مجلة أنثروبولوجية الأديان

revue d’anthropologie des religions

Description

ما يميز مجلة أنثروبولوجية الأديان أنها أصبحت تساير مستجدات العصر وأفكاره وقضاياه، وتنطلق من تراث الأمة وثروتها العلميّة، وتنوُّع وتجدُّد نتاجها العلمي حيث تقدم أوعية ثقافية للعلوم المتخصصة والفكرية. تنشر المجلة الأعمال المتخصصة، والدراسات المعرفية ذات العلاقة بمجالاتها في قسمين؛ قسم للدراسات العربية وقسم للدراسات الأجنبية في نسخة ورقية واخرى الكترونية من قبل مخبر أنثروبولوجية الأديان ومقارنتها دراسة سوويو انثروبولوجية، جامعة تلمسان. هي مجانية، سداسية ومتاحة للتحميل، كما تقوم بنشر الأعمال الفردية أو المشتركة، وكذلك الأعمال المنجزة في إطار المشاريع البحثية، والمؤتمرات والندوات الدولية والوطنية، ويتم الاشراف عليها من قبل الهيئة العلمية الاستشارية (مساعد محرر ومراجع).


16

Volumes

26

Numéros

484

Articles


قدسية الغذاء في المجتمع الجزائري خلال القرن 19 م ـ مقاربة تاريخية أنثروبولوجية ـ

ساتة أحلام, 

الملخص: ملخص: يتناول هذا البحث أحد المواضيع الهامة التي تدخل في صلب تاريخ المجتمع الجزائري الحديث ويتعلق الأمر بقدسية الغذاء في مجتمع غالبا ما هدد بالمجاعة والخوف من الجوع، وما ارتبط به من ممارسات ضاربة في القدم لاتزال موجودة حتى أيامنا هذه، وقد عالج البحث قدسية الحبوب باعتبارها غذاءا رئيسا يشكل الخوف من فقدانه هاجسا يتملك النفوس، إضافة إلى دخولها في تكوين الوجبات الطقوسية أمرا هاما، خاصة إذا تعلق الأمر بإحياء الأعياد الفلاحية أو بعض المناسبات الاجتماعية الخاصة كالولادة على وجه التحديد، كما تناول البحث بعض الطقوس المتعلقة بالأغذية ذات الأصل الحيواني كاللحوم خاصة الأضاحي، الحليب الذي يرمز للسلام والرخاء ويرتبط بعاطفة الأمومة، والزبدة التي تعد رمزا للخصوبة، إضافة إلى البيض رمز الخصوبة والولادة. وخلصت الدراسة إلى أن قدسية الغذاء خاصة الحبوب قد تكرست في المجتمع الجزائري كونه مجتمع زراعي يعاني الندرة، وانتقلت هذه القدسية إلى باقي الأغذية التي ارتبط بها وجوده ورخاؤه. Abstract: This research addresses one of the most important topics at the heart of history in the modern Algerian society, namely the sanctity of food in a society that has often been threatened by famines and fears of starvation. These fears that given birth to several rites piercing in history, and still living today after centuries. This study treats the sanctity of cereals, which represented the essential food, and which the fears of their lost creates an obsession for souls. This sanctity that also argued their involvement in ritual meals, especially in agricultural celebrations or social events such as birth. The study also included further rituals around foods from animal origins like meats especially from sacrifices; the sacrament of milk that symbolizes peace, prosperity, and its relation to maternal passion; butter that symbolizes fertility, as well as eggs that are a symbol of fecundity and birth. The study concluded that the sanctity of food, particularly cereals, has been established in the Algerian society during history, as an agricultural society fearing starvation and famines. This sanctity and sacredness have spread to other foods related to its existence and prosperity.

الكلمات المفتاحية: الحبوب ; الغذاء ; المجتمع الجزائري ; قدسية الطعام ; الطقوس


أنثروبولوجيا لسانية للقراءات القرآنية الشاذة و أثرها على اللهجات العربية

بن أحمد نهال, 

الملخص: ملخص: إذا كانت القراءات القرآنية كلام الله، فالعلم فيها يكون بأشرف الكلام، وإنه منذ نزول القرآن الكريم على النبي المصطفى صلوات الله عليه والأمة تولي هذا الكتاب المبين عناية فائقة رواية ودراية، لهذا وضع علماؤنا رحمهم الله تعالى قواعد وأسس واضحة يقوم عليها علم القراءات القرآنية حيث له مسائل ومباحث تجمعها هذه الأسس. وليست الظواهر الصوتية إلا شواهد على التبادلات في اللهجات العربية القديمة، فقوانين علم الأصوات الحديث تؤيد تلك التبادلات، إذ تعرف الظواهر امتدادا في لهجاتنا العربية الحالية، مما يدل على أن لهجاتنا موصولة بلهجاتهم فقد ورثناها عنهم. والمتأمل في هذه الظواهر يجد الكثير منها اليوم مستخدما بشكل واسع، وأن كثيرا من الأساليب التي نظنها خاطئة، ما هي إلا فرع من هذا الامتداد اللغوي المترامي الأطراف في جزيرة العرب. وأهم ما آلت إليه هذه الدراسة يكمن في أن علاقة اللهجة جد قوية بالثقافة والمجتمع، ولا يمكن محاكاة الواقع بمصداقية دون التوظيف اللهجي في نص فصيح. Abstract: This research aims at shedding light on the fact of how to conserve the holy Quran’s sounds from being mistaken. This matter has led linguists grammarians and readers to give much importance to those sounds withis the Arabic language so as to be deeply studied. In deed the reading of the Quranic sounds either to be common or exceptional has become one of the methods in utterance by the different tribes. It has been considered as a science that has got its studies and matters that have particular and clear objectives. Moreover, the phonetic phenomena do justify those commutations in the classical Arabic dialects. Something sure is that the modern science of sounds does confirm those commutations since it recognizes that phenomenon is still existing in our nowadays Arabic dialects and so they are a follow up to the dialects of those tribes. The main point of this study is that the dialectic relationship is very strong in culture and society, and it is not possible to emulate the reality Credibility without using the dialect in a clear text.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: القراءاتالقرآنية - اللهجات العربية القديمة والحالية - ظواهر صوتية – قراءات شاذة-الأنثروبولوجيا اللغوية. ; Keywords: Quranic readings - Old and present Arabic dialects - Phonetic phenomena - Abnormal Reading-Linguistic Anthropology


الحضور الأنثوي في الكتابة الصوفية

خديجة بغدادي, 

الملخص: تعد التجربة الصوفية مظهرا من مظاهر الدين الشعبي الذي ينظم سلوك الإنسان، وتقوي باطنه، وتجعل الفكرة الدينية قابلة للإنماء من جهة والتأثر والتأثير في المجتمع، وقد لا نجد غضاضة من القول أن التجربة الروحية إلى جانب الكتابة الصوفية كفلت للتصوف ديمومته واستمراريته إلى يومنا ، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على الرأسمال الرمزي الذي تعج به كتابات وممارسات الصوفية عبر مختلف العصور، ويأتي مقالنا هذا محاولة للوقوف على طبيعة هذه الرموز خاصة ما تعلق منها بحضور المرأة وما تحمله من دلالات رمزية في الكتابات الصوفية من حيث أنها –أي الكتابة الصوفية - تجربة وجودية تستمد عناصرها من التجربة الصوفية ذاتها.

الكلمات المفتاحية: المرأة ; الخطاب الص ; في ; التجربة الص ; فية ; التص ; ف


الحلي التقليدية بين الجمال والمعتقدات الدينية في مدينة تلمسان:مقاربة أنتروبولوجية

دريسي ثاني سلاف, 

الملخص: تتضمن هذه الورقة العلميىة مقاربة أنتروبولوجية حول الحلي التقليدية بين الجمال والمعتقدات الدينية بمدينة تلمسان التي تعد من المدن الجزائرية التي تشتهر بتراتها الثقافي الذي يمد أفراده التميز ويعمل على تماسكهم والحفاظ على هويتهم من إبداع ثقافي متواصل وممتد عبر القرون، قمنا بعرض جزء نسبي من الدراسة بطريقة موضوعية معتمدا على تقنية الملاجظة والمقابلة وذلك بطرح مجموعة من الأسئلة على المبحوتين من العينة المدروسة من أجل رصد أهم أنواع الحلي التقليدية بالمدينة الكشف عن التغيرات التي مستها مع التركيزعلى الجانب الرمزي للحلي التقليدية خاصة الرموز المرتبطة بالمعتقدات الدينية . This scientific paper presente an anthropological approach to traditional jewelry between beauty and religious belifs in tlemcen city one of the most prosperious citys in Algeria endowed with a material heritage offering individuals the exelence and helping them to maintiain their acultural creativity that has been ongoing for century.The exehibition presente a part of the study of an objective way to discover the most important change in traditional jewelry ,with a particular emphasis on symbolic side, and especially the symbols associated with religious beliefs.

الكلمات المفتاحية: الحلي التقليدية، المعتقدات الدينية ، الجمال، الرمز ، المجتمع التلمساني. ; Keywords: the traditional jewelry;the religious belief;the beauty;the symbol The tlemcenian society


مطارحات فكرية بين أشكال السيّطرة عند رجال الدّين والاستقلالية لأعلام الفنّ دراسة سوسيوثقافية حول علاقة الفن بالدين

بن عزة أحمد,  سعادي محمد ياسين, 

الملخص: حّضت دراسة الأديان والمعتقدات، والكيفية التي تتكون التشكيلة الثقافية لشخصية الإنسان في المجتمع، ودور الفن في شرح المعتقدات الدينية باهتمام خاص لدى مختلف العلوم، وإن هذا الارتباط بين الفن والدين قَمينٌ بالتأمل، ثم إن علاقة رجال الدين بأعلام الفن، هي قضية تأرجحت بين الائتلاف تارة وبالاختلاف غالبًا، وليس عجبًا أن نراهما يتناصبان على مطارحات كثيرة أهمها حدود حرية الفنان في اختيار موضوعه الجمالي عند ربطه بالحكم الأخلاقي شريطة أن لا يكون الفيصل في تفسير نجاح العمل الفني أو فشله، وغيرها من الأحداث التي لا يلتقيان فيها إلاّ جفاءً وعداءً، بالرغم من أنهما كانا فيما مضى يفعلان الشيء ذاته، وأمام هذا السياق دعانا حديث السّاعة إلى المساهمة في إعادة سبر المتداول منه والأقل تداولاً، والخوض في إبراز مدى صحّة الوعي عند كلا الفريقين، كما يتحتم علينا عدم إقصاء العوامل المشتركة بين الديانات، حتى نتعرف إلى المعنى الكلي والقدر المشترك الذي يجمعهما، وبالتالي يتسنى لنا نحن كدارسين معرفة فتيل النزاع الفكري الإيديولوجي، الذي شبّ بينهما وشابت عليه عاداتهم منذ قرونً، ومحاولة تفكيك المأزق لإيجاد المخرج، فربما كلاهما ظلم الدين والفن معاً. The study of religions and beliefs, how the cultural composition of the human personality is formed in society, and the role of art in explaining religious beliefs with special interest in various sciences, and that this link between the religious men and the artistic emblematic figure, is an issue that has swung between It is not surprising that we see them competing on many points, the most important of which is the limits of the artist's freedom to choose his aesthetic theme when linking it to moral judgment, provided that he is not the one to explain the success or failure of the artwork, and other events in which they meet only dryly. And hostility, even though they were in the past doing the same thing, and in the face of this context we were invited by the talk of the hour to contribute to the re-sounding of the trader and the less-traded, and to go into highlighting the validity of the awareness of both groups, and we must not exclude the factors common between religions, so that we know to The total meaning and common destiny that unites them, so that as we as teachers can learn about the fuse of the ideological intellectual conflict, which has marred them for centuries, and try to dismantle the impasse to find a way out, perhaps both of them have wronged religion and art.

الكلمات المفتاحية: السيطرة، رجال الدين، الحرية، أعلام الفن، المأزق، المخرج


تجليات التعايش الإسلامي اليهودي مقاربة لعصر المرابطين .

بلبشير محمد, 

الملخص: ملخص: انطلقت رؤية البحث من حقيقة كون ثقافة التسامح التي أساسها التنوع الديني في التركيبة الاجتماعية قد انتشرت في عموم الجدتمع المرابطي ، وظهرت في مختلف مجالات الحياة الفكرية والثقافية والاقتصادية ، فكانت الأندلس مثالا للتعايش الإسلامي اليهودي ، وأنموذجا لحوار الأديان .لعل السؤال الذي يواجهنا ونحن بصدد قراءة عصر المرابطين من منظور التعايش. أين تجليات الإبداع في عصر المرابطين للتعايش الإسلامي اليهودي ؟ والهدف هنا رؤية تبرز فن التعايش الذي رصده المرابطون في عصرهم . وخلصت الدراسة إلى أنّ الأصل في العلاقات بين المسلمين وأهل الكتاب السلم ، واحترام المختلف. كما أنّ التعايش بين المسلمين واليهود في الج تمع المرابطي هو التواصل الإيجابي النافع الذي يجعل من أفراد الجةتمع كتلة موحدة رغم التنوع الديني ، كما هو دعوة إلى بناء أسس التسامح والتعايش بين الديانات. الكلمات المفتاحية: التعايش – الإسلام – اليهود – عصر المرابطين- الأندلس Abstract: The research vision was based on the fact that the culture of tolerance, which is based on religious diversity in the social structure, has spread throughout the Associative Society and has emerged in various fields of intellectual, cultural and economic life. The Andalusia was an example of Islamic-Jewish coexistence and a model of interfaith dialog. Q: Where are the manifestations of creativity in the age of Muslims and Jewish coexistence? The goal here is a vision that highlights the art of coexistence observed by those associated with their time. The study concluded that relations between Muslims and writers are rooted in peace and respect for diversity. The coexistence of Muslims and Jews in Murabaza society is also a positive and beneficial communication that makes members of society a unified bloc despite religious diversity, as well as a call to build the foundations of tolerance and coexistence between religions. Keywords: Coexistence - Islam - Jews - Era of Marabates - Andalus

الكلمات المفتاحية: التعايش - الإسلام


القراءة الأنثروبولوجية لمرحلتي الجاهلية و بدء الإسلام عند هشام جعيط -مبرراتها و تجلياتها-

سعيدي زكرياء, 

الملخص: ملخّص البحث : يسعى هذا البحث إلى بيان جانب من مساهمات جعيط في حقل الدراسات الإسلامية ومدى إسهامها في إحداث نقلة نوعية نحو منهجية جديدة في التعاطي مع المعطى التراثي، وذلك بتوظيفه ل أداة الأنثروبولوجيا ؛ العلم الذي ظلّ تغييبه و إهماله ، بقصد و من غير قصد ، ردحا كبيرا من الزمن ، عند كلّ الباحثين تقريبا رغم أهميته و مكانته المعرفية . ومن خلال هذا العلم يتوغّل جعيط لدراسة المراحل التي مهّدت لظهور الإسلام ، ويقف عندها بالتحليل و الرّصد ، كاشفا المكّونات النفسية و الإجتماعية و الثقافية ل محمد ( صلى الله عليه و سلّم) مؤسّس الرسالة ، و راصدا بدقّة أهمّ المظاهر التي احتفظت بها ديانته و العوامل التي جعلته يبقي عليها. الكلمات المفتاحية : جعيط،الأنثروبولوجيا،الجاهلية،البعثة النبوية. Abstract This research seeks to illustrate some of Jait's contributions in the field of Islamic studies and their contribution to a qualitative shift towards a new methodology in dealing with the heritage, by employing the tool of anthropology; Time, for almost all researchers despite its importance and cognitive status. It is through this science that Jaeit penetrates to study the stages that led to the emergence of Islam. You made him keep them.

الكلمات المفتاحية: جعيط.الجاهلية.البعثة.القراءة الأنثروبولوجية


Gender Social Behaviour and Cultural Norms of Politeness in Classrooms

زمري أمال, 

الملخص: Theories of politeness are exploited to look into the primary factors that may provide differences between students and teachers verbal and non verbal behaviour. Classroom politeness in the current study is defined depending on a range of strategies and behaviours that the students achieve in dissimilar situations. The study explores through note taking, observation, questionnaires and a discourse completion test to check the way gender use of politeness strategies. The social variables affect gender use of politeness strategies in interactions depending on the situation. Besides, males are polite more than females in some contexts. إنّ نظريات اللباقة تولي عناية كبيرة بدراسة الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إيجاد اختلافات لغوية لفظية، وغير لفظية وإشارية بين الطلبة والمدرِّسين .ذلك أن دراسة إستراتيجيات اللباقة اللغوية في الأقسام الدراسية تستند الى مجموعة من الحالات السلوكية التي يستعملها الطلبة للتواصل وفق وضعيات متعددة ومتمايزة. ولعل المعلومات التي بني عليها البحث تقوم على الملاحظة، و تدوين أهم تفاصيلها وحيثياتها ، والاستناد إلى الاستبانات و اختبارات الخطاب اللغوي؛ بغية الوصول إلى تفسير سائر الاستعمالات اللغوية وإستراتيجياتها وتحليل العوامل الاجتماعية المؤثرة في الظاهرة السلوكية المتمثلة في اللباقة بين الجنسين من خلال المحادثات المتبادلة . . الكلمات المفتاحية : اللباقة، التواصل، الخطاب اللغوي، الإستراتيجيات اللغوية، المحادثات، الجنسان.

الكلمات المفتاحية: Classroom interactions, Codes, Gender, Politeness, Social variables


الجانب الأنثروبولوجي الديني في الفكر الإصلاحي لابن باديس

مرين محمد, 

الملخص: يتناول هذا البحث المنطلقات الفكرية الإصلاحية التي بنى عليها رائد الإصلاح الديني والثقافي الجزائري، رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الحميد بن باديس، مشروعه النهضوي، الذي ساهم في الإصلاح الديني والثقافي والاجتماعي، الذي ساهم بدوره في إعداد المجتمع الجزائري لمواجهة التحديات و الصعوبات التي واجهته، في سياق وجود الاحتلال وفرضه لسياسة القمع والتجهيل و الإفقار، فقام عبد الحميد بن باديس بجهود كبيرة لإحداث ذلك التحوّل في الوعي والسلوك الاجتماعي ليرتقي الإنسان الجزائري إلى مرحلة الوعي بذاته وشخصيته، و كشف تأثير هذه المنطلقات الفكرية في إثراء الدراسة عن المبادئ الكلية التي تؤثر في الحياة الدينية والثقافية والاجتماعية للإنسان بما يثري الدرس الأنثروبولوجي ويمنحه رؤية واسعة عن ترقية الفكر والسلوك الإنساني في ظل الفكر الإصلاحي الإسلامي. This research deals with the reformative intellectual premises on which the pioneer of Algerian religious and cultural reform, the President of the Association of Algerian Muslim Scholars, Abdel Hamid bin Badis, built his Renaissance project, which contributed to religious, cultural and social reform, which in turn contributed to preparing the Algerian society to face the challenges and Difficulties it faced in the context of the existence The occupation and its imposition of the policy of oppression, ignorance and impoverishment, so Abdul Hamid bin Badis made great efforts to bring about this shift in awareness and social behavior to the Algerian man's transformation into a stage of awareness of himself and his personality, And the effect of these intellectual premises on enriching the study revealed the holistic principles that affect the religious, cultural and social life of the human being, which enriches the anthropological lesson and gives him a broad view on the promotion of human thought and behavior in light of Islamic reformist thought.

الكلمات المفتاحية: الإنسان، بن باديس، الإصلاح، المجتمع الجزائري، الوعي


La consanguinité et le diabète de type 1 dans la population infantile de Tlemcen (Ouest Algérien)

Khater Sarra ,  Aouar Amaria ,  Moqaddem Zakarya ,  Hamdaoui Houari ,  Chabni Nafissa ,  Bendeddouche Ahmed Salih ,  Sidi Yekhlef Adel ,  Moussouni Abdellatif ,  Belkhatir Djamel , 

Date de réception: 09-02-2019    Date de publication: 15-01-2020    pages  614-625.   
Situation Anthropo-épidémiologique du cancer de la prostate à Tlemcen et ses circonscriptions

Moqaddem Zakarya ,  Aouar Ammaria ,  Kazi Tani Nassim ,  Chabni Nafissa ,  Sidi Yekhlef Adel ,  Moussouni Abdellatif ,  Hamdaoui Houari ,  Khater Sarra ,  Belkhatir Djamel , 

Date de réception: 10-02-2019    Date de publication: 15-01-2020    pages  626-638.