مجلة العلوم القانونية والاجتماعية

journal of legal and social sciences

Description

مجلة العلوم القانونية و الاجتماعية هي مجلة علمية ودولية ومحكمة وهادفة، فصلية تصدر كل ثلاثة اشهر، مجانية، تضاف إلى قائمة المجلات التي تصدر عن جامعة الجلفة تنشر البحوث والدراسات الأصيلة التي تتعلق بــ : التخصصات الاجتماعية والقانونية والإدارية والسياسية والاقتصادية والنفسية والتربوية والتاريخية. والأعمال والتقارير العلمية عن المؤتمرات والملتقيات العلمية والأيام الدراسية والرسائل العلمية ذات العلاقة بالعلوم الاجتماعية والقانونية، الدولية والوطنية. فهي بذلك تسعى إلى تزويد المكتبة الوطنية ومكتبة جامعة الجلفة ببحوث ومقالات ودراسات محكمة في التخصصات المذكورة آنفا، من أجل فتح المجال للباحثين والأساتذة والطلبة للبحث العلمي المتميز، كذ لك إنارة الطريق أمام الباحثين الآخرين للحصول على دراسات معمقة وأحيانا ميدانية لمواصلة البحث أو تدعيم بحوثهم بها. فضلا عن إمكانية الاستفادة من هذه البحوث مجتمعيا على مستوى الأفراد والمؤسسات العامة والخاصة، لتكون حلقة الوصل بين الجامعة والمجتمع.


4

Volumes

14

Numéros

363

Articles


متغير الديمغرافيا بين التوزيع السكاني وحيوية المناطق: دراسة حالة ليبيا خلال مرحلة حكم القذافي

زاوشي صورية, 

الملخص: تتطرق هذه الدراسة إلى تحليل مخرجات الديمغرافيا الليبية كمصدر قوة من جهة وضعف من جهة أخرى، فأكثر ما يميز الديمغرافيا الليبية أنها موزعة على جغرافيا صحراوية، ومن الناحية الإستراتيجية، قد تكمن قوة وحماية الدولة من صحرائها كما قد تمثل أهم أسباب عدم الاستقرار الأمني ومصادر التهديد غير التقليدية التي يمكن أن تقوض بشكل مأساوي الأمن المجتمعي، عندما تغيب الإستراتيجيات الأمنية المناسبة، خاصة بسبب الندرة الشديدة في عوامل الحياة للتجمعات السكانية الموزعة عبر المناطق الصحراوية الشاسعة، وقساوة المناخ، ومختلف الشروط الضرورية للحياة الحضرية، ما يدفع بسكان هذه المنطقة إلى الاندفاعية الشديدة لعدم الاعتراف بالمدن الحضارية الأخرى من جهة، واللجوء إلى الأعمال غير الشرعية التي تهدد أمن واستقرار الدولة ككل من جهة أخرى، لغياب التفاعل في العلاقات الوظيفية التي قوامها تبادل المنافع الاقتصادية والتخصص الوظيفي. Abstract : This study deals with the analysis of the results of Libyan demography as a source of strength on the one hand and weakness. On the other hand, the Libyan demography is more divided on desert geography. Strategically, the strength and protection of the state may lie in its desert. Which can tragically undermine societal security when appropriate security strategies are absent, especially because of the extreme scarcity of life factors of populations dispersed across vast desert areas, the harsh climate, and the various conditions necessary for urban life? This was the region to severe impulsivity for non-recognition of other cultural cities on the one hand, and to resort to illegal acts that threaten the security and stability of the state as a whole on the other hand, the absence of interaction in the functional relationships which are based on the exchange of economic benefits and functional specialization.

الكلمات المفتاحية: الديمغرافيا ; الأمن المجتمعي ; التزيع السكاني ; مجتمع.الحداثة


أبعاد استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في تطوير الطرائق التعليمية لدى مُعدي البرامج التدريسية

محمد بعلي, 

الملخص: أصبح التعليم اليوم . أهم بُعد إستراتيجي و رهان سوسيوثقافي الذي يتحتم علينا دراسته و تحليله بمختلف مقارباته المنهجية و التعليمية في أوساط المؤسسات التربوية المعاصرة ، وهذا اعتباراً لما أصبح يعيشه المتمدرس اليوم من تقنيات تواصل أضحت سهلة الاستخدام تمكنه من التفاعل السريع للمعارف والخبرات . فتكنولوجيا الاتصال والمعلومات ونتاجها المتنوع على مختلق مسارات الحياة .أضحت جزء حساس في الإدراك العقلي والشعوري لشخصية الطالب، فالفرد العربي اليوم موجود إلزاماً في كَنف هذا العالم. حيثما صال و جال إلا وتحتم عليه حاجة الموضوع استخدامها على حسب هوارد بيكر . وبالنظر إلى أهمية قطاع التربية و التعليم كصناعة ثقافية و إستراتيجية لمستقبل الأمة. وما يحمله هذا الأخير من صور ذهنية وسلوكية للمتمدرسين الطلاب ، زد إلى ازدحام في إدراك استخدامات وسائل التواصل الاجتماعي وعلاقتها بأداء أفرادها للعلاقات العامة في مؤسسات المجتمع المدني، نتج عنها جملة من التساؤلات في تشخيص هذا العصب الحساس، حول سبل عقلنة هذه الوسائط الإعلامية بمختلف الأجهزة اتجاه شعوبنا. راجيين خلق رؤية مستقبلية مستدامة في البناء الاجتماعي . من هذا المنطلق، نطمح من خلال هذه المداخلة إلى تكوين رؤية هادفة لمُعدي البرامج التعليمة في سبل استخدام هذه الشبكات التواصلية وما تحمله من فكر وعلوم وآداب، لأجل مستقبل حقيقي مُتمكن من نفسه بتحقيق تناغم مع تطور تكنولوجيا الإعلام و الاتصال التعليمية لدى الدول المتقدمة و الدول النامية الساعية إلى الاستفادة من هذه الثورة المعلوماتية . - كيف يمكن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لأجل تشكيل رؤية تعليمية هادفة للطرائق البيداغوجية ؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الطلاب ، التعليم ، الطرائق، البيداغوجيا، المستخدم ، البرامج ، شبكات التواصل الاجتماعي ، المعلوماتية


جريمة الاتجار بالبشر والحق في الحياة والسلامة الجسدية دراسة تحليلية للقوانين المصرية

عبد السيد الصافي محمد بدر الدين هشام, 

الملخص: تعد جريمة الاتجار بالبشر من الجرائم الماسة بحقوق الانسان، منتهكه أهم حقوقه وهي الحق في الحياة والحق في السلامة الجسدية، وكلا الحقين هما محور الحقوق والحريات، وتتعدد صور جريمة الاتجار بالبشر منها ما هو قديم قدم البشرية، ومنها ما هو مرتبط بالتطورات الحديثة في مجال العلم والتكنولوجيا. Résumé: Le crime de traite des êtres humains est un crime contre les droits de l'homme, violant ses droits les plus importants - le droit à la vie et le droit à l'intégrité physique. Les deux droits sont le centre des droits et des libertés. La technologie. The crime of trafficking in human beings is a crime against human rights, violating its most important rights - the right to life and the right to physical integrity. Both rights are the center of rights and freedoms. Technology.

الكلمات المفتاحية: : الحق في الحياة ; الحق في السلامة الجسدية ; الاتجار بالبشر ; الرق الجديد ; تأجير الارحام ; بيع الأعضاء البشرية ; البغاء ; بيع الامشاج ; التسول


تنظيم حالة الطوارئ في التشريعات الأردنية والعُمانية وأثرها على الحقوق والحريات

الشوابكة محمد عبد الله, 

الملخص: يعد مبدأ المشروعية ضمانة أساسية لحماية الحقوق والحريات الفردية من عسف الإدارة واستبدادها حال قيامها بمختلف نشاطاتها في الظروف العادية، إلا أن هنالك بعض من القيود التي من شأنها أن تحد منه، بحيث تتيح للإدارة مجالاً أوسع في عدم التقيد به والخروج عليه في الظروف غير العادية التي قد تتعرض لها الدولة والتي من شأنها ان تهدد كيانها ووجودها، بحيث يتعذر عليها أن تتصدى لتلك الظروف غير العادية من خلال القواعد القانونية العادية، الأمر الذي يقتضي معها التوسع في سلطاتها لمواجهة تلك الظروف لتتناسب معها من خلال اللجوء إلى تشريعات استثنائية كحالة الطوارئ والتي تمس وتقيد جانب كبير من الحقوق والحريات الفردية والشخصية التي هي بالأصل مكرسة دستورياً. والسؤال المطروح في هذا المقام هو بيان موقف التشريعات الأردنية والعُمانية من حالة الطوارئ وأثرها على الحقوق والحريات الفردية .

الكلمات المفتاحية: حالة الط ; ارئ ; الحق ; ق ; الحريات ; التشريعات


برامج تأهيل اخصائيي المعلومات في مواجهة العصر الرقمي

الميهوب كسكس, 

الملخص: يهدف البحث الى دراسة وتقييم برامج تأهيل المكتبيين في الجامعات العربية لمعرفة مدى تغطيتها للمفاهيم الحديثة في علم المكتبات والمعلومات ، ومساهمتها في تطوير مهارات المكتبيين ولمعرفة مدى التوافق بين البرامج التأهيلية للمكتبين وواقع العمل الفعلي في المكتبات . استخدم المنهج المسحي في البحث واعتمدت عينة قصدية في اختيار الاقسام الدراسية ، وتوصل البحث الى ان اقسام علم المعلومات والمكتبات تسعى ولكن بخطوات بطيئة الى تعديل برامجها لتصبح قريبة من الواقع الجديد لمهنة المكتبي لكنها في الوقت ذاته تتوافق نوعا ما مع واقع العمل الفعلي في المكتبات العربية .

الكلمات المفتاحية: اخصائيي المعلومات ; العصر الرقمي ; برامج التأهيل


الدّلالة النّحوية في كتاب الأمالي لأبي علي القالي

فريحة خمخام, 

الملخص: ملخص: يعتبر كتاب الأمالي أو النوادر كما يسميه البعض من أهم أركان الأدب العربي و أصلاً من أصول الفن ، فهو عند أهل الفن مرجعا أساسيًا، حتى قال عنه ابن خلدون رحمه الله:" وسمعنا من شيوخنا في مجالس التعليم أن أصول هذا الفن و أركانه أربعة دواوين و هي: أدب الكاتب لابن قتيبة ، الكامل للمبرد، وكتاب البيان والتبيين للجاحظ ، وكتاب النوادر لأبي علي القالي البغدادي. وما سوى هذه الأربعة فتبع لها وفروع عنها" ولأنّ كتاب الأمالي لأبي علي القالي تميّز بالتنوّع ، والثراء اللّغوي و الأدبي ، لما فاض به من الألفاظ والعبارات والجمل لمختلف القبائل و اللّهجات ، مع طائفة من الأمثال والأشعار و أقوال العرب ، و الأخبار المتنوعة التي رواها عن شيوخه. حاولنا البحث عن الدرس النحوي و بالأخص الدلالة النحوية في هذه الموسوعة الأدبية و اللغوية و التي يرى فيها الدارسون أنّها أدبية في مجملها ، فهل كان للنحو العربي نصيب فيها هذا الكتاب ، هذا ما سنحاول الإجابة عنه في درسنا هذا . Abstract: The Book of Amali or The rare, as some of the most important elements of Arabic literature call it, are originally from the origins of art Even Ibn Khaldun (may Allaah have mercy on him) said about him : " And we heard from our elders in the educational councils that the origins of this art and its pillars four books: Literature writer of Ibn Qutaiba , the perfect of mobared ,and book Statement the Identification of Al-Jahiz , and book of rare Abu Ali Qali Baghdadi. And what is not these four He followed her and branches from her , And because the book of the Amali of Abu Ali Qali distinguish diversity, rich linguistic and literary. We tried to find the grammatical lesson, especially the grammatical significance of this literary and linguistic encyclopedia and Which is considered by scholars as literary in its entirety, Was the grammar lesson in this book , This is what we will try to answer in this lesson.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدلالة النحوية ، الدرس النحوي ، أبو علي القالي . ; Keywords : grammar lesson , the grammatical significance, Amali of Abu Ali Qali.


قضاء الأحداث في مختلف التشريعات

هواري صباح, 

الملخص: إن مرحلة الحداثة تعتبر من أهم مراحل العمرية للطفل، فطفل اليوم هو رجل الغد، ذلك أن التنشئة السليمة و الرعاية المستمرة تكفل ذلك، و لعل تسليط الضوء على ظاهرة الجنوح التي أصبحت تؤرق أقطار العالم هي من أهم و اعقد المشاكل التي تحتاج إلى بحث ودراسة والتي توجب خلق نظام قانوني لا ينظر إليهم باعتبارهم مجرمين يستحقون العقاب وإنما باعتبارهم ضحايا ظروف اجتماعية نفسية أدت إلى انحرافهم و التي لابد من خلق سبل علاجية تكفل ذلك. The modern stage is one of the most important age group stages of the child, boy today is a man of tomorrow, so that the proper upbringing and continuing care to ensure this, and perhaps shed light on the phenomenon of delinquency, which has become a plague over the world is one of the most important and most complex problems that need to research and study and that require the creation of a legal system is not perceived as criminals deserve punishment, but rather as victims of psychological and social conditions led to the perversion and that has to be created to ensure that therapeutic ways.

الكلمات المفتاحية: حدث، جنوح، قضاء، أحداث، الانحراف، معرض للخطر. ; Happened, delinquency, eliminate events, deviation, is at stake


درجة تمثل القيم التربوية لدى عينة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية من وجهة نظر الطلبة

محمد عمر عيد المومني الدكتور, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم، وكذلك الكشف عما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في درجة أهمية القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم تعزى لمتغيرات: الجنس، المرحلة التعليمية، القسم. تكونت عينة الدراسة من (105) طالبا وطالبة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية، ومن أجل تحديد درجة الاهتمام بالقيم الأكثر والأقل أهمية لدى طلبة الدراسات العليا قام الباحثان بتطوير استبانه اشتملت على (39) فقرة موزعة على أربعة مجالات هي: (مجال القيم الدينية، ومجال القيم العلمية، ومجال القيم الاجتماعية، ومجال القيم الجمالية)، وقد أظهرت نتائج الدراسة: _ أن المتوسطات الحسابية لإجابات أفراد العينة عن مجالات أداة الدراسة كانت مرتفعة، حيث جاء في المرتبة الأولى مجال " القيم الجمالية "، وفي المرتبة الثانية جاء مجال " القيم الدينية "، وجاء في المرتبة الثالثة مجال " القيم الاجتماعية "، وفي المرتبة الرابعة والأخيرة جاء مجال" القيم العلمية، وبلغ المتوسط الحسابي للأداة الدراسة ككل (4.02) بدرجة تقييم مرتفعة. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير الجنس. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير المرحلة العلمية. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير القسم.

الكلمات المفتاحية: القيم


دور الجامعة الجزائرية في تطوير قطاع الصّناعة التّقليدية والحرفدور الجامعة الجزائرية في تطوير قطاع الصّناعة التّقليدية والحرف Le rôle de l’université dans le développement de l’industrie traditionnelle et l’artisanat

سالت محمد بشير, 

الملخص: مقدّمة: تعتبر الصّناعات التّقليدية والحرف من أهمّ النّشاطات الإقتصادية الّتي مارسها الإنسان منذ الأزل وإلى اليوم تلبية لرغباته واحتياجاته المختلفة، وتتباين هذه الصّناعات والحرف تبعا للثّقافات والعادات والتّقاليد. تعدّ الجزائر بحق متحفا سياحيا غنّاء بمنتجاتها وصناعات حرفيّيها، الّتي تمتاز بالجودة والأصالة والجمال، تعبّر عن مدى ارتباطها الوثيق بالموروث الحضاري والثّقافي، ممّا يؤهّلها لأن تكون عامل جذب سياحي وصناعة واعدة لخلق التّنمية المستدامة المنشودة. وتتّجه الأنظار والدّراسات الحديثة اليوم - أكثر من ذي قبل - إلى الجامعة بحكم وظيفتها؛ المتمثّلة في تطوير البحث العلمي وخدمة المجتمع؛ بإعداد القوى البشرية و تدريبها على العمل في كافّة المجالات والتّخصّصات؛ فالجامعة هي القاطرة الأمامية الّتي تقود جميع القطاعات بما في ذلك قطاع الصّناعات التقليدية والحرف. وتأسيسا على ماسبق يمكن طرح الإشكالية الآتية : - إلى أيّ مدى يمكن أن تساهم الجامعة الجزائرية في ترقية وتطوير الصّناعات التّقليدية والحرف.? كلمات مفتاحية: الفنون التّطبيقية - الصّناعة التّقليدية – التّنمية المحلية Introduction: Artisanat et industries traditionnelles est l’une des activités économiques plus importantes de l’humanité depuis des temps immémoriaux et aujourd'hui en réponse à ses désirs et les besoins sont différent et varient en fonction des industries culturelles et les métiers d’art, les coutumes et les traditions. L’Algérie est les musée chant des produits touristiques son artisanales, quel dispositif qualité et l’originalité et la beauté, réfléchir comment étroitement liés au patrimoine culturel, qui est considéré pour être une attraction touristique et une industrie prometteuse de créer un développement durable. Des études récentes et CEC aujourd'hui plus que jamais-à l’Université d’Office ; pour développer la recherche scientifique et service communautaire, préparation et formation de la main-d'œuvre de travailler dans toutes les disciplines, l’université est la locomotive avant qui anime tous les secteurs y compris Les industries traditionnelles et l’artisanat. Après le problème ci-dessus pourrait être ce qui suit :-dans quelle mesure peut contribuer à la Ligue algérienne pour la promotion et le développement des industries traditionnelles et de métiers?. Mots-clés: Arts appliqués - Artisanat - Développement local. 1/مفاهيم حول الجامعة ووظائفها : تأتي الجامعة على هرم منظومة التّعليم في المجتمع للدّور الّذي تلعبه في تنمية رأس المال البشري، في عالم يتّصف بالتّغير السّريع وفي ظلّ احتياجات سوق متطورة ومتسارعة، ولا يقتصر دورها على تكوين رأس المال البشري فحسب، بل يتعدّاه إلى مساهمتها بصفة مؤثّرة في مسيرة التّنمية المستدامة ونشر المعرفة، وتتحمّل مسؤولية إجتماعية اتجاه المجتمع الّتي أنشئت فيه لتلبية احتياجاته وتطلّعاته، يعرّف رابح تركي الجامعة فيقول :الجامعة هي مجموعة من النّاس وهبوا أنفسهم لطلب العلم دراسة وبحثا....وهدف الجامعة هو طلب العلم والبحث العلمي.* كما تعرف الجامعة على أنّها تمثّل مجتمعا علميا يهتم بالبحث عن الحقيقة ووظائفها الأساسية تتمثّل في التّعليم و البحث العلمي وخدمة المجتمع الذي يحيط بها.* أمّا الجامعة حسب تعريف الان توران فهي مكان لقاء يتحقّق فيه الاحتكاك بين عملية تنمية المعرفة وخدمة هدف التّعليم والحاجة إلى الخريجين. ومن النّاحية الإقتصادية يمكن تعريفها على أنّها مؤسّسة إنتاجية تهدف لإعداد رأس المال البشري الضروري للقيادة في بلد ما وبأقل التكاليف الممكنة فالجامعة ليست مجرّد نظام إداري إجتماعي بل منظومة متكاملة تحقق التّوازن مع المجتمع وتشترك الجامعات على اختلاف مواقعها في وظائفها تبعا للزّمان والمكان وهي بمجملها تتركّز حول التّكوين والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتنميته. ومن أجل تحقيق هذه الوظائف لا بدّ أن تسير الجامعة وفق استراتيجية مبنية على الوضوح والواقعية وأن تتنبأ بما سوف يكون في المستقبل حتّى تبقى مسايرة لكل التّطورات الإقتصادية والإجتماعية وبالنّظر إلى النّشاطات المعرفية الثّلاثة ومدى التّكامل بينها نستطيع معرفة مدى إرتباط الجامعة بالوسط الموجودة فيه خاصة فيما يتعلّق بدرجة توفيرها لاحتياجات المجتمع من رأس مال بشري يستطيع أن يحمل على عاتقه مستلزمات تحقيق التّنمية المستدامة والمحافظة على وتيرتها. أمّا التّكوين الجامعي فهو وظيفة الجامعة التّعليمية السّاعية إلى تنمية شخصية الطالب من جميع جوانبها وإعداده للعمل المستقبلي من خلال تحصيل المعارف وحفظها وتكوين الإتّجاهات الجيّدة عن طريق الحوار والتفاعل وتوليد المعارف والعمل على تقدّمها وتعدّ عملية التّكوين إحدى الوظائف الّتي تقوم بها الجامعة للإسهام في تنمية رأس المال البشري تنمية كاملة شاملة ويقصد بالتّكوين الجامعي تأهيل القوى البشرية العليا أو رفيعة المستوى لكي تقوم بالتّرشيد والبحث العلمي وإنتاج المعرفة وتطبيقاتها العلمية المباشرة وتنظيم إدارة المجتمع والدولة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.* ويعرف مراد اشنهو التّكوين الجامعي بأنّه التّكوين التّدريجي على حجم من المعلومات تتدرّج في دروس علمية مختلفة يستوعبها الطّالب وتهدف مجموع هذه المعلومات إلى إعطائه القدرة للسيطرة الجزئية على قطاع علمي أو تقني محدّد وينقسم هذا التّكوين عند الضرورة إلى برامج وطرق تعليمية.* 2/دور الجامعة في خدمة المجتمع وتنميته: تعدّ خدمة الجامعة للمجتمع التّرجمة الفعلية لوظائف الجامعة من أجل تكييف الأفراد مع المتغيّرات السّريعة في عالم العلم والتّكنولوجيا وأيضا مع الحاجات الثّقافية المتزايدة. وقد خطت بعض الدّول خطوات كبيرة لجعل الجامعة في خدمة المجتمع المحلّي ففي جمهورية الصّين الشّعبية قامت كليّات التّربية بالتّعاون مع دوائر التّربية المحلية بتقديم محاضرات عن كيفية الحفاظ على الصّحة العامة وعن الجينات وعن الأخلاق وعلم نفس الطّفل.وفي اليابان تقدّم الكليّات المتوسّطة حوالي 500 كلية برامج تستغرق عامين في ميادين تتّصل بتنمية المجتمع والعمل على خدمته وهذه البرامج تتمثل في تعليم الأفراد حفظ الطّعام والتّربية في رياض الأطفال والتّصور.* كما قامت جامعة ولاية ميتشيجان بتقديم خدماتها للمجتمع وخاصّة في المجال الزّراعي لأنّها تسمّى كليّات منح الأراضي وبدأت تقديم مقرّرات خاصّة في الزّراعة حتى تأسّس إتّحاد الخدمات الممتدة في الولايات المتحدة الأمريكية.كما تقوم الجامعات الرّوسية بتقديم خدماتها للمجتمع الخارجي واعتبارها عملا تطوعيا وتشمل هذه الخدمات: الفصول المسائية وتنظيم مقرّرات مهنية للعامة تتضمّن مهارات القيادة ومهارات الاتصال ومهارات الخطاب العام كذلك يتم تشجيع أعضاء هيئة التّدريس في مختلف المجالات على إيجاد علاقة طيبة مع الهيئات والمؤسّسات المحلية مثل المدارس المحلية والمكتبات والمتاحف والأندية الرياضية والمؤسّسات الصّناعية.ولقد عملت بعض الدول على إنشاء كليّات خاصّة بخدمة المجتمع تسمّى بكليّات المجتمع (الولايات المتحدة الامريكية) أو الكليّات المتوسّطة (اليابان) وتشكّل تلك الكليّات قوّة رئيسية في خدمة المجتمع. وتقوم هذه الوظيفة على اعتبار أنّ الجامعة يجب أن تكون بؤرة علمية وثقافية من خلال الإنفتاح على المجتمع وتقوية روابطه وتقديم المشورة والمساهمة في حل مشاكله ومساعدته على استغلال موارده الطّبيعية بتوفير القوى البشرية اللاّزمة والمدرّبة إذ لا يمكن للجامعة أن تعزل نفسها عن المشكلات الإجتماعية بل على العكس من ذلك تماما فإنّ عليها أن تنوّع من خدماتها الّتي تقدّمها للجمهور وخاصّة في مجال الاستشارات والدّورات التّدريبية ونشر المعارف.* 3/عناية الجامعة بالصّناعات التّقليدية والحرف: في ظلّ التّغيرات والتّحولات المتسارعة الحاصلة في عالم اليوم أضحى للجامعة أهمية كبيرة في تقدّم ونمو المجتمعات وثمّة إجماع كلّي في الأدبيات المرتبطة بالتّعليم العالي على أنّ الجامعة منوط بها أن تعنى وتساهم في تقديم خدماتها للمجتمع ولقد تبنّت معظم الجامعات الأجنبية والعربية وظيفة خدمة المجتمع وأصبحت هدفا من أهدافها من هذه الوظائف تطوير الصّناعة التّقليدية والحرف وفي هذا الشّان نعرض بعض التجارب العملية التي تبيّن مساهمة الجامعة في تطوير الصّناعة التّقليدية والحرف.* 4/تجارب بعض الجامعات في تطوير الصّناعة التّقليدية والحرف: أ/الجامعة الإقليمية للحرف والفنون بفرنسا: وهي جامعة جديدة أنشئت لخدمة الحرفيّين وهي عبارة عن شبكة تجمع جميع الفاعلين في ميدان التّعليم والتّكوين القادرين على تقوية وتطوير الصّناعات التّقليدية والحرف بجعلها تنتقل من التّدريب والتّكوين المهني إلى التّعليم العالي كما تعمل على ربط المؤسّسات الحرفية بالكفاءات المطلوبة.وتعتبر هذه الجامعة أداة عملية لخدمة الشّباب وأصحاب الحرف وتتمثّل أهدافها في: 1.تكوين مسيّري وعمّال المؤسّسات الّتي تنشط في إطار الصّناعات التّقليدية والحرف. 2.توعية الشّباب للعودة إلى القطاع الحرفي. 3.تطوير التّعلمات. 4.إقتراح مجموعة من الخدمات الفعّالة ووضعها تحت تصرف الحرفيّين. 5.مرافقة الإبداع لدى المؤسّسات ومساعدتها على التّكيف مع التّغييرات المحيطة وتشجيع الإبتكار في القطاع الحرفي. كما تمّ إنشاء شبكة تعمل على جعل المعرفة رأس مال المؤسّسة الحرفية المصغّرة من خلال النّشر التّعاوني للكتب و المقالات لجميع الأطراف الفاعلة وتعمل هذه الشبكة على تسهيل التّعاون في قطاع الصّناعة التّقليدية والحرف ممثّلا في المقاولين وأصحاب الصّناعات الحرفية من جهة والتّعليم العالي مجسّدا في الجامعات والأساتذة الباحثين وطلبة الدّكتوراة من جهة ثانية. ب/تجربة مصر في ربط الصّناعات الحرفية بالجامعة: تعتبر تجربة مصر في ربط الصّناعات التّقليدية والحرف بالجامعة تجربة فتية ولكنّها ثرية جدّا حيث تبلورت في ثلاث مجالات هي: 1.ربط المهرجانات السّياحية للصّناعات الحرفية التّراثية بالجامعة. 2.تجنيد أساتذة الجامعات للتّقرب من المشاريع الحرفية والتّعرف على مشاكلها عن قرب والعمل على دراستها وإيجاد حلول علمية لها. 3.إنشاء مصلحة بكل جامعة تدعى مصلحة شؤون المجتمع وتنمية البيئة. 5/آليات ربط الجامعة الجزائرية بالصّناعات التّقليدية والحرف: تعرّف الجامعة من وجهة نظر المشرّع الجزائري على أنّها مؤسّسة عمومية ذات طبيعة علمية وثقافية ومهنية تتمتّع بالشّخصية المعنوية والاستقلال المالي بما يؤهّلها للقيام بمهام التّكوين العالي والبحث العلمي والتّنمية التّكنولوجية.* وتنصّ كلّ المرجعيات والنّصوص القانونية على أنّ النّظام التّعليمي الجزائري يرتكز على مجموعة من الأسس والأبعاد تتمثّل في البعد الوطني والبعد الدّيمقراطي والبعد العلمي والعالمي ومن أهمّ ما ترتكز عليه هذه الأبعاد هو مساهمة النّظام التّعليمي في تطوير التّراث الثّقافي والتّاريخي للبلاد. وفي سبيل تفعيل دور الجامعة لأجل تطوير الصّناعات التّقليدية والحرف في الجزائر لا بدّ من اتباع بعض الآليات ومنها: 1.إعادة النّظر في النّصوص والمراسيم والقوانين المنظّمة للتّعليم العالي وإنشاء مديريات فرعية على مستوى الجامعات تهتم بتنظيم العلاقات بين الوسط الجامعي والمحيط الإقتصادي و الإجتماعي والثّقافي وتعميم إنشاء مخابر للصّناعات التّقليدية والحرف. 2.إنشاء معاهد تكوين متخصّصة تعني بالتّكفل بالشّباب المبدع من خلال تدريب وتكوين فعّال في ميدان الفنون التّطبيقية وضمان تخريج جيل منتج ومشارك في البناء والتّنمية المحلية. 3.تجهيز الجامعات الجزائرية بورشات عمل حديثة ومجهّزة لتقديم الدّروس النّظرية والتّطبيقية على أحسن وجه. 4.إقامة علاقات تعاون بين جامعات دول الجوار للإحتكاك وتبادل الخبرات في مجال التّصميم والإبداع. 4.دعم التّكوين والبحث الأكاديمي في الجامعة بالجانب التّطبيقي العلمي الممنهج والمدروس بغية ضمان الاستفادة الحقيقية واكتساب الخبرات. 5.تنظيم معارض دورية خاصّة بالصّناعات التّقليدية والحرف بغية تعريف الشّباب بحرفة الآباء والأجداد وضمان تواصل الأجيال والاعتزاز بالتّراث والهوية. 6.إقامة مسابقات وطنية بعنوان أحسن منتوج حرفي تقليدي بروح عصرية وكذا أحسن بحث علمي أومجلة حول الفنون التّقليدية والحرفية. 6.صقل مواهب الشّباب وتحفيزهم لإبراز قدراتهم في مجال التّصميم وحثّهم على إنشاء مؤسّساتهم الصّغيرة في إطار خلق الرّوح المقاولاتية لدى الطّالب الجزائري وحماية ملكيتهم الفكرية بما يضمن التّجديد والاستمرار والإبداع. 7.استحداث تخصّصات جديدة في كليّات إدارة الأعمال والتّسيير لضمان إدارة واعية ومسؤولة لمؤسسات الصناعات التقليدية والحرف. 8.تنظيم خرجات للأساتذة وطّلاب الفنون التطبيقية إلى مختلف مؤسّسات ودور الصّناعات التّقليدية والحرف للوقوف عن قرب على واقع هذه الصّناعات وتحفيزهم للبحث والتّفكير في إيجاد الحلول لتحسين أوضاع الحرف والحرفيين. خاتمة: لا أحد منّا يستطيع أن ينكر دور الجامعة الجزائرية في التّنمية المحلية للبلاد ودفع عجلة النّمو الإقتصادي باعتبارها من أهم المؤسّسات التّعليمية الّتي يناط بها تحقيق التّنمية المستدامة لما تتمتّع به من مقوّمات بشرية ومالية وهيكلية تستطيع بواسطتها تنمية رأس المال البشري وإعداده للقيام بالأبحاث العلمية وتشجيعه على الإبتكار وتزويد المجتمع بالإطارات الكفؤة في مختلف المجالات والتخصّصات من خلال تجميع العناصر التّعليمية - التّعلمية ووضع الأسس المعرفية والمنهجية النّظرية منها والتّطبيقية والّتي تضمن لهذا القطاع أو ذاك الدّوام والتّطور و الإزدهار. فالجامعة بؤرة علمية وثقافية منفتحة على المجتمع ومساعدة على استغلال موارده البشرية والطّبيعية ولا يمكنها بأيّ حال من الأحوال أن تعزل نفسها عن حل مشاكله الإجتماعية وتنمية قطاعاته الإقتصادية بما في ذلك قطاع الصّناعة التّقليدية والحرف ولذا وجب تفعيل وظيفتها المتمثّلة في عملية التّكوين والبناء من أجل إعداد نشء فاعل ومنتج يعتزّ بهويته وتراثه ويوثّق الصّلة والتّواصل بين خير خلف للعصرنة وخير سلف للأصالة. الهوامش والمراجع: 1.رابح تركي.تطويرالتّعليم الجامعي في الجزائروفق سياسة الثّروة الجهوية.مجلة الثقافة.العدد78.الجزائر.1983.ص79. 2.أحمد ابوملحم.أزمة التّعليم العالي.وجهة نظر تتجاوز حدود الأقطار.معهد الإنماء العربي.دار الفكر العربي.بيروت.1999.ص21.3. 3.علي أحمد مذكور.الشّجرة التّعليمية.رؤية متكاملة للمنظومة التربوية.دار الفكر العربي.القاهرة.2000.ص47. 4.مراد بن اشنهو.نحو الجامعة الجزائرية.ترجمة عايدة أديب باية.ديوان المطبوعات الجامعية.الجزائر.1981.ص08.55 5.ادوار بوشامب.التّربية في اليابان المعاصرة.ترجمة محمد عبد العليم مرسي.مكتب التّربية العربية لدول الخليج.السعودية.1985.49/50. 6.كاظم المقدادي.التّربية البيئية.الأكاديمية العربية المفتوحة.كلية الإدارة والإقتصاد.الدنمارك.2006.ص40/41. 7.حروش رفيقة.الجامعة وتطوير الصناعات التقليدية والحرفية في الجزائر.مجلة دراسات في الاقتصاد والتجارة والمالية.2016.

الكلمات المفتاحية: الفنون التّطبيقية - الصّناعة التّقليدية – التّنمية المحلية ; Arts appliqués - Artisanat - Développement local.


تداعيات عزوف الشباب الجزائري عن الثقافة على المنظومة القيمية للمجتمع '' مقاربة الأمن الإنساني : دراسة تحليلية لواقع الأمن الثقافي و المجتمعي في الجزائر ''

بوغرارة يوسف,  طيبي محمد بالهاشمي الأمين, 

الملخص: ملخص : ظاهرة عزوف الشباب عن الثقافة ، هي من بين الآفات التي تعتبر تحديا أمنيا بات يهدد الدول والمجتمعات، فللثقافة أهمية في الحفاظ على مقومات و رموز و هوية الأمم أمام بروز ظاهرة العولمة. حيث تعتبر الثقافة الآلية الفعالة ؛كبعد الاستراتيجي لتفعيل أجيال قادرة على استئصال المشاكل المجتمعية و الاستبصار الموضوعي العلمي للتناسق الاجتماعي و ديمومة المكونات المساهمة في بناء الأمة ، مع الحفاظ على هوية المجتمع . ويعتبر عنصر الشباب هو الفئة التي يعول عليها المجتمع و تعول عليها الدولة، و ذلك في إطار تبادل الأدوار لتسليم المشعل لمواصلة استمرارية قيام الدولة ،فإن ظاهرة العزوف الثقافي للشباب تتفشى انطلاقا من أسباب سياسية و اقتصادية و اجتماعية ،و لها تداعيات عديدة ، وهذا ما تشهده الجزائر بالموازاة مع الدول التي تعتبر القراءة و الثقافة هو الرأس المال الحقيقي للحضارة ، و خاصة مع تسارع وتيرة التحول الثقافي و الفكري و الانسلاخ الهوياتي للمجتمع الجزائري جراء العولمة بكل أبعادها . Abstract : The youths consider the main formed for the social installation for the society, and considering raved in his the gathered indicator essential for evaluators and formed his formed his cultural and social social and psychological psychological…, and worthy worthy in the male, that insurance the evaluative society and security security of the preservation on continuation yth about road of circulating valuable across the rings continuous her axis element of the youths, upright on the security cultural; Where the interaction with the culture considers special which national informers of the identity for the society appear, the essential behavior the dealing with him from edge of the youths, so phenomenon of the refrainment about the culture so truimphant what the societies in the looting be reversed on; Social separation the textile becomes clear in from formative his and evaluated him evaluated him aalhwyaatyt, and argument that Algeria suffers from cultural collapses of the globalizing in the parallelism with refrainment of the youths about the culture and this different means raved released blessing reasons and means . Key words: The cultural security - the cultural refrainment - the social security –the humanitarian security - the ad valorem arranged

الكلمات المفتاحية: الامن الثقافي - الأمن الاجتماعي - ; الأمن الانساني


الهجرة غير الشرعية بين المعالجة التشريعية والضمانات الإنسانية

جمال عبد الكريم,  حجاج مليكة, 

الملخص: تعد الهجرة غير الشرعية من أهم القضايا المستحدثة بامتياز ، ووجه الحداثة يكمن في الأبعاد التي تحتويها بين أمال الأملين بتحسين وضعهم وظروف حياتهم باعتبار أن هذا المطلب متأصل في الإنسان بالبحث الدائم عن الرفاه والاستقرار ، وبين حق الدول في حماية حدودها وسيادتها الإقليمية من كل الاعتداءات على أنظمتها القانونية باعتبار أن هذا المطلب سيادي ينبغي على كل دول المجموعة الدولية احترامه وعدم انتهاكه ، وأمام هذه الجدلية كيف يمكن لدول أن تقوم بحماية إقليمها من دخول الأفراد إليها بطريقة غير قانونية دون أن تنتهك حقوقهم وضمانتهم الإنسانية

الكلمات المفتاحية: الهجره غير الشرعية حق ; حق ; ق الانسان الحماية الد ; لية


الإستراتيجية العسكرية للقضاء على الثورة التحريرية في منطقة تبسة 1954 – 1958

براهمي نصيرة, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: راهنت فرنسا على الحل العسكري للقضاء على الثورة في منطقة تبسة والدليل على ذلك هو تضخيم ترسانتها العسكرية من قوى بشرية وعتاد وخطط حربية وكثرة عملياتها العسكرية لاسيما التمشيط، وجعل معظم مناطق تبسة مناطق محرمة، يتعرض حتى من حاول المرور بها إلى القنبلة والقصف دون سابق إنذار، فأخطر تقنية والمتمثلة في إنشاء السد المكهرب أو ما يسمى بخط الموت لحرمان الثورة من الإمداد والتسليح وعزلها فالقضاء عليها، وقد كان لهذا السد أثار وخيمة على حركية الثورة، إلا أن إصرار جيش التحرير الوطني كان أقوى وأشد. الملخص باللغة الانجليزية: France bet on the military solution to eliminate the revolution in the region of Tebessa, inflating the military arsenal as human forces, hardware and war plans, the proliferation of military operations, and making most Tebessa’s regions forbidden ones where all who tired to pass by there were under exposure to bombing without warning, all these were proofs on France’s bet, and the most dangerous technique was building electric line or what was called the death line to deprive the revolution of supply and armament, isolating it, them eliminating it, and this line had awful effects on the dynamics of revolution, but the insistence of the national liberation army was stronger and more powerful.

الكلمات المفتاحية: الحل العسكري ; ترسانة ; السد المكهرب ; الامداد ; military solution ; arsenal ; electric line ; armament


الأسس والضوابط الأخلاقية ودورها في تحسين جودة الإعلام المعاصر

فرحانة شكرود, 

الملخص: إن للإعلام وظيفة مهمة في حياة الفرد والمجتمع، فهو من الظواهر المجتمعية التي رافقت وجود الإنسان منذ البدء إلى عصرنا الحالي، ولأهميته الكبرى في حياة الفرد ولدى المجتمعات الحضارية، طوّر الإنسان من وسائل الإعلام من العلامات والإشارات والكتابة إلى ما وصل إليه في عصرنا الحالي من وسائل إذاعية وتلفزية ومواقع إلكترونية وأنترنيت وهلم جرا. كما يعتبر الإعلام سلاحا ذو حدين أحدهما إيجابي والآخر سلبي بسبب قدرته على النفع والتدمير في الآن نفسه إذا ما كان محزبا أو يخدم أجندة شخصية ولقدرته على التأثير والإقناع. ومن هنا تبرز ضرورة أن يتقيد الإعلام بمجموعة من الضوابط الأخلاقية الإسلامية من خلال ضبط عناصر العملية الإعلامية وبالتالي تقنين ما يترتب عليه. Media is so important in the life of the individual and the community. It is one of societal phenomena that accompanied Man from the beginning to the present; because of its great importance in the life of the individual and in the civilized societies, Man developed media from signs and writing to the present Radio, television, websites, Internet and so forth. Media is also a double-edged sword, one positive and the other negative because of its ability to benefit and destroy at the same time if it is partisan or if it serves personal agendas because of its ability to influence and persuade. Hence the need for media to adhere to a set of Islamic ethical rules by controlling the process within which it is created.

الكلمات المفتاحية: الإعلام، الأخلاق، القيم الدينية، الضوابط الاجتماعية.


الطعن بالاستئناف أمام المحكمة الجنائية الدولية

بارة عصام, 

الملخص: تبنى نظام روما الأساسي مبدأ التقاضي على درجتين باعتباره أحد أهم ضمانات المحاكمة العادلة، تجلى ذلك من خلال إقراره لحق الطعن بالاستئناف.هذا الأخير تميز باتساع نطاقه من حيث المحل و الأطراف و الأسباب، مقارنة بما كان عليه الحال في محكمتي يوغسلافيا السابقة و رواندا. تضطلع دائرة الاستئناف بوظيفة الفصل في الطعون المرفوعة إليها ،وفقا لإجراءات محددة بموجب النصوص الناظمة لعمل المحكمة الجنائية الدولية، فهي تتمتع بسلطة تقديرية واسعة حال بتها في الدعوى، فلها أن تكون محكمة موضوع أو قانون الأمر الذي من شأنه أن يؤثر في القرارات و الأحكام محل الطعن بالاستئناف. the Rome statute adopted the principle of litigation on two levels, considered as an important guarantee of fair trial. it appears through the right of appeal. The last is wide from the subject and parties and reasons, in comparative with the ICTY and ICTR. The Appeal Chamber shall have the function of adjudicating appeals submitted to it, in accordance with procedures established under the provisions governing the work of the International Criminal Court, it has broad discretionary power in the proceedings, it may be a Court of subject or a Court of law. This would affect the decisions and judgments subject to appeal.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الاستئناف، المحكمة الجنائية الدولية، القرارات التمهيدية، قرار الإدانة أو البراءة، حكم العقوبة. ; Key words: appeal, ICC, Preliminary decisions, Decision of guilty or innocence, sentence.


السياسة الإجرائية الجزائية لمكافحة جريمة الفساد في التشريع الجزائري

بوخالفة فيصل, 

الملخص: تكمن الخطورة الحقيقية للفساد في كونه صورة من صور الجريمة المنظمة و في ارتباطها بسائر أشكال الجريمة، كما أنه لم يعد الفساد شأنا محليا يمكن مواجهته بقوانين و تدابير محددة، بل أصبح ظاهرة غير وطنية تمس جميع المجتمعات و النظم الاقتصادية على المستويات الإقليمية و الدولية، و هو ما دفع إلى تضافر الجهود ما بين الدول لمواجهته ، و تطبيقاً لذلك يستوجب لقيام الجريمة المنظمة العابرة للحدود تطبيق أحكام عقابية لا تتم إلا بالاهتداء بمجموعة من المبادئ التي تحدد الإجراءات الواجب إتيانها من لحظة ارتكاب الجريمة إلى استفاء حق الدولة بالعقاب. وقصد تحقيق أغراض العدالة الجزائية قامت عديد الدول بإيجاد جملة من الأحكام الجزائية الخاصة بجرائم الفساد باعتبارها نوع من الاجرام المنظم، و التي مقتضاها وضع إستراتيجية و سياسة إجرائية خاصة تتضمن الخروج عن النطاق التقليدي للقوانين الإجرائية الجزائية و التخفيف من حدة بعض المبادئ و التي مقتضاها عدم المساس بالحقوق و الحريات العامة، و هذا لغرض الكشف عن الحقيقة، و تتعلق هذه الاجراءات بمرحلتي البحث والتحري و التحقيق القضائي.

الكلمات المفتاحية: العدالة الجزائية ; الاجرام المنظم ; جريمة الفساد ; القوانين الإجرائية


دور الإخطار في تفعيل الرقابة الدستورية على ضوء التعديل الدستوري لسنة 2016.

غربي أحسن, 

الملخص: لقد غير المؤسس الدستوري الجزائري في تعديل الدستور سنة 2016 في مفهوم الرقابة على دستورية القوانين من خلال التخلي عن بعض الجوانب التي كانت منصوص عليها في الدستور، وأدخل في المقابل مظاهر أخرى للرقابة على دستورية القوانين لم تكن معروفة في النظام الدستوري الجزائري مثل الرقابة عن طريق الدفع بعدم الدستورية، التي تمنح للسلطة القضائية ممارسة حق اخطار المجلس الدستوري وتحريك الدعوى الدستورية أمامه، رغم ما يشوب هذا التكريس الدستوري من عيوب ونقائص يتعين تداركها في القريب العاجل. Abstract :The Algerian constitutional amendment of 2016 has changed the concept of censorship of the constitutionality of laws by abandoning some of the aspects stipulated before. Thus, it has introduced other aspects of censorship that were not taken into consideration in the previous Algerian constitutional system i.e. As the example of the censorship of a non-constitutionality granted to the judiciary through exercising the right of notifying the Constitutional Council and initiating the constitutional proceedings. At last, we can say that this constitutional system is flawed by some shortcomings that must be rectified in the near future.

الكلمات المفتاحية: الإخطار الوجوبي ؛ الإخطار الاختياري ؛ الرقابة القبلية؛ الرقابة البعدية؛ المجلس الدستوري ; Urgent notification, Optional notification, Tribal censorship, Remote control, Constitutional Council.


إستقلالية المجلس الدستوري الجزائري – بين المبدأ و التطبيق-

تبينة حكيم, 

الملخص: أقر المؤسس الدستوري الجزائري بموجب تعديل سنة 2016 إصلاحات جوهرية في تنظيم المجلس الدستوري لاسيّما فيما يتعلق بتشكيلته، مدة العهدة و كذا شروط العضوية، وذلك بهدف تحقيق تمثيل متوازن للسلطات الثلات داخله، فتم رفع عدد الأعضاء و إستحدث وظيفة نائب الرئيس قصد ضمان ديمومة عمل المجلس كما تم التأكيد على عناصر التأهيل و الخبرة والسن للعضوية في المجلس مثلما هو معمول به في الأنظمة المقارنة، غير أن هذه التعديلات ظلت غير كافية فهي لم تواكب الأهداف المرجوة لتدعيم مكانة المجلس الدستوري و إستقلاليته نظرًا لتدخل رئيس الجمهورية في تعيين ثلث أعضائه من بينهم الرئيس وعدم الإعتماد على طريقة الإنتخاب من طرف الأعضاء، وهو ما من شأنه التأثير على ممارسة المجلس لدوره الرقابي لضمان مبدأ سمو الدستور. Le constituant constitutionnel algérien dans son amendement 2016 a adopté des réformes fondamentales de l'organisation du conseil constitutionnel, notamment en ce qui concerne sa composition, la durée de son mandat et les conditions d'adhésion, en vue de parvenir à une représentation équilibrée des trois autorités au sein de celui-ci, le nombre de membres a été augmenté et le poste de vice président a été crée pour assurer la durabilité du travail du conseil, il a également défini les éléments de qualification, d’expérience et d’âge requis pour siéger au conseil comme dans les systèmes comparatifs, toutefois ces amendements ne sont pas suffisants, car ils n’ont pas respecté les objectifs souhaités pour renforcer le statut et l'autonomie du conseil constitutionnel en raison de l’intervention du président de la république pour désigner un tiers de ses membres y compris le président, et ne pas compter sur la méthode d'élection par les membres, ce qui affecterait l'exercice du rôle de surveillance du conseil pour assurer le principe de la suprématie de la constitution.

الكلمات المفتاحية: المجلس الدستوري ; التعديل الدستوري ; التشكيلة ; التعيين ; الإستقلالية


أثر التهديدات الأمنية على الإستثمار في المناطق الحدودية - الجزائر أنموذجا

صحراوي مصطفى,  كروري خلود, 

الملخص: يعتبر الأمن من أولويات الدول لضمان استقرارها و الوصول إلى تنمية اقتصادية مستدامة ، كما أن العلاقة بين الأمن و التنمية علاقة تكميلية و مترابطة ، و لقد أولت الجزائر أهمية كبيرة لحماية أمنها لا سيما أمن المناطق الحدودية خصوصا في ظل التوترات الأمنية التي تعرفها المنطقة ( الأوضاع الأمنية الغير مستقرة في ليبيا و منطقة الساحل الإفريقي ) و بذلك محاربة مظاهر الجريمة المنظمة ، وعليه قامت الجزائر بعدة تدابير من أجل توفير الأمن و بذلك خلق مناخ ملائم لجلب عدد أكبر ممكن من المستثمرين لا سيما تنمية المناطق الحدودية و المتاخمة لبؤر التوتر التي تعرفها بعض دول الجوار Security Is a priority for any country to ensure its stability and to reach a sustainable economic devlopment , security and devlopment have a complementary and interralated relationship ,so , Algeria has given great importance to security espcially the security of border areas (It Is a result of the unstable security situation in Libya and the African Sahel region and the organized crime) , Algeria has taken several security procedures to create a suitable environment and , thus,bring as many invistor as possible,especially to these areas .

الكلمات المفتاحية: التهديدات الأمنية – الإستثمار – المناطق الحدودية