مجلة ميلاف للبحوث والدراسات
Volume 5, Numéro 2, Pages 93-105

الثّقافة العربيّة الإسلاميّة وعلاقتها بالتّربيّة والتّعليم

الكاتب : فروم هشام . بركاني محمد رضا .

الملخص

الملخص : يعدّ الإنسان صانع الثقافة وحاملها وناقلها من جيل إلى جيل، وهذا لن يتم بمعزل عن التربية والتعليم الّلذان يشكّلان جزءًا من ثقافة المجتمع، بل أنّ العمليّات المختلفة الّتي تمكّن الثّقافة من الاستمرار والتطوّر هي العمليّات التربويّة التعليميّة، من منطلق أنّ التربية والتعليم هي العمود الفقري للثّقافة، وأنّ الثّقافة هي روح التربيّة والتعليم. لذلك لابدّ من فهم الطّرائق والأساليب التربيّة النّاجحة الّتي تقودنا إلى الحفاظ على هوياتنا وعراقة مجتمعاتنا وبداننا من التآكل والاندثار، من خلال صناعة جيل متشبّع بثقافته العربيّة الإسلاميّة.

الكلمات المفتاحية

الثقافة.، العربية.، الإسلامية.، التربية.، التعليم.