الآداب


Description

مجلة "الآداب" هي مجلة علمية دولية محكمة سنوية ومجانية. تصدر عن قسم الآداب واللغة العربية، بكلية الآداب واللغات، جامعة الإخوة منتوري، قسنطينة (1)، الجزائر. تنشر المجلة منذ تأسيسها سنة 1994 بحوثها باللغة العربية، لها نسخة ورقية مطبوعة وأخرى إلكترونية ذات تحميل حر ووصول مفتوح. تتطلع مجلة الآداب إلى تحقيق مسار علمي رصين ودائم، يحرص على ولوج آفاق المعرفة المعاصرة وأدواتها، ضمن ميدان البحث العلمي المتخصص في علوم اللغة العربية والآداب، لتكون منبرا معروفا بصرامته العلمية، وسعته المعرفية لكل باحث متميز وجاد. فتحقق بذلك خطوة جريئة نحو الارتقاء بالفكر والمعرفة. إن رسالة مجلة الآداب تتحدد في نشر وتقديم بحوث أكاديمية عملية تضيف إلى العلوم الإنسانية، فهي تبحث عن صانعي المعرفة في حقول اللسانيات العربية والآداب والفنون العالمية. كما تعتمد على البحوث التي تكون غايتها الجمع بين أصالة المعرفة العربية العريقة، وحوارها مع الدراسات المعاصرة في الأدب والمجالات الثقافية التي تتفاعل معه. فتحقق بذلك حوارا فاعلا بين الأجيال السابقة والأجيال اللاحقة، فلا يضيع موروث عربي عريق ولا يغلق باب الاجتهاد والتجديد. تهدف مجلة الآداب إلى أن تكون من المجلات الأكاديمية العلمية المفهرسة، والمعروفة على الصعيد العالمي في ميدان العلوم الإنسانية والدراسات اللسانية والأدبية على وجه التحديد.


20

Volumes

20

Numéros

216

Articles


منطلقات الخطاب الإسلامي عند محمد الغزالي قراءة في رسالة مصدر الاعتقاد الحق

حبيلة الشريف, 

الملخص: من الذين عكفوا على تجديد الخطاب الإسلامي الشيخ (محمد الغزالي) رحمة الله عليه، حيث كتب كتابا عنونه بـ (قضايا المرأة) يقدم فيه تصوره للمرأة المسلمة، وما يهمنا هو العنصر الذي قدم به الباب الأول من الكتاب تحت عنوان (مصدر الاعتقاد الحق)، وقد سميته بالرسالة، ذلك أن الكتاب في شكل رسائل موجهة للمسلمين أسسها على العنصر الأول، وإن جاء ضمن الباب الأول فهو يؤسس للكتاب كله، ويشمل كل ما جاء فيه، منه يؤسس (الغزالي) للأبواب الأخرى، يشكل تصوره حول ما يناقش من موضوعات تخص المرأة. وجاءت الدراسة لتكشف منطلقات الخطاب الإسلامي عند (الشيخ محمد الغزالي)؛ التي أسست لمفاهيمه وتصوراته الفكرية والثقافية، وخطابه الدعوي. فالهدف تفكيك العنصر، وحل شفراته للإمساك بما يقدمه من منطلقات. لذا كان التعامل مع لغة خطاب (الغزالي) باعتبارها ممارسة فكرية واجتماعية، تتفاعل مع الواقع الذي تتداول فيه، تجعل النص ضربا من التواصل بين مرسل ومتلق، يحمل هدفا ويحقق أثرا، وما ينتجه من دلالات داخل السياق الذي يتفاعل معه. كما يكون التعامل مع الخطاب وفق إستراتيجية منفتحة على معارف ومناهج حسب ما تستدعيه الضرورة، والموقف، كاعتماد اللغة في تفكيك المفهوم، لما تحمل من تصور، وارتباطها بالواقع الاجتماعي والثقافي الذي أطر هذا المفهوم.

الكلمات المفتاحية: الغزالي- المعتقد - الخطاب - المنطلقات


الصورة الشعرية وتشكيلاتها في الشعرية البلاغية العربية القديمة.

نقبيل عبد العزيز, 

الملخص: الملخص: تتناول هذه الدراسة الموسومة بـ"الصورة الشعرية وتشكيلاتها في الشعرية البلاغية العربية القديمة" الصورة الشعرية في ظل الشعرية البلاغية النقدية في التراث البلاغي العربي وستركز على الشعرية البلاغية التي تتخذ من سنن العرب في كلامها معايير وقوانين لتقييم الشعر ونقد الصورة الأدبية، وتمييز جيدها من رديئها، كما تحاول الوقوف على مفاهيم الشعرية البلاغية اللسانية التي تتخذ من النظم والصياغة منطلقا لها في تحليل الصورة االشعرية، كما يعالج البحث كذلك أدوات الصورة الشعرية في البلاغية الأرسطية عند حازم القرطاجني الذي يعد ملتقى الروافد اليونانية والعربية. Abstract : This study entitled "The Literary Image in Arabic Rhetorical Poetics" deals with the literary picture in the light of critical rhetorical poetics in the Arabs’ rhetorical and critical heritage, it will focus on rhetorical poetics, which takes the Arabs’ mores, in their words, as standards and norms to evaluate poetry and criticize the literary image and differentiate between the good and the bad, as well as trying to identify the concepts of linguistic rhetorical poetics, which takes the systems and the formulation as a starting point in the analysis of the literary image. His study also deals with the Aristotelian rhetorical poetics of Hatem the Carthaginian who is the gathering point of the Arab and Greek creeks. Keywords: Literary Image - rhetorical poetic- poetic- criticism.

الكلمات المفتاحية: الص ; رة الشعرية ; الشعرية ; الشعرية البلاغية ; النقد.


السيرة الذاتية النسوية المعاصرة ــ رحلة في الذات و المكان،و بنيات المجتمع المتخلف. البصر و البصيرة / أنموذجا

يونس أ.د. محمد عبد الرحمن, 

الملخص: يحاول هذا البحث أن يقدّم دراسة لنموذج من السير الذاتية النسوية العربية المعاصرة، و هو السيرة الذاتية للأستاذة الدكتورة ريم هلال، من كاتبات سورية، هذه السيرة الموسومة بـــ ( البصر و البصيرة)، و أن يعرض لأهم ما جاء في هذه السيرة من هموم و مصاعب، و إحباطات، تتعرض لها كاتبة عربية مبدعة، في حياتها، و دراستها في المراحل الدراسية، الابتدائية و المتوسطة و الثانوية و الجامعية، و تحديدا ما تتعرّض له المرأة الكفيفة في مجتمع مليء بالعقد الروتينية و البيروقراطية، مجمتع يحتقر أفراده المبصرين و يهمّشهم، فكيف بالكفيفين. و في هذه السيرة تفرد الكاتبة حيّزا فضائيا كتابيا واسعا، تستحضر فيه الأمكنة، سواء أكانت هذه الأمكنة أليفة قريبة، قريبة إلى الروح و القلب و الذاكرة، أم أمكنة طاردة لسكانها، مسكونة باليأس و الكآبة، و المواجع و الفواجع التي تخترق مسامات الروح، فتدميها ألما و بؤسا، و همسا حزينا، و بوحا داخليا يشفّ حنينا و وجدا، و كلّ ذلك وفق لغة سردية عذبة، تخلو من أي شكل من أشكال التعقيد, و التقعير اللغوي. و إذا كانت هذه السيرة هي رحلة طويلة في أغوار الكاتبة ريم هلال، و تربيتها وثقافتها، و علاقاتها بأسرتها و مجتمعها، فإنّها في الآن نفسه هي رحلة في أغوار المجتمع الإنساني و أفراده، على المستوى الإنساني و الاقتصادي والمعرفي والمعيشي. إننا نقرأ سيرة مجتمع بأكمله من خلال سيرة ذات رهيفة لامرأة مكافحة مبدعة، عايشت هذا المجتمع، بكل تناقضاته و عيوبه، فقامت بتعرية مظاهر الفساد فيه، بجميع دوائره و مؤسساته، وبخاصة المؤسسات التعليمية المتخلفة، بأنشطتها الاستبدادية، و قوانينها التي تقوم على تكريس الجهل، و محاربة الإبداع، و العقل المعرفي الباحث عن الحقّ و الحقيقة، و لعلّ أشدّ هذه المؤسسات التي تحارب بنية العقل المعرفي هي وزارة التعليم العالي في دمشق كما تؤكد الكاتبة، فبدلا من أن تكرّم هذه الوزارة الباحثين و المبدعين و الراغبين في التحصيل المعرفي، فإنّها تحدّ من طموحاتهم و تحاربها، من خلال سلوكيات جاهلة، و نفوس مريضة، و متخمة بالأمراض البيروقراطية. في سيرة ( البصر و البصيرة) لا نقرأ فردا، بأحواله الخاصة، ومشاعره الحزينة الدفينة فحسب، بل نقرأ مجتمعا منكوبا يحتضر سريعا، مدفونا بإيديولوجيا الموت و الخراب، و اليأس و الفاجع المزمن قهرا وفقرا وخيبات مرّة، لا يستطيع السرد السيرذاتي أن يوقف جماح توثّبها، و اندفاعها الحزين صوب مزيد من الانهيار في القيم و الأخلاق، و الأعراف و القوانين.

الكلمات المفتاحية: سيرة ; معاصرة ; يونس ; نقد ; أدب ; Biography ; Contemporary ; Younes ; literature ; criticism


موضوعة البيئة وقيمها في قصص لينا الكيلاني الطفلية قصة "النخلة نولة" أنموذجا

جلاوجي عزالدين, 

الملخص: شكلت البيئة هاجسا لأدب الطفل شعرا ونثرا في كل الآداب، وهو ما نراه واضحا في الأدب العربي الذي خاطب الطفل، وفي كتابات لينا الكيلاني الطفلية على وجه الخصوص، وهو ما تسعى هذه الورقة لاكتشافه، ومساءلته عبر قصة "النحلة نولة" من خلال البحث عن مفهوم البيئة والقيمة، وعما تجلى في القصة من قيم وفق سلم وايت white، ووفق ما يرتبط بواقع الطفل العربي وثقافته. Environment is an obsession for child literature in poetry and prose in all literature which is clearl in Arabic literature that addressed the child, in the writings of Lina Al-Kilani Childhood in particular. That what is this paper seeks to discover and question through the story of "The Bee Nola by searching for the concept of environment And the value, and what was revealed in the story of the values according to the White Ladder, and according to what is related to the reality of the Arab child and his culture.

الكلمات المفتاحية: موضوعة، البيئة، أدب الطفل، قصة الطفل، الطفلية، لينا الكيلاني. ; : subject, environment, children's literature, children's story, childishness, Lina Kilani.


ألفة المتناقضات: قراءة في الثنائيات الصوفية

كرزازي علي, 

الملخص: الملخص النص الصوفي نص بلوري تبنيه في الغالب شبكة من الثنائيات التي تبدو في ظاهرها ثنائيات ضدية، وهذا البحث يهدف إلى إثبات أن التجربة الصوفية تعمل على خلق نوع من التجسير العلائقي بين هذه الثنائيات ، لتنصهر في بوتقة واحدة، ها هنا ينتفي التضاد ، إذ يستطيع الصوفي أن يستكنه الوشائج الصامتة بين المتنافرات، فيتجاوز الظاهر ليتحقق بالباطن، ومن حال البقاء ينتهي إلى الفناء والتوحد بالذات الإلهية فتنمحي الفوارق بين الأنا والآخر وتزول تلك الحجب التي كانت في أساس الاغتراب الوجودي للصوفيين. على هذا الأساس صاغ الصوفيون منهجهم العرفاني المستند إلى الذوق والإلهام والكشف المؤسس بالثنائيات الضدية كالظاهر والباطن، الشريعة والحقيقة والعقل والقلب، فالظاهر جسر معرفي للوصول إلى الباطن والشريعة معبر لولوج صرح الحقيقة. ABSTRACT The Sufi text is a crystalline text that is mostly constructed by a network of dualities that appear to be oppositional dualities, and this research aims to prove that the mystical experience works to create a kind of relational bridging between these dualities, in order to fuse into one melting pot, here the contradiction is eliminated, as the Sufi can He is accommodated by the silent links between the dissonances, so he transcends the apparent to be fulfilled within, and from the state of survival ends to annihilation and unification with the divine essence, thus erasing the differences between the ego and the other, and eliminating those veils that were at the basis of the existential alienation of the Sufis. On this basis, the Sufis formulated their mystical approach based on taste, inspiration, and revelation established by the oppositional dualities such as the apparent and the batin, the Sharia, the truth, the mind and the heart, so the apparent cognitive bridge to reach the batin, and the Sharia is a crossing point for entering the edifice of truth.RESUME : Le texte soufi est un texte cristallin qui est principalement construit par un réseau de dualités qui semblent être des dualités oppositionnelles, et cette recherche vise à prouver que l'expérience mystique fonctionne pour créer une sorte de pont relationnel entre ces dualités, afin de fusionner en un melting-pot, ici la contradiction est éliminée, comme le Soufi le peut Il est accueilli par les liens silencieux entre les dissonances, il transcende donc l'apparent pour s'accomplir à l'intérieur, et de l'état de survie se termine à l'anéantissement et à l'unification avec l'essence divine , effaçant ainsi les différences entre l'ego et l'autre, et éliminant les voiles qui étaient à la base de l'aliénation existentielle des soufis. Sur cette base, les soufis ont formulé leur approche mystique basée sur le goût, l'inspiration et la révélation établies par les dualités oppositionnelles telles que l'apparent et le batin, la charia, la vérité, l'esprit et le cœur, donc le pont cognitif apparent à atteindre. le batin, et la charia est un point de passage pour entrer dans l'édifice de la vérité.

الكلمات المفتاحية: التصوف- الثنائيات الضدية- الاتحاد- الألفة- الفناء- محو الاغتراب