الآداب
Volume 20, Numéro 1, Pages 28-46

الانْتِحَالُ وَمَعَايِيرُ الحُكْمِ عَلَى النُّصُوصِ فِي النَّقْدِ العَرَبِيِّ القَدِيمِ

الكاتب : زيناي طارق .

الملخص

إنَّ المطالع لتاريخ الأمم والشعوب يدرك أن ظاهرة الانتحال قد كان لها حضور في آدابهم وثقافاتهم وأديانهم، ولعلَّ العرب قد ضربوا من ذلك بسهمٍ كغيرهم، بل إن هذه الظاهرة كانت وما زالت وستستمرُّ ما دام هناك من يقول قولا وينسبه إلى غيره، ولكن مع هذا فقد استطاع النقاد العرب أن يضعوا معايير استطاعوا من خلالها كشف صحيح النصوص من منحولها، وهذا المقال هو محاولة لرصد هذه الظاهرة في النقد القديم . Reading the history of nations and peoples is aware that the phenomenon of plagiarism has been present in their literature, cultures and religions, The Arabs may have been hit by this with an arrow like others, and this phenomenon has been and will continue as long as there are those who say it and attribute it to others, but nevertheless the Arab critics were able to set standards through which they were able to reveal the correct texts from their turn, and this article is an attempt to monitor this phenomenon in the old criticism.

الكلمات المفتاحية

الانْتِحَالُ؛ الحُكْمُ؛ النَّصُوصُ؛ النَّقْدُ العَرَبِيُّ؛ القَدِيمُ.