Revue des Sciences Humaines & Sociales


Description

مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية لجامعة عبد الحميد مهري – قسنطينة2 هي مجلة علمية دولية محكمة سداسية، تصدر عن جامعة عبد الحميد مهري قسنطينة 2 وهي تعتبر مواصلة لأعداد مجلة العلوم الانسانية والاجتماعية التي كانت تصدر عن جامعة منتوري قسنطينة، موجهة لفئة التعليم العالي والبحث العلمي من أساتذة وباحثين وطلبة الدكتوراه، المتخصصين في ميدان العلوم الإنسانية والاجتماعية و العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التقنيات والأنشطة الرياضية، بالإضافة إلى علوم الاتصال. كما تهدف المجلة إلى نشر أحدث نتائج البحوث العلمية و عرض أفضل الرسائل الجامعية سواء كانت باللغة العربية أو الفرنسية أو الانجليزية، بشرط أن تكون هذه الأعمال أصيلة ولم يسبق نشرها فضلا عن احترام أخلاقيات البحث العلمي والاعتماد على آليات حقوق الملكية الفكرية.

4

Volumes

7

Numéros

72

Articles


حامد بن شريفة شيخ أولاد مساهل وثورته على السلطة بتونس سنة 1795م.

خديجة يعقوب, 

الملخص: الملخص: يعتبر الشيخ حامد بن شريفة شيخ عرش أولاد مساهل من قبيلة ماجر في الوسط الغربي التونسي أحد أهم شيوخ القبائل في النصف الثاني من القرن الثامن عشر، وتعود هذه الأهمية إلى المكانة الاجتماعية التي حظي بها الشيخ، إلى المهام والوظائف الاجتماعية والمخزنية التي كلف بها الشيخ من طرف البايلك كجباية الضرائب والحفاظ على الأمن وللعرش من جهة، وتمثيل أفراد العرش والدفاع عن مصالحهم أمام السلطة من جهة أخرى. غير أن سياسة شيخ العرش حامد بن شريفة أواخر القرن الثامن عشر قد تميزت بمعارضة مصالح البايلك والإغارة على قبيلة الهمامة وشنّ انتفاضة ضد السلطة المركزية بتونس، وقطع الطرق والهجوم على حلفاء السلطة، بسبب فرض الباي حمودة باشا الحسيني (1782-1814م) ضرائب وغرامات مالية وحيوانية على قبائل ماجر والفراشيش، وقامت السلطة بوضع حدّ للشيخ وسجنه وشن غارة ضد عرشه لتضع بذلك حدا لإحدى أهم الثورات ضد البايلك في القرن الثامن عشر. Résumé : Cheikh Hamed Ben Cherifa Cheikh Ouled Msahel, de la tribu de Majer dans le centre occidental de la Tunisie, L’un des Cheikhs les plus importants de la seconde moitié du XVIIIe siècle, et cette importance est due au statut social de la famille Ben Cherifa et à son monopole de l’institution du Mechiakha pendant longtemps d’une part, et les fonctions fournies par la famille au Beylik et au tribus d’autre part. Cependant, la politique du Cheikh Hamed Ben Cherifa à la fin du XVIIIe siècle, a été marquée par l’opposition aux intérêts du Beylik, les raids contre l’autorité centrale de Tunis et les attaques contre les alliés du pouvoir à cause des taxes fiscales et animales et des amendes imposées par le Bey Hammouda Pacha (1782-1814) sur les tribus de Majer et Frachiche. L’autorité a mis un terme au Cheikh et l’a emprisonné en lançant une conquête contre sa tribu pour mettre ainsi fin à l’une des plus importantes révolutions contre le Beylik au XVIIIe siècle. Abstract : Sheikh Hamed Ben Cherifa Sheikh Ouled Msahel, of the Majer tribe in the western center of Tunisia, one of the most important Sheikhs of the second half of the 18th century, and this importance is due to the social status of the Ben Cherifa family and to his monopoly of the institution of Mechiakha for a long time on the one hand, and the functions provided by the family to Beylik and tribute on the other hand. However, the policy of Sheikh Hamed Ben Cherifa in the late eighteenth century, was marked by opposition to the interests of Beylik, raids against the central authority of Tunis and attacks against the allies of power because of taxes and animal and fines imposed by the Bey Hammouda Pasha (1782-1814) on the tributes of Majer and Frachiche. The authority put an end to the Sheikh and imprisoned him by launching a conquest against his tribute to put an end to one of the most important revolutions against the Beylik in the eighteenth century.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: حامد بن شريفة؛ شيخ أولاد مساهل؛ الثورة؛ السلطة؛ تونس؛ سنة 1795م Mots-clés : Hamed Ben Cherifa; Cheikh Ouled M’sahel; révolution; Pouvoir; Tunisie; Année 1795 Key words: Hamed Ben Cherifa; Sheikh Ouled M'sahel; Revolution; Power; Tunisia; Year 1795


Le plagiat universitaire

Bendib Raniha, 

الملخص: Le plagiat universitaire Résumé La notion de plagiat et sa proximité avec les nouvelles technologies peut s’expliquer par la disponibilité d’une quantité considérable d’informations sur Internet, facilitée par la manipulation informatique du copié collé. Nous avons comparé le modèle des modes opérateurs les plus utilisés par les présumés plagiaires dans le modèle Bergadaa aux techniques utilisées dans un échantillon non probabiliste et intentionnel de 20 mémoires de Master en sciences du langage, soutenus entre 2015 et 2017 au département d’Anglais, université Badji Mokhtar, Annaba. 4 des techniques identifiées dans l'échantillon sont identiques aux modes de Bergadaa alors que d’autres semblent relever du contexte local. ملخص فكرة الانتحال و قربها من التكنولوجيات الجديدة يمكن تفسيرها من خلا ل توافر قدر كبير من المعلومات لى شبكة الإنترنت، و سهولة استعمال وظيفة نسخ و لصق لدى الكمبيوتر.طورت بيرغادا نموذجا للأساليب الأكثر استخداما من قبل الانتحال المزعوم ثم قارنا تلك الأساليب مع التقنيات الموجودة في عينة غير احتمالية و متعمدة 20 أطروحة ماجستير في علوم اللغة ، مدعومة بين عامي 2015 و 2017 في قسم اللغة الإنجليزية ، جامعة باجي مختار 4 . عنابة من الأساليب التي تم تحديدها في العينة متطابقة مع أساليب بيرغادا . لكن ظهرت أساليب أخرى يبدو فهمها محل Abstract The notion of plagiarism and its proximity to new technologies can be explained by the availability of a considerable amount of information on the Internet, facilitated by the computer manipulation copy- paste. Bergadaa developed a model of the most used operator modes by alleged plagiarists that we compared to the operating modes used in a non-probabilistic and intentional sample of 20 Master memoirs submitted at the department of English, Badji Mokhtar university,Annaba. 4 of the techniques identified in the sample are identical to Bergadaa’ but others others seem to be local.

الكلمات المفتاحية: Key words: plagiarism; university; Bergadaa; memoirs; anti plagiarism softwares; intellectual property. Mots clés : Plagiat; université; Bergadaa; mémoires; logiciels anti plagiat; propriété intellectuelle الكلمات الرئيسية: الانتحال؛ الجامعة؛ ؛ بيرغادا؛ أطروحات؛ البرمجيات لمكافحة الانتحال؛ الملكية الفكرية


المشروع الإصلاحي عند عبد الحميد ابن باديس

هرنون نصيرة, 

الملخص: ملخص البحث باللغة العربية : الهدف من هذا البحث هو التعرف على مبادئ وأسس مشروع نهضوي عربي تجديدي لا يقل أهمية عن المشاريع التي ظهرت في المشرق العربي خصوصا وأن الظروف السياسية والاجتماعية التي عاشها الشعب الجزائري كانت أكثر قساوة مقارنة مع الدول العربية الأخرى. لذلك حاولنا أن نبيّن أن ظهور جمعية العلماء المسلمين الجزائريين برئاسة الشيخ عبد الحميد بن باديس سنة 1931 كان عاملا محبطا للمخططات الفرنسية فقد عمل على صيانة عروبة الجزائر وإسلامها من الأخطار المحدقة بهما وحاول النهوض بالشعب الجزائري من خلال برنامجه الإصلاحي الذي سعى من خلاله لتغيير واقع أمة أذلها الاستعمار واستنزف خيراتها وطاقات شبابها لخدمة مصالحه الخاصة ردحا طويلا من الزمن فانشغل بعديد القضايا الدينية منها والاجتماعية والسياسية فما هو مفهوم الاصلاح؟ وماهي دواعي الحاجة إليه في نظر ابن باديس؟ ماهي مجالات المشروع الاصلاحي الذي أسس له ابن باديس في الجزائر؟وما هو الهدف الذي سعى لتحقيقه؟ استخلصنا من بحثنا جملة من النتائج نجملها فيما يلي: - أن مفهوم الاصلاح الذي اعتمده ابن باديس هو نفسه عند معاصريه وان اختلفوا في المنهج كما هو معروف. - الحاجة الملحة التي تطلبت هذا المجهود الاصلاحي هو السياسة الاستعمارية في الجزائر التي ضربت مقومات الشخصية الجزائرية عرض الحائط من خلال الفَرنسة والتنصير والادماج. - أما المجالات التي اشتغل بها فهي كثيرة يتعذر علينا الوقوف عند جميها في هذا البحث لذلك توقفنا عند الاصلاح الديني، الأخلاقي، الاجتماعي و نظرته الاصلاحية التي حاول من خلالها إعادة الاعتبار لمفهوم الوطن واللغة العربية. - أمّا الهدف الذي كان يسعى إليه هو ليس فقط التعليم لغرض محو الأمية ونشر الثقافة بين أفراد الشعب بل كان يسعى لغرس بذور الروح الوطنية وبناء قاعدة شعبية تتبنى أفكاره التحررية والتي تكون الزاد الذي يغذي مطلب الحرية والاستقلال وهو الأمر اذي تحقق على يد تلاميذ ابن باديس فيما بعد. كلمات مفتاحية : الاصلاح ، التنصير ، الفرنسة ، التجهيل ، الادماج ، الاصلاح الديني ، الاصلاح الاجتماعي ، اللغة ، التربية والتعليم . ملخص البحث باللغة الإنجليزية: The reform project of Abdelhamid Ben Badis The aim of this research is to identify principles and foundations of an innovative Arab Renaissance project that is no less important than the projects that have emerged in the Arab Mashreq, especially since the political and social conditions experienced by the Algerian people have been more severe than those of other Arab countries. Therefore, we tried to show that the appearance of the Association of Algerian Muslim Scholars under the chairmanship of Sheikh Abdelhamid Ben Badis in 1931 was a frustrating factor of the French schemes has worked to maintain the Arabism of Algeria and Islam of the dangers facing them and tried to promote the Algerian people through its reform program in which he sought to change the reality of a nation afflicted by colonialism and drained its resources and the energies of its youth to serve its own interests for a long time. It occupied many religious, social and political issues. What is the concept of reform? What is the need for Ibn Badis? What are the areas of the reform project that Ibn Badis founded in Algeria? What goal did he seek? We have drawn from our research a number of results, as follows: - The urgent need for this reform effort is the colonial policy in Algeria, which struck the foundations of the Algerian personality through the veil, Christianity and integration. - The fields he worked in are many we can not stand in the whole of this research so we stopped at the reform of religious, moral, social and reformist perspective, which tried to restore the concept of the homeland and the Arabic language. - His goal was not only education for the purpose of eradicating illiteracy and the spread of culture among the people, but also to instill the seeds of the national spirit and to build a popular base that adopted his liberal ideas, which were the source of the demand for freedom and independence after. . Résumé en français Le projet de réforme de Abdelhamid Ben Badis Le but de cette étude est d’identifier les principes et les fondements d’un projet novateur de la renaissance arabe, non moins important que ceux qui ont vu le jour pour l’orient arabe, d’autant plus que les conditions politiques et sociales du peuple algérien sont plus sévères que celles des autres pays arabes. Nous avons donc essayé de montrer que l’émergence de l’Association des érudits musulmans algériens sous la présidence de cheikh Abdelhamid Ben Badis en 1931 était un facteur frustrant pour les projets français. Il s’est efforcé de préserver l’arabisme algérien et son islam des dangers qui les assaillent et de promouvoir le peuple algérien par le biais de son programme de réformes, dans lequel il cherchait à changer la réalité d’une nation frappée par le colonialisme et drainait les ressources et l’énergie de ses jeunes pour servir ses propres intérêts pendant longtemps. Quel est le concept de réforme ? Quelle est la nécessité pour Ibn Badis? Quels sont les domaines du projet de réforme fondé par Ibn Badis en Algérie et quel est le but recherché? Nous avons tiré de notre recherche un certain nombre de résultats, comme suit: - Que le concept de réforme adopté par Ibn Badis est identique à celui de ses contemporains et que leur curriculum diffère de la manière connue. - Le besoin urgent de cet effort de réforme est la politique coloniale en Algérie, qui a jeté les bases de la personnalité algérienne à travers le voile, le christianisme et l'intégration. - Les domaines dans lesquels il a travaillé sont nombreux et ne peuvent pas figurer dans l'ensemble de cette recherche. Nous nous sommes donc arrêtés à la réforme des perspectives religieuse, morale, sociale et réformiste, qui visait à restaurer le concept de patrie et la langue arabe. - Donc son objectif était non seulement d'éduquer dans le but d'éradiquer l'analphabétisme et la diffusion de la culture parmi le peuple, mais d’incarnation des bases de l'esprit national, et de construire une base populaire qui reprend ses idées libérales, qui sont à l'origine de l'exigence de liberté et d'indépendance après.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية : الاصلاح ، التنصير ، الفرنسة ، التجهيل ، الادماج ، الاصلاح الديني ، الاصلاح الاجتماعي ، اللغة ، التربية والتعليم ، .Mots clés : Réforme, christianisme, français, ignorance, intégration, réforme religieuse, réforme sociale, langue, éducation. Key words: Reform, Christianity, French, ignorance, integration, religious reform, social reform, language, education


تقييم الكفايات التدريسية لدى أستاذ التعليم الابتدائي المتربص

لكحل فريدة,  سباغ علي, 

الملخص: ملخص الدراسة : تهدف الدراسة الحالية لتقييم مستوى تحكم أستاذ التعليم الابتدائي المتربص في الكفايات التدريسية بمقاطعة برج الغدير 01 ولاية برج بوعريريج ، شملت عينة الدراسة الأساسية 30 أستاذا متربصا بالمدارس الابتدائية بالمقاطعة . لتحقيق هدف الدراسة صممت الباحثة شبكة ملاحظة من 92 عبارة موزعة على أربعة أبعاد: كفاية التخطيط للتدريس ، كفاية التنفيذ وإدارة القسم ، كفاية الوسائل التعليمية ،و كفاية التقويم . و استخدمت الباحثة الأساليب الإحصائية المتوسط الحسابي و المتوسط الفرضي للإجابة عن أسئلة الدراسة . كشفت الدراسة أن درجة تحكم أستاذ التعليم الابتدائي في الكفايات التدريسية الأربعة منخفضة، وبناء على هذه النتائج فإن الدراسة توصي بالعناية بتكوين الأساتذة انطلاقا من احتياجاتهم التكوينية ، وكذلك عقلنة التكوين من خلال التخطيط له بالتوفيق بين جانبيه النظري و التطبيقي . ABSTRACT This study aimed at investigating the extent of trainee teaches’ versed of teaching competencies in circonscription of Bordj Ghédir 1 , state of BBA . The sample of the teachers consisted of (30) trainee teachers’ at primary schools. In order to achieve the aim of this study, the researcher designed a card of observation , which consisted of 92 phrase distributed among four domains : Competency of repairing teaching , competency of implementation and classroom management , competency of teaching materials and competency of evaluation . The results showed that the extent of trainee teachers’ versed of teaching competencies was low . Based on these results , this study recommends to care about teachers training according to their needs assessment. Sommaire: La présente étude vise à évaluer le niveau des compétences pédagogiques de l'enseignant stagiaire à l'école primaire. Dans circonscription de Bordj Ghédir 1 -l'état de Burj Bou Arreij-. L'échantillon comprenait 30 enseignant stagiaires. Pour atteindre l'objectif de cette étude, le chercheur a conçu une grille de note de 92 phrase distribué sur quatre dimensions: compétence de la planification de l'enseignement, compétence de la implementation et la gestion de classe, compétence des supports pédagogiques, compétence de la évaluation. Le chercheur a utilisé les méthodes statistiques suivantes: Moyenne arithmétiquem, moyenne par défaut L'étude a conclu que le niveau des compétences pédagogique de l'enseignant stagiaire à l'école primaire est faible, basé sur ces résultats , l'étude recommande l'attention à la formation des enseignants en fonction de leurs besoins de formation , aussi bien rationaliser le formation par la planification et la réconciliation théorique et pratique .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : تقييم ; الكفايات التدريسية ; أستاذ التعليم الابتدائي المتربص. Keywords : Evaluate ; Teaching competencies ; Trainee teacher at primary school. Les mots clés : Évaluer ; Des compétences pédagogiques ; Enseignant Stagiaire à l'école primaire .


التكنولوجيات الحديثة ودورها في هندسة مباني المكتبات الذكية: دراسة تحليلية لمبنى مكتبة المطالعة الرئيسية لولاية عنابة

بوقشبية ياسمين,  عين أحجر زهير, 

الملخص: تعد هذه الدراسة محاولة لتشخيص واقع مبنى المكتبة العمومية للمطالعة الرئيسية لولاية عنابة، من حيث البناء والهندسة ومدى تأثره بالتكنولوجيات الحديثة من خلال محاولة التعرف على مختلف الفضاءات والمصالح المكونة لهذا الصرح، وكذا تحديد أهم الفضاءات الحديثة أو الرقمية التي تعكس التطورات التكنولوجية الحاصلة، وهذا من خلال التنقل لمبنى المكتبة وإعداد دراسة تحليلية شاملة له، حيث أن المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بولاية عنابة تعد من أهم مرافق المعلومات المتواجدة على مستوى إقليم الولاية والتي تفتح أبوابها لمختلف شرائح المجتمع وهذا يعد ضمن أهدافها وخدماتها، معتمدة في هذا على المبنى الخاص بها، فالمكتبات اليوم خاصة العامة تخضع لمتغيرات سريعة جدا وهي مفرزات البيئة الرقمية، التي تضعها في معادلة معقدة من أجل البقاء، زد على هذا ضعف إيرادات البترول للدولة الجزائرية في الفترة الأخيرة الشيء الذي يلزم بإتباع نظرية أقل كلفة مع أقصى استفادة ممكنة، والمباني الذكية تقوم أساسا على مبدأ الاقتصاد والتحكم في مختلف الطاقات، وعليه فهذه الدراسة تقدم نموذجا ميدانيا لمفهوم جديد في هندسة مباني المكتبات، وهي المباني الذكية أو مايعرف Bâtiment Intelligent.

الكلمات المفتاحية: تكنولوجية حديثة؛ مكتبة عامة؛ مبنى مكتبة؛ مبنى ذكي؛ هندسة؛ مكتبة المطالعة الرئيسية؛ عنابة


السياحة المحلية في الجزائر: مؤشرات إحصائية لسنة 2016

عثمان صفاء, 

الملخص: الملخص : اقتصاد الجزائر في خضم مرحلة انتقالية صعبة و الدولة أمام موقف صعب في ظل سياسة تقشفية بعد انهيار أسعار النفط؛ حيث يعتمد الاقتصاد بشكل كبير على صناعة النفط والغاز، وهذه الصناعة المرود الأساسي للخزينة الوطنية، فيجب على الهيئات التخطيطية والتنفيذية أن تسعى لتنويع قطاعي يغطي الخسائر الحاصلة في سوق النفط، والسياحة المحلية أحد أقوى المجالات التي نجد مقوماتها متكاملة في الجزائر، فموقعها من أحسن المواقع في إفريقيا ككل؛ بحيث تتوسط إفريقيا وتطل على البحر الأبيض المتوسط، فضلا عن المساحة الشاسعة، فضلا عن جبالها وغاباتها وشواطئها وتاريخها الحضاري. وبالرغم من كل هذه المقومات إلا أنه لا توجد إستراتيجية واضحة لتطوير القطاع السياحي و ذلك لتبني الجزائر سياسة الصناعات التي تتطلب أموال كبيرة لجلب التجهيزات، مع سوء تسيير المؤسسات السياحية و الفندقية، وهو ناتج أساسا عن التدخل الكبير للدولة. وعليه، فإن سبل تطویر السياحة في الجزائر تستلزم وضع تصور للتدابير والإجراءات والأدوات القانونية والإداریة والتقنية والمالية الضروریة لرفع هذه التحدیات. الكلمات المفتاحية: السياحة المحلية،الجزائر،إحصائيات 2016. Abstract: The Algerian economy is going down because of the current situation of the country,its comes to difficultphase owing to the decrease of oil prices which lead to follow the austerity policy,whereas, the Algerian economy is based on oil and gas industry. In addition, it is the main source of national treasury. Furthermore, planning and executive bodies should seek to diversify the sectors to cover losses in the oil market. Hence,local tourism is one of the most powerful areas in Algeria. Its location is one of the best in Africa as a whole, with overlooking the Mediterranean.In addition to the vast area, mountains, forests, beaches and history of civilization.Despite these factors, there is no clear strategy for the development of the tourism sector in order to adopt Algeria's policy of industries that require large funds to bring equipment, in addition to poor management of tourism and hotel establishments .Therefore, the development of tourism in Algeria requires a conceptualization of the necessary measures, procedures, legal, administrative, technical and financial tools to overcome these challenges. Key Terms: Local Tourism, Algeria, 2016 Statistics. Résumé: L'economie Algerienne Est En Baisse A Cause De La Situation Actuelle Du Pays, Elle Vient A Peine En Raison De La Baisse Des Prix Du Petrole Qui Conduit A Suivre La Politique D'austerite, Alors Que L'economie Algerienne Repose Sur L'industrie Petroliere Et Gaziere. En Outre, C'est La Principale Source De Tresorerie Nationale. En Outre, Les Organismes De Planification Et D'execution Devraient Chercher A Diversifier Les Secteurs Pour Couvrir Les Pertes Sur Le Marche Petrolier. Le Tourisme Local Est Donc L'une Des Regions Les Plus Puissantes D'algerie. Son Emplacement Est L'un Des Meilleurs En Afrique Dans Son Ensemble, Avec Vue Sur La Mediterranee.En Plus De La Vaste Region, Les Montagnes, Les Forets, Les Plages Et L'histoire De La Civilisation.Malgre Ces Facteurs, Il N'y A Pas De Strategie Claire Pour Le Developpement Du Tourisme Secteur Industriel Afin D'adopter La Politique Des Industries Algeriennes Qui Necessitent Des Fonds Importants Pour L'equipement, En Plus De La Mauvaise Gestion Des Etablissements Touristiques Et Hoteliers. Le Developpement Du Tourisme En Algerie Necessite Donc Une Conceptualisation Des Mesures, Procedures, Legales, Administratives, Des Outils Techniques Et Financiers Pour Surmonter Ces Defis. Mots Clés: Tourisme Local, Algérie, Statistiques 2016.

الكلمات المفتاحية: السياحة المحلية;الجزائر;إحصائيات 2016.


LE TRAITEMENT DE L’INFORMATION DANS LES STRUCTURES DOCUMENTAIRES

Benkaid-kesba Teboura, 

الملخص: Résumé Dans ce monde qui bouge, où les T.I.C. bouleversent l’ordre socio-économique de toutes les institutions confondues et où les connaissances doivent être plus approfondies les unes plus que les autres, les référentiels des métiers et les champs d’actions des entreprises connaissent de profondes mutations. Il est donc important pour les structures documentaires de se repositionner en s’appuyant sur leurs possibilités et leurs traditions propres, tout en valorisant leur capital de savoir, de savoir-faire et de savoir-être, pour assurer leur compétitivité, les différentes structures doivent donc travailler sur la valorisation de leurs propres compétences ou expertises et de la gestion des connaissances. Avec cet article nous tentons de donner un aperçu sur la gestion de l’information dans une entreprise, dont la bibliothèque. Cette vision est centrée sur la notion de capitalisation des connaissances, en tant que ressource fondamentale, qu'il s'agit de gérer au mieux. En effet, une gestion efficace de cette ressource permet de privilégier considérablement la relation avec les usagers de la bibliothèque. C'est une vision opératoire, qui examine les processus qui permettent de donner de la valeur, d'accorder la pérennité, d'assurer l'évolution de ce capital et qui met en évidence l’apport du traitement de l’information dans l'entreprise. ملخص:في هذا العالم المتغير حيث أن للتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات أثرا كبيرا في التغييرات الجذرية في النظام الاجتماعي-الاقتصادي لجميع المجتمعات أين أصبحت المعرفة أكثر عمقا في مجالات أكثر من أخرى. تخضع مرجعيات الأعمال و مجالات العمل للمؤسساتلتغيرات عميقة لذلك من المهم بالنسبة للمؤسسات الوثائقية إعادة ترتيب أنفسهم بالاعتماد على إمكاناتهم و تقاليدهم الخاصة، مع تقييم رأس مالهم المعرفي – الدراية و المعرفة - لضمان قدرتهم التنافسية، لذلك يجب أن تعمل الهياكل المختلفة على تقييم مهاراتهم و خبراتهم لإدارة المعرفة الخاصة بهم . نحاول من خلال هذه المقالة تقديم لمحة عامة عن إدارة المعرفة في للمؤسسات بما في ذلك المكتبة، تتمحور هذه الرؤية حول مفهوم الرأسمالية المعرفية كمورد أساسي والذي يجب إدارته بأفضل طريقة ممكنة في الواقع، يمكن للإدارة الفعالة لهذه الموارد أن تحسن بشكل كبير من علاقتها مع المستفيد في حالتنا على أنها رؤية علمية تختبر من خلالها العمليات الأساسية التي تسمح بإعطاء قيمة لمنح الاستدامة لضمان تطور رأس المال المعرفي والذي يسلط الضوء على النقاط التي يمكن للمعرفة أن تضيف قيمة للشركة . Abstract :In this moving world, where the T.I.C. upset the socio-economic order of all institutions and where the knowledge must be more in-depth than the others, the repositories of trades and fields of action of companies are undergoing profound changes. It is therefore important for documentary structures to reposition themselves by relying on their own possibilities and traditions, while upgrading their capital of knowledge, skills and know-how, to ensure their competitiveness, the different structures must so work on valuing their own skills or expertise and knowledge management. With this article we try to give an overview on the management of information in a company, including the library. This vision is centered on the notion of knowledge capitalization, as a fundamental resource, which needs to be managed in the best possible way. Indeed, effective management of this resource can significantly improve the relationship with users of the library. It is an operative vision, which examines the processes that allow to give value, to grant the durability, to ensure the evolution of this capital which highlights the contribution of the information processing in the business company.

الكلمات المفتاحية: Information ; Gestion des connaissances ; Knowledge management ; Management des bibliothèques ; Ressources humaines et gestion des connaissances ; المعلومة ; إدارة المعرفة ; إدارة المكتبة ; الموارد البشرية و إدارة المعرفة


عدم رضا الزبون عن خدمات المؤسسة الخدمية: دراسة حالة الكلمة المنقولة السالبة بسوق خدمات الخطوط الجوية الجزائرية للطيران Air Algérie

Zehioua Karima, 

الملخص: تبحث هذا الدراسة في قياس أثر عدم رضا الزبون عن خدمات الخطوط الجوية الجزائرية على الرضا عن معالجة المشكل. تم جمع البيانات من خلال استبيان مس 110 مسافرا عبر الخطوط الجوية الجزائرية. تشير النتائج إلى أن عدم الرضا يثير الكلمة المنقولة السالبة. بالمقابل، فإن المسؤولية المدركة تخفض من حدة هذا التأثير مؤدية إلى الرضا عن معالجة المشكل. تم عرض مساهمات هذه النتائج، الحدود و الآفاق المستقبلية لهذه الدراسة.

الكلمات المفتاحية: عدم الرضا ; الكلمة المنقولة السالبة ; المسؤولية المدركة ; الخطوط الجوية الجزائرية ; الاعتدال بالوساطة.


أثر سياسة الترويج في زيادة ربحية المؤسسة باستخدام نموذج التكامل المشترك ومنهج تصحيح الخطأ في مؤسسة ماونة للسياحة والسفر - قالمة – 2004-2017

علي خالد,  مجلخ سليم,  بشيشي وليد, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى تسليط الضوء على كل من الترويج والربحية وتحديد العلاقة النظرية بينهما هذا من جهة، ومن جهة ثانية تهدف الدراسة إلى وضع نموذج قياسي قادر على تفسير العلاقة بين متغيري الدراسة في مؤسسة ماونة للسياحة والسفر. وتوصلت الدراسة إلى الدور الكبير الذي يمثله الترويج في التأثير على أرباح المؤسسات وسلوك المستهلكين، أما في الجانب التطبيقي فتوصلت الدراسة إلى وجود علاقة طردية قوية بين الترويج والربحية في المدى القصير والطويل وفقا لنموذج أنجل وغرانغر للتكامل المشترك وتصحيح الخطأ وعلاقة سببية في اتجاه واحد بحيث يؤثر الترويج على الربحية في مؤسسة الدراسة. وأوصت الدراسة بضرورة اهتمام المؤسسة محل الدراسة بالجانب الترويجي أكثر فأكثر من أجل زيادة حصتها في السوق وجذب أكبر قدر ممكن من المستهلكين مما ينعكس إيجابا على ربحيتها.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الترويج؛ الربحية؛ التكامل المشترك؛ ونموذج تصحيح الخطأ؛ نموذج أنجل وغرانغر


الثورة في منطقة الزاب الغربي الظهراوي من خلال وثائق أرشيفية فرنسية 1956-1957

ليلى تـيتـة, 

الملخص: بإلقاء القبض على المحافظ السياسي للمنطقة الثالثة الولاية الأولى في ديسمبر 1957 من طرف السلطات الإستعمارية الفرنسية، وبعد عملية استنطاق، أدلى الأخير بمعلومات هامة حول تنظيم الثورة الجزائرية بمنطقة الزاب الغربي الظهراوي خلال الفترة 1956-1957. بعد التحريات والوثائق التي تم العثور عليها عند ممثلي التنظيم وإلقاء القبض على جلهم من أمثال شيوخ الزاوية العثمانية بطولقة والبعض من أعيان نفس المنطقة ومن خارجها، استنطق الجميع فكانت الإعترافات، وقد نشطت المصالح الإدارية المتخصصة التابعة للمنطقة لتعد ملفا عن كل فرد فيها. حاولنا من خلال هذا المقال العمل على استغلال هذه المعلومات بالمقارنة بين ما جاء فيها والوصول في الأخير الى تحديد أهم مظاهر نشاط هذه الخلايا خلال الفترة المذكورة.

الكلمات المفتاحية: الثورة الجزائرية ; العقيد سي الحواس ; الأعيان والشيوخ ; خلايا ثورية ; الزاب الغربي الظهراوي


تطبيق قانون الامتثال الضريبي للحسابات الأجنبية في ظل السرية المصرفية - حالة الجزائر

هدى كرماني, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على مدى التزام البنوك الجزائرية بقانون الامتثال الضريبي للولايات المتحدة الأمريكية بعد أكثر من سنتين من توقيع الاتفاقية، وتحديد التحديات والخطوات الواجب إتباعها، لوضع القانون حيز التنفيذ دون أن يتعارض ذلك مع السرية المصرفية. وقد تبين من خلال الدراسة، أن القانون يتطلب تهيئة أرضية تشغيلية وعملية، بالإضافة إلى وجود الأرضية القانونية التي تجعله لا يتعارض مع السرية المصرفية.

الكلمات المفتاحية: الامتثال ; الامتثال الضريبي ; بنك ; سرية مصرفية


الذكاء الانفعالي وعلاقته بالتحصيل الدراسي لدى الطلاب في جامعة القدس أبو ديس

امريش سناء,  فنطازي كريمة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن الذكاء الانفعالي وعلاقته بالتحصيل الدراسي عند طلاب السنه الرابعه تخصص رياضيات في جامعة القدس- أبو ديس. تكونت عينة الدراسة من جميع الطلاب ، للعام الدراسي 2017- 2018 م ، وقد صممت استبانه تكونت في صورتها النهائية من ( 42 ) فقرة موزعة على أبعاد الذكاء الانفعالي التالي: (المعرفة الانفعالية، إدارة الانفعالات، تنظيم الانفعالات، التعاطف، التواصل الاجتماعي )

الكلمات المفتاحية: الذكاءات المتعددة ; الذكاء الانفعالي ; التحصيل الدراسي.


Transécriture : quelle adaptation en milieu scolaire algérien ?

Amrani Amira Khadoudja, 

Résumé: Nous envisageons de mener, ici, une réflexion sur la transécriture en milieu scolaire par l’appréhension de l’incidence de supports issus de médias divers sur les processus d’écriture proprement dits auprès de populations scolaires. En effet, l’évolution des formes plurielles d’écriture peuplant l’espace de vie des nous conduit à analyser principalement et à des fins d’expérimentation, un dispositif d’enseignement prenant en charge la notion d’intermédialité et de transtextualité, à travers l’intégration de la variation linguistique -présente dans l’environnement- dans les pratiques pédagogiques. Ce qui est à même d’établir une dialectique réunissant dans le même espace classe ce qui est statique (norme) et ce qui est variable (variation linguistique).

Mots clés: transtextualité ; médias ; variation ; écriture ; norme.


تطوّر العزوبة النسويّة في الجزائر

زوبيدة بن صدّيق, 

الملخص: الملخص: شهد المجتمع الجزائري تغيّرات كثيرة في أنماط الزواج، فلم يعد الزواج المبكّر هو النمط الشائع، بل ارتفع متوسّط العمر عند الزواج للذكور والإناث على حدّ سواء ،كما يبقى عدد أكبر بلا زواج حتّى سنّ متقدّمة، فقد عرف متوسّط العمر عند الزواج الأوّل للإناث في الجزائر تراجعا مستمرا خلال الفترة 1966-2008، ومسّ هذا التراجع بالدّرجة الأولى الإناث المتعلّمات وخاصّة اللّواتي بلغن المستوى الثانوي والجامعي، انطلاقا من استبعاد فكرة الزواج بسبب الطموح الدّراسي ورغبة منها في النجاح وتقديم صورة حسنة عن نفسها في المجتمع، ممّا نتج عنه ارتفاع نسب العزوبيّة بين أوساط السكّان بشكل عام وبين النّساء بشكل خاص، فعزوف الكثير من الفتيات عن الزواج له مضاره الخطيرة وعواقبه الوخيمة، سواء كانت هذه الأخطار والآثار اجتماعيّة، ديموغرافيّة أو نفسيّة وصحيّة. Abstract: Algerian society has witnessed many changes in marriage, patterns Early marriage is no longer the common, pattern But the average age at marriage for both males and females increased, a larger number remain without marriage until an advanced age, The average age of women first marriage in Algeria has faced a continuous declining steadily between 1966 and 2008, this decline was mainly attributable to the educated women especially those who had attained both secondary and university level ، On the basis of exclusion of the idea of marriage because of academic ambition Desiring to succeed and provide a good image of itself in society, which résulte in an increase of celibacy percentage of population in général and women in particular, the fact that many girls are married about marriage has a serious and serious consequences, whether these dangers and effects are Social issues, demographic or psychological and healthy

الكلمات المفتاحية: الزواج ; تأخّر سنّ الزواج ; العزوبة ; التعليم


ATTITUDE DES ETUDIANTS ALGERIENS EVERS LA CULTURE NUMERIQUE ET SON IMPACT SUR L’UTILISATION DE LA TECHNOLOGIE SELON LE MODELE D’ACCEPTATION DE LA TECHNOLOGIE (TAM).

Boumarafi Behdja, 

Résumé: Les développements technologiques ont créé un nouvel environnement dans lequel les étudiants et enseignants s'efforcent d'établir la centralité des technologies innovantes dans les systèmes éducatifs existants ou les étudiants ont besoin de compétences technologiques de haute qualité pour fonctionner efficacement. La culture numérique est l’outil crucial qui permet aux étudiants d’établir des liens étroits avec les exigences de cet environnement dans lequel les TICs constituent l'aspect clé. Il est clair que l'importance des systèmes traditionnels diminue à mesure que l’on accorde plus d'importance aux TICs pour accéder aux connaissances. A cet effet, la culture numérique devient une nécessité pour tout étudiant qui aspire à s’intégrer dans le monde numérique. Cette étude vise à étudier comment les étudiants investissent leurs compétences technologiques dans l’accès aux connaissances et à l’information pour maintenir un lien fort entre ces compétences et les nouveaux développements générés par l’environnement numérique qui affecte leur rôle d’apprenants et de chercheurs.

Mots clés: Culture numerique ; Alphabetisation numerique ; Etudiants ; Technologie ; TAM ; Universite de Constantine2


" أسس النهضة والإصلاح الاجتماعي في فكر "مالك بن نبي"

سميحة يونس, 

الملخص: استطاع مالك بن نبي أن يحلل الواقع الاجتماعي، الاقتصادي، الثقافي والسياسي للمجتمعات الإسلامية، وقبل تطرقه لوضع سبل النهضة والإصلاح وصف لنا أولا المشكلات المتعلقة بالحضارة ونهضتها، أهمها: القابلية للاستعمار، والاستلاب الفكري والثقافي، التقليد للأنظمة السياسية الغربية، إهمال الإنتاج، وسوء الانتفاع بالوسائل المتاحة، وانعدام الإدارة الحضارية. وينطلق مالك بن نبي من قيم ومبادئ الإسلام في تشخيصه للنهضة والإصلاح الاجتماعي، فالإسلام هو الوحيد القادر على فتح مجال الإبداع والحكمة في مجال الفكر والعمل، وتحقيق التوازن الروحي والمادي للإنسان. سنحاول في هذا المقال تحديد وإبراز أسس النهضة والإصلاح الاجتماعي كما جاءت في فكر مالك بن نبي. الكلمات المفتاحية : النهضة؛ الإصلاح؛ الثقافة والتربية؛ التخلف الاقتصادي؛ النهضة الاقتصادية؛ Abstract : Malik bin Nabi analyzed the social, economic, cultural and political reality of Islamic societies. Before addressing the development of the path of renaissance and reform, he described first the problems related to civilization and its rise, the most important of which are colonialism, intellectual and cultural assimilation, imitation of Western political systems, neglect of production, Available, and lack of civilizational management. Malik bin Nabi is one of the values and principles of Islam in his diagnosis of renaissance and social reform. Islam is the only one capable of opening the field of creativity and wisdom in the field of thought and action, and achieving the spiritual and material balance of man. In this article, we will attempt to identify and highlight the foundations of the Renaissance and social reform as reflected in the thought of Malik bin Nabi. Keywords : Renaissance; reform; education and culture; economic underdevelopment; economic revival Résumé : Malik bin Nabi a analysé la réalité sociale, économique, culturelle et politique des sociétés islamiques Avant d'aborder la voie de la renaissance et de la réforme, il a d'abord décrit les problèmes liés à la civilisation et son essor, dont le colonialisme, l'assimilation intellectuelle et culturelle, Disponible et manque de gestion de la civilisation. Malik bin Nabi est l'une des valeurs et des principes de l'Islam dans son diagnostic de la renaissance et de la réforme sociale, le seul capable d'ouvrir le champ de la créativité et de la sagesse dans le domaine de la pensée et de l'action et d'atteindre l'équilibre spirituel et matériel de l'homme. Dans cet article, nous tenterons d’identifier et de mettre en évidence les fondements de la Renaissance et de la réforme sociale, comme le montre l’idée de Malik bin Nabi. Mots clés : La renaissance; la réformation; la culture et l’éducation; l’arriération économique; la renaissance économique

الكلمات المفتاحية: النهضة؛ الإصلاح؛ الثقافة والتربية؛ التخلف الاقتصادي؛ النهضة الاقتصادية؛


أثر التدريبات البليومترية في تنمية القوة الانفجارية و السرعة الانتقالية للأطراف السفلية و تحسين المستوى الرقمي في الوثب الطويل لدى طالبات معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية جامعة عبد الحميد مهري قسنطينة 2

حافظ خباط,  عبد الرحيم بن العابد, 

الملخص: ملخص الدراسة هدفت الدراسة إلى التعرف على تأثير طريقة التدريب البليومتري في تحسين القوة الانفجارية و السرعة الانتقالية و المستوى الرقمي في نشاط الوثب الطويل , حيث قمنا باستخدام المنهج التجريبي و أجريت الدراسة على عينة مكونة من (24) طالبة بمعهد علوم و تقنيات النشاطات البدنية و الرياضية بجامعة عبد الحميد مهري قسنطينة 2 ، وقسموا إلى مجموعتين بالتساوي. تم تطبيق البرنامج التدريبي المقترح على المجموعة التجريبية بواقع حصتين تدريبيتين في الأسبوع الواحد بزمن ( 60 ) دقيقة في الوحدة التدريبية الواحدة ولمدة 10 أسابيع ، وأما المجموعة الضابطة فطبقت البرنامج التقليدي. وبعد معالجة البيانات إحصائيًا تبينَ وجود فروق دالة إحصائيًا بين القياسيين القبلي والبعدي ولكن بنسبة ضعيفة جدا لصالح القياس البعدي لأفراد المجموعة الضابطة في معظم اختبارات . كما أشارت البيانات كذلك إلى وجود فروق دالة إحصائيا لصالح الاختبارات البعدية لأفراد المجموعة التجريبية و هي جيدة بالمقارنة مع أفراد المجموعة الضابطة في اختبارات القوة الانفجارية و المستوى الرقمي في نشاط الوثب الطويل. وأهم ما نوصي به هو: استخدام التدريبات البليومترية لما لها من فائدة في تنمية الجانب البدني و بالتالي السهولة في تعلم المراحل الحركية و الفنية في الوثب الطويل والارتقاء بمستوى أدائه وتحقيق أفضل النتائج. ضرورة إلمام المدرسين بالطرق التدريبية الحديثة المختلفة لتعلم المهارات الأساسية لمختلف النشاطات الرياضية خاصة لدي طالبات معاهد التربية البدنية و الرياضية. Abstract Our study aims to evaluate the effet of plyometric training on the explosive force, the speed of mouvement and the distance of the long jump among STAPS students in Constantine-2. The team (28 students) was randomly divided into two equal groups of 14 students each: - The first group, said witness, was subjected to a classical training. - The second group was confronted with a proposed training of plyometrics; twice a week for one hour per session for a period of 10 weeks. The analysis of the results obtained showed a significant difference in the control group (α = 0.05) with respect to the three tests. Nevertheless, these results were significant in the three tests for the second group (α = 0.05). This study then tends towards the suggestion of pliometric training for the stapsists, in order to improve their physical qualities and more particularly their results in the long jump. Key words: plyometric training, stapsist, speed explosive force, level of long jump performance

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : التدريب البليومتري ؛ الانفجارية و السرعة الانتقالية؛ المستوى الرقمي للوثب الطويل