مجلة أنثروبولوجية الأديان

revue d’anthropologie des religions

Description

ما يميز مجلة أنثروبولوجية الأديان أنها أصبحت تساير مستجدات العصر وأفكاره وقضاياه، وتنطلق من تراث الأمة وثروتها العلميّة، وتنوُّع وتجدُّد نتاجها العلمي حيث تقدم أوعية ثقافية للعلوم المتخصصة والفكرية. تنشر المجلة الأعمال المتخصصة، والدراسات المعرفية ذات العلاقة بمجالاتها في قسمين؛ قسم للدراسات العربية وقسم للدراسات الأجنبية في نسخة ورقية واخرى الكترونية من قبل مخبر أنثروبولوجية الأديان ومقارنتها دراسة سوويو انثروبولوجية، جامعة تلمسان. هي مجانية، سداسية ومتاحة للتحميل، كما تقوم بنشر الأعمال الفردية أو المشتركة، وكذلك الأعمال المنجزة في إطار المشاريع البحثية، والمؤتمرات والندوات الدولية والوطنية، ويتم الاشراف عليها من قبل الهيئة العلمية الاستشارية (مساعد محرر ومراجع).


16

Volumes

26

Numéros

484

Articles


دور العوامل الأسرية في جنوح الأحداث

غوافرية رشيدة, 

الملخص: إن مواجهة مشكلة جرائم الأحداث يقصد به تقليص حجمها إلى اصغر حد ممكن ولا يتيسر دلك إلا بمعرفة العوامل المؤدية إليها فمن هدا المنطلق جاءت هده المحاولة لتعرف على العوامل الأسرية المؤدية إلى جنوح لدى المراهقين باعتبار أن الأسرة هي الوحدة الاجتماعية الأولى التي ينشا ء فيها الطفل و المسؤولة عن تربيته و تطبيعه اجتماعيا وان أي خلل في بنائها يؤثر على الحدث و شخصيته ومن هدا الباب جاء طرح الباحثة لهدا الموضوع .

الكلمات المفتاحية: الأسرة / جنوح / الأحداث


قدسية الغذاء في المجتمع الجزائري خلال القرن 19 م ـ مقاربة تاريخية أنثروبولوجية ـ

ساتة أحلام, 

الملخص: ملخص: يتناول هذا البحث أحد المواضيع الهامة التي تدخل في صلب تاريخ المجتمع الجزائري الحديث ويتعلق الأمر بقدسية الغذاء في مجتمع غالبا ما هدد بالمجاعة والخوف من الجوع، وما ارتبط به من ممارسات ضاربة في القدم لاتزال موجودة حتى أيامنا هذه، وقد عالج البحث قدسية الحبوب باعتبارها غذاءا رئيسا يشكل الخوف من فقدانه هاجسا يتملك النفوس، إضافة إلى دخولها في تكوين الوجبات الطقوسية أمرا هاما، خاصة إذا تعلق الأمر بإحياء الأعياد الفلاحية أو بعض المناسبات الاجتماعية الخاصة كالولادة على وجه التحديد، كما تناول البحث بعض الطقوس المتعلقة بالأغذية ذات الأصل الحيواني كاللحوم خاصة الأضاحي، الحليب الذي يرمز للسلام والرخاء ويرتبط بعاطفة الأمومة، والزبدة التي تعد رمزا للخصوبة، إضافة إلى البيض رمز الخصوبة والولادة. وخلصت الدراسة إلى أن قدسية الغذاء خاصة الحبوب قد تكرست في المجتمع الجزائري كونه مجتمع زراعي يعاني الندرة، وانتقلت هذه القدسية إلى باقي الأغذية التي ارتبط بها وجوده ورخاؤه. Abstract: This research addresses one of the most important topics at the heart of history in the modern Algerian society, namely the sanctity of food in a society that has often been threatened by famines and fears of starvation. These fears that given birth to several rites piercing in history, and still living today after centuries. This study treats the sanctity of cereals, which represented the essential food, and which the fears of their lost creates an obsession for souls. This sanctity that also argued their involvement in ritual meals, especially in agricultural celebrations or social events such as birth. The study also included further rituals around foods from animal origins like meats especially from sacrifices; the sacrament of milk that symbolizes peace, prosperity, and its relation to maternal passion; butter that symbolizes fertility, as well as eggs that are a symbol of fecundity and birth. The study concluded that the sanctity of food, particularly cereals, has been established in the Algerian society during history, as an agricultural society fearing starvation and famines. This sanctity and sacredness have spread to other foods related to its existence and prosperity.

الكلمات المفتاحية: الحبوب ; الغذاء ; المجتمع الجزائري ; قدسية الطعام ; الطقوس


أنثروبولوجيا لسانية للقراءات القرآنية الشاذة و أثرها على اللهجات العربية

بن أحمد نهال, 

الملخص: ملخص: إذا كانت القراءات القرآنية كلام الله، فالعلم فيها يكون بأشرف الكلام، وإنه منذ نزول القرآن الكريم على النبي المصطفى صلوات الله عليه والأمة تولي هذا الكتاب المبين عناية فائقة رواية ودراية، لهذا وضع علماؤنا رحمهم الله تعالى قواعد وأسس واضحة يقوم عليها علم القراءات القرآنية حيث له مسائل ومباحث تجمعها هذه الأسس. وليست الظواهر الصوتية إلا شواهد على التبادلات في اللهجات العربية القديمة، فقوانين علم الأصوات الحديث تؤيد تلك التبادلات، إذ تعرف الظواهر امتدادا في لهجاتنا العربية الحالية، مما يدل على أن لهجاتنا موصولة بلهجاتهم فقد ورثناها عنهم. والمتأمل في هذه الظواهر يجد الكثير منها اليوم مستخدما بشكل واسع، وأن كثيرا من الأساليب التي نظنها خاطئة، ما هي إلا فرع من هذا الامتداد اللغوي المترامي الأطراف في جزيرة العرب. وأهم ما آلت إليه هذه الدراسة يكمن في أن علاقة اللهجة جد قوية بالثقافة والمجتمع، ولا يمكن محاكاة الواقع بمصداقية دون التوظيف اللهجي في نص فصيح. Abstract: This research aims at shedding light on the fact of how to conserve the holy Quran’s sounds from being mistaken. This matter has led linguists grammarians and readers to give much importance to those sounds withis the Arabic language so as to be deeply studied. In deed the reading of the Quranic sounds either to be common or exceptional has become one of the methods in utterance by the different tribes. It has been considered as a science that has got its studies and matters that have particular and clear objectives. Moreover, the phonetic phenomena do justify those commutations in the classical Arabic dialects. Something sure is that the modern science of sounds does confirm those commutations since it recognizes that phenomenon is still existing in our nowadays Arabic dialects and so they are a follow up to the dialects of those tribes. The main point of this study is that the dialectic relationship is very strong in culture and society, and it is not possible to emulate the reality Credibility without using the dialect in a clear text.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: القراءاتالقرآنية - اللهجات العربية القديمة والحالية - ظواهر صوتية – قراءات شاذة-الأنثروبولوجيا اللغوية. ; Keywords: Quranic readings - Old and present Arabic dialects - Phonetic phenomena - Abnormal Reading-Linguistic Anthropology


الحضور الأنثوي في الكتابة الصوفية

خديجة بغدادي, 

الملخص: تعد التجربة الصوفية مظهرا من مظاهر الدين الشعبي الذي ينظم سلوك الإنسان، وتقوي باطنه، وتجعل الفكرة الدينية قابلة للإنماء من جهة والتأثر والتأثير في المجتمع، وقد لا نجد غضاضة من القول أن التجربة الروحية إلى جانب الكتابة الصوفية كفلت للتصوف ديمومته واستمراريته إلى يومنا ، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على الرأسمال الرمزي الذي تعج به كتابات وممارسات الصوفية عبر مختلف العصور، ويأتي مقالنا هذا محاولة للوقوف على طبيعة هذه الرموز خاصة ما تعلق منها بحضور المرأة وما تحمله من دلالات رمزية في الكتابات الصوفية من حيث أنها –أي الكتابة الصوفية - تجربة وجودية تستمد عناصرها من التجربة الصوفية ذاتها.

الكلمات المفتاحية: المرأة ; الخطاب الص ; في ; التجربة الص ; فية ; التص ; ف


الحلي التقليدية بين الجمال والمعتقدات الدينية في مدينة تلمسان:مقاربة أنتروبولوجية

دريسي ثاني سلاف, 

الملخص: تتضمن هذه الورقة العلميىة مقاربة أنتروبولوجية حول الحلي التقليدية بين الجمال والمعتقدات الدينية بمدينة تلمسان التي تعد من المدن الجزائرية التي تشتهر بتراتها الثقافي الذي يمد أفراده التميز ويعمل على تماسكهم والحفاظ على هويتهم من إبداع ثقافي متواصل وممتد عبر القرون، قمنا بعرض جزء نسبي من الدراسة بطريقة موضوعية معتمدا على تقنية الملاجظة والمقابلة وذلك بطرح مجموعة من الأسئلة على المبحوتين من العينة المدروسة من أجل رصد أهم أنواع الحلي التقليدية بالمدينة الكشف عن التغيرات التي مستها مع التركيزعلى الجانب الرمزي للحلي التقليدية خاصة الرموز المرتبطة بالمعتقدات الدينية . This scientific paper presente an anthropological approach to traditional jewelry between beauty and religious belifs in tlemcen city one of the most prosperious citys in Algeria endowed with a material heritage offering individuals the exelence and helping them to maintiain their acultural creativity that has been ongoing for century.The exehibition presente a part of the study of an objective way to discover the most important change in traditional jewelry ,with a particular emphasis on symbolic side, and especially the symbols associated with religious beliefs.

الكلمات المفتاحية: الحلي التقليدية، المعتقدات الدينية ، الجمال، الرمز ، المجتمع التلمساني. ; Keywords: the traditional jewelry;the religious belief;the beauty;the symbol The tlemcenian society


مطارحات فكرية بين أشكال السيّطرة عند رجال الدّين والاستقلالية لأعلام الفنّ دراسة سوسيوثقافية حول علاقة الفن بالدين

بن عزة أحمد,  سعادي محمد ياسين, 

الملخص: حّضت دراسة الأديان والمعتقدات، والكيفية التي تتكون التشكيلة الثقافية لشخصية الإنسان في المجتمع، ودور الفن في شرح المعتقدات الدينية باهتمام خاص لدى مختلف العلوم، وإن هذا الارتباط بين الفن والدين قَمينٌ بالتأمل، ثم إن علاقة رجال الدين بأعلام الفن، هي قضية تأرجحت بين الائتلاف تارة وبالاختلاف غالبًا، وليس عجبًا أن نراهما يتناصبان على مطارحات كثيرة أهمها حدود حرية الفنان في اختيار موضوعه الجمالي عند ربطه بالحكم الأخلاقي شريطة أن لا يكون الفيصل في تفسير نجاح العمل الفني أو فشله، وغيرها من الأحداث التي لا يلتقيان فيها إلاّ جفاءً وعداءً، بالرغم من أنهما كانا فيما مضى يفعلان الشيء ذاته، وأمام هذا السياق دعانا حديث السّاعة إلى المساهمة في إعادة سبر المتداول منه والأقل تداولاً، والخوض في إبراز مدى صحّة الوعي عند كلا الفريقين، كما يتحتم علينا عدم إقصاء العوامل المشتركة بين الديانات، حتى نتعرف إلى المعنى الكلي والقدر المشترك الذي يجمعهما، وبالتالي يتسنى لنا نحن كدارسين معرفة فتيل النزاع الفكري الإيديولوجي، الذي شبّ بينهما وشابت عليه عاداتهم منذ قرونً، ومحاولة تفكيك المأزق لإيجاد المخرج، فربما كلاهما ظلم الدين والفن معاً. The study of religions and beliefs, how the cultural composition of the human personality is formed in society, and the role of art in explaining religious beliefs with special interest in various sciences, and that this link between the religious men and the artistic emblematic figure, is an issue that has swung between It is not surprising that we see them competing on many points, the most important of which is the limits of the artist's freedom to choose his aesthetic theme when linking it to moral judgment, provided that he is not the one to explain the success or failure of the artwork, and other events in which they meet only dryly. And hostility, even though they were in the past doing the same thing, and in the face of this context we were invited by the talk of the hour to contribute to the re-sounding of the trader and the less-traded, and to go into highlighting the validity of the awareness of both groups, and we must not exclude the factors common between religions, so that we know to The total meaning and common destiny that unites them, so that as we as teachers can learn about the fuse of the ideological intellectual conflict, which has marred them for centuries, and try to dismantle the impasse to find a way out, perhaps both of them have wronged religion and art.

الكلمات المفتاحية: السيطرة، رجال الدين، الحرية، أعلام الفن، المأزق، المخرج


تجليات التعايش الإسلامي اليهودي مقاربة لعصر المرابطين .

بلبشير محمد, 

الملخص: ملخص: انطلقت رؤية البحث من حقيقة كون ثقافة التسامح التي أساسها التنوع الديني في التركيبة الاجتماعية قد انتشرت في عموم الجدتمع المرابطي ، وظهرت في مختلف مجالات الحياة الفكرية والثقافية والاقتصادية ، فكانت الأندلس مثالا للتعايش الإسلامي اليهودي ، وأنموذجا لحوار الأديان .لعل السؤال الذي يواجهنا ونحن بصدد قراءة عصر المرابطين من منظور التعايش. أين تجليات الإبداع في عصر المرابطين للتعايش الإسلامي اليهودي ؟ والهدف هنا رؤية تبرز فن التعايش الذي رصده المرابطون في عصرهم . وخلصت الدراسة إلى أنّ الأصل في العلاقات بين المسلمين وأهل الكتاب السلم ، واحترام المختلف. كما أنّ التعايش بين المسلمين واليهود في الج تمع المرابطي هو التواصل الإيجابي النافع الذي يجعل من أفراد الجةتمع كتلة موحدة رغم التنوع الديني ، كما هو دعوة إلى بناء أسس التسامح والتعايش بين الديانات. الكلمات المفتاحية: التعايش – الإسلام – اليهود – عصر المرابطين- الأندلس Abstract: The research vision was based on the fact that the culture of tolerance, which is based on religious diversity in the social structure, has spread throughout the Associative Society and has emerged in various fields of intellectual, cultural and economic life. The Andalusia was an example of Islamic-Jewish coexistence and a model of interfaith dialog. Q: Where are the manifestations of creativity in the age of Muslims and Jewish coexistence? The goal here is a vision that highlights the art of coexistence observed by those associated with their time. The study concluded that relations between Muslims and writers are rooted in peace and respect for diversity. The coexistence of Muslims and Jews in Murabaza society is also a positive and beneficial communication that makes members of society a unified bloc despite religious diversity, as well as a call to build the foundations of tolerance and coexistence between religions. Keywords: Coexistence - Islam - Jews - Era of Marabates - Andalus

الكلمات المفتاحية: التعايش - الإسلام


القراءة الأنثروبولوجية لمرحلتي الجاهلية و بدء الإسلام عند هشام جعيط -مبرراتها و تجلياتها-

سعيدي زكرياء, 

الملخص: ملخّص البحث : يسعى هذا البحث إلى بيان جانب من مساهمات جعيط في حقل الدراسات الإسلامية ومدى إسهامها في إحداث نقلة نوعية نحو منهجية جديدة في التعاطي مع المعطى التراثي، وذلك بتوظيفه ل أداة الأنثروبولوجيا ؛ العلم الذي ظلّ تغييبه و إهماله ، بقصد و من غير قصد ، ردحا كبيرا من الزمن ، عند كلّ الباحثين تقريبا رغم أهميته و مكانته المعرفية . ومن خلال هذا العلم يتوغّل جعيط لدراسة المراحل التي مهّدت لظهور الإسلام ، ويقف عندها بالتحليل و الرّصد ، كاشفا المكّونات النفسية و الإجتماعية و الثقافية ل محمد ( صلى الله عليه و سلّم) مؤسّس الرسالة ، و راصدا بدقّة أهمّ المظاهر التي احتفظت بها ديانته و العوامل التي جعلته يبقي عليها. الكلمات المفتاحية : جعيط،الأنثروبولوجيا،الجاهلية،البعثة النبوية. Abstract This research seeks to illustrate some of Jait's contributions in the field of Islamic studies and their contribution to a qualitative shift towards a new methodology in dealing with the heritage, by employing the tool of anthropology; Time, for almost all researchers despite its importance and cognitive status. It is through this science that Jaeit penetrates to study the stages that led to the emergence of Islam. You made him keep them.

الكلمات المفتاحية: جعيط.الجاهلية.البعثة.القراءة الأنثروبولوجية


التمثلات الدينية والممارسات المهنية للعامل الجزائريReligious representations and professional practices of the Algerian worker

طالبي حفيظة,  بن تامي رضا, 

الملخص: القيم الدينية لها أهمية كبيرة في حياة الفرد بصفة خاصة وفي المجتمع أو الجماعة الاجتماعية بصفة عامة من خلال غرس القيم الإيجابية والفاضلة في نفوسهم ومنها تتحدد ضوابط سلوكهم وعلاقاتهم الاجتماعية في جميع نواحي حياتهم وخاصة منها الناحية العملية أو المهنية كجانب ضروري ومهمّ في حياتهم اليومية، لذا أصبحت الحاجة ملحّة بصورة أو بأخرى لمعرفة والكشف عن طبيعة الدور الذي تلعبه القيم الدينية في مجال العمل. تهدف الدراسة إلى محاولة فهم أسباب التناقضات الموجودة بين المعتقدات الدينية والممارسات اليومية للأفراد مما أدى إلى طرح التساؤل التالي: ما مدى انعكاس القيم الدينية على السلوك المهني للأفراد في المجتمع الجزائري؟ هل تمثلات العامل الجزائري للقيم الدينية تتجلى فعلا على ممارساته المهنية داخل المؤسسة؟ Religious values are of great importance in the individual’s life in particular, in society or social life in general through the outstanding and vulnerable values of their souls, including their controlling their behavior and social relation in all aspects of their lives, especially practical or professional as such as necessary and important in their daily lives, so the need for urgently or to know the destruction of the role of religious values in the field of work. The aim of the study is endeavoring to understand the reasons behind the contradiction between the individual’s religious beliefs and the daily practices, which gave rise to the following problematic: To what extent do religious values reflect on the individual’s labor behaviors in the Algerian society? Do the Algerian worker’s representations of the religious values, indeed, manifest in her/ his professional practices within an establishment?

الكلمات المفتاحية: القيم الدينية، التمثلات، الممارسات، العمل، السلوك. ; Religious Values, Representations, Practices, Work, Behavior.


قيم المواطنة والقيم الدينية والثقافية في كتاب التربية الاسلامية لسنة الثالثة ابتدائي (دراسة في الاثنروبولوجيا التربوية )

هلوبيلم امال, 

الملخص: المواطنة في أبسط معانيها العناية بالفرد الذي يتمتع بعضوية بلد ما، ويستحق بذلك ما يترتب عن تلك العضوية من امتيازات. وباعتبار قيم المواطنة من القيم التي جاءت بها الحداثة. فإننا نحاول في هذه المقالة معرفة مدى تأثر القيم الدينية والثقافية في المجتمع الجزائري باعتبارهما من القيم التقليدية، بهذه الموجة الحضارية العالمية. سأركز في هذه الدراسة على الصراع القائم بين الحداثة و التقليد من خلال معرفة مدى تواجد قيم المواطنة و القيم الدينية والثقافية في كتاب التربية المدنية للسنة الثالثة ابتدائي، وذلك بهدف معرفة التوجه الذي تتبناه المنظومة التربوية بعد الإصلاحات الأخيرة (2016). بعبارة أخرى هل يمكننا القول أنها تساير الاتجاه العام الداعي إلى ترسيخ قيم المواطنة لإنشاء مواطن عالمي، منفتح على تقبل الآخر؟ أم أن هناك دعوة صريحة للتمسك بالقيم الثقافية و الدينية المحلية وإقصاء لكل ما هو وافد. أم أن هناك دعوة صريحة للأخذ بقيم بالمواطنة وفي نفس الوقت العمل على تكوين مواطن يحترم ويتمسك بثقافته وتراثه ودينه ؟ فالاتجاه العام الملاحظ في الدراسة الحالية، هو تقليل نسبة ذكر الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة، مع الدعوة إلى تكوين مواطن منفتح ومتقبل للآخر، والعمل على عدم التعمق في المواضيع الجوهرية للدين الإسلامي، مع سطحية الطرح الموضوعي. وذلك من اجل تفادي التصادم المعرفي بين ما هو حداثي (المواطنة) وما هو تقليدي أو تراثي (العرف، العادات والتقاليد) .

الكلمات المفتاحية: القيم ; الدينية ; الثقافية


قضاء الثورة الجزائرية في "الولاية الثالثة" (1954-1962) و"إشكالية" تعارض العرف مع الشريعة

سعداوي مصطفى, 

الملخص: ملخص: شكلت المنظومة القضائية إحدى أهم الوسائط التي وظفتها ثورة 1954 لكسب المجتمع الجزائري الى جانبها في صراعها "اللاتماثلي" ضد الاستعمار الفرنسي. وتجلت فعالية هذا المسعى بشكل خاص في منطقة القبائل (الولاية الثالثة)، حيث فرض الاستعمار عليها –دون سواها- في مجال الاحوال الشخصية قضاءً خاصا يستلهم –بزعمه- الأعراف المحلية، وذلك في إطار مشروع بعيد المدى يستهدف سلخ المنطقة عن محيطها الوطني. إلا أنه وعلى الرغم من مضي ما يقارب القرن من اطلاق هذا المشروع، نجحت الثورة التحريرية في تحييده الى حد كبير، إذ تجاوب السكان المحليون مع دعوتها الى مقاطعة المحاكم الاستعمارية، وأقبلوا بشكل واسع على قضاء الثورة. ومرد ذلك الى جمع هذا الأخير بين التقاليد القروية العريقة والمرجعية الاسلامية المتجذرة، إضافة الى ميزات عملية (نفعية) على غرار الفصل السريع في القضايا والتنفيذ الفوري للأحكام ونزاهة القضاة الثوريين. Abstract: The judicial system is one of the most efficient tools used by the 1954 Algerian revolution to guarantee the unfailing support of society in its asymmetrical struggle against French colonialism. This less visible facet of the war of liberation is best illustrated in the Kabyle (Willaya 3) region, where colonial power has long since imposed a justice (of personal status) inspired -so-called- local customs, in a long-term perspective aimed at detaching the region from its national environment. Notwithstanding the enormous efforts and means invested in this project during a century of colonization, the National Liberation Front had managed to put it into a fiasco. Moreover, the largely favorable response of the inhabitants to the call of boycott of the colonial tribunals, as well as their massive reversal towards the parallel judicial organization of the revolution brings a solemn confirmation of the said failure. This finds its plausible explanation in the success of the Willaya 3 institutions of the revolution to combine ancestral village traditions with the ubiquitous Islamic reference; all reinforced by practical and pragmatic qualities such as simplification, hence the speed of the procedures, the immediate execution of the decisions, finally the honesty and probity of the revolutionary judges.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الثورة الجزائرية، الاستعمار الفرنسي، قضاء الثورة، الولاية الثالثة، العرف، الشريعة. ; Keywords: Algerian revolution; Justice; French colonialism; Willaya 3; Customs; Shariah.


التَّـوحِيد أصل الأديان، القبائل البِدَائـِـيّــة الأُسْتـــُرَالِــيّة نموذجا

لعريبي أمين رياض, 

الملخص: ملخص: يتناول البحث الإثبات العلمي أن التوحيد هو أصل الأديان، وذلك بالاعتماد على أخذ قبائل بدائية أسترالية نموذجا، فإن دراسة أديان الأقوام البدائية هي حُجة استعملها العلماء الباحثون في البحث عن أصل الأديان ونشأتها، بما فيهم اللاَّدينيين في نظرتهم للتدين عند الإنسان، باعتبار أن القبائل البدائية هي شاهد إنساني على أصل الأديان، ويعتبر وجود عقيدة عبادة الإله الأعلى عند مثل هذه القبائل البدائية الأسترالية دليلا قويا يُفَــنِّد الرؤا الإلحادية التي تزعم أن الدين هو من اختراع البشر، وأنه بدأ بالتعدد والوثنية ثم تطوّر تدريجيا إلى التوحيد والذي يُعد آخر مراحل تطوُّر الدين، وقد استدل بها النوع من التوحيد عند الأستراليين وغيره من التوحيد الذي وُجد عن كثير من الأقوام البدائية في العالم كل من عالمين البريطاني "أندرو لانج Andrew lange " والألماني "وليام شميدschmiT wilhelm"، وغيرهما في الرد على النظريات التي تقول أنّ التعدد هو الأصل، مثبتين في المقابل الرأي الذي يقول أن التوحيد هو الأصل في عبادة الإنسان، وهذا يلزم منه أن الإنسان مفطور على التوحيد، ويلزم منه وجود وحي أنزل الله في تلك الأمم عن طريق أنبياء، وهذا يلتقي عموما مع النظرة الإسلامية لنشأة الدين عند الإنسان. كلمات مفتاحية: التوحيد، نشأة الدين، القبائل البدائية، القبائل الأسترالية، الأبوريـجـين، البدائيين، Abstract: The research deals with the scientific evidence that monotheism is the origin of religions. The research takes Australian primitive tribes as a model. In fact, the study of the religion of the primitive tribes is an argument used by scientists researchers, including atheists, in their view of religiosity of humans. They considet that primitive tribes are a human witness of the origin of religions. The existence of the doctrine of the worship of the supreme deity in such primitive Australian tribes is a syrong proof that refutes the atheistic belief claiming that religion was invented by humans. They state that religion began with plurality and paganism and then gradually evolved into monotheism which is the last stage in the evolution of religion. The British researcher Andrew lange and the German researcher Schmit Wilhelm infer to this type of monotheism of Australian and many other primitive tribes in the world in their response to atheistic theories that pluralism is the origin of religion. In contrast, they confirm the view that monotheism is the origin of man's worship. This proves that monotheism is innate in man's nature, and the presence of God's revelation to those nations through his prophets. This fact agrees with the Islamic view of the emergence religion in man. Keywords: Monotheism, Origin of Religion, Primitive Tribal, Australians, Theories oF Religion Origin, primitive, Aborigine,

الكلمات المفتاحية: التوحيد، نشأة الدين، القبائل البدائية، القبائل الأسترالية، الأبوريـجـين، البدائيين، Monotheism, Origin of Religion, Primitive Tribal, Australians, Theories of Religion Origin, primitive, Aborigine.


Cognitive and Religious Foundations of Genealogy

بسناسي محمد, 

Résumé: This paper will deal with the question of genealogy especially in Arabic background and also in Western background. It is well known that both Arabs and Westerners have shown a huge interest to the field of genealogy. Scientists and genealogists wrote tremendous books, which meant to trace the origins and branches of tribes, and considered the distribution and spread of human groups, in various regions and countries. The question of the genealogy and origins has a serious significance for religions. We can mention here the example of the different Jewish, Christian and Islamic points of view regarding the lineage and identity of Christ. So, the religious representation of genealogy has a great impact on the way the historical event is written and narrated, according to certain sort of interpretation and thinking. There is also a close relationship between genealogy and the political aspect. The main reasons of tracking the development of human groups and the permanent political changes, that have occurred, are due to the mechanisms of the strategic alliances and the competing groups which aime at coming to power and seeking glory. In its simple sense, Al Assabiyya is based on the common tribal origin. We should also notice that the representations of genealogy have to do with linguistic and semantics levels when we focus on the onomastics; especially its circumstances and contexts. Therefore, this is why it is important to study as much as possible the different contexts and foundations of genealogy. It is also interessant to determine the main representations of this science in the Arabic and Western sides.

Mots clés: Genealogy; Al Assabiyya; Identity; Belonging to a group; Context.


الاسلام والغرب إشكالية التمثلات الدينية عند مراد ألفريد هوفمان Islam and the West The Problematic of Religious Representations by Murad Alfried Hoffman

عبدوس سيدي محمد,  بوعرفة عبد القادر, 

الملخص: ملخص: نهدف في هذه الورقة البحثية إلى إثبات أن الفراغ الروحي للحضارة الغربية ونزوعها نحو المادية كانت وراء اعتناق ألفريد هوفمان الإسلام من خلال ثلاثة محاور، إضافة إلى مقدمة وخاتمة أشارنا فيها إلى أهم نتائج الدراسة، فتناولنا في المحور الأول تهافت الديانة المسيحية في حين عرضنا في المحور الثاني إلى فراغ مبادئ الحضارة الغربية وخصصنا المحور الثالث لبحث إشكالية الإيمان عند هوفمان؛ فتناولنا بالدراسة الإشكالية متبعين في ذلك منهجا تحليليا ونقديا يقوم على شرح التمثلات الدينية وتقييمها عند هوفمان. وخلصنا في دراستنا إلى أن شغف "هوفمان" لإدراك الحقيقة دفعه لوضع الديانة الكاثولوكية محل شكوك وتساؤلات حيث أفضى به البحث إلى بيان تهافتها، ثم درس الشيوعية والحداثة دراسة مستفيضة موضحا أسباب فشل الشيوعية في العالم وكيف حلّت مرحلة ما بعد الحداثة في الغرب موضع الحداثة، وما نتج عنه من استغراق في الملذات المادية والحسية؛ لينتهي به الأمر إلى حل لا يكمن في نظره إلا في الإيمان بالله وفي الإسلام كبديل للنظام الغربي والمسيحي معا. Abstract: In this paper, we aim to prove that the spiritual void of Western civilization and its propensity for materialism were behind Alfred Hoffman's conversion to Islam through three main axes, in addition to an introduction and a conclusion that pointed out the most important results of the study. Where the first axis dealt the ripeness of Christianity, while the second axis dealt with the emptiness of the of Western civilization principles, and we devoted the third axis is to discuss the problem of faith in Hoffman. So we dismantled the problem by following an analytical and critical approach based on explaining and evaluating religious representations when Hoffman. The study concluded that Hoffman's eagerness to seek the truth led him to put the Catholic religion into doubts and questions, and the research led to a demonstration of its ripeness, and then studied Communism and Modernity extensively, explaining the reasons for the failure of communism in the world, how the postmodernism in the West replaced modernity and its consequences and engagement in material and sensual pleasures, to conclude that the solution is in faith in God and in Islam as an alternative to the Western system and Christianity.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : تمثلات، إسلام، غرب، تدين، غرب . keywords : represetations, Islam , West , religion , the media


أثر الإسلام على الهوية الفنية للخط العربي المشرقي دراسة أنتروبولوجية فنية

بوكردان سعودي,  بلبشير عبد الرزاق, 

الملخص: إن العمل الفني الذي يميز العلاقات بين شعوب المشرق الإسلامي في مجال فن الخط العربي لم يأت من العدم، بل هو نشءُ محيط إيديولوجي يستمد منه تماسكه الداخلي ومنطقه المتميز، وذلك بالرجوع إلى فترات تاريخية حددت مسار الحضارة العربية الإسلامية عند المشارقة في هذا المجال الذي يعد مخزون العطاء الإنساني لكونه لا يتحدد بالزمن المنقضي بل بالزمن المستمر، وهو كذلك لبنة أساسية في بناء الشخصية القومية، لان أخطر ما يهدد هذا النوع من الفنون هو تلك الممارسات «الرقمنة» والثورة التكنولوجية التي سلبته شخصيته شيئا فشيئا، ولكي تستمر هذه الشخصية يجب الالتزام بالأصالة الفنية .The artistic work that distinguishes the relation between the people of islamic east in calligraphy field didn’t come from nothing but rather from carismatic environment that draws ( pulls) its iternalcohesion and distinct region by referring to the historical periodes that have placed the course of arab islamic civilisation in the for ground ( for front). The stock of human supply, because it is not determined by the time but by the continuous time and is also a constituent element of the construction of national character the most dangerous of this type of this art is the use of « digitization » and thechnological revolution which trained (led) it little by little with technical references.

الكلمات المفتاحية: الهوية الفنية ; الخط العربي ؛ المشرق الإسلامي ؛ الفن الإسلامي؛ أنتروبولوجية


«تمثلات الجسد الأنثوي في المخيال الشعبي من خلال الأسطورة - دراسة في الأنثروبولوجيا الدينية-»

بوعشة فاطمة,  ملوكي جميلة, 

الملخص: إنّ ما تبنّاه سكان منطقة وادي ريغ في تعاملهم وتفاعلهم مع الجسد الأنثوي من أقوال عكست تصورهم الخاص للجسد، فأحسنوا التعبير عنه في التعابير الثقافية المتنوّعة وكذلك في السلوك في مستوى ترتيب عاداتهم وتقاليدهم سواءً في المشاغل اليومية أو الاستعدادات للحفلات أو في معتقداتهم. قد عبّر بحق عن جانب مكثف من ثقافة تلك المنطقة وخصوصياتها فتكون تدريجياً وعبّر عن المسار التاريخي لسكان منطقة وادي ريغ هذا المخزون الثقافي الذي نطلق عليه مصطلح "المخيال". كما لم يُتعامل مع جسد المرأة الصحراوية في منطقة وادي ريغ على اعتباره كتلة من اللحم أو قوّة عمل أو مجرّد عنصر متواجد مع المجموعة بهوية، بل نجد حضور الجسد الأنثوي أخذ بُعداً رمزياً بامتياز وإلاّ كيف نفسّر حضوره الساحق في المخيال الشعبي لا بما هو جسد مادي فيزيائي، بل بما هو رمز وصورة وأسطورة وحاضرا في الشعر وأيضا كشكل جمالي يُبنى ويتصوّر في المخيال ثم ينعكس على الواقع عادةً ما لا نراه بقدر ما نتصوره ونتخيله. The point of view adopted by the people of the Rig Valley in their interaction with the female body reflected their perception of the body, and they were better expressed in the various cultural representations as well as in the behavior in the level of the arrangement of their customs and traditions, whether in the daily concerns or preparations for concerts or faith practices. They had truly expressed an intense aspect of the region's culture and peculiarities, the cultural reservoir that we call “ The imagination” is gradually evolving and reflecting the historical course of the people of the Rig Valley region, The body of the Saharawi women in the Wadi Rig region was not treated as a mass of meat, a workforce or a mere element with the group as an identity, but the presence of the female body took on a symbolic dimension with distinction. It is a symbol, a picture, a myth and a present in poetry and also as an aesthetic form built and conceived in the imagination and then reflected on reality, usually not seen as much as we imagine.

الكلمات المفتاحية: المخيال الشعبي ; الجسد الأنثوي ; الرّمز ; الأسطورة ; المقدس الديني. ; Popular Imagination; Female Body; Symbol; Myth; Religious Sacred.


Gender Social Behaviour and Cultural Norms of Politeness in Classrooms

زمري أمال, 

الملخص: Theories of politeness are exploited to look into the primary factors that may provide differences between students and teachers verbal and non verbal behaviour. Classroom politeness in the current study is defined depending on a range of strategies and behaviours that the students achieve in dissimilar situations. The study explores through note taking, observation, questionnaires and a discourse completion test to check the way gender use of politeness strategies. The social variables affect gender use of politeness strategies in interactions depending on the situation. Besides, males are polite more than females in some contexts. إنّ نظريات اللباقة تولي عناية كبيرة بدراسة الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إيجاد اختلافات لغوية لفظية، وغير لفظية وإشارية بين الطلبة والمدرِّسين .ذلك أن دراسة إستراتيجيات اللباقة اللغوية في الأقسام الدراسية تستند الى مجموعة من الحالات السلوكية التي يستعملها الطلبة للتواصل وفق وضعيات متعددة ومتمايزة. ولعل المعلومات التي بني عليها البحث تقوم على الملاحظة، و تدوين أهم تفاصيلها وحيثياتها ، والاستناد إلى الاستبانات و اختبارات الخطاب اللغوي؛ بغية الوصول إلى تفسير سائر الاستعمالات اللغوية وإستراتيجياتها وتحليل العوامل الاجتماعية المؤثرة في الظاهرة السلوكية المتمثلة في اللباقة بين الجنسين من خلال المحادثات المتبادلة . . الكلمات المفتاحية : اللباقة، التواصل، الخطاب اللغوي، الإستراتيجيات اللغوية، المحادثات، الجنسان.

الكلمات المفتاحية: Classroom interactions, Codes, Gender, Politeness, Social variables


الدلالات الرمزية للجسد الأنثـــــوي : بين الديــــن و الأنثروبولـــوجيا

بوربعين وهيبة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى إبراز الدّلالات الرمزية للجسد الأنثوي ؛باعتباره نتاجا لمختلف مكونات الثقافة وخاضعا للقواعد الدينية ؛ فقد شكّل جسد المرأة بخصوصيته البيولوجية وإمكانيته الطبيعية عبر تاريخ الحضارات الإنسانية والميثولوجيات القديمة والتصورات الدينية حقلا لتناقضات بارزة، فهو مجال للقوة الميتافيزيقية، للسلطة المرتّبة بسر الأمومة والخصوبة، وحمل الحياة الجديدة، وهو أيضا مجال للشر، حاملا للحياة والموت في آن واحد .هو بهذا المعنى مجموعة لدلالات ومعانٍ متمايزة ومتراكبة وفق متواليات تنصهر بينها الحدود، وضابط لحدوده عبر شفرات تتراوح بين البيولوجي والسوسيوثقافي، الرمزي والأسطوري. إن الجسد الأنثوي أحد أكبر الإشكاليات الكبرى التي تحتاج بحوثا أونثربولوجية في الحقل الثقافي ، فقد بدأت دراسات الجسد تتخذ منزلة مرموقة ومتنامية في الأونثربولوجيا و غيرها من العلوم الاجتماعية والإنسانية منذ ثمانينات القرن الماضي، و ثمة تصورات عديدة عن الجسد الأنثوي في الوعي الشعبي العربي – وفي معظم المجتمعات التقليدية – أحد هذه التصورات وأوسعها انتشارًا هو الاعتقاد بأن الجسـد الأنثوي جسد مدنس، يعيش بمنأى عن عالم القداسة والطهر والسمو.

الكلمات المفتاحية: الجسد الأنثوي، الدين، الأونثربولوجيا الرمزية ، الحقل الثقافي.


ظاهرة السحر بين ثلاثية المعتقد الدين والعلم

إسعد زوجة زرهوني فايزة, 

الملخص: يعتبر السحر من أهم المعتقدات التي لازمت الإنسان منذ ميلاده، وفي مختلف الحضارات القديمة التي كانت تستعين به لتحقيق أغراض عديدة، تختلف باختلاف طبيعة الأمر المراد الوصول إليه . ولقد اتخذ هذا السحر عدّة مظاهر وطقوس وممارسات جعلت منه يكتسي أهمية كبيرة، ونحن من خلال هذا المقال سوف نحاول توضيح هذه الأهمية التي كان يحظى بها السّحر في هذه المجتمعات، ونحاول أيضا إظهار كيف أن هذا الأخير انتقل عبر سيرورته التاريخية من مجرد أفكار إلى اعتقادات يصعب تجاهلها أو محوها ـ إلى جانب تبيان حكم الديانات التلاثة من السحر، وإبراز مختلف رؤى المنظرين حول ماهية السّحر وقيمته كمعتقد قديم يعود إلى حقب تاريخية سحيقة . Abstract: Magic is one of the most important beliefs that man has experienced since his birth, and in the various ancient civilizations that he used to achieve many purposes, different depending on the nature of the thing to be reached. We have tried to illustrate the importance that magic has had in these societies, and try to show how the latter has moved through its historical process from mere ideas to beliefs that are difficult Ignored or erased, as well as various visions of theorists about the nature of magic and its value as an ancient belief dating back to the historical periods abysmal.

الكلمات المفتاحية: السحر ; الدين ; المعتقد ; العلم ; magic ; myth ; religion ; belief ; science ; الأسط ; رة


الطقوس الدينية وعلاقتها بقلق المستقبل

لقمش محمد,  بشلاغم يحي, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة العلاقة بين الطقوس الدينية وقلق المستقبل، وتطرقت إلى الكشف عن الفروق بين الجنسين في كل من الطقوس الدينية وقلق المستقبل لدى عينة من طلبة قسم العلوم الإسلامية لجامعة أبي بكر بلقايد تلمسان، فقد تكونت عينة الدراسة من 30 فردا ّذكـور وإنـاث، وإستخدم مقيـاس التـدين لقياس هذه الطقوس من إعداد بنـت راشـد المصـلحية، ومقياس قلق المستقبل لزينب محمود الشقير، وخلصت الدراسة إلى نتائج تؤكد وجود علاقة بين الطقوس الدينية وقلق المستقبل لدى عينة الدراسة، كما توصلت إلى وجود فروق بين الجنسين في الطقوس الدينية لصالح الذكور، وعدم وجود فرق بين الجنسين فيما يخص قلق المستقبل، وقد أكدت الدراسة أهمية هذه الطقوس في الخفض من درجة قلق المستقبل لدى عينة الدراسة

الكلمات المفتاحية: الطقوس الدينية ; قلق المستقبل


دور توظيف النصوص الدينية الأنثروبولوجية في الرواية الجزائرية المعاصرة.

جباري فايزة, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة دور توظيف النصوص الدينية الأنثروبولوجية في الرواية الجزائرية المعاصرة كما تتطرق إلى أنماط وأشكال هذه النصوص في النص الروائي قياسا مع المناهج الحداثية المتداولة في الخطاب الروائي العربي الجديد، مع تحديد النقاط الأساسية التي ينبني عليها النص الديني داخل البنية السردية وما مدى المرجعيات المتوخاة من توظيف النص الديني ودوره في نشر تعاليم الدين الإسلامي وتوعية الفرد والمجتمع بالإضافة إلى إدخال تقنية فنية جديدة في الرواية الجزائرية المعاصرة من خلال توظيف النص الديني الأنثروبولوجي . :This study tackles the role of employing the anthropological religious texts in the contemporary Algerian novel. It also covers the patterns and types of these texts within the narrative complying with the recurrent modernist methods in the new Arab narrative discourse.By doing so, this research identifies the main points upon which the religious text is built within the narrative structure, the role of the references used in employing the religious text and its part in spreading the Islamic instructions and individual and social awareness, in addition to the insertion of a new esthetic technique in the contemporary Algerian novel through making use of the religious text anthropology.

الكلمات المفتاحية: دور ; انثروبولوجيا ; رواية ; النص الديني ; معاصرة ; جزائرية


رمزية الماء وطرق ترشيده واستعماله وعلاقته بالثقافة الدينية والاقتصادية في الجزائر من خلال المقاربتين: الأنثروبولوجية والاقتصادية

بوحسون ايمان, 

الملخص: نعالج في هذا البحث موضوع حيوي وذا قيمة عالية لدى المجتمع العالمي بأسره، وله طابع متميز في الثقافات المختلفة، إنه "الماء". فهو يعد إشكالية الإشكاليات في الوقت الراهن، أكثر من أي وقت مضى نظرا للتغير المناخي والتكنولوجي الذي تمر به البلدان دون استثناء، وكان مند القدم يمثل موضوع اهتمام كل الشعوب بغض النظر عن توفره أو ندرته. ومن خلال هذه الورقة البحثية نتطرق إلى عرض وجهة نظر المقاربتين الأنثروبولوجية والاقتصادية تجاه الماء. فالمقاربة الأنثروبولوجية، تناولته باعتباره يحمل رمزية معينة في بعض الثقافات والحضارات القديمة، وقد نسجت من حوله عدة طقوس وممارسات، أما المقاربة الاقتصادية اعتبرته مادة نادرة له قيمة ينبغي استغلاله وتسييره بعقلانية وبأساليب علمية، حيث تعد الجزائر جزءا لا يتجزأ من هذه الثقافة سواء كانت القديمة أو الحديثة. فما هي التوجيهات الدينية والطرق والوسائل الاقتصادية التي اعتمدت عليها المجتمعات السابقة والحديثة في تسيير موضوع الماء؟ وفي هذا الميدان حاولنا التركيز على الجزائر لذكر أهم مصادر الماء، وأهم مجالات استعماله وطرق المحافظة عليه في المجتمع. In this paper, we are dealing with a vital and highly valued topic for the entire global community, which is distinct in different cultures. It is "water." It is more problematic today than ever, because of the climate and technological change that countries are going through without exception, And since the ancient times it was a subject of concern to all peoples, regardless of availability or scarcity. Also we discuss the viewpoint of the anthropological and economic approaches to water. The anthropological approach, It dealt with as carrying a certain symbolism in some ancient cultures and civilizations, Some rituals and practices have been woven around him. As for the economic approach, it was considered a rare material that has value that should be exploited and managed rationally and in scientific methods. As Algeria is an integral part of this culture, whether ancient or modern. What are the religious directives and economic methods and means on which previous and modern societies depended on the management of the water issue? In this field, we tried to focus on Algeria to mention the most important sources of water, the most important areas of its use and methods of preserving it in society.

الكلمات المفتاحية: الماء، رمزية الماء ، اقتصاديات المياه، طرق ترشيد الماء، الجزائر Water, water symbolism, water economics, Water rationalization methods, Algeria


الجانب الأنثروبولوجي الديني في الفكر الإصلاحي لابن باديس

مرين محمد, 

الملخص: يتناول هذا البحث المنطلقات الفكرية الإصلاحية التي بنى عليها رائد الإصلاح الديني والثقافي الجزائري، رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الحميد بن باديس، مشروعه النهضوي، الذي ساهم في الإصلاح الديني والثقافي والاجتماعي، الذي ساهم بدوره في إعداد المجتمع الجزائري لمواجهة التحديات و الصعوبات التي واجهته، في سياق وجود الاحتلال وفرضه لسياسة القمع والتجهيل و الإفقار، فقام عبد الحميد بن باديس بجهود كبيرة لإحداث ذلك التحوّل في الوعي والسلوك الاجتماعي ليرتقي الإنسان الجزائري إلى مرحلة الوعي بذاته وشخصيته، و كشف تأثير هذه المنطلقات الفكرية في إثراء الدراسة عن المبادئ الكلية التي تؤثر في الحياة الدينية والثقافية والاجتماعية للإنسان بما يثري الدرس الأنثروبولوجي ويمنحه رؤية واسعة عن ترقية الفكر والسلوك الإنساني في ظل الفكر الإصلاحي الإسلامي. This research deals with the reformative intellectual premises on which the pioneer of Algerian religious and cultural reform, the President of the Association of Algerian Muslim Scholars, Abdel Hamid bin Badis, built his Renaissance project, which contributed to religious, cultural and social reform, which in turn contributed to preparing the Algerian society to face the challenges and Difficulties it faced in the context of the existence The occupation and its imposition of the policy of oppression, ignorance and impoverishment, so Abdul Hamid bin Badis made great efforts to bring about this shift in awareness and social behavior to the Algerian man's transformation into a stage of awareness of himself and his personality, And the effect of these intellectual premises on enriching the study revealed the holistic principles that affect the religious, cultural and social life of the human being, which enriches the anthropological lesson and gives him a broad view on the promotion of human thought and behavior in light of Islamic reformist thought.

الكلمات المفتاحية: الإنسان، بن باديس، الإصلاح، المجتمع الجزائري، الوعي


ثورة التيجانية في بايليك الغرب الجزائري إبّان القرن التاسع عشر-دراسة تاريخية أنثروبولوجية-

بلعربي خالد,  مقنونيف شعيب, 

الملخص: ملخص: تميزت السنوات الأخيرة من الحكم العثماني لبايليك الغرب الجزائري باندلاع أخطر ثورة شعبية تزعمتها الطريقة التيجانية و قد تزامن لهيب هذه الثورة مع تفاقم الوضع السياسي والاقتصادي و الاجتماعي لحكومة الدايات , لهذا كان تهديدها خطيرا مما جعل رد فعل العثمانيين عنيفا وقاسيا , خاصة و أن الثوار لم يتوانوا في مهاجمة الحاميات العثمانية في نقاط مختلفة بجرأة و حماس . و في مقالنا هذا سوف نكتفي بسرد أحداث هذه الطريقة في بايليك الغرب الجزائري و ما رافقها من ملابسات وقبل الغوص في الموضوع علينا بالتطرق أولا لخلفيات هذه الثورة و أسبابها. The last years of the Ottoman rule of Bailek were marked by the Algerian West, with the outbreak of the most dangerous popular revolution led by the Tijaniyya method, and the flames of this revolution coincided with the aggravation of the political, economic, and social situation of the Dayat government, so its threat was serious, which made the reaction of the Ottomans violent and cruel, especially as the revolutionaries did not hesitate. Attacking Ottoman garrisons at various points boldly and enthusiastically. In our article, we will suffice to list the events of this method in Bailek, the Algerian West, and the accompanying circumstances. Before diving into the matter, we must first address the backgrounds and causes of this revolution.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الثورة، بايلك الغرب، التيجانية، الغرب الجزائري، العثمانيين.


الأضرحة الأثرية بتلمسان في خدمة السّياحة الدّينية دراسة مواقعية مع توثيق إلكتروني

يحياوي سليمة, 

الملخص: ملخص: سنقدّم في هذا البحث طريقة تمكّننا مستقبلا من بناء خريطة إلكترونية لجميع أضرحة تلمسان بالاعتماد على تقنية نظم المعلومات الجغرافية، انطلاقا من قاعدة بيانات طبونيمية يتمّ جمعها بعناية، خاصّة إذا علمنا بأنّ منهج البحث في الحقل الطبونيمي قد يزيد صعوبة عندما يتعلّق الأمر بأسماء مواقع لا نملك عنها أيّ معطيات مادّية، أو يتعلّق بأسماء ينبغي ردّها إلى أصولها الأولى كالأمازيغية، وسنقتصر في هذا التّطبيق على طبونيمات الأضرحة التّاريخية بمدينة تلمسان، مع الإشارة إلى أهمّيتها في تنشيط السّياحة الدّينية بالمنطقة، وذلك لارتباط زيارتها بمعتقدات وطقوس وتمثّلات دينية. إنّ قاعدة البيانات الطبونيمية العربية المتحصّل عليها من هذا التّطبيق يمكننا الاعتماد عليها في كثير من التّطبيقات والبرمجيّات التي تخدم المواقعية المحلّية خاصّة والجزائرية عموما وعلى رأسها إبراز والتّعريف بتراثنا الأثري الهام، بالإضافة إلى تطبيقات أخرى تدخل ضمن إثراء المحتوى العربي الإسلامي في الأنترنت، من أجل سدّ الفجوة بين العربية واللّغات المتقدّمة تقانيا ومعرفيا. ورغم أنّ هذا العمل لاتوجد فيه –حسب علمنا- دراسات كثيرة، فإنّه سيسدّ ثغرة من الثّغرات التي يعاني منها الدّرس التّطبيقي التّقني في مجال الطبونيميا التّلمسانية. الكلمات المفتاحية: الطبونيميا، نظم المعلومات الجغرافية، الضّريح، السّياحة الدّينية، تلمسان. Abstract: Based on the technology of geographical information systems, this research presents a method that enables in the future the creation of an electronic map of Tlemcen shrines. A toponymic database is carefully collected, putting in consideration that the methodology of research in the field of toponymy is quite difficult due to lack of available physical data for names of sites or names that need to be traced to their first origins, such as Tamazight. Therefore, this application will be limited to the toponymy of historical shrines in the city of Tlemcen, with reference to its importance in Promoting religious tourism in the area, because her visit is linked to beliefs and ritual and religious representation. The Arabic toponymy database obtained from this application could be used in many applications and softwares that serve local sites in particular and Algeria in general. It could be used basically to highlight and publicize our important archaeological heritage. It also enriches the Arabic and Islamic online content, beside other applications, and bridges the gap between the Arabic language and the technologically and epistemologically advanced languages. Because there are not many studies -as far as we know- in this field, this research will fill a gap in the technical application in the field of Tlemcen toponymy. Keywords: toponymy, geographical information systems, shrine, religious, tourism Tlemcen.

الكلمات المفتاحية: الطبونيميا، نظم المعلومات الجغرافية، الضّريح، السّياحة الدّينية، تلمسان


المرأة والدين في المجتمع القبلي بالجزائر دراسة أنتروبولوجية للولية لالة صفية بمنطقة "صفيصيفة" – النعامة

معازيز عبد القادر,  الكبار عبد العزيز, 

الملخص: ملخص: يرتبط موضوع المرأة والتدين بالحقل الديني الذي يشمل الظواهر الدينية والطقوس والمعتقدات والعبادات والأساطير والسحر والخرافات... فقد أعطت كثير من المجتمعات العربية والإسلامية حق الامتياز للرجل في الولاية والصلاح، ويعود ذلك إلى طبيعة وخصوصية ثقافة هذه المجتمعات التي تقوم على تكريس وتثبيت النظام الأبوي، الذي لازال يحتكر السلطة الرمزية رغم بعض تنازلاته عن السلطة المادية والاجتماعية والسياسية في المرحلة الراهنة، ولكن الدراسات التاريخية والاجتماعية والأنتروبولوجية كشفت أن للمرأة أيضا حضورها القوي في مجال التدين والولاية والصلاح. وتعتبر لالة صفية بنت سيدي سليمان البوبكري الصديقي من بين أبرز نساء "صفيصيفة"، والتي عرفت بتدينها ونزوعها الصوفي بالمنطقة . يحاول هذا المقال الكشف عن مصادر النزوع الديني الصوفي لهذه الولية والمتمثلة في طبيعة الفضاء الديني والثقافي الاجتماعي لقبيلة البوبكرية ، والمحيط العائلي الذي تشكلت فيه شخصيتها. Summary: The theme "woman and religiosity" is linked to the religious field, which includes religious phenomena, rituals, beliefs, worship, myths, magic ... many Arab and Islamic societies have given the privilege of righteousness to men which is determined by the cultural specificity of these societies which are based on the consecration and consolidation of patriarchy, The one who still monopolizes symbolic power today despite some of its concessions of material, social and political power, but studies historical, social and anthropological have revealed that women also have a strong presence in the field of religiosity and righteousness. Lalla Safia bint Sidi Suleiman Al-Bubakri Al-Siddiqi is considered one of the most famous women of Susaifa, known for her religious and Sufi tendencies in the region. This article attempts to reveal the sources of the Sufi religious tendency of this saint, which come back to the nature of the religious and cultural social space of the Boubekri tribe, and the family environment in which her personality was formed.

الكلمات المفتاحية: الولي – التدين – التصوف – القبيلة – المكانة الرمزية – التنشئة الاجتماعية- الطقوس. ; : saint - religiosity - Sufism - tribe - symbolic status - socialization - ritual


الروابط الاجتماعية الأسرية بين التحديث و المرجعية الدينية في الجزائر

بلقناديل نورة, 

الملخص: إن المجتمع في تغير مستمر، ولقد مس هذا التغير معظم العناصر والبناءات التي يتكون منها هذا الأخير، ومن بينها الأسرة التي تعد من أهم الوحدات في الدراسات الاجتماعية و الديموغرافية و الأنثروبولوجية، و سوف نقوم في هذا المقال بتحليل جوانب التحديث في المجتمع الجزائري وما صاحبها من تغيرات على مستوي الأسرة عموما والروابط الأسرية خصوصا، حيت شكل التحديث تحديا واضحا للمجتمع الجزائري التقليدي، لأنه نشأ أولا في ظل سيطرة قوى أجنبية غازية، ثم أصبح مشروع الدولة الوطنية المستقلة، كما أن التحديث يحمل في ذاته قيما تستدعي التحول والتغير الشامل في جميع المجالات بما في ذلك الروابط الاجتماعية الأسرية، التي يقوم الدين بفعل ضبطها وتنظيمها والحفاظ على استمراريتها في المجتمع. The society is constantly changing, and this change has affected most of the elements and constructs that make up the latter, including the family, which is one of the most important units in social, demographic and even anthropological studies. In this article we will analyze aspects of modernization in Algerian society and its associated Changes in the level of the family in general and family ties in particular. Modernization represented a clear challenge to the traditional Algerian society, because it first arose under the control of foreign gas powers. It became the national independent state project, and the modernization itself carries values that require transformation and comprehensive change in all fields. T including social family ties. That religion does to control and regulate and maintain its continuity in society.

الكلمات المفتاحية: التحديث، الدين، الأسرة، الروابط الاجتماعية، القيم، التغير الاجتماعي. Update, Religion, family, social links, value, social change.


الحرب والأسرة بالمغرب الأوسط خلال العهد الزياني-رؤية تاريخية أنثروبولوجية-

ناصري محمد,  بلعربي خالد, 

الملخص: عرف المغرب الأوسط خلال الفترة الممتدة من القرن السابع إلى القرن التاسع الهجريين أوضاع أمنية مضطربة تميزت باستمرارية الصراع العسكري بين دول ما بعد الموحدين الحفصيين شرقا والمرينيين غرباوهو ما يحيل على وجود انعكاسات وآثار خلفتها هذه الحرب على كل مجالات الحياة، وعلى الإنسان كفرد تترسب في ذهنيته ونفسيته بآثار ومخلفات وإفرازات، وعلى المستوى الجمعي باعتباره يعيش ضمن مجتمع يؤثر ويتأثر. فالأسرة هو مصطلح جامع يوحي بالدفئ والحنان، هي خلية تضم الرجل والمرأة والأبناء، ولاشك أن كل فرد منها كانت له هموم وهواجس وآثار معينة انعكست عليه، قد تكون هناك ترسبات معينة يتقاسم في الاكتواء بنارها كل أفراد الأسرة، على أنه في المقابل لابد وأن تكون هناك آثار أخرى فردية حسب دور كل فرد وبنيته الفيزيولوجية ودوره في المجتمع، ومن هذا الاعتبار تصب إشكالية هذا المقال التي تندرج أساسا على الجانب المهمش من الحرب. Middle maghreb in the periode from the seventh to the nineth according to Islamic history disturbed situations related to securitythatcaracterizedinto the tensions betweenseveral empires from the west and the east, thislaterconsequences and effectson all the basic field of life and on humanbeings in general as member of society weathermorally and itspsycological side.as heconsidered as a creaturethatlives in a society thateffed and effected

الكلمات المفتاحية: الأسرة، الحرب، المغرب الأوسط، المرأة، الطفل، تلمسان.


آل بربروس وآل القاضي بين التحالف والصراع خلال القرن 16م (مقاربة تاريخية أنثروبولوجية)

جوامع سالم, 

الملخص: ملخص: تظهر بوضوح العلاقة بين التاريخ والأنثربولوجيا بصورة مميزة انطلاقا من أن التاريخ من أهم العلوم الإجتماعية نظرا لكونه يساهم في مد علماء هذه العلوم بجذور الفكر والتحولات الإنسانية الإجتماعية والسياسية على مر العصور، فدراسة المجتمعات الإنسانية ككيانات اجتماعية سياسية وتاريخية لايمكن إلا من خلال انفتاح الأنثربولوجيين على تحليلات المؤرخين والتي تتناول مجموعة من القضايا المتعلقة بالمجتمعات الإنسانية ككل، ومنه اشتق فرع الأنثربولوجيا التاريخية كفرع من فروع علم الأنثربولوجيا. ومنه تعنى هذه الدراسة بالبحث في البنية الإجتماعية والسياسية لإمارة كوكو بزعامة أسرة ابن القاضي وعلاقتها مع الحكام العثمانيين بالجزائر من عائلة بربروس حصرا، أي العلاقة بين أمراء كوكو وبين حكومة الأتراك في الجزائر في فترات حكم آل بربروس (عروج، خير الدين وحسن باشا بن خير الدين). ومن ثمَّ، سنعالج العلاقة بين الطرفين في فترات متقطعة من القرن 16م: فترة حكم عروج بربروس(1512-1518م) ثم فترة حكم خير الدين (1518-1534م)، ثم في عهد حسن بن خير الدين الذي حكم الجزائر ثلاث فترات مختلفة مابين (1544-1567م). ونهدف من خلال هذا المقال لمعالجة مساهمة إمارة كوكو رفقة عائلة بربروس في تأسيس الحكم العثماني بالجزائر ودورها في قمع التمردات الداخلية، بالإضافة إلى فترات التوتر والصراع بين الطرفين، وكذلك التطرق إلى علاقات المصاهرة التي تمت بينهما خلال القرن 16م. Abstract: The relationship between history and anthropology is cleary shown in the light of the fact that history is one of the most important social sciences, as it contributes to providing scholars of these sciences with the roots of human thought and social and political transformation throughout the ages, the study of human societies as socio-political and historical entities is possible only through the openness of anthropologists to morgen’s analyzes dealing with a set of issues related to human societies the branch of historical anthropology as a branch of anthropology. This study is concerned with researching the social and political structure of the Emirate of Coco, led by Ibn al-Qadi family, and its relationship of the Ottoman rulers in Algeria exclusively from Barbaros family, the relationship between the Coco princes and the Turkish government in Algeria during the reigns of Barbaros family (Arouj, Khaireddine and Hassan Pasha ben Khaireddine). Thus, we will address the link between the two parties in intermittent periods of the 16th century: the reign of Arouj Barbaros (1512-1518), then the reign of Khaireddine (1518-1534), and later under Hassan Ben Khaireddine, who ruled Algeria in three different periods between (1544-1567). In this article, we will talk about the contribution of the Emirate of Coco and Barbaros family to the establishment of Ottoman rule in Algeria and its role in suppressing internal rebellions, as well as periods of tension and conflict between the two parties, as well as the relations between them during the 16th century.

الكلمات المفتاحية: آل بربروس، آل القاضي، التحالف، الصراع، القرن16م، تاريخية أنثروبولوجية


التَّفسير بالمدنَّس للنصّ المقدَّس ( دراسة في ضوء الأنثروبولوجيا الدِّينيَّة لتَفاسير بعض الآيات القرآنيَّة ).

منادي محمد الحبيب, 

الملخص: ملخَّص البحث : يُعتبر " الدِّين " مكوِّنا أساسيَّا في الوُجود الإنساني ، الذي يسعى الإنسان من خلاله لتفسير الكون والحياة ، وأصل الوجود ومآلات المصير ، وهو ما جعل الدِّين محوراً أساسيَّا في موضوعات علم الاجتماع والأنثروبولوجيا ، بل بديلاً فكريَّا وثقافيَّا للتَّفسيرات العلمانيَّة لأصل الوجود وعلاقة الإنسان بالكون والحياة ، وقد اعتبره " أوجست كونت " ثاني المراحل الثَّلاث التي فسَّر بها تطوُّر الاجتماع الإنساني ، ليتحوَّل من التَّفكير الأسطوري الخرافي إلى التَّفكير الدِّيني ووصولاً إلى التَّفكير العلمي الموضوعي . ويُشكِّل " الجنس " الأساس البيولوجي لهذا الوجود الإنساني ، غير أنَّ الدَّين والجنس يقفان على طرفي نقيض في التَّصنيــف الثَّقافي لمضامين كلٍّ منهما ، باعتبار الدِّين مقدَّساً ، واعتبار الجنس مدنَّساً في الحسِّ الاجتماعي العـام . لكنَّ القارئ لكتب التُّراث الإسلامي وتفاسير القرآن المختلفة يجد هذا الجمع بين المقدَّس والمدنَّس ممكناً ، ممَّا يحمل على طرح الإشكالات الآتيَّة : - كيف تناول النَّصَّ القرآني تيمة " الجنس " باعتبارها أساس الوجود الإنساني وسبيل إعمار الكون ؟ - هل كان التَّفسير الجنسي لبعض آيات القرآن خاضعاً للممارسات الشَّعبيَّة الأنثروبولوجيَّة والثَّقافيَّة ممّا يجعله في ساحة الاجتهاد البشري يُمنع من خلاله الجمع بين هذين النَّقيضين ( الدِّين والجنس ) ؟ أم هو نقلٌ أمين لدلالات اللفظ القرآني ممَّا يجعله فوق إمكانات الطَّعن والمراجعة ؟ ويسعى هذا البحث إلى الإجابة عن هذه الأسئلة في ظلِّ معطيات علم الأنثروبولوجيا الدِّينيّ الذي يُعدُّ فرعاً من علم الأنثروبولوجيا العام ، والذي يتقاطع مع ما تُتيحه الأنثروبولوجيا الثَّقافيَّة في تفسير تشكُّلات اللغة ودلالات استعمالها في التَّواصُل الإنسانيّ ، وتأويلها .

الكلمات المفتاحية: الجنس ، الدِّين ، الثَّقافة ، الأنثروبولوجيا ، القرآن ، التَّفسير .


ملامح الأنثروبولوجية الاجتماعية والدينية في أدب الرحلة – رحلة ابن جبير نموذجاً

مجاهدي زوليخة, 

الملخص: إن الدراسات الأنثروبولوجية التي تتحدث عن الإنسان وما يتعلق بقيم وأخلاقيات مجتمعه البشري نجد لها صدى في العديد من الأجناس الأدبية منها أدب الرحلة الذي يُعد ابن جبير واحداً من هؤلاء الرحالة الذي دَوَّنَ في نصوص رحلاته ملاحظاته ونظرته للأحداث ذات الصلة بالمجتمع والدين. وقد لعبت رحلة ابن جبير دورا فعالا في وضع القواعد الأساسية للأنثروبولوجيا العربية من خلال رصد المظاهر الحضارية الاجتماعية والدينية التي أفادت الفكر الأنثروبولوجي وبلغت مبلغاً عالياً في وصفها لأنواع سلوك الناس. الكلمات المفتاحية: الأنثروبولوجيا – أدب الرحلة – ابن جبير– المجتمع - الدين إن الدراسات الأنثروبولوجية التي تتحدث عن الإنسان وما يتعلق بقيم وأخلاقيات مجتمعه البشري نجد لها صدى في العديد من الأجناس الأدبية منها أدب الرحلة الذي يُعد ابن جبير واحداً من هؤلاء الرحالة الذي دَوَّنَ في نصوص رحلاته ملاحظاته ونظرته للأحداث ذات الصلة بالمجتمع والدين. وقد لعبت رحلة ابن جبير دورا فعالا في وضع القواعد الأساسية للأنثروبولوجيا العربية من خلال رصد المظاهر الحضارية الاجتماعية والدينية التي أفادت الفكر الأنثروبولوجي وبلغت مبلغاً عالياً في وصفها لأنواع سلوك الناس. الكلمات المفتاحية: الأنثروبولوجيا – أدب الرحلة – ابن جبير– المجتمع - الدين Anthropological studies about man and the values and ethics of his human society resonate in many literary genres, including the journey literature, which ibn Jubeir is one of those travellers who wrote in his travels his observations and his view of events related to society and religion. Ibn Jubeir's journey played an active role in establishing the basic rules of Arab anthropology by monitoring social and religious cultural manifestations that benefited anthropological thought and reached a high level in its description of people's behaviours.

الكلمات المفتاحية: Keywords: Anthropology, Travel Literature, Ibn Jubeir, Society, Religion.


التراث الأسطوري و الممارسات الطقوسية في الصحراء - مقاربة أنثروبولوجية – Legendary heritage and ritual practices in the desert - anthropological approach -

بلحاجي فتيحة,  صغير فاطمة, 

الملخص: ملخص: يروم هذا المقال تقفي أثر البعد الأسطوري للموجودات في الصحراء ، التي تعد منبعا مفعما بالتراث الشعبي و فضاء للتنوع الثقافي ، فالأسطورة كونها شكل من أشكال التعبير ترجمت لذلك العالم الخفي من الماورائيات الذي ينبعث من رحم التاريخ ، و جسدت عوالم المقدس الذي يتصل بالانسان و الكون و الموجودات بنزعة غرائبية عجيبة، فصنفت كظاهرة أنثروبولوجية بامتياز ، و عليه فقد حاولنا مقاربة التراث الأسطوري أثنروبولوجيا حيث بنينا العمل على محطات جزئية جاءت كالتالي: وقفنا عند استجلاء البعد الأنثروبولوجي للأسطورة ،ثم تطرقنا إلى قداسة الأولياء الصالحين في المجتمع الصحراوي، مرورا بجدلية التسمية و الاصطلاح بين الولي و المرابط،وصولا إلى ثنائية زيارة المقابر و الطقوس الممارسة ،ليصل بنا المقام إلى نماذج من أسطورة الصحراء التي شكلت الوثيقة الانثروبولوجية في النص الروائي العربي. Abstract: This article aims to trace the legendary dimension of the assets in the desert, which is a source filled with folklore and a space for cultural diversity, as the myth being a form of expression translated for that hidden world of metaphysics that emanates from the womb of history, and embodied the holy worlds that relate to man and the universe And the foundations with a strange strange tendency, they were classified as an anthropological phenomenon with distinction, and therefore I tried to approach the mythical heritage of anthropology, where the work was built on partial stations that came as follows: With the desert, through the label and Bjdlah terminology between the guardian and cleats, leading to a bilateral visit cemeteries and ritual practice, bringing us all to models of the myth of the desert, which formed a document Anthropological in the Arab narrative text.

الكلمات المفتاحية: أسطورة الصحراء ،التراث الشعبي، الممارسات الطقوسة ، مقاربة أنثروبولوجية. ; Desert Legend ; Folklore ; Ritual Practices ; Anthropological Approach.


الحضور النسوي في الشعر الشعبي بمنطقة الجلفة دراسة أنثروبولوجية دينية

كريفيف مريم,  عبد الوهاب المسعود, 

الملخص: ملخص: يعتبر النص الشعري الشعبي كغيره من النصوص الشعرية الأخرى الذي يحيلنا إلى تصور مشاعر إنسانية , ويكشف قضايا إنسانية وتصور هموم الإنسان ومعاناته من القهر والاضطهاد والألم والظلم والنقصان, فتتجسد كل هذه المشاكل في قالب شعري تحت صميم الأثروبولوجيا. فالشعر الشعبي ينبع من صميم الشعب, إذ يعبر عن خلجاته ومكبوتاته وأحاسيسه بمختلف المواضيع المتمثلة في السياسة والوطن والأعياد الدينية وكل المواضيع التي تمس جوانب حياة الإنسان فتترك وقعا في النفوس, وغالبا ما يكون النص الشعري الشعبي حزين ذا أثر وواقع عميق في نفوس المتلقين . كلمات مفتاحية: شعر شعبي ، أنثروبولوجيا ، نسوي ، ديني . Abstract: The popular poetic text is considered like other poetic texts that refer us to visualizing human feelings, and reveals human issues and visualizes human concerns and suffering from oppression, oppression, pain, injustice and imperfection, so all these problems are embodied in a poetic form under the heart of anthropology. The popular poetry stems from the heart of the people, as it expresses its hums, its repercussions and its feelings with the various topics represented in politics, the homeland, religious feasts and all issues that touch aspects of human life, and leaves them in the souls.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: شعر شعبي ، أنثروبولوجيا ، نسوي ، ديني .


البعد الأنثروبولوجي الديني للأسطورة في النص الأدبي -الحضور و المنهج-

رزيقي الحاج ساعد,  عبد الوهاب المسعود, 

الملخص: ملخص: تعتبر الأسطورة "تاريخ البشرية الأولى" ترجمت ملامحه الدقيقة, عبارات الخيال الإنساني باستقراء تاريخ الآلهة ' وهو تاريخ عصر الأبطال' , كان الإنسان يعجب "بالقوة " وهذا ما حدث عند اليونان بخصوص تطور (مفهوم الآلهة) انتقلت من البطولة البشرية " البربرية " إلى التقديس, كما هو شأن الأصنام والأوثان العربية التي عبدت في العصور الغابرة. كلمات مفتاحية: البعد ، الأنثروبولوجيا ، الأسطورة ، النص الأدبي ، الحضور ، المنهج. Abstract The myth of "the history of mankind first" translated its precise features, the words of human imagination by extrapolating the history of the gods 'the history of the era of heroes', was admired by "force" and this is what happened in Greece regarding the evolution of the concept of gods moved from human heroism "Berber" to sanctification , As is the case with Arab idols and idols that were worshiped in ancient times.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: البعد ، الأنثروبولوجيا ، الأسطورة ، النص الأدبي ، الحضور ، المنهج.


"المنداسي شيخ شعراء الملحون في الجزائر ومجسّد الثقافة الشعبية والثقافة العالمة فنيا- قراءة تاريخية أنثروبولوجية "

بوزوينة إسماعيل,  مقنونيف شعيب, 

الملخص: لا شك أن سعيد المنداسي رائد الشعر الملحون في الجزائر ومؤسس مدرسته، دون منازع، فلقد اشتهر ذكره، وطار صيته، وشهد له تلاميذه بالمشيخة في الشعر في تلمسان، وسلّم له شعراء الملحون بالمغرب في فاس إدراكا منهم لمنزلته و أنّه بحر لا يطاق ولا يقاس. وغير خاف أن رحلة أدباء وعلماء المغرب الأوسط إلى المغرب الأقصى ظاهرة تواترت عبر العصور، وكانت تلك الرحلات مناسبة تمتّنت من خلالها أواصر الوحدة، و تلاقحت الأفكار، وكان فيها الخير كل الخير للعلم والأدب، ذلك ما كان مع شاعرنا المنداسي فاكتملت شاعريته بالمغرب حيث المنافسة العلمية.. وشاعرية المنداسي تتوزعها ثقافتان اثنتان؛ هما الثقافة الشعبية والثقافة العالمة. وهذا المقال الموسوم بـ" المنداسي شيخ شعراء الملحون ومجسّد الثقافة الشعبية والثقافة العالمة فنيا- قراءة أنثروبولوجية توصيفية" يحاول تسليط الضوء على شاعرية المنداسي وتأثيره في شعراء الجزائر، وكيف استطاع أن يستقطب عالما كأبي راس الناصري ليخص قصائده، و" العقيقة " منها على وجه الخصوص بالشروح العديدة والمختصرات، مبينا تقاطع الثقافة الشعبية والثقافة العالمة في شعره. الكلمات المفتاحية: المنداسي / شيخ الملحون/ الجزائر / الثقافة الشعبية/ الثقافة العالمة / قراءة تاريخية أنثروبولوجية El Mendassi Master of poetry Malhoune in Algeria and concretizing popular culture and scholarly culture in Algeria.“Anthropological and historical reading” Bouzouina Ismail/ Doctoral student:bouzouina_ismail13@yahoo.com Member of the laboratory of collection and documentation of Algerian folk poetry from the Ottoman Ear to the 20th century Pr. Chaib MEGNOUNIF : meg_chaib@yahoo.fr Tlemcen University SUMMARY SAID ElMandassi is certainly at the forefront of Melhoune poetry in Algeria and considered without question as the founder of this school. He acquired fame, as testified by his disciples who consider him to be the Master of poetry in Tlemcen as well as the poets of Malhoune in Fez in Morocco, knowing perfectly his rank and his vastand incomparable knowledge. It is, in fact, renowned that the displacement of men of letters and scholars from the Middle Maghreb to the extreme Maghreb represents a phenomenon which has thus succeeded itself through the ages, His displacements offered an opportunity through which the bonds of union and fertilization of ideas were strengthened, where science and literature benefited from a certain good, It is exactly what experiences our poet El MANDASSI who was thus able to perfect in the Extreme Maghreb his poetic sensitivity where scientific emulation was exercised. The poetic sensitivity of El Mandassi is shared between popular culture and scholarlyculture,The present essay entitled "El Mandassi Master of Melhoune Poetry and concretizing popular culture and scholarly culture - Characteristic anthropological reading" attempts to highlight the poetic sensitivity of El Mandassi and his influence on poets in Algeria and how it started could attract a scholar like ABOU RAS Ennaciri by dedicating his poems, like "EL AKIKA", in particular, numerous explanations and syntheses, thus demonstrating the interference of popular cultures with scholarly culture in his poems. Key words: El Mandassi- Master of Malhoune- Algeria- Popular culture- scholarly culture- Anthropological historical reading.

الكلمات المفتاحية: المنداسي ; شيخ الملح ; ن ; الجزائر ; الثقافة الشعبية ; الثقافة العالمة ; قراءة تاريخية أنتر ; ب ; ل ; جية


حول التداخل والتكامل بين الشعرية وبعض الحقول المعرفية- مقاربة أنثروبولوجية

حمرة حسناء,  قدوسي نور الدين, 

الملخص: الملخص: إن الموقف الجمالى للنظر إلى العالـم هو موقف مضاد للموقف العملى ومواجـه له. إنه طريقة يتخلى فيها الإنسان عن النظرة الشائعة إلى الأشياء، والتي تتعلق بالغرض من الشيء وعلّته، والزمان والمكان اللذين تمّ فيهما الشيء والامتناع عن التفكير فيه كموضوع معرفة بل يغرق الإنسان نفسه فى الشيء فى حالة تأمل تام. لذا قيل:" إن البحث عن ملكة جمالية خالصة أو انفعال معين بحث لا أمل فيه، انه مجرد دليل من الدلائل الكثيرة التى تظهر لنا رغبة العقل فى التشريح". ولكن ألا توجد فروق بين إدراك الموضوع العادى، والموضوع الجمالى، أى بين الموقف الذى يقفه شخص مشغول بالتفكير أو العمل، أو بالتحليل الفكرى وبالأمور العملية، وبين الموقـف الذى يقفه شخص يتأمل منظراً طبيعياً، أو عملا فنياً، سواء كان لوحة أو قصيدة، أو موسيقى؟ لقد فحصت دراسات كثيرة حالات التأثير المتبادل بين الشعر والموسيقى، وبين الشعر والفن التشيكي، وبين الشعر وفنون الأدب الأخرى من قصة ورواية ومسرح... وأكدت على أن التفاعل المتبادل مهما بلغ مداه لن يلغي استقلال كل منهما على حدى، لأنّ الجسر الحقيقي بين الأدب والفنون يتمثل في وحدة المناخ الذي يجمع ويقرب بينهما في الرؤى وطرائق التعبير، لأنّ كل الفنون ما هي إلا ظواهر للفن الذي هو واحد فيها جميعا. تأسيسا على ما سبق، فإن هذا المقال يسلط الضوء على الكيفية التي تقاطعت بها الشعرية، بوصفها اختصاص، مع حقول معرفية مثل الأسلوبيات والسيميائيات والليسانيات التداولية. الكلمات المفتاحية: التداخل/ التكامل/ الشعرية/ الحقول المعرفية/ مقاربة أنثروبولوجية The Overlap between the poetry and some other disciplines, anthropological approach HamraHesna- Doctoral student : hamrahesna@gmail.com Member of the laboratory of Statistical Analysis in the Humanities and preparing a unifieddictionary for it framed by:NOUREDDINE KADOUCI(grade: lecturer) noureddine_k@hotmail.fr Tlemcen University The aesthetic position of looking to the world is contrasting the practical position, it is a way in which a person abandons the common view of things not considering the things themselves not their time and place but to go deeper in its meaning where the person gets into a complete meditation, it is said that: “the search for a pure aesthetic queen or specific emotion is hopeless, it is just one of the many proofs that show us the desire of the mind to analyze and dissect”. But are there no differences between the perception of the ordinary subject and the aesthetic issue? Between the attitude of a person towards doing, thinking about, and the intellectually analyzing the practical matters, and between a person contemplating landscapes, artwork, or be it a painting, a poem, or music? Many studies have examined cases of mutual influence between poetry and music, between Czech poetry and art, and between poetry and other parts of literature from story, novel and theater. Studies found that the mutual interaction no matter its extent will not eliminate their respective independence, Because the true bridge between literature and the arts is the unity of the climate that brings together and brings them together in visions and methods of expression, because all the arts are nothing but phenomena of art which is one in them all. Based on what is above, this article sheds light on how poetic, as a discipline, has intersected with disciplinary fields such as stylistics, semiotics, and deliberative linguistics. Keywords: interaction, poetry, knowledge disciplines, integration, anthropological approach.

الكلمات المفتاحية: التداخل ; التكامل ; الشعرية ; الحق ; ل المعرفية ; مقاربة انتر ; ب ; ل ; جية


في مقصدية اللغة الصوفية- أشعار وحكم أبي مدين الغوث أنموذجا

حمرة حسني, 

الملخص: لقد ظل الخطاب الصوفي لفترة طويلة على الهامش، باعتبار أن أطره المعرفية المتعارف عليها تختلف عن شعرية الأدب القديم الذي نسميه "الأدب المعياري" (عمود الشعر)، فهذا الأخير معروف بخصوصياته(حضور العقل، وحضور الإيديولوجية، المناسبة، الوضوح)، أما الخطاب الصوفي فهو على عكس شعرية "الخطاب المعياري"، لأن المتصوفة أهل باطن يعتمدون على الذوق والقلب، مما جعل بنية الخطاب الصوفي تقوم على التبدل والنحول والتغير لأنها تصدر عن معرفة حدسية وليدة لحظتها في حين أن بنية الثقافة الرسمية تقوم على الثبات والاستقرار والشمولية، كما أن أدب المتصوفة يتسم بالغموض وينبني على مفهوم الخرق والانزياح والانفتاح والتحول والتأويل. فرغم كل هذه المميزات التي تجعل من الخطاب الصوفي محل اهتمام الدارسين والنقاد والقراء، فإنّه بقي لمدة طويلة أقل اهتمام بسبب أن الرؤيا فيه أقوى من الرؤية. لكن بمرور الوقت أصبح الخطاب الصوفي يفرض نفسه وقابل لكل القراءات خاصة في ظل المناهج النقدية الحديثة والمعاصرة باعتباره يؤمن بالآخر وبالاختلاف معا، مما جعله يكرس حضوره الفني والجمالي ليتحول من الهامش إلى الاهتمام (المركز). لذلك عدّتلغة الخطاب الصوفي لغة رمزية مجازية ذات دلالات كثيرة قابلة لأكثر من تأويل تتميز بالتخيل والتمثيل والتشبيه، لهذا فهي عينة بلاغية خصبة. حيث أن المتصوفة استخدموا لغتهم واستعاراتهم إشارات ودلالات تختلف عن استعارات ودلالات الأدب والفلسفة والسياسة. ويحاول مقالنا الموسوم بـ"في مقصديةاللغة الصوفية فيأشعار وحكم أبي مدين الغوث "، الرجوع إلى التجربة الصوفية المشكلة للغة التصوف بوصفها تكونت من منظور صوفي خاضع لسلسلة من الاستعدادات والممارسات الخاصة، أي النص يتكون بعد إجهاد واستعداد روحي على رأي ابن عربي. الكلمات المفتاحية: مقصدية/اللغة/ الصوفية/ أشعار/ حكم/ أبو مدين الغوث. The Purpose of Sufi Language - Poems and vision of Abu Madian Al-Ghouth as a Model Dr. Hamra Housny : housnyhamra13@gmail.com DjelfaUniversity Sufi discourse has remained for a long time on the sidelines, considering that its generally accepted frameworks of knowledge differ from the poetry of ancient literature which we call "normative literature". The latter is known for its peculiarities (the presence of reason, the presence of ideology, occasion, clarity), As for Sufi discourse, it is in contrast to the poetry of “normative discourse”. Because the Sufi mystic people depend on taste and heart, which made the structure of Sufi discourse based on change, transformation, and change because it comes from intuitive knowledge generated from its moment while the structure of formal culture is based on stability, stability and inclusiveness. Also, the Sufism literature is ambiguous and is based on the concept of displacement, openness, transformation and interpretation. Despite all of these characteristics that make Sufi discourse of interest to scholars, critics, and readers, it has long remained ignored because the vision in it is more than just a vision. The language of Sufism, this alphabet, which is read only by those who see things with the heart, it represents an important space that should be carefully considered for everyone who intends to define the semantic and cognitive textual approach, in its courtyards, the Knights of Sufism fell as martyrs of their ideas, and their visions of customary taste because of this language, some have also been accused of heresy and others with disbelief and disobedience to religion. But through time, the Sufi discourse imposed itself to all readings, especially in light of modern and contemporary critical approaches, as it believes in the other and in difference together. This made it dedicate its artistic and aesthetic presence to be from a margin to an interest (center). In addition, the Sufis used their language and metaphors as signs and indications that differ from the metaphors and meanings of literature, philosophy and politics. This text refers to the Sufi experience that constitutes the language of Sufism because the language was formed from a Sufi perspective subject to a series of special preparations and practices; the text is made after fatigue and spiritual preparation for any Arab son. Keywords:Muqdasiyah / language / Sufism / poems / rule / Abu Madian Al-Ghouth.

الكلمات المفتاحية: مقصدية ; اللغة ; الص ; فية ; أشعار ; حكم ; أب ; مدين الغ ; ث


Peut-on vivre sans religion ? Une question au coeur du débat anthropologique actuel

بحري سعاد, 

Résumé: Dans cet article, nous essayons d'appréhender la complexité du fait religieux qui s'invite aujourd'hui en force dans le débat publique. Notre objectif est d'en saisir le sens et d'en cerner les mécanismes de construction. Il s'agit de le définir puis d'expliciter sa relation avec d'autres notions fondatrices comme la langue, à qui le discours religieux doit sa continuité ; la tradition, qui contribue dans la formation d'une identité religieuse ; la tradition orale attestant de vive voix un témoignage sur une réalité sociale et exprimant le religieux ; et le mythe racontant l'histoire des religions pour discerner la place qu'occupe ce genre de discours dans la société humaine.

Mots clés: Religieux, langage, discours, mythe, tradition, anthropologie


الطّقوس الدينية الإفريقية في رواية كاماراد -قراءة لسانية أنثروبولوجية

بوشاقور عبد الرحيم,  بوسغادي حبيب, 

الملخص: ملخص: تحاول هذه الدراسة البحث عن مميزات الجانب الديني للمجتمع الافريقي والطقوس المتعلقة به وذلك في مدونة رواءية عنوانها "كاماراد رفيق الحيف والضياع للصديق حاج أحمد ، وبالاعتماد على القراءة اللسانية الأنتروبولوجية التي تهدف الي تفكيك رموز الرواية أوّلا ثم محاولة استنطاق بعدها الأنتروبولوجي والديني، وقد خلصت الدراسة إلى رصد مجموعة من المعتقدات والعادات المرتبطة بالممارسات الدينية في الجانب العقدي والعملي تجلى منها مايلي: التبرك بالصلاة على النبي، تقديس الأساطير والمرويات الغرائبية، استعمال التمائم والحروز، التعدد الإثني، تقديس قاعدة الاجتماع حول الطعام والشراب بوصف هذه الممارسات تمثلات للهوية الجمعية للأفارقة. Abstract: This study tries to search for the characteristics of the religious side of the African society and the rituals related to it, in a novel blog entitled "Camarad, the Companion to the Injustice and Loss of the Friend Hadj Ahmed, and by relying on an anthropological linguistic reading that aims to break up the symbols of the novel first, then an attempt to investigate the anthropological and religious dimension. The study concluded To monitor a set of beliefs and customs related to religious practices on the doctrinal and practical side, including the following: Blessing with prayers upon the Prophet, reverence for myths and Goliath narratives, use of harmonization and heresy, ethnic diversity, reverence for the rule of A meeting on food and drink describing these practices as representative of the collective identity of Africans

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: أنثروبولوجيا، دين، طقوس، رواية، كامارادْ. ; Keywords: Anthropology, religion, rituals, novel, camarad.


الرمزية الدينية للعدد سبعة قراءة لسانية أنتروبوجية في قصة البركان أنموذجا

بن يمينة خودة, 

الملخص: تعنى الأنتربولوجية الدينية بفهم أمثل للظاهرة الدينية وانعكاسها على المجتمع متخدة من حياة الرموز سبيلا لبلوغ مسعاها، فالرمز الديني يمثل أحد المرتكزات الهامة التي تعكس نفسية وعقيدة الانسان ،و يمكن لهذه الرموز الدينية أن تتجسد في الصور التشكيلية التي تمتاز بخصوصية توظيفها للرموز ما جعلها إحدى الموضوعات الهامة للأنتربولوجية الدينية، خاصة وأنها أصبحت تهيمن على وسائل التواصل وتقتحم مجالات مختلفة لاسيما أدب الطفل هذا الفن المستحدث الذي يتخذ منظومتين رمزيتين للتدليل_الصورة واللغة_ ومثلما وظفت اللغة الرمز لمعان لا عدد لها، كذلك استخدمت الصورة الرمز لتكثيف الدلالة ولإضفاء جمالية. ولهذا توجه البحث بدراسة الصورة المرافقة لقصة البركان الموجهة للأطفال بغية تبيان الرمزية الدينية وتمثلاتها في القصة. يصبو هذا البحث إلى تقديم قراءة تحليلية للصورة من منظور انتروبولوجي، بغية ابراز تمظهرات الرمز الديني في الفن التشكيلي والصورة المرافقة للقصص الطفل خصوصا، هذا باعتبارها نصا بصريا حاملا لدلالات متعددة ، ومن معمارها الفني يجد المتلقي منفذا للولوج إلى مضامينها، كما يصبو إلى الكشف عن جوانب الصورة المتعددةومناهج وآليات تحليلها. وكيف يستثمر مكتسباته في فك رموزها وتحليل شفراتها، وما هي الجوانب التي تنفتح عنها.

الكلمات المفتاحية: الأنتربولوجية الدينية ; الصورة ; الرمز ; العدد سبعة ; دلالات ; قصص الأطفال


العامل الجزائري بين المصلحة الذاتية و الدين. دراسة بمركز المصابين بنقص التنفس بتلمسان

بوسعيد أحمد,  مزوار بلخضر, 

الملخص: ملخص يعتبر الدين أحد أهم الضوابط الاجتماعية للحياة البشرية منذ الأزل، فشكل بذلك عنصرا أساسيا من البنية الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية، بسبب قدسيته، وتأثيره بقوة على سلوك المؤمنين. بالإضافة إلى ذلك فإن العمل واجب اجتماعي وفرض ديني. انطلاقاً من هذا سلطت دراستنا الضوء على جانب من الجدلية الموجود بين القناعات الدينية للعامل الجزائري وإرادته لتعظيم اهتماماته الشخصية في العمل الكلمات المفتاحية الدين، العمل، العامل، المصلحة، القيم. Résumé La religion est considérée comme l'un des contrôles sociaux les plus importants de la vie humaine depuis toujours ; elle constitue une composante essentielle de la structure sociale et des relations sociales. Aussi de par son caractère sacré, la religion impacte fortement le comportement des croyants. Par ailleurs, le travail est un devoir social et une imposition religieuse. Partant de là, notre étude met en lumière un des aspects de la dialectique qui existe entre les convictions religieuses du travailleur algérien et sa volonté de maximiser ses intérêts personnels dans le travail. Les mots clés Religion, travail, travailleur, intérêt, valeurs. Summary of the study Religion has been considered as one of the most important social controls of human life since time immemorial; it constitutes an essential component of social structure and social relations. Also because of its sanctity, religion strongly impacts the behavior of believers. In addition, work is a social duty and a religious imposition. Starting from there, our study highlights one aspect of the dialectic that exists between the religious convictions of the Algerian worker and his will to maximize his personal interests in work. Keywords Religion, work, worker, interest, values.

الكلمات المفتاحية: الدين، العمل، العامل، المصلحة، القيم.


فكرة المهدي المنتظر الفاطمي في الأدب الشعبي ببلاد المغرب الإسلامي قبل سنة 296هـ.

أسماء مرزوقي,  نصر الدين بن داود, 

الملخص: فكرة المهدي المنتظر الفاطمي في الأدب الشعبي قبل سنة 296ه ، هي محاولة لدراسة ما احتوته الذاكرة الشعبية من قصص وروايات وأشعار وغيرها عن قيام دولة المهدي الذي سيملأ الأرض عدلا ،إذ تكمن أهمية الدراسة في فاعلية هذا الأدب الشعبي ومساهمته في التمكين والانتشار للفكرة في الأوساط الشعبية ببلاد المغرب الإسلامي قبل سنة 296ه.. The ides of the fatimide mahdi in the popular literature before the year 269ah it is an attempt to study what the popular contained from stories and novels and poems .on the establishment of the state of the mahdi .as the importance of the study lies in the effectiveness of this popular literature As the importance of the study lies in the effectiveness of this popular literature and its contribution to empowering and spreading the idea in the popular circles in the countries of the Islamic Maghreb before the year 296 AH

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : المهدي المنتظر، الفاطمي، الأدب الشعبي، المغرب الإسلامي Keywords: . The Mahdi, the Fatimid , the popular literature , the Islamic Maghreb


زوايا الغرب الجزائري بين الممارسة الطقوسية و المدارسة التربوية مقاربة أنثربولوجية

لعور كمال,  أوشاطر مصطفى, 

الملخص: سعينا في هذا المقال منصب على تفهم الزاوية وعملها الميداني في المقام العلمي والتربوي، وكذا في المجال الطقوسي التبركي، على مستوى الغرب الجزائري، كيف استطاعت أن تعكس هذين المجالين رغم أنهما في الظاهر يتضاربان، ويختلفان، فالتربية والتعليم سلوك عقلي علمي جدلي، والطقوس الممارسة ذات بعد عاطفي انفعالي تسليمي ، كما نحاول استبيان محاولات زوايا الغرب تحديث معاقلها للخروج من قيد الطقوس، والانفتاح على رحابة العلم والعالمية كما هو ماثل في الزاوية البلقايدية بوهران و الزاوية العلوية بمستغانم. ويحق لنا التساؤل في هذا المقام: هل قامت الزوايا بتحديث نفسها أم ظلت سائرة على الطريقة التقليدية، هل مارست تطويرا لنظامها أم قيدها الدور القديم؟ وهل الطقوس الفولكلورية الممارسة فيها مجرد أشكال طوطمية تقليدية ماضوية أم أن لها آثار بارزة على المجتمع، ما اسهامات الزاوية البلقايدية بوهران والزاوية العلوية في تحديث التعليم الطرقي؟ Abstract : In this article, we sought to understand the mysticism and its field work in the scientific and educational aspect, as well as in the liturgical ritual domain, at the level of the Algerian West, How did she manage to reflect these two areas even though they appear to be in conflict and differ, for education is a mental, scientific, dialectical behavior, and the rituals are of an emotional and surrender dimension We also try to identify attempts by the Sufi ways of the West to modernize their strongholds to get out of the ritual limitation, and to open up to the vastness of science and universality, as is the case in the Balkadid corner of Oran and the upper corner of Mostaganem. We have the question: Did Al-Zawaya modernize itself or remained in the traditional way, did it practice developing its system or restricting it to the old role? Are the folkloric rituals practiced in them merely traditional past totem forms or do they have prominent implications for society?

الكلمات المفتاحية: الزاوية، الوعدة.، التدين الشعبي.، أنثربولوجيا.، التربية الدينية ; Keywoords : The Sufi way, the promise, populist religiosity, anthropology, religious education.


الأسطورة واشكالية القداسة في فهم الخطاب القرآني محمد أركون انموذجا

رحيم يوسف, 

الملخص: نتناول في هذا المقال مفهوم الأسطورة وأوجه الصراع بين المقدس والدنيوي في بعض الافهام التي تختلف في بنية تشكلها، وهي تنظر إلى القرآن من زوايا متعددة، اعتمادا على الفكرة التي طرحها محمد أركون بأن القرآن أسطوري البنية نتساءل عن حقيقة الأسطورة ومدى تطابقها مع مفاهيم التوظيف القرآني للمصطلح، وما تضمنه من قصص، وهو ما طرح فكرة التقديس في فهم النص القرآني، إذ تحاول بعض الخطابات دراسته بمعزل عن ظاهرة الوحي، واعتباره نصا لغويا عاديا يمكن القول أن الأسطورة تختلف عن القصص القرآني من حيث الواقعية والحقيقة، ومن حيث البنية فتحتاج الى دراسات معمقة لبنية القصص القرآني، ومقارنتها ببنية الأساطير، أما مقولة أركون، فالمراد بها جعل النص القرآني مثل باقي النصوص الأسطورية، خاليا من التعالي والقدسية، فقط من أجل دراسته كباقي النصوص، لأن القرآن نزل بلغة البشر، ويجب أن يفهموه ويدركوا حكاياته وقصصه. كلمات مفتاحية: الخطاب القرآني، المقدس، الدنيوي، الأسطورة، الايديولوجيا، أركون. Abstract: This article discusses the contradiction between the idea of the sacred and the secular of certain views formed in different environments. "The Quran is a discourse with mythical structure ", presented by Muhammad Arkoun, led us to question the veracity of the myth and its compatibility with the concepts of use of the Qur'an for this term, in addition to his stories, raises the idea of sanctification and pampering in the understanding of the text of the Koran, in revelation and study as a natural human text. It can be said that the myth differs from the Qur’anic stories in terms of realism and truth, and in terms of structure, you need in-depth studies of the structure of the Qur’anic stories, and compare them with the structure of myths. Studying the Qur’an like all other texts, because the Qur’an was written in human language, and they must understand it and understand its tales and stories. Keywords: Qur'anic speech, sacred, religious, myth, ideology, Arcon

الكلمات المفتاحية: الخطاب القرآني ; المقدس ; الأسطورة ; أركون ; الايديولوجيا


حضور الأنثروبولوجيا الدينية في كتابات إبراهيم القادري بوتشيش: حلقات مفقودة من تاريخ الحضارة في الغرب الإسلامي نموذجا

حساين عبد الكريم, 

الملخص: تتميز كتابات الأستاذ إبراهيم القادري بوتشيش بالطرح المنهجي المتسم بالتجديد وتتبع الزوايا المعتمة في التاريخ الوسيط للغرب الاسلامي ومحاولة تفكيك المادة العلمية وإعادة تركيبها في قالب تحليلي يروم استكشاف مختلف التغيرات والتموجات الذهنية التي يحبل بها تاريخ الغرب الاسلامي، خصوصا في شقه الاجتماعي والاقتصادي، وهما الجانبين اللذان يحظيان باهتمام كبير منه، وهو ما يتضح في مؤلفاته ومن بينها كتاب حلقات مفقودة من تاريخ الغرب الاسلامي الذي تطرق فيه لمجموعة من المواضيع الجديدة ذات البعد الأنثروبولوجي. The writings of Professor Ibrahim Al-QadriBoutchicheare distinguished by the systematic approach characterized by renewal and follow the dark corners of the medieval history of the Islamic West and the attempt to dismantle the scientific material and re-install it in an analytical template aimed at exploring the various changes and mental ripples that the history of the Islamic West is enduring, especially in the social and economic apartment, which are the two sides that enjoy With great interest from him, which is evident in his books, among which is a book of missing episodes in the history of the Islamic West, in which he touched upon a set of new topics with an anthropological dimension.

الكلمات المفتاحية: إبراهيم القادري بوتشيش، الأنثروبولوجيا، الاقتصاد، الغرب الإسلامي،مجتمع الغرب الإسلامي.


الجانب الأنثروبولوجي الديني في إدارة الخلافات الزوجية واستثمارها لصالح الزوجين في ضوء القران الكريم

خالدي أحمد,  موسوني محمد, 

الملخص: إن الحياة الزوجية هي عبارة عن سلسلة من التنازلات من كلا الطرفين، لذا يجب أن يقدم كل طرف للآخر التنازلات الكفيلة باستمرار الحياة الزوجية الفاعلة. وعلى كل طرف ألا يعتقد أن التنازل هو ضعف منه، أو إقلال من قيمته، وإنما هو متغير مهم، وأساسي في قواعد إرساء المحبة والمودة والمعاشرة بالمعروف بين الزوجين. فدوام السعادة الزوجية يتحمله الزوجان معا، بالمجاملة حيناً وتقدير عمل الآخر أحياناً أخرى، مع مراعاة الفروق الفردية، فهناك شعرة دقيقة بين الإحساس بالسعادة والوقوع في التعاسة والأسلوب الذي يتبعه الزوجان في مواجهة الخلاف إما أن يقضي عليه، وإما أن يضخمه ويوسع نطاقه، لذا لابد من معرفة بعض الضوابط عند حدوث الخلاف بينهما. فالحوار بين الزوجين يعتبر فنا، وهو من أهم عناصر الصلات والتقارب والتفاعل بين الزوجين لتبادل الأفكار والآراء من أجل بناء أسرة سعيدة، ونظرا لكثرة الانشغال والاستسلام للروتين الخالي من أية روح أو عاطفة. Married life is a series of concessions which are produced by both partners, so each partner has to make concessions to the other by which they allow to themselves to continue in an effective married life. Each husband or wife should not believe that a relinquishment reflects weakness from their side or a dilution of their value, rather than an important and fundamental variable to the rules of rightfully establishing love, affection and intimacy between spouses. The permanence of a marital happiness is derived from a responsibility that is carried out by the couple together with the use of courtesy at times and appreciating the work of the other sometimes, and with regard to the individual differences. There is a delicate string between feeling happiness and falling into unhappiness. The couple's approach to the dispute either eliminates the dispute, or expands and widen the dispute’s range; consequently, some controls must be known when the dispute occurs. The dialogue between spouses is considered as an art. The dialogue is one of the most crucial elements of the relationship, closeness and interaction between spouses. And for the reason of the existence of many preoccupations and the routine devoid of any spirit or passion, this important element serves as an effective tool to exchange ideas and opinions in order to build a happy family.

الكلمات المفتاحية: الحياة الزوجية ; المحبة والمودة ; المعاشرة بالمعروف بين الزوجين ; الحوار بين الزوجين


الممارسة الدينية وأشكال التدين الشعبي في فضاء الزاوية بمنطقة القبائل. مقاربة سوسيوانثروبولوجية

نقروش حميد, 

الملخص: بدأت المؤسسات الدينية تظهر في الجزائر، وكل بلدان المغرب الأخرى منذ القرن الأول الهجري )السابع الميلادي) عندما وصل إليها الإسلام على أيدي الفاتحين المسلمين الأوائل، وكان المسجد هو النواة الأولى لهذه المؤسسات، ثم ظهرت بالتدريج مؤسسات أخرى شاركته في رسالته وخففت عنه بعض الأعباء، وهي: المدارس العلمية والكتاتيب القرآنية، والزوايا والمعمرات. والزوايا عبارة عن مجمعات من البيوت والمنازل مختلفة الأشكال والأحجام، تشتمل على بيوت للصلاة كمساجد، وغرف لتحفيظ القرآن الكريم وتعليم العلوم العربية الإسلامية، وأخرى لسكنى الطلبة، وطهي الطعام وتخزين المواد الغذائية والعلف وإيواء الحيوانات التي تستغل في أعمال الزاوية. وسنحاول في إطار هذه الدراسة أن نظهر مختلق الممارسات الدينية وغير الدينية (غير رسمية) التي تعرفها مؤسسة الزواية في منطقة القبائل، وهي الممارسات التي غالبا ما تتمحور في الإسلام الشعبي، هذا الأخير الذي يحمل معان ودلالات ورموز لاتزال موجودة في المخيال الاجتماعي لسكان المنطقة. Abstract Religious institutions began to appear in Algeria, and all other countries of Morocco since the first century AH (seventh century AD), when Islam reached it at the hands of the first Muslim conquerors, and the mosque was the first nucleus of these institutions, and then other institutions gradually participated in its message and relieved some of its burdens, Which: Scientific schools, Koranic schools, zawayas and thimaamrin. The corners are complexes of houses and houses of various shapes and sizes, which include houses for prayers such as mosques, rooms for memorizing the Holy Qur’an and teaching Arabic-Islamic sciences, and other housing for students, cooking food, storing food and feed, and harboring animals that are used in corner works. In the context of this study, we will try to show the fabricated religious and non-religious (informal) practices defined by the Zawiya Foundation in the kabylie areas, which are practices that are often centered in popular Islam, the latter that carries meanings, connotations and symbols that still exist in the social imagination of the inhabitants of the region

الكلمات المفتاحية: الممارسة الدينية، التدين ، التدين الشعبى،الزاوية، منطقة القبائل ; Religious practice, religiosity, popular religiosity, Zawiya, Kabylie


السياق الأنثروبولوجي الديني في فكر السنوسي الإصلاحي والتربوي وأثره في التواصل بين الجزائر وباقي الأقاليم المغاربية والإفريقية.

مطهري فطيمة, 

الملخص: يتضمّن موضوع هذا المقال الأسس والمنطلقات الفكرية الإصلاحية وكذا الخصائص الأنثروبولوجية التي ارتكز عليها محمد بن علي السنوسي زعيم الحركة السنوسية في بناء مشروعه الإصلاحي والتربوي ومسعاه الدعوي لتوحيد المسلمين ونهوضهم الثقافي والاقتصادي والاجتماعي؛ وبالتالي تأطير العقلية الشعبية ودفعها للصمود ومواجهة تردّي الأوضاع في ظلّ الصراع والتكالب الأوروبي وإصلاح حال الأمة المغاربية والعربية الإسلامية عموما، وذلك عن طريق الرحلة وتأسيس الزوايا التي كان لها دورا هاما في التواصل الحضاري بين الجزائر ودول المغرب والمشرق العربيين وإفريقيا؛ فاستراتيجيته المتمثّلة في بناء الزوايا هدف من ورائها إلى تحقيق هذا التواصل الاجتماعي والتمازج الثقافي والفكري. لقد كانت الزاوية في نظر مؤسسها مسجدا ووسيلة إصلاح وإعمار ودعوة وأمن، وهي بيت من بيوت الله ومسجد من مساجده وحلولها في أي مكان يعني حلول الرحمة معها وإعمار البلاد، وأن تأسيسها هو من أجل قراءة القرآن ونشر الشريعة الإسلامية. وتبرز معالم تأثير الحركة السنوسية في العالم الإسلامي من خلال تأسيس الزوايا السنوسية، والتي هي عبارة عن مراكز إصلاحية تمثل الأداة العقلية لتطبيق الأفكار السنوسية في التكوين والتنشئة وجلها أسست في عهد الشيخ الأكبر محمد بن علي السنوسي وكانت البداية في المشرق، ثم تزايد انتشارها ليعم المغرب العربي وإفريقيا، لقد كانت رحلة السنوسي طويلة وبطيئة وكان فيها مسافرا و واعظا. الكلمات المفتاحية: The topic of this article includes the foundations and the reformative intellectual premises, as well as the anthropological characteristics that Muhammad Bin Ali Al-Senussi, leader of the Senussian movement has built upon in building his reform and educational project and his advocacy effort to unite Muslims and their cultural, economic and social advancement Thus, framing the popular mentality and pushing it to withstand and confront the deteriorating situation in light of the European conflict and demands and reforming the state of the Maghreb and Arab-Muslim nation in general, through the journey and the establishment of the corners that had an important role in the civilizational communication between Algeria and the countries of the Maghreb and the Arab East and Africa; his strategy of building the corners is a goal From behind to the realization of this social and cultural and intellectual mixture. Others, the corner was in the eyes of its founder a mosque and a means of reform, reconstruction, advocacy and security, and it is a house of God's and a mosque of his mosques and its solutions in any place that means solutions of mercy with it and the reconstruction of the country, and that its foundation is for the reading of the Qur’an and the spread of Islamic law. And the features of the influence of the Senussi movement in the Islamic world are highlighted through the establishment of the Senusite corners, which are correctional centers that represent the mental tool for the application of Senussian ideas in training and formation. And in Africa, the Sanusi trip was long and slow, and he was traveling and preaching key words: Algeria: The Senussi Method; The Anthropological Religious Context; Muhammad Bin Ali Al-Senussi; The Reformist Movement; Communication; African Territories

الكلمات المفتاحية: الجزائر محمد بن علي السن ; سي الطريقة السن ; سية السياق الأنثر ; ب ; ل ; جي الديني الحركة الإصلاحية الت ; الت ; اصل الأقاليم الإفريقية


البعد الأنثروبولوجي والشّعبي في رواية (الشيباني) لأحمد فال ولد الدّين.

لاطرش عبدالله,  يحياوي فاطنة, 

الملخص: عنيت الأنثروبولوجيا و لا تزال تعنى بدراسة المجتمعات التقليدية أو البدائية ، وبحثت في إمكانية ظهورها واندثارها، بل غدت تدرس الإنسان وارتباطاته بالماضي والحاضر والمستقبل، وتفاعله مع تلك المؤثرات العادية أحيانا والغريبة أحيانا أخرى، وكان الأدب ولا يزال تأويلا رمزيا للواقع، تضفي عليه مسحة جمالية تجمع في ثناياها الجانب الواقعي الملموس والخيالي المحسوس والأسطوري المدسوس، ووجدت الأنثروبولوجيا ضالتها في التعانق مع الأدب من خلال فضاء السرديات، فبدأنا نلمس ذلك الحضور لحيثياتها ضمن الرّواية كأفضل مجال يمكنه ترجمة هذه الرؤية وتحقيق المراد، ودفعتنا لنتعرّف على ثقافات كثير من المجتمعات وطقوسها وعاداتها وأسرارها بلغة محكية فنية رائعة، ورواية " الشيباني" لمؤلفها أحمد فال ولد الدّين إحدى الروايات التي احتفت بهذا المجال. Abstract: Anthropology was concerned with and still concerned with the study of traditional or primitive societies, and examined the possibility of its emergence and extinction. Rather, it has become a study of man and its connections to the past, present and future, and his interaction with those regular and sometimes strange influences at other times. In its folds, the tangible, imaginative, perceived and legendary side tucked in its folds, and anthropology found its way to embrace literature through the narrative space, so we began to see that presence in its narratives within the novel as the best field that can translate this vision and achieve the goal, and paid two To learn about the many cultures of societies, rituals, customs and secrets of artistic language spoken fantastic, and the novel "Shaibani" of its author Ahmed Vall Ould Din one of the novels that celebrated this field.

الكلمات المفتاحية: الأدب، الأنثروبولوجيا، المجاذيب، السحر، الرّواية، أمخسور، الشيباني. ; Keywords: literature, anthropology, majestic, magic, novel, amakhsour. al-shaibani


صورة الأنا ولآخر في شعر مفدي زكريا قراءة مظاهر البعد الجمالي والديني للصورة من خلال الإلياذة

بولخراص كريمة, 

الملخص: يهدف المقال إلى بيان ملامح صورتين متقابلتين جسدهما مفدي زكريا في إلياذته، صورة الأنا كما تمثلها شاعر الثورة بمختلف أبعادها الجمالية والتاريخية والأخلاقية، والدينية، وصورة الآخر بما يحمله عنه من أفكار ومشاعر تجسدت في أشعاره ـ على تعددها وتنوعها ـ كمظهر من مظاهر الصراع والعدوان مما جعلها صورة قبيحة في مختلف أبعادها وتمثلانها، وقد تم دراسة الموضوع انطلاقا من إشكالات أساسية ارتكزت على بحث الملامح الإيجابية والسلبية للصورة ، وتأثير العدوان الاستعماري في تشكيلها، مع بيان أهم المواد التي اعتمدها مفدي زكريا في بناء صورته وأبعادها. وهو ما جعل من الإليادة مسجلة متنوعة تحوي قيم جمالية، وإنسانية، والأخلاق في أرقى مستوياتها، وقيما دينيا صنعت الصورة وشكلت مضامين صنعتها الصورة أيضا، كما اعتبرت مسجلة أيضا لتاريخ من الصراع من أجل الحرية والهوية والبقاء، ضد مستعمر تحركه الأطماع والأهواء والأنانية التي استطاع تمثيلها في أسوء المستويات الإنسانية والأخلاقية. The aim Of this article is to display two opposite pictures through the iliad Of Mufdi Zekaria the port Of revolution. Who performs the Picture Of ego in it's différent appearances:aesthetic,historical,ethic and religious and the Picture Of the other which contains his different ideas and emotins as aspects Of conflict and agression that illustrate an ugly Picture. This study basedn the the positive and negative aspects Of the Picture and the impact Of colonial aggression on it's configuration It represents the important elements which used Mufdi Zakaria to build the two pictures in their different aspects and levels ,it contains the history Of the confict and revolution for freedom,identity and existence against selfish coloniser. It represents the important elements which used Mufdi Zakaria to build the two pictures in their different aspects and levels ,it contains the history Of the confict and revolution for freedom,identity and existence against selfish colonizer

الكلمات المفتاحية: الأنا، الآخر، البعد الجمالي، الدين، الإليادة


مناهج الحداثيين في قراءة النص القرآني -المنهج الأنتروبولوجي عند محمد أركون أنموذجا-

شعبي محمد أمين,  حمودي موسى, 

الملخص: وظف الحداثيون في دراسة وقراءة النص القرآني مناهج متعدد كالمنهج الألسني والمنهج التاريخي والمنهج الهيرمينوطوقي والمنهج الأنثروبولوجي، وقد خُص هذا البحث إلى بيان قراءة الحداثيين للنص القرآني الكريم وفق المنهج الأنثروبولوجي، الذي يرى في الدين أن له مكونات أساسية تتمثل في العقائد والطقوس والأساطير، وهذا المنهج اعتمده الحداثيون في قراءاتهم التي ترى في النص القرآني نصا تاريخيا ومنتجا ثقافيا، وأن النصوص الدينية والنصوص البشرية لا فرق بينهما، لأنها تخضع لقوانين ثابتة. لذا حاولت هذه الورقة البحثية الإجابة عن مدى إمكانية تطبيق المنهج الأنثروبولوجي في قراءة النص القرآني، وقد توصلنا إلى أن هذا المنهج بشكله الحالي هو عبارة عن جهود بشرية نشأت في بيئات غربية، كان الصراع فيها محتدما بين الكنيسة والعلم، وأنه ليس ملائمًا لدراسة النص القرآني الذي له خصائص غير موجودة في الكتاب المقدس. Modernists engaged in the study and reading of the Qur’anic text employed various approaches. Most distinct approaches are the linguistic approach, the historical approach, the herminotonic approach and the anthropological approach. This research paper has been devoted to explain the modernists' reading and studying of the Qur’anic texts according to the anthropological approach which is viewed today as a distinct field of research. Anthropological approach is a rather new approach which breaks down religion to some basic components. The most significant components are belief, rituals and myths. This approach adopted by the modernists in their studies and readings, see the Qur’anic texts as a historical and cultural product and in their view, religious holy texts and human judicial texts are the same, being subjected to determined and fixed laws. The aim of this research paper was to find the possibility of applying the anthropological approach to studying and reading the Qur’anic text. The conclusion is that this approach in its current form, is a human effort to understanding Qur’anic text. However the fact that this approach originated in a western environment when there was conflicts between the science and church, makes it inappropriate to study the Quranic text that has different properties and views than the Biblical Scriptures.

الكلمات المفتاحية: الحداثيون، النص القرآني، القراءة، المنهج الأنثروبولوجي.


الأبعاد الأنثروبولوجية في منطقة بوسعادة: التَّاريخ ،المجتمع والثَّقافة Anthropological dimensions in the area of Bou Saada: history, society and culture

بوشلالق عبد العزيز,  جادي عمر, 

الملخص: الملخص: تعدّ هذه الدّراسة محاولة لاكتشاف الأبعاد الأنثروبولوجية في منطقة بوسعادة ، وهذا أحد دواعي اختيار الموضوع، فضلا عن كشف جانب من كنوز التّراث الشّعبي في منطقة بوسعادة، ليكون عملي إغناء للمكتبة التّراثية الشّعبية الجزائريّة. وبلا شكّ فإنّ الجهود المبذولة من قبل الباحثين في أرجاء الوطن والمهتمة بالتراث الشعبي الجزائري ستمثل رصيدا شعبيا وطنيا هاما، ومادامت منطقة بوسعادة بيئة اجتماعية متلائمة مع ما يحيط بها من بيئات أخرى، فقد تأثّرت بنفس المؤثّرات، بل بنفس درجة التأثير الثّقافي الذي هيمن على جماعات مجاورة لها كاستقرار بني هلال بالمنطقة وما تلاه من عمليات أخرى كالتّعريب الذاتي اللغوي والاجتماعي، بل إنّ تلك الجماعات تربطها بها قرابة تجاوزت قرابة الدّم إلى الحضارة والثقافة والمستوى الاقتصادي المعيشي، واشتركت معها في النظم الاجتماعية البدوية وشبه البدوية . Summary: This study is an attempt to discover the anthropological dimensions in the region of Bou-Saada, and this is one of the reasons for choosing the topic, as well as uncovering an aspect of the treasures of the folklore in the region of Bou-Saada, as a practical enrichment for the Algerian folklore library. There is no doubt that the efforts made by researchers throughout the country and interested in the Algerian folklore will represent an important national popular asset, and as long as the Bou-Saada region has a social environment compatible with its surrounding environments, it has been affected by the same effects, but to the same degree of cultural influence that dominated neighboring groups It has the stability of Beni Hilal in the region and the other processes such as linguistic and social self-Arabization. Rather, these groups are linked to it by a relationship that exceeds blood to civilization, culture, and the economic standard of living, and has participated in it with the Bedouin and semi-Bedouin social systems.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح : الأبعاد الأنثروبولوجية ، بوسعادة، التَّاريخ ،المجتمع ، الثَّقافة ; Key words: anthropological dimensions, Bou Saada, history, society, culture


"حضرة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في تلمسان الزيانية –مقاربة تاريخية أنثربولوجية-"

غزالي عبد العالي,  نقادي سيدي محمد, 

الملخص: تعتبر ظاهرة الاحتفالات الدّينية في حواضر العالم الإسلامي في الفترة الوسيطية عادة راسخة في ذهنيات المجتمع والسلطة الحاكمة، إذ تختلف طقوس الممارسة وطريقة الاحتفال من مجتمع إلى آخر، وتعتبر هذه العادة بمثابة الحضور الدّيني في المخيال الإسلامي لدى المجتمعات وإبقائه حاضرا في حياة الناس، وتثبيته كتقليد رسمي يوطّد التواصل العام بين أفراد المجتمع؛ إذ مثّل المولد النّبوي الشريف الصورة المقدسة في امتثال الكثير من المجتمعات للاحتفاء بمولده -صلى الله عليه وسلم- وعلى رأسها المجتمع الزياني بتلمسان، حيث كان الناس يحتفلون في ابتهاج وسرور بممارسات تقليدية بقصر المشور؛ تعبّر عن مدى الشعور الدّيني العميق الذي سيكون له أثر اجتماعي وبعد سياسي لاسيما في عهد أبو حمو الثاني. The phenomenon of religious ceremonies in the cities of the Islamic world in the Middle Ages is a habit rooted in the mentalities of society and the ruling authority, as the rituals of practice and the method of celebration vary from one community to another. The joy, pleasure and traditional practices of Qasr al-Mashour reflect the extent of the deep religious feeling that will have a social impact and a political dimension, especially during the reign of Abu Hammou II.

الكلمات المفتاحية: الاحتفالات؛ العادة؛ الحضور الديني؛ المجتمع الزياني؛ المشور؛ المولد النبوي.


La consanguinité et le diabète de type 1 dans la population infantile de Tlemcen (Ouest Algérien)

Khater Sarra ,  Aouar Amaria ,  Moqaddem Zakarya ,  Hamdaoui Houari ,  Chabni Nafissa ,  Bendeddouche Ahmed Salih ,  Sidi Yekhlef Adel ,  Moussouni Abdellatif ,  Belkhatir Djamel , 

Date de réception: 09-02-2019    Date de publication: 15-01-2020    pages  614-625.   
Situation Anthropo-épidémiologique du cancer de la prostate à Tlemcen et ses circonscriptions

Moqaddem Zakarya ,  Aouar Ammaria ,  Kazi Tani Nassim ,  Chabni Nafissa ,  Sidi Yekhlef Adel ,  Moussouni Abdellatif ,  Hamdaoui Houari ,  Khater Sarra ,  Belkhatir Djamel , 

Date de réception: 10-02-2019    Date de publication: 15-01-2020    pages  626-638.