مجلة علوم اللغة العربية وآدابها


Description

مجلة علوم اللغة العربية وآدابها دورية أكاديمية نصف سنوية متخصصة مجانية تصدر عن كلية الآداب واللغاب بجامعة الشهيد حمة لخضر بالوادي. منذ الفاتح من شهر مارس 2009، تجسيدا لقرار المجلس العلمي لمعهد الآداب واللغات الذي انعقد بتاريخ 26 نوفمبر 2007 وتقرر بموجبه إنشاء مجلة تهتم بنشر البحوث في مجال الأدب واللغة والنقد، تخص بكلية الآداب واللغات على أن تصدر المجلة في كل سنة مرة واحدة، وبعد عامين صدر العدد الأول وتبعته الأعداد الأخرى بانتظام إلى غاية 2015 ، أين ارتأى المجلس العلمي للكلية ضرورة تحويل المجلة من كونها سنوية إلى كونها دورية سداسية ، نظرا لكثرة المقالات الوافدة إليها من طرف الباحثين في مختلف الجامعات الوطنية والدولية ، وهي ترحب بنتـاج إسهامات الأسـاتذة والباحثـين غـير المنشـورة سلفا في مجال الدراسات الأدبية والنقدية واللغوية، وتشترط عليهم المعالجة الموضوعية وفق الأسلوب العلمي الموثق مع مراعاة الجدة في الطرح، والالتزام بأصول البحث العلمي وقواعده العامة والأعراف الجامعية في التوثيق الدقيق لمواد البحث ، وللمجلة قالب محدد ذو خصائص علمية ثابتة في تحرير المقال العلمي يجدها الباحثون في صفحة المجلة على بوابة المجلات الجزائرية (تعليمات المؤلف)، كما يمكن أن يجدها في موقع المجلة على العنوان : http://www.univ-eloued.dz/slla بهذه المقاييس العلمية التي وضعتها هيئة تحرير مجلة علوم اللغة العربية وآدابها تهدف المجلة إلى تمكين الباحثين من داخل الوطن وخارجه من نشر إسهاماتهم العلمية والتعريف بها وتعميم فائدتها، كما تطمح إلى مواكبة ركب المجلات العلمية بإتقان العمل والصرامة في اتباع المقاييس العلمية. Journal of Arabic Language and Literature - A semi-annual academic journal issued by the Faculty of Arts and Languages at the University of Shaheed Hama al-Akhdar in Eloued. Since the beginning of March 2009, the Scientific Council of the Institute of Arts and Languages, which took place on 26 November 2007 and decided to create a magazine that publishes research in the field of literature, language and criticism, has been publishing the Journal of Arts and Languages ​​every year once, two years after the first issue followed by the numbers. The Scientific Council of the Faculty considered the necessity of converting the journal from an annual journal to a semi-annual, in view of the large number of articles submitted to it by researchers in various national and international universities. Welcomes the contributions of professors and researchers who have not previously published in the field of literary, criticall and linguistic studies, requiring them to deal objectively according to the scientific method documented, taking into account the novelty of the offering, and adhere to the principles of scientific research and general rules in the accurate documentation of information, and identify the specific scientific characteristics of the magazine template in editing The scientific articles that the researchers find in the magazine page on the Algerian magazine portal (the author's instructions), as can be found in the magazine's website: http://www.univ-eloued.dz/slla The aim of the journal is to enable researchers from within and outside the country to publish their scientific contributions, introduce them and spread the benefits. It also aspires to keep up with scientific journals in the ideal work and accuracy in following scientific standards.  

Annonce

تعليمات النشر في المجلة

ليكن في علم السادة الباحثين الراغبين في نشر مقالاتهم في المجلة أنهم ملزمون بما يلي:

1. ضرورة تزويدنا بالوثائق الثلاث الواردة في (دليل المؤلف)  على الرابط الموجود أعلاه وهي : إشهاد بالتصحيح اللغوي لترجمة الملخص والكلمات المفتاحية باللغة الانجليزية، ووثيقة التصريح بأصالة الأعمال ووثيقة نقل حقوق المؤلف - ترسل نسخ مصورة منها في ملف بي دي اف واحد- بعد إرسال المقال مباشرة - إلى البريد الوارد أسفله وليس بريد المجلة : 

  fac-lettres@univ-eloued.dz 

2. ضرورة  احترام قالب المجلة الوارد تحت اسم تعليمات المؤلف على الرابط الموجود أعلاه والتأكد من التزام جميع شروطه؛ بما في ذلك تدوين اسم المؤلف الثاني (مؤلفا أو مشرفا، وقائمة المصادر والمراجع مرقّمةً ومستقلّةً عن هوامش البحث في الأخير)

3. بعد أن يرسل الباحث مقاله لا يحقّ له إجراء أيّ تعديل عليه إلا من خلال خانة المقالات المقبولة بتحفّظ لأنّ ذلك سيغيّر تاريخ إرسال المقال؛ وهو ما سيؤدّي إلى رفضه مباشرة.

4. المجلة لا تستقبل المقالات خلال هذه الفترة.

لا تقبل المقالات التي لا تحترم هذه التعليمات.

 

20-01-2020


13

Volumes

20

Numéros

838

Articles


انسجام القصيدة العربية المعاصرة قصيدة "الجِسْر "لمحمود درويش د.خليل صلاح الدين بلعيد

بلعيد خليل صلاح الدين, 

الملخص: الملخّص: الانسجام معيار من المعايير النصيّة السّبعة، ينفرد باستمراريّة الدّلالة التي تنجم عن العلاقات غير الظاهرة داخل النصّ، فهو الذي يجعل المتلقي يتوصّل إلى فهم النصّ ومضامينه، كما يتوصل إلى تأويل خلفياته. وبناءً على ذلك، ستحاول هذه الدّراسة أن تجيب عن مدى تحقيق معيار الانسجام في قصيدة "الجسر" لمحمود درويش. من خلال معاينة معنى الانسجام، والوقوف على ما احتوته القصيدة من مبادئ الانسجام؛ مبدأ السياق، ومبدأ التّأويل المحلّي، ومبدأ التّغريض، ومبدأ التّشابه، وما احتوته، كذلك، من عمليات الانسجام؛ أطرًا، ومدونات، وسيناريوهات، خطاطات. Abstract: The Coherence is one of the seven textual norms, which is exclusive to the continuity of significance from the invisible relationships within the text; It is coherence which makes the recipient come to understand the structure and contents of the text and his/her ability to interpret its backgrounds. Accordingly, this study will attempt to answer the extent to which the standard coherence is achieved in the poem "The Bridge" by Mahmoud Darwish. previewing the coherence's meaning, and what it contained from the coherence principles, such as: context, the local interpretation, the matisation, and similarity, as well as analyzing its processes; Frames, scripts, scenarios, schemata

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الانسجام، مبادئ الانسجام(-السياق- التّأويل المحلّي- التّغريض- التّشابه)، عمليات الانسجام(-الأطر-المدونات- السيناريوهات- الخطاطات). Keywords: Coherence, Coherence principles (-Context-Local interpretation -Matisation -Similarity) coherence Processes (-Frames -Scripts -Scenaries -Schemata)..


الكولونيالية وما بعدها

Boukhalfa Brahim, 

الملخص: إن أسوأ ما تعرضت له البشرية خلال تاريخها الطويل هو ظاهرة الاستعمار. فالاستحواذ بالقوّة على أرض الآخرين، وسلب خيراتها وتحويلها إلى البلد الأصل، هو أسوأ ما يسلّط على الإنسان من ظلم وعدوان لا يمكن تبريره بأي حال من الأحوال. والبلد المستعمِر يدرك هذه الحقيقة، ولذلك يسعى إلى طمسها بكلّ أدوات الإقناع والمخادعة، وتزييف الحقائق. وينهض البلد المستَعمَر لدفع هذا العدوان عن نفسه بكلّ أشكال المقاومة المتاحة، على المستوى الثقافي، كما على مستوى الفعل العسكري التحرري. من أجل هذا نشأت الرواية ما بعد الكولونياليّة لتقويض سرديّة الاستعمار وبيان زيفها، إذْ أنها تستند إلى إيديولوجيا الهيمنة والاستحواذ.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الكولونياليّة؛ النقد ما بعد الكولونيالي؛ السرد؛ الهيمنة؛ الامبرياليّة


البيان القرآني في وصف الطبيعة و القيامة Quranic statement in the description of nature and the resurrection

مريم سعود,  فطيمة سعود, 

الملخص: البيان القرآني في وصف الطبيعة و القيامة Quranic statement in the description of nature and the resurrection

الكلمات المفتاحية: البيان القرآني في وصف الطبيعة و القيامة Quranic statement in the description of nature and the resurrection


خطاب الوصية في الرسالة الأموية ..دراسة بلاغية

سماني إبراهيم, 

الملخص: ملخص: كانت البلاغة منذ نشأتها في التفكير اللغوي اليوناني المكتمل مع أرسطو في كتاب (الخطابة) علمٌ صالح لمقاربة الخطابات، وهذا ما نجده كذلك عند علماء العرب في تأسيساتهم البلاغية المروية والمدوّنة، ثمّ ما لبثت أن مال بها اللاحقون إلى الأسلبة الجافة والتقعيد المدرسي. وقد تحقّقت لها مع الأرسطيين الجدد المعاصرين العودة إلى بريقها المفقود، فعادت لمقاربة النصوص والخطابات المتنوعة والتي أوجدتها ظروف العصر (خطاب أدبي، خطاب سياسي، قضائي، إشهاري...)، ويذكر لعلماء البلاغة العرب المعاصرين كذلك اجتهادهم لإخراج البلاغة العربية من مأزقها الأسلوبي الذي ابتعد بها عن النص والخطاب العربيين. Summary: Since its evolvement in the full-fledged Greek linguistic thought, especially with Aristotle’s "Rhetoric ", rhetoric as an art has proven to be a valid approach to discourse. This is what we find also in the case of Arab linguists in their oral and written rhetorical legacy, until their successors reduced it to the dry stylization and scholastic standardization. With the advent of neo-aristolelianism, rhetoric regained its status as an approach to text and different types of discourse brought about by the new circumstances of the era (literary, political, judicial and advertizing discourse, etc) It is worth mentioning that the contemporary Arab rhetoricians made considerable efforts to redirect the Arabic rhetoric away from the stylization narrowness that seemed to widen the gap between it and Arabic texts and discourse.

الكلمات المفتاحية: البلاغة، الخطاب، النص، المقاربة، الأسلوب. ; Rhetoric, discource, text, approach, style


أنماط صورة الصحراء في ديوان "من أغاني الطاسيلي" لمبروك بالنوي"

بريم صباح, 

الملخص: الملخص : صورة الصحراء واحدة من الصور المهيمنة على أغلب قصائد شعراء الجنوب الجزائري، فهي تجمع بين البيئة التي احتضنتهم وكبروا هم فيها وكبُرت هي فيهم، وبين كونها جزء من هويتهم وأصالتهم. ولهذا كان لها حضورا مميزا لديهم. وديوان "من أغاني الطاسيلي" للشاعر مبروك بالنوي واحد من الدواوين التي برزت فيها صورة الصحراء، وتغلغلت في كل ثناياه. ومن أجل الاطلاع أكثر على صورة الصحراء في هذا الديوان؛ بنينا بحثنا هذا للإجابة على التساؤل الآتي: ما الأنماط التي جاءت عليها هذه الصور؟ Abstract : The image of the desert is one of the dominant images in most of the poems of southern Algerian poets. It combines the environment in which they were embraced and grown up in, and is part of their identity and originality. That is why she had a distinguished presence with them. And the diwan "From the Tassili Songs" by the poet Mabrouk Balnawi is one of the diwans in which the image of the desert emerged and permeated all its folds. For more information on the desert image in this diwan; We endeavoured this research to answer the following question: What patterns did these images have?

الكلمات المفتاحية: key words :poetic pictures. Desert. Poets of the Desert. Image patterns. Mabrouk Benaoui.. كلمات مفتاحية: الصورة الشعرية؛ الصحراء؛ شعراء الصحراء؛ أنماط الصورة، مبروك بالنوي.


أنماط الشخصية في القصة القصيرة جدا- مجموعة " مسافات" لسمير أحمد الشريف أنموذجا.

ساكر لزهر, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا المقال إلى دراسة أنماط الشّخصية في القصّة القصيرة جدّا وتحليليلها من خلال مجموعة: "مسافات" للقاصّ الأردني"سمير أحمد الشّريف" كونها تحتوي على عدة أنواع تناط بها وظائف مختلفة، أثثت فضاء نصوص المجموعة القصصية وحركت أحداث السرد المتخيل ليقود الحكاية بشكل مباشر نحو النهاية؛ لذا ارتأينا أن نبحث عن هذه الأنماط ونقوم بتحليلها، ومن بينها: الشخصية الفاعلة، والمساعدة، والمعيقة، والمكملة ...الخ. ومن خلال ما سبق، نطرح جملة من الإشكاليات وهي: ماهي أشكال الشخصيات التي تجلت في مجموعة: "مسافات" للقاص:" سمير أحمد الشريف"، وماهي أهم الوظائف التي جسدتها هذه الشخصيات ؟ الكلمات المفتاحية: القصّة القصيرة جدّا، الشّخصيّات، الأنماط، الوظائف، السّرد. Abstract: The article aims to study and analyze personality patterns in the very short story through a group: "distances" for the Jordanian storyteller: "Samir Ahmed Sharif" because it contains several types assigned to it and different functions, has influenced the space of the texts of the anecdotal group and moved the events of the imaginary narration to lead the story directly towards the end, so we wanted to search for these patterns and analyze them, including the active, helpful, obstructive, complementary character…etc. Through the foregoing, we present a number of the following problems, "what are the forms of personalities that were manifested in the group: "distances" for the storyteller "Samir Ahmed Sharif", and what are the most important functions that these characters embodied? -Keywords: Very short story, characters, patterns, functions, narrations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: القصّة القصيرة جدّا، الشّخصيّات، الأنماط، الوظائف، السّرد.


التنوع الإيقاعي وتداخله في شعر الأخضر فلوس

ناصري عبد الغاني,  جودي ليلى, 

الملخص: تحاول الدراسة الموسومة "التنوع الإيقاعي وتداخله في شعر الأخضر فلوس" الكشف عن جماليات الموسيقى الشعرية ومظاهر الفرادة والتميز في التشكيل الإيقاعي لشعر الأخضر فلوس، وتناول أساليب الاختلاف والتنوع الإيقاعي للأنساق الشعرية التي تتراوح بين النسق العمودي، ونسق التفعيلة، والنسق المتداخل بين البحور، والمتناوب بين الأنماط(حر/عمودي)، وإبراز دور الظواهر العروضية المتمثلة في التصريع والتدوير والقافية والروي في تحقيق التموج النغمي والإيقاعي، دون أن ننسى الوقوف على أثر انفعالات الشاعر وعواطفه في تلوين الإيقاع والمضامين الشعرية. The study, entitled "Rhythmic Diversity and its Interference in Lakhder Dellous' Poetry", seeks to reveal the aesthetic of poetic music and the manifestations of uniqueness and distinction in the rhythmic formation of the Lakhder Fellous 'poetry, and to address methods of difference and rhythmic diversity of poetic formats that range from vertical, activation, and interlaced between types of Arabic poetry, and alternating between patterns ( Free / Vertical), and the importance of the occasional phenomena of acceleration, rotation, rhyme, and narration in achieving tonal and rhythmic ripples, without forgetting to stand on the impact of the poet’s emotions and emotions in coloring the rhythm and poetic contents.

الكلمات المفتاحية: التنوع الإيقاعي، الأخضر فلوس، الأنساق الشعرية، التداخل. ; rhythmic diversity, Lakhder Fellous, poetic formats, overlap.


الحُبُّ بَيْنَ الوَصْلِ وَ القَطِيعَة فِي الشِعْرِ الجَاهِلِي -مِنْ خِلاَلِ شِعْرِ المُثَقِّب العَبْدِي- Love between connection and estrangement in pre-Islamic poetry - Through the poems of Al-Mothakkab al-Abdi-

بقاقه علي,  رفرافي بلقاسم, 

الملخص: -الملخّص بالعربيّة : يُعْتَبَرُ (المُثَقِّبُ العَبْدِي) مِنْ أَهَمِّ الشُعَرَاءِ الجَاهِلِيِين الّذِينَ خَاضُوا فِي مَوْضُوعَاتِ الغَزَلِ وَ التَشْبِيبِ بِالمَحْبُوبَةِ ، إِذْ اِسْتَطَاعَ أَنْ يَتَجَاوَزَ تِلْكَ الصُورَةَ النَمَطِيَّة الّتِي كَانَتْ سَائِدَةً خِلاَلَ العَصْرِ الجَاهِلِي عَنْ المَحْبُوبَةِ ، وَ القَائِمَةِ عَلَى مُجَرَّدِ البُكَاءِ إِلَى حَدِّ الجُنُونِ ، أَوْ الفُحْشِ فِي الوَصْفِ ، فَأَبْدَعَ لَنَا صُورَةً جَدِيدَةً قَائِمَةً عَلَى مُعَامَلَةِ المَحْبُوبَةِ بِالعَدَالَة و بِالمِثْلِ ، دُونَ لِينٍ أَوْ ضَعْفٍ، فَإِنْ كَانَتْ وَفِيَّةً حُقَّ وَصْلُهَا وَ التَعَلُّق بِهَا، وَ إِنْ كَانَتْ مُخْلِفَةً لِلْوُعُودِ وَ قَاطِعَةً لِلْوِصَال كَانَ لِزَامًا هَجْرُهَا دُونَ أَسَفٍ ، وَ قَد حَاوَلْتُ فِي بَحْثِي هَذَا تَتَبُّع هَذَا التَصَوُّر الغَزَلِي المُمَيَّز لِلْمُثَقَّب وِفْقَ المَنْهَج الوَصْفِي التَّحْلِيلِي. Abstract: Al-Mothakkab al-Abdi is considered one of the most well-known pre-islamic poets who tackled the theme of the beloved description. He overpassed that old prevailing image about the beloved, which depicts weeping due to the pain of separation or describes obscenitly the charms of her body. The poet created a new image in the description of the beloved, based on the reciprocal treatment . If she communicates with him, he keeps loving her, and vice versa. This topic is to be approached using the Descriptive Analytical Method.

الكلمات المفتاحية: المُثُقِّب العَبْدِي ; تَأْثِيرُ البِيئَة ; الحُبُّ ; الوِصَالُ ; القَطِيعَةُ


التحليل النقدي لخطاب البراديغم التوازني في سوسيولوجيا التربية

حامد علي,  لوحيدي فوزي, 

الملخص: ملخص: لدراسة الخطاب التربوي في سوسيولوجيا التربية, انطلاقا من البراديغم التوازني كإطار نظري معرفي, وفق مقاربة سوسيوتربوية لسانية, داخل الإطار البنائي الوظيفي, من خلال منهج التحليل النقدي للخطاب, اعتمادا على المدونة الدوركايمية بواسطة كتاب: التربية الأخلاقية لمؤلفه ايميل دوركايم والتي تتجانس معظم نصوصه مع خطاب البراديغم التوازني في سوسيولوجيا التربية, سعيا منا لتوضيح وابراز اهمية هذا الخطاب, وكذلك من اجل تحديد أهم المفاهيم المحورية التي تتجلى في هذا الخطاب, ثم تبيان بعض المداخل النظرية الملائمة لتحليل خطاب البراديغم التوازني في سوسيولوجيا التربية, ولتجسيد كذلك العلاقة المنهجية بينه وبين مختلف فروع العلوم الاجتماعية الأخرى, وتحقيق مدى قابليته كمنهج خارج اللسانيات اللغوية في اطار الخطاب التوجيهي التربوي لايميل دوركايم. اتباعا لخطوات المنهج الوصفي, نسعى من خلال هاته الدراسة الى وصف أهم النظريات التي تشكل البراديغم التوازني (البنائية الوظيفية, رأس المال البشري, التحديث), ثم التطرق لتقديم مختلف المقاربات التي تشكل منهج التحليل النقدي للخطاب. Abstract: To study the educational discourse in the sociology of education, based on the equilibrium paradigm as a theoretical and epistemological framework, according to a linguistic socio-educational approach, within the functional structural framework, through the approach of critical analysis of the discourse, relying on the Durkheim Blog by means of the book: Moral Education by Emile Durkheim, which most of its texts are homogeneous ‎ with the discourse of equilibrium paradigm‎ in the sociology of education, seeking to clarify and highlight the importance of this discourse, as well as in order to identify the most important central concepts that are reflected in this discourse‎, then to clarify some appropriate theoretical approaches to analyze the discourse of equilibrium paradigm in the sociology of education, and as well as to embody the methodological relationship between it and the various branches of other social sciences, and the achievement of the extent of its suitability as an approach outside of linguistics within the framework of the educational directive discourse of Emile Durkheim. Following the steps of the descriptive method, we seek through this study to describe the most important theories that constitute the equilibrium paradigm (functional constructivism, human capital, modernization), and then address the various approaches that constitute the approach of critical analysis of the discourse.

الكلمات المفتاحية: التحليل النقدي للخطاب, البراديغم التوازني, خطاب البراديغم التوازني, سوسيولوجيا التربية, البنائية الوظيفية.


من شعرية اللساني إلى غواية الرقمي : قراءة في النص الرقمي " عياش" لـــــ عبد الرحمن الأخضري

لباشي عبد القادر, 

الملخص: تبحث هذه الدراسة في الانتقال الذي حصل بسرعة، من ثقافة الكلمة إلى ثقافة الصورة في عصر شهد تطورات الحياة الاجتماعية والثقافية، وهيمنة الوسائط التكنولوجية، وتحولات جوهرية فيكل الفنون، فصرنا مثلا أمام شاعر رقمي، يسعى إلى الاغتراف من مصادر شتى، لتشكيل قصيدة مؤثرة، اكتسابالمتلق جديد مختلف عن المتلقي التقليدي.و لبيان ذلكسيكون الرهان على النص الرقمي" عياش" للشاعر عبد الرحمن الأخضري الذي استعان بهذه الوسائط لتقديم نوع جديد من النصوص. انطلاقا من هذا الفهم، يتبدّى إشكال هذا الموضوع فيما يأتي: ما مفهوم الأدب الرقمي؟ وما حدود اشتغاله؟وما مدى تناسق عناصر هذه التجربة في هذا النص، وهو يوظّف الأداء الصوتي واللوني والتركيب، والحركة، لينتج بلاغته الرقمية؟ الكلمات المفتاحية: اللّسان، التفاعلية، الصورة، الرقمية Abstract This study examines the transition that took place quickly, from the culture of the word to the culture of the image in an era that witnessed the developments of social and cultural life, the dominance of technological media, and fundamental transformations in all the arts, so we became an example in front of a digital poet seeking to scoop up from various sources, to form an influential poem, Acquisition of a new recipient that is different from a traditional recipient. To demonstrate this, betting will be on the digital text "Ayyash" by the poet Abdul Rahman Al-Akhdari, who used these media to present a new type of text. Based on this understanding, the problem of this topic becomes clear in the following: What is the concept of digital literature? What are the limits of his operation? How consistent are the elements of this experience in this text, as he employs sound, color, composition, and movement performance to produce his digital rhetoric? key words: langue, interactive, image, digital

الكلمات المفتاحية: اللّسان، التفاعلية، الصورة، الرقمية


ثراء المعجم والغموض في خطاب النثر لدى أبي العلاء

معمري أحمد,  جلولي العيد, 

الملخص: - الملخص: شيخ المعرّة أبو العلاء أديب عباسي متميّز، نظم الشعر وكتب النثر؛ فأبدع وأبهر معاصريه ومن بعده، سنركّز في هاته المقاربة البحثية الأدبية التحليلية على سمات نثر أبي العلاء، وكيف استطاع أن يصنع المفارقة بأن زاوج بين التنوع والثراء اللفظي المستعمل في معجمه النثري من جهة، وتعقيد الأسلوب الإنشائي وغموضه من جهة أخرى؟ متناولين مصادر ثقافته، مستشهدين بمقاطع من مدوناته النثرية، وبعض ماورد في ترجمته. . Abstract: Sheikh Al-Ma`ribah Abu Al-Alaa, an outstanding Abbasi literature, composed poetry and prose books. He created and dazzled his contemporaries and after him. In this literary and analytical research approach, we will focus on the features of Abi Ala’s prose, and how was he able to make a paradox by combining the diversity and verbal richness used in his prose lexicon on the one hand, and the complexity and ambiguity of the composition on the other hand? Addressing the sources of his culture, citing excerpts from his prose blogs, and some of his biography.

الكلمات المفتاحية: - الكلمات المفتاحية:الخطاب النثري، العبقرية، التعقيد، التكلّف، الثراء اللغوي، الترجمة ; . Key words: prose discourse, genius, complexity, sophistication, linguistic richness,persomal biography


• بنية الإيقاع العروضي في شعر حسين زيدان

أقطي نوال, 

الملخص: يرنو هذا البحث إلى دراسة بنية الإيقاع العروضي في شعر حسين زيدان، لاسيما أن خطابه الشعري يتميز بتباين الأنساق العروضية واختلافها، فهو يستند إلى ظواهر عروضية عدة (التداخل والتنوع والتناوب والتدوير). ويستعين بالمنهجين الوصفي والإحصائي للكشف عن الأوزان المهيمنة، وتحديد قيم الزحافات فيها، ثم يشير إلى أثرها الجمالي، ويعمل على تحليل أهم التقنيات العروضية المستخدمة. This research aims at studying the structure of the rhythm metric in the poetry of Hussein Zaidan, especially since his poetic speech is characterized by the variations and differences of the metric patterns. It is based on several metric phenomena (interference, diversity, alternation and rotation). The research, at hand, uses the descriptive and statistical approaches to investigate the dominant measures and to determine the values of the deviations in them, and then indicates their aesthetic impact. It works on analyzing the most important metric techniques used.

الكلمات المفتاحية: النسق العروضي المهيمن؛ التداخل؛ التنوع؛ التناوب؛التدوير.


EXPLORING COHESION IN STUDENTS’ ESSAY WRITING PRODUCTION:THE CASE OF THIRD YEAR ENGLISH FOREIGN LANGUAGE STUDENTS AT MOHAMED LAMINE DEBAGHINE SETIF 2 UNIVERSITY, ALGERIA

أيت عيسى مولود,  شامي وحيد حمزة محمد, 

الملخص: The current study investigates cohesion in students’ essay writing. It aims at finding out students’ awareness about the use of cohesion devices in essay writing production. The study mainly used quantitative and qualitative methods through a questionnaire with 50 third year English foreign language students at Setif 2 university. The results revealed that students are aware of the use of cohesion in EFL essay writing. Moreover, they encounter difficulties in using synonyms, antonyms, conjunctions, references, and lexical cohesion. The study ends with some pedagogical implications and recommendations for allocating more efforts to the integration of cohesion devices in essay production. تتناول الدراسة الحالية التماسك في إنتاج الطلاب الكتابي للمقالات مع طلاب السنة الثالثة للغة الإنجليزية الأجنبية في جامعة سطيف 2.و تهدف إلى معرفة وعي الطلاب حول استخدام ادوات التماسك في الإنتاج الكتابي. و قد استخدمت الدراسة الأساليب الكمية والنوعية من خلال استبيان مع 50 طالب في السنة الثالثة للغة الإنجليزية. أظهرت النتائج أن الطلاب غير مدركين لاستخدام التماسك في كتابة مقالات باللغة الإنجليزية. علاوة على ذلك ، فهم يواجهون صعوبات في استخدام المرادفات والمتضادات والتماسك المعجمي. تنتهي الدراسة ببعض التوصيات المفيدة التي تحث الطلبة على مزيد من الممارسة التي سيتم تخصيصها لدمج أجهزة التماسك في إنتاجات كتابة المقالات الخاصة بهم.

الكلمات المفتاحية: Writing Production ; Essay Writing ; Cohesion ; Cohesion Devices ; Students' Awareness


ضمائر السّرد في الرّواية الجزائريّة المعاصرة (رواية " تميمون" لرشيد بوجدرة، و " البطاقة السّحرية " لمحمّد ساري أنموذجا)

مكدور عبد اللطيف,  زاغز نزيهة, 

الملخص: لا تخلو الرواية الجزائريّة المعاصرة من تعدّد وتنوّع ضمائر السّرد فيها على عكس ما كان سائدا في الرّواية التّقليدّية، إذ نجد السرد فيها ينتقل من ضمير إلى آخر، فيتلاعب بها الروائي على مستوى المتن الحكائي، فيجعلها كأنّها تنطق بلسان رواة كثر، إنّ هذا التنوّع يلجأ إليه الروائي عمدا لأنّ كل ضمير له أهميّة ووظيفة يؤديها في البناء السّردي. وعليه فإنّ مقالنا هذا يسعى لرصد هذه الضّمائر الثلاثة وتحديد أغراضها ووظائفها المختلفة في روايتي " تيميمون " و " البطاقة السّحريّة " اللّتين اتخذناهما أنموذجا لهذه الدّراسة. الكلمات المفتاحية: ضمائر؛ سرد؛ اعتراف؛ رؤية سردية؛ سارد. Abstract: The contemporary Algerian novel is not without the multiplicity and diversity of narrative pronouns in it, unlike what was prevalent in the traditional novel. In which we find the narrative moves from one pronoun to the other. And the novelist intentionally plays with it at the storytelling body. Therefore he makes it as if it speaks on behalf of many narrators. This diversity is purposefully sought by the author because every pronoun has an importance and a function that it performs in the narrative construction. Therefore, our article seeks to monitor these three pronouns and define their various purposes and functions in the two novels "Timimoun" and "The Magic Card", which we have taken as a model for this study. key words :pronouns ; narration; confession; narrative vision; narrator.

الكلمات المفتاحية: ضمائر ; سرد ; اعتراف ; رؤية سردية ; سارد


• حضور النص الأدبي الجزائري في كتاب اللغة العربية للسنة الثالثة آداب وفلسفة

بوصوار صورية, 

الملخص: يكتسي النّص الأدبي الجزائري أهمّية كبيرة في بناء الذّات الجزائرية، والحفاظ على كينونتها، وقيمها، التي تعدّ الدّعامة الأساسية التي تنهض عليها العمليّة التّربوية والتّعليميّة في مؤسسات التّربية والتّعليم الجزائرية، ومن ثمّ يكون حضور النّصوص الأدبية الجزائرية في المراحل التّعليميّة جميعها ضرورة ملحّة من شأنها أن تعزّز في نفوس المتعلّمين قيم الانتماء إلى الوطن الواحد، وتقوّي ارتباطهم بتاريخهم المجيد وتراثهم وثقافتهم المحلية الأصيلة، كما تسهم في نموّهم الفكري والمعرفي، وتربية أحاسيسهم وأذواقهم، ومن هذا المنطلق، يطرح البحث إشكالية حضور النص الأدبي الجزائري في كتاب اللّغة العربيّة الموجّه إلى متعلّمي السّنة الثّالثة ثانوي، شعبة آداب وفلسفة.Abstract: The Algerian literary text is of great importance in building the Algerian self, and preserving its existence and its values, which are the main pillar on which the educational process is built in the Algerian educational institutions,. Hence, the presence of the Algerian literarytexts in all educational stages is an urgent necessity that will reinforce in the souls of learners the values of belongingness to the one homeland, strengthen their attachment to its glorious history and their local heritageand culture, contribute to their intellectual and cognitive development and raise their feelings and tastes. From this stand point, the research raises the problem of the presence of the Algerian literarytext in the book of the Arabic language intended to the thirdyear of secondaryschool, field of Arts and Philosophy.

الكلمات المفتاحية: النّص الأدبي الجزائري ; الكتاب المدرسي ; التّعليمية ; القيم الوطنية ; الهوية الجزائرية


سعيد يقطين ناقدا ثقافيا، السيرة الشعبية نموذجا

بن عطية نصر الدين,  قريش بنعلي, 

الملخص: يتناول هذا البحث جهود سعيد يقطين في دراسة التراث السردي العربي عامة والسيرة الشعبية خاصة، فقد استطاع أن ينقل هذا المهمش من اللانصية إلى النصية بعدما غيبت نقديا في النقد العربي القديم فلم يلتفت إليها لأمور متصلة بالمؤسسة الأدبية الرسمية التي حاولت جهدها خنق كل محاولة أدبية لا توافق هواها، وإخضاع الحياة لأطرها الثابتة على الرغم من الرواج الكبير بين المتلقين على اختلاف أوساطهم وثقافاتهم. هذا المكون الرئيس كاشف عن ثقافة مسكوت عنها حيدت رسميا على مدى قرون ولكنها استطاعت كسر القيود من حولها لتفرض وجودها خاصة مع الدراسات الثقافية والنقد الثقافي. This research deals with the efforts of Said Yaktine in studying the Arab narrative heritage in general and the popular biography in particular. and He was able to transfer this margin of inhumanity to the text after absent criticism in the old Arab criticism did not pay attention to things related to the official literary institution, which tried to stifle every literary attempt does not like it, And subjecting life to its fixed frameworks despite the great popularity among recipients of different media and cultures. This major component has revealed a culture that has been officially abandoned for centuries, but has managed to break the restrictions around it to impose its existence, especially with cultural studies and cultural criticism.

الكلمات المفتاحية: النقد الثقافي. السيرة الشعبية. النص. اللانص. التراث


العجائبية في التراث السردي/ ألف ليلة وليلة أنموذجا

كروش خديجة, 

الملخص: • ملخص: إن المصطلحات بشكل عام أداة مهمة للتواصل بين المتكلم والمتلقي مهما كانت وظيفتهما والمجال الذي ينتميان إليه : أدبيا، علميا، أو سياسيا أو غير ذلك . ويعد مصطلح العجائبية من المصطلحات التي شاعت في حقل النقد والأدب فحاول المختصون فهمه والبحث عن أصوله خاصة وأن هناك مفردات مشابهة له في التراث العربي النقدي والأدبي . وعليه يهدف هذا المقال إلى البحث عن مصطلح العجائبية من خلال العودة إلى التراث الأدبي السردي وعلى وجه الخصوص ألف ليلة وليلة لما تتوفر عليه من خصائص التشويق واللامعقول، مما يعكس دلالة المصطلح وذلك بالعودة إلى مكوناتها السردية كاللغة واالشخصيات، والزمان والمكان. • الكلمات المفتاحية: العجائبية، تراث، سردي، ألف، ليلة. Abstract : Generaly terminologies are tools of linguistic communication between speaker and listener even if their work or fields : literature, scientific, politic, social. Miraculous terminology is one of terminologies which we find in literature and criticism field .specialist tries to understand it and search its similar words in the Arabic heritage. So this article tries to search miraculous in the Arabian narrative heritage especially Thousand and one nights, in its narrative elements like language, person, time, place. •key words: Miraculous, heritage, narrative, nights

الكلمات المفتاحية: العجائبية التراث السردي، ألف، ليلة


تقمّص الذّات الأنثويّة في السّرد الذّكوري، رواية امرأة سريعة العطب لواسيني الأعرج أنموذجا ( مقاربة سيكولوجيّة ثقافيّة).

بوروبة سارة,  بن عائشة ليلى, 

الملخص: يظهر الجسد كحدّ فاصل بين الذكورة والأنوثة، ما ينفي وجود منطقة ثالثة تعبّر عن ازدواجية جنسيّة خارج نطاق الجسد، ومنخرطة في إطار ممارسة الذّات . تكشف رواية "امرأة سريعة العطب" عن إمكانيّة التقمّص السيكولوجي والثقافي لأدوار الأنوثة من قبل سارد ذكر، ما يؤكّد أنّ التحديد الجنسي( ذكر،أنثى) يتجاوز الفرضيّات البيولوجيّة/ الفيسيولوجيّة،إلى آفاق الممارسة النفسيّة التي تستثمر آليات اللغة لخلق تعدديّة جنسيّة تسمح بظهور ذوات مختلفة . The body appears as a dividing line between masculinity and femininity, which denies the existence of a third area expressing bisexuality outside the body, and is involved in the exercise of the self. The novel "A perishable Women" reveals the possibility of the psychological and cultural assumption of female roles by a male narrator, which confirms that the sexual identification (male, female) goes beyond biological / physiological assumption, to the horizon of psychological practice that invests in the mechanisms of the language to create a sexual plurality that allows the emergence of different selves.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: الذّات؛الذكورة؛الأنوثة؛ السّرد؛التقمّص. ; key words: self; masculinity; femininity; narration; reincarnation


تعليمية اللغة العربية من التناول المعياري إلى التحليل النصي التواصلي في كتب اللغة العربية من التعليم المتوسط..

سوداني عبد الحق, 

الملخص: الملخص: أحدثت اللسانيات المعاصرة ثورة كبيرة في شتى مجالات المعرفة الإنسانية وخاصة الاجتماعية والنفسية والتربوية مما أدى إلى تزويد هذه المعارف بالمناهج والمفاهيم الملائمة لبناء نماذج ومناويل معرفية وعلمية ومنهجية لكل التخصصات المختلفة. ومن بين المعارف التي مسها هذا الإبداع اللساني هي علم التربية وخاصة فيما يخص المقاربات التحليلية للنصوص والخطابات ، فقد عرفت المناهج الجديدة كالمقاربة بالكفاءات والمقاربة النصية والتداولية حضورا قويا في كتب اللغة العربية التعليمية وهي بذلك نقلت الدراسة وتحليل النصوص من التناول المعياري وذلك بمعرفة القواعد والإعراب وفهم معاني الكلمات إلى الوصف اللغوي والتحليل النصي التواصلي لهذه النصوص والخطابات وبشكل وظيفي قصد الوصول إلى نتائج علمية وهادفة. ومن خلال ما تقدم يمكننا طرح الإشكالية التالية: كيف تجلت اللغة العربية من خلال النصوص والخطابات في التحليل النصي التواصلي والوظيفي؟. كلمات مفاتيح: تعليمية اللغة، النص، النص والتواصل .Abstract: Contemporary linguistics affected different domains of knowledge a lot, especially the social, the psychological, and educational. This results in the adoption of methods and concepts appropriate to constructing models of methodology and knowledge for all branches. Within the knowledge touched by this linguistic innovation is the science of education, especially what concerns the analytic approaches of texts and discourses. This new approach shifts the study and analysis of texts from grammar and the comprehension of words to the linguistic description and texts analysis. Therefore, the following question can be formulated : How is the arabic language introduced in texts and discourses of the Middle School Arabic Language books in algeria. Key words: Language teaching, text, text and communication

الكلمات المفتاحية: كلمات مفاتيح: تعليمية اللغة، النص، النص والتواصل


ظاهرة الاغتراب ووصف الصحراء عند شعراء الجنوب الجزائري

بريم صباح,  بن خويا إدريس, 

الملخص: الملخص: تعد ظاهرة الاغتراب واحدة من أبرز القضايا البارزة على الساحة الأدبية المعاصرة، كانعكاس للتغيرات الحاصلة في النظام الاجتماعي والسياسي والاقتصادي والثقافي...، وما خلفه ذلك على ذات المبدع. ومن خلال هذه الورقة البحثية سنرى علاقة الاغتراب بصورة الصحراء. هذه الأخيرة التي تحظى بمكانة بارزة وبحضور مميز عند شعراء الجنوب الجزائري، و انحصار وجودها وتلاشي الكثير من ملامحها في الحياة اليومية، هو ما يجعلها ترتبط بحالة الاغتراب بشكل وثيق. Abstract The phenomenon of alienation is considered one of the most prominent issues in the contemporary literary scene. It reflects the changes taking place in the social, political, economic and cultural system and their impact on the poet himself. Through this research paper, we will highlight the relationship of alienation with the image of the Sahara which has a distinguished presence among the South Algerian poets in spite of its limited existence and the disappearance of some of its features in daily life. This makes it closely related to the state/feeling of alienation.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: صورة الصحراء. الاغتراب. الجنوب الجزائري. الاغتراب الذاتي. الاغتراب الاجتماعي. الاغتراب الوجودي. key words Desert image, Alienation, South Algerian poets, Self-alienation. Social alienation, Existential alienation.


جمالية التناص القرآني وتذوقه في المختارات الشعرية الحماسة الصغرى لأبي تمام أنموذجا

بن داود مبروك, 

الملخص: يُعدُ النص القرآني من أهم الروافد التي اعتمدها الشعراء في إبداعاتهم، وذلك من خلال التناص مع آياته، مما جعلها تحظى بالقبول عند متلقيها، ومن النماذج التي تجسدت فيها هذه المقبولية حماسة أبي تمام الصغرى، والتي عرفت بالوحشيات، حيث عَمدَّ فيها إلى انتخاب مقطوعات تتضمن إشارات للنص القرآني، وبعض الاقتباسات، مما يوحي لنا بوجود معيارَ اختيارٍ وتذوقٍ أساسه التناص مع القرآن الكريم، ومن هنا جاءت هذه الدراسة لتعقب مختلف أشكال التناص مع القرآن في كتاب الوحشيات، ومحاولة الكشف عن سر تذوقها.

الكلمات المفتاحية: النص القرآني ; التناص ; أبو تمام ; الوحشيات ; التذوق الجمالي


تداولية الخطاب التعليمي للغة العربية في المرحة المتوسطة -مقاربة تداولية-

عاشور اليامنة,  عيساني عبد المجيد, 

الملخص: إن من أحدث النظريات اللسانية التي تناولت دراسة اللغة في الاستعمال التيار التداولي، الذي نظر إلى اللغة نظرة شاملة، حين جعل دراستها مرتبطة بأقطابها (الملقي والمتلقي) وقرنها بمحيطها الطبيعي و الظروف الخارجية المساهمة في نجاح العملية التواصلية، هذه النظرة أسهمت في تطور تعليمية اللغات، بإفادتها بالآليات التي تجعل تعليم اللغة تعليما وظيفيا يلبي الحاجة من تعليم اللغات عموما. من هنا سنقف في هذا المقال على واقع الخطاب التعليمي لتعليمية اللغة العربية في المرحلة المتوسطة وفق المنظور التداولي، و نهدف من خلاله إلى التعرف على مدى نجاح التوظيف التداولي في سيرورة هذا الخطاب. Abstract: Pragmatics is considered as one of the most recent linguistic theories that studied language in use. It has a general view about language when it related its study to its poles (sender/receiver (linking it with its natural environment and the external conditions, which contribute to the success of the communicative process. This view may contribute to the development of languages’ didactics, providing it with tools that make language teaching functional and productive. In this articleby following a pragmatic approach, we will talk about the educational discourse of Arabic language didactics in middle school. It aims to know to what extent the use of pragmatics succeeded in the process of that discourse.

الكلمات المفتاحية: التداولية؛ الخطاب التعليمي؛ اللغة العربية؛ التعليم المتوسط؛


فاعليّة استثمار الخرائط الذّهنيّة في شرح المصطلح العلميّ ضمن المعجم المدرسيّ –دراسة لفصل الهمزة في "المعجم العربيّ الأساسيّ"- The effectiveness of investing mental maps in explaining the scientific term within the school dictionary - A study of the chapter on Hamza in the Basic Arabic dictionary

بلقاسم بوزيدة نوارة,  بوحوش غنية, 

الملخص: ملخّص: إنّ استخدام الخرائط الذّهنيّة يعدّ من أحدث الأساليب التّي يعتمد عليها في تقريب المعنى للقارئ كونها تمثّل في كنهها رسوما إدراكيّة تخاطب ذهنيّة المتلقّي، إذ أنّها تقوم بتيسير عمليّة الفهم له، فهي بمثابة الحلّ الذي يمكن من خلاله النّهوض بالمعاجم المدرسيّة، وتحقيق الرّفاه اللّغويّ للتلاميذ، وفتح المجال للإبداع وتنظيم الأفكار وإعادة تقديمها بشكل منظّم ومرتّب، لتحسين عمليّة التّواصل، وتأسيسا على ما تقدّم تأتي هذه الدّراسة للبحث في استراتيجيّة شرح المصطلحات العلميّة بالاعتماد على الخرائط الذهنيّة، باعتبارها آليّة مهمّة في تطوير المعاجم المدرسيّة؛ والتي عرفت تراجعا كبيرا ونفورا من قبل التلاميذ. Abstract : The use of mental maps is one of the most recent methods of bringing meaning closer to the reader, since they represent cognitive drawings that address the mind of the learner, where they facilitate the process of understanding, which is the solution through which school dictionaries can be promoted and students' linguistic well-being achieved and opening the door to creativity, organizing and representing ideas in an orderly manner, to improve communication process, and based on the above, this study comes to research the strategy of explaining scientific terms based on mental maps, as an important mechanism in developing school dictionaries, which have known a big drop and escape of students.

الكلمات المفتاحية: المصطلحات العلمية ; الخرائط الذهنية ; المعاجم المدرسية ; الرسومات الإدراكية ; الرفاه اللغوي ; Scientific terminology ; mind maps ; school dictionaries ; cognitive graphics ; linguistic well-being


LA PERTINENECE DE L’ANALYSE SEQUENTIELLE DE J.-M. ADAM EN FLE : CAS DE « L’AGNEAU ET LE LOUP » DE LA FONTAINE

بالي رقية,  مسغوني دلال, 

Résumé: Pour mieux saisir l’hétérogénéité textuelle, une analyse prototypique séquentielle s’inscrit dans le présent article dans une tentative de mobilisation de certaines aptitudes d’appréhension textuelle chez les apprenants de FLE. Loin de tout bricolage méthodologique, le recours au texte de La Fontaine à titre illustratif permet de compulser au mieux la pertinence de cette théorie dans la formalisation de l’enseignement du FLE vers une réelle maitrise de l’appréhension des textes intégrés dans les manuels scolaires.

Mots clés: Hétérogénéité textuelle ; analyse prototypique séquentielle ; formalisation de l’enseignement du FLE ; aptitudes d’appréhension textuelle


المجالات المعرفية في مؤلفات "أطفيش" اللغوية – مخطوط"شرح شرح الاستعارات" أنموذجًا-

برتال يوسف,  بن ابراهيم السعيد, 

الملخص: يعدُّ محمّد بن يوسف أطفَيَّش (1914م) من أبرز علماء الجزائر الموسوعيين في العصر الحديث، ولمّا كان الدّرس اللّغوي أحد أهم اهتماماته، فقد اشتغل عليه تدريسًا وتأليفًا، وكان من أبرز تآليفه فيه كتابه البلاغيّ :"شَرْح شَرْحِ الاستعَارَاتِ"، وهوّ كتاب قيّم في بابه، شرح فيه شرح "عصام الدّين الأسفراييني" على "الرّسالة السّمرقندية في الاستعارات"، معتمدًا في ذلك منهجًا فريدًا، استطاع من خلاله تسخير جملة من الحقول المعرفية لخدمة الدّرس البلاغيّ عامة والبيانيّ منه خاصّة، لأجل ذلك تروم هذه المقالةُ التّعريف بالمخطوط وصاحبه، وكذا الوقوف على المجالات المعرفيّة المختلفة الّتي وردت فيه، وطريقة المؤلف "القطب" في توظيفها. M'hamed bin Yusef Atfeesh, died in the year 1914 A.D., is considered one of the most prominent Algerian encyclopedic scholars in this modern era. Because one of his main interests was in linguistic lesson, he then worked on that both in teaching and in writing. One of his seminal works was «Explaining the Explanation of Metaphors» in which he explained, quite brilliantly, "The Explanation"; a valuable book by Essam al-Din al-Asfraini on « The Samarkandian Message in Metaphors». Through it, he was able to harness a set of knowledge fields to serve the rhetorical lesson in general and the author's methodological skills in setting it into practice. Therefore, this article aims at introducing the manuscript and its author, explaining the different epidemiological areas tackled in it, and highlighting the way the leading author used these.

الكلمات المفتاحية: أطفيّش ; البلاغة ; شرح الاستعارات ; الرسالة السّمرقنديّة


طرائق واستراتيجيات بناء الكفاءة التعليمية وفق المقاربة بالكفاءات

بناني مريم,  بسناسي سعاد, 

الملخص: في هذا المقال تحاول الباحثتان الوقوف على التعليمية بوصفها علما يهتم بطرائق التدريس وبتقنياته، لينظم التعلم وحالاته، والمواقف التعليمية التي يمر بها المتعلم لتحقيق الأهداف المأمولة على مستوى الجانب العقلي والحسي، فهي علم يهتم بمختلف المسائل المتعلقة بالمواد التعليمية وآليات تدريسها، فهي تهتم بالمعلم والمتعلم والمادة التعليمية، والضوابط التي تحكم نظام مكونات العملية التعليمية، كما ترصد الباحثتان بناء الكفاءة بوصفها ملكة يتسلح بها المتعلم لمواجهة مشكلة موضوعية أو شخصية، فتجعل المتعلم يتحكم في وضعيات تسمح له بتجاوز تحديات كثيرة، وتساعده على التكيف وامتلاك المهارة في التفاعل مع محيطه وجعل المعرفة وظيفية، كل هذا في ظل المقاربة بالكفاءة لكونها تقوم على إشراك المتعلم في تصميم منهاج يسهم في ترسيخ وتقويم خبراته، ليصبح المتعلم طرفا مهما في العملية التعليمية، وركنا فاعلا في جميع مراحلها، فمن خلال توظيف منهج وصفي تحليلي ستجيب الباحثتان على إشكالية: ما سمات وآليات هذه الاستراتيجية في بناء الكفاءة التعليمية؟ الكلمات المفتاحية: التعليمية، البناء، المقاربة، الكفاءات،التعلم التعاوني. Abstract : This paper is a research about didactics as a science dealing with teaching methods and techniques to regulate learning and educational situations that the learner goes through to achieve his goals on a mental and a sensory level. As didactics is a science that deals with various issues related to the subjects taught and the mechanisms of their teaching, It concerns the teacher, the learner and the subject taught, as well as the control of the teaching process components system. This research is also investigating how to build skills as faculties that the learner uses to face various problems which will give him the ability to solve such problems and overcome them and adapting easily in different environments and to make knowledge a functional process, all this in the context of the skills-based approach that promotes learner involvement in the design of the curriculum which will make him a crucial part of the learning process, using analytical and descriptive methods this research will answer the following question : What are the features and mechanisms of this strategy in building educational competence? Keywords: Didactics, building skills, Approach, skills, Cooperative education.

الكلمات المفتاحية: التعليمية ; البناء ; المقاربة ; الكفاءات ; التعلم


حمل الإفراد على معنى التثنية أو الجمع عند المفسرين تفسير القرطبي -أنموذجا-

ماصة سهام,  دندوقة فوزية, 

الملخص: يتناول البحث ظاهرة الحمل على المعنى في القرآن الكريم، والتي اعتبرت من أهم الظواهر التي استعملها النحاة منذ بداية التقعيد ووضع القوانين لها، فهي تساعد على فهم القرآن الكريم والوقوف على معانيه ومراميه. وللحمل على المعنى صور عديدة من أبرزها الحمل في الإفراد والتثنية والجمع والذي يساهم في تحديد هذه الصورة: التفسير القرآني؛ ولتستبين تجليات هذه الصورة اعتمدنا تفسير الجامع حيث تأسّست هذه الدراسة على جملة من التساؤلات أبرزها: كيف حمل القرطبي الإفراد على معنى التثنية والجمع عند تفسيره لآي القرآن؟ Abstract: The research addresses the phenomenon of considering the sense in the Holy Quran, which is perceived as one of the most important phenomena used by the grammarians since the start of implementation and setting its rules, since it assists understanding the Holy Quran and clarifying its meaning. Considering the sense’s concept has many forms, among them; considering the singularity, twos and plural which contribute to identify this form: the Quranic interpretation; and to determine the manifestations of this form, we resorted to employ Tafsir El Jam’, where this study was founded on a set of questions, most notably: how did Al Qurtubi consider the singularity in the sense of twos and plural when interpreting the Quran Verses?

الكلمات المفتاحية: الحمل ; المعنى ; الإفراد ; التثنية ; الجمع ; القرطبي


الدّرس اللّسانيّ الحديث وملامح الانفتاح على العلوم التجريبيّة. " علم الأصّوات أنموذجا ".

بوغاري عائشة,  بن شيحة نصيرة, 

الملخص: مما لا ريب فيه أنّ الإنسانيّة حققت قفزة نوعية في ميادين العلوم الطبيعيّة وكذا اللّغويّة، ذلك عن طريق الانفتاح على الحضارات والعلوم الأخرى، مما أدى للانتشار الثقافيّ والتفجر المعرفيّ، ومواكبة مستجدات العصر. استنادا إلى هذا الطرح فإنّ الدّراسات اللّسانيّة عرفت ازدهارا معرفيا في القرن العشرين، مكنها من تبوأ مكانة مرموقة بين البحوث الإنسانيّة، وذلك باقتحامها حقول معرفية مجاورة كالعلوم الصحيحة( العلوم التجريبيّة)، ساهمت في تصليب أرضية الدّرس الّلغويّ، أكسبتها طابع العلميّة، اخترقت في ذلك الحدود الإجرائية للعلوم المادية، ولا سيمّا الدّرس الصّوتي الّذي انفتح على علم الفيزياء، الّذي يتقاطع معه في نقطة انتقال الصّوت في الهواء، والّتي تعرف بالمجال الأكوستيكيّ للصّوت اللّغويّ، إذ لا يمكن لدّارس الصّوتيات أنّ ينحاز عن المفاهيم الفيزيائيّة للصّوت اللّغويّ الّتي يَمُدُّهُ بها علم الفيزياء ليفهم الطبيعة الفيزيائية للصّوت، ومن هنا جاءت هذه الدّراسة لتسلط الضوء على مدى انفتاح اللّسانيات الحديثة على الحقول المعرفية المجاورة، ولا سيمّا الدّراسة الصّوتية الّتي أتيحت لها مكنت الانخراط في مجالات المعالجة التطبيقيّة الّتي تنهض على معالم تحليلية تقنية ومختبرية. There is no doubt that humanity has made à qualitative leap in the fields of natural sciences as well as linguistics, this isolation by opening up to civilizations and other sciences, which led to cultural expansion and epistimic outbursts and keeping pace with the latest developments. Based on this offering, linguistics defined a cognitive prosperity in the twentieth century enabling them to occupy a prominent place among human research, by storming neighboring fields of knowledge such as the right sciences ( experimental sciences), they contributed to the crucifiction of the ground of the linguistic lesson demostrated by a scientific character, penetrated the procedural sciences, in paticular the phonemic (audio) lesson that opened to the science of physics, which intersects with it at the point of the transmission of the sound in the air which is known as the acoustic field of linguistic sound, because the phonemic student cannot bias from physical concepts of linguistic sound that provide him with to understand the physical nature of the sound, hence, this study came to shed light on the extent to which modern linguistics is open to neighboring fields of knowledge, especially the phonological study that was given to it enabled the involvement in the areas of applied treatment that rise on technical and laboratory analytical parameters.

الكلمات المفتاحية: اللسانيات الحديثة؛ العلوم التجريبية؛ علم الأصّوات؛ علم الفيزياء؛ علم الأصّوات الأكوستيكي. ; modern linguistics, experimental sciences, phonetics, science of physics, acoustic phonetics


الوعي الحداثي في نقد "عبد الملك مرتاض" بين الأصالة و المنجز الغربي

الأطرش شيماء,  جاب الله أحمد, 

الملخص: يعتبر "عبد الملك مرتاض" من النقاد البارزين في طرح قضية الحداثة وعلاقتها بالتراث، أي الدعوة لمسايرة الراهن دون الابتعاد عن الماضي بما يزخر به من ثراء فكري، وحمولة معرفية. وذلك من خلال التنظير لأهمية حضور التراث العربي في المشهد النقدي العربي. كما أكد على أهمية الانفتاح على الحداثة الغربية والتعامل معها بنضج ووعي، مع ضرورة الحفاظ على الانتماء العربي التراثي أي–التفاعل الإيجابي بين المنجزيين-. وقد مكنته هذه الرؤية من ولوج الساحة النقدية العربية، وترك بصمته و هويته النقدية فيها. : Abdul-Malik Murtadh is considered as one of the prominent critics in raising the issue of modernity and its relationship to heritage, which means the call to pursue the present without neglecting the past with its intellectual richness and knowledge load. This is through theorizing regarding the significance of the Arab heritage in the Arab critical scene. In addition, he emphasized the importance of being open to the western modernity while being mature and aware and preserving the Arab heritage belonging, that is, the positive interaction among the achievers. This allowed him to reach the Arab critical arena and to draw his own critical imprint and identity

الكلمات المفتاحية: الحداثة


دور المقاربة النصيّة في تحقيق الكفاءة الّلغويّة –الطور الثانوي أنموذجا-

بوكعبان ابتسام,  حاكم عمارية, 

الملخص: إنّ اللّغة هي جوهر التفكير لأنّ التفكير في حقيقته عملية ذهنيّة لا تتم بدون اللغة، وهنا تبرز دور منظومتنا التربويّة في العمل على النهوض بفكر المتعلّم ولهذا أدخلت بعض الإصلاحات على المنظومة التربويّة كانت في بداياتها عبارة عن المقاربة بالأهداف ثم تحولت إلى المقاربة بالكفاءات لتعدل من وظيفة المعلّم وتجعل المتعلّم محور العملية التعليميّة التعلميّة ؛ حيث تبنت هذه الأخيرة المقاربة النصيّة كطريقة تربويّة تجعل من النّص ركيزة تنطلق منه معظم الأنشطة التي تعتمد على الفهم والتحليل والاكتشاف والاستنباط لتحقيق الكفاءة اللغويّة عند المتعلّم. ولأجل ذلك نحاول من خلال ورقتنا البحثية -إن شاء الله - طرح إشكالية: هل الكفاءة اللّغويّة محققة في المقاربة النصيّة؟ الكلمات المفتاحيّة: المقاربة بالكفاءات، العمليّة التعليميّة التعلُميّة ،المقاربة النصيّة، الكفاءة اللّغويّة . -The role of the textual approach in achieving linguistic competence-Secondary phase as a model Summary: Language is the basir of thinking because thinking is a mental process that does not take place without language,Therefore the role of our educational system appears in working to enhance the learner's ability of thinking. For this reason some reforms have been included into the educational system. which concern both the approach to objectives, then the approach with competencies to modify the position of the teacher and make learner the center of the educational process.The latter adopted the textual approach as an educational method that makes the text matrix of most of the activities of understanding, analysis, discovery and deduction are puformed to achieve the learner's linguistic competence. Do done,the researchers attempt to raise problematic posing : can linguistic competence be achieved in textual approach? Is Keywords: approach to competencies, The educational educational process, textual approach, linguistic competence

الكلمات المفتاحية: المقاربة بالكفاءات، العمليّة التعليميّة التعلُميّة ،المقاربة النصيّة، الكفاءة اللّغويّة .


المقولات التأصيلية للسانيات العرفانية وطبيعة التلقي العربي

صام عبدالقادر,  بن شيحة نصيرة, 

الملخص: ملخص: تسعى هذه المقالة إلى التعريف باللسانيات العرفانية، هذا الأنموذج الألسني الذي يمثل حقلا معرفيا جديدا ظهر في الغرب(الولايات المتحدة الأمريكية)، في العقد السابع من القرن العشرين، وأصبح يوما بعد يوم يعرف انتشارا واسعا، فاللسانيات العرفانية انفردت بخصوصية تتمثل في كونها تجمع بين اللغة والمعرفة، كما أنها تهتم بوصف القدرات المعرفية للمتكلمين من استدلال وإدراك وذكاء وتمثل وتخيل، وتركز على كل ما يقع في ذهن المتكلم عندما يتواصل باللغة، وهي بذلك تتجاوز البنية الشكلية للغة لتخترق أعماق صورها الإدراكية (الدماغ البشري). وبناء على هذا، نهدف من خلال هذه الورقة البحثية إلى استعراض مفهوم اللسانيات العرفانية وظروف تأسيسها ونشأتها وملابسات تلقي الباحثين العرب لها. الكلمات المفتاحية: اللسانيات العرفانية، المعرفة، الذهن، الإدراك، التأسيس، التلقي العربي. Abstract: This article looks for defining Cognitive Linguistics, which is a linguistic model representing a new cognitive field. It emerged in West (The US), throughout the 7th decade of the 20th century, and it has widely proliferated. It is unique in terms of combining both language and knowledge. It also deals with describing the speakers’ cognitive abilities like argumentation, comprehension, intelligence, and imagination. It focuses on the speaker’s mind, when he communicates through language. Therefore, it surpasses the language structural form to its comprehensive images’ depths (the human brain). Thus, this research paper aims at reviewing the concept of Cognitive Linguistics, its establishing circumstances, its emergence, and the circumstances of the Arab researchers’ reception. key words: Cognitive Linguistics, knowledge, mind, comprehension, establishing, Arab reception.

الكلمات المفتاحية: اللسانيات العرفانية، المعرفة ، الذهن، الإدراك ، التأسيس ، التلقي العربي


حضور القضية الفلسطينية في مسرح الأطفال بالجزائر ـــ مسرحية "غصن الزيتون" لعز الدين جلاوجي أنموذجاـــ .

بن علي إيمان,  بن عمر كمال, 

الملخص: يُعدّ مسرح الطفل من الفضاءات المهمّة في عالم الطفولة لكونه وسيلة تربوية، وتعليميّة، وتثقيفية ناجحة تستقطب انتباه الأطفال وتستهويهم سواء في المسرحيات المكتوبة أو المعروضة. ويتطرّق مسرح الطفل عموما لعدّة مواضيع تربوية، واجتماعية، وبطولية... لها أهداف وغايات معيّنة تعود بالفائدة على الطفل. ومن بين المواضيع التي تناولها مسرح الطفل بالجزائر: موضوع القضيّة الفلسطينية التي كانت مصدر إلهام للعديد من المؤلّفين المسرحيين الجزائريين وغيرهم لما رأته هذه الفئة المثقّفة من ضرورةٍ لحضور هذه القضية في مسرح الطفل؛ فربّما من منبر مسرحهم هذا يتعرّف الطفل على هذه القضيّة القومية العربية الإنسانية, ويشعر بالمعاناة المريرة لأهلها تحت قبضة الاحتلال الصهيوني. The child theater is considered as one of the important spaces of childhood, because it is a successful way of education, breeding and culture that attracts children's attention and impresses them, whether in written or in presented plays. The child theater in general deals with several educational, social and heroic issues… with certain goals and objectives that benefit the child. Among the issues considered by the children's theater in Algeria was the Palestinian issue which was a source of inspiration for many Algerian playwrights and others. As this educated group saw the necessity to include this issue in the children's theater. From the podium of their theater the children may recognize this Arab national and humanitarian issue, and feel the bitter suffering of Palestinian people under the Zionist occupation grip.

الكلمات المفتاحية: المسرح ; مسرح الطفل ; القضية الفلسطينية ; مسرحية غصن الزيتون ; عناصر البناء الدرامي ; The theater ; The children's theater ; The Palestinian issue ; Olive branch play ; The dramatic structure outlining


التمثيل الثقافي - قراءة في المفهوم-

عطاالله عبد الباقي,  حامة الذيب, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى الوقوف على مفهوم التمثيل الثقافي في الدراسات الثقافية، باعتبار التمثيل كاشفا لمضمرات الخطاب في النصوص الأدبية و الفلسفية على السواء،و باعتباره مفهوما مضيئا لجملة التصورات التي تحملها الذات على الآخر و العالم، فقد تناولنا في دراستنا هذه على مفهوم التمثيل الثقافي في الدراسات الثقافية. الكلمات المفتاحية: الخطاب،الأنساق الثقافية، التمثيل الثقافي، التمثيل المضاد. Abstract: This study seeks to identify the concept of cultural representation in cultural studiesas, cultural representation reveals the discourses in both literary and philosophical texts, As a concept that led to a whole range of perceptions carried by the ego on the others and on the world, we taked in this study the concept of cultural, This study seeks to identify the concept of cultural representation in cultural studies. Key word: discourat , system culturs cultural representations, counter representation.

الكلمات المفتاحية: الخطاب،الأنساق الثقافية، التمثيل الثقافي، التمثيل المضاد.


بناء المثال النّحوي في الكتب شبه المدرسيّة ودوره في تنمية الملكة اللغوية لدى تلاميذ السّنة الأولى من التعليم المتوسط

صايفي نسرين,  عريف هنية, 

الملخص: يتمحور موضوع هذه الدراسة حول الأمثلة النحوية في الكتب شبه المدرسية وطريقة بنائها، ودورها في تحصيل الملكة اللّغوية لدى المتعلّم، لاسيما وأنّ هذه الكتب تشهد رواجا كبيرا وإقبالا ملحوظا، يثير اهتمام الباحث وتساؤله حول مادتها ومحتواها، لذا رأينا النظر في أمثلتها النحوية بالوصف والتحليل، لإبراز الدور الذي تؤديه هذه الأخيرة في دعم مكتسبات المتعلّم، متّخذين من الكتب شبه المدرسية الموجهة لمتعلّمي السّنة الأولى من التعليم المتوسط عينة للدّراسة. Abstract This study is all about the grammatical examples in semi-text books, how they are constructed, and theextent of their influenceon the learner’s linguistic competence acquisition.These books are in demand.They’re interesting the researcher, and raise his question about theirtopics and contents. So, we’ve studied their grammatical examples throughdescription and analysis to figure out their role in supporting the learners’’ acquisitions.We have chosenthe grammatical examples in some of the first year middle school pupils’semi-text booksas a study sample.

الكلمات المفتاحية: المثال النحوي ; الملكة اللغوية ; الكتب شبه المدرسية ; اللغة العربية ; التعليم المتوسط


المكون التداولي في كتابات "عبد الرحمان الحاج صالح"

علاوة زينب,  رزقي حورية, 

الملخص: للدكتور عبد الرحمن حاج صالح إسهامات جليلة في اللسانيات العربية، خصوصا في دراسته التّراث اللّغوي العربي، وتحديدا في مجالي البلاغة والتّداوليّة؛ حيث نجده يحلّل ويمحّص ما وقف عليه في هذا التّراث، ويقارن ذلك بما كتبه الباحثون الغربيون في هذا الشأن، ليقول في الأخير كلمته؛ ومدارها أنّ تراثنا العربي غنيّ بشتى العلوم، ثريّ بالنّظريات التي تواكب ما وصل إليه الغربيون في دراساتهم اللّسانية. سنحاول في هذه الدراسة أن نسلط الضوء على بعض ما تناولته كتب الدكتور عبد الرحمن الحاج صالح في كتاباته وخصوصا فيما تعلق بنظرته لعلم التداولية المستجد وربطه بما جاء في الكتب العربية التراثية وبما اسماه ظواهر التخاطب. Dr. Abd al-Rahman al-Hajj Salih has made great contributions in Arabic linguistics, especially in the study of linguistic heritage, exactly in the fields of rhetoric and pragmatics. Where are we find him analyzing and scrutinizing what he found in this heritage, and comparing that with what western scholars wrote in this regard, to say in the end his word, which is that our Arab heritage is rich with a various science, which matches a lot of theories that westerners have reached in their linguistic studies. In this study, we will try to spotlight on some of what was dealt with in the books of Dr. Abd al-Rahman al-Hajj Salih, especially with regard to his view of the emerging deliberative science and linking it to what was mentioned in the traditional Arabic books and what he called it phenomena of discourse

الكلمات المفتاحية: لسانيات؛ ; تداولية؛ ; عبد الرحمن الحاج صالح؛ ; دلالة؛ ; خطاب. ; linguistics; pragmatics; Abd al-Rahman al-Hajj Salih; Semantic; Discourse.


التشكيلُ الصوتيُّ للّواصقِ الحرفيّةِ في اللّغة العربيّة

بوجمل خمزة,  بن الدين بخولة, 

الملخص: تنقسم اللواصق التصريفية أو المورفيمات المقيدة في العربية إلى قسمين: الأول منهما: الضمائر المتصلة، وهي لواصق تحلّ محلّ الأسماء الظاهرة، وتقوم بوظائف صرفية ونحوية معاً. والآخر: اللواصق الحرفية، وهي تلك الحروف التي لا تدلّ على اسم؛ أي: لا تقوم بوظيفة نحوية بدل الاسم الظاهر، فهي لا محلّ لها من الإعراب، وإنّما يستدلّ بها كعلامات إعراب فقط، إضافة إلى الوظائف الصرفية العامّة التي تؤدّيها. ويعمل هذا البحث على دراسة القسم الثاني (اللواصق الحرفية)؛ يحدّد مبانيها، ويتتبع خصائصها التشكيلية، وسلوكها مع ما تتّصل به من المورفيمات الحرة، ويكشف عن مظاهر الاقتصاد فيها، والوظائف المنوطة بها في اللغة. Affixes inflectional or bound morphemes in Arabic are divided into two parts: The first is affixed pronouns, which are affixes that replace appearing nouns, and perform both morphological and grammatical functions. The second is affixes phonological, which are those letters that do not indicate a name. It does not perform a grammatical function instead of the apparent noun, for it has no place in syntax, but it is inferred as marks only, in addition to the general morphological functions that it performs. This research aims to study the second section (affixes phonological). It defines its construction, traces its morphological characteristics, and its conduct with related free morphemes, reveals the aspects of its economy, and the functions assigned to them in the language.

الكلمات المفتاحية: اللواصق ؛ اللواصق الحرفية؛ التشكيل الصوتي؛ الاقتصاد؛ الوظائف.



Les 10 articles les plus téléchargés