social and human sciences review مجلة العلوم الاجتماعية والانسانية

social and human sciences review

Description

Social and Human Sciences Review (SHSR) is a scientific bi-annual journal first published in 1994. It aims at: promoting research in the scientific fields related to sociology and humanities, providing the opportunity for thinking creativity and knowledge production, contributing to the promotion of scientific research by enabling researchers to publish their works, stimulating and strengthening research in social and human sciences, encouraging the use of qualitative and quantitative analytical methods in the fields of social and human sciences and enriching the library with various topics of scientific research and therefore providing valuable references. As for the scope of the review, it is a multidisciplinary journal specialized in all human and social fields of study such as ; social sciences, sociology, political sciences, economics, psychology, arts and literature, history, philosophy, information and communication sciences, Islamic sciences, physical education and other subfields of these domains. For the language of publication ; Social and Human Sciences is a multi-language review that publishes articles in all languages, especially Arabic, French, and English. The published articles by SHSR are characterized by their absolute academic and scientific standards. Moreover, the review requires originality of the submitted articles in order to be published after being reviewed by editors and experts specialized in their fields.

Annonce

استقبال المقالات

تنهي مجلة العلوم الاجتماعية والإنسانية الى علم الباحثين المعنيين بالنشر في المجلة أنها ستتوقف عن استقبال أبحاثهم ابتداء من تاريخ 31 اكتوبر بسبب العدد الكبير من الابحاث المرسلة والموجودة حاليا قيد المعالجة.

وشكرا

10-10-2019


20

Volumes

40

Numéros

547

Articles


Production de légumes frais: Facteur d’une dynamique de développement dans le village de Kaléane (Sénégal)

Cissokho Dramane, 

Résumé: Le présent article porte sur la production de légumes frais et ses retombées économiques dans le village de Kaléane. Du point de vue méthodologique, il s’appuie sur une recherche documentaire sustentée d’enquêtes de terrain menées auprès des producteurs, des observations directes à Kaléane et au niveau des marchés de la ville de Ziguinchor, où sont commercialisés les produits. Le traitement de l’ensemble des informations recueillies révèle que l’essor de la production de légumes à Kaléane à des fins commerciales, est en rapport avec la croissance de la demande de Ziguinchor, principale ville de la partie sud du Sénégal. En outre, les résultats laissent apparaître que les femmes dominent la production de légumes frais avec 82 %. Par ailleurs, plus de 81 % des producteurs ont un profit par campagne égale ou supérieur à 75 000 FCFA. Ce qui permet à bon nombre de femmes d’entreprendre, parallèlement, des activités commerciales. Une situation qui enclenche une dynamique de développement dans le village.

Mots clés: Production de légumes, Kaléane, Ziguinchor, Basse Casamance, Sénégal.


استثمار أموال الزكاة قبل صرفها لمستحقيها - دراسة استقرائية وصفية تحليلية

قانة الطاهر,  ميدني نجاح, 

الملخص: الملخص: الهدف من هذه الدراسة استعراض وتحليل شرعي واقتصادي لمختلف الآراء الفقهية حول مسألة استثمار أموال الزكاة قبل صرفها لمستحقيها (مصارف الزكاة)، فمن مجيزٍ إلى مانعٍ، إلى مجيزٍ بشروط احتياطية تفاديا لخروج الزكاة عن دائرة مصارفها. وبعد استقراء النصوص الشرعية وفتاوى العلماء والمجمعات الفقهية ومقابلتها بالواقع الاجتماعي والاقتصادي الذي تعالجه وتتعامل معه، تمَ التوصل إلى ترجيح الرأي القائل بمنع هذا النوع من الاستثمار لسداد نظره وقوة أدلته، سواء من جهة الحكم الشرعي أو الرؤية الاقتصادية. الكلمات المفتاحية: الزكاة، الاستثمار، مصارف الزكاة Abstract: The purpose of this study is to review and analyze the jurisprudential and economic views on the issue of investing Zakat funds before disbursing them to their beneficiaries (channels of spending Zakat), there are those who permit it, those who prevent it and those who permit it but under precautionary conditions so that zakat is not paid for the benefit of those who are not entitled to it. After extrapolating the legitimate texts, the fatwas of scholars and jurisprudential complexes; confronting them with the social and economic reality that they deal with, the opinion that prevents this type of investment has been reached because of its good view and strong evidence both from Islamic law perspective and the economic vision. Keywords: Zakat, Investment, Channels of spending Zakat

الكلمات المفتاحية: الزكاة ; الاستثمار ; مصارف الزكاة


Challenges in Writing Master Dissertations

ﻏﻭﺍﺭ ﻨﺴﺭﻳﻥ, 

Résumé: Writing master dissertation is one of the prerequisite of the second year master in the Algerian university. It is a form of academic writing which is very structured and needs certain skills to manage the whole process of writing. Supervising and evaluating the final master dissertation recurrently reveal learners’ struggle to accomplish this last. The question to be investigated is” what are the difficulties that master students face in order to write their final dissertations?” A questionnaire was used as a research tool with second year master at Badji Mokhtar University- Annaba. The results revealed that students face problems in writing the research proposal, designing the research, collecting data, using and analyzing certain research tools, and problems even in the writing process itself. In order to consider these challenges there is a call for collaboration between the teachers of written expression and research methodology for a better written master dissertation.

Mots clés: dissertation ; academic writing ; writing difficulties ; supervision


جريمة ابادة قبيلة اولاد رياح عام1845

كوسة جميلة, 

الملخص: من أجل ردع الثورة الشعبية التي قادها بومعزة، قامت القوات الفرنسية الاستعمارية في عام 1845- في منطقة الظهرة بالجزائر -بإبادة قبيلة كاملة لجأت إلى غار" الفراشيش" وذلك بناء على أمر الكولونيل " بليسي "، حيث غلّقت كل منافذ هذا الغار وأضرمت النيران ليختنق كل من كان بداخله ثم الموت حرقا. لم تكن محرقة قبيلة أولاد رياح فعلا معزولا، ذلك لأنها كانت بتشجيع وبإيعاز من الحاكم العام للجزائر آنذاك الماريشال "بيجو " الذي أمر باستخدام هذه الوسيلة الوحشية لإبادة القبيلة خنقا. تهدف هذه الدراسة إلى تحليل أحداث ووقائع محرقة الظهرة وإثارة المسؤولية الجزائية لفرنسا عن هذه الجريمة والبحث في السبل القانونية المتاحة لذلك. لقد توصلت هذه الدراسة إلى أن جريمة محرقة الظهرة هي جريمة إبادة جماعية مكتملة الأركان يمكن متابعة فرنسا بشأنها. Abstract : In order to deter the popular revolution led by Bou maza,in 1845 the French colonial forces in the Dahra- region of Algeria- annihilated a whole tribe that had sought refuge in the “Ghar al-Frashish”on the order of colonel “Pélissier”, where all the ports of this cave closed and set fire to choke everyone inside and then burned. The holocaust of the Ouled Riah tribe was not really isolated because it was encouraged and at the behest of the governor-general of Algeria, Marshal Bugeaud,who ordered the use of this brutal means to exterminate the tribe by suffocation. This study aims to analyze the events and incidents of the holocaust and raise the criminal responsibility of France for this crime and to explore the legal means available for this. This study concludes that the holocaust of “Ouled Riah” is a genocide for which France can be pursued

الكلمات المفتاحية: قبيلة أولاد رياح-المحرقة-المسؤولية الجنائية-الوسائل القانونية


التدين الرقمي وبناء المرأة الجزائرية لهويتها الافتراضية "دراسة تحليلية لرموز الإلتزام الديني الافتراضي في فيسبوك "

نومار مريم نريمان, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن رموز التدين الرقمي من خلال أداء المرأة لهويتها الافتراضية عبر موقع فيسبوك. باستخدام المنهج المختلط تم المزج بين الإستبيان والمجموعة البؤرية للتوصل إلى اتجاهات المرأة الجزائرية نحو رموز التدين الرقمي المتداولة افتراضيا. حيث شملت الدراسة الكمية 550 امرأة جزائرية من مستخدمات موقع فيسبوك قمن بالإجابة على استبانة تم توزيعها إلكترونيا، إلى جانب مقابلة مجموعة بؤرية عن طريق الفيسبوك شملت 12 مشاركة. اهتمت الدراسة بتواجد الإسلام عبر الأنترنيت أو ما يطلق عليه الإسلام الرقمي الذي يرتبط بالتعريف بالدين الإسلامي وتصحيح المفاهيم الخاطئة إلى جانب ممارسة الدين وتقديم صورة عن هوية الشخص المتجذرة من الممارسة الاجتماعية للدين. وتوصلت إلى أن أغلب المستخدمات عينة الدراسة وافقن بدرجة منخفضة على رموز الإلتزام الديني المقترحة من خلال بناء المرأة لهويتها الافتراضية. This study aims to reveal the symbols of digital religiosity through the performance of women's virtual identity via Facebook. Through a mixed method approach the questionnaire and focus groups discussion were mixed to reach Algerian women's attitudes toward the symbols of digital religiosity which is existing in the virtual space. A total of 550 Algerian women were involved in the study by responding to an electronic questionnaire and 12 women participated for a focus group discussion, The study focuses on the existence of Islam on the Internet or what is called digital Islam, which is related to the presentation of Islamic religion, correcting misconceptions and the online practice of religion in addition to provide the Muslim person's virtual identity image. The study revealed that the majority of respondents agreed to a low degree on the proposed religious commitment symbols through the construction virtual identity.

الكلمات المفتاحية: التدين الرقمي ; الإسلام الرقمي ; الهوية الافتراضية ; المرأة الجزائرية، ; الفايسبوك ; Digital Religiosity ; Digital Islam ; Virtual Identity ; Algerian woman ; facebook


تكنولوجيا المعلومات ودورها في تحسين جودة الخدمات المصرفية للبنك الإسلامي – دراسة حالة بنك السلام الجزائري-

بن زكورة العونية, 

الملخص: ملخّص: يهدف هذا البحث للتعرف على دور تكنولوجيا المعلومات في تحسين جودة الخدمات المصرفية، لاسيما على مستوى البنوك الإسلامية. يظهر أثر استخدام هذه الأخيرة في التغيير الجذري للمعاملات المصرفية من شكلها التقليدي الذي يرتكز على الاتصال المباشر بين البنك والعميل، إلى الشكل الالكتروني الذي يعتمد في أساسه على تقليل تكاليف الخدمة المصرفية بالاعتماد على الوسائل التكنولوجية للوصول إلى أكبر شريحة من المتعاملين. إن استعمال التكنولوجيا على مستوى المصارف الإسلامية، ولاسيما المصرف محل الدراسة، جعل من تقديم وعرض الخدمات الالكترونية أمرا حتميا يفرض نفسه بهدف تعزيز قدرتها التنافسية. فقد سعى بنك السلام جاهدا إلى توفير جملة من الخدمات الالكترونية لعملائه، وذلك بتوفير المعلومات اللازمة عن البنك وفروعه عبر موقعه، مع السماح لهم بالتعرف على مختلف الخدمات المقدمة سواء التقليدية أو الالكترونية. زيادة على توفير البيانات المتعلقة بنشاطه ومستوى أدائه من خلال نشر مختلف البيانات اللازمة ضمن تقاريره السنوية. ما توصلنا إليه ، هو قدرة البنك على توظيف تكنولوجيا المعلومات بما يسمح له تحقيق جودة الخدمة المصرفية، قدرة توسيع شريحة المتعاملين معه و تحسين أدائه في ظل تغيرات البيئة المصرفية. Abstract : This research aims to identify the role of the technology of information in improving quality of the banking services, particularly at the level of the Islamic banks. the impact of using this latter appears in the radical change of the banking transactions from its traditional shape which is based on the direct contact between bank and customer, to the electronic which based to reduce the costs of banking services through reliance on technological means to access to the largest slice of dealers. The use of technology on the level of Islamic banks, especially banks under study, made from provide electronic services inevitable imposes itself in purpose to enhance their competitiveness. AL Salam bank- Algeria has endeavoured to provide a range of e-services to its clients and that by providing the necessary information about the bank and its branches through its location ,as well as allowing them to identify the various services provided by both conventional and electronic. Increase the availability of data related to its activity and the level of its performance from deployment various necessary data in his annual reports. What we have achieved is the ability of the bank to employ information’s technology to allow the achievement of the quality of the banking service, ability to expand the segment of its dealers and improve its performance under changes in the banking environment .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا المعلومات ، الخدمة المصرفية، البنوك الإسلامية، بنك السلام الجزائري. ; Keywords:information’s technology, banking service, Islamic banks, AL Salam bank-Algeria


الأيديولوجيا والتسويقية في ترجمة السيرة الذاتية للشخصية الأولى من كتاب "الخالدون مائة" لمايكل هارت

يوسف زكرياء محي الدين,  بكوش محمد الصالح, 

الملخص: ملخّص شغلت قضيتا التكييف الثقافي والتمركز العرقي، منذ بدايات حركة نقل المعارف والعلوم بين اللغات، كثيراً من الباحثين المتخصصين في علوم الترجمة أمثال جان رينيه لادميرال (Jean-René Ladmiral) وهنري ميشونيك (Henri Meschonnic) وأنطوان برمان (Antoine Berman) ولورنس فينوتي (Lawrence Venuti) الذين أسهموا وأسهبوا في دراسة ظاهرتي المصدريِّين والهدفيِّين من خلال محاولة تحديد نطاق المترجِم في تكييف النص ثقافيا وأيديولوجيا أو لأغراض تسويقية. اخترنا كنموذج تطبيقي في هذه الورقة البحثية ترجمة سيرة الشخصية الأولى في كتاب أنيس منصور المعنون: "الخالدون مائة: أعظمهم محمد رسول الله ﷺ" والمترجَم بدوره عن كتاب مايكل هارت (Michael H. Hart) الذي عنونه "The 100: A Ranking of the Most Influential Persons in History". اعتمدنا المنهج التحليلي عبر رصد المقاطع المضافة والمحذوفة والمحرفة أثناء الترجمة، ثم اقترحنا بدائل عن ترجمات أنيس منصور بعيداً عن الانتماءات الأيديولوجية والعرقية للمترجِم أو قرّائه. كلمات مفتاحية: تكييف ثقافي، تمركز عرقي، ميولات تحريفية، ضمير ترجمي. Abstract : Since the beginning of knowledge and sciences' interlingual transfer, translatologists such as Jean-René Ladmiral, Henri Meschonnic, Antoine Berman and Lawrence Venuti, have extensively contributed to studying the phenomena of source-oriented and target-oriented translations by determining the translator’s scope in adapting the text culturally, ideologically or for marketing purposes. The applied case we chose in this paper is the translation of the first person’s biography in Anis Mansour’s book:"الخالدون مائة: أعظمهم محمد رسول الله ﷺ" , translated from Michael H. Hart’s book: "The 100: A Ranking of the Most Influential Persons in History". We have adopted an objective and analytical approach by pointing out added, omitted and distorted units. We suggested afterwards impartial translations instead as alternatives, away from the translator or readership’s ideological and ethnic affiliations. Keywords: cultural adaptation; ethnocentrism; deforming tendencies; translational conscience.

الكلمات المفتاحية: تكييف ثقافي ; تمركز عرقي ; ميولات تحريفية ; ضمير ترجمي


الإفصاح عن تشخيص القصور الكلوي المزمن وآثاره النفسية على المريض

النوي هاجر,  عدوان يوسف, 

الملخص: ملخص: إن أحد أكبر المعضلات الأخلاقية التي تواجه الأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية في الأمراض المزمنة بشكل عام و القصور الكلوي المزمن بشكل خاصة هي الآثار الناشئة عن الإعلان عن تشخيص المرض و مآله. فيقع الأطباء بين خيارين إما الإفصاح عن تشخيص القصور الكلوي المزمن و بالتالي تعريض المريض إلى تبعات غير مطمئنة بالضرورة، أو الاكتفاء بعدم الإفصاح أو الإفصاح الجزئي عن التشخيص وهنا يقع يخرق الطبيب أحد البنود المهمة في أخلاقيات المهنة وهي احترام استقلالية و مسئولية المريض و حرمانه من أهم حقوقه والمتمثلة في معرفة تشخيص مرضه. إلا أن الإفصاح عن التشخيص من عدمه لا يقتصر على خيار المريض أو نظرة الطبيب وحسب بل يخضع لعدة عوامل مادية واجتماعية وثقافية محيطة بالمريض. و في كلتا الحالتين فإن الآثار المترتبة عن الإفصاح أو عدم الإفصاح قد لا تصب في مصلحة المريض و قد تؤدي في نهاية المطاف إلى آثار نفسية قد تنتهي بامتناعه عن العلاج أو تعيق امتثاله للعلاج. Abstract One of the main ethical complicated dilemmas facing physicians and health care workers, generally in chronic diseases, and particularly in chronic kidney disease, is disclosing of diagnosis and prognosis of disease and its effects. Doctors are divided between two different decisions: either disclose the diagnosis of chronic kidney disease and thus to expose patient to unnecessary burdens, or choose to partially disclosing or with holding the diagnosis the diagnosis. Here, doctors violate one of the important principles in the ethics of the profession; that is to respect the autonomy and responsibility of the patient and deprive him of his most important rights; especially the right to know about the diagnosis of his illness. However, the disclosure of diagnosis is neither limited to the patient's requirements, nor to the doctor's view, but it depends on several financial, social and cultural factors, which are related to the patient's current conditions. either way, the effects of disclosure or non-disclosure may not be in the patient best interest, and may ultimately lead to negative psychological effects or affect treatment compliance.

الكلمات المفتاحية: الإفصاح عن التشخيص ; القصور الكلوي المزمن ; القلق ; الاكتئاب


فعاليات الوصف وآلياته في الخطاب القصصي

سابق مديحة, 

الملخص: احتضنت التجربة القصصية عند "بوطاجين" للفعاليات النصية من خلال التداخل الحاصل بينها مما يجعل منها بنيات نصية متأسسة داخلة في تقاطع مع البنيات النصية الأصلية وتغييرها بما يوافق خصوصية السياق القصصي، والتي تعمل على بلورة الأبعاد الدلالية للنص وإحكام العلاقة التلقائية بين النص والقارئ. وفي ذلك تفعيل وتحقيق لقيمة النص الإنتاجية ببنيته العامة. وما يمكن التأكيد عليه أن تعدد الفاعليات النصية ضمن النص الروائي الواحد هو من مميزات الرواية العربية التي تبحث دوما عن التفرد في البناء الفني والموضوعي. Boutagine's story experience embraced textual activities through its overlapping, making them established text structures at the intersection of the original text structures and altering them in accordance with the specificity of the contextual story, which works to develop the semantic dimensions of the text and tighten the automatic relationship between the text and the reader. This activates and realizes the productive value of the text in its general structure. What can be emphasized that the multiplicity of textual activities within the single narrative text is one of the characteristics of the Arabic novel, which is always looking for exclusivity in the artistic and substantive construction.

الكلمات المفتاحية: فعالية – آليات – قصة – الوصف. Effectiveness - mechanisms - story - description.


تشخيص واقع نظام إدارة شكاوي العملاء وفق المعايير الدولية إيزو 10002 في مؤسسة اتصالات الجزائر.

مقيمح صبري,  هرموش ايمان, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تشخيص واقع نظام إدارة شكاوي العملاء وفق المعايير الدولية إيزو 10002 في مؤسسة اتصالات الجزائر وكالة سكيكدة، بحيث تم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي وأسلوب دراسة حالة، مع استخدام استمارة التقييم الذاتي كمصدر أولي لجمع البيانات، وزعت على عينة عشوائية على العمال قدر عددهم 96 عامل في المؤسسة محل الدراسة، وتدعيمها بالمقابلة كمصدر ثانوي. ولاختبار فرضيات الدراسة تم استخدام البرنامج الإحصائي SPSS المتضمن مجموعة من الأساليب الإحصائية لتحليل الإجابات والآراء المتوصل إليها. أظهرت النتائج أن نسبة التطبيق لمتطلبات معيار إيزو 10002 مرتفعة في الوكالة التجارية لاتصالات الجزائــر بسكيـكدة وقـدرت بـ: 83.72%، مما يستوجب على المؤسسة الرفع من هذه النسبة أكثر لكي تتمكن من الحصول على شهادة الايزو 10002 في حالة طلبها.

الكلمات المفتاحية: نظام إدارة شكاوي العملاء ايزو10002 ; شكاوي العملاء ; معالجة الشكاوي ; مؤسسة اتصالات الجزائر


تجليات البعد الوظيفي في الفكر اللساني لدى ابن جني من خلال كتابه الخصائص

Zekri Iman, 

الملخص: يسعى البحث إلى الكشف عن أهم تجليات البعد الوظيفي في الفكر اللساني لدى ابن جني ، ذلك أن المتأمل في التراث اللغوي العربي يصادف في محاولات اطلاعه وقراءته مفاهيم و مباديء تتنزل ضمن اتجاهات بحث لسانية معاصرة منها الوظيفية وإن وردت بأشكال ومصطلحات مختلفة، لعل من أبرز الجهود التي جاءت في هذا السياق ما قدمه ابن جني في تحليله لنظام اللغة و كلام العرب ضمن كتابه ( الخصائص)، إذ توجد فيه لفتات و إشارات لمباديء وظيفية مما يستدعي طرح أسئلة منها: ما هي أبرز المواضع التي يظهر فيها البعد الوظيفي وماهي القضايا التي بثها ابن جني في طيات الخصائص و التي يمكنها التفاعل والفكر الوظيفي؟ The research seeks to reveal the most important manifestations of the functional dimension in the linguistic thought of Ibn Jenni, as the meditator in the Arab linguistic heritage encounter in his attempts to read and read concepts and principles descend within contemporary linguistic research trends, including the functional and different forms and terminology, perhaps the most prominent efforts that It is in this context that Ibn Jenni presented in his analysis of the system of language and the Arabs' words in his book (Characteristics), where there are gestures and references to the principles of functional, which calls to ask questions, including: What are the most prominent places in which the functional dimension and what are the issues raised by Ibn Jenni in the folds of the characteristics that can interact and thought career?

الكلمات المفتاحية: الوظيفية، التواصل، تبعية اللفظ للمعنى. ; functionalism,communication,dependency of meaning


المنظمة المتعلمة وطموح الأداء المتميز: دراسة للمفاهيم وبناء لعوامل التجسيد

كرارشة فاطمة الزهراء,  زدام يوسف, 

الملخص: نسعى عبر هذه الورقة للإحاطة المفاهيمية بمتغيري الدراسة (المنظمة المتعلمة والأداء المتميز) ثم العمل عبر التفكيك المفاهيمي والتحليل السياقي فالانبثاقي لبناء أكثر العوامل حسما في بلوغ الأداء المتميز؛ وما يشكله من طموح للمنظمات التي تسعى لإيجاد مكانة لها ببيئة الأعمال المتسمة باحتدام المنافسة والتغير المستديم من خلال فلسفة المنظمة المتعلمة وما تتضمنه من مبادئ وركائز تجعل من التحسين المستمر وخلق فرص تحقيق الأسبقيات التنافسية غايتها المتجددة والمعرفة(اكتسابا، خلقا وتدويرا) وسيلتها. هذه الدعائم تُعنى بأكثر الجوانب التنظيمية حسماً نحو التحول من المنظمات التقليدية إلى نظيرتها المتعلمة، وبالتالي زيادة فرص التميز المستديم، وهي: الهيكل التنظيمي؛ القيادة؛ الثقافة التنظيمية؛ المورد البشري؛ الإستراتجية (التمكين التنظيمي، الاحتواء العالي). Through this paper, we seek to the briefing Conceptual variables of the study (learning organization and Excellence performance) and then work through the conceptual deconstruction and contextual analysis and emission to build the most critical factors in achieving Excellence performance; The organization's learning philosophy and its principles and pillars make continuous improvement and the creation of opportunities to achieve competitive priorities its renewed goal and knowledge (acquisition, creation and recycling) and its means. These pillars the most organizational aspects of transformation from traditional organizations to their learning counterparts, thereby increasing opportunities for organizational excellence : organizational structure ; leadership ; organizational culture ; human resource ; strategy (organizational empowerment ; high containment).

الكلمات المفتاحية: المنظمة المتعلمة ; الأداء المتميز ; القيادة ; الهيكل التنظيمي ; الثقافة التنظيمية ; الم ; رد البشري ; الإستراتجية


الثقافة السياسية والبناء الديمقراطي في المنطقة المغاربية.

غربي عزوز,  زريق نفيسة, 

الملخص: الملخص: شكلت ديناميات التغيير التي تعيشها المنطقة العربية منذ 2011 مرحلة هامة في تاريخها السياسي. وبرغم أهمية النتائج التي أحدثتها هاته الدينامية من تغيير في بنية النظم السياسية القائمة، فإن الأهم الذي يؤكد عليه الباحثين تغيَّر وتبدَّل تلك القوالب الثابتة للثقافة السياسية السائدة، وحلَّت محلها ثقافة سياسية جديدة كسرت بعض الباراديغمات الثابتة في إطار علاقة المواطن بالسلطة، التي كانت مبنية على الخوف والخضوع، إلى نمط مغاير من الثقافة شكَّل الفضاء العمومي منطلَقًا لها، وشعاراتها الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة. هذا المقال يسعى للإجابة على مسالة أن البناء الديمقراطي لا يمكن إختزاله في سياقه المؤسساتي/الإجرائي فقط، بل يحتاج إلى قيم ثقافة سياسية جديدة لدى مختلف الفاعلين في المجال السياسي المغاربي. Abstract : The dynamics of change that the Arab region has been experiencing since 2011 shaped a milestone in its political history. Although the importance of its results on structure of existing political systems, the most important changing that researchers emphasize on, is the change and transformation of stereotypes of political culture wich replaced by a new political culture that has broken some of the fixed creteria in the context of relationship between citizen and power, which was based on fear and subordination, to a different pattern of culture takes the public space as an Starting point, and of freedom, human dignity and justice as slogans. This article suggests that democratic construction cannot be institutional/procedural context only, but needs values of a new political culture holded by various actors in the Maghrebin political sphere Keywords:Political culture, democratic building, authoritarian systems, political participation, citizenship.

الكلمات المفتاحية: الثقافة السياسية ; البناء الديمقراطي ; الأنظمة السلطوية ; المشاركة السياسية ; المواطنة


تحديات الأمن الاقتصادي الجزائري في ظل العولمة Challenges of Algerian Economic Security in the context of Globalization

إدريس عطية, 

الملخص: ملخّص تهدف الدراسة إبراز تحديات الأمن الاقتصادي الجزائري في إطار العولمة الجارفة التي تؤكد أن الفقير يزداد فقرا والغني يزداد غناً، وما لا شك في أن أنماط انعدام الأمن الاقتصادي هي محصّلة ثغرات عديدة في السياسات المعتمدة، فالضعف البنيويّ في الاقتصاد الجزائري كان من النتائج الواضحة للاستمرار في الاعتماد على النمو المتقلب المدفوع بقوّة النفط، فأن الاعتماد الزائد على عائدات النفط قد أضعف هيكل الاقتصاد الجزائري وتركه عرضةً لتقلبات الأسواق العالمية. ولذلك جاءت أهمية هذه الورقة في ابراز العوامل المتحكمّة في تحقيق الأمن الاقتصادي، الذي بدوره يرتبّط بكل أبعاد الأمن الوطني والأمن الإنساني في الإطار الأفقي والعمودي، وعلى كل المستويات الكميّة والكيفيّة الناظمة للعملية الاقتصادية الجزائرية، دون أن ننسى أن الاقتصاد هو العامل الجوهري الذي يحرّك كل أبعاد الأمن بما فيه الأمن العسكري من خلال تغطية نفقات الدفاع وتطوير المنظومات الدفاعية ليكون بذلك الاقتصاد عاملا دفاعيا مزدوجا من خلال الدفاع الاقتصادي الذي يدافع عن نفسه كمستوى للتحليل، ومن جهة أخرى اقتصاد دفاعيا من خلال تمويل عوامل الدفاع الأخرى الموسعة من الدفاع العسكري وصولا إلى الدفاع المدني و الثقافي. Abstract: The study aims to highlight the challenges of Algerian economic security in the context of sweeping globalization, with its logic of the poor are getting poorer, whereas the rich are becoming richer, Undeniably, the economic insecurity sorts could be explained by the existence of several drawbacks in the policies embraced by the state, with the structural vulnerability in the Algerian economy because of the overuse of the fluctuated oil-dependent growth, so the extra dependence on oil revenues weakened the Algerian economy's structure, leaving it vulnerable to world markets volatility. So, this paper is given importance due to the fact that it highlights the main factors of the achievement of the economic security, which, in turn, is related to all dimensions of the national and human security, both vertically and horizontally, and at all levels, whether are quantitative or qualitative that organize the Algerian economic process, not to mention that the economy seems the overwhelming factor driving all security dimensions, including the military one, through covering defence expenditures, in addition to the enhancement of defence systems, that's why it's a fact that economy stands as a double defensive factor, since it's for the economic defense, being conceived as a level of analysis, furthermore, it finances others factors of defence, which are broadened; from the military defence to the civil and cultural ones.

الكلمات المفتاحية: الأمن الاقتصادي، الاقتصاد الجزائري، الأمن الوطني، الأمن الإنساني، تداعيات العولمة ; the economic security - the algerian economy - the human security - the globalization implications


أساليب المحاسبة الإبداعية وتأثيرها على القوائم المالية في المؤسسة الاقتصادية من وجهة نظر المدقق الخارجي - دراسة استقصائية – Creative accounting methods and their impact on the financial statements in the economic enterprise from the point of view of the external auditor – Survey study -

القينعي عزالدين,  القينعي عبد الحق, 

الملخص: ملخّص تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على واقع المحاسبة الإبداعية في المؤسسة الاقتصادية من وجهة نظر المدقق الخارجي، من خلال تحديد فرص التلاعب بالقيم المحاسبية، إضافة إلى تحديد أثر المحاسبة الإبداعية على قائمة الميزانية وحساب النتائج. وفي هذا السياق تركز هذه الدراسة على الإطار النظري للمحاسبة الإبداعية والكشوف المالية، ثم تحليل الاستبيان الموزع على عينة الدراسة. وقد خلصت الدراسة إلى أن هناك العديد من أساليب المحاسبة الإبداعية يمكن أن تتبنها المؤسسة لأسباب ودوافع تختلف من مؤسسة لأخرى، وفي الأخير وحسب رأي أفراد العينة المدروسة تبين أن للمحاسبة الإبداعية انعكاس على المعلومات المحاسبية التي تتضمنها قائمتي الميزانية وحساب النتائج. Abstract : This study aims to identify the reality of creative accounting in the economic enterprise from the point of view of the external auditor, by identifying opportunities to manipulate accounting values, as well as determining the impact of creative accounting on the balance sheet and income statement. In this context, this study focuses on the theoretical framework of creative accounting and financial statements, and then analyzes the questionnaire distributed to the study sample. The study concluded that there are many creative accounting methods that can be adopted by the enterprise for reasons and motives that differ from one enterprise to another. Finally, according to the members of the sample studied, it was found that creative accounting has a reflection on the accounting information contained in the balance sheet and income statement.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: المحاسبة الإبداعية، المدقق الخارجي، الميزانية، حساب النتائج. Keywords: Creative accounting ; external auditor ; balance sheet ; income statement.


الطريق إلى الحداثة عند جورج طرابيشي

بوزيزه عمار, 

الملخص: ما زال جسد الأمة العربية مثخنا بالجراح؛ هذه الجراح التي لم تلتئم بعد، ومازال الإنسان العربي مزعزع الكيان والوجود؛ بسبب الصدمات التي تلقاها من الإنسان الغربي الذي خطى خطوات عملاقة إلى الأمام إلى حياة أفضل على كل المستويات، أما الإنسان العربي ما زال يتحرك لكن كحركة الجندي في نفس المكان، ولقد قدم المفكر السوري"جورج طرابيشي" لا نقول وصفة طبية سحرية لتشفي جراح الإنسان العربي؛ ولكن طريقة لعلاج هذه الجروح والدفع بالإنسان العربي ليخطو في نفس الدرب الذي سار فيه الإنسان الغربي بخطوات ثابتة نحو التقدم والتطور. يعالج هذا المقال الحداثة بعيون طرابيشي؛ ومن خلاله نخلص إلى أن الحداثة تقوم على العلمانية والديموقراطية، وأنها لا تُخلق من العدم بل هي ثمرة الحصول عليها يحتاج إلى برميل من العرق. the arab nation is still suffering of many pains, and the arab man is still threatened because of the shocks that he received from the western man who moves with big steps to a con formidable life in all levels the arab man moves as a soldier in the same place. The Syrian Georges Tarabichi thinker gave some solution to treat these problems and push the arabs to go in the same way as Europeans Towards development and progress. The Text talks about “ Modernity “ as Tarabichi sees it and through it we can say “ Modernity “ is Democracy and secularism and to reach it a lot of effort should be

الكلمات المفتاحية: الحداثة ; التراث ; الجرح النرجسي ; العلمانية ; الديموقراطية. ; Modernity; ; Heritage; ; Narcissistic Wound; ; secularism; ; democracy


سوسيولوجيا بنية المؤسسة الجزائرية ودورها في صياغة التمثلات وبناء الهوية المهنية

بغامي كتيبة,  بن تركي أسماء, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن دور المؤسسة الجزائرية كمكان وحقل سوسيوثقافي للتعلم والتنشئة الاجتماعية وإعادة بناء التمثلات وإنتاج الهويات المهنية، حيث تشكل هذه الأخيرة مجالا تنظيميا لتوفير مناصب الشغل وامتصاص البطالة وترقية الأفراد في سلم المكانة الاجتماعية، وتعد محيطا ووسطا ثقافيا واجتماعيا تتعايش فيها الذوات يوميا، وتعاد فيه بناء التمثلات حول الذات وحول الآخرين و تتولد فيه الثقافات والقيم، حيث أصبحت هذه الأخيرة اليوم فضاء باستطاعته تهجين الثقافات وبناء التجارب وإعادة صياغة الأفكار والتصورات، كما تشكل وسيلة للانتماء والتعلم الثقافي ونيل الاعتراف الاجتماعي، كما يمكن أن تكون أداة لمحو الثقافات وقلبا للصراع والتناقض واستئصال القيم، مما قد يعرض بعض الفاعلين للفشل والانسحاب وفقدان الهوية، ولعل أهم ما توصلت إليه نتائج هذه الدراسة أن الخلفية الاجتماعية والثقافية للمؤسسة الجزائرية عبر سيرورتها التاريخية أدت إلى إعادة الإنتاج و تشكل نوع من الترسبات في الذاكرة والمخيلة والوعي أثر على تكوين التمثلات والممارسات و ظهور أشكال مهيمنة من الهويات نتيجة هذه الخلفيات والمرجعيات . كلمات مفتاحية: الهويات المهنية/ التنشئة الاجتماعية والمهنية/ المؤسسة الجزائرية/ التمثلات Abstract: This study aims to reveal the role of the Algerian institution as a place and sociocultural field for learning and socialization, rebuilding representations and producing professional identities, as the latter constitute shaping a regulatory area for the provision of jobs, absorbing unemployment and promoting individuals in the social standing ladder, and preparing A cultural and social environment in which the selves coexist daily, and representations around oneself and around others are rebuilt and cultures and values are born, where today the latter has become a space that can hybridize cultures, build experiences, reformulate ideas and perceptions, and form a means of belonging. Cultural learning and social recognition can also be a tool for the elimination of cultures and the heart of conflict, contradiction and the eradication of values, which may expose some actors to failure, withdrawal and loss of identity. Its historical biography led to reproduction and a kind of sedimentation in memory, imagination and consciousness influenced the formation of representations and practices, leading to the emergence of dominant forms of identities as a result of these backgrounds and references. Keywords: Professional Identities/socialization and professional/ institution of Algerian/ representations

الكلمات المفتاحية: المؤسسة الجزائرية ; التنشئة الاجتماعية ; المهنية ; التمثلات


واقع التخطيط الاستراتيجي ومستوى جودة الخدمات التي تقدمها البلديات الفلسطينية

عبد القادر حسين خليل, 

الملخص: ملخص الدراسة: هدفت الدراسة التعرف إلى واقع التخطيط الاستراتيجي في البلديات الفلسطينية. ومعرفة مستوى جودة الخدمات التي تقدمها البلديات الفلسطينية. والتعرف إلى المعيقات التي تواجه التخطيط الاستراتيجي وتحد من تقديم الخدمات بجودة عالية في البلديات الفلسطينية. وقد تم استخدام المنهج الوصفي في الدراسة، حيث طورت استبانة لذلك، وتم التأكد من صدقها ومعامل ثباتها، وتكون مجتمع الدراسة من جميع الإداريين في بلديات شرق القدس وشملت بلديات (أبوديس والعيزرية والسواحرة الشرقية)، البالغ عددهم (83) وتم أخذ مجتمع الدراسة كعينة شاملة وزعت عليهم الاستبانة كأداة للدارسة، وتم إستعادة (74) استبانة. وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج كان أهمها: أنه يوجد في البلديات خطط إستراتيجية تعمل من خلالها، وأن التخطيط يسهم في تحديد احتياجات البلدية بدقة متناهية. وأن الموظفين في البلديات يحرصون على المشاركة في عملية التخطيط الإستراتيجي، وأنه يتوفر بالبلدية كفاءات إدارية تؤمن بعملية التخطيط الإستراتيجي، وتضع الإدارة برامج لمراقبة تنفيذ الخطة الإستراتيجية، وبدرجة متوسطة من استجابات مجتمع الدراسة. وأن البلديات تستعين بخبراء من الخارج في مجـال التخطيط الإستراتيجي، وأن التخطيط الإستراتيجي يساعد على استخدام وسائل اتصال مختلفة عند الموظفين. وأن ساعات العمل الرسمي مناسبة وكافية لتقديم الخدمة في البلديات، وأن إجراءات تقديم الخدمة واضحة، وموقع البلدية مناسب لتقديم الخدمة للمواطنين. وأوصت الدراسة بعدة توصيات منها: ضرورة مشاركة الموظفين في البلديات بعملية التخطيط الإستراتيجي لأنهم هم الذين سيتولون تنفيذها في المستقبل، وعلى الموظفين الإيمان التام بعملية التخطيط الاستراتيجي للبلدية على اعتبار أنه الطريق الموصل إلى بر الأمان، وفي المقابل على البلدية أن توفر كفاءات إدارية تؤمن بعملية التخطيط الإستراتيجي. ويجب أن تضع إدارة البلديات برامج وآليات مناسبة لمراقبة تنفيذ الخطة الإستراتيجية وذلك لما للرقابة من دور هام في متابعة وتقييم أداء تنفيذ الخطط الإستراتيجية والحصول على التغذية الراجعة لمراجعتها. الكلمات المفتاحية: التخطيط الاستراتيجي، جودة الخدمات، البلديات الفلسطينية Abstract : The study aimed to identify the reality of strategic planning in the Palestinian municipalities, the level of quality of services provided by the Palestinian municipalities, identifying the obstacles that face strategic planning and limit high-quality services delivered in Palestinian municipalities. The researcher used the descriptive analytical approach. The study community was composed of all administrators in the municipalities of East Jerusalem and included the municipalities (Abudis, Al-Eizariya and Al-Sawahra Al-Sharqiya), which were (83). The study population was taken as a comprehensive sample. The questionnaire was distributed as a tool for study, and 74 questions were retrieved. The study concluded to a set of results. The most important: that the municipalities have strategic plans to work through, and that planning contributes to the identification of the needs of the municipality very accurately, the municipals staff are keen to participate in the strategic planning process, the municipalities have administrative competencies to ensure the strategic planning process, the administration sets up programs to monitor the implementation of the strategic plan, with a medium extent of the responses of the study community, the municipalities use experts from abroad in the field of strategic planning, and that strategic planning helps to use different means of communication among employees, the official working hours is adequate and suitable to provide services in the municipalities, the procedures for providing the service are clear, and finally the location of the municipality is suitable to provide service to citizens. The study concluded to a number of recommendations, including: the need for municipal staff to participate in the strategic planning process because they will be responsible for the future implementation strategy. Staff should fully believe in the municipality's strategic planning process as the road to safety. Municipalities should develop appropriate programs and mechanisms to monitor the implementation of the strategic plan, as monitoring has an important role to play in monitoring and evaluating the performance of the implementation of strategic plans and obtaining feedback for reviewing. Keywords: Strategic Planning, Quality Services, Palestinian Municipalities

الكلمات المفتاحية: التخطيط الاستراتيجي ; جودة الخدمات ; البلديات الفلسطينية


Reading Literature and its Major Problems: A Qualitative Analysis of EFL Students’ Perceptions.

Hadjira Cherif,  Kaouli Nadir, 

Résumé: Abstract Teaching and learning language skills is a complex enterprise. Reading is one of the skills that requires interaction between the reader and the reading material, aiming at the creation of meaning in a comprehensive way. Factors such as cultural knowledge, linguistic proficiency and motivation make EFL reading more challenging than L1 reading. In a reading context dominated by orality and lack of reading habits, EFL reading becomes a challenging experience. The present study shows that EFL students face many reading problems, in that they are not only slow readers, but unskilled in comprehending the meaning of literary texts. Here appears the significance of this study which takes place in an Algerian EFL context. The qualitative collection and analysis of data reveals that vocabulary words are the main problem for readers and the paper offers recommendations for further research.

Mots clés: Reading as a Complex Process ; EFL Students ; Literary Texts ; Reading Problems


العبور إلى الذات حول المضمر في الخطاب الصوفي نص لعفيف الدين التلمساني أنموذجا

بن يحيى عباس, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى محاولة فهم منشإ مضمرات الخطاب الصوفي. إنه خطاب غامض بطبعه ولا يتعلق في اصله بالمؤلف وإنما بالمتلقي؛ فهو الوضع الذي يحدد المؤلف نفسه فيه بالأساس، ولهذا يتحول العمل الفني من منجز منفصل الى عمل يمارس الصوفي من خلاله طقوسه ورحلته الباطنية بحثا عن السمو. ففي النهاية، سنجد أن منجز النص هو نفسه متلقيه، ورحلته للبحث عن المطلق تأخذه في حركة تصاعدية إلى باطنه حيث يلقى أفقه واكتشافاته، لكنه لا يراها بعينه وإنما يتقبلها بقلبه وخياله. The purpose of this study is to try to understand the origins of Sufi discourse. It is a mysterious discourse of its nature and does not relate to the author, but to the recipient; a situation in which the author basically determines himself, so the work of art transforms from a separate achievement into a mystic ritual and mystical voyage in search of transcendence. In the end, we find that the achievement of the text is the recipient himself, and his voyage to search for the Absolute takes him in an upward movement to the interior where he throws his horizon and discoveries, but he does not see them in particular, but accept it with his heart and imagination.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الصوفي، عفيف الدين التلمساني، الغموض، الرحلة.


Cognitive elaboration of Time Perspective, and confirmatory factorial analysis of the Zimbardo Time Perspective Inventory-Arabic (ZTPI-Ar).

جارالله سليمان, 

الملخص: Abstract The present study examining the cognitive process elaboration of Time Perspective (TP) orientation. also, analysing the configuration of TP– five dimensions proposed by Zimbardo and Boyd (1999), that incorporates temporal dimensions of behavioral contingencies, as well as the prepotent behavior. A sample composed of 318 undergraduate students. A confirmatory factor analysis conducted to test three models (1-Factror, 3-Factors, and 5-Factors). Results showed that the adjustment indices in the third model (5-Factors) are better fitting than competing models. The findings of the study showed satisfactory psychometric characteristics that allow us a standardized multidimensional measurement of the TP in the Arabic environment. Which permeate to investigate its relationships with different socio-psychological variables. الملخص تهدف هذه الدراسة إلى تحليل عملية الإرصان المعرفي للتوجه وفق منظور الزمن و كيفية بناء الأبعاد الخمسة التي اقترحها زيمباردو و بويد (1999). و يتضمن الأبعاد الزمنية من حيث أنها تدل على نوع السلوك وفق منظور زمن، الذي وضع لقياس التوجه إلى سلوكات دون أخرى وفق هذا المنظور. تطبيق قائمة زمباردوا لمنظور الزمن على عينة مكونة من 318 فردا. تم إجراء تحليل عاملي توكيدي لاختبار ثلاثة نماذج (1-عامل و3- عوامل و 5- عوامل). أظهرت النتائج أن مؤشرات جيدة في النموذج الثالث (5 عوامل) مناسبة بشكل أفضل من النموذجين الآخرين. أظهرت النتائج التي توصلت إليها الدراسة الخصائص السيكومترية المقبولة التي تسمح لنا بتوفير مقياس موحد متعدد الأبعاد لمنظور الزمن باللغة العربية. مما يسمح بالكشف عن علاقاتها مع المتغيرات الاجتماعية والنفسية المختلفة. الكلمات المفتاحية: المعرفية ، منظور الزمن، التحليل العاملي التوكيدي ، قائمة زيمباردو منظور الزمن، اللغة العربية.

الكلمات المفتاحية: Cognitive ; time perspective ; confirmatory factorial analysis ; Zimbardo Time Perspective Inventory ; Arabic


الحاجات غير الملباة من وسائل تنظيم الأسرة في الجزائر حسب مسحي 2002 و2012-2013

حسين خديجة, 

الملخص: ملخّص كشفت نتائج مسوح عديدة، نفذت في الجزائر خلال الفترة الأخيرة، وجود فئة من النسوة ذوات الحاجة غير الملباة من وسائل تنظيم الأسرة. تعتبر هذه الفئة هدفا من أهداف الألفة للتنمة. لهذا السبب، سنحاول تقدير هذه الحاجة في الجزائر، مفعلين المنهجية المعتمدة في المسوح العنقودية متعددة المؤشرات ومجندين معطيات المسح الجزائري الخاص بصحة الأسرة (2002) ومعطيات المسح العنقودي المنجز سنة 2012-2013. تُوّجت معطيات 2002 نسبة من النسوة ذوات الحاجة غير الملباة بين مجموع النساء المتزوجات عند المستوى 24,5%، مقابل فقط 7,5% سنة 2012-2013. كما أظهرت المعطيات تباين الحاجة (الخاصة بتنظيم الأسرة) من سيدة لأخرى، تبعا لخصائص المبحوثات السسيوديموغرافية والاقتصادية. تبين أن الحاجة كانت مرتفعة بين النسوة الأقل تعليما وبين المنتميات لأفقر الأسر.أظهرت معطيات سنة 2002 كذلك ارتفاع هذه الحاجة بين النساء الأقل من 30 سنة وبين الحاصلات على أقل من 3 أطفال. في المقابل، لم تؤكد معطيات مسح سنة 2012-2013 هذه النتيجة. الكلمات المفتاحية: الحاجات غير الملباة من وسائل تنظيم الأسرة، الخصوبة؛ تنظيم الأسرة؛ منع الحمل، أهداف الألفية للتنمية. Abstract : The results of the various surveys conducted in Algeria in the recent period showed that there is a group of women who have unmet need for family planning. This category represents one of the most important a millennium development goal. On this basis, we will try to estimate this indicator using the MICS methodology relying on the data from the Algerian survey on family health 2002 as well as the cluster survey 2012-2013. The results of this study showed that 24.5% of married women had unmet needs for contraceptive in 2002 compared to 7.5% of them in 2012-2013.These needs varies according to the characteristics of the respondents Socio-demographic and economic, where it rises in the less educated and poorer women in both surveys, it is also rising at women under the age of 30 years and having fewer than 3 children in 2002, which is the opposite of what was observed through the 2012-2013 survey results. Keywords: unmet need of family planning; family planning; contraceptive methods; multiple indicator cluster surveys; the millennium development goals.

الكلمات المفتاحية: الحاجات غير الملباة من وسائل تنظيم الأسرة، الخصوبة؛ تنظيم الأسرة؛ منع الحمل، أهداف الألفية للتنمية


L’apport du geste pédagogique dans la compréhension de l’oral en classe de FLE (cas des apprenants de 3ème année primaire - Batna

لبوخ فايزة, 

Résumé: Partant du principe qu’il n’y a pas de personne qui ne gesticule, que l’acte pédagogique est un acte où s’entrecroisent et s’entremêlent plusieurs éléments, que le corps de l’enseignant est un outil pédagogique, tout comme sa voix, le présent article tente de mettre en exergue l’effet, l'apport et l’impact du geste sur les pratiques enseignantes en classe de FLE. Comme une véritable métaphore de pensée et un moyen fortement expressif aidant à informer, à animer et à évaluer, le geste pédagogique s'impose comme outil didactique incontournable. Indiscutablement, il favorise la motivation de l'apprenant, facilite la compréhension et la pénétration du sens et aide à l'appropriation de vocabulaire. Le but est donc de montrer les effets du geste sur la compréhension et la découverte du sens, de le considérer comme un signe, voire comme un fait communicatif qui prend une place

Mots clés: le geste pédagogique ; la compréhension de l'oral ; Français langue étrangère ; le corps de l'enseignant