مجلة إشكالات في اللغة و الأدب


Description

دورية علمية محكمة نصف سنوية تصدر عن معهد الآداب واللغات بالمركز الجامعي لتامنغست (الجزائر) في ديسمبر وماي عادة، وقد تصدر أعدادا خاصة كلما اقتضى الأمر ذلك. تأسست في أكتوبر2012 ، وأصدرت أول أعدادها في ديسمبر من السنة نفسها. ترحب المجلة بمشاركة الباحثين من كل الجامعات ومراكز البحث الجزائرية والعربية والأجنبية، وتقبل الدراسات والبحوث المتخصصة في قضايا اللغة والأدب والنقد وما يرتبط بها، باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية. وفق القواعد الآتية: - أن يتسم البحث بالأصالة النّظرية والإسهام العلمي. - يجب أن يبدأ البحث بتمهيد أو مقدمة أو مدخل، وينتهي بخاتمة أو نتائج. كما يطلب تقسيم البحث إلى عناوين فرعية. - تخضع البحوث المقدمة للتحكيم العلمي قبل نشرها. - ضرورة التزام الباحث الأمانة العلمية، ويتعهد بعدم نشر البحث من قبل في أية مطبوعة أو مجلة. (يحرر الباحث تعهدا بملكية المقال، وبعدم نشره، في وثيقة ترسل إليه عقب قبول توجيه البحث إلى التحكيم). - إلزامية حسن التّوثيق بذكر المصادر والمراجع من خلال التهميش الأكاديمي في الصفحة الأخيرة من المقال، - بقية الشروط الشكلية يجدها الباحث في نموذج ورقة المجلة. أهداف المجلة: - تهدف المجلة إلى أن تكون دولية معتمدة في ترقية الباحثين وطنيا ودوليا. - تهدف إلى دخول التصنيفات الدولية المعتمدة . - تهدف إلى أن تكون في قواعد البيانات الراقية لتحصل على مقروئية واسعة . تهدف إلى ترقية البحوث في مجال اللغة والأدب عن طريق التحكيم الجاد والاحتكام إلى المعايير الدولية.

7

Volumes

15

Numéros

253

Articles


النقد السياقي، أسئلته المعرفية وأسسه الفلسفية

عروس محمد, 

الملخص: الملخص تسعى هذه الدراسة إلى الكشف عن الأسس الفلسفية للنقد السياقي، الذي توزعته ثلاثة اتجاهات كبرى تمثلت في المنهج التاريخي المستند على حياة المؤلف والسياق التاريخي للنص ، والمنهج الاجتماعي المعتمد على البيئة الاجتماعية، والمنهج النفسي القائم على الحياة النفسية ودورها في إنتاج النص وتلقيه، ذلك أن كل توجه نقدي لا يمكن فهمه وتطبيقه بمنهجية إلا من خلال التعرف على الأسس التي يستند إليها وتؤطر مفاهيمه، وتوجه أحكامه التي يصدرها. ومهما تنوعت التوجهات النقدية يبقى للنقد السياقي حضور منهجي، وامتداد معرفي لا يمكن تجاوزه، ولذلك خصصناه بالدراسة في هذا البحث. Abstract This study seeks to uncover the philosophical foundations of the contextual criticism, which was divided into three major trends, namely the historical approach based on the life of the author and the historical context of the text, the social approach based on the social environment, psychological approach based on psychological life and its role in producing and receiving the text. A monetary approach that can not be understood and applied systematically except by identifying the bases on which it is based and framing its concepts and directing its rulings Whatever the diversity of monetary trends, the contextual criticism has a systematic presence, and a cognitive extension that can not be overcome, so we devoted it to study in this research. Resume Cette étude cherche à découvrir les fondements philosophiques de la critique contextuelle divisée en trois grandes tendances: l'approche historique basée sur la vie de l'auteur et le contexte historique du texte, l'approche sociale basée sur l'environnement social, l'approche psychologique basée sur la vie psychologique. Une approche monétaire qui ne peut être comprise et appliquée de manière systématique qu'en identifiant les bases sur lesquelles elle repose et en encadrant ses concepts et en orientant ses décisions. Quelle que soit la diversité des tendances monétaires, la critique contextuelle a une présence systématique et une extension cognitive qui ne peut être contournée, nous l'avons donc consacrée à étudier dans cette recherche.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية النقد السياقي؛ المنهج التاريخي؛ المنهج الاجتماعي؛ المنهج النفسي. key words Contextual criticism ; historical approach; social approach; psychological approach. les mots clés Critique contextuelle; approche historique; approche sociale: approche psychologique.


مؤشرات النصية في التراث النقدي العربي.Textual Indications in Arabic Literary Criticism

سعيداني عبد الكامل, 

الملخص: تناول النقاد القدامى النصية كمفهوم, لا كمصطلح, وتجلت عندهم في الاتساق والانسجام المعبر عنه بالتماسك والتلاحم, و النص في رأيهم لا يكون نصا, إلاّ إذا كان سلسلة من الأصوات والكلمات والجمل والفقرات, المتحدة فيما بينها ذات دلالة, تؤدي وظيفة التواصل, فالنقد التراثي عاب كل الأعمال الأدبية غير المتلاحمة, وقد توصل البحث إلى ذلك من خلال النصوص النقدية التراثية التي بينت كيف يكون الخطاب الشعري متماسكا منسجما؟ وسار في هذا الاتجاه بطريقة العرض والتحليل والاستنتاج. . Old textual critics have been treated as a concept, not as a term, and have manifested themselves in the consistency and harmony expressed in cohesion and cohesion. The text in their opinion is not a text, unless a series of sounds, words, sentences and paragraphs, All the literary works are not consistent, and the research has reached this through the texts of the heritage of heritage, which showed how to be a poetic discourse coherently? And proceeded in this direction in the presentation, analysis and conclusion. ..

الكلمات المفتاحية: صية؛ اتساق؛ انسجام؛ نقد؛ تراث. ; : textual ; critics ; consistency ; cohesion; heritage


الاستلزام الحواري في الخطاب القرآني - مقاربة تداولية في آيات من سورة البقرة -

تومي عيسى, 

الملخص: يتناول هذا المقال ظاهرة الاستلزام الحواري في الخطاب القرآني من خلال دراسة وتحليل المعاني المستلزمة التي خرجت إليها بعض الأساليب الخبرية، والأساليب الإنشائية (الطلبية) في خطاب سورة البقرة والأغراض التداولية التي تؤدّيها؛ مع الأخذ بعين الاعتبار المقامات التخاطبية والسياقات التي وردت فيها؛ بالاعتماد على آراء بعض العلماء والمفسرين.

الكلمات المفتاحية: استلزام حواري؛ خطاب قرآني؛ أغراض تداولية.


وصف الألسنة وبنية العلامة عند هيلمسلاف شكل التعبير وشكل المضمون

بلعربي جمال, 

الملخص: ملخص: نتناول في هذه الورقة بالطرح والمناقشة إشكالية ثنائيتي هيلمسلاف صعيد التعبير/ صعيد المضمون، والشكل / الخامة، من حيث أنهما تشكلان تصورا رباعيا لبنية العلامة، يتمحور حول مفهوم الدالة السيميائية، في إطار الأطروحة الغلوسيمية والجهاز المفاهيمي الخاص بها؛ على اعتبار أن هذا التصور الرباعي أداة أساسية لتحليل الألسنة ووصفها، وبناء العلم الذي يدرسها. وبذلك سوف يندرج تحليلنا في إطار إبستيمولوجيا علوم اللغة والسيميائيات، لنبين أن مفاهيم هيلمسلاف لا يمكن أن تكون موضوع نقد وتقييم على أساس مدى قابليتها للتطبيق والاختبار التجريبي، وإنما، تفرض علينا الطبيعة التجريدية للأطروحة، والخيار الصوري النسقي الذي حدده لها هيلمسلاف، أن نكتفي بمقبولية انسجام تلك المفاهيم مع بقية مكونات الجهاز المفاهيمي والمصطلحي. ومع ذلك سوف نستثمر بعض الأمثلة اللسانية التي وردت في مؤلفات هيلمسلاف ونطبق تصوراته على مدونة إيقونية لنبين أن الطبيعة التجريدية للأطروحة لا تمنع من الاشتغال بها على المدونات ذات الطبيعة اللغوية، بما فيها المدونات غير اللسانية. Abstract: In this paper, we will present and discuss the question of the hjelmslevian dichotomies: expression side / content side, and form / substance, as they are the four components of sign, which is, in the glossematic thesis and its special concept apparatus, conceived on the base of the semiotic function. This four components concept is a fundamental tool for language analysis and description, and for linguistics construction. This will put our discussion in the field of linguistics and semiotics epistemology, and let us show that the hjelmslevian concepts couldn’t be submitted to critics or evaluation according to their applicability. The formal and systematic nature of the glossematics would make us accept these concepts coherence with the whole concept apparatus. Even though, we will explore some of Hjelmslev linguistic examples, and apply his concepts on an iconic corpus, in order to show that the abstract and formal nature of the glossematics does not prevent the usage on any corpus of language nature.

الكلمات المفتاحية: هيلمسلاف ; سيميائيات ; شكل ; خامة ; glossematics ; Hjelmslev ; form ; content ; semiotics


سمات النص الشفاهي في المولديات النبوية الجزائرية القديمة

معتوق جميلة, 

الملخص: حين تعلق الأمر بخاصية الإلقاء التي عُرفت به المولديات النّبوية أثناء الاحتفال بالمولد النّبوي الشّريف، الذي كان يقام من طرف سلاطين الأمة الإسلامية عامة وعند الجزائريين بالأخص، فقد تجسدت تلك المظاهر التي ارتبطت بمظاهر العملية الإبداعية المتمثلة في المرسل(الشاعر)، والمرسل إليه(الجمهور)، وهذا ما استدعى سمات النّص الشّفاهي الذي يعتمد على عناصر العملية الاتصالية والتواصلية المباشرة لصنع جوّ من التّفاعل الحّي، وكون المولديات النّبوية نصاً يُلقى على المتلقي إلقاء مباشرا، فإنّها تحتاج إلى ما يحمل هذا المتلقي على تذكر تلك السّمات في تفاعل مستمر، وهذا ما تعمل الدّراسة على تكشفه في نصّ المولديات النّبوية الجزائرية قديما مع الزيانيين. الكلمات المفتاحية: المولديات - الإلقاء - النّص الشّفاهي. Abstract: As it comes to understand the characteristics used in the delivery of the prophetic poetry especially during the celebration of the prophet’s birth, the master of messengers, which was kept by Sultans of the Islamic nation in the East and West and in the Algerian poetry particularly, one can see the perfect process and the artistic usage of the oral praise of the prophet. The latter, in its turn, is tightly related to the use of communicative process in order to create harmonious relationship between the reader and the receiver (reader) and because of the direct relationship that is established in between the reader and the receiver it’s very important to shed-light on those properties in our study. Key words: Prophetic praise - delivery (reading)- oral text.

الكلمات المفتاحية: المولديات - الإلقاء - النّص الشّفاهي


خطاب الغروتيسك في الرواية الجزائرية مقاربة في روايتي: " رأس المحنة" لعز الدين جلاوجي، و" الولي الطاهر يرفع يديه بالدعاء" للطاهر وطار

عبد الواحد رحال, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة مفهوم " الغروتيسك"، وتحولاته من فن الرسم والنحت إلى ميدان الأدب، ليستعين به الكتّاب في وصف تناقضات المجتمع ضمن إطار كرنفالي وتشكيل كاريكاتوري تهكمي فاضح، وليعبر عن قلق الإنسان من الراهن ويكشف عن خوفه من المستقبل. وفي هذا السياق تم توظيفه في الرواية الجزائرية ذات النزعة التجريبية، فهل ترجم فعلا الرؤية الجديدة التي تستبطنها نزعة التجريب الروائي؟ وهل استطاع أن يقدم للقارئ صورة واضحة عن واقعه الاجتماعي وفق التصور الباختيني للمصطلح؟. أما أهمية هذه الدراسة فتكمن في كونها محاولة للكشف عن الغموض الذي يعتري هذا المفهوم لدى بعض الدارسين، وتفتح أمام طلبة الجامعة أفقا جديدا في الدرس النقدي. وأبرز الأبحاث التي اتكأت عليها هذه الدراسات، مقال للكاتب الأمريكي Geoffrey Harpham بعنوان "the Grotesque: First Principles" ، الذي صدر عن "مجلة علم الجمال والنقد الفني" صيف 1976. This study deals with the concept of "Grotesque" and its transformations from the art of painting and sculpture to the field of literature. The authors use it to describe the contradictions of society within a carnival framework and to create a blatant caricature that expresses man's anxiety about the present and reveals his fear of the future. In this context, he was employed in the Algerian novel of experimentalism. Does the new vision, which is rooted in the tendency of literary experimentation, really translate? Can he provide the reader with a clear picture of his social reality according to the concept of the term? The importance of this study is that it is an adventure that aims to reveal the ambiguity of this concept, and opens a new chapter for the university students in the critical lesson. The most prominent of these studies is an article by Geoffrey Harpham, entitled "The Grotesque: First Principles," published by the Journal of Aesthetics and Art Criticism, summer 1976.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح: خطاب؛ غروتيسك؛ رواية؛ تجريب؛ كرنفال. ; Keywords: discourse; Grotesque; novel; experimentation; carnival.


القصديّة وأثرها في توجيه الخطاب الشّعري

وسام مرزوقي,  فضيلة قوتال, 

الملخص: ترتبط القصديّة بالخطابات الشّعرية في صورة تتجاوز إطار الثّنائية النّموذجية ( مرسل –مرسل إليه) ،فهي أحد المقوّمات التي تسهم في توجيه أطراف العمليّة التّواصلية وفي التّحكم في الإطار العام الذي تتحرّك فيه مختلف العناصر الفاعلة والمشكّلة للخطاب ،الأمر الذي جعلها تكتسب بعدا آخر إذا ما أخذت بعدا حجاجيّا وتداوليا لتفيد في توجيه الخطاب وتوجيه المتلقي ،وتسهم في إنشاء علاقة ديناميّة متواصلة بين العناصر اللّغوية والعناصر غير اللّغوية ،ولكي يتحدّد لنا بوضوح أثر معيار القصديّة في توجيه الخطاب الشّعري وجب علينا تقصّي أنواعها المتعلّقة بأقطاب العمليّة التّواصلية والممتدّة في ثلاثة اتّجاهات (مؤلف ،نص ،قارئ) والوقوف على وظائفها التي تسهم في الكشف عن البنية اللّغوية ورصد تحولاتها وفقا لمعايير اتصالية وتداولية.

الكلمات المفتاحية: قصديّة;خطاب شّعري;توجيه;أنواع القصديّة;تّداولية.


البناء السَّردي في قصيدة النَّثر الجزائريَّة نص "وجبة حب باردة" لأحلام مستغانمي أنموذجا.

بوعزة طيبي, 

الملخص: تسعى هذه الورقة للبحث في الأساليب السَّرديَّة التي يُمكن لقصيدة النَّثر الجزائريَّة أن تستعيرها من الأجناس الأدبيَّة الأخرى والسَّرديَّة منها على وجه الخصوص، باعتباره (السَّرد) من أهم المواضيع التي تُعنى بها الشِّعرية الحديثة خاصة ما تعلَّق بالقوانين الدَّاخلية للأجناس الأدبيَّة والنُظُم والأُطُر التي تحكمها والقواعد التي تُوجِّه أبنيتها، فأضحى يشكِّل معيارا تجنيسيا يميِّز الأجناس الأدبيَّة السَّرديَّة عن غيرها، غير أنَّ الكتابات الشعريَّة المعاصرة عمدت إلى توظيف السَّرد في أبنيتها الشعريَّة ما أزاح فكرة ارتباطه بالنَّثر دون الشعر، وعليه سنحاول فيما يلي الوقوف على البناء السَّردي في قصيدة النَّثر الجزائريَّة وتجليَّاته، بعيدا عن الإشكاليات التي تثيرها كقضيَّة التَّجنيس الأدبي والإيقاع الدَّاخلي...

الكلمات المفتاحية: السَّرد، قصيدة النَّثر، أحلام مستغانمي، وجبة حبٍ باردة.


الشعر الجزائري الحديث ورسالة الإصلاح

إبراهيم لقان, 

الملخص: مجال هذه الدراسة هو ظاهرة ارتباط النص الشعري الجزائري بالواقع في فترة من فترات تاريخ الجزائر التي كان فيها الأديب حامل الثقافة الوطنية، الضحية الأولى للمأساة. هذه الفترة هي فترة الثلاثينيات التي تمثل قيام جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في مستهل القرن الثاني للاحتلال، هذه الجمعية التي استقطبت النص الأدبي شعرا ونثرا بمنابرها وصحافتها تحديدا لملامح المعركة التي انفتحت لهذا النص، وتركيزا على الواجهات التي سيرابط فيها الشعراء الذين وجدوا في العنصر السياسي والاجتماعي والديني مجالا واسعا للقول والكتابة . وقد تميزت هذه الفترة بالتصاعد الإصلاحي والازدهار الفكري والصراع السياسي، فكان للشعراء والكتاب فيها صولات وجولات، فالمشاريع الماثلة والقضايا المطروحة للنقاش ساعدت القصيدة الشعرية على تحديد معالمها الموضوعاتية اجتماعيا وتاريخيا ودينيا وسياسيا، تلكم هي القضايا الإصلاحية التي غذت النصوص الشعرية التي سيرصد بعضها هذا المقال. الكلمات المفتاحية: شعر جزائري؛ حديث؛ رسالة؛ إصلاح. Abstract: The scope of this study is the phenomenon of the link between the Algerian poetic text and reality during one period of Algerian history when the writer was the holder of the national culture which was the first victim of the tragedy. The period in question is the nineteen thirties which represents the establishment of the Association of Algerian Muslim Ulema at the beginning of the second century of the colonization. This association attracted the literary text with its two forms: poetry and prose thanks to its forums and journalism defining the features of the battle. The latter was open to this text and focused on the interfaces that will be established by the poets who found in the political, social and religious components a plenty of space for speech and writing. This era was characterized by upward reforming, cognitive development and political conflict, issues about which poets and writers had what to say. These issues and projects helped the poem to define its thematic features socially, historically, religiously and politically. These are the reform issues that fueled the poetic texts, and some of which will be highlighted in this article. Keywords: Algerian poetry, modern, message, reform

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: شعر جزائري؛ حديث؛ رسالة؛ إصلاح ; Keywords: Algerian poetry, modern, message, reform.


لغة الهامش في الرواية الجزائرية المكتوبة باللغة العربية

كاهنة عصماني,  نصيرة عشي, 

الملخص: تمثل اللغة الحامل الأساسي للعمل الروائي، ولا يمكن فصل كينونتها عنه، وترتبط صفاتها به، ولعلّها أهم عنصر في تحديد انتماء أدب معيّن، إذ غالبًا ما يتبع الأدب هوية اللغة وموقعها. تمارس اللغة وظيفة تواصلية لكن تخلق خطابًا يتجاوز هذه الوظيفة مهما كانت سياقات استعمالها، لهذا تقترن باللغة ماهية أخرى هي السلطة وما تخلقه من فضاءات بالنظر إلى ميزة خضوع أو مقاومة، لذا قد تكون اللغة مركزية أو هامشية، تؤيّد المركز أو تحاول مساعدة الهامش على الظهور أو التمرد؛ فهناك لغات تنتمي إلى المركز، كلغة الخطاب الديني والسياسي والاجتماعي، ولغات أخرى مهمشة كلغة التّداول اليومي بما يتضمنه من ممارسات لغوية اجتماعية أو أدبية. لقد استطاع بعض الكتاب الجزائريين أمثال "واسيني الأعرج" والكاتبة "فضيلة الفاروق"، عكس جانب من هذه الممارسة الجدلية لسلطة اللغة بالانتقال من الواقع اليومي إلى المتن الروائي وهو ما يجعلنا نثير الإشكالية التالية: كيف تمثّلت اللغة المهمشة في الرواية الجزائرية المكتوبة باللغة العربية؟ وما هي المستويات التي تجسّدت من خلالها اللامركزية اللغوية داخل المتن الروائي ؟ الكلمات المفتاحية: لغة؛ مركز؛ هامش؛ حوارية؛ تواصل. Résumé: La langue constitue le support principal de l’œuvre Romanesque dont on ne peut la dissocier .Elle est l’élément majeur pour désigner l’identité d’une littérature donnée, souvent, la langue exerce une fonction de communication mais elle est liée à un discours qui transcende cette fonction quels que soient les contextes de son utilisation , la langue se réfère à une autre entité «pouvoir» , ainsi la langue peut être centrale ou marginale , soit qu’elle supporte le (centre) pouvoir ou essaye d’aider les exclusà serebellerou à prendre place dans les espaces d’existence .On dénombredes langues qui appartiennent à la sphère du pouvoir comme la langue du discours religieux , politique et social et d’autres langues marginalisées comme la langue d’expression courante .C’est dans ce sens que certains romanciers algériens comme «Waciny Laredj et Fadhila Elfarouk » ont reflété une partie de cette pratique dualiste du pouvoir de la langue en passant de la réalité quotidienne au corpus romanesque. Tout ça nous amène à poser la problématique suivante : comment est représentée la langue marginalisée dans le corpus romanesque. ? et quels sont les niveaux de son actualisation? Mots clé : Langue, hégémonie, dialogisme, communication, signification.

الكلمات المفتاحية: لغة؛ مركز؛ هامش؛ حوارية؛ تواصل.


الحوار الحضاري بين جدليتي المقاومة و الاستلاب "مفترق العصور" لعبير شهرزاد أنموذجا

ليلى تحري, 

الملخص: تهدف هذه الورقة النقدية الى اثارة موضوع الحوار الحضاري في رواية "مفترق العصور" لعبير شهرزاد و الذي أدارته الروائية وفق ثنائية المقاومة و الاستلاب : مقاومة قائمة على أساس الوفاء للوطن و التشبث بالأصول و الهويات الثقافية التي أضحت مجال الصراع و التطاحن في زمن العولمة وما بين استلاب للهوية و نسيان الأحقاد التاريخية بين الذات و الاخر انطلاقا من مخطط عولمي يقضي بتفتيت الهوية و محاولة الالحاق القسري بدول المتروبول الغربي ، فكان العمل على قراءة المشروع قراءة ثقافية كاشفة قائمة على فضح و تعرية المشاريع الغربية القائمة على مثاقفة استئصالية تمجد الحضارة الغربية و تقصي ما عداها . في الوقت الذي تعمل فيه القراءة على مراجعة انتقادية للذات العربية وتفتحها على نوافذ الاخر حتى و ان كان الاخر هو الجحيم كما عند سارتر .

الكلمات المفتاحية: الحوار الحضاري،الانا والاخر، المقاومة الثقافية،الاستلاب الثقافي.


الثقافة البصرية وتجليات اشتغال العتبات الشعرية قراءة في عتبات غلاف المجموعة الشعرية "...مثلا فتقوه" للشاعر الجزائري رشدي رضوان

زليخة بوجفجوف, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معاينة الجانب البصري وتمظهرات اشتغاله على عتبة الغلاف الأمامي للمجموعة الشعرية "... مثلا فتقوه" للشاعر الجزائري رشدي رضوان، ليكون برهانا على أن ما يحيط بأجواء النص هو الدال على الحذق البصري الطافح بانبلاج عصر المتلقي، نظرا لقدرته على إثارة فضوله واختبار ذائقته الفنية داخل فضاء التبادل الرمزي.

الكلمات المفتاحية: الثقافة البصرية ; التشكيل ; الاشتغال ; الشعر الجزائري المعاصر ; العتبات ; الغلاف


تأويليّة السّكر والصّحو في ديوان النّاي والرّيح لخليل حاوي

سندس أحمد شاوش, 

الملخص: تُقاربُ هذه الورقةُ العلميَّةُ ديوانَ "النّاي والرّيح" لـ"خليل حاوي" من منظارٍ تأويليٍّ، بالتَّركيزِ على ثُنائيَّةِ السُّكر والصَّحو، واختيارُنا لها لا يَنفِي في الآن ذاتِهِ وُجُودَ رموز أُخرى، وكَفيلَةٌ كذلك بالمُقاربَة ذَاتِهَا، غَيرَ أنَّ اختيارَنا لهذه الثُّنائيَّةِ تُمْلِيه عَلاقَتُهَا الوَطِيدَةُ بالرُّؤيَةُ الشِّعريَّةُ لَديه، كَمَا لا يمكنُ التَّنكُّبُ لما قَدَّمَتْهُ لنا رُمُوزٌ أخرى في الدِّيوانِ من إضَاءَاتٍ في سبيل الكَشْفِ عن مَكْنُونُاتِ الثُّنائيَّة المُشَارِ إليها سَالفًا. وترومُ الإجابة عن جُمْلةٍ من الإشكاليَّات، فما الدَّلالات التي يُواريها السُّكْرُ والصَّحْوِ في ديوان: النَّاي والرِّيح؟ وإلى أيِّ حدٍّ أسهما في التَّعْضِيدِ التَّأويليِّ للنَّصِّ في كليَّتِهِ؟ وما العلاقةُ التي تَحكُمُهما بِرُؤية خليل حاوي الشِّعريَّة؟ Abstract : This scientific paper approaches Khalil Hawi's poetic collection "the flute and the wind" from an interpretative perspective but focusing only on the duality of drunkenness and awareness. The collection is reach in other symbols worthy of being studied by the same approach. But our choice is justified by the relation of this duality with the poetic view of the poet. Thus, we will not leave untreated other symbols for the benefit they ensure to us to uncover the secrets of our duality. Our objective is to answer some questions, in particular: what significance does the duality of drunkenness and awareness hide in the poetic collection " the flute and the wind" To what extent does it contribute to strengthen the interpretation of the collection? What is its relation with the poetic view of Khalil Hawi?

الكلمات المفتاحية: تأويل؛ رؤية؛ خمرةٌ؛ نصٌّ؛ شعريَّةٌ interpretation, view, wine, text, poetics


أثـر توظيـف النمـاذج البشرية في حـركـة التـواصل بين الأدب العربي، ومختلف الآداب العالمية

محمد بكادي, 

الملخص: إن ما يمكننا الوقوف عليه ونحن نطلع على مختلف الإبداعات ألأدبية التي تدخل تحت ما يسمى بالأدب العالمي، هو أن معظمها كان ثمرة تلاقح بين مختلف الآداب القومية ، ونتيجة للاتصالات الأدبية فيما بينها عن طريق عملية التأثير والتأثر . ولعل من أكثر نوافذ الاتصالات الأدبية بين مختلف الآداب القومية والعالمية على حد سواء، من وجهة نظري، هو ما يعرف بتوظيف النماذج البشرية ، والذي أعتبره ، في رأيي، من أخصب المجالات التي لعبت دورا مهما في تواصل الآداب القومية فيما بينها ، وجعل الأدب حالة إنسانية مشتركة بين الأمم لا تعرف الحدود . والأدب العربي هو أحد تلك الآداب القومية، التي كان لحركة توظيف النماذج البشرية في العديد من أعمالها الأدبية الإبداعية دورا كبير في اتصالها وتواصلها بمختلف الآداب العالمية، نظرا لحركة التأثير والتأثر المتبادلة بينه وبينها في هذا المجال. وهو ما سأحاول إبرازه والوقوف عليه وتبيين دوره الكبير والمتميز في هذا البحث. الكلمات المفتاحية : الأدب العربي ؛ النماذج البشرية ؛التواصل ؛ التوظيف ؛الآداب العالميةـ؛ الأدب المقارن . Abstract. What we can stand on when we are to learn about the different literature foundation which is subnamed ,the international literature , that s because most of it was a result of mariaging between the different nations literatures as result of the link and communication on an other through effected and effecting. We think that one of the most communicational windows between the different nations and the global literatures on the same way as for we can see is what is known as the use of the human samples which is considered as on of the most fertile fields which played a great and Important )role ( role in linking among ,the nations literatures and making the literature a shared human fact between nations without any borders. The Arab literature is one of those nations literature which was its human sample movement in many creative literature efforts ,a great role in linking with different global literatures because of effected and effecting movement exchanged between one an other in this field .this is what we try to appear clarify and stand on ,also to clarify its great role in this research. Key words : The Arab literature ; the human samples; the communication ; the Employment ; the global literatures ; Comparative literature

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الأدب العربي ؛ النماذج البشرية ؛التواصل ؛ التوظيف ؛الآداب العالميةـ؛ الأدب المقارن . ; Key words : The Arab literature ; the human samples; the communication ; the Employment ; the global literatures ; Comparative literature


أثنوغرافيا الواقع في أدب الرّحلة الجزائري صورة الواقع وجماليّة المتخيّل

صالح قسيس, 

الملخص: تعدّ الرّحلة مغامرة بحث في حقائق الوجود ،وهي بمجموعها سجل حقيقي لمختلف مظاهر الحياة ومفاهيم أهلها عبر العصور ، تنفرد بنقل تجارب الأخر ،فالرّحالة وهو يجوب مشارق الارض ومغاربها يعمل على الاتصال بالمحيط الخارجي اتصالا يساعد على تحقيق أهداف وغايات ،من خلالها يتمكن من اكتشاف مغاليق الموجودات من جهة ،و معرفة الأخر للتأثير فيه والتأثر به من جهة أخرى ،ناقلا تجاربه بلون أدبيّ فريد يجمع بعض خصائص القصة والرّواية والسيرة . من هنا تحاول هذه الورقة البحثية المعنونة بـ : أثنوغرافيا الواقع في أدب الرحلة الجزائري صورة الواقع وجمالية المتخيل لتطرح إشكاليّة الأدب الرّحلي الجزائري ومعالم الاغتراب واثنوغرافيا الواقع فيه. The journey is an adventure in the reality of existence, which is a real record of the various aspects of life and concepts of the people through the ages, unique experiences of the transfer of the other, traveling as he travels the outskirts of the earth and most of its works to connect to the outer ocean connection helps achieve goals and objectives, through which he can discover the assets On the one hand, and the knowledge of the other to influence and influence on the other hand, conveying his experiences in a unique literary color that combines some characteristics of the story, novel and biograph Hence, this research paper entitled: Alienation and Ethnography in the Literature of the Algerian Journey - Milestones and Objectives - raised the problem of the literature of the Algerian traveler and the characteristics of expatriation and ethnography of reality

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : رحلة ؛ اثنوغرافيا ؛ رحّالة ؛ أدب الرّحلة


الخصائص الفنية للكتابة السردية النسوية في رواية "وطن بطعم البرتقال" لـ: نجاة إدهان

نورة تواتي,  عبد الناصر مباركية, 

الملخص: يعدّ الأدب النسوي ملجأ للهروب من واقع مرير، واقع يتحكم فيه الذكر في الأنثى وينصّب نفسه عليها آمرا ناهيا، وهي المنفذ الذي لا يستفسر، فرُسمت من خلاله أولى الأعمال الأدبية على تنوع أجناسها ومواضيعها، ومن هنا كانت دراستنا موسومة بـ: "الخصائص الفنية للكتابة السردية النسوية في رواية "وطن بطعم البرتقال" لـ: نجاة إدهان" سعيا للإجابة عن التساؤلات التالية: ما هي الخصائص الفنية التي ساهمت في تشكيل الرواية التونسية، وتحديدا رواية "وطن بطعم البرتقال" لـ: نجاة إدهان؟، وكيف حضرت السطوة والسلطة الذكورية في هذا النص الروائي؟ Abstract: Feminist literature is a refuge for escape from the reality of bitter reality dominated by the male in the female and focuses on it as a guiding principle, which is an unexplored outlet, through which I gave the first literary works on the diversity of their races and subjects. Hence our study is marked by: "The technical characteristics of female narrative writing : A Novel of "An Orange-Flavored Country" by: Najat Edhman "In order to answer the following questions: What are the artistic characteristics that contributed to the formation of the Tunisian novel, novelist?

الكلمات المفتاحية: رواية؛ كتابة نسوية؛ أدب نسوي؛ شخصية؛ فضاء.


نحو استثمار لغات التخصص في ترقية اللغة العربية

حدة روباش, 

الملخص: نسعى من خلال هذا المقال إلى البحث عن طرائق من شأنها أن تُعين المتخصّصين على استثمار لغات التّخصّص (لغة السّياسة، لغة الإعلام لغة القانون، لغة الطّب...) في ترقية اللّغة العربيّة، ذلك من خلال محاولة البحث في ماهية لغات التّخصّص وصفا وتعريفا، وواقع اللّغة العربيّة عامّة بين اللّغات، لاسيما في واقع استعمالها في مجالات التخصص المختلفة. ونروم في الأخير تقديم مجموعة حلول وأفاق واقعيّة وملموسة، من شأنها أن تسهم في ترقية اللّغة العربيّة، وجعلها لغة علم وعمل وتواصل في جميع الميادين سواء على المستوى الإقليميّ أو على المستوى العالميّ. Abstract: This paper aims to find possible ways to help specialists in using languages for specific purposes (LSP) in different fields as politics, media, law, medicine, etc. in the promotion of the Arabic language. First, it will attempt to describe and define the concept of languages for specific purposes, and to take a critical look at the status quo of Arabic in general with particular stress on its use in specialised fields. It will finally suggest a set of pragmatic and tangible solutions and prospects that would contribute to the promotion of Arabic in order to be a working language in all scientific and technical fields at both regional and global level.

الكلمات المفتاحية: لغات التخصص؛ استثمار لغات التخصص؛ ترقية؛ حلول وآفاق.


لسان العرب لابن منظور دراسة في الشواهد و المستويات اللغوية

صليحة بعطوش, 

الملخص: يعد لسان العرب من المعاجم العربية الضخمة، اتبع فيه ابن منظور منهج الباب والفصل (القافية)؛ إذ رتب الكلمات وفق جذورها مع مراعاة الحرف الأخير للكلمة، وتوسع في الشرح والاستشهاد، وعالج كثيرا من القضايا اللغوية، لذلك وُصِف اللسان بالمعجم الموسوعي أو الموسوعة لضخامة مواده التي بلغت حد الثمانين ألف مادة ، وقد جمع فيه صاحبه خمسة من أهم. المصادر اللغوية، يجد الباحث فيه معارف متعددة، وهدف هذا المقال الوقوف على هذا المعجم بالنظر إلى الشواهد والمستويات اللغوية، وتحاول الإجابة عن الأسئلة الآتية: هل كان لسان العرب معجما فحسب، التزم فيه صاحبه بوظيفة المعجم الأساسية، وهي ترتيب الكلمات وفق منهج معين وشرحها بشواهد متنوعة؟ أم أنه تجاوز هذه الوظيفة، وكان معجما موسوعيا، كيف تعامل ابن منظور مع الشواهد الشعرية في معجمه؟ و ما هي المستويات اللغوية التي استشهد لها؟ وللإجابة عن هذه الأسئلة لابد من إتباع آليات التحليل ضمن الدراسة الوصفية، واتخاذ المجلد الأول كعينة للدراسة. لقد تنوعت شواهد ابن منظور بتنوع مصادره، كما تعددت القضايا اللغوية التي عالجها واستشهد لها فكان وَسْمُه بالموسوعة إنصافا له ولصاحبه، بغض النظر عما قيل عن جهد المصنِّف كان جامعا لما في المصادر الخمسة أو مُؤَلِّفا. Summary: This study deal with the most important dictionay in arabic “ Lisan Al-Arab ” by Ibn AlMandhour (T 711 H.) which is considered to be one of the richest and comprehensive encyclopedias in its information, and clarifies the poetical proof in the first part of Ibn AlMandhour 's dictionary. Also, I present the three levels of linguistic analysis in dictionary's poetical proof : level of phonetic analysis, level of morphological analysis, level of grammar, plus a fourth level is the semantic level.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح: معجم لسان العرب؛ شواهد شعرية؛ مستويات اللغة.


البنيات الشعرية في شعر محمد أبي القاسم خمار

رابح بن خوية, 

الملخص: البنى الشّعريّة في شعر محمّد أبي القاسم خمّار تتوخّى هذه المقاربة التّعرف إلى بعض البنى الشّعريّة في شعر محمد بقاسم خمار من خلال مجموعته الشّعريّة الموسومة بـ(إرهاصات سرابيّة من زمن الاحترااق)، وتحديدا، الإيقاع والتّناص؛ إذ اهتمّ الشّاعر بكلّ الموضوعات والقضايا الّتي كانت- ولا تزال- تؤرّق وطنه وأمّته العربيّة والإسلاميّة، فتناولها من منظور ورؤيّة خاصّة مفعمة بالأصالة والشّمول والإنسانيّة، معبّرا عن كلّ ذلك في شعر تراوح بين النّمطين العموديّ والحرّ مستفيدا من الأدوات الجماليّة الّتي تتيحها اللّغة والنّمط الشّعريّ من صورة ورمز ولغة وإيقاع...كاشفا عن عبقريّة في تطويع الشّعر واللّغة لخدمة رسالته دون إفراط أو تفريط في الجوانب الفنّيّة التي تحفظ للشّعر شعريّته. الكلمات المفتاحية: بنى شعريّة- إيقاع- تناص- تيمات- رؤية. The poetic structures in the poem of Mohammed Belkacem Khammar This approach intends to identify some poetic structures in the poem of Mohammed Belkacem Khammar through his poetic group characterized by (irhassette sarabiya fi zamani elihtirak) specifically the rhythm and intersexuality, the poet gave importance to different issues and various concerns which was and is still tiring his country, his Arabic and Islamic nation. He issued it from a special view in terms of originality, generality and humanity, expressing all that in a poem between (vertical) and free using all esthetic tools which language and poetic style allow in terms of image, symbol, language, and rhythm....showing genius in using poetry and language in serving his message without forgetting the artistic aspects that guarantee to poetry Keywords: The poetic structures - the rhythm - intertexuality - themes - vision.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: بنى شعريّة- إيقاع- تناص- تيمات- رؤية. ; Keywords: The poetic structures - the rhythm - intertexuality - themes - vision.


Consensus entre énonciation et représentation dans le métadiscours de Mohammed Dib

هشام بلمختار, 

Résumé: L’approche énonciative nous donne la possibilité de souligner l’existence dans l’hétérogénéité de son propre discours. Comme un phénomène particulier, le métadiscours de Mohammed Dib à travers Tlemcen ou les lieux de l’écriture, L’aube Ismaël, L’arbre à dires, Simorgh et Laëzza offre à l’analyste un corpus qui permet de voir le rôle de l’énonciation dans le processus représentationnel. Dans notre article, nous nous intéressons à l’énonciation comme une indication qui détermine énonciative l’identité du locuteur. Elle est une activité linguistique qui vise la circulation d’un nombre indéterminé d’images du producteur du discours. L’action d’agir avec l’énonciation se présente dans le métadiscours de Mohammed Dib avec l’usage d’une multitude de moyen linguistique. Notre analyse est une focalisation sur le lien qui existe entre les variétés des usages énonciatifs dans le métadiscours dibien et les actions d’auto-représentation de son producteur.

Mots clés: Énonciation ; Auto-représentations ; Métadiscours ; Mohammed Dib


تحوّلات التّجربـة الشّعريّـة النّسـائيّة الجزائريّة مـنْ الإتبـاع ... إلـى الإبداع

رزيقة بوشلقية, 

الملخص: تقرأ ورقتنـا البحثيّـة التّحوّلات الكُبرى في الكتابة الشّعريّة النّسائيّة، وكيف انتقلت المرأة الكاتبة في مسارها التّحوليّ الإبداعيّ، من قول ذاتها وكتابة أنـاهـا إلى الكشف عن سلطـة النّصّ وأبعـاده الرؤياويّة، أسئلة كثيرة يثيرها ويطرحها بحثنـا هذا، في محاولته الوقوف عند أهم القضايا الشّعريّة النّسائيّة المعاصرة، وكيف تمكّنت المرأة الشّاعرة من فرض نفسها نصيّا، مُتجاوزة الوأد اللّغوي الذّي أُلصِقَ بها لسنوات طويلة ؟.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : الشّعر النّسائي الجزائري؛ تحوّلات؛ الإتباع؛ الإبداع.


جمالية توظيف الذاكرة الثورية في الخطاب الروائي الجزائري

سعاد شريف, 

الملخص: تسعى القراءة الثقافية لرصد المرجعية الفكرية التي يستند عليها المؤلف في إبداعه, عن طريق إعادة قراءة النصوص الأدبية في ضوء ما حملته من نصوص متفاعلة معها, شكلت جزء من ذاكرة المبدع وجزءا من الثقافة العامة للمجتمع, وللكشف عن مكنوناتها لابد من مشاركة القارئ لأن الإبداع يتحاور مع الذات ويستفز مرجعيتها ويصبغ الخطاب السردي برؤى دلالية متجددة, ومن خلال هذا الطرح تتبلور اشكالية البحث, عن آلية توظيف الذاكرة الثورية في المتن الروائي؟, وهل وظيفتها تقتصر على الجانب المعرفي أم أنها تتعداه إلى الجمالي والشعري؟, وكيف يستقبل القارئ هذا السياق التاريخي في النص الروائي, وهل يواكب أفق توقعه؟. الكلمات المفتاح : ذاكرة ؛ جمالي ؛ معرفي ؛ تاريخي. Summary: Cultural reading seeks to monitor the intellectual reference on which the author based his creativity, by re-reading the literary texts in the light of the texts that interact with them, formed part of the memory of the creator and part of the general culture of society, and to reveal its capabilities must be shared by the reader because the creative dialogue with The question arises as to the mechanism of employing the revolutionary memory in the narrative text. Is its function limited to the cognitive aspect or does it extend to the aesthetic and the poetic ?, and how does the reader receive this historical context in the text The Novelist, and does he keep pace with his expectations? Keywords: memory; aesthetic; cognitive; historical

الكلمات المفتاحية: ذاكرة ; معرفي ; جمالي ; تاريخي


Usage de l’Internet et apprentissage de la grammaire: Cas des élèves de 3ème année secondaire

Ghimouze Manel, 

Résumé: Les technologies de l’information et de la communication pour l’enseignement permettent de faciliter l’apprentissage du français en proposant à l’apprenant des ressources pédagogiques d’une importance considérable. Ā travers cet article, nous voulons savoir si les apprenants de 3ème année secondaire utilisent la Toile pour réviser et apprendre la grammaire, et par la même occasion, nous essayons de voir si les sites consultés leur permettent réellement d’améliorer leur production langagière.

Mots clés: TICE ; FLE ; Internet ; Apprentissage ; Grammaire


تعليمية النص الأدبي في مرحلة التعليم الثانوي وفق المقاربة النصيّة -السنة الأولى أنموذجا-

سميرة وعزيب, 

الملخص: يمثل النص الأدبي أحد أهم المصادر لتعليم اللغة، وعليه كان من المهم أن تُقدم النصوص الأدبية للمتعلم في ظل استراتيجية تعليمية محددة تأخذ في الاعتبار الفئة المستهدفة (سنّ المتعلم واستعداداته النفسية والاجتماعية)، وكذا مراعاة مبدأ التدرج في تقديم المحتويات وأسباب اختيارها، واستجابة لمتطلبات المقاربة النصيّة المعتمدة في تعليم اللغة العربية والتي تستمدّ أصولها وأطرها النظرية من اللسانيات النصيّة ومناهج التحليل النّصي، كان من المهم أيضا وضع منهجية واضحة لدراسة هذا النوع من النصوص الأدبية من خلال الآليات التي توفرها للمتعلم حتى يمتلك المفاتيح التي تساعده للولوج إلى المعاني المبثوثة في النص وتأويل دلالاته وفق منظور هذه المقاربة. وعليه نسعى من خلال موضوع بحثنا هذا، إلى اكتشاف منهجية تحليل النص الأدبي ومستوياته، والوقوف على مستجدات تحليل النص الأدبي في ظل الإصلاحات التربوية. The literary text is one of the most important sources of language instruction،Hence, it was an intensive presence in programs and curricula, especially in secondary education. It was therefore important to present the literary texts of the learner in a specific educational strategy that takes into account the target group Psychological and social), In addition to taking into account the principle of gradual presentation of the contents and the reasons for their selection, and in response to the requirements of the textual approach adopted in the teaching of the Arabic language, which derives its origins and theoretical frameworks from textual linguistics and textual analysis methods, it was also important to develop a clear methodology for studying the literary texts, So that he has the keys that help him to access the meanings expressed in the text and interpret its implications according to the perspective of this approach.

الكلمات المفتاحية: مقاربة نصيّة ; نص ; نص أدبي ; تعليمية