حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية

annales des sciences sociales et humaines de l'université de guelma

Description

مجلة "حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية" هي مجلة علمية دولية محكمة، ومجانية تصدر كلّ سداسي (شهري جوان وديسمبر) عن جامعة 8 ماي 1945 قالمة، الجزائر. تهتم بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتوفر منصة أكاديمية للباحثين للمساهمة في العمل المبتكر في هذه المجالات ببحوث أصيلة معروضة بدقة وموضوعية وبشكل علمي يطابق مواصفات المقالات المحكمة. يتمّ نشر المجلة في كل من الإصدارات المطبوعة والإلكترونية، وهي متاحة للقراءة والتحميل مجانا. تفتح فضاءها لجميع أصحاب القدرات العلمية بالمساهمة في أعدادها بأحد المواضيع المستجدة المتعلقة بمجال تخصصها؛ فتتجاوز بأبحاثها الحدود الجغرافية للتجاوب مع كل نشاط علميّ أكاديميّ، يقدّم إضافة، ويسهم في ترقية الإنسان وحفظ خصوصياته الإنسانية.

Annonce

فترات استقبال المقالات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعلم الباحثين أن فترات استقبال المقالات على المنصة ASJP محدّدة كما يأتي:

السداسي الأول: من 13 فيفري إلى 28 فيفري

السداسي الثاني: من 15 أوت إلى 30  أوت

كلّ مقال يرسل خارج هذه التواريخ مصيره الرفض الشكلي

01-04-2020


13

Volumes

29

Numéros

519

Articles


البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بين الواقع والتطبيق -دراسة تقييمية -

زرفة رؤوف,  سلايمي احمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تحليل واقع البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر. حيث قامت الدراسة بتحليل مجموعة من البيانات الإحصائية، والتي أظهرت أنه تم قد تحقيق نسبة قليلة جدا من المؤسسات المؤهلة مقارنة بالهدف المطلوب، وذلك لعدة أسباب تتعلق أساسا بعدم وجود نظرة استراتيجية لدى المسيرين، التعقيدات البيروقراطية وأيضا لوجود مشاكل مالية تتعلق بعملية التأهيل. Résumé : cette étude vise à analyser la situation du programme de mise à niveau des petites et moyennes entreprises. Les résultats de cette étude ont montré que le programme a réalisé un taux très faible par rapport au but planifié. Cela est dû à l’absence d’une vision stratégique chez les gestionnaires des entreprises, les problèmes bureaucratiques et aussi aux problèmes financiers liés à cette opération de mise a niveau.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التأهيل، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، البرنامج الوطني لتأهيل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التنافسية .


تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية في ظل القانون التوجيهي الجديد 17-02

Mechaali Bilal,  Mahrez Salah, 

الملخص: أصبحت مسألة تنمية وتطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر ضرورة حتمية يمليها الظرف الحالي المتمثل في البحث عن اقتصاد بديل عن الاقتصاد الريعي الذي يعتمد على قطاع المحروقات كمصدر أساسي للدخل، ولعل صدور القانون التوجيهي الجديد 17-02 المعدل والمتمم لقانون 01-18 يصب في هذا الاتجاه الرامي إلى إعطاء دعم وسند قانوني أقوى من أجل تطوير وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، القانون التوجيهي، التنمية الاقتصادية، سياسات الدعم والإنماء.


الإدارة الإلكترونية كمدخل لتفعيل الرشادة الإدارية: البلدية الإلكترونية أنموذجا

بوقنور اسماعيل,  حميداني سليم, 

الملخص: تجسّد الإدارة الإلكترونية أسلوبا إداريا متطورا في خدمة المواطنين، وقد أحدث الاتجاه نحوها تحولا جوهريا في مفهوم الخدمة العمومية، أنهى بدرجة كبيرة التعقيدات والمشاكل التي تعترضها، وأرسى شكلا مغاير في علاقة المواطن بالدولة ومصالحها الإدارية المختلفة، وذلك عبر ترسيخ حيز من الفعالية والدقة في أداء هذه الأخيرة، وتسهيل العلاقة مع المواطن والإدارة، ضمن إطار السرعة والتفاعل وقدرات التحسين المتواصل. إن الإدارة الالكترونية إضافة إلى كونها توجها عالميا يشجع على تبني نظم الخدمات الالكترونية، فإنها في الجزائر مسار يعوّل عليه بشدة في الارتقاء بأداء البيروقراطيات والمصالح الإدارية، ويتوقع لمشروع البلدية الالكترونية أن يكون إطارا فعّالا في تحقيق الخدمة العمومية الالكترونية، والنهوض بالخدمات العامة، ويتوقف ذلك على ما تم رصده من موارد وتكوين وجاهزية للتطبيق، لمماثلة التجارب العالمية في هذا الإطار.

الكلمات المفتاحية: الإدارة الالكترونية؛ ; الرشادة الإدارية؛ ; البلدية الالكترونية؛ ; الجزائر؛ ; الخدمة العمومية


الزمن السردي الأسطوري؛ بين خطية التسلسل وإبداعية الخيال.

زقادة شوقي, 

الملخص: منذ أن وعى الإنسان واقعه وعيا ساذجا يتلاءم وخصائص ذهنه، ومقومات عقليته التي تحمل كل ما في زمانه من أبعاد ومكونات، جسّم واقعه في أساطير كانت مهمتها تقرير مخاوفه ورسم آماله وأحلامه، لذلك رافقت الأسطورة سير الإنسان وتطوّر عقليته التي هي نتيجة من نتائج تطور حاجاته الاجتماعية. وكل أسطورة إنما هي وثيقة تعبر عن فكر الإنسان ورؤاه وأبعاد آفاقه، وهي تعطي خصائص الواقع قبل كل شيء، كما تكشف التناقضات الأساسية في الوجود الإنساني، وعناصر الفترة التاريخية التي يعاصرها وجود البشر، وتأتي هذه الدراسة لتبين كيف تلاعب الراوي الشعبي بالزمن، ليبرز مدى أهمية ما يرويه من أساطير. Since man realized his reality with a naive awareness that fits with the characteristics of his mind, and the elements of his mentality that carried all the dimensions and components of his time, he embodied his reality in myths whose mission was to report his fears and draw his hopes and dreams. Therefore, the myths accompanied the progress of men and the development of his mentality, which is a result of development of his social needs. Each myth is a document that expresses human thought, visions, and dimensions of his horizons, as it also reveals the basic contradictions in human existence, this study come to show how the popular narrator manipulated time, to highlight the importance of the myths he narrates. Depuis que l'homme a réalisé sa réalité avec une conscience naïve qui correspond aux caractéristiques de son esprit et aux éléments de sa mentalité qui portaient toutes les dimensions et composantes de son temps, il a incarné sa réalité dans des mythes dont la mission était de rapporter ses peurs et ses espoirs et ses rêves. Par conséquent, le mythe a accompagné le progrès de l'homme et le développement de sa mentalité, qui est le résultat du développement de ses besoins sociaux et de la clarté des éléments des choses dans son esprit. Chaque mythe est un document qui exprime la pensée humaine, les visions et les dimensions de ses horizons, car il révèle également les contradictions fondamentales de l'existence humaine, et les éléments de la période historique contemporains de l'existence de l'homme, et les influences, concepts, philosophies et idées qu'il véhicule. Cette étude vient montrer comment le narrateur populaire a manipulée le temps, pour souligner l'importance des mythes qu'il raconte.

الكلمات المفتاحية: le temps, Narratif, le mythe, le narrateur, Créativité. ; time; narrative; Myth; narrator; Creativity. ; الزمن، السرد، الأسطورة، الراوي، الإبداع