الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية

academic review of social and human studies

Description

The Academia Journal of Social and Human Studies (AJSHS) is an open access, peer-reviewed and refereed biannual international journal, founded in 2008, and published by Hassiba Ben Bouali University of Chlef. (AJSHS) encourages and publishes research papers in three languages (Arabic, English and French) in all fields of social sciences and humanities such as economics, law, arts, foreign languages, sports and so on. The Academia Journal of Social and Human Studies welcomes and acknowledges high-quality research manuscripts throughout the world. The extended editorial board includes qualified experts who are conversant in the pertinent subject area and are highly committed to the quick review process of the paper, but not with the sacrifice of the right judgment of a paper. All publishing processes including submission, selection and review must be made electronically via the Algerian platform for scientific journals ASJP. The main objectives of (AJSHS) are the following : - to provide an intellectual platform for scholars to impart and share knowledge in the field of social sciences and humanities. - to publish high-quality original unpublished researches that are of international significance, yet material which has been previously copyrighted, published, or accepted for publication will not be considered for publication in the journal. - to promote social and human studies and become a leading academic journal in the field. In order for The Academia Journal of Social and Human Studies to increase its visibility, The AJSHS site web was launched in 2008 with the aim of increasing the visibility and it is similarlys covered by the following indexing services: American databases EBSCO. American databases PROAUEST El Manhal Electronic Library African Electronic Journal.


12

Volumes

23

Numéros

646

Articles


هجرة سكان منطقة الشلف إلى الشام سنتي 1898-1899 من خلال تقرير (لوسياني)

العربي بلعزوز, 

الملخص: الملخص: يعد تقرير (لوسياني) من التقارير التي أُعدت بأمر من الحاكم العام لتتبع أسباب ودوافع موجات الهجرة أو طلبات رخص الرحيل في منطقة الشلف (الأصنام) وما جاورها من بلديات؛ حيث استقبلت الإدارة ملفات بعض السكان الذين طلبوا رخصة تمكّنهم من الهجرة وذلك نهاية سنة 1898 وطيلة سنة 1899م. كان مصدر الطلبات الأولى من بلدية (البرواقية) المختلطة و(تابلاط وسور الغزلان) بالمدية، لتنتقل مع حلول شهر أكتوبر والأيام الأولى من شهر نوفمبر إلى قبائل دائرة الشلف التي شهدت موجة من الهيجان الشعبي الباعث على مغادرة البلاد والهجرة إلى الشام (سوريا)، ثم انتقلت تلك الموجة إلى أسواق حوض الشلف ومنطقة (تنس والعطاف، وادي الفضة، الشلف، بوقادير، سيدي عكاشة والكريمية). تأتي هذه الدراسة في إطار الكشف عن مصدر مهم يخص هجرة الجزائريين باتجاه سوريا نهاية القرن 19م، خاصة من دائرة الشلف وجل البلديات الكبرى التابعة لها من خلال تقرير (لوسياني) الذي لم تشر إليه الدراسات السابقة رغم احتوائه على معلومات وحقائق هي من الأهمية بمكان، وذلك بهدف إضافة معطيات جديدة في موضوع هجرة الجزائريين إلى الشام نهاية القرن 19م، من خلال استغلال تلك المعطيات الدقيقة والوافية التي تضمنها عن وضعية السكان الاقتصادية والاجتماعية بمنطقة الشلف، وبقية المناطق في البلاد بحكم الموقع الجغرافي للمنطقة المؤثر والمتأثر، وبحكم أنها لم تكن استثناء إلا في المعطيات الطبيعية ذات الصلة بالتساقط والجفاف. Abstract: The Luciani Report is one of the reports prepared by order of the Governor General to trace the causes and motivations of migratory waves or applications for exit permits in the Chlef area and in neighboring municipalities. The ministry received the files of some residents who had applied for an emigration permit before the end of 1898 in 1899 the municipalities of Barouqia, Tablat and Sour El Ghozlane, in Media, are at the origin of these first requests. Then it is moving to the tribes of the Chlef Valley in October and early November 1899, which were the scene of a wave of popular frenzy that led to emigration and emigration to Syria. This wave has shifted to the markets of the Chlef Basin and the region (Al Attaf and Tenès, Oued Fodda, Chlef, Boukadir, Sidi Akacha and Karimia). This study comes in the context of revealing an important source of migration of Algerians towards Syria, at the end of the 19th century, with the aim of adding new data on the subject, and exploiting the accurate and qualitative data, that it contains on the economic and social situation in the Chlef region that applied to Algeria as a whole.

الكلمات المفتاحية: الهجرة ; الشلف ; الأمير عبد القادر ; لوسياني ; جواز السفر ; ، السياسة الاستعمارية ; الأسباب الخارجية ; Immigration ; Chlef ; Syria ; Emir Abdelkader ; Luciani ; passport ; colonial policy ; External causes ; سوريا


التحليل الحجاجي والدلالي للبلاغة القرآنية – بحث في الضوابط-

مختار درقاوي, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى بيان ضوابط التحليل الحجاجي والدلالي التي يجب أن يعتمدها الباحثون في ميدان البلاغة القرآنية، وفي الوقت نفسه تحذّر الدراسة من القراءة المفتوحة للنصوص؛ كونها قراءة لا حدود لها؛ لا تنضبط بأي ضوابط ولا تُعير أيّ اهتمام لقصد المتكلّم ولا لجهود القدماء في مجالات التفسير والبلاغة والأصول واللغة. وفي ضوء ذلك كلّه تتأكّد أهمية الانضباط بالنَّقْل الصحيح وبالعقل الصريح في ممارسة فِعْل التأويل والتوجيه الدلالي والحجاجي للمناول البلاغية في القرآن الكريم. كما يتوطّن في رحاب ذلك كلّه مبدأ أهمية العناية بالضابط الأساس في العملية التخاطبية؛ الذي ينصّ على أنّ مراعاة المقتضيات المقامية والقيود السياقية والمبادئ الخطابية من شأنه أن يعين على إدراك الفائدة الإخبارية والبلاغية. - الكلمات المفتاحية: التحليل الدلالي –الحجاج اللغوي – البلاغة – الضوابط – القراءة المفتوحة

الكلمات المفتاحية: التحليل الدلالي - الحجاج اللغوي – البلاغة – الضوابط – القراءة المفتوحة


معيقات تعليم وتعلم الرياضيات للمرحلة الأساسية العليا في الأردن كما يراها المعلمون ومديرو المدارس

د. حسين عسكر الشرفات الشرفات, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على معيقات تعليم وتعلم الرياضيات للمرحلة الأساسية العليا في البادية الشمالية الشرقية في الأردن كما يراها المعلمون ومديرو المدارس، وقد تكونت من (90) معلما، (40) مديرا، تم اختيارهم بالطريقة العشوائية من مجتمع الدراسة المكون من(120)معلما، و(54)مديرا. واستخدم الباحثان إستبانتين تم التأكد من صدقها وثباتهما، وأسفرت نتائج الدراسة عن أن معيقات تعليم وتعلم الرياضيات للمرحلة الأساسية العليا في البادية الشمالية الشرقية كما يراها معلمو الرياضيات، تمثلت في المجالات التالية: الكتاب، الطالب، إدارة المدرسة، والأسرة، على التوالي وكانت جميع هذه المعيقات بدرجة كبيرة، وأن هناك فروق ذات دلالة إحصائية، حسب متغير المؤهل العلمي، وكانت الفروق لصالح حملة درجة البكالوريوس. أما بالنسبة لمعيقات تعليم وتعلم الرياضيات للمرحلة الأساسية العليا في البادية الشمالية الشرقية كما يراها مديرو المدارس، فتمثلت في المجالات التالية: المعلم، الأسرة، ومديرية التربية والتعليم، على التوالي وكانت جميع هذه المعيقات بدرجة كبيرة، ولم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الخبرة. وفي ضوء ما أسفرت عنه النتائج أوصى الباحثان بمجموعة من التوصيات. الكلمات المفتاحية: معيقات، المرحلة الأساسية العليا، الرياضيات. Obstacles of teaching and learning mathematics in Jordan as seen by teachers and principals Abstract : This study aimed at identifying the learning and teaching obstacles of mathematics in the higher basic stage in the north - eastern Badia in Jordan as seen by teachers and principals. The study sample consisted of (90) teachers, (40) principals randomly from the study population which consisted of (120) teachers, and (54) principals. The researchers used: tow questionnaires, reliability and validity of these tools have been verified via proper methods. The results of the study according to the obstacles of teaching and learning mathematics to the higher basic stage in the north-eastern Badia as seen by teachers of , included: the text book, the student, the school administration, and the family, respectively, all of these obstacles were of great degree. There were also differences of statistically significance according to educational qualification variable, Those differences were in favor of bachelor's graduates. But according to the obstacles of teaching and learning to the higher basic stage in the north-eastern Badia as seen by school principals were: the teacher, the family, Directorate of education, respectively, All of these obstacles were of great degree and there were no statistical significance differences related to the experience variable. In light of the consequences of the study, the researchers recommended a set of recommendations. Key words: Obstacles, The Upper Basic Stage, Mathematics.

الكلمات المفتاحية: معيقات، المرحلة الأساسية العليا، الرياضيات ; Obstacles, The Upper Basic Stage, Mathematics


معوقات إقامة المدرسة الثانوية الفعالة من وجهة نظر معلمي المرحلة الثانوية في محافظة طولكرم

جعفر وصفي ابو صاع ابو صاع, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة تقديرات معلمي المرحلة الثانوية في مديرية التربية والتعليم – محافظة طولكرم لمعوقات إقامة المدرسة الثانوية الفعالة، وبيان مدى اختلاف تقديراتهم باختلاف متغيرات الدراسة: الجنس، المؤهل العلمي، سنوات الخبرة، وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي، وطور استبانه لجمع البيانات بعد تحكيمها والتأكد من ثباتها. تكوّن مجتمع الدراسة من جميع معلمي المدارس الثانوية في محافظة طولكرم والبالغ عددهم (986) معلما ومعلمة، وطبّقت الدراسة على عينة منهم بلغ حجمها (197) تم اختيارهم عشوائيا ، وأسفرت نتائج الدراسة أنّ درجة الكلية للمعوقات كانت متوسطة حيث بلغالمتوسط الحسابي لها(3.28) وانحراف معياري(0.10)،أما بخصوص المجالات، فمجال المعوّقات المتعلّقة بالمعلمين، حاز على أعلى تقدير من المعلمين على مستوى المجالات كلها،أي أنّ المعلمين لهم دور كبير في تأسيس المدرسة الثانوية الفعالة، يليها مجال المعوّقات بالطلبة، ثم مجال المعوّقات المتعلقة بالمجتمع المحلي، ثم مجال المعوقات المتعلقة بالمنهج المدرسي ، وأخيرا مجال المعوقات المتعلقة في استراتيجيات التعلم والتعليم، إذ بلغ المتوسط الحسابي لهذه المجالات (2.86)، (3.24)، (3.39)، (3.46)، (3.50)على التوالي. وتبيّن أنّ هناك فروق في المتوسطات الحسابية في استجابات معلمي المرحلة الثانوية طبقا لمتغيرات الجنس والمؤهل العلمي وسنوات الخبرة، لكن كانت هذه الفروق ضئيلة ومتقاربة، حيث كانت لصالح الذكور وأصحاب المؤهل العلمي أقل من بكالوريوس والخبرة خمس سنوات فما دون. الكلمات المفتاحيه: معوقات، المدرسة الفعالة، محافظة طولكرم ABSTRACT The study aims to evaluate High School teacher at Directorate of Education - Tulkarm Governorate to the obstacles that prevent the establishment of effective school. Distinguish the difference between the teacher's evaluation depending on several varieties; gender, years of experience and qualifications. The researcher employs a descriptive method in addition to this, developed a questionnaire to collect the data after being judged and verified for its stability. The study population consisted of (986) high school teachers in Tulkarm governorate. The researcher applied a sample of (197) randomly select. The results show that the degree of disability of the total study was medium with an average of (3.28) and a standard deviation of (0.10). In the terms of other obstacles, the one related to teachers, received the highest rating from teachers at the level of all fields. In other words, the teachers have a significant role in establishing an effective high school. Other obstacles are as follows; students, local community, school curriculum and finally the field related to learning and education strategies with an arithmetic average of )2,86(,)3,24(,)3,25(,)3,39(,)3,46(,)3,50(respectively. There were differences in the mathematical averages in the responses of high school teachers, according to different varieties; gender, qualification and years of experience. However, these differences were minor and converging. The benefits were only for males and holders of academic qualification less than a bachelor and experiences five years or less.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيه: معوقات، المدرسة الفعالة، المعلم، محافظة طولكرم


إشكالية توظيف المصادر لكتابة تاريخ مصر الحديث والمعاصر

ميلود بلعالية, 

الملخص: يتناول عنوان المقال بالدراسة والتحليل إشكالية توظيف المصادر لكتابة تاريخ مصر الحديث والمعاصر. فالباحث التاريخي في مصر، تعترضه صعوبات تتعلق بإشكالية ذات الصلة بالموضوعية في الكتابة التاريخية وخدمة الحقيقة، وجاء تخصيص مصر بالذات لكونها مركز الأحداث التي طبعت تاريخ المشرق العربي في العهد العثماني وحكم أسرة محمد علي والدور القومي لمصر بعد ثورة 23 جويلية 1952. ولذلك يمكن حصر هذه الإشكالية في عدم إمكانية الاستفادة من الوثائق الأرشيفية على كثرتها، وترديد الآراء غير الدقيقة بالنسبة لبعض القضايا المصرية والعربية، وموقف بعض الفاعلين السياسيين في مصر تجاه عملية تسجيل التاريخ الوطني والقومي بموضوعية. The title of the article deals with the study and analysis of the problematic use of sources to write the history of modern and contemporary Egypt. The historical researcher in Egypt is faced with difficulties related to the problematic nature of the historical writing and the service of truth. Egypt was specifically designated as the center of events that marked the history of the Arab Orient in the Ottoman era and the rule of Muhammad Ali's family and the national role of Egypt after the revolution of 23 july 1952. The inability to take advantage of the archival documents on many, and the repetition of inaccurate views on some Egyptian and Arab issues, and the position of some political actors in Egypt towards the process of recording national and national history objectively.

الكلمات المفتاحية: محمد علي ; مركز الأرشيف المصري ; حرب فلسطين ; ثورة 23 يوليو/ جويلية 1952 ; محمد أشرف غربال ; حسين مؤنس ; Mohamed Ali ; Egyptian Archives Center ; Palestine War ; 23 July Revolution (1952) ; Mohamed Ashraf Gharbal ; Hussein Mounis


توظيف الانترنت لترقية الخدمة النفسية-الاجتماعية لذوي الاحتياجات الخاصة دراسة لعينة من المختصين بمديرية النشاط الاجتماعي بالجلفة

عمر بن شريك,  مخلوف مسعودان,  عبد الرحمان شنيخر, 

الملخص: ملخص الدراسة: يعتبر ذوي الاحتياجات الخاصة كل فرد يختلف عن غيره في أحد الجوانب الشخصية بحيث يحتاج إلى خدمات معينة تختلف عن احتياج الأفراد العاديين، ويمثل المختصين الأشخاص الأكثر تعاملا وإلماما بهذه الفئة والتي تتطلب أساليب وآليات خاصة لتقديم خدمة نوعية تؤدي إلى ترقية المتطلبات النفسية-الاجتماعية لذوي الاحتياجات الخاصة، وقد أحدثت الانترنت نقلة نوعية ساهمت في تحسين جميع أشكال العمل ومن هذا المنطلق جاءت هذه الدراسة للتعريف بذوي الاحتياجات الخاصة والمختصين وحجم توظيف (استهلاك) الانترنت لتوفير احتياجاتهم، وقد أجريت الدراسة على عينة من المختصين النفسيين والاجتماعين والمربين المختصين في كل من المركز النفسي البيداغوجي ومدرسة صغار المكفوفين التابعين لمديرية النشاط الاجتماعي بالجلفة قدرت بـ (45) مختص، تم استخدام المنهج الوصفي بالاعتماد في جمع البيانات على استبيان توظيف الانترنت لترقية الخدمة النفسية-الاجتماعية لذوي الاحتياجات الخاصة من إعداد الباحثين، وقد خلصت النتائج إلى أن مستوى توظيف الانترنت (الاستهلاك الالكتروني) من طرف المختصين لترقية الخدمة النفسية-الاجتماعية لذوي الاحتياجات الخاصة بمديرية النشاط الاجتماعي بالجلفة أقل من المتوسط كما أن مستوى توظيف المختصين للانترنت من أجل حل مشاكلهم الناتجة عن ظروف العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة فوق المتوسط، وأن مستوى توظيف المختصين للانترنت من أجل حل المشاكل التي تواجههم مع ذوي الاحتياجات الخاصة أقل من المتوسط ، وأن مستوى توظيف المختصين للانترنت من أجل تطوير أساليب العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة متوسط، ومستوى توظيف الانترنت من طرف المختصين لتحقيق التواصل مع أهل ذوي الاحتياجات الخاصة أقل المتوسط وربما ضعيف بالإضافة إلى أنه هناك فروق في توظيف الانترنت في تقديم الخدمة لصالح الإناث كما أن الفروق موجودة بالنسبة لمتغيري الأقدمية والتكوين. Résumé de l'étude: les besoins spéciaux Considèrent que chaque individu diffère des autres dans l’un des aspects personnels qui doivent être. Certains services sont différents des besoins des gens ordinaires, les professionnels représentent les gens qui sont en contact et conversant dans cette catégorie, ce qui nécessite des méthodes et des mécanismes pour offrir un service de qualité conduisent à améliorer les psychologiques exigences-sociale pour les personnes ayant des besoins spéciaux , l'Internet a provoqué un saut qualitatif contribué à l'amélioration de toutes les formes de travail et à partir de ce point ; cette étude était de présenter les personnes ayant des besoins spéciaux, des spécialistes et la taille de l'emploi (consommation) en ligne pour subvenir à leurs besoins. L’étude a été menée sur un échantillon de spécialistes, des psychologues, des réunions, des éducateurs, des spécialistes dans chacun des centres pédagogiques et psychologiques et école jeunes partisans aveugles de la Direction de l'activité sociale de Djelfa estimée (45) spécialiste, a été utilisé méthode descriptive basée sur la collecte des données sur l'emploi de l'Internet pour promouvoir le plan psychologique service social pour les personnes ayant des besoins spéciaux. Un questionnaire a été préparé par des chercheurs, et les résultats conclu que le niveau de l'emploi de l'Internet (consommation électronique) par des spécialistes pour mettre à niveau le service psycho-social pour les personnes ayant des besoins particuliers de la Direction de l'activité sociale Djelfa sont inférieure à la moyenne et le niveau d'emploi des spécialistes de l'Internet afin de résoudre les problèmes résultant de travailler avec des personnes ayant des besoins spéciaux au-dessus des conditions moyennes, et le niveau d'emploi des spécialistes de l'Internet afin de résoudre les problèmes auxquels ils sont confrontés ayant des besoins particuliers dans le cadre de la moyenne, et que le niveau d'emploi des spécialistes de l'Internet dans le but de développer le travail avec des personnes ayant des besoins spéciaux méthodes moyenne, et le niveau d'emploi de l'Internet par des spécialistes pour communiquer avec des personnes ayant des besoins particuliers dans le cadre du support et peut-être faible en plus qu'il existe des différences dans l'emploi de l'Internet pour fournir le service en faveur des femelles aussi que les différences existent pour les variables de l'ancienneté et de la configuration. Summary of the study: special needs Considered as individual differs from the others in a personal aspects that need to be certain services are different from the needs of ordinary people, and represents professionals people most in touch and conversant in this category, which requires methods and mechanisms to deliver quality service lead to upgrade the psychological requirements-social for people with special needs , the internet has brought about a qualitative leap contributed to the improvement of all forms of work and from this point of this study was to introduce the people with special needs, specialists and the size of the employment (consumption) online to provide for their needs. the study was conducted on a sample of specialists, psychologists, meetings, educators, specialists in each of the psychological pedagogical Center and School young blind followers of the Directorate of social activity Djelfa estimated (45) specialist, has been used for based descriptive method on collecting data on the employment of the internet to promote the psychological service-social for people with special needs prepared by researchers questionnaire, and the results concluded that the level of employment of the internet (electronic consumption) by specialists to upgrade psycho-social service for people with special needs of the Directorate of social activity of Djelfa below average and the level of employment of specialists of the Internet in order to solve problems resulting from working with people with special needs above average conditions, and the level of employment of specialists of the Internet in order to solve the problems they face with special needs under the average, and that the level of employment of specialists of the internet in order to develop work with these people of the special needs Average methods, and the level of employment of the internet by specialists to communicate with parents of these people (special needs) under the medium and perhaps weak in addition to that there are differences in the employment of the internet to provide service in favor of females also that differences exist for the variables of seniority and configuration.

الكلمات المفتاحية: الأنترنت- الخدمة النفسية الاجتماعية – الاحتياجات الخاصة


أثر رأس المال النفسي على التوجه المقاولاتي لدى الطلبة المقبلين على التخرج- دراسة حالة طلبة الماستر بكلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير بجامعة الشلف-

رضوان أنساعد,  فاطمة الزهراء العكازي,  فاطمة الزهراء البشير, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أثر رأس المال النفسي على التوجه المقاولاتي لدى الطلبة وتكونت عينة الدراسة من (120) مفردة من طلبة الماستر لكلية العلوم الاقتصادية التجارية وعلوم التسيير بجامعة الشلف، وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: يوجد أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (α≤ لأبعاد رأس المال النفسي على التوجه المقاولاتي لدى الطلبة، كما أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة ( 0.05≥α) لتوجه المقاولاتي تعزى للمتغيرات (الجنس، الشعبة).

الكلمات المفتاحية: رأس المال النفسي ; التوجه المقاولاتي ; الطلبة الجامعيين


بنية الخطاب الصوفي الجزائري على العهد الاستعماري بين الدفاع عن التصوف ومحاربة الاصلاح

لعور كمال, 

الملخص: عرف الخطاب الأدبي الصوفي الحديث في العهد الاستعماري نقلة نوعية وانقلابا جذريا من روح المقاومة الى دائرة المسالمة ومن عالم الحضرات النائية الى معمعة الجدل والنقاش، فحمي الوطيس بينه وبين الخطاب الإصلاحي الذي مثلته جمعية العلماء المسلمين فحدث صدام سجالي بين الخطابين والتيارين خلف نتائجا مختلفة على الحياة الفكرية والثقافية والأدبية. فما طبيعة هذا الخطاب؟ وما نتائجه على الأصعدة السابقة الذكر. المطلّ على مقالات الصحف الطرقية في ثلاثينات وأربعينات القرن العشرين يلفي من الوهلة الأولى روحا دفاعية مستميتة عن التصوف، ويبدو أن هذا الدور الذي لعبته لم يكن مسطرا في البداية ضمن الأولويات عبر خطها السياسي الذي انتهجته. إنما كان استجابة للتغيرات الحاصلة ورد فعل للحملة المتدفقة للمصلحين الذين كان من أهداف إصلاحهم القضاء على الشعوذة التي سميت تصوفا، والخرافة التي لقبت بالدين. Abstract The modern Sufi literary discourse in the colonial era witnessed a qualitative shift and a radical shift from the spirit of resistance to the pacifist circle and the world of Sufism to the realm of controversy. The conflict between him and the reformist discourse represented by the association of Islamic scholars led to a mutual confrontation between the two discourses and the two currents, which had different consequences for the intellectual, cultural and literary life. What is the nature of this speech? And its results at the aforementioned levels, especially on the literary life Looking at Sufi newspaper articles from the 1930s and 1940s, he discovered at first sight a defensive spirit of Sufism, and that role she played did not seem to have been prioritized at the beginning in her political line. But it was in response to ongoing changes and the reformers' campaign to eliminate witchcraft called Sufism and the myth adopted by religion.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: الخطاب الأدبي ـ التصوف ـ الإصلاح ; literary discourse _ Sufism_ the reformist


La mise en œuvre opérationnelle d’un module d’indicateurs génériques pour la prévention des conflits violents en Afrique.

جوهري اسماعيل, 

Résumé: La prolifération des conflits violents en Afrique, notamment après la sortie de guerre froide, constitue un défi à la paix et la sécurité de l’Afrique. Ceci traduit une faillite des instruments institutionnels africains, aggravée par une incapacité structurelle à offrir des réponses africaines aux conflits africains. L’enjeu consiste donc à concevoir et mettre en œuvre un module d’indicateurs génériques dans le cadre d’un système continental d’alerte précoce afin d’enrayer dans un premier temps la spirale conflictuelle et dans un second temps, éradiquer définitivement ce phénomène qui menace la paix et la sécurité dans le continent et greffe sérieusement l’effort de développement.

Mots clés: module d’indicateurs génériques ; dispositif d’alerte précoce. ; conflits violents ; la prévention ; le renseignement d’anticipation ; la démarche prospective


تأثير التكنولوجيات الحديثة على مضمون إعداد المترجمين و أهمية الكفاءة التقنية لمواكبة سوق الترجمة

Boukhelef Faiza, 

الملخص: في ظل التحديات التي أفرزتها العولمة، تنامت الحاجة إلى المترجمين المقتدرين الذين يتمتعون بالكفاءة العالية في مجال عملهم، غير أن إعداد هذا النوع من المترجمين ليس بالمهمة اليسيرة، ذلك لأن مفهوم الكفاءة في حد ذاته قد تأثر بمتطلبات سوق العمل، و لم يعد المترجم الكفء ذلك الشخص المزدوج اللغة فحسب، بل يتعين عليه أيضا أن يمتلك إلى جانب الملكة اللغوية مهارات أخرى منها الكفاءة النصيةtextual competence ، الوعي الثقافي cultural competence باللغتين المنقول منها و إليها، و مهارة النقل transfer competenceالتي تستدعي إلمامه بالجانب النظري للترجمة، و التمكن من المجال المعرفي (المتخصص) الذي يعمل ضمنه subject competence و الأهم من ذلك، أنه قد أصبح لزاما على المترجم في ظل التطور التكنولوجي المتزايد الذي أسفر عن انتشار الترجمة الآلية أن يتمتع بالمهارة التقنية Digital competence التي تسمح له باستخدام مختلف تكنولوجيات الترجمة. The need for competent translators and interpreters has been proliferated. However, translators are not made overnight because it is one of the most challenging tasks to switch safely and faithfully between two universes of discourse. It is a fact that bilingualism is a necessary condition for translation activity, but it is not enough since the translation process does not only rely upon translators’ linguistic competences. Nowadays, a successful career in translation requires also translation competence which consists of language competence, textual competence, subject competence, cultural competence and transfer competence which encompasses the strategies and procedures that allow translating the text quickly and efficiently. The development of Machine Translation and Computer Assisted Translation tools affects not only the environment of professional translators, but also the areas of teaching and learning.With the increasing use of computer tools, the scholars have been expanding the multi-component model of competencies to include new skills and profeciencies required in the field of translator training which is the Digital skill.

الكلمات المفتاحية: الكفاءة التقنية - كفاءة الترجمة- تكنولوجيا الترجمة - تكوين المترجمين.


التواصل من منظور نظرية المناسبة لدان سبيربر وديردر ولسن

فتاك فاطمة الزهرة, 

الملخص: بنى دان سبيربر وديردر ولسن نظريتهما، اعتمادا على مناقشة كثير من آراء من سبقوهما من فلاسفة اللغة وعلماء التداولية، في كثير من القضايا التواصلية، وعلى رأس هؤلاء الفلاسفة بول غرايس، الذي مهد بنظرية الاستلزام الحواري الطريق لميلاد نظرية تداولية معرفية هي نظرية المناسبة (الملاءمة) ، التي تمثل التجسيد الفعلي للمنظور المعرفي في دراسة عملية التواصل، هذه النظرية حاول من خلالها سبيربر وولسن التوصّل إلى حلول للإشكالات التي لاحظوها في الأطروحات التداولية حول المعنى والتواصل، وذلك من خلال إيجاد وصف وتفسير جديد للتواصل يجمع بين أشهر نموذج في تفسير التواصل هو نموذج الشفرة، و النموذج الاستدلالي الذي وضعه غرايس. هذا النموذج الذي وضعه سبيربر وولسن يصف التواصل على أنه عملية إظهارية استدلالية، يرتبط نجاحها بتوفر شرط المناسبة المثلى. وقد ركز سبيربر وولسن في هذا الوصف على عملية الفهم مستعينا في شرحه لها بالنظرية المنظوماتية لجيري فودور. هذا النموذج هو ما سنسعى إلى التعريف به في هذا المقال وذلك من خلال عرض أهم المقولات التي يقوم عليها والمصطلحات التي وظّفت في تقريب هذه المقولات. Dan Sperber and Deirder Wilson established their theory based on the debate of many philosophers of language and pragmatic scientists who came before them in many communicative issues. Paule Grice was the first who introduced the pragmatic theory with conversational implicative, which is the theory of the occasion that represents the epistemology of communicating, moreover, Dirder Wilson and Sperber tray to found the solutions of meaning and act of communicating and explained by the famous model code and Inductive model. in order to develop this theory, Wilson and Sperber try to explain The process of understanding the act of communicating based on ideal conditions in these descriptions. Deirdre Wilson and Sperber focused on The process of understanding through the Jerry Fodor systems theory. This model is what we will seek to introduce in this article, by presenting the most important statements and terminology on which it is based

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التداولية المعرفية، التواصل، المناسبة، السياق، الإظهار، الاستدلال ; Pragmatic Cognitive, communication, relevance, context, démonstration, reasoning


مثاقفة التراث الشعبي العراقي في شعر فاضل العزاوي

توفیق رضاپور محیسني,  رسول بلاوی,  عواد کاظم لفتة الغزي, 

الملخص: إنَّ التراث الشعبي أو الفلكلور بما يحويه من معتقدات وعلوم ومعارف جزء مهم من الثقافة وكيان الأمة، وهويتها الوطنية ووجودها الحضاري. وتُعد مثاقفة التراث الشعبي من الظواهر المهمة التي شاعت في الشعر العربي المعاصر حتَّى أصبحت سمة بارزة من سماته إذ وجد فيها الشعراء ضالتهم للتعبير عما تجيش به قرائحهم. هذا البحث بالاعتماد على المنهج الوصفي - التحليلي، حاول أن يكشف طبيعة البواعث التي دعت الشاعر فاضل العزاوي إلى توثيق علاقته بالتراث العراقي بالإضافة إلى الكشف عن سبل توظيف هذا التراث ومايحويه من معانٍ ودلالات. وأهمّ محاور المثاقفة مع التراث الشعبي العراقي التي درسناها هي: الأغاني والأطوار والأهازيج العراقية، والأهوار وتراثها السومري والآرامي، وتوظيف الأماكن التراثية العراقية، ومفردات اللهجة الشعبية العراقية والشخصيات التراثية العراقية المعاصرة.

الكلمات المفتاحية: الشعر العراقي المعاصر، المثاقفة، التراث الشعبي العراقي، فاضل العزاوي


التطرف الديني....بين البحث عن التقدير والرغبة في التفوق على الآخرين Religious extremism ... between the search for ppreciation and the desire to excel on others

بن علي محمد, 

الملخص: الغرض من هذه المساهمة هو الكشف عن الجوانب الخفية لخطاب العنف وتأثيره على استقرار المجتمعات وأمنها.فالتطرف هو حالة من العزلة والركود تعرقل وتعيق حركة المجتمع وتطوره على جميع المستويات، الاقتصادية والاجتماعية، وتمنع أي انتقال إلى المستقبل لأن صاحبها أسير لتفكيره الجامدة، الذي يرفض أي تجديد، وخاصة في المجالات الثقافية والفنية. وفي الأماكن التي تغيب فيها الإشعاعات الثقافية والفكرية، وحرية الفكر والمبادرة يسهل عليه نقل رسائله بسهولة أكبر، وخاصةً لأولئك الذين يقاومون الركود، والاستبداد ويكونون مستعدين لتلقى أي رسالة تخاطب الوجدان. وشيء فشيء ينقلب شعور الاغتراب عن المجتمع الى أعمال تدمير والإرهاب. The purpose of this contribution is to uncover the hidden aspects of the discourse of violence and its impact on the stability and security of societies Extremism is a state of isolation and stagnation that impede and impede the movement of society and its development at all levels, economic and social, and prevent any transition to the future because the owner is prisoner of his rigid thinking. This rejects any renewal, especially in the cultural and artistic fields. In places where cultural and intellectual radiation is absent, freedom of thought and initiative makes it easier for him to convey his messages more easily, especially to those who resist recession, tyranny and are prepared to meet any Message that addresses the conscience. The sense of alienation from society is reversed To acts of destruction and terrorism

الكلمات المفتاحية: التطرف; التطرف الديني ; العنف ;الارهاب ; Extremism; Religious extremism; Violence; Terrorism


تحديات اعادة بناء الدولة في العالم العربي

عياد محمد سمير,  صافو محمد, 

الملخص: تعبر عملية بناء الدولة عن ذلك الجهد الواع الذي يضطلع به القائمون على إدارة شؤون البلاد في المجالات السياسية المتعلقة بإقامة عملية سياسية تراعي الحقائق الاجتماعية ، وتضمن المشاركة ومراعاة حقوق الإنسان وكرامة المواطن ، وبناء مؤسسات إدارية فعالة قادرة على التكيف ، والقيام بمؤسسات اقتصادية من بنوك ومؤسسات مالية وعسكرية ودستورية وتعزيز الموجود منها لكي تحمي الوحدة الترابية وتخضع للقانون . كما أن عملية بناء الدولة كجهد واعي تعتمد على الممارسة الرشيدة للقائمين عليها وبالاعتماد على مجموعة من الأسس و المرتكزات بدءا بالقاعدة المؤسساتية المتمثلة في المؤسسة الدستورية وصولا إلى الثلاثية المركبة التي تضم كل من القطاع العام ممثلا في الادارة العامة، و اشراك كل من القطاع الخاص، والمجتمع المدني( المحلي و الدولي ) في عملية البناء. إلا أن تلك العملية تواجهها تحديات في العالم العربي منها ما هو سياسي، ومنها ما هو بنيوي ومجتمعي، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي.

الكلمات المفتاحية: بناء الدولة، تحديات، العالم العربي.



Les 10 articles les plus téléchargés

1 261 إدارة المخاطر في البنوك الإسلامية 133 نموذج مقترح لأثر تطبيق الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية في إحداث التغيير التنظيمي -دراسة تطبيقية على عينة من مدراء مؤسسة اتصالات الجزائر 105 دور الاستقرار السياسي كعامل اساسي الى جانب المتغيرات الاقتصادية الكلية في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر - دراسة قياسية باستخدام نموذج الانحدار الذاتي ذي الفجوات الزمنية الموزعة المتباطئة ) ARDL ( خلال الفترة 1987 - 201 102 آلیات التّماسك النّصّي في شعر سمیر العُمَري (قصیدة "قصیدة القدس" نموذجًا) 100 أثر الوعي بأخلاقيات الإتصالات التسويقية على الصورة الذهنية للعلامة التجارية لشركة كوندور - دراسة عينة من المستهلكين من ولاية الشلف 99 الإطار التنظيمي و الميزانياتي لتسيير و تنفيذ نفقات التجهيز في الجزائر. 99 الحماية القانونية للمستهلك في عقود التجارة الالكترونية 88 الرقابة على أداء الوحدات الحكومية في ظل عصرنة نظام المحاسبة العمومية في الجزائر 88 الاختلالات البنيوية لنظام العدالة الجنائية الدولية -دراسة تحليلية لفعالية التصدي للجرائم الدولية بين المتغيرات الدولية ومتطلبات حفظ الأمن والسلم الدوليين 79 دور العلاقات العامة التسويقية في تحسين الصورة الذهنية للمؤسسات الخدمية دراسة حالة شركة اتصالات الجزائر