الباحث

Al-bahith

Description

مجلة أكاديمية تهتم باالبحوث والدراسات الأكاديمية ذات الصلة بالتعليميات والتربويات والفلسفة والتاريخ والجغرافيا إضافة إلى اللغة العربية وآدابها واللغة الأنجليزية وآداببها واللغة الفرنسية وآدابها.، وهي متعددة اللغات تنشر مواضيعها باللغة العربية واللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية. صدر العدد الأول منها سنة 2007، وهي مجلة سداسية تصدر عن المدرسة العليا للأساتذة ببوزريعة في صورة ورقية وأخرى إليكترونية على بوابة المجلات العلمية الجزائرية والموقع الإليكتروني للمدرسة العليا للأساتذة ببوزريعة.


8

Volumes

14

Numéros

277

Articles


المنحى العقلي في التفكير اللغوي عند ابن جني نماذج من مدونة الخصائص

حساني حبيب, 

الملخص: لا غرو أن نشأة الدرس اللغوي كان بقصد المحافظة على القرآن الكريم تلاوة و حفظا و فهماً،واستنباطا للأحكام الشرعية،ثم سرعة تدارك اللغة العربية نتيجة شيوع ظاهرة دخيلة على اللسان العربي، ظاهرة اللحن ، "ولكن الظروف التي دعت إلى نشأة الدراسات اللغوية العربية كانت العامل الرئيسي في تحديد مسار هذه الدراسات وفلسفة منهجها فلقد نشأت دراسة اللغة العربية الفصحى علاجاً لظاهرة كان يخشى منها على اللغة و على القرآن و هي التي سمّوها ذيوع اللحن" (1) وقد ترتّب عن تفاعل العرب مع الشعوب التي انضوت تحت رايتهم بروز تيارات فكرية تبنّت المنطق الإغريقي الأرسطي الذي اتخذ من العقل سلاحا في جدله وذوده عن العقيدة الإسلامية ، ولعلّ الأفكار الاعتزالية خير من مثّلت هذا المنطق الذي طال الدرس اللغوي ، فأسهم العلماء الذين اعتنقوا مذهبها في إسقاط ما أملته نواميس العقل على التقعيد اللغوي بسخاء على مستوى المنهج واللغة والمصطلح والحكم ، وتصدّى لهذا العبء ثلة من العلماء كان في طليعتهم العلامة أبو الفتح عثمان بن جني الموصلي المعتزلي.

الكلمات المفتاحية: الأثر العقلي ؛ التخريجات اللغوية ؛ القياس ؛ السماع


Exploring students’ attitudes towards learning English as a foreign language: A semi-structured research interviewing with third year LMD students at Saida University

Makhlouf Abdelkader,  Driss Mohamed Amine, 

Résumé: Abstract This study aimed at exploring the EFL university students’ attitudes towards learning English. To achieve the aim of the study, the researchers used a qualitative research based on a semi-structured interview questions. The sample used in the semi-structured interviews consisted of six male and female EFL students. The results of the questions in the semi-structured interview revealed that the interviewees believe on the following major attitudes as the most important concept in shaping the rate of language learning: 1They believe on the integrative and instrumental orientation as the most influential reasons for which they learn English. 2 Educational factors (teachers/lessons/curriculum) influence the students’ attitudes to learn English in Saida university either negatively or positively.

Mots clés: Keywords: Attitudes, integrative orientation, instrumental orientation, motivation.


processus de découverte

Benmahammed Younes, 

Résumé: Résumé : L’Homme est un vrai générateur d’idées grâce à ses capacités intellectuelles nées de la Raison garantie et maîtresse de toute droiture. Ce Principe de création se trouve alors aussi bien dans les sciences dures qu’en sciences humaines (bien que leurs lois ne soient pas si claires que cela en a l’air), vu que le fil conducteur rationnel y est le même dans son Essence Inventive et opérationnelle. En outre, les retombées pratiques des Principes Générateurs & des Idées Profondes sont les implications d’une théorie complète qui porte ses fruits loin à la demande de la recherche scientifique objective dans tous les domaines de la connaissance. Ainsi, la mathématique et la physique avec chacune leur propre démarche interne se rencontrent-elles dans la vision créatrice d’ensemble qui régit le processus créatif chez l’être humain. La clé de voûte étant l’Esprit Scientifique ancré dans la sainte Raison directrice.

Mots clés: Mots-Clés : Découverte, Création/Créativité, Principe, Rationalité, Universalité.


مظاهر التعليم في بوادي المغرب الأوسط (7ـ 9هـ/ 13 ـ 15م)

كروم عيسى,  فيلالي عبد العزيز, 

الملخص: تميزت فترة القرون الثلاثة الأخيرة من العصر الوسيط بانتشار التعليم في كامل ربوع بلاد المغرب الأوسط، ولم يكن مقتصرا على المدن فقط بل وصل إلى جميع القرى في البوادي، غير أن الحياة في البوادي لم تكن شبيهة بمثيلتها في المدن، وهذا الاختلاف في نمط المعيشة جعله يؤثر على بقية نواحي الحياة، ومنها الحياة العلمية، فشكل التعليم في البوادي لم يكن هو نفسه في المدن، حيث سادته مجموعة من الظواهر جعلتنا نقف عندها لنتأمل حيثياتها، وجوهر وجودها، وسر مكوناتها، وتأثيرها على العملية التعليمية عند الصبيان، ومنها مكان التعليم، وكيفية تأجير المعلم، وظاهرة التبرعات والهدايا التي تهدى للمعلم واحتفالية ختمة القرآن الكريم أو ما يعرف بتزويق لوحة حفظ القرآن.

الكلمات المفتاحية: المغرب الأوسط؛ التعليم البادية؛ الحذقة؛ خميس الطالب؛ الختمة؛ حفظ القرآن؛ تزويق لوحة الحفظ.


Targeting the Development of Intercultural Communicative Competence through Designing an Interculturalized Oral Expression Syllabus

Mizab Manel,  Bahloul Amel, 

Résumé: The present paper is an attempt to integrate the intercultural dimension in the oral expression syllabus design. In the wake of our volatile world, a new profile, particularly, Intercultural Communicative competence (ICC) is sought in order to keep pace with the tempo engendered by globalisation. Indeed, the present research tries to embody the intercultural dimension in the processes of syllabus design (objectives, content, teaching methods, and evaluation mode). After ascertaining the absence of this perspective the English Language Teaching (ELT) curriculum taught at Batna-2 University, we figured out that the content and activities can be considered intercultural only if they are implemented through the intercultural approach. Nevertheless, there is no specification of the particular teaching method adhered to in order to deliver such syllabi. Ergo, it all depends on instructors; that is why we initiated some teacher-shadowing sessions in which we made sure that classes are driven by Teacher Talking Time (TTT), and there is no place for Intercultural Language Teaching (IcLT). These findings paved the way to conduct an experimental research on a sample of ELT students who are subjected to an interculturally-oriented input in order, then, to test their ICC. Their progress is detected in comparison with a control group on whom traditional teaching is implemented. Our humble paper presents these qualitative and quantitative analyses which dovetail with action research, and which finally ends up with some recommendations for curricula designers at the micro and macro levels and for teachers as well.

Mots clés: Curriculum design, intercultural communicative competence, intercultural dimension


صعوبات التعلم الأكاديمي مظاهرها وانعكاساتها على الوسط المدرسي

رقيعه عبد الكريم, 

الملخص: تعتبر صعوبات التعلم الأكاديمي من أهم المشكلات التي تعاني منها مدارسنا اليوم، فإذا ما ألقينا نظرة متفحصة على أحد المدارس سنرى بشكل واضح هذه الفئة التي تعاني من صعوبات في التعلم بكافة أنواعها فمنهم من يعاني من صعوبات في القراءة، ومنهم من يعاني من صعوبات في الكتابة، ومنهم من يعاني من صعوبات في الحساب إلى غير ذلك، وقد تفاقم المشكل حيث إنَّ هذه الصعوبات عملت على نشوء مجموعة من الظواهر السلبية على غرار ظاهرتي التسرب المدرسي والعنف المدرسي اللتين أصبح حضورهما في الوسط المدرسي أمرا بديهيا لا يدعو للعجب.

الكلمات المفتاحية: صعوبات التعلم؛الأكاديمي؛المظاهر؛الانعكاسات؛الوسط؛المدرسي


New Trends in Reading-Writing Integration to Enhance Students' Performance in Writing. Case of Second Year Students of English in the Teachers' Training School and the University of Constantine 1.

Fetsi Esma, 

Résumé: Reading and writing are often seen as integrated skills. Actually one does not go without the other. Some thinkers consider that they ought to be taught as a single subject, while others see them better as separate skills. In our immediate level, we notice that in the Teachers' Training School they are taught as separate subjects; while in the English department of Constantine 1 university there is no room for reading. This study aims primarily at investigating the relationship between reading and writing and how they affect each other in teaching English as a foreign language. We hypothesize that if reading and writing were taught as integrated skills, the students' performance in writing would be enhanced significantly. Therefore, we want to prove that Reading Comprehension needs to be taught as a separate subject in the English department of Constantine 1 university to help students improve their writing skills.

Mots clés: Reading; writing; integration; students' written performance.


مهام الولاة في العصر الأموي- والي المدينة مروان بن الحكم أنموذجا 41-57هـ/661-677م

يونس حمزة, 

الملخص: تتناول الدراسة مهام الولاة في العصر الأموي، بالتركيز على مهام مروان بن الحكم والي المدينة في الفترة ما بين 41-49ه/661-669م و54-57ه/674-677م، إذ نجدها متنوعة مثل إمرة الحج، وتعيين القاضي وصاحب الشرطة وعمّال البلاد الداخلية وعرفاء القبائل، وجمع زكاة الأموال، والفصل في النزاعات والخصومات، وإمامة الناس في الصلوات، ومحاربة اللصوص وقطاع الطرق، وتطبيق الحدود، وأخذ البيعة لولي العهد. أي لم تقتصر هذه المهام على الجانب الإداري السياسي، ونتيجة لذلك تمتّع والي المدينة بمكانة كبيرة مقارنة بغيره من ولاة الأمصار.

الكلمات المفتاحية: الولاة - مروان بن الحكم - المدينة - الأمويون.


القبيلة الهكارية ببلاد الشام ومصر في القرن 7هـ/13 دراسة في دورهم السياسي والحضاري

الاتروشي شوكت عارف محمد, 

الملخص: ملخص البحث تُعدالقبيلة الهكارية من القبائل الكردية المشهورة في التاريخ الاسلامي ،حيث إضطلع أبنائها بأدوار سياسية، وعسكرية، وحضارية مُختلفة، ومن هذا المنطلق إرتأينا تخصيص بحثنا لتقصي الدور السياسي والحضاري للهكاريين ببلاد الشام ومصر في القرن السابع الهجري/ الثالث عشر الميلادي كونه يمثل مرحلة تاريخية زاخرة بالأحداث، والحروب والكوارث التي ترافقت مع قدوم الغزاة الصليبيين والمغول مما كان له أثره في صياغة شكل وطبيعة التاريخ السياسي والحضاري للمنطقة عموماً، فضلاً عن تأثير تلك الاحداث على التركيبة السكانية للكثير من المناطق، وعلاقة المكونات الاثنية مع بعضها البعض، وبروز بعض الجماعات والأقوام كالكرد والترك ممن إكتظت بهم الحواضر الشامية والمصرية آنذاك، وأصبحوا يشكلون الطليعة القيادية والفكرية المؤثرة بتلك البلاد طيلة ذلك القرن . وقد إقتضى البحث تقسيمه الى: تمهيد ، وثلاثة مباحث، المبحث الأول: تتبع دوافع رحلة الهكاريين الى بلاد الشام ومصر، أما المبحث الثاني ، فقد خُصّص لبيان دور الهكاريين على الصعيد السياسي والإداري، أما المبحث الثالث والاخير: فقد خُصّص لبحث إسهامات الهكاريين العلمية المخُتلفة .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية الدالة / تاريخ الكرد ; القبيلة الهكارية ; الكرد في بلاد الشام ومصر.


صنعة الورق وأثرها في تطور حركة النسخ والترجمة في إقليم ما وراء النهر

علي دعاء عبد الرحمن, 

الملخص: يعد الورق وصنعته أحد أهم المظاهر الحضارية في تاريخ الإنسانية، ليس لأهميته فحسب وإنما أيضا لما ترتب عليه من ازدهار لفنون معينة مثل الكتابة والنسخ والترجمة، تلك الفنون التي كانت حبيسة أوضاع سائدة تمثلت في قلة المعروض من الورق وارتفاع ثمنه وعدم انتشار أو تطور صناعته بالقدر الذي يسمح بسهولة تداوله ، تلك الأوضاع التي استطاع المسلمون التغلب عليها وتحقيق أهداف حضارية فيها لا تقل أهمية عما حققوه من ازدهار حضاري في كافة مناحي الحياة ، بل يمكن اعتبار صنعة الورق وما ترتب على انتشارها من نسخ وترجمة الأساس الذي قامت علية الحضارة الإسلامية، وهنا يظهر دور إقليم ما وراء النهر ذلك الإقليم صاحب السبق في تقدم الكثير من أفرع ونواحي الحضارة الإسلامية بما ضمه من علماء، فلا يكاد يخلو مجال من مجالات الحضارة إلا ونرى ظهورا واضحا للإقليم ، خاصة في صناعة الورق فعن طريقه وصلت تلك الصنعة إلى كافة أنحاء بلاد المسلمين ، ولذلك كان الإقدام على ذلك البحث لنحاول تسليط الضوء على ذلك الانجاز البشري الهام ودور الإقليم فيه و ما ترتب عليه من إسهامات العلماء في مجالي النسخ والترجمة بشكل خاص والعوامل التي ساعدت على ذلك والآثار المترتبة على الازدهار والتطور الذي شمل تلك الصنعة ، كل تلك الأسئلة سنحاول الإجابة عنها متبعين المنهج التاريخي القائم على البحث والقراءة والتعليل والتحليل

الكلمات المفتاحية: إقليم ما وراء النهر ؛ سمرقند ؛ صناعة الورق ؛ النسخ ؛ الترجمة


الصعوبات التي تواجه طلبة الدراسات العليا في انجاز أطروحة نيل شهادة الدكتوراه من وجهة نظر الأساتذة الحاصلين على عليها (دراسة ميدانية في جامعة العربي بن مهيدي – أم البواقي)

ابريعم سامية, 

الملخص: الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تقصي الصعوبات التي تواجه انجاز أطروحة الدكتوراه من وجهة نظر الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه، ولتحقيق هذا الهدف تم تطبيق كل من استبيان الصعوبات الشخصية من إعداد "بشير معمرية "،واستبيان الصعوبات الخارجية من إعداد "ماجد محمد الفرا "، وتوزيعها على عينة من الأساتذة الجامعيين المتحصلين على شهادة الدكتوراه ففي جامعة أم البواقي، وبينت الدراسة بشكل عام هناك صعوبات شخصية و خارجية تواجه الأساتذة الباحثين حسب محاور الاستبيانين أثناء انجاز أطروحات الدكتوراه مما يعرقل الانتهاء منها في الوقت المحدد. Résumé: Cet article vise à étudier les difficultés rencontrées dans l'exécution de thèse de doctorat du point de vue des professeurs titulaires de doctorat. Pour atteindre cet objectif , on a utilisé le questionnaire des « difficultés personnelles » élaboré par "Bashir Maamria ", et un questionnaire des « difficultés externes » de "Majed Mohammed al-Farra," sur un échantillon constitué de professeurs titulaires d’un doctorat de l'université de oum el bouaghi Les résultats de l’étude ont montré que, d’une façon générale, les enseignants chercheurs sont confrontés, au cours de la réalisation de leur thèse de doctorat, à des difficultés personnelles et externes qui les empêchent de les finaliser.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الصعوبات، أطروحة الدكتوراه، الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه، جامعة أم البواقي Mots clés: Difficultés, thèse de doctorat, professeurs titulaires d'un doctorat, l'université de oum el bouagh


الشعور بالوحدة النفسية لدى المطلقات

بلمهدي فتيحة,  بوالقمح نزيهة, 

Résumé: Divorce is considered as a social phenomenon .It is the cause of the collapse and disintegration of the family and may be the cause of many psychological problems. Among the psychological problems that a divorced woman can suffer from is the problem of psychological loneliness. The current study aimed to know the extent of sufferance of divorced women from psychological loneliness. The research sample consisted of 24 divorced women aged between 26 and 39 years. In order to collect data, we used Russell Russel's scale of psychological loneliness (1996) and an information sheet. We have reached the following results: - Divorced women suffer from a high degree of psychological loneliness - Divorced women with children suffer psychological loneliness more than Divorced women without Finally we have made some recommendations in the light of the results of the study.

Mots clés: الوحدة النفسية ; الطلاق


نحو تأصيل نظريّة تماسكيّة نصّيّة عربيّة

قواوة الطيب العزالي, 

الملخص: إنّ مصطلح التماسك النصي الذي يندرج تحت علم لغة النص أو لسانيات النص صعب الاتفاق على مفاهيمه وتصوراته ومناهجه نظرا لكثرة منابعه وتعدد مشاربه المعرفية هذا من جهة، ومن جهة أخرى عندما تقصينا هذا المصطلح في التراث العربي القديم ألفيناه حاضرا عند البلاغيين والنقاد والمفسرين في حبك الكلام وتماسكه، فاستخدموا مصطلحات نصية عديدة، مثل: التلاحم، الالتئام، النظم، تناسب الأجزاء، الانسجام، فاكتست بذلك قضية التماسك لديهم أهمية بالغة حتى يمكن عدّها نظرية نصية بالأساس. أما عند المحدثين فقد لقي هذا المصطلح النصي اهتماما منقطع النظير، وكل شيء في التحليل النصي.

الكلمات المفتاحية: التماسك النصي؛ السبك؛ الحبك.


القيم السياسية والاقتصادية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم

محاضر متفرغ محمد عمر عيد المومني, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على القيم السياسية والاقتصادية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم، حيث تكونت عينة الدراسة من (105) طالبا وطالبة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية، ومن أجل تحديد درجة الاهتمام بالقيم الأكثر والأقل أهمية لدى طلبة الدراسات العليا تم تطوير استبانة اشتملت على (32) فقرة، وقد أظهرت نتائج الدراسة : _ أن المتوسطات الحسابية لإجابات أفراد العينة عن مجالات أداة الدراسة كانت مرتفعة، حيث جاء في المرتبة الأولى مجال " القيم السياسية "، وفي المرتبة الثانية جاء مجال " القيم الاقتصادية "، وبلغ المتوسط الحسابي للأداة الدراسة ككل (3.90) بدرجة تقييم مرتفعة. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم السياسية والاقتصادية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير الجنس. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم السياسية والاقتصادية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير المرحلة العلمية. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم السياسية والاقتصادية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير القسم.

الكلمات المفتاحية: القيم السياسية، القيم الاقتصادية، طلبة الدراسات العليا، كلية العلوم التربوية، الجامعة الأردنية.


الاتجاه الاتّصاليّ في تعليم اللّغات: الفرضيّات الأساسيّة، والتطبيقات الصفيّة.

جيدور عبد الكريم, 

الملخص: ملخص البحث: يتطرق هذا البحث إلى المنهج الاتصالي في تدريس اللغات، المعروف اختصارا ب (CLT)، مركزا على تعريف هذا المنهج، استكشاف فرضياته الأساسية، تحديد أصوله العلمية والتربوية، والعوامل التاريخية والاجتماعية التي ساهمت في صياغته منذ ظهوره في سبعينيات القرن العشرين. كما يناقش البحث أبرز الإضافات التي أدخلها هذا الاتجاه في ميدان تدريس اللغات؛ انطلاقا من الأطروحات النظرية وصولا إلى التنفيذ العملي في حجرات الدراسة. Abstract: Communication Language Teaching: Main Assumptions and Classroom Activities. In This paper we will examine the methodology known as Communicative Language Teaching or CLT, and we will explore the main assumptions it is based on; Its referential sources and historical origins since it was first proposed in the 1970s, and what are their great influenced factors in today's language teaching; from the theoretical approach to the practical work in classrooms and other language studying areas. We understand CLT as a set of principles that guide the language course designer and the teacher in their work, those principles covered the main factors of language teaching-learning; the practical goals, the description of learner processes in learning a new language, the kinds of classroom activities that best facilitate learning, and the roles of both teachers and learners in the classroom.

الكلمات المفتاحية: اتجاه اتصالي؛ تعليم اللغات؛ فرضيات؛ قدرة تواصلية؛ تطبيقات صفية


المخططات المعرفية المبكرة غير المتكيَفة وأصولها واليات نشوئها في الطفولة المبكرة

بوعروج فريدة, 

الملخص: تؤكد مجمل الدراسات السيكولوجية على أن للطفل حوافز ورغبات ملحة تدفعه إلى الأمام، هذه الطاقة النمائية هي التي تحدَد طبيعة نموه الذي يتشكل تدريجيا في أطوار متتالية، وتمثل الطفولة المبكرة مرحلة لها أهمية بالغة في بناء شخصية الفرد، وتأخذ هذه السنوات أهمية كبرى حيث ينمو وبشكل سريع الجانب العقلي والعاطفي، كما تتطور العلاقات الاجتماعية، وبقدر ما يستند هذا التقدم إلى النضج العصبي، والحسي والحركي، فهو يستند أيضا إلى خصائص البيئة المحيطة بدءا بالأسرة، وتعطي نظرية جيفري يونغ (1993) التي تعتبر نموذجا نظريا جديدا لتفسير السلوكيات غير المتكيفة ومختلف الاضطرابات النفسية لهذه المرحلة أهمية بالغة في تكوَن ما يسمَى بالمخططات المعرفية المبكرة غير المتكيفة التي هي بنى معرفية تأخذ منبعها من الطفولة، فهي نتاج تجارب مكرَرة متعوَد عليها مبكرا في مرحلة الطفولة، حيث دور الوالدين هو عامل مبكر وأساسي في العموم، ويكون للإخوة والأصدقاء والمعلمين دورهامَ في تطوير الاعتقادات الأساسية للطفل عن ذاته، والتي تكون في معظمها خاطئة وسلبية.

الكلمات المفتاحية: المخططات المعرفية المبكرة غير المتكيفة ; الطفولة المبكَرة


التجديد في فلسفة العلوم الطبيعية من التصور الحتمي الخطي الى التصور اللاخطي

قلامين صباح, 

الملخص: تهدف هذه المداخلة الى الحديث عن التحول الذي مس الأسس الجوهرية للتصور العلمي،فأدى إلى انتقال التصور العلمي والفكري من التصور الخطي الذي يؤمن بتنظيم منهجي ثابت تمليه السببية والحتمية،والذي يتسم بثبات القواعد،ومن ثم القدرة على ترقب التطور المحتمل والتنبؤ بكل التحولات الممكنة،إلى تصور مغاير تماما،تمثل في المجال الديناميكي اللاخطي المتغير والمتعدد الأشكال والأبعاد،غالبا ما تكون تأثيراته وامتداداته غير مرتقبة وغير محددة ،لتتناقض تماما مع المبادئ التي اعتاد عليها الفكر العلمي لمدة طويلة من الزمن . Le but de cet article est de démontrer la transformation qui a touché les principes fondamentaux de la perception scientifique, elle a conduit au transfert de la conception scientifique et intellectuelle de la perception linéaire qui croit à la dictée systématique par la causalité et le déterminisme, caractérisée par des règles cohérentes, et la capacité d'anticiper le développement possible et de prédire toutes les transformations possibles. Donc le progrès scientifique a révélé la transformation de la perception linéaire à une perception complètement différente, représentée dans le domaine dynamique, non linéaire, variable, multidimensionnel, dont les effets et les extensions sont souvent imprévisibles et indéfinis. Cette nouvelle perception non linéaire contredit complètement les principes de la pensée scientifique auxquels elle s'est habituée depuis longtemps.

الكلمات المفتاحية: التصور الخطي ،الحتمية ،التصور اللاخطي، التجديد . Conception scientifique; perception linéaire; perception dynamique non linéaire.


المسيحية وإشكاليات اللاهوت الفلسفي

بن دنيا سعدية, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة موضوع اللاهوت المسيحي وبنيته الداخلية، من حيث المفاهيم والمبادئ التي يقوم عليها، وكيف استثمر هذا اللاهوت في الفلسفة اليونانية لإضفاء الطابع الفلسفي على القضايا اللاهوتية، من خلال جعل الكتابات المقدسة (الأناجيل) داخل دائرة التفكير الفلسفي، ممّا ولّد قضايا تيولوجية ذات طابع جدلي. وبهذا نطرح الإشكالي التالي: ما العلاقة بين المسيحية والفلسفة اليونانية؟ Extract: This study deals with the subject of Christian theology and its inner structure, its concepts and its founding principles, and how this theology has invested in Greek philosophy to give the philosophical character to the questions of beliefs, starting to make the sacred writings (the Gospels) in the circle of philosophical thought, which has generated theological questions of a controversial aspect. As a result, the following question is asked: What is the relationship between Greek philosophy and Christianity?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التيولوجيا المسيحية؛ الفلسفة اليونانية؛ الرمز؛ الأقانيم؛ التثليث. Key words: Christian theology; Greek philosophy; symbol; hypostases; trinity.


مِعيار الكِناية وتطبيقُهُ في حلِّ الـمُشكل من أحاديث الصِّفات

الحمد بوزان,  حمود مصعب, 

الملخص: يدور البحث حول موضوع الأحاديث الشريفة ذات المقاصد النبيلة والتي تحوي صفات مشكلة يوهم الوقوف عندها والتدقيق فيها تشبيهاً أو تجسيماً لله عز وجل، وهي القضية ذاتها التي قسِّمت فيها الأمة إلى سلف وخلف ومفوضين ومؤولين، ممَّا حرم الأمة من قطاف ثمار تلك الأحاديث ومقاصدها صافية من كدر الخصومة والخلاف، ويبيّن البحث أنّ أصل المشكلة هو التعبير المستخدم في التفسير، ومن ثمَّ يهدف إلى اختبار معيار الكناية التي هي غير المجاز والتأويل لتقديمها أسلوباً تعبيرياً يسع السلف والخلف في تناولهم لتلك الأحاديث ومطيةً سهلة توصل إلى مقاصد الشارع وغاياته الترغيبية والترهيبية. وقد وصل البحث إلى نتيجة أن الكناية ببنائها المعياري وتكوينها من طبقتين هما لازم دلَّ على ملزوم هي خير وسيلة لتحقيق الهدف المنشود مع ما فيها من الطاقة البلاغية التصويرية، وغير ذلك من نتائج وتوصيات. This research addresses the topic of the prophetic Hadiths with noble purposes, which contain problem characteristics, which drive one to think carefully before getting into the interpretation process because those Hadiths include attributes related to Allah. This issue divided the Ummah into groups including; predecessor (Salaf) and successor (Khalaf) causing to not benefit from those Hadiths well. The current research clarifies that the origin of the problem is traced back to the terms used to explain those Hadiths, and aims to test the Kinayah as an appropriate mean in order to better understand those Hadiths. The findings show that Kinayah including its two forms; Lazem, and Malzom, could be a promising way to reconcile predecessor and successor and achieve the intended aim. Further conclusions and recommendations were also demonstrated

الكلمات المفتاحية: تفويض، تأويل، أسلوب، مقاصد، متشابه.


La PME et l’innovation technologique en Algérie, quelles perspectives?

Boukheddimi Souhila, 

Résumé: Beaucoup de pays, y compris l'Algérie ont choisi d’investir ces dernières années dans la recherche publique et dans l’enseignement supérieur, pour transférer les technologies de la recherche publique vers l'économie et la création d’entreprises. Or, selon plusieurs études, la contribution des universités en Algérie reste académique et reflète un déficit de transfert des résultats de la recherche vers les entreprises. Afin de favoriser ces échanges, entre la recherche publique et le monde des entreprises par la valorisation des résultats de la recherche publique, l’Etat a mis en place tout un dispositif , un ensemble de directions et d’organismes dont l’une des principales missions, reste le soutien, l’encadrement et l’accompagnement à la création d’entreprises innovantes, tels que les incubateurs, les pépinières, l’essaimage... Mots clés : entreprise algérienne, PME, compétitivité, organisation de soutien, innovation, recherche publique.

Mots clés: Mots clés : entreprise algérienne, PME, compétitivité, organisation de soutien, innovation, recherche publique.


دور بن يوسف بن خدّة في تطوير الثورة الجزائرية في الداخل 1955-1957 The role of Ben Youssef Ben Khadah and the development of the Algerian revolution in the interior 1955-1957

قندل جمال, 

الملخص: الملخص تعالج الدراسة الدور الفاعل للسيد بن يوسف بن خدّة في دفع و تطوير الثورة الجزائرية، من خلال المساهمة في التأسيس لمنظمات وهيآت المجتمع المدني،ودفعها وتفعيلها،على طريق خدمة الثورة،فكرة، أهدافا و مسارا، في الداخل كما في الخارج، ضمن فريق ضمّ كلا من السادة،العربي بن مهيدي،رمضان عبان، وسعد دحلب،في فترة حرجة من عمر الثورة،حيث كانت بحاجة ماسة إلى استقطاب مختلف الطاقات و الكفاءات، بغرض توسيع نطاق الثورة وتعميقها على المستوى الشعبي الذي شكّل رهانا حقيقيا . Summary: The study tackles the active role played by Mr. Ben Youssef Ben Khada in advancing and developing the Algerian revolution by contributing to the establishment of the civil society organizations and institutions and to activate them in the service of revolution, idea, goals and path, with Al-Arbi ben Mhidi, Ramadane Abane, and Saad Dahlab, during a critical period of the revolution, where they were in dire need of attracting various energies and competencies, in order to expand the scope of the revolution and deepen it at the popular level.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية بن يوسف بن خدّة،لجنة التنسيق و التنفيذ، المنطقة المستقلة للجزائر،إضراب الطلبة، الاتحاد العام للعمال الجزائريين، النشيد الوطني وإضراب الثمانية أيّام .


Formative Feedback: A Quest for a Fair and Transparent Assessment Tool

Meftah Yazid, 

Résumé: Assessment research has known a real evolution from the traditional psychometric tradition which focuses on quantifying the students’ performances and certifying their level. The shift from traditional psychometric assessment model to assessment for learning leads researchers to explore alternative assessment methods which can ensure the assessors’ objectivity such as a rubric. These assessment tools are highly reliable and transparent because they articulate the assessors’ expectations or criteria in a clear way. They also decrease the assessors’ bias and ensure a fair assessment. These assessment procedures increase students’ awareness of the tasks’ requirements and they consequently enhance their autonomy. Unlike the assessment of learning which assesses the student knowledge at the end of a learning episode such as end term exams, assessment for learning assesses the learners’ knowledge continuously. These alternative methods also replace the traditional grading by a formative feedback which exploits the students’ results to plan a remedial work.

Mots clés: Rubric ; Assessment for Learning ; Formative Feedback ; Transparency


أهمية الأرشيف الصحفي في التأريخ للحركة الوطنية

تاونزة محفوظ,  سبيحي عائشة, 

الملخص: يتمحور المقال أساسا حول أهمية الأرشيف الصحفي في التأريخ للحركة الوطنية الجزائرية، والذي يتمثل في مجموعات كبيرة من المجلات و الجرائد أسستها النخبة الجزائرية بداية من مطلع القرن 20م ولغاية اندلاع ثورة أول نوفمبر 1954 كوسيلة للدفاع عن حقوق الشعب الجزائري المشروعة. و التي تزخر بمادة تاريخية هامة، شملت مختلف القضايا الوطنية و القومية التي اهتمت بها الصحافة الوطنية و دافعت عنها، كما كشفت بصدق عن سياسات فرنسا الإستعمارية و خططها الإستيطانية في الجزائر، ومجابهة الحركة الوطنية لها خلال هذه الفترة، لذلك لابد من استغلال هذا التراث الصحفي في مجال إعادة قراءة و كتابة تاريخ الحركة الوطنية في ظل نقص المصادر المحلية الوطنية، وحتى لا تترك الفرصة للمدرسة الإستعمارية للعبث بتاريخ الجزائر المعاصر عامة و الحركة الوطنية خاصة.

الكلمات المفتاحية: الأرشيف الصحفي ؛ الصحافة الإستعمارية ؛ الصحافة العربية الجزائرية ؛ الصحافة الوطنية ؛ تأريخ الحركة الوطنية ؛ الصحافة و التاريخ


الأخلاق الطبية عند المسلمين

كرومي قدور, 

الملخص: إنّ تأثر الأطباء المسلمين بالطب اليوناني لم يمنعهم من ضبط مفاهيمه وممارساته وفق تعاليم الشريعة الإسلامية، بل حاولوا أن يعطوا للقسم الأبقراطي صبغة إسلامية؛ بحيث يضبطوا من خلالها مهنة الطبيب ويوجهونها الوجهة الصحيحة، ويراقبونها، ويجعلونها مراقبة من طرف محاسب من الدولة، يصدر تعاليم تضبط شروط تأهيل الطبيب، وقوانين لمحاسبته في حالات وقوعه في الأخطاء.

الكلمات المفتاحية: آداب مهنة الطب ; الحسبة ; ممارسة الطب ; صفات الطبيب


Apport de la Télédétection et Des SIG a la Réalisation de la Carte d’Occupation des Sols Cas de la Wilaya de Djelfa

Oukil Youcef, 

Résumé: La steppe Algérienne avec ses immenses étendues a toujours été l’espace de prédilection de l’élevage ovin. Une pression de pâturage permanente s'exerce sur les parcours et ne permet pas leur régénération. Ces espaces sensibles soumis à une forte dégradation qui tend à se généraliser, impose à l'heure actuelle d’explorer de nouvelles méthodes et outils de gestion. La carte de l'occupation des terres constitue le support de base pour toute opération d'inventaire et de suivi. Cette étude a été menée sur la région de Djelfa une zone située dans le Sud Algérois. Pour répondre aux objectifs de notre étude, nous avons utilisé plusieurs sources d'information à savoir les relevés floristiques réalisés sur le terrain et des données satellitaires de LANDSAT OLI (date d'acquisitions Mai 2015) et les systèmes d’information géographique. MOTS CLEF : télédétection, SIG, cartographie, parcours steppiques, carte d’occupation des sols. Zone aride.

Mots clés: télédétection, SIG, cartographie, parcours steppiques, carte d’occupation des sols. Zone aride.


ظهور الديانة المسيحية و عوامل انتشارها في شمال إفريقيا

اويحي سعيدة, 

الملخص: ولدت المسيحية وانتشرت في مرحلة كانت الإمبراطورية الرومانية مسيطرة على الأراضي الممتدة حول البحر المتوسط مركز العالم القديم.شمل نفوذها السياسي، آسيا الصغرى و الشام شمال إفريقيا. ففي إطار أقاليم خاضعة لسلطة واحدة نشأت الديانة المسيحية وتبلورت معالمها كعقيدة تضاهي المعتقدات الدينية المنتشرة آنذاك بين شعوب الإمبراطورية الرومانية بمختلف أجناسها و لغاتها و عاداتها وتقاليدها و ثقافاتها، حتى أنها تسرّبت إلى الفرس والمصريين و النومديين و الأسبان وغيرهم.

الكلمات المفتاحية: شمال إفريقيا; مادور; قرطاج; عيسى عليه السلام; ترتليان; القديس سبريان; ماكسيمليانوس; مرسيلوس.


العلاقات الحمادية المرابطية (445هـ-539هـ/1053م-1144م)

بومداح مرزاق, 

الملخص: يبحث هذا المقال فيما تميزت به العلاقات السياسية والعسكرية بين الدولة الحمادية ودولة المرابطين خلال الفترة الممتدة ما بين 445هـ-539هـ/1053م-1144م، حيث ساد العلاقات بين الدولتين توتر واضح المعالم، وخاصة بعد زحف المرابطين نحو المغرب الأوسط، وضمهم للكثير من الأقاليم والبلدان ووصولهم حتى جزائر بني مزغنة، مما أدى إلى اصطدامهم ببني حماد أصحاب القلعة، ونتج عن ذلك بعض المناوشات والحروب، وإن كان ذلك لم يُؤد إلى صدام مسلح بين الطرفين بحيث يقضي أحدهما على الآخر، ولعل ذلك يرجع إلى التوجه الديني السني وصلات القربى التي تجمع بين الدولتين، فكلتاهما تنتميان إلى قبيلة صنهاجة، مما كان له الأثر في تخفيف حدة الصراع بين الدولتين، وهذا ما جعل العلاقات بين الطرفين تنحو نحو السلم وحسن الجوار والتعاون، وخاصة بعد ظهور خطر دولة الموحدين العدو المشترك لبني حماد والمرابطين. :Résumé Le présent article étudie les caractéristiques des relations entre les Hammadites et les Almoravides, aussi bien en état de paix qu’en état de .guerre, à l’époque qui s’étend de 445h à539h/1053 à1144 apr.J.-C Les rapports entre ces deux Etats étaient tendus, notamment après la conquête du Maghreb central par l’armée Almoravide qui s’étaient emparée de la ville d’Alger et était parvenu, La proximité des deux Etats rendaient la situation très critique, les escarmouches entre Hammadites et les Almoravides, étaient fréquentes Or ces rivaux n’ont jamais livré une bataille décisive L’appartenance doctrinale(le Sunnite) et tribale(Sanhaja) des Hammadites et les Almoravides avait une grande influence sur .l’apaisement des tentions et sur le bon voisinage L’émergence des Almohades qui menaçaient les deux dynasties étaient la cause principale du rapprochement entre Hammadites et les .Almoravides

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: الحماديون؛ المرابطون؛ صنهاجة؛ الموحدون؛ المغرب الأوسط؛ المغرب الأقصى؛ الصراع. لكلمات المفتاحية: الحماديون؛ المرابطون؛ صنهاجة؛ الموحدون؛ المغرب الأوسط؛ المغرب الأقصى؛ الصراع. ; Motes clé: Hammadites; Almoravides; Sanhaja; Almohades; Maghreb central; Maghreb extreme; Conflit.


نظرية الاعتراف بين أكسل هونث ونانسي فريزر

Hanifi Djamila, 

Résumé: The Theory of Recognition between Axel Honneth and Nancy Fraser Abstract Although Nancy Fraser has distinguished the principle of recognition from the principle of redistribution of economic goods and benefits, she believes that it is not possible to build a coherent concept of justice by focusing on one principle alone, but that both concepts should be given importance. Axel Honneth sees that the source of the problem lies in the theoretical tools that allow the redistribution, which in his view requires the elaboration of a theory of recognition at first hand. So he views the two principles as two sides of the same coin. Based on the above, this paper will deal with the following questions: what are the reasons of the philosophical debate between Honneth and Fraser on the principle of recognition? What is recognition? Is it a matter of justice or self-achievement? To answer these questions we will first address recognition as a self-realization, according to Honneth, then secondly recognition as justice, according to Frazer.

Mots clés: Recognition, Redistribution, Self-achievment, Justice, Offense, Values, Parity, …


من صور المماثلة في القرآن الكريم

دحمان إبراهيم, 

الملخص: سعــــت الــــدراسة إلــى الوقــــوف على مفهـــوم الممـــــاثلة، والبحــــث عن الحــــالات المختلفـــــة الــــــتي تــــأتي فيهــــا، وقــــد تـــــــوصلنا إلى أنهـــا ظـــــاهرة لغويــــة مــــوجودة فــي كـــــلام العــــرب ناتجــــة عن تـــأثيـــــر الحـــــروف فيما بينها، فهي ظـــــاهرة نطقــــية سمعـــــية وخطيـــــة، وقــد جــــاءت في القـــرآن الكـــــريم بصــــور مختلــــــفة، وقد لاحظنـــــا أن بعض الحــــــروف لهــــــا صفات قـــــوية تـــــؤثر علـــى مــــا يجـــــاورهــــا مـــن حــــروف، في المقــــابل هناك حـــــروف لها صفات تجعلهــــا لا تذوب فيما يجــــاورها من حـــــروف. studies sought to focus on the concept of similarity, and to search about the different cases which comes in, and we attained that it's a linguistic phenomenon exist in Arabic tongue comes from the impact of letters with each other ,So it's a pronunciation ,hearing and linear phenomenon, and it's appeared in the holly Quran in different images. we also noticed that some letters had strong characteristics that affect on letters near to her .whereas there are letters had also other caractistics which make it don’t get affected by letters that comes next to her

الكلمات المفتاحية: الانسجام-المماثلة-القرآن


أنماط السلوك القيادي لمديري الثانويات من وجهة نظر الأساتذة وعلاقتها بالرضا الوظيفي لديهم - دراسة ميدانية بولاية الجزائر -

فوطية فتيحة, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة إلى التأكد من وجود علاقة بين أنماط السلوك القيادي لمديري الثانويات من وجهة نظر الأساتذة والرضا الوظيفي لديهم، وللتحقق من ذلك طبقت الباحثة مقياسين والمتمثلين في مقياس وصف أنماط السلوك القيادي لمديري الثانويات ببعديه: الإهتمام بالعمل والإهتمام بالعلاقات الإنسانية والذي صمم من طرف الباحثة، مقياس الرضا الوظيفي للباحث عبد الرحمن صالح الأزرق. وبعد التأكد من الخصائص السيكومترية للمقياسين، تم تطبيقها على عينة بحث قوامها 80 أستاذا وأستاذة، أختيرت بطريقة عشوائية منتظمة من مختلف ثانويات ولاية الجزائر. وبعد المعالجة الإحصائية للبيانات المتحصل عليها كشفت نتائج الدراسة من وجود : علاقة إرتباطية دالة إحصائيا بين أنماط السلوك القيادي لمديري الثانويات من وجهة نظر الأساتذة والرضا الوظيفي لديهم. الكلمات المفتاحية: السلوك القيادي - مدير الثانوية - الرضا الوظيفي - الاساتذة Résume : Dans cette recherche ayant pour titre:" Les types de comportements de leadership des directeurs des lycées, du point de vue des enseignants, en relation avec la satisfaction au travail " . Pour réaliser l’objectif de cette recherche, un outil de mesure a été conçu par le chercheur pour la description des types de comportements de leadership des directeurs de lycées avec les axes suivants: l’intérêt porté au travail, aux relations humaines ainsi qu’au test de la satisfaction au travail du chercheur « Abderrahmane Salah El Azrak » et après la confirmation des caractéristiques psychométriques des trois tests, ils ont été mis en application sur un échantillon de 80 enseignants et enseignantes des lycées de la wilaya d’Alger. Pour vérifier les hypothèses de travail, le chercheur a utilisé le traitement statistique des données obtenues. Dans cette recherche, le chercheur a adopté la méthode descriptive et a abouti aux résultats suivants: L’existence d’une relation de corrélation significative entre les types de comportements du leadership des directeurs de lycées, du point de vue des enseignants et de leur satisfaction au travail, A la lumière des résultats exposés, le chercheur a proposé plusieurs recommandations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السلوك القيادي - مدير الثانوية - الرضا الوظيفي - الاساتذة


الأخلاق الغربيّة من العلم إلى اللاّعلم

هارون غنيمة, 

الملخص: الملخص إنني أريد هنا في هذه الورقة أن نتتبع مسار رؤية الفلاسفة الغربيين و خاصة في الفترة الحديثة، للأخلاق كعلم يقارن بمختلف العلوم، و ما هي المشاكل التي عالجوها و بأيّ منهج عالجوها، وما الذي انتهوا إليه في علم الأخلاق لبيان القيمة العلمية و الفكريّة لهذا العلم التي كانت له سواء بالنسبة للمجتمع أو الأفراد أو الفلاسفة، و كيف سعوا إلى الإجابة عن السؤال الأهم على مستوى تسويغ الأحكام الخلقيّة، و على السؤال العملي لماذا ينبغي أن نفعل كذا و كذا أو نستنكف عن فعل كذا وكذا؟. إننا هنا سأقف عند هؤلاء الفلاسفة و المذاهب و المدارس التي تؤكّد أن الأخلاق علم ثم كانت النتائج التي وصلت إليها على عكس ما قالته و هو اللاأخلاق و سنتبيّن كيف ذلك. ثم المذاهب التي صرحت منذ البدايّة بعدم وجود قضايا أخلاقيّة و كانت المرجعيّة المباشرة للتجربانيّة المنطقيّة التي تؤكد أن الأخلاق ليست علما يعتدّ بها. و ليس الوقوف على سلبياتها هنا هو انكارا لجهودهم الكبيرة و هم الذين لهم باع كبير في هذا المجال و لكن من أجل الإحاطة بتلك المذاهب و الوقوف على حقيقة ما ذهبت إليه. Abstract : I want here in this paper to follow the path of the vision of western philosophers and especially in the recent period, morality as climatology compares various science, and what are the problems which have treated her and any have treated her curriculum, and finished in ethics and to demonstrate the value of scientific and intellectual science which was either for the community or individuals or the philosophers, and how they sought to answer the most important question at the level of the justified congenital provisions, and on the practical question why we should do so and so and so and so or reject to do so as well as? We are here waiter when those philosophers and doctrines and schools, which confirms that the ethics of then the results reached by the contrary to what she and is ethics and will be revealed how. Then doctrines which said since the beginning that there is no moral issues and the direct reference logical positivism which confirms that morality is not credible . And not stand on it’s negatives here is a denial for their considerable efforts and who sold in this area, but to take those doctrines and stand on the reality of what I went.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: الأخلاق، اللاأخلاق، القيم، المعيار ، العلم ، اللاّعلم، القواعد ، الأحكام الأخلاقيّة،الأحكام المعياريّة، الواجب، الإلزام،الخير، الشرّ، ميتافيزيقا، السلوك الخلاقي، النسبيّة، المطلق، ; Keywords :Ethics, values, the criterion, science, rules, moral judgments, the normative provisions, due, the obligation, good, evil, metaphysics, moral obligation of conduct comparative advantage, the absolute.


منطق النظرية الاحتمالية عند كارناب

عليش لعموري,  كربوش كريم, 

Résumé: La civilisation du XXème a atteint un niveau très élevé en matière de renaissance et de développement comme n’a jamais vu l’esprit scientifique d’avant. En effet, le parcours de la réflexion s’est remarquablement progressé en cherchant la vérité, commençant dès le courant dogmatique libre, passant par la révolution provoquée par l’avènement de la théorie de la relativité d’Albert Einstein, jusqu’à arriver aux différentes découvertes révolutionnaires apportées par la science. Ces dernières ont contenu une bonne partie d’idées et de problématiques ayant suscité un vif débat entre les philosophes et les savants. Quant aux paramètres de la théorie du raisonnement épistémologique, ils se sont éclaircis grâce à des philosophes ès sciences de renom tels que : Von Mises, Reichenbach,, Carnap et Popper. Leurs idées ont remarquablement laissé de traces dans l’esprit scientifique contemporain. Ainsi, la théorie de probabilité constitue une issue logique brute a quoi se réfèrent les sciences. En effets, le contenu de la théorie est fondé a travers les rencontres décisives entre ses précurseurs, a Vienne.

Mots clés: الابستم ; لجيا الفلسفة النقدية الجدل التحليل


الحركة التّعليميّة في العهد الموحّدي.

تقار يوسف, 

الملخص: الملخّـص: شهد العصر الموحّدي حركة علميّة فكريّة واسعة،وقد أدّى ذلك إلى اتّساع دائرة العلوم وانتشارها في كلّ ربوع المغرب العربي،ففي أيّام المنصور زهت الحضارة واستبحر العمران،فقد بنى المنصور مساجد ومدارس كثيرة منها المسجد الأعظم الذي كان من معاهد العلم المقصودة،وكذا مدرسة الشّيخ أبي الحسن الشّاري التي أنشأها بمدينة سبتة،وقد وجد في مرّاكش مجمع علمي يسمّى بيت الطّلبة يشبه في مكانته بيت الحكمة الذي بناه هارون الرّشيد، ،وهكذا ففي علم النّحو ظهر نحاة تضلّعوا في هذا الفنّ وألّفوا المدوّنات التي تشهد على علوّ مرتبتهم وتبحّرهم من أمثال أبي موسى الجزولي صاحب المقدّمة الجزوليّة،وكابن معط الزواوي صاحب الألفيّة الشّهيرة في علم النّحو،بل قد وجدت مدارس نحويّة استقلّت بمسائل نحويّة تفرّدت بها كمدرسة فاس ومدرسة تلمسان ومدرسة سبتة ومدرسة طنجة،وكثرة هذه المدارس إنّما يدلّ على الدّراسات القيّمة التي عني بها المغاربة بعامّة في مجال الدّراسات النّحويّة. كما كانت لعلوم اللّغة والعروض والبيان سوق رائجة،فظهر حفّاظ نوابغ بذّوا أقرانهم المشارقة في تسمية الأشياء وتحقيق معاني الألفاظ،حيث نقل الغبريني في عنوان الدّراية عن أبي الخطّاب بن دحية بأنّه كان من أحفظ أهل زمانه باللّغة حتّى صار حوشيّ اللّغة عنده مستعملا غالبا عليه،ولا ننسى الإمام السّهيلي صاحب التّحقيقات البارعة في علوم اللّغة وما كتبه ابن هشام اللّخمي من تعاليق وشروحات في اللّغة وتقويم اللّسان،كما نشأت في هذا العهد فكرة نظم المسائل اللّغويّة من ذلك أرجوزة ابن المناصف"المذهبة في الحلى والشّيات"ونظم ابن معط لجمهرة ابن دريد وصحاح الجوهري،وبالنّسبة لعلم العروض فقد نبغ فيه العلّامة ضياء الدّين الخزرجي،ومن هذا المنظور سنحاول تتبّع الحركة التّعليميّة في العهد الموحّدي من خلال الاجابة عن الاشكاليّة التّالية:ماهي مميّزات الحركة التّعليميّة في العهد الموحّدي؟وكيف أسهمت في البناء الحضاري لدولة الموحّدين آنذاك؟ Résumé: A l'époque de Mansur, la civilisation a prospéré et l'urbanisme s'est répandu: Al-Mansour a construit des mosquées et de nombreuses écoles, y compris la Grande Mosquée, qui était l'un des instituts scientifiques, ainsi que l'école de Cheikh Abi. Al-Hassan Al-Shari, qu'il a fondé à Ceuta, a trouvé à Marrakech un complexe scientifique appelé la Maison des Étudiants, semblable à la maison de la sagesse construite par Haroun al-Rashid. Tels qu'Abu Musa al-Jazouli, propriétaire de l'abbaye, et Ibn al-Zawawi, propriétaire du célèbre millénaire en sciences grammaticales, fondèrent même des lycées indépendants des problématiques grammaticales de l'école de Fès, de l'école de Tlemcen, de l'école de Ceuta et de l'école de Tanger. Généralement dans le domaine des études grammaticales. Quant aux sciences du langage et des présentations, le marché est un marché populaire et semble préserver les noms de ses pairs et obtenir le sens des mots, où al-Ghubarini dans le titre de connaissance d'Abu al-Khattab bin Dahih qu'il a gardé les gens de son temps dans la langue jusqu'à Oubliez l'imam al-Suhaili, l'auteur des recherches dans la science du langage et écrit par Ibn Hisham al-Lakhmi des commentaires et explications dans la langue et l'évaluation de la langue, a émergé à cette époque l'idée des systèmes de langage. Quant à la science des présentations, nous pouvons mentionner le signe de Ziauddin al-Khazraji, et dans cette perspective nous essaierons de suivre le mouvement éducatif à l'ère monothéiste en répondant à la question suivante: Quelles sont les caractéristiques du mouvement éducatif à l'ère monothéiste?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: الدّولة الموحّديّة،الحركة التّعليميّة،المؤسّسات العلميّة،المراكز الثّقافيّة،طرق التّدريس،العلوم اللّسانيّة.


الرواية وتخييل التاريخ

غرماوي طارق, 

الملخص: السيد رئيس تحرير "مجلة الباحث" أضحى التراث التاريخي يشكل أحد أهم الروافد النصية ، ومنبعا من المنابع الثرة التي أمدت الرواية العربية بصيغ وأنماط سردية ، ومظاهر أسلوبية تليدة منحدرة من صلب موروثنا الثقافي العربي الأثيل، ما تزال محتفظة بزخمها وقدرتها على التعبير عن الواقع، وعلى التواصل مع ذاكـرة الـقارئ الثقافية، وأكسبتها، بالإضافة إلى ذلك، أصالة وفرادة جعلتها تنفلت من طغيان أشكال الرواية الغربية، التي تحولت إلى أنماط مقدسة عند جم غفيرمن روائيينا. غير أن تعالق الفن والتاريخ في الرواية العربية يثير ، في العديد من السياقات، الكثير من الالتباس حول طبيعة هذا الالتقاء، وحدوده، والغاية المأمولة منه.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الروائي -التاريخ- تخييل التاريخ.


مفهوم الذرة بين نظرية الجوهر الفرد ونظرية الأوتار الفائقة

مخلوف حمودي, 

الملخص: شغل تصور الذرة فكر الإنسان منذ زمن بعيد ( الهنود الصينيون ، اليونان المسلمون) ،و كان لكل عصر تصوره الخاص ،وأدى البحث عنها إلى اكتشافات عظيمة في بداية القرن العشرين ،و عملت في خدمتها الأدمغة البشرية على وجه البسيطة، وأصبح البحث في موضوعها محل الاهتمام في شتى مجالات العلوم ،وانتقل الاهتمام بها من المخابر العلمية إلى مراكز الدراسات الإستراتجية. و الجدير بالاهتمام هو هذا التشابه الذي التمسناه بين مفهوم الجوهر الفرد عند علماء الكلام في الفكر الإسلامي ومفهوم الذرة في عصرنا هذا ،و السؤال الذي يطرح نفسه علينا هو : إلى أي حد هذا التشابه بين تصور الجوهر الفرد في الفكر الإسلامي بمفهومه الكلامي ؟ Research Summary The concept of the atom has long been human thought (Chinese Indians, Greek Muslims), each era had its own conception, and its search leaded to great discoveries at the beginning of the twentieth century, and served in his service the human brains on the face of the world, and became a subject of interest in research in various fields of science, and shifted attention from the scientific laboratories to the centers of strategic studies. What is interesting is the similarity we have sought between the concept of the individual essence of speech scientists in Islamic thought and the concept of atom in our time. The question that arises is: to what extent is this similarity between the conception of the individual essence in Islamic thought in its literal sense

الكلمات المفتاحية: الذرة ; العرض ; المغزل ; الجوهر ; الكوانتم ; الكم ; العددالكمي ; الكوارك ; الإليكترون ; البروتون ; الوتر


سياسة روما الدينية في المغرب القديم قبل ظهور المسيحية وموقف الأهالي منها

حميدة نشنش, 

Résumé: cet article traite la politique religieuse de Rome au Maghreb antique avant le christianisme. On sait que les Romains n’imposaient pas leurs idées religieuses aux peuples qu’ils soumettent, mais ils avaient fait tous leurs efforts pour faire étendre leurs religions officielles (culte de Rome et d’Auguste) à coté de différentes croyances locales ,dans le but de faciliter leur colonisation . A travers cette recherche nous tentons de connaitre aussi, l’attitude du peuple Maghrébin face à cette politique.

Mots clés: الوضع الديني في المغرب القديم قبل المسيحية ; سياسة روما الدينية في المغرب القديم قبل المسيحية; الوثنية في المغرب القديم


أهـمية البرامج التكـوينية وضـرورة تقويـمها في المدارس العليا للأساتذة لمسايرة التطور العلمي والتربوي

مرجانة رشيد, 

الملخص: ملخـص بالـلغة العـربية لـقد ولى الزمان الذي كان يعتبر مهنة التعـليم" مهنة من لا مهنة له" لـكون تعليم القراءة والـكتابة والحساب لا تتطلب اكـتساب مهارات ومعارف خاصة بـعد الـنداء الـذي أطلـقه جون جاك روسو " سيروا ضد ما أنتم عليه ، تجدوا انفسكم في طريق الصواب" وترتب عن ذلك فتح أول مدرسة ترشيح المعلمين سنة 1794 كما فتحت بعد ذلك أول مدرسة عليا للأساتذة 1829 لتكوين وتمكين الأساتذة من اداء مهامهم التربوية على الوجه الأكمل . يهدف البحث إلى ابراز أهمية التكوين العلمي والتربوي وتأهيل المربين الأكفاء الذين يضطلعون بهذه المهمة النبيلة وضرورة تقويمها في كل فترة متوسطة لان الذي لا يتقدم فسوف يتخلف بالضرورة واتبع الباحث المنهجين الوصفي التحليلي والتاريخي . الكلمات المفتاحية : المعلم ـ التكوين ـ مدارس التكوين ـ البرامج ـ التقويم .تطور Résumé en français L’ère de l’éducation en tant que « profession sans profession est terminé , car l’alphabétisation ,le calcul et le savoir n’exigent pas l’acquisition de compétences ni de connaissances spéciale. Suite à l’appel de John jack rousseau , marchez contre ce que vous étés ;vous vous retrouverez dans la bonne voie , la première école normale a été ouverte en 1794 et la première école normale supérieure a été ouverte en 1829 , permettant ainsi aux enseignants de s’acquitter parfaitement de leurs taches. La recherche vise à mettre en évidence l’importance de la composition scientifique et pédagogique pour former des éducateurs compétents qui s’acquittent de cette noble tâche et a l’évaluer à chaque période moyenne ; car celui qui ne progresse pas sera à la traine dans cette étude le chercheur a suivi les méthodes analytiques descriptives et la méthode historique Les mots clés -enseignant –professeur –fomation –ecoles de formation programmes –evaluation - évolution .

الكلمات المفتاحية: المعلم ; التكوين ; مدارس التكوين ; البرامج ; التقويم ;تطور


La philosophie juive au Moyen-âge Saadia ben Joseph (892-942)

هدى بوفضة, 

الملخص: سعدية بن يوسف فيلسوف يهودي، عرف بترجمته الحرفية للنصوص المقدَسة كما يعد مؤسسا للفيلولوجيا العبرية والمروج لمدرسة وتيار جديد يتميز بالبحث العقلاني عن المحتوى والمعرفة العلمية للنص. يتميَز أسلوبه في الترجمة بالمفردات البسيطة والنقية. تتلخص فلسفته في دراسات لفكرة الله والأخلاق على ضوء العقل والوحي. تنقسم أعمال سعدية بن يوسف الرئيسية إلى خمس فئات: مجاري جدلية ، وكتابات تفسيرية ، وأطروحات نحوية ، وتعمل على مواضيع تلمودية، وأعمال فلسفية. و تعرض هده الأخيرة معرفته الواسعة بأرسطو والتعاليم المسيحية والمسلمة والبراهمة. في كتابه "كتاب الأمانة"، أعرب من خلاله الفيلسوف عن آرائه حول الدين والمصير الإنساني. و أكَد أنَ الدين والعقل الإنساني لا يتعارضان بل يكمل كل منهما الآخر.

الكلمات المفتاحية: Philosophie juive ; Moyen-age ; Saadia ben Youssef ; Raison


الشيخ مبارك الميلي المؤرخ، عرض لحياته ومنهجه في الكتابة التاريخية

مياد رشيد, 

الملخص: الملخص يعد الشيخ مبارك الميلي من بين المؤرخين الجزائريين الذين أساهموا في كتابة وتدوين تاريخ الجزائر في الفترة الحديثة و المعاصرة ، فقد كان له وجود ضمن كوكبة المؤرخين الذين تخصصوا في هذا النوع من الكتابةمن أمثال توفيق المدني و عبد الرحمان الجيلالي ، و بهذايعد من رواد المدرسة التاريخية الجزائرية،إذ يعد كتابة تاريخ الجزائر في القديم و الحديث اول كتاب يؤلف كرد فعل على ما كتبه مؤرخي المدرسة التاريخية الكولونياليةمع نهاية العشرينات من القرن الماضي، و يكون بذلك قد أرسى أسس المدرسة التاريخية الجزائرية . في هذه الدراسة سوف نتطرق إلى الشيخ مبارك الميلي "المؤرخ"، الذي تصدى للمدرسة الفرنسية الكولونيالية التي شككت في تاريخ الجزائر وقامت بتزويره ، ولا نتكلم عن الميلي المصلح الذي تصدى للكثير من البدع والخرافات التي عرفتها الجزائر وقت ذاك، وهذا من خلال عرض لحياته التي تميزت بأنها كلها كفاح في سبيل بعث وتحصين مقومات الشخصية الجزائرية ومنهجه في كتابة التاريخ و الصعوبات التي واجهته في ذلك. الكلمات المفتاحية الشيخ مبارك الميلي المؤرخ، كتابة تاريخ الجزائر المعاصر، المدرسة التاريخية الجزائرية ، المدرسة التاريخية الكولونيالية ، رواد المدرسة التاريخية الجزائرية ، كتاب تاريخ الجزائر في القديم و الحديث، منهجية الكتابة التاريخية. Résumé Le Cheikh Mebarek El mili, un exposé sur sa vie et sa méthode dans l’écriture de l’histoire Le Cheikh Mebarek El Mili est l’un des historiens algériens les plus connus qui ont largement contribué à l’écriture de l’Histoire algérienne à travers les époques ancienne et moderne . Il a fait partie de l’élite des historiens qui se sont spécialisés dans ce genre d’écriture comme : Ahmed Taoufik El Madani et Abderrahman El Djillani . D’ailleurs il est considéré comme le leader de l’Ecole d’Histoire algérienne moderne grâce à ces contributions notamment son ouvrage : « Histoire de l’Algérie dans les temps anciens et modernes » ,dont le premier volume paru en 1928 ce dernier a bien mis en place les fondements de l’Ecole d’histoire algérienne moderne vers la fin du XIXe siècle ; il est considéré comme le premier ouvrage qui a répondu à ce que écrivaient les historiens de l’Ecole coloniale . Dans cette modeste étude, nous allons mettre l’accent sur Cheikh Mebarek El Mili, « l’historien » qui a affronté l’école française coloniale, celle qui a remis en question et falsifié l’histoire algérienne. A noter que Mebarek El Mili « l’homme réformateur » a combattu les hérésies et les superstitions très répandues à cette époque- là. De ce fait, notre exposé s’articule autour de la vie de résistance qu’il a mené pour renforcer les constituants essentiels de la personnalité algérienne. Ainsi nous allons mettre en évidence sa méthode utilisée dans l’écriture de l’histoire et les obstacles auxquels il a fait face. Mots cléfs Cheikh Mebarek El Mili l’historien , l’écriture de l’histoire algérienne moderne , l’Ecole d’histoire algérienne , l’Ecole d’histoire coloniale , les pionniers de l’Ecole d’histoire algérienne , l’ouvrage : « Histoire de l’Algérie dans les temps anciens et modernes » , la méthodologie de l’écriture de l’histoire.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:الشيخ مبارك. الميلي المؤرخ.كتابة تاريخ الجزائر.المدرسة التاريخية الجزائرية.منهجية الكتابة التاريخية


النظرية البنائية للتعلّم: من النشأة إلى الرؤية التحليلية النقدية

بوختالة مصطفى, 

الملخص: نظراً للأهمية التي تحظى بها العملية التّعليمية التعلّمية في أوساط الباحثين والمربين عبر الأمكنة والأزمنة، ظهرت العديد من النظريات التي اهتمت بالتّعليم وبتفسير آلية التعلّم والنمو المعرفي للمتعلمين؛ وتعد النظرية البنائية من أهم النظريات التي اهتمت بتفسير آلية التعلّم وذلك من خلال محاولتها الإجابة على السؤال التاريخي الذي شغل عقول الكثير من الفلاسفة والعلماء لمدة تزيد عن 2000 سنة والذي مفاده " كيف تكتسب المعرفة ؟ " . ومن ثم تعتبر البنائية نظرية في المعرفة بدأت كنظرية فلسفية في بناء المعرفة شغلت اهتمام الفلاسفة؛ ثم امتدت مبادئها إلى مجال التّعليم والتّعلّم ، لتصبح محل اهتمام السيكولوجيين والبيداغوجيين، وبذلك تكون قد وحّدت بين الفلسفة وعلم النفس. يتناول هذا المقال البنائية من زاوية فلسفية كنظرية في المعرفة (الابستمولوجيا)، ومن زاوية سيكولوجية كنظرية في التّعلّم المعرفي، وذلك من خلال التطرق إلى : نشأتها، ماهيتها، تعريفها، افتراضاتها، مميّزاتها كنظرية للتّعلّم، وكذا الانتقادات الموجهة لها في ضوء رؤية تحليلية نقدية بشقيها الابستمولوجي والسيكولوجي. الكلمات المفتاحية: البنائية – التعلّم – البنية المعرفية – رؤية تحليلية نقدية للبنائية Abstract Due to the paramount importance of the teaching learning process among researchers and educators throughout time and space, many theories on learning has appeared to explain the learning mechanism and the cognitive development of the learners. Constructivism is one of the most significant theories that focuses on the learning mechanism through its attempt to answer a historical question that preoccupied many philosophers, psychologists and pedagogues for more than 2000 years. The question is: How is knowledge acquired? Constructivism started as a philosophical theory in the construction of knowledge; its principles then extended to the teaching and learning domain. Constructivism becomes a major concern for psychologists and pedagogues, combining therefore philosophy and psychology. The present article deals with Constructivism from a philosophical angle as a theory of knowledge (epistemology), and from psychological angle as a cognitive learning theory. It focuses on the emergence of Constructivism, its definition, its hypotheses, its characteristics as a learning theory as well as the criticism it received in the light of a critical analysis view regarding epistemology and psychology. Key words: Constructivism, learning, knowledge structure, critical analysis view of Constructivism

الكلمات المفتاحية: البنائية – التعلّم – البنية المعرفية – رؤية تحليلية نقدية للبنائية


Deep Learning versus Surface Learning in Teaching English in Algerian Higher Education

Amara Naimi, 

Résumé: This article tries to shed lights on the main differences between deep learning and surface learning at Higher Education (HE).In many Algerian English departments, surface learning characterises the tecahing-learning schene.Memorisation and little academic writing are preventing students from developing thier intellectual capacities. Deep learning is fostered by encouraging students to take a critical view of the subject and by giving them access to the tools to do this. Students often do not know what it is they do not know and therefore need to have a dialogue with their peers and with the tutor to help them understand. Teachers therefore, need to be plan well and need to try new ideas to cater for their students’ needs and differences. Teaching is a highly complex task to be accomplishedas ; it necissiates a good management of students and teaching materilas. Reflection on one’s teaching experience is more than required; as it enables teachers to improve the quality of thier courses and meet the students’ increasing needs.Thus,deep learning should be encouraged by our institutions and surface learning should be fought by all means to put an end to old bad learning-teaching habbits.

Mots clés: collobarative learning ,deep learning, higher education, motivation. surface learning