دراسات إسلامية


Description

A peer-reviewed scientific journal issued regularly every six months by the Center for Insight for Research, Consulting and Learning Services, Algeria. It is concerned with publishing research and articles in Islamic sciences, and receives national and international scientific research in the three languages: Arabic, English and French. It aims to: - Publish and encourage the production of researchers and scholars from professors, researchers and PhD students, especially research related to Islamic sciences. - Promoting scientific research in the field of Islamic and civilizational studies and serving the Islamic heritage in general and Algerian in particular - encouraging intellectual studies, as well as studies in the field of comparing religions to achieve human dialogue, and defining Islam - encouraging jurisprudential, Quranic and modern studies to serve intellectual issues, especially emerging issues, and the journal is committed to publishing original research And achieving the required academic conditions, and rejects everything that violates the ethics of scientific research and scientific integrity. مجلة علمية محكمة تصدر بانتظام في كل ستة أشهر عن مركز البصيرة للبحوث والاستشارات والخدمات التعلمية، الجزائر. تعنى بنشر البحوث والمقالات في مجالات العلوم الإسلامية ، وتستقبل الأبحاث العلمية الوطنية والدولية باللغات الثلاث: العربية والانجليزية والفرنسية. تهدف إلى: - نشر وتشجيع إنتاج الباحثين والدارسين من أساتذة وباحثين وطلبة دكتوراه، خصوصا البحوث المتعلقة بالعلوم الإسلامية. – ترقية البحث العلمي في مجال الدراسات الإسلامية والحضارية وخدمة التراث الإسلامي عامة والجزائري خاصة - تشجيع الدراسات الفكرية، وكذا الدراسات في مجال مقارنة الأديان لتحقيق الحوار الإنساني، والتعريف بالإسلام – تشجيع الدراسات الفقهية والقرآنية والحديثية لخدمة القضايا الفكرية لا سيما القضايا المستجدة وتلتزم المجلة بنشر الأبحاث الأصيلة والمحققة للشروط الأكاديمية المطلوبة، وترفض كل ما يخل بأخلاقيات البحث العلمي والأمانة العلمية.


9

Volumes

21

Numéros

137

Articles


فوائد من كتاب النشر في القراءات العشر للحافظ ابن الجزري جمع: أبي عبد الله محمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله الرحماني المراكشي (كان حيا سنة 1070هـ) تحقيق وتقديم (من صفات الحروف إلى آخر ذكر مسائل من الإدغام الكبير)

انقيرة أمين, 

الملخص: This research aims to investigate a valuable manuscript on the readings and intonation, and it contains selected benefits from the book published in the Ten Recitations by Al-Hafiz Ibn Al-Jazari, compiled by Sheikh Muhammad Al-Rahmani, may God have mercy on him. يروم هذا البحث تحقيق مخطوط نفيس في القراءات والتجويد، وهو يحوي فوائد منتقاة من كتاب النشر في القراءات العشر للحافظ شمس الدين ابن الجزري، جمعها الشيخ محمد الرحماني رحمه الله، وهو من قراء الغرب الإسلامي خلال القرن الحادي عشر، وخصصت هذا البحث من باب صفات الحروف، إلى ذكر مسائل متعلقة بالإدغام الكبير.

الكلمات المفتاحية: فوائد كتاب النشر ; ابن الجزري ; محمد الرحماني؛


القراءة الحداثية للسنة النبوية، رؤية تحليلية نقدية. (الجابري نموذجا)

قاسمي محمد,  فاتيحي مصطفى, 

الملخص: يسعى الباحثان من خلال هذا العمل إلى تحليل ومناقشة شكل جديد من أشكال التشكيك في السنة النبوية ونقدها والذي يسمى القراءة الحداثية، من خلال أحد رواد هذا الاتجاه، وهو الدكتور محمد عابد الجابري الفيلسوف المغربي المعروف، وسيتم التركيز على المنطلقات والأهداف، لأن ذلك يساعد على جودة الفهم وحسن الاستيعاب. Through this work, the researchers seek to analyze and discuss a new form of skepticism and criticism in the Sunnah, which is called modernist reading, through one of the pioneers of this trend, Dr. Muhammad Abid Al-Jabri, a well-known Moroccan philosopher, and focus on the starting points and goals, because this helps to improve understanding and best Comprehension.

الكلمات المفتاحية: القراءة الحداثية- السنة_ الجابري- نقد.


مصطلحات الوقف بين الإمام القسطلاني والجمهور من خلال كتابه لطائف الإشارات

بن أحمد فايزة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى الحديث عن موضوع علم الوقف في القرآن الكريم، هذا الميدان الّذي تعرف به معاني القرآن، وتصرف من خلاله العديد من الشبهات الّتي يثيرها الوقف خدمة لمذاهب معيّنة. ةيعتبر علم الوقف والابتداء من أهمّ العلوم الّتي ينبغي الإحاطة بها، لأنّ الإخلال به، إخلال لمعاني القرآن الكريم، والمقاصد الّتي أرادها الباري عزّ وجلّ، ولقد حاولت في هذه الدّاسة المقارنة بين أقسام الوقف عند العلماء، وبين الاصطلاحات الّتي وقّتها الإمام القسطلّاني. لأخلُص في الأخير أنّ للإمام مصطلح جديد، لم يعرف عند غيره، ألا وهو الوقف الكامل، ككما أنّه اتّفق مع جلّ الأئمّة في بقيّة الأنواع، إلّا أنّه خالف الإمام السّاجوندي؛ فكلّ تامّ أو كاف عنده، هو مطلق عند أبي عبد الله بن طيفور السّاجوندي. This research aims to talk about the subject of waqf science in the Noble Qur’an, this field in which the meanings of the Qur’an are known, and through which many of the suspicions raised by the waqf are acted upon in the service of certain sects. The science of waqf and initiation is one of the most important sciences that should be known, because breaching it is a breach of the meanings of the Noble Qur’an, and the objectives that the Bari, may He be glorified and exalted, wanted. To conclude in the end that the imam has a new term, which is not known to anyone else, namely, the complete endowment, just as he agreed with most of the imams in the rest of the types, but he disagreed with Imam Al-Sajundi. Everyone is complete or sufficient with him, is absolute according to Abu Abdullah bin Tayfour al-Sajundi

الكلمات المفتاحية: مصطلح الوقف ; الإمام القسطلاني ; لطائف الإشارات ; جمهور العلماء


المقاصد الأخلاقية في الفقه عند ابن رشد الحفيد

أمساعد كمال, 

الملخص: الفضيلة بالنسبة لابن رشد تجعل الفرد والمجتمع فاضلا في علاقة مترابطة بينهما، كما أن الأخلاق والفضيلة ضرب من الصحة والجمال وغيابها على مستوى النفس والمجتمع نوع من المرض. وقد انتبه ابن رشد إلى وضياع البعد الأخلاقي في الفقه الإسلامي بسبب سيطرة النزعة القانونية للأحكام التي أولعت بتصحيح ظواهر الأفعال ومدى تحقيقها للصورة الشرعية دون مراعاة مقاصدها. جعل ابن رشد القيم المقصد العام للتشريع الإسلامي؛ وأراد من إبراز العلاقة بين الأخلاق والفقه وجعلها أساسا ينبني عليه التشريع ومقصدا يوجهه، أن يخرج النسق الفقهي من نطاق التقعيد المعياري للأحكام إلى إطار الكليات الغائية المرتبطة بهوية الذات الإنسانية في مستوياتها المتنوعة خاصة المستوى القيمي. تحاول الورقة البحثية النظر في التقصيد الرشدي للفقه، وتجليات الكلية الخلقية في موسوعته الفقهية، وتوظيفه للأخلاق كمعنى مراد في الأحكام، وإعماله للقاعدة الخلقية في تأويل النصوص والترجيح بناء على ذلك. وتنتهج الدراسة المنهج الوصفي والتحليلي التركيبي، بالرجوع المباشر إلى كتب ابن رشد الحفيد وكذا الكتابات ذات الصلة بالموضوع.

الكلمات المفتاحية: الفقه ; المقاصد ; ابن رشد ; الأخلاق ; القيم


جهود علامة آسا محمد بن أحمد الأساوي الإصلاحية

أحشوش عبدالرزاق, 

الملخص: تعد هذه الدراسة إطلالة على جهود علامة آسا سيدي محمد بن أحمد الاصلاحية،من أجل إثارة انتباه الدارسين والباحثين إلى دور هذا العَلَم المغمور في الحركة الإصلاحية التي شهدها المغرب إبان الحماية الفرنسية وما بعدها، وقد استطاع الباحث مقاربة هاته الدراسة بالدرس والتحليل من خلال مبحثين اثنين: أولاً: تسليط الضوء على نبذة من حياة الشيخ العلمية والشخصية. ثانياً: إبراز بعض معالم التجديد عنده . ليخلص الباحث في آخر دراسته الى ان هذا العَلَم العلامة؛ قد ضرب بسهم وافر في ميدان الإصلاح الديني والاجتماعي والسياسي والتعليمي والفكري. ويوصي إلى وجوب توجيه وصرف عناية الباحثين والدارسين؛ الى دراسة تراث الفقيه العلامة سيدي محمد بن أحمد الاساوي، دراسة علمية أكاديمية متانية ومستقلة، وأخرى ميدانية يتم فيها تتبع مظان تراث هذا الشيخ، وجمعه في كتاب مستقل، ينتفع به طلبة العلم، ويكون مرجعا لهم، ينضاف إلى بقية مصادر المكتبة الاسلامية This study is an overview of the reforming efforts of Assa’s own, Sidi Mohamed ben Ahmed, in order to raise scholars’ and researchers’ awareness to the immense role of this unknown scholar in the reforming movement that Morocco witnessed during and after the French protectorate. The researcher approached this study by way of research and analysis through two topics: 1- shedding light on the Sheikh’s scientific and personal life. 2- Highlighting some of his renewal propositions. The researcher concludes in the end of his study that this prominent scholar has immensely contributed in the fields of religious, social, political, educational and intellectual reforms. He then strongly recommends that researchers focus their efforts on dissecting the heritage of the jurist Sidi Mohamed ben Ahmed Al-Assawi. The study should be on both, the academic level and a field study that tracks the sheikh’s heritage. The findings should then be collected in a separate book which certainly, will benefit the upcoming generations of knowledge seekers and the Islamic Library as a whole.

الكلمات المفتاحية: اسا


مرجعية الدين وسؤال الأخلاق في المناهج التعليمية

الحمداوي ربيع, 

الملخص: يهدف البحث بيان وظيفة المرجعية الدينية في التربية الأخلاقية بالمناهج التعليمية، ولعل مبرر البحث في هذا الموضوع سببين، أولهما: الأزمة التي تعيشها المناهج التعليمية من انفصال المحتوى التعلمي عن الإطار المرجعي المؤطر لرؤيتنا المعرفية للعالم مما أخل بوظائف المناهج التعليمية في تحقيق مقاصدها في الإصلاح، والثاني: الأزمة التي يعيشها العقل المسلم في تعامله مع النص الديني عندما اختزل استمداده منه في الأحكام الجزئية وأهمل نظره للقواعد الأخلاقية والتي تعتبر أساسا مرجعيا هاديا للعلوم ومناهج تعلمها حتى تتحقق الفائدة من وجودها، هذا ما يسعى البحث بيانه. This thesis is aimed at explaining the role of religious reference in (enhancing) moral education in school curricula. Perhaps what might have justified a research into this topic is simply two reasons: The first one is the crisis which school curricula are experiencing in terms of the separation of learning contents from the reference framework that shapens our intellectual view of the world hence causing an impairment in the functionality of school curricula towards achieving the aims which they are meant to achieve in terms of reformation(of students ). The second one is the crisis which the Muslim brain is experiencing in regards to the way he relates with religious texts as he limits the provisions of these texts to only serve partial rules, hence disregarding the look into (general) ethical rules which are basically considered as the GUIDING REFERENCE for all knowledge and its learning methodologies before the purpose of their existence could be fulfilled. This is the objective of this thesis.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المرجعية، الدين، الأخلاق، المناهج التعليمية. ; Key Words : Reference, Religion, Ethics, School Curricula.