Annales de l’université d’Alger

حوليـــــــات جامعة الجـــزائـر 1

Description

حوليات جامعة الجزائر ، دورية أكاديمية محكمة تصدر سنويا منذ سنة 1986 عن جامعة الجزائر ، وحتى تتمكن إدارة المجلة من إستيعاب العدد الهائل من المقالات القيمة التي كانت تصلها حولتها منذ 2012 إلى مجلة نصف سنوية : الأول يصدر في شهر جوان بجزأين والثاني في شهر ديسمبر بجزأين أيضا، غير أن إدارة المجلة منذ 2017 رأت بأنه من الضروري أن تتماشى المجلة مع تسميتها حوليات بحيث تصدر في مجلد واحد في السنة ويقسم المجلد إلى أربع أعداد على أن يصدر الأول في شهر مارس ، الثاني في شهر جوان ، الثالث في شهر سبتمبر والرابع في شهر ديسمبر من نفس السنة . تهدف حوليات جامعة الجزائر إلى الرقي بالبحث العلمي الأكاديمي من خلال نشر الإسهام العلمي المتميز للأساتذة والباحثين في الجامعات الجزائرية و العربية والعالمية دون استثناء . محافظة على مستوى ورقي مجلة حوليات فإن المقال المرسل لها يجب أن يتسم بالأصالة والعمق، لذا يشترط في المقال الموضوعية والأمانة العلمية وعلى المؤلف الالتزام بكل التوجيهات والإرشادات المدرجة على حساب المجلة في البوابة الوطنية للمجلات العلمية، كما يلتزم المؤلف ويحترم ملاحظات خبراء المجلة العاكفين على تقييم متخصص وموضوعي للمقالات المرسلة.

21

Volumes

33

Numéros

671

Articles


الإجارة المنتهية بالتمليك في البنوك الإسلامية -دراسة حالة بنك البركة الجزائري-

لحيلح الطيب,  بارش فضيلة, 

الملخص: الإجارة المنتهية بالتمليك( الإجارة التمويلية) هي من أهم الصيغ الإسلامية المستحدثة في مجال الإجارة الشرعية، و قد اعتمدت تطبيقها البنوك الإسلامية لما لها من أهمية و ضرورة في الحياة الإقتصادية و الإجتماعية للمجتمع و أفراده و مؤسساته ، و من بين البنوك الإسلامية التي أخذت بهذه الصيغة في تعاملاتها و استثماراتها بنك البركة الجزائري، و الذي أخذ بها كصيغة أساسية في تمويلاته المتعددة في مختلف المجالات( العقار، المنقول،،،) و مختلف القطاعات( الصناعة، الزراعة،التجارة، الاستهلاك( مثل المساكن للسكن، السيارات النفعية،....)، كما وجه بنك البركة تمويلاته بصيغة الاجارة التمويلية للأفراد و المؤسسات الاستثمارية( تمويل استهلاكي، تمويل استثماري)، و قد كان له الأثر الإيجابي على البنك بصفته مؤجر( ايراد ملائم)، و على العميل بصفته مستأجر( إستفادة من الأصل المؤجر و تملكه في نهاية مدة التأجير بتكلفة معقولة خلال فترة زمنية معتبرة).

الكلمات المفتاحية: الإجارة، الإجارة المنتهية بالتمليك، الإجارة التمويلية، تطبيقات الإجارة في البنوك الإسلامية، تمويلات البنوك الإسلامية.


الفروق بين الألفاظ والمصطلحات عند محمد حسين الأعرجي

حدباوي العلمي, 

الملخص: الفُروق يُراد به التفريق بين دلالات الألفاظ المتقاربة، وقد صُنفت كتبٌ في هذا الموضوع، الذي قد يَرِد بأسماء وعناوين غيرها مثل: الفَرْق، والأشباه والنظائر؛ والفروق التي أعرض لها هنا تنتمي إلى الفروق اللغوية والأدبية عمومًا، وليس عند محمد حسين الأعرجي تأليف مستقل أو مبحث خاص به، بل هي مبثوثة في أعماله، والجهد الذي قمت به هو أنني استخلصتها مما أتيح لي من مؤلفاته، مع التعليق عليها بما ظهر لي في بعض الأحيان. والفروق التي تجمعت لي هي: التفريق بين الشاعر والنَظّام، والتفريق بين "الصراع" و"المعركة الأدبية"، والتفريق بين الشرطة والحرس، والتفريق بين الضرب بالسياط والجلد، والتفريق بين التعذيب والاهانة، والتفريق بين الحكاية والقصة، والتفريق بين السخرية والهجاء، والتفريق بين النسب والحسب، والتفريق بين الوزن والموسيقى، والتفريق بين التذوق والرأي، والتفريق بين كتب المرويات وكتب الاختيارات، والتفريق بين الصعلكة والفقر، والتفريق بين الجديد والمحدث والعصري والحديث؛ وهدفي من عرض هذه الفروق هو الاستفادة مما فيها من مقارنة وتفريق، لاكتساب ملكة التمييز بين بعض الألفاظ اللغوية والاصطلاحات الأدبية.

الكلمات المفتاحية: الفروق ; الأشباه والنظائر ; محمد حسين الأعرجي


البنية الزمانية من منظور تداولي في النصوص الجزائرية القديمة ـ الرحلة الورثيلانية أنموذجاـ The study of time structure from a pragmatic’s point of view through ancient Algerian texts -El ouartilani’s travel is an example

بوجناح مريم, 

الملخص: الملخص باللغة العربية : لقد أصبح المنهج التداولي من أكثر المناهج توظيفا في دراسة و تحليل الخصائص السردية المكونة للنصوص الأدبية القديمة، و ذلك في محاولة لقراءة هذه النصوص التراثية في ضوء مناهج التحليل اللغوي الحديثة، لذلك سنحاول في هذا العمل إبراز أهم خصائص البنية الزمانية من وجهة تداولية في إحدى أهم النصوص الجزائرية القديمة في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي، ويندرج هذا النص الأدبي ضمن فن الرحلة و الموسوم ب "الرحلة الورثيلانية " للشيخ الورثيلاني، إذ سنقف عند أهم خصائصه التداولية المرتبطة بالبنية الزمانية، و المتمثلة في الاسترجاع و الاستباق إضافة إلى التقنيات السردية الزمانية المتحكمة في الإيقاع الزمني و التي تحصر في كلّ من الاستراحة و المشهد (تبطئه السرد) و الخلاصة و المقطع ( تسريع السرد ) The Pragmatic Methodology has become one of the most widely used methods in studying and analyzing the narrative characteristics of ancient literary texts, in an attempt to read these texts in the light of the modern analytical methods, in this work we will attempt to highlight the most important characteristics of temporal structure from a pragmatic point of view in one of the most important Ancient Algerian texts in the middle of the eighteenth century and this literary work falls within the art of the travel and is marked by the "El Ouartilani’sTravel " by El CheikhEl Ouartilani. Keywords: Pragmatic Methodology, pragmatic analysis, Ouartilani’s timTravel, characteristics of narrative, time structure.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المنهج التداولي، التحليل التداولي، الرحلة الورثيلانية، الخصائص السردية، البنية الزمانية


الشراكة بين القطاع العام والخاص كآلية لتحقيق التنمية

ساحلي مبروك, 

الملخص: الملخص: نظرا لأهمية موضوع الشراكة بين القطاع العام والخاص في تحقيق التنمية، حظي هذا الأخير بإهتمام كبير من قبل الحكومات والمراكز البحثية في مختلف دول العالم، بعد أن اتضح بأن عملية التنمية الشاملة التي تعتمد على القطاع الحكومي فشلت في تحقيق اهدافها، لذلك تسعى الحكومات بمختلف توجاتها إلى تبني نظام الشراكة التي تساهم فيها كافة القطاعات في توجيه وإدارة وتنفيذ المشاريع و تطويرها على أساس مساءلة وشفافية ومنفعة متبادلة. لذا حاولت هذه الدراسة التطرق إلى مفهوم الشراكة وأهميتها وأنواعها ومراحلها، هذا من جهة، ومن جهة أخرى حاولنا تقديم مجموع من النماذج العالمية التي أثبتت نجاح الشراكة بين القطاعين (العام والخاص) في تحقيق التنمية. Abstract: The issue of partnership between the public and private sector attracts with great interest Governments and research centers in different countries. After it was revealed that the development process that relies on the governmental sector failed, Governments sought with its various orientations to adopt a system of partnership involving all sectors in direct Management and operation of projects and their development based on accountability and transparency and mutual benefit. Given the importance of the subject, this study attempted to address the concept and importance of partnership and its kinds and stages, that on the one hand and, on the other hand, we tried to provide global models that have proven successful partnership between the sectors (public and private) in achieving development.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الشراكة/ التنمية/ القطاع العام/ القطاع الخاص ; Keywords: Partnership / Development / Public Sector / Private Sector


تفويض الخدمة العمومية للجمعيات الرياضية

ملاك عراسه, 

الملخص: الملخص: يشكل تفويض الخدمة العمومية للجمعيات موضوعًا مهمًا على المستويين العلمي والعملي، بصفته إحدى طرق إشراك الخواص في تدبير المرفق العام الجاري التوسع في استعمالها بالمجال الرياضي، سواء بسبب الحاجة لطريقة تسيير ملائمة للمنافسات الرياضية بعيداً عن ثقل الإدارات الحكومية، أو للتقليل من أعباء تسيير الأنشطة الرياضية على الموازنة العامة للدولة، أو بسبب اشتراطات الهيئات الرياضية الدولية. المشرع الجزائري تبنى هذه الطريقة في تسيير وتنظيم النشاط الرياضي بداية من سنة1995، وتوسع في الخدمة العمومية المفوضة للجمعيات الرياضية وطرق تفويضها ضمن التعديلات التشريعية المتتالية. في هذا الموضوع نهدف إلى بيان طبيعة الخدمة العمومية المفوضة للجمعيات الرياضية، وطرق تفويضها في التشريع الجزائري باعتبارها إحدى حالات تدبير المرفق العام من طرف الخواص. Abstract: The delegation of public service to associations is an important scientific and practical subject, as a mode of management increasingly used in many fields, including sport in which this method has spread Whether because of the need for an appropriate management mode of the sports activity, Or because of the need to reduce its burden on the state budget, Or because of the requirements of international sports organizations. This type of delegation was adopted by the Algerian legislator from 1995. It was then extended to a number of delegated services and their means of delegation in successive legislative changes. In this respect, we wish to clarify the modalities of public service delegation, and the services delegated to sports associations as persons of private law in Algerian legislation.

الكلمات المفتاحية: تفويض؛ تأهيل؛ تسيير؛ خدمة عمومية؛ جمعيات. ; delegation, Qualification, management, public service, associations.


Cartographie thématique d’Annaba (Algérie) par le biais d’outils d’aide à la décision (SIG et télédétection).

Saouli Rim Amina, 

Résumé: Les cartes de la ville d’Annaba et les bases de données géographiques utilisées actuellement par les instruments d’urbanisme deviennent rapidement dépassées et obsolètes, pour la prise de décision urbaine, en particulier à cause du décalage qui excite entre les cartes projetées et l’agglomération telle que fabriquée par les décideurs et intervenants actifs, privés ou publics, de la ville. Ostensiblement, dans un but prédominant de faciliter la prise de décisions, toutes ces données peuvent être mises à jour et corrigées rapidement par l’utilisation d’approches combinant les SIG à la télédétection satellitaire. Les données requises pour la cartographie thématique de l’aire étude comprennent le modèle numérique de terrain MNT, d’une résolution de 30 m.

Mots clés: SIG (système d’information géographique) ; Télédétection satellitaire ; Modèle numérique de terrain (MNT) ; Prise de décision urbaine ; Cartographie thématique


العدالة الانتقالية في النموذج الأرجنتيني: نضال من أجل المساءلة

بوجلال صلاح الدين,  بوغابة شافية, 

الملخص: شهدت الأرجنتين خلال حقبة السبعينيات، سياسة قمعية من قبل النظام العسكري الحاكم، بمنع للعمل الحزبي ووضع النقابات والجامعات تحت الرقابة، وانتهاء باستراتيجية القتل والاختطاف، التعذيب والاعتقال بدون محاكمة من أجل إسكات كل صوت معارض، تحت ذريعة فرض إستتبات الأمن والنظام العامين. ومنذ سقوط الحكم العسكري في العام 1983، ناضلت الأرجنتين طويلًا وبقوّة لمتابعة أصحاب تلك الانتهاكات بإتخاذ خطوات جريئة نحو تكريس مبدأ سيادة القانون وملاحقة الجناة. بيّن النموذج الأرجنتيني بأن تدابير العفو التي تحدّ من المحاكمات وإنفاذ العدالة يمكن التراجع عنها، إذ لا ينبغي أن تكون تلك التدابير مرادفة للإفلات من العقاب. كما تميّزت التجربة الأرجنتينية بالقطيعة مع النظام السياسي السابق، عكس بعض التجارب الأخرى التي وقعت في ظل استمرارية نفس النظام. وفوق ذلك، كان للأرجنتين تجربة رائدة في مجال العدالة التعويضية. وهو ما حول الأرجنتين إلى نموذج حقيقي في مجال إدارة التحول الديمقراطي وتحقيق العدالة الانتقالية.

الكلمات المفتاحية: العدالة انتقالية؛ الأرجنتين؛ المصالحة الوطنية؛ الإفلات من العقاب؛ المساءلة القانونية


مقاربات سوسيولوجية في ثقافة الهوية والمواطنة

امحمد بن العربي,  محمد طهيري, 

الملخص: الملخص: يحظى مفهوما الهوية والمواطنة اهتماما بالغين فتسارع الدول إلى ترسيخ الديمقراطية عبر ترسيخ المواطنة سلوكا و فكرا، في شكل تعاقد مع الأفراد يحدد بوضوح وبشكل قانوني قائمة الحقوق والواجبات التي يتقيد ويلتزم بها المواطن، كما يتضمن مفهوم المواطنة مفهوم الهوية حيث ينتمي المواطنون إلى هذه الدولة، لكن بالمقابل فهؤلاء المواطنين أعضاء في جماعات ثقافية مختلفة . كما أن مفهوم الثقافة وارتباطه بالهوية والمواطنة يحظى كذلك باهتمام معتبر في العلوم الإجتماعية ، وترتبط فكرة الهوية بإحكام إلى فكرة الثقافة1، فكثيرا ما تحيل الاستفهامات الكبرى بصدد الهوية إلى مسألة الثقافة2 كما يمكن أن تتشكل الهويات عبر الثقافات الرئيسية والثقافات الفئوية التي ينتمي لها الأفراد أو التي يشاركون فيها3. وفيما يلي سنتعرض لمفهوم الثقافة والهوية والمواطنة وعلاقتهم بالشكل السياسي للمجتمع. Abstract: The concept of citizenship includes the concept of identity, where citizens belong to this state, and the concept of citizenship is defined by the concept of citizenship, However, these citizens are members of different cultural groups. Here we will discuss these two concepts and their relation to the political form of society. The concept of identity still has a significant interest in the humanities. The notion of identity is closely related to the idea of culture. The great questions about identity are often referred to as culture. Identities can be formed across the major cultures and class cultures to which individuals belong or participate. الكلمات المفتاحية: الهوية ، المواطنة، العولمة ، الثقافة، التثاقف،مقاربة سوسيولوجية. KEYWORDS: Identity, citizenship, globalization, culture, acculturation, sociological approach

الكلمات المفتاحية: الهوية ، المواطنة، العولمة ، الثقافة، التثاقف،مقاربة سوسيولوجية Identity, citizenship, globalization, culture, acculturation, sociological approach


دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تنمية الاقتصاد الوطني * دراسة إحصائية للفترة 2002-2016*

احمد درديش, 

الملخص: ملخص: تسعى هذه الدراسة إلى إبراز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية خلال الفترة 2002-2016، بالاعتماد على جملة من المعطيات والإحصاءات التي وفرتها وزارة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. تم توظيف منهجين في هذه الدراسة: المنهج الوصفي التحليلي قصد وصف وتحليل الظاهرة المدروسة والمنهج الإحصائي كوننا تعاملنا مع أرقام ونسب ومعدلات. ومن بين النتائج المتوصل إليها في هذه الدراسة هو أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تعتبر من بين القطاعات التي تساهم في خلق مناصب شغل وبالتالي التخفيف من حدة البطالة التي تعاني منها الجزائر، كما تساهم في تحقيق القيمة المضافة وزيادة الناتج المحلي الخام. ولكن هذا القطاع مازال يعاني العديد من المشاكل والصعوبات التي تحد من استمراريته وتقلل من ففعاليته ومن أبرز هذه المشاكل نجد مشكلة التمويل الذي يقف عائقا أمام نمو وتطور هذه المؤسسات. Abstract: This study seeks to highlight the role of SMEs in achieving economic and social development during the period 2002-2012, depending on the number of data and statistics provided by the Ministry of Small and Medium Enterprises. Two approaches have been employed in this study: descriptive and analytical approach in order to describe and analyze the phenomenon studied and the statistical approach as being dealt with numbers, percentages and rates. One of the findings in this study is that small and medium enterprises are among the sectors that contribute to job creation and thus alleviate the unemployment plaguing Algeria, it also contributes to the achievement of the added value and increases the gross domestic product. But this sector still suffers from many problems and difficulties that limit its continuity and reduce its effectiveness. Among the most prominent of these problems, we find the funding problem, which is an obstacle to the growth and the development of these institutions.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التنمية، الشغل، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التصدير، الناتج الداخلي الخام.


الشراكة الأورو- متوسطية : جوانبها،أهدافها،وآلياتها

لامية زكري, 

الملخص: الشراكة الأور - متوسطية هي احدى المشاريع الخارجية المعروضة على دول العربية المطلة على حوض البحر الابيض المتوسط ، ويعد الاتحاد الاوربي المهندس والمحرك الرئيسي لها بإيعاز من فرنسا التى لا تزال تعتبر هذه المنطقة بحكم الارث والعلاقات التاريخي امتدادا لها. لهذا جاءت هذه الورقة لتبيان الجوانب الاساسية التى ركزت عليها هذه الشراكة ، والأهداف الحقيقية التى يسعى اطرافها لتحقيقها غير تلك الاهداف المثالية التى يتم الترويج لها بصورة علنية من جهة ، وتبيان الآليات و الوسائل التى تم الاعتماد عليها من أجل تحقيقها على أرض الواقع من جهة ثانية. The Euro-Mediterranean partnership is one of the foreign projects offered to the Arab countries bordering the Mediterranean basin. The European Union is the architect and the main engine of it, under the direction of France, which still considers this region by virtue of heritage and historical relations as an extension. This paper is intended to illustrate the main aspects of this partnership, and the real goals that the parties seek to achieve other than those ideal goals that are openly promoted on the one hand, and to identify the mechanisms and means relied on to achieve them on the ground on the one hand a second.

الكلمات المفتاحية: الشراكة - الدول المغاربية - الإتحاد الأوربي – التعاون - منطقة التجارة الحرة.


مساق الإعلام الإسلامي في الجامعات العربية وآليات تطويره

رقية بوسنان, 

Résumé: The objective of the research was to define the concept of Islamic media, describe its course in the faculties and departments of some Arab universities, then define its objectives and clarify the criticisms against it, and explain the mechanisms of its development. The analytical descriptive approach, which aims to collect sufficient data on the subject under study, For all the programs available on the sites of the universities for access, and has reached a number of results, the most important of which:The lack of clarity regarding the development of the applied (field and analytical) aspect of the material and its components in most programs, as it usually focuses on the theoretical aspect presented in the form of lectures in addition to the typical presentation of the vocabulary of the material, many of them quoted from the titles of books, The technical and practical aspect of the material in terms of means, messages, objectives and functions, and specialized research.

Mots clés: Islamic media ; course ; mechanisms ; development ; programs


مساهمة حاضنات الأعمال في تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة - دراسة حالة الحاضنة التكنولوجية بسيدي عبد الله –

أم الخير ميلودي,  فاطمة الزهراء بارة,  زهية بركان, 

الملخص: تهدف الدراسة الى معرفة مساهمة حاضنات الاعمال في تنمية المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، نظرا للأهمية الكبيرة لهذا النوع من الاليات في دعم وتشجيع أصحاب الأفكار لتحويلها الى منتجات قابلة للتسويق والاستمرارية لتحقيق أهداف اقتصادية، تم تقسيم الموضوع إلى ثلاثة محاور، المحور الاول يتطرق الى الاطار المفاهيمي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أما المحور الثاني يتم فيه ماهية حاضنات الأعمال ومساهمتها في تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أما في المحور الثالث تم تقديم دراسة الحالة وذلك بالوقوف على أهم إنجازات الحاضنة التكنولوجية بسيدي عبد الله في سبيل دعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. من بين النتائج المتوصل اليها أن حاضنات الاعمال تساهم في تقديم الارشادات لأصحاب المؤسسات على التسيير الحسن، وتنمية قدراتهم الإدارية ومرافقاتهم حتى بعد دخولهم الأسواق والمنافسة، بتوجيه المؤسسات نحو اندماج أكبر في الاقتصاد الوطني والعالمي، أما بالنسبة للحاضنة التكنولوجية بسيدي عبد الله فدورها محدود فقط في تقديم استشارات إدارية وقانونية وتقنية للإنشاء، وهذا ما يقلص دورها وفعاليتها التي يجب أن تتعدى ذلك الى إنشاء استمرارية تقديم الرعاية والحماية لهذه المؤسسات، حتى تصبح لديها القدرة والخبرة الضرورية لضمان استمرار النجاح في الأسواق. The study aims to identify the contribution of business incubators in the development of small and medium enterprises, in view of the great importance of this type of mechanisms in supporting and encouraging the owners of ideas to convert them into products that are marketable and sustainable to achieve economic objectives. The first axis deals with the conceptual framework of small and medium enterprises. The second axis is the incubators of the business and their contribution to the development of small and medium enterprises. In the third axis, the case study was presented by standing on the most important achievements of the technological incubator of Sidi Abdallah in order to support the development of small and medium-sized enterprises Among the findings is that the business incubators contribute to providing guidance to the owners of the institutions on good management, and develop their administrative capabilities and their accompaniments even after entering the markets and competition, directing the institutions towards greater integration in the national and international economy. As for the technological incubator in Sidi Abdullah, Management, legal and technical consultancy for construction, which reduces its role and effectiveness, which must go beyond that to establish the continuity of care and protection of these institutions, so that it has the necessary capacity and expertise to ensure continued success in the markets. .

الكلمات المفتاحية: المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حاضنات الاعمال، الحاضنة التكنولوجية، التنمية المحلية، خدمات الحاضنة.


نظام تأجيل النطق بالعقوبة في ميزان الفقه الإسلامي (دراسة تقويمية)

محمد جبر السيد عبد الله جميل دكتور, 

الملخص: .ملخص استهدفت الدراسة الحالية بيان مفهوم تأجيل النطق بالعقوبة، والغرض منه، وما يميزه عن غيره، وشروط تطبيقه، وبيان موقف الفقه الإسلامي من ذلك. واستندت الدراسة إلي المنهج التقويمي. وتمثلت أداة الدراسة فى مسح الأدبيات المتعلقة بموضوع الدراسة. وتوصلت الدراسة للعديد من النتائج أهمها: أن التعريف القانوني لنظام تأجيل النطق بالعقوبة يتفق مع التعريف الشرعي- أن الغرض من نظام تأجيل النطق بالعقوبة في القانون يتفق مع ما ذهبت إليه الشريعة الإسلامية في هذا الخصوص- أن نظام تأجيل النطق بالعقوبة يختلف عن نظام وقف تنفيذ العقوبة، ونظام العفو القضائي- أنَّ نظام تأجيل العقوبة يعد عقوبة في حد ذاته، وليس تدبيرا احترازيا- أنَّ الشريعة الإسلامية لا تمنع من الأخذ بالشروط التي وضعها القانون لتطبيق نظام تأجيل النطق بالعقوبة شريطة أن يقتصر تطبيق هذا النظام على الجرائم التعزيرية دون سواها. وأوصت الدراسة المشرع بالتدخل لتبني نظام تأجيل النطق بالعقوبة بما يراعي ما قررته الشريعة الإسلامية لأنظمة العقاب، وبما يراعي المصلحة العامة. الكلمات المفتاحية: تقويم، نظام، تأجيل النطق بالعقوبة، القانون، الفقه الإسلامي. Abstract The study aimed at evaluating the sentence deferred pronouncing system's definition, objectives, characteristics and prerequisites from the perspective of the Islamic Law . The study used the evaluative methodology to investigate the targets in question. To gather the required data, a review of literature was administered. The study came to the conclusions. First, there are no significant differences between the Statutory Law and the Islamic Law concerning the definition the definition and the objectives of the sentence deferred pronouncing system. Second, there are significant differences between the sentence deferred pronouncing system and the punishment deferring and amnesty systems. Third, the sentence deferred pronouncing system ought to be viewed as a punishment not just as mere precautionary measures. Finally, the Islamic Law does not object adopting the sentence deferred pronouncing system as long as it is only limited to minor offences. The study recommended the legislator ought to adopt the sentence deferred pronouncing system on condition that it does not violate the Islamic Law and the common good. Keywords: Evaluation, The Sentence Deferred Pronouncing System, the Islamic Law, the Criminal Law.

الكلمات المفتاحية: : تقويم، نظام، تأجيل النطق بالعقوبة، القانون، الفقه الإسلامي. : Evaluation, The Sentence Deferred Pronouncing System, the Islamic Law, the Criminal Law.


الجرائم الاقتصادية والمالية في الجزائر

مصطفى زيكيو, 

الملخص: الملخص: نحاول من خلال هذه المقالة تسليط الضوء على الجرائم الاقتصادية والمالية في المجتمع الجزائري وذلك في حدود المعطيات المتاحة لدينا من طرف المؤسسات الأمنية الجزائرية والمتمثلة في مديرية الشرطة القضائية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني ،وخلية الإعلام والاتصال التابعة لقيادة الدرك الوطني باعتبار أن هذه المؤسسات لها تعامل يومي مع ظاهرة الجريمة من خلال عملية المكافحة من جهة وما تتميز به من مصداقية من جهة أخرى،ومن المعلوم أن الجرائم الاقتصادية والمالية والمتمثلة في (تبديد واختلاس الأموال العمومية، تبييض الأموال،سوء استغلال الوظيفة،الرشوة،تزوير النقود مخالفة التشريعات المتعلقة بالصرف،التهرب الضريبي،التهريب،سوء استغلال الأملاك العمومية) في أية دولة من دول العالم تعتبر من أهم معوقات التنمية وهذا راجع للخلل أو الإحباط الوظيفي الذي يصيب النسق الاقتصادي. : ABSTRACT This article aims to highlight the economic and financial crimes in the Algerian society, within the limits of the available data, provided by the Algerian security institutions : The General Directorate of National Security’s judicial Police and National Gendarmerie’s Information and Communication Unit, considering that these two have a daily interaction in encountering this phenomenan, and they are known for their credibility as well. It is understood that, in any country of the world, the economic and financial crimes which are : Misappropriation and embezzlement of public funds, Money laundering, abuse of functions, bribery, counterfeiting money in violation of the exchange legislations, tax evasion and smuggling, are one of the most important obstacles to development, caused by the economic pattern’s dysfunction.

الكلمات المفتاحية: الجريمة ; الجريمة الاقتصادية ; الجريمة المالية ; التنمية ; النسق الاجتماعي


استراتيجية تنمية الصناعة في المغرب للفترة (2005-2017) -تقييم التجربة وأهم الانجازات

الهادي براي,  عبد القادر خليل, 

الملخص: عرف المغرب سياسات صناعية مختلفة، وحددت الحكومة قطاعات واعدة لتنويع الإنتاج المغربي، وإعادة تنشيط الاقتصاد، وتعزيز القدرة التنافسية للبلاد، وبدأت بسياسة التنمية القطاعية من خلال استهداف القطاعات الإنتاجية ذات القيمة المضافة العالية، كما أطلقت مجموعة من الإستراتيجيات بهدف تنمية قطاع الصناعية. وعليه تهدف الدراسة إلى محاولة تقييم استراتيجيات التنمية الصناعية التي مر بها المغرب، وخصوصا خطة الانطلاق سنة 2005، وميثاق الإقلاع الصناعي للفترة (2009-2015)، ومخطط تسريع التنمية الصناعية (2014-2020)، والتعرف على أهم انجازات المغرب في مجال تنمية القطاع الصناعي، وقد تم استخدام المنهج الوصفي، وتم التوصل لعدة نتائج، أهمها: أن المغرب في تطوير قطاعات صناعية يتقدمها قطاع صناعة الطيران وصناعة السيارات الذين استقطبا كبريات الشركات العالمية، بالإضافة إلى قطاع ترحيل الخدمات الذي يعتبر مصدرا لمناصب الشغل.

الكلمات المفتاحية: ميثاق الإقلاع الصناعي؛ مخطط تسريع التنمية الصناعية؛ صناعة الطيران؛ صناعة السيارات؛ ترحيل الخدمات.


دور المؤتمرات الدولية في تطوير وتقنين قواعد قانون البحار

كاهينة لحلوح, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة دور المؤتمرات الدولية في تطوير وتقنين قواعد قانون البحار انطلاقا من فكرة أن البحار والمحيطات تشكل عنصرا حيويا وهاما في استراتيجية التنمية في الكثير من الدول خاصة من الناحية الاقتصادية نظرا الى مختلف الموارد التي تحتويها، واعتبارها من بين أهم وسائل المواصلات وتبادل التجارة بين الدول والقارات المختلفة، لذلك بُذلت عدة محاولات لتقنين قانون البحار من خلال عقد عدة مؤتمرات دولية خاصة في عهد عصبة الأمم بعقد مؤتمر لاهاي سنة 1930، أو عهد الأمم المتحدة من خلال ثلاثة مؤتمرات أهمها المؤتمر الأول لسنة 1958 ثم المؤتمر الثالث للأمم المتحدة الذي انتهى أخيرا بتبني أهم اتفاقية في تاريخ القانون الدولي سنة 1982 والتي ساهمت في تطوير قانون البحار من خلال تنظيمها لمختلف جوانب استخدام البحار والمحيطات لذلك اعتبرت بحق دستور للمحيطات.

الكلمات المفتاحية: استخدام البحار والمحيطات، المؤتمرات الدولية، المناطق البحرية، تقنين قانون البحار، اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.


التكرار وقيد المساحة في العنونة التحتية للأفلام من الإنجليزية إلى العربية

بسمة بودهان,  جمال بوتشاشة, 

الملخص: يسعى هذا المقال إلى معرفة كيفية تعامل المعنون التحتي مع ترجمة التكرار في نطاق محفوف بالقيود كالعنونة التحتية للأفلام. هل يكون ذلك عن طريق الحذف التلقائي؟ أم على أساس كل حالة على حدة؟ هل يؤدي ذلك إلى خسارة تعبيرية للمضمون السمعي البصري المُترجم؟ هل الخسارة التعبيرية امتداد للخسارة الدلالية؟ أخيراً هل لنوع النص دور في تحديد آليات وتقنيات العنونة التحتية للتكرار؟ هذا ما سنحاول اكتشافه في بحثنا هذا أين سنحلل ستة نماذج مختارة من فيلم إنغلويوس باستردز Inglourious Basterds (2009) وعنونته التحتية العربية. ستخص هذه الأمثلة تحديداً حوار شخصية "آلدو راين" Aldo Rain نظراً لكثرة استعمال هذه الشخصية للتكرار عكس الشخصيات الأخرى في الفيلم. إذ سنتبع المنهج الوصفي في تحليل النماذج المستخرجة.

الكلمات المفتاحية: اللغة التعبيرية ; استراتيجيات العنونة التحتية ; تكرار ; حذف ; سياق ; نظرية أنواع النصوص


تكوين المعلم و دوره في التحصيل الدراسي للمتعلم: بانوراما مفاهيمية في العملية التعليمية/ التَّعَلُّمِية Teacher composition and its role in the educational achievement of the learner: Conceptual Panorama in the teaching / learning process

محمد عبداللهوم,  د. محمد رضا بلمختار, 

الملخص: الملخص يُعتَبَر المعلم أحد عناصر العملية التعليمية، والمساهم في تقديم المعرفة بأبسط أشكالها لتكون في متناول المتعلم، فأصبح من الضروري إعداده إعدادا يناسب المهمة المنوط بها. وتكوين المعلم هو عملية مستمرة، تأخذ أشكالاً متنوعة قبل وأثناء الخدمة من أجل مسايرة المستجدات في التربية والتعليم عبر العالم، وتطور المناهج، فإنّ إكسابه كفاءات ومهارات، وقيامه بالدور اللازم في حقل التعليم، يستوجب الارتقاء به علميا وبيداغوجيا وتكنولوجيا بُغية إدراك احتياجات المتعلم المعرفية، وما يُلائمه في تحصيله الدراسي، كَوْنَ المتعلم هو الفاعل الأساسي في العملية التعليمية لبناء التَّعَلُّمات، والمعلم ما هو إلا ناقل للمعرفة وموجّه ومرشد له، وتحقيق ذلك مبني على التعاقد بينه وبين المتعلم. Abstract The teacher is one of the components of the teaching / learning process. It contributes to the transmission of knowledge and allows the learner to access it easily. This is why his professional training is imperative. It remains continuous and takes various forms in so far as it is done before and during the execution of its job to be aware of what is happening in the world in the field of education especially concerning the development of methods. As a result, upgrading the teacher with skills and abilities in the field shapes him scientifically, pedagogically and technologically in order to know the needs of the learner and help him to succeed as long as he is the main actor in the mentioned area. Process and the teacher is only a guide or even transmitter of knowledge, which is based on the contract between him and the learner.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : تكوين المعلم، دورالمعلم، المتعلم، التعليم/التعلم، العقد الديداكتيكي. ; Keywords: Teacher training, role of teacher, learner, teaching / learning, didactical contract.


Le développement de compétence argumentative orale dans un exercice de débat

وردة فضلون, 

Résumé: L’évaluation de l’oral des élèves a constitué, sempiternellement, une obstruction majeure pour les enseignants ; leurs appréciations n’outrepassent pas, jusqu’à une période récente, celles éditées pour des compétences scripturales. Cette idée capitale et perturbatrice pour le système éducatif algérien qui insiste sur l’ enseignement de l’oral dans tous les programmes, nous a incitée à essayer un outil de travail inspirée de l’ « Approche modulaire » d’Eddy Roulet afin de réorienter l’enseignant algérien et lui permettre d’enseigner l’oral (individuellement ou en interaction) en classe sans aucune crainte . De tous les types de discours oraux existant, nous avons travaillé sur les discours argumentatifs oraux des élèves de troisième année secondaire au moment du débat. Les résultats obtenus, après une analyse comparative de deux débats tirés de deux moments différents de la séquence didactique « le débat d’idée » du programme de 3ème AS manifestent, clairement, le degré de développement de la capacité argumentative orale atteint par les élèves.

Mots clés: débat ; argumentation ; oral ; évaluation ; séquence didactique


دور أنشطة المخبر في تصويب التصورات الخاطئة لمفاهيم الكيمياء (المادة وتحولاتها) لدى تلاميذ التعليم المتوسط بالجزائر-دراسة ميدانية

يحي روبة,  سيد علي ريان, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الدراسة لمعرفة فاعلية أنشطة المخبر، في تصويب التصورات الخاطئة، لمفاهيم المادة وتحولاتها، لبرنامج العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا من التعليم المتوسط بالجزائر. ولتحقيق هدف الدراسة تم تحليل منهاج العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا، لاستخراج أهم مفاهيم المادة وتحولاتها، وعلى أساس هذا التحليل تم إعداد وبناء اختبارا تشخيصيا للتصورات البديلة. كما تم إعداد دليل الأستاذ، ودليل التلميذ، وفق الاستراتيجية المقترحة أنشطة المخبر( وباستخدام العروض العملية والتجارب البديلة). وقد أسفرت نتائج الدراسة عن فاعلية أنشطة المخبر في تصويب التصورات الخاطئة وفي زيادة تحصيل تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط. Abstract The research aims to identify the role of laboratory activities to correct conceptions alternative of concepts in general chemistry; to achieve this goal was made diagnostic test alternative. It was also prepared written student activities and a teacher’s guide for the teaching the previous using demonstration method. It has resulted in the application of tools for research and implementation of the search experience on the effectiveness of laboratory activities and demonstration method to correct conceptions alternative in general chemistry concepts

الكلمات المفتاحية: أنشطة المخبر ; التصورات الخاطئة ; المادة وتحولاتها ; الكيمياء ; التعليم المتوسط ; laboratory activities ; General chemistry ; conceptions alternative


الشركات العسكرية و الأمنية الخاصة و دورها كفاعل مؤثر في العلاقات الدولية Private military and security companies and their role as influential actor in international relations

ياسين طالب, 

الملخص: الشركات العسكرية و الأمنية الخاصة أصبحت الآن جزء لا يتجزأ من الحروب الحديثة، و هي كيانات يتم إنشاؤها في شكل شركات تجارية تسعى لتحقيق الربح مقابل تقديم خدمات في المجال العسكري و الأمني للدول التي تطلب تلك الخدمات، و هو ما جعلها أحد أهم الفاعلين في مسار العلاقات الدولية. . إن أحد أهم المخاطر التي يتعرض لها القانون الإنساني الدولي هو الشركات العسكرية والأمنية الخاصة التي تستفيد من سمعتها "السيئة" في سوق مجزأة، حيث تقوم الدول بتوظيفها بشكل متزايد للعمل في المناطق التي تحدث فيها صراعات مسلحة، بل أنها أصبحت أكثر جاذبية لأن أعضاءها يعملون خارج القوات النظامية الرسمية للدول، ومن ثمة ليس من السهل تحميلهم مسؤولية الإنتهاكات التي يرتكبونها. ومع ذلك، فإن وجودها يستمر في إثارة الجدل، ومشاركتها كممثل خاص في الصراع بين الدول لا يخلو من إثارة أسئلة حول هذه المسألة والجانب القانوني لهذه القضية. Abstract Private military and security companies are now an integral part of modern wars. These are entities established as for-profit commercial companies that provide military and security services to countries that request them, making it one of the most important players in international relations. However, their presence continues to generate some controversy and their participation as a private actor in interstate conflict raises questions about the accountability and the legal aspect of the issue. One of the most serious threats to international humanitarian law is the private military and security companies that benefit from their "bad" reputation in a fragmented market where they are increasingly employed by countries to work in areas where armed conflicts occur. They are even more attractive because their members work outside Official state forces, and hence it is not easy to hold them responsible for the abuses they commit. Abstrait Les sociétés militaires et de sécurité privées font désormais partie intégrante des guerres modernes. Ce sont des entités constituées en sociétés commerciales à but lucratif qui fournissent des services militaires et de sécurité aux pays qui en font la demande, ce qui en fait l’un des acteurs les plus importants des relations internationales. Cependant, leur présence continue de susciter une certaine controverse et leur participation en tant qu'acteur privé dans un conflit interétatique soulève des questions quant à la responsabilité et à l'aspect juridique de la question. L'une des menaces les plus graves pour le droit international humanitaire est que les sociétés militaires et de sécurité privées bénéficient de leur "mauvaise" réputation dans un marché fragmenté où elles sont de plus en plus employées par les pays pour travailler dans des zones de conflit armé. Ils sont encore plus attrayants parce que leurs membres travaillent en dehors des forces de l’État et qu’il n’est donc pas facile de les tenir responsables des abus qu’ils commettent.

الكلمات المفتاحية: الشركات العسكرية و الأمنية الخاصة، المرتزقة، القانون الدولي الإنساني، النزاع المسلح، خصخصة الأمن. ; Private military and security companies, Mercenaries, International humanitarian law, Armed conflict, Privatization of War.


صعوبات تعليم الطفل الموهوب بالمدرسة الابتدائية الجزائرية من وجهة نظر المعلمين.

سليمة قاسي, 

الملخص: لم تنل فئة الأطفال الموهوبين في المجال التربوي التعليمي الجزائري العناية والاهتمام المستحق، وكأن ذلك يعني افتقارنا لهذه الكفاءات،التي بات لزاما الكشف عنها في مراحلها المبكرة ورعايتها في الوسط التربوي التعليمي من خلال توفير المعلم الكفء المؤهل والمناهج المناسبة التي تستجيب لحاجاتها وقدراتها، ومن هذا المنطلق تأتي هذه الورقة البحثية لتسلط الضوء على تعليم الموهوب في المدرسة الابتدائية الجزائرية والتعرف على أهم الصعوبات التي تواجهه حسب منظور المعلمين، وتتحدد مشكلة الدراسة في قلب التساؤل التالي: ماهي أهم الصعوبات التي تواجه تعليم الطفل الموهوب بالمدرسة الجزائرية من وجهة نظر المعلمين؟ الكلمات المفتاحية: الصعوبات ، تعليم ،الطفل الموهوب، المدرسة ،الابتدائية، المناهج ، المعلم Abstract: The category of gifted children in the Algerian educational field has not received due attention, as if this means that we lack these competencies, which need to be revealed in the early stages and nurtured in the educational environment by providing an efficient teacher and approaches that meet their needs and abilities. On the education of gifted in the Algerian primary school and identify the most important difficulties faced by the perspective of teachers, and the problem of the study is determined by the following question: What are the most important the teaching difficulties facing gifted children at the Algerian primary schools from the point of view of teachers? Key words: Teaching ,difficulties, gifted child, school, primary, programs, teacher. .

الكلمات المفتاحية: الصعوبات ، تعليم ،الطفل الموهوب، المدرسة ،الابتدائية، المناهج ، المعلم


ضوابط تدخل القوة العمومية أثناء التنفيذ العيني الجبري للالتزامات العقدية (دراسة نقدية).

يوسف لوني, 

الملخص: الملخص: يعتبر التنفيذ العيني الجبري باستعمال القوة العمومية طريق من الطرق الاستثنائية لعملية التنفيذ المباشر للسندات التنفيذية، ويتم تسخير هذه القوة في مجال التنفيذ العيني الجبري للسندات التنفيذية، لاسيما التي تتضمن إلزام بتنفيذ التزام عقدي، من طرف المحضر القضائي بعد احترام الشروط القانونية الشكلية والموضوعية اللازمة لذلك. إن عناصر القوة العمومية تؤدي مهمتها في مجال التنفيذ بعد تلقيها أمر بتسخيرها من وكيل الجمهورية أو السلطة المختصة بذلك، وعندئذ تقوم بمد يد المساعدة للمحضر القضائي في حالة ما إذا صادف هذا الأخير عقبات مادية تمنعه من البدء أو مواصلة إجراءات التنفيذ المباشر للسند التنفيذي. Abstract: The in-kind forced execution by using of public force is one of the exceptional ways of direct operation of putting in force a writ of execution. The requisition of public force in the field of in-kind forced fulfilment of writs of execution is made when the writ includes forcing the execution of a contractual commitment by the court bailiff after observing all required legal and formal conditions in substance. The public force officers do their job in the field of execution after receiving orders from the prosecutor or the competent authority; afterwards they help the court bailiff if this latter encounters any material obstacles that prevent him from starting or carrying out the procedure of direct putting in force the writ of execution.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التنفيذ الجبري، التنفيذ المباشر، السند التنفيذي، الالتزام العقدي، القوة العمومية، المحضر القضائي، وكيل الجمهورية. ; Key words: Forced execution, direct execution, writ of execution, contractual commitment, public force, the court bailiff, the prosecutor.


مسألة اللغة العربية في الوطن العربي بين الواقع والتحديات التي تواجهها في ظل العولمة

رتيبة طايبي,  رتيبة طايبي, 

الملخص: ملخص: تعد اللغة مادة اجتماعية بمعنى أنها تنمو وتنهض تتراجع وتتخلف وفقا للتعامل الايجابي أو السلبي الذي تلقاه من مجتمعها، ومن ثم فاللغة هي بذلك بمثابة كائن اجتماعي بالطبع. هذا وبالرجوع إلى واقع اللغة العربية الفصحى في الوطن العربي يتجلى لنا تدهور مستوى العربية الفصحى وسطوة العاميات المتعددة على مجرى الحياة في مجتمعاتنا العربية المعاصرة ولاسيما في الجامعات العربية، وتفشي العزوف العام على استعمال العربية الفصحى بين المتعلمين بالعالم العربي. وتكمن المعضلة اليوم في التحديات التي تواجه اللغة العربية ضمن منظور القواعد الجديدة التي تفرضها اللغة الإنجليزية على كل لغات العالم في ظل العولمة، وذلك من خلال تحكمها في أعلى التكنولوجيات المتطورة بجدارة أكثر من اللغات الأخرى بما فيها اللغة العربية. كما أن هنالك حملة واسعة تقودها العولمة الثقافية تستهدف النيل من كل الثقافات الإنسانية ذات الجذور الحضارية المتأصلة وفي مقدمتها الثقافة العربية، وذلك باستخدامها سلاح اللغة لتغزو وتخترق أسوار قلعة الهوية الثقافية، وهو ما يقتضي تفعيل الأمن اللغوي للحفاظ على مكانة اللغة العربية وحمايتها. الكلمات المفتاحية: اللغة العربية، الوطن العربي، التحديات، العولمة، التخطيط اللغوي. Abstract: Language is a social subject which grows, flourishes, and declines due to the positive or negative attitude from its society. The reality of the Standard Arabic Language is obviously declining due to the dominance of various dialects in the course of life in our modern Arab societies, especially in the Arab Universities. The dilemma now lies in the challenges facing the Arabic Language in the context of new of rules imposed by the English Language on all the languages due to its globalization, through its control of the most advanced technology in comparison to other languages including Arabic. In addition, there is a wide campaign led by the cultural globalization aiming at undermining all deep-rooted human civilizations, especially the Arabic civilization, using language as weapons to conquer and penetrate the solid walls of the cultural identity. Therefore, the activation of linguistic security is essential to protect and preserve the position of the Arabic language. Keywords: Arabic Language, Arab World, Challenges, Globalization, Linguistic Planning.

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية، الوطن العربي، التحديات، العولمة، التخطيط اللغوي.


تأملات في تعريف العقد

شوقي بناسي, 

الملخص: تتبنى النظرة اللاتينية الكلاسيكية فكرة التمييز بين العقد والاتفاق، وهو ما اختاره المشرع الجزائري في تعريفه للعقد في المادة 54 مدني تقليدا منه للمادة 1101 من قانون نابليون، في حين إن هذا الأخير قد هجر هذه التفرقة على إثر تعديل 2016. وإذا كان العقد يتأثر بالمبادئ التي تحكم قانون العقود، فإن تعريف العقد في المادة 54 جاء ذي نزعة ذاتية موروثة عن القانون الروماني تركز على إنشاء الالتزامات الشخصية، على خلاف الفقه الإسلامي ذي النزعة الموضوعية الذي يركز على تحوّل محل العقد من حال إلى حال. ويبدو إن الصراع سيكون على أشده مستقبلا بين الشريعتين اللاتينية والأنجلوسكسونية في محاولة فرض تعريف للعقد على المستوى الأوروبي، طالما إن الاختلاف قائم بينهما على المستوى الاقتصادي، فالأولى ترى في العقد توافقا للإرادات، في حين إن الثانية تراه تبادلا للأداءات. The classic latin vision adopts the idea of the distinction between the contract and the agreement, a vision chosen by the Algerian legislator in his definition of the contract in the article 54 of the Civil Code, at the sharp image of the article 1101 of the Napoleonic Code, while this one has abanded this distinction further to the modification of 2016. The definition by the article 54 takes on a subjective trend inherited from the Roman law, on the contrary to the objective trend of the Islamic law. For that purpose, it seems that the conflict will be more intense in the future between the latin and the common-law legal systems, the first regards the contract as a consensus of wills, while the second considers it as an exchange of services.

الكلمات المفتاحية: عقد - اتفاق - التزام - فقه إسلامي - قان ; ن مقارن


استخدام التحليل التمييزي للتنبؤ بالفشل المالي لعينة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بولاية أم البواقي خلال الفترة 2014-2016

أسماء دردور, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد طريقة علمية تسمح لنا بالكشف المبكر عن المخاطر التي قد تواجه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وسنحاول في هذه الدراسة استخدام أسلوب التحليل التمييزي التي تستند على العوامل التمييزية لعينة مكونة من 30 مؤسسة صغيرة ومتوسطة بولاية أم البواقي منها 13 مؤسسة فاشلة و 17 ناجحة خلال الفترة 2014-2016. أظهرت نتائج الدراسة أن نسبتين من أصل تسعة نسب لها القدرة على التمييز بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الفاشلة والناجحة وتمثلت في معدل دوران إجمالي الأصول ومعدل دوران الأصول المتداولة

الكلمات المفتاحية: التحليل التمييزي ; التنبؤ ; الفشل المالي ; النسب المالية ; المؤ ; المؤسسات الصغيرة ; المت ; سطة


الرعاية النفسية والاجتماعية للأطفال في أوقات الحروب والنزاعات.

يونس لعوبي,  نصيحة بوطبيشة, 

الملخص: إن مظاهر العنف والدمار التي عاشتها وتعيشها العديد من البلدان العربية وغير العربية ساهمت بقسط كبير في تراكم الآثار النفسية على الأطفال بصفتهم الفئة الأكثر تعرضا للصدمات النفسية جراء المشاهدة العينية للأحداث المأساوية أو عن طريق مختلف وسائل الإعلام والوسائط الاجتماعية التي وفرتها التكنولوجيا الحديثة، فالحروب تنشر ثقافة الخوف والقلق وغياب الاستقرار النفسي والاجتماعي مما يؤثر على مصير الأجيال التي تعاصر هذه الأزمات، وبالتالي يصعب عليها إيجاد صيغ إيجابية في كيفية التواصل مع الحياة بشكل جيد وايجابي، وقد يمتد هذا التأثير السلبي على هؤلاء الأطفال بقية حياتهم حتى بعد توقف هذه الحروب وأعمال العنف. ولتجنيب أطفال الأزمات إن صح التعبير من التراكمات التي عاشوها وعايشوها أثناء هذه الحروب لا بد من إبلائهم العناية والاهتمام الكبيرين. وتأسيسا على ما سبق نهدف من خلال هذا المقال إلى الكشف عن السبل التي قد تخفف من المعاناة النفسية والاجتماعية لهؤلاء الأطفال، وتبيان أهم برامج الدعم النفسي والاجتماعي الواجب تقديمها لهاته الفئة. The manifestations of violence and destruction experienced by many Arab and non-Arab countries have contributed significantly to the accumulation of psychological effects on children as the most vulnerable to trauma due to the in-kind view of tragic events or through the various media and social media provided by modern technology. And anxiety and lack of psychological and social stability, which affects the fate of the generations that face these crises, and thus difficult to find positive formulas in how to communicate with life well and positively, and may extend this negative impact on these children The rest of their lives even after the cessation of these wars and acts of violence. In order to spare the children of crises, so to speak, from the accumulations that they have lived and experienced during these wars, they must be given great care and attention. Based on the above, the aim of this article is to identify ways that may alleviate the psychological and social suffering of these children and to identify the most important psychological and social support programs to be provided for this category.

الكلمات المفتاحية: الطفل، الحرب، النزاع، الرعاية النفسية الاجتماعية. ; child, war, conflict, psychosocial care


بيع عقار أو الحق العيني العقاري المملوك للمفقود في التشريع الجزائري

هواري منقار,  محمد بومدين, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا المقال إلى دراسة بيع الحق العيني العقاري المملوك للمفقود في التشريع الجزائري. فرغم أن قانون الأسرة الجزائري نظم كل ما يتعلق بالمفقود إلا أنه لم يتطرق لإجراءات بيع عقار المفقود. ولم تضبط هذه الإجراءات إلا بعد صدور القانون 08-09 المتضمن قانون الإجراءات المدنية والإدارية لعام2008. وقد تبين من خلال معالجة الموضوع أن هناك بعض الأحكام الدقيقة غفل عنها هذا القانون أيضا مما يستوجب إعادة صياغة بعض مواده تحقيقا لحماية أكبر لأموال المفقود. Abstract: The aim of this article is to study the sale of real estate property rights owned by the missing person in Algerian legislation. Although the Algerian Family Code regulated everything related to the missing, it did not address the procedures for the sale of the property owned by the missing person. These measures were not established until after the enactment of Law 08-09, containing the Civil and Administrative Procedures Act 2008. It has been shown through the analysis of the subject that there are some precise provisions that are also absent from this law, which necessitates the reformulation of some of its articles in order to protect more property owned by the missing.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : عقار ،الحق العيني العقاري ، الشخص المفقود ، المزاد العلني،حماية الملكية العقارية . ; Key words: real estate; real estate property rights; the missing person; Public Action; protect real estate property.


دور العدالة التنظيمية في تحقيق التماثل التنظيمي من وجهة نظر أساتذة علم النفس العمل والتنظيم- دراسة ميدانية-

مصباح جلاب,  عاشور علوطي, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على دور العدالة التنظيمية في تحقيق التماثل التنظيمي من وجهة نظر أساتذة علم النفس العمل والتنظيم. وقد اجريت الدراسة على عينة من أساتذة علم النفس الصناعي بجامعة المسيلة وعنابة وقسنطينة والمقدر عددهم بـ (25) أستاذا متخصصا في مختلف فروع علم النفس الصناعي، مستخدمين استبيانا له خصائصه السيكومترية من صدق وثبات، يتكون من (30) بندا مقسمة على ثلاثة محاور؛ تتم الاجابة عنها باستخدام مقياس ليكرث. كما استخدمت الدراسة المنهج الوصفي، والأساليب الإحصائية المناسبة، وقد توصلت إلى النتائج التالية: 1- للعدالة التوزيعية دور في تحقيق التماثل التنظيمي بدرجة عالية 2- للعدالة الاجرائية دور في تحقيق التماثل التنظيمي بدرجة عالية 3- لعدالة التفاعلات دور في تحقيق التماثل التنظيمي بدرجة عالية الكلمات المفتاحية: العدالة التنظيمية، التماثل الوظيفي، أساتذة علم النفس العمل والتنظيم Abstract: The study aimed to identify the role of organizational justice in achieving organizational identification from the point of view of the professors of work and organization in psychology. The study was conducted on a sample of professors of industrial psychology from the University of M'sila, Annaba and Constantine, estimated at 25 (25) professors specializing in different branches of industrial psychology, using a questionnaire with characteristics of honesty and psychometric consistency, composed of (30) divided into three axes; Answer them using a scale. The study also used the descriptive approach and the appropriate statistical methods to achieve the following results: 1. Distributive justice plays a role in achieving high-level organizational identification 2. Procedural Justice plays a role in achieving high-level organizational identification 3. Interactional Justice plays a role in achieving high-level organizational identification Keywords: Organizational Justice, Organizational Identification, Psychology Work Teachers and Organization

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: العدالة التنظيمية، التماثل الوظيفي، أساتذة علم النفس العمل والتنظيم ; Keywords: Organizational Justice, Organizational Identification, Psychology Work Teachers and Organization


إدراك الجو الدافعي الناتج عن المدرس و علاقته بدافعية ممارسة النشاط البدني الرياضي لدى تلاميذ التعليم الثانوي

أيت لونيس مراد,  إزري سوانلدة مكيوسة,  حدادة محمد, 

الملخص: الهدف الرئيسي للبحث هو التأكد من مدى وجود علاقة بين دافعية تلاميذ التعليم الثانوي لممارسة النشاط البدني الرياضي و إدراك الجو الدافعي الناتج عن المدرس. اعتمدت هذه الدراسة على المنهج الوصفي نظرا لملامته لطبيعة الموضوع. بعد إجراء دراسة استطلاعية لتأكد من صحة و ثبات أداة البحث و مدى ملاءمتها لموضوع و عينة الدراسة، تم توزيع مقياس إدراك الجو الدافعي و كذلك مقياس دافعية ممارسة النشاط البدني و الرياضي على عينة قوامها 214 فردا تم اختيارها بطريقة عشوائية بسيطة. تم التحليل الإحصائي للبيانات باستخدام الاختبارات غير المعلمية. أظهرت نتائج اختبار ويلكوكسن وجود اختلاف ذات دلالة إحصائية بين إدراك الجو الدافعي الموجه نحو المهمة و الجو الدافعي الموجه نحو الأنا، كما أظهرت أيضا نتائج اختبار فريدمان وجود فروق دالة إحصائيا بين الدافعية الداخلية، و الدافعية الخارجية و كذلك اللادافعية. أما نتائج اختبار سبيرمان لم تبين وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين أبعاد الجو الدافعي و أبعاد الدافعية.

الكلمات المفتاحية: الدافعية، ; الدافعية المحددة ذاتيا، ; الدافعية الخارجية، ; اللادافعية، ; الجو الدافعي.


المستخرجات على صحيح البخاري (مستخرج أبي نعيم الأصبهاني أنموذجا)

رضا بوشامة, 

الملخص: عُني علماءُ الأمَّة بحفظِ سنَّةِ نبيِّهم ﷺ ومن ذلك العناية بمصادرها، فاهتمُّوا بصحيح الإمام البخاري بشرحه واختصاره وإفراد رجاله في مصنّفات مستقلّة، كما قام كثيرٌ مِمَّن جاء بعده بالاستخراج عليها، ومن المستخرجات على «صحيح البخاري» التي كثرت فوائدُها وعُرف قدرُ جامعها، فأفاد الشُرَّاحُ منه كثيرًا في شروحاتهم على «الصحيح» وغيره «مستخرج أبي نعيم الأصبهاني» الذي كان في عُرف المشتغلين بالتراث في عِداد المفقود؛ إلَّا أنَّه حُفظ في مكتبة مِن مكتبات تركيا باسم «صحيح البخاري»، وهو في الحقيقة كتاب «المستخرج»، فعزمت على إخراج كنوزه وفوائده معتمدًا على النسخة الخطية منه، وفي هذا الدراسة بيان لمصطلح الاستخراج، وذكر شروطه وفوائده، ومتعلقات ذلك بـ«مستخرج أبي نعيم»، والسبب الذي دعاني إلى التمثيل من «مستخرج أبي نعيم» ما رأيته واقعًا في كتب المصطلح مِن ذكر القواعد والفوائد دون أمثلة واقعية من كتب المستخرجات إلا في الشيء القليل النادر، وقواعد المصطلح لا يُمكن فهممها فهما دقيقًا إلا بعد النظر في الأمثلة الظاهرة في كتب السُّنة، وهذا البحث أنموذج لذلك. Abstract The scholars of the Ummah were committed to preserving the Sunnah of their prophet ﷺ and its sources. They were therefore interested in Saheeh Al Bokhari, explaining it, summarizing it and writting on his men in independent works. Also, many of those who came after him "Al Imam Al Bukhari" have been doing extractions since these excerpts. And among these excerpts on "Saheeh Al Bukhari" which had so many meditations and whose author had gained an important place "The Excerpt of Abi Naim AL Asbahani" whose heritage veterans had considered as being one of the rarest. Except that the latter had been kept in a library in Turkey under the name of "Saheeh Al Bukhari" which is only the book of "The Excerpt". Hence, I was determined to bring out its treasures and meditations on the basis of its written version. This study includes an explanation of the term "Extraction", citing its conditions and meditations and its relationship with "The Excerpt of Abu Naim". The reason that led me to the representation (in the form of an example) of "Excerpt of Abi Naim", is what I found in the terminology books, like quoting the rules and meditations without giving realistic examples from excerpts books, except in rare cases. It remains to be seen that the rules of terminology can not be assimilated with precision until after considering the examples that appear in the books of the Sunnah, and this research is a model.

الكلمات المفتاحية: مستخرج ; نعيم ; الأصبهاني ; صحيح ; البخاري


إشكالية استغلال تطبيقات web 2.0 في تسويق خدمات المعلومات بالمكتبة المركزية الجامعية لجامعة الجزائر 1

عيسى محاجبي,  آمال لعمروس, 

الملخص: توصلت مجموعة من الدراسات الأكاديمية الحديثة إلى أن أغلب المكتبات الجامعية الجزائرية تعاني من ضعف في تقديم خدمات المعلومات الأمر الذي أدى إلى حدوث شرخ عميق بين المستفيدين و المكتبات الأكاديمية و هذا في ظل وجود مؤسسات منافسة لها كالإنترنت التي يمكن أن يلجأ إليها معظم الباحثين أثناء البحث و استرجاع المعلومات.و يكمن مفتاح نجاح المكتبات الجامعية في وضع خطة تسويقية لخدماتها على الشبكة العنكبوتية العالمية التي يمكن تنفيذها من خلال استثمار تطبيقات web2.0 منها شبكات التواصل الاجتماعي.من خلال هذا المقال نهدف إلى توجيه عناية إدارة المكتبة المركزية إلى أهمية توظيف تطبيقات الإنترنت web2.0 في مجال تسويق مختلف خدماتها ووضع خطة عملية لمختلف الأنشطة التسويقية الإلكترونية التي يمكن تطبيقها في المكتبة الجامعية الجزائرية من خلال استغلال و واستثمار تطبيقات web2.0 و التعرف على درجة تفاعل مستفيدي المكتبة المركزية لجامعة الجزائر 1 مع الأنشطة التسويقية الإلكترونية المقترحة

الكلمات المفتاحية: التسويق الإلكتروني –خدمات المعلومات-المكتبات الأكاديمية- شبكات التواصل الإجتماعي-web2.0


دراسة سوسيولوجية لبنية المجتمع الجزائري وأثرها على انتشار العنف

حلمي دريدش, 

الملخص: ارتقت ظاهرة العنف بكل أشكاله إلى آفة تزعزع كيان واستقرار المجتمع وباتت تشكل هاجسا للجهات الرسمية والأفراد معا. فعدم الانصياع للقوانين والمعايير المتعارف عليها في مجتمعا يعرف انتشارا واسعا لدى قطاع مهم من الأفراد، بالفعل أبرز ما يميز مجتمع ما التفاعل الذي يحدث بين أفراده، هذا التفاعل ضروري لكي يلبي الأفراد مختلف حاجياتهم، أين يتميز عصرنا الحديث بتزايد احتياجات الأفراد وتشعبها، ما يتطلب احتكاكا بين مكونات المجتمع، لكن غالبا ما ينتج عن هذا الاحتكاك في مجتمعنا عنفا. حاولت من خلال هذا المقال تقديم عرض نظري للتغيرات التي طرأت على بنية مجتمعنا لاسيما ظاهرة العنف متبعا ذلك بعرض لمختلف النظريات الاجتماعية التي تناولت هذه ظاهرة والتفسيرات السوسيولوجية والبيولوجية والسيكولوجية لها عسى أن يكون هذا العمل أرضية ينطلق منها الباحث لدراسته الميدانية.

الكلمات المفتاحية: بنية المجتمع، آليات ضبط المجتمع، المجتمع، الإجرام، العنف.


Contribution à l'étude des explosions atomiques françaises au Sahara

اسماعيل بوفرورة, 

Résumé: CONTRIBUTION A L’ÉTUDE DES EXPLOSIONS ATOMIQUES FRANÇAISES AU SAHARA Résumé : Essais nucléaires ou explosions atomiques ? Crimes de guerre ? La France a effectué 17 explosions atomiques entre 1960, à l’époque coloniale et 1966, après l’indépendance de l’Algérie. Les 4 premiers essais aériens ont eu lieu à Reggane du nom de code multicolore « gerboise », les 13autres souterrains portant des noms de pierres précieuses par exemple émeraude, rubis, ont été confinés dans la roche à In Ecker (Tamanrasset), au mépris du Droit International. Les conséquences sanitaires et environnementales sont très «graves durables et étendues ». La France est responsable de l’irradiation de la faune et de la flore et tenue d’indemniser la population et de décontaminer la région.

Mots clés: Explosions- Essais- Crimes de guerre- Nucléaires- Atmosphériques- Souterraines- Reggane- Tamanrasset- Droit International Humanitaire- Conséquences- Santé- Environnement


العلاقة بين الدعم الإجتماعي و الإحتراق النفسي لمعلمي مدارس صغار الصم

يمينة هديبل زوجة مقبال, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى الكشف على العلاقة بين الدعم الإجتماعي و الإحتراق النفسي لمعلمي مدارس صغار الصم، تكونت عينة الدراسة من (65) معلما، تم إختيارهم بطريقة مقصودة من المدارس التابعة لوزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة بولاية الجزائر( تليملي، براقي و الرويبة). ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي، و قد اعتمدنا على مقياس الدعم الإجتماعي المصمم من طرف (حسني هاجر و رافعي يمينة) و مقياس الإحتراق النفسي لماسلاش. و بعد جمع المعطيات و معالجتها إحصائيا توصلنا إلى النتائج التالية : وجود علاقة بين الدعم الإجتماعي و الإحتراق النفسي، أما بالنسبة للفروق في الإحتراق النفسي لم تظهر فروقا تعزى لمتغير الجنس، بالمقابل ظهرت فروقا تعزى لمتغير الموقع الوظيفي لصالح المعلمين الذين يعملون بمدرسة صغار الصم لتليملي. الكلمات المفتاحية: .

الكلمات المفتاحية: الدعم الاجتماعي ; الإحتراق النفسي ; الإعاقة السمعية ; المعلم ; الموقع الوظيفي ; مدرسة صغار الصم


سوسيولوجية المثقف في الوطن العربي Sociology of the intellectual in the Arab world

يوسف حنطابلي, 

الملخص: لقد أصبح المثقف من بين الفئات الاجتماعية التي يراهن عليها في تحديد ومعرفة طبيعة الأزمة التي يمر بها العالم العربي باعتباره ناقلا وناقدا للواقع الذي هو أساس وجوده وانبثاقه؛ فهو حامل الخطاب حول الأزمة وفي نفس الوقت يقع على عاتق الخروج منها، لذا يتناول هذا المقال بالمقاربة وضعية وتموضع المثقف العربي حيال خطابه وحيال الواقع الذي تأسس من خلاله ذلك الخطاب. حيث لا يمكن فهم خطاب المثقف حول واقعه دون المرور بدراسة نقدية للأطر الاجتماعية التي انبثق منها ذلك الخطاب ما يضفي طابع ديناميكي للإنتاج الفكري والثقافي لهذا الأخير. لهذا تطلب الأمر منا تناول الظروف التاريخية للمرحلة الراهنة ومن ثمة تشكل الفكر العربي وظهور المثقف العربي من خلال مقارنة بين مختلف المراحل لهذا الفكر والأزمة التي عرفها الواقع العربي الاجتماعي والسياسي، أصل أزمة الفكر العربي. Nowadays there is an increase of discussion about the crisis that strikes the Arab world through its social and political repercussions. And perhaps the most prominent category that bears such difficulties is the intellectual because it is the only one on which socially we bet to specify the nature of the crisis that the Arab world bear as it is considered the only carrier and critics to the reality too. the reality which is the fundamental bases of its existence and emergence. So this category is carrying a speech and its reality. At the same time this category falls under the responsibility to get out the crisis. That why this passage undertakes the main idea by an approach either the position or the posture of the Arabs intellectuals speech and its structure. However it is impossible to understand this speech without understanding and deep critics of the social frame which gives its emergence as a speech and also a dynamic nature and cultural stamp to the intellect production. Therefore we have to face the actual historical circumstances of the Arabs thoughts. and then elaborate an Arab thought and the appearance of the Arab intellectual by a comparison to different steps of this thought and the reality of the social and politics crisis known by the Arabs which is in fact the origin of the Arabs thought.

الكلمات المفتاحية: المثقف ; الفكر العربي ; الواقع العربي ; الخطاب ; النخبة The intellectual; Arabs thought; Arab reality ; speech; The Elite


دور مفتشية العمل في رقابة تطبيق قواعد تشغيل الأطفال

سامية خواثرة, 

الملخص: ملخص: لقد كرست كل التشريعات مبدأ حماية العمال أثناء أداءهم لعملهم خاصة بالنسبة للقصر منهم الذين يستفيدون من حماية أكبر نظرا لضعفهم جسديا ونفسيا مما يسهل استغلالهم اقتصاديا، كما أنهم يشكلون رأس مال الدول لذا يجب تعزيز حمايتهم والمحافظة على حقوقهم في جميع جوانب الحياة خاصة في مجال الشغل الذي أصبح يشكل ظاهرة خطيرة نظرا لإقحام الأطفال فيه، مما أوجب تدخل المشرع من أجل إيجاد ضمانات تحقق الحماية لهم، ومن بين الآليات التي أوجبها التشريع الجزائري مفتشية العمل التي أسندت لها مهمة الرقابة الصارمة في تطبيق أحكام وقواعد تشغيل فئة الأطفال للحد من المخالفات والانتهاكات الممارسة عليهم. الكلمات المفتاحية: العمال الأطفال، مفتشية العمل، المراقبة،أحكام تشغيل الأطفال، الحماية القانونية. Summary All legislation has enshrined the principle of protection of workers in the performance of their work, especially for minors, who benefit from greater protection because of their physical and psychological vulnerability, which facilitates their exploitation economic, so that their protection and the preservation of their rights must be strengthened in all aspects of life, especially in The work that has become a serious phenomenon due to the involvement of children in it, which necessitated the legislature intervention of the in order to find guarantees of protection for them, and among the mechanisms mandated Labor Inspectorate, which has the task of strict control in the application of the provisions and rules of employment of the category which reduce irregularities and violations for them. Keywords: Children workers; Labor Inspectorate: strict control in the application of the provisions; Legal protection.

الكلمات المفتاحية: العمال الأطفال ; مفتشية العمل ; المراقبة ; أحكام تشغيل الأطفال ; الحماية القانونية


تحليل الخطاب من مدخل سوسيولوجيا المعرفة: المرتكزات واستراتيجية التحليل

عبدالحق بويفر, 

الملخص: يستعرض هذا المقال الخلفية المعرفية الخطوات الإجرائية لمقاربة تحليل الخطاب من منظور علم اجتماع المعرفة التي يطرحها الباحث الألماني راينر كيلر R.Keller والمعروفة لدى الدوائر البحثية بـ "تحليل سكاد" SKAD analysis . وقد أرست هذه المقاربة دعائمها انطلاقًا من أهمية التناسق بين مفهوم الخطاب وخطواته التحليلية، لكنها لا تعد منهجًا قائمًا بذاته كونها لا زالت في مرحلة النقاش الأكاديمي، إذ ينظر إلى هذه المقاربة ضمن أفق "مشروع بحثي" يأخذ مكانه في إطار التحليل التأويلي الذي يجسد التوجّه الإمبريقي القائم على التأويل مفتاحًا لفهم وشرح وتفسير الظواهر الاجتماعية، وهو تحليل يستهدف في جوهره إعادة النظر في مسألة مادّية الخطاب التي تشمل الممارسات الخطابية والعدّة المرجعية وتموضعها السوسيوتاريخي من خلال الاعتناء بجوانب المعرفة لتحليل البنية الرمزية للعالم الخارجي الذي يبنيه ويقدمه الخطاب على أنه حقيقة اجتماعية. Abstract: This paper introduces the procedural steps for the sociology of knowledge approach to discourse analysis (SKAD analysis) put forward by German scholar Reiner Keller. This approach is based upon the importance of consistency between the concept of discourse and its units of analysis. However, SKAD analysis is not seen as a method and it is still in the process of academic development. It is relied upon interpretation as a key way to understand social phenomena, aimed at reviewing the materiality of discourse, discursive practices, dispositif and their socio-historical position by taking into account the knowledge side of analyzing the symbolic structure of the world presented as a social reality. Key words: SKAD analysis, Discourse, Sociology of knowledge, Interpretation analysis, Materiality of discourse, Dispositif, Discursive practices.

الكلمات المفتاحية: تحليل سكاد للخطاب ; الخطاب ; التحليل التأويلي ; سوسيولوجيا المعرفة ; مادية الخطاب ; عدة الخطاب ; الممارسات الخطابية


العنف الحضري في الجزائر: دراسة تحليلية سوسيولوجية

سعيد سبعون,  وداد دريوش, 

الملخص: ملخص نحاول من خلال هذا المقال أن نتعرف على مميزات العنف الحضري وخصائصه في واقع المجتمع الجزائري المعاصر. ولهذا العنف الحضري مظاهر وأشكال يتم بها في الفضاء العام، وهو عبارة عن ممارسات اجتماعية إنحرافية يلجأ إليها عموما شباب حاملين لصفات اجتماعية معينة كالبطالة،التسرب المدرسي،التفكك الأسرى والانحراف. وهذا العنف الحضري يكون في علاقة بجملة التحولات والتغيرات التي عرفها المجتمع الجزائري منذ ثمانينيات القرن الماضي ،حيث كان لهذه التحولات والتغيرات الاجتماعية أثر بارز في حركية هذا العنف الحضري وتوجيهه وإعطاءه طابعا مميزا،ووضوحا إعلاميا سيما مع ما يعرف بالشغب الذي أصبح من أهم مظاهر العنف الحضري في الجزائر، ولم يعد مقتصرا على الفئات المنحرفة من الشباب،بل توجد فئات أخرى مندمجة مهنيا واجتماعيا تمارسه نتيجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تواجهها. Abstract : In this article, we try to determine the characteristics of urban violence and its characteristics in the reality of modern algerian society. This urban violence has manifestations and forms in the public sphere, it is a social practice that is generally used by young people with certain social characteristics such as unemployment, school dropout,family disintegration and deviation. This urban violence is related to the changes and transformations that Algerian society has known since the Eighties of the last century, where these transformations and social changes had a prominent effect on the dynamics of this urban violence and orientation and give it a distinctive character, But there are other categories that are professionally and socially integrated, which are using it due to result of the difficult economic and social conditions they face.

الكلمات المفتاحية: العنف الحضري ; التغير الاجتماعي ; اللاتحضر ; ثقافة الشارع ; الشغب


العلاقة التأثيرية بين سلوكيات القيادة والولاء التنظيمي من خلال الدور الوسيط للعدالة التنظيمية - دراسة تحليلية إحصائية لعينة من الهيئة التدريسية في جامعة قسنطينة –

نــــهــــى بــــــوطــــــكوك, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة أثر السلوك القيادي على الولاء التنظيمي، باستخدام متغير وسيط هو العدالة التنظيمية في كلية العلوم الاقتصادية والتجارية لجامعة قسنطينة 2. وقد حددت إشكالية الدراسة في عدة تساؤلات تمحورت حول طبيعة علاقة التأثير بين متغيرات الدراسة (السلوك القيادي، العدالة التنظيمية والولاء التنظيمي). وأشارت أهم نتائج البحث إلى أن هناك تأثير إيجابي بين سلوكيات القيادة والولاء التنظيمي من خلال بعد التأثير المثالي، كما أن وجود العدالة التنظيمية كمتغيّر ملطّف بينهما كان له تأثيرا ضعيفا ( لم يغير نسبة التأثير إلا بنسبة ضعيفة). .

الكلمات المفتاحية: الكلمات مفتاحية: السلوك القيادي، العدالة التنظيمية، الولاء التنظيمي


تأثير الإعلان على الطفل من منظور قانوني

إكرام بلباي, 

الملخص: نشهد اليوم ميلاد حقبة جديدة تسمى عصر الصورة بامتياز، تهيمن فيها الثقافة البصرية بشكل غير معهود. فالصورة الإعلامية بأشكالها ومظاهرها أصبحت تحاصرنا من كل النواحي، ولعل من أهم الصور الإعلامية قوة وحضورا في الوقت الراهن، الصورة الإعلانية أو الإشهارية. هذه الصورة التي أصبحت تمس فئة الأطفال وتؤثر فيها بشكل كبير وملموس، قد عرفت تغيرات وتطورات على المستوى الدولي والوطني، خاصة بعد أن صارت تستهدف أضعف فئة في المجتمع. حيث توجب على المجتمع الدولي - بعد الجدل الذي حصل حول أبعاد قضية الإعلانات الموجهة للأطفال -، إتخاذ التدابير التنظيمية والتشريعية اللازمة كي لا تصبح هذه الإعلانات كأداة لاستغلال هذه الفئة، سواء عن طريق عرض الطفل في الإعلان أو التعرض له. Today, we are witnessing the birth of a new era known as the media age, where visual culture dominates in an exceptional way. The media image, in all its forms and manifestations, surrounds us in all respects, so among the most important and strongest media images in the present time, we distingue ish announces or advertisements. this image, which now affects greatly the category of children, has undergone various changes and evolutions on the international and national levels, especially after targeting the most vulnerable category of society. The international community must take the necessary organizational and legislative measures to ensure that these advertisements do not become a tool for exploiting children, whether through the child's presentation or exposure to the advertisement.

الكلمات المفتاحية: حماية الطفل ; الإشهار ; الإعلان ; الإعلام ; المخاطر ; child protection ; publicity ; advertisement ; media ; risks


علاقة القياسات الجسمية والبدنية بأداء الضربة الساحقة لطلبة تخصص الكرة الطائرة بمعهد التربية البدنية والرياضية دالي ابراهيم جامعة الجزائر 3

عبد اللطيف مشته,  عبد الرزاق داودي, 

الملخص: هذا البحث المتواضع يعتبر محاولة لإلقاء الضوء على أحد الرياضات العالمية ويسعى الباحثين إلى دراسة بعض القياسات الجسمية والصفات البدنية التي يتميز بها اللاعبون في تلك الرياضة التي تتطلب من ممارسيها التعلم الجيد لمقدار الحاجة إلى اللياقة البدنية. ولهذا استخدم الباحثان المنهج الوصفي لملائمته مع طبيعة البحث، بحيث تم اختيار عينة البحث بطريقة قصدية من المجتمع الكلي لطلبة معهد التربية البدنية والرياضية تخصص الكرة الطائرة. وفي الأخير وعلى ضوء عينة البحث والإجراءات المتبعة والمعالجات الإحصائية المستخدمة تمكن الباحثين من التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات منها: يوجد ارتباط بين مستوى الأداء وكلا من طول الذراع الطول الكلي، طول العضد، محيط الساعد، طول الساعد، الوزن، محيط العضد، محيط الحوض، كذلك لا يوجد ارتباط بين مستوى الأداء وكلا من طول الفخذ والساق، طول القدم والرجل، محيط الفخذ.

الكلمات المفتاحية: القياسات الجسمية (الأنثروبومترية)، القياسات البدنية، الكرة الطائرة، الضربة الساحقة في الكرة الطائرة.


La Guerra di liberazione nazionale algerina (1954-1962) attraverso la stampa italiana (giornali e riviste)

عبدالله معسوم, 

Résumé: Ce travail de recherche présente les résultats d’une étude et analyse des contenus de la presse écrite italienne vis-à-vis la guerre de libération nationale algérienne (1954-1962). Une recherche dans laquelle on a traité le contenu de la presse écrite italienne (1954-1962), les quotidiens consultés et analysés sont les suivants : « Il Messaggero di Roma », « Il Corriere della sera », « La Nazione Italiana», « Il Popolo », « L’Unità », « Avanti! » et « La Stampa » dont on a déconstruit le contenu des journaux italiens par rapport à la guerre d’Algérie. En d’autres termes, nous avons analysé l’ensemble des articles parus du 1954 jusqu’à 1962 en tant que corpus d’étude. Il s’en suit une étude comparative des visions de la presse italienne vis-à-vis de la guerre d’Algérie. De notre analyse résulte différentes interprétations; les espaces journalistiques dédiés à la cause algérienne, le lexique utilisé par la presse, le nombre d’articles parus, le nombre de chroniques, les auteurs des articles, les sources de la presse écrite italienne et la lecture faite par la presse italienne sur la question algérienne. Cette recherche permet en outre de contextualiser les faits historiques précédemment énumérés, en montrant et en expliquant les tendances (politiques) de chaque journal et ses positions. Par ailleurs, on est arrivé à des résultats pertinents, la presse communiste et socialiste a adopté une position claire en soutenant la cause algérienne dès le début à travers notamment le lexique utilisé et l’interprétation. Contrairement à la presse de tendance socialiste e communiste les autres journaux ont été contre la cause algérienne.

Mots clés: La guerra di liberazione ; analisi di contenuto ; la stampa ; i giornali ; le riviste ; articoli


Algerian Women's Political Participation: The Struggle for Recognition from the Era of French Colonialism to the Era of Political Pluralism المشاركة السياسية للنساء الجزائريات: النضال من أجل الاعتراف من عهد الاستعمار الفرنسي إلى عهد التعددية السياسية

Dai Mostefa,  Benneghrouzi Fatima Zohra, 

الملخص: This research is limited to the study of the political participation of Algerian women from the era of French colonialism to the era of political pluralism in independent Algeria. Like all Algerian citizens, women were suffering from French cruelty and injustice for a long time, so they organised themselves and tried relentlessly to change this situation especially after the emergence of Algerian national movement. They fought for their right for education and opened schools for girls, created some newspapers and magazines and joined associations and organisations in order to raise their awareness and develop their intellectual and cultural levels, which eventually helped them in achieving their independence. Afterwards, they continued their political struggle by joining the National Union of Algerian Women which allowed them to be active members in society under the one-party system. Finally, the Algerian Constitution was amended in 1989 allowing citizens to create new political parties, which gave women a real chance to experience a new degree of political openness. يقتصر هذا البحث على دراسة المشاركة السياسية للنساء الجزائريات من عهد الاستعمار الفرنسي إلى عهد التعددية السياسية في الجزائر المستقلة. مثل جميع المواطنين الجزائريين، كانت النساء يعانين من القسوة والظلم الفرنسي لفترة طويلة، لذلك نظمن أنفسهن وحاولن بلا هوادة تغيير هذا الوضع خاصة بعد انبثاق الحركة الوطنية الجزائرية. لقد كافحن من أجل حقهن في التعليم وفتحن المدارس للبنات، وأنشأن بعض الصحف والمجلات وانضممن إلى الجمعيات والمنظمات من أجل رفع مستوى وعيهن وتنمية مستوياتهن الفكرية والثقافية، مما ساعدهن في نهاية المطاف على تحقيق استقلالهن. بعد ذلك، واصلن نضالهن السياسي من خلال الانضمام إلى الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات الذي سمح لهن بأن يكن عضوات ناشطات في المجتمع تحت نظام الحزب الواحد. وأخيراً، تم تعديل الدستور الجزائري في عام 1989 مما سمح للمواطنين بإنشاء أحزاب سياسية جديدة، مما أعطى النساء فرصة حقيقية لتجربة درجة جديدة من الانفتاح السياسي

الكلمات المفتاحية: Algerian women ; Political participation ; French colonialism ; Feminist struggle ; National movement ; Political pluralism ; Political rights ; النساء الجزائريات ; المشاركة السياسية ; الاستعمار الفرنسي ; النضال النسوي ; الحركة الوطنية ; التعددية السياسية ; الحقوق السياسية


أثر عجز الموازنة على النمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة (2009- 2016)

عبد الحق بن تفات,  محمد ساحل,  محمد إليفي, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التحقق من العلاقة بين عجز الموازنة والنمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة (2009 ـــ 2016)، آخذين بعين الاعتبار بعض المتغيرات المستقلة المفسرة للنمو الاقتصادي كالاستثمار الأجنبي المباشر، الصادرات، التضخم. من أهم نتائج هذا البحث ومن خلال النموذج المستخرج – الانحدار الخطي المتعدد – أن هناك علاقة موجبة وضعيفة بين عجز الموازنة والنمو الاقتصادي الجزائري، حيث كلما زاد عجر الموازنة زاد النمو الاقتصادي والعكس صحيح، وبما يتفق مع النظرية الكينزية. والجدير بالذكر النتائج المنطقية لبحثنا فيما يخص معاملات الارتباط بين متغير عجز الموازنة والمتغيرات المدروسة الأخرى، حيث توصلنا إلى أن هناك علاقة عكسية وقوية نوعاً ما بين عجز الموازنة وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر (r=-0.742) حيث أن الزيادة في الاستثمار الأجنبي المباشر تؤدي إلى نقص معتبر في عجز الموازنة. This study aimed to ascertain the relationship between the budget deficit and economic growth in Algeria during the period (2009-2016), taking in consideration some of the independent variables interpreting the economic growth, such as foreign direct investment, exports, inflation. One of the most important results of this research and through the extracted model-the multiple linear regression-is that there is a positive and weak relationship between the budget deficit and Algerian economic growth, where the budget deficit increases the economic growth increase also, and vice versa, consistent with Keynesian theory. The logical results of our research on the correlation between the budget deficit variable and the other variables, as we have found that there is a somewhat inverse and strong correlation between budget deficits and FDI inflows (r = -0.742) as the increase in foreign direct investment lead to a significant decrease in the budget deficit.

الكلمات المفتاحية: عجز موازنة، نمو اقتصادي، انحدار خطي متعدد، جزائر .


The Dynamic rhythm and its relation with the physical specificities and the physiological abilities of soccer players

حجيج مولود,  أوسماعيل مخلوف, 

Résumé: The exploitation in the dynamic rhythm in the training and competition is considered somehow few but the known completion requirements are physical preparation (general and specific), appropriate management, good coach, availability of equipments and tools, all these integrate to form the pillars of championship. In the other hand, dynamic rhythm plays a very important role in the sport training where the athlete is, during the different day’s periods, subject to more than a rhythm that effect its physical and physiological abilities and that influence in turn on the maximum performance the athlete could perform. This has led to ask the following question: are there meaningful statistical differences according to different monthly dynamic rhythms in the physical characteristics and physiological abilities for the soccer player? The researcher has reached a number of conclusion and among the most important: There are meaningful statistical differences depending on the monthly dynamic rhythm in the explosive strength and in the anaerobic capacities of the soccer player especially in the vertical jump test of stability contrary to the horizontal jump test of which we have conclude to the inexistence of meaningful statistical differences. There no meaningful statistical differences in speed capacity in soccer players contrary to the monthly dynamic rhythm.

Mots clés: Dynamic rhythm ; Physical capacities ; Physiological abilities