قضايا الأدب


Description

مجلة " قضايا الأدب" مجلة سداسية (نصف سنوية) ، تصدر عن مخبر قضايا الأدب المغاربي، جامعة البويرة. وهي تُعنى بنشر الأبحاث العلمية ذات الصلة بالأدب وقضاياه، سواء أكانت نظرية أم تطبيقية، في أجناس الأدب المختلفة، من شعر ورواية ومسرح .وتهدف المجلة إلى نشر الابحاث الرصينة المهتمة بالبحث العلمي المعمق الذي يرصد الإشكاليات والقضايا الأدبية من منظور معاصر يستند إلى التحليل الموضوعي والشامل. وتتغيا المجلة أن تكون مجالا يلتقي فيه الدارسون الجزائريون والعرب من خلال دراسات تفيد البحث العلمي في مجال الأدب ، ومنهلا يستقي منه الباحثون في إطار سيرورة البحث وتحولات قضايا الأدب المختلفة.

Annonce

صدور العدد الجديد من المجلة

بمناسبة صدور العدد الجديد من مجلة قضايا الادب تتقدم رئاسة التحرير بخالص شكرها إلى كل من اسهم في هذا الصدور، متمنية للجميع  التوفيق والنجاح.

07-01-2021


5

Volumes

9

Numéros

80

Articles


بيبليوغرافيا مصادر النقد التطبيقي المغاربي القديم

جلول دواجي عبد القادر, 

الملخص: الملخص: النقد التطبيقي في النقد المغاربي القديم يصطلح على الدراسات التي تعنى بشرح وتحليل النصوص الأدبية، ومعالجتها معالجة مباشرة تختبر قدرة النظريات النقدية على المواجهة من عدمها، بالنقد التطبيقي، وهو بعكس التنظير الذي يهدف إلى التأصيل وتحديد المفاهيم والتصورات يعمل على اختبار المفهوم النظري، وهو مرحلة تالية ولكنّه في غاية الأهمية إذ من شأنه أن يعطي مرحلة التنظير التي تسبقه الحياة والاستمرارية، أو يقوّضها ويثبت عدم صلاحيتها.

الكلمات المفتاحية: النقد-النقد التطبيقي- بيبليوغرافيا-النقد المغاربي- النقد القديم.


عنوان المداخلة: سلطه الأهواء في الخطاب النقدي العربي المعاصر : نحو تأسيس لشعرية الذات . The title of the article: The Power of Passion in Contemporary Arab Critical Discourse: Towards the Founding of Self-Poetry.

بن كروش فايزة,  سي كبير أحمد التجاني, 

الملخص: الملخص تنفتح مقاربتنا على مسار سيميائي جديد في الخطاب النقدي العربي المعاصر بعد انفتاحه على النظريات الغربية بتحليل بعد مغيب في الخطاب وهو بعد الأهواء، انفتاح نقدي عربي هو نوع من التنويع على الأصل، للتوسيع من دائرة اشتغال السيميائيات؛ لتصل إلى مناطق إنسانية، وسيرورات دلالية جديدة، بوصفها استكمالا لبعض جوانب النقص في النظرية السيمائية في إطار ما يسمى تجربة الإحساس الاستهوائي فليس الهوى مجرد رديف عرضي للإدراك إلا من خلال الفعل بل هو طاقة خاضعة لمفصل يتم وفق آليات مخصوصة، للتعمق أكثر في هذه النظرية وما تفتحه من آفاق جديدة لمساءلة ومقاربة الخطابات وننطلق من طرح الإشكاليات التالية: ما هو واقع الدراسات النقدية العربية المعاصرة التى عنت بإعادة الاعتبار إلى العلاقة الانفعالية التي تقيمها الذات بعُدة سيميائية لا نفسية أو اجتماعية لأبعاد تنظيم العواطف تنظيرا، تطبيقا وانجازا؟ وإلى أي مدى فتح النقد الغربي المعاصر أفاقاً جديدة لدراسة الأبعاد الانفعالية؟ وما أهمية دراسة الأهواء داخل الخطاب الأدبي؟ وهل تضيف تلك الدراسة جديدا للدلالات بصفة عامة وللإنسانية بصفة خاصة؟ Our approach opens up a new semiotic path in contemporary Arab critical discourse after its openness to Western theories by analyzing after a lack of speech, which is after whims, an Arab monetary openness is a kind of diversification of the original, to expand the circle of semiotics to reach humanitarian areas. And new semantic biographies, as a complement to some of the shortcomings of the siamoid theory in the context of the so-called experience of the sense of anaesthetic, is not merely an occasional repertoire of perception only through action, but is a separate energy that is carried out according to specific mechanisms, to deepen More in this theory and what it opens up new horizons to hold the discourses accountable: To what extent has contemporary Western criticism opened new horizons for the study of emotive dimensions? What is the importance of studying the whims within literary discourse? Does that study add new meanings in general and to humanity in particular?

الكلمات المفتاحية: Keywords:passions,contemporary Arabic critical discourse,the self ; الكلمات المفتاحية : الأهواء، الخطاب النقدي العربي المعاصر، الذات


فنون التشكيل الشعبي في الرواية الجزائرية (قراءة أنثروبولوجية)

نوادرية كريمة, 

الملخص: تحاول هذه الورقة إبراز الأدوار الفاعلة التي يلعبها المأكل، والمشرب، والملبس، والحلي، وأدوات الزينة،.. وغيرها من العناصر والمشكلات التي تنضوي تحت بند ما يسمى في الدرس الفولكلوري ب "فنون التشكيل الشعبي" في الكشف عن الانتماءات الثقافية والعرقية للفرد، والمنظومة الحضارية التي ينتمي إليها، ولما كانت الرواية أكثر الفنون الأدبية الإبداعية التي تسعى خلف هذه الانتماءات، وترتهن إلى استثمارها في إنتاج دلالات النص، فسنحيل إلى نصين من أكثر نصوص الروائي الجزائري "واسيني الأعرج" تمثلا للظاهرة، مستعينين لبلوغ هذه الغاية - إلى جانب آليتي الوصف والتحليل - بالأبعاد الأنثروبولوجية التي تحققها تلك العناصر والمشكلات. In this paper, we try to highlight the role of food, drink, clothing, jewelry, and toiletries ... and other elements that fall under what is called in the folkloric lesson as "popular formation arts" in revealing the cultural and ethnic identity of the individual, and the cultural composition to which he belongs, And since the novel is the most creative literary art that highlights this identity, and uses it to build the semantics of the text, we will cite two texts from most of the texts of the Algerian novelist, "Wasseni Al-Araj", using the anthropological dimensions that these elements achieve.

الكلمات المفتاحية: الموروث الشعبي؛ الرواية؛ فنون التشكيل الشعبي.


التجريب والنص الأدبي بحث في الخلفيات الفلسفية والمعرفية

هلالي فاطمة, 

الملخص: يعتبر التجريب الأدبي ثورة على الكلاسيكية والقوالب الجاهزة التي سادت الأعمال الأدبية قبل الحربين العالميتين،وعليه تسعى هذه الدراسة إلى البحث عن جذور التجريب الأدبي وخلفياته الفلسفية والمعرفية كعوامل لتجديد النصوص وتجاوز التقليد. The literary experiment is a revolution against the classical and the prewarstereotypes ,and the study seeks to find the roots of literary experimentation and its philosophical and cognitive backgrounds as factors for renewing texts and transcending tradition.

الكلمات المفتاحية: تجريب أدبي ; كلاسيكية ; تجديد ; فلسفة ; معرفة. ; literary experimentation ; classical ; renewal ; phylosophy ; .knowledge


شعرية السرد الشعبي / قراءة في يوميات "الصوشي ورهواجة" للكاتب: سعد نجاع

سوسن ابرادشة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تبيان شعرية السرد الشعبي، من خلال التعمق في فهم شكليات اللغة الشعبية وجمالياتها الفنية؛ فالأدب الشعبي هو تاريخ الشعوب والأمم، وهو صورة لروحهم العامة وشعورهم المشترك. وقد سعينا في هذه الدراسة إلى قراءة سوسيو نقدية في كتاب "يوميات الصوشي ورهواجة" للكاتب الجزائري سعد نجاع، وهو ما سيساعدنا لولوج عوالم التراث الشعبي، وتفكيك سحره اللغوي، وفك الإبهام عن أسراره وخباياه. This study aims to clarify the poetry of folk narration, through a deeper understanding of the formalities of the popular language and its artistic aesthetics. Popular literature is the history of peoples and nations, and it is an image of their common spirit and common feeling. In this study, we sought to critically read Socio in the book “Diaries of the Sawchi and Rahwaja” by the Algerian writer Saad Nagaa, This will help us to enter the worlds of folklore, deconstruct its linguistic charm, and decipher its secrets and mysteries.

الكلمات المفتاحية: شعرية السرد ; اللغة الشعبية ; سعد نجاع ; يوميات "الصوشي ورهواجة"


نظرية البلاغة في ميـزان البحث النقدي - تـجربة عبد الـملك مرتاض نـموذجاً-

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: اتجهت الدراسات العربية الحديثة إلى العناية بالتأسيس لنظرية للبلاغة،والكشف عن حقيقة البلاغة،إذ يدور اليوم جدل كبير بين المعنيين« بالدراسات العربية من أساتذة،وأدباء،ونقاد،ولغويين حول علم البلاغة،وغايته،والفائدة منه،ومدى ملاءمته لمقتضيات الدراسة العصرية،والسبب في ذلك يعود إلى القوالب التي صب فيها هذا العلم،والأشكال التي اتخذتها قواعده،والصور التي وصل بها إلينا...،وقد خيّل لبعض الدارسين أن المعارف النظرية هي غاية بذاتها،فأصاب علم البلاغة بعض التحجر ،والجمود،وانفصل على النصوص الأدبية الجميلة التي هي ميدانه،وحقل تطبيقه،وعن الذوق الأدبي السليم...» و تتنزل تجربة الباحث،والناقد المتميز الدكتور عبد الملك مرتاض التي شكلت ملمحاً بارزاً،في سعيه إلى التأسيس لنظرية للبلاغة،في إطار ما يُعرف بالبلاغة النقدية،التي هي دراسة البلاغة كعلم،أو كنظرية،أو كمدرسة، ومن موقع البحث،والدراسة،والمساءلة ،ارتأينا من خلال هذه الورقة أن نقيم حواراً علمياً مع هذه التجربة الباذخة،والمتميزة،ونُعرّف بأسسها المعرفية،ومنطلقاتها،وخصوصيتها، وآليات اشتغالها،من خلال التوقف مع كتاب: «نظرية البلاغة»،الذي يبدو من خلاله على وعي عميق بخصوصية البلاغة،وأسئلتها. Research Summary: Modern Arab studies have tended to take care of establishing a theory of rhetoric and revealing the truth of rhetoric. Today, a great debate is taking place between those concerned with “Arab studies, including professors, writers, critics, and linguists about the science of rhetoric, its purpose, its benefit, its suitability for the requirements of modern study, and the reason for This is due to the molds in which this science was poured, the forms that its rules took, and the images with which it reached us ..., and some scholars have imagined that theoretical knowledge is an end in itself. Its field, its field of application, and of good literary taste ... The experience of the distinguished researcher and critic, Dr. Abd al-Malik Mortadah, which constituted a prominent feature, was revealed in his quest to establish a theory of rhetoric, within the framework of what is known as critical rhetoric, which is the study of rhetoric as a science, or theory, or as a school, and from the site of research, study, and accountability, Through this paper, we decided to establish a scientific dialogue with this extravagant and distinguished experience, and to define its epistemological foundations, its principles, its specificity, and the mechanisms of its operation, by pausing with the book: "The Theory of Rhetoric", in which it appears that there is a deep awareness of the specificity of rhetoric and its questions.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: البلاغة، البحث، النقد، نظرية، ميزان. ; Key words: rhetoric, research, criticism, theory, balance.


النكرة في سياق النفي تفيد العموم نماذج من أضواء البيان للشنقيطي

شبرم نايف محمد فهيد, 

الملخص: إن علم التفسير هو أجمل فنون العلوم و أشرفها لتعلقها بكلام الله تعالى فشرف العلم بشرف موضوعه و أصول التفسير وقواعده جليلة القدر عظيمة النفع تعين قارئها ومتأملها على فهم كلام الله ومن هذه القواعد المهمة النكرة في سياق النفي تفيد العموم , وقد تحدثت عن مفردات البحث وبينت معناها لغةً واصطلاحاً , وذكرت أقوال علماء التفسير واللغة والنحو والأصول , فهي قاعدة مشتركة بينهم بيد أن الأصوليين أطالوا النفس فيها فذكرت أقوال الجميع وناقشت الأقوال وجعلت تفسير أضواء البيان ميداناً لتطبيقها لكون الشنقيطي اعتمدها ورجح بها و أخذت نماذج منه وقمت بدراستها , وبهذا يتبين أهمية القواعد , فهي توصل صاحبها إلى فهم صحيح لفهم كتاب الله، الدراسة المبينة على النظرية والتطبيقية أنفع الدراسات وذلك لكونها تجعل للباحث القدرة على الترجيح والتحليل والمقارنة . وعلماء اللغة والنحو والأصول والبلاغة لهم أثر كبير في فهم كتاب الله بصورة مباشرة وغير مباشرة وكذلك على المفسرين . وصلى الله عليه وسلم

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: النكرة ؛ النفي ؛ التفسير ؛العموم ؛التنوع ).


مفهوم "المزية" عند عبد القاهر الجرجاني : بحث في الخصائص الجمالية للنص الأدبي

إكيدر عبد الرحمان, 

الملخص: ستركز هذه الدراسة على تحديد مفهوم المزية وإبراز أهميتها في تشكل جمالية النص، كما نروم من خلال هذه الدراسة البحث في جذورها واستدراج خباياه المتحجبة من مكامنها، وتسليط الضوء على منشئ هذه المزية ومتلقيها. لقد ركز عبد القاهر الجرجاني (ت. 471 ه) في بيان نظريته للنظم على أن معيار التفاضل بين نص وآخر هو معيار المزية الذي يتشكل على المستويي الاختيار والتركيب، وعلى هذا الأساس يتم التمييز بين النصوص، معتبرا أن للمزية بدورها درجات يتفاوت فيها الكلام بين العادي والأدبي والبليغ، وهذا يدعونا لتعميق النظر حول هذا المفهوم من خلال الإجابة عن التساؤلات الآتية : المقصود بالمزية عند الجرجاني ؟ وماهي المواطن التي تتبدى فيها ؟ وكيف تسهم في تشكل جمالية النص؟

الكلمات المفتاحية: المزية؛ جمالية النص؛ التفاضل؛ الاختيار؛ التركيب.


القافية المقيدة في الشعر العربي دراسة صوتية في الوقف والإيقاع

بالقط خليل, 

الملخص: ملخص: تعتبر القافية ركنا أساسا ومهمّا في بناء القصيدة العربية، فهي الوقْـفة التي يجعلها الشاعر متنفّساً لأحاسيسه، ومركنا لشتات أفكاره، وهي النغمة الرنانة التي تشدّ ذهن المتلقي إطرابا وإمتاعا، ولا شك أن في القافية أثرا نفسيا ينبثق من كيان الشاعر، ثم ينعكس هذا الأثر على نفسية المتلقي، وذلك أنها جزء من فوضى المشاعر والأحاسيس، تنوعتْ حروفها وأصواتها وأنغامها، ومن بين هذه الأنواع تعاقبها بين الحركة والسكون، وقد اخترت في هذه الدراسة النوع الثاني منها، وأدرجت موضوع الوقف بأنواعه المختلفة، ثم أسقطته على أحكام القافية المقيدة، وسردت حالات التأثير في الوزن والإيقاع. :Abstract Rhyme is a fundamental and important element in the construction of the Arabic poem, it is the pause that makes the poet an outlet for his feelings, and a place for the diaspora of his ideas, a resonant tone that draws the mind of the recipient with pleasure, and there is no doubt that the rhyme has a psychological effect emanating from the poet's entity. Then this effect is reflected on the psychology of the recipient, because it is part of the chaos of feelings and feelings, varied letters, sounds and tones, among these types punished between movement and stillness, and I chose in this study the second type of it, and included the subject of waqf in various types, and then dropped it On restricted rhyme provisions, weight and rhythm affecting cases were listed.

الكلمات المفتاحية: القافية ; الوقف ; التسكين ; التقييد ; الإطلاق


جهود الناقد عبد السلام المسدي في تأصيل المصطلح النقدي -مصطلحات الحقل الأسلوبي أنموذجا Efforts of critic Abd al-Salam al-Masdi in establishing the critical term - The stylistic field terminology as a model

بن جديد جمال, 

الملخص: ممّا لا شك فيه أن الثّقافة العربية، لا تنفكّ تتأثّر بالثقافة الغربية، فيصيبها ما يصيب تلك الثقافة الغربية، و ليس التأريخ لبدايات التّفاعل العربي مع النقد الغربي سوى تأريخ لبدايات التفاعل العربي مع الثّقافة الغربية عموما، فالنقد جزء من الثقافة العربية التي أنتجته و الّتي يصعب تصوّر مرحلتها الإحيائية بدون المؤثرات الأجنبية، و قد ظَلّ النقد في هذه المرحلة رهين عاملين هما (الحداثة) و متطلباتها و (الأصالة) و مقتضياتها و قد ظلّ هذان العاملان منذ نهاية القرن التّاسع عشر عاملي شدّ و جذب للعاملين في حقل النقد الأدبي. و على رأس هؤلاء الناقد و الألسني التونسي عبد السلام المسدي . و ما ترومه هذه الورقة البحثية الموسومة ب( جهود الناقد عبد السلام المسدي في تأصيل المصطلح النقدي –مصطلحات الحقل الأسلوبي أنموذجا-) هو الوقوف على ما قدّمه هذا الناقد للمصطلح النقدي في الساحة النقدية العربية، مبرزين موقفه من (الحداثة) و( الترجمة) و (التأصيل) مع الإشارة إلى أبرز المصطلحات التي سعى الناقد المسدي إلى التأصيل لها من تراثنا النقدي و البلاغي العربي القديم، و هذا كله من خلال الإجابة عن الإشكالية التالية: كيف تفاعل الناقد عبد السلام المسدي مع النقد الغربي الحديث و المعاصر و كيف تعامل مع مصطلحاته و على رأسها المصطلح الأسلوبي؟ الكلمات المفتاحية: المصطلح؛ المعاصرة؛ التأصيل؛ عبد السلام المسدي؛ الأسلوبية. Abstract There is no doubt that the Arab culture continues to be influenced by the Western culture, and it affects what affects that Western culture, and the history of the beginnings of Arab interaction with Western criticism is nothing but a date for the beginnings of Arab interaction with Western culture in general, as criticism is part of the Arab culture that produced it and that It is difficult to imagine its revival phase without foreign influences, and criticism in this stage has remained dependent on two factors, namely (modernity) and its requirements and (originality) and its requirements. Since the end of the nineteenth century, these two factors have been pushing and attracting workers in the field of literary criticism. On top of these Tunisian critic and linguist Abdel Salam Al-Masadi. You want this research paper tagged with (the efforts of the critic Abd al-Salam al-Masadi in establishing the critical term - the terminology of the stylistic field as a model -) is to stand on what this critic presented to the critical term in the Arab critical arena, highlighting his position on (modernity) and (translation) (Rooting) with reference to the most prominent terms that the critic Al-Masdi sought to establish from our ancient Arab critical and rhetorical heritage and all this by answering the following problem: How did the critic Abdul Salam Al-Masdi interact with modern and contemporary Western criticism and how he dealt with his terminology On top of it the stylistic term?.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المصطلح؛ المعاصرة؛ التأصيل؛ عبد السلام المسدي؛ الأسلوبية. ; Keywords: The term؛ contemporary؛ rooting؛ Abd al-Salam al-Masadi؛ stylistic.


تحقيق القول في ما نسبه السيوطي في الأشباه والنظائر إلى سيبويه من المنقول

بورنان عمر, 

الملخص: للتراث أهمية بالغة، لذلك وجب علينا دراسته للاطلاع على مكنوناته الثمينة، وشرح عباراته الغامضة، ونقد ما قد يلحقه من هنات من غير طعن ولا تجريح، من أجل ذلك تساءلت: هل نقل النحاة المتأخرون ما قاله الأولون نقلا دقيقا يمكن للباحث الركون إلى أقوالهم؟ فاخترت كتاب الأشباه والنظائر للسيوطي (ت911هـ) أنموذجا ونظرت في ما نسبه لسيبويه (ت180هـ) من أقوال لأتأكد إذا ما تم نقلها بدقة أم أن ثمة اختلاف بين ما قاله سيبويه وما نسبه إليه السيوطي، ومن أجل الوصول إلى نتائج علمية اتبعت المنهج المقارن الذي تقتضيه طبيعة المقال، فتوصلت إلى ما يلي: - غَيَّر السيوطي في كثير من المواضع عبارة سيبويه وقد يحافظ على المعنى وقد يخل به. - نسب في بعض المواضع أقوال شراح الكتاب إلى سيبويه. - نسب شاهدا إلى سيبويه وفي حقيقة الأمر ما هو من شواهد الكتاب. - قلب القياس في موضعين؛ فجعل الأصل عند سيبويه فرعا، وجعل الفرع عنده أصلا. - غيَّر اسم شاهد من شواهد الكتاب. وهذه النتائج تجعلنا لا نثق في ما نقله المتأخرون من النحاة عن الأولين إلا بالرجوع إلى الكتب الأصول. الكلمات المفتاحية: سيبويه؛ السيوطي؛ النحو؛ النحاة المتقدمون؛ النحاة المتأخرون.

الكلمات المفتاحية: النحاة القدامى ; التراث