الذاكرة

Adhakira

Description

مجلة الذاكرة دورية علمية محكمة تصدر عن مخبر التراث اللغوي والأدبي في الجنوب الجزائري مرتين في السنة: 05 يناير، و01 جوان من كل موسم جامعي. المجلة مفتوحة لكل الباحثين من أساتذة دائمين، وأساتذة باحثين داخل الجزائر وخارجها. تعطي المجلة الأولية في النشر للأبحاث التي تهتم بالتراث اللغوي والأدبي في الجزائر، كما تهتم بنشر البحوث التي تتناول تراجم الأعلام، والقضايا التراثية والتعليمية والفكرية التي لها علاقة بالمجالات العلمية للمجلة في العالم العربي، كما تهتم بتطوير البحث في الدراسات اللغوية والأدبية، وتمكين الباحثين من الاطلاع والاستفادة من الأبحاث والدراسات العلمية المحكمة والتي تستجيب للمقاييس العلمية في ميادين الدراسات اللغوية والأدبية في التراث العربي عموما. ومن هنا فهي تدعو الباحثين على مختلف رتبهم العلمية إلى تقديم أبحاثهم للنشر فيها، حيث يتولى تحكيم المقالات الواردة على المجلة عدد من الأساتذة الذين يشهد لهم بالكفاءة والنزاهة العلميتين من داخل الجزائر ومن خارجها. صدر من المجلة العددان الأول والثاني سنة 2012، لتصدر في سنة 2014 عددها الثالث والرابع، وصدر منها العدد الخامس سنة 2015، وبعدها دأبت على إصدار عددين في السنة وهي تسير على هذا المنوال إلى يوم الناس هذا.

7

Volumes

11

Numéros

228

Articles


الشيخ امحمد بن يوسف أطفيَّش القُطب حياته ورحلاته الحجازية

يحيى حاج امحمد, 

الملخص: Abstract : Sheikh Mahammad ibn Youssef Tfeyech's trips are among the most remarkable Algerian Hijazi trips, due to the scientific, cultural and social aspects that accompany them, and most particularly that the person of interest is a great scholar whose reputation preceded him for his contributions in most all scientific areas during this era... He went twice on a pilgrimage; the first pilgrimage was about 1290 AH/1873 AD and the second in 1303 AH/1886 AD. He recorded the events of his second pilgrimage in a poem called “Hijazi Poem” in about 232 verses where he described the details of his sacred journey in exquisite poetry way that reflects a great deal of etiquette and taste which grants this poem an important literary and historical value. However, in his first pilgrimage, he stayed for a whole year, attempting to teach and learn by some prominent scholars in the territory of “Hijaz”. Simultaneously, he hardly strived to project some of Maghreb knowledge to Hijazi scholars and learners through establishing many scientific and intellectual activities either with scientific debates or through giving some religious lectures. During his journey, he also tried to establish a fraternal and scientific atmosphere with Mashreqi scholars by writing and exchanging many books and correspondences. During this pilgrimage he met with different significant scholars and thinkers while he contributed in organizing and sending different scientific missions towards and from Mashreq which consolidated the bonds of fraternity and complementarity between the two sides of Islamic World. Besides, he has done many scientific trips inside the Algerian territories as a reformer and educators for decades. On the whole, Sheikh Tfeyech’s trips have been regarded as examples of scientific and cultural communication between Muslims in Mashreq and Maghreb, while reflecting virtuous aspects of the scholars' ethics, as well as vivid images of Muslims lifestyle in this important historical period in the history of Algeria and the Islamic world. The local community of Sheikh Tfeyech has benefited a great deal from the experiences of this reverent scholar through his pilgrimages in addition to his scientific and educational trips while he enlightened the paths of his followers in both M’zab and its surroundings. Keywords: Hijazi trips - Sheikh Tfeyech - cultural communication الملخص: تعد رحلات الشيخ أمحمد بن يوسف أطفيَّش الجزائري، (و: 1238هـ/1821م - ت: 1332هـ/1914م) من بين أجمل الرحلات الحجازية "الجزائرية" وأبدعها؛ نظراً للجوانب العلمية والثقافية الكثيرة التي حفَّت بها، وبخاصة أنَّ صاحبها عالم موسوعي جليل أطبقت شهرته الآفاق وقد ألَّف في معظم فنون العلم في عصره. حجَّ مرَّتين الأولى حوالي 1290هـ/1873م والثانية سنة 1303هـ/1886م، وقد سجّل أحداث رحلته الحجّيّة الثانية شعراً في "قصيدة حجازية" تقع في 232 بيتاً وصف فيها تفاصيل رحلته في مقصورة شعرية بديعة؛ تنمّ عن أدب جمٍّ وذوق رفيع...؛ وهو ما أكسبها قيمة أدبية وتاريخية مهمة. أمَّا في رحلته الحجّية الأولى فقد مكث فيها مجاوراً بالحرمين عاماً كاملاً، وسجّل بعض تفاصيلها في ثنايا بعض تآليفه الكثيرة، وفي أجواء الحجاز الطيبة اغترف من معين العلماء الأعلام متعلّماً تارة، ومعلِّماً تارة أخرى فكان بحراً زاخراً في نقل النبوغ المغربي إلى الحجاز؛ وصنع خلال رحلاته تلك فضاءات مفعمة بالتواصل العلمي من خلال إقامة المناظرات العلمية وإلقاء الدروس الشرعية وكذا المراسلات المختلفة وتأليف الكتب وتبادلها إلى غير ذلك كثير... كما اجتمع بعديد العلماء والمفكرين، وأسهم بشكل فعال في تنظيم "البعثات العلمية" من المغرب إلى المشرق وبالعكس...، وهو ما زاد في إرساء ودعم أواصر المحبة والتآلف بين المذاهب الإسلامية مشرقاً ومغرباً...؛ ويضاف إلى ذلك رحلاته داخل القطر الجزائري مصلحاً ومربياً، طيلة عقود من الزمن. وعلى العموم لقد ضربت رحلات الشيخ أطفيَّش أمثلة راقية في التواصل العلمي والثقافي بين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وعكست جوانب فاضلة من أخلاق العلماء، كما نقلت لنا صوراً حية عن حياة المسلمين في تلك الحقبة التاريخية المهمة من تاريخ الجزائر والعالم الإسلامي، وبالنسبة لمجتمع الشيخ أطفيَّش المحلي فقد أفاد كثيراً من تجربة هذا العالم الجليل من خلال رحلاته الحجيّة والعلمية والتربوية وأنار السبل للمريدين في مزاب وما حوله.

الكلمات المفتاحية: الرحلة الحجازية - الشيخ امحمد أطفيَّش – التواصل الثقافي.


مدينة القدس واستراتجية الرد بالكتابة في الرواية العربية المعاصرة "مصابيح أورشليم: رواية عن إدوارد سعيد" لعلي البدر أنموذجا

Jouini Nourddine, 

الملخص: شكلت محاولة علي البدر في روايته "مصابيح أورشليم: رواية عن إدوارد سعيد" نموذجا يمكن أن نبين من خلاله تحول مدينة القدس ومفهومها داخل النص الروائي، بل كيف يساهم السرد في إعادة بناء الجغرافيا المدينية التي حولها الاستعمار إلى مقاطعة خاصة به. فما مدى نجاح علي البدر في استغلال مقولات مابعد الكولونيالية داخل السرد؟ وكيف تحولت قضية إدوارد سعيد إلى أيقونة سردية يعيد من خلالها السارد بناء الجغرافيا المدينية للقدس؟

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: القدس، إدوارد سعيد، مابعد الكولونيالية، الرد بالكتابة


ثقافة مفهرس ومحقق المخطوطات

ياسر البدري,  يحيى حاج امحمد, 

الملخص: Resume Dr. Mohammed Aweis says : The commodity of indexing the Arabic manuscripts is a rare and difficult commodity. It needs passion in it, patience, forbearance and a wide heritage culture heritage and long experience .the solution of this problem is embodied in a large national project with an intensive plan that it crowds for it the desired abilities for education wide Arabic generation believes in his heritage ahead of him to work in it to get these thousands of manuscripts to light and specialists identify to him and benefit from him .This has always been repeated Dr. Essam al-Shanti . The indexing is a picture of pictures of the circulation of science and the movement active of his men . the culture of indexing the culture of indexer over the ages and days in which the sciences and its classifications are mentioned and documented the way to transfer . The Indexing is designed to prepare the data by which the manuscript can be identified so that it can be distinguished from the other is a link between the researcher and the manuscript . Through the tracking and investigation around manuscripts and its indexing and classification and what is wrote from searches and studies about this art , we find that there is a weapon to be guided by the indexer , it is his culture to surround the extremes of sciences with the easy retrieval of information . It has to be the conditions and recipes shown by the indexer : 1- the indexer is a happiest for work that is tyrant hoppy , flowing passion and very attached to the manuscript . 2- the indexer is fluent in other language other than the mother language to benefit from the indexing of Arabic manuscripts in other languages . 3- indexer has the lessons and ability to use indexes, bibliography, references and translations books. 4- the indexer has the knowledge of indexes of manuscripts issued by Arab, Islamic and foreign states. 5- the indexer capacity, knowledgeable and surrounding about various types of knowledge and humanities sciences. 6- the indexer is meticulous observation and able to research and investigate . 7- indexing aims to prepare the data through which the manuscript can be identified so that it can be distinguished from the other is a link between the researcher and the manuscript . الملخص : يقول الدكتور محمد عويس: بضاعة فهرسة المخطوطات العربية بضاعة نادرة وصعبة، وتحتاج إلى شغف بها، وصبر وأناة، وثقافة تراثية واسعة، وخبرة طويلة، ويتجسم حل هذه الإشكالية في مشروع قومي كبير، ذي خطةٍ مكثفة، تحشد له الإمكانات المطلوبة، لتربية رعيل عربي متسع، يؤمن بتراثه، مقبل عليه، يحذق العمل فيه ؛ لتخرج هذه الألوف من المخطوطات إلى النور، ويتعرف المتخصصون إليها، ويستفيدون منها. هكذا دائماً كان يُردد الدكتور عصام الشنطي. فالفهرسة صورة من صور تداول العلم وحركة نشاط رجاله وثقافة الفهرسة من ثقافة المفهرس على مدار العصور والأيام ففيها ذكر العلوم ومصنفاتها وتوثيق طريقة نقلها . والفَهرسة تهدفُ إلى إعداد البيانات التي يمكن من خلالها تعيين المَخطوط بحيث يمكن تمييزها عن غيرها فهي حلقة اتصال بين الباحث والمَخطوطة. ومن خلالِ التتبُع والاستقصاء حول المَخطوطات وفهرستها وتصنيفها وما كُتب من بحوثٍ ودراساتٍ عن هذا الفن نجدُ أنَّه لابد من سلاح يتدرع به المفهرس الا وهو ثقافته للإحاطة بأطراف العلوم مع سهولة استرجاع المعلومات. عليه لابد من شروط وصفات يتحلى بها المفهرس: 1. المفهرس هاوياً للعمل هوايةً طاغيةً وشغفٍ دافقٍ وتعلُقٍ شديدٍ بالمَخطوط .( ) 2. المفهرس يجيد لغة أخرى غير اللُّغة العربيَّة الأم للاستفادة من فهارس المَخطوطات العربيَّة باللُّغات الأخرى. 3. المفهرس له الدُربة والمقدرة على استخدام الفَهارس والببليوغرافيا والمراجع وكتب التراجم. 4. المفهرس له الدِراية بفهارس المَخطوطات التي صدرت عن الدول العربيَّة والإسلاميَّة والأجنبيَّة. 5. المفهرس ذو سعةٍ وإطلاعٍ وإحاطةٍ بشتى أنواع المعارف والعلوم الإنسانية. 6. المفهرس دقيق الملاحظة وقادراً على البحث والتحقيق. 7. الفَهرسة تهدفُ إلى إعداد البيانات التي يمكن من خلالها تعيين المَخطوط بحيث يمكن تمييزها عن غيرها فهي حلقة اتصال بين الباحث والمَخطوطة.

الكلمات المفتاحية: التراث - المخطوط – المفهرس – الأدوات – الثقافة.


النحو بين العلمية والتعليمية في التراث العربي

خديجة أوليدي,  عبد القادر بقادر, 

الملخص: المصنفات النحوية في التراث النحوي تنقسم إلى قسمين؛ قسم ذو طابع تعليمي وآخر علمي، فالأول منه يهتم بدراسة القواعد النحوية التي من شأنها أن تصوب وتعدل النظام النحوي فهو نحو دراسته وسيلة لعصمة اللسان من اللحن والقلم من الخطأ، على خلاف النحو العلمي الذي دراسته لا أثر لها في الكلام وإنما هو تفسير لتلك القواعد، مثل دراسة العامل. وهذا النوع من النحو تكون دراسته غاية في ذاته، ويكون للمتخصصين في مجال صناعة الإعراب. The grammatical works of heritage are divided into two parts. Department of educational character and scientific .the first is to study the grammatical rules that will correct the grammatical system. He is about his study a means not an end. Contrary to the scientific method, which study has no effect in speech, but is an interpretation of those rules .this type of grammar is an end in itself to study and to be specialists in the field of expression.

الكلمات المفتاحية: النحو العلمي؛ النحو التعليمي


الجمال االصوتي للمفردة القرآنية

عبد القادر بن فطة, 

الملخص: Scientists have applied oneself to set standards worthy of preserving the phonetic beautifulness of the Quranic word for scrutinizing the faultless pronunciation and ensuring the right recitation. The phonetic beautifulness in Quran has unveiled of which the Arabic usage has abandoned and the tongues have avoided, and then captivating the receiver’s senses to follow-up the course of the vocable. It is an element that has broadened in the depths of the Quranic text and one of the aspects of incapacitation brought in to breeding the inner self and getting free of the instinct’s illusions so one can wonder does the phonetic beauty of the Quranic word represent the deepest acoustic phenomena in the Quranic text? Does it have an apparent effect in attaining the sensational and aesthetic patency on which the recipient’s tasting rest? Keywords : Quranic word, phonetic beautifulness, receiver’s senses, Quranic text الملخص انبرى العلماء إلى وضع ضوابط كفيلة بالحفاظ على الجمال الصوتي للمفردة القرآنية تحرّيا للنطق السليم، وتحقيقا للتلاوة الصحيحة، فالجمال الصوتي في القرآن أماط اللثام عمّا جفاه الاستعمال العربي، فاستمال حواس المتلقي لمتابعة مسار المفردة ضمن المجرى الأدائي العام المبني على الزخم الصوتي المكثّف للمفردة، فهو عنصر اتّسع مداه في أعماق النص القرآني، ووجه من وجوه الإعجاز جيء به لتهذيب السريرة، والخروج من أوهام الغريزة. السؤال المطروح: هل يمثّل الجمال الصوتي للمفردة القرآنية أعمق الظواهر الصوتية في النص القرآني، له تأثير واضح في تحقيق الانفتاح الحسي والجمالي اللذين يستريح لهما ذوق المتلقي؟

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: الجمال الصوتي، حواس المتلقي، المفردة القرآنية، النص القرآني.


ذات: أصلها، معناها، إعرابها

بقادر عبد القادر, 

الملخص: يُعد هذا البحث من الأبحاث البكر أو الأولى في بابها، التي تتعمَّق في مسألة صغيرة أو دقيقة من المسائل النحوية اللغوية، وتتصل باللفظ "ذات" الذي اختُلِف حول إعرابه توكيداً معنوياً، وقد وصلت في خلال البحث المتأني والمتتابع إلى أن هذا اللفظ يجوز في إعرابه التوكيد المعنوي قياساً على الألفاظ التي تعرب توكيداً معنوياً. لقد سرت في هذا البحث متتبعاً المسألة، متسلسلاً منطقياً، فتحدثت عن أصل الكلمة من مظانها في المعاجم العربية، وجذرها ومعناها، ثم رصدت ورودها في القرآن الكريم، مروراً بالشواهد المتصلة بها في الشعر المحتج به، وأخذت ديوان المتنبي للتطبيق ليكون مرحلة بين القديم والمعاصر، ثم ديوان نزار قباني ليكون نموذجاً عن الشعر الحديث، أقصد اعتمدت التطور التاريخي، حتى وصلت إلى رأي يمكن الاطمئنان إليه استناداً إلى مصادر الأقدمين وشعر العصور المختلفة. This research has been done as a first and one of a kind in its approach that goes deeply into a tiny, precise issue of grammatical linguists. It is about the word “selfsame” which was argued about as whether it can be considered a word of emphasis. Throughout a carful and sequential study, I concluded that it can be analyzed as a word of emphasis when drawing an analogy with other words that are of emphasis. To do that, I pursued the issue in its chronological order from the source of the word in Arabic dictionaries, its roots and meaning then I observed its occurrence in the Holy Quran mentioning all relevant rebuttals in the poetry used to attest it. I as well, made use of “Almutanabbi divan” to apply to, being the period of time between the past and the contemporary and “Nizar Qabbani divan” to be a sample of modern poetry. I meant to say, that I depended on the chronological development of the word so that I reached a view we can assure to lean on based on the old sources as well as poetry of different eras.

الكلمات المفتاحية: ذات ; إعرابها ; أصلها ; معناها


التشفي الشعري في الأدب العربي القديم

ا.د. ضاء غني العبودي استاذ, 

الملخص: افرزتْ الحياة في عصر صدر الإسلام والعصر الأموي مجموعة من الشعراء كانوا يضمرون الحقد والبغضاء لرجالات الدولة العربية، ما بين صحابة لرسول الله (صل الله عليه وآله وسلم) وتابعين لهم، كان لهم شأنٌ في الدولة وتثبيت عمادها والخلفاء والأمراء الذين تسنموا مناصب سياسية وإدارية مهمة في الدولة؛ لذلك ولَّدت خلافات سياسية مع بعض الشعراء حتى تناولوهم بأشعارهم نقمةً منهم، وفضحهم، وإشفاء لغليلهم منهم. Abstract In the era of Islam and the Umayyad era, a group of poets, the Umayyad victory, created a group of ethnocentric humanity. This led to political differences with some poets, until they took their poems with their vengeance, exposing them and healing them.

الكلمات المفتاحية: الجرأة ; التشفي ; الهجاء ; الخلفاء


ألفاظُ الأطعمةِ في كتابِ المسعودي (مروجُ الذَّهبِ ومعادنُ الجوهرِ) دراسةٌ لغويةٌ دلاليةٌ

بارودي غزل, 

الملخص: شهد القرن الرابع الهجري في عهد الخلافة العباسية نهضةً ثقافية وعلمية واقتصادية, كما تطور المجتمع العباسي من الناحية المادية, وأدّى الاطمئنان والرخاء المادي إلى ظهور مظاهر الترف والإسراف, فقد عمدَ الناس إلى الاهتمام بالعمران وتقليد الأمم الأخرى فيه, وكذلك كان فعلُ الخلفاء في بناء قصورهم, وعمد الأغنياء إلى تزويق وتأنيق بيوتهم, فتنوع الأثاث والفرشُ داخل البيت العباسي, ولم تكن موائد الطعام بمنأى عن هذا التطور والرفاه, فتعددت صنوف الأطعمة, وكثرت الألوان على المائدة, وظهرت الحلويات الشهية, وتطورت العادات والتقاليد في تناول الطعام. ويشتمل كتاب المسعودي مروج الذهب ومعادن الجوهر المصنَّف في القرن الرابع الهجري على ألفاظ أطعمةٍ وحلويات كانت تقدم على موائد الخلفاء والأمراء والأغنياء, وسنعمل في هذا البحث على دراسةِ تلك الألفاظ الخاصة بالطعام دراسة لغوية دلالية. The fourth century AH during the Abbasid Caliphate witnessed a cultural, scientific and economic renaissance, as the Abbasid society developed from a material point of view, and physical comfort and prosperity led to the appearance of luxury and extravagance. People sought to take care of the architecture and the tradition of other nations, And the rich had to decorate and decorate their homes. The furniture and mattresses were varied inside the Abbasid house, and the tables were not devoid of this development and well-being. There were many types of food, and there were many colors on the table. Al-Masoudi's book includes the gold and gold minerals of the fourth century AH, which contains the words of foods and sweets that were presented to the tables of the caliphs, princes and the rich, and we will work in this research to study those words of food linguistic linguistic study.

الكلمات المفتاحية: دلالة ; ألفاظ الأطعمة


من دلالات العَدَدِ والمَعْدُودِ في القرآن الكريم

غانم د. سالم, 

الملخص: Abstract The number was mentioned in the Holy Quran in a rhetoric miraculous manner; in multiple terms. These terms included all the categories and forms of the number. The present study deals with the number as a very salient stylistic issue and a feature of rhetoric miracle in the Holy Quran. Consequently, it becomes a source of enrichment in the Quranic text, through which the universal harmony in the Quranic verses was very obvious. In addition, the enrichment of Quranic expressions as well as their implications have emerged. Furthermore, the context of number has semantically developed resulting in producing the intended content of meaning. مستخلص البحث: وردَ العدد في القرآن الكريم في أسلوبٍ بَيانِيٍّ مُعجِز؛ بألفاظٍ متعددة؛ شملت كل مراتب العدد وأشكاله: (المفردة، والمركبة، والمعطوفة، وألفاظ العقود) بل وورد ذكر بعض الكسور، والأبْعَاض وأسماء الأعداد. وقد تناوله البحث بوصفه مثيرًا أسلوبيًا؛ انماز بخصائص ودلالات، أثرت لغة النَّصِّ؛ إذْ اجتمعت - لإنتاج دلالته - قيمته اللُّغوية المُعْجَميّة (العد والإحصاء)، وقيمته الفنّية؛ فكان موطنًا من مواطن إثراء النص القرآني؛ تجلى من خلاله التناسق الشامل في آيات القرآن، (كَمًّا، وكيفًا)؛ وبرزت به سعة تعبيرات النّصّ القُرآنيّ وإيحاءاته، وتشكّل من خلاله المضمون.

الكلمات المفتاحية: العدد ; المعدود ; الإسلوبية ; الانزياح ; القرآن الكريم .


هاجس الرحلة في حياة محمد بن عبد الكريم المغيلي

جلول بلحاج, 

الملخص: ملخص: يعالج البحث الرحلات المتعددة التي قام بها محمد بن عبد الكريم المغيلي منذ وقت مبكر من حياته، إذ كانت الرحلة فنا معروفا لدى أقرانه، وأعيان زمانه؛ لكن المغيلي كاد أن يستوفي أغراضَها باستيفاء أنواعها، إذ نجد منها الرحلة العلمية، والاجتماعية والسياسية والدينية، فلم تخلُ جميع أنواعها من السياحة بمعناها الواسع، بداية من تلمسان مكان مولده ونشأته، إلى بجاية وجزائر مزغنَّة، فأرض توات إلى أرض السودان، ووصولا إلى أرض بَرْقة وأرض الحجاز مرورا بمصر المحروصة. استهدف بكلّ ذلك مقاصد إصلاحية وأخرى علمية...أثمرَ بعضُها في حياته، واستفاد من جاء بعده بشيء من أفكاره، فكانت رحلاته بذلك أحد روافد أفكاره ومساعيه الإصلاحية... الكلمات المفتاحية: الرحلة، المغيلي، الإصلاح، التعليم، السلطة، الجزائر، السودان

الكلمات المفتاحية: الرحلة ; المغيلي ; الإصلاح ; التعليم ; السلطة ; الجزائر ; الس ; السدان