مجلة أنثروبولوجية الأديان

revue d’anthropologie des religions

Description

ما يميز مجلة أنثروبولوجية الأديان أنها أصبحت تساير مستجدات العصر وأفكاره وقضاياه، وتنطلق من تراث الأمة وثروتها العلميّة، وتنوُّع وتجدُّد نتاجها العلمي حيث تقدم أوعية ثقافية للعلوم المتخصصة والفكرية. تنشر المجلة الأعمال المتخصصة، والدراسات المعرفية ذات العلاقة بتخصصها وهو الأنثروبولوجيا الدينية ضمن قسمين؛ قسم للدراسات العربية وقسم للدراسات الأجنبية باللغتين الانجليزية والفرنسية صادرة عن مخبر أنثروبولوجية الأديان ومقارنتها دراسة سوويو انثروبولوجية، جامعة تلمسان. المجلة مجانية، سداسية ومتاحة للتحميل، كما تقوم بنشر الأعمال الفردية أو المشتركة، وكذلك الأعمال المنجزة في إطار المشاريع البحثية، والمؤتمرات الدولية، ويتم الاشراف عليها من قبل الهيئة العلمية.


16

Volumes

27

Numéros

532

Articles


مراعاة الفـروق الفـرديـة في التشــريـع الإسلامي دراسة دينية أنثروبولوجية

بلجيلالي زينب, 

الملخص: الملخص : مِن تصاريف التشريع الإسلامي في سَن التكاليف مراعاة الفطرة الإنسانية و الطبيعة البشرية و متطلباتها ، باعتبار القوة و الضعف و السعة و الضيق و ما إلى ذلك من المؤثرات الخارجية ؛ حيث يستدعي ذلك تفاوتُ الناس في سماتهم و قدراتهم العقلية و النفسية و الاجتماعية . و مبدأ اعتبار الفروق الشخصية و الظروف عند تقرير الأحكام و تنزيلها على محالّها له أبعـاد إنسانـيـــة و اجتماعيــــة ترتكز على المـــوروث الديني و الثقافي وفق ما تمليه الفطرة و تؤيده الأصـــــول. و هذه الدراسة تحاول تجلية الاهتمام برعاية الفروق الفردية و بيان تأثيرها في تغير الأحكام الشرعية ، سواء في الأحوال الأصلية العادية أو في الحالات الاستثنائية العارضة . Summary One of the expenses of Islamic legislation in enacting costs is taking into account human instinct and human nature and its requirements, given the strength, weakness, capacity, narrowness and other external influences; as this requires different people in their mental, psychological and social characteristics and capabilities. And the principle of considering personal differences and circumstances when deciding judgments and downloading them in their places has human and ocial dimensions that are based on religious and cultural heritage according to what is dictated by instinct and supported by the principles This study tries to show interest in nurturing individual differences and to explain their effect on changing Sharia provisions, whether in normal original situations or in exceptional and casual situations

الكلمات المفتاحية: الفروق الفردية ، التشريع الإسلامي، الأنثروبولوجيا ،الثقافة ، السلوك .


الدين و العشق الصوفي عند جلال الدين الرومي - من قبض الرسم إلى رحابة المعنى

لعريبي نوال, 

الملخص: يرتبط الدين بشعائر يؤديها المنتمون اليه تجسد علاقتهم بالمعبود غايتها نيل الثواب و درء العقاب،لكن التصوف بتأسسه على ثنائية الظاهر و الباطن انصرف عن المقاصد النفعية للتدين محاولا تجاوز البعد الشكلي لتلك الشعائر لبلوغ حقيقة العبادة ما استلزم تقابلا بين الرسوم و المعاني. هاته الازاحة عن بنية التدين الرسمية عايشها جلال الدين الرومي -نمودج دراستنا بكينونة الرغبة فى المطلق-أي العشق ،ما يتيح للعارف عبورا ذوقيا الى عالم نوراني تجلياته متجددة تجدد همته و يقظته،لذلك نسعى من خلال هاته الدراسة الى ابراز محورية العشق باستغراقه لمفاهيم الارادة،الموت،الألم،التضحية،السعادة... تفضي الى تدين ذوقي يضفي على العبادة سمات تجسد مفهوم الخلاص فى الإخلاص لشهود المعية الالهية، على هذا النحو يكون العشق أفصح ترجمان للحقيقة

الكلمات المفتاحية: الدين،الاسلام،التصوف،جلال الدين الرومي،العشق، ،الحقيقة


ثورة التيجانية في بايليك الغرب الجزائري إبّان القرن التاسع عشر-دراسة تاريخية أنثروبولوجية-

بلعربي خالد,  مقنونيف شعيب, 

الملخص: ملخص: تميزت السنوات الأخيرة من الحكم العثماني لبايليك الغرب الجزائري باندلاع أخطر ثورة شعبية تزعمتها الطريقة التيجانية و قد تزامن لهيب هذه الثورة مع تفاقم الوضع السياسي والاقتصادي و الاجتماعي لحكومة الدايات , لهذا كان تهديدها خطيرا مما جعل رد فعل العثمانيين عنيفا وقاسيا , خاصة و أن الثوار لم يتوانوا في مهاجمة الحاميات العثمانية في نقاط مختلفة بجرأة و حماس . و في مقالنا هذا سوف نكتفي بسرد أحداث هذه الطريقة في بايليك الغرب الجزائري و ما رافقها من ملابسات وقبل الغوص في الموضوع علينا بالتطرق أولا لخلفيات هذه الثورة و أسبابها. The last years of the Ottoman rule of Bailek were marked by the Algerian West, with the outbreak of the most dangerous popular revolution led by the Tijaniyya method, and the flames of this revolution coincided with the aggravation of the political, economic, and social situation of the Dayat government, so its threat was serious, which made the reaction of the Ottomans violent and cruel, especially as the revolutionaries did not hesitate. Attacking Ottoman garrisons at various points boldly and enthusiastically. In our article, we will suffice to list the events of this method in Bailek, the Algerian West, and the accompanying circumstances. Before diving into the matter, we must first address the backgrounds and causes of this revolution.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الثورة، بايلك الغرب، التيجانية، الغرب الجزائري، العثمانيين.


مكانة المرأة بين الخطاب الديني و الموروث الثقافي

بن مامو عتوية, 

الملخص: سنحاول في هذا المقال التطرق إلى معالجة مكانة المرأة بين الخطاب الديني و الموروث الثقافي وتفكيك العلاقة بين هذه الثنائية والكشف عن السياقات التاريخية و المحددات السسيو ثقافية التي تمخضت عنها هذه الثنائية وهل هذه العلاقة علاقة اصطدام وصراع أم علاقة انسجام وتكامل . . Abstract: This article, we Will try to adresse the position of Wumen between religions discours and cultural héritage, and break down the Relationship between This dualisme and the discoure of historial contexte and the socio-cultural déterminants that resulted frome This dualisme and Werther This Relationship Is a Relationship of collision and conflit or a Relationship of harmony and complementarity.

الكلمات المفتاحية: مكانة المرأة ، الخطاب الديني ،الموروث الثقافي


البعد الأنثروبولوجي الديني للأسطورة في النص الأدبي -الحضور و المنهج-

رزيقي الحاج ساعد,  عبد الوهاب المسعود, 

الملخص: ملخص: تعتبر الأسطورة "تاريخ البشرية الأولى" ترجمت ملامحه الدقيقة, عبارات الخيال الإنساني باستقراء تاريخ الآلهة ' وهو تاريخ عصر الأبطال' , كان الإنسان يعجب "بالقوة " وهذا ما حدث عند اليونان بخصوص تطور (مفهوم الآلهة) انتقلت من البطولة البشرية " البربرية " إلى التقديس, كما هو شأن الأصنام والأوثان العربية التي عبدت في العصور الغابرة. كلمات مفتاحية: البعد ، الأنثروبولوجيا ، الأسطورة ، النص الأدبي ، الحضور ، المنهج. Abstract The myth of "the history of mankind first" translated its precise features, the words of human imagination by extrapolating the history of the gods 'the history of the era of heroes', was admired by "force" and this is what happened in Greece regarding the evolution of the concept of gods moved from human heroism "Berber" to sanctification , As is the case with Arab idols and idols that were worshiped in ancient times.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: البعد ، الأنثروبولوجيا ، الأسطورة ، النص الأدبي ، الحضور ، المنهج.


الأسرة الجزائرية بين تأثير المعتقدات الدينية و الثقافية و القيم الحداثية دراسة أنثروبولوجية على بعض الأسر بمدينة تلمسان أنموذجا

علايوية حسيبة,  بلمكي فتيحة, 

الملخص: سنتناول في هذا المقال موضوع الأسرة الجزائرية كمؤسسة اجتماعية تربوية و قضية الصراع القائم بين القيم التقليدية و القيم الحداثية في عملية التنشئة الاجتماعية. فإنتماء الأسرة كمؤسسة اجتماعية إلى الثقافة الجزائرية التقليدية، دفعنا إلى البحث عن رصد بعض المعتقدات الدينية و الثقافية كإحدى العوامل الأساسية و تأثيرها في تشكيل هوية الأسرة الجزائرية من جهة. و من جهة أخرى معرفة التحديات التربوية التي تواجهها في عملية التنشئة الاجتماعية و التي تفرضها الحداثة الغربية و قيمها الوافدة إلينا. المفاهيم: الثقافة التقليدية - المعتقدات الدينية - القيم الحداثية - الأسرة الجزائرية - الهوية. Rsumé : Dans cet article, nous aborderons le thème de la famille algérienne en tant qu'institution d'éducation sociale et la question du conflit entre les valeurs traditionnelles et moderne. L'appartenance de la famille en tant qu'institution sociale à la culture algérienne traditionnelle nous a conduit à chercher certaines croyances religieuses et culturelles comme l'un des principaux facteurs et leur impact sur la formation de l'identité de la famille algérienne d'une part. D'autre part, connaître les défis éducatifs auxquels vous êtes confrontés dans le processus de socialisation imposé par la modernité occidentale et ses valeurs qui nous viennent.

الكلمات المفتاحية: الثقافة التقليدية - المعتقدات الدينية - القيم الحداثية - الأسرة الجزائرية - الهوية.


الجانب الأنثروبولوجي الدّيني للتّواصل الاجتماعي بمنظّمات العمل "رؤية نفسية"

سيفي يوسف,  عباسي أسماء, 

الملخص: اشتمل موضوع البحث على عملية التواصل الاجتماعي لدى العاملين بمنظمات العمل وفق أبعاد وعوامل نفسية تنظيمية، وأبعاد دينية وأخرى من منظور أنثروبولوجي. حيث هدفت هذه الورقة البحثية إلى توضيح أهم العوامل والوسائل والطرق التي من شأنها تفعيل التواصل الاجتماعي بين العاملين وبين العاملين والقادة، والتي من خلالها تستطيع المنظمة توجيه وتأطير الأهداف المشتركة للمنظمة والعاملين على حد سواء، وكذا نشر ثقافة التعاون والاشتراك والتماسك بين الأفراد عبر فتح فضاءات للحوار واحترام الرأي الآخر وتقبل النقد والمناقشة، والتشاور في صنع ورسم سياسة وفلسفة المنظمة. Abstract: This research paper covers the process of social communication within workers in work organizations according to a set of dimensions mainly, psychological, organizational, religious and anthropological perspective. It aims at elucidating the most important factors and methods that would activate social communication between employees, and employees and leaders. These methods will, actually, provide the organization the ability to guide and frame the common objectives of the organization and workers as well. Besides, they tend to disseminate the culture of cooperation, participation and unity among individuals, by establishing spaces for dialogues and respecting the others’ opinions, in addition to accepting criticism, discussion and consultation in the construction of the policy and philosophy of the organization.

الكلمات المفتاحية: التواصل الاجتماعي، الروح المعنوية، الدين، القيادة التنظيمية، الخلفية الأنثروبولوجية.


الأسطورة واشكالية القداسة في فهم الخطاب القرآني محمد أركون انموذجا

رحيم يوسف, 

الملخص: نتناول في هذا المقال مفهوم الأسطورة وأوجه الصراع بين المقدس والدنيوي في بعض الافهام التي تختلف في بنية تشكلها، وهي تنظر إلى القرآن من زوايا متعددة، اعتمادا على الفكرة التي طرحها محمد أركون بأن القرآن أسطوري البنية نتساءل عن حقيقة الأسطورة ومدى تطابقها مع مفاهيم التوظيف القرآني للمصطلح، وما تضمنه من قصص، وهو ما طرح فكرة التقديس في فهم النص القرآني، إذ تحاول بعض الخطابات دراسته بمعزل عن ظاهرة الوحي، واعتباره نصا لغويا عاديا يمكن القول أن الأسطورة تختلف عن القصص القرآني من حيث الواقعية والحقيقة، ومن حيث البنية فتحتاج الى دراسات معمقة لبنية القصص القرآني، ومقارنتها ببنية الأساطير، أما مقولة أركون، فالمراد بها جعل النص القرآني مثل باقي النصوص الأسطورية، خاليا من التعالي والقدسية، فقط من أجل دراسته كباقي النصوص، لأن القرآن نزل بلغة البشر، ويجب أن يفهموه ويدركوا حكاياته وقصصه. كلمات مفتاحية: الخطاب القرآني، المقدس، الدنيوي، الأسطورة، الايديولوجيا، أركون. Abstract: This article discusses the contradiction between the idea of the sacred and the secular of certain views formed in different environments. "The Quran is a discourse with mythical structure ", presented by Muhammad Arkoun, led us to question the veracity of the myth and its compatibility with the concepts of use of the Qur'an for this term, in addition to his stories, raises the idea of sanctification and pampering in the understanding of the text of the Koran, in revelation and study as a natural human text. It can be said that the myth differs from the Qur’anic stories in terms of realism and truth, and in terms of structure, you need in-depth studies of the structure of the Qur’anic stories, and compare them with the structure of myths. Studying the Qur’an like all other texts, because the Qur’an was written in human language, and they must understand it and understand its tales and stories. Keywords: Qur'anic speech, sacred, religious, myth, ideology, Arcon

الكلمات المفتاحية: الخطاب القرآني ; المقدس ; الأسطورة ; أركون ; الايديولوجيا


الجانب الأنثروبولوجي الديني في إدارة الخلافات الزوجية واستثمارها لصالح الزوجين في ضوء القران الكريم

خالدي أحمد,  موسوني محمد, 

الملخص: إن الحياة الزوجية هي عبارة عن سلسلة من التنازلات من كلا الطرفين، لذا يجب أن يقدم كل طرف للآخر التنازلات الكفيلة باستمرار الحياة الزوجية الفاعلة. وعلى كل طرف ألا يعتقد أن التنازل هو ضعف منه، أو إقلال من قيمته، وإنما هو متغير مهم، وأساسي في قواعد إرساء المحبة والمودة والمعاشرة بالمعروف بين الزوجين. فدوام السعادة الزوجية يتحمله الزوجان معا، بالمجاملة حيناً وتقدير عمل الآخر أحياناً أخرى، مع مراعاة الفروق الفردية، فهناك شعرة دقيقة بين الإحساس بالسعادة والوقوع في التعاسة والأسلوب الذي يتبعه الزوجان في مواجهة الخلاف إما أن يقضي عليه، وإما أن يضخمه ويوسع نطاقه، لذا لابد من معرفة بعض الضوابط عند حدوث الخلاف بينهما. فالحوار بين الزوجين يعتبر فنا، وهو من أهم عناصر الصلات والتقارب والتفاعل بين الزوجين لتبادل الأفكار والآراء من أجل بناء أسرة سعيدة، ونظرا لكثرة الانشغال والاستسلام للروتين الخالي من أية روح أو عاطفة. Married life is a series of concessions which are produced by both partners, so each partner has to make concessions to the other by which they allow to themselves to continue in an effective married life. Each husband or wife should not believe that a relinquishment reflects weakness from their side or a dilution of their value, rather than an important and fundamental variable to the rules of rightfully establishing love, affection and intimacy between spouses. The permanence of a marital happiness is derived from a responsibility that is carried out by the couple together with the use of courtesy at times and appreciating the work of the other sometimes, and with regard to the individual differences. There is a delicate string between feeling happiness and falling into unhappiness. The couple's approach to the dispute either eliminates the dispute, or expands and widen the dispute’s range; consequently, some controls must be known when the dispute occurs. The dialogue between spouses is considered as an art. The dialogue is one of the most crucial elements of the relationship, closeness and interaction between spouses. And for the reason of the existence of many preoccupations and the routine devoid of any spirit or passion, this important element serves as an effective tool to exchange ideas and opinions in order to build a happy family.

الكلمات المفتاحية: الحياة الزوجية ; المحبة والمودة ; المعاشرة بالمعروف بين الزوجين ; الحوار بين الزوجين


الممارسة الدينية وأشكال التدين الشعبي في فضاء الزاوية بمنطقة القبائل. مقاربة سوسيوانثروبولوجية

نقروش حميد, 

الملخص: بدأت المؤسسات الدينية تظهر في الجزائر، وكل بلدان المغرب الأخرى منذ القرن الأول الهجري )السابع الميلادي) عندما وصل إليها الإسلام على أيدي الفاتحين المسلمين الأوائل، وكان المسجد هو النواة الأولى لهذه المؤسسات، ثم ظهرت بالتدريج مؤسسات أخرى شاركته في رسالته وخففت عنه بعض الأعباء، وهي: المدارس العلمية والكتاتيب القرآنية، والزوايا والمعمرات. والزوايا عبارة عن مجمعات من البيوت والمنازل مختلفة الأشكال والأحجام، تشتمل على بيوت للصلاة كمساجد، وغرف لتحفيظ القرآن الكريم وتعليم العلوم العربية الإسلامية، وأخرى لسكنى الطلبة، وطهي الطعام وتخزين المواد الغذائية والعلف وإيواء الحيوانات التي تستغل في أعمال الزاوية. وسنحاول في إطار هذه الدراسة أن نظهر مختلق الممارسات الدينية وغير الدينية (غير رسمية) التي تعرفها مؤسسة الزواية في منطقة القبائل، وهي الممارسات التي غالبا ما تتمحور في الإسلام الشعبي، هذا الأخير الذي يحمل معان ودلالات ورموز لاتزال موجودة في المخيال الاجتماعي لسكان المنطقة. Abstract Religious institutions began to appear in Algeria, and all other countries of Morocco since the first century AH (seventh century AD), when Islam reached it at the hands of the first Muslim conquerors, and the mosque was the first nucleus of these institutions, and then other institutions gradually participated in its message and relieved some of its burdens, Which: Scientific schools, Koranic schools, zawayas and thimaamrin. The corners are complexes of houses and houses of various shapes and sizes, which include houses for prayers such as mosques, rooms for memorizing the Holy Qur’an and teaching Arabic-Islamic sciences, and other housing for students, cooking food, storing food and feed, and harboring animals that are used in corner works. In the context of this study, we will try to show the fabricated religious and non-religious (informal) practices defined by the Zawiya Foundation in the kabylie areas, which are practices that are often centered in popular Islam, the latter that carries meanings, connotations and symbols that still exist in the social imagination of the inhabitants of the region

الكلمات المفتاحية: الممارسة الدينية، التدين ، التدين الشعبى،الزاوية، منطقة القبائل ; Religious practice, religiosity, popular religiosity, Zawiya, Kabylie


السياق الأنثروبولوجي الديني في فكر السنوسي الإصلاحي والتربوي وأثره في التواصل بين الجزائر وباقي الأقاليم المغاربية والإفريقية.

مطهري فطيمة, 

الملخص: يتضمّن موضوع هذا المقال الأسس والمنطلقات الفكرية الإصلاحية وكذا الخصائص الأنثروبولوجية التي ارتكز عليها محمد بن علي السنوسي زعيم الحركة السنوسية في بناء مشروعه الإصلاحي والتربوي ومسعاه الدعوي لتوحيد المسلمين ونهوضهم الثقافي والاقتصادي والاجتماعي؛ وبالتالي تأطير العقلية الشعبية ودفعها للصمود ومواجهة تردّي الأوضاع في ظلّ الصراع والتكالب الأوروبي وإصلاح حال الأمة المغاربية والعربية الإسلامية عموما، وذلك عن طريق الرحلة وتأسيس الزوايا التي كان لها دورا هاما في التواصل الحضاري بين الجزائر ودول المغرب والمشرق العربيين وإفريقيا؛ فاستراتيجيته المتمثّلة في بناء الزوايا هدف من ورائها إلى تحقيق هذا التواصل الاجتماعي والتمازج الثقافي والفكري. لقد كانت الزاوية في نظر مؤسسها مسجدا ووسيلة إصلاح وإعمار ودعوة وأمن، وهي بيت من بيوت الله ومسجد من مساجده وحلولها في أي مكان يعني حلول الرحمة معها وإعمار البلاد، وأن تأسيسها هو من أجل قراءة القرآن ونشر الشريعة الإسلامية. وتبرز معالم تأثير الحركة السنوسية في العالم الإسلامي من خلال تأسيس الزوايا السنوسية، والتي هي عبارة عن مراكز إصلاحية تمثل الأداة العقلية لتطبيق الأفكار السنوسية في التكوين والتنشئة وجلها أسست في عهد الشيخ الأكبر محمد بن علي السنوسي وكانت البداية في المشرق، ثم تزايد انتشارها ليعم المغرب العربي وإفريقيا، لقد كانت رحلة السنوسي طويلة وبطيئة وكان فيها مسافرا و واعظا. الكلمات المفتاحية: The topic of this article includes the foundations and the reformative intellectual premises, as well as the anthropological characteristics that Muhammad Bin Ali Al-Senussi, leader of the Senussian movement has built upon in building his reform and educational project and his advocacy effort to unite Muslims and their cultural, economic and social advancement Thus, framing the popular mentality and pushing it to withstand and confront the deteriorating situation in light of the European conflict and demands and reforming the state of the Maghreb and Arab-Muslim nation in general, through the journey and the establishment of the corners that had an important role in the civilizational communication between Algeria and the countries of the Maghreb and the Arab East and Africa; his strategy of building the corners is a goal From behind to the realization of this social and cultural and intellectual mixture. Others, the corner was in the eyes of its founder a mosque and a means of reform, reconstruction, advocacy and security, and it is a house of God's and a mosque of his mosques and its solutions in any place that means solutions of mercy with it and the reconstruction of the country, and that its foundation is for the reading of the Qur’an and the spread of Islamic law. And the features of the influence of the Senussi movement in the Islamic world are highlighted through the establishment of the Senusite corners, which are correctional centers that represent the mental tool for the application of Senussian ideas in training and formation. And in Africa, the Sanusi trip was long and slow, and he was traveling and preaching key words: Algeria: The Senussi Method; The Anthropological Religious Context; Muhammad Bin Ali Al-Senussi; The Reformist Movement; Communication; African Territories

الكلمات المفتاحية: الجزائر محمد بن علي السن ; سي الطريقة السن ; سية السياق الأنثر ; ب ; ل ; جي الديني الحركة الإصلاحية الت ; الت ; اصل الأقاليم الإفريقية


البعد الأنثروبولوجي والشّعبي في رواية (الشيباني) لأحمد فال ولد الدّين.

لاطرش عبدالله,  يحياوي فاطنة, 

الملخص: عنيت الأنثروبولوجيا و لا تزال تعنى بدراسة المجتمعات التقليدية أو البدائية ، وبحثت في إمكانية ظهورها واندثارها، بل غدت تدرس الإنسان وارتباطاته بالماضي والحاضر والمستقبل، وتفاعله مع تلك المؤثرات العادية أحيانا والغريبة أحيانا أخرى، وكان الأدب ولا يزال تأويلا رمزيا للواقع، تضفي عليه مسحة جمالية تجمع في ثناياها الجانب الواقعي الملموس والخيالي المحسوس والأسطوري المدسوس، ووجدت الأنثروبولوجيا ضالتها في التعانق مع الأدب من خلال فضاء السرديات، فبدأنا نلمس ذلك الحضور لحيثياتها ضمن الرّواية كأفضل مجال يمكنه ترجمة هذه الرؤية وتحقيق المراد، ودفعتنا لنتعرّف على ثقافات كثير من المجتمعات وطقوسها وعاداتها وأسرارها بلغة محكية فنية رائعة، ورواية " الشيباني" لمؤلفها أحمد فال ولد الدّين إحدى الروايات التي احتفت بهذا المجال. Abstract: Anthropology was concerned with and still concerned with the study of traditional or primitive societies, and examined the possibility of its emergence and extinction. Rather, it has become a study of man and its connections to the past, present and future, and his interaction with those regular and sometimes strange influences at other times. In its folds, the tangible, imaginative, perceived and legendary side tucked in its folds, and anthropology found its way to embrace literature through the narrative space, so we began to see that presence in its narratives within the novel as the best field that can translate this vision and achieve the goal, and paid two To learn about the many cultures of societies, rituals, customs and secrets of artistic language spoken fantastic, and the novel "Shaibani" of its author Ahmed Vall Ould Din one of the novels that celebrated this field.

الكلمات المفتاحية: الأدب، الأنثروبولوجيا، المجاذيب، السحر، الرّواية، أمخسور، الشيباني. ; Keywords: literature, anthropology, majestic, magic, novel, amakhsour. al-shaibani


صورة الأنا ولآخر في شعر مفدي زكريا قراءة مظاهر البعد الجمالي والديني للصورة من خلال الإلياذة

بولخراص كريمة, 

الملخص: يهدف المقال إلى بيان ملامح صورتين متقابلتين جسدهما مفدي زكريا في إلياذته، صورة الأنا كما تمثلها شاعر الثورة بمختلف أبعادها الجمالية والتاريخية والأخلاقية، والدينية، وصورة الآخر بما يحمله عنه من أفكار ومشاعر تجسدت في أشعاره ـ على تعددها وتنوعها ـ كمظهر من مظاهر الصراع والعدوان مما جعلها صورة قبيحة في مختلف أبعادها وتمثلانها، وقد تم دراسة الموضوع انطلاقا من إشكالات أساسية ارتكزت على بحث الملامح الإيجابية والسلبية للصورة ، وتأثير العدوان الاستعماري في تشكيلها، مع بيان أهم المواد التي اعتمدها مفدي زكريا في بناء صورته وأبعادها. وهو ما جعل من الإليادة مسجلة متنوعة تحوي قيم جمالية، وإنسانية، والأخلاق في أرقى مستوياتها، وقيما دينيا صنعت الصورة وشكلت مضامين صنعتها الصورة أيضا، كما اعتبرت مسجلة أيضا لتاريخ من الصراع من أجل الحرية والهوية والبقاء، ضد مستعمر تحركه الأطماع والأهواء والأنانية التي استطاع تمثيلها في أسوء المستويات الإنسانية والأخلاقية. The aim Of this article is to display two opposite pictures through the iliad Of Mufdi Zekaria the port Of revolution. Who performs the Picture Of ego in it's différent appearances:aesthetic,historical,ethic and religious and the Picture Of the other which contains his different ideas and emotins as aspects Of conflict and agression that illustrate an ugly Picture. This study basedn the the positive and negative aspects Of the Picture and the impact Of colonial aggression on it's configuration It represents the important elements which used Mufdi Zakaria to build the two pictures in their different aspects and levels ,it contains the history Of the confict and revolution for freedom,identity and existence against selfish coloniser. It represents the important elements which used Mufdi Zakaria to build the two pictures in their different aspects and levels ,it contains the history Of the confict and revolution for freedom,identity and existence against selfish colonizer

الكلمات المفتاحية: الأنا، الآخر، البعد الجمالي، الدين، الإليادة


مناهج الحداثيين في قراءة النص القرآني -المنهج الأنتروبولوجي عند محمد أركون أنموذجا-

شعبي محمد أمين,  حمودي موسى, 

الملخص: وظف الحداثيون في دراسة وقراءة النص القرآني مناهج متعدد كالمنهج الألسني والمنهج التاريخي والمنهج الهيرمينوطوقي والمنهج الأنثروبولوجي، وقد خُص هذا البحث إلى بيان قراءة الحداثيين للنص القرآني الكريم وفق المنهج الأنثروبولوجي، الذي يرى في الدين أن له مكونات أساسية تتمثل في العقائد والطقوس والأساطير، وهذا المنهج اعتمده الحداثيون في قراءاتهم التي ترى في النص القرآني نصا تاريخيا ومنتجا ثقافيا، وأن النصوص الدينية والنصوص البشرية لا فرق بينهما، لأنها تخضع لقوانين ثابتة. لذا حاولت هذه الورقة البحثية الإجابة عن مدى إمكانية تطبيق المنهج الأنثروبولوجي في قراءة النص القرآني، وقد توصلنا إلى أن هذا المنهج بشكله الحالي هو عبارة عن جهود بشرية نشأت في بيئات غربية، كان الصراع فيها محتدما بين الكنيسة والعلم، وأنه ليس ملائمًا لدراسة النص القرآني الذي له خصائص غير موجودة في الكتاب المقدس. Modernists engaged in the study and reading of the Qur’anic text employed various approaches. Most distinct approaches are the linguistic approach, the historical approach, the herminotonic approach and the anthropological approach. This research paper has been devoted to explain the modernists' reading and studying of the Qur’anic texts according to the anthropological approach which is viewed today as a distinct field of research. Anthropological approach is a rather new approach which breaks down religion to some basic components. The most significant components are belief, rituals and myths. This approach adopted by the modernists in their studies and readings, see the Qur’anic texts as a historical and cultural product and in their view, religious holy texts and human judicial texts are the same, being subjected to determined and fixed laws. The aim of this research paper was to find the possibility of applying the anthropological approach to studying and reading the Qur’anic text. The conclusion is that this approach in its current form, is a human effort to understanding Qur’anic text. However the fact that this approach originated in a western environment when there was conflicts between the science and church, makes it inappropriate to study the Quranic text that has different properties and views than the Biblical Scriptures.

الكلمات المفتاحية: الحداثيون، النص القرآني، القراءة، المنهج الأنثروبولوجي.


الأبعاد الأنثروبولوجية في منطقة بوسعادة: التَّاريخ ،المجتمع والثَّقافة Anthropological dimensions in the area of Bou Saada: history, society and culture

بوشلالق عبد العزيز,  جادي عمر, 

الملخص: الملخص: تعدّ هذه الدّراسة محاولة لاكتشاف الأبعاد الأنثروبولوجية في منطقة بوسعادة ، وهذا أحد دواعي اختيار الموضوع، فضلا عن كشف جانب من كنوز التّراث الشّعبي في منطقة بوسعادة، ليكون عملي إغناء للمكتبة التّراثية الشّعبية الجزائريّة. وبلا شكّ فإنّ الجهود المبذولة من قبل الباحثين في أرجاء الوطن والمهتمة بالتراث الشعبي الجزائري ستمثل رصيدا شعبيا وطنيا هاما، ومادامت منطقة بوسعادة بيئة اجتماعية متلائمة مع ما يحيط بها من بيئات أخرى، فقد تأثّرت بنفس المؤثّرات، بل بنفس درجة التأثير الثّقافي الذي هيمن على جماعات مجاورة لها كاستقرار بني هلال بالمنطقة وما تلاه من عمليات أخرى كالتّعريب الذاتي اللغوي والاجتماعي، بل إنّ تلك الجماعات تربطها بها قرابة تجاوزت قرابة الدّم إلى الحضارة والثقافة والمستوى الاقتصادي المعيشي، واشتركت معها في النظم الاجتماعية البدوية وشبه البدوية . Summary: This study is an attempt to discover the anthropological dimensions in the region of Bou-Saada, and this is one of the reasons for choosing the topic, as well as uncovering an aspect of the treasures of the folklore in the region of Bou-Saada, as a practical enrichment for the Algerian folklore library. There is no doubt that the efforts made by researchers throughout the country and interested in the Algerian folklore will represent an important national popular asset, and as long as the Bou-Saada region has a social environment compatible with its surrounding environments, it has been affected by the same effects, but to the same degree of cultural influence that dominated neighboring groups It has the stability of Beni Hilal in the region and the other processes such as linguistic and social self-Arabization. Rather, these groups are linked to it by a relationship that exceeds blood to civilization, culture, and the economic standard of living, and has participated in it with the Bedouin and semi-Bedouin social systems.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح : الأبعاد الأنثروبولوجية ، بوسعادة، التَّاريخ ،المجتمع ، الثَّقافة ; Key words: anthropological dimensions, Bou Saada, history, society, culture


المخططات الصليبية الفرنسية لوأد الثورة الجزائرية بالجهة الغربية وتعامل الثورة معها (خط موريس أنمودجا )

بن ترار محمد,  Illal Nour Eddine, 

الملخص: يعالج المقال احد اهم المخططات الصليبية الفرنسية بالجزائر للتصدي لثورة الجهاد الذي دعت اليه جبهة التحرير الوطني بالجهة الغربية والتطرق الى الاثار التي خلفتها ، من خلال دراسة خط موريس الذي اقامته السلطات الفرنسية على طول الشريط الحدودي الغربي ، لمنع الدعم المغربي للثورة في اطار ماينص عليه الدين الاسلامي في نصرة الاخوة ، كما يتطرق المقال الى الاثار التي خلفها هذا الخط على سكان المنطقة الحدودية وتزايد هجرتهم نحو المغرب خلال الفترة الممتدة بين يناير 1957 و1962 ، مع مناقشة اثار هذه الهجرة على الثورة من الناحيتين الايجابية والسلبية . من جهة أخرى يتطرق المقال الى كيفية استغلال قيادة جبهة التحرير الوطني هذا العامل السلبي وجعله يعود بالايجاب على الثورة ، من خلال زرع روح الجهاد في سبيل الله لتجنيد الشباب من اجل تدعيم صفوف جيش التحرير الوطني على الحدود الغربية ، واقامة القواعد الخلفية للثورة التي ساهمت في دعم الثورة بالسلاح والذخيرة والجنود المكونين.

الكلمات المفتاحية: النزعة الصليبية ، خط موريس ، الهجرة ، القواعد الخلفية ، الجهاد ، الألغام


السلطة الدينية في الجزائر خلال العهد العثماني

بعارسية صباح, 

الملخص: إن الهدف من هذا البحث هو إلقاء نظرة تاريخية أنثروبولوجية على السلطة الدينية (المتصوفة) التي كانت ممثلة في المرابطين والأشراف وشيوخ الزوايا ورؤساء الطرق الصوفية والأتباع من فقراء وخدام...في الجزائر خلال العهد العثماني. لقد حظيت هذه الفئة باحترام الحكام لما كانت تتمتع به من احترام وتبجيل وحتى تقديس العامة لها. وقد توصلنا لنتائج أهمها أن مداخيل هذه الفئة كانت كبيرة جدا لأن ممولها كان الرعية، إما عن طريق الأوقاف أو الزيارة، وحتى السخرة(التويزة). والنتيجة الثانية أن النفوذ الروحي الذي حظيت به الطرق الصوفية في الجزائر كان عظيما، فقد وصل انتشار طرق صوفية لمناطق لم يتمكن الحكام من إخضاعها بحد السيف. كما كان لهذه الطرق الصوفية زوايا منتشرة هنا وهناك، مهمتها التعليم واستقبال الزوار وجمع الصدقات... ووُجدت زوايا لمرابطين، صغارا أو كبارا، ما فتئت أن دخلت تحت جناح الطرق الصوفية، وذلك لنفوذ شيوخها الكبير على الرعية؛ فكان إما الذوبان في الطريقة أو الانكماش والاضمحلال، وذلك لمزاحمة الطرق الصوفية للمرابطين في النفوذ الروحي.

الكلمات المفتاحية: المرابطون، الطرق الصوفية، الزوايا، الصدقات، الزيارة.


(نحو دراسة علمية للنص الصوفي) الحدود الإبستيمية للتصوف

بكيري عبد الله, 

الملخص: يتناول المقال محاولة للتأصيل لدراسة علمية للنص الصوفي، فلطالما كان التصوف الإسلامي معبرا بصدق عن أعلى مراحل العمق الفكري، ومجسدا لأكبر مراتب الترميز، متميزا بلغة خاصة عميقة ومركبة، مخلفا تراثا واسعا من الأفكار و العلوم المرتبطة به. إن النص الصوفي كأي بحث علمي و كأي موضوع علمي له موضوع ومنهج ومصطلح خاص به، وهذه العناصر تتجلى في أربعة حدود إبستيمية، المتمثلة في الحد التعريفي الذي يشمل الاشتقاقات والتعريفات ثم حد المصطلح الذي يؤدي إلى فهم النص الصوفي كنص له بناء عرفاني لا بناء منطقي، كما له مصطلح خاص إضافة إلى حد النفس الذي يمكننا من ربط نفس صاحب النص العرفاني بمراتب العرفان "الأحوال و المقامات" وأخيرا حد الانتقال من العبارة إلى الإشارة أي من ظاهر اللفظ إلى باطنه ومدلوله. The article deals with an attempt to root for a scientific study of the Sufi text, as Islamic mysticism has always been a true expression of the highest stages of intellectual depth, embodying the greatest levels of coding, distinguished by a special deep and complex language, leaving a wide heritage of ideas and sciences associated with it. The Sufi text, like any scientific research and any scientific subject, has its own subject, methodology and term, and these elements are manifested in four epistemic boundaries.

الكلمات المفتاحية: التصوف ; الإبستيمية ; المصطلح ; الرمز ; العلمية


تنوع الأنساق و الدلالات في الخطاب الشعري الشعبي خلال العهد العثماني -المديح النبوي أنموذجا

حمداوي هاجر, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية للكشف على الأنساق المضمرة و الحقول الدلالية في قصيد ة" في المديح النبوي في الشعر الشعبي الجزائري خلال العهد التركي و قد اخترنا قصيدة أحسن ما يقال عندي" للشاعر سيدي لخضر بن خلوفالذي اشتهر بمدح النبي صلى الله عليه و سلم، و عرف بأخلاقه و زهده و علمه و حِكمه و لعل هذا يعود للحقبة العثمانية التي تميزت بانتشار الطرق الصوفية و تشجيع السكان على حفظ القرآن و عملت على فتح المؤسسات الثقافية وفي مقدمتها الزوايا المدارس و المساجد و كان لها دورا رائدا في نشر القراءة، فنجد الكثير من الشعراء يميلون للشعر الديني و الذي نجده حاضرا في جل الانتاجات الشعبية و على ضوء هذا اتسمت هذا المقال بعنوان: تنوع الأنساق و الدلالات في الخطاب الشعري الشعبي خلال العهد العثماني -المديح النبوي أنموذجا الكلمات المفاتيح:أنساق؛مضمرة؛ دلالة،مديح نبوي؛ شعر شعبي؛ قصيدة؛ هذا أحسن ما يقال عندي. This research paper aims to uncover implicit formats and semantic fields in a poem "On the Prophetic Praise in Algerian Folk Poetry during the Turkish Era, and we have chosen a poem of the best that I have" by the poet Sidi Lakhdar Ibn Khallouf, who was famous for praising the Prophet, may God bless him and grant him peace, and knew With his morals, asceticism, knowledge and wisdom, perhaps this goes back to the Ottoman era, which was marked by the spread of Sufi orders and encouraging residents to Memorize the Qur'an and worked to open cultural institutions, especially the corners of schools and mosques, and had a pioneering role in spreading reading, so we find many poets tend to poetry Religious, which we find present in most of For popular productions, and in light of this, this article was characterized by a title: Diversity of patterns and connotations in popular poetic discourse during the Ottoman period - the Prophet's praise as a model. Keywords Formats; pronounced; connotation, praise of the Prophet; popular poetry; poem; this is what I say best.

الكلمات المفتاحية: :أنساق؛مضمرة؛ دلالة،مديح نبوي؛ شعر شعبي؛ قصيدة؛ هذا أحسن ما يقال عندي.


أنثروبولوجيا الدين واللغة

مسلم ضياء الدين,  خالدي سمير, 

الملخص: ملخص: تعد اللغة من أهم العناصر المكونة للثقافة ،ولهذا كان ولايزال الاهتمام بدراسة اللغات واللهجات المحلية في كل أنحاء العالم وبين مختلف الأجناس التاريخية حقلا رحبا لعلماء الأنثروبولوجيا وهذا باعتبار العلاقة القائمة مابين الدين واللغة والمجتمع والثقافة ،فاللغة هي وعاء الفكر وآداة التعبير والاتصال بهذا ستحاول هذه الورقة البحثية الإجابة عن الأسئلة التالية:ماهو علم الأنثروبولوجيا؟ وماذا نقصد بأنثروبولوجيا الثقافة الذي يهتم بالجانب اللغوي وعلاقته بالمعتقد الديني؟ مامفهوم اللغة وماهو الأمر الذي يربطها بالثقافة الدينية؟وأيضا سنحاول الإجابة إن شاء الله على العديد من الأمور المهمة. الكلمات المفتاحية: الأنثروبولوجيا ، اللغة،الأنثروبولوجيا الثقافية، الدين . Summary: Language is one of the most important components of culture, and for this reason, interest in studying local languages and dialects in all parts of the world and between different historical races was still a wide field for anthropologists, and this is given the relationship between language, society and culture. The following questions: What is anthropology? What is the branch of anthropology that is concerned with the linguistic aspect? What is the concept of language and what is it that links it to culture? Also, we will try to answer, God willing, many important matters.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأنثروبولوجيا ، اللغة، الأنثروبولوجيا الثقافية، الدين .


مقاربة سوسيو أنثربولوجية لممارسات تعدي ظاهرة العنوسة بمدينة قسنطينة –الجزائر-

سايحي إيمان, 

الملخص: منح المجتمع الزواج مكانة هامة باعتباره من بين أهم نظمه، ورفض ما دونه على غرار العنوسة. هذه الأخيرة التي شهدت استفحالا، أوجب الوقوف على حيثياتها وبالأخص فيما يتعلق بالمرأة. وعليه نهدف لتقصي نمط الممارسات المنتهجة من طرف العانس لتجاوز الوضع، بمنظور سوسيوأنثروبولوجي ارتكزا على المنهج الوصفي التحليلي، واعتمادا على تقنية المقابلات الميدانية نظرا لتماشيها مع البحوث الكيفية، إضافة للملاحظة المباشرة والملاحظة بالمشاركة، كتقنية مساعدة. لنتوصل أن الممارسات تتخذ قالبا متباين القبول الاجتماعي والديني، يحركها المنظور المجتمعي الدوني للمرأة العانس المستمد من مبدأيّ قدسية الزواج والهيمنة الذكورية من جهة، والانتماء الثقافي، الخلفية الدينية والعوامل الظرفية المعاشة من جهة أخرى.

الكلمات المفتاحية: الزواج ، العنوسة ، الممارسات ، التمثلات ، الهيمنة الذكورية ، الواقع المعيشي.


أهمية المعتقدات الدينية في تعزيز الأمن الفكري لمواجهة التطرف

بن دهنون سامية شيرين, 

الملخص: يعتبر الباحثون ظاهرة التطرف ليست وليدة عصر التقنية بل هي قديمة قدم الإنسان، ولكنها سادت لتخرج من نطاق الحالات الفردية لتصبح إحدى الظواهر الإجتماعية المميزة للعصر الراهن مع إختلاف الثقافات والمجتمعات، ومن هنا ترى الباحثة أن تفشي ظاهرة التطرف، إنما يغزو في المقام الأول إلى إنعدام الإحساس بالأمن الفكري الذي يتيح لكل فرد أن يعبر عن آرائه وأفكاره بحرية وبدون خوف من عواقب التعبير عن الفكر، إلى جانب عدم المرونة في تقبل فكر ورأي الآخر، وعليه يترتب على هذا زيادة التطرف مما يؤدي إلى هلاك الفرد والمجتمع. فلا شك ان هذا الفرد بصفة خاصة و المجتمع بصفة عامة مهما كانت مرجعيته الدينية، يحتاج إلى صمام روحي وعقائدي يضبط أمنه الفكري وخاصة في ظل الهزات الاجتماعية المتتالية، فتوظيف المعتقدات غير السليمة في هذا المجتمع قد يؤذي به إلى الفوضى والتطرف. ودراستنا الحالية محاولة لإلقاء الضوء على أهمية المعتقدات الدينية في تعزيز الأمن الفكري لمواجهة التطرف ومن بين النتائج التي توصلنا إليها أن الجمود الفكري وإنعدام الأمن الفكري لهي من الأسباب وراء تفشي ظاهرة التطرف في المجتمعات البشرية عامة، وبعض المجتمعات الإسلامية على وجه الخصوص.

الكلمات المفتاحية: المعتقدات الدينية ; التطرف ; الأمن الفكري


الفكر الأصولي عند الإمام أبي العباس القرطبي في كتابه المفهم

دمانة الأزهاري,  سليماني عبد القادر, 

الملخص: ملخص باللغة العربية : علم أصول الفقه من أجل العلوم الإسلامية، وأرفعها قدراً، وأشرفها منـزلة ؛ إذ هو جامع بين المنقول والمعقول، وهو قاعدة الأحكام الشرعية ويعد الإمام أبي العباس القرطبي من علماء الأصول وقد أشار لكتاب مستقل في علم أصول الفقه سماه الجامع لمقاصد علم الأصول اّلذي تدل بعض النقول منه أنه كتاب محّقق في مسائله، مفرد في بابه ، لا ينتمي إلى الكتب الأصولية التقليدية اّلتي سبقته كتابه " المفهم " برزت شخصية القرطبي الأصولية كما تدل على ذلك المادة الأصولية اّلتي يزخر ﺑﻬا كتابه " المفهم " وكان لأبي العباس القرطبي إسهام واضح في توضيحها و تحرير حل النزاع في كثير منها، وبيان رأي إمامه وموقفه مما نسب إليه في بعض القضايا الأصولية،كمسألة مراعاة المجتهد للخلاف وغيرها ،ونحو ذلك، وأردت من خلال هذا البحث تسليط الضوء على الفكر الأصولي للإمام وبيان أهمية هذا العلم في مناهج العلوم الاجتماعية خاصة في مباحث العلة والسبب والمانع، أو المقاصد الشريعة أو مجال إعمال العقل كنهج وليس كمصدر للأحكام كالقياس والاستحسان والاستصحاب وسد الذريعة وغير ذلك فجميع هذه المصادر يقوم بتوظيفها العقل البشري وتعطي مجالا لتدخل مناهج العلوم الاجتماعية فيها. الملخص باللغة الإنجلزية Flag origins of the doctrine mn 'ajl the Islamic flags, and promotes her afforded, and supervized her sent down; Then he evident mosque moved and reasonable, and he is the seated arbitrators legitimate and counts The grim Imam Abu al-kortobi have mercy him Allah from the knowledgeable origins and flag of the origins indicated for independent book in flag of origins the doctrine his poison the mosque for intentions Who indicates some aalnqwl from him that he achieved book in his questions, single in in his father, the proper books traditional do not belong to which preceded him his " book aalmfhm " personality

الكلمات المفتاحية: القرطبي ; أسلمة المعرفة ; المفهم ; العقل ; الانسان ; المقاصد ; المعرفة الانسانية ; العل ; م الاجتماعية ; القياس ; المنهج


تماسك البنى الأنتروبولوجية في الشعر الجاهلي - نحو وحدة نصية للقصيدة -

موساوي عمار,  خثير عيسى, 

الملخص: ملخص: تباينت الدراسات النقدية الباحثة في القصيدة العربية الجاهلية بين الاتتلاف والاختلاف بين الردّ والشّك، كلما تناولت قضية الوحدة في الشعر الجاهلي بالدراسة والتحليل، أمر فتح المجال لبعض الدراسات الانتروبولوجية لتحاور القصيدة الجاهلية لاستجلاء ما يمكن استجلاؤه من مكامن الجمال والفنية، التي رست عليها في مرحلة من مراحل تفوقها، بغية الكشف عن حقيقة التماسك الذي تضفيه بعض البنى الانتروبولوجية داخل القصيدة وحولها، فتضمن لها وحدة- عجزت معارك النقد أن تردها للقصيدة الجاهلية- فتنحو بها نحو النصية. ولأجل ذلك تحاول هذه الورقة البحثية أن تكشف عن بعض البنى الانتروبولوجية التي ساهمت في شد خيوط التماسك داخل القصيدة الجاهلية، فتضمن لها وحدة تسري بها نحو النصية، من خلال استقراء بعض المظاهر الغير لغوية ذات الأبعاد الانتروبولوجية، على غرار : المكان، السياق، النسق، الذات الشاعرة، وصولا إلى البنى الابداعية التي رافقت نظم الشعر وصناعته فوضعته بين المشافهة والكتابة. Abstract Towards a text unit to poem Critical studies varied around the pre-Islamic Arabic poem when it presented the topic of unity in pre-Islamic poetry with study and analysis. This allowed anthropological studies to be discussed in the pre-Islamic poem and the search for aesthetic and artistic in this creativity, Which docked at it at some stage of its superiority, into reveal the truth of the cohesion that some anthropological structures give inside and around the poem, so she moved her towards the text unit ; It ensured her unity that applies to the textual, by extrapolating some non-linguistic aspects with anthropological dimensions, such as: location, context, style, poetic self, and up to the creative structures that accompanied poetry systems. we try in This research paper to explore the anthropological structures that contributed of cohesion poem, thus ensuring a unity.

الكلمات المفتاحية: القصيدة الجاهلية ; الوحدة ; التفكك ; الأنتروبولوجيا ; التماسك ; النصية ; pre-Islamic poetry ; unity ; disintegration ; anthropology ; cohesion ; textual


البعد الأنثروبولوجي في روحانية الخط العربي- الخط المغربي أنموذجا- (The Anthropological Dimension in the Spirituality of Arabic Calligraphy - Moroccan Calligraphy as an Example) –

خالدي خالد,  بلبشير عبد الرزاق, 

الملخص: يعتبر الخط العربي فنّا من الفنون الإسلامية المقدسة يربي الذوق ويرهف الحس في جانبه الأنثروبولوجي الديني الثقافي، فتجد في حروفه ميزة جمالية تعود إلى طبيعة هذه الكتابة، حيث يشكّل لبنّة جبليّة في الوقوف عند دلالاته السّحــرية، الوجدانية منها والرّوحانية، كما يعدّ فن الخط العربي أساسا مكينا لاستكشاف الأسرار النّحوية والصرفية، خاصة في كتابة القرآن الكريم، وقد تظهر جوانبه الجمالية والدّلالية المعرفية في الكثير من المدارس الفنية للخط العربي، المتنوعة والمختلفة عبر الزّمن، حيث تطور جماليا وهندسيا وكأن الله كان مرافقا، مراقبا وصانعا لوصوله بهذه الدّرجة اللاّ متناهية من الجمال والسّحر. أما في الفكر العربي فان الخط ينشأ عن نقطة أزلية، وقد توصل الباحث إلى أن تحليل الحرف العربي بجوانبه الفنية الجمالية المتعدّدة التي تؤكد وحدة الحروف العربية وترابطها بشكل هندسي بديع، ويبقى الحرف العربي من أجمل الصّيغ المجرّدة، خاصة بالنسبة للإنسان ليفقه دلالته ، ويستفيد من الشكل الجمالي له، فنستطيع أن نقول عنه دون مغالاة أنّ له روحا، فهو كصوت الإنسان يعبر عما بالنّفس من أفكار. Arabic calligraphy is considered a sacred Islamic art that educates taste and senses in its cultural anthropological religious aspect, so you find in its letters an aesthetic feature due to the nature of this writing, as it constitutes mountainous milk in standing at its magical, emotional and spiritual connotations, as the art of Arabic calligraphy is an enabling basis To explore the grammatical and morphological secrets, especially in writing the Holy Qur’an, its aesthetic and cognitive aspects may appear in many technical schools of Arabic calligraphy, varied and different over time, as it aesthetically and geometrically developed as if God was an accompaniment and is still a watcher and maker of access. Its so endlessly of beauty and charm. As for Arab thought, the calligraphy originates from an eternal point, and the researcher has concluded that the analysis of the Arabic letter in its various aesthetic technical aspects that emphasize the unity of Arabic letters and their interdependence in an exquisite engineering form, and the Arabic letter remains one of the most beautiful abstract formulas, especially for a person who understands its significance, and benefits from the form Aesthetic is his, so we can say about him without exaggerating that he has a soul, as it is the voice of a person that expresses the thoughts of the soul.

الكلمات المفتاحية: الفن الإسلامي ; الخط العربي ; الروحانية ; الوجدانية ; السحر الجمالي ; الجلال ; الكمال. ; Islamic art; Arabic calligraphy; spirituality; emotionalism; aesthetic magic; majesty; perfection.


قراءة تاريخية نقدية في الدراسات الأنثربولوجية الاستعمارية

بوقرين عيسى, 

الملخص: لاشك أن الاستعمار بكل أشكاله القديمة و الحديثة، قد وظف كل الأساليب من اجل السيطرة و الهيمنة على الشعوب الضعيفة، و بقدر توظيفه للسلاح كعامل حاسم للإحتلال، ما كان ليتم ذلك دون اكتشاف و دراسة هذه المجتمعات، عاداتها و تقاليدها، ثقافاتها و أنماط معيشتها، و حتى إختلاف ألسنتها و دياناتها، و هو ما سمح بظهور علم جديد يدعى الأنثربولوجيا. في هذه الدراسة نهدف إلى نقد الدراسات الأنثربولوجية الاستعمارية ، و معرفة طبيعة العلاقة بين الأنثربولوجيا و الاستعمار، و نفي أو تأكيد أن الأنثربولوجيا علم استعماري، كما نبحث في مساهمة الانثربولوجيا في دعم الاستعمار، و مدى استفادة الأنثربولوجيا من الحركة الاستعمارية، و في الجهة المقابلة هل قدمت الانثربولوجيا أي أي منفعة للشعوب المستعمرة؟ هل للدراسات الأنثربولوجية الاستعمارية أي دور في ما تعيشه مجتمعات النصف الجنوبي من الكرة الأرضية حاليا من تقسيم عرقي و أحيانا طائفي؟

الكلمات المفتاحية: الأنثربولوجيا ; الاستعمار ; السيطرة ; الهوية ; الحضارة


الجذور الأنثروبولوجية لاستراتيجية الجندر* داخل النسق الجامعي،- الأستاذة الجامعية نموذجا - دراسة ميدانية بقسم العلوم الاجتماعية كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة أبي بكر بلقايد تلمسان.

بلمقدم يحيى,  جلطي مريم, 

الملخص: ترصد هذه الدّراسة مجموعة من التّجاذبات حول الجذور الأنثروبولوجية العقلانية الّتي جعلت من الأستاذة الجامعية بعيدة أو مستبعدة عن المحيط الإداري في ظل استراتيجيات معتمدة، يحدّدها حقل الممكنات الذي تتيحه الجامعة هذا من جهة، ومن جهة أخرى هامش الحرية الذي تضمنه المؤسسة الجامعية لكل موظّفيها، فهي كفاعل داخل النسق التنظيمي يؤثّر ويتأثّر بالمتغيّرات التي عرفتها الجامعة الجزائرية، متفوقة في كثير من الحالات عن الأستاذ، بحكم النسب المتزايدة لتعداد الأستاذات عن الأساتذة، فأصبحت بهذا الهيمنة الذّكورية محلّ شكّ في منطق يظلّ يرتكز على جوهر أساسي للتّطوّرات الحاصلة، والّتي حدثت في السّياسات العامّة المنتهجة في الجزائر، والمؤدية للتعليم ومن ثمّة العمل لدى المرأة، وهما العاملان الأساسيان اللّذان أحدثا تغيّرات عميقة في المجتمع الجزائري. This study monitors a set of interactions about the rational anthropological roots that made the university professor far or excluded from the administrative environment in light of approved strategies, determined by the field of possibilities offered by this university on the one hand, and on the other hand the margin of freedom guaranteed by the university institution for all its employees, as it is an actor Within the organizational pattern, the Algerian university is influenced and influenced by the variables that the university has known, in many cases superior to the professor, due to the increasing proportions of professors from the professors. Algeria, which leads to education and hence the employment of women, are the two main factors that have brought about profound changes in Algerian society.

الكلمات المفتاحية: الجامعة; الأستاذة الجامعية; الإدارة; العقلانية; الإستراتيجية; الهيمنة الذّكورية.


La tombe en Algérie,une lecture anthropo-psychanalytique du symbole de la terre-mère

Kaddouri Abdelkrim, 

Résumé: La psychanalyse est un outil pour comprendre les symboles et ceux de la tombe en particulier. Nous Commençons par définir la tombe, le symbole et l’angoisse d’incorporation. La position Schizo paranoïde et position dépressive de l'enfant. Cette Philogenetiquement , ceci correspond au culte de la déesse mère, tantôt protectrice, tantôt menaçante. En revanche ce qui se passe dans la tombe, rompt totalement avec sa forme extérieure. Les morts sont préparés pour le châtiment du tombeau : Le sujet est en présence du Père symbolisé par Allah dominant la déesse-mère, qui n’est autre que la mère réelle, celle-ci désirée en gagnant la béatitude de son utérus devient le pige qui risque de se refermer sur le sujet et du coup sur le mort.

Mots clés: Symbol ; Châtiment du tombeau ; Angoisse d’incorporation ; Déesse-mère ; Phase oedipienne


الدور الديني الثقافي في تكريس الحوار والتعايش الاجتماعي

بلبول نصيرة, 

الملخص: نحاول من خلال هذه الدراسة التي تتناول أثر القيم الدينية في تنظيم العلاقات الاجتماعية ضمن إطار يضمن مبدأ التعايش ويفتح الآفاق نحو سياسة تقبل الآخر العمل على إبراز دور القيم الدينية ومكانتها في المجتمع ضمن واقعها الذي يستمد معطياته من خلال مجموع المؤثرات التاريخية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية...وغيره، والتي بدورها تصنع الأنساق الثقافية التي تحدد خصوصية المجتمعات، خاصة من حيث العلاقات والتفاعلات التي لا يمكن انكارها في عملية توظيف وأقلمة القيم الدينية داخل النسيج الاجتماعي ككل، خاصة والعالم يعيش جملة من التغيرات والتطورات التي يفرضها نظام العولمة والتي لها الأثر البارز في استحداث مشاهد ووقائع غيرت المفاهيم والممارسات في الكثير من المواضع، وأصبحت الضرورة تستحضر سؤال التعايش وكيفياته أكثر من أي وقت مضى Through this study,which deals with the impact of religious values on the organization of social relations within a framework that guarantees the principle of coexistence and opens horizons towards a policy that accepts the other, we try to highlight the role of religious values and their place in society within their reality, which derives its data through the sum of historical,social,political and economic influences...And others,which in turn create cultural patterns that define the privacy of societies,especially in terms of relationships and interactions that cannot be denied in the process of employing and acclimating religious values within the social fabric as a whole, especially and the world is living a set of changes and developments imposed by the globalization system that have a prominent impact in creating scenes And facts that changed concepts and practices in many places, and the necessity evokes the question of coexistence and its modalities more than ever

الكلمات المفتاحية: الدين، القيم، التعايش، الثقافة، العولمة- ; religion, values, coexistence, culture, globalization


الطقوس والممارسات الدينية في مدينة أولاد ميمون ( ألتافا ) من القرن الثاني الى السادس ميلاديين Rituals and Religious Practices in The Ancient City of Ouled Mimoun (Altava),Between 2nd to 6th Century A.D

وابل امحمد,  عيساوي رابح, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة ، الى الكشف عن المعتقد الديني والطقوس المرتبطة بها في منطقة اولاد ميمون ( التافا) بمدينة تلمسان ما بين القرن الثاني حتى السادس ميلادي ، حيث تزخر المنطقة بمادة اثرية هامة من نقوش لاتينية وبقايا معابد ،كشفت عن العديد من الممارسات الدينية الوثنية ، ومن خلالها نستطيع التعرف على اسماء الآلهة ونسبة انتشار عبادتهم ، بينما تكشف البقايا الاثرية المسيحية من بازيليكا ومعابد، اضافة لما تكشفه كتابات ورسائل الاسقف اغسطين وغيرها من المصادر المسيحية عن تطور المعتقد الوثني في المدينة وبروز مؤشرات للديانة المسيحية في منطقة اولاد ميمون، وعليه سنبين اسماء كل من الآلهة الوثنية ثم مؤشرات الديانة المسيحية والطقوس المرتبطة بهم Abstract: In this article we are going to shed light on the Rituals and religious belief in the area of Ouled Mimoune (Altava ) in the city of Tlemcen, the 2nd to the 6th century, where the area is full of important archaeological material of Latin inscriptions and remains of temples, revealed many pagan religious practices, through which we can identify the names of the gods and the prevalence of their worship, while revealing the Christian relics of Basilica and temples, and what reveals the writings and letters of Bishop Augustin and other Christian sources about the development of the belief in the city and the emergence of Indicators of christianity in the Region of ouled mimoune, and therefore we will show the names of each of the pagan gods and then the indicators of Christianity

الكلمات المفتاحية: Keywords:Rituals; Pagan Cult; Christianity; Roman Gods; Altava ; كلمات مفتاحية: الطقوس الدينية.، الديانة الوثنية.، الديانة المسيحية.، آلهة رومانية.، ألتافا


الدرس الأنثروبولوجي الديني في الأبعاد الرمزية لدى جماعة أوشام (دراسة انثروبولوجية فنية)

سعادي محمد ياسين, 

الملخص: تعدّدت الدراسات والاتجاهات التي تناولتنها الأنثروبولوجيا في الآونة الأخيرة واتّسعت مجلاتها وتداخلت مع موضوعات اخرى ولا سيما الفن، بحكم أن هذا الأخير ارتبط ارتباطا وثيقا بالإنسان، وقدمت لنا كشوفات عن ماهية الرمز في أعمال الفنانين التشكيلين، الذي يحمل دلالات متعدّدة تتميز عن باقي الاتجاهات والأساليب الفنية الأخرى، نظرا لمكانته ومهمّته في العقليّة الدينيّة والروحيّة والفنية لكثير من الأديان ومعتقدات الإنسان، قديماً وحديثاً، بل لن يكون من الممكن إقناعنا على مستوى مقدار المشاعر وعلى عمليات التفاعل البصري والحسي والجسدي، من دون أن نعرف عما عبرته إحدى الرموز انطلاقا من آليات الأنثروبولوجيا الدينية للرمز، فقد أنشأها الإنسان أول مرّة واستأنس بها في فهم وجوده عبر التاريخ، وصولا الى محاولات الفنان بالبحث والابتكار لتوظيفها على مختلف الخامات، فأنتجت مجموعة من الأسئلة والمعاني والتأملات لدى المتلقي، ولعل أعمقها نجدها في أعمال الجماعة الفنية الجزائرية 'أوشام'، إذ باتت عند مؤسّسها الفنان الجزائري 'دونيس مارتيناز'، إحدى المرجعيات لهذه الحركة الفنية، باعتبار أن العالم الذي نعيشه، ما هو إلا مجموعة من العلاقات والتأويلات الدائرة على رمز من الرموز، التي شكلت تراثنا الثقافي ومكنتنا من إعادة خلق أحداث ومعايشتها، وفي هذا السياق ظهر علم قائم الذات، هو علم الرموز ومن ثمّ يحق الكلام على دلالة وهرمنيوطيقا وسيميائية وفن تأويل الرموز. The studies and trends that have been addressed by anthropology in recent times have expanded their fields and overlapped with other subjects, especially art, since the latter was closely related to man, and provided us with revelations of what the symbol is in the works of artists, which has multiple connotations distinct from the rest of other artistic trends and methods , given its place and mission in the religious, spiritual and artistic mentality of many religions and human beliefs, old and new, but it will not be possible to convince us about the level of the amount of feelings and the processes of visual, sensory and physical interaction, without knowing what one of the symbols expressed from the mechanisms of religious anthropology of the symbol , created by man for the first time and used in understanding his existence throughout history, until the artist's attempts to research and innovate to use them on different materials, has produced a set of questions, meanings and reflections of the recipient Perhaps the deepest of them is the work of the Algerian art group "Aouchem", as its founder, the Algerian artist Denis Martinaz , has become one of the references to this artistic movement, considering that the world in which we live is only a set of relationships and interpretations revolving around the symbol of Symbols, which have shaped our cultural heritage and allowed us to recreate and live events, and in this context the emerging science of self-content, is the science of symbols and therefore the right to speak of the meaning of Hermeneunitics semiotics and the art of symbol interpretation.

الكلمات المفتاحية: الدين، الرمز، الأبعاد، الفن التشكيلي، جماعة أوشام


Intitulé de la publication : « La transmission de la moralité religieuse à travers les « Maqâmat » d’Al-Harîrî » : étude anthropologique.

Khaldi Ibtissem, 

Résumé: Dans cet article, nous montrerons, dans une double étude, comment, à travers de petites histoires loufoques, l’auteur a trouvé le moyen stratégique d’inculquer à la population, les principes élémentaires de la moralité telle qu’elle a été dictée par la genèse de l’islam mais transgressée, malheureusement, par la société, et aussi de montrer comment la prédication est devenue un moyen de tromper la société et comment la religion est exploitée à des fins immorales et matérielles. L’histoire faisait certes sourire, mais la portée didactique qu’elle projetait et la morale qu’elle véhiculait, redonnaient aux Maqâmat la dimension éducative religieuse par excellence. En effet, une optique, à la fois, anthropologique et littéraire, nous parlerons des représentations symboliques de la religion dans le texte littéraire. Moralité – Valeurs religieuses - Séances - Narration – anthropologie.

Mots clés: Moralité ; Valeurs religieuses ; Séances ; Narration ; Anthropologie


الإسهامات الاجتماعية لرجال التصوف في العهد الزياني دراسة تاريخية انتروبولوجية

مشراوي ابراهيم,  مطهري فطيمة, 

الملخص: عرف العهد الزياني في الفترة الوسيطة بروز العديد من رجال التصوف على الساحة الفكرية، والذين عرفوا بتكوينهم الديني ومستواهم الثقافي وكان لهم حضور فعال وإسهامات إجتماعية كثيرة، وبحكم أنهم جزء لا يتجزأ من نسيج هذا المجتمع فقد سعوا إلى معالجة وحل العديد من المشاكل الإجتماعية التي كانت تواجه الناس وصاروا يمثلون لهم البديل الذي لا يمكن الإستغناء عنه عند غياب دور السلطة في كثير من الأحيان، ويحاول هذا البحث قراءة تلك العلاقة بين المجتمع وهذه الفئة قراءة تاريخية انثروبولوجية لرسم ملامح العلاقة التي ربطت رجال التصوف بأفراد مجتمعهم وإبراز الدور الاجتماعي الفعال الذي لعبته هذه الفئة المكونة لمجتمع المغرب الأوسط في تلك الفترة. فكيف كانت مشاركة المتصوفة في المجال الإجتماعي، وما هو الدور الذي لعبوه لحل مشاكل مجتمعاتهم، وهل غطت حياتهم الروحية على علاقاتهم الإجتماعية؟ The Zayani era knew in the intermediate period the emergence of many men of Sufism on the intellectual scene, who were known for their religious composition and cultural level and had an effective presence and many social contributions, and by virtue of being an integral part of the fabric of this society, they sought to address and solve many social problems that were facing People have come to represent them as an irreplaceable alternative in the absence of the role of power often, and this research attempts to read that relationship between society and this group an anthropological historical reading to draw the features of the relationship that linked the men of Sufism with the members of their society and highlight the effective social role that this component group played To the society of middle maghreb at that time. How was the Sufis’s participation in the social field, and what role did they play to solve the problems of their societies, and did their spiritual life cover their social relations?

الكلمات المفتاحية: المتصؤفة ; الإسهامات الإجتماعية ; العهد الزياني ; المغرب الأؤسط ; قراءة أنثرؤبؤلؤجية ; Mysticism ; Social contributions ; Al-Zayani era ; Middle maghreb ; Anthropological reading


الممارسات الصوفية في البيئة الأندلسية من خلال موافقات الشاطبي. -دراسة أنثروبولوجية دينية-.

حسناوي عيسى, 

الملخص: يهدف هذا البحث لدراسة مجموعة من الممارسات الصوفية في البيئة الأندلسية؛ سواء ما عد منها من مصادر العرفان الصوفي وأبواب تحصيل العلوم؛ كالكرامات، وخوارق العادات، والكشوف، والمنامات، أو ما اعتبر من الطقوس المميزة ؛كالخلوة، والعزلة عن الناس، والتزام طاعة الشيخ المربي، والمواظبة على الورد مع الورع والتقلل من الدنيا، وهذا من خلال ما سطره الشاطبي في موافقاته، باعتباره أحد أبناء القطر الأندلسي، وذلك وفق الأطر المرسومة في علم الأنثروبولوجية الدينية والقواعد المتبعة فيها . وقد توصلت هذه الدراسة إلى أن البيئة المغربية الأندلسية حوت كأختها المشرقية مجموعة من الممارسات الخاصة بطائفة الصوفية، وأن كتاب الموافقات للشاطبي وإن كان يبحث في أصول الشرائع ومقاصدها إلا أنه جاء حاويا لمجموعة لا بأس بها من الطقوس والممارسات الصوفية. This research aims to study a set of Sufi practices in the Andalusian environment. Whether it comes from the sources of Sufi Sufism and the chapters on obtaining science. Karmat, and paranormal habits, revelations, dreams, or what is considered a distinct ritual; such as being alone, isolation from people, commitment to obeying the sheikh, and persevering with roses with piety and underestimating the world, and this is through what Shatby stipulated in his approvals, as he is one of the Andalusian countries And, according to the frameworks drawn in religious anthropology and the rules followed.

الكلمات المفتاحية: الأندلس ; الممارسات الصوفية ; الشاطبي ; الموافقات ; الأنثروبولوجيا ; البيئة المغربية.


مقاربة أنثروبولوجية في تحليل بنية الموروث الثقافي الديني وعلاقته بالتنمية

شوية فاطمة الزهراء,  ملوكي جميلة, 

الملخص: نحاول في هذا المقال البحث في بنية التراث الثقافي والديني وعلاقته بالتنمية استنادا الى تحليل بنيته واستكشاف العناصر التنموية فيه، ذلك أنه في تعريفنا للتراث نجده يمثل أسلوب حياة المجتمع في فترة ما من فترات حياته وفي الحقيقة يسعى الافراد من خلال ما يمارسونه من سلوكيات وافعال يومية الى تحقيق الأفضل في حياتهم حسب الإمكانيات التي تتوفر في زمان ومكان معينين، وهنا نقطة الالتقاء مع التنمية التي تهدف بشكل أساسي الى تحقيق الأفضل لأفراد المجتمع، ومن هذا المنطلق كان تفعيل التراث أو استغلاله في المجال التنموي ذو طبيعة سلسة تتفق معه ولا تتناقض اطلاقا. مع الأخذ بعين الاعتبار فعالية الدور الوظيفي للتراث سواء كان ثقافيا أو دينيا، مما يعني ان التراث بأشكاله يحمل في جوهره طابعا تنمويا. ويبقى التراث بنوعيه المادي واللامادي يمثل رصيدا حقيقيا في المجال التنموي مع ضرورة مراعاة العنصر الزمكاني في ذلك. وعلى هذا الأساس نقدم هذه الورقة البحثية لإبراز مدى فاعلية التراث الثقافي والديني في الجانب التنموي من جهة والكشف عن طبيعة التنمية في جوهر العنصر التراثي من جهة أخرى وفي كونه قوة محركة لا يمكن تجاهلها. In this article, we search in the structure of the cultural and religious heritage and its relationship with development based on the analysis of heritage and the exploration of its developmental elements. Heritage is the lifestyle of a certain society in a particular era. in fact, through their daily behaviours and actions, individuals aim at achieving the best in their lives depending on the abilities available in a particular place and time, and this is where heritage meets development as it mainly aims at making the best available for the members of a society. Due to the reason mentioned above, activating heritage and using it in development is a smooth process with no contradictions even when taking the efficiency of the functional role of heritage whether it is cultural or religious into consideration. This means that heritage in its different forms is basically a tool towards development. As a conclusion, Heritage, material or moral is a true credit for development when taking into consideration the time and place frame. Based on all the previously stated factors, we introduce this research paper to clear the efficiency of cultural and religious heritage in development and to discover the nature of development in the core of heritage as an undeniable power.

الكلمات المفتاحية: بنية التراث، ووظيفة التراث، الموروث الثقافي، الموروث الديني، الزمان والمكان في التراث، التنمية. Structure of heritage, function of heritage, cultural heritage, Religious heritage, time and place in heritage, development.


إشكالية تلقي و تأويل الخطاب الصّوفي : - محيي الدّين بن عربي أنموذجا -)

أوبشير إيمان,  بلقاسم محمد, 

الملخص: ملخص: لـقد أسهم المتصوّفة في خلق وعي للتّلقّي بِدفع المتلقِّي إلى سِحر الرّمز و الإشارة و التّأويل، فاعتمدوا على الغزل و اتّخــاذ التّــأويل وسيلة لتبرير طبيـعة التّفـاعل و هو مـا كشف عنه ابن عربي في اعتماده الخيال و الشّطحات الصّوفية و الرّمزية في تأويـل الخطاب الصُّوفي، و هي أولى دلالات قصد التّفـاعل بين النّصّ و المتلقي .فقد استطـاع أن يتفرّد برصيـدٍ لغوي لا يُستهان به في تعـامله مع اللّغة من منظـور تأويلي، حيث حُظي ابن عربي بحيّزٍ كبيرٍ من اهتمامـات الدّارسيـن للتُّراث العربي الإسلامي، سواءً من العرب أو من الغرب، بِحكم أنّ أعماله تمثّل بوّابـة كبرى لمن أراد الدّخـول على عالم التَّصوّف الإسلامي، و يكمن سرّ هذا الاهتمام في رمزيته و مجـالات التَّـأويل الواسعة التي فتحها على العقل و القلب و الغوص في عَـالمٍ مطلقٍ سعيًـا وراء الكمـال و بلـوغ المقام . Abstract: Sufism contribute to make us aware of the importance of receiving or reading and is pushing the receiver (reader) to understand the magic of the signals; the unspoken and to interpret the senses. The followers of Sufism relied on Gazel which is a literary genre based on the interpretation to justifying the nature of the interaction as it results from the texts of Ibn Arabi which is based on the imaginary ; sufit’s structures and symbolic to interpret a Sufi speech And this to create an interaction between the text and the reader he was able to create a considerable linguistic arsenal using the language in its interpretative aspect . Mahieddine Ibn Arabi has also aroused the curiosity of many linguists and has been the subject of different Arab and Islamic heritage studies done by Arabs and Westerners scientists , as his works represent an open portal to the world of Islamic Sufist; his texts based on symbolism and interpretation have opened to the mind and the heart the possibility of traveling into a world without borders and giving free rein to his imagination to achieve the perfection and prestige

الكلمات المفتاحية: الرمز ; التّصوّف، ; التّأويل، ; الخطاب، ; ، دراسات التّراث الإِسْلامي


قراءة انثروبولوجية لظاهرة الصلاة في الأديان

رباحي مصطفى,  حلباوي إبراهيم, 

الملخص: تهدف دراستنا إلى عرض قراءة انثروبولوجية لظاهرة الصلاة بحيث نقارن فيها بين أشكالها و أحكامها في الديانات الوضعية والسماوية، وخصصنا إهتماما كبيرا للصلاة في الديانة الإسلامية، وتبين لنا من خلال ذلك أن الصلاة ظاهرة دينية عالمية تحظى بأهمية بالغة في كل المجتمعات الدينية لما لها من دور مهم ووظيفة أساسية في الترابط والتماسك الديني والاجتماعي و لها العديد من الأبعاد المتراكبة . Our study aims to offer an anthropological reading of the phenomenon of prayer in which we compare between its forms and its edicts in the positive and heavenly religions, and we devoted a great interest to prayer in the Islamic religion, and it became clear to us through that, that prayer is a global religious phenomenon that is extremely important in all religious societies because of its important role and a basic function of religious and social cohesion and it has many overlapping dimensions

الكلمات المفتاحية: انثروبولوجيا ; الديانات الوضعية ; الديانات السماوية ; الصلاة ; الطقوس


ابستمية فهم النصوص الدينية وتأويلاتها في الدراسات الانتروبولوجية

بوشنافة سحابة, 

الملخص: يعمل التأويل في الحقل الأنثروبولوجي على اظهار الحقائق والمعاني الباطنية واخراجها في قالبها الظاهري المفهوم و نقلها من دائرة الغموض الى دائرة الوضوح وتوسع مفهومه وأصبح يعني الطريقة لفك الرموز من حيث هي تعبيرات ذات معنى مزدوج، يقـود فيهـا المعـنى الحـرفي أي الجـاري علـى سنن الاستعمال الشائع، عملية الكشف عن المعنى. إن خضوع التأويل إلى كل هذه الاتجاهات وتناوله لمختلف المستويات الثقافية أصبح يمثل إشكالية هامة لأنه يدرس الجوانب الدقيقة في القضايا الإلهية الشائكة في النصوص الدينية، وعليه فإن إشكالية التأويل قضية محورية ينطوي تحتها الفكر الفلسفي والديني في الحقل الأنثروبولوجي والثقافي من هنا تهدف هده الورقة البحثية الى الاطلاع على آليات التاويل في البحث الأنتروبولوجي والتأويل كمنهج يتناول النصوص بمختلف تفرعاتها ومجالاتها الدينية والشعرية . كلمات مفتاحية: التأويل، النص الديني، الأنتروبولوجيا، اللغة، الفهم، الغموض. Abstract: The interpretation in the anthropological field aims to show the interior facts and meanings and to bring them out in its conceptual form and to transfer them from the circle of ambiguity to the circle of clarity and the expansion of its concept and has become the means to decode the symbols in terms of two-way expressions, in which the literal meaning leads to understand the common use, the process of revealing the meaning. The submission of interpretation to all these tendencies and its approach to different cultural levels has become an important problem because it studies the delicate aspects of divine questions which are thorny in religious texts, and therefore the problem of interpretation is a question. central under which philosophical and religious thought intervenes in the anthropological and cultural field. Therefore, this research article aims to review the mechanisms of interpretation in anthropological research. Keywords: Interpretation, religious text, anthropology, language, understanding, ambiguity

الكلمات المفتاحية: التأويل، النص الديني، الأنتروبولوجيا، اللغة، الفهم، الغموض.


إدوارد سابير " مقاربة في ضوء الممارسة الأنتروبولوجية الثقافية والدينية "

معيفي عبد الحميد, 

الملخص: حظيت دراسة علم الأنتروبولوجيا – ولا تزال - باهتمام الباحثين في مختلف تخصصاتهم العلمية على المستوى المحلي " العربي " والعالمي. ولا يمكن أن ننكر مدى الفاعلية الكبيرة للأنتروبولوجيا في بحثها عن الخصوصيات الثقافية والدينية لتحقيق مزيد من فهم القضايا اللغوية وذلك من خلال المتغيرات السوسيوثقافية بما فيها الدين الذي يلعب دورا مهما في تنظيم الحياة الاجتماعية وتحقيق توازنها السياسي والاقتصادي والمعرفي ... ولما نشأت مفهومات اللغة في إطار أنساق ثقافية متنوعة أصبحت الأنتروبولوجيا ضابطا للاستعمالات اللغوية الصحيحة نحويا والسليمة دلاليا . وعليه سنحاول في هذه الدراسة الإجرائية – والتي نأمل بأن تكون إضافة جديدة لحقل علم اللغة الأنتروبولوجي – تقديم مقاربة أنتروبولوجية ثقافية دينية لأحد الرواد اللسانيين وهو "إدوارد سابير" Edward Sapir من خلال مناقشة رؤيته، وتعريفاته، وأمثلته، ونماذجه المدروسة التي طرحها في بحوثه والتي ركّز اهتمامه فيها على بحث اللغة باعتبارها خاصية أنتروبولوجية ثقافية وتجربة عملية "عادات لغوية" لنظام ثقافي واجتماعي وديني معين . وبناء على هذا الطرح إننا نتساءل : - هل يصلح المنهج الأنتروبولوجي الثقافي لفهم الظواهر اللغوية ؟ - هل هناك علاقة جدلية بين اللغة والثقافة والدين عند إدوارد سابير ؟ - كيف عالج سابير مفهوم اللغة والكلام والكتابة من منظور أنتروبولوجي ثقافي وديني ؟ - كيف قارب مفهوم الدين ووظيفته؟ - كيف تتجلى ممارساته الأنتروبولوجية في فرضيته "النسبية اللغوية" المقترحة وهل نجح في حل إشكالية بحثه ؟ - هل بإمكان اللغة – فعلا – أن تستوعب جميع المعاني المجردة والحسية التي تمكن الفرد من خلالها التعبير عن أحاسيسه ومعارفه المختلفة؟. Résumé : L'étude de l'anthropologie a reçu - et continue de retenir - l'attention des chercheurs dans leurs diverses disciplines scientifiques au niveau "arabe" et international. On ne peut nier l'étendue de la grande efficacité de l'anthropologie dans la recherche de particularités culturelles et religieuses pour parvenir à une meilleure compréhension des enjeux linguistiques à travers des variables socioculturelles, dont la religion, qui joue un rôle important dans l'organisation de la vie sociale et la réalisation de son équilibre politique, économique et cognitif ... Lorsque les concepts de la langue ont surgi dans le contexte de divers systèmes culturels, l'anthropologie est devenue un contrôle pour les usages linguistiques grammaticalement et grammaticalement corrects. En conséquence ; Dans cette étude procédurale - qui, nous l'espérons, sera un nouvel ajout au domaine de la linguistique anthropologique - nous tenterons de présenter une approche anthropologique, culturelle et religieuse à l'un des linguistes pionniers, Edward Sapir, en discutant de sa vision, de définitions, d'exemples et de modèles réfléchis qu'il a présentés dans ses recherches et qui ont concentré son intérêt. Il comprend des recherches sur la langue en tant que caractéristique culturelle anthropologique et une expérience pratique des « habitudes linguistiques » pour un système culturel, social et religieux particulier. Et sur la base de cette proposition, nous demandons : - L'approche anthropologique culturelle est-elle adaptée à la compréhension des phénomènes linguistiques ? - Existe-t-il une relation dialectique entre la langue, la culture et la religion d'Edward Sapir? - Sapir a-t-il abordé le concept de langage, de parole et d'écriture dans une perspective anthropologique culturelle et religieuse ? - Comment a-t-il abordé le concept de religion et sa fonction ? - Comment se manifestent ses pratiques anthropologiques dans son hypothèse de « relativité linguistique » proposée, et a-t-il réussi à résoudre le problème de ses recherches ? - Le langage peut-il vraiment absorber toutes les significations abstraites et sensuelles à travers lesquelles un individu peut exprimer ses différents sentiments et connaissances ?

الكلمات المفتاحية: إدوارد سابير / علم اللغة الأنتروبولوجي / الأنتروبولوجيا الثقافية / الدين / اللغة / الكتابة / النسبية اللغوية /المعنى .


تمظهرات الأنثروبولوجية الدينية في الرواية النسوية الجزائرية المعاصرة

سيلت نعيمة,  كرفاوي بن دومة, 

الملخص: إن الرواية النسوية كجنس أدبي تزخر بالأنساق الثقافية والإيديولوجية تمثيلا للواقع وتجسيد لمبدأ الكشف والبوح والتمرد. هذا كان محور اهتمام الأنثروبولوجيا التي تشكل الثقافة الإنسانية أهم مقوماتها ،والتي تعتبر الثقافة واللغة والدين مرتكزات الأنسنة ، التي تظهر وتجسد مفاهيم هامشية كقضايا النوع والجنوسة ، أخرجتها للسطح بعدما كانت دهرا من الزمن قابعة في الأعماق تحت سلطة الهيمنة الذكورية . إذ شكلت فترة مابعد الحداثة تربة خصبة لتناول الهويات والطبقية والجنوسة والدين داخل النسق الإبداعي الجمالي ، محاولة بذلك المرأة (الكاتبة) ربط الجدلية القائمة بين الفن وأنثروبولوجيا الأخلاق. Feminist as a literary race isrepletewith cultural and ideologicalcontexts, representing reality and embodying the principle of revelation, revelation, and rebellion. This was the focus of the anthropologywhose main components are human culture, whichconsiders culture, language, and religion the anchors of humanity, whichemerge and embody marginal concepts such as gender and gender issues, whichbroughtthem to the surface afteritwas an age of time lying in the depthsunder the power of male domination. As the postmodernperiodformed fertile soil for dealingwithidentities, class, gender, and religion within the aestheticcreative style, an attempt by thatwoman (the writer) to link the dialecticbetween art and anthropology of morality. Key words:anthropology, feminist narration, religion, contemporary narration.

الكلمات المفتاحية: أنثروبولوجيا ،السرد النسوي ،الدين ، السرد المعاصر ; anthropology, feminist narration, religion, contemporary narration.


الدين وعلاقته بالسلطة والمجتمع بالأندلس ـ مملكة غرناطة أنموذجا

بوحسون عبد القادر, 

الملخص: كانت للسلطة السياسية أو الدولة عبر التاريخ البشري علاقة واضحة بالدين ومن يمثله سواء كانوا رجالا أو مؤسسات ، فلطالما حرص الحكام على تثبيت أركان دولهم بالعامل الديني، كما أن الكثير من الدول والحكومات سقطت بحركة دينية، و إذا ما تمعنا في التاريخ الإسلامي الوسيط فإننا نجد أن الكثير من الدول قامت على أساس ديني أو مذهبي واستمرت في ارتكازها على هذا العامل . ومن هذا القبيل سنحاول توضيح طبيعة العلاقة بين السلطة و الدين بإحدى الدول الإسلامية ألا وهي دولة بني الأحمر (مملكة غرناطة) ، واخترنا هذه الدولة لكونها آخر معقل للمسلمين بالأندلس، و عاشت صراعا طويلا ومريرا مع الممالك المسيحية بشبه الجزيرة الأيبيرية، وعلى هذا الأساس لم يُغفل حكامها هذا الجانب لتثبيت أركان دولتهم الناشئة من جهة وبث الحماسة الدينية (الجهاد) في شعبها ضد الممالك المسيحية من جهة أخرى. Abstact Throughout human history, political power has had a clear relationship with religion and what it represents, whether men or institutions, so rulers have always been keen to establish the pillars of their countries with the religious factor Also, many countries and governments have fallen into religious movements, and if we look closely at medieval Islamic history, we find that many countries were established on a religious or sectarian basis and continued to base them on this factor. From this basis we will try to clarify the nature of the relationship between power and religion in one of the Islamic countries, namely, the state of Bani Al-Ahmar (the Kingdom of Granada). Their nascent state on the one hand, and the religious zeal (jihad) in its people, against the Christian kingdoms, on the other hand.

الكلمات المفتاحية: الدولة ـ الدين ـ بنو الأحمر ـ شبه الجزيرة الأيبيرية ـ الحماس الديني ـ المجتمع الغرناطي Country. Religion Banu al-Ahmar Iberian Peninsula. Religious enthusiasm. Granada society


اعادة التفكير في الانثروبولوجية الدينية.اي انثروبولوجيا دين اليوم؟

حاكم مليكة, 

الملخص: ملخص.تعد الانثروبولوجيا الية دفاعية عن الهيكلة التقليدية للمجتمع .بحيث اهتمت انثروبولوجيا دين بالبنيات القديمة من قبل الباحثين المعاصرين انذاك امثال ليفي ستروس وموس وغيرهما.ممن حاولوا البحث في بنية الدين القديم.لكن المقال المقدم هنا،يحاول البحث في متغيرات انثروبولوجيا دين اليوم،كون البحوث السابقة قدمت وصفا لاشكال الدين ومكوناته.لذا فماهي الاختلافات التي تبنى عليها انثروبولوجيا دين اليوم و فيما تختلف عن تلك التاسيسة.وفق متغيرات العلمانية،العولمة،التحولات الاجتماعية ودخول المؤسسة الدينية ضمن هيكلة المجتمع الحديث. Abstract:anthropology is considered as a mechanism to defend society in accordance with is traditional organization, as it works within the process of locating the subject of scientific research in ancient social time anachronie.And research in the structures of a culture to address the transformation.As societies pass through all their structures through a process of quantitative transformatios,so crossing from the old to the immediate diachronic.For all tinsmith article is an attempt to answer the following question:what is the anthropology of religious today?

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية ; انثروبولوجيا دين. ; الطقوس. ; المقدس. ; الطابو. ; العلمانية. ; keywords ; anthropology of religious ; rituals ; holy ; the tapu ; secularism.


إثنوغرافيا الكلام في اللسانيات الأنثروبولوجية بين اللغة والثقافة والدين

واكي راضية, 

الملخص: لقد أدّى الدرس اللساني الأنثروبولوجي بتراكمه الضخم إلى تأثيرات قويّة فعّالة في جملة من المفاهيم الأساسية في العلوم الإنسانية والاجتماعية، فأعادت النظر الفكري والمنهجي في جملة من المسائل الجوهرية فيما تتعلّق بـ " إنسانية الإنسان " أهمّها اللّغة، الثقافة، الدين، فاستعارت الأنثروبولوجيا الثقافية التي تُعرف بـ " إثنوغرافيا الكلام / التواصل " من المنهج السيميائي بعض المفاهيم وطرائق التحليل التأويلي الذي أضحت به الثقافة فعلا تواصليّا لا تُفهم معانيه ولا تُدرك وظائفه ونتائجه إلاّ من خلال شبكة من الرموز المنتجة للدلالات، وهذا ما جعل من الأفق السيميولوجي داخل الإثنوغرافيا ضرورة أوليّة لفهم العلاقة بين الثقافة واللغة والمجتمع والدين. The anthropological linguistic lesson, with its huge accumulation, has led to powerful and effective influences in a number of basic concepts in the human and social sciences. It has revisited the intellectual and methodological consideration of a number of fundamental issues related to “human humanity”, the most important of them are language, culture, religion, and borrowed cultural anthropology known as "Ethnography of Speech / Communication": The semiotic approach includes some concepts and methods of interpretative analysis in which culture has become a communicative fact that does not understand its meanings and does not understand its functions and results except through a network of symbols producing indications, and this is what made the semiotic horizon within the ethnography a primary necessity to understand the relationship between culture Language, society and religion.

الكلمات المفتاحية: إثنوغرافيا الكلام ــ اللسانيات الأنثروبولوجية ــ السيميائيات ــ الثقافة ــ الدين anthropological linguistics - semiotic - ethnography of speech – culture - religion


دراسةٌ نقديةٌ حول أنثروبولوجيا القدّيس بولس A critical study of Paul's anthropology

نحناح اسماعيل, 

الملخص: الملخص: تقدم هذه المقالة مراجعة تحليلية ونقدية لأنثروبولوجيا القديس بولس، حيث يعتمد فهم اللاّهوت البولسي على فهم الأنثروبولوجيا البولسية، كما أنّ جوهر لاهوته يتمثل في تأثير الوحي وفيض "نعمة" الله على الإنسان. ينظر بولس إلى الوجود الإنساني على أنّه يحتوي على ثلاث ساحات وهي الجسد والرّوح والنّفس، ولكل ساحة مجالان: 1. البدن و الجسم، 2. العقل أو الذهن و القلب 3. الرّوح و النّفس، ويرى أنّ للإنسان طريقتان للعيش: بالتوافق مع الله ومع عصر ما قبل المسيح. أمّا وجهة نظره حول الإنسان فهي تفسيره لذاته في ثلاث حالات وهي الخلق، الهبوط والخلاص. وحول حالة الخلق يجب أن يقال: خلق الله الإنسان صورته وعلى تواصل معه، لكن قبل النّزول، ارتكب آدم خطيئة بإرادته الحرة ووجد نفسه في وضعية غير ملائمة، لينقل خطيئته لذريته من بعده، وكانت النّتيجة الموت، وتلوث الإرادة البشرية بالخطيئة. الخلاص ممكن لكن فقط بنعمة الله وفيضه، فالخلاص هبة مجانية من الله، يتم الحصول عليه عن طريق النّعمة "الفيض" والإيمان. الكلمات المفتاحية: الإنسان، طبيعة الإنسان، الخطيئة الأزلية، الخلاص، بولس. Abstract: This article provides an analytical and critical review of Paul's anthropology. Understanding Paul’s theology depends on understanding Paul’s anthropology. The essence of his theology is the influence of revelation and the abundance of God's "grace" on man. Paul looks human existence as having three arenes which are the body, the spirit and the soul. Each section has two domains: 1. body and the corpse, 2. The mind the heart 3. The spirit and soul. He sees that human has two ways for living: in harmony with God and with the pre-Christ era. As for his view of the human being, it is his interpretation of himself in three cases: creation, dicline and salvation. On the state of creation it must be said: God created man in his own image and in contact with him. But before descending, Adam committed a sin with his own free will and found himself in an inappropriate position, and he transferred his sin to his children after him, and the result was death, and contamination of human will with sin. Salvation is possible, but only by the grace and abundance of God. Salvation is a free gift from God, that is obtained through the grace of abundance and faith. key words: Man, human nature, eternal sin, salvation, Paul.

الكلمات المفتاحية: الإنسان ; طبيعة الإنسان ; الخطيئة الأزلية ; الخلاص ; بولس ; Man ; human nature ; eternal sin ; salvation ; Paul


المسؤولية المجتمعية للجامعات الجزائرية في تنمية الوعي التراثي لدى طلبتها

زروالي وسيلة, 

الملخص: .تشكل المرحلة الجامعية قمة الفهم والوعي والادراك بالنسبة للطلاب، لذلك هدفت هذه الدراسة الى تعرف المسؤولية المجتمعية للجامعات في تنمية الوعي الديني ومواجهة التطرف الديني الفكري من خلال تحليل مضمون نتائج الدراسات والأدبيات السابقة ذات الصلة بموضوع الدراسة. وقد خلصت الى أن الجامعات يمكنها من خلال تحمل مسؤليتها المجتمعية اتجاه أمن وتنمية المجتمع أن تقدم الكثير من خلال تنمية الوعي الديني وتنمية التفكير الناقد لدى طلاب الجامعات عبر برامج التربية الوقائية والارشادية والأنشطة الجامعية. Abstract : The university stage constitutes the summit of understanding, and awareness for students Therefore, this study aimed to define the social responsibility of universities in developing religious awareness and confronting intellectual religious extremism by analyzing the content of the results of previous studies and literature related to the subject of the study And its results have concluded that universities, through assuming their societal responsibility towards the security and development of society, can do a lot through the development of religious awareness and the development of critical thinking among university students through preventive and extension education programs and university activities..

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: المسؤولية المجتمعية، الجامعات، الوعي االديني، التطرف الفكري الديني.


الطقوس والمعالجات الإستشفائية من أمراض وأوبئة بلاد المغرب الإسلامي خلال ق 5-7هـ/11-13م

صديقي محمد,  عاشوري قمعون, 

الملخص: نحول من خلال هذه الدراسة إلى إبراز أهم الطرق والطقوس العلاجية التي كان يعتمد عليها المغاربة للاستشفاء من الأمراض والأوبئة الضاربة في البلاد، حيث عرفت البلاد انتشار واسع ككل البلدان للأمراض ثم الأوبئة التي أودت بالكثير من السكان وكان لها انعكاسات سلبية خطيرة على مختلف جوانب الحياة، لذا فقد تعددت طرق العلاج من عليمة إلى تقليدية شعبية ثم اعتماد السحر والشعوذة للحيلولة دون فتك تلك الأمراض والأوبئة بمختلف أطياف الناس.

الكلمات المفتاحية: الأمراض والأوبئة، بلاد المغرب الإسلامي، الطقوس العلاجية، السحر والشعوذة


الميديا وإشكالية التطرف الديني في المجتمع الجزائري: دراسة سوسيوأنثروبولوجية

غالم عبد الوهاب,  براهيم أحمد, 

الملخص: ملخص: تعتبر الميديا على اختلاف أشكالها من الوسائط التي تلجأ الجماعات المتطرفة للوصول إلى أهدافها المعلنة والخفية، حيث تعد مسائلة العلاقة بين المتغيرين من الأهمية بما كان في ظل لجوء الجماعات الإرهابية إلى الإعلام للترويج لنشاطها وجلب الدعم اللوجيستي من طرف الشباب، هذا الأخير يعتبر ضحية الدعايات المغرضة التي تبثها الميديا خاصة في ظل غياب الرقابة على الانترنت ومضامينها في ظل سيادة شبكات التواصل الاجتماعي، فعلى الرغم من محاولات الدول الحد من ولوج المنظمات المتطرفة إلى عالم الويب لا زال هذا الأخير يعذ من الفرص الكبيرة لتجنيد الشباب والزج بهم في صراعات لا علاقة لهم بمخرجاتها. الكلمات المفتاحية: Abstract: Media, in all its forms, is one of the media that extremist groups resort to in order to reach their stated and hidden goals. The questioning of the relationship between the two variables is of the importance of what was in light of terrorist groups resorting to the media to promote their activities and bring logistical support from the youth ; the latter is considered a victim of malicious advertisements broadcast by the media, especially in the absence of censorship on the Internet and its contents in light of the rule of social networks.Despite the efforts of countries to limit the access of extremist organizations to the world of the web, the latter still spares great opportunities for recruiting young people and pushing them into Conflicts that have nothing to do with their outcomes.

الكلمات المفتاحية: الميديا، الإعلام الجديد، وسائل الإعلام والاتصال، التطرف، الإنترنت ; media, new media, means of information and communication, extremism, the Internet.


الممارسات الدينية والطقوسية لطرق الاستمطار ببلاد المغرب الأوسط خلال العهد الزياني (ق7-10ه/13-16م). (Religious and ritual practices of the methods of rain in the Middle Maghreb during the Zayani era (7-10AH /13-16AD

هناني جيلالي,  بن داود نصر الدين, 

الملخص: ملخص: يُعتبر مجال الطّقوس والمعتقدات جزء لا يتجزّأ من الثّقافة الشّعبية لسكان بلاد المغرب، وهو امتداد لشعوبها على مَرِّ العصور السّابقة واللاّحقة، هذا ما يجعلنا نستأنس بجانب مهمٍّ منها والخاصِّ بطقوس الاستمطار، وتحديدا لمنطقة بلاد المغرب الأوسط خلال العهد الزياني، في ظلِّ وجود الإســـــلام وتمكُّنه من ساكنتها، بَيْدَ أنَّ هذه الطقوس ظلّت تشكِّل مسرحا ثقافيا مستمرا، امتزجت معالمه مع تعاليم الدّين الإسلامي خاصّة بالمناطق الريفية، وهذا ما تجلى واضحا ضمن الاحتفالات، والتّبرك بالأولياء والصالحين وأداء الصّلوات، وتقديم القرابين، والعادات والتّقاليد الّتي عبَّرت عن الارتباط المتين بتلك الطقوس ومباركتها، الأمر الذي جعل من المقدس يمتزج بالمدنس متجليا في شكل رموز. ABSTRACT: The field of rituals and beliefs is an integral part of the popular culture of the people of the Maghreb, and is an extention of its peoples through the previous and later ages. This is what make us testify to important aspect of it,specificall the rituals of the Middle Maghreb region during the Zayani era,in the presence of Islam and its ability to inhabit it, however ,these rituals continued to constitute a continuous cultural scene mixed with the teachings of the Islamic religion especially in the rural areas,and this is clearly reflected in the celebrations,the blessing of the saints and the righteous, the performance of prayers, the offering of offerings,customs and traditions that expressed the strong attachment to these rituals and its blessing. Wich made it sacred to blend with the cities manifested in the form of Symbols

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الماء؛ طقوس الاستمطار؛ المعتقدات؛ المغرب الأوسط؛ العهد الزياني. ; Water؛ Rituals؛ Beliefs ؛ Middle Maghreb ؛The Zayani era.


عناية علماء المغرب الأوسط بالسّيرة النّبويّة – رؤية تاريخيّة أنثروبولوجية –

سماحي محمد,  شخوم سعدي, 

الملخص: ملخّص: تقوم هذه الدّراسة بتسليط الضّوء وإبراز عناية علماء المغرب الأوسط بالسّيرة النّبويّة، الّتي تميّزت بالاهتمام والنّشاط نظير تعظيمهم حبّهم للنّبي –صلّى الله عليه وسلّم -، لذا نجد علماءها قد أثروا وساهموا في الحركة العلميّة للسّيرة النّبويّة بالغرب الإسلامي بما أنّهم جزء لا يتجزّأ منه. ونجد أنّ اهتمامهم شمل جميع ميادين السّيرة، بل هناك مصنّفات لم يُؤّلَف فيها من قبل هذا من الجانب التّاريخي، أمّا في الجانب الأنثروبولجي فلم تتوقّف العناية بسيرته العطرة عند هذا الحد بل كانت حاضرة في نفوسهم ومنهج حياة يسيرون عليه، حيث كان النّاس يعظّمون كلّ ما له علاقة بنّبيهم في واقعهم المعاش، وهو ما جعل هذه العناية والتّعظيم تنعكس على جميع جوانب الحياة السّيّاسيّة والاقتصاديّة الاجتماعيّة والدّينيّة، وهو ما دفعنا للبحث والتّنقيب ومعرفة رصيدهم العلمي من هذا العلم الشّريف وأثاره على نفوسهم وحياتهم في المغرب الأوسط. Abstract: This study sheds light and shows the interest of the scholars of the Central Maghreb in the Prophet’s biography,characterized by concern and appreciation because of their glorification and love to the prophet peace be upon him. Therefore,we find that its scholars have enriched this field and contributed to the scientific movement of the Prophet’s biography in the Islamic West since they are an integral part ofit. We find that their interest included all fields of the biographyfurthermore; there are unprecedented compositions in the historical side whereas, in the anthropological side the care of his kindbiography did not stop at this point, it was rather present in their souls and a way of life they followed. People used to glorify all that had a relationship with their prophet in their lived reality,this laterhas reflected in all aspects of political, economic, social and religious life.This fact is what led us to explore and find out their scientific repertoire of this honourablescience and its effects on the souls and the lives in the Central Maghreb.

الكلمات المفتاحية: عناية ; علماء ; المغرب الأوسط ; السّيرة النّبويّة


ضرورة تجديد علم الكلام في عصرنا ووعلاقته بالأنثروبولوجيا

حمامو ناجي, 

الملخص: يعتبر علم الكلام أحدالعلوم الإسلامية الأصيلة وأحد مكونات الفلسفة الإسلامية التي أنتجها فكر العلماءا لمسلمين للدفاع عن العقائد الإسلامية ضد الفكر الأجنبي الوافد، والانحراف الداخلي الجامد. ونود هنا ذكر ضرورة وأهمية تجديد علم الكلام فيع صرنا الذي نعيش فيه. والمقال الذي بين أيدينا يعرض قضية أهمية تجديد علم الكلام وإعادةتدريسه بالجامعات للتصدي لكل الشبهات التي يُرْمَى بها الإسلام وكذا التيارات الأجنبية الوافدة التي من شأنها زعزعة عقيدةالإسلام لدى شباب الأمة المسلمة.

الكلمات المفتاحية: تجديد، علم الكلام، الفلسفة الإسلامية، العقيدة.


النظام الغذائي لدى السجناء بالغرب الإسلامي خلال العصر الوسيط -دراسة تاريخية أنثروبولوجية -

عباس رشيد, 

الملخص: ملخص: نهدف من خلال هذه الدراسة المتواضعة لملمة شتات موضوع هام على الصعيد الأنثروبولوجي التاريخي لبلاد الغرب الإسلامي، وقد عُدَّ من أهم المواضيع السياسية والاجتماعية والمتمثل في النظام الغذائي للسجناء المعمول به أو السائد في السجون والمعتقلات خلال الفترة المحددة للدراسة. وبالرغم من أن المصادر تعرضت لعدة قضايا تتعلق بالسجن والسجناء فقد أهملت جانبا مهما من حياة السجين متمثلا في غذائه داخل محبسه. وعليه نسعى من خلال المعلومات التي وفرتها المصادر المختلفة التعرف على أهم المقاربات الأنثروبولوجية للنظم الغذائية التي تعود عليها السجناء خلال حياتهم في السجن، ومحاولة تصنيف أهم الأطعمة والأشربة التي سمح لمعظم للسجناء بتناولها. Abstract: We aim through this modest study to address the topic of the prisoners food system which was applied in prisons and detention centers as being one of the important political and social matters in the history of the Islamic West countries on the anthropological level. Although the sources exposed several issues related to prisons and prisoners; they neglected an essential aspect of the prisoner’s life inside his lockup. Therefore, we seek, through the information provided by the various sources, to identify the anthropological approaches of the most important food systems that prisoners were accustomed to during their life in prison, and try to classify the most important foods and beverages that prisoners were allowed to eat.

الكلمات المفتاحية: الغرب الإسلامي – النظام الغذائي – السجن – السجناء – الأطعمة- الأغذية.


حضور البُعد الأنثروبُولوجي في القراءَة الحداثيَّة للنّص القُرآني -نماذج من أعلام الفكر العربيِّ المُعاصر-

دبديبي عبد الحليم, 

الملخص: ملخّص: يهدف هذا البحث إلى رصدِ وتتبُّع التّوظيف الحداثيّ لمنهج التّحليل الأنثروبولوجي في قراءة القرآن الكريم وتجديد فَهمه، فقد دعا المفكِّرون الحداثيُّون إلى ضرورة الإفادة من العلوم الإنسانيّة المعاصرة في الدَّرس القُرآني، ومنها علم الأنثروبولوجيا، والذي يعتبرونه مفتاحا مهمّاً في التّعامل مع القرآن الكريم والموروث التّفسيري، وهذا لما تتمتَّع به الأنثروبولوجيا من أهمّيّة كبيرة ومكانة معرفية. ومن خلال هذا المنهج التّحليلي انطلق الحداثيُّون في دراسة القرآن الكريم محاولين رصدَ ونقد وتحليل كل ما يتعلّق به كمصْدره ولُغته وقصصِه وتاريخه، وقد صدرت عن المفكّرين الحداثيِّين العَديد من المواقف والآراء، والتي تُعتَبر في نظرهم تجديداً للخطاب الدِّيني، ومن أبرز تلك المواقف اعتبار لغة القرآن متغيّرة الدَّلالة، والقوْل بأنّ القرآن وليد البيئة الثَّقافيّة، واعتبار القصص القرآني من التُّراث الأسطُوري.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: القراءة – الأنثروبولوجيا – الحداثة - النص القرآني - التجديد.


قراءة أنثروبولوجية للظاهرة الدينية - جدلية الأصل والاستمرارية -

بن الصغير أحمد,  شتاتحة أم الخير, 

الملخص: إن الفهم الخاطئ لمفهوم الدين كنص أو للنص الديني، يبدأ مع تكوين المعتقد الذي تكوّن بدوره مع رموز ولغات وخبرات الأفراد التي تناقلوها بعضهم البعض، والتي تتجلى من خلال الطقوس والسلوكيات الممارسة، لتصبح أسطورة تروى للأجيال بشكل متتابع كموروث أو مخيال شعبي. مما يعزز استمرارية ذلك المعتقد الديني أي كان منبعه، بل قد يؤدي حتى إلى إعادة إنتاج تلك الجماعة لنفسها، الأمر الذي يعيق صعوبة تصحيح الفهم الخاطئ له نظرا لتجذره، فكثيرا من الممارسات هي أقرب للعادات والتقاليد منها إلى التدّين، وكثيرا منها قد يكون نتاجا لمجموعة من التمثلات الاجتماعية المتوارثة والتي لا تمت إلى الدين بصلة. Misunderstanding of the religion’s concept as text or of religious text, start with belief’s formulation, which is constructed in turn with signs, languages and experiences of individuals, which they transmitted to each other, which are manifested through rituals and practice behaviors. To become a myth told to generations sequentially as a heritage or popular imagination. Thus enhancing the continuity of that religious belief, whatever its origin, but may even lead to the reproduction of that group for itself, which hinders the difficulty of correcting its misunderstanding deep-rooted, many practices are closer to customs and traditions than to religiosity. Many of them may be the product of a set of inherited social representations that are not related to religion.

الكلمات المفتاحية: النص الديني، المعتقد، الطقس، الأسطورة، المخيال الشعبي.


الحرب والأسرة بمملكة غرناطة في عهد بني الأحمر- دراسة تاريخية أنثروبيولوجية- War and Family in the Kingdom of Granada in Benu al-Ahmar Dynasty - Anthropological Historical Study -

بكارة حنان,  بوشنافي محمد, 

الملخص: ملخص: عاشت مملكة غرناطة خلال ما بين القرنيين السابع والتاسع الميلاديين فتراتٍ صعبة طبعتها صراعات عسكرية مع النصارى دامت لفترات طويلة، انعكست على الرعية بالسلب وكانت الأسرة داخل المجتمع الغرناطي تعيش الأمرين فحلّت مسائل الطلاق وفكّ العصمة عن الزوج المفقود، كما أثيرت مسألة نفقة على قضاة حضرة غرناطة، ونوقشت مسائل الميراث، وحضانة الأطفال بعد فكّ العصمة، وكلها مسائل طرحت في كتب فتاوى الغرناطيين والتي ناقشناها مسلطين الضوء عن مؤثرات الحروب على الأسرة النصرية في عهد بني الأحمر. Abstract: Granada Kingdom went through difficult periods, namely long-lasting military conflicts with the Christians. This had negatively affected parishioners where families within the western society suffered from marital issues. Hence, divorce cases and separation from the missing husband were resolved. Moreover, alimony issue was adjudicated before Granada judges, and the issues of inheritance and child custody after divorce were discussed. All these issues were raised in the books of the Granada's fatwas, which were discussed in the current research by highlighting the effects of war on the Nasrid family in Banu al-Ahmar dynasty

الكلمات المفتاحية: غرناطة ; الحرب ; الأسرة ; الطفل ; الفتاوى ; Granada ; War ; Family ; Child ; Fatwas


التمييز الجنسي في العمل بالجزائر بين المرجعية الدينية والمرجعية الحداثية. دراسة سوسيو-أنتروبولوجية-دينية

بن صاولة جيلالي,  مسعودي أحمد, 

الملخص: نتناول في هذا المقال موضوع التمييز الجنسي في العمل كظاهرة تعود جذورها في المجتمعات الإنسانية للقيم وثقافة المجتمع ومن جهة الموروث الثقافي المتمثل في المعايير التي يتبناها المجتمع من عادات وتقاليد وأعراف، وإشكاليتها في العمل تتمثل في المرجعية الدينية لكل مجتمع، وكيفية التعامل معها وأخرى ذات معايير المجتمع العصري الذي تزامن مع التحولات التي شهدها المجتمع الذي تبنى مرجعية حداثية تحمل قيم الحداثة بين جنسين الذكور والإناث وإشكالية التمييز بينهما في عناصر العمل من واجبات وحقوق وبالتالي التساؤل المطروح: ماهي مظاهر التمييز بين الجنسين في العمل بالجزائر؟ Abstract: In this article, we address the subject of sexual discrimination in work as a phenomen on rooted in the human societies of values a culture of society and from the cultural heritage represented by the standards adopted by society of customs, traditions and customs, whose problem in the work is the religious reference of each society, and how to deal with it and other standards of modern society, which coincided with the transformations witnessed by the society that adopted a modern reference that carries the values of modernity between the sexes of males and females and the problem of distinguishing between them in the elements of work of duties and rights and therefore the question of the question posed What are the problematic aspects of gender discrimination in algeria?

الكلمات المفتاحية: التمييز ; الجنسين ; العمل ; الدين ; الحداثة


مقاربة من منظور أنثروبولوجي لطقوس «سحر التوكال» في مدينة تبسة (الوصفة) و (التطبيب)

بوعروج هيبة,  جفال نور الدين, 

الملخص: تهدف هذه المقاربة من منظور أنثروبولوجي حول ظاهرة "سحر التوكال" أو "السحر المأكول" في مدينة تبسة، إلى معرفة الدلالة الرمزية من وراء هذا الفعل المعتقدي السحري الشائع بين أفراده خفيةً، هو كل ما يدس في طعام الضَّحية إنسانًا كان أو حيوانًا إمَّا بسبب القتل السريع أو بسبب القتل البطيء فيلتزم حينها هذا الفعل بالإختلاس أوالإفتراس الجسدي المطلوبين من طرف الساحر، ومحاولة البحث في خبايا (السحر بالسُّم الطبيعي) في جانبيه: "الطقوسي السحري والتطبيبي الشعبي" المسكوت عنهما من حلال ممارسات وطقوس يدوية وشعبوية، والتي يتم إعدادها بغرض "توكال الانتقام" أو "توكال المحبَّة" لتخترق جسد المغدور، فتحدث الضرر: بمرض عضوي، نفسي، عقلي، وإجتماعي، وهذا ما توصلنا إليه من خلال النتائج التي تمَّ تسجيلها أثناء معايشتنا لأفراد المجتمع التبسي، على أن إنتشار إستعمال مقتنياته كثير وواسع ووجدنا فيه تنوع حتى من خلال الطقوس، وهذا ما سيتم التفصيل فيه من خلال مقالنا هذا الذي يختلف عن المقالات الأخرى التي تناولت السحر بصفة عامة. From an anthropological perspective, this approach aims, from an anthropological perspective, about the phenomenon of "Tokal magic" or "edible magic" in the city of Tebessa, to find out the symbolic significance behind this magical belief act common among its members secretly, which is everything that is inserted into the victim's food, whether a person or an animal due to murder. Rapid or slow killing, in which case this act is committed to the embezzlement or physical predation required by the magician, and trying to search for the mysteries (magic with natural poison) in its two sides: “magic ritual and popular medicine” silenced by the permissibility of manual and populist practices and rituals, which are prepared for the purpose of “Tokal” Revenge "or the agency of love" to penetrate the body of the victim, causing harm: an organic, psychological, mental, and social disease, and this is what we have reached through the results that have been recorded during our coexistence with members of the Taboo society, given that the widespread use of his possessions is many and wide, and we found in it a diversity even Through rituals, and this is what will be detailed in our article, which differs from other articles that dealt with magic in general.

الكلمات المفتاحية: السحر ; سحر التوكال ; الطقوس ; الأنثروبولوجيا ; تبسة ; Magic ; Magic of Tokal ; Ritual ; Anthropology ; Tebessa


المقاربة الأنثروبولوجية الدينية في تفسير التوحد

معلاش يوسف,  زعرور لبني, 

الملخص: التوحد اضطراب تغلب في تشكيله ويرهن في تحسنه أوضاع اقتصادية واجتماعية وثقافية، واخري دينية عالجت التوحد من منظور وزاوية مختلفة التي تباينت من مجتمع الي اخر بل من اسرة الي اخري وهذا حسب المعتقد الديني بحكم ان الدين جوهر تقوم عليه شؤون المجتمع بمختلف اصنافه (عاديين وذوي الاحتياجات الخاصة) فما طبيعة هذه الثقافات والمعتقدات او كيف كان التعامل مع التوحد في هذا الاطار؟ وكان للمعتقد الديني الشعبوي لمسة في تشكيل الفكر وترسيخ المبادئ عبر فترات ومجتمعات مختلفة في هذا الاضطراب، ليجد الطفل التوحدي نفسه امام زملة اعراض تشكله ومعتقد أنثروبولوجي ديني يحكمه ويسيره. Autism is a disorder resulted and can be cured due to economic, social and cultural circumstances. Besides of other religious factors that treated the autism from different perspectives, which differed from one society to another and from one family to another, based on the religious belief since this last is the essence on which the society is based on by its different categories (normal and people with special needs). Thus, what is the nature of these cultures and ? believes and how do they deal with autism in this frame The religious popular belief played a role on the creation of the intellect and embedding the principles along different eras and societies on this disorder, that the autistic child finds himself in front of symptoms shaping him and a .religious anthropologist belief conducting him

الكلمات المفتاحية: التوحد، ذوي الاحتياجات الخاصة، المعتقد الديني الشعبوي. ; Autism, people with special needs, the religious popular belief.


الجسد الأنثوي و إنتاج الجمالية مقاربة في الخطاب الصوفي

عطار عبد المجيد, 

الملخص: إنّ الكلام عن الجمال يجرّنا إلى المعرفة الذوقية ؛ فالجمال ندركه بالحدس ونختبره بالممارسة، ويرتبط الجمال بالجلال الذي هو مظهر من مظاهر الجمال أيضًا في صورة من صور تجلّيه. ولعل الذين أفردوا لموضوع الجمال نصيبًا من الدراسة والاهتمام هم المتصوفة الذين يدخل في مجال اهتمامهم؛ لأنه موضوع حدسي يتمّ التعرّف عليه بمنهج عرفاني. فقد تناول المتصوفة الجمال ، فرأوا أن الجمال في آيات الله الطبيعية وفي مخلوقاته، ولذلك تمثّلوا ذلك وطلبوه في المحبة، وتوسّموه من خلال الجمال الأنثوي والغزل الصوفي، كمنطلق لحقيقة الجمال المطلقة. وبشكل مثير وبادخ، تنكشف الأنثى في حقل الكتابة الصوفية كذات حالمة، وحلم مشخص، ينكشف جوهر التجربة التي لا تؤخذ من الأوراق وإنما هي وجدان وأشواق كما قال ابن عجيبة الحسني عن فتنة العري، وسحر التستر، يقف الدارس حائرا مندهشا أمام حضور المرأة في الديوان الصوفي فلا يملك إلا أن يلبس العري كساء الرمز، ويجرد السحر من لباسه ليعود إلى مجاله حيث جمال المعبد وجلال المعبود. الورقة تحاول مقاربة موضوع التصوف من منظور جمالي، حيث المغايرة تصنع لحظتها الفاتنة في مساقات الإبداع المستوعب و المتجاوز في آن.

الكلمات المفتاحية: الجمال الأنثوي، الصوفية،الرمز،المرأة.


التكنولوجيا وضمان جودة الخدمات التعليمية في ضوء الحوكمة الرشيدة للجامعة (دراسة سوسيو أنتروبولوجية)

ميدون عباس,  بوقرة كمال, 

الملخص: في ظل التقدم التكنولوجي المتسارع الذي نعيشه اليوم، والذي فرض على مختلف المؤسسات بشكل عام، ومؤسسات التعليم العالي بوجه خاص استخدام التكنولوجيا وهذا لما لها من دور في زيادة سرعة انجاز الوظائف، وتفعيل التكاليف اللازمة لأداء العمل، والدقة في الأداء الوظيفي. إن نجاح النظام التعليمي والإداري للجامعة يتوقف على التقنية الحديثة المستخدمة ونمط الحوكمة المعتمد، فباستخدام التكنولوجيا واعتماد أسلوب الحوكمة الرشيدة للجامعة يضمن السيرورة الدائمة لكل معايير التحسين والتخطيط والسرعة في التنفيذ، وتعزيز الشفافية مما يضمن جودة الخدمات الإدارية والتعليمية ويحقق رؤية والأهداف المنشودة للجامعة . Abstract:In light of the rapid technological progress we are experiencing today, Which is imposed on various institutions in general and institutions of higher education in particular the use of technology, this is because of their role in speeding up the completion of jobs and to activate the costs required to perform the work, and the accuracy of the performance. The success of the educational and administrative system of the university depends on the modern technology used and the pattern of governance adopted by using technology and adopting good governance, the university ensures a lasting process for all standards of optimization, planning and execution speed and enhancing transparency and ensuring quality of services and achieve the vision and objectives of the university .

الكلمات المفتاحية: التكنولوجيا، الحوكمة الرشيدة، التسيير الإداري، جودة الخدمات التعليمية .


البدع وتأثيرها على ثقافة المجتمع التلمساني من خلال نوازل الونشريسي (دراسة سسيولوجية ودينية).

صديق بن حليمة,  ابراهيم بحاز, 

الملخص: إن النوازل الفقيهة على غرار ما تحتويه من مسائل تتعلق بالشؤون الدينية والفقهية كالعبادات والتعاملات والأحوال الشخصية والاجتماعية، إلا أنه يمكن للدارس إستخلاص العديد من الإشارات التي تخص عدّة مجالات أخرى كالسياسية منها والاقتصادية، كما تمدنا بصورة أخرى عن هذا الواقع الذي قد لا نجده في المصادر التي تحدثت عنها بشكل مباشر، كما أننا نجد أن هذه النوازل الفقهية تهتم بموضوع له ارتباط وثيق بالحياة الاجتماعية والثقافية للمجتمعات، وهو سلوكيات ومعاملات الناس فيما بينهم التي تترجم إلى عادات وتقاليد تتحول مع الزمن إلى بدع تسيطر على المجتمع، فتظهر بذلك عدّة نوازال فقهية تعالج تلك البدع والعادات والتقاليد، و قد عرف المجتمع التلمساني خلال الفترة الوسيطة مؤثرات خارجية ومحدثات ومنكرات ولجت إليه، فتصدّى لها العلماء بالفتوى والمعالجة وإبراز حقيقتها، والونشريسي في كتابه المعيار عالج لنا العديد من المنكرات والبدع التي شهدها المجتمع في تلمسان.

الكلمات المفتاحية: البدع، المنكرات، المجتمع، تلمسان، الونشريسي.