الكَلِم


Description

مجلة الكلم للتعليمية والدراسات اللغوية والأدبية والنقدية - دورية أكاديمية دولية محكمة-، مجلة سداسية، تصدر عن مخبر اللهجات ومعالجة الكلام بجامعة أحمد بن بلة 01 بوهران (الجزائر)، تستقبل أعمالا علمية بلغات ثلاث: العربية، الإنجليزية، الفرنسية، تهتم بمواضيع اللسانيات وتعليمية اللغات المتسمة بالأصالة والجدّية، تنشر مختلف المواضيع العلمية التي ترتبط بالدراسات اللغوية التي تقدم إضافة نوعية للبحث العلمي، وهي مجانية الوصول، تشجّع الدراسات التربويَّة وكذا الدراسات في مجال التَّعليم ومتعلَّقاته لتحقيق نتائج ملموسة على المستوى الرَّاهن التَّعليمي العالمي تهتمُّ بالدراسات النظريَّة والتطبيقية خاصة تلك التي تخدم اللّغة في شكلها التَّواصلي، يتم نشر مقالات المجلة في كل من الإصدارات المطبوعة والإلكترونية وهي متاحة للقراءة والتحميل المباشر.


7

Volumes

13

Numéros

205

Articles


أسس التلوين الصوتي عند مكي درار

كمال عمامرة, 

الملخص: لا جرم أن العملية التواصلية لا يُكتب لها النجاح إذا لم تتوفر على شروط إحداثها، فبفضلها يحدث التفاعل بين المرسل والمتلقي، ويتمّ بالضّرورة تبادل الآراء والأفكار والمعلومات والمشاعر والنّوايا من شخص إلى آخر، والهدف من ذلك تقريب المعاني من تشكيلات المباني، لكن الأصوات المنطوقة تمارس حرية أكبر من الخطابات المكتوبة، فالصوت جزء من الكلمة واختلاف صوت واحد يؤدي لا محالة إلى اختلاف المعنى لأن الدلالة الصوتية تَحدث عندما تتألف هذه الأجزاء المتمثلة في الصوامت مُشكّلة بذلك الكلمات، ومن الكلمات تتشكل الجمل، وفي أدائها الصوتي تتشكل الدلالة الحاملة للمعنى. وعليه جاءت هذه الورقة البحثية من أجل البحث في أسس التلوينات الصوتية عند مكي درار، والتي حسبه أنها تؤدي إلى تحسين المباني وتنويع المعاني، وأنّ من أسباب التنوع في المعاني والدلالي هو التنويع الصّوتي لمرسل الرسالة.

الكلمات المفتاحية: مكي درار; الدلالة الصوتية; الاتصال والتواصل; سوء التواصل; أسس التلوين الصوتي والتنويع الدلالي.


خصائص الخطاب الشعـــري عند سيف الـمـري

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: ملخص: يعد الشاعر الإماراتي سيف المري أحد أبرز الشعراء الذي عرفتهم دولة الإمارات العربية المتحدة في العصر الحديث، فهو صوت شعري متميز،إنه واحد من رواد الاتجاه الوجداني الرومانسي،وأحد أبرز شعراء الغنائية الوجدانية الجديدة في الخليج العربي،ويعد من أشرق الوجوه الشعرية التي أسهمت في إثراء الحركة الأدبية، والإعلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة،فهو يجمع بين الإبداع الشعري، والقصصي،والكتابة الصحفية. وتهدف هذه الدراسة الموسومة ب: «خصائص الخطاب الشعري عند سيف المري»،إلى تقديم دراسة تحليلية إلى مجموعة من أشعاره المتميزة، من خلال ديوانه الشعري الأول الذي صدر سنة:2001م، تحت عنوان:«الأغاريد»،وديوانه الثاني الموسوم ب: «العناقيد»،وقد أصدره عام:2004م. وقد توقفت في هذه الدراسة مع عدة قضايا دقيقة تتصل بالكون الشعري عند سيف المري،والذي يتسم بالرحابة، والاتساع،و يتمحور بين تصوير العاطفة، والوجدان،وتصوير الحب، والجمال، وأغلب قصائده تتوزع بين الرومانسية الذاتية، والرومانسية الإنسانية،وقدمت مجموعة كبيرة من النتائج التي تتصل بالخصائص الفنية لشعر سيف المري. وقد قامت الدراسة على تقسيم الموضوع إلى ما يأتي : -مقدمة أولاً: سمات الخطاب الشعري عند سيف المري. ثانياً : نتائج الدراسة(الخصائص الفنية لشعره). Abstract: Emirati poet Saif al-Marri is one of the most prominent poets of the modern era in the UAE. He is a distinguished poet. He is one of the pioneers of the romantic emotional trend. He is one of the most famous poets of the new song in the Arabian Gulf and one of the brightest poets who contributed to enriching The literary and media movement in the United Arab Emirates combines poetic creativity, fiction and journalism. This study, which is based on the characteristics of the poetic discourse at Saif al-Marri, aims to present an analytical study to a group of distinguished poems through its first poetry library, which was published in 2001 under the title "Al-Agharid" and its second book, »And issued in 2004. In this study, I have stopped with a number of delicate issues related to the mystical universe of Saif al-Marri, which is characterized by spaciousness. It concentrates between the depiction of emotion, conscience, the depiction of love and beauty, and most of his poems are divided between self-romance and human romance. Which relate to the technical characteristics of Saif al-Marri's hair. The study divided the subject into the following: -an introduction First: Introduction to the world of poet Saif al-Marri. Second: Characteristics of the poetic discourse at Saif al-Marri. Third: The results of the study (technical characteristics of his hair .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخصائص، الخطاب، المري، الشعري، سيف. ; Keywords: Characteristics, Discourse, Marri, Poem, Saif.


إضافة المراجع- أيقونة جديدة

شيهان رضوان, 

الملخص: إضافة المراجع- أيقونة جديدة-إضافة المراجع- أيقونة جديدة-إضافة المراجع- أيقونة جديدة-إضافة المراجع- أيقونة جديدة-إضافة المراجع- أيقونة جديدة

الكلمات المفتاحية: إضافة ; المراجع ; أيقونة جديدة ; إضافة ;المراجع ; أيقونة ; جديدة


تلقي الثقافة العربية للسانيات التمهيدية، قراءة في نماذج

بلحيمر أميرة,  شميسة خلوي, 

الملخص: ملخص: يقوم هذا البحث بتسليط الضوء على كيفية تلقي الثقافة العربية للنماذج اللسانية التمهيدية؛ و التي تجعل منا القارئ يعانق واقعه اللغوي من خلال تمكينه من مبادئها استنادا لما تنطق به عنوانها؛ والتي تكون غالبا مغايرة لتلك الأهداف المعلنة مما يشوش أفق توقعات القارئ فيتحول ذلك إلى إشكالية التلقي. رغم نجاح بعض المؤلفات اللسانية التمهيدية في تحديد قارئها فإن الملاحظ أن مؤلفات كثيرة أخرى لم تهد إلى تحديد صائب ودقيق لهذا القارئ ( القارئ العادي و القارئ المختص). و بناءا عليه فإن وعي اللسانيات التمهيدية لا يمكن أن تكون إلا باستحضار قضاياها و شروط تلقيها و العوامل الفاعلة فيه وأهمها تاريخ المتلقي، سياق التلقي، أهداف التلقي، ثقافة و شخصية المتلقي لأي قارئ نكتب. كلمات مفتاحية: الكتابة اللسانية التمهيدية، القارىء، القارىء العادي، القارىء المتخصص، قصدية العنوان. Abstract: This research highlights how Arab culture receives introductory linguistic models, which make the reader embrace his linguistic reality by enabling him to have its principles based on what its title says, which is often different from those expressed goals, which distorts the reader's expectations and turns into a The problem of receiving. Although some of the introductory linguistic literature has succeeded in identifying its reader, it is noticeable that many others have not aimed to correctly and accurately identify this reader (the average reader and the competent reader Accordingly, the awareness of the introductory linguistics can only be invoked by invoking its issues, the conditions of its receipt and the factors involved in it, the most important of which is the history of the recipient, the context of receiving, the objectives of receiving, the culture and personality of the recipient of any reader we write. Keywords: Introductory linguistic writing;The reader; The ordinary reader; Specialist reader; Intentionality of the title

الكلمات المفتاحية: الكتابة اللسانية التمهيدية ; القارىء ; القارىء العادي ; القارىء المتخصص ; قصدية العنوان


المباحث النّحويّة في منشور الهداية لعبد الكريم الفكّون القسنطيني

شارف محمد, 

الملخص: من الشّخصيّات المعروفة في قسنطينة في القرن السّابع عشر، عبد الكريم الفكّون، وهو من وجهاء المدينة، كانت له علاقات طيّبة مع الحكّام العثمانيّين، وقد استطاع بذكائه وعلمه أن يكسب احترام الجميع، وقد ألّف كتابا سمّاه منشور الهداية، فضح فيه بعض الممارسات التي تقع في خانة الدّجل والشّعوذة وادّعاء العلم والولاية، كان يحضر مجالس العلماء بالمدرسة التي كان يشرف عليها والده، وكان من بين هؤلاء محمّد بن راشد الزّواوي الذي يسمّيه الفكّون صاحبنا، ومحمّد التّواتي الذي يسمّيه (شيخنا) وقد كان لهذين العلمين دور بارز في ميل الفكّون للنّحو بعدما كان يجهل مباحثه وشواهده، وهناك عوامل أخرى منها على سبيل المثال ما ذكره بخصوص رؤيا جدّه وتفسيرها بكونها إذن في الاشتغال بالنّحو، إضافة إلى تلك الأسئلة التي كانت تحرجه وهو في حداثة سنّه حول بعض المسائل النّحويّة. One of the well-know personalities in Constantine in the seventeenth century, Abd al-Karim al-Fakoun, one of the notables of the city, had good relations with the Ottoman rulers, and with his intelligence and knowledge he was able to win the respect of everyone, and he wrote a book called the publication al-Hidaya, in which he exposed some of the practices that occur in The field of charlatanism and sorcery and claiming knowledge and guardianship. He used to attend councils of scholars in the school that his father supervised, and among them was Muhammad bin Rashid Al-Zawawi, whom Al-Fakkon calls our friend, and Muhammad Al-Tawati, whom he calls (our Sheikh). For example, what he mentioned about the vision of his grandfather and its interpretation as being thus a work in grammar, in addition to those questions that were embarrassing him while he was in his youth about some grammatical issues.

الكلمات المفتاحية: الفكّون ; النّحو ; الزّواوي ; ابن عطيّة ; الإعراب


النزوع التجريبي في الرواية العربية المعاصرة

بوطي عبد الحميد,  بوزيدي نعيمة, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن ظاهرة التجريب وتجلياته في الرواية العربية المعاصرة، من حيث الانزياح عن المألوف المتعارف عليه، والغوص في معالم جديدة مبنية على القطيعة والتوتر مع الماضي، والبحث في المجهول، بتوظيف مظاهر تجريبية ما بعد حداثية، تتمثل في استدعاء التراث وإسقاطه على الواقع للاستفادة منه، كسر أفق التوقع عند القارئ من خلال الاشتغال على اللغة، والمسكوت عنه أو الطابوهات، توظيف العجائبي والغرائبي، كسر خطية الزمن التقليدية، ولا يتأتى هذا كُله إلاّ بتوفر الذاكرة الأدبية والوعي النظري، لتحقيق الجماليات الفنية والشعرية والأدبية للرواية التجريبية، ومنحها حرية ومرونة أكثر على التطور، كما يُجدد لغتها بتعددية الأصوات والانفتاح الدلالي، والاحتكاك بواقع زئبقي وحاضر مفتوح النهاية، اعتمدنا في بحثنا على المنهج الوصفي التحليلي لما تقتضيه وصف الظاهرة الأدبية وتحليل مكنوناتها This study aims to uncover the phenomenon of experimentation and its manifestations in the contemporary Arab novel, in terms of shifting away from the accepted norms, diving into new landmarks based on rupture and tension with the past, and researching the unknown, by employing experimental postmodern aspects, represented in recalling the heritage and projecting it on Reality is to benefit from it, to break the reader's horizon of expectation by working on language, the silence about it or taboos, employing the miraculous and exotic, breaking the traditional linearity of time, All of this can only be achieved by the availability of literary memory and theoretical awareness, in order to achieve the artistic, poetic and literary aesthetics of the experimental novel, and to grant it more freedom and flexibility to develop, as it renews its language with plurality of voices, semantic openness, friction with a mercurial reality and an open-ended present.

الكلمات المفتاحية: التجريب، الانزياح، القطيعة، أفق التوقع، الرواية.


الدّراسات المقارنة الجزائريّة المعاصرة وقضايا السّرديّات الثّقافيّة في الرّواية الجزائرية.

بوسكين هجيرة, 

الملخص: إنّ المتتبّع لمسار التّحوّلات التي شهدتها الرّواية الجزائرية سيلاحظ وجود توجّه عام من قبل جيل من الرّوائيين الشّباب إلى تناول قضايا هي من صميم اهتمامات السّرديّات الثّقافيّة، مثل هجنة الهويّات، والتّمثلات، وقضايا الآخر، وغيرها من المواضيع التي تعدّ اليوم من أبرز مباحث الدّراسات المقارنة الجزائرية المعاصرة، يرتكز هذا النّوع من السّرديات على توظيف حقول معرفيّة مختلفة تنصهر معا لتشكّل البنية النّصيّة والثّقافيّة لنصوص روائية تعدّ فضاءً مناسبا لبروز نوع جديد وحديث من الدّراسات المقارنة الجزائرية. الكلمات المفتاحيّة: قضايا، الدّراسات المقارنة المعاصرة، السّرديّات الثّقافيّة، الرّواية الجزائرية، تمثّلات. Abstract The Tracer of the path of the changes that the Algerian novel has witnessed, will notice a general tendency on the part of a generation of young novelists to address topics and issues that are at the heart of the cultural narrative concerns, Such as hybrid identities, representations, and the issues of the "other", the authority of patterns, and other topics that are today considered one of the most important topics of the Algerian comparative studies. Keywords; Issues; Contemporary comparative studies; Cultural narratives, Algerian novel; Representations.

الكلمات المفتاحية: قضايا ; الدّراسات المقارنة المعاصرة ; السّرديّات الثّقافيّة ; الرّواية الجزائرية ; تمثّلات.


أسلوبيات العقل التأويلي في قراءة القرآن الكريم، معنى معنى التقوى أنموذجا

حاج مدني خديجة, 

الملخص: تسعى هذه الورقة البحثية إلى محاورة عالم الوجود القرآني وإعادة اكتشاف معانيه وتصاميمه الدلالية، وهذا بلا شكّ يتم عبر استراتيجيات منهجية تشرح كيفية الانتقال من الفهم الابستيمولوجي إلى الفهم الأنطولوجي، ومجاوزة البنية السطحية إلى البُنى العميقة والحفر في مناطق جديدة حيث المعنى وظلاله فقد أضحى التأويل مطلبا وجوديا، ولأجل ذلك يتبنى العقل التأويلي أسلوبيات جمالية في القراءة والفهم لا تقف عند حدّ المعنى المركزي أو الظاهر، كما لا تدّعي الوصول إلى الفهم المنتهى، بل يدخل المؤوّل في زمن هرمينوطيقي مليء بالتساؤلات والفهوم بعضها فوق بعض، ليغدو فعل القراءة هجرة دلالية وبحثا عن فهم للفهم ومعنى للمعنى، فينتقل العقل من رؤية أحادية للقرآن الكريم إلى رؤى متعدّدة فيه، فما هي أسلوبيات العقل التأويلي في القراءة؟ وكيف يمكن تطبيقها على القرآن الكريم؟ Abstract: This research paper seeks to dialogue with the world of the Qur’anic existence and to rediscover its semantical meanings and design, and this is undoubtedly done through methodological strategies that explain how to move from epistemological understanding the surface structure to deep structures and drilling in new areas where meaning and its shadows have become a requirement existentially, and for that reason the interpretative mind adopts aesthetic styles in reading and understanding, does not stop the limit of the center or apparent meaning, nor does it claim to reach the finished understanding, but rather the interpreter enters into a hermeneutic age full of questions and understanding of the meaning, and it will move the mind of the vision of mono to the holy Qur’an in which multiple visions. What are the methods of interpretive reason in reading? How can it be on noble Qur’an?

الكلمات المفتاحية: الأسلوبيات ; التأويلية ; العقل التأويلي ; الفهم الأنطولوجي ; عالم الوجود القرآني ; stylistics ; hermeneutic ; interpretative mind ; ontological understanding ; the world of Qur’anic existence


أسلبة الاستعارة وأثرها في تشكيل جمالية شعر تميم البرغوثي

ملياني أحمد, 

الملخص: إنّ هذه الورقة البحثية؛ وفي نزعها للتطبيق تسعى إلى استكناه الخصوصيّة الأسلوبيّة للاستعارة في شعر تميم البرغوثي من خلال ديوانه (في القدس)، اعتمادا على مبادئ التحليل الأسلوبي، من خلال أدواته التي سنّها ميكائيل ريفاتير(Michael Riffaterre) . This research paper is; In its removal of application, it seeks to acquaint him with the stylistic peculiarity of metaphor in Tamim Barghouti poetry, based on the principles of stylistic analysis, through his tools enacted by Michael Riffaterre.

الكلمات المفتاحية: التحليل الأسلوبي ; السياق الأسلوبي ; الإجراء الأسلوبي ; الانزياح ; الاستعارة


تقويم مستويات الفهم القرائي في كتابي اللغة العربية للسنة الرابعة ابتدائي في الجزائر وتونس (دراسة موازنة)

لعرابي طارق,  حليم رشيد, 

الملخص: تحظى أسئلة كتب القراءة بأهمية بالغة في التأثير على عمليتي التدريس والتقويم التي يقوم بهما الأستاذ، وفي إبراز نوعية مهارات القراءة والفهم التي يكتسبها المتعلمون من نصوص القراءة المقررة عليهم، لما كانت أسئلة الكتاب المدرسي أداة تعليمية أساسية داخل الفصل الدراسي وخارجه. تقوم مقالتي على موازنة ديداكتيكية بين أسئلة القراءة في مدونتين :كتاب "اللغة العربية" الجزائري وكتاب "دروب الحوار" التونسي، المقررين على تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي، من حيث أنواع الأسئلة ومستوياتها والمهارات القرائية التي تنميها تلك الأسئلة، وأنواع المهارات التي تركز عليها وتلك التي تتجاهلها ومستوى الفهم المطلوب الذي يصل إليه متعلمو السنة الرابعة من المرحلة الابتدائية مما يمكّن مؤلفو تلك الكتب الدراسية على تقويمها وإعادة النظر في محتواها لتنمية هذه المهارات وتثبيتها لدى المتعلمين. Reading book questions are of great importance in influencing the teaching and evaluation processes carried out by the professor, and in highlighting the quality of reading and comprehension skills that learners acquire from the texts of the prescribed reading on them. and as the textbook questions are an essential educational tool inside and outside the classroom. My article is based on a didactic balance between reading questions in two blogs: the Algerian book “The Arabic Language” and the Tunisian book “Paths of Dialogue”, which are prescribed to fourth-year primary students, in terms of the types of questions, their levels, the literacy skills that these questions develop, and the types of skills that they focus on and those that they focus on. They ignore them and the required level of understanding that fourth-year learners of elementary school reach, which enables the authors of these textbooks to evaluate them and reconsider their content to develop these skills and establish them among the learners.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: التقويم، القراءة ، الفهم القرائي، الكتاب المدرسي.


الدلالة الصوتية للأحرف النورانية في فواتح السّور المكيّة

حمزاوي حياة,  بكري عبد الكريم, 

الملخص: إنّ القرآن الكريم هو كتاب الله الذي كبّل برونقه الجمالي كلّ جهبيذ من جهابذة لغة الضاد فاندهشوا وعجزوا أمام خباياه الإيقاعية، فكلّ حرف من حروفه إلّا وله دلالة عميقة ومنها الأحرف النورانية التي تنمّ عن مدى عظمة الخالق سبحانه وتعالى الذي اصطفى هذه الأحرف المنسجمة في أدائها الصوتي والذي لا يمكن لمخلوق مهما كان متضلّعا في علوم اللغة أن ينتقي مثل هذه المنظومة من بين أحرف اللغة العربية الشيء الذي يثبت قطعا أنّ القرآن هو كلام الله المعجز

الكلمات المفتاحية: الدلالة ; الصوت ; الحروف. النورانية ; الإعجاز ; الانسجام. الصوتي


بارت وباطاي.. كتابة التجاوز وابستمولوجيا الانتهاك

بويكن باهي عمر فراح,  منصوري مختار, 

الملخص: مر تاريخ الكتابة والفكر عامة بعدة مراحل، اذ يمكن لأي باحث أن يلاحظ الفرق الشاسع بين الكتابة بالإبيستيما القديمة التي تهيمن عليها الذات الكاتبة المشبعة بثقافة المؤلف ومعتقداته والأعمال والأفكار المنتشرة في مجتمعه وحقبته، مقابل ذلك سوف يلمس تغيرا جذريا في نصوص العديد من المفكرين والفلاسفة والأدباء وحتى اللغويين الذين يكتبون في وعن طريق الإبستيما المعاصر التي تعتبر كتابة لا شخصية، كتابة تفردة بالكتابة عن طريق ضمير الغائب، كتابة تذوب فيها الأنا لصالح الأخر كتابة يفقد فيها الوجود أنطولوجيته. هذا النوع من الكتابة هو ثورة ضد القيم وكل أشكال التقديس والإيديولوجيات والبديهيات التي تراكمت في الثقافة المعاصرة، لذلك وقع اختيارنا على رولان بارت و جورج باطاي كنموذج لهذا النوع من الكتابة. بغية تحليل هذا النوع من الكتابة الذي يتجاوز كل الحدود الفكرية لكي يعلم الباحث الكيفية التي يستطيع من خلالها شق مساره الفكري والكتابي بعيدا عن عقلية القطيع، وبالتالي تتعلم الذات أن تطرح ذاتها للمساءلة الراديكالية لتتحرر من الأوثان الفكرية، تطلق العنان للإبداع الفكري، تحتفي بهذا النوع الجديد من الكتابة التي تذهب لأقصى حد، ازاحة الحدود، تنزل المقدسات من عرش اليقين، بعبارة أخرى الكيفية التي تعلم بها هذه الكتابة الباحثين والدارسين الانفتاح على المواضيع المهمشة وتجاوز الدغمائية في الطرح؟

الكلمات المفتاحية: جورج باطاي ; رولان بارت ; كتابة التجاوز ; الازاحة ; المقدس


ظاهرة الانزياح الاستعاري في الشعر الجزائري ديوان زهرة الدنيا للشاعر عاشور فني أنموذجا

حملاوي ليلى,  ملوك رابح, 

الملخص: تعد الاستعارة ركيزة الانزياح و هي في الأصل صورة بلاغية مرّ مفهومها بتاريخ طويل قبل أن يستقر على تعريف محدد، و الحقيقة أن الاستعارة لم يتطرق إليها البلاغيون العرب فقط، بل تفطن إليها كذلك النقاد الغربيون و عدّوها انزياحا من بينهم 'جون كوهن' ، فالاستعارة عنده صورة من الصّور الفنيّة الّتي يحدّد بها الانزياح، و قد عرفت عند الكثير من الغربيين من أرسطو إلى نقاد يومنا هذا بنظرة خاصّة. و الهدف من هذا البحث هو الكشف عن مواطن الجمال التي يحققها الانزياح الاستعاري في النص الشعري الجزائري للشاعر عاشور فني، باعتبار الاستعارة سمة من سمات اللغة الشعرية و ذلك لما تضفيه على الخطاب الشعري من غموض و إبهام يمده بمجالات واسعة من التأويل . اتخذ هذا البحث ديوان زهرة الدّنيا مجالا للتّطبيق متبعين في ذلك أسلوب الوصف و التحليل الذي نتوصل من خلاله إلى بعض النتائج منها: - تعدّد مفاهيم الانزياح لكن معظمها تتفق على أنّ الانزياح خرق لقانون اللّغة العاديّة و خروج عن المألوف. - تعدّ الاستعارة من أهم الانزياحات الاستبدالية. - ديوان زهرة الدنيا يزخر بصور فنيّة جاءت مثقلة بالاستعارات و هذا ما أضفى عليها جمالا فنيّا خاصا A metaphor is the pillar of deviation, and it is originally a figure of speech whose concept went through a long history before settling on a specific definition. In fact, the metaphor was not only mentioned by the Arab rhetoricians, but also by Western critics, including John Cohen, who considered it a deviation. For him, the metaphor is one of the artistic images in which deviation is determined, and it has been known to many Westerners, from Aristotle to today's critics, with a special view. The following study aims to uncover the aesthetics that metaphorical deviation achieves in the Algerian poetic text of the poet Ashour Fani, considering the metaphor as a feature of the poetic language; because of the ambiguity it gives to the poetic discourse that makes it accept many interpretations. This study selected the Diwan of Zahrat Al-Dunya as a field of application, and adopted the method of statistics and analysis through which some results were reached, including: - There are many definitions of deviation, but most of them agree that deviation is a violation of the law of ordinary language and a departure from the norm. - Metaphor is one of the most important substitution deviations. - The Diwan of Zahrat al-Dunya is full of artistic images that is rich of metaphors and this is what gave it a special artistic beauty. Keywords: metaphor, deviation, poetic discourse, phenomenon, beauty

الكلمات المفتاحية: الاستعارة- الانزياح – الخطاب الشعري- الظاهرة- الجمال


صناعة المعجم المدرسيّ التعليميّ اللسانيّ المصطلحيّ المتخصّص في قطاع التربية والتعليم - خريطة عمل تبرز الخصائص-

درقاوي مختار, 

الملخص: يحرص هذا العمل اللساني على إبراز جملة من الخصائص التي يجب أن يعنى بها صانع المعجم في إعداد قاموس تعليمي يرصد مصطلحات علوم اللسان التي تشتمل عليها الكتب التعليمية الموجّهة للتلاميذ وذلك من حيث: تخطيط المتن Corpus، وتخطيط الوضعStatut ، وتخطيط الاكتساب Acquisition. مع الإقرار أنّ نجاح المنظومات التعليمية التعلّميّة مرتبط بالأدوات الإجرائية التي تقدّمها للمتعلّمين، والتي من شأنها بناء الكفايات وتطوير المجتمعات وتحقيق التفوّق الحضاري والأمن اللغوي.

الكلمات المفتاحية: المعجم – المصطلحات المدرسية – التخطيط المدرسي - الخصائص


المصطلح السردي بين المنظور البنيويّ واختيارات "جيرار جينيت" دراسة مقارنة في المفاهيم والمكوّنات والوظائف

مداني أحمد, 

الملخص: يتحدد موضوع هذا البحث في دراسة المصطلح السّردي ودلالاته في الخطاب الروائي، من وجهة نظر المقولات والمصطلحات النقدية في المنهج البنيوي، ومن ومنظور الناقد جيرار جينيت "Gérard Genette"، الذي أسهم باجتهاداته الإبداعية، حتى تحولت تلك الاجتهادات إلى اختيارات نقدية خاصة به، وقد تمظهرت هذه الاختيارات في ما قام به من تحليل للمبنى الحكائي للقصة أو الرواية، حيث ذلّل الصعاب التي تواجه الباحث في سبيل الوصول إلى تحليل موضوعي، يقوم على علمنة النص واستنطاق الأنساق الداخلية للنص، بعيداً عن الدراسات السياقية القائمة على الانطباعية والذاتية في إصدار الأحكام النقدية على النص السردي، وبهذه النقلة النقدية الحداثية للمفاهيم السردية، صارت أعماله تتبوأ مكانة سامقة في ميدان تحليل الخطاب السّردي المعاصر، بفضل استثماره للمصطلحات السردية في النقد البنيوي، وإعطائها دلالة أعمق مما كانت عليه، ومن تلك المصطلحات مصطلح الخطاب والقصة، والمفارقات الزمنية، ومصطلح المدَّة والصيغة، وغيرها، وبهذا كانت ولا تزال مقولاته حول مفاهيم ووظائف المصطلح السردي، طريقة تحتذى من بين طرائق التحليل السّردي.

الكلمات المفتاحية: المصطلح السردي ; المنهج البنيوي ; جيرار جينيت ; مفاهيم ; المتن الحكائي ; المبنى الحكائي ; زمن الخطاب


آليات وضع المصطلحات اللغوية لدى المؤسسات اللغوية العربية

عطية أحمد, 

الملخص: الملخص : لقد شهد العصر الحديث منعرجا علميا كبيرا ، نتجت عنه طفرة نوعية في شتى العلوم وبخاصة علوم اللغة. بيد أن هذا الزخم المعرفي الهائل ، ألزم جملة الباحثين والدارسين في علوم اللغة توليد منظومة مصطلحية تتماشى والتطور الحاصل ، وبما أن جل المعارف اللغوية الحديثة وليدة المدارس الغربية ، فقد وقعت الدراسات اللغوية العربية في مأزق ترجمة أو تعريب المصطلحات . ركحا على ما سلف ، أخذت المجامع اللغوية العربية على عاتقها مهمة توليد المصطلحات اللغوية بما يتناسب والعلوم الحديثة ، وفق آليات وأساليب تعتمد صيغا معينة. الكلمات المفتاحية : المصطلح ، المعاجم اللغوية ، الاشتقاق ، التعريب ، النحت ، الترجمة. Abstract: The modern era has witnessed a major scientific turn, which resulted in a qualitative leap in various sciences, especially language sciences. However, this tremendous knowledge momentum obliged all researchers and students in the linguistic sciences to generate a terminological system that is in line with the development taking place, and since most of the modern linguistic knowledge is the product of Western schools, Arabic linguistic studies have fallen into a dilemma of translating or Arabizing terms. Running on what preceded, the Arab linguistic councils took upon themselves the task of generating linguistic terms in proportion to modern science, according to mechanisms and methods that depend on specific formulas. Key words: term, linguistic dictionaries, generation, derivation, metaphor, insertion and localization, sculpture, translation.

الكلمات المفتاحية: المصطلح ، المعاجم اللغوية ، الاشتقاق ، التعريب ، النحت ، الترجمة.


مصطلح المحاذاة في مستويات اللغة من خلال معجم لسان العرب

طيب عمارة فوزية,  بن عجمية أحمد, 

الملخص: المحاذاة ظاهرة تجلت في مختلف المستويات اللسانية، وشاع هذا المصطلح عند اللسانيين العرب بالمزاوجة والإزدواج، ويعدَ أحمد بن فارس أول من استعمل المصطلح في اللغة العربية. ومن خلال استقرائنا لكتب اللغة والمعاجم العربية وجدنا انتشاره في ثلاثة مستويات في اللغة العربية هي: مستويات: الصوت والصرف والنحو. كلمات مفتاحية: المحاذاة، المزاوجة، الإزدواج، المستوى الصوتي، الصرفي، النحوي. Abstract: Alignment is a phenomenon that manifested itself at various levels of linguistics, and this term was common among Arab linguists by pairing and duplication. Ahmad ibn Faris was considered the first to use the term in the Arabic language. Through our extrapolation of Arabic language books and dictionaries, we found its spread in three levels in the Arabic language: Levels: phoneme, morphology, grammar. Keywords: Alignment, pairing, duplication, phonemic, morphological, grammatical levels.

الكلمات المفتاحية: المحاذاة ; المزا ; جة ; الإزد ; اج ; المست ; ى الص ; تي ; الصرفي ; النح ; ي


المعنى بين التّأصيل التّراثيّ والتّأويل الحداثيّ

خديم محمّد, 

الملخص: تهدف هذه الدّراسة إلى مناقشة ظاهرة المعنى في التراث العربي وتحولاته في القراءة الحداثية كقطب متنازع عليه بين ثلاث سلطات- تزعم كلّ واحدة منها أنّها صاحبة الحقّ في صناعته وإنتاجه- هي: سلطة المؤلّف، وسلطة النّصّ، وسلطة القارئ.وقد أدى هذا التّنازع إلى وضع المعنى في مأزق أكثر مـمّا كان عليه ذي قبل ألا وهو صعوبة القبض عليه وتحديده في ظلّ تصارع المناهج النّقديّة الحديثة، بل أصبح أمر تحديده في بعض الأحايين ضربا من المستحيل. Abstract The purpose of this study is to discuss the phenomenon of meaning in Arab heritage and its changes in modernist reading as a disputed pole between three authorities - each claiming to be the right to make it and produce it - namely: The authority of the author, the authority of the text, the authority of the reader. This conflict has put the meaning in more trouble than ever before: the difficulty of capturing it and identifying it in the face of modern monetary approaches; sometimes it has become even more obvious.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: المعنى، التّراث، المؤلّف، النّصّ، القارئ، القراءة، الحداثي، التّأويل. ; Keywords: meaning, heritage, author, text, reader, reading, modernity, interpretation.


تحولات البحث اللساني: من البنية التركيبية إلى الدلالة العرفانية (cognitive)

قياسة نصيرة,  منصر يوسف, 

الملخص: مثل الطرح التوليدي التحويلي نقطة تحول في البحث اللساني، حول مساره من البنية إلى الذهن، وقد أولى عناية كبيرة للمكون التركيبي على حساب المكون الدلالي الذي اتخذه تلاميذه المعارضون مدخلا لنقد هذا الطرح، وتأسيس تصور جديد (عرفاني) يقوم على مركزية المكون الدلالي. لذلك فإنّ هذا المقال يسعى إلى عرض هذا التحول، وتقريب هذه المعرفة اللّسانيّة الغربيّة من ذهن القارئ العربي.

الكلمات المفتاحية: اللسانيات التوليدية التحويلية ; اللسانيات العرفانية ; البنية التصورية ; الدلالة التصورية ; مقاربة


الأفعال الكلامية عند جون سورل

مطاوي نجاة,  بن زحاف يوسف, 

الملخص: الملخص بالعربية:تهدف هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على حقل مهم من حقول اللسانيات التداولية، ألا وهو حقل الأفعال الكلامية، باعتباره الحقل المؤسس لها. ولهذا سنحاول دراسة جهود جون سورل (John Searle ) في تمييزه بين الأفعال الكلامية المباشرة والأفعال الكلامية غير المباشرة. وفضلا عن ذلك فقد أشرت إلى اسهامات هربرت بول غرايس (Herbert Paul Grice ) في توضيحه لفكرة الأفعال الكلامية غير المباشره، وذلك من خلال إدراجه لمفهوم الاستلزام الحواري. Abstract: This article aims to highlight a very important field of pragmatic, the speech acts field, in perspective that it was the field founder. So I tried to study the efforts of John Searl to to make deference between direct and indirect speech acts. And so on I highlighted the efforts of Herbert Paul Grice to clarify the idia of indirect speech acts by introducing the concept of implicatures.

الكلمات المفتاحية: التداولية ; الأفعال الكلامية ; الفعل الكلامي المباشر ; الفعل الكلامي غير المباشر ; الاستلزام الحواري


اشتغال الحدث التاريخي في الرواية الصوفية الجزائرية المعاصرة رواية"سكوت...العارفة إيزابيل تتحدث" لـ عبدالقادر عميش

غيبوب باية, 

الملخص: تنهض رواية "سكوت...العارفة إيزابيل تتحدث" للروائي عبد القادر عميش على تقنيات ترويض السّرد الصوفي للتاريخي، بعد إفراغه من صرامة طابعه التوثيقي وإعادة حكيه وسرده وإشباعه بالمتخيل الصوفي وما يتضمنه من ثقافات روحية وسياسية وإنسانية. نسعى من خلال بحثنا هذا إلى الوقوف على مدى جاهزية الرواية الصوفية الجزائرية المعاصرة وقابلية آلياتها الفنية كالتعجيب الكرامي لأحداث مقاومة الشيخ بوعمامة وعلاقتها بشخصية إيزابيل إبرهارت التاريخية، وذلك لحث المتلقي على إعادة قراءة تاريخ هاتين الشخصيتين من منظور فني جمالي تدبّري. The novel "Silence .. the wise Isabel speaks" by novelist, Abdelkader Amich, relies on adapting the techniques of Sufi narration to Historical Imagination, afterremove all the contents of the rigor of hisdocumentary nature, re-telling, narrating, and saturatinghimwithmystical imagination and history. Moreover, It contains spiritual, political, sophist modes of writing Weseekthroughthispaper to determine the readiness of the contemporary Algerian Sufi novel, and the sensitivity of itsartistic dimensions, such as Al-Karāmah (Saintly Miracle) for the events of Sheikh Bouamama'srevolution and itsrelationshipwith the historicalcharacter of Isabel Eberhart, to urge the reader for interpreting the history of thesetwocharactersfrom an artistic, aesthetic and thoughtful perspective.

الكلمات المفتاحية: الحدث التاريخي ; الرواية الصوفية ; إيزابيل ; الشيخ بوعمامة ; سكوت العارفة


Les difficultés morphosyntaxiques dans le texte narratif des apprenants en FLE:cas des étudiants de Master de l'université de Khenchela

قادري حدة,  ساحلي فريدة, 

Résumé: Le présent article s’inscrit dans cadre de la didactique de l’écrit. Il s’agit de l’identification et l’analyse des erreurs morphosyntaxiques commises dans les productions écrites des étudiants algériens. Il s’agit précisément de rendre compte des origines de confusion quant aux temps verbaux. En nous appuyant sur des textes narratifs rédigés par une trentaine d’étudiants en Master FLE, nous avons analysé quelques cas de confusion quant à l’appropriation des temps verbaux du français. Nous faisions l’hypothèse que cette confusion est due à la méconnaissance des valeurs des temps verbaux, ce qui a été confirmé par la suite mais également suivi de quelques propositions didactiques qui permettraient de remédier à ce genre de confusion.

Mots clés: Erreurs morphosyntaxiques ; temps ; système verbal ; production écrite


غريب لفظ القرآن بين السمة الإيقاعية والتجليات الإعجازية – دراسة لسانية –

بوتمرة عبد القادر, 

الملخص: تروم هذه الدراسة موضوع غريب لفظ القرآن بين السمة الإيقاعية والتجليات الإعجازية – دراسة لسانية –وما يحمله من زخم إيقاعي ينأى عن عروض الشعر وقوافيه، وما تفرزه هذه اللفظة من جرس يتّسم بوقع دلالي يلقي مسحة على النص القرآني وجَوِّه انسجاما واتّساقا كاملا بين مقصدية اللفظ وغاية المعنى في ظلّ مُتعة الوقع الموسيقي وسُلطة الإعجاز القرآني. Summary: The miraculousness of quranbetweenacousticrhythm and the miracle mamifestahionlinguisticstudy- that carries withit an axcessiverhymingamounts.Itissofarfrompoetics and rhythmso, a wordcomesfromthisbell. The strangeword has semanticeffect, itis casting a smear on the quranictext. As result, itmakes the text more coherent and perfectbetweenword destination and the purpose of the meaning in light of joy of the musical impact and the anthority of the quranic miracle. Key words: the strangeword- semiotic- rythmes- miraculousness.

الكلمات المفتاحية: غريب اللفظ – السمة – الإيقاع – الإعجاز.


بناء وتصميم المناهج التّعليمية بالمدرسة الجزائرية – المقاربة بالكفايات نموذجا –

نمرة محمد, 

الملخص: ملخص: تعتبر المناهج التّعليمية المطبّقة قبل إصلاحات (2003م-2004م)، والّتي يعود تصميم أهدافها، وتحديد محتوياتها إلى عقود خلت، أنّها لا تُواكب التّغيّرات الحاصلة في المجتمع الجزائري، والّذي أحدثته التّقنيات الحديثة في الإعلام والاتصال، وفي مجال علوم التّربية؛ وعليه أضحى تغيير المناهج وتحديث محتوياتها أمرا يفرض نفسه بقوة، وهذا انطلاقا من أسس ومعايير فلسفية، وثقافية، واجتماعية، ونفسية، كما تسعى بدورها إلى تحديث طرائقها التّعليمية، وهذا بتثمين نتائج الدّراسات الفلسفية واللّسانية، ونظريات التعلّم الحديثة، والّتي شهدت انطلاقة مذهلة في منتصف القرن الفائت، وحققّت إنجازات تبّناها التّعليم في بلدان غربية عديدة كبلجيكا وكندا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. Abstract: The teaching methods applied before the reforms (2003-2004), the objectives and contents of which were determined decades ago, could not keep pace with the changes underway in Algerian society, invented by the modern technologies in media and communication, and in the field of educational sciences. Thus, changing the programs and modernizing their content has become a question that is strongly imposed, and this is based on philosophical, cultural, social and psychological foundations and standards, and it also seeks in turn to modernize its educational methods, and it is by valuing the results of philosophical and linguistic studies, and modern theories of learning, which got off to an astonishing start in the middle of the past century, the achievements have been adopted by education in many Western countries as Belgium, Canada, France and the United States of America.

الكلمات المفتاحية: بناء ; تصميم ; المناهج التعليمية ; المدرسة الجزائرية ; المقاربة بالكفايات ; The construction ; the design ; teaching methods ; Algerian school ; the competences approaches


أهمية الإشتقاق في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

مكي خديجة, 

الملخص: إنّ اللغة العربية أقدم اللغات الحية على وجه الأرض ، كما أن تعلمها أصبح مطمحا للعديد من الأمم ويعود ذلك إلى عوامل منعددة منها : التاريخية و السياسية والجغرافية والحضارية و الأهم من ذلك الدينية ، فتزايد الإهتمام بتعلمها ووالبحث عن آليات وأحدث التقنيات لبناءإستراتيجيات تعليمية تساير متطلبات العصر. في هذا البحث سنتناول الإشتقاق نموذجا لخصائص اللغة التي يجب أن تكون من الركائز الأساسية في تعليم العربية للناطقين بغيرها ، على طريقة اللغويين في رد الكلمات إلى أصل إشتقاقها والربط بين الكلمات ذات الجذر الواحد والكشف عن العلاقة التي تجمع بينهما . فجاء هذا البحث في شقين: الشق الأوّل نظري : المبحث الأوّل : ماهية اللغة ، مميزاتها وخصائصها - أهمية الحاسوب في تعليم اللغة العربية . - عوامل إرتقاء اللغة العربية . الشق الثاني تطبيقي : المبحث الثاني : ماهية الإشتقاق وأنواعه -أهمية الإشتقاق وجهود العلماء فيه . - الأسس العلمية لتطبيق الإشتقاق في تعليم العرية للناطقين بغيرها . وذيلنا البحث بمجموعة من النتائج وخاتمة . The Arabiclanguageis the oldest living language on the earth, and it has becomeknown to many nations as a result of manyfactors: historical, political, geographical, civilizational, and religious, and the increasinginterest in learning and searching for mechanisms and the latest techniques to buildeducationalstrategies. In thisresearchwewilladdress the derivation of a model of the characteristics of the language, whichshouldbe one of the main pillars in the teaching of Arabic to other speakers, in the waylinguists in the response of words to the origin of the derivation and the connectionbetween the words of one root and the disclosure of the relations hipthat brings them to gether. This research came in two parts: The first part istheoretical: The first topic: Whatis the language, itscharacteristics and characteristics - The importance of computers in teachingArabiclanguage. - Factors to improve the Arabiclanguage. The second part of my application: The second topic: Whatis the derivation and its types - The importance of derivation and the efforts of scientists. - The scientific bases for the application of derivation in the education of non-Arabic speakers. Our search has a set of results and a conclusion

الكلمات المفتاحية: الإشتقاق تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها


جمالية الأسلبة الإيقاعية Rhythmic stylistic aesthetics

بلعباسي محمد,  متلف آسية, 

الملخص: تمتلك جمالية الأسلبة الإيقاعية قوة الكمون والخفاء وسط الأدوات التعبيرية الكثيرة المتنوعة، فمثلما هي العناصر البلاغية الدقيقة المستعصية على الإحصاء القياسي، مستعصية على التّشخّص والتجليّ إلى حيّز اللفظ والعبارة والأسلوب، بما يضمن توثيقها الدرسيّ ضمن أدوات البناء الخطابي، فإنّ تفهّم ملابسات تشكلها الخطابي، منوط بروح تحين فرصة الانطباع الإيقاعي التي يراهن عليها الأسلوب، فالإبداع سيظل يبحث عن ظلاله في روح القراءة التي تلائمه وتكمله؛ وعليه كيف تتشكل الأسلبة الإيقاعية؟. The aesthetic of rhythmic stylization possesses the power of latency and invisibility amidst the many diverse expressive tools. Just as the precise rhetorical elements that are intractable to scalar statistics are difficult to identify and manifest themselves in terms of pronunciation, expression, and style. The aim is to ensure its scholastic documentation within the rhetorical construction tools, an understanding of the circumstances of its rhetorical formation.Thus , understanding its rhetorical circumanstances’ functions depends on the spirit of the opportunity for the rhythmic impression of style requirements. Creativity will continue to search for its shades in the spirit of suitable and complementary reading . So how is the rhythmic stylization formed.

الكلمات المفتاحية: الأسلوب ; الإيقاع ; الإبداع ; اللفظ ; الوزن ; المعنى ; السياق ; اللغة ; التراكيب ; البنية ; constructions ; context ; language ; meaning ; rhyme ; rhythm ; structure ; style ; creativity


الاحتجاج بأسلوب المقايضة في تحليلات النحاة العرب

ابن شماني محمد, 

الملخص: لا تخلو أيّ عملية تواصلية بغضّ النّظر عن كونها ناجحة أو فاشلة من أساليب ومسالك حجاجية يُوظّفها كلّ عنصر من عناصر الدّارة التّواصلية بغرض الـتّأثير في غيره. وهذا لا يقتصر على التّواصل العادي بل يتعدّاه إلى التّواصل الذي يتّخذ صورة المساجلة والمناظرة في العلم. وهذا ما لمسناه بوضوح في العديد من المساجلات العلمية بين النحاة العرب في سياق تحليلاتهم اللّغوية بإيراد الخلاف النّحوي بين المدارس والنّزعات النّحوية. ومن أهمّ الأساليب والمسالك الحجاجية الاحتجاج بالمقايضة لإلزام الخصم أو المختلَف معه في مسألة نحوية معيّنة.

الكلمات المفتاحية: النّحو. النحاة العرب. الاحتجاج. المناظرة. الحجاج. المقايضة. التّواصل.


الكرامة الرّبانية في فنّ الخطّ العربي -الخطّاط حمد الله الأماسي أنموذجًا - Divine dignity in the art of Arabic calligraphy - calligrapher Hamdallah Al-Amasi as a model

خالدي خالد,  بن صغير أحمد, 

الملخص: نلوج في هذه الدّراسة إلى أدبيّات الكراماتِ الصّوفية للخطّاطِ كونه فنّانٌ ومبدعٌ بمدوّنته الجبليّة والشّفهيّة المعاصرة من منطلقٍ نقديٍّ، وذلك من حيث كونها منبعًا أدبيًّا يغزُو القصّة والمسرحية والرّواية والشّعر وبالخصوص اللّوحة الفنيّة الخطيّة، ونحن في هذه الدّراسة لا يعنينا إطلاقًا عن مصداقية حدوث الكرامة من عدم حدوثها بقدر ما يهمّنا الوصول إلى كون الخطّ له علاقةٌ وطيدةٌ بكتابة القرآن الكريم ممّا يجبرنا على الخوض في تساؤلاتٍ عن المؤثرات الرّوحية لهذه الآيات القرآنية الّتي يتعايش معها الخطّاط، ونتناولها من حيث هي رُؤَى نقديّةٍ إبداعيّةٍ ذاتَ آفاقٍ روحيّةِ اجتماعيةٍ تمثّلت في قراءة لحياة الخطّاط الوليُّ الصّالح حمد الله الأماسي رحمه الله. كما تهدف هذه الورقة البحثية إلى علاقة الخطّ العربيّ المتماشيةٍ مع علم الإنسانٍ، وكذا تأصيل هذه الملكة الإلهية الّتي تملكُ الفنّان الخطّاط في أدبيّات ممارسة الكتابة، ومعرفة البُعد الرّوحيّ الصّوفي الجبلّي الّذي يُحيط بفنّ الخطّ العربيّ، لسببِ تكوينه وعلاقتهِ بالكينونةِ الإنسانيّةِ. In this study, we delve into the literature of the mystical dignity of the calligrapher, as he is an artist and a creator of his contemporary mountain and oral blog from a critical point of view, in terms of being a literary source that invades the story, the play, the novel and poetry, and in particular this artistic painting does not mean the occurrence of dignity in our study. As much as we are concerned with the fact that calligraphy has a close relationship with the writing of the Holy Qur’an, which compels us to delve into questions about the spiritual influences of these Qur’anic verses with which the calligrapher coexists, and we address them in terms of creative critical visions with social, spiritual horizons, represented by the good calligrapher in God’s life reading Hamad Al-Amassi, may God have mercy on him. This research paper also aims at the relationship of Arabic calligraphy in line with anthropology, as well as the rooting of this divine queen who owns the calligrapher artist in the literature of the practice of writing, and knowledge of the mountain mystical spiritual dimension that surrounds the art of Arabic calligraphy, for the reason for its formation and its relationship to human being.

الكلمات المفتاحية: الفنّ الإسلامي، الخطّ العربي، الرّوحانيّة، الوجدانيّة، الكرامة الرّبّانية، الجماليّة.- ; Islamic Art; Calligraphy Arabi; Spirituality; Compassionate; Divine dignity; Aesthetic


RÉDIGER UN TRAVAIL DE RECHERCHE. UN MÉMOIRE OU UNE THÈSE. QUELLES ÉTAPES ? QUELLE MÉTHODLOGIE ?

آيت مختار حفيظة, 

Résumé: La méthode suivie par les étudiants, ces dernières années dans leur préparation à la rédaction d’un travail de recherche, est complètement fausse et infondée vu qu’ils abolissent carrément la phase de réflexion qui doit être classée au tout début de leur travail. Cette étude tente de rendre à cette partie, indispensable à la recherche scientifique, son importance, en vue d’insister sur sa portée et son impact dans le parcours estudiantin, tout en la reliant à d’autres étapes, que le candidat (étudiant ou thésard) est tenu de respecter et conduire dans le but d’aboutir à une parfaite organisation de son projet. Le texte est muni de quatorze schémas explicatifs représentant, tout en les simplifiant, chacune des différentes étapes de recherche. Nous souhaitons que les étudiants les prennent en compte, et ce, dans l’objectif de rédiger un travail de qualité scientifique.

Mots clés: Méthodologie ; réflexion ; phase réflexive ; recherche bibliographique ; objectifs de la recherche