الباحث


Description

ABOUT THE JOURNAL : El’ Bahith is a scientific linguistic academic and refereed journal, published biannually by the Teacher Training College of Bouzareah Mbarek El ibrahimi El mili (ENSB). The journal is free of charge . It covers research studies that are scientifically sound and relevant to language , didactics , curriculum development ,human sciences and related areas. Submitted articles can be written in Arabic , English or French and must describe authentic or translated research works that have not been published previously; they should also meet the general requirements of the scientific research regarding accuracy, clarity , completeness , credibility ,originality and up-to-dateness and promote scientific creativity and diversity in various fields. El’ Bahith Journal is, therefore; a platform that provides an opportunity for teachers and researchers to publish their works, introduce new insights into research and foster scientific and constructive communication to better serve humanity. The Journal’s Editorial Board consists of qualified reviewers and experts in their subject areas who are responsible for making final decisions and evaluating submitted manuscripts that should fit the Journal’s scope and submission guidelines.


13

Volumes

23

Numéros

369

Articles


الجالية الميزابية وتأثيراتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية في تونس خلال النصف الأول من القرن العشرين.

بوطيبي محمد, 

الملخص: شكلت هجرة بني ميزاب نسبة هامة في المجتمع التونسي من ضمن الجاليات الجزائرية المهاجرة إلى تونس خلال النصف الأول من القرن العشرين، فما هو عدد الميزابيين الذين هاجروا من بلادهم نحو تونس؟ وما هي المناطق المستقر فيها في تونس؟ و كيف كان التنظيم الاجتماعي للميزابيين في البلاد التونسية؟ وما هي الانعكاسات المترتبة عن الهجرة الميزابية في البلاد التونسية؟ وللإجابة عن إشكالية تتمثل في أثر الهجرة الميزابية في تغيير البنية الاجتماعية التونسية، وتأثيرها في التلاقح الاجتماعي والفكري والسياسي بين الجزائريين والتونسيين؟ حاولنا البحث في الأسباب والعوامل التي ساهمت في الهجرة الميزابية إلى البلاد التونسية خلال الفترة الواقعة مابين 1830-1956. والمناطق التي استقرت فيها الجالية الميزابية في تونس؟ وكيف كان تنظيم الميزابين في تونس، وأهم شيوخ الجالية الميزابية في المملكة التونسية؟ وفي الأخير حاولت دراسة انعكاسات وتأثيرات الجالية الميزابية على الميادين الاجتماعية، الفكرية، السياسية والاقتصادية التونسية، باعتبار أن الجزائريين عامة ومنهم الميزابيين ساهموا في تأسيس وتمويل نشاط الأحزاب السياسية التونسية، و المساهمة في بعث وتعزيز الصحافة التونسية.

الكلمات المفتاحية: ميزاب ; الإباضية; الهجرة; تونس; شيخ; الحزب الحر الدستوري; مشيخة; الحركة الوطنية التونسية; الجالية الميزابية.


بحوث الإعجاز العلمي بين الانضباط والتّسيّب: مباحثة مقاصدية نقدية

نواسة يوسف, 

الملخص: تبوّأت مباحث الإعجاز العلمي في القرآن الكريم مكانة بارزة في سلم اهتمامات الفكر الإسلامي المعاصر، وتجلّى ذلك في وفرة الإنتاج فيه، والاهتمام الأكاديمي المتزايد به. ومثل أيّ ظاهرة علمية يصحب هذا التّطور والنّمو نتوءات تشوّش صفاءَه؛ وثغرات تشوب بهاءَه؛ وهذا ما يستدعي الدّراسات النّقدية للإسهام في التقويم والترشيد، كما يستدعيّ البعد لمقاصدي ليكون إطارا مفاهميّا للتّحاكم إليه، وهذا البحث هو محاولة لمراجعة بعض القضايا المتعلقة بالإعجاز العلمي في القرآن العظيم نقدا وتقويما في ضوء المقاصد والضّوابط. The topics of scientific miracles in the Noble Qur’an have assumed a prominent position in the ladder of interests of contemporary Islamic thought, and this was evident in the abundance of production in it and the increasing academic interest in. And like any scientific phenomenon, this development is accompanied by protrusions that distort its clarity. And loopholes marred its splendor; This is what calls for critical studies to contribute to the evaluation and rationalization, It also calls for the intended dimension to be a conceptual framework for judging, and this research is an attempt to review some issues related to the scientific miracles in the Great Qur’an for criticism and evaluation in light of the objectives and controls.

الكلمات المفتاحية: الإعجاز العلمي ; الانضباط ; التسيب ; المقاصد ; النقد


نظام التموين في المقاطعات الرومانية "مقاطعة إفريقية أنموذجا" The ration system in the roman districts ‘district of Africa as a model’.

نور الدين كريمة, 

الملخص: تعرضت الزراعة بصفة عامة وزراعة الحبوب في إيطاليا خاصة لمنافسة حادة من نظيراتها في صقلية وسردينيا فكانت تصل إلى روما كميات كبيرة من الحبوب من هذه المقاطعات في شكل ضريبة العشر (Dime) كانت تصلها كميات كبيرة من قموح إفريقية. فنظام التموين يتمثل أساسا في الحبوب، وبداية من منتصف القرن الثالث في "الخبز" وكانت أيضا الزيت (منذ عهد سبتيموس سيفيروس 193-211م)، ومنذ عهد "أورليانوس" (270-275م) الخمر والفواكه الجافة. كان لنظام التموين في المقاطعات الرومانية عامة ومقاطعة إفريقية على وجه خاص هدفان مختلفان: 1- ضمان تموين الجيش الروماني. 2- تقديم التموين للمدن والبلديات. لذلك أصبح نظام إدارة التموين من أهم الإدارات التي يتوقف عليها استقرار روما، لأن أي تأخير في وصول التموين لأي سبب من الاسباب، قد يتسبب في اضطرابات اجتماعية – سياسية لا تحمد عقباها. Agriculture in general and grain cultivation in Italy have been subject to intense competition from their counterparts in Sicily and Sardinia. Large quantities of grain arrived to Rome from these provinces in the form of the ‘dime tax’. Later on, Rome was to receive enormous quantities of wheat from Africa. The ration system is constituted mainly of grain. Subsequently, starting from the middle of the third century, ‘bread’ is introduced and there was also oil (from the time of Spitemosseverus 193-211 AD). Moreover, from the time of "Orlianus" (270-275 AD) wine and dried fruits are also part of the rations. The supply system in the Romanian districts in general and the African district in particular had two different objectives: 1. Ensuring the provisioning of the Roman Army. 2. Providing rations to cities and municipalities. Therefore, the ration management system has become one of the most important departments on which Rome's stability depended. Any delay in the arrival of supplies for any reason could cause an untenable socio-political disruption.

الكلمات المفتاحية: نظام التموين – المقاطعات – إفريقية – روما – الزراعة. The Ration System, Districts, Africa, Rome, Agriculture.


الأمية والتسرب من التعليم , Illiteracy and drop-out of education

محمدي جميلة, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على العلاقة المؤلمة للإنسان بالعلم، ومن خلال هذه الخطوة نحاول تشخيص حالة الأمية وتحديد الأسس الاستراتيجية الوطنية لمحو الأمية في الجزائر كنموذج يحتذى به ونلاحظ أن هناك نموا في الدراسات والبحوث الاجتماعية التي حللت ظاهرة الأمية باعتبارها مشكلة اجتماعية وثقافية بالغة الأهمية، استجابة لتنمية الموارد البشرية، وهو ما انعكس في هيكل المجتمع وعلاقته بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية. قد يصلح المنهج الوصفي في دراسة هذه الظاهرة الذي يقودنا الى توضيح العلاقة بين مختلف مكوناتها ومقدارها ومحاولة اكتشاف الأسباب الكامنة ورائها تسمح بتفسيرها والاستعانة بالمنهج التاريخي للربط بين الاحداث واستنتاج مجموعة من النتائج لها علاقة بالوضعية التي نحن عليها. ومن جملة النتائج المتوصل اليها هو أن تطور المعرفة بوتيرة متسارعة جدا تفرض التحيين المتجدد والمستمر للمكتسبات. ABSTRACT: This study aims to highlight the painful relationship of man with science and Through this step, we try to diagnose illiteracy and to identify the national strategic foundations of literacy in Algeria as a model. We note that there is a growth in studies and social research that have analysed the phenomenon of illiteracy as a very important socio-cultural problem, in response to the development of human resources, which has been reflected in the structure of society and its relationship to economic and social development. The descriptive approach in the study of this phenomenon may lead us to clarify the relationship between its various components and their magnitude and to try to discover the underlying causes that allow them to be interpreted and use the historical approach to link events and conclude a set of results related to the situation we are in.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأمية، التسرب من التعليم،إستراتيجية ، تنمية، تعليم ; Keywords: illiteracy;education; strategic; development;Dropout learning


المثال الصرفي بين سيبويه وعبد الصبور شاهين - دراسة صوتية صرفية لتوكيد الفعل بنوني التّوكيد-

جمعي عائشة,  بلعربي بهية, 

الملخص: المقال هو دراسة لقضية المثال الصرفي بين القدماء والمحدثين، والقضية الصرفية المتناولة هي التعرف على حالات توكيد الفعل- على اختلاف نهاياته، وأحوال إسناده- بنوني التّوكيد، وما يصاحب ذلك من تغيرات، وإجراءات، وحذف، ومدونتا البحث هما: الكتاب لسيبويه، وكتاب المنهج الصّوتي للبنية العربية لعبد الصبور شاهين في دراسته الصّرفية التي تأثّر فيها كثيرا بالدّرس الصّوتي الحديث باعتباره من المحدثين. وسنحدّد المثال، ونبين الفرق بينه وبين الشّاهد ؟ وهل يقبل النظام العربي مقطعا يتكون من صامت واحد فقط، وهو ما نجده في نون التّوكيد الخفيفة (نْ). كما نتعرف على الأمثلة التي وضّح بها سيبويه القاعدة الصّرفية، و الأمثلة التي وضّح بها عبد الصبور شاهين اتصال الفعل بنوني التوكيد؟ وكيف وظف سيبويه وعبد الصبور شاهين المثال في بناء القاعدة الصرفية، ؟ أين يلتقي سيبويه وعبد الصبور شاهين في دراستهما للظاهرة؟ وأين يختلفان؟

الكلمات المفتاحية: المثال الصّرفي


المفارقات الزمنية في رواية "متاهات أنثوية" للروائي رياض وطار: تشظي الزمن في ظل هيمنة الذاكرة

عاشور عمر, 

الملخص: يعدّ النص الروائي لعبة زمنية تقوم على تصريف زمنين داخل بعضيهما(زمن الحدث وزمن السرد)، إلا أن اللعب يحتاج قواعد تضبط حركةَ السارد الذي عليه احترام انتظام وتسلسل المراحل بما يضمن التشويق للملتقي. فالحكاية مثل اللعب، مجموعة أحداث متسلسلة وفق رباط زمني ورباط منطقي. حيث يتخلل الزمنُ الروايةَ كلها، وهو ليس لديه وجود مستقل بذاته، يُمكّن من استخراجه مثل المكان والشخصية، فهذا المكون السردي يعد عنصرا بنائيا يؤثر بناؤه في بناء العناصر الأخرى، وعليه أصبحت الرواية الحديثة هي الزمن، إذ أن بناءه هو الذي يحدد شكلها مما جعل الروائيين يولون عناية خاصة لتقنياته وآلياته. وهذا الشكل هو الذي تحاول هذه الدراسة إجلاءه في رواية "متاهات أنثوية" للروائي الجزائري الشاب رياض وطار، وفق تلك التقنيات السردية التي أرسى أسسها الناقد الفرنسي جيرار جينت والتي أضحت اليوم بمثابة نظرية قائمة بذاتها تسمى "نظرية السرد". ABSTRACT: The narrative text is considered a temporal game based on the inflection of two times within each other (the time of the event and the time of the narration). The story is like playing, a set of sequential events according to a temporal and logical connection, where time permeates the whole novel, and it does not have an independent existence in itself, which can be extracted such as the place and the character, so this narrative component is a structural element that affects the construction of other elements, and accordingly the modern novel has become It is time, as it is its construction that defines its shape, which made novelists pay special attention to its techniques and mechanisms. This is the form that this study tries to evacuate in the novel “Feminine Labyrinths”(Matahat Onthawiya) by the young Algerian novelist, Riad Outtar, according to those narrative techniques established by the French critic Gérard Gent Which today has become a "narrative theory" theory.

الكلمات المفتاحية: البنية الزمنية، المفارقات الزمنية، الاسترجاع، الاستباق، السرد.


المقاربة الأسلوبية في شعر محمد الصغير أولاد أحمد، قصيدة الطوفان نموذجا (دراسة إيقاعية)

سويسي زهية, 

الملخص: يعالج هذا البحث قضية مهمة، وهي تجليات تيمة الشعر التونسي المعاصر، وقد أنجبت الساحة الشعرية التونسية شاعرا كان له التأثير الكبير في الحركة الثورية في تونس، ألا وهو الشاعر محمد الصغير أولاد أحمد، الذي عبّر عن قضايا المجتمع التونسي بأسلوب ساخر، فوقفت عند قصيدته (الطوفان) واتخذتها نموذجا للدراسة . وتهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على الظواهر الأسلوبية في شعر محمد الصغير أولاد أحمد، وذلك من أجل تحديد هذه الظواهر ومعرفة آلياتها كظاهرة الانزياح والتكرار ودراسة الأصوات وتقديم ملاحظات الهدف منها إثارة فضول معرفي قد يفضي إلى دراسة علمية رصينة. وقد توصلت الدراسة إلى أن الشاعر أولاد أحمد قد استطاع أن يحقق ذاته في تجسيد الشعر الثوري عبر قصائده، وتمرده المستمر من أجل تغيير الوضع المتردي الذي تعاني منه الطبقة الهشة.

الكلمات المفتاحية: الأسلوبية، محمد الصغير أولاد أحمد، الانزياح، والتكرار، الإيقاع.


المحددات الفيزيائية لنبر الكلمة في اللغة العربية الفصحى- دراسة أكوستيكية -

إسعادي عايدة,  زلاقي رضا, 

الملخص: نتحدث في هذا البحث عن المحددات الفيزيائية لنبر الكلمة، إذ تناول الكثير من اللسانيين العرب ظاهرة النبر في العربية الفصحى وحددوا قواعده، إلا أنهم اختلفوا حول المحددات الفيزيائية له، فمنهم من يرى أن النبر يتحدد بعامل الشدة الصوتية والتواتر؛ ومنهم من يرى أن النبر يتحدد بعامل الطول الزمني، وهو ما نسعى إلى تبيينه من خلال هذا البحث، حيث أظهرت النتائج أن النبر في الكلمة يتحدد لعامل الطول الزمني ويقع على المواقع الممدودة.

الكلمات المفتاحية: الشدة ; التواتر ; الطول الزمني ; نبر الكلمة ; الدراسة الأكوستيكية


مخطوطات أدب الرّحلة بمنطقة توات

وهيب وهيبة,  صغير فاطمة, 

الملخص: المخطوط فنٌّ وعلمٌ، والجنوب الجزائريّ يزخر بالزّوايا التي تضمّ تراثاً هائلاً من المخطوطات في شتّى العلوم والمعارف، كما أنّ النّصيب الأوفر منها يوجد بمنطقة توات العريقة تاريخيّاً وحضاريّاً. والمخطوط الجزائريّ لا تقتصر كنوزه على المعارف الدّينية واللّغويّة، وإنّما نجده يعرض رحلات أدبيّة خطّها أصحابها في مراحل متعاقبة. The manuscriptis an art and a science, and the southern Algerian is full of nooksthatcontain a greatvariety of manuscripts in various sciences and knowledges. But the largershare of it (the variety of manuscripts) isfound in Tuat, ahistorically and civilizationalancient area. The treasure of the Algerian manuscriptis not limited in itsreligious and linguisticknowledge, but itpresents a set of literary trips written in successive stages or stages.

الكلمات المفتاحية: أدب الرّحلة – المخطوطات – منطقة توات – خزائن المخطوطات - الرّحّالة.


البيوإتيقا ومستقبل الإنسان عند " فرانسيس فوكوياما" تحديات الثورة البيوتكنولوجية وسؤال الأخلاق

عمران سفيان,  بن ولهة التوفيق, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى تبيين موقع " البيوإتيقا" في الفلسفة المعاصرة، وبالتحديد عند الفيلسوف الأمريكي " فرانسيس فوكوياما" الذي تناول إشكالية مستقبل الإنسان، في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي، خاصة في ميدان الطب والبيولوجيا، ومن خلالها طرح خطابا بيوإتيقيا انتقد فيه المستحدثات التي تسعى إلى تغيير الطبيعة البشرية، وهذه الإشكالية إحتاجت إلى تحليل عميق من اجل إظهار الدور الذي لعبته الفلسفة أمام تحديات العلم، فكانت النتيجة الأساسية: أن " فوكوياما" قدم مجموعة من الأفكار سعى من خلالها إلى عقلنة الممارسات العلمية على الإنسان، من أجل الحفاظ على حقوقه، مصيره، كرامته وطبيعته، باعتباره أرقى الكائنات، ليكون مستقبل الإنسان بعيدا عن المخاطر، لترتبط التقنية بالآفاق التي تسعى إلى تحسين حياة الإنسان وتحقيق الطموحات والآمال. This research paper: aims to explanation the place of "bioethics" in contemporary philosophy, specifically according to the American philosopher "Francis Fukuyama", who search in the problem of future human, in light of scientific and technological progress, especially in the field of medicine and biology, and through it the introduction of bioethics, in which he criticized technologies. Which seeks to change the human nature, and this problem required a deep analysis in order to show the role played by philosophy in front the challenges of science, and the main result was: that "Fukuyama" presented a set of ideas through, which he sought to make scientific practices on man restricted, in order to preserve On his rights, Destiny, Dignity and Nature, as he is the most sublime of creatures, so that the future of mankind is far from risks, so that technology is linked to prospects that seek to improve human life and achieve aspirations and hopes.

الكلمات المفتاحية: البيوإتيقا، العلم، الأخلاق، الثورة البيوتكنولوجية، مستقبل الإنسان. ; bioethics, science, ethics, biotechnological revolution, the future of human.


الأدب الرقمي والنقد الثقافي التحولات والتفاعلات

سعيدي دراجي, 

الملخص: : يطمح هذا البحث إلى فحص افتراضين نابعين من الإشكالية التالية: ماهي أسئلة التحولات التي طرأت على الأدب والنقد، وما هو حوار التفاعلات بينهما وبين الرقمية والمعارف الأخرى؟ الأول يتعلق بالنص الرقمي باعتباره مدونة، أفرزت منظورا جديدا للأدب، وأنتجت مفهوما مغايرا للثقافة والمثقف في العــالم الغربي ثم في المشهد الثقافي العــــربي. ويتعلق الثاني بالنقد الثقافي تنظيرا وإجراء ومنهجا للقراءة، والذي يسعى إلى الكشف عن الجمالية الجديدة في هذا الإبداع بأجناسه المتنوعة، بعد أن صار يوظف لغة أكثر تعقيدا من لغة الأبجدية اللغوية. ABSTRACT:: This research aspires to examine two assumptions stemming from the following problem: What are the questions of the transformations that have occurred in literature and criticism, and what is the dialogue of interactions between them and between digital and other knowledge? The first relates to the digital text as a blog, which has given rise to a new perspective on literature, and produced a different concept of culture and the educated in the Western world and then in the Arab cultural scene. The second relates to cultural criticism, a theory, a procedure, and a method of reading, which seeks to reveal the new aesthetic in this creativity with its various races, after it became employed in a language more complex than the language of the linguistic alphabet

الكلمات المفتاحية: الأدب ; الرقمي ; النقد ; الثقافي ; التفاعلات


Data Analysis of Interviews

تركي بركات, 

Résumé: This research investigation presents and studies a procedure that can be adopted in the analysis of data, which emanate from interviews. Indeed, the procedure consists of two main phases, the first obeys to the technical, rigorous and mathematical parameters which can be utilized in the process of examining the data collected with the help of an interview as a research tool. The second phase is evidently less empirical with regard to the provision of countable and testable information; however, it would be quite useful in the first steps of the study of the data originating from an interview, especially in terms of time management, dismissal of unnecessary details and focus on the core corpus of the data. Within this context, the researchers hypothesize that such a binary-stage procedure is inter-complementary because a technical analysis associated with a number of socio-psychological tips of data management would represent a very useful combination of a credible data analysis procedure which would help particularly students and novice researchers in their scientific inquiries.

Mots clés: Interview ; data analysis ; technical parameters ; ; socio-psychological tips


الدعم الثقافي والاعلامي الجزائري لحزب المؤتمر الوطني الافريقي مهرجان الجزائر الثقافي الافريقي الأول 1969 أنموذجا

عبد العالي إبراهيم, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على المهرجان الثقافي الافريقي الأول المنعقد في الجزائر والذي جرت فعالياته في العشر الأواخر من شهر جويلية 1969، والذي يعد أول تجمع وتظاهرة ثقافية تعقد بين البلدان الافريقية حديثة الاستقلال، حيث شاركت فيه أربعون دولة إلى جانب قادة عدة حركات تحررية كبرى، من أبرزها حزب المؤتمر الوطني الافريقي ANC ممثل الحركة الوطنية التحررية في جنوب افريقيا، وشخصيات فاعلة ومؤثرة في الساحة السياسية والثقافية العالمية، حيث كان التركيز على الجانب الثقافي طالما أن الثقافة والفكر هما مقياس تحرر وتقدم كل دولة. إلى جانب أن المهرجان أثار نقاشا دوليا حول علاقات التبعية الثقافية وعلاقات التأثير المتبادل بين الدول، وضرورة دعم الشعوب التي لا تزال مستعمرة وعلى رأسها تحرير الشعب الجنوب افريقي من الاستعمار والعنصرية، بالإضافة إلى مصير الموارد الطبيعية لشعوب الجنوب، وخاصة ضرورة اقتران الاستقلال السياسي بالاستقلال الثقافي حتى يكون تاما غير منقوص.

الكلمات المفتاحية: المهرجان الثقافي الافريقي الأ ; مريم ماكيبا ; الدعم الجزائري ; المؤتمر الافريقي ; South africa ; The First Panafrican Culture Festival ; Algerian Support ; Miriam Makeba ; African National Congress


طرائق تدريس مادة التربية المدنية

لالوش صليحة, 

الملخص: يعد موضوع طرائق التدريس من الموضوعات التي نالت قسطا وافرا من الأبحاث والدراسات لما لها من دور أساسي في تناول المادة التعليمية – التعلمية وتوجيه مسارها علما أن لكل مادة من المواد التعليمية طريقتها المناسبة لها منها مادة التربية المدنية التي تتطلب طرائق مختلفة كالطريقة الحوارية، الطريقة النشطة التناظرية، وطريقة حل المشكلات، وطريقة التعلم التعاوني، وطريقة إنجاز المشروع التي تساعد المتعلم في بناء تعلماته، وكيفية التحليل والاستنتاج، والبعث على المشاركة وحل المشكلات والعمل الجماعي، وبناء عليه حدد الباحث مشكلته في التساؤلين هما: ما مفهوم طرائق التدريس؟ وماهي أنواع طرائق التدريس المعتمدة في مادة التربية المدنية

الكلمات المفتاحية: طرائق التدريس ; مادة التربية المدنية ; الطريقة النشطة ; الطريقة الحوارية ; طريقة إنجاز المشروع


اتجاه الانتشار و الثقل التنموي للتجمعات العمرانية الريفية بولاية البليدة .

قحام يوسف,  سرباح محمد, 

الملخص: الهدف من هذه الدراسة هو إبراز الأهمية النسبية للتجمعات العمرانية الريفية الكبرى و المتوسطة و الصغرى ، مما يسمح بتوضيح التوزيع و الانتشار و التدرج الهرمي لها و نمط التوزيع المكاني للتجمعات العمرانية الريفية بولاية البليدة ، و هذا باستخدام أساليب إحصائية مكانية ضمن نظم المعلومات الجغرافية ، مما يساعد على فهم و استنباط المزايا الاقليمية و الاقتصادية و الاجتماعية لهذه المناطق او التجمعات العمرانية الريفية ، و بالتالي تحديد أهم العوامل المساعدة على تحقيق استصلاح دائم و فعال و مجابهة و معالجة عدة مشاكل مستعصية كالبطالة و الهجرة نحو المدن . توصلت الدراسة إلى أن اتجاه انتشار التجمعات العمرانية الريفية بالولاية هو شمال شرق-جنوب غرب ، كما توصلت الدراسة إلى تحديد الاهمية النسبية و الدور الوظيفي للتجمعات العمرانية الريفية و تصنيفها لثلاث مجموعات عمرانية متباينة من حيث قيمة معايير الثقل التنموي بها ، و بالتالي سيساعدنا هذا في إعداد المخططات التنموية المستدامة القائمة على الاستغلال الامثل للإمكانات المتاحة مع الحفاظ عليها كميراث للأجيال القادمة . The aim of this study is to highlight the relative importance of the large, medium and small rural agglomerations , which allows clarification of the distribution, spread , hierarchy and spatial distribution pattern of rural agglomerations in the wilaya of Blida , by using spatial statistical methods within the geographic information systems. It helps to understand and derive the regional , economic and social advantages of these regions or rural communities, and thus identify the most important factors that help to achieve permanent , effective and confrontational reclamation and address several intractable problems such as unemployment and migration to cities. The study found that the trend of spreading rural agglomerations in the state is northeast-southwest , and the study also concluded the identification of the relative importance and the functional role of rural agglomerations and their classification of three different groups in terms of the value of the criteria for their developmental weight. Sustainable development plans based on optimizing the available potentials while preserving them as a legacy for future generations.

الكلمات المفتاحية: التجمعات العمرانية الريفية ، الانتشار الجغرافي ، الثقل التنموي ، الأهمية النسبية ، ولاية البليدة . ; Rural agglomerations , geographical spread , developmental weight , relative importance , Blida wilaya.


الكفاءة التأويلية في تقدير المحذوف عند سيبويه مقاربة تداولية

تازي نور الهدى, 

الملخص: اعتنت المباحث التّداوليّة بكيفيّة وصول المُخاطَب إلى المعنى الضّمني وتجاوزه للمعنى الحرفي(السّطحي) المباشر، ولكي يتمّ ذلك تتحرّى التدّاوليّة التّركيز على أركان الخطاب الأربعة المتمثّلة في: المتكلّم والمخاطَب والكلام (خطاب، ملفوظ) والسّياق، والمتأمّل في كتاب سيبويه يجده يدرس اللّغة في ارتباطها بمستعمليها، ويراعي في تأويلاته مسألة قصد المتكلّم وأحوال المخاطبين، حيث يبيّن الطّرق التي يسلكها المخاطَب ليصل إلى المعنى الذي يقصده المتكلّم، خاصّة الجمل التي حُذف أحد عناصرها. وعليه، وفيما يحاول هذا المقال ّإثباته، تركّزت جهودنا حول دراسة الجوانب التأويليّة في تقدير المحذوف عند سيبويه في نسختها اللّسانيّة التّداوليّة، وباعتبار الحذف مظهرا من مظاهر التأويل النّحوي جاءت العناية به من وجهة نظر تداوليّة، نبيّن من خلالها الكفاءات التأويليّة التي تميّز بها سيبويه في تقديره للمحذوف. Abstract: The pragmatic linguistics took care of how the recipient could reach the implicit meaning and transcend the literal meaning, and in order to do that, it focused on four pillars of the speech, represented by: the speaker, the speech and the context. As it clarifies the paths that the recipient takes to reach the meaning intended by the speaker, especially if one of elements of the sentence is omitted. Accordingly, in this article we try to study the interpretive aspects of assessing the omitted in Sibawayh in its argumentative linguistics version, and considering the omission as an aspects of syntactic exaggeration, it attracted attention from a deliberative point of view, through which we clarify the interpretive competencies that distinguished Sibawayh in his appreciation of the omitted. Key words: The interpretive competence- the interpretive acts- Sibawyh- the deletion- the context.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: الكفاءة التأويليّة-الفعل التّأويلي-سيبويه-الحذف-السّياق.


الملامح اللسانية في كتاب "الضروري في صناعة النحو" لابن رشد

فاسي جيلالي, 

الملخص: تهتم هذه الدراسةُ بإبراز الملامح اللسانية التي يمكن استنتاجها من خلال كتاب "الضروري في صناعة النحو" لفيلسوف قرطبة ابن رشد الحفيد، فلقد امتاز الطرح المتضمَّن في هذا الكتاب برؤية لسانية حصيفة تتقاطع مع ما استقر في الدرس اللساني الحديث. وليس الغرض من الدراسة التأكيد على أن اللسانيين المحدثين قد أفادوا من ابن رشد وأخذوا عنه بعض ما ورد عنده، فهذا –وإن كان واردا بالنظر إلى الانتشار المبكِّر لكُتبه في أنحاء أوربا- يحتاج إلى دراسة أخرى تكون قائمة على الدليل العلمي. ولكننا نستأنس بمعرفة الأسس الفكرية للسانيات الحديثة إذ ترجع في كثير منها إلى الفلسفة اليونانية، وهي المنهل الذي استقى منه ابن رشد قبل اللسانيين الغربيين. وإنما غرضُ الدراسة هو الإجابة عن التساؤل حول ما مدى ظهور الملامح اللسانية في مشروع ابن رشد من خلال كتابه الضروري في صناعة النحو؟ إن هدف ابن رشد هو الدعوة إلى إحداث إصلاح في منهجية تعليم مبادئ النحو تكون قائمة على التيسير وتقديم الكليات على الجزئيات وفق طريقة علمية يسميها المجرى الصناعي، مع الاهتمام بالقوانين الكلية التي تكون مشتركة بين جميع الألسنة، مستعينا في ذلك بالقواعد المنطقية التي تضبط التفكير دون المساس ببنية النحو العربي التي أسسها الخليل وسيبويه، مع الاهتمام بالمصطلح العلمي والاجتهاد فيه بما يخدم الغرض المنشود. ABSTRACT: This study aims to highlight the linguistic characteristics that can be deduced from the book “The Necessary in Grammar” by the philosopher Ibn Rochd. The proposition put forwards in this book is distinguished by a careful linguistic vision that intersects with that of modern linguistics. Ibn Rochd's goal is to call for a reform of the methodology of teaching grammar principles based on the facilitation and introduction of faculties to parts according to a scientific method called the industrial course. The purpose of the study is not to confirm that modern linguists have benefited from Ibn Rochd and taken away some of what has been told of him. This - although it is possible given the early dissemination of his books across Europe - requires another evidence-based study. Thus, the aim of the study is rather to answer the question of to what extent of did the linguistic traits emerge in Ibn Rochd's project through his book " The Necessary in Grammar "?

الكلمات المفتاحية: الصناعة ; تعليمية النح ; البنية ; تعليم العربية لغير الناطقين بها ; المنطق


سبل تفعيل السياحة بمناطق التراث العمراني - دراسة حالة قصبة دلس-

قاسم فطيمة الزهرة,  مفتاح سعيدة, 

الملخص: تعد القصبة بدلس من أهم المراكز الحضرية منذ العصور القديمة ،و هي مدينة قديمة تم بناؤها قبل العهد العثماني ، على أنقاض المدينة الرومانية التي كانت قائمة، و تتميز بأزقتها الضيقة وجمالها المعماري ذو الطابع الأندلسي، الأمازيغي و العثماني لاحقا ، الذي يتجسد في منازلها، و المعالم الدينية المتركزة بها ، لذا فهي تعد من أبرز المناطق الحضرية المحافظة على تراثها سواء العمراني الذي ما يزال قائما بنسبة كبيرة، أو المعنوي ، و قد مارس السكان الذين استقروا بهذا الحي الحرف والمهن التقليدية على مر الفترات التاريخية، و نقلوها إلي الأجيال اللاحقة، ليبقى هذا الحي المعروف بالقصبة في دلّس، محافظا على تراثه العمراني، و المعنوي، و هو بذلك يكون منافسا لكل أنواع التراث في دعم وتطوير السياحة بالجزائر، إذ يعتبر من أبرز الوجهات السياحية خاصة و أنّه مطل على البحر ، و إذا أخذنا بعين الاعتبار أنّ المعالم الأثرية أصبحت من أكثر الوجهات جذبا للسياح على المستوى العالمي، فينبغي لنا أن نستثمر القيمة التاريخية لهذا المعلم في عملية التنمية السياحية بالمنطقة خاصة و بالجزائر عامة ، و التي تعد مورد اقتصادي هام تسعى الجزائر للاعتماد عليه ضمن الاقتصاد البديل لدفع عجلة التنمية المحلية على وجه الخصوص.

الكلمات المفتاحية: القصبة ; السياحة ; التراث ; العمران ; دلس


الكناية في شعر أبي تمام بين الوضوح والتعقيد

صابة مسعودة, 

الملخص: الكناية أسلوب من الأساليب البيانية التي وظفها أبو تمام في شعره، وجاءت هذه الدراسة بعنوان "الكناية في شعر أبي تمام بين الوضوح والتعقيد"، والهدف منها البحث في الأسلوب الكنائي في شعر أبي تمام من خلال شرحه والوقوف على مواضعه في شعره، وقبل ذلك نتناول تعريف الكناية، جماليتها وفنيتها من منظور النقاد القدامى وموقفهم من الكناية الغامضة. وللخوض في هذه الدراسة ترى الباحثة أن المنهج المناسب لها هو المنهج الوصفي التحليلي. وكان من نتائج هذه الدراسة أن الكناية في شعر أبي تمام تنوعت صيغها بين الكنايات المحفوظة من الآثار والمعارف التي اطلع عليها، والكنايات النابعة من قريحته داعية فيها المتلقي إلى بذل الجهد والتدبر للوصول إلى معناها، وفي هذا رد على من قال:" إن كان هذا شعرا فما قالته العرب باطل".

الكلمات المفتاحية: أبو تمام ; الشعر ; الكناية ; التعقيد ; الوضوح


النصب والألواح النذرية القرطاجية

حمداش فهيمة, 

الملخص: تعتبر النصب والألواح النذرية أكثر آثار الحقبة البونية انتشارا، إذ تم اكتشاف أعداد كثيرة منها. وقد وارتبطت هذه الألواح والنصب بمكان مقدس يسمى الحرم أو التوفاة، وهو مكان في الهواء الطلق تقدم فيه قرابين بشرية وحيوانية، توضع في جرار جنائزية تعلوها نصب وألواح نذرية نقشت عليها أسماء وكتابات وصور لأشخاص وآلهة ورموز وتزيينات تخلد ذكرى هذه الطقوس. ولقد تمكن الانسان البوني من تنويع أشكال تلك النصب والألواح النذرية والمواضيع المنقوشة عليها وهو ما يشير إلى انتقال الفن البوني من فن تجريدي إلى فن تصويري جراء تأثره بالجوار الحضاري.

الكلمات المفتاحية: الألواح النذرية ; قرابين ; توفاة ; قرطاج ; الفترة البونية


تأثير عامل الاستعمار على العلاقات العربية الإفريقية خلال العصر الحديث والمعاصر

صالحي سامية, 

الملخص: الملخص: لا يتناسب واقع العلاقات العربية الإفريقية المعاصرة مع عوامل التداخل والتقارب؛ فتبرز مشكلة أسباب ضعف هذه العلاقات، وبالتالي كان الهدف من المقال تبيان أثر العامل الخارجي متمثلا في الاستعمار وتكريسه لعوامل التفرقة والتباعد أثناء مرحلة السيطرة والهيمنة الأوروبية، وتأثير هذه العوامل لما بعد الاستقلال على علاقات المنطقتين، مستندين الى عمليات الوصف والتحليل والنقد للمنطلقات والسياسات الاستعمارية بالاعتماد على الدراسات والمراجع الاكاديمية حول الموضوع. وكان الاستنتاج أن الاستعمار عمل على تشويه ليس فقط التاريخ الإفريقي الخاص وإنما أيضا تشويه التاريخ المشترك من خلال تضخيم وتغذية أكذوبة العربي تاجر الرقيق، وتشويه معالم التقارب التاريخية اللغوية والدينية وتقسيم إفريقيا بمصطلحات شمال وجنوب وإفريقيا السوداء، مما يغذي النزعة العنصرية، ويدعم الإحساس بالتمايز وبعدم الانتماء لإفريقيا بالنسبة للعرب، وتعزيز الصورة الادراكية النمطية المشوهة والخاطئة أيضا لكل طرف عن الطرف الاخر. ومن ثم تبرز الحاجة إلى تصحيح الإدراك بإزالة الشوائب التاريخية الاستعمارية وإعادة كتابة التاريخ العربي الإفريقي بكل موضوعية، والتركيز على تنمية المصالح المشتركة عامة وعلى تدعيم مصالح الانتماء المشترك للدول العربية والدول الإفريقية لفضاء جغرافي متميز واحد. ABSTRACT: the reality of contemporary Arab-African relations does not match the factors of convergence, that arises the problem of the weakness of those relations; therefore the goal of the article was to show the impact of the colonialism and it dedicate to the discrimination and divergence factors and the impact they create on those relations based on the processes of description, analysis and criticism of the logics and colonial policies. that colonialism distorted the common history by amplifying the lie of the Arab slave trader and distorting of historical linguistic and religions convergence features and the division of Africa in terms of north, south and black Africa, which fuels racism and supports a sense of distinction and not belonging for the Arabs and the reinforcement of the distorted and wrong perceptual stereotyped image of one another. therefor comes the need to correct the perception by removing the colonial historical impurities and rewriting the history objectively, focusing on the development of the common interests as well as strengthening it for the countries in the same geographical space.

الكلمات المفتاحية: العالم العربي ; إفريقيا ; الاستعمار الأوروبي ; العلاقات العربية الإفريقية ; التاريخ الإفريقي ; Arabic world ; Africa ; colonialism ; Arab African relations ; African history


التقييم التربوي في مرحلة التعليم المتوسط بين التنظير والممارسة

بودلعة حبيبة,  مكي صليحة, 

الملخص: إنّ تطبيق المقاربة بالكفاءات استلزم التخلّي عن مفهوم البرنامج الذي يدلّ على المعلومات والمعارف التي يجب تلقينها للمتعلم خلال فترة معيّنة، إلى مفهوم المنهاج الذي يشمل كلّ العمليات التكوينية التي يساهم فيها المتعلّم تحت إشراف المعلّم ومسؤوليته خلال فترة التعلّم؛ وبذلك يشكّل المنهاج العنصر الرّئيس في جهاز الإصلاح كونه نظاما من مجموعة عناصر أساسية هي الأهداف، والمحتوى، والأنشطة والتّقييم الذي أصبح في هذه الحالة جزءا من عملية التّعليم والتعلّم يسمح بالحصول على مؤشّرات وبيانات ومعلومات عن سيرورة التعلّم ونتائجه لدعم هذا الأخير وتصحيحه، واتّخاذ إجراءات التّعديل والتّحسين. ومن المفروض أن تكون النّظرة الجديدة للتّقييم منسجمة مع ما تصبو إلى تحقيقه المناهج الجديدة المبنية على مبادئ المقاربة بالكفاءات، ونرمي من خلال هذه الورقة إلى التعرف على مدى استيعاب المعلّم لما جدّ على التّقييم حسب ما حدّد في المنهاج؛ أي التّقييم في ظلّ المقاربة بالكفاءات؛ وما مدى التوافق بين ما نصّ عليه المنهاج وبين الممارسة التقييمية في القسم؛ بمعنى تطبيق الأشكال المختلفة للتقييم، وزمن إدماجه، وكيفية إجرائه الخ.

الكلمات المفتاحية: المنهاج، ; التّقييم، ; المعلّم، ; التّعليم، ; التعلّم


Students’ Attitudes towards Strategies Use in Learning English as a Foreign Language. A Case Study of the Algerian Teachers’ Training School

أيت عبد السلام فايزة,  بن صافي زوليخة, 

Résumé: This paper reports the findings of the study that assesses strategies use among Algerian Teachers’ Training School Students (ENSB) who are studying English as a foreign language. This study seeks to investigate students’ attitudes to language learning strategies. The two main questions addressed are: what are Algerian students’ attitudes towards strategies use? And which types of strategy are most frequently used among these students? To answer these questions, a total of 85 students enrolled in third year responded to 50 items in an inventory for language learning strategies. The Strategy Inventory for Language Learning (SILL) has been used to gather data from the participants. The results revealed that the participants highly employ the metacognitive strategies, moderately the cognitive, the compensation strategies, the social, affective, and lastly memory strategies. The implications of the results are that the teachers are required to consider their students’ strategies use in their teaching practices in order to implement a more effective teaching.

Mots clés: Language Learning Strategies ; Second Language Acquisition ; Strategies Assessment ; Strategies Inventory Language Learning ; Strategies Investement


الإستراتيجية الوطنية للتنمية الريفية المستدامة أداة لتنمية المناطق الهشة بولاية بومرداس

تملغاغيت عمر,  علوات محمد, 

الملخص: اعتبر العديد من الباحثين أن المشاريع الجوارية للتنمية الريفية الأداة المفضلة لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتنمية الريفية، وذلك حسب توصيات مؤتمر ريودي جانيرو 1992 المتعلقة بالتنمية المستدامة، تهدف إلى إحياء الفضاءات الريفية، وبعث الحياة تدريجيا في القرى والمداشر المعزولة عن طريق تثمين الموارد الطبيعية والأنشطة الاقتصادية وتحرير مبادرات السكان وإدماجهم في التنمية من خلال مختلف المشاريع ذات الاستعمال الجماعي والفردي، التي تعنى بجوانب من حياة سكان الريف، والحصول على الخدمات الضرورية. كل هذه المشاريع موجهة أساسا إلى البلديات الفقيرة والمهمشة ذات مؤهلات التنمية الضعيفة، ويتناول البحث جدوى المشاريع الجوارية للتنمية الريفية المطبقة بالولاية لتنمية المناطق الهشة التي نجسد مبدأ الاستمرارية في السياسات لأن الاستقرار يفيد الاستثمار دون اللجوء إلى نماذج و برامج أخرى كباقي السياسات الظرفية المتعاقبة على الفضاءات الريفية منذ الاستقلال التي لم تعمر طويلا. Many researchers considered that the current rural development projects are the preferred tool for implementing the National Rural Development Strategy, according to the recommendations of the Rio de Janeiro Conference 1992 on sustainable development, aiming to revive rural spaces, gradually reviving life in isolated villages and enterprises by valuing natural resources and Economic activities, liberalization of the population’s initiatives, and their integration into development through various projects of collective and individual use, which deal with aspects of the life of the rural population, and obtaining the necessary services. All these projects are mainly directed at poor and marginalized municipalities with weak development qualifications, and the research deals with the feasibility of neighboring projects for rural development applied in the mandate to develop fragile areas that embody the principle of continuity in policies because stability benefits investment without resorting to other models and programs like the rest of the successive contextual policies Rural spaces since the independence that did not last long.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: – المشاريع الجوارية للتنمية الريفية – الإستراتيجية الوطنية للتنمية الريفية – المناطق الهشة - ولاية بومرداس – التنمية المستدامة.


الظّواهر الصّوتيّة في كتاب " المفهم " لأبي العباس القرطبيّ وأثرها في توضيح دلالة النص . قراءة لسانية في ظاهرتيّ : " الإبدال والقلب المكاني "

بوقفطان محمد,  العلوي شفيقة, 

الملخص: تعد الظّواهر الصّوتية من أهم الظّواهر اللّغويّة في تقويم بنية الكلمة وما يطرأ عليها من تغيّرات صرفيّة وصوتيّة في داخلها ، ولما لها من أثر بارز في استنباط الدّلالة النّصية . وقد بذل علماء العربيّة القدامى والمحدثون جهدا كبيرا في دراسة هذه الظّواهر والتّنظير لها، بدءا من الخليل إلى يومنا هذا . و كان لشرّاح الحديث النّبويّ الشّريف إشارات تطبيقيّة استفادوا فيها من الظواهر الصّوتية في بيان المعنى من جهة وتعدده من جهة أخرى .و تأتي هذه الدّراسة لرصدَ تجليات الظّواهر الصّوتية في أشهر شروح صحيح " مسلم " في كتاب " المُفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم " لأبي العباس القرطبيّ ـ رحمه الله ـ من أجل بيان مدى إسهامها في الكشف عن دلالة النّص وتعدد معناه .ولعلّ أهم ما استخلصته الدّراسة هو : أهمية الدّلالة الصّوتية عند القدماء وأثرها البارز في بيان المعنى وتوجيهه ، واعتماد شرّاح الحديث النّبويّ عليها . ويظهر القرطبيّ واحدا من هؤلاء الذين اعتمدوها منهجا لسانيّا واضحا في كتابه " المفهم " . Phonetic phenomena are among the most important linguistic phenomena for the evaluation of word structure and the morphological and phonetic changes that occur in it, and because of their overwhelming impact in determining text semantics. Ancient and modern Arab scholars have gone to great lengths to study and theorize about these phenomena, from Al-Khalil Alfarahidi to the present day. Commentators on the noble prophetic hadiths have had practical indications in which they have taken advantage of phonetic phenomena to clarify the meaning on the one hand and its multiplicity on the other hand. This study comes as an attempt to follow the manifestations of phonemic phenomena in the most famous explanations of Sahih "Muslim" in the book "Al-mufhim lima ashkala min talkhis kitab Muslim" by Abu Al-Abbas Al- Qurtubi - May God have mercy on him - in order to show the extent of his contribution to the revelation of the meaning of the text and its multiplicity of meanings. Perhaps the most important thing that the study concluded is: the importance of the phonetic indication according to the ancients and its great impact in clarifying the meaning, and the relience of the commentators on the nable Prophetic hadith on it. Al-Qurtubi is one of those who adopted it as a clear linguistic method in his book “Al-Mufhim

الكلمات المفتاحية: الظواهر الصّوتيّة ; الدلالة صوتية ; الإبدال ; القلب مكاني ; أبو العباس القرطبي.


Investigating the Teaching of English at the Institutes of Vocational Training in Algeria

بوشارب حسينة, 

Résumé: The present study aims to evaluate the effectiveness of the training program for teaching English at the Institutes of Vocational Training in Algeria. The study investigates the perceptions of 168 trainees participating in the program in the city of Algiers. In order to achieve the aims of the study, the researcher used one Likert’s 5-scale format questionnaire that was administered to the trainees. This questionnaire consisted of 25 items grouped in 5 domains which aimed to evaluate different aspects of the ESP training program, namely its ‘aims and objectives’, ‘the trainers’, ‘the training materials’, ‘evaluation and assessment techniques’ and ‘aids and facilities’ provided for the learners by these institutes. The results of the study have shown that the trainees expressed a great dissatisfaction with all aspects of the training program regardless to their qualification (High school or Higher than High school). The study recommends more studies that investigate teaching ESP in Algeria in more areas and giving more attention to the learners’ needs.

Mots clés: ESP, Vocational Training, Trainees Needs