاملة بالمؤسسات الجزائرية للتكيف مع الأزمة.

بن طراد أسماء, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة لمعرفة التأثيرات المحتملة لجائحة كوفيد-19 على القوى العاملة في مختلف القطاعات الاقتصادية التي عرفت أنشطتها انخفاضات حادة نتيجة عمليات الإغلاق الجزئي أو الكلي للمؤسسات سواء على المستوى العالمي أو المحلي. وقد تطرقت الدراسة إلى ذكر أهم التحفيزات التي أقرت بها الحكومات بما فيها دولة الجزائر لاستهداف حماية أعمال المؤسسات ونشاطات عمالها. وقد بينت نتائج الدراسة بالاستعانة على منهج وصفي تحليلي أن للأزمة دور بارز في التأثير على عمل أنشطة بعض القطاعات التي تشغل أكبر عمالة والتي كانت أكثر عرضة للانخفاض، خاصة في البلدان ذات الطابع غير الرسمي والتي تمتلك دخل متوسط ومنخفض مما ترتب عنها زيادة العمالة المعرضة للخطر. كما توصلت إلى أن طبيعة الإجراءات المحلية المتخذة من طرف الحكومة الجزائرية ركزت على استهداف العاملين في القطاع الرسمي بنسبة كبيرة، ليشهد عمال القطاع غير الرسمي تقييد حركة غالبية العمال مما أصبح من المستحيل للكثيرين منهم العمل. وأوصت الدراسة باتخاذ اجراءات لحماية أنشطة المؤسسات والعاملين بها في ظل هذه الأزمة.

الكلمات المفتاحية: كوفيد-19 ; مؤسسة ; قطاعات اقتصادية ; سيولة مالية ; حقوق العمال ; جزائر


المعايير الرقابية الإسلامية كأداة لتعزيز الرقابة على البنوك الإسلامية - معايير مجلس الخدمات المالية الإسلامية نموذجًا -

إشعلال سارة,  خالفي وهيبة, 

الملخص: تعمل لجنة بازل من خلال مقرراتها للوصول إلى أفضل الممارسات الرقابية وتحقيق الانسجام بين الأنظمة الرقابية المحلية ولكنها تهمل جانب الرقابة على صعيد البنوك الإسلامية، وأمام فجوة التوافق مع خصوصية هذه الأخيرة شكلت معايير مجلس الخدمات المالية الإسلامية بديلا إسلاميا لمقررات بازل، ومن خلال هذه الدراسة سعينا بداية إلى توضيح القيمة المضافة في المعايير الرقابية للمجلس عن معايير بازل ومن ثم أثر تطبيق هذه المعايير للوقوف على دورها في تعزيز الرقابة على هذه البنوك مستخدمين المنهج الوصفي التحليلي ونماذج قياسية بالإسقاط على مجموعة البركة البنكية الإسلامية، ومن أهم النتائج المتوصل إليها: أنّ المعايير الصادرة عن المجلس استندت على مقررات لجنة بازل بإدخال التغييرات عليها واستكمالها، أنّ معيار كفاية رأس المال يظهر الكفاءة الحقيقية لرأسمال البنوك الإسلامية والتي تبيّن أنها تتعدى نسبة الكفاية وفق معيار بازل 3 ،كما أنّه يعكس بشكل أفضل أداء هذه البنوك، وأنّ تطبيق معايير المجلس يساهم في توحيد الأنظمة الرقابية و الارتقاء بها لمستوى الممارسات الرقابية الدولية وهو ما يسهل من اندماج قطاع الخدمات المالية الإسلامية ضمن المالية الدولية.

الكلمات المفتاحية: لبنوك الإسلامية، المعايير الرقابية البنكية، مجلس الخدمات المالية الإسلامية، لجنة بازل.


أثر التسويق الداخلي في تحسين جودة الخدمات الفندقية - دراسة حالة فندق ملاس تيسمسيلت -

محمودي احمد,  عبد الحميد فضيلة, 

الملخص: تناولت هذه الدراسة موضوع التسويق الداخلي باعتباره عملية تسويقية داخل المنظمة والذي يسعى إلى تنمية وترقية الحوار مع الموظفين، فهذه الفلسفة الإدارية تهدف إلى تفعيل نشاط المنظمة من خلال رؤية تسويقية فعالة، وكذلك تطرقنا إلى أهم المقاربات المفاهيمية لجودة الخدمة التي تعد عنصر مهم في نجاح المنظمة، فالإدارة الملتزمة بالجودة تحفز العاملين على الالتزام بمواصفات الجودة المطلوبة عند تقديم الخدمة. من خلال تقديمنا للجانب النظري للمتغيرين المستقل والتابع، حاولنا في الجانب التطبيقي المطابقة بينهما واعتمدنا في ذلك على المنهج الاستقرائي في تحليل استمارة الاستبانة، فكانت الأولى موجهة للعاملين داخل فندق "ملاس" محل الدراسة الميدانية المتواجد بولاية تيسمسيلت، أما الثانية فوجهت إلى الضيوف الوافدين في ذات الفندق، وقمنا بتوزيع مجموع 100 استبانة على عينة الدراسة ، واستخدمنا برنامج SPSS في تحليل النتائج وأظهرت الدراسة أن هناك علاقة طردية بين التسويق الداخلي وجودة الخدمات الفندقية، فكلما كان الاهتمام بالجوانب الداخلية داخل المنظمة والتركيز على رغبات الموظفين والعمل على إشباعها ، كلما ارتفع مستوى الجودة و إمكانية تقديم خدمات تشبع حاجات وتوقعات العميل الخارجي وبالتالي توصلنا أنه من الضروري تبني المنظمات الفندقية لمفهوم التسويق الداخلي لتحسن من مستوى جودة خدماتها ومنه تحقيق أهداف المنظمة المرجوة.

الكلمات المفتاحية: التسويق الداخلي جودة الخدمات الخدمة الفندقية M31, M10: JEL


Analyse du phénomène de déperdition des connaissances de l’entreprise dans l’ère d’une économie fondée sur la connaissance.

Segueni Fadhila,  Leghima Amina, 

Résumé: Au sein d’une économie désormais basée sur la dématérialisation des échanges où la connaissance constitue un levier stratégique, un capital économique, un facteur de stabilité et un avantage concurrentiel décisif pour l’entreprise, plusieurs entreprises publiques algériennes se sont trouvées aujourd’hui devant le phénomène de déperdition de leurs connaissances et l’incapacité de sauvegarder leurs knowledge workers. Dans cet article, nous avons choisi de traiter ce phénomène à travers le départ volontaire des détenteurs de connaissances tacites (knowledge workers) qui entraine des conséquences néfastes pour l’entreprise surtout dans le contexte où la connaissance joue un rôle primordial dans la performance et la pérennité de l’entreprise et dans la croissance économique. L’objectif de cette étude est de cadrer la thématique de déperdition des connaissances de l’entreprise et de monter et d’expliquer les facteurs qui sont à l’origine de la naissance de l’intention de départ volontaire chez les travailleurs du savoir sur le terrain de l’entreprise publique algérienne en s’appuyant sur le cas de l’entreprise Sonelgaz.

Mots clés: connaissance ; économie de la connaissance ; intention de quitter ; satisfaction au travail ; implication organisationnelle


وضعيه السياحة الشاطئية في الجزائر دراسة تحليلية خلال الفترة (2009-2018)

شيتر علال,  موفق علي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على واقع السياحة الشاطئية ومدى مساهمتها في الاقتصاد الجزائري، باعتبارها إحدى التوجهات الاستراتيجية للنهوض بالقطاع السياحي في البلد. لتحقيق هذه الأهداف تم الاعتماد على المنهج الاستقرائي للإحاطة بمختلف جوانب الدراسة والحصول على الإحصائيات خلال الفترة(2009-2018). توصلت الدراسة إلى أن شاطئ البحر يعتبر منتج سياحي ضروري لتطوير السياحة الداخلية، ودفع عجلة التنمية السياحية في الجزائر على المدى الطويل، كما توصلت الدراسة أيضا إلى أنه بالرغم من الإمكانيات السياحية التي يتمتع بها شاطئ البحر في البلد، إلا انّ فعاليته لا تزال دون المستوى المطلوب، مما يعكس ضعف مساهمته في الاقتصاد الوطني، ويرجع ذلك إلى عدّة أسباب أهمها: المعوقات البيئية، الاقتصادية، صراعات الاستخدام، وسوء استغلال الوجهات الساحلية وخدمات التهيئة. كما أوصت الدراسة بضرورة إعادة النظر في كيفية تخطيط و تطوير الساحل الجزائري.

الكلمات المفتاحية: الساحل ; السياحة الشاطئية ; الاقتصاد الوطني ; المنتج سياحي ; التنمية السياحية ; الجزائر


رأس المال البشري و النمو الاقتصادي في الجزائر: دراسة تجريبية باستخدام مقاربة ARDL

لعجال محمد,  بن عناية جلول, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى تبيان أثر الاستثمار في رأس المال البشري على النمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة ما بين 1980 و 2017، حيث استندنا في ذلك أولا على الأساس النظري الذي يوضح هذه العلاقة من خلال نظريات رأس المال البشري و النمو الداخلي. بالإضافة إلى دراسة تجريبية استخدمت فيها نماذج الانحدار الذاتي للإبطاء الزمني الموزع، كما قمنا أيضا بدراسة سببية غرانجر المقدمة وفق منهجية توداـ ياماموتو (1995) لقياس العلاقة السببية و تحديد اتجاهها بين مختلف متغيرات الدراسة. و قد توصلت النتائج التجريبية إلى وجود علاقة تكامل مشترك بين المتغيرات في المديين القصير و الطويل، كما تبين أن الاستثمار في رأس المال البشري له أثر إيجابي و معنوي على النمو الاقتصادي في الجزائر في المدى الطويل و هو ما يتوافق مع النظرية الاقتصادية، في حين توصلت نتائج اختبار السببية إلى أن الانفتاح الاقتصادي في الجزائر يتأثر بالنمو الاقتصادي، الاستثمار في رأس المال البشري، العمالة، التكوين الرأسمالي و أسعار البترول.

الكلمات المفتاحية: الاستثمار في رأس المال البشري ; النمو الاقتصادي ; الجزائر ; نماذج الانحدار الذاتي للإبطاء الزمني الموزع ; منهجية توداـ ياماموتو


دور مجلس الإدارة باعتباره كألية رقابية في محاربة الغش المالي والمحاسبي في المؤسسات الاقتصادية الجزائرية

لعروس لخضر,  لقليطي الاخضر, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى التعرّف على مدى فعالية دور مجلس الإدارة باعتباره كألية رقابية في محاربة الغش المالي والمحاسبي في المؤسسات الاقتصادية الجزائرية. وتكوّن مجتمع الدراسة من مزاولي مهنة التدقيق في الجزائر، من محافظي الحسابات وخبراء محاسبين، ومفتشي المالية، وقضاة مجلس المحاسبة، والأعوان العاملين بمكاتب التدقيق في الجزائر، واستخدم الاستبيان وذلك عن طريق جمع وتحليل بيانات محاور الدراسة الميدانية، وكان عدد الاستمارات المسترجعة 124، وخلصت الدراسة الى انه توجد علاقة ذات دلالة إحصائية طردية بين الدور الرقابي لمجلس الإدارة وبين الغش المالي والمحاسبي بالمؤسسات الاقتصادية الجزائرية وهذا ما تم تأكيده من خلال اختبار الفرضية. كما تم التوصل الى تبيان هذه العلاقة على انها علاقة طردية من حيث مكافحة الغش في حال تفعيل دور مجلس الإدارة، والعكس من ذلك انتشار الغش في حالة عدم تفعيله وأوصت الدراسة بضرورة توفر مجموعة من العوامل التي تساعد وتساهم في تفعيل الدور الرقابي مجلس الإدارة، وأن انعدامها أو محدوديتها ينعكس سلبا على دوره الرقابي، ومنه خلق فرص لممارسة مظاهر الغش.

الكلمات المفتاحية: مجلس الإدارة، الغش المالي والمحاسبي، الرقابة.


Manifestation of Evil Eye Belief in Algerian EFL Learners’ Compliment-responding Strategies

Tobbi Saida, 

Résumé: In Islamic societies, there exists the belief that a compliment can invoke the evil eye unless it is accompanied by expressions that invoke God’s protection. This study aimed to investigate how Algerian learners of English as a foreign language use compliment-responding strategies, some of which are even offensive and face-threatening, to ward it off. Data were captured from 67 English-major Master 2 students from Batna 2 University using a written discourse completion task comprising four scenarios and a semi-structured follow-up interview. Qualitative analysis showed that the participants used different compliment-responding strategies: Some are non-confrontational such as “return”, “scale down”, and “disagreement” and others are confrontational such as when the complimentees use secular as well as religious expressions to defuse the negative effect of the evil eye. The analyzed compliment responses represent an exemplary case of the tight link between language use and cultural practices. In the light of the present study’s findings, teachers of English as a foreign language are recommended to explain to their learners clearly how culture is manifested in utterances and show them which of their cultural norms should be used when speaking English and which must not be used.

Mots clés: Compliment responses ; strategies ; evil eye ; Algerian speakers ; culture


نظام الملاءة 2 الأوروبي: أي تحديات تواجه تطبيقه على شركات التأمين الجزائرية؟

سنجاق الدين نور الدين,  حساني حسين, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أهم التحديات التي تواجه تطبيق نظام الملاءة 2 الأوروبي في شركات التأمين الجزائرية. وللوصول لذلك فقد تم عرض نظام الملاءة 2 الأوروبي ونظام الملاءة المالية الجزائري وتبيان أهم القواعد والمرتكزات التي يقومان عليها والمقارنة بينهما، ثم استعراض التطور الإحصائي لمؤشرات الملاءة المالية في سوق التأمين الجزائري، ثم استخلاص أهم التحديات التي تعيق تطبيق نظام الملاءة 2 في الجزائر. وقد توصلت الدراسة إلى أن شركات التأمين الجزائرية تحترم متطلبات الملاءة المالية التي يفرضها المشرع الجزائري لأنها ترتكز على متطلبات كمية بسيطة، غير أنها تواجه تحديات هيكلية، تشريعية، استثمارية، بيئية وإدارية تصعب من إمكانية التكيف مع مستجدات نظام الملاءة 2، مما يتطلب ضرورة البحث في تطوير قطاع التأمين ومحاولة تجاوز تلك التحديات قبل السعي نحو التكيف مع أنظمة جديدة تتطلب بيئة ملائمة لتطبيق هذه المستجدات في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: الملاءة المالية ; شركات التأمين ; نظام الملاءة 2


توظيف الأسطورة في القصص الشعري الشعبي-الشعر الصوفي أنموذجا-

بن خليفة سمية,  معازيز بوبكر, 

الملخص: يعد الشعر الشعبي من الفنون القولية التي لامس من خلالها المبدع الشعبي تفاصيل الحياة اليومية بكل أبعادها ومضامينها، مصوّرا حال المجتمع بآلامه وآماله، وراصدا لعاداته ومعتقداته الدينية والروحية بنفس صادقة وعاطفة جيّاشة. وباعتبار التصوف ظاهرة دينية واجتماعية، أثرت في الجماعة الشعبية، اهتزت مشاعر الشاعر الشعبي بمدح شيوخ الطرق الصوفية وعدّ مناقبهم وقدراتهم العجيبة التي خصّتهم بها العناية الإلهية، في شكل قصصيّ، مستعينا بحشد من الصور الأسطورية القابعة في الوعي الجمعي. وبالاعتماد على المنهج الوصفي-التحليلي حاولنا الكشف عن الملامح الأسطورية في القصيدة الشعبية الصوفية، والبواعث التي دعت الشاعر إلى استحضارها بالإضافة إلى الكشف عن عناصر البناء القصصي في القصيدة، لنخلص في الأخير أنها استوفت أبرز العناصر القصصية، ووظفت فيها الأسطورة بصورة تلقائية، تختلف عن صورة توظيفها في الشعر العربي المعاصر كظاهرة فنية جديدة، كما أنها لم تكن أساطير مبثوثة في مجتمع شاعرنا كحال الشاعر الجاهلي. والملامح الأسطورية التي درسناها كانت على مستوى خيوط النسيج القصصي من أحداث وشخصيات وزمن..، وعلى مستوى التشبيهات والصور المستعارة.

الكلمات المفتاحية: الشعر الشعبي ; التص ; ف ; القصة الشعرية ; الأسط ; رة


The Effect of the Second Generation Curriculum of English on Learners’ Interpersonal Communicative Skills A field study at Abbad Mohamed Middle School in the State of Relizane

قورة فاطمة,  زياني ملوكة, 

Résumé: The implementation of the second generation curriculum of English as a foreign language in the Algerian context –at the level of middle school- had very promising objectives in terms of emphasising values, competencies and adopting a communicative teaching approach. One of the main objectives of the curriculum, as stated by the Algerian Ministry of Education, is to enhance learners’ communicative and conversational skills. Thus, drawing on the importance of interpersonal communication, this paper aims at examining the effectiveness of the second generation curriculum on the learners’ interpersonal skills. In this respect, a quantitative approach was used to investigate the issue among 30 middle school learners studying in the third grade through an Interpersonal Communication Skills Inventory that focuses on 4 key communication areas; sending clear messages, active listening, giving and receiving feedback and handling emotional interactions). The results obtained from the collected data revealed that learners’ interpersonal level of communication is low and in need for improvement. In the light of the results, some recommendations are suggested to enhance learners’ interpersonal skills.

Mots clés: communication ; educational reforms ; interpersonal skills ; second generation curriculum


معوقات الصكوك الإسلامية وسبُل نجاحها

عيجولي عبدالله,  عيجولي خالد, 

الملخص: رغم الانجازات والتطورات التي حققتها الصناعة المالية الإسلامية في مجال الصكوك الإسلامية؛ سواء على المستوى المحلي أو على المستوى الدولي،إلا أن هذه التطورات تكتنفها العديد من الصعوبات والعراقيل التي تحول دون نجاحها وانتشارها بالدرجة التي عليها السندات التقليدية، ونهدف من خلال هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على ابرز العقبات والتحديات التي تواجه صناعة الصكوك الإسلامية، من خلال التركيز على بعض النقاط الرئيسية والمؤثرة بصورة مباشرة على كفاءة الصكوك الإسلامية وفعاليتها،مقارنة بالسندات التقليدية( كحجم إصدرات الصكوك، فترة إصدار الصكوك، نوع الصكوك المصدرة وآجالها....)،كما وسنتطرق إلى سبل ومتطلبات نجاح إصدار الصكوك الإسلامية والرفع من فعاليتها. حيث لقد اتضح لنا من خلال هذه الورقة البحثية أن الصكوك الإسلامية تعتبر واحدة من أهم الأدوات المالية الإسلامية، التي يمكن ان يكون لها الأثر الكبير في العملية التنموية، إلا أنها تعيقها العديد من الصعوبات والتحديات ( الشرعية، الاقتصادية، الفنية، التنظيمية...وغيرها)، وتجدر الإشارة إلى إن هناك العديد من المرتكزات والتي ينبغي العمل على توفيرها للمساعدة في نجاح عملية إصدار الصكوك ونموها وتطورها.

الكلمات المفتاحية: الصناعة المالية الإسلامية ; العمل المصرفي الإسلامي ; الأدوات المالية ; الصكوك الإسلامية ; السندات


دور آليات لجان المراجعة في الحد من تطبيقات المحاسبة الإبداعية

قدوري منال,  مقراني عبدالكريم, 

الملخص: قمنا بالتطرق من خلال هذا البحث إلى أحد المشاكل الهامة التي يمكن أن تواجه مستخدمي القوائم المالية، والتي تؤدي إلى اختلال التوازن وكذلك التأثير على قرارات مستخدمي القوائم المالية والمستثمرين، وهذا نتيجة لأساليب التلاعب والاحتيال التي يلجأ إليها ممارسي مهنة المحاسبة ومعدي القوائم المالية تحت غطاء ما يسمى بالمحاسبة الإبداعية، وهذا باستغلال الأساليب والطرق القانونية والتشريعات والتنظيمات المعمول بها وفق ما يخدم مصالحهم، حيث يتم اعتماد الطرق التي تحقق أهدافهم، والتي تضمن استمرارهم في مناصب عملهم، وفي المقابل يتم تجاهل ما يتنافى مع مصالحهم، وهذا ما يؤدي حتما إلى التأثير على الوضعية الحقيقية للمؤسسة، وتقديم قوائم مالية لا تعبر عن صورة المؤسسة الحقيقية وهذا بهدف إخفاء إخفاقات المسيرين في تسيير المؤسسة، وهنا يظهر دور الأجهزة الرقابية المستقلة التي تنشئها المؤسسة وفق معايير وقوانين وأسس محددة، كلجان المراجعة، وهذا لخدمة أصحاب المصالح، والحد من هذا النوع من السلوكيات وترشيد تصرفات معدي القوائم المالية إضافة إلى دعم جودة المعلومات المالية التي يعتمد عليها متخذي القرار في الأسواق المالية.

الكلمات المفتاحية: لجان المراجعة ; المحاسبة الابداعية ; مصداقية القوائم المالية ; آليات لجان المراجعة


سلاسل ماركوف وإستخدامها للتنبؤ بمعدل البطالة في الجزائر للفترة: 2007-2018

معوشي عيماد, 

الملخص: نظرية الإحتمالات أحد العلوم التي تطورت بشكل كبير مؤخرا، وذات التطبيقات المعاصرة حيث تعد المتغيرات الإقتصادية التي تحقق شروط السيرورات العشوائية مجالا خصبا لتطبيقات نظرية الإحتمالات والموضوعات ذات الصلة. في هذه الورقة البحثية إخترنا أسلوبا كميا للتنبؤ وهو سلاسل ماركوف والتي تعنى بدراسة سلوك المتغيرات العشوائية والتنبؤ بها في شكل إحتمالي، حيث بداية وضحنا مختلف الطرق لحساب الإحتمالات، حتى يتحقق هدف فهم الأنظمة العشوائية فيما بعد، والتعريف بها وبيان طريقة بناء نموذج ماركوفي للتنبؤ به. توصلنا من خلال الدراسة أن التنبؤ بمعدل البطالة في الفترة المدروسة يصلح في المدى القصير فقط بإستخدام نموذج سلسلة ماركوف، حيث ان إستقرار النموذج خلال الأجل الطويل لم يمدنا بأي نتائج نظرا لتعدد الحلول. كذلك توصلنا إلى أن إحتمال إنخفاض معدل البطالة أكبر من إحتمال إستقراره، وهذا الأخير أكبر من إحتمال إرتفاعه.

الكلمات المفتاحية: الاحتماالات ; التنبؤ ; النمذجة الاقتصادية ; سلاسل ماركوف


La performance du système d'information sanitaire comme préalable à la prise de décisions de santé

Bennacef Imane Hanane,  Benamirouche Rachid, 

Résumé: La prise de décisions de santé publique repose de manière déterminante sur la disponibilité en temps opportun de l’information nécessaire et pertinente. L’article traite la problématique de la performance du système national d’information sanitaire. L’objectif est de montrer son apport en matière de prise de décision pour la maîtrise des dépenses de santé ainsi que l’amélioration de l’état de santé de la population. Dans ce contexte, nous avons présenté l’évaluation du système national d’information sanitaire pour l’Algérie faite en collaboration entre l’Organisation Mondiale de Santé et l’Institut National de Santé publique et nous avons étudié un volet du système d’information de quelques établissements sanitaires à l’aide d’une enquête menée en Février 2019. Les résultats de l’évaluation ont classé le système d’information national sanitaire dans la catégorie « existe mais pas satisfaisant », nous avons relevé aussi des insuffisances qui influent sur la qualité de l’information notamment la disponibilité, la fiabilité, la pertinence et l’exhaustivité.

Mots clés: Système d’information ; Santé ; Performance ; Evaluation


قياس أثر الإنفاق الحكومي الإستهلاكي على معدلات التضخم في الجزائر خلال الفترة 1986-2018.

سويسي صلاح الدين,  لبزة هشام, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى قياس أثر الانفاق الحكومي الإستهلاكي على معدلات التضخم في الإقتصاد الجزائري من خلال بيانات سنوية تغطي الفترة من 1986إلى 2018, حيث تم استخدام نمذجة قياسية وتحليلية بإستخدام نموذج الإنحدار الذاتي للفجوات الزمنية المتباطئة بإستعمال منهج الحدود من أجل الكشف على وجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين المتغيرات، استعملنا تقدير نموذج تصحيح الخطأ (ECM) من أجل معرفة معامل تصحيح الخطأ, واعتمدنا في هذه الدراسة على متغيرات وهي: معدلات التضخم, الإنفاق الحكومي الاستهلاكي، العرض النقدي، معدل النمو الإقتصادي, وتوصلنا إلى أنه لا توجد علاقة توازنيه طويلة الأجل بين الإنفاق الحكومي الإستهلاكي ومعدلات التضخم وذلك كون أن الإنفاق الحكومي سيوجه خلال المدى الطويل إلى المشاريع الإستثمارية المربحة, على المدى القصير توجه النفقات الحكومية الإستهلاكية إلى تنشيط الطلب ومن ثم تنشيط الإنتاج وتوسيعه مما يمتص الكتلة النقدية الزائدة في السوق ويغير مسار الإنفاق الحكومي الإستهلاكي من تضخم إلى نمو إقتصادي. كما توصلنا إلى عدم وجود علاقة توازنية طويلة الأجل بين معدلات التضخم والعرض النقدي, في حين أنه توجد علاقة توازنية طويلة الأجل بين معدلات التضخم ومعدل النمو الإقتصادي.

الكلمات المفتاحية: تضخم; إنفاق حكومي إستهلاكي; عرض نقدي;ARDL


قياس أثر التوزيع الوظيفي للدخل على الإنتاجية في الاقتصاد الجزائري في الفترة (1989- 2018)- باستخدام أسلوب التحليل الديناميكي للنموذج VAR

بن عدة امحمد,  بابا عبد القادر, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى قياس أثر التوزيع الوظيفي للدخل على الإنتاجية في الاقتصاد الجزائري في الفترة الممتدة من 1989 إلى 2018، والتي شهدت عدة تحولات هيكلية في بنية الاقتصاد وحتى في طريقة الإنتاج أثرت بشكل كبير على هيكل وتوزيع الدخل الوطني. واعتمدنا في ذلك على تقدير نموذج متجه الانحدار الذاتي ذو فترة إبطاء واحدة والتحليل الديناميكي باستخدام أسلوب تحليل التباين ودالة الاستجابة الفورية للصدمات. وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها: غياب علاقة التكامل المشترك بين المتغيرات في الأجل الطويل، ووجود علاقة سببية في اتجاه واحد بين الإنتاجية والأجر، أما نتائج اختبارات التحليل الديناميكي أثبتت بأن نموذج متجه الانحدار الذاتي الخاص بالإنتاجية قابل للصدمات، ومن بين المتغيرات المفسرة بفترة إبطاء واحدة نذكر: الإنتاجية المتوسطة الحقيقية، الأجر المتوسط الحقيقي، ومتوسط استهلاك الأموال الثابتة الحقيقي، وهي مجتمعة تشرح التغيرات الحاصلة في الإنتاجية المتوسطة الحقيقية الحالية بنسبة 62,58%، وقيم المرونات بيَّنت أن الإنتاجية المحققة لم تكن نتاجاً لتوزيع عوائد عوامل الإنتاج بل إلى توزيع عائدات ريع البترول .

الكلمات المفتاحية: - الدخل ; - التوزيع الوظيفي ; - التحليل الديناميكي ; - الصدمات


الاقتصاد المعرفيّ ودوره في التنمية المستدامة من وجهة نظر معلمي ومعلمات الإسلاميّة في مدارس عمّان

البدو أمل, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة دور الاقتصاد المعرفيّ في التنمية المستدامة، حيث اتبعت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، وكانت أداة الدراسة عبارة عن استبيان تكون من ثلاثة محاور، حيث المحور الأول ويركز على مدى معرفة عينة الدراسة بمفهوم اقتصاد المعرفة، والمحور الثاني يركز مدى معرفة عينة الدراسة بمفهوم وأبعاد التنمية المستدامة. والمحور الثالث يهدف إلى معرفة درجة تقدير عينة الدراسة لدور الاقتصاد المعرفيّ في التنمية المستدامة. تم اختيار عينة الدراسة من معلمي مادة التّربية الإسلاميّة للمرحلة الثانوية بالطريقة المتيسرة، حيث تكونت من (164) معلماً ومعلمة. وأظهرت النتائج أنّ مدى معرفة عينة الدراسة بمفهوم اقتصاد المعرفة كانت بدرجة متوسطة، و مدى معرفة عينة الدراسة بمفهوم وأبعاد التنمية المستدامة كانت بدرجة مرتفعة، وأنّ درجة تقدير عينة الدراسة لدور الاقتصاد المعرفيّ في التنمية المستدامة كانت متوسطة، وأنّه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائيّة عند مستوى الدلالة (α= 0.05) بين إجابات عينة الدراسة عن الاقتصاد المعرفيّ ودوره في التنمية المستدامة من وجهة نظر معلمي ومعلمات الإسلاميّة حسب متغير الخبرة، والمؤهل العلميّ.

الكلمات المفتاحية: الاقتصاد المعرفيّ. التنمية المستدامة


مقارنة النظام المحاسبي المالي SCF بالمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية IFRS (دراسة مقارنة)

شنايت بلال,  حبيش علي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى تحديد مدى توافق كتل المعايير المحاسبية التي جاء بها النظام المحاسبي المالي SCF، مع مستجدات المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية IFRS، عن طريق اتباع المنهج الوصفي في عرض المفاهيم والمنهج الاستقرائي في اصدار الاحكام المتعلقة بالدراسة المقارنة، معتمدين في ذلك على المسح المكتبي، والالكتروني والدراسات السابقة ذات العلاقة المباشرة او غير المباشرة بموضوع هذه الورقة. حيث توصلت هذه الدراسة الى ان درجة توافق الــ SCF مع معايير الــــ IFRS متفاوتة من معيار لأخر إذ نجد توافق شبه كلي بينه وبينIFRS10 وIFRS11، بينما يوجد توافق جزئي مع بعض الاختلافات في القياس والافصاح المحاسبي بينه وبين المعايير المحاسبية IFRS 03، IFRS 07، IFRS 09، IFRS 12، IFRS 15، IFRS 16، اما بقيت معايير IFRS فلم يرد تناولها من قبل الــ SCF. وهو ما يجعل وزارة المالية وكل الهيئات الوصية على المحاسبة في الجزائر امام ضرورة بعث مشروع لإعادة تحين الـ SCF بما يتوافق ومستجدات معايير الــ IFRS.

الكلمات المفتاحية: النظام المحاسبي المالي ; المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية ; الإطار التصوري للنظام المحاسبي المالي ; مجلس معايير المحاسبة الدولية ; القوائم المالية


انعكاسات تطبيق النظام المحاسبي المالي على كفاءة سوق الأوراق المالية بالجزائر للفترة 2010-2019

علي عباس براهيم, 

الملخص: انطلاقا من أهمية الأنظمة المحاسبية كأحد متطلبات الكفاءة لسوق الأوراق المالية، استهدفت الدراسة اختبار كفاءة سوق الأوراق المالية بالجزائر وقياس أدائها في ظل تبني النظام المحاسبي المالي الجديد للفترة 2010-2019، وذلك من خلال استخدام مؤشرات حجم السوق ومؤشرات سيولة السوق. لتتوصل إلى أنه بالرغم من استجابة محتوى ومضمون النظام المحاسبي المالي لاحتياجات المتعاملين في سوق الأوراق المالية بما يتوافق والمتطلبات الدولية، تبقى هذه السوق ضعيفة الأداء وبعيدة كل البعد عن الكفاءة المنشودة في أعقاب تطبيق ذلك النظام. لذلك أوصت الدراسة بالعمل على تذليل كافة العقبات التي تحُول دون الرفع من كفاءة تلك السوق، من حيث خلق ثقافة الاستثمار لدى الأفراد والمؤسسات عن طريق تفعيل دور الإعلام المالي والاقتصادي في سبيل الارتقاء بها، ومن حيث العمل على حصول كافة المتعاملين في سوق الأوراق المالية على مخرجات النظام المحاسبي المالي الخاص بالمؤسسات المدرجة بهذه السوق، وكذا ضرورة تعزيز التعاون بينها وبين الأسواق المالية العالمية للاستفادة من تجارب هذه الأخيرة في كيفية تعزيز أدائها والرفع من كفاءتها.

الكلمات المفتاحية: النظام المحاسبي المالي ; سوق الأوراق المالية ; كفاءة سوق الأوراق المالية


Teacher Training: The Effectiveness of Workshops in English Language Teaching.

Moussedek Sara, 

Résumé: In-service teacher training is necessary for teachers to be experts and innovators through regional and national meetings. Workshops, the corner stone in teacher education, promote language teaching and provide teacher-friendly strategies to cope with the neck breaking changes our classes. Based on the fact that English language instruction lacks creativity at the level of secondary schools in Mascara, this paper explores the effectiveness of workshops in refining the teaching learning process. Qualitative as well as quantitative approaches were used to collect data and to ensure triangulation by using an observation, an English inspectors’ questionnaire, and FGD (Focused Group discussion) with novice student- teachers. An analysis was then conducted to pull out the findings of the study which showed that even though inspectors organize seminars, workshops in their actual meaning are no longer administered to help adapt and improve teaching. As a result, the researcher provides a set of procedures the leaders should follow to achieve the intended objectives of a given workshop. The use of a computer mediated communication is suggested to avoid time constraints as well as to promote collaboration among teachers.

Mots clés: English language ; teacher training ; workshops ; teaching ; learning


Quelle appréhension des finalités du système éducatif algérien dans les pratiques enseignantes en classe de 1e AM. fle ?

بوريدان حاج, 

Résumé: Résumé:A travers trois grandes étapes dans l’Histoire de l’école algérienne, depuis la réforme de 1976, puis celle de 2003 jusqu’à la loi d’orientation de 2008, le système éducatif en Algérie se trouve au centre de changements récurrents dictés par les grandes mutations de la politique nationale influencée par la succession de gouvernements et de conflits idéologiques. A l’issue de ce constat, nous allons mettre le point par le biais d’une étude réalisée au niveau de la classe de 1e AM sur l’adéquation entre les finalités assignées à l’enseignement du français langue étrangère , comme le précise les documents de référence à caractère curriculaire, tels que le cahier des charges, le référentiel général des programmes et le guide méthodologique de l’élaboration des programmes d’une part, et les objectifs pédagogiques fixés dans l’ensemble pédagogique à caractère disciplinaire à savoir le programme officiel, le document d’accompagnement et le manuel scolaire, d’autre part. Notre objectif est de vérifier si les finalités du système éducatif algérien fixées dans le cahier des charges sont prises en considération par les acteurs pédagogiques dans les différentes situations d’enseignement/ apprentissage. ; ; ; ; ; ; ; manuel scolaire ; pratiques de classe.

Mots clés: Evaluation; compétence ; disciplinaire ; curriculaire; Transversale ; finalités ; manuel scolaire ; pratiques de classe. ; Evaluation ; compétence ; disciplinaire ; curriculaire ; finalités ; objectifs ; manuel scolaire ; pratiques de classe


Identité linguistique au cœur de la création artistique. Cas de la pratique discursive des Banlieues en France

Ouali Salim, 

Résumé: La pratique discursive des banlieues est un langage qui caractérise une communauté bien précise en France : les immigrés d’origines maghrébine surtout, mais aussi africaine, asiatique et d’autres régions de par le monde. Alors que cette étude, dont l’intérêt est de dévoiler les modalités de passage de ce langage d’un simple parler de banlieue à un discours de contestation identitaire d’une minorité, s’évertue à mettre la lumière sur ses spécificités et ses domaines de prédilection, ainsi que sur la finalité de son expansion et de son utilisation dans plusieurs manifestations artistiques, en ce sens qu’elles représentent le mode de circulation médiatisé de cette pratique discursive ; il s’avère, après analyse, que premièrement, ce langage s’appuie en grande partie sur le français contemporain des cités (un mélange d’argot, de verlan et d’emprunts linguistiques à d’autre langues comme l’arabe, l’espagnole, le tsigane et autres). Deuxièmement, qu’il s’affiche dans plusieurs domaines artistiques (cinéma, littérature, chanson et autres) en ce sens que son emploi répond à un besoin d’affirmation, de démarcation et de revendication identitaires et qu’il caractérise l’extériorisation d’un mal-être identitaire d’un groupe en mal de reconnaissance dans un pays où il fait l’objet de manque de considération et de marginalisation.

Mots clés: pratique discursive ; Banlieue ; démarcation ; revendication ; mal-être identitaire


إدارة المعرفة كمدخل لتحقيق الميزة التنافسية المستدامة في المؤسسة الاقتصادية الجزائرية –دراسة المؤسسة الوطنية لقنوات الري مجمع(GRHYD)-

جزار وهيبة,  مزريق عاشور, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى إبراز دور إدارة المعرفة لتحقيق الميزة التنافسية المستدامة في المؤسسة الاقتصادية الجزائرية مع التركيز على العلاقة التي تربط المتغيرين ومدى تأثير المتغير المستقل على المتغير التابع ولتعزيز دراستنا قمنا بدراسة ميدانية في المؤسسة الوطنية لقنوات الري مجمع (GRHYD) مستخدمين المنهج المنهج الاستنباطي بأداتي الوصف و التحليل أما في الجانب التطبيقي اعتمدنا المنهج الاستقرائي لعينة تتكون من 87موظف على دراية بموضوع البحث لجمع البيانات استخدامنا أداة الإستبانة وتم اختبار تأثير المتغير المستقل على المتغير التابع باستخدام البرنامج الإحصائي spss توصلنا من خلال الدراسة الى أن إدارة المعرفة تؤثر على بناء ميزة تنافسية وله اثر ايجابي بأبعاده المختلفة على الميزة التنافسية المستدامة في المؤسسة الوطنية لقنوات الري مجمع (GRHYD) حيث كان لتخزين ونقل المعرفة التأثير الأكبر كما اتضح أن لبعد الإبداع التأثير الأكبر في الميزة التنافسية المستدامة للمؤسسة محل الدراسة توصلنا الى أن المؤسسة الوطنية لقنوات الري تحتاج الى تفعيل إدارة المعرفة وتطبيقها بشكل صحيح وفق أسس علمية من اجل الوصول الى ميزة تنافسية مستدامة.

الكلمات المفتاحية: ادارة المعرفة ; ت ; ليد المعرفة ; تخزين ; نقل المعرفة ; تطبيق المعرفة ; الميزة التنافسية المستدامة


البعد الايكولوجي لفلسفة امانويل مونييه الشخصانية

مداح رزقي, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الورقة إلى إظهار التماهي الموجود بين فلسفة إيمانوايل مونييه الشخصانية وأطروحات الفكر الايكولوجي، وهذا من أجل تبديد الصمت المضروب على إسهام الفلسفة الشخصانية في بلورة ونضج الوعي الايكولوجي في الفضاء الفلسفي الغربي. حيث يميل المهتمون بالتيارات الايكولوجية إلى الإشادة بالدور الكبير الذي لعبته التقاليد الفكرية المعاصرة (الفكر الأخلاقي المعاصر، ومدرسة فرانكفورت، والفينومينولجية) في نشأة الخطاب الايكولوجي، في حين تكتفي أغلبية هؤلاء الدارسين لأصول الفكر الايكولوجي بإشارة سريعة ومقتضبة إلى إسهام الفلسفة الشخصانية في بروز هذا الفكر، وهذا بالرغم من كون فلسفة إيمانويل مونييه، وبخاصة كتابه الشخصانية، بمثابة مشتلة حقيقية للأفكار الايكولوجية. ولقد بيننا في هذه الورقة مجموعة من نقاط الأساسية التي يتفق فيها الايكولوجيين مع أفكار الفلسفة الشخصانية، والتي لا تترك أي مجال للشك بخصوص البعد الايكولوجي الواضح لفكر ايمانويل مونييه الشخصاني. من بين أوجه التقارب بين الشخصانية والفكر الايكولوجي، نجد نقدهما المشترك للثنائية الديكارتية، ولفكر عصر التنوير، وكذا تشكيكهما في قيم الحداثة. كما يتقاطعان أيضا في الدعوة إلى حماية الطبيعة، والتفاؤل بمستقبل الوجود رغم الظروف العصيبة التي تعيشها الانسانية وكوكب الأرض في المرحلة الراهنة.

الكلمات المفتاحية: الشخصانية ; النزعة الإيكولوجية ; الطبيعة ; التقدم التقني ; النزعة الذاتية ; البيئة


New Trends in Teaching English to Students of Tourism

حاج جلول خديجة, 

Résumé: The demand for English as an international language has increased since social and economic changes have taken place in the new age of globalization. Hence the need for specialists in various fields of knowledge has always been an amazing thirst, and tourism is no exception. Teaching English plays a major role in forming professional qualities and practical skills of future hospitality industry, however it requires the use of specific methods and strategies. Therefore, the aim of the current research paper is to offer new trends and methodological innovations in teaching English language to students of tourism departments. It reviews briefly the different definitions of teaching English for Specific Purposes as it highlights the role of teachers in this field. Additionally, the present work discusses the students’ English language needs for tourism purposes. Furthermore, it is an attempt to explain how to design an appropriate course in English for students of tourism. Finally, it suggests innovative teaching methods and strategies that can help teachers in designing English language courses that best suit these learners

Mots clés: English for Tourism Purposes ; Hospitality Industry ; Language Needs ; Teaching Strategies


تأثير اتجاهات المستهلكين نحو الهواتف النقالة على القيمة المدركة للعلامة التجارية

رجواني ياسين, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى دراسة تأثير اتجاهات المستهلكين نحو الهواتف النقالة على القيمة المدركة العلامة التجارية، وهذا من خلال التعرض لمختلف المفاهيم النظرية المتعلقة بالموضوع انطلاقا من اتجاهات المستهلكين نخو العلامة التجارية من خصائص ومكونات وصولا للقيمة المدركة للعلامة التجارية، حيث قمنا في هذه الدراسة باتباع المنهج الوصفي لعرض ووصف متغيرات الدراسة إضافة إلى المنهج التحليلي في التعقيب على ما تم وصفه ولتحليل النتائج المحصل عليها من البيانات الأولية لهذا البحث المتمثلة في الاستبيان. أظهرت الدراسة الميدانية والتي أجريت على عينة قدرها 287 زبون من مستعملي الهواتف النقالة بمنطقة البويرة من خلال استعمال برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS الإصدار 20 في التحليل أن معظم أفراد العينة يرون أن العلامة SAMSUNG نجحت في تقديم هواتف متميزة ومبتكرة تناسب وتلبي حاجات الزبائن في ولاية البويرة، بينما كانت نتائج كل من العلامتين OPPOو HUAWEI تتراوح بين المتوسط والسالب من حيث جودة الهواتف والتحسين المستمر لها.

الكلمات المفتاحية: الاتجاهات ; القيمة المدركة ; العلامة التجارية ; الهواتف النقالة


انعكاسات الإصلاحات القانونية على صناعة تأمينات الأشخاص في الجزائر- دراسة مسحية تحليلية للفترة 2011-2019

نبيل قبلي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إبراز واقع وآفاق عمليات التأمين على الأشخاص بعد صدور القانون 06- 04 المعدل والمتمم للأمر 95-07 المتعلق بالتأمينات، والذي أكد على ضرورة الفصل بين نشاط التأمين على الأشخاص والتأمين على الممتلكات ابتداء من سنة 2010. وقد تم استخدام المنهج الوصفي لعرض الجانب النظري كما تم استخدام الأسلوب التحليلي لعرض النتائج المحققة المتعلقة بوضعية سوق التأمين على الأشخاص في الجزائر خلال فترة الدراسة الممتدة بين 2011-2019. وقد توصلت الدراسة إلى نتائج مفادها أن فرع تأمينات الأشخاص في الجزائر يوفر سلة متنوعة من المنتجات التأمينية التي يمكنها أن تغطي مختلف الاخطار التي يمكن أن تصيب الفرد، كما توصلت الدراسة كذلك إلى أنه رغم الأهمية الاقتصادية والاجتماعية للتأمين على الأشخاص، وعلى الرغم من الجهود المبذولة لتطوير قطاع التأمين في الجزائر بشكل عام وفرع التأمين على الأشخاص بشكل خاص من خلال الإصلاحات القانونية المتوالية، إلا أنه لم يحقق النتائج المرجوة وهذا راجع لعدة أسباب أهمها العامل الديني والثقافي القائم على فكرة تحريم التأمين، بالإضافة إلى محدودية دخول الأفراد

الكلمات المفتاحية: الأشخاص ; الأضرار الجسمانية ; الحياة ; الرسملة ; التعويضات


Algerian Teachers’ Attitudes towards the Use of Information Communication Technologies in English for Academic Purposes Teaching

بوعريشة عبدالله امين,  حمزاوي حفيظة, 

Résumé: In the light of globalization which has been accelerated by technological advancement that revolutionized most domains including education in general and English for Academic Purposes (EAP) in particular. The current investigation seeks to determine the Information Communication Technologies (ICTs) which are mostly preferred by the teachers of EAP in Algeria. Hence, the research endeavours to reveal the attitudes of EAP teachers towards the most efficacious ICT tools in teaching EAP. The researcher implements the Technology Acceptance Model (TAM) in order to demonstrate the perceived ease of use and the perceived usefulness of ICTs among EAP teachers. The foundations of the study have been laid upon an exploratory case study which includes a sample of twelve teachers and ninety students from three departments: Industrial Engineering (IE), Computer science (CS) and Finance. The investigator used two research instruments: questionnaires with teachers and students and classroom observations. The findings demonstrated that most teachers have positive perceived usefulness of ICTs. Yet, they have a negative perceived ease of ICTs’ usage without its basic conditions of the teaching context.

Mots clés: ICTs ; Teachers' Attitudes ; Preferred Tools ; EAP ; Technology Acceptance Model


Algerian Arabic, French and Berber Code-switching: Is there a Nexus between Gender and Code Choice in the Community of Chlef?

بابو آمنة, 

Résumé: The objective of this scrutiny is to canvass how Algerian women and men employ code switching in tandem with the Algerian dialect (Chlef Spoken Arabic/ Tamazight) for a variety of reasons in conversations. What we attempt to do through this investigation is to comb out the salient relations between gender and code choice: Do women employ differently code-switching? And I will explore the sociolinguistic and pragmatic aspects of this phenomenon. Code switching can be defined as the mixing of elements of different linguistic varieties within a single utterance or even a text. Women and men seem to manipulate the alternative use of different varieties according to a bundle of social and psychological factors; it will be lucidly shown that male/female in Algeria exhibit some conspicuous differences, or let us say variations, in their code choice. The gender parameter is inter alia a crucial point that should be taken into consideration as a determining factor of language choice, in general and code-switching in particular. In the light that identities are multiple and complex, women and men tend to compute social meanings that they see as apt and relevant in specific contexts and particular periods of time.

Mots clés: Algerian Arabic Berber- Code switching- French- Gender-


E-portfolio Assessment between the Practical Difficulties and the Future Prospects

بوعقل توفيق, 

Résumé: Assessment is used inside and outside the language classrooms as an investigative procedure that explores the extent to which the teaching-learning process is going effective. This may be done through using a variety of tools such as tests, observations, interviews and so many tools, which sometimes can be practiced implicitly or explicitly and for many purposes. Under necessity, integrating assessment and technology is felt as urgency to consolidate e-learning. Accordingly, many assessment tools emerged, such as computerized tests, online interviews and other tools. E-portfolio, as an alternative assessment and e-assessment tool, is still receiving less obvious views among the EFL teachers in the Algerian universities. This study seeks to illustrate the practical difficulties which might be crucial in the determination of EFL teachers’ attitudes towards e-portfolio assessment. Data were collected through a structured interview with teachers which revealed interesting findings. The teachers insisted on the need for the systematic training for the portfolio pedagogy and the development of learners’ technology literacy.

Mots clés: Alternative Assessment ; E-portfolio Assessment ; E-learning ; Technology


Computer Technologies in Literature Classes: Another Teaching Challenge.

مهدي طيب, 

Résumé: Common in the language classes is to study literature and to read confidently and autonomously both for information and pleasure are among the valuable aims that students want to gain from language study. Actually, debates are still going on about how to teach literature in language classes and the renewed interest in using literature for language teaching accompanied with technology. The latter has a reciprocal relationship with teaching. The emergence of new technologies pushes teachers to accommodate these technologies for classroom use; at the same time, their real implementation in the classroom can impact how these technologies continue to take shape in the future.The aims of this paper is to point out the impacts of ICT on the process of language learning and literature teaching and to explore the attitudes of students in the Department of English towards using technology in literature class and maximize students’ autonomy. The findings show that students have positive attitudes towards utilizing ICT in literature classes ,besides the challenges that might hamper the use of ICT in class there should be more actions that will be taken to promote the use of ICT in Literature lessons in the future.

Mots clés: The literature class ; Technology ; English Teaching ; Attitudes


An Empirical Investigation of EFL Teachers’ Cultural Perceptions toward the Adoption of ICT. The Case of Secondary Schools in Algeria

مخلوف قويدر, 

Résumé: Culture has been widely recognised as a major factor affecting teachers’ use of Information and Communication Technology (ICT). However, there is very little empirical work that examines cultural perceptions of teachers toward the adoption of ICT in the Arab world. This paper is an attempt to investigate the cultural perceptions of Secondary School English as a Foreign Language (EFL) teachers in Algeria toward ICT. A questionnaire and semi-structured interview were used in order to collect the data. The findings of the study revealed that EFL teachers demonstrated a moderate positive cultural perception of ICT and were enthusiastic about the cross-cultural aspects of ICT. They were markedly concerned about the proliferation of morally and culturally inappropriate websites and the dangers they may pose for the Algerian students. The informants expressed their interest in having computers that reflect the identity and culture of an Arabic-speaking society. The findings of this research can be useful for decision makers in Algeria, and other Arab countries, to gain a better understanding of the cultural factors that determine teachers’ use of technology.

Mots clés: Acculturation ; Cultural Beliefs ; IT Transfer ; The Arab World


مساهمة الثقافة التنظيمية في تحقيق الإبداع التنظيمي

تواتي إدريس,  حوشين كمال,  براغ محمد, 

الملخص: إن توجه الاقتصاد العالمي اليوم نحو اقتصاد السوق جعل من المؤسسات الاقتصادية تتبنى مفاهيم وآليات تسييرية جديدة و أوجب عليها ضرورة توظيف هذه المفاهيم والآليات والعمل في إطارها للاستمرار في نشاطها والمحافظة أو تعزيز تواجدها ومكانتها السوقية؛ ومن جملة هذهcc المفاهيم التي أصبحت المؤسسة الاقتصادية العالمية المتطورة والناجحة تولي لها اليوم أهمية خاصة ؛ الثقافة التنظيمية والإبداع التنظيمي؛ وذلك بعد أن أدركت هذه المؤسسات أهمية ودور الإبداع والثقافة التنظيمية في نموها وتطورها وتحقيق مكانتها السوقية؛ ومن خلال هذه الدراسة نهدف إلى التعرف على العلاقة بين الثقافة التنظيمية والإبداع التنظيمي وكيفية مساهمة الثقافة التنظيمية في تحقيق الإبداع في التنظيمي وسبل تحقيق ذلك. ولقد تبين لنا أن وجود الإبداع في المؤسسة الاقتصادية يعني وجود طاقة وقوة إيجابية من شأنها أن تساهم في تحسين وزيادة تنافسية المؤسسة، كما تبين لنا أن أن مساهمة الثقافة التنظيمية في تحقيق الإبداع التنظيمي يتوقف على وجود جملة من الشروط و الآليات؛ و أن مميزات وصفات الثقافة التنظيمية تؤثر على نوعية الإبداع التنظيمي وممارساته.

الكلمات المفتاحية: المؤسسة الاقتصادية ، الثقافة التنظيمية، الإبداع، الإبداع التنظيمي.


التحكيم التجاري الدولي وإشكالات تنفيذ أحكامه

عمامرة حسان, 

الملخص: ليس كل حكم تحكيمي تجاري دولي يكون قابلا للتنفيذ، سيما إذا كان الطرف المحكوم عليه يرفض تنفيذه وديا، فيلجأ الطرف المحكوم له إلى القضاء، يلتمس التنفيذ الجبري متى توفرت الشروط القانونية التي أوجدها قانون الإجراءات المدنية والإدارية، وعلى ضوئها يتقرر التنفيذ من حيث قبوله أو رفضه. ويأتي قانون الإجراءات المدنية والإدارية ليحدد الإجراءات الواجب إتباعها، والمرتبطة بالاعتراف وتنفيذ الحكم التحكيمي الدولي، إلى جانب اتفاقية نيويورك بشأن الاعتراف بأحكام التحكيم الأجنبية وتنفيذها، حيث يجد القاضي الجزائري نفسه مطالبا بالتأكد من عدة مسائل قد تكون عائقا يحول دون الأمر بالاعتراف وتنفيذ الحكم التحكيمي الدولي، كتلك المتعلقة بالاختصاص القضائي، وطبيعة الحكم التحكيمي إذا كان داخليا أو دوليا، وتقدير مدى توفر الشروط الشكلية والموضوعية قبل إصدار الأمر بتنفيذ الحكم التحكيمي الدولي، والسلطات التي يتمتع بها القاضي الوطني في مجال مراقبة الحكم التحكيمي، وإمكانية مراجعته أو تقرير بطلانه، ومن جهة أخرى تصبح مسألة التنفيذ منعدمة ليس فقط في حالة رفض القضاء الاعتراف بالحكم التحكيمي الدولي، بل وحتى في حالة الحكم ببطلان حكم التحكيم، الأمر الذي يشكل هاجسا قد يضر بمصالح أحد الأطراف التي فضلت تسوية خلافاتها خارج الإطار القضائي.

الكلمات المفتاحية: التحكيم الدولي ; تنفيذ الأحكام ; النظام العام.


أبعاد الهجرة السرية نحو دول شمال حوض المتوسط وإجراءات مواجهتها على المستوى الأوروبي وفي القوانين المغاربية

سرير عبد الله أمينة, 

الملخص: تعتبر الهجرة من بين الظواهر الاجتماعية ذات العلاقة بالفرد الذي ينتقل من مجتمع لآخر، في سياق بحثه عن متطلبات لم يجدها في بلده. حيث تقوم الهجرة بإلغاء الحدود، وإيجاد وفرة التنوع الثقافي والاقتصادي، ومن جهة أخرى ينظر إلى الهجرة السرية كتهديد لآليات حقوق الإنسان التي تسعى لضمان تمتع الجميع بكامل حقوقهم بمن فيهم المهاجرون والمواطنون، وقد خلفت الحركة الإنسانية من شمال افريقيا إلى دول شمال حوض البحر الأبيض المتوسط أبعادا ومخاطرا بسبب تفاقم ظاهرة الهجرة غير الشرعية للأفراد، مما انعكس سلبا على أمن دول المنبع والدول الأوروبية المستقبلة للمهاجرين غير الشرعيين. لذا تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للهجرة الخارجية وتشريحها من خلال تحديد أسباب الهجرة السرية نحو جنوب أوروبا، ثم التطرق إلى القوانين والسياسات والإجراءات المنتهجة من الطرف الأوروبي والمغاربي، وقد توصل البحث إلى ارجاع تفاقم الهجرة السرية إلى عوامل داخلية وخارجية مما أدى إلى عجز دول البحر الأبيض المتوسط في مواجهتها والحد منها.

الكلمات المفتاحية: الهجرة الهجرة غير الشرعية الهجرة السرية الاندماج العمالة المهاجرة العلاقات الأورو-متوسطية


الفن الاسلامي.دراسة نقدية لآراء المستشرق تيتوس بوركهارت

حشلافي آمحمد, 

الملخص: حاولت في هذا المقال دراسة آراء بعض المستشرقين حول الفن الإسلامي،واخترت المستشرق تيتوس بوركهارت الذي أولى عناية كبيرة بهذا الفن،حيث حاول التعرف على الخلفيات الفكرية التي أحاطت بهذا الفن، إلا أنه أخفق في فهمها،حيث اقتصر حديثه في ربط تلك المظاهر الخارجية للأشكال الفنية ببعض الأفكار الروحية والغيبية،بل الاكثر من ذلك اعتبر الفن الاسلامي وليد ثقافة شعوب متدينة،ومحافظة وجدت في أسلوب التجريد ضالتها،هذا الاسلوب هو ما تم استخدامه في التعبير عن الوجود الالهي،والوحدة الإلهية،أو التجلي الالهي. يهدف هذا المقال الى دراسة أهم آراء المستشرق تيتوس بوركهارت حول الفن الاسلامي والرد عليها خاصة تلك الآراء انحصرت في البعد الرمزي وعلاقته بالتراث الصوفي (الشهود العرفاني والتجربة الدينية) في جانبها المرتبط بالتحريم الفقهي للفن التشخيصي،ومن هنا سيدرك القارئ أن جل آرائه اعتمد فيها على اسقاطات روحية ودينية وميتافيزيقية بعيدة كل البعد عن فلسفة الفكر الجمالي الإسلامي وعلاقته بعقيدة التوحيد،زيادة على ذلك سيلحظ القارئ أن جل آرائه تبقى مجرد تأويلات قد مضى وقتها،لم يعد أحد يحملها على مجمل الجد روجت لأحكام ساذجة لم يقل بها الدين الإسلامي،ولا المفكرون المسلمون.

الكلمات المفتاحية: بوركهارت ; الفن الاسلامي ; الرمز ; التأويل ; التجريد ; التحريم


مساهمة تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تطوير الاداء التسويقي للمؤسسات المصرفية، حالة عينة منن الوكالات البنكية بولاية الشلف

قارة عشيرة حميد,  مصنوعة أحمد, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مدى مساهمة تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تطوير الأداء التسويقي لموظفي البنوك العمومية والخاصة بولاية الشلف، ونظرا للظروف الوبائية التي تمر بها البلاد فقد اعتمدنا على العينة الميسرة، ومن أجل ذلك قمنا بتوزيع استبيان على عينة ميسرة مشكلة من105 مفردة، واسترجعنا 87 استبانة اعتبرت كلها صالحة للتحليل، واستعملنا سلم ليكرت الخماسي للقياس، وحصلنا على نسبة ثبات قدرها 0.844، وبعد استخدام مجموعة من أساليب التحليل الإحصائي للبيانات المجمعة عن طريق البرنامج الإحصائيSPSS.V24 (المتوسط الحسابي والانحراف المعياري، الانحدار الخطي البسيط والمتعدد) توصلت الدراسة إلى أن هناك علاقة ارتباط متوسطة وموجبة بين تكنولوجيا المعلومات والاتصال والأداء التسويقي للمؤسسات المصرفية العمومية والخاصة بولاية الشلف، كما أنه يوجد أيضا أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى المعنوية ( 0,05α≤) لتكنولوجيا المعلومات والاتصال على الأداء التسويقي لهذه البنوك، إلا أنه لا يوجد أثر ذو دلالة إحصائية لأبعاد تكنولوجيا المعلومات والاتصال على الأداء التسويقي لهذه البنوك باستثناء بعد المورد البشري فقد جاء دال إحصائيا، وهذا نظرا لاعتباره العنصر المؤثر في تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصال كما انه المتحكم في باقي الأبعاد الأخرى.

الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا المعلومات والاتصال ; الأداء التسويقي ; البنوك


English Diversity in Hotel Management

Zourgui Malika, 

Résumé: English is a prerequisite language in tourism, specific English language skills are required in Hotel Management Sector. Communication is important to the success of the tourism business because it is only through effective communication that hotel receptionists can offer higher satisfactory services to customers. English is used for different purposes as a means of international interaction. However, the existence of several varieties of English warns the front desk learners against the risk of limiting the scope of practice and learning. The purpose of the study is to examine the hotel reception trainees` English language needs to rise quality management and training as a core feature in the hotel industry. Moreover, it emphasizes the role of learners` awareness of the diversity of English. The study relied on a quantitative research method. The researcher used the questionnaire as a tool in collecting data and more importantly as a practical method to achieve the fixed objectives in a rather quick way.

Mots clés: Global language ; different varieties of English ; hotel receptionist learners ; English language needs


Factors Behind Barack Obama’s Unprecedented Victory in 2008 Presidential Elections

Braik Fethia, 

Résumé: In the history of the United States, Barack Obama is the first person of a “different” skin color to hold the office of the president. The “dream” of Martin Luther King seemed to come true. That would seem peculiar and strange in a country whose previous presidents were all white. The presidential elections of 2008 drew the attention of many observers and commentators who highlighted the different factors which led Obama to victory. Technology and social media changed the political scene in the United States considerably. Candidates to presidential or local elections use web applications such as Facebook or/and Twitter to communicate with citizens and gain their political supports. Obama, the 44th President of the United States, was the first candidate to elections who made an extensive use of websites, e-mails, mobile applications, and Facebook and Twitter. His use of social media played a pivotal role in winning him the 2008 elections. The present research examines how technology and social media played an influential role in enhancing political activities in the United States, and how Obama pioneered this sphere. Besides, the paper shed light on many other important factors that contributed to Obama’s unprecedented victory in the presidential elections 2008.

Mots clés: econoic recession ; Obama ; Rcae ; Religion ; Social media ; technology ; US Presidential elections


تأصيل المصطلح اللساني التراثي في كتاب «منطق العرب في علوم اللّسان» لعبد الرّحمن حاج صالح

بن يحي فتيحة, 

الملخص: تناول البحث مشكلة التأصيل للمصطلحات التراثية بين ما هو عربي خالص وغربي مقلّد، وجاءت هذه الدراسة بناء على ما ورد في بحوث الدكتور الحاج صالح سواء في المقالات التي نشرها في مجلة "دراسات وبحوث في اللسانيات العربية" أو ضمن كتابه "منطق العرب في علوم اللسان" حيث شدّد الدكتور عبد الرحمن حاج صالح في هذه الدراسات الَتي قدمها على أن معظم المصطلحات اللَسانية هي مصطلحات عربية أصيلة ابتدعها العرب في دراساتهم وبحوثهم ضمن اجتهاداتهم اللَغوية منبها ومشددا بشكل خاص على "كتاب سيبويه" الذي تميزت لغته بالغنى الوافر من المفردات التي عرض بها نظامه النَحوي وفق منهج خاص به تناول به العديد من المفاهيم النحوية المهمة التي تمخضت عنها مصطلحات بقيت ثابتة على مدى العصور في اللَسانيات العربية، الأمر الذي حرك حفيظة المستشرقين تجاه الكتاب؛ حيث وجهوا له انتقادات كثيرة لعل أهمها تقليده لليونانيين والسرياليين ونقله للمصطلحات عنهم، وتأتي جهود الأستاذ للرد على هذه الشبهات التي تمس بقيمة التراث العربي باستنباط هذه المصطلحات من آراء القدماء التي وردت في كتبهم التراثية القديمة، ومقاربتها بالآراء الاستشراقية التي شككت في أصالة المصطلحات اللسانية خاصة ما تعلق منها بالنَحو وما يتفرع عنه.

الكلمات المفتاحية: تأصيل لسان مصطلح تراث منطق العرب


Usage des connecteurs dans les productions écrites des apprenants de 3ème A. S.

بن تشيكو محمد أمين,  آيت جيدة محند أمقران, 

Résumé: Tout scripteur, lorsqu’il est confronté à la rude tâche de mettre ses pensées en mots doit se demander comment organiser ses énoncés en une suite cohérente. Ce principe inhérent au texte est le résultat d’une conjugaison d’un certain nombre de facteurs dont l’usage correct des connecteurs. Dans le cadre de la présente recherche, relevant de la linguistique textuelle, nous avons traité de la question de la cohérence à travers la capacité des apprenants à mettre en œuvre lesdits connecteurs en les réinvestissant à bon escient dans leurs écrits. Le corpus d’étude, issu de productions écrites à visée persuasive (texte de type argumentatif) accomplies en classes de terminales lettres, a été l’objet d’une analyse mixte alliant les chiffres et l’interprétation. La démarche étant donc à la fois quantitative et qualitative, nous tenterons de vue de dégager des explications quant à l’incapacité des apprenants à produire un texte cohérent, et ce, sous la houlette des connecteurs et leur usage. Cela nous permettra, à coup sûr, de nous faire une idée sur la capacité ou l’incapacité des apprenants à mettre au service du discours un point de langue étudié en classe et censé avoir été acquis.

Mots clés: scripteur ; texte ; linguistique textuelle ; cohérence ; connecteurs


دور الكفاءات الاستراتيجية في تحقيق الميزة التنافسية للمؤسسات الاقتصادية- حالة مؤسسة ALLIANCE

بن غالية كنزة,  مداح عرايبي الحاج, 

الملخص: تمثل الكفاءات الاستراتيجية اهم الموارد التي تعتمد عليها المنظمة في تحقيق التميز التنافسي في بيئة الاعمال التي تنشط فيها، هذه الكفاءات المحورية في المؤسسة التي يمكن تقسيمها الى ثلاثة انواع اساسية، كفاءات بشرية والتي تتمثل في العنصر البشري، كفاءات مادية والتي تتمثل في نختلف الموارد المادية التي تمتلكها المؤسسة (معدات وتجهيزات مختلفة) وكفاءات مالية التي تتمثل في المصادر الاستراتيجية لتمويل نشاط المنظمة، والتي عندا اجتماعها معا تعطي للمؤسسة البعد الاستراتيجي في بيئة اعمالها. وفي هذه الدراسة هدفنا الى ابراز مفاهيم الكفاءات الاستراتيجية والميزة التنافسية وعلاقة التفاعل بينهما داخل المنظمة، لذا قمنا بدراسة ميدانية استقصائية على مستوى المديرية المركزية لمؤسسة اليونس للتأمينات وتحليل النتائج باستخدام برنامج الحزم الاحصائية (SPSS) من أجل معرفة مدى مساهمة الكفاءات الاستراتيجية في تحقيق الميزة التنافسية. وخلصنا في نهاية هذه الدراسة إلى أن الكفاءات الاستراتيجية تعتبر من بين المرتكزات الاستراتيجية التي تساهم في تحقيق الميزة التنافسية من خلال عمل المؤسسة على الاستقطاب والتأهيل المبني على اسس عملية تنافسية وكذا الاستغلال الامثل للكفاءات .

الكلمات المفتاحية: تشخيص الموارد، كفاءة استراتيجية، كفاءات محورية، ميزة تنافسية، منظمات أعمال


دور المتغير الخارجي في فشل الدولة في ليبيا: التدخل العسكري لحلف الناتو نموذجاً

تاحي طارق, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى الوقوف على دور المتغير الخارجي والمتمثل تحديداً في التدخل العسكري لحلف الناتو في فشل الدولة الليبية بعد 2011، فقد عرفت المرحلة التي تلت هذا التدخل تصاعداً في حدة العنف القبلي بالإضافة إلى تنامي الميلشيات المدعمة من قبل الدول الكبرى (خاصة فرنسا) بالأسلحة، زيادة إلى انتشار الجماعات الإرهابية التي أضحت فاعلاً مؤثراً في الوضع الأمني الليبي. كنتيجة لهذا الوضع تراجع دور المؤسسات الأمنية والعسكرية الليبية فقد أضحت غير قادرة على القيام بأدوارها الحيوية كتأمين الحدود والحد من تدفق الأسلحة والأفراد من دول الجوار. كما فشلت هذه المؤسسات في التحكم في الوضع الداخلي والذي عرف حالة من الفوضى وصلت إلى الحرب الأهلية. خلصت الدراسة أن التدخل العسكري في ليبيا كان بمثابة مساعد ومحفز لفشل الدولة وليس سبب مباشر في حد ذاته، حيث أن معالم الفشل الدولاتي في ليبيا كانت متجدرة في المجتمع والذي يحمل خصائص تقليدية قبلية تغيب عنه معالم المجتمع السياسي الحديث. ما أدى إلى تعميق أزمة المواطنة والهوية في البلد بسبب سياسات القذافي التمييزية.

الكلمات المفتاحية: التدخل العسكري ; الملشيات ; منظمة الحلف الاطلسي ; نقل الاسلحة ; الدولة الفاشلة


Investigating Some of the Factors Affecting Second Year EFL Students’ Speaking Performance at Batna 2 University

شاوشي نوال,  بهلول أمال, 

Résumé: Speaking is an essential skill that should be developed and improved for successful and effective communication. Speaking skill considered as one of the significantly challenging aspects of language learning. However, most EFL learners encounter various difficulties in speaking the language acceptably and appropriately. Different factors affect those difficulties. Therefore, the current study investigates the most common factors affecting second-year EFL students’ speaking performance at Batna 2 University. The data collected through the use of the students’ questionnaire and analysed quantitatively. We administered the questionnaire to (165) students as a sample from the entire population (822). These data collected and described through tables and graphs. The questionnaire results revealed that many factors negatively affect EFL students’ speaking performance, such as lack of motivation, fear of making mistakes, lack of self-confidence, and lack of vocabulary knowledge. The study supposed to help students enhance their speaking performance via shed light on the above factors and investigating them. Finally, and based on the research findings, some recommendations made.

Mots clés: Factors ; motivation ; self-confidence ; speaking ; vocabulary


تأثير التعديلات الدستورية في الجزائر على تعزيز مبدأ المواطنة

بوعقادة فاطمة الزهراء,  بوغزالة محمد ناصر, 

الملخص: إنّ التعديل الدستوري حينما يساهم في إثراء النظام القانوني في الدولة فإنه يرسي الدعائم اللازمة لكفالة عناصر تعزيز مبدأ المواطنة خاصة مع ما احتلّته المطالب الحقوقية من حيّز في الفضاء العمومي الذي سبق عمليات تعديل دساتير ما بعد الحراك العربي 2011، ومنها الجزائر وعلى الخصوص بعد انتفاضة 22 فيفري 2019 وما حملته الحركات الاحتجاجية من مطالب والتي ركّزت في جانب من خطابها على مطالب تتعلّق أساسا بالحقوق والحريات، وعلى اعتبار الهدف الأسمى هو تحقيق دولة القانون والتي تعتبر المواطنة كأحد أرقى درجات الانتماء إليها والانخراط في المجتمع السياسي. تحاول هذه الورقة توضيح أهم أوجه تأثير عمليات تعديل الدستور المتعاقبة التي عرفتها الجزائر على تعزيز مبدأ المواطنة، ومدى إيلاء هذا المبدأ الإهتمام اللازم والعناية المتوافقة مع صعود مفهوم المواطنة في الجزائر في هذه المرحلة المهمة من تاريخها بكل دلالاته على المستوى الرسمي كما على مستوى النخب، ومحاولة إسقاط ذلك على واقع التجربة الدستوريىة الجزاءرية وتجسيد ذلك على مستوى النصوص القانونية والممارسة، إستجابة لمطالب الحركات الإجتجاجية التي عرفتها الجزائر.

الكلمات المفتاحية: التعديلات الدستورية. ; المواطنة ; الحقوق; الواجبات ; المجتمع السياسي


تطـــور الخدمـــة العمومية في ظل تطبيــق الإدارة الالكترونية في الإدارة العمومية الجزائرية دراسة حالة مصلحة التنظيم والشؤون العامة ببلدية عين الدفلى خلال الفترة (2015 - 2020)

مطاي الحاج,  خثير محمد, 

الملخص: تناولت هذه الدراسة تطبيق الإدارة الإلكترونية في بلدية عين الدفلى ومدى مساهمتها في تطوير الخدمة العمومية خلال الفترة الممتدة من سنة 2015 إلى سنة 2020 على مستوى مصلحة التنظيم والشؤون العامة والخدمات الالكترونية التي تُقدم عن بعد. وتم الاعتماد في هذه الدراسة على المنهج الاستنباطي بأداتي الوصف والتحليل باعتباره المنهج المناسب لمثل هذه الدراسات، وخلصت نتائج هذه الدراسة إلى أن تطبيق الإدارة الإلكترونية ببلدية عين الدفلى ساهم في تبسيط الإجراءات الإدارية و تطوير الخدمات العامة من حيث النوع والكم وسرعة الأداء وساهمت في القضاء على ظاهرة التدوين اليدوي للوثائق المقدمة للمواطنين حيث زاد عدد الوثائق المستصدرة بمصلحة التنظيم والشؤون العامة بأكثر من 150% عما كانت عليه عندما كانت تدون يدويا، بالإضافة إلى الآنية والدقة والسرعة في تقديم الخدمات حيث أصبح استصدار الوثائق في حينها وخالية من الأخطاء بمجرد نقرة على الحاسوب مع تقليص حجم العاملة وترشيد نفقات الخدمة العمومية سيما النفقات المرتبطة بالتسيير مباشرة. وأوصت هذه الدراسة بتطبيق خطة إستراتيجية وفي مدة زمنية مدروسة مع إشراك المواطنين في العملية عند بداية تطبيق الإدارة الالكترونية، بدلا من اتخاذ قرارات من السلطات العليا (الوزارة الوصية) والعمل على توفير الوسائل التكنولوجيا اللازمة قبل بداية تطبيقها.

الكلمات المفتاحية: الادارة الالكترونية الخدمة العمومية التنظيم العام


تفسير القاعدة الدستورية على ضوء التعديل الدستوري الأخير 2020

قزلان سليمة, 

الملخص: يعتبر التكريس الدستوري لتفسير النص الدستوري الحل الأمثل لتحقيق الهدف المراد من عملية إدراج التفسير من قبل المؤسس الدستوري والمتمثل في التطبيق السوي والسليم لمختلف نصوص الدستور وأحكامه، لما له من أهمية في إزالة الغموض الذي يشوب النصوص الدستورية وبالتالي على الأداء المؤسساتي، والمساهمة في تعزيز وضمان حماية الدستور، وهو ما انعكس مؤخرا في ظل التعديل الدستوري الأخير لسنة 2020 الذي كرس لأول مرة وبمقتضى المادة 192 منه مسألة التفسير الدستوري كاختصاص أصيل للمحكمة الدستورية، ويكمن جوهر البحث في تحديد مسألة تكريس التفسير الدستوري في ظل المنظومة الدستورية الجزائرية وعلى وجه الخصوص في ظل التعديل 2020باعتباره منعرجا هاما في تاريخ التفسير وعلى ضوء ذلك تم معالجة الدراسة من خلال مباحث ثلاث، تمثلت في مدخل مفاهيمي للتفسير الدستوري كمبحث أول، والمعالجة الدستورية للتفسير في ظل التعديلات السابقة لتعديل 2020 كمبحث ثاني، وانعكاسات هذا الأخير في ضبط مسألة التفسير كمبحث ثالث، وختمت الدراسة بأهم النتائج التي تم التوصل إليها والاقتراحات التي من شأنها أن تفعل أكثر وتعزّز من مسألة التفسير الدستوري.

الكلمات المفتاحية: التفسير. القاعدة الدستورية. المجلس الدستوري. المحكمة الدستورية


استراتيجية الهيمنة الأمريكية العالمية: الأدوات والتداعيات

بلعريف رشيد, 

الملخص: حاولت الولايات المتحدة الامريكية منذ تأسيسها أن تتبنى رؤية استراتيجية مغايرة لتواجدها على الساحة العالمية، خضعت هذه الرؤية الاستراتيجية لمتغيرات بنائها الداخلي وكذا تحولات الساحة العالمية، حيث سعت الى بناء نموذج قوة عالمية استثنائية في قيمها، وأحادية في دورها إن الموقع الاستراتيجي للولايات المتحدة الأمريكية وانعزالها عن العالم وبقائها بعيد عن بؤر صراعاته، وانكفائها لقرون على مشكلاتها الداخلية، وبناء مؤسساتها، أكسبها مناعة أمنية وساهم في تكوين تراكمات قوتها على كافة الأصعدة، وجاءت محاولات ترجمة قوتها الداخلية خارجيا بالتزامن مع ضرورات استيعاب تلك التحولات والاستجابة لذلك النمو بتوسعات خارجية ونفوذ عالمي، وقد كانت الظروف التي يمر بها العالم مواتية ومناسبة لطرح المفاهيم والرؤى الاستراتيجية الأمريكية عالميا. وتعتبر مفاهيم القيادة والسيطرة والنفوذ والهيمنة مفاهيم رئيسية في الفكر الاستراتيجي الأمريكي لمختلف النخب الفكرية الامريكية وكذا صناع القرار فقد تبنت الكثير من الإدارات الامريكية المتعاقبة تلك المنظورات الاستراتيجية وعملت على تحقيقها على أرض الواقع وحشدت لها كافة الأدوات والوسائل والمقومات في سبيل تعظيم القوة الامريكية وتوسيع نفوذها وهيمنتها العالمية من خلال تبني عديد الأطروحات المقدمة في سياق الفكر الاستراتيجي الامريكي لقيادة العالم والسيطرة على كل أقاليمه وقيادة مختلف المؤسسات الدولية والتحكم في قراراتها وتوجهاتها.

الكلمات المفتاحية: الهيمنة- النظام العالمي- الاستراتيجية الامريكية- الاقتصاد العالمي.


La prise en charge des répertoires bi-plurilingues dans les pratiques enseignantes. Exemple de deux enseignantes du secondaire à Mostaganem

بوغانية كريمة,  بن سكات مليكة, 

Résumé: Ce texte essaie de faire le point sur la question de la prise en charge des répertoires langagiers en classe de langue en interrogeant le terrain algérien sous l’angle de l’approche sociodidactique. En effet, prenant conscience de la richesse du paysage linguistique algérien en ce sens que plusieurs langues y sont en contact, nous nous sommes posé la question de savoir si réellement cette réalité est prise en charge dans nos écoles en nous intéressant essentiellement aux pratiques de classe. Nous tenterons de mettre en évidence la prise en charge des répertoires plurilingues dans les pratiques enseignantes afin de situer ces répertoires dans les parcours des langues étrangères. Nous voudrions insister surtout sur les relations de continuité et de réciprocité entre sociolinguistique et didactique, mais surtout de montrer comment ne pas ignorer mais, au contraire, tirer profit des langues et de leur contact qui font partie des répertoires des apprenants. Cala dit, et pour mener à bien notre recherche, nous avons dû observer les pratiques pédagogiques in situ et nous entretenir, en outre, avec deux enseignantes afin de déceler leurs propres représentations par rapport à la prise en charge effective de la réalité plurilingue en classe

Mots clés: sociodidactique ; répertoires plurilingues ; pratiques enseignantes ; plurilinguisme


مبدأ تعدد الأصول الاشتقاقية للمادة اللغوية

هني سنية, 

الملخص: تعدّ خاصّية الاشتقاق اللغوي، التي حظيت بها مواد اللغة العربية في تفريع مفرداتها، آلية لغوية قائمة في حركيتها على مبدأ تناسل الدلالات الاشتقاقية للمادة اللغوية، هذه الخاصّية، التي طبعت بها مواد اللغة العربية في سيرها التطوّري جعلت لما كثر استعماله منها ذا أصول اشتقاقية (معنوية) متعدّدة، وطبيعي جدّا أن يكون لمواد اللغة العربية القائمة على خاصّية الاشتقاق اللغوي أصول اشتقاقية متعدّدة. غير أن هناك من رأى أن المادة اللغوية لها أصل اشتقاقي واحد؛ أي (أصل معنوي واحد)، نافيا أن يكون لها أصول اشتقاقية متعددة، مستندين في ذلك على كون الحروف الأصول متواجدة بأنفسها في جميع ما تفرّع منها من مشتقات، غير ناظرين إلى تميّز المعاني المتفرّعة بقيمة معنوية مختلقة عمّا تفرّعت منه؛ لاكتسابها معنى أملته طبيعة ملابسات العصر، الذي أنشئت فيه، و نظرا لذلك نجد أنّ مبدأ الأصل الاشتقاقي يتجاذبه رأيان: أحدهما ذهب إلى تعدد الأصول الاشتقاقية للمادة اللغوية الواحدة، و الآخر دهب إلى وحدة الأصل الاشتقاقي للمادة نفسها.

الكلمات المفتاحية: مبدأ ; تعدد ; أصل ; دلالة ; اشتقاقية


البؤر الداخلية للنزاع كبواعث للتهديد

حمزة حسام, 

الملخص: لا تؤدّي النزاعات إلى معاناة فورية للبشر فحسب، بل تنبعث عنها أيضًا حزمة من التهديدات الأمنية الكامنة والظاهرة تنتشر على مساحةٍ أكبر وتستمر طويلا بعد خمود النزاع العنيف. تصبو هذه المقالة إلى استكشاف وتبيين أثر البؤر الداخلية للنزاع في انبعاث التهديدات الأمنية وتفاقمها باستخدام منهج مقارن. ولقد أثبتت الدراسة أن أثر البؤر الداخلية للنزاع في بعث التهديد يتجسد في ثلاث مفاعيل أساسية: أوّلا، باعتبار البؤر الداخلية للنزاع أنساقا بنيوية تغيب فيها الشفافية وتتميّز بتراجع سلطة القانون والردع فإنها تصبح بيئات مواتية لاستقطاب الكيانات المهدّدة تسهّل عليها النشاط وبناء شرعيتها بطريقة متضاربة مع قانون الدولة. ثانيا، وبالنظر إلى خصائصها النسقية، تؤدّي الإفرازات الداخلية لبؤر النزاع إلى إضعاف النواة المركزية المحتكرة للعنف المشروع، كما تؤسّس لحركية تردٍ في الفعّالية الحكومية على جميع المستويات؛ لاسيما الأمنية والقضائية والاقتصادية، وينبثق المفعول الثاني عن حركيتين: الأولى هي إيجاد قابلية لأكبر للفوضى، والثانية هي بعث المعضلة الأمنية داخليا. أخيرا، تمنح السياقات الفوضوية ضمن البؤر الداخلية للنزاع فرصا للكيانات المهدّدة؛ لاسيما الإرهابية، لبناء منظومات قيمية ورمزية قوامها أفكار الصراع العنيف في أوساط السكان المخضعين لسيطرتها.

الكلمات المفتاحية: البؤر الداخلية للنزاع ; التهديدات الأمنية ; بواعث التهديد ; الكيانات المهدد ; الأمن


النظام القانوني لشهادة إثبات أصل الطاقة المتجددة في التشريع الجزائري

دوار جميلة, 

الملخص: مما لا شك فيه أن الطاقة تعد من أهم الموارد التي لا غنى عنها في حياة الإنسان، فهي عصب الحياة ووعاء التقدم ومقياس التحضر، كما أنها تضطلع بدور هام في تحقيق الجوانب الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية المتعلقة بالتنمية المستدامة، لذلك فمنذ أن وطأت قدم الإنسان الأرض، وهو يسعى إلى البحث عن طاقة مستديمة لا تنضب لتلبية الحاجات المتزايدة و المتباينة، وعليه، تسعى معظم الدول و إدراكا منها بحتمية فناء الطاقات التقليدية إلى تطوير مصادر جديدة للطاقة وبالتالي تحقيق الأمن الطاقوي. الجزائرمن بين الدول التي تحاول البحث عن مصادر بديلة لتمويل التنمية الاقتصادية، تماشيا مع ما ينادي به خبراء الطاقة الذين يؤكدون على إلزامية إخراج الاقتصاد الجزائري من وضعية "الاقتصاد الريعي" إلى وضعية الاقتصاد" المنتج للثروة بالاعتماد على مصادر أخرى بديلة بحكم النقص المتوقع في هذه المصادر نتيجة الاستنزاف الشديد لتلك المكامن القابلة للنضوب، و عليه، أقر المشرع الجزائري في المرسوم التنفيذي 69/15 المؤرخ في 11 فيفري 2015 الاستثمار الطاقوي في مجال الطاقة المتجددة باستحداث شهادة ضمان، تثبت بأن المنشأة المنجزة هي منشأة توليد مصدرها الطاقة المتجددة أو إنتاج مشترك، وتسمح بناء على الرقابة الممارسة من قبل الخبراء أو الهيئات المعتمدة قانونا بإصدار مقرر من طرف لجنة ضبط الكهرباء والغاز الذي يصادق على التحقيق المنجز ويقر بالخصائص التقنية للمنشأة التي تسمح بتشغيل تعداد الطاقة الكهربائية

الكلمات المفتاحية: الطاقة المتجددة المنشأة شهادة ضمان التنمية المستدامة


العلاقات المدنية العسكرية والانتقال الديمقراطي في الوطن العربي: موقف المؤسسة العسكرية الجزائرية من حراك فبراير2019 نموذجا

بن قدور خديجة,  ركاش جهيدة, 

الملخص: بناء على تباين موقف الجيوش العربية من الانتقال الديمقراطي في الدول العربية خلال موجة الحراك الأولى بين مستجيب ومواجه، وتأثير هذا الدور على مسار الانتقال الديمقراطي في هذه الدول بتكريس الديمقراطية أو بإسقاطها، تسعى هذه الدراسة إلى البحث في تأثير العلاقات المدنية العسكرية على عملية الانتقال الديمقراطي في بلدان الوطن العربي خلال موجة الحراك الثانية من خلال التطرق إلى الحالة الجزائرية، انطلاقا من التساؤل عن موقف المؤسسة العسكرية الجزائرية من حراك فبراير 2019، وتأثير هذا الدور على العملية الديمقراطية بها، وقد توصلت نتائج الدراسة إلى التعريف بالدور الذي لعبته مؤسسة الجيش في تأمين الحراك ومرافقته من جهة، ومطالبتها بتفعيل المواد: 07، 08، 102 من الدستور القاضية بأن الشعب مصدر كل سلطة، وإقرار شغور منصب رئيس الجمهورية بسبب استقالته لحدوث مانع طبي من جهة ثانية، وكذا الوصول بالانتقال الديمقراطي بالجزائر إلى غاية انتخاب رئيس مدني تحت إشراف لجنة مستقلة أنشأت لهذا الغرض .

الكلمات المفتاحية: العلاقات المددنية العسكرية ; الانتقال الديمقراطي ; الحراك الشعبي ; المؤسسة العسكرية


الأمن البيئي والنزاعات الدولية: دراسة تحليلية في العلاقة الجدلية

جزار مصطفى, 

الملخص: الملخص: تتناول هذه الدراسة العلاقة بين الأمن البيئي والنزاعات الدولية، وذلك في ظل أهمية الأمن البيئي كأحد أهم أبعاد الأمن الإنساني في القرن الواحد والعشرين، ومن منطلق إظهار التحديات الأمنية التي تطرحها الظاهرة النزاعية على الأمن البيئي، خاصة في ظل التطور التكنولوجي للأسلحة وكذا الاستخدامات المتكررة لأسلحة الدمار الشامل في مختلف النزاعات الدولية التي شهدها العالم مؤخرا. وتهدف هذا الدراسة إلى التأكيد على أن بحث الدول المستمر عن تأمين مصادر الطاقة والموارد والاستغلال المفرط لها سيؤدي لا محالة إلى تهديد البيئة ومن ثم تقويض الأمن البيئي، والأكثر من ذلك فإن هذا الاستغلال قد ينجر عنه دخول الدول في نزاعات دولية، خاصة عند ظهور مشكلات شح الموارد أو نقصها أو حتى التنازع بين الدول من اجل امتلاكها. ولعل من أهم النتائج التي تم التوصل إليها من خلال هذه الدراسة هي أن هناك علاقة مباشرة بين الأمن البيئي والنزاعات الدولية، حيث أن العوامل البيئية تقف وراء نشوب النزاعات سواء كانت دولية أو عرقية، وهو ما يؤثر سلبا على رفاهية المجتمعات ويؤدي إلى تراجع التنمية الاقتصادية.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأمن البيئة الدولية التحديات الأمنية الأسلحة النووية التحديات البيئة النزاعات الدولية


ESP for Engineers: A Subsequent Workplace Learning Facilitator

بونعجة عز الدين, 

Résumé: Communication skills of engineers in 21st century are no doubt prerequisite in modern workplace. Common understanding among different non-native users can be created and enhanced when these have had enough knowledge of interaction in specific fields. ESP is that factor widely seen as a subsequent facilitator for language learning. It allows people to gradually express their opinions, ideas, and feelings in various communication contexts. To keep relevance with the global business knowledge, engineers need more linguistic practice at work. Using communication skills is not only highly important for success, but first requirement in global economy at each level of business, especially in teamwork. In this vein, this paper shows the importance of communication skills at a cement company in Algeria. The use of a questionnaire survey with twenty-five engineers at GICA, Chlef, aimed at giving an insight on: (a) the role of communication skills of Professional at work, (b) what they perceive as their most required communication skills, and (c) the need to design an ESP course for professional contexts. The results revealed a frustration in communication due to vocabulary deficiencies and the demand of a special English course delivery to support professionals with workplace communicative skills development.

Mots clés: Communication skills ; Engineers ; ESP ; skills development


سؤال العدالة والمواطنة عند جون رولز

جلول خدة معمر, 

الملخص: يجري الحديث في هذه الورقة البحثية حول سؤال العدالة والمواطنة في الفكر الفلسفي والسياسي الغربي المعاصر، وتهدف هذه الدراسة إلى تحليل وتوضيح رؤية الفيلسوف الأمريكي المعاصر جون رولز من هاتين القضيتين؛ وذلك لأن مفهوم العدالة مثله مثل مفهوم المواطنة لم يعد يحمل في مجمل الخطابات الحداثية تلك المفاهيم القديمة، بل إن التحولات العالمية المعاصرة فرضت على المجتمع الدولي إنتاج مفاهيم جديدة تتماشى ومتطلبات الإنسان الملحة، ليس على مستوى الفرد، بل وعلى المستوى العالمي. وقد وقع اختيارنا على نموذج "رولز" باعتباره فيلسوفاً يحتل مكانة هامة في الفكر الأنجلوساكسوني والفلسفة السياسية الغربية المعاصرة، إلى جانب الفيلسوف الألماني "يورغن هابرماس"، ومما لاشك فيه أنّ رولز قد تأثر كغيره من المفكرين والفلاسفة بالبيئة الفكرية والسياسية والاجتماعية لعصره، حيث انخرط في صياغة وبلورة مشروع سياسي أخلاقي كان عنوانه "العدالة"، وهو مشروع يندرج من الناحية الفلسفية في إطار التقليد الفلسفي الأمريكي المعروف "بالبراجماتزم"، ومن الناحية السياسية والاجتماعية، فإن هذا المشروع يعبر عن "مشكلة العدالة" التي كان ومازال يعاني منها المجتمع الأمريكي

الكلمات المفتاحية: المواطنة - المواطن- العدالة- الديمقراطية- الحرية



Les 10 articles les plus téléchargés

2 016 إدارة المخاطر في البنوك الإسلامية 1 703 الحداثة وسؤال الأخلاق في المدونة الفكرية لطه عبد الرحمن 1 213 الحماية القانونية للمستهلك في عقود التجارة الالكترونية 1 205 تأسيس الشركات التجارية في التشريع الجزائري، بين الطابع التعاقدي و النظامي.Establishing commercial companies in Algerian legislation, Between the contractual and the formal nature. 1 193 تأثير التعليم العربي الحر في الجزائر خلال الفترة الاستعمارية 1931-1954(تجربة جمعية العلماء المسلمين أنموذجا) The influence of The Arab free Education in Algeria during the colonialism period 1931-1954)The experience of the Association Algerian Oulemas as a model( 1 127 أشكال تفويض المرفق العام في ظل المرسوم التنفيذي رقم 18-199 المتضمن تنظيم الصفقات العمومية وتفويضات المرفق العام. 1 026 نموذج مقترح لأثر تطبيق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية في إحداث التغيير التنظيمي -دراسة تطبيقية على عينة من مدراء مؤسسة اتصالات الجزائر 922 الإطار التنظيمي و الميزانياتي لتسيير و تنفيذ نفقات التجهيز في الجزائر. 863 الطبيعة القانونية للعقد الالكتروني 823 العلوم العقلية والنقلية في المغرب الاوسط – العهد الزياني انموذجا