مجلة العلوم القانونية والاجتماعية
Volume 5, Numéro 3, Pages 520-532

تحدي العولمة وإشكالية الهوية الثقافية: هل الحوار الثقافي العالمي ممكن اليوم؟

الكاتب : فوكة سفيان .

الملخص

الحديث عن إمكانية التوفيق بين العولمة الثقافية والثقافات المحلية وكون الأمم اليوم أقرب إلى الوصول الى ثقافة كونية مشتركة يصنعها الجميع بات محل جدل موسع، فحين تسوق العولمة إلى ثقافة الأقوى فانه لا مناص من الإفلات من الغزو الثّقافي وما يصنعه من استلاب الأمم عن طريق القوى الاعلامية والاتّصالية المحتكرة لمصادر المعلومات والصّور التي تشكّل أفكارنا والتي تَعبُرُ حدودنا دون إذن ودون إمكانية حدها، هكذا باتت العولمة ثقافيا حتمية تفرض نمطا حضاريا صعب المقاوم، في زمن تحتاج الإنسانية فيه إلى الأخذ من الآخر وإعطاءه بكل احترام عن طريق حوار الثقافات وما يمنحه من تواصل وتثاقف مكن للعالمية المناقضة للعولمة. The possibility of reconciling cultural globalization with local cultures and the fact that nations are now closer to achieving a common global culture that everyone creates is the subject of a wide-won debate. Monopolistic of the sources of information and images that shape our thoughts and cross our borders without permission and without the ability to limit them, globalization has thus become a cultural imperative imposing a cultural model difficult to resist, at a time when humanity needs to take from the other and give it with respect through the dialogue of cultures.

الكلمات المفتاحية

العولمة ; الثقافة ; حوار الثقافات ; التثاقف