مجلة العلوم القانونية والاجتماعية

journal of legal and social sciences

Description

مجلة العلوم القانونية و الاجتماعية هي مجلة فتية وهادفة، تضاف إلى قائمة المجلات التي تصدر عن جامعة الجلفة تنشر البحوث والدراسات الأصيلة التي تتعلق بــ : التخصصات الاجتماعية والقانونية والإدارية والسياسية والاقتصادية والنفسية والتربوية والتاريخية. والأعمال والتقارير العلمية عن المؤتمرات والملتقيات العلمية والأيام الدراسية والرسائل العلمية ذات العلاقة بالعلوم الاجتماعية والقانونية، الدولية والوطنية. فهي بذلك تسعى إلى تزويد المكتبة الوطنية ومكتبة جامعة الجلفة ببحوث ومقالات ودراسات محكمة في التخصصات المذكورة آنفا، من أجل فتح المجال للباحثين والأساتذة والطلبة للبحث العلمي المتميز، كذ لك إنارة الطريق أمام الباحثين الآخرين للحصول على دراسات معمقة وأحيانا ميدانية لمواصلة البحث أو تدعيم بحوثهم بها. فضلا عن إمكانية الاستفادة من هذه البحوث مجتمعيا على مستوى الأفراد والمؤسسات العامة والخاصة، لتكون حلقة الوصل بين الجامعة والمجتمع.

4

Volumes

13

Numéros

318

Articles


شروط الترشح لنصب رئيس الجمهورية في الجزائر في ظل التعديل الدستوري لمارس 2016

يوسف كلوم,  عز الدين مسعود, 

الملخص: ملخـــــص : إن الجزائر و بالرغم من إعتبارها قد ورثت التنظيم الإداري الفرنسي بعد الإستقلال ، المبني على تركيز الإدارة في العاصمة الجزائرية ، و من ثم بعث الإدارات لا مركزيا عبر كامل الأقاليم المتمثلة في الولايات ، إلا أن الواقع المعيش يبين عكس ذلك ، فنجد أنفسنا أمام تنظيم إداري هجين يعكس الخصوصية الوطنية المبنية على التركيز الحاد لكافة الصلاحيات الإدارية بالعاصمة و الإستحواذ عليها ، مما يعرقل السير الحسن للتنمية المستدامة و إنعاش المجتمع بما يتماشى و خصوصية كل ولاية ، ليبقى التساؤل المطروح دوما يتمحور حول إمكانية التنازل أو بالأحرى تفويض لا مركزي حقيقي للصلاحيات الإدارية و منحها للقائمين على المصالح الغير ممركزة عبر مختلف الولايات و تكون مقيدة بآلية الرقابة البعدية . إن ما مر به النظام الإداري في الجزائر منذ الإستقلال كان نتاج عدة تحولات سياسية و إقتصادية أدت إلى إتخاذ تدابير تتماشى و التطورات المشهودة غالبا ما تؤدي إلى تعديل الدستور ، هاته التعديلات و التي ما لبثت و أصبحت أداة بيد رئيس الجمهورية الذي يمثل أعلى الهرم الإداري ، هذا الأخير الذي حصر جميع السلطات الإدارية بيده و أصبح دور الوزير الأول عبارة عن منفذ لبرنامج رئيس الجمهورية بعد أن كان في الماضي القريب منفذا لبرنامج الحكومة المبني على الديمقراطية التشاركية . إن التعديل الدستوري الأخير لشهر مارس من سنة 2016 كان بمثابة صمام الأمان من خلال التقليل من عدد العهدات الرئاسية و الحد من هيمنة السلطة التنفيذية التي يمثلها رئيس الجمهورية و تفعيل دور الديمقراطية التشاركية و التي لها تأثير مباشر على السلطة الإدارية و التنظيم الإداري الجزائري ككل . Abstract : Although Algeria has inherited the French administrative organization after independence, based on the concentration of management in the Algerian capital, and then decentralized departments across all the provinces of the states, the reality of living shows the opposite, we find ourselves in front of a hybrid management organization Reflects national privacy based on the acute concentration of all the administrative powers in the capital and the acquisition of it, which hinders the good progress of sustainable development and the revival of society in line with the specificity of each state, the question remains always focused on the possibility of waiver or rather a real decentralization mandate for Administrative and restore granted to those in charge of non-centered interests across different states and be constrained posteriori control mechanism. What has happened to the administrative system in Algeria since independence has been the result of several political and economic transformations that led to the adoption of measures in line with the developments that often lead to the amendment of the Constitution, these amendments, which soon became an instrument of the President of the Republic, which represents the highest administrative pyramid , The latter, which limited all administrative authorities in his hand and became the Prime Minister is an outlet for the program of the President of the Republic, which was in the recent past the implementation of the program of government based on participatory democracy. The recent constitutional amendment of March 2016 was perhaps the safety valve by reducing the number of presidential terms and limiting the hegemony of the executive authority represented by the President of the Republic and activating the role of participatory democracy, which is reflected or rather has a direct impact on administrative authority and administrative organization Algeria as a whole.  

الكلمات المفتاحية: منصب الرئيس ; الإنتخاب ; الإنتخابات الرئاسية ; تعديل مارس 2016 ; الجزائر


الافطاب الجزائية المتخصصة في مواجهة الاجرام المعتصر

سعيدة بوزنون, 

الملخص: ملخص: لقد تضمنت التعديلات المتعاقبة على قانون الإجراءات الجزائية إدراج عدة آليات لمواجهة الأشكال الجديدة للجريمة أهمها على الإطلاق الجريمة المنظمة عبر الوطنية، لذلك تم استحداث الأقطاب الجزائية ، تعرف على انها محاكم متخصصة لمكافحة الجريمة العبر وطنية وهي آلية قضائية للتصدي لبعض الجرائم الوردة على سبيل الحصر بنص المواد 32 و37 من قانون الإجراءات الجزائية القانون رقم 14/04 المعدّل والمتمم لقانون الإجراءات الجزائية 66/156. Résumé A Les amendements successifs sur la loi de procédure pénale, l'inclusion de plusieurs mécanismes conçus pour faire face aux nouvelles formes de criminalité dans les communautés, notamment le lancement de la criminalité transnationale organisée, les pôles pénales spécialisées sont des tribunaux spéciaux contre la criminalité organise et un mécanisme judiciaire face à certains crimes cite par les articles 32 et 37 du Code de procédure pénale, la loi No 14/04 modifiée et complétée de code de procédure pénale n 66/155.

الكلمات المفتاحية: الكامات المفتاحية: الاقطاب- المتخصصة- القطب الجزائي- محاكم خاصة- تخصص القاضي الجنائي.


النظام العام والآداب العامة

سعيد السبوسي, 

الملخص: تتسم إجراءات التقاضي في كثير من الأحيان بالبطء والتعقيد، ولذا فإن اتفاق الأطراف على التحكيم يكشف عن رغبة في حسم ما قد يثور بينهم من خلافات وينزع إلى حد كبير صفة الخصومة ويقضي على طول الإجراءات، والتحكيم هو اتفاق أطراف علاقة قانونية معينة عقدية أو غير عقدية، على أن يتم الفصل في المنازعة التي ثارت بينهم بالفعل أو التي من المحتمل أن تثور عن طريق أشخاص يتم اختيارهم كمحكمين ويتولى الأطراف تحديد أشخاص المحكمين أو على الأقل يضمنون اتفاقهم على التحكيم بياناً لكيفية اختيار المحكمين أو أن يعهدوا لهيئة أو مركز من مراكز التحكيم الدائمة لتتولى تنظيم عملية التحكيم وفقاً للقواعد أو النتائج الخاصة بهذه الهيئات أو المراكز. ويكتسب التحكيم أهمية بالغة فإذا كانت له مزايا على الصعيد الوطني إلا أن أهميته تزداد تجاه المنازعات ذات الطابع الدولي، لأن الأمر ليس متروكاً في حالة تنازع القوانين لقواعد الإسناد التي قد تؤدي إلى تطبيق قانون قد يصدم توقعات الأطراف، وإنما يختار أطراف العلاقة القانون الواجب التطبيق ولا مراء في أهمية هذه المزية التي يحققها التحكيم في علاقات التجارة الدولية لأن أطراف عقود التجارة الدولية في الغالب ينتمون إلى جنسيات مختلفة وأنظمة قانونية متباينة مما يجعل من العسير خضوع طرف لقانون بلد الطرف الآخر الذي هو ثمرة ثقافة وحضارة وتقاليد غريبة عنه . يضاف إلى ما سبق أن تعقد المعاملات التجارية وتعلقها في الغالب بشروط وتفاصيل فنية كثيرة تضطر القاضي للاستعانة بالخبراء وإعداد تقارير فنية ولا شك أن المحكم الخبير أقدر على استيعابها من رجل القانون حيث لا يشترط التشريع أن يكون المحكم رجل قانون فقد يكون مهندساً أو طبيباً أو رجل أعمال مما يجعله مؤهلاً لفهم وإدراك طبيعة النزاع والإمساك به دون أن يكون مضطراً للاستعانة بالخبراء. وفي إطار سعي الدول وخصوصاً النامية منها إلى جذب المستثمرين، فقد لجأت إلى النص صراحة في تشريعاتها على التحكيم كوسيلة لحل منازعات العقود الدولية لما في ذلك من أثر طيب في بث الطمأنينة في نفوس هؤلاء المستثمرين ويجعلهم بمنأى عن هواجس التحيز وميل القضاء الوطني لحماية مصالح الدول محل العلاقة .وإذا عرفنا أن علنية الجلسات والمرافعات تعتبر من أسس النظم القضائية، لبدا واضحاً أهمية النص في العقود التجارية التي تتضمن سرية الشروط وخاصة عقود نقل التقنية أو تراخيص استغلال براءات الاختراع على اختيار التحكيم كوسيلة لفض المنازعات، فيمكن نظر النزاع في جلسات لا يحضرها سوى أطراف النزاع وممثليهم، كما يحق لهم اشتراط عدم نشر الأحكام وهو أمر لا يتسنى تحقيقه بالنسبة لأحكام القضاء . والتحكيم له مزاياه وعيوبه شأن في ذلك شأن أي نظام تشريعي وضعي إلا أنه أصبح واقعاً قانونياً علينا أن نأخذ به ونقلص من عيوبه بسن التشريعات الوطنية التي تكرس النصوص الكفيلة بتحقيق التوازن وضمان حسن وكفاءة عملية التحكيم الذي يتم داخل البلاد. وفي هذا الإطار نظم المشرع الإماراتي أحكام التحكيم في قانون الإجراءات المدنية الاتحادي رقم 11 لسنة 1992 بما فيها بطلان حكم التحكيم والذي أجازه المشرع في عدد حالات منها إذا وقع بطلان في الحكم أو بطلان في الإجراءات أثر في الحكم، ومخالفة النظام العام والآداب العامة تعد أيضاً أحدى صور البطلان في الحكم. هذا إلى جانب ما نص عليه قانون الأونسيترال النموذجي للتحكيم التجاري الدولي لسنة 1985 في حالة عدم اعتراف المحكمة بحكم التحكيم إذا كان يتعارض مع السياسة العامة لهذه الدولة أي مخالف للنظام العام والآداب العامة فيها. لذلك يهدف هذا البحث إلى دراسة موضوع النظام العام والآداب العامة وأثرهما على تنفيذ أحكام التحكيم وبيان الصعوبات القانونية التي يثيرها هذا الموضوع في ظل النظام القانوني الإماراتي مع محاولة وضع حلول قانونية لمواجهة هذه الصعوبات .

الكلمات المفتاحية: النظام العام ; الآداب العامة


متغير الديمغرافيا بين التوزيع السكاني وحيوية المناطق: دراسة حالة ليبيا خلال مرحلة حكم القذافي

زاوشي صورية, 

الملخص: تتطرق هذه الدراسة إلى تحليل مخرجات الديمغرافيا الليبية كمصدر قوة من جهة وضعف من جهة أخرى، فأكثر ما يميز الديمغرافيا الليبية أنها موزعة على جغرافيا صحراوية، ومن الناحية الإستراتيجية، قد تكمن قوة وحماية الدولة من صحرائها كما قد تمثل أهم أسباب عدم الاستقرار الأمني ومصادر التهديد غير التقليدية التي يمكن أن تقوض بشكل مأساوي الأمن المجتمعي، عندما تغيب الإستراتيجيات الأمنية المناسبة، خاصة بسبب الندرة الشديدة في عوامل الحياة للتجمعات السكانية الموزعة عبر المناطق الصحراوية الشاسعة، وقساوة المناخ، ومختلف الشروط الضرورية للحياة الحضرية، ما يدفع بسكان هذه المنطقة إلى الاندفاعية الشديدة لعدم الاعتراف بالمدن الحضارية الأخرى من جهة، واللجوء إلى الأعمال غير الشرعية التي تهدد أمن واستقرار الدولة ككل من جهة أخرى، لغياب التفاعل في العلاقات الوظيفية التي قوامها تبادل المنافع الاقتصادية والتخصص الوظيفي. Abstract : This study deals with the analysis of the results of Libyan demography as a source of strength on the one hand and weakness. On the other hand, the Libyan demography is more divided on desert geography. Strategically, the strength and protection of the state may lie in its desert. Which can tragically undermine societal security when appropriate security strategies are absent, especially because of the extreme scarcity of life factors of populations dispersed across vast desert areas, the harsh climate, and the various conditions necessary for urban life? This was the region to severe impulsivity for non-recognition of other cultural cities on the one hand, and to resort to illegal acts that threaten the security and stability of the state as a whole on the other hand, the absence of interaction in the functional relationships which are based on the exchange of economic benefits and functional specialization.

الكلمات المفتاحية: الديمغرافيا ; الأمن المجتمعي ; التزيع السكاني ; مجتمع.الحداثة


قراءة نظرية وميدانية عن واقع الإتصال والعلاقات العامة بالمؤسسة الإقتصادية الجزائرية (حالة أرسيلورميتال الجزائر)

نورة بن وهيبة, 

الملخص: تسعى المؤسسة الجزائرية الحديثة إلى الارتقاء و التطور وكذلك النمو والحركية، فهي تحاول إيجاد العديد منم البدائل من أجل تحقيق أهدافها الاستراتيجية و العملية، وتستهدف بالدرجة الأولى الكثير من الطرق الاتصالية من طرق مسموعة، مرئية و مكتوبة تستعملها المؤسسة من أجل نقل المعلومة الصحيحة والدقيقة إلى كل الأطراف المعنية والمتعاملة معها انطلاقا من الأفراد العاملين بها ومحاولة بذل العديد من المجهودات من أجل تحسين العلاقات مع كل الأطراف الداخلية و الخارجية والهدف من ذلك كسب ثقتهم في سبيل تحقيق الولاء والانتماء لهذه المؤسسة بطريقة مستمرة. إن الحديث عن أهمية وواقع العملية الاتصالية بالمؤسسة الجزائرية لن تكون له المصداقية إلا إذا تدعم بوظيفة أخرى و هي وظيفة العلاقات العامة التي لا تقل أهمية عن عملية الاتصال،على اعتبار أن كلاهما يعملان في إطار الالمام بالعديد من المعلومات الخاصة بالبيئتين الداخلية و الخارجية من خلال التركيز أساسا على التخطيط لهذه العملية في إطار الاستراتيجية العامة ووفقا للعديد من المعايير والأسس التي تسير عليها المؤسسات وبالخصوص المؤسسة الجزائري. إن المؤسسة الجزائرية وبالخصوص المؤسسة الاقتصادية أرسيلورميتال الجزائر والتي تم أخذها كعينة في هذا المقال على اعتبار انها تندرج ضمن المؤسسات الهامة التي تساهم مساهمة فعالة في بناء الاقتصاد الوطني للدولة الجزائرية، و بالتالي نجدها اليوم تؤكد على حتمية بذل العديد من المجهودات عن طريق الاستعانة بالعديد من الوسائل الحديثة في المجال الاتصالي متجاوزة بذلك كل الامكانيات الكلاسيكية من أجل بلوغ الأهداف المرغوبة وهذا من خلال المؤهلات الاتصالية والتنظيمية التي يمتاز بها المختصون في هذا المجال بالمؤسسة. وفي إطار الأهمية البالغة التي تقدمها المؤسسات الجزائرية لمنظومة الاتصال والعلاقات العامة، استدعى منا الأمر الحديث على أهداف و أهمية العملية الاتصالية، بالإضافة إلى أهم الأليات الداعمة لهذه المنظومة داخل هذه المؤسسة، حيث أن الاتصال يساهم في اتخاذ قرارات التغيير جماعيا و تنفيذها، بالإضافة إلى العمل على المشاركة في المعلومة وكذا العمل على زيادة الوعي الجماعي. The information described in this intervention illustrates the interrelationship between communication and public relations on the basis that this relationship is very strong between them. Both of them need the other. This has led the management of the institutions to undertake many measures to improve this process and to monitor all means during the process of improvement and development of this relationship. The Foundation, like all other institutions that strive for development, development and mobility, is trying to find many alternatives to achieve its strategic and practical goals. It aims primarily at communication methods, from audio, visual and written methods. It is used by the organization to transfer the correct and accurate information to all concerned parties and dealings with it from the individuals working in it and try to exert many efforts to improve relations with all internal and external parties and aim to gain their trust in achieving loyalty and belonging to this institution in a continuous manner. The talk about the importance and reality of the communication process in the Algerian institution will not be credible unless it supports another job, which is the function of public relations, which is no less important than the communication process, as both work in the context of knowledge of many information about the internal and external environment through the focus Mainly on the planning of this process within the framework of the general strategy and in accordance with many of the criteria and foundations of the institutions, especially the Algerian institution. The Algerian institution, especially the economic institution Arcelormetal Algeria, which was taken as a sample in this intervention as it falls within the important institutions that contribute effectively to the building of the national economy of the Algerian state, and therefore find today confirms the inevitability of many efforts through the use of many Of the modern means in the field of communication, exceeding all the classical capabilities in order to achieve the desired goals and this through the communication and organizational qualifications that are characterized by specialists in this area in the institution. In the context of the great importance that the Algerian institutions provide to the communication and public relations system, we have been asked to talk about the objectives and importance of the communication process, in addition to the most important mechanisms supporting this system within this institution, as communication contributes to collective decision-making and implementation, Working to share information and work to increase collective awareness. The realistic reading of institutional communication in this intervention makes us shed light on the extent to which PR functions as a strategic function that supports communication and helps the organization achieve its objectives. The public relations practice is implicit and the aim is to maintain the internal and external parties, thus gradually eliminating the problem of environmental alienation, in addition to applying the most important technological systems in the field of communication through the impact of the communication and information technology system on all the actors of the institution, Administrations. On the whole, the Foundation is trying to overcome many problems in the field of institutional communication, and make several changes and exit some alternatives, and the studies presented by the officials of the institution in terms of study of the psychological and behavioral side, which found in this aspect the most appropriate solution and alternative to succeed in changing many of the Behaviors and work in the framework of continuous improvement towards achieving a set of goals, most notably work in security and security, especially through the BBS system. The Algerian Foundation will continue to work in the context of continuous and constructive change in order to achieve the strategy adopted in the context of the planned plan for communication and public relations.

الكلمات المفتاحية: الاتصال ; الاتصال المؤسساتي ; العلاقات العامة ; المؤسسة ; المؤسسة الاقتصادية


تطور قانوني للاسرة

لخضر جرادة, 

الملخص: ملخص: قال الله تعالى:" أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ﴿14﴾" . لقد اهتدى الإنسان منذ أن وقف على طرق الإدراك والقوانين والمعرفة إلا أن حكمة الله سبحانه وتعالى قائمة محسوسة في كل الأنظمة والنواميس التي يسير عليها الكون فليس هناك مجال للصدفة والانتظام التلقائي للظواهر الطبيعية، فكل شيء فيها بقدر كما أخبر الله عز وجل. وإذا ظهر ذلك الانتظام في القوانين الكونية ونواميس الطبيعة بصورة واضحة محسوسة، فإن ظهور حكمة الله سبحانه وتعالى ومدى تدبيره فيما ارتضاه من تشريع خاتم للبشرية لا يقل عن ذلك وضوحا وبيانا. لذلك فإن ما أعطاه الإسلام للأسرة والمرأة من مكانة تعتبر مرتقى لم تصل إليه البشرية قديما وحديثا، حتى الحقوق التي أعطتها التشريعات الحديثة للمرأة أو المتعلقة بالأسرة عموما في المجتمعات المعاصرة تعتبر قاصرة مقارنة بطبيعة الحقوق التي أعطاها التشريع الإسلامي للمرأة المسلمة وللأسرة من حماية وهي في عمومها أحكام تتفرع من نظرته للإسلام – سواء كان رجلا أو إمرأة – على أنه مجرد خليفة لله يأتمر بأوامر ويقف عند حدوده ولما ختم الله كتبه بالقرآن ختم رسالاته بالإسلام وختم النبيين بمحمد عليه الصلاة والسلام، أكد هذه الحقيقة وأعلن في كتاب الخلود: أن الغاية من خلق المكلفين أن يعرفوا الله ربهم ويعبدوه، فهذا سر خلق هذا الجنس الناطق المفكر المريد في هذا العالم: "وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ ﴿57﴾مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ ﴿58﴾ فهذه الحقيقة العقدية يجب أن لا نغفل عنها لحظة ونحن نتناول أحكام الزواج والطلاق في التشريع الإسلامي الذي فصلها على نحو تفصيله لأحكام العبادات على غير عادته في بيان أحكام المعاملات، إشارة إلى قدسيتها وثباتها من شأن هذه الحقيقة أن تزيد ضعاف الإيمان ثقة وتمسكا بأحكام دينهم الحنيف. وللوقوف على عناية الإسلام بالأسرة في التشريعات المنصوصة؟ واستنطاق الحكمة المستنكرة فيها والتي تؤكد تناسبها مع الأوضاع التي شرعت لها بدء من التشريعات المتعلقة بتكوين الأسرة ومراحل نشأتها، ثم التشريعات الحامية لها ككيان إجتماعي وجد للمحافظة على نسل البشرية والتشريعات المنظمة لكيفية انحلالها وما يترتب عن ذلك من حقوق وواجبات تخص طرفي هذه العلاقة . Résumé: Allah a dit : Je ne sais pas pour créer un expert en douceur (14 3 L'homme a été guidé depuis qu'il se trouvait sur la route la perception et les lois et la connaissance, mais la sagesse de liste Dieu tout-puissant ressenti dans tous les règlements et les normes, qui va de l'univers, il n'y a pas de place pour la coïncidence et la régularité automatique des phénomènes naturels, tout ce qui, autant que dire à Dieu Tout-Puissant. Si cet après-midi la régularité dans les lois cosmiques de la nature et les lois sont clairement fait sentir, l'émergence de la sagesse de Dieu Tout-Puissant et l'étendue du cerveau de l'anneau à la législation favorisée à l'humanité non moins évidente et une déclaration. Alors, que lui a donné l'Islam de la famille et de la position des femmes est considérée comme humaine en montée ne lui a pas, passé et présent atteindre, afin que les droits donnés par la législation moderne pour les femmes ou se rapportant généralement à la famille dans les sociétés contemporaines sont considérés comme mineurs par rapport à la nature des droits qui sont donnés la loi islamique pour une femme musulmane et une famille de la protection d'un modérément dispositions ramification de sa vision de l'Islam - homme ou femme -comme un simple successeur de Dieu sous l'autorité des ordres et arrêtent à ses frontières et pour sceller Dieu a écrit le Coran sceller ses messages de l'Islam et le sceau de la paix prophètes Muhammad soient sur lui, a confirmé ce fait a été annoncé dans le livre de l'immortalité: que le but de créer une charge qui connaître Dieu et d'adorer leur Seigneur, tel est le secret de la création de cette aspirant intellectuelle parlant du sexe dans ce monde. «J'ai créé les djinns et les hommes que pour le culte( 57 )ce que je veux vivre d'eux, et ce que je veux manger le( 58 )». Ce fait Streptococcus ne doit pas perdre de vue pendant un moment que nous prenons les dispositions du mariage et du divorce dans la législation islamique, qui se sont séparés de façon détaillée les dispositions de culte inhabituellement dans un communiqué les dispositions de la transaction, une référence à la sainteté et à la stabilité de l'affaire ce fait pour augmenter les faibles de la confiance de la foi et adhérente aux dispositions de leur religion. Pour se tenir debout sur la garde de l'Islam à la famille dans la législation indiquée, remettre en question la sagesse déplorable et qui confirme des crises avec la situation qui a commencé avec le début de la législation sur la composition de la famille et les étapes de sa création, et de la législation de protection a été une entité sociale trouvée pour préserver la progéniture humaine et de la législation régissant la façon dont la dégénérescence du cerveau et les droits qui en découlent et les droits se rapportant aux deux côtés de cette relation.

الكلمات المفتاحية: Les lois ; La législation ; Les droits ; Législation islamique


الدور السّياســـي للقبيلة في السعــــــــودية

إلياس ميسوم, 

الملخص: تعد القبيلة بُنيةً تقليدية عرفتها المجتمعات البشرية ما قبل الصناعية بشكل واسع، رغم ذلك فإنّها لعب في العديد من المجتمعات الحديثة دورًا سّياسيًا جوهريًا في نشأة الدولة الوطنية، على الرغم من كونهما أَي الدولة الوطنية والقبيلة متعارضين في مبادئهما وسلوكياتهما، فهما خطان لا يلتقيان. وفي هذا المضمار، تعد المملكة العربـــــــــيّة السعــــــــودية أنموذجًا جيّدًا ومهمًا لاستكشاف الدور السّياســـي للقبيلة، لاسيما وأن هذا الأُنموذج الدولاتي يملك من الخصوصيات ما يؤهله لذلك على غرار عدم تعرض هذه الرقعة الجغرافية لأيّ استعمار أجنبي، واعتبارها أكبر تجمع للقبائل العربـــــــــيّة، وكذا قيام الدولة السعــــــــودية في ظل بيئة بدوية- قبليّة (نجد)، وأخيرًا، اسهامات القبيلة بشكل عام في قيام هذه الدولة. وعلى هذا الأساس، نسعى ضمن هذه الورقة لاستكشاف الدور السّياســـي للقبيلة في السعــــــــودية. La tribu est considérée comme le noyau structurel au sein des sociétés humaines avant toute industrialisation d’une manière générale, cependant les tribus ont pu jouer un rôle politique et substantiel dans l’émergence d’un État national regroupant ainsi les franges de la société et ce en dépit des divergences de vue et des principes qui sont considères comme deux traits parallèles qui ne se rencontrent jamais. Dans ce même contexte l’Arabie saoudite est perçue comme un bon et important modèle pour découvrir le rôle politique des tribus d’autant plus, ce modèle dispose des caractéristiques qui lui permettent d’avoir cette crédibilité en raison de pouvoir épargner cette zone géographique de toute intrusion coloniale étant donne également le fief des concentrations des tribus arabes, l’émergence d’un État saoudien au sein d’un milieu purement nomade et tribal (Nejd) et enfin la contribution de la tribu d’une manière générale à l’émergence d’un État. Sur la base de ces données, nous espérons pouvoir découvrir les mécanismes du rôle politique de la tribu qui ont abouti à la formation d’un État saoudien en se posant la question suivante : la tribu dispose-t-elle un rôle politique à l’issue cet État? Dans le cas où ce rôle existe déjà ?

الكلمات المفتاحية: القبيلة؛ القبائلية؛ السعــــــــودية؛ آل سعود؛ الدور السّياســـي. ; La tribu; tribalisme ; Arabie saoudite ; Al Saud ; Le rôle politique.


أبعاد استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في تطوير الطرائق التعليمية لدى مُعدي البرامج التدريسية

محمد بعلي, 

الملخص: أصبح التعليم اليوم . أهم بُعد إستراتيجي و رهان سوسيوثقافي الذي يتحتم علينا دراسته و تحليله بمختلف مقارباته المنهجية و التعليمية في أوساط المؤسسات التربوية المعاصرة ، وهذا اعتباراً لما أصبح يعيشه المتمدرس اليوم من تقنيات تواصل أضحت سهلة الاستخدام تمكنه من التفاعل السريع للمعارف والخبرات . فتكنولوجيا الاتصال والمعلومات ونتاجها المتنوع على مختلق مسارات الحياة .أضحت جزء حساس في الإدراك العقلي والشعوري لشخصية الطالب، فالفرد العربي اليوم موجود إلزاماً في كَنف هذا العالم. حيثما صال و جال إلا وتحتم عليه حاجة الموضوع استخدامها على حسب هوارد بيكر . وبالنظر إلى أهمية قطاع التربية و التعليم كصناعة ثقافية و إستراتيجية لمستقبل الأمة. وما يحمله هذا الأخير من صور ذهنية وسلوكية للمتمدرسين الطلاب ، زد إلى ازدحام في إدراك استخدامات وسائل التواصل الاجتماعي وعلاقتها بأداء أفرادها للعلاقات العامة في مؤسسات المجتمع المدني، نتج عنها جملة من التساؤلات في تشخيص هذا العصب الحساس، حول سبل عقلنة هذه الوسائط الإعلامية بمختلف الأجهزة اتجاه شعوبنا. راجيين خلق رؤية مستقبلية مستدامة في البناء الاجتماعي . من هذا المنطلق، نطمح من خلال هذه المداخلة إلى تكوين رؤية هادفة لمُعدي البرامج التعليمة في سبل استخدام هذه الشبكات التواصلية وما تحمله من فكر وعلوم وآداب، لأجل مستقبل حقيقي مُتمكن من نفسه بتحقيق تناغم مع تطور تكنولوجيا الإعلام و الاتصال التعليمية لدى الدول المتقدمة و الدول النامية الساعية إلى الاستفادة من هذه الثورة المعلوماتية . - كيف يمكن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لأجل تشكيل رؤية تعليمية هادفة للطرائق البيداغوجية ؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الطلاب ، التعليم ، الطرائق، البيداغوجيا، المستخدم ، البرامج ، شبكات التواصل الاجتماعي ، المعلوماتية


سرقات البحث العلمي بين حقوق الملكية الفكرية وأخلاقيات الباحث في الجزائر

ياسين بجقينة,  أحمد تناح, 

الملخص: مع انتشار الجامعات على مستوى القطر الجزائري تعددت التخصصات وتعدد الباحثين مما انعكس على تعدد وتنوع البحث العلمي بالإضافة الى انتشار الوسائل المساعدة للحصول على المعلومة مثل الكمبيوتر والانترنت الذي نجم عنه سهولة توفر المعطيات والمعلومات وانتشارها بطريقة تسهل من عمل الباحث وتساعده في ربح الوقت وتوفير الجهد والمال، ولكن سهولة ويسر الحصول على المعلومة ساهم كذلك في تفشي ظاهرة السرقات العلمية التي ميعت من جودة البحث العلمي وساهمت في ردائته وبالتالي تدني مستوى البحث العلمي في الجزائر وانحطاطه وتذيل الجزائر في المراتب الأخيرة للجامعات العالمية، مما تحتم على الوقوف على أسباب هاته الظاهرة السلبية التي حدت من تطور عجلة البحث العلمي في الجزائر وتفعيل الوسائل والأساليب الكفيلة بتقليل انتشار هاته الظاهرة الى لحد منها، وحماية البحث العلمي من السرقات العلمية.

الكلمات المفتاحية: السرقة العلمية، الإنتحال العلمي، الملكية الفكرية، أخلاقية الباحث.


الحكم الراشد كأساس للإصلاح وترقية الخدمة العمومية المحلية في الجزائر.

نادية ضريفي,  عبد الوهاب دراج, 

الملخص: الملخص: إن لمفهوم الحكم الراشد علاقة قوية في ترقية وتحسين الخدمة العمومية على المستوى المحلي، وذلك بالنظر لعناصره ومؤشراته، كما أن للحكم الراشد آليات تجسده على المستوى المحلي وذلك من خلال تقوية وتوسيع اللامركزية وضمان مشاركة المواطنين في تسيير الشؤون المحلية وكذا عصرنة أنماط التسيير في الإدارة المحلية من خلال اعتماد التكنولوجيا الحديثة للإعلام والاتصال. Abstract: The concept of good governance has a strong relationship with the promotion and improvement of the public service at the local level, in view of its components and indicators, and the rule of mature mechanisms embody it at the local level by strengthening and expanding decentralization and ensure the participation of citizens in the management of local affairs and the modernization of governance patterns in the local administration of Through the adoption of modern information and communication technology.

الكلمات المفتاحية: . key words: Governance, improving the public at the local level, local administration ; الكلمات المفتاحية: الحكم الراشد، تحسين العمومية على المستوى المحلي، الإدارة المحلية.


متطلبات تفعيل مضامين الميثاق العربي لحقوق الإنسان لعام 2004

عبد اللطيف دحية, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى محاولة توضيح أهم العراقيل التي يواجهها الميثاق العربي لحقوق الإنسان لعام 2004 منذ دخوله حيز النفاذ في مارس 2008، و أهم الحلول لتفعيله، وقد قمنا بتقسيمها لجزئين، في الجزء الأول تحدّثنا عن الحاجة إلى توثيق الانتهاكات في الوطن العربي وضرورة تفعيل عمل المحكمة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، أما في الجزء الثاني فوضحنا الحاجة لإحداث منصب مفوض سام لحقوق الإنسان في الجامعة العربية و إشراك منظمات المجتمع المدني في وضع النظام الأساسي للمحكمة العربية لحقوق الإنسان، كما ختمنا دراستنا هذه بخاتمة تضمّنت بعض النتائج و التوصيات.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تفعيل، الميثاق العربي، حقوق الإنسان، الإنتهاكات.


جريمة الاتجار بالبشر والحق في الحياة والسلامة الجسدية دراسة تحليلية للقوانين المصرية

عبد السيد الصافي محمد بدر الدين هشام, 

الملخص: تعد جريمة الاتجار بالبشر من الجرائم الماسة بحقوق الانسان، منتهكه أهم حقوقه وهي الحق في الحياة والحق في السلامة الجسدية، وكلا الحقين هما محور الحقوق والحريات، وتتعدد صور جريمة الاتجار بالبشر منها ما هو قديم قدم البشرية، ومنها ما هو مرتبط بالتطورات الحديثة في مجال العلم والتكنولوجيا. Résumé: Le crime de traite des êtres humains est un crime contre les droits de l'homme, violant ses droits les plus importants - le droit à la vie et le droit à l'intégrité physique. Les deux droits sont le centre des droits et des libertés. La technologie. The crime of trafficking in human beings is a crime against human rights, violating its most important rights - the right to life and the right to physical integrity. Both rights are the center of rights and freedoms. Technology.

الكلمات المفتاحية: : الحق في الحياة ; الحق في السلامة الجسدية ; الاتجار بالبشر ; الرق الجديد ; تأجير الارحام ; بيع الأعضاء البشرية ; البغاء ; بيع الامشاج ; التسول


نحو تأصيل مقاربة حقيقية للحكم الراشد

نسمة مسعودان, 

الملخص: تسعى الدولة الجزائرية جاهدة إلى تكییف منظومتها القانونیة في ضوء التحریات الجدیدة التقدم والتطور، وهذا لا یكون إلى إلا بدفع عجلة التنمیة على المستوى المحلي، ولقد أبدت الجزائر إدارة قویة وبذلت جهوداً معتبرة لتوفیر مناخ مناسب یسمح بقیام حكم الراشد قادر على ترقیة وترشید الأداء التنموي بما یمكن من بلوغ مستویات أحسن من التنمیة إلا أن تطبیق هذا یصعب تحقیقه، لهذا أصبح من الأهمیة دراسة ومعرفة واقع الحكم الراشد باعتبار أن الحكم الراشد ومن خلال مظاهره المستقلة في سیادة القانون والمسألة والشفافیة ...، یعتبر البیئة الملائمة للحصول على أداء فعال وكفاءة ،كما یدفع الحكومة إلى التدخل والقیام بتحویلات من أجل رفع اقتصادها وذلك بإیجاد سیاسیا والبرامج التنمویة من أجل إصلاح التنمیة المحلیة من خلال إستراتیجیات جدیدة.

الكلمات المفتاحية: الحكم الراشد ; المساءلة ; الشفافية ; التنمية


الإعلام البيئي كأداة لتجسيد الطابع الوقائي في مجال أمن وحماية البيئة في التشريع الجزائري

منصور مجاجي, 

الملخص: مـــــلخــــــص للإعلام البيئي دور بالغ الأهمية في تجسيد الطابع الوقائي في مجال أمن وحماية البيئة، فهو يعتبر من بين أهم الآليات التي تسهم بشكل كبير في تشكيل " الوعي البيئي" لدى أفراد المجتمع وتفعيله،وهو الأمر الذي نضمن من خلاله تفعيل جملة من المبادئ التي تكرّس الطابع الوقائي في مجال حماية البيئة في إطار التنمية المستدامة،ولعلّ أبرزها كلّ من "مبدأ الوقاية خير من العلاج" وكذا مبدأ " ضرورة التفكير قبل الفعل" . لقد عرف المشرع الجزائري هذا النوع من الإعلام ،ونظّم أحكامه بمقتضى القانون رقم 03/10 المتعلق بحماية البيئة في إطار التنمية المستدامة،وإنني سأحاول من خلال هذه الدراسة،إجراء دراسة تحليلية للمواد التي تضمّنت هذه الأحكام،بهدف الإجابة على الإشكالية التالية: - هل النصوص القانونية الخاصة بالمواد البيئية في الجزائر كفيلة بتجسيد الطابع الوقائي للإعلام البيئي في مجال أمن وحماية البيئة، أم أنها قاصرة في بلوغ الأهداف المرجوة منها ؟ summary Enviroment media has such a significant role in the embody of the preventing character in the field of enviromental protection and security . it is considred to be one of the important mechanism that contributes widely in the forming and activiating of the enviromental awareness for the community members . In which we ensure that a set of principales that enchire the preventing chacter is activated in the field of protecting the enviroment within the sustainble development. In whih "prevention is better that cure" and as well as "the need to think before act " principales stands out. The Algerian legislator knew this type of media and it regulated its provisions by the law 03/10 related to the enviromental protection in the field of sustainble development. in this study i will attemp to conduct an analytical study of the materials included in thesesprovions in order to answer the following problamatic: Are the legal provisions for environmental materials in algeria enough to embody the preventing character of the enviromental media in the field of enviromentalsecuirity and protection or is it unable to reach the desired objectives ?

الكلمات المفتاحية: الإعلام البيئي ; البيئة ; التنمية المستدامة


آثار القواعد الأصولية في ترشيد العمل الخيري

للا عائشة عدنان, 

الملخص: يشتمل العمل الخيري كل الجهود المبذولة سواء أكانت مادية أو معنوية غير ربحية لتحقيق الغايات والحكم المقصودة منه، لأن العمل الخيري من الأمور التي نص عليها الدين الإسلامي وتشهد له أصول الشريعة الكلية، وقواعدها الفقيهة والمقاصدية والأصولية، لأن الغاية من العمل الخيري هو سد حاجيات شريحة معينة من المجتمع حتى يتحقق التوازن بين فئاته، وتتحقق هذه الغاية بترشيد القاعدة الأصولية الناصة على رعاية المصالح الاجتماعية، التي تخدم الفئات المستحقة حيث يعود نفعها على المجتمع بأسره، لأن الخدمات التي يقدمها القطاع الخيري لا تخرج من خانة مقاصد الشريعة الثلاث؛ ضرورية، وحاجية، وتحسينية، وحفظ هذه المقاصد الثلاثة ليست على وثيرة واحدة من جانب إسهامات العمل الخيري، لأن المجالات التي يتصدرها العمل الخيري قد تكون في موقف ضروري، وفي الآخر حاجي أو تحسيني، والضابط الذي يحتكم إليه في هذا هو الغاية المرجو تحقيقها من العمل الخيري. Le travail de bienfaisance comprend tous les efforts, qu’ils soient matériels ou moraux, à but non lucratif pour atteindre les fins et la gouvernance de celui-ci, Parce que le travail de bienfaisance est l’une des choses stipulées par la religion islamique et témoigne des principes fondamentaux de la charia totale, Et les bases du crisp et d'Almqasadip et du fondamentalisme, Parce que le travail caritatif a pour but de répondre aux besoins d’un certain segment de la société jusqu’à ce que l’équilibre entre ses catégories soit atteint, Cet objectif est atteint en rationalisant la règle jurisprudentielle sur le bien-être des intérêts sociaux, Ce qui sert les catégories éligibles car il profite à la société dans son ensemble, car les services offerts par le secteur caritatif ne relèvent pas des trois objectifs de la charia; Nécessaire, et amélioré, La préservation de ces trois objectifs n’est pas une seule et même échelle grâce aux contributions d’œuvres caritatives, Parce que les domaines qui dirigent le travail de bienfaisance peuvent être dans une position nécessaire, Dans l'autre Nécessaire, ou amélioré, L'officier en charge de cela est le but de la charité.

الكلمات المفتاحية: قواعد أصولية، العمل الخيري، ضروري، حاجي، تحسيني.


استراتيجية التعليم المقلوب “المعكوس” - رؤية جديدة في التعليم -

خيرة داودي, 

الملخص: نظرا لما يشهده العصر الحالي من تطورات كبيرة شملت جميع ميادين الحياة خاصة في ميدان العلوم والتكنولوجيا أصبح من الضروري ان تستجيب المنظومة التربوية لمتطلبات هذا العصر المتسم بالانفجار المعرفي الهائل واستخدام وسائل التكنولوجيا والاتصالات في المجال التعليمي لأجل تحقيق الجودة المنشودة من العملية التعليمية التعلمية والانتقال من مرحلة التعليم التقليدي المنتهجة في الصفوف الدراسية الى تطبيق تقنيات وآليات أكثر عصرنة وجودة واستخدام إستراتيجيات تدريسية منوعة تثير ميول واهتمامات المتعلمين وتزيد من دافعيتهم ورغبتهم للتعلم، وتعمل على تزويدهم بخبرات تعليمية تنمي فيهم مهارات التفكير والابتكار وتساعدهم على تطوير مهاراتهم من خلال دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية التعلمية وخلق بيئة تعليمية نشطة، وتعد إستراتيجية الصف المقلوب أحد الطرائق التدريسية التكنولوجية الحديثة، التي تعمل على نقل التعليم من المدرسة إلى مكان تواجد المتعلم وتعمل على تحقيق جودة التعليم لذا جاءت هاته الدراسة النظرية للبحث عن ماهية التعلم المقلوب وتوظيفه في العملية التعلمية التعليمية. وما هي دعائمه، مميزاته وعيوبه ومعيقات تطبيقه؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: إستراتيجية – التعليم، التعليم المقلوب.


حمايــــــــــة البيئـــــــــــة في التشريـــــــع الجزائـــــري وعلاقتــــه بالأمــــــن الصــــــــــحي

زهيرة بن علي, 

الملخص: إن الحق في الصحة مطلب أساسي لكل فرد في المجتمع، ومسألة مهمة للانشغال بصونها والارتقاء إلى أقصى حد ممكن بها، كا تعتبر البيئة النظيفة شرط أساسي لحماية والحفاظ على الصحة، لذلك تبقي الصحة والبيئة متلازمتين لبيئة صحية حقيقية، حيث لا يمكن فصل الحديث عن الصحة كمطلب أساسي من مطالب حقوق الانسان دون ربطها بموضوع البيئة النظيفة من كل الجوانب. لذا نعالج في هذه الورقة البحثية أولوية حماية البيئة ومدى تأثيرها على حماية الصحة، لاسيما مع التطور الذي شهده العالم في مجال التكنولوجيا والصناعة والاقتصاد. The right to health is a basic requirement for everyone in the community, and an important issue of concern for its preservation and upgrading to the fullest extent possible. A clean environment is a prerequisite for protection and health, so health and the environment remain synonymous with a truly healthy environment where talk of health cannot be separated as a basic requirement of human rights demands without linking them to the clean environment from all sides.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: البيئة-الصحة- حماية البيئية- الضمانات الدستورية والوطنية- العلاقة بين البيئة والصحة-مظاهر


الاليات القانونية لحماية مالكي العقارات من أثار الكوارث الطبيعية

سارة طاهري,  حيتالة معمر, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى دراسة جدوى الضمانات والحماية الممنوحة لمالكي العقارات من أخطار الطبيعية، لأن الجزائر تعد ضمن قائمة البلدان التي تنشط فيها الكوارث الطبيعة، حيث شهدت العديد منها الأمر الذي أدى بالمشرع إلى التدخل لتوفير ضمانات لمالكي العقارات من أجل حماية ممتلكاتهم، قبل وقوع الكارثة الطبيعية من خلال قانون التهيئة والتعمير لسنة 2004 ونصوصه التنظيمية، وقانون 04/20 المتعلق بالوقاية من الأخطار الكبرى، وبعد وقوعها كذلك بفرض إلزامية التأمين على العقارات من أثار الكوارث الطبيعية، لأجل حمايتهم كذلك عن طريق ضمان تعويضهم عن الضرر الذي أصابهم résumé L'Algérie considéré parmi les pays exposés aux catastrophes naturelles, ce qui a amené le législateur à intervenir afin de garantir aux propriétaires la protection de leurs biens, soit avant la survenue des catastrophes naturelles par le biais de la loi de 2004 sur l’aménagement et urbanisme et ces textes organisateurs, et la loi de prévention des risques majeurs , ou même lorsqu'ils se produisent, d'imposer une assurance obligatoire pour les biens immobiliers contre les dégâts des catastrophes naturelles, de sorte que celle-ci assure la protection en couvrant la réparation des dommages subis, et cet article vise à étudier la faisabilité de ces garanties et de la protection qui leur est accordée.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الكوارث الطبيعية- الوقاية- التهيئة والتعمير- التأمين- العقارات. ; Mots clés : catastrophes naturelles- prévention- immobilières- l’aménagement et urbanisme- assurance .


الدور التنموي للمجالس المنتخبة: بين القانون و الواقع

حليمة بسعود, 

الملخص: يفترض أن تكون الجماعات الإقليمية قاعدة تحقيق التنمية المحلية الشاملة في جميع المجالات السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية، وعلى ذلك سعت الجزائر إلى تدعيم الولاية و البلدية وجعلهما أداة للتنمية المحلية باعتبارهما الأقرب إلى معرفة الحاجات المحلية والأقدر على تجسيدها. غير أن توسيع صلاحيات الجماعات الإقليمية في إدارة التنمية المحلية لم يقابله تدعيم استقلالية المجالس المنتخبة عن السلطة المركزية، من خلال الاستمرار في سياسة المخططات الوطنية من جهة، ومن جهة أخرى ضعف دعم الاستقلالية المالية المحلية مما أعاق فعالية هذه الهيئات عن تحقيق تنمية محلية حقيقية. و هذه المقالة تحاول تحليل هذه الإشكالات القانونية و العملية بدءا بمعالجة الصلاحيات القانونية الممنوحة للجماعات المحلية في المجال الاقتصادي و التنموي، ثم تبيان أهم المعوقات التي تحول دون تمكين هذه الهيئات من أداء دور تنموي حقيقي. Résumé : Les collectivités locales sont supposés être la base du développement local dans tous les domaines « politique, social et économique ». L’Algérie s’est attachée à renforcer les collectivités territoriales et à en faire l’outil de développement local car se sont le plus proche de la connaissance des besoins locaux et le mieux à même de les réaliser. Toutefois, l'extension des prérogatives de les collectivités territoriales dans la gestion du développement locale, n'a pas été accompagné par le renforcement de l'indépendance des conseils élus du pouvoir centrale dans la planification et la mise en œuvre des programmes de développement national, et d’autre part, le manque de soutien à l’indépendance financière locale a nui à l’efficacité des collectivités territoriales pour parvenir à un véritable développement local. Cet article tente d’analyser ces problèmes juridiques et pratiques en commençant par aborder les prérogatives juridiques conférés aux collectivités territoriales dans le domaine économique et du développement, puis en montrant les principaux obstacles qui empêchent ces institutions de jouer un véritable rôle de développement.

الكلمات المفتاحية: التنمية المحلية ; المجالس المنتخبة ; قانؤن الؤلاية ; قانؤن البلدية ; الصلاحيات التنمؤية ; معؤقات التنمية


الحماية القانونية للطفل في المواثيق الدولية وآليات الرقابة عليها

بوسعدية رؤوف,  منى غبولي, 

الملخص: الملخص يحظى الطفل في القانون الدولي بحماية قانونية واجرائية تكفلها ترسانة من الاتفاقيات التي سعى المجتمع الدولي لاقرارها منذ بدايات القرن العشرين، ويرجع ذلك لكونه من الفئات الهشة الضعيفة العاجزة عن الدفاع عن نفسها، ناهيك عن كونه إنسانا قبل أن يكون ذو وضعية خاصة، لذلك يستفيد الطفل من الحماية والحقوق الواردة في بعض اتفاقيات حقوق الانسان العامة، بالاضافة لتلك المقرّرة في الاعلانات والاتفاقيات المتخصصة والتي، بالاضافة للنصوص المتعلقة بالحماية، تضمنت النص على الآليات المخولة بمراقبة حسن تنفيذها من طرف الدول المخاطبين بأحكامها. Abstract In international law, child enjoys legal and procedural protection guaranteed by an arsenal of conventions that the international community has sought to adopt since the beginning of the twentieth century .This is because he is among weak, vulnerable groups who are unable to defend themselves, not to mention being a human being before he has a special status. Therefore, the child benefits from the protection and the rights contained in some general human rights conventions, in addition to those prescribed in declarations and specialized agreements. These legal instruments included beside to the provisions on protection, other provision about the mechanisms of monitoring the good implementation of the it by the addressing states.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: حقوق الطفل- الاتفاقيات – الحماية الدولية- آليات المراقبة.


الامتياز بالتراضي كآلية قانونية لاستغلال العقار الصناعي الموجه للاستثمار في التشريع الجزائري

فايزة سقار, 

الملخص: يكتسي تطوير الاستثمار أهمية بالغة في استقطاب المستثمرين وتدعيم فكرة الاستثمار من الناحية القانونية يتطلب التطرق لمسالة سوق العقار وبصفة خاصة العقار الصناعي وهذا الأمر طرح إشكالية استغلاله كمفهوم جديد للاستثمار الأمر الذي دفع بالمشرع الجزائري الى البحث عن ضوابط قانونية تحدد كيفية إستغلال هذا النوع من العقار ، لذلك بادرت السلطات العمومية لوضع حد لأزمة العقار الموجه لإنجاز مشاريع استثمارية بإلغاء أحكام الأمر رقم 06_11 الذي ألغى تماما التنازل و اقتصر فقط على منح الامتياز بالمزاد العلني أو منح الامتياز بالتراضي ، و سرعان ما تداركت الأمر بإلغاء الامتياز بالمزاد العلني و الاكتفاء فقط بالامتياز بالتراضي كوسيلة وحيدة لاستغلال العقار الصناعي . الكلمات المفتاحية: الامتياز بالتراضي ؛ العقار الصناعي ؛ الاستثمار. الملخص باللغة الانجليزية: The development of investment is very important in attracting investors and strengthening the idea of investment in legal terms requires addressing the issue of the real estate market, especially the industrial estate and this raised the problem of exploitation as a new concept of investment, which prompted the Algerian legislator to search for legal controls determine how to exploit this type of property, The public authorities initiated an end to the real estate crisis directed at executing investment projects by canceling the provisions of Order No. 06_11, which completely abolished the waiver and limited only to granting the concession by public auction or granting the concession by mutual consent. The franchise auction and sufficient only to excellence as the sole means by mutual consent for the exploitation of industrial property. - Keywords: concession by mutual consent, industrial property, investment.

الكلمات المفتاحية: العقار الصناعي ; الاستثمار ; الامتياز بالتراضي


تنظيم حالة الطوارئ في التشريعات الأردنية والعُمانية وأثرها على الحقوق والحريات

الشوابكة محمد عبد الله, 

الملخص: يعد مبدأ المشروعية ضمانة أساسية لحماية الحقوق والحريات الفردية من عسف الإدارة واستبدادها حال قيامها بمختلف نشاطاتها في الظروف العادية، إلا أن هنالك بعض من القيود التي من شأنها أن تحد منه، بحيث تتيح للإدارة مجالاً أوسع في عدم التقيد به والخروج عليه في الظروف غير العادية التي قد تتعرض لها الدولة والتي من شأنها ان تهدد كيانها ووجودها، بحيث يتعذر عليها أن تتصدى لتلك الظروف غير العادية من خلال القواعد القانونية العادية، الأمر الذي يقتضي معها التوسع في سلطاتها لمواجهة تلك الظروف لتتناسب معها من خلال اللجوء إلى تشريعات استثنائية كحالة الطوارئ والتي تمس وتقيد جانب كبير من الحقوق والحريات الفردية والشخصية التي هي بالأصل مكرسة دستورياً. والسؤال المطروح في هذا المقام هو بيان موقف التشريعات الأردنية والعُمانية من حالة الطوارئ وأثرها على الحقوق والحريات الفردية .

الكلمات المفتاحية: حالة الط ; ارئ ; الحق ; ق ; الحريات ; التشريعات


برامج تأهيل اخصائيي المعلومات في مواجهة العصر الرقمي

الميهوب كسكس, 

الملخص: يهدف البحث الى دراسة وتقييم برامج تأهيل المكتبيين في الجامعات العربية لمعرفة مدى تغطيتها للمفاهيم الحديثة في علم المكتبات والمعلومات ، ومساهمتها في تطوير مهارات المكتبيين ولمعرفة مدى التوافق بين البرامج التأهيلية للمكتبين وواقع العمل الفعلي في المكتبات . استخدم المنهج المسحي في البحث واعتمدت عينة قصدية في اختيار الاقسام الدراسية ، وتوصل البحث الى ان اقسام علم المعلومات والمكتبات تسعى ولكن بخطوات بطيئة الى تعديل برامجها لتصبح قريبة من الواقع الجديد لمهنة المكتبي لكنها في الوقت ذاته تتوافق نوعا ما مع واقع العمل الفعلي في المكتبات العربية .

الكلمات المفتاحية: اخصائيي المعلومات ; العصر الرقمي ; برامج التأهيل


مواجهة جرائم الاختطاف طلبا للفدية Confronting the crime of kidnapping for ransom

جوهر عامر,  نادية حميدة, 

الملخص: لقد أصبح دفع الفدية ظاهرة حديثة من حيث التجريم فقلد تغير مفهومها ولم تعد تلك الآلية التي تلجأ إليها الدول لتحرير أسرها عقب انتهاء العمليات الحربية، وإنما أصبحت من أهم المصادر المالية للجماعات الإرهابية لتنفيذ خططها الإجرامية، وبذلك تزايد عمليات الاختطاف طلبا للفدية وبدأت تشكل تهديدا حقيقيا لسلم والأمن الدوليين، جراء التنازلات التي تقدمها بعض الدول للخاطفين، فرغم التدابير المتخذة والجهود الدولية المبذولة من أجل تجفيف مصادر تمويل هذه الجماعات إلا أنها استطاعت أن تجد طرق أخرى بديلة كالتهريب والإتجار بالمخدرات والأسلحة، وعمليات الخطف طلبا للفدية. The ransom has become a new phenomenon in terms of criminality. It has changed its concept from been a mechanism used by countries to free their people at the end of the wars, to a means in the hands of terrorist groups to seek financial income and to ensure the continuity and implementation of their operations and plans. The increasing cases of kidnapping for ransom are real peace and security threats. Therefore, the payment of ransoms to these groups is a source of concern to the whole international community. Although the measures taken and international efforts made to stop the terrorist groups' financing sources, these groups are still searching alternative routes, which include smuggling, arms and drugs trafficking, as well as kidnapping for ransoms.

الكلمات المفتاحية: الارهاب الفدية الاختطاف التجريم


المساحات الخضراء في الجزائر:نقائص و تحديات

جميلة دوار, 

الملخص: لم تشد الجزائر عن قاعدة العناية بالبيئة خاصة مع إطراد نموها، وتزايد عدد سكانها واتساع مدنها، مما جعل المصطلحات البيئية أحد مفردات المشهد الاجتماعي، والسياسي والتشريعي الجزائري، وبرزت المناطق الخضراء كإحدى الاحتياجات الأساسية والجوهرية لمدنها. و عليه سنحاول توضيح الأهمية التي تكتسيها المناطق الخضراء وعلاقتها بجودة الحياة ، حيث تواجدها داخل المدينة وقرب التجمعات السكنية سيحد حتما من الأضرار التي يخلفها الزحف العمراني، وفوضى البناء ، والأعمال الملوثة على إطار عيش الإنسان وعلى الطبيعة و ذلك من خلال تحليل أحكام القانون القانون 07/ 06 المؤرخ في 13 ماي 2007 والمتعلق بتسيير المساحات الخضراء وحمايتها وتثمينها.

الكلمات المفتاحية: المساحات الخضراء،المدينة،البيئة،التنمية المستدامة


دور تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تحقيق الريادة بالمنظمات المعاصرة

غراز الطاهر,  سوالمية نورية, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: في ظل المتغيرات العالمية الجديدة، التي أفرزتها المعطيات الاقتصادية والثورة التكنولوجية، أصبحت الريادة والتنوع سمة أساسية من سمات الاقتصاديات المعاصرة، وإن التطور التكنولوجي وتقدم الاتصالات و ازدياد المعرفة و انتقال الاقتصاد إلى اقتصاد رقمي مترابط ساهمت في ازدياد دور الأفكار الإبداعية و الريادية. ولقد استفادت منظمات الأعمال الحديثة كثيرا من تكنولوجيا المعلومات وآلياتها في تحسين أدائها و إنتاجيتها. مما جعلها تنتهج عدة أساليب وإستراتيجيات الابتكار والإبداع إضافة إلى الدور الكبير لتكنولوجيا المعلومات في إدارة هذه العملية. وقد تمثل هدف هذه الدراسة في التعرف على أثر تطبيق تكنولوجيا المعلومات في الرفع من أداء المنظمات الريادية. Abstract: In the new economy of the knowledge economy and digital technology, there is a growing, emerging technology, communications that contribute greatly to the training and innovation of new ideas. In this context the concept of technology and information system was created to improve small businesses. That is why our problem is considering would highlight the importance of digital system for the company to a digital company is committed to a healthy development, an innovative and creative wealth.

الكلمات المفتاحية: .. الكلمات المفتاحية: المعرفة، الإبداع، تقنية المعلومات والاتصالات، المؤسسة، الميزة التنافسية. ; Keywords: knowledge, ITC, Company, competition, innovation.


الدّلالة النّحوية في كتاب الأمالي لأبي علي القالي

فريحة خمخام, 

الملخص: ملخص: يعتبر كتاب الأمالي أو النوادر كما يسميه البعض من أهم أركان الأدب العربي و أصلاً من أصول الفن ، فهو عند أهل الفن مرجعا أساسيًا، حتى قال عنه ابن خلدون رحمه الله:" وسمعنا من شيوخنا في مجالس التعليم أن أصول هذا الفن و أركانه أربعة دواوين و هي: أدب الكاتب لابن قتيبة ، الكامل للمبرد، وكتاب البيان والتبيين للجاحظ ، وكتاب النوادر لأبي علي القالي البغدادي. وما سوى هذه الأربعة فتبع لها وفروع عنها" ولأنّ كتاب الأمالي لأبي علي القالي تميّز بالتنوّع ، والثراء اللّغوي و الأدبي ، لما فاض به من الألفاظ والعبارات والجمل لمختلف القبائل و اللّهجات ، مع طائفة من الأمثال والأشعار و أقوال العرب ، و الأخبار المتنوعة التي رواها عن شيوخه. حاولنا البحث عن الدرس النحوي و بالأخص الدلالة النحوية في هذه الموسوعة الأدبية و اللغوية و التي يرى فيها الدارسون أنّها أدبية في مجملها ، فهل كان للنحو العربي نصيب فيها هذا الكتاب ، هذا ما سنحاول الإجابة عنه في درسنا هذا . Abstract: The Book of Amali or The rare, as some of the most important elements of Arabic literature call it, are originally from the origins of art Even Ibn Khaldun (may Allaah have mercy on him) said about him : " And we heard from our elders in the educational councils that the origins of this art and its pillars four books: Literature writer of Ibn Qutaiba , the perfect of mobared ,and book Statement the Identification of Al-Jahiz , and book of rare Abu Ali Qali Baghdadi. And what is not these four He followed her and branches from her , And because the book of the Amali of Abu Ali Qali distinguish diversity, rich linguistic and literary. We tried to find the grammatical lesson, especially the grammatical significance of this literary and linguistic encyclopedia and Which is considered by scholars as literary in its entirety, Was the grammar lesson in this book , This is what we will try to answer in this lesson.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدلالة النحوية ، الدرس النحوي ، أبو علي القالي . ; Keywords : grammar lesson , the grammatical significance, Amali of Abu Ali Qali.


المقاربات النظرية لتفسير السياسة الخارجية: ريتشارد سنايدر وجيمس روزنو نموذجا

كريم رقولي, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى معالجة موضوع المقاربات النظرية لتفسير السياسة الخارجية، وذلك من خلال التطرق إلى ماهية القرار والفرق بينه وبين مختلف المصطلحات الأخرى المشابهة له ، وكذا مقاربة صنع القرار في السياسة الخارجية لريتشارد سنايدر، والدراسات المقارنة في السياسة الخارجية لجيمس روزنو. The present study attempets to address the theorical appraoches aiming at interperting the foreign policy , by adderissing the difference between it and other similar terms, as well as the appraoch to the foreign policy decision- making of richard snyder and comparative studies in foreigne policy of james reseneau.

الكلمات المفتاحية: القرار ; صنع القرار ; الاختيار العقلاني ; السياسة الخارجية المقارنة ; resoloution ; decision-making ; rational choice ; comparative foreigne policy


دور الإصلاح الإداري في دعم مناخ الاستثمار المحلي في الجزائر

معقافي الصادق, 

الملخص: شكل مناخ الاستثمار جدلا اقتصاديا وسياسيا واسعا على جميع المستويات الرسمية والغير الرسمية والتي ابرزت في مختلف نتائجها ان عملية التنويع الاقتصادي يعتمد على توفر متغيرات متكاملة ومتناسقة قائمة على المبادرات الخاصة والمنافسة بين مختلف الفاعلين ،ويتطلب توفير مناخ استثماري محفز ،والذي تجسده مجموعه من التوجهات الاقتصادية والسياسية المنتهجة، والجزائر التي اتخذت مسارا اقتصاديا معينا بعد التطورات الاقتصادية المتسارعة استوجب البحث عن استثمارات تخلق الثروة ، لكن هذا الانفتاح الخارجي ارتبط بوجود عراقيل متعددة نذكر منها البيئة الاقتصادية والسياسة الضريبية والسياسية والإدارية التي تعد عامل أساسي بالنسبة لجذب الاستثمار المحلي و الأجنبي الذي يبحث عن تحقيق الربح في ظل بيئة تنافسية ومتحررة من القيود البيروقراطية والسياسية.

الكلمات المفتاحية: الإصلاح الإداري، الاستثمار المحلي ، التنمیة المحلیة.


المثقف الجزائري والمجتمع

مصطفى طالبي,  عطاءالله سحوان, 

الملخص: الملخص بالعربية : يعيش المثقف الجزائري في بيئة تستوجب عليه أن يعالج قضاياها بما يحمله من ثقافة "هي نتاج سنوات من التعلّم " تتيح له التفكير بأسلوبٍ مختلف عن باقي أفراد المجتمع الذي ينتمي إليه ويتأثر بما ينتجه ذلك المجتمع فيؤثر فيه . لذلك وجد المثقف الجزائري نفسه في كل هذه التناقضات و التحولات الثقافية ، والتغيرات الاجتماعية في صراع فكري ، فمن جهة هو يحمل ثقافة تؤهله لأن يصبح ذلك الموّجه و المؤثر في أفراد مجتمعه ومن جهة أخرى تَأثره به. : Abstract in English The Algerian intellectual lives in an environment that requires him to address their issues with the culture he "produces from years of learning" that allows him to think differently from the rest of the society to which he belongs and is influenced by what the society produces. Therefore, the Algerian intellectual found himself in all these contradictions and cultural transformations, and social changes in the intellectual struggle, on the one hand, he holds a culture that qualifies him to become the guiding and influential in the members of his community and on the other hand affected by it.

الكلمات المفتاحية: المثقف الجزائري، المجتمع، التغير الاجتماعي


المساندة الاجتماعية وعلاقتها بالصلابة النفسية لدى عينة من المراهقين المتمدرسين اليتامى بمدينة الأغواط

بورزق كمال,  صافي فريحة, 

الملخص: تعتبر الاسرة إحدى مؤسسات التنشئة الاجتماعية التي تساهم في إعداد الطفل و المراهق لتحمل مشكلات الحياة ،و بالتالي شخصيته تتأسس في المراحل الاولى من الطفولة الى غاية بلوغه للمراهقة و هذه المرحلة تعتبر مهمة لعدة إعتبارات منها البناء النفسي لشخصيته من خلال الصلابة النفسية التي يكتسبها و دور الاسرة و المجتمع في تقديم الخدمة و المساعدة له من خلال المساندة الاجتماعية ، و كيف لا و نحن نتكلم في دراستنا على المراهقين المتمدرسين الأيتام ،حيث من البديهي أن تكون المساندة والبناء النفسي محور إهتمام الباحثين و المتتبعين لتطور مراحل الحياة لديهم ( فئة المراهقين الأيتام ). The family is one of the institutions of social upbringing that contributes to the preparation of the child and adolescent to bear the problems of life, and therefore his personality is founded in the early stages of childhood until reaching adolescence and this stage is important for several considerations, including psychological construction of his personality through the psychological rigidity acquired by the family And the community in providing service and assistance through social support, and how we do not and we are talking in our study on adolescents educated orphans, where it is obvious that the support and psychological construction is the focus of researchers and followers of the evolution of their life stages (Category of Adolescent Orphans(

الكلمات المفتاحية: المساندة الاجتماعية ;الصلابة النفسية; المراهق المتمدرس ; Social support ; Mental toughness; Adolescent Orphans


السوار الإلكتروني مُراقبة إلكترونية بديلة عن عقوبة الحبس

فريد روابح, 

الملخص: مُلخّص: المراقبة الإلكترونية تُستخدم كبديل للحكم بالسجن، أو كشكل من أشكال الإفراج المُبكّر من السجن أو الإفراج المشروط، وهي نظام مراقبة يتضمن خطًا هاتفيًا سكنيًا وجهاز مراقبة وسوارًا في الكاحل، يتتبع حركة للشخص الذي يُدان بارتكاب فعل إجرامي ويتلقى حكمًا بالسجن، إذْ يمكن بواسطة جهاز استقبال، التحقق من مكان وجود الشخص وتحديد ما إذا كان ينتهك الشروط التي تُحددها المحاكم مسبقًا. مما يعني أنه يجب عليه البقاء في موقع ثابت (منزله على سبيل المثال) خلال ساعات معينة في اليوم. تسعى المراقبة الإلكترونية بواسطة السوار الإلكتروني إلى الحد من استخدام السجن، ورصد الامتثال، ودعم القضاء على الجرائم. لا يمكن للسوار الإلكتروني أن يُوقف مغادرة المنزل، ولا يستطيع أن يمنع مرتديها من ارتكاب جريمة، ولكن بفضل استخدامها الحكيم، فإنّ لديها القدرة على تعزيز الثقة العامة والقضائية في الأحكام الصادرة عن المجتمع. Electronic monitoring (EM) can used as alternative to a prison sentence, or used as a form of early release from prison or parole with an (EM) licence condition. Electronic monitoring is a monitoring system that includes a residential phone line, a monitoring device, and an ankle bracelet. It keeps track of the individual convicted of a criminal act will receive a sentence consisting of prison time, which, in combination with a receiving device, can verify their whereabouts to establish remotely whether the individual is violating a set of pre-established conditions determined by the courts. he have to remain in a fixed location (their house for example) during certain hours in a day. Electronic monitoring seeks to reduce the use of imprisonment, monitor compliance, and support desistance from crime Ankle bracelet cannot stop leaving home during curfew, nor can it stop the wearer committing a crime. Nonetheless, with judicious use, EM has the capacity to enhance public and judicial confidence in community sentences.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: المراقبة الإلكترونية، السوار الإلكتروني، الحبس، قاضي تطبيق العقوبات ; KEYWORDS: Electronic monitoring; prison time; ankle bracelet; Judge of application of penalties.


الحدود الوطنية... بين متطلبات الدولة القومية وتحديات المجتمع الدولي المعاصر.

عبد الجبار جبار, 

الملخص: الملخص: تقوم الدول الحديثة على حماية حدودها من خلال ضمان أمنها الداخلي وحماية حدودها من أي اختراقات خارجية، وهذا ما يكرس لفكرة السيادة كأحد أركان قيام الدولة وامتداداتها الداخلية والخارجية، وهذا ما يُعرف بالحدود الصلبة للدولة، غير أن التطورات المتسارعة أفرزت تحديات عديدة وفواعل مختلفة عملت على تقويض فكرة الحدود الصلبة من خلال اختراقات لسيادة الدولة، معبرةً بذلك عن مرحلة جديدة تعرف بالحدود الرخوة أو الهشة، والتي تمثل انعكاساً عن العالم الجديد ومتطلباته الراهنة. Abstract : Modern states ensure their internal and external security and protect their borders from any kind of violation, which commits the idea of sovereignty as one of the pillars of their institutions as well as internal and external reflection, called the solid borders of the state. However, the rapid developments have produced many challenges and different actions that have undermined the idea of solid borders through Breakthroughs of state sovereignty, thus marking a new phase known as the soft or fragile frontier, which reflect the new world and its current requirements.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحدود، الدولة القومية، السيادة، المجتمع الدولي،الحدود الرخوة. ; Key words: Borders ; nation state; sovereignty; the international community; soft borders.


مبدأ التعويض ـ جبر الضررـ لضحايا الإرهاب (المفاهيم والأسس)

شعبان عمر, 

الملخص: ملخص: كثيرا هي اليوم الجرائم التي تأخذ طابعا خاصا، كما تكثر وتتنوع أضرارها التي تعد انتهاكات لحقوق الإنسان، وتعد جرائم الإرهاب من أبرزها، الأمر الذي يطرح وبقوة مسألة جبر الضرر_ التعويض_ وذلك ما دعا فقهاء القانون إلى التعرض إلى هذه المسألة شرحا وتحليلا وتأسيسا، لتتوحد المفاهيم وتستقر قواعد المسؤولية. Summary The crimes that take a special character are often the same, and their violations are numerous and varied, which constitute human rights violations, The most prominent of these are the crimes of terrorism, which strongly raises the question of reparation, This is why the jurists called for an explanation, analysis and foundation, Rules of responsibility.

الكلمات المفتاحية: التعويض؛ الضرر؛ ضحايا الإرهاب ؛ المسؤولية؛...


قضاء الأحداث في مختلف التشريعات

هواري صباح, 

الملخص: إن مرحلة الحداثة تعتبر من أهم مراحل العمرية للطفل، فطفل اليوم هو رجل الغد، ذلك أن التنشئة السليمة و الرعاية المستمرة تكفل ذلك، و لعل تسليط الضوء على ظاهرة الجنوح التي أصبحت تؤرق أقطار العالم هي من أهم و اعقد المشاكل التي تحتاج إلى بحث ودراسة والتي توجب خلق نظام قانوني لا ينظر إليهم باعتبارهم مجرمين يستحقون العقاب وإنما باعتبارهم ضحايا ظروف اجتماعية نفسية أدت إلى انحرافهم و التي لابد من خلق سبل علاجية تكفل ذلك. The modern stage is one of the most important age group stages of the child, boy today is a man of tomorrow, so that the proper upbringing and continuing care to ensure this, and perhaps shed light on the phenomenon of delinquency, which has become a plague over the world is one of the most important and most complex problems that need to research and study and that require the creation of a legal system is not perceived as criminals deserve punishment, but rather as victims of psychological and social conditions led to the perversion and that has to be created to ensure that therapeutic ways.

الكلمات المفتاحية: حدث، جنوح، قضاء، أحداث، الانحراف، معرض للخطر. ; Happened, delinquency, eliminate events, deviation, is at stake


دور الجباية الخضراء في حماية البيئة

سنقرة عيشة, 

الملخص: ملخص باللغة العربية: تعد الجباية الخضراء، أو الجباية البيئية وليدة التطور الذي عرفه العالم في مجال التكنولوجيا العمياء، ودخولها المجال الاقتصادي، أين أصبحت المنافسة من أجل تحقيق إنتاج أوفر هي السمة الغالبة لسيطرة الدول العظمى والمنظمات متعددة الجنسيات، لذا تم التفكير في مقابل ذلك بفرض ضرائب على التلوث الذي ينتج جراء المشاريع الاستثمارية الكبرى، حيث تفطن جانب من المجتمع الدولي إلى ضرورة الحد من أثار تلك المشاريع على البيئة سعيا منه للوصول إلى إنتاج اقتصادي تكنولوجي نظيف، أو ما يعرف بالمشاريع الصديقة للبيئة، لأن حقيقة الأمر تستدعي ضرورة التكافؤ بين المناخ الاقتصادي والمناخ البيئي، من أجل تحقيق مناخ اقتصادي آمن بيئيا. من جهة أخرى يتضمن هذا الوعاء الضريبي مختلف الرسوم البيئية بنسب متفاوتة تمس مختلف قطاعات الاقتصاد الدولي والمحلي، بداية من مرحلة تنفيذ المشاريع ووصولا إلى مرحلة تسويق الإنتاج. Summary in English: Green levies or environnementale levies are the result of the development of the world in the field of blind technology and its entry into the economic sphere, where competition for greater production has become the dominant feature of the superpowers and multinational organizations. As a result of the major investment projects, where a part of the international community is aware of the need to reduce the impact of these projects on the environment in an effort to access the production of clean technological economy, or so-called projects friendly to the environment, because the fact that the need for parity between the climate Opercular environmental and climate, in order to achieve environmentally safe economic climate. On the other hand, this tax base includes various environmental charges of varying proportions that affect the various sectors of the international and domestic economy, from the Project implémentation stage to the marketing stage of production.

الكلمات المفتاحية: الجباية الخضراء ; الرسم البيئي ; ال ; عاء الضريبي


العلامة الشيخ عطية بن مصطفى مسعودي وحياته العلمية 1900-1989م

نارة عبد العزيز, 

الملخص: إذا كانت أعمار الناس تقاس بالشهور والأعوام فإن عمر فضيلة الشيخ عطية بن مصطفى مسعودي يقاس بما قدمه من أعمال جليلة في سبيل الدعوة إلى الله وما جاهده تعليما للناشئة، وغرسا للروح الدينية في نفوسهم لا يسأل طالب العلم مقابلا ماديا لذلك، وإنما يسأله مقابلا روحيا ينتفع به في حياته وبعد مماته، ولهذا كانت دروسه التي يتلقاها مريدوه مزيجا من المعرفة النظرية والمعرفة الروحية تصهر الجوارح في معرفة الله وتجعلها طوع ما يقرره الشرع، وقد كانت الإحاطة بكل ما قدمه فضيلته من جهاد طويل أمرا عسيرا لأننا لا نذكر إلا النزر اليسير من أعماله الجليلة ومن تفانيه في خدمة الإسلام والمسلمين لا يريد بذلك جزاء ولا شكورا وإنما كانت أعماله خالصة لوجه الله تعالى

الكلمات المفتاحية: الشيخ عطية بن مصطفى مسعودي؛ أعمال جليلة؛ تعليم الناشئة؛ المعرفة النظرية؛ المعرفة


الإصلاح الجبائي الجزائري ودوره في جلب الإستثمار الأجنبي المباشر

Ben Kouider Khelifa,  بن قويدر زبيري, 

الملخص: ملخص: نظرا لأهمية الإصلاح الجبائي الجزائري والدور الذي تلعبه في جلب الإستثمار الأجنبي المباشر، كان لهذا الإصلاح دورا أساسيا في كل مرحلة لتوضيح القوانين والتشريعات التي تقوم على أساسها الجباية المرتبطة بالإستثمار الأجنبي المباشر ، وسيتم ذلك من خلال التطرق أولا لمفاهيم عامة حول السياسة الجبائية والإستثمار الأجنبي المباشر ، والأدوات المحفزة جلب الإستثمار الأجنبي المباشر،ثم في الأخير يتم دراسة تأثير الإصلاح الجبائي للإستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر . كلمات مفتاحية: الاستثمار الأجنبي ، القانون الجزائري، الإصلاح الجبائي تصنيف JEL : XN2، XN1. Abstract: In view of the importance of Algerian tax reform and the role it plays in attracting foreign direct investment. This reform has played a fundamental role at every stage in clarifying the laws and legislations that are based on taxation related to foreign direct investment. This will be done by first addressing general concepts of fiscal policy and foreign direct investment Finally, the impact of the fiscal reform of foreign direct investment in Algeria is examined Keywords: Penal Reform ; Algerian law ; Foreign Investment; Jel Classification Codes: XN1, XN2.

الكلمات المفتاحية: اهمية ; الإصلاح ; الجبائي ; الجزائري


درجة تمثل القيم التربوية لدى عينة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية من وجهة نظر الطلبة

محمد عمر عيد المومني الدكتور, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم، وكذلك الكشف عما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في درجة أهمية القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم تعزى لمتغيرات: الجنس، المرحلة التعليمية، القسم. تكونت عينة الدراسة من (105) طالبا وطالبة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية، ومن أجل تحديد درجة الاهتمام بالقيم الأكثر والأقل أهمية لدى طلبة الدراسات العليا قام الباحثان بتطوير استبانه اشتملت على (39) فقرة موزعة على أربعة مجالات هي: (مجال القيم الدينية، ومجال القيم العلمية، ومجال القيم الاجتماعية، ومجال القيم الجمالية)، وقد أظهرت نتائج الدراسة: _ أن المتوسطات الحسابية لإجابات أفراد العينة عن مجالات أداة الدراسة كانت مرتفعة، حيث جاء في المرتبة الأولى مجال " القيم الجمالية "، وفي المرتبة الثانية جاء مجال " القيم الدينية "، وجاء في المرتبة الثالثة مجال " القيم الاجتماعية "، وفي المرتبة الرابعة والأخيرة جاء مجال" القيم العلمية، وبلغ المتوسط الحسابي للأداة الدراسة ككل (4.02) بدرجة تقييم مرتفعة. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير الجنس. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير المرحلة العلمية. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير القسم.

الكلمات المفتاحية: القيم


الأخطاء الطبية في العمليات الجراحة التجميلية بين الواقع والقانون

ياسين قوتال, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: يعتبر العمل الطبي من أهم الأعمال ذات الطابع الإنساني والتي تعطي لهذا الأخير الطبيب كل الاحترام والتقدير، بالنظر للمجهودات المقدمة والتي يبذلها من اجل انقاذ حياة وأرواح المرضى . لذلك أعطي الطبيب مجالا واسعا وكافيا لممارسة الأعمال الطبية خاصة انه كان قديما لا يسال عن أخطائه أثناء ممارسة مهامه ولكن بتطور الوسائل الطبية وتوافر الإمكانيات في هذا المجال أصبح الطبيب يقع تحت المسؤولية . واهم ما يرد على مسؤولية الطبيب أن مسؤولية هذا الأخير المرتبطة بارتكابه لأخطاء ذات طابع طبي أثناء القيام بمهامه تختلف عن الأخطاء التي قد يرتكبها إنسان عادي . رغم أن اتجاه فقهي يذهب إلى التشدد في مجال المسؤولية ومن ثمة تحديد دقيق للأخطاء وان كان هذا لم يستثنى مجالا أخرا كان إضافة وقفزة نوعية في المجال الطبي الجراحي متمثل في الجراحة التجميلية والذي فرضه الواقع والممارسة بعد ما نتج من خسائر بشرية في الحربين العالميتين والتشوهات التي مست الكثير منهم . لهذا ازدادت أهمية هذا الموضوع بالنظر لخصوصيته ومدى تأثريه على الناحية الجمالية وسلامة بدن الإنسان ، وأصبح من المواضيع التي تطرح جدلا كبيرا بين الفقه والقضاء وعلى مستوى التشريعات العالمية ، رغم أن هذا الأخير - الفقه والقضاء - يستقر على تحديد الأخطاء الطبية الأخرى وإعفاء الطبيب منها في حالة العلاج حسب القواعد والضوابط المهنية والقانونية ، إلا ان هذا المبدأ يدفع بالكثير منهم إلى التمسك بضرورة عدم التوسع كثيرا في هذا المجال أمام الممارسة في الواقع خاصة في مجال العمليات ذات الطابع غير العلاجي . الملخص باللغة الانجليزية: . Medical work is one of the most important works of a humanitarian nature, which gives the doctor all the respect and appreciation, in view of the efforts made and made for the rescue of the lives and lives of patients. Therefore, the doctor was given a wide and sufficient room to practice medical work, especially since he was old and did not ask about his mistakes in the exercise of his functions, but the development of medical means and the availability of possibilities in this field became the doctor falls under the responsibility.. The latter's responsibility for committing medical mistakes while performing his duties is different from the mistakes that a normal person may commit. Although the trend of jurisprudence goes to the strictness in the area of responsibility and there is a precise identification of mistakes, although this was not excluded the last area was the addition and leap in the field of medical surgery is a cosmetic surgery imposed by reality and practice after the resulting casualties in the two world wars and distortions that touched a lot of them . Therefore, the importance of this subject has increased in view of its specificity and its impact on aesthetics and the safety of the human body, and has become a subject of great debate between the jurisprudence and the judiciary and the level of global legislation, although the latter - the jurisprudence and the judiciary - rests on identifying other medical errors and exempting the doctor from them in the case of Treatment according to professional and legal rules and regulations, but this principle prompts many of them to adhere to the need not to expand much in this area to practice in practice, especially in the field of operations of non-therapeutic nature.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخطأ الطبي – الجراحة التقويمية العلاجية – الجراحة التزينية التحسينية – الالتزام الطبي – العقد الطبي ; Keywords: Medical mistakes - Orthodontic surgery - Reflexive surgical surgery - Medical commitment - Medical contract.


دور الجامعة الجزائرية في تطوير قطاع الصّناعة التّقليدية والحرفدور الجامعة الجزائرية في تطوير قطاع الصّناعة التّقليدية والحرف Le rôle de l’université dans le développement de l’industrie traditionnelle et l’artisanat

سالت محمد بشير, 

الملخص: مقدّمة: تعتبر الصّناعات التّقليدية والحرف من أهمّ النّشاطات الإقتصادية الّتي مارسها الإنسان منذ الأزل وإلى اليوم تلبية لرغباته واحتياجاته المختلفة، وتتباين هذه الصّناعات والحرف تبعا للثّقافات والعادات والتّقاليد. تعدّ الجزائر بحق متحفا سياحيا غنّاء بمنتجاتها وصناعات حرفيّيها، الّتي تمتاز بالجودة والأصالة والجمال، تعبّر عن مدى ارتباطها الوثيق بالموروث الحضاري والثّقافي، ممّا يؤهّلها لأن تكون عامل جذب سياحي وصناعة واعدة لخلق التّنمية المستدامة المنشودة. وتتّجه الأنظار والدّراسات الحديثة اليوم - أكثر من ذي قبل - إلى الجامعة بحكم وظيفتها؛ المتمثّلة في تطوير البحث العلمي وخدمة المجتمع؛ بإعداد القوى البشرية و تدريبها على العمل في كافّة المجالات والتّخصّصات؛ فالجامعة هي القاطرة الأمامية الّتي تقود جميع القطاعات بما في ذلك قطاع الصّناعات التقليدية والحرف. وتأسيسا على ماسبق يمكن طرح الإشكالية الآتية : - إلى أيّ مدى يمكن أن تساهم الجامعة الجزائرية في ترقية وتطوير الصّناعات التّقليدية والحرف.? كلمات مفتاحية: الفنون التّطبيقية - الصّناعة التّقليدية – التّنمية المحلية Introduction: Artisanat et industries traditionnelles est l’une des activités économiques plus importantes de l’humanité depuis des temps immémoriaux et aujourd'hui en réponse à ses désirs et les besoins sont différent et varient en fonction des industries culturelles et les métiers d’art, les coutumes et les traditions. L’Algérie est les musée chant des produits touristiques son artisanales, quel dispositif qualité et l’originalité et la beauté, réfléchir comment étroitement liés au patrimoine culturel, qui est considéré pour être une attraction touristique et une industrie prometteuse de créer un développement durable. Des études récentes et CEC aujourd'hui plus que jamais-à l’Université d’Office ; pour développer la recherche scientifique et service communautaire, préparation et formation de la main-d'œuvre de travailler dans toutes les disciplines, l’université est la locomotive avant qui anime tous les secteurs y compris Les industries traditionnelles et l’artisanat. Après le problème ci-dessus pourrait être ce qui suit :-dans quelle mesure peut contribuer à la Ligue algérienne pour la promotion et le développement des industries traditionnelles et de métiers?. Mots-clés: Arts appliqués - Artisanat - Développement local. 1/مفاهيم حول الجامعة ووظائفها : تأتي الجامعة على هرم منظومة التّعليم في المجتمع للدّور الّذي تلعبه في تنمية رأس المال البشري، في عالم يتّصف بالتّغير السّريع وفي ظلّ احتياجات سوق متطورة ومتسارعة، ولا يقتصر دورها على تكوين رأس المال البشري فحسب، بل يتعدّاه إلى مساهمتها بصفة مؤثّرة في مسيرة التّنمية المستدامة ونشر المعرفة، وتتحمّل مسؤولية إجتماعية اتجاه المجتمع الّتي أنشئت فيه لتلبية احتياجاته وتطلّعاته، يعرّف رابح تركي الجامعة فيقول :الجامعة هي مجموعة من النّاس وهبوا أنفسهم لطلب العلم دراسة وبحثا....وهدف الجامعة هو طلب العلم والبحث العلمي.* كما تعرف الجامعة على أنّها تمثّل مجتمعا علميا يهتم بالبحث عن الحقيقة ووظائفها الأساسية تتمثّل في التّعليم و البحث العلمي وخدمة المجتمع الذي يحيط بها.* أمّا الجامعة حسب تعريف الان توران فهي مكان لقاء يتحقّق فيه الاحتكاك بين عملية تنمية المعرفة وخدمة هدف التّعليم والحاجة إلى الخريجين. ومن النّاحية الإقتصادية يمكن تعريفها على أنّها مؤسّسة إنتاجية تهدف لإعداد رأس المال البشري الضروري للقيادة في بلد ما وبأقل التكاليف الممكنة فالجامعة ليست مجرّد نظام إداري إجتماعي بل منظومة متكاملة تحقق التّوازن مع المجتمع وتشترك الجامعات على اختلاف مواقعها في وظائفها تبعا للزّمان والمكان وهي بمجملها تتركّز حول التّكوين والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتنميته. ومن أجل تحقيق هذه الوظائف لا بدّ أن تسير الجامعة وفق استراتيجية مبنية على الوضوح والواقعية وأن تتنبأ بما سوف يكون في المستقبل حتّى تبقى مسايرة لكل التّطورات الإقتصادية والإجتماعية وبالنّظر إلى النّشاطات المعرفية الثّلاثة ومدى التّكامل بينها نستطيع معرفة مدى إرتباط الجامعة بالوسط الموجودة فيه خاصة فيما يتعلّق بدرجة توفيرها لاحتياجات المجتمع من رأس مال بشري يستطيع أن يحمل على عاتقه مستلزمات تحقيق التّنمية المستدامة والمحافظة على وتيرتها. أمّا التّكوين الجامعي فهو وظيفة الجامعة التّعليمية السّاعية إلى تنمية شخصية الطالب من جميع جوانبها وإعداده للعمل المستقبلي من خلال تحصيل المعارف وحفظها وتكوين الإتّجاهات الجيّدة عن طريق الحوار والتفاعل وتوليد المعارف والعمل على تقدّمها وتعدّ عملية التّكوين إحدى الوظائف الّتي تقوم بها الجامعة للإسهام في تنمية رأس المال البشري تنمية كاملة شاملة ويقصد بالتّكوين الجامعي تأهيل القوى البشرية العليا أو رفيعة المستوى لكي تقوم بالتّرشيد والبحث العلمي وإنتاج المعرفة وتطبيقاتها العلمية المباشرة وتنظيم إدارة المجتمع والدولة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.* ويعرف مراد اشنهو التّكوين الجامعي بأنّه التّكوين التّدريجي على حجم من المعلومات تتدرّج في دروس علمية مختلفة يستوعبها الطّالب وتهدف مجموع هذه المعلومات إلى إعطائه القدرة للسيطرة الجزئية على قطاع علمي أو تقني محدّد وينقسم هذا التّكوين عند الضرورة إلى برامج وطرق تعليمية.* 2/دور الجامعة في خدمة المجتمع وتنميته: تعدّ خدمة الجامعة للمجتمع التّرجمة الفعلية لوظائف الجامعة من أجل تكييف الأفراد مع المتغيّرات السّريعة في عالم العلم والتّكنولوجيا وأيضا مع الحاجات الثّقافية المتزايدة. وقد خطت بعض الدّول خطوات كبيرة لجعل الجامعة في خدمة المجتمع المحلّي ففي جمهورية الصّين الشّعبية قامت كليّات التّربية بالتّعاون مع دوائر التّربية المحلية بتقديم محاضرات عن كيفية الحفاظ على الصّحة العامة وعن الجينات وعن الأخلاق وعلم نفس الطّفل.وفي اليابان تقدّم الكليّات المتوسّطة حوالي 500 كلية برامج تستغرق عامين في ميادين تتّصل بتنمية المجتمع والعمل على خدمته وهذه البرامج تتمثل في تعليم الأفراد حفظ الطّعام والتّربية في رياض الأطفال والتّصور.* كما قامت جامعة ولاية ميتشيجان بتقديم خدماتها للمجتمع وخاصّة في المجال الزّراعي لأنّها تسمّى كليّات منح الأراضي وبدأت تقديم مقرّرات خاصّة في الزّراعة حتى تأسّس إتّحاد الخدمات الممتدة في الولايات المتحدة الأمريكية.كما تقوم الجامعات الرّوسية بتقديم خدماتها للمجتمع الخارجي واعتبارها عملا تطوعيا وتشمل هذه الخدمات: الفصول المسائية وتنظيم مقرّرات مهنية للعامة تتضمّن مهارات القيادة ومهارات الاتصال ومهارات الخطاب العام كذلك يتم تشجيع أعضاء هيئة التّدريس في مختلف المجالات على إيجاد علاقة طيبة مع الهيئات والمؤسّسات المحلية مثل المدارس المحلية والمكتبات والمتاحف والأندية الرياضية والمؤسّسات الصّناعية.ولقد عملت بعض الدول على إنشاء كليّات خاصّة بخدمة المجتمع تسمّى بكليّات المجتمع (الولايات المتحدة الامريكية) أو الكليّات المتوسّطة (اليابان) وتشكّل تلك الكليّات قوّة رئيسية في خدمة المجتمع. وتقوم هذه الوظيفة على اعتبار أنّ الجامعة يجب أن تكون بؤرة علمية وثقافية من خلال الإنفتاح على المجتمع وتقوية روابطه وتقديم المشورة والمساهمة في حل مشاكله ومساعدته على استغلال موارده الطّبيعية بتوفير القوى البشرية اللاّزمة والمدرّبة إذ لا يمكن للجامعة أن تعزل نفسها عن المشكلات الإجتماعية بل على العكس من ذلك تماما فإنّ عليها أن تنوّع من خدماتها الّتي تقدّمها للجمهور وخاصّة في مجال الاستشارات والدّورات التّدريبية ونشر المعارف.* 3/عناية الجامعة بالصّناعات التّقليدية والحرف: في ظلّ التّغيرات والتّحولات المتسارعة الحاصلة في عالم اليوم أضحى للجامعة أهمية كبيرة في تقدّم ونمو المجتمعات وثمّة إجماع كلّي في الأدبيات المرتبطة بالتّعليم العالي على أنّ الجامعة منوط بها أن تعنى وتساهم في تقديم خدماتها للمجتمع ولقد تبنّت معظم الجامعات الأجنبية والعربية وظيفة خدمة المجتمع وأصبحت هدفا من أهدافها من هذه الوظائف تطوير الصّناعة التّقليدية والحرف وفي هذا الشّان نعرض بعض التجارب العملية التي تبيّن مساهمة الجامعة في تطوير الصّناعة التّقليدية والحرف.* 4/تجارب بعض الجامعات في تطوير الصّناعة التّقليدية والحرف: أ/الجامعة الإقليمية للحرف والفنون بفرنسا: وهي جامعة جديدة أنشئت لخدمة الحرفيّين وهي عبارة عن شبكة تجمع جميع الفاعلين في ميدان التّعليم والتّكوين القادرين على تقوية وتطوير الصّناعات التّقليدية والحرف بجعلها تنتقل من التّدريب والتّكوين المهني إلى التّعليم العالي كما تعمل على ربط المؤسّسات الحرفية بالكفاءات المطلوبة.وتعتبر هذه الجامعة أداة عملية لخدمة الشّباب وأصحاب الحرف وتتمثّل أهدافها في: 1.تكوين مسيّري وعمّال المؤسّسات الّتي تنشط في إطار الصّناعات التّقليدية والحرف. 2.توعية الشّباب للعودة إلى القطاع الحرفي. 3.تطوير التّعلمات. 4.إقتراح مجموعة من الخدمات الفعّالة ووضعها تحت تصرف الحرفيّين. 5.مرافقة الإبداع لدى المؤسّسات ومساعدتها على التّكيف مع التّغييرات المحيطة وتشجيع الإبتكار في القطاع الحرفي. كما تمّ إنشاء شبكة تعمل على جعل المعرفة رأس مال المؤسّسة الحرفية المصغّرة من خلال النّشر التّعاوني للكتب و المقالات لجميع الأطراف الفاعلة وتعمل هذه الشبكة على تسهيل التّعاون في قطاع الصّناعة التّقليدية والحرف ممثّلا في المقاولين وأصحاب الصّناعات الحرفية من جهة والتّعليم العالي مجسّدا في الجامعات والأساتذة الباحثين وطلبة الدّكتوراة من جهة ثانية. ب/تجربة مصر في ربط الصّناعات الحرفية بالجامعة: تعتبر تجربة مصر في ربط الصّناعات التّقليدية والحرف بالجامعة تجربة فتية ولكنّها ثرية جدّا حيث تبلورت في ثلاث مجالات هي: 1.ربط المهرجانات السّياحية للصّناعات الحرفية التّراثية بالجامعة. 2.تجنيد أساتذة الجامعات للتّقرب من المشاريع الحرفية والتّعرف على مشاكلها عن قرب والعمل على دراستها وإيجاد حلول علمية لها. 3.إنشاء مصلحة بكل جامعة تدعى مصلحة شؤون المجتمع وتنمية البيئة. 5/آليات ربط الجامعة الجزائرية بالصّناعات التّقليدية والحرف: تعرّف الجامعة من وجهة نظر المشرّع الجزائري على أنّها مؤسّسة عمومية ذات طبيعة علمية وثقافية ومهنية تتمتّع بالشّخصية المعنوية والاستقلال المالي بما يؤهّلها للقيام بمهام التّكوين العالي والبحث العلمي والتّنمية التّكنولوجية.* وتنصّ كلّ المرجعيات والنّصوص القانونية على أنّ النّظام التّعليمي الجزائري يرتكز على مجموعة من الأسس والأبعاد تتمثّل في البعد الوطني والبعد الدّيمقراطي والبعد العلمي والعالمي ومن أهمّ ما ترتكز عليه هذه الأبعاد هو مساهمة النّظام التّعليمي في تطوير التّراث الثّقافي والتّاريخي للبلاد. وفي سبيل تفعيل دور الجامعة لأجل تطوير الصّناعات التّقليدية والحرف في الجزائر لا بدّ من اتباع بعض الآليات ومنها: 1.إعادة النّظر في النّصوص والمراسيم والقوانين المنظّمة للتّعليم العالي وإنشاء مديريات فرعية على مستوى الجامعات تهتم بتنظيم العلاقات بين الوسط الجامعي والمحيط الإقتصادي و الإجتماعي والثّقافي وتعميم إنشاء مخابر للصّناعات التّقليدية والحرف. 2.إنشاء معاهد تكوين متخصّصة تعني بالتّكفل بالشّباب المبدع من خلال تدريب وتكوين فعّال في ميدان الفنون التّطبيقية وضمان تخريج جيل منتج ومشارك في البناء والتّنمية المحلية. 3.تجهيز الجامعات الجزائرية بورشات عمل حديثة ومجهّزة لتقديم الدّروس النّظرية والتّطبيقية على أحسن وجه. 4.إقامة علاقات تعاون بين جامعات دول الجوار للإحتكاك وتبادل الخبرات في مجال التّصميم والإبداع. 4.دعم التّكوين والبحث الأكاديمي في الجامعة بالجانب التّطبيقي العلمي الممنهج والمدروس بغية ضمان الاستفادة الحقيقية واكتساب الخبرات. 5.تنظيم معارض دورية خاصّة بالصّناعات التّقليدية والحرف بغية تعريف الشّباب بحرفة الآباء والأجداد وضمان تواصل الأجيال والاعتزاز بالتّراث والهوية. 6.إقامة مسابقات وطنية بعنوان أحسن منتوج حرفي تقليدي بروح عصرية وكذا أحسن بحث علمي أومجلة حول الفنون التّقليدية والحرفية. 6.صقل مواهب الشّباب وتحفيزهم لإبراز قدراتهم في مجال التّصميم وحثّهم على إنشاء مؤسّساتهم الصّغيرة في إطار خلق الرّوح المقاولاتية لدى الطّالب الجزائري وحماية ملكيتهم الفكرية بما يضمن التّجديد والاستمرار والإبداع. 7.استحداث تخصّصات جديدة في كليّات إدارة الأعمال والتّسيير لضمان إدارة واعية ومسؤولة لمؤسسات الصناعات التقليدية والحرف. 8.تنظيم خرجات للأساتذة وطّلاب الفنون التطبيقية إلى مختلف مؤسّسات ودور الصّناعات التّقليدية والحرف للوقوف عن قرب على واقع هذه الصّناعات وتحفيزهم للبحث والتّفكير في إيجاد الحلول لتحسين أوضاع الحرف والحرفيين. خاتمة: لا أحد منّا يستطيع أن ينكر دور الجامعة الجزائرية في التّنمية المحلية للبلاد ودفع عجلة النّمو الإقتصادي باعتبارها من أهم المؤسّسات التّعليمية الّتي يناط بها تحقيق التّنمية المستدامة لما تتمتّع به من مقوّمات بشرية ومالية وهيكلية تستطيع بواسطتها تنمية رأس المال البشري وإعداده للقيام بالأبحاث العلمية وتشجيعه على الإبتكار وتزويد المجتمع بالإطارات الكفؤة في مختلف المجالات والتخصّصات من خلال تجميع العناصر التّعليمية - التّعلمية ووضع الأسس المعرفية والمنهجية النّظرية منها والتّطبيقية والّتي تضمن لهذا القطاع أو ذاك الدّوام والتّطور و الإزدهار. فالجامعة بؤرة علمية وثقافية منفتحة على المجتمع ومساعدة على استغلال موارده البشرية والطّبيعية ولا يمكنها بأيّ حال من الأحوال أن تعزل نفسها عن حل مشاكله الإجتماعية وتنمية قطاعاته الإقتصادية بما في ذلك قطاع الصّناعة التّقليدية والحرف ولذا وجب تفعيل وظيفتها المتمثّلة في عملية التّكوين والبناء من أجل إعداد نشء فاعل ومنتج يعتزّ بهويته وتراثه ويوثّق الصّلة والتّواصل بين خير خلف للعصرنة وخير سلف للأصالة. الهوامش والمراجع: 1.رابح تركي.تطويرالتّعليم الجامعي في الجزائروفق سياسة الثّروة الجهوية.مجلة الثقافة.العدد78.الجزائر.1983.ص79. 2.أحمد ابوملحم.أزمة التّعليم العالي.وجهة نظر تتجاوز حدود الأقطار.معهد الإنماء العربي.دار الفكر العربي.بيروت.1999.ص21.3. 3.علي أحمد مذكور.الشّجرة التّعليمية.رؤية متكاملة للمنظومة التربوية.دار الفكر العربي.القاهرة.2000.ص47. 4.مراد بن اشنهو.نحو الجامعة الجزائرية.ترجمة عايدة أديب باية.ديوان المطبوعات الجامعية.الجزائر.1981.ص08.55 5.ادوار بوشامب.التّربية في اليابان المعاصرة.ترجمة محمد عبد العليم مرسي.مكتب التّربية العربية لدول الخليج.السعودية.1985.49/50. 6.كاظم المقدادي.التّربية البيئية.الأكاديمية العربية المفتوحة.كلية الإدارة والإقتصاد.الدنمارك.2006.ص40/41. 7.حروش رفيقة.الجامعة وتطوير الصناعات التقليدية والحرفية في الجزائر.مجلة دراسات في الاقتصاد والتجارة والمالية.2016.

الكلمات المفتاحية: الفنون التّطبيقية - الصّناعة التّقليدية – التّنمية المحلية ; Arts appliqués - Artisanat - Développement local.


منازعات علاقة العمل في المجال الرياضي.

زياد علاء الدين, 

الملخص: الملخص: إن الأصل بالنسبة للرياضي باعتباره عامل لدى النادي الذي يعتبر مستخدم أو صاحب عمل، أنه يخضع لذات الالتزامات التي يخضع لها باقي العمال، بالإضافة إلى التزامات أخرى تفرضها الصبغة الرياضية على العمل، حيث أنه فضلا عن التزامه بأداء العمل الرياضي وبذل العناية اللازمة في ذلك وكل ما يتطلبه العمل فإنه يلتزم أيضا بالتزامات أخرى تتعلق أساسا بنشاطه الرياضي، كالمحافظة على صحته ولياقته البدنية وعدم تعريضها للخطر وذلك بإتباع نمط حياة صحي، بالإضافة إلى احترام علاقات النادي برعاياه. وإذا أخل الرياضي بالتزاماته حق للنادي أن يوقع عليه جزاءات تأديبية معينة، وذلك بموجب ماله من سلطة تأديبية عليه، كما أن للاتحاد المسؤول عن النشاط الرياضي سلطة تأديبية على الرياضي وذلك في حدود السياسة التي يرسمها هذا الأخير من أجل ترقية النشاط الرياضي ومن جانبه يلتزم النادي بصفته صاحب العمل بالالتزامات التي تقع على عاتق أصحاب العمل وذلك في إطار عقد العمل بالإضافة إلى التزامات ثانوية أخرى. وفي حالة نشوب صراع بين أطراف هذه العلاقة بمناسبة تنفيذها أو أثناءها، فيجب عليهما في البداية عرض النزاع على الجهات المختصة على مستو الهيئات المعنية كالاتحاد والرابطة سواء كان النزاع على مستوى دولي أو وطني، فإذا كان وطنيا يتم اللجوء إلى هذه الهيئات على المستوى الوطني، بما فيهم محكمة التحكيم الرياضية على المستوى الوطني، أمام إذا كان دوليا فيتم اللجوء إلى الهيئات الدولية كالاتحاد الدولي المعني و محكمة التحكيم الرياضية الدولية، فإذا لم يفلح ذلك، فيبقى للأطراف اللجوء إلى القضاء العام أي التابع للدولة. :Resume The origin of the athlete as a worker of the club which is a user or employer is that he is subject to the same obligations as the rest of the workers, in addition to other obligations imposed by the sporting character on the work, as well as his commitment to perform sports work and to take care of it and everything Requires work, it also complies with other obligations related mainly to his sports activities, such as maintaining his health and fitness and not endanger them, following a healthy lifestyle, in addition to respect for the club's relations with his . subjects If the athlete disobeys his obligations, the club has the right to impose disciplinary sanctions on him, in accordance with his own authority, and the union responsible for sports activity shall have disciplinary authority over the athlete within the limits of the policy set by the latter in order to promote sports activity. Employer's obligations under the contract of employment . As well as other minor commitments In the event of a conflict between the parties to this relationship on the occasion of its implementation or during it, they must initially present the dispute to the competent authorities at the level of the relevant bodies such as the Union and the Association, whether the dispute at the international or national level. If nationally they are resorted to at the national level, Including the Court of Arbitration for Sport at the national level, if the international bodies are referred to international bodies such as the International Federation and the International Court of .Arbitration of Sports, if unsuccessful, so the parties to resort to the public courts, ie the state

الكلمات المفتاحية: القضاء ; العامل ; الرياضي ; النزاع


مساهمة مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة في حماية حقوق الإنسان

Salem Haoua, 

الملخص: Abstract: The emergence of the international human rights law is a proof of the slow but sure march of international law towards the construction of an effective and fair international legal order where the respect of human rights, in all time is its first concern. This article deals with the crucial task of monitoring human right treaties. The experience of human right commission leads to the creation of the human right council. After more than a decade the human right council needs to be evaluated. تشهد البشرية أزهى عصور حقوق الإنسان ولا شك أن قادم الأيام سيكون الأزهى ذالك لان هناك نظاما قانونيا ظهر يعرف بالقانون الدولي لحقوق الإنسان ، هذا الواقع يطرح إشكالية حول مدى وفاء الدول بالتزاماتها الاتفاقية في ميدان حقوق الإنسان، لقد تم ابتداع إلية تتمثل في لجان اتفاقية كاللجنة المعنية بحقوق الإنسان، دفع عمل اللجنة إلى إنشاء مجلس حقوق الإنسان. يهدف هذا المقال إلى التعريف بمجلس حقوق الإنسان وتقييم عمله بعد أكثر من عشرية ، ما هي الآليات التي اعتمدها المجلس، هل نجح المجلس في ممارسة اختصاصه، ما هي العراقيل التي حدت من عمله وكيف يمكن تجاوزها.

الكلمات المفتاحية: Key Word: international human rights law, monitoring , human right commission, human right council, Universal periodic review, Special procedures. ; الكلمات المفتاحية: حقوق الإنسان، اللجنة المعنية بحقوق الإنسان، مجلس حقوق الإنسان، الشكاوى، المراجعة العالمية الدورية، الإجراءات الخاصة.


استراتيجيات المقاومة المستعملة من طرف المراهق المعاق حركيا نتيجة حادث مرور. -دراسة ميدانية لــ (07) حالات عيادية-

أمال بوعيشة, 

الملخص: الملخص :تعد الحوادث المرورية من أبرز اهتمامات وتحديات العصر الحديث نظرا لما تخلفه الظاهرة من خسائر مادية وبشرية قد تمتد آثارها إلى المدى الطويل عندما تصبح الاصابة تهدّد التوازن النفسي لصاحبها، خاصة إذا كان الفرد في أعز مرحلة المراهقة أين تستثمر الطاقة النفسية على مستوى الجسد الذي يضحى يرعاه ويهتم بمظهره، بل وأكثر من ذلك فهو يمثل محور قلقه إذ ينتابه كذلك الخوف من تشوه الجسد. إن حدّة الإعاقة تبدو جليا في العلاقات الاجتماعية المضطربة، حيث يبلور المراهق المعاق استراتيجيات غير تكيفية ومشخصة عياديا على أنها سلوكيات مضطربة في سبيل مواجهة المواقف الضاغطة، مما يصعب عليه تحقيق التكيف والتوافق مع نفسه ومجتمعه. وعليه جاءت هذه الدراسة لتحاول الكشف عن طبيعة استراتيجيات المواجهة التي يستعملها المراهق المعاق حركيا نتيجة حادث مرور لمواجهة المواقف الضاغطة و هذا من خلال تمفيها الاعتماد على المنهج العيادي لرصد الظاهرة في الواقع و تطبيق بطاقة البيانات الشخصية من إعداد الباحثان ومقياس استراتيجيات المقاومة الذي أعده كل من أندلر وباركر (1988) على مجموعة بحثية بلغ عددها (07) مراهقين معاقين، وبعد قراءة المعطيات لاحظنا نقاط تقاطع فيما يخص توظيف أفراد المجموعة للاستراتيجيات غير التكيفية والمتمثّلة في الاستراتيجيات المنصبة على الانفعال في سبيل تسيير الضغوط الناتجة عن الإعاقة أثناء علاقاتهم الاجتماعية . وقد تم تفسير هذه النتيجة في ضوء ما أسفر عنه الدراسات السابقة في الموضوع، وأتبعت الدراسة باستنتاج عام مع الخروج بجملة من التوصيات الضرورية. التراث السيكولوجي و الدراسات السابقة في الموضوع، وأتبعت الدراسة باستنتاج عام مع الخروج بجملة من التوصيات الضرورية. الكلمات المفتاحية : استراتيجيات المقاومة – حوادث المرور –المراهق

الكلمات المفتاحية: ر ال ; استراتيجيات المقاومة – حوادث المرور –المراهق


دور المحكمة الجنائية بنظر جريمة الإرهاب

محمد محفوظي, 

الملخص: الملخص : الملخص : بإعتبار أن جريمة الإرهاب من بين الجرائم التي أخذت أبعاد غير التي كانت عليها سابقا بإستهداف الأشخاص العزل ، بالترويع والتخويف أحيانا و بالتصفيات الجسدية الفردية والجماعية أحيانا أخرى أما الآن أصبحت ظاهرة الإرهاب تجسد معنى آخر في إستهداف الدول في أمنها وإقتصادها وغيرها من المجالات. وكان لزاما على المجتمع الدولي إيجاد جهاز توكل له حماية الأشخاص من جراء الإعتداءات الإرهابية ومعاقبة مرتكبي هذه الجرائم المهددة للإنسانية ، إلا أنه رغم ظهور هذا الجهاز وهو المحكمة الجنائية الدولية التي تهدف إلى إنزال العقاب على مرتكبي الأكثر جرائم الماسة بالإنسانية إلا أنها لم يدرج ضمن إختصاصها النظر في جرائم الإرهاب الدولي كون إرادة القوى المتحكمة في صنع القرار داخل المجتمع الدولي أرادت ذلك. Résumé : Considérant que le crime de terrorisme international a pris des dimensions autres que celle qui prévalait dans le passé en ciblant des personnes non armées, parfois d'intimidation, parfois en liquidation physique et collective, le phénomène du terrorisme est devenu un autre moyen de cibler des pays en matière de sécurité, d'économie et d'autres domaines. La communauté internationale doit mettre en place un mécanisme pour protéger la population contre les attaques terroristes et punir les auteurs de ces crimes contre l'humanité. Cependant, malgré la création de la Cour pénale internationale, qui vise à punir les auteurs des crimes les plus graves contre l'humanité, Crimes de terrorisme international parce que la volonté des pouvoirs en place dans la prise de décisions au sein de la communauté internationale le voulai

الكلمات المفتاحية: المحكمة الجنائية الدولية- الإرهاب الدولي-جرائم ضد الإنسانية-جرائم الحرب-جريمة الإبادة الجماعية- جريمة العدوان .