النص


Description

" النص" مجلة أكاديمية دولية محكمة مفهرسة نصف سنوية، تصدر عن جامعة "العربي بن مهيدي" بأم البواقي ( الجمهورية الجزائرية )، تعنى بالدراسات الجادة و البحوث العلمية المبتكرة و الأصيلة التي تتسم بالمنهجية الدقيقة و الأسلوب العلمي الواضح، كما تهتم "النص" بنشر المقالات التي تستجيب لشروط البحث العلمي و خطواته، و تصدر في ميادين التعليم، والآداب والعلوم الإنسانية، واللغة واللغويات، والأدب والنظريات الأدبية،واللغة والدراسات القرآنية. تنشر مجلة "النص" بحوثها باللغات الثلاثة : العربية و الانجليزية و الفرنسية، وتهدف إلى فتح فضاء معرفي أمام القراء و فسح المجال واسعا أمام الأساتذة و طلبة الدكتوراه للتعريف بنتاجهم العلمي و إضافاتهم المعرفية المتميزة، ويشرف على المجلـــة هيئة تحرير تتشكل من أساتذة خبراء على كفاءة في مختلف التخصصات و الميادين ؛ إذ تنشد هذه الهيئــة العلميــة الجدية والصرامة و الجودة العلميــة، و تتوخى الأصــالة في الأعمال بالتصدي للسرقات العلميــة و الانتحال والتقليـــد في المواضيـــع و المقالات . تلقى مجلتــــنا إقبالا متزايـــدا باستمرار من جمهــور القــراء المتخــصص من أســاتذة وطلبة و باحثيـــــــن في الأدب و اللغـــات و التعليميــــــة و النظريات الأدبية و المناهج النقدية .. ، وتتطلع إلى مقروئية أكبر و انتشار أوسع بمنطلق واضح وهدف سام هو ترقية البحــــث و نشدان المعرفة الإنسانية العالمية.


7

Volumes

13

Numéros

109

Articles


قصيدة "القدسُ عاصِمةُ السَّمَاءِ" لــ: عبد الـمَلك بُومَنجل -مقاربةً تداوليَّــةً-

قديم سامي, 

الملخص: تـهدفُ الدِّراسة إلى تـحليلِ قصيدةٍ لشاعرٍ وباحثٍ أكاديـميٍّ جزائريٍّ مُعاصرٍ، هو الأستاذُ الدُّكتورُ "عبدُ الملك بُومَنجل" وِفقَ منهجٍ تداوليٍّ، وقد ركَّز البحثُ على جوانبَ مهمَّةٍ في التحليل التّداوليّ، فالقصيدة تُعدُّ مِن غُررِ الشِّعرِ الـمُعاصِرِ في نُصرةِ القضيَّةِ الفلسطينيَّةِ، وقد حوى البحثُ: فصلاً نظريًّا، وآخر عمليَّا، سعينا من خلالهما إلى تطبيق أحدث ما توصَّلت إليه التَّداوليَّة اليوم، وقد اخترنا الخطاب الشّعريّ عيّنة للدّراسة، والذي يُعدُّ من أصعب الـمدوَّنات عند التَّطبيق، فتعدَّد القراءات للقصيدة الواحدة، تتعدّد معه التّأويلات.

الكلمات المفتاحية: التَّداوليَّة؛ أفعالُ الكلام؛ عبدُ الملك بُومنجل؛ القُدسُ عاصِمة السَّماء.


الزمن واشكالياته في الخطاب السردي الجزائري

بارودي سميرة, 

الملخص: ملخص: يسلط هذا البحث الضوء على الدراسات النقدية الجزائرية في إطار السرديات؛ إذ ينطلق من متصورات جوهرية، تحاول أن تبين التحولات التي طرأت على القراءة النقدية والتغيرات التي لحقت المناهج المستقاة من الدرس النقدي الغربي، ينبني مقالنا وفق إشكالية أساسية هي مقاربة الدراسات التي اختصت بنقد الرواية والقصة القصيرة التي اتخذت من مقولة الزمن مرجعية أساسية لها، سنعمل على الكشف عن هذا العنصر الفاعل، من خلال تقسيمات زمنية واصطلاحية وموضوعية له في الخطاب السردي الجزائري . الكلمات المفتاحية: السردي؛ النقدي؛الزمن؛ الخطاب . Abstract: The present paper attempts to shed light on Algerian critical studies in the context of narratives. It starts from substantial beliefs trying to accentuate the changes that have taken place in critical reading and the changes in the approaches drawn from Western critical studies. It is practically based on some studies that were focused on the critique of short stories and novels adopting the element of time, attempting to reveal this element through temporal, idiomatic and objective divisions of it in the Algerian narrative discourse. Keywords: narrative, critical, time, discourse

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السردي؛ النقدي؛الزمن؛ الخطاب .


L'impact de l'arabe (standard, dialectal) sur la qualité de la production écrite en FLE/ Cas des apprenants de 4ème année moyenne The impact of Arabic (standard, dialect) on the quality of writing expression in FFL Case of learners of the 4th year middle school

شواف عائشة,  فرحاني فاطمة-فتيحة, 

Résumé: Le présent travail de recherche traite de l’influence que pourrait /aient exercer la (les) langue (s) déjà acquise (s) sur l’accès à de nouvelle (s) langue (s), en l’occurrence l’impact de l’arabe : standard et dialectal (L 1) sur l’accès à la langue française (L 2), en particulier sur l’amélioration de la compétence scripturale en FLE. Les résultats obtenus ont démontré que : (a) la majorité des enquêtés a opté pour une attitude positive à l’égard de l’apprentissage simultané de plusieurs langues ; (b) l’arabe est conçu comme une langue d’appui et de référence leur permettant d’identifier les points convergents et/ou divergents entre les langues concernées, de transférer des acquis de la L 1 vers la L 2 et de traiter les erreurs commises surtout lors de la rédaction ; (c) des représentations mélioratives se sont construites vis-à-vis de l’activité d’écriture/réécriture. La langue arabe peut ainsi exercer un effet positif sur la maîtrise des compétences rédactionnelles en FLE. This present research work deals with the influence that the language (s) already acquired could have on the access to the new language(s), in this case the impact of the language (s) already required is Arabic: dialect and standard (L1) on access to the French language (L2) in particular on improving scriptural competence in FFL. The results obtained were able to show that: (a) the majority of our respondents opted for an attitude appreciated towards the simultaneous learning of several languages,(b) positive representations were built towards written production sessions and written production reports ,(c) Arabic is designed as a support and reference language allowing them to identify the common points and of those to contrasts between the languages concerned , to transfer acquired from L1 to L2 and deal with errors made especially during writing. In short, Arabic can have a positive effect on the mastery of FLE editorial standard.

Mots clés: Arabe standarddialectal ; production écrite ; écritureréécriture ; influence positive ; FLE Dialect/standard arabic, writing/ rewriting, positive influence, FFL.


مفهوم الاختلاف في تأويل القرآن بين ابن قتيبة وأهل الكلام مقاربة إبستمولوجية

رويبي صالح الدين,  فصيح مقران, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معالجة الأسس المعرفية المشكلة لمفهوم "الاختلاف" في تأويل القرآن في بواكير اشتغال العقل التأويلي العربي، وكيف تشكَّلَ وفقها في مرحلة أساسة تمثل بداية نضج العملية التأويلية تنظيرا وتطبيقا، حيث إن العلاقة العكسية بين المفهوم والماصدق هي بوصلة التوجيه للمعنى، ولأهمية هذا الطرح، حاولنا مقاربة مفهوم الاختلاف في تأويل القرآن والبحث في تلك النظم المعرفية عند مدرستين مختلفتين (مدرسة النقل ممثلة في ابن قتيبة و مدرسة أهل الكلام)، للإجابة عن الإشكالية المركزية التالية: هل يطرح العقل السؤال من أجل الفهم، أو هل يدافع عن فهم مسبق نابع من العقيدة؟ وهل الاختلاف في الممارسة التأويلية المبكرة في النص أم حول النص؟

الكلمات المفتاحية: الاختلاف ; التأويل ; ابن قتيبة ; الفهم ; إبستيمولوجية



Les 10 articles les plus téléchargés