Annales de l’université d’Alger

حوليـــــــات جامعة الجـــزائـر 1

Description

حوليات جامعة الجزائر ، دورية أكاديمية دولية محكمة تصدر سنويا منذ سنة 1986 عن جامعة الجزائر ، وحتى تتمكن إدارة المجلة من إستيعاب العدد الهائل من المقالات القيمة التي كانت تصلها حولتها منذ 2012 إلى مجلة نصف سنوية : الأول يصدر في شهر جوان بجزأين والثاني في شهر ديسمبر بجزأين أيضا، غير أن إدارة المجلة منذ 2017 رأت بأنه من الضروري أن تتماشى المجلة مع تسميتها حوليات بحيث تصدر في مجلد واحد في السنة ويقسم المجلد إلى أربع أعداد على أن يصدر الأول في شهر مارس ، الثاني في شهر جوان ، الثالث في شهر سبتمبر والرابع في شهر ديسمبر من نفس السنة . تهدف حوليات جامعة الجزائر إلى الرقي بالبحث العلمي الأكاديمي من خلال نشر الإسهام العلمي المتميز للأساتذة والباحثين في الجامعات الجزائرية و العربية والعالمية دون استثناء . محافظة على مستوى ورقي مجلة حوليات فإن المقال المرسل لها يجب أن يتسم بالأصالة والعمق، لذا يشترط في المقال الموضوعية والأمانة العلمية وعلى المؤلف الالتزام بكل التوجيهات والإرشادات المدرجة على حساب المجلة في البوابة الوطنية للمجلات العلمية، كما يلتزم المؤلف ويحترم ملاحظات خبراء المجلة العاكفين على تقييم متخصص وموضوعي للمقالات المرسلة.

Annonce

إعــــــــــــــــــلان

 

تبــعا لإثـــراء البــــوابــة الوطنية للمجــــلات العلميـــة بأكثــر من أربعـــين (40) مجـــلة بـــعد صــدور القــــــرار رقـــم1478 المـــؤرخ في 26 أوت 2019 المعـــــــدل والمتمّـــــم لملحـــــــق القـــرار رقـــم  586 المــــؤرخ في 21 جوان 2018 الذي يحدّد قــــائمة المجـــلات العلمية الوطنــيــــة من الصنف "ج"، ننــــهي إلى علم الباحثين من أساتـــذة أكـــاديميين وطـــلبــة أن مجلة الحوليات جامـــعة الجزائـر1 تستقبل المقـالات في التخصصات التاليــــة:

  • العلـوم القانونيــة.
  • العلوم السياسيـة.
  • العلوم الإسلاميـة.
  • الإعلام والاتصال.

 

 ملاحظة: يسري هـذا الإعلان على المقـالات المرسلة بعد تــاريخ 02 سبتمبـــر2019.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

Suite à l’enrichissement de la plateforme ASJP de plus de quarante 40 revues scientifiques, après la publication de l’arrêté N° 1478 du 26 aout 2019, modifiant et complétant l’annexe de l’arrêté N°586 du 21 juin 2018 fixant la liste des revues scientifiques nationales de catégorie "C", nous informons l’ensemble des chercheurs, enseignants académiciens et étudiants que la revue "Annales de l’université d’Alger 1 ", est spécialisée uniquement dans les filières suivantes:

  • Sciences juridiques.
  • Sciences politiques.
  • Sciences islamiques.
  • Information et communication.

NB: la présente annonce ne concerne que les articles envoyés après la date du 2 septembre 2019.

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

In order to enrich the algerian scientific journal platform with plus thanforty (40) journals after the issuance of the decision n° 1478 dated in 26/08/2019 the amendment and the complement of the annexe of the decision n°586 dated in 21/06/2018 which determines the list of the national scientific journals of the category "C", we informs the researchers, both academic professors and students, that the university of Algiers 1’s yearbooks journal will receive articles in these disciplines:

  • Legal Sciences.
  • Political Sciences.
  • Islamic Sciences.
  • Media and Communication.

Remark: This declaration is valid for the articles sent after the 2nd of september, 2019.

04-09-2019


24

Volumes

38

Numéros

848

Articles


اسهامات أسلوبي حل المشكلات و الاسلوب المباشر في تنمية مهارات التفكير الإبداعي الحركي لدى طلبة المرحلة الثانوية

جوادي خالد,  محبوبي نسيمة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر برنامج تعليمي في كرة اليد باستخدام كل من أسلوب حل المشكلات و الاسلوب الامري في تنمية مهارات التفكير الإبداعي الحركي، و قد تكونت عينة الدراسة من (30) طالبا اختيروا بالطريقة القصدية موزعين على فوجين كل فوج يضم 15 طالبا، و قد تم استخدام المنهج التجريبي ذو المجموعتين المتكافئتين ؛المجموعة التجريبية الاولى استخدمنا معها اسلوب حل المشكلات و المجموعة التجريبية الثانية طبقنا معها الأسلوب المباشر، و قد أظهرت نتائج الدراسة فاعلية البرنامج التعليمي الذي تم تطبيقه باستخدام اسلوب حل المشكلات و تنميته للتفكير الإبداعي و وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين أفراد المجموعتين التجريبيتين في القياس البعدي و لصالح المجموعة التي استعملنا معها أسلوب حل المشكلات .

الكلمات المفتاحية: اسلوب حل لمشكلات ; الاسلوب المباشر ; التفكير الابداعي


فن التفاوض والحوار داخل المؤسسة الاقتصادية

الزهرة مولاي علي, 

الملخص: ملخص: إنّ قبول الفرد الدخول في علاقة مع الآخر يتطلب وجود التوافق وانسجام في القيم والأفكار والمعتقدات، ويظهر ذلك بشكل جلي أثناء الحوار والنقاش وتبادل الآراء بين الطرفين، قد يصل الطرفين إلى منطقة التوافق المحتملة أو إلى طريق مسدود.ففي الحالة الأولى توحي إلى وجود اتفاق وأهداف مشتركة بين الطرفين التي تبعث في روحهم الاستعداد والإرادة القوية لدخول في علاقة مهما كانت طبيعتها: علاقات العمل مثلا. أما الحالة الثانية توحي إلى عدم وجود اتفاق وتواصل نظرا لاختلاف المصالح والأهداف كل طرف عن الآخر، مما يؤدي إلى نفور الدخول في علاقة دائمة مع الآخر. إنّ قبول العامل الالتحاق بأي مؤسسة اقتصادية ودخول في علاقات العمل يستدعي وجود التوافق والانسجام بين معتقدات ومنطق التفكير العامل ونظرته للعمل مع الثقافة التنظيمية الحديثة السائدة بالمؤسسة والتي تختلف من مؤسسة لأخرى، قد يجد العامل مناخ عمل مخالف تماما عن ما كان يتوقعه فهو يضطر الدخول في حوار والتفاوض مع المؤسسة. وإذا سلمنا إنّ قبول الحوار ينطلق من التسليم بواقع الاختلاف في الرأي، وبشرعيته لكل طرف من الأطراف المتفاوضة، ترى ماهي شروط الأساسية لنجاحعملية التفاوض؟ كلمات الدالة: التواصل، الحوار، التفاوض، مسار التفاوض. Summary : The individual's acceptance to enter into a relationship with the other requires consensus and harmony in values, ideas and beliefs, it shows clearly during the discussion and exchange of views between the parties of the dialogue. Both parties could reach the possible area of agreement or reach an impasse. In the first case, suggests the existence of an agreement and common objectives between the parties that send into their minds an ability and a strong willingness to enter into an important relationship of their nature: labour relations example. Thesecond case, suggests that there is no agreement and communication because of the different interests and objectives of each party of the other, leading to reluctance to engage in a lasting relationship with the other. The worker accepts to join any economic enterprise and enter into labour relations if there is a consensus and harmony between the beliefs and logic of the worker's thinking and his point of view of working with the modern organizational culture prevailing in the enterprise, which vary from one enterprise to another. Can find the worker a work climate that is completely

الكلمات المفتاحية: : التواصل، الحوار، التفاوض، مسار التفاوض


الرُّواةُ المَوْصُوفونَ بِوَقْفِ المرفوعِ أو برَفْعِ المَوقوفِ

براهيم عزوز, 

الملخص: The precise observation related to the identification and acceptability of hadith which diverge in its principles of elevated Hadith or the stopped one (with regard to the transmission linkage back to his companions) is to bring about some theologians to advocate the principle of "elevation" in their approach unlike some others who are more likely to opt for the other principle of "stopping" (at the Prophet's companions level) as a way of precaution to avoid attribution of any fallacious word to the Prophet. However, while some Hadith's scholars believe the authenticity of the above two types of hadith is more likely to depend on the factor of the more numerous of reporters whenever we want to opt for "elevation" instead of "stopping", some others are advocating to rather rely on the factor of the more memorizing among reporters. Consequently, it's well-worth noticing that Hadith's intricate authentication process of statement or judgement mainly relies on the pivotal role of the reporters but without ever dissociating them from their vacillating states of mood we should take into consideration in any assessment. The theologian scholar in his work has been focusing on a different set of reporters. Among them, those known to elevate the stopped hadiths in opposition to those who stopped the elevated ones. Such two opposing approaches are in fact advocated as the milestone of a whatever attempt to deal with hadith in its assessment and authentication. Taking at the same time into account the role of the reporters who remain the source around which studies are curried out to provide whether to adopt stopping or elevation as being two opposing principles. إنّ المتأمل في حكم الأحاديث رفعا ووقفا يجد أنّ بعضَ الأئمة يعطي حكم الرفع للحديث، وأئمةٌ آخرون يرون إعطاء حكم الوقف احتياطاً وتوقيا من نسبة قول إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وبعضهم يرون أنّ الحكمَ للأكثر؛ فإذا كان رواة الوقف ـــ مثلاـــ أكثر عددا من رواة الرفع أعطوا الحكم للواقفين، وبعض الأئمة يرى أنّ العبرةَ بالأحفظ. هذا، والملاحظ أنّ الرواةَ هم مدار الحكم في هذه المسألة، وأنّ الحكمَ يختلف باعتبار أحوال هؤلاء الرواة، ووقف الباحثُ على مجموعة من الرواة وُصفوا بأنهم يرفعون الموقوف بينما وُصف آخرون بأنهم يقفون المرفوع، فرأى الباحث تتبع هؤلاء الرواة ومحاولة استقرائهم؛ لما له من التأثير المباشرِ على الأحكامِ المشارِ إليها سابقا التي يوردها أهل العلم في مسألة تعارض الرفع والوقف.

الكلمات المفتاحية: رفع ; وقف ; رواة ; موصوفون ; حديث


Organisation ou régulation, pour la prise en charge et réhabilitation des personnes âgées

سفيان دريس, 

Résumé:   Cette contribution s’inscrit dans la continuité des travaux de recherche sur les transitions et mutations démographiques  à savoir le vieillissement de la population en tant que phénomène  dans le monde en général et en Algérie particulièrement, a travers les mécanismes d’organisation et de régulation du travail social par les structures et institutions relevant du domaine d’une part et d’autre les acteurs dont la responsabilité leur incombe implicitement ou explicitement d’améliorer le quotidien cette catégorie des séniores en collaboration avec la société civile en général et les familles des personnes âgées en particulier . Il a pour objectif d’élargir cette problématique  en développant une réflexion autour de L’ensemble des changements démographiques et leurs conséquences, notamment le vieillissement démographique à travers la thématique de la prise en charge et la réhabilitation de la personne âgée dans le cadre d’une approche diversifiée qu’on va essayer de développer tout au long du projet. La thématique s’articulera autour de trois axes : La vieillesse et les personnes âgées,  définition et  terminologie, Quelques conceptions et approches du phénomène, La prise en charge et la réhabilitation de la personne âgée. 

Mots clés: organisation du travail social, vieillissement, institutions sociales, personne âgée.


Factors behind the Elimination of the English Language Policy in Algerian Primary Education in the Nineties

راوية منصر, 

Résumé: The experience of English being taught in the year 1993 at primary school was a total shake-up in the language policy implemented in Algeria. This language was abolished due to no clear reasons though it was taught/learnt along with French at Fourth Grade in some pilot primary schools across Algeria. The present study aims at examining the real factors leading to the abolition of English language policy of the nineties in primary education. Both qualitative and quantitative paradigms were used to investigate the subject in which documents analysis of some ministerial publications and interviews were the basal research tools. The results disclosed that some political and pedagogical factors led to the elimination of the English language policy. Owing to the fact that literature did not provide a thorough investigation on the subject, the study would add further contribution through the identification of the real factors behind the elimination.

Mots clés: English ; Fourth Grade ; Language policy ; The nineties ; Primary schools


Etat d'esprit de la jeunesse Algérienne agée de 18 à 25 ans: cas des jeunes de la wilaya de Bejaia

عبدالنور إدير, 

Résumé: La jeunesse représente un potentiel réel pour le développement des pays. Pour cette raison, et pour d’autres, elle doit être placée parmi la priorité de haut niveau dans l’action des pouvoirs publics. Cette étude visait à étudier l’état d’esprit de la jeunesse algérienne âgée de 18 à 25 ans. Au total, un échantillon composé de 439 jeunes (317 garçons et 122 filles), provenant de la région de la Kabylie (Bejaia) ont participé a la présente étude. Afin d’explorer les opinions des jeunes, nous avons utilisé une échelle de type Likert, composée de 67 énoncés, formant ainsi 12 domaines : social, économique, politique , système scolaire d’enseignement et de formation, psychologique, justice, environnement, sport et Education Physique et Sportive, système de santé, sécurité et enfin, les médias). Les résultats de cette étude expliquent une réalité amère concernant l’état d’esprit des jeunes vis-à-vis les domaines dont on a étudié. Leur niveau de fatalisme est considérablement grand. Un climat social et économique toujours difficile, une grave déconsidération des représentants politiques, des villes et espaces urbains invivables, un fort sentiment d’injustice sociale, un préjudice moral assez fréquent, etc. Ils pensent que leur vie sera certainement plus difficile dans l’avenir, et, les occasions de réussir commencent à se réduire.

Mots clés: Jeunesse ; Opinions


دراسة العلاقة بين مستوى التصور الذهني وبعض المهارات الأساسية للاعبي كرة القدم - دراسة حالة لفريق جمعية الشلف لكرة القدم أقل من 19 سنة.

تاج الدين بن هيبة,  محمد سعداوي,  خالد جوبر, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى: 1- التعرف على مستوى التصور الذهني للاعبي كرة القدم. 2- معرفة العلاقة بين مستوى التصور الذهني و المهارات الأساسية قيد الدراسة للاعبي كرة القدم. تساؤلات الدراسة : 1 – ما هو مستوى التصور الذهني للاعبي كرة القدم ؟ 2 – هل هناك علاقة ذات دلالة احصائية بين مستوى التصور الذهني و المهارات الأساسية قيد الدراسة للاعبي كرة القدم ؟ وقد استخدم الباحثان في هذه الدراسة المنهج الوصفي لملائمته طبيعة البحث ، كما اشتملت عينة الدراسة على 15 لاعبا من فريق جمعية الشلف و15 لاعبا من فريق سريع غليزان لفئة اقل من 19 سنة ، ومن اجل التعرف على مستوى التصور الذهني و العلاقة بين الأداء المهاري ، استخدام الباحثان كل من مقياس التصور الذهني " لمارتنز" وكذا مجموعة من الاختبارات المهارية ، ولتحليل نتائج الدراسة استخدام الباحثان الأساليب الإحصائية التالية (النسب المئوية ، المتوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، معامل الارتباط بيرسون) وقد توصل الباحثان الي النتائج التالية : 1 – يقع مستوى التصور الذهني للاعبي كرة القدم ضمن تقدير قريب من الجيد . 2 – هناك علاقة ذات دلالة إحصائية بين مستوى التصور الذهني و المهارات الأساسية قيد الدراسة للاعبي كرة القدم. و أوصى الباحثان بما يلي: 1 –يجب على مدربي الفئات الشبانية الاهتمام بالجانب النفسي لما له من اثر على المردود العام للاعب. 2–التأكيد على استخدام التصور الذهني للاعبين قبل و أثناء التدريب و المنافسة.

الكلمات المفتاحية: التصور الذهني ; المهارات الأساسية في كرة القدم ; ناشئو كرة القدم U19


اللغة القانونية في التشريع الجزائري ما بين الثبات والتذبذب

نساخ فطيمة, 

الملخص: إن صياغة القانون أمر لا يستهان به ، فالصياغة عمل فني يقوم به المشرع وفيه يبدع ويوجد جملة من القواعد القانونية التي تكون صالحة للتطبيق من قبل أصحاب الاختصاص ، لكن رجل القانون بحاجة إلى آليات متعددة لصياغة القاعدة القانونية ، وذلك لتحقيق ثبات واستقرار اللغة القانونية وتوحيدها ، فالقانون عندنا يوضع بالفرنسية ثم يترجم إلى العربية ، هذا ما أستدعى من المشرع استعمال عدة وسائل لصياغة القانونية ، وقد يحقق بذلك الثبات والاستقرار في وضع القواعد القانونية وقد يخيب في هذه المهمة خاصة إذا كانت الترجمة خاطئة أو لا تؤدي المعنى ، يصدق كذلك الوضع في حالة استعماله لوسيلة الاقتراض وهنا قد ينجح في عملية الاقتراض وقد يخيب وذلك في عملية نقل المصطلح من بيئة إلى بيئة أخرى . فالعمل التشريعي عمل مميز يحتاج إلى ذوي الاختصاص الذين لابد أن تتوفر فيهم الكفاءة اللغوية والقانونية على حد السواء .

الكلمات المفتاحية: مصطلح ; الترجمة ; اقتراض


الإعلام و الصحافة الالكترونية في التشريع الجزائري

مزياني سهيلة, 

الملخص: الملخص: يتناول هذا المقال دراسة الإعلام و الصحافة الإلكترونية في التشريع الجزائري؛ ذلك أن هذا الموضوع أثار جدلا واسعا في الوسط الإعلامي و السياسي و الأكاديمي. بالنظر إلى تحول المجتمع الجزائري نحو المجتمع المعلوماتي، خاصة مع انتشار الصحافة الإلكترونية و شبكات التواصل الاجتماعي. و يمكن طرح الإشكالية الآتية هل يهدف التشريع الجزائري إلى منح المزيد من الحرية للإعلام و الصحافة الإلكترونية أو أنه عمل على تقييدها و الحد من تأثيرها؟ لقد توصلت هذه الدراسة إلى مجموعة من النتائج. أهمها: إن القانون العضوي رقم 12/05 المتعلق بالإعلام لم يعد يساير التطورات التي حصلت في مجال الإعلام والصحافة الإلكترونية و وسائل التواصل الاجتماعي من جهة، كما أنه غير متطابق _ ولو جزئيا على الأقل _ م محتوى التعديل الدستوري لسنة 2016. و بالتالي؛ ينبغي إما إعادة النظر فيه و تطويره و إما صياغة قانون إعلام جديد يواكب التطورات الحالية. : Abstract This article deals with the study of the media and the electronic press in the Algerian legislation, which caused a great controversy in media, political and academic circles. Faced with the transformation of Algerian society into the information society, particularly with the spread of the electronic press and social networks. The following question can be asked: does the Algerian legislation aim to give more freedom to the ?media and the electronic press, or is it restricted and limited This study has reached a range of results. Most importantly, Organic Law No 12/05 on information is no longer in line with developments in the field of the media, electronic media and social media, on the one hand, and that it is not, at least in part, identical to the content of the constitutional amendment of 2016. Either reconsider and develop it, or draft a new law on information that is in line with current developments.

الكلمات المفتاحية: الاعلام الالكتروني ، الصحافة الالكترونية، الصحافة، الاعلام، التواصل الاجتماعي، الانترنت.