مجلة إشكالات في اللغة و الأدب


Description

(Ichkalat in Language and Literature) Review is an international open access journal, published four times a year (February - May - September - December), published by the University Center of Tamanghasset, Algeria. The journal focuses on the following topics: Languages; Literature; literary criticism. It provides researchers with a university platform to contribute to original research in the field. The journal contains original and complete articles that reflect the latest research in literary and critical aspects. The journal is published in print and online. The online version is free and downloadable. All papers around the world are welcome in our international journal. Manuscripts can be sent at any time and we process them in the order in which they are received.

Annonce

تنبيه

تنبه هيئة تحرير مجلة إشكالات السادة والسيدات الذين قبلت بحوثهم للنشر والموجوده ضمن قائمة (البحوث التي ستنشر ) أن يبادروا إلى : 

1 إرسال النسخ النهائية لبحوثهم عبر بريد المجلة في حال طلب منهم تعديلات طفيفة، بعد القبول.

2- تحميل رسالة التعهد من موقع المجلة على البوابة ( يوجد ضمن ملف دليل المؤلفين) ثم تثبيت المعلومات المطلوبة بها وتوقيعها وإرسالها عبر بريد المجلة. 

3- إدراج جميع مراجع بحوثهم على البوابة . ( تجدون الأيقونة بجانب عنوان المقال المقبول على حسابكم .

ملحوظة : في حال عدم القيام بهذه الإجراءات يتعذر نشر المقال ويتعذر حصول الباحث على إفادة وعد بالنشر. 

 

21-10-2019


8

Volumes

19

Numéros

374

Articles


التّحليل اللّغويّ الأسلوبيّ "سلسلة الأسلوبيّة في خدمة التّراث" أنموذجا

عبد الوهاب بافلح, 

الملخص: يهدفُ هذا المقال إلى تقديمِ دراسةٍ نقدِيّة لعملٍ أكادِيمِيّ يندرِجُ ضمن الدّراسات الأدبِيَّة الحدِيثة المهتمّة بمناهج تحلِيل النُّصوصِ الأدبِيَّة الإبداعِيَّة من زاوية اللُّغة والأسلوب وهو "سلسلة الأسلوبِيَّة في خدمة التُّراث". ولتحقيق هذا الهدَفِ وظّف المقالُ الوصْفَ والتّحليلَ لمضمونِ السّلسلةِ فشرحَ مجموعةً من المفاهِيم العلمِيَّة المؤطِّرةِ للتحلِيل اللُّغوِي الأسلوبِي (الحدسُ والأسلوب، والعدول والاختيار والذّاتِيّة والموضوعِيَّة‏) وقدّم الحدود المفهومِيَّة لهذه المصطلحات كما تبنّتها السّلسلة. وقدّمَ المقالُ أيضا مجموعة من النّماذِجِ المعالجة في السّلسلة لغرضِ التّمثِيل والتّوضِيح، كما نبّهَ على الأسبابِ التِي دعتْ إلى إنتاجِ هذا العملِ والتِي ما تزالُ قائمةً لحدِّ الآن مِن أجلِ مواصلةِ الجهودِ في هذا السّبِيلِ. ختم المقالُ بعد الوصفِ ومناقشة النّتائج المتوصّلِ إليها بالبحثِ بجملةٍ بخاتمة ومجموعة توصِياتٍ تعتبَرُ استشرافاً لمسِيرِ هذا الحقلِ المعرِفِيّ.

الكلمات المفتاحية: أسلوب؛ عدول؛ حدس؛ ذاتية؛ موضوعية؛ أسلوبية؛ تراث


تعدُّد التحليل البيانـي في البلاغة العربية

يحيى شعيب, 

الملخص: يتحدَّثُ هذا المقال عن تحليل الصورة البيانية وتعدُّد طَرائِقِه المتاحَة، إذ قد تحتمل الصورة تحليليْن اثنيْن بحسب الزاوية التي ينظر منها المحلل البلاغي، وقد يتلازم هذان التحليلان، وقد لا يتلازمان، ويُشترط أنْ يُعتمد أحدهما لا كلاهما، باعتبار أنها صورة واحدة لا صورتان، مع مراعاة اختيار التحليل الأمثل والأنسب للسياق. الكلمات المفتاحية: التحليل ؛ الصورة البيانية ؛ تعدّد التحليلات ؛ البلاغة العربية. SUMMARY: This article discusses the analysis of the Figure of speech and its multiple forms ,The Figure may have two analyzes according to the opinion of the rhetorical researcher, These analyzes may always be with one another, and may not be, The researcher must choose one, because the Figure is one and not two Figures, It must be the best choice for the context. Keywords: Analysis - The Figure of speech - Multiple analyzes - Arabic rhetoric.

الكلمات المفتاحية: التحليل ؛ الصورة البيانية ؛ تعدّد التحليلات ؛ البلاغة العربية.


التناص القرآني في شعر عبد القادر آعبيد - روح تتمرأى ... قلب يتشرق -أنموذجا-

مولاي امحمد بن عمر, 

الملخص: إن طبيعة التجربة الوجودية للأمة العربية في عصرنا، وخصوصية اللغة القرآنية الثرية ذات الحضور والتأثير القوي في المتلقي العربي، كان لهما الأثر المباشر في عودة الشعراء لهذا التراث الديني والاستفادة منه، حتى لا نكاد نعثر على نص شعري حداثي يخلو من توظيف أو امتصاص لبعص هذه النصوص القرآنية على نحو ما. ومن هنا فقد سعت هذه الدراسة لمقاربة ظاهرة التناص القرآني في شعر عبد القادر آعبيد من خلال محاولة الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بسر تفاعل الشاعر مع النص القرآني، وأشكال تمظهره في شعره، والغرض من هذا التوظيف. The nature of the existential experience of the Arab nation in our time, and the speciality of the rich Quranic language with strong presence and influence in the Arab recipient, have had a direct impact on the return of poets to this religious heritage and its use, so that we hardly find a modern poetry text devoid of the employment or absorption of some of these texts Koranic in some way. Hence, this study sought to approach the phenomenon of Quranic interrelationship in the poetry of Abdelkader Abaid by trying to answer some questions concerning the mystery of the poet's interaction with the Quranic text, the forms of his appearance in his poetry, and the purpose of this employment.

الكلمات المفتاحية: تناص، تراث، قرآن، شعر Intertextuality, Heritage, Quran, Poetry


العادات والتقاليد بين سلطة الممارسة واعتباطية المعتقد: سحر التصافح أو التصفيح نموذجا

راضية عداد, 

الملخص: يندرج هذا المقال في الدراسات الشعبية، وهو مجال معقد ابتدعت فيه العقلية الشعبية عالما لا مرئيا، فرضت فيه العادات والتقاليد سلطة يصعب على الفرد الهروب منها، خاصة السحر ،فقد أخذ في المجتمع الجزائري بعدا أعمق مما يعرف عنه، حيث أصبحت العقلية الشعبية تبتدع طرائق للحفاظ على الشرف وعلى جسد المرأة، ولو كان السبيل إلى ذلك هو السحر، ومن أمثلة ذلك "سحر التصفيح"، فما هو؟ وما هي آلية عمله؟ وكيف ينظر كل من علم النفس، والطب، و الدين إلى هذه الظاهرة.

الكلمات المفتاحية: العادات ; التقاليد ; سحر التصفيح


تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة وموقف التراث منه

د. أحمد لقم, 

الملخص: يعبر تعليم العربية لأغراض خاصة عن حب كبير تجاه العربية، وإرادة علمية وعملية في رفعة شأنها، والإفادة من جهود الدرس اللغوي الحديث، واللحاق بل والمنافسة في تحقيق النجاح في جعل العربية في متناول محبيها، ونحن الآن أحوج ما نكون إلى منهج تعليمي يقفز باللغة العربية في عالم التربية، يخلصها من هذه الصعوبة التي ينفر منها غير أبنائها. ومما يلاحظ أن تعليم العربية لأغراض خاصة تأثرت بما عليه طرق تعليم اللغات الأوربية؛ فهو تعليم وليد نحن فيه مقلدون لا مجددون؛ وهو ينطلق في الأساس من التسليم بنجاح الجهود الغربية في مجال تعليم اللغات لأغراض خاصة، والمضي قدما لاتخاذ هذا المنهج الحديث الذي حقق نتائج واقعية جديرة بالأخذ، والنفع. ومن هنا جاءت فكرة هذا البحث في إمكانية النظر إلى التراث القديم للبحث عن شيء يعضد شرعية تعليم اللغة العربية لأغراض خاصة؛ وعليه انبثق محوران يدور البحث حولهما: أولهما بيان موقف التراث القديم من قضايا تعليم العربية لأغراض خاصة، والآخر: إمكانية الاقتداء بالمنهج الغربي الحديث، والاعتداد بإسهاماته المباشرة في تعليمه العربية في بلاده، ومن ثم فعلينا أن نطبق هذا النجاح في بلاد العربية نفسها.

الكلمات المفتاحية: التعلم لأغراض خاصة ; التراث وتعليم اللغة العربية ; طرق تعليم اللغة العربية


آليات الحجاج البلاغية في المثل الشعبي بوادي سوف

محمد شكيمة, 

الملخص: يشغلُ المثلُ الشعبيُّ في التداول اللغويِّ بين أفراد المجتمع بمنطقة "وادي سوف" مكانةً رفيعةً جدًّا؛ نظرا لما يتميَّزُ به هذا الفنُّ من خصائصَ بلاغيةٍ مختلفةٍ تحمل أبعادًا تواصليةً واسعةً في التفاعلِ اللغويِّ اليوميِّ. إنَّ الأساليبَ البلاغيةَ التي يعتمدها المثلُ الشعبيُّ السُّوفيُّ هي بالدرجة الأولى رَوافدُ حجاجيةٌ تساعدُ في إرسالِ أفكارِ ومعتقداتِ المتكلِّمينَ, وتزرع نوعا من القَبُولِ والإقناعِ في نفوسِ المخاطَبينَ؛ لذلك فالوظيفةُ الأساسيةُ لهذا الموروثِ الشعبيِّ هي الحِجَاجُ, والهدفُ الأسْمى من توظيفِ هذا الفنِّ في مختلفِ الممارساتِ اللغويَّةِ هو الإقناعُ والتأثيرُ, وفرضُ الآراءِ والأفكارِ. Abstract The popular proverb occupies a high position in linguistic deliberations among members of the community in Oued Souf because this art is distinguished by different rhetorical characteristics carrying wide communicative dimensions in daily linguistic interaction. The rhetorical methods adapted by the soufi popular proverb are primarily argumentative tributaries that help to convey ideas and beliefs of the speakers, and cultivate a kind of acceptance and persuasion in the hearts of the interlocutors. Therefore, the basic function of this popular heritage is the argumentation, and the objective is to employ this art in various linguistic practices such as: persuasion, influence and imposition of opinions and ideas.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : الحجاج؛ الإقناع؛ آليات بلاغية؛ المثل الشعبي. ; Key words: argumentation, persuasion, rhetorical methods, popular proverb


Algerian First-year Secondary Education English Textbook: Literature Credit

Boureguig Abdelkrim,  Nebbou Abdelkrim Abdelkader, 

Résumé: Language teaching scope has become the field of unceasing study and innovation as far as ‘best’ teaching methods to language teaching are concerned. The history of language methodology, however, has shown that there is no best ‘method’ to language teaching and learning. Therefore, language teachers, FLT/SLT in particular, have been pushed to get use of all what they think can lead to successful teaching and learning. In fact, this resulted in the birth of a diversity of teaching ways, amongst is literature-based language teaching. This study is an attempt to analyse the Algerian secondary education first-year English textbook in respect to literature credit. Moreover, it is of vital importance to investigate the pedagogical ends of the use of literature in the textbook. The study shows that literature is not widely used in the textbook. It is found only in one unit (20°/°) out of five units that construct the whole textbook.

Mots clés: English textbook ; literature ; short story ; skills


النقد السوسيولوجي من المنهج التجريبي إلى المنهج البنيوي التكويني.

نادية لخذاري, 

الملخص: ينفتح النقد الأدبي على جملة من الكيانات المعرفية في العلوم الإنسانية، ويندرج النقد السوسيولوجي كفاعلية قرائية تختلف من حيث الرؤى والطرائق المنهجية في عملية دراسة الأدب وفق نظريات علم الاجتماع والدراسات اللسانية والنفسية، لتتوزع نظرية سوسيولوجيا الأدب على مساقين متمايزين هما: السوسيولوجيا التجريبية، والسوسيولوجيا الجدلية. يتطرق هذا البحث تتبع مسار النقد السوسيولوجي واتجاهاته لمعرفة تطوره في ضوء النظريات النقدية التي ظهرت في هذا السياق، بهدف الكشف عن الآليات المنهجية والأدوات الإجرائية للبحث في مجال الدراسة الاجتماعية للأدب. Literary Criticism opens up to a number of knowledge entities in the humanities. Sociological criticism is included as a reading effectiveness that differs in terms of the methodological visions and methods in the study of literature and its approach to the theories of sociology and linguistic and psychological studies. The theory of sociology of literature is divided into two distinct courses: experimental sociology and dialectical sociology. This research discusses the track of sociological criticism, trends and evolution throughout critical theories, which emerged in that context to reveal the methodological mechanism, and procedural tools to research in the field of social study of literature. Key words: Criticism, Sociology, Structuralism Génitique, Literary Text.

الكلمات المفتاحية: نقد أدبي ; سوسيولوجيا الأدب ; بنيوية تكوينية ; منهج نقدي


الشواهد القرآنيّة عند الجاحظ ( ت 255ه) من خلال البيان والتّبيين.

نصيرة بوجلول,  عبد الغفار بن نعمية, 

الملخص: حازت الشواهد القرآنيّة عند المؤلفين القدامى اهتماماً منقطع النظير، كونها أدلة تجعل الكلام أكثر دقةً وتوثيقاً، خاصة إذا تعلق الأمر بالقرآن الكريم فهو المنزل باللّغة العربيّة والمصدر الأول من مصادر التشريع، ومن بين من وظّف هذا المنهج في الاستدلال الجاحظ، والتي تعكس حجم اهتمامه وتمكنّه في هذا الباب، وفي هذا الإطار يأتي هذا البحث لدراسة الشواهد القرآنيّة التي وظّفها، ومنهجه في الاستدلال القرآني من خلال كتابه البيان والتّبيين. The Quranic evidences of the ancient authors possessed unprecedented attention, because they makes speech more accurate and documented, especially when it comes to AlQuran AlKarim, It was revealed in Arabic and the first source of legislation, Among those who appoint this method in reasoning El-djahed, Which reflects the size of His interest And enable him in this section, In this context this search comes to study The Quranic evidences that employed, and his method in the Quranic reasoning through his book El-bayan and El-tabyin.

الكلمات المفتاحية: الجاحظ ; القرآن الكريم ; استشهاد ; منهج


سيميائية التفضيء و التزمين في رواية "أصابع لوليتا" لـواسيني الأعرج

أمينة أونيس, 

الملخص: ملخص البحث: يتناول هذا المقال دراسة تطبيقية لرواية "أصابع لوليتا" للروائي الجزائري "واسيني الأعرج"، حيث يعتمد التحليل على تحديد عنصري: التزمين و التفضيء، لأنّهما أحد أهمّ العناصر المساهمة في تكوين المحكي، من خلال إظهار دورهما في صناعة المعنى والوصول إلى موضوع القيمة من خلال محوري: الاتصال والانفصال. يستعين البحث في عملية التحليل ببعض الآليات السيميائية التي قدمها "الجيرداس جوليان غريماس" في مجال السيميائيات السردية و التي تُعنى بالتحليل الدلالي للنّص السردي، وهذا بغية التعرّف على المعاني المتولّدة ضمن هذه العناصر واستخراج أهمّيتها، و كذا كشف الأزمنة والأمكنة الحقيقية و الخيالية التي تمنح الملفوظات السردية عمقا دلاليا، و تنوعا علاميا على مستوى الأفكار و الأحداث التي تنبني وفق تلاحم مكوّنات النّص السردي. Abstract: This article deals with an applied study of the novel "Lolita fingers" by the Algerian novelist Waciny laredj.the analysis depends on the identification of two elements: time and space, because they are one of the most important elements contributing to the composition of what has been narrated, Through showing their role in building the meaning and access to the subject through the axes: communication and separation The research in the analysis process uses some of the semiotic mechanisms presented by Algirdas Julien Greimas, in the field of narrative semimics, which deals with the semantic analysis of narrative text, in order to identify the meanings generated within these elements and extract their importance, As well as revealing the real and imaginary times and places that give the narratives statements A depth , and a variety of signs on the level of ideas and events that are built according to a cohesion of the components of narrative text.

الكلمات المفتاحية: سيمياء ؛ تزمين ؛ تفضيء.


تجــــــليــــات الحكـمــــــة في الخطاب الــــزّهــــــــدي -" شعـــر أســـامـــة بـن منقـــذ نمــوذجًــــا "-

أشواق تريعة, 

الملخص: يُعدُ شعر الحكمة من أشهر الأغراض الشّعرية العربية القديمة شيوعًا وانتشارًا بين الشعراء، وأكثرها خلودًا وبقاءً على مرِ الأجيال، فهي اللِّسان الذي يُعبر عمّا يختلج النّفُوس والأذهان، وقد أولى الشّاعر أسامة بن منقذ أهمية بالغة لشعر الحكمة في زهدياته، هذه الأهمية التي تُوحِي بسيرته الحسنة وتمسُكهِ بالدّين الإسلامي الحنيف، الذي تجلّى في هذه الدراسة التي قمنا بها، والتي توشحت بمعاني الإيمان والتّقوى، والتذكير بالموت، والتطلع إلى الآخرة والبعث والحساب والأمر بالخير والنّهي عن المنكر. :Abstract The poetry of wisdom is one of the most famous Arabic poetic purposes and is widely used among poets, the most immortal and lasting throughout generations. It is the tongue that expresses the soul and the mind. The poet "oussama ben mounketh" had given a great interest to the to the poetry of wisdom in his asceticism , that interest was just a reflection to his modest and good behavior and his adherence to his Islamic religion. Thus, we can fell and touch his in this study that we have done, His wisdom had characterized by his faith, piety, righteousness, reminding us about the death, looking for her after, resurrection, sidgement, the asking for the promotion of virtue and . prevention of vice

الكلمات المفتاحية: حكمة؛ زهد؛ أسامة بن منقذ؛ شعر.


المصطلح الصوفي ودلالته في قصيدة آداب الطريق لأبي مدين الغوث.

رابح محوي, 

الملخص: يرصد مقالي هذا مختلف المصطلحات الصوفية الواردة في قصيدة آداب الطريق لأبي مدين الغوث، ومن المصطلحات المحورية داخل المنظومة المصطلحية الصوفية السلوكية نجد: (الشيخ، الطريق، الفقراء) والتي يضبط المقال مفاهيمها اللغوية والاصطلاحية وفق ما جاء في المعاجم الصوفية القديمة والحديثة، ووفق تعريفات الصوفيين أنفسهم، ويركز في ذلك على الصوفيين المغاربة، وفي الأخير يحدد دلالات هذه المصطلحات الصوفية، ويخلص إلى أنَّ كل مصطلح من هذه المصطلحات مشحون بحمولة فكرية أساسها التراث الصوفي الإسلامي.

الكلمات المفتاحية: مصطلح صوفي؛ شيخ ؛ طريق ؛ فقراء. sufi terminology , sheikh, road, the poor


الرؤيا والإيقاع الدّلالي في الشعر الجزائري المعاصر

يحي سعدوني, 

الملخص: تُعدّ الحداثة منعرجا حاسما لبدايات التحوّل الجذريّ والحقيقيّ للشعر الجزائري في بنياته المختلفة؛ وفي فضاءيه النصيّ والصوريّ في آن واحد. وإذا كانت القصيدة القديمة قد أولت اهتماما بالغا بالجانب الموسيقي العروضي وجعلته ركيزة رئيسة لها، فإنّ الكتابة الشعرية المعاصرة المبنية على الرؤيا بمفاهيمها الإبداعية، قد انصبَّ اهتمامها أكثر بالجانب الإيقاعيّ المؤسَّس على وقع الدّلالة وسيرورتها. يتشكّل الإيقاع الدّلالي الرؤياوي من جملة خلايا ومشاهد متجاورة، تتضافر وتتلاحم فيما بينها قصد الوصول إلى جوهر الدلالة النهائية والرؤيا العامة التي يريد الشاعر أن يبسطها في نصّه، وفق علائق بنيوية خاصة، يلعب فيها عنصر التلميح والإيحاء دورا كبيرا في التأسيس لها. Abstract: Modernism is a crucial turning point for the beginnings of the radical and real transformations of Algerian poetry into its different structures, both in its textual and visual space. While the ancient poem has paid great attention to the musical aspect of the show and made it an essential pillar, the contemporary poetic writing based on the vision of creative concepts, has focused more attention on the rhythmic side based on the impact of significance and process. The semantic and visionary rhythm is the set of cells and contiguous scenes, formed to reach the essence of the final meaning and the general vision that the poet wants to simplify in his text, in accordance with special structural relations, of which the element of inspiration plays a major role in his establishment.

الكلمات المفتاحية: الشعر الجزائري ; الرؤيا ; المعاصرة ; الإيقاع ; الخلايا


فاعلية الإيقاع في بناء المعنى وتحديد الدّلالة. نماذج من شعر "أبي تمّام"

محمد الأمين فارسي, 

الملخص: لقد كان الإيقاع وما يزال ينبوعاً ثرّاً ومعيناً خصباً لإلهام الفنّانين وخاصّة الشّعراء منهم. الأمر الّذي شغل النّقّاد والدّارسين عبر كلّ الحقب؛ فغدا موضوعاً حيّاً يحمل من الإيحاءات الفنّية الجمالية ولا سيما إذا صادف قارئاً ذوّقاً يمنحه لحظة التلقّي بعداً خاصّاً. وهنا تَطرح إشكالية فاعلية الإيقاع في الخطاب الشّعري القديم العديد من التساؤلات من أهمّها: هل المعنى مسلكه الأهم هو الإيقاع ؟ وهل وظيفة هذا الأخير وفاعليته تقودنا فعلاً إلى إدراك المعنى وفهمه ؟ Rythme have always been and will be a rich source and fertile field that inspire artists especially poets. The thing that occupied criticists and researechers through areas of time, to be a vivid sabject that carry aesthetic and artistic inspirations, especially if it have encountered a gustatory reader. This gives the moment of perception a unique dimension. Thus, A problematic of rythme efficacy in old Arabic poetry leads to many questions, From which: Is rythme the main problematic of meaning ? and does the function of this last lead us to realize the meaning and understand it?

الكلمات المفتاحية: فاعلية- إيقاع- بناء- معنى- دلالة


قراءة سيميائية في المجموعة القصصيـــة " أوهام لم تتحقق " لـ : الطيب عطاوي

بوفلجة لودي, 

الملخص: نسعى من خلال هذه الدراسة إلى الاستعانة بالسيميائية، وأدواتها الإجرائية التي تمنح الدارس إمكانية رصد المعاني والدلالات والرموز الكامنة داخل النص، وتُمكنه من الغوص في أعماقه، وتساعده على دراسة السلوك الإنساني وما يشكله من أفعال وتصرفات، وطقوس، ومظاهر اجتماعية، وأنساق فكرية وثقافية. وقد وقع اختيارنا على المجموعة القصصية "أوهام لم تتحقق" للكاتب الطيب عطاوي للكشف عن دلالاتها وفك رموزها، واستنباط الوظائف السردية المتعددة والمتنوعة لشخصيات هــذه المجموعـة القصصية، ومن الأسئلة التي تسعى الدراسة إلى إثارتها والإجابة عليها في ورقة هذا المقال: هل تمكننا السيميائية بالفعل من فك شفرات هذه المجموعة القصصية؟ وهل تعيننا على كشف مقاصدها ودلالاتها، ومعانيها الخبيئة؟ هل السيميائية كفيلة برصد تحولات الشخصيات، واستلهام وظائفها السردية؟

الكلمات المفتاحية: السيميائية، العنوان، الوظائف السردية، الشخصيات، الزمان والمكان.


الفصل والوصل في الرّسم العثماني-دراسة صوتية-

بومدين قدوري, 

الملخص: نروم من خلال بحثنا هذا تتبّع إحدى الظواهر البارزة في اللّغة العربية والرّسم العثماني للقرآن الكريم، ألا وهي ظاهرة الفصل والوصل، وذلك من خلال دراسة جذورها اللّغوية، وتتبع أسبابها وأغراضها في الرّسم العثماني، باستعمال منهج وصفي تحليلي نبيّن من خلاله ما مدى تجليات ظاهرة الفصل والوصل على الجانب الصوتي والدلالي في الرّسم العثماني للقرآن الكريم. Through this research, we follow one of the most prominent phenomena in the Arabic language and the Ottoman painting of the Holy Quran, the phenomenon of separation and connection, through studying its linguistic roots and tracing its causes and purposes in the Ottoman drawing, using an analytical descriptive approach showing the extent of manifestations of separation and connection On the vocal and semantic side of the Ottoman painting of the Holy Quran

الكلمات المفتاحية: فصل ووصل ؛ رسم عثماني ؛ حيثيات ؛ دراسة صوتية.


التّمثّل الدّلالي للمفردات لدى طفل ما قبل التّمدرس -بحث في إواليّات الاكتساب اللّغويّ –

حورية نهاري, 

الملخص: يعدّ موضوع التمثل الدلالي من المواضيع المرتبطة بشكل وثيق بنظرية المعرفة، ومعالجة الذهن للمعلومات وطبيعة البنيات المعرفية المسؤولة عن تخزين المعلومات واستحضارها، وكل ما له علاقة بفهم الإواليات المتحكمة في عملية الاكتساب اللغوي لدى الطفل، وقد هدف هذا البحث انطلاقا من الإشكاليتين الآتيتين: -ما مدى توفر الطفل في سن ما قبل التمدرس على دلالة ثابتة للكلمة (البؤرة)؟ -ما نوع السمات الدلالية التي يعتمدها طفل ما قبل التمدرس في تمثله الدلالي للكلمة ؟ إلى تحديد مفهوم التمثل الدلالي وفق مقاربات متعددة، وتبيين كيفية اكتساب التمثلات الدلالية ومراحل انبنائها ونماذجها، وتحليل نظرية السمات الدلالية لكلارك، واختبار فرضياتها من خلال إجراء الدراسة الميدانية التي اعتمد فيها على استبيان يكشف عن نسبة التمثلات الدلالية الثابتة وغير الثابتة لدى طفل ما قبل التمدرس، ونوع السمات الدلالية التي يقيد بها تمثلاته الدلالية، وقد خلص البحث إلى مجموعة من النتائج أهمها: -يعتمد طفل ما قبل التمدرس على التمثلات الدلالية الثابتة، ويستعين بالتمثلات الدلالية غير الثابتة عند تعرضه لمواضيع غير مرتبطة بالبيئة الاجتماعية. -يربط طفل ما قبل التمدرس تمثلاته الدلالية بسمات دلالية تدل غالبا على الوظيفة والعمل. The purpose of this research is based on the following two problems: - What is the pre-school child's availability of a fixed indication of the word (focus)? - What kind of semantic personality is adopted by the pre-school child in its semantic representation of the word? To identify the concept of semantic representation according to multiple approaches, to demonstrate how to acquire semantic representations, the stages of their construction and models, to analyze the theory of semantic characteristics of Clark, and to test their hypotheses by conducting a field study that relied on a questionnaire that reveals the fixed and non-static representation of children in pre- And the type of semantic attributes that restrict the representation of semantic, and the research has reached a series of results, the most important of which: - A pre-school child relies on static semantic representations and uses non-static semantic representations when exposed to topics unrelated to the social environment. - Pre-school child prescribes its semantic representations with symbolic characteristics that often indicate function and work

الكلمات المفتاحية: تمثل دلالي- سمات دلالية- اكتساب لغوي- ما قبل التمدرس.


التجربة الصوفية والتوظيف الرمزي في شعر عثمان لوصيف

لخميسي شرفي, 

الملخص: ملخص: عثمان لوصيف من الشعراء الجزائريين الذين كانت لهم تجربة شعرية مميزة تعكس كثيرا من أوجه الحداثة الشعرية، فتجربته تلك تبرز موقفه الوجداني من الحياة من ناحية، وتكشف رؤيته العميقة للإنسان والعالم من ناحية ثانية. وهذه التجربة الشعرية الحداثية تتجاوز اللغة العادية، وتركز على لغة انزياحية رامزة تنهل من روافد متعددة لعلّ أبرزها الخطاب الصوفي الذي استطاع من خلاله هذا الشاعر كسر النمطية الشعرية المألوفة وتجاوز الطرائق التعبيرية التقليدية. ومن ثم تنوّعت موضوعات شعره في ظل هذه التجربة الصوفية بين الحب الإلهي والاتحاد من جهة، و المرأة والطبيعة من ناحية ثانية، إلى جانب التضاد اللغوي. ومعها تعدّدت دلالات لغته الشعرية الرامزة، فانعكس كلُّ ذلك على شعره عمقا وثراء. Abstract : Outhmane Loucif is of those Algerian poets having a singular poetic experience that reflects many aspects of poetic modernism. His experience unvail his sentimental attitude about life, as it reflects his deep sight to men and existence. It overpasses the habitual language, but a shifting language drawing from several fields such as mystic discourse that enabled him to break the habitual poetic isitopy and to overpass the traditional expression forms. Thus, within this mystic experience, he evokes different themes as devin love, pantheism and nature, added to linguistic polysemy. As a consequence his poetic language is reach of symbolism.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : شعر معاصر؛ حداثة؛ تجربة صوفية؛ لغة رمزية. ; Key words : modern poetry, modernism, mystic experience, symbolic language.


مكانة الدرس النحوي بين تعليم اللغة العربية ومختلف منهجيات تعليم اللغات

أمينة سعد الدين, 

الملخص: يعدّ الدرس النحوي ركيزة من ركائز تعليمية اللغات على اختلاف مميزاتها وخصائصها، إذ لم يحدث أن تنكّرت منهجية من منهجيات تعليم اللغات كلغة أمّ أو كلغة ثانية، ولا حتى طريقة من طرائق تعليمها لاستهداف الجانب النحوي ضمانا للتحصيل اللغوي الجيد ولنماء الكفاءتين اللسانية والتواصلية لدى المتعلمين، لذا سنثير من خلال هذه الدراسة تتبع مكانة الدرس النحوي في اللغة العربية أولا، ثم مكانته في منهجيات تعليم اللغات - القديمة منها والحديثة - ثانيا، فما هي مكانة الدرس النحوي في اللغة العربية، وما هي مكانته في مختلف منهجيات تعليم اللغات ؟ The grammar lesson is considered to be one of the pillars of the language education, whatever its features and characteristics might be. For None of the language education methodologies, either for a native or for a second language, or even the approaches dedicated for the language education, have ever ignored its targeting to the grammatical side so as to ensure a good language acquisition, as well as to develop both the linguistic and the communicative efficiencies for learners. On that account, and through the present study, we are going to provoke the position of the grammar lesson in the Arabic language on one hand, then its position concerning the language education methodologies, either the ancient or the modern ones on the other hand. Therefore, what is the position of the grammar lesson in the Arabic language? Besides, what is its position in the different language education methodologies?

الكلمات المفتاحية: درس نحوي ; نحو علمي ; نحو تعليمي ; منهجيات تعليم اللغات


الاختبارات ودورها في تحقيق مبدأ الجودة التعليمية

لمين زايدي,  ليلى سهل, 

الملخص: إن الهدف من الدراسة هو البحث في بناء الاختبارات التعليمية،فالاختبارات من الوسائل البيداغوجية الهامة، في العملية التعليمية فهيمن أدوات القياس والتشخيص للمتعلمين، وتتنوع الاختبارات بين المقالية والموضوعية والشفوية والاختبارات مرجعية المحك، فهي تتباين في خصائصها لكنها تصب في مجال واحد، ألا هو قياس نسبة التحصيل المعرفي لدى المتعلم، كما تقوم الاختبارات بدور كبير في تصحيح الأخطاء الشائعة لدى المتعلمين، إذ يأخذ المعلم على عاتقه عملية علاج الأخطاء التي يمكن أن يقع فيها المتعلم في الاختبار. ويحاول هذا الأخير تصويبها والقضاء عليها نهائياً. كما أن للاختبارات دوراً هاماً في العملية التعليمية، فهو يساعد المتعلم على تذكر المعلومات والمعارف، وهي أيضا أداة ضرورية لحدوث التغذية الراجعة، كما أن لها دوراً في عملية تصويب الأخطاء بالتشخيص ومن ثم تحليلها ووضع العلاج المناسب. The purpose of the study is to study the construction of educational tests. The tests of the important pedagogical methods in the educational process are the tools of measurement and diagnosis for learners. The tests vary between the essay, objectivity and oral tests and the test of the test. They differ in their characteristics but are applied in one field, The cognitive achievement of the learner, and the tests played a large role in correcting the mistakes common to the learners, take the teacher on the process of remedying the mistakes that can be the learner in the test. The latter attempts to correct and eliminate them altogether The tests also play an important role in the educational process. It helps the learner to remember information and knowledge. It is also a necessary tool for feedback. It also has a role in correcting errors in diagnosis and then analyzing them and developing appropriate treatment.

الكلمات المفتاحية: الاختبارات الموضوعية الشفوية المقالية التقويم


المجتمع البطرياركي ومعاناة المرأة قراءة في روايات فضيلة الفاروق Patriarchal society and the suffering of women Reading in the novels of virtue Farouk

فتيحة طويل,  سعاد طويل, 

الملخص: الملخص: يتناول هذا المقال عالم المرأة ومعاناتها بكل تمثلاته انطلاقا من خطابها الأنثوي، الذي اخترنا له روايات "فضيلة الفاروق" مجالا للدراسة، فهي تفكك حياتها وحياة المرأة عامة بعرضها قضايا معينة عبر المحكي الروائي، وتقدمها بوعي تام يقوم على واقع معين يشخص الوضع الأنثوي العام والخاص داخل المجتمع الرجالي، الذي يمارس قيودا على حياة المرأة في شتى المجالات كما تقدمه الكاتبة. الكلمات المفتاح: خطاب أنثوي؛ معاناة مرأة؛ مجتمع بطرياركي؛ قهر أسري؛ اغتصاب. Summary: This article discusses the world of women and their suffering in all its manifestations basing on the female discourse, which we chose the novels of "virtue Farouk" as a field of study, it is the disintegration of her life and the life of women in general by its presentation of certain issues through the novelist, and its progress with full awareness based on a reality that distinguishes the general and private female situation in Men's society, which restricts the lives of women in various fields as provided by the writer. Keywords: female discourse; women's suffering; patriarchal society; family oppression; rape.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح: خطاب أنثوي؛ معاناة مرأة؛ مجتمع بطرياركي؛ قهر أسري؛ اغتصاب. ; Keywords: female discourse; women's suffering; patriarchal society; family oppression; rape.


فلسفة الأنوثة وتفكيك النص

عبدالوحيد بوشرة, 

الملخص: ملخص : يهدف هذا المقال إلى إلقاء الضوء على الفكر التفكيكي وأهم المصطلحات التي جاء بها دريدا في دراسته، وتبيان نقاط القوة لهذا الفكر الذي زعزع الفكر الذكوري بشكل خاص والفكر المركزي بشكل عام خاصة في الفلسفة الغربية، وتأثير ذلك على الفكر النسوي الذي وجد الأرضية الخصبة ليطور من أهدافه ويوسّع رقعته خاصة وقد لاقى الدعم من طرف الفلاسفة والمثقفين في نظريات ما بعد الحداثة، وأيضاً أهم الحركات التي انتهجتها النسوية لتضع مسار يختلف في الفروع ويتفق في المبدئ. Abstract : This article aims to highlighting the deconstruction approach and the most important terms used by Deridda in his studies, then discern the power point of this approach that caused dislocation especially of the man thought and generally of central thought in the western philosophy, then discern the effect of deconstruction on the feminist thought which had find a fertile ground to develop their objects and expand their patch, especially when she find the backing from philosophers and intellectuals in post modern theories, and I have add the most essential movements pursued by women which are not agree in the branches but agree in the principle

الكلمات المفتاحية: فلسفة الأنوثة ; التفكيكية ; دريدا ; المركز ; المهمش


ديداكتيك النص المسموع من التلقي إلى الإنتاج المعاود. مقاربة ديداكتيكية تداولية.

درقاوي كلتوم, 

الملخص: يتطلع تعليم النص في ميدان ديداكتيكا اللغات على أن يكون فاتحة ممارسات لغوية وداكتيكية متنوعة غير متناهية الغايات والمآرب كونه وحدة جامعة لمختلف أنشطة اللغة والأنموذج الأمثل لتعليم اللغة نطقا وكتابة نحوا وأسلبه ،غير أن التناول الحالي لهذا النشاط الهام ضمن مناهج التعليم الآنية يفوّت الكثير على التلميذ خصوصا وأن الكفايات العامة والغايات المسطرة في درس العربية ترتبط بطريقة عرضه وتدريسه. عود على بدء لا شك في أن نظرة عجلى لآليات إقراء النص الأدبي التعليمي اليوم تنبئنا بتغليب البعد الشكليّ المنمط الافتراضي على التّداولي الاستعمالي،والمكتوب على المنطوق بكلّ ما تطرحه القضيّة من مشاكل مفاهيميّة اصطلاحية جافة وهياكل مخصوصة قوامها أجهزة قرائية منمطة وما يتبعها من تقديم المكتوب على المنطوق الذي يقتضي تلقين الشروحات البلاغية واجترار المكتوب مما يؤدي إلى قصر الفهم ويعرقل التعديل الفوري والتغذية الراجعة في أوانها والوقوف على الكفايات المكتسبة تواصلا شفاهة وكتابة . Abstract : The text as a support in the field of languagedidacticsisconsidered as opening up infinite diverse linguistic and didactic practices in terms of expected objectives, itscharacterwhichbringstogetherdifferentlanguageactivities, thus, itisconsidered as the best tool for teaching oral and writtenlanguage, stylistic and grammar, nevertheless, the current system marginalizes the latter, despiteitsusefulness for learners, in particular, the objectives of the Arabic course related to the presentationmethod and the teaching of thisactivityprecisely. The mechanisms of analysingliterarytextsinform us that the usual use is no longer appreciatedsuch as the formalist model, and the writtenwordis more formalthan the oral, whichrequires a mastery of rhetoricalexplanationswithout a thoroughunderstanding, in the absence of the complementarity of thesetwopoles.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:تعليمية النص،النص المسموع،التداولية . ; Textdidactics - audio text - alternatively


التفكير اللغوي عند الأصوليين- مبحث القرينة نموذجا -

بودانة طه الأمين, 

الملخص: نعالج من خلال هذا البحث أحد المحاور اللغوية الكبرى التي ينبني عليها الدرس الأصولي الإسلامي؛ ألا وهو مبحث "القرينة"، ورغم أهمية هذا الموضوع وخطورته إلا أنّ الكثير من الباحثين والدارسين، سواء في المجال اللغوي أو الأصولي لا يلمُّون به الإلمام الكافي الذي يمكنهم من الفهم الصحيح لنصوص الشارع الحكيم؛ لذلك رأينا أن نوجز هذا الموضوع الواسع والمتشعب في هاته الورقات القليلة، وأن نقدّمه لهم في شكل مبسّط ويسير، عسى أن نسهم ولو بقدر ضئيل في ترسيخ مبادئ وقواعد الفهم الصحيح لنصوص الشارع الحكيم. ولتحقيق هذا الهدف المحوري نسعى للإجابة عن الإشكالية التالية: كيف يتجلى أثر القرينة في فهم النصوص عند الأصوليين؟ وقد اعتمدنا في معالجة هذا الموضوع المنهج الوصفي التحليلي، وأهم الاستنتاجات التي توصلنا إليها من خلال هذا البحث تمثلت في أن مبحث القرينة يُعد بمثابة الأرضية لفهم أصول الفقه الإسلامي، لذلك توجّب على الباحث الأصولي أن يجعله في طليعة اهتماماته البحثية، وأن يتقنه حق الإتقان إذا أراد النجاح في مشروعه البحثي. كما أن مبحث القرينة يمنح المبتدئين الآليات الأساسية التي تمكنهم من فهم نصوص الشارع الحكيم. Abstract : We address through this research one of the major linguistic axes on which the lesson of principles of islamic jurisprudence is based; in spite of the importance of this subject and its seriousness, many scholars do not know enough about them to enable them to understand correctly texts of the wise legislator; so we saw that we summarize this broad and complex subject in these few papers, and to offer them in a simplified form, perhaps to contribute even a little in the consolidation of the principles and rules of the correct understanding of the texts of the wise legislator. To achieve this central goal, we seek to answer the following problem: How is the influence of collocation reflected in the understanding of texts among of Scholars of the fundamentals of Islamic law? We have adopted in this case the analytical descriptive approach. The most important conclusions we reached through this research were that the study of the collocation is the groundwork for understanding the principles of Islamic jurisprudence, and the subject of collocation gives beginners the basic mechanisms that enable them to understand the texts of the wise legislator.

الكلمات المفتاحية: التفكير ; القرينة ; اللغ


سلطة السحر في المعتقد الأفريقي الوثني من خلال الرواية الأفريقية. أعمال نشينوا اتشيبي أنموذجا.

لواتي وردة, 

الملخص: لا يزال السحر كمفهوم وكممارسة يطرح علامات استفهام كبيرة، خاصة في المجتمعات الأفريقية الوثنية التي تتمحور حياتها حول هذه الممارسات السحرية والمعتقدات الدينية التي يكون فيها للساحر الكلمة الفيصل في كل ما تعلق بحياة الفرد والجماعة، ما يخول له سلطة شرعية تمكنه من الارتقاء إلى رتب عليا كالكاهن والملك، وبالتالي فإن سلطته لا تتوقف عند حدود الممارسات السحرية والتحكم في عقول البشر؛ وإنما تتعداه لممارسة سلطة دينية وسياسية، وإصدار قرارات تحدد مصير البلاد والعباد على حد سواء. ولم يكن هذا ببعيد عن إدراك العديد من الروائيين، إذ عمدوا إلى إبراز مواقفهم منه وبث أفكارهم ووجهات آرائهم ضمن بواكير أعمالهم الروائية، فكانت بمثابة الأداة الفاعلة التي يترجمون عبرها وعيهم للنسق الفكري الذي يدور في فلكه، ويعد تشينوا اتشيبي من المبدعين النادرين الذين تجرؤوا على اقتحام مثل هذه العوالم في محاولة منه لربط العلاقة وثيقة بين السحر والدين.

الكلمات المفتاحية: السحر، المعتقد الوثني، الساحر، الطقوس، السلطة.


فونولوجيا التنغيم والنبر في بنية المنطوق العربي

بوداود ابراهيمي, 

الملخص: إن الخصوصية التي وسمت البحث الأكوستيكي والفونولوجي للوحدات فوق المقطعية" supra-segmentaux "أوالتنغيمية" supra-prosodique" ترتد إلى طبيعة حدوثها وإلى هيئتها -المادية-الفيزياية، بوصفها متغيرات ترنيمية تخضع لعوامل نفسية وأدائية وفيزيولوجية تلازم الكلم ولا تحتفظ بوحدة تصويتية ثابتة في جل اللغات الطبيعية. وفي المقابل، فإنه لا يمكن أن نتغافل عن القيمة اللسانية التي تؤديها هذه المقاطع عبر متتاليات الكلم، من خلال وظيفتها التعبيرية،نتيجة الأثر الفيزيائي الذي تُشحن به تلويناتها النبرية والتنغيمية،انطلاقا من وقع الانطباع الحسي الذي تحدثه التعابير النفسية اللامتناهية عند المتلفظ كما عند المتلقي في نحو الغبطة والفزع، والرّاحة والقلق والانفعال التي تستلزم تتناغما أدائيا مع أساليب تعبيرية مناسبة على غررا الإقرار والاستفهام، والذم والمدح، والاستفهام والتعجب. ومن هنا،فقد انبرت الدراسة المقدمة إلى تقديم جملة من المقترحات تروم إلى رصد الهيئة الفزيائية للمقاطع النبرية والتنغيمة ضمن خطية الخطاب المنطوق، كما تعرض إلى أبعادها الوظيفية والفونولوجية ودورها في تشكيل الدلالة والمعنى ضمن أبنية الخطاب المنطوق. The specificity that has impressed the research in acoustics and phonology in supra-segmental and supra-prosodic units can be summed up in its fixation on modes of performance and physical aspects, understood as melodic variations (prosodic). / intonatives) dependent on psychological, operative and physiological factors closely correlated to pronunciation, in fact not recording any constant phonic unit, and this through most of the natural languages. On the other hand, one can not omit the linguistic value that his sequences operate through the locutionary suites, of expressive function speakers following the physical effect that loads his tonal and prosodic colorings, and this from the sensory impression that generates the infinity of psychological expressions as much in the speaker as in the addressee, and this as pleasure and displeasure, tranquility and anxiety / emotion, and which, however, requires a joint enforceable harmonization with adequate expressive modes, to as affirmation and questioning, denigration and praise, petition and interjection. As such, we intend, through this essay, to present a set of propositions likely to highlight the physical aspect of the tonic and prosodic sequences that conveys the linearity of the oral discourse, also we estimate to approach its functional and phonological dimensions and their involvement in building meaning and meaning through the construction of oral speech. La spécificité qui a imprimé la recherche en acoustique et en phonologie en matière des unités supra-segmentales et supra-prosodiques se résume en somme à sa fixation sur les modes d’effectuation et sur les aspects physiques, appréhendés en tant que variations mélodiques (prosodiques / intonatives) dépendants de facteurs psychologiques, opératoires et physiologiques étroitement corrélées aux prononciation, n’enregistrant en fait aucune unité phonique constante, et ceà traversla majeur partie des langues naturelles. En revanche, on ne peut omettre la valeur linguistique qu’opèrent ses séquences à travers les suites locutoires, de parleurs fonction expressive consécutiveà l’effet physique qui charge ses colorations toniques et prosodiques, et ce à partir de l’impression sensorielle qu’engendre l’infinité des expressions psychologiques autant chez le locuteur que chez l’allocuteur, et ce à titre de plaisir et de déplaisir, quiétude et angoisse/émotion, et qui, toutefois, requiert une harmonisation exécutoire conjointe a des modes expressifs adéquats, à l’instar de l’affirmation et l’interrogation, le dénigrement et l’éloge, la requête et l’interjection. A ce titre, nous envisageons, à travers cet essai, de présenter un ensemble de propositions susceptibles de mettre en évidence l’aspect physique des séquences toniques et prosodiques que véhicule la linéarité du discours orale, aussi nous estimons aborder ses dimensions fonctionnelles et phonologiques et leur implication dans l’édification de la signification et du sens à travers les constructions du discours oral.

الكلمات المفتاحية: مقطع ; تنغيم ; نبر ; أكوستيك ; فونيم


الأبعاد التداولية للخطاب المسجدي - خطب الجمعة أنموذجا -

ابراهيمي خديجة, 

الملخص: يعدّ الخطاب المسجدي أو الخطب المنبرية من أهم الوسائل الاتصالية بين الخطيب والسامعين فتمثل بدورها فعلا كلاميا دينيا واجتماعيا يحمل صوت رسالة التوحيد والإسلام في أبعادها وأهدافها، نبحث من خلالها عن مقصدية الإرسالية ، وعن قوتها الإنجازية المتمثلة في الدّعوة إلى الله ، وتثبيت الإسلام في قلوب المؤمنين ، وذلك لإحداث الفعل التأثيري هو الاقتناع بشمولية الرّسالة /الإسلام والوصية بتقوى الله . Abstrat: The discourse of the mosque or the speeches of the Prophet is one of the most important means of communication between the Khatib and the saints, in turn represent a religious and social speech carries the voice of the message of Tawheed and Islam in its dimensions and objectives We seek through it the purpose of the Mission and its missionary power of calling to God and establishing Islam in the hearts of the believers, so that the act of influencing is the conviction of the totality of the message / Islam and the commandment of the piety of God.

الكلمات المفتاحية: تداولية؛ خطب الجمعة؛ اتصال؛ فعل الكلام؛ إقناع.


بنية الجملة ومعايير تصنيفها بين الوظيفة الوصفية والإنجاز النصي

تجاني حبشي, 

الملخص: حاولت الورقة البحثية على امتدادها أن تقدم وصفا لنوعي الجملة " الجملة النظامية" و"الجملة النصية". وبينت كيفية تعامل المعياريين والبنيويين مع النوع الأول، حيث نظر المعياريون للجملة على أنها ذات علاقات محدودة بين عناصرها لا تؤدي إلى معنى يرتبط بمفهوم التخاطب، فهي عبارة عن تتابع من عناصر القول ينتهي بسكتة ، في حين ارتبط مفهومها عند البنيويين بالنظام الذي تنتمي إليه وليس بمعزل عنه ، وعن طريق التحليل يتم الوصول إلى العناصر المكونة لهـذا النظام كالكلمات والجمل، ويتحدد النظام من النواحي الشكلية والتركيبية الموجودة في النص ولـيس في الجملة. وعلى طرفي نقيض من هذا يأتي النصانيون ليعالجوا " الجملة النصية " حيث سعـوا إلى تحقيق هـدف يتجاوز قواعـد إنتاج الجملة إلى قواعد إنتاج النص ، إذ لم يعـد اهتمامهم منصبا على الأبعاد التركيبية للعناصر اللغوية في انفرادها وتركيبها بل لـزم أن تتداخل معها الأبعاد الدلالية والتداولية حتى يمكن أن تفرز نظاما من القيم والوظائف التي تشكل جوهر اللغة. Abstract The paper examined the two types of sentence," systemic sentence " and "textual sentence." The method of dealing with the constructors and the constructors was discussed with the first type. The criteria for the sentence were considered to have limited relations between the elements, which did not lead to a meaning related to the concept of communication. The system is determined by the formal and structural aspects of the text rather than in the sentence. On the other hand, the Christians come to deal with the "textual sentence", where they sought to achieve a goal that goes beyond the rules of the production of the sentence to the rules of production of the text. Their attention is no longer focused on the structural dimensions of the linguistic elements in their individuality and composition . Can produce a system of values and functions that constitute the essence of language.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الجملة النظامية، الجملة النصية. Keywords systemic sentence- textual sentence


الوضعية الإدماجية التقويمية في ضوء إصلاحات الجيل الثاني.

علية أحلام,  دندوقة فوزية, 

الملخص: ملخص: يعدّ مفهوم الوضعية الإدماجية التقويمية من المفاهيم القاعدية التي ركزت عليها إصلاحات الجيل الثاني في حديثها عن موضوع التقويم وشروطه ومبادئه، ويرجع هذا التركيز إلى الفائدة الكبرى التي يحققها هذا النوع من الوضعيات للعملية التعلميّة / التعليمية بوجه عام وللمتعلّم بوجه خاص، ويختص الحديث عن الوضعية الإدماجية التقويمية ومنهجية العمل بها في مناهج الجيل الثاني بتحقيق الفعالية داخل الصف التعلّمي/ التعليمي؛ وذلك من أجل ضمان الجودة والنوعية للمنتوج التعليمي، وتهدف هذه المقالة إلى إبراز مواصفات الوضع التقويمي الجديد في العملية التعلمية / التعليمية القائمة على إصلاحات الجيل الثاني، وبالخصوص في الوضعية الإدماجية التقويمية، معتمدة في ذلك على المنهج الوصفي التحليلي وأدواته. وبناء على ذلك تطرح هذه الورقة البحثية وبشيء من التنظير إشكالية العمل بالوضعية الإدماجية التقويمية في مناهج الجيل الثاني، وكيف كانت ملامح التقويم فيها؟ وما هي خصائصها؟ وكيف كان وضع تقويم الكفاءات في ضوئها؟aaaaaa :abstract The concept of integrative and orthodontic situation is one of the pasic concepts that the second generation reforms focused on in terms of the topic of evaluation , its condition and principles , this focus is due to the great benefit achieved by this type of situation for the learning /education process in general and for the learner in particular , and the talk of the integration of orthodontic and the methodology of working the second generation approches to achieve effectiveness within the classroom learning/ educathional in order to ensure the quality and the good type of the educational produce, this paper comes in more details in theory

الكلمات المفتاحية: وضعية إدماجية تقويمية ; إدماج ; تقويم ; إصلاحات الجيل الثاني


براديغم "الميتا" عند حبيب بوهرور

عطية يوسف, 

الملخص: يستدعي "حبيب بوهرور" مصطلحات يوحي بانتمائها للرصيد النقدي الجينيتي؛ أي لرصيد المتعاليات النصية مثل: "التخييل الواصف - الميتاتخييل - الميتانصية – الميتارواية - الميتالغة - الخطاب الميتاسردي - الميتاقص التاريخي - الميتاقص" وهو ما يجعلنا نتساءل عن سبب استدعاء تلك المصطلحات مرتبطة ارتباطا راديكاليا بالمتعاليات النصية الجينيتية. يتوخّى هذا البحث – أساسا- معاينة المرجعيات والمفاهيم والرؤى النقدية التي تبنّاها "حبيب بوهرور" للربط بين مفاهيم: الميتانص الجينيتي والميتاقص وميتاالقص التاريخي، مما يثير إشكالية حول كيفيات تسويغ تفسير الظاهرة الميتانصية وفق مرجعية مفهوم الظاهرة الميتاقصية، وتفسير ميتاالقص التاريخي انطلاقا من مفهوم الميتاقص، وعليه يستهدف هذا البحث فحص مقالين لـ "حبيب بوهرور" أما الأول فموسوم بـ "الميتانصية في أدب ما بعد الحداثة العربي" وأما الثاني فعتبته العنوانية هي"العتبات وخطاب المتخيل في الرواية العربية المعاصرة" ولذلك يطمح البحث إلى الإجابة عن مجموعة من التساؤلات لعلّ أقمنها بالذكر ما يلي: - ما هي مؤشرات تحديد الميتانص الجينيتي؟ وفيم تتجلّى مسوّغات توليد الأنماط الميتانصية؟ - كيف يمكن ضبط العلاقة بين الميتانص الجينيتي والميتاقص؟ - ما هي أهم مؤشرات تحديد وتمييز الميتاقص وميتاالقص التاريخي؟ - إلى أي مدى يمكن تفسير الميتانص للظواهر الميتاقصية؟ - إلى أي مدى يمكن تفسير الميتاقص للظواهر الميتانصية؟ Abstract "Habib Bouherour" evokes terms belonging to the Genettian critical lexicon, i.e. to the lexicon of textual transcendents such as "descriptive imagination", "meta-imagination", "meta-textuality", "meta-novel", "metalanguage","meta-narrative discourse", "metanarrative", "historiographic metafiction", "metafiction". The question is: Why did this researcher use those terms that are radically linked to Genettian textual transcendents? This paper seeks, essentially, to preview the critical references, concepts and visions adopted by Habib Bouherour to link the following concepts: Genettian metatext, "metafiction" and "historiographic metafiction", which raises a problematic related to the ways that justify the meta-textual phenomenon on the basis of the concept of "metafiction", and justify also the "historiographic metafiction" by reference to the concept of "metafiction". This research aims to examine two articles written by Habib Bouherour; the first is entitled: "Metatextuality in Arabic postmodernism literature", while the second is about: "the thresholds and the discourse of fiction in contemporary Arabic novel". This examination starts from the following questions: - What are the indicators of the "Genettian metatext" definition? What are the reasons for generating metatextual types? - How can we adjust the relationship between the "Genettian metatext" and the "metafiction"? - How can we define and distinguish between "metafiction" and "historiographic metafiction"? - To what extent can we explain the metafiction phenomena on the basis of "metatext"? - To what extent can the "metafiction" explain the metatextual phenomena?

الكلمات المفتاحية: ميتانص جينيتي – ميتاقص – ميتاقص تاريخي. ; Genettian metatext, metafiction, historiographic metafiction.


أنثروبولوجيا الأداء المسرحي دراسة للأشكال ما قبل المسرحية التارقية "طاكوبا أنموذجا"

سعسع خالد, 

الملخص: المسرح واحد من أقدم الفنون جميعاً وهو أكثر وجوه الحضارة الإنسانية سطوعاً وشهرة ،وهو فن جذوره ضاربة في القدم كما أنه أكثر الفنون ارتباطاً بالوجود الحي للتجربة الجمعية وأكثرها حساسية للهزات التي تمزق الحياة الإجتماعية التى تعبر في ثورة دائمة.وعندما إلتحمت تلك المسرحيات التي كانت تؤدى بالجمهور ، وفي تلك التحولات كلها كان التمثيل ظاهرة أنثروبولوجية يمارسها الإنسان البدائي قديماً ، والمتحضّر حديثاً ، ما يخلق نوعاً من المتبقيات الحضارية أو الرواسب بين الأشكال المتعددة للثقافات ، وهو ما تم التعبير عنه مع مطلع القرن العشرين في ما يُسمى بتيار العودة إلى الأصول عبر حركة ارتدادية قائمة على المقولات الأنثروبولوجية التي وفرها هذا العلم في البحث عن أصول المسرح ومن هنا نتساءل ماهي الأنثروبولوجيا؟ومافروعها؟وكيف يمكن تحليل الرقصات الطارقية ضمن إطار أنثروبولوجيا المسرح؟

الكلمات المفتاحية: أنثروبولوجيا ، مسرح ، توارق ، طاكوبا ، أشكال ماقبل المسرحية


أبيات الاستشهاد النحوي في تفسير الكرماني -غرائب التفسير وعجائب التأويل-

عليان هشام, 

الملخص: تضمنت هذه الدراسة التعريف بشخصية تاج القراء الكرماني وتفسيره الموسوم بـ :"غرائب التفسير وعجائب التأويل" مع بيان مقصوده بالغريب والعجيب؛ ثم دراسة بعض أبيات الاستشهاد النحوي في تفسيره والتي كان الهدف منها الكشف عن المسائل النحوية؛ لأن الشواهد الشعرية هي لب ومدار الدراسات النحوية واللغوية إذ أن النحاة بنو قواعدهم على الشاهد الشعري ولا يخفى على كل باحث في الدراسات القرآنية أهمية علم النحو وصلته الوثيقة بالقرآن الكريم بل إن فهم أحكام القرآن يقوم على فهم اللغة؛ فقد كان ابن عباس رضي الله عنهما عندما يسأل عن غريب القرآن يقول اطلبوه في شعر العرب ؛ ومن هذا المنطلق درسنا الموضوع من هذا الجانب. Abstract: This study had comprised the definition of the personality of the recites’ spot Al-Karmani and his exegesis tagged with: the oddity of exegesis and the interpretation of wonders with notification of his intent by the strange and the weird; then study of some verses of the syntactical testimonies in his exegesis, and the purpose from them was to detect the cases of syntax; for the poetic evidences were the pulp and the orbit of the syntactical and the linguistic studies so as the grammarians had built their rules on the poetic evidence and it was not hidden from each researcher in the Quranic studies the importance of syntax and its close link with the Quran Kareem, yet the comprehension of the Quranic regulations is based on the understanding of the language; Ibn- Abbas (may Allah be pleased with him) when he was asked about the oddity of the Quran he said seek it in the Arabs’ poetry; from this premise and this side we had studied the topic from.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللغة العربية،كرماني، استشهاد، شعر، تفسير


المستويات اللغوية في المعجم العربي الحديث؛ ملاحظات حول "معجم اللغة العربية المعاصرة"

دقناتي فضيلة, 

الملخص: الملخص: معجم اللغة هو دليل يرجع إليه المستعمل متى ما انغلق عليه لفظ من ألفاظها. وألفاظ اللغة العربية اليوم تتزايد باستمرار، هذا ما جعل المعجم العربي الحديث منفتحا على المستويات اللغوية كلها كي يحقق حاجة مستعمليه. انطلاقا من هذا الطرح سنعالج في ورقتنا البحثية هذه قضية المستويات اللغوية في المعجم العربي الحديث، من خلال استقراء "معجم اللغة العربية المعاصرة" بهدف الوقوف على أهم الإشكالات التي ترتبط بهذه القضية. الكلمات المفتاح : . Abstract : The language dictionary is a guide used to find the definition of difficult words . The words of the Arabic language are constantly increasing. Making the modern Arabic dictionary open to all linguistic levels to achieve the needs of its users. In this paper, we will address the issue of linguistic levels in the modern Arabic lexicon, by extrapolating the "contemporary Arabic dictionary" in order to identify the most important problems related to this issue.

الكلمات المفتاحية: معجم ; مست ; يات لغ ; ية ; فصيح ; عامي ; أعجمي


تحليل الخطاب الحجاجي وفق استراتيجية الإيتوس في المشروع البلاغي لمحمد مشبال

غالم عبد الصمد, 

الملخص: الملخص بالعربية يعتبر الباحث المغربي " محمد مشبال " من أهم البلاغيّين المعاصرين الذين اهتموا بدراسة البنيات الحجاجية في النصّ ، و لم يقصي في ذلك دراسة المكونات التخييلية ، بل دعا لإقرار وجود تلازم بين التصوير و الحجاج في مختلف الخطابات التداوليّة ، و على ضوء هذا التوجه المنهجيّ سعى لقراءة التراث العربيّ القديم و مختلف الخطابات الراهنة . تميز محمد مشبال في مشروعه البلاغيّ الحجاجيّ بالمزاوجة بين التنظير و التطبيق ، و اتضح ذلك جليا في تعامله مع المقولات البلاغيّة التي أرسى دعائمها أرسطو خاصة استراتيجيات اللوغوس و الإيتوس و الباتوس التي تعتبر أساس كل خطاب حجاجيّ ، لذلك اعتمد عليها محمد مشبال في قراءته لمختلف النصوص. سعى هذا البحث لتقديم استراتيجة الإيتوس و كشف طريقة تعامل محمد مشبال معها في تحليله للنصوص الحجاجيّة . abstract The Moroccan researcher "Mohammed Mashbal" is one of the most important modern linguists interested in studying the structure of argumentation in the text. In this context, he sought to establish a correlation between the imaginary and the argumentation in various deliberative discourses and, in light of this methodological approach, he sought to read the ancient Arab heritage and the various current discourses. Mohammed Mashbal distinguished in his argumentative project by combining theory and practice. This was evident in his dealing with the rhetorical statements laid down by Aristotle in particular the strategies of the Logos, the ethos and the pathos. As these were the basis of every argumentative speech, Muhammad Mashbal relied on them to analyze these components in his reading of the various dialectical texts. And since these methods are the basis of each successful Hajj speech, he relied on the analysis of these components in his reading of the various texts This research sought to present the strategy of ethos and to reveal the way Mohammed Mishball dealt with it in his analysis of the argumentatives texts

الكلمات المفتاحية: إيتوس ؛ حجاج ؛ استراتيجية ؛ خطاب ; Ethos ؛Argumentation ؛Strategy ؛ Discourse


أنماط التقويم ودوره في تفعيل العملية التعليمية

عماري عبد الله,  حسناوي إيمان, 

الملخص: تتشكل العمليّة التعليميّة من عدة ركائز متفاعلة تكون بنية التعليم ، لتبرز طبيعتها الطامحة للتجديد، والتقدم عن طريق التفحص و إعادة النظر في المواقف التعليمية المعاشة . سعيا لتبيين مدى تحقيق أهدافها المسطرة منذ بدايتها حتى نهايتها، عن طريق ما يعرف بالتقويم الذّي يعد أحد العناصر الأساسية في المنظومة التربوية. إذ يعد جهازا للتحكم فيها ومركزا للسيطرة على جميع عملياتها التعليمية ، ولم تأت هذه الأهمية من فراغ، بل هي نتيجة لبحوث تربوية فتشت عن حلول لمشاكل التعليم، التّي مر بها العالم فالتقويم لم يصل إلينا بمفهومه الحالي، إلا بعد ما طالته مراحل من التغير والتجديد الطويل و المستمر . ولأهمية هذا العنصر الأساس في التربية قررنا التطرق إلى أهم أنماطه ؛ لأن كثيرا من الفاعلين في التربية يعتقدون بأنه مقصر على الاختبارات التي يعطيها الأستاذ لتلميذه في آخر الفصل فقط ، متناسين أنه يلامس جميع جوانب المتعلقة بالتربية و التعليم و عليه جاءت فكرة مقالنا . Abstract: The process of dedactics is formed from many interactive basics formulating the teaching framework , for arrising its nature which has prosperity of updating and progress through diagnosing and looking after the vival attitudes of dedactics. Aiming for showing how extent could its planning coals achieved from its starting off point until the end beyond what's known by evaluation.which is considered as one of the most important element at the educational system. Therefore is considered as a means to control it ,as well as make a whole focus on its detactical processes .That importance didn't arrive from nothing ,but it comes into existence beyond many pedagogical researchers, looking up for solutions of problems may face teaching around the world. So the evaluation' concept witnessed stages of changes and a continuous updating. Due to the important to that basic element in education ,we decide to tackle the most important models of evaluation.Because the majority of persons who intersted in education wonder that evaluation restricted only on the formal exams set by teachers to his/her learners at the end of each academic term , forgetting that it has a total attachments with in each side related to the subject of education and teaching ,that's why we view that's idea for our essay.

الكلمات المفتاحية: أنماط تقويم ،معلم ، متعلم ،منهاج ، إدارة تربوية . ; Keys words: Models of evaluation ,sight, learner,syllabus,educational management


جماليات الإيقاع الداخلي في الخطاب الشعري المعاصر (مقاربة هندسية للمعنى وإحصاء المبنى في شعر محمود درويش)

ايمان بن سعيد, 

الملخص: يعتبر الشعر المعاصر انعكاسا إبداعيا لقدرات اللغة الصوتية والدلالية، إذ يفرض عليها انزياح عن الأطر القديمة لترقى إلى تأسيس رؤية شعرية جديدة تمنح النص قوة الاستمرار والتأثير. وبغية تحقيق هذه القفزة النوعية في كسر المألوف الشعري وتجاوزه، لجأ الشاعر المعاصر إلى العديد من الظواهر الفنية التي أسهمت في تشكيل بنائه ومضامينه، ومن هذه الظواهر نجد الإيقاع الداخلي كقيمة أسلوبية وصورة فنية جمالية، يضفي على النص الشعري حالة جمالية يوظفه الشاعر لتأكيد فكرة بعينها وجعلها بؤرة عمله الإبداعي. وتتمحور إشكالية الدراسة حول إبراز جماليات الإيقاع الداخلي وهندسته في لغة شعر محمود درويش، وتكتسب أهميتها من كونها دراسة تطبيقية على شعر محمود درويش بغرض الكشف عن مدى قصدية الشاعر في توظيف آلية الإيقاع الداخلي وأهميته في العمل الإبداعي، وتحقيق وظائفه الجمالية والدلالية. Abstract: Modern poetry is an innovative reflection of the abilities of the language of sound and semantics, as it is forced to move away from the old frameworks to create a new poetic vision that gives the text the power of continuity and influence. In order to achieve this qualitative leap in breaking the poetic tradition and overcome it, the contemporary poet resorted to many of the technical phenomena that contributed to the formation of its structure and implications, Among these phenomena we find the internal rhythm as a stylistic value and aesthetic aesthetic image, which gives the poetic text an aesthetic state that the poet employs to confirm a particular idea and to make it the focus of his creative work. The study focuses on the importance of the aesthetics of the internal rhythm and its architecture in the language of Mahmoud Darwish poetry. The study is important because it is an applied study of Mahmoud Darwish's poetry in order to reveal the extent of the poet's intention to employ the internal rhythm mechanism and its importance in creative work and achieve its aesthetic and semantic functions. Key words: Contemporary poem, internal rhythm, meaning engineering, audio structure, metaphorical structure.

الكلمات المفتاحية: قصيدة معاصرة، إيقاع داخلي، هندسة المعنى، بنية سمعية، بنية مجازية. ; Key words: Contemporary poem, internal rhythm, meaning engineering, audio structure, metaphorical structure.


المدلول الثقافي والترجمة

بكوش محبوبة, 

الملخص: حظيت الجوانب الثقافية للغة بأهمية قصوى في الدراسات الترجمية، وهو الأمر الذي جعل من مسألة نقل المدلول الثقافي بين اللغات أمرا مثيرا للجدل، على اعتبار أن اللغة تشكل حاجزا كبيرا في وجه مسألة النقل هذه بسبب الخصوصيات التي تنفرد بها كل ثقافة، والتي تنطلق من مرتكزات حضارية وتاريخية وبيئية، مما قد يصعب أحيانا عملية نقلها إلى ثقافة أخرى قد لا توجد لها نفس الأطر التاريخية والبيئية الخاصة بالنص الأصلي. ومن الصعوبة بمكان، فيما يخص نقل المدلول الثقافي، أن يوفق المترجم في إيجاد المكافئ الصحيح والملائم الذي يحمل نفس الدلالة والظلال والإيحاءات التي أشار إليها الكاتب في النص الأصلي، نظرا إلى الفروق الثقافية والاجتماعية والفكرية بين ثقافتي اللغة المصدر والهدف. ومن هنا يبرز دور هذا الأخير في محاولة الكشف عن الآليات الترجمية المختلفة التي قد تسهل من عملية النقل هذه.

الكلمات المفتاحية: الترجمة ; المدلول الثقافي ; تصنيفات المدلول الثقافي ; استراتيجيات الترجمة


Le personnage paratopique dans Festin de Mensonges d’Amin Zaoui

بن درة محمد رشيد, 

Résumé: Cette analyse énonciative du roman zaouien, Festin de Mensonges, 2007, met en perspective l’univers discursif sur le fait religieux et ses représentations à partir des récurrences évoquant la lecture du Saint Coran. Les allégories chez le personnage principal « Koussaïla » sont multiples vu les différentes situations d’énonciation, en fonction des circonstances vécues depuis son enfance. Amin Zaoui porte un regard critique sur le développement sociétal en Algérie sous la forme d’emblèmes religieux, politiques et culturels dans la société algérienne de la période post-indépendance. Il est donc important de relever les manifestations du religieux dans son discours, et mettre en évidence la dynamique des trois éléments paratopiques qui le portent.

Mots clés: Paratopie ; discours ; religion ; atavisme ; profane


الحداثة وجدل الذات والهوية بين الفكر والأدب

ارفيس بلخير, 

الملخص: الملخص:يحاول هذا المقال دراسة المفاهيم المتعلقة بالحداثة، وما يحمله كل مفهوم من شحنات فكرية أو نزعات مذهبية، وذلك وفق رؤية استقصائية تحليلية لأهم الروافد الابستيمولوجية، ،والمرتكزات الثقافية. كما يحاول هذا المقال الغوص في الآثار التي خلفتها تلك المفاهيم في العديد من الجوانب العلمية والدينية والفكرية والأدبية،وفي مدى إمكانية الانصياع وفي درجته، إما بالتماهي المطلق، أو التبني الحذر، أو الرفض التام؛فأي موقف من هذه المواقف الثلاثة هو الذي يحدد طبيعة الذات؟ ويرسم حدود الهوية في كل ميدان من ميادين الحياة؟ الكلمات المفتاح:حداثة، ذات،هوية، أدب، فكر. Abstract This article attempts to study the concepts of modernism and the implications of each concept in intellectual or doctrinal tendencies in an analytical view to the most important sources and the foundations that have been established. This article also attempts to explore the effects of these concepts on many scientific, religious, intellectual and literary aspects, and on the extent of obedience and its degree, either by absolute melting, cautious adoption or total rejection. Which of these three positions determines the nature of the self , And delineates the boundaries of identity in every field of life. Keywords: modernism, self, identity, literature, thought,

الكلمات المفتاحية: حداثة، ذات،هوية، أدب، فكر.


Etude comparative de l’usage des langues dans les enseignes publicitaires des agences de voyage touristique des deux villes algériennes : Boussaâda et Tizi-Ouzou

Sahouane Yacine,  Moualek Kaci, 

Résumé: Dans cette contribution, nous nous proposons d’analyser, d’un point de vue de la sociolinguistique urbaine un ensemble d’enseignes publicitaires des agences de voyage touristique des deux villes algériennes, Tizi-Ouzou et Boussaâda dans le but d’étudier l’usage des langues dans leurs enseignes commerciales. Notre analyse porte sur l’étude du texte linguistique et consiste à montrer les procédés linguistiques qui entrent en jeu dans la formation des noms de ces entreprises économiques, ainsi que le fonctionnement du plurilinguisme dans le discours publicitaire à caractère touristique algérien dans ces deux villes algériennes.

Mots clés: Enseignes publicitaires ; agence de voyage ; sociolinguistique urbaine ; identité ; politique linguistique


دلالة المكان من خلال النص والنص الموازي رواية من أكواخ القنادسة إلى أبراج نيويورك لحبيب فزيوي أنموذجا

طاهري بلقاسم,  بوشيبة بوبكر, 

الملخص: لقد أضحى تألق أو تضعضع الفن الروائي رهين عناصره الأساسية، كالشخصية والحدث والزمان والمكان، بفعل التقنيات الحديثة التي مدته باعا، وجعلت كل عنصر منه موضعا للبحث والتنقيب لا ينقضي الحفر فيه، ولما كان عنصر المكان أساسا ومدارا تتحلق حوله باقي العناصر فقد جاء موضوع هذا البحث دائرا في فلكه، ساعيا إلى الكشف ما أمكن عن جملة الدلالات الثاوية وراء أهم الأمكنة الموظفة عبر النص والنص الموازي لأحد النصوص الروائية بالمنطقة ممثلا في رواية: الحبيب فزيـوي: من أكواخ القنادسة إلى أبراج نيويورك، وذلك بالإفادة ما أمكن من نظريات السرد الحديثة خصوصا ما جاء به جيرار جنيت(Gérard genette) في مجال شعرية العتبات ضمن الكثير من مؤلفاته، وبالأخص كتابه (العتبات/ Seuils ). Abstract: The quality of art of novelism has become depending to one of the most important elements of the novel, such as personality, event, time and space, because of modern technologies that have long been sold. In order to uncover as much as possible the whole of the connotations behind the most important places employed through the text and the parallel text to one of the narrative texts in the region represented in the novel: Habib Fezioui: from the huts of Kenadza to the towers of New York, using as much as possible theories of modern narratives, especially what came By Gerard genette in the poetry of thresholds in many of his works, especially his book (Seuils).

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : دلالة المكان ؛ النص ؛ النص الموازي ؛ الرواية. ; Key words: place indication; text; parallel text; novel.


نظرية التأويل في النقد المعاصر

لخذاري سعد, 

الملخص: قطع النقد رحلة طويلة في تكوينه، وتمّ التأسيس على ضوء هذه الرحلة لعدة مقاربات نقدية، انتظمت في منحيين كبيرين: المقاربات البنيوية، والمقاربات السياقية، وتعتبر هذه الأخيرة هي التي فرضت منطقها في الفترة الحالية، ومن أهم المقاربات السياقية نجد المقاربة التأويلية، أو نظرية التأويل؛ فالتأويل يعتمد على مختلف السياقات المصاحبة للنص بهدف كشف بنية النص ومراميه ومعانيه العميقة، فالتأويل مجال ضارب في عمق البحث الإنساني عبر التاريخ، وهو اليوم نظرية من أهم نظريات النقد المعاصر، وهذا ما دعانا أن نبحث عبر هذه الدراسة حول نظرية التأويل في النقد المعاصر. The criticism had a long journey in its formation. In light of this journey, several critical approaches were established in the light of this journey. They were organized into two major approaches: structural approaches and contextual approaches. The latter is the one that imposed its logic in the present period. The most important contextual approaches are the interpretive approach, The interpretation is based on the various contexts associated with the text in order to reveal the structure of the text and its meanings and deep meanings. Interpretation is a field that is deeply involved in human research throughout history. Today, this theory is one of the most important theories of modern criticism.

الكلمات المفتاحية: نظرية ; تأ ; يل ; نقد ; معاصر


Une didactique intégrée L1-L2 pour l’apprentissage de l’activité scripturale

حداد مريم, 

Résumé: Cette étude vise à analyser le recours à la L1 en classe de L2 lors de l’apprentissage de la production écrite en FLE par les apprenants en difficulté. Nous voulons révéler le rôle attribué à la L1 et son degré d’incrustation dans les pratiques rédactionnelles des apprenants en vue de réfléchir les mécanismes de la didactisation de l’interlangue en classe de LE. Nous pensons que l’école n’est pas étanche aux habitudes langagières bi-plurilingues partagées dans le milieu social voire écologique de l’apprenant. Et par deçà, les pratiques langagières revendiquées dans une communauté linguistique donnée pénètrent in facto dans les stratégies d’apprentissage en classe de langue et influencent l’acquisition de la langue cible. Nous avons sondé diverses formes de stratégies de transfert L1-L2 adoptées « officieusement » par les apprenants pour résoudre la situation-problème liée à la production écrite en L2.

Mots clés: transfert ; erreur ; compétence ; bilinguisme ; interlangue


دور المقاربات البيداغوجيّة المرتبطة بالمؤسّسة المدرسيّة في مجابهة عوامل الانقطاع المدرسيّ

مغراوي العبادي مريم,  قريش أحمد, 

الملخص: تندرج هته الدّراسة ضمن التّعريف بظاهرة الهدر المدرسيّ حيث تُعدّ مشكلة وأزمة تستفحل في الوطن العربيّ خاصّة، وقد مسّت جميع الجهات حضرية وريفية دون استثناء. لذلك تسعى الحكومات والأنظمة البيداغوجية لمحاولة تقويض هذه الظّاهرة وتقديم الحلول للحدّ منها. ونحن نتطلّع إلى انغماس المتعلِّم في جوٍّ تعليميٍّ ذي طابع تواصليٍّ دون توتُّر أو ضغوطات، مع خلق بيئة ملائمة تساعد المتعلِّم وتُخلِّصه من التّقليد وتسهيل اندماجه في عالم التّمدرس ومناهجه المستقبلية عن طريق ثنائيّة المدرسة (البيت والمدرسة) عبر اتّخاذ نهج مغاير للمألوف باستمرارية الدّعم بين الوسط العائلي والمؤسّسة التّعليمية، لصناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وتحقيق النّمو ومواكبة التّطوّرات العالمية. This study is part of the definition of the phenomenon of school dropout as it is a problem and crisis in the Arab world especially, and all the urban and rural areas without exception. Therefore, governments and pedagogical systems seek to suppress this phenomenon and offer solutions to reduce it. From this platform, we look to the learner to be immersed in a communicative atmosphere without tension or pressure, creating an enabling environment to help the learner and rid him of tradition and facilitate his integration into the world of schooling and future curricula through a school and home school through a differentiated approach to continuity of support Between the family center and the educational institution, to create a better future for future generations, to achieve growth and keep abreast of global developments.

الكلمات المفتاحية: مقاربات بيداغوجيّة ; انقطاع مدرسي ; مدرسة ; أسرة ; متعلّم


البنية الدلالية بين جماليات الصورة الشعرية وحضور المتخيل المشهدي في ديوان "سيرة ذاتية لسارق النار"

بوادي سميرة, 

الملخص: يعد الخطاب الأدبي بمختلف أشكاله فضاء تواصليا في حوارية تفاعلية تربط بين مقاصد المؤلف وإنتاجية القارئ التأويلية، بممارسة قرائية نقدية تدرس وتشرح البنى العميقة والمتخيل للخطاب بحثا عن الفهم، وخلقا للقراءة الفاعلة التي تحركها وجهة نظر جوالة تؤسس لتعدد الآفاق، في محاولة القبض على الدلالات العميقة والمسكوت عنه في الخطاب الشعري، ضمن مشهدية جمالية تتوالد من تلاحمية الألفاظ المكثفة في تواشج، ينسج خيوط المشهدية، فاتحا المجال للدراسات النقدية ومنفتحا على أفاق التأويل وآلياته القرائية، في تواؤمية بين الخطاب والمقاربة النقدية، يتحقق بدراسة في ديوان سيرة ذاتية لسارق النار، تحاول الكشف عن المشهدية المتخيلة ودلالاتها بتعالقية وتجاذبية، بتحفيز وإثارة فعّالة للحواس، للتفاعل والإحساس بكل سكون داخله حركة في النص.

الكلمات المفتاحية: بنية دلالية، جماليات، صورة شعرية، متخيل، مشهدية.


المراجعات الحديثة للمدونة الشعرية العربية في العصر الوسيط ( قراءة تحليلية واصفة لكتاب الشعرية العربية لجمال الدين بن الشيخ).

بادي عبد السلام, 

الملخص: في مراجعته للمدونة الشعرية العربية التراثية إبان العصر الوسيط، قدم الناقد الجزائري جمال الدين بن الشيخ دراسة بنيوية رائدة، توصل من خلالها إلى كون القصيدة العربية تخلّقت في حقل من الإرغامات جعلتها تتحرك داخل بدائل قارة رهنتها لرتابة شكلية متكررة، أسماها بشعرية الحقل المقيد، ومن خلال هذه الورقة البحثية سنحاول تجلية ملاحم هذه الشعرية.

الكلمات المفتاحية: شعرية ; حقل مقيد ; بنية مركز ثقافي