حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية


Description

Annals of Guelma University for Social and Human Sciences Journal is an international, double-blind peer-reviewed, Bi-annual and free of charge, open-access journal published by University Publishing Directorate of the 8 May 1945 University of Guelma - Algeria. The journal focuses on the following topics: Social and Human Sciences. It provides an academic platform for professionals and researchers to contribute innovative work in the field. The journal carries original and full-length articles that reflect the latest research and developments in aspects of Social and human Sciences. The journal is published in both print and online versions. The online version is free access and downloads in three languages (Arabic, French and English) . All papers around the world are very welcome in our International Journal.

Annonce

فترات استقبال المقالات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعلم الباحثين أن فترات استقبال المقالات على المنصة ASJP محدّدة كما يأتي:

السداسي الأول: من 13 فيفري إلى 28 فيفري

السداسي الثاني: من 01 سبتمبر إلى 10 سبتمبر

كلّ مقال يرسل خارج هذه التواريخ مصيره الرفض الشكلي

26-07-2021


14

Volumes

33

Numéros

539

Articles


البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين الواقع والتطبيق -دراسة تقييمية -

زرفة رؤوف,  سلايمي احمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تحليل واقع البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر. حيث قامت الدراسة بتحليل مجموعة من البيانات الإحصائية، والتي أظهرت أنه تم قد تحقيق نسبة قليلة جدا من المؤسسات المؤهلة مقارنة بالهدف المطلوب، وذلك لعدة أسباب تتعلق أساسا بعدم وجود نظرة استراتيجية لدى المسيرين، التعقيدات البيروقراطية وأيضا لوجود مشاكل مالية تتعلق بعملية التأهيل. Résumé : cette étude vise à analyser la situation du programme de mise à niveau des petites et moyennes entreprises. Les résultats de cette étude ont montré que le programme a réalisé un taux très faible par rapport au but planifié. Cela est dû à l’absence d’une vision stratégique chez les gestionnaires des entreprises, les problèmes bureaucratiques et aussi aux problèmes financiers liés à cette opération de mise a niveau.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التأهيل، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التنافسية .


تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية في ظل القانون التوجيهي الجديد 17-02

Mechaali Bilal,  Mahrez Salah, 

الملخص: أصبحت مسألة تنمية وتطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر ضرورة حتمية يمليها الظرف الحالي المتمثل في البحث عن اقتصاد بديل عن الاقتصاد الريعي الذي يعتمد على قطاع المحروقات كمصدر أساسي للدخل، ولعل صدور القانون التوجيهي الجديد 17-02 المعدل والمتمم لقانون 01-18 يصب في هذا الاتجاه الرامي إلى إعطاء دعم وسند قانوني أقوى من أجل تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، القانون التوجيهي، التنمية الاقتصادية، سياسات الدعم والإنماء.


طَوَاِلعُ الهُدَى وَالفَضْلِ بِتَحْذِيرِ المُسلِمِينَ عَن الإِعْلَامِ بِوَقتِ الصَّلَاةِ بِضَرْبِ النَّاقُوسِ وَالطَّبْلِ للشّيخ محمّد علي بن حُسَين المكِّي المالِكِي (1367هـ) -دراسةً وتحقيقًا-

عطاء الله فؤاد بن أحمد, 

الملخص: ملخص: يتضمّن هذا البحث دراسة وتحقيقا لمخطوط:( طَوَاِلعُ الهُدَى وَالفَضْلِ بِتَحْذِيرِ المُسلِمِينَ عَن الإِعْلَامِ بِوَقتِ الصَّلَاةِ بِضَرْبِ النَّاقُوسِ وَالطَّبْلِ) ، لـمُفتِي المالكيّة الشّيخ محمّد علي بن حسين المكِيّ المالِكِيّ (1367هـ)، وهو كُتيّب تحدّث فيه عن مسألة فقهيّة مهمّة، وهي مسألة حكم الإعلام بدخول وقت الصّلاة باستخدام النّاقوس والطّبل لا بواسطة الأذان، وقد أراد الباحث نشر هذا المخطوط؛ لأنه لم يُحقّق من قبل، ولم يحظ بالطّباعة والنّشر، فأنجز هذا البحث الذي قدّم فيه دراسة للمخطوط، وذلك تمهيدا لنشر نصّه المحقّق وطباعته، فاشتمل البحث على مقدّمة، ومبحثين، وخاتمة، تضمّنت التعريف بالمؤلِّف، والتعريف بالمخطوط، كما خرج البحث بجملة من النّتائج المفيدة والتوصيات المهمّة المتعلّقة بموضوع البحث. الكلمات المفاتيح: مخطوط، طَوَاِلعُ الهُدَى وَالفَضْلِ بِتَحْذِيرِ المُسلِمِينَ عَن الإِعْلَامِ بِوَقتِ الصَّلَاةِ بِضَرْبِ النَّاقُوسِ وَالطَّبْلِ، محمّد علي بن حسين المكِيّ المالِكِيّ، الفقه المالكي. Abstract : This research consist of a study and investigation of the manuscript: (tawaile alhudaa walfadl bitahdhir almuslimin ean al'iielam biwaqt alsalat bidarb alnaaqus waltabl), by Sheikh Muhammad Ali bin Hussein al-Maliki al-Maliki (1367h), in Maliki Fiqh, the researcher saw the importance of publication of the manuscript, because of that he wrote this research, that consists the introduction of the Author and an introduction of the manuscript. overall, the research enhanced on many progressive outcomes that are valuable in the field of this research.

الكلمات المفتاحية: مخطوط، طَوَاِلعُ، الهُدَى، الفَضْل، تَحْذِيرِ، المُسلِمِينَ، وَقتِ، الصَّلَاة، النَّاقُوس، الطَّبْل، محمّد، علي، حسين، المكِيّ، المالِكِيّ، الفقه.


الإدارة الإلكترونية كمدخل لتفعيل الرشادة الإدارية: البلدية الإلكترونية أنموذجا

بوقنور اسماعيل,  حميداني سليم, 

الملخص: تجسّد الإدارة الإلكترونية أسلوبا إداريا متطورا في خدمة المواطنين، وقد أحدث الاتجاه نحوها تحولا جوهريا في مفهوم الخدمة العمومية، أنهى بدرجة كبيرة التعقيدات والمشاكل التي تعترضها، وأرسى شكلا مغاير في علاقة المواطن بالدولة ومصالحها الإدارية المختلفة، وذلك عبر ترسيخ حيز من الفعالية والدقة في أداء هذه الأخيرة، وتسهيل العلاقة مع المواطن والإدارة، ضمن إطار السرعة والتفاعل وقدرات التحسين المتواصل. إن الإدارة الالكترونية إضافة إلى كونها توجها عالميا يشجع على تبني نظم الخدمات الالكترونية، فإنها في الجزائر مسار يعوّل عليه بشدة في الارتقاء بأداء البيروقراطيات والمصالح الإدارية، ويتوقع لمشروع البلدية الالكترونية أن يكون إطارا فعّالا في تحقيق الخدمة العمومية الالكترونية، والنهوض بالخدمات العامة، ويتوقف ذلك على ما تم رصده من موارد وتكوين وجاهزية للتطبيق، لمماثلة التجارب العالمية في هذا الإطار.

الكلمات المفتاحية: الإدارة الالكترونية؛ ; الرشادة الإدارية؛ ; البلدية الالكترونية؛ ; الجزائر؛ ; الخدمة العمومية


الزمن السردي الأسطوري؛ بين خطية التسلسل وإبداعية الخيال.

زقادة شوقي, 

الملخص: منذ أن وعى الإنسان واقعه وعيا ساذجا يتلاءم وخصائص ذهنه، ومقومات عقليته التي تحمل كل ما في زمانه من أبعاد ومكونات، جسّم واقعه في أساطير كانت مهمتها تقرير مخاوفه ورسم آماله وأحلامه، لذلك رافقت الأسطورة سير الإنسان وتطوّر عقليته التي هي نتيجة من نتائج تطور حاجاته الاجتماعية. وكل أسطورة إنما هي وثيقة تعبر عن فكر الإنسان ورؤاه وأبعاد آفاقه، وهي تعطي خصائص الواقع قبل كل شيء، كما تكشف التناقضات الأساسية في الوجود الإنساني، وعناصر الفترة التاريخية التي يعاصرها وجود البشر، وتأتي هذه الدراسة لتبين كيف تلاعب الراوي الشعبي بالزمن، ليبرز مدى أهمية ما يرويه من أساطير. Since man realized his reality with a naive awareness that fits with the characteristics of his mind, and the elements of his mentality that carried all the dimensions and components of his time, he embodied his reality in myths whose mission was to report his fears and draw his hopes and dreams. Therefore, the myths accompanied the progress of men and the development of his mentality, which is a result of development of his social needs. Each myth is a document that expresses human thought, visions, and dimensions of his horizons, as it also reveals the basic contradictions in human existence, this study come to show how the popular narrator manipulated time, to highlight the importance of the myths he narrates. Depuis que l'homme a réalisé sa réalité avec une conscience naïve qui correspond aux caractéristiques de son esprit et aux éléments de sa mentalité qui portaient toutes les dimensions et composantes de son temps, il a incarné sa réalité dans des mythes dont la mission était de rapporter ses peurs et ses espoirs et ses rêves. Par conséquent, le mythe a accompagné le progrès de l'homme et le développement de sa mentalité, qui est le résultat du développement de ses besoins sociaux et de la clarté des éléments des choses dans son esprit. Chaque mythe est un document qui exprime la pensée humaine, les visions et les dimensions de ses horizons, car il révèle également les contradictions fondamentales de l'existence humaine, et les éléments de la période historique contemporains de l'existence de l'homme, et les influences, concepts, philosophies et idées qu'il véhicule. Cette étude vient montrer comment le narrateur populaire a manipulée le temps, pour souligner l'importance des mythes qu'il raconte.

الكلمات المفتاحية: le temps, Narratif, le mythe, le narrateur, Créativité. ; time; narrative; Myth; narrator; Creativity. ; الزمن، السرد، الأسطورة، الراوي، الإبداع


دراسة أداة شرط (إن) ودلالاتها في القصص القرآنية: دراسة تطبيقية على قصص إبراهيم(علیه السلام)

رحمانی اسحق,  صمصامی فاطمه, 

الملخص: هناك ارتباط وثيق بين علم النحو والدلالة والتفسير، فالمفسر بحاجة للتفقه والتعقل في هذا العلم، فمن الأمور التي لها دلالات خاصة في علم النحو هو أسلوب الشرط، ومن حيث أن لكل أداة الشرط دلالات متعددة فلهذا الأسلوب دور مهم في فهم القرآن الكريم. ولما لها من دور مهم في المحاورات، والمحاورت من الأمور المهمة البارزة في القصص القرآنية فتقوم المقالة بالكشف عن المعنى الدلالي لأداة (إن) في قصص إبراهيم عليه السلام. والنتائج الحاصلة توضح لنا أن معاني الأدوات الشرطية لا تدرك وحدة بل تدرك في سياق الجملة وأن هناك غرض خاص في استخدام الله تعالى كل أداة، فإنه استخدم أداة في أمكنة مختلفة بالدلالة واحدة ولكنها بأشكال مختلفة ليعبر عن غرض خاص ورائه.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: القرآن الکریم، علم الدلالة، أسلوب الشرط،أداة (إن)


التكرار الاستهلالي ودلالته في شعر الطفل دراسة وصفيه تحليلية في ديوان كامل كيلاني للأطفال

دكتور مرتضى بابكر احمد عباس, 

الملخص: ظاهرة التكرار من الظواهر المهمّة والمثيرة في قصائد الشاعر كامل كيلاني الموجه للطفل . والذي استطاع من خلاله أن يضفي جمالاً فنيّاً وإيقاعيا وثراءً دلاليّاً استطاع من خلاله دفع الملل عن الطفل وجعله يتلذذ بالنص الشعري ويستمتع به. لقد استخدم كامل كيلاني ظاهرة التكرار بأنواعها الثلاثة تكرار : ( الحرف ، والكلمة ، والعبارة ) كما انه لجأ لتكرار المطلع الاستهلالي في قصائده و تفنّن في ذلك واستطاع من خلاله أن يوحي للطفل بكثير من الايحاءات الدلالية والتي نحن بصدد دراستها . وبالرغم من كثرة مؤلفات الشاعر كمال كيلاني إلى ان الباحثين لم يعطوه ما يستحقه من اهتمام ولم تدرس مؤلفاته بعمق لذلك جاءت هذه الدراسة والتي نأمل أن تفتح الباب لدراسات أشمل وأكثر إحاطة . ويهدف الباحث من خلال هذه الدراسة إلی معرفة الدلالات التعبيرية والمثيرات الفنيّة الكامنة وراء هذه الظاهرة الأسلوبيّة اللافتة للنظر في شعر كامل كيلاني ومدى فعالية التكرار في النص الشعري في ديوانه الموسوم بـ "ديوان كامل كيلاني للأطفال " وسيتبع الباحث في هذه الدراسة المنهج الوصفي التحليلي". The phenomenon of repetition represents one of the bad and exciting phenomena in Kamil Al- Kilani poetry of children, through which he was able to impart artistic and rhythmic beauty and the richness of terminology in which he was able to push the boredom of the child and make him intensify the text and enjoy it .He used the phenomenon of repetition with its three types, the letter, the word and the phrase. He also considered repeating the introductory passage in his poems and by that he was able to suggest many indicative indications to the child . Despite the many books of Kamil Al – Kilani’s poetry, researchers neither know how to evaluate him perfectly and deliver him the attention he deserves nor did they study his books in depth. Thus this study comes out with the intention to open doors to more comprehensive studies about the poet , aiming to know the full technical expressive indications behind this striking stylistic phenomena in the poet’s poetry with regard to the effectiveness of repetition in the poet’s in the poetic text in his book tagged Diwan Alkilani for children. In this study, the researcher followed the descriptive analytical method .

الكلمات المفتاحية: التكرار ; الاستهلال ; الدلالة


نقد المعجمات الورقية في ضوء ترتيب المداخل والمعجمات الإلكترونية

أستاذ د. حسين محمد حسين البطاينة أ.د. فت, 

الملخص: ملخَّص نقد المعجمات الورقية في ضوء ترتيب المداخل والمعجمات الإلكترونية يندرج هذا البحث ضمن اللسانيات التطبيقيَّة الحديثة، في ميدان الصناعة المعجميَّة، ويتناول واقع المعجمات الراهنة، ويهدف إلى نقد الصناعة التقليدية الورقية للمعجمات من خلال تسليط الضوء على مشكلاتها التطبيقية العريضة، ومقارنتها بالصناعة المعجمية الحديثة التي تتمثّل في المعجمات والقواميس الإلكترونية، ويتطلع إلى إنتاج معجمي نموذجي يواكب معطيات العصر، ويفي بمتطلبات الحقول المعرفية العلمية والإنسانية. الكلمات الدالة: المعجمات الورقية ،المعجمات الإلكترونية، الترتيب التاريخي، الترتيب الألفبائي، مذاهب ، مداخل. Abstract the critic of paper lexicon in the light of entrances and electronic lexicons this paper as part of modern applied linguistics . it discusses the present lexicons and aims to criticize the paper industry of lexicon through shedding lights on its applied problems. it also aims to compare it with modern lexicon industry which is represented in electronic dictionaries and lexicons. the paper aims at producing an ideal lexicon copes with modern age and human and scientific fields. keywords : paper lexicon, electronic lexicon, historical order, alphabetical order , entrances.

الكلمات المفتاحية: المعجمات الترتيب مداخل الفبائي التاريخي


دور القياس المتوازن للأداء في تعزيز الميزة التنافسية بشركة الاتصالات موبيليس وكالة بشار

مقدم عبد الجليل,  عدناني خولة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف دور القياس المتوازن للأدء في تعزيز الميزة التنافسية لدى موظفي شركة الاتصالات موبيليس وكالة بشار، وقد تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لاختبار فرضيات الدراسة، بينما تم جمع البيانات من خلال استخدام استبانة تم تصميمها لهذا الغرض. وقد حددنا مجتمع الدراسة من موظفي مصلحة الرقابة المالية، وتم اختيار عينة منهم بلغ حجمها 70 موظف، أين تم اختبار هذه العلاقة باستخدام البرنامج الإحصائي spss19، وخلصت الدراسة إلى أنه يوجد تأثير إيجابي للقياس المتوازن للأداء بأبعاده المختلفة على الميزة التنافسية للمؤسسة محل الدراسة.

الكلمات المفتاحية: القياس المتوازن للأداء ; الميزة التنافسية ; شركة موبيليس


مفهوم الحدس ودوره في تأسيس المعرفة عند القدّيس "أوغسطين"

كحول سعودي, 

الملخص: عرف "القدّيس أوغسطين" تحولاً جذريًا في مساره الفلسفي بعد اعتناقه المسيحية وانتقاله إلى الأفلاطونية، مع انتقاده للمذاهب المانوية والأكاديمية الجديدة التي كان تلميذًا وفيًّا لها لأنّ الفكر الأوغسطيني غير منفصل عن حياته. وبالتالي فقد جعل البحث عن اليقين الثابت محور تأملاته ودراساته، يُبرز لنا فيها مفهومه للحقيقة ومنزلة الحدس لديه. ورغم اعتباره الحدس ديني بالدرجة الأولى إلا أن "أوغسطين" لا ينفي علاقته الضرورية بالحواس وبالعقل، وصولا إلى القول بأن كل حقيقة فلسفية يوحيها الله للإنسان فهي هبة تحصل بواسطة سلطة إلهية ناتجة عن مشاركة النفس العاقلة في الحقيقة الأزلية. Abstract: Saint Augustine saw a radical transformation of his philosophical path after his conversion to Christianity and his transition to Platonism, while criticizing the new Manichaean and academic schools for which he was a loyal student because Augustine thought was not separated from his life. Consequently, he made the search for constant certainty the center of his reflections and his studies, highlighting his conception of truth and the status of his intuition. Although he is considered above all as a religious intuition, "Augustine" does not deny his necessary relation with the senses and the spirit, to the point of saying that each philosophical fact that God reveals to man is a gift obtained by divine authority resulting from the participation of the rational soul in eternal truth. Keywords: intuition, mystical intuition, sense, reason, faith, eternal truth. Résumé : Le concept d'intuition et son rôle dans l'établissement des connaissances de saint augustin. Saint Augustin a vu une transformation radicale de son chemin philosophique après sa conversion au christianisme et sa transition vers le platonisme, tout en critiquant les nouvelles écoles manichéennes et académiques pour lesquelles il était un étudiant fidèle parce que la pensée augustine n'était pas séparée de sa vie. En conséquence, il a fait de la recherche de la certitude constante le centre de ses réflexions et de ses études, lui mettant en évidence sa conception de la vérité et le statut de son intuition. Bien qu'il soit considéré avant tout comme une intuition religieuse, "Augustin" ne nie pas sa relation nécessaire avec les sens et l'esprit, jusqu'à dire que chaque fait philosophique que Dieu révèle à l'homme est un don obtenu par l'autorité divine résultant de la participation de l'âme rationnelle à la vérité éternelle. Mots-Clés: intuition, intuition mystique, sens, raison, foi, vérité éternelle.

الكلمات المفتاحية: الحدس الحدس الص ; في العقل الحس الايمان ; الحقسقة الازلية


السياسة الاجتماعية كسياسة عامة: نماذج متعددة لمفهوم متغير

زغوني رابح, 

الملخص: إن ما كتب عن السياسة الاجتماعية يحيل نظريا نحو معان مختلفة للمفهوم تم تناولها في سياق أطر بحثية مختلفة. أما في الممارسة، فتبين تجارب السياسات الاجتماعية لدول مختلفة أن هناك تباينا في تقدير مبررات السياسة الاجتماعية، ومن يستحقها وكيف يتم توزيعها؟ لذلك يسعى هذا المقال إلى محاولة الإحاطة بمفهوم السياسة الاجتماعية السائدة من حيث المفهوم، المبررات، الفواعل والنماذج عبر طرح أسئلة ماذا؟ لماذا؟ لمن؟ وكيف؟ وقد توصلت الدراسة إلى تأكيد ضرورة أن تتحرر السياسات الاجتماعية من أولوية الأهداف قصيرة المدى المتعلقة بمسائل الفقر، البطالة، وسياسات الدعم المختلفة لترتبط بأولويات بعيدة المدى تعنى بتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة واحترام حقوق الإنسان لتحقيق مقتضيات الأمن المجتمعي. What has been written on Social Policy refers to different meanings of the concept that have been addressed in the context of different research frameworks. In practice, the experiences of different social policies show that there is a difference in addressing questions like, who deserves it and how is it distributed? This article seeks to understand Social Policy in terms of concept, justifications, actors, and models by asking what questions? Why? Whose? and How? The study concluded that social policies should be freed from the priority of short-term goals related to issues like poverty and unemployment, toward policies linked to long-term priorities concerned with achieving social justice, equality and respect for human rights for societal security requirements. Ce qui a été écrit sur la Politique Sociale renvoie à différentes significations du concept qui ont été abordées dans le contexte de différents cadres de recherche. Dans la pratique, les expériences des différentes politiques sociales montrent qu'il y a une différence dans le traitement de questions telles que: qui le mérite et comment est-il distribué? Cet article cherche à comprendre la politique sociale en termes de concept, de justifications, d'acteurs et de modèles en posant les questions Quelles? Pourquoi? Dont? et Comment? L'étude a conclu que les politiques sociales devraient être libérées de la priorité des objectifs à court terme liés à des questions telles que la pauvreté et le chômage, vers des politiques liées aux priorités à long terme pour la réalisation de la justice sociale, de l'égalité et du respect des droits de l'homme pour les exigences de sécurité sociétale

الكلمات المفتاحية: دولة الرفاه ; الرعاية الاجتماعية ; اقتصاد السوق ; الدولة المتدخلة ; الديمقراطية الاجتماعية


التأصيل النظري للبطالة وآليات الحد من تفاقمها في الجزائر

غاي فاطمة,  بن حمزة حورية, 

الملخص: يستمد موضوع البطالة أهميته من خلال أثاره المختلفة على جميع الميادين، متعديّا الطابع الاقتصادي للموضوع إلى الجانب النفسي والثقافي وحتّى البعد الزمني، هذا ما أفرز حتميّة الاهتمام بموضوع البطالة من طرف الأكاديميين والباحثين وكذا المجتمع المدني والدولي، والجزائر واحدة منها لم تعرف البطالة حينها ولو نسبيّا، أصبحت الآن تعرف معدلات بطالة مرتفعة نتيجة التحول الفجائي إلى النظام الرأسمالي وما أسفره من خصخصة للمؤسسات الاقتصادية العموميّة، وما نتج عنه من فقد للوظائف كليّا أو جزئيّا. ومن خلال هذه الدراسة سوف يتم التطرق إلى تحديد التأصيل النظري للبطالة وأهم أنواعها، وعوامل انتشارها، وآليات الحد من تفاقمها. . The issue of unemployment derives its importance through its different effects on all fields, going beyond the economic nature of the subject to the psychological and cultural aspect and even the time dimension, this is what resulted in the inevitability of interest in the topic of unemployment by academics and researchers as well as civil and international society, and Algeria is one of which did not know unemployment at that time, even relatively. Now high unemployment rates are known as a result of the sudden shift to the capitalist system and the resultant privatization of public economic institutions, and the resulting total or partial loss of jobs. Through this intervention, it will be addressed to determine the theoretical origin of unemployment and its most important types, the reasons for its spread, and mechanisms to limit its exacerbation. La question du chômage tire son importance de ses différents effets sur tous les domaines, allant au-delà de la nature économique du sujet jusqu'à l'aspect psychologique et culturel et même la dimension temporelle, c'est ce qui a entraîné l'inévitabilité de l'intérêt pour le thème du chômage par les universitaires et chercheurs ainsi que la société civile et internationale, et l'Algérie est une de celles qui ne connaissaient pas le chômage à cette époque, même relativement. Aujourd'hui, des taux de chômage élevés sont connus en raison de la transition soudaine vers le système capitaliste et de la privatisation des institutions économiques publiques qui en résulte et de la perte totale ou partielle d'emplois qui en résulte . A travers cette intervention, il sera abordé pour déterminer l'origine théorique du chômage et ses types les plus importants, les raisons de sa propagation, et les mécanismes pour limiter son exacerbation.

الكلمات المفتاحية: البطالة، الطابع الاقتصادي، المجتمع المدني، خصخصة المؤسسات


تجليات الشّهید والشّهادة في شعر الشاعر العراقي محمد حسین آل یاسین

بلاوي رسول,  رویضي رحیم,  غافلي جمال, 

الملخص: یُعتبَر موضوع الشّهید والشّهادة من أهمّ الموضوعات في أدب المقاومة، وقام الشّعراء المعاصرون والقدماء منهم بالتّرکیز والاعتناء بهذا الموضوع البالغ الأهمیة، وبعد جرّاء الحروب والفتن في البلاد العربیّة والإسلامیّة وقیام الثّورات والتّضحیات راح الشّعراء یبدعون بما یمکنهم علی التّعبیر عن هذه المکانة السّامیة. فنستنشق کلَّ یوم شذی رائحة الإنسانیّة والبطولة للشّهادة من شعر هؤلاء الشّعراء، وسلّط الضوء کلٌّ منهم علی هذا الموضوع من رؤیته الخاصّة، مصورًا من الشّهداء صورًا خلّابة وراسمًا لهم لوحات فنیّة فریدة ومشاهد شعریة جمیلة. والدکتور محمد حسین آل یاسین من هؤلاء الشّعراء الّذین لدیهم هاجسٌ خاصٌّ تجاه قضیّة الشّهید، والأوضاع الإجتماعیّة والسّیاسیّة المتدهورة، وأیضًا الحروب المتتالیة التي شنّت في مجتمعه، دفعت الشّاعر إلی تناول قضیة الشّهادة، حتّی أصبحت قضیة الشّهید والشّهادة من أساسیّات شعره. تسعی هذه الدّراسة عبر المنهج الوصفيّ- التّحلیليّ وفي ضوء مکانة الشّهید إلی دراسة أشعار الدکتور محمد حسین آل یاسین. وقد استنتجنا من خلال دراسة أدبه أنّ أشعاره ملیئةٌ بعنصر الجمال وجزالة الکلمات ورسم المشاهد الشّعریة الرائعة للشّهداء، مکتنفةً ملاحمهم وحکایاتهم، متدفقة بالمعاني الرّاقیة والمضامین العالیة، متنوعةً في الأسالیب والقوالب البلاغیة، والشّاعر لا یرثي الشّهداء للبکاء والجزع ووصف أشکالهم والتحسّر علی فقدانهم وتقدیم العزاء إلی ذویهم وبسط الحکمة والموعظة، بل یرسم من الشّهداء تصویرًا جلیلًا، حیث نراه یوظّف جهدهم وثباتهم لإثارة النّخوة والحماس في قلوب المظلومین من أبناء شعبه، وللإنتفاضة والمقاومة ضدّ الاضطهاد.

الكلمات المفتاحية: العراق؛ الشّهید؛ الشّهادة؛ محمد حسین آل یاسین


الاستعارة التصورية في قصيدة الثور والحظيرة لأحمد مطر

كرميش حنان, 

الملخص: ملخص : علامات العبقرية كثيرة لكنَّ أرسطو حصرها في الاستعارة؛ لأنها حسبه أدلّ على عبقرية الإنسان الفذة في الاستبدال، والجمع، وعقد المشابهات، وهذا عائد إلى ما تتمتع به الاستعارة من قدرة بلاغية، وتأثيرية تكسب الكلام جمالا، ورونقا ليجعلها لايكوف، وجونسن بعد ذلك علامة من علامات العرفان تتجلى في مختلف ضروب الكلام، وأشكاله، وهو طرح جديد نشأ في ظل الّلسانيات العرفانية Cognitive linguistics فند ادعاءات أرسطو عرف بالطرح العرفاني جعل من الاستعارة أكبر من أن تحصر في مجال اللغة إذ يتعدى الأمر هذا المجال –أي اللغة- إلى مجالات أوسع توظف الاستعارة، وتستفيد منها، فالاستعارة تصورية لا تجميلية، وعليه سنحاول في هذه الورقة البحثية رصد مجموعة من الاستعارات التصورية التي وظفها أحمد مطر في أشعاره، وقد وقع اختيارنا على قصيدته الموسومة بــــــــ: الثور، والحظيرة" لما تحويه من استعارات تصورية. كلمات مفتاحية: الاستعارة التصورية _العرفان _اللسانيات العرفانية_ الشعر _الفكر. The conceptual metaphor of Ahmed Matar's poem althuwr walhadira Abstract: Signs of genius are many, but Aristotle restricted them to metaphor, because according to him he demonstrated the unique genius of man in substitution, plural, and contract of similarities, to make it to Lekov and Johnson after that, a sign of knowledge manifested in various types of speech and its forms, a new discourse that arose in cognitive linguistics opposed Aristotle's claims were known as cognitive subtraction, which made metaphors too big to be confined to the field of language, as it goes beyond this field - that is, the language - to broader areas that employ metaphor, and benefit from them, as metaphors are conceptual, not cosmetic, and therefore we will try in this paper to monitor a set of conceptual metaphors that Ahmed employed Matar, and we have chosen our poem tagged with althuwr walhadira for its conceptual metaphors Keywords: Conceptual metaphor _ cognitive _ cognitive linguistics _ poetry _ thought. La métaphore conceptuelle du poème althuwr walhadira d'Ahmed Matar Résumé : Les signes du génie sont nombreux, mais Aristote les a limités à la métaphore, car selon lui, il a démontré le génie unique de l'homme en substitution, au pluriel et en contrat de similitudes, pour arriver à Lekov et Johnson après cela, un signe de connaissance manifesté dans différents types de discours et ses formes, un nouveau discours qui a surgi dans la linguistique cognitive opposé aux affirmations d'Aristote étaient connus comme la soustraction cognitive, qui rendait les métaphores trop grandes pour être confinées au domaine du langage, car il va au-delà de ce champ - c'est-à-dire le langue - à des domaines plus larges qui utilisent la métaphore et en tirent profit, car les métaphores sont conceptuelles, pas cosmétiques, et donc nous allons essayer dans cet article de surveiller un ensemble de métaphores conceptuelles qu'Ahmed a utilisées Matar, et nous avons choisi notre poème étiqueté avec althuwr walhadira pour ses métaphores conceptuelles Mots-Clés: Métaphore conceptuelle _ cognitive _ linguistique cognitive _ poésie _ pensée.

الكلمات المفتاحية: الاستعارة التصورية _العرفان _اللسانيات العرفانية_ الشعر _الفكر.


تداولية الخطاب الكاريكاتوري - دراسة في الاستلزام الحواري ومتضمّنات القول

صبحي وفاء, 

الملخص: ملخص: يحظى الخطاب الكاريكاتوري بمكانة ذات امتياز في المجتمع ، إذ يُقبِل عليه المثقف والأكاديمي وحتى المتلقي العادي ، كما صار مادّة خامّا تستقطب اهتمام الدّارسين بالنظر إلى انفتاحه وتعدّده وإبداعيته ، حيث يقوم أسلوبه على إثارة السخرية والضحك من خلال التشويه والمبالغة ، غايته استثارة المتلقي الفطن الذي يُحسن قراءة الرمز وإدراك الطُرفة التي يرتكز عليها.، يوصف بأنه خطاب مركّب وجريء وإبداعي ، تتآلف مكوناته اللّسانية والأيقونية لتعبّر عن واقع المجتمع ، حيث يتزامن محتواه مع الأحداث الرّاهنة أو يستشرفها بأسلوب خاص مميّز ، وما يزيد في حظوتِه تداوُلُه الواسع في شتّى وسائل التواصل اليومية ، ما يجعله قريبا من المتلقي وفاعلا في التعبير عن اهتماماته وانشغالاته ، وهذا ما يسعى المقال إلى مناقشته تداوليا . كلمات مفتاحية : تداولية ، الخطاب الكاريكاتوري ، الاستلزام الحواري ، متضمنات القول ، القصدية Abstract: Caricature speech favored by a high consideration in the society therefore it has attracted cultured , academic , and ordinary receiver ,also it has become a raw substance attracted studier concerns according to its openness, diversity and its creativity ,that has a style based on evoking irony and laughs by deforming and exaggeration ,its aims to provoke keen minded receiver who decipher well symbols, aware of the funny side based on Caricature speech. Caricature speech is described as complex, audacious and creative its linguistic and iconic components harmonize to express the society reality since its content coincides with current circumstances or foretells them in a particular and special manner using exaggeration and mutant to evoke laugh to gain receiver approval, and what grows its chance is the broad circulation at daily media, making of it closer to the receiver who considers it effective to express his interesting and concerns . Résumé : la pragmatique du discours caricature étude sur la nécessité du dialogue et les implicites le discours caricature occupe une place considérable au sein de la societe ,alors qu’il est le sujet du cultivé et l’académique même la personne normale, il est devenu une matière première qui attire l’attention des chercheurs à cause de son ouverture ,sa diversité et sa créativité car sa méthode est base sur l’évocation de l’ironie et le ridicule moyennant la déformation et l’exagération, son but est la provocation du récepteur intelligent qui sais bien les symboles et comprendre l’amusant qui fait son support . Le discours caricature est décrie comme complexe audacieux créatif ses composant linguistique et iconique s’harmonisent pour exprimer la réalité de la société alors que son contenue coïncide avec les circonstances courantes ou bien encore les prédire avec un style particulier et spécial .ce qui le favorise d’avantage ca grande circulation dans les divers medias quotidienne ce qui le rapproche du récepteur et effectif pour exprimer ces intérêts et ses préoccupations

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية : تداولية ، الخطاب الكاريكاتوري ، الاستلزام الحواري ، متضمنات القول ، القصدية ; Keywords : Pragmatics ; Caricature speech ; conversational implication ; saying implicit; Intentionality ; Mots-clés : Pragmatique , Discours caricature , implication conversational, Les implicites , Intentionnalité


مظاهر الغضب ومستوى الرضا عن الحياة لدى طلبة الجامعة - دراسة ميدانية لطلبة قسم علم النفس بجامعة تيزي وزو-

نايت عبد السلام كريمة,  اقروفة صفية,  ناجي يزيد, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة للبحث في مظاهر الغضب ومستوى الرضا عن الحياة لدى طلبة قسم علم النفس بجامعة تيزي وزو، من خلال التحقق من فرضيتي دراستنا التي تنص على أنه قد تكون هناك فروق دالة إحصائيا في عوامل الغضب لدى الجنسين، كما أنه قد تكون هناك فروق دالة إحصائيا في مستويات الرضا عن الحياة لدى الجنسين، لنتوصل الى نتائج أسفرت على وجود فروق ذات دلالة إحصائية في عوامل الغضب لدى الجنسين لصالح الإناث، وكذا في مستويات الرضا عن الحياة لدى الجنسين لصالح الذكور. This study seeks to investigate the manifestations of anger and the level of life satisfactions of students of the Department of psychology at the University of tizi ouzou, by verifying the two hypotheses of our study which states that There may be statistically significant differences in the factors of anger among both sexes, and that there may be significant differences statistically in the levels of life satisfaction among both sexes, to reach the results that resulted in statistically significant differences in the factors of the two sexes in in favor of females as well as in the levels of life satisfaction in the two genders in favor of males.

الكلمات المفتاحية: مظاهر الغضب؛ الرضا عن الحياة؛ طلبة الجامعة.


التشكل الكاذب للهوية وأزمات الاِنتماء قراءة في رواية حارس التبغ لعلي بدر

عموري نعيم,  عبدالله حسن علي, 

الملخص: ان لعبة الهويات في جوهرها لعبة تخيلات ثقافية وتصورات رمزية فالهوية فردية خالية تعمد إلى فبركتها الجماعات التي فقدت سطوتها وتوهجها بتشتت جذورها الجامعة، عبر اختراع مجموعة سرديات مصطنعة لكي تجمع جماهيرها، وتصنع من خلال تلك السرديات المكثفة إرادة كافية لاسترداد مجدها المفقود، فوجدنا انّ شخصية اليهودي "يوسف سلمان" كانت تنتمي للزمان أكثر من انتمائها لأيّة هوية متداولة فهو لم يكن يهوديا فترك اسرائيل بعد زمن قصير من تهجيره إليها ولم يكن شيعيا رغم تستره بقناع "حيدر سلمان" وزواجه من ابنة تاجر البازار "اسماعيل الطباطبائي"، ولم يكن سنيا رغم أنّ "نادية العمري" استطاعت أن توفر له منفى داخليا يتجاوز اشكاليات الجغرافيا واوصلته لبغداد ثانية، ولم يكن عراقيا ايضا رغم أنّ بغداد كانت هاجسا يحمله في كل منفى، انما هو يتعرق بقوة الى الزمن الجميل الذي عاشه الطفل "يوسف سامي" خاليا من كل أوثان المكان، على أنّ العلاقة المركبة بين إحساس الشخصية بالانتماء للوطن- الزمن – ونبذ الوطن- المكان لها، جعلها تنزوي مجبرة في منطقة التوتر فلا تستطيع فيها أن تكون ذاتها في الواقع بصورة معلنة، ولا تستطيع أيضا تتعايش حينما تكون هي غيرها بإرادتها، فتبتكر فكرة الأقنعة المتعددة رغم أنّها تخاف من التخفي والتزييف، لكن هناك خوف أكبر يجعلها تمارس تلك اللعبة بلذة واتقان، فثمة دائماً كائن خفي يقبع خلف الوجه المعروف. إنّها لعبة تلفيق وافتراضات وتأمل ومعرفة بالتاريخ وخيال مفرط يجد تجلياته وسط التناقضات.

الكلمات المفتاحية: التشكل الكاذب، ; الهوية، ; الاِنتماء، ; حارس التبغ، ; علي بدر.


إدارة المعرفة: مدخل لجامعة الجيل الثالث

مشطر حسين,  لراري ليلى, 

الملخص: اسندت للجامعة منذ ظهورها مهمة خلق المعرفة وتوزيعها. لكن افرازات العولمة وتكنولوجيا المعلومات فرضت على الجامعة تبني مفهوم ادارة المعرفة. يهدف مقالنا الى اظهار كيف أدارت الجامعة الجزائرية معرفتها. واستخدمنا لذلك مؤشرين: الذاكرة التدريسية والذاكرة البحثية. اعتمدنا في بحثنا على المنهج الوصفي. من خلال تحليل الواقع، توصلنا الى ان الجامعة الجزائرية اهتمت بإدارة المعرفة الصريحة على حساب المعرفة الضمنية وهو ما لم يسمح لها بتوليد معرفة جديدة. ويرجع ذلك، حسب النتائج، الى عدم الاهتمام بالجانب السلوكي في ادارة المعرفة، وكذا ضعف الهيكلة التنظيمية و التي لم تسمح لها بتقاطع المعرفة بين المستوى الفردي و الجماعي. Abstract: Since its inception, the university has been given the task of creating and disseminating knowledge. However, the consequences of both globalization and information technology have forced the university to adopt the concept of knowledge management. Our article aims at showing how the Algerian University has managed its knowledge. For this reason, two indicators have been used: educational memory and research memory. In our research, we relied on the descriptive approach. Through analyzing the reality, we concluded that the Algerian university was concerned with managing explicit knowledge at the expense of tacit knowledge, which did not allow it to generate new knowledge. According to the results, this happened due to the lack of interest in the behavioral aspect of knowledge management, as well as, the weakness of the organizational structure, which did not allow it to intersect knowledge between the individual and the collective level.

الكلمات المفتاحية: الجامعة ; ذاكرة الجامعة ; الجيل الثالث للجامعة ; ادارة المعرفة


التربصات الميدانية كإحدى آليات التكوين ضمن بيداغوجية المشروع لطلبة علم النفس مزاياها وعيوبها حسب طلبة تخصص علم النفس العيادي "دراسة ميدانية بقسم علم النفس بجامعة 20 أوت 1955 سكيكدة"

ميهوب خيرالدين,  حرقاس وسيلة, 

الملخص: تولي الجامعة اهتماما كبيرا للتربصات الميدانية التي يقوم بها الطلبة في جميع المستويات ومن مختلف التخصصات، ويعتبر علم النفس العيادي من أكثر هاته التخصصات التي يجب أن يتم ربط الجانب النظري فيها بالميدان لتنمية قدرات ومهارات الطلبة في التشخيص والتفريق بين الاضطرابات النفسية، وكيفيات علاجها، ولهذا جاءت هاته الدراسة للكشف عن مزايا وعيوب التربصات الميدانية حسب آراء طلبة التخصص

الكلمات المفتاحية: Enseignement universitaire ; formation universitaire ; pédagogie de projet . ; formation pratique