الممارسات اللّغويّة

revue des pratiques langagières lpla

Description

مجلّة الممارسات اللّغويّة مجلّة علميّة دولية محكمة، متاحة لجميع الباحثين، تصدر مرتين في السّنة. عن مخبر الممارسات اللّغويّة بجامعة مولود معمري تيزي-وزو، الجزائر. تعنى المجلة بالدّراسات اللّغويّة، كما تهتم. بالقضايا المتعلّقة بالاستعمال اللّغوي. وتسعى إلى تثمين الدّراسات العلمية الأصيلة والرصينة، وهي همزة وصل بين الأساتذة والباحثين من مختلف المؤسّسات العلمية. وللمجلة هيئة تحرير من أساتذة خبراء. تَنْشر المجلّةُ الأبحاث المعدّة أصلاً باللغة العربية، كما تَنْشُر الأبحاث المحرّرةَ باللغاتِ: الإنجليزية والفرنسية. ترحّب المجلة بمساهمة الأساتذة والباحثين من مختلف أنحاء العالم شريطة الالتزام بالمعايير العلمية: -الأصالة، المنهجية الموضوعية،الدّقة، والسلامة اللّغوية؛والجدية. - الالتزام بما ورد في تعليمات للمؤلف، ولنّموذج الوارد في دليل المؤلّفين - لا تُقبل الأبحاث المستلّة كليّا أو جزئيا من أعمال سبق نشرها.


9

Volumes

32

Numéros

428

Articles


المسكوت عنه في الترجمة السمعية البصرية

Djeffal جفال Sofiane سفيان, 

الملخص: يُعد المسكوت عنه إحدى أعقد الإشكاليات الكلامية التي تطرقت إليها كل من التداولية والدراسات الترجمية الحديثة، إذ تُعتبر ظاهرة ملازمة لكل حدث كلامي، وتتأشب الأفانين وتتشابك أكثر إذا تعلق الأمر بالترجمة السمعية البصرية بشقيها السترجة والدبلجة. فإذا كانت ترجمة المعاني الصريحة التي جاء بها النص الأصلي عملية مستعصية تقتضي الإلمام بمجموع الدلالات والمعاني واحترام المقصدية النصية والخيارات الكتابية للكاتب، فكيف سيكون الأمر أثناء ترجمة المعاني المضمرة (أو المسكوت عنها) وهي التي لا يخلو كلامٌ منها؟ من هذا المنطلق، تأتي هذه الورقة البحثية محاولةً سبر أغوار هذه الظاهرة في المجال اللغوي التداولي، أولاً، ثم في مجال الترجمة السمعية البصرية. وقد اقتضت الضرورة العلمية أن يكون فيلم "البؤساء" مدونة للدراسة الحالية، ونموذج دراسة لها. وقد خلصت الدراسة في رحلتها إلى مجموعة من النتائج، أهمها: أن المترجم السمعي البصري يصر على الترجمة الإفصاحية، أي نقل المعاني المضمرة إلى اللغة الهدف مع الكشف عنها للمتلقي، مما يضر بالقيمة الدلالية والبلاغية للنص المترجَم.

الكلمات المفتاحية: المسكوت عنه ; الترجمة السمعية البصرية ; السترجة ; الافتراض ; التضمين


التداخل المصطلحي بين العلوم في التراث العر بي الإسلامي .

حنك عبد الوهاب, 

الملخص: ملخص المقال باللغة العربية : تضمن التراث العربي الإسلامي مجموعة من المضامين والمحمولات المعرفية ، التي كانت تعبر عن سيرورة الثقافة والفكر آنذاك ، من خلال وعي الإنسان العربي المسلم بأن القرآن هو أعظم وأبرز حدث عرفته هذه الأمة على مر العصور والأزمنة ، مما سرع للاتفاف حول هذا المضمون الديني من خلال عديد العلوم العربية ، الدينية منها واللغوية ، من أجل تحقيق التوحيد في شتى المناحي الحياتية ، فتشكلت هناك مجموعة من العلوم والمعارف المتكاملة من خلال مضامينها ، وموضوعاتها ، ومحمولاتها المعرفية ، هذه المضامين التي عملت على إحداث تكامل مصطلحي بين هذه العلوم تمثل من خلال انتقال المصطلحات بين العلوم العربية كافة ، فشتان إذا بين أن ننظر إلى هذا التراث الإسلامي ككل متكامل في إطار نسقية منهجية إسلامية ، وتكامل معرفي ، وبين أن نجعله منفصلا منفصما يتطابق مع ذلك السمو الخاص به في أذهاننا . Abstract : The Arab-Islamic heritage included a collection of contents and cognitive devices, which reflected the process of culture and thought at the time, through the awareness of the Arab Muslim man that the Koran is the greatest and most important event that this nation has known throughout the ages and times, which quickly to learn about this religious content through science Arabic, religious and linguistic, in order to achieve uniformity in various aspects of life, formed a set of integrated science and knowledge through its contents, themes, and cognitive complexes, these contents, which worked to achieve the integration of terminology between these sciences represented through the transfer of Terminology between all Arab science, between that if What a difference we look at this Islamic heritage as a whole in the context of systemic Islamic methodology, and the integration of knowledge, and between separate to make it Mnfsma corresponds with that of his Highness in our minds.

الكلمات المفتاحية: التداخل المصطلحي ؛ التراث العربي الإسلامي . ; terms overlap ; Arab Islamic Heritage.


L’onomastique touristique : pour une analyse socio-sémantique des noms des agences de voyage en Algérie.

ياسين سحوان,  قاسي موالك, 

Résumé: Dans cette contribution, nous allons étudier les noms des agences de voyage en Algérie afin de connaître les procédés et les facteurs qui entrent en jeu dans la dénomination de ces entreprises économiques. Il s’agit tout d’abord de préciser la portée onomastique des agences de tourisme en nous appuyant sur des considérations théoriques de l’onomastique commerciale. Ensuite, nous passerons en revue la situation sociolinguistique algérienne et son influence sur le choix d’un nom d’une agence de tourisme. Enfin, nous verrons les différents sens que véhicule chaque nom d'une agence de voyage.

Mots clés: onomastique ; sociolinuistique ; sémantique ; agences de voyage ; tourisme


جماليات التضاد في شعر الخنساء

ميس عودة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة التضاد وجمالياته في شعر الخنساء، متجاوزاً حدود الزينة والزخرف اللفظي إلى بيان القيمة الوظيفية للتضاد في الديوان، لا سيما أن التضاد عند الخنساء يتناغم مع حياتها التي امتلأت بالثنائيات الضدية، من خلال مرجعيات الدال والمدلول التي تشكلت في صور الطباق والثنائيات التي استطاعت الشاعرة أن ترسمها في تصوير حالات الحزن والبكاء والمعاناة التي جعلتها إشارات مرجعية في مواجهة حالات أخرى تقابلها أو تتقابل معها في علاقات عكسية مباشرة أحياناً، وغير مباشرة أحياناً أخرى، واستناداً إلى طبيعة الدراسة وأهدافها اعتمدت الباحثة المنهج البنيوي لملاءمته أغراض الدراسة. لقد توصلت الدراسة أن حالات الحزن والقلق النفسي جاءت في صور من الثنائيات الضدية التي تشكلت بشكل واضح في رثاء الخنساء لأخيها صخر، ومن ذلك الثنائيات الضدية في المواقف والرؤى الكلية والخاصة، وكذلك ثنائيات الزمن والأنا والآخر، وقد برزت جمالية التضاد في قوة أسلوب الخنساء على نحو يثير لذة المتلقي، ويوقظ الإحساس لديه للبحث عن المعنى المعاكس.

الكلمات المفتاحية: تضاد شعر الخنساء


علامة التنكير في لهجة تلمسان -دراسة نحوية-

بابا أحمد رضا, 

الملخص: في لهجة تلمسان عادة ما تُنكَّر الأسماء بتجريدها من الألف واللام كما هي الحال في معظم اللهجات العربية، لكن هناك شكلا آخر تتفرد به عن نظيراتها يتمثل في علامة أخرى تستخدمها حال تنكير الأسماء وتتمثل في إدخال السابقة "حَا" على الاسم المحلى بالألف واللام. يرد هذان الأسلوبان عند المتكلمين مع تميز كل منهما ببعض الفروقات الدقيقة على المستويين النحوي والاستعمالي. في هذه الدراسة حاولت تحليل مدونة لبعض المتكلمين بهذه اللهجة بهدف وصف استخدامهم للأسلوب الثاني أي بالتركيز على الأداة المركبة من السابقة "حَا" والألف واللام، وقد اعتمدت في ذلك على النموذج النحوي العربي، كما أثرت الانتباه إلى فرضيات حول منشأ هذه العلامة المركبة تاريخيا.

الكلمات المفتاحية: لهجة ; تلمسان ; نحو ; أداة التنكير


الأخطاء المنهجية الشائعة عند الطلبة في رسائل الماستر

مهدية بن عيسى, 

الملخص: يطمح معظم الطلبة المقبلين على التخرج في تقديم مذكراتهم على أحسن وجه، مستغلين كلّ المعارف والمهارات المنهجية المكتسبة خلال مسارهم الدراسي بالجامعة، فمنهجية البحث تعتبر المرجعية الأساسية لضمان السير الحَسن لمراحل البحث من خلال أبجديات مُمَنهجة مقنّنة توجه الباحث في عمله، لكن سرعان ما يقع الكثير من الطلبة في أخطاء منهجية مختلفة: إجرائية أو فنية أو كتابية.

الكلمات المفتاحية: الأخطاء - المنهجية- رسائل- الماستر- طلبة - البحث


سيميوطيقا الصورة البصرية في شعر علي مجيد البديري

علی خضری,  رسول بلاوی,  عذراء دريس, 

الملخص: تُعدُّ السيميوطيقا من أبرز الظواهر في النقد الحديث بحيث أصبحت للعلامة لغة بواسطتها؛ وتشكّل الصورة البصرية فرعاً من فروع هذه الظاهرة. والشاعر باستناده إلى الصورة البصرية أو الشكل الطباعي يجعل قصيدته كمرآة تعكس افكاره وأحاسيسه بل كل ما يكمن بداخله. فالأديب العراقي علي مجيد البديري قام بتوظيف هذه الظواهر في ديوانيه "من بين طين وعشق" و"منتصف الدخان.. قبل الياسمين بقطرة"، فجعل من قصائده مشهداً ديناميكياً أو بالأحرى استخدم لغةً أخرى غير التي تُلفظ أو تُسمع وهي لغةٌ تقرأها العيون فتبعث ما بداخل القصيدة وما خفي من مشاعر الشاعر في نفس وذهن القارئ. نهدف في هذا البحث إلى دراسة العلامات ودلالاتها في الصور البصرية التي قام بتوظيفها علي البديري لنصه الشعري باعتمادنا على المنهج الوصفي-التحليلي مستعينين بالمنهج السيميائي. فتطرّقنا من خلال دراستنا هذه إلى تحليل بعض العلامات في القصائد منها: التنقيط والصمت، والسواد والبياض، والشكل المتموِّج، وتقطيع الكلمات، والترقيم. فتوصلنا من خلال هذه الدراسة إلى بعض النتائج وهي: أنّ الشاعر قام باستعانة هذه العلامات لتجسيد آلامه ولوعات قلبه وكثيراً ما وظف التنقيط للدلالة على الصمت والدمار والتمزيق ونبرة الصوت المرتجفة والعبور من الأمكنة، واستخدم السواد والبياض والشكل المتموّج للدلالة على نزاعه النفسي واضطراباته التي سببتها الظروف السياسية والاجتماعية، لذلك لا نرى للفرح هتافاً في قصائده إلّا بشكل ضئيل. وما أوقف الشاعر على الاستعانة بهذه العلامات هو تأثيرها البليغ على نفس المتلقي.

الكلمات المفتاحية: الشعر العراقي المعاصر، السيميوطيقا، الصورة البصرية، علي مجيد البديري.


دلالة التراكيب الفعلية في إلياذة الجزائر

بلهواري محمد, 

الملخص: النص الذي حاولنا استقراءه ينتمي إلى الشعر المحلمي الذي يشيد بالبطولات الوطنية، وهو متداول منذ القدم وهذه القصيدة مأخوذة من الإلياذة الجزائرية "لمفدي زكرياء"، اهتم فيها الشاعر بتسجيل وتدوين الأحداث والوقائع التاريخية التي مرت بها البلاد، والتي تبرز بطولات الشعب الجزائرية، وضمن هذا الموضوع اخترنا هذه الأبيات التي يتغنى فيها الشاعر بمآثر الملوك الأمازيغ (دراسة تركيبية)

الكلمات المفتاحية: الإلياذة- الدلالة - التراكيب


ابن هشام وتيسيره للنحو العربي قراءة في كتابيه "شرح قطر الندى وبل الصدى" و" شرح شذور الذهب"

عالاة سليمة, 

الملخص: الملخص: يتحدث هذا البحث عن قضية تيسير النحو العربي، وذلك من خلال كتابين لعلم من أعلام النحو العربي الكبار، وهو ابن هشام لأنصاري النحوي، المتوفى سنة 761 للهجرة. وقد جاء هذا البحث في أربعة مباحث، خصصت الأول منها لمقدمة موجزة على قضية تيسير النحو. بينما خصصت الثاني والثالث للتعريف بالكتابين قيد الدرس، وإثارة جملة من القضايا المتعلقة بهما. أما المبحث الرابع فقد أشرت فيه إلى تجلي طابع التبسيط في الكتابين. ثم ختمت بخاتمة أجملت فيها أهم الخلاصات والاستنتاجات التي توصلت إليها. الكلمات المفاتيح: تبسيط النحو، ابن هشام، النحو العربي. Abstract: This article speaks about the simplifition of arabic grammar and I will illustrate this issue through one of the greatest scientists in arabic grammar named Ibn Hicham AL Ansari who died In 761. His research divided it into four sections. The first section is devoted to a precise introduction in which he talks about how to simplify Arabic Grammar. Whereas the second and the third one is devoted to introducing the book being discussed. In the fourth section I hinted to the simplicity occured in the two books in conclusion I tried to be precise as much as possible and I mentioned all the important detailes I come up with in this book.

الكلمات المفتاحية: تبسيط النحو ; ابن هشام ; النحو العربي


La traduction du Coran en Kabyle : état des lieux

خروب محند أو يحي, 

Résumé: La traduction de texte sacré a toujours été un challenge et ce, pour diverses raisons. Il fallait d’abord affronter les esprits radicaux qui tenaient à « emprisonner » le texte sacré dans sa langue d’origine. Ensuite, les textes sacrés ne se livrent pas à l’interprétation définitive. L’effort intellectuel et scientifique se verra donc redoublé par rapport aux situations où le traducteur a affaire à des textes produits par l’Homme. Puis, le traducteur du texte sacré devrait justifier la finalité de son « œuvre », c’est-à-dire garantir l’utilité de sa traduction : ne pas en faire un numéro de plus qui serait rajouté à la liste des « ouvrages » qui ne sont consultés qu’au gré de quelques occasions ! Enfin, le traducteur du texte sacré aura à affronter une difficulté de plus s’il a à traduire vers une langue d’une minorité ethnique : les chances de garantir le succès à sa traduction risquent de se minimiser.

Mots clés: Texte sacré ; Coran ; Kabyle ; Berbère ; Traduction


تأويل المعنى الشعري عند" أبي الفتح ابن جني النحوي"في كتابه: الفَسْرُ؛ شرحُ ابن جني الكبير على ديوان المتنبي "أنموذجاً".

خليفة بولفعة, 

الملخص: الملخص: فتح ابن جني النحوي في كتابه "الفَسْرِ، شرح ابن جني الكبير على ديوان المتنبي" بابا جديدا في شرح الشعر وتأويل معانيه، تجاوز فيه مقولات عمود الشعر الكلاسيكية، معتمدا على ما اصطلح عليه حديثا :"السياق أللغوي، السياق الثقافي،والسياق ألاجتماعي، وما يميز فتحه في هذا الباب؛ إلحاحُهُ على دور السياق في تأويل المعنى، ودور المتخاطبين في الحدث التلفظي، وعلاقة ذلك كلِّه بشروط الإنتاج، والتجارب ومعرفة العالم، والتمثلات التي يعرفها المتكلم عن مخاطبيه؛ أو ما يصطلح عليه بالعلاقات بين السلوك الاجتماعي والممارسة اللسانية في الخطاب الشعري. ويعتبر، توجهه هذا، سبقا كبيرا في ميدان تحليل الخطاب الشعري، عكس ما فتئ يردده مناوئوه، من أمثال الوحيد (-385ه)، والخطيب التبريزي(-502ه)، وغيرهما ممن اتهموه بالتقصير في شرح الشعر وتأويله . الكلمات المفتاحية: السياق؛السياق اللغوي؛ السياق الثقافي؛ السياق الاجتماعي؛ القصدية؛ التأويل. Abstract Abstract The grammarian Abū al-Fatḥ Ibn jinnī has obviously inaugurated, in his book Al-Fasr, a new trend in the interpretation of poetry and the interpretation of meaning, where it has practically gone beyond the categories of classical Arab poetic theory. By supporting, on what is commonly called: the linguistic context, the cultural context, the social context. But what characterizes this inauguration; it is his insistence on the role of the context in the interpretation of the poetic sense, the role of the interlocutors in the enunciative act, and its relation with the conditions of production, as well as the experiments, the knowledge of the world, and the representation that the speaker knows about their interlocutors, actually defines the relationship between social behavior and linguistic practice in poetic discourse, , just unlike what their opponents thought. as Al-Wahid(-385 h), Al-Khqtib Tabrizi(-502) and others, whom accused him of making mistakes in his interpretation Keywords: context linguistic; cultural context; social context; intentionality; interpretation

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية ; السياق ; يالسياق الاجتماعي ; السياق الثقافي ; السياق الاجتماعي ; القصدية ; التأ ; يل. ; keywords ; context ; linguistic context ; cultural context ; intentionality ; intrpretation.


الجملة في نحو اللغة العربية الوظيفي

بن لطرش عاشور, 

الملخص: اقترح أحمد المتوكل في مشروعه الذي اصطلح علية اسم "نحو اللغة العربية الوظيفي" مقاربات جديدة لوصف بنية اللغة العربية وتفسير ظواهرها، منها مقاربته للجملة، وهي موضوع هذه الدراسة. ولتسليط الضوء على أهم التساؤلات التي تثيرها هذه المقاربة، وزعنا مضمون الدراسة على محورين: عرضنا في المحور الأول مراحل اشتقاق الجملة في نحو اللغة العربية الوظيفي، وتعرضنا في المحور الثاني إلى تعريف الجملة في نحو اللغة العربية الوظيفي، وأقسامها، ورتبة مكوناتها. وقد ركزنا، فيما يخص العنصرين الأخيرين، على الجملة البسيطة. Abstract : Ahmed El Moutaouakil proposed in his project named "Functional Arabic Grammar" a new approaches to describe Arabic language structure and explaining its phenomena; as his approach of the "sentence", the theme of this study. To shed light the most important issues raised by this approach, we distribute the content of this study on tow chapters: we exposed in the first chapter the derivation phases of the sentence in Functional Arabic grammar, and we presented in the second chapter the definition of the sentence in Functional Arabic grammar, and its types, and order of its constituents. As well we focused, regarding the last tow elements, on the simple sentence.

الكلمات المفتاحية: نحو وظيفي؛ جملة؛ اشتقاق الجملة؛ رتبة المكونات. ; Functional grammar; Sentence; Derivation of the sentence; Order of constituents.


الدَّرس اللّساني لدى خولة طالب الإبراهيمي من خلال كتابها مبادئ في اللّسانيات - Linguistic lesson in Khawla student Brahimi through her book Principles in linguistics.

دلال عودة, 

الملخص: ظهرت اللَّسانيات مطلع القرن العشرين، حاملة معها طابعا علميا جديدا لدراسة اللّغة وكما هو معروف يعود الفضل في هذا "لفردينان دي سوسير"(1859-1913م) فقد وضَّح اختصاصها ومناهجها وحدودها، وبفضله اكتسبت الدِّراسات اللّغوية مرتبة العلمية، ولم يمض وقت طويل حتَّى ظهرت ملامح تأثر الكتابات اللِّسانية العربية منتصف القرن العشرين؛ فبرز فيه مجموعة من أعلام اللِّسانيات اختلفت توجهاتهم وآراؤهم في طرح قضايا اللّغة العربية ودراستها نذكر على سبيل المثال لا الحصر: محمود السَّعران، كمال بشر إبراهيم أنيس، عبدوه الراجحي، تمام حسان،...الخ ولم تكن الجامعة الجزائرية بأساتذتها المتخصصين والمهتمين باللّغة بعيدين عن هذه التوجهات الجديدة في دراسة اللّغة، ولعلَّ ما قدمه "عبد الرحمن الحاج صالح" و"صالح بالعيد" و"تواتي بن تواتي" و"عبد الجليل مرتاض" وغيرهم للطلبة وما جادت به أقلامهم خير دليل، وفي هذا المقام ارتأيت أن أعرض في هذه الوريقات البحثية لواحد من أعلام اللِّسانيات في الجزائر ألا وهي: "خولة طالب الابراهيمي" في محاول للإجابة عن السؤالين الآتيين: ما هي خصائص الدَّرس اللّسانــــي عند "خولة طالب الابراهيمي"؟ وما هي أبرز مساهماتها ومشاريعها العلمية؟ Linguistics emerged at the turn of the twentieth century, carrying with it a new scientific character of the study of language, and it is known that this is credited to the father of linguistics, "Ferdinand de Susser" (1859-1913); it exposes its competence, methods and limits, and thanks to it linguistic studies gained scientific rank, The Arabic pens were written in accordance with this modern intellectual approach, and a group of Lassian flags emerged. Their attitudes and opinions differed in presenting and studying the issues of the Arabic language, including but not limited to: Mahmoud Al-Souran, Kamal Bishr, Ibrahim Anis, Abdo Al-Rajhi, Tammam Hassan, etc. The University of Algeria, with its specialized professors and those interested in language, was not far from these new trends in the study of the language, and perhaps it was presented by "Abdul Rahman Al-Haj Saleh", "Saleh Balaid" and "Touati Ben Touati" and "Abdel Jalil Mortada" I would like to present in these research papers one of the flags of linguistics in Algeria: Professor Dr. Khawla Taleb Brahimi in an attempt to answer the following questions: What are the characteristics of the linguistic lesson in Khawla Talib Al-Ibrahimi? What are the main contributions and scientific projects?

الكلمات المفتاحية: اللّغة؛ اللّسانيات؛ المدارس اللسانية؛ الصوتيات؛ الدّلالة. - ; Language; linguistics; language schools; acoustics; Significance.


LE RIPARAZIONI NEL PARLATO DELL’INSEGNANTE ALGERINO IN CLASSE DI ITALIANO LS AL LICEO

زايدي عاطف,  حشوف امينة, 

الملخص: RIASSUNTO Il presente studio mira ad analizzare una serie di scambi interattivi verificati tra l’insegnante e i suoi studenti in classe italiano lingua straniera al liceo a Tebessa, con lo scopo di imparare di più sul parlato dell’insegnante algerino di italiano, in particolare nelle interazioni con gli studenti riguardo al fenomeno di riparazione. I risultati dell'analisi hanno rivelato che le strategie di riparazioni dell'insegnante si producono in molti diversi modi e seguono lo stesso modello in relazione alla sua partecipazione nelle conversazioni. Parole chiave: riparazioni, interazione, italiano LS, analisi conversazionale, parlato dell’insegnante. استراتيجيات التقويم في خطاب استاذ اللغة الايطالية في الثانوية الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحليل سلسلة من التفاعل الصفي بين الاستاذ و تلاميذه في قسم اللغة الايطالية كالغة أجنبية ثالثة في الثانوية في تبسة، بهدف معرفة المزيد عن خطاب استاذ اللغة الايطالية الجزائري، و خاصة فيما يتعلق بظاهرة التقويم اثناء التفاعل في القسم. كشفت نتائج دراستنا التحليلية ان استراتيجيات التقويم عند استاذ اللغة الايطالية تحدث في عدة اشكال مختلفة و تتبع نفس النمط فيما يتعلق بمشاركته في المحادثات. الکلمات المفاتيح: التقويم، التفاعل الصفي، اللغة الايطالية، تحليل الخطاب، خطاب الاستاذ. Abstract: The purpose of this study is to analyze a series of verbal interactive exchanges between the teacher and his students in the Italian foreign language class in Tebessa high school, with the aim of learning more about the Algerian Italian teacher’s talk, in particular in interactions with students concerning the repairs phenomenon. The results of the analysis revealed that the teacher's repair strategies are produced in many different ways and follow the same pattern in relation to his participation in conversations. Key words: repairs, oral interaction, Italian language, conversation analysis, teacher talk.

الكلمات المفتاحية: riparazioni ; interazione ; italiano LS ; analisi conversazionale ; parlato dell’insegnante


التناسب القرآني عند ابن البناء المراكشي

جيلالي بوزينة محمد,  جلول دواجي عبد القادر, 

الملخص: الملخص: تنحو ورقتنا البحثية هذه إلى كشف تجليّات أصالة الفكر النقدي والبلاغي لديه من خلال رصد السمات والملابسات التي اشتمل عليها فكره النقدي النظري والتطبيقي واتصال ذلك بالثقافة النقدية والأدبية المغاربية؛ ولأن كتابه "الروض المريع" وإن كان صغير الحجم فإنّه يعدّ من أشهر المؤلّفات تمثيلا للنقد الأدبي في المغرب العربي خلال العهد المريني، هذا فضلا عن كونه تجسيدا للتواصل الثقافي بين المغرب والمشرق في ميدان الدرس النقدي والبلاغي؛ والذي أبان فيه مؤلّفه عن قدرة المغاربة العلمية في شرح النص الأدبي وتحليله وتذوّقه ونقده، فمن هو ابن البناء المراكشي؟ ما هي الجهود التي بذلها في ميدان النقد والبلاغة؟ وما هي آراؤه في قضية التناسب في القرآن الكريم؟ وما هي مظاهره وتجلياته في النص القرآني؟. Proportionality In the Quran at Ibn Al-Banaa Al-MorrakchiProportionality In the Quran at Ibn Al-Banaa Al-Morrakchi Abstract: This article aims to reveal the manifestations of the authenticity of the critical and rhetorical thought of Ibn al-Binaa Marrakeshi in his book (Al-Rawdh Al-Moriia) by monitoring the features and circumstances involved in his theoretical and applied critical thought and its connection with the critical culture and literary Maghreb. Criticism of literary criticism in the Maghreb during the Marinid period, in addition to being the embodiment of cultural communication between Maghrib and the Machrik in the field of critical and rhetorical lesson; in which the author showed the ability of Maghribs scientific to explain the literary text, analysis, taste and criticism, who is Ibn Al-Banaa Al-Morrakchi? What efforts has he made in the field of criticism and rhetoric? What are his views on the issue of proportionality in the Koran? What are the manifestations and manifestations of this phenomenon in the Koranic text ?. Key words: Ibn Al-Banaa Al-Morrakchi- Rhetoric– Proportionality- The Marinid period. .

الكلمات المفتاحية: ابن البناء المراكشي-البلاغة-التناسب-العهد المريني.


الوظائف الدّلالية في النّحو الوظيفي ومقابلاتها في النّحو العربي Semantic functions in functional grammar and their equivalents in Arabic Grammar

بودرامة الزايدي, 

الملخص: سعى النّحو الوظيفي إلى تقديم معالجة شاملة تستوعب جميع مكوّنات الملفوظات، وهذا ما حققه بالفعل في الجهاز الواصف الذي بناه مراعيا أنه يجب التمثيل لثلاثة جوانب رئيسة، هي: الجوانب الدلالية، والجوانب التداولية، والجوانب الصّرفية التّركيبيّة، وأنّ أي إغفال لجانب من هذه الجوانب يؤدّي إلى قصور في التمثل والتحليل. الجوانب الدلالية هي مجموع الأدوار التي يؤديها المحمول أو أحد عناصره من منظور دلالي منطقي، ونحاول في هذا المقال إبراز الوظائف الدلالية والتعريف بوجهة النظر التي قدمها النحو الوظيفي، وكذا تلمّس استحضارها في النحو العربي القديم، فما هي هذه الوظائف؟ وكيف تضبط؟ وما مقابلاتها في النحو العربي؟ The main purpose of functional grammar is to provide a full treatment for all constituent of discourse, that in fact what the descriptive device did, considering three principal aspects: semantics, pragmatics and morphosyntactic ones. Any omission of one of these aspects result an insufficiency of representation and analysis . The semantics parts are ensemble of roles done by the predicate or one of its elements from the semantic and logical point of view. We will try in this article to highlight the semantic functions and to define the point of view given by functional grammar and its application to traditional Arabic grammar. What are these functions? How to adjust them? And What are their equivalents in Arabic grammar?

الكلمات المفتاحية: pragmatics ; structure ; signification ; grammar


الرّمز التّصويري مِن الحقبة الهيروغليفيّة إلى عصر الإيموجي - إختلاف اللّغة أم إنحدار التّواصل -

غرابي عبد السلام, 

الملخص: يُمثّل الإتّصال الإنساني عمل مُتعدّد القنوات، إذ يُمارس على مستويين –لفظي وغير لفظي- وهذا يعني أنّنا لا نتواصل بعلامات لغويّة فحسب، بل بعلامات بصريّة تحمل أحياناً مضموناً أدقّ من اللّغة، وأكثر إقناعَا وتأثيرَا منها. ويُعدّ الرّمز التّصويري، مِن أبرز أشكال إختزال اللّغة، سواءً في العصور القديمة أو الحديثة، فاللّغة الهيروغليفية التي كانت تَستخدم كتابة رمزيّة وحروفاَ تصويريّة، تُشبه في فكرتها الإيموجي، هذه الأخيرة التي ظهرت متزامنة مع الإيقاع المتسارع لعصر التّكنولوجيا والمعلومات، فهي تختزل الكثير مِن اللّغة وتُسرّع الإتّصال بإستخدام مجموعة من الرّموز والعلامات المعبّرة عن العواطف والمشاعر والممارسات، في منظومة تعبيريّة متكاملة، وهي - وإن كانت تندرج في مجال التطوّر- إلاّ أنّها تُشكّل مفارقة بوصفها عودة إلى عصر ماقبل اللّغة، بتفعيل الرّموز والتخلّص من الكتابة المجرّدة Human communication is a multi-channel work. It is practiced on two levels - verbal and non-verbal - meaning that we communicate not only with linguistic signs, but with visual signs, sometimes with more precise language content, and more persuasive and influential. The figurative symbol, one of the most prominent forms of language reduction, both in ancient and modern times. Hieroglyphic language, which used symbolic writing and graphic characters, similar to its emoji idea, which appeared in sync with the accelerated pace of the age of technology and information, Communication using a set of symbols and signs expressing emotions, feelings and practices, in an integrated expression system, which - albeit in the field of evolution - but it is a paradox as a return to the pre-language era, the activation of symbols and disposal N abstract writing

الكلمات المفتاحية: الکلمات المفتاحية: الرّمز؛ الهيروغليفية؛ الإيموجي؛ اللّغة؛ التّواصل. ; Key words: The Code; The Hieroglyphics; Emojis; The Language; Communication.


تجليات القصدية التداولية في الخطاب الثوري – قراءة في السياق الشعري لمفدي زكريا-

ولد أحمد نوارة, 

الملخص: تعد المقاصد أهم أركان الدرس التداولي تحمل دورا هاما في إستراتيجيات الخطاب. لذا فالخطاب الثوري عملية تتم بين المرسل والمتلقي، بحيث يكون القصد منه التوجه إلى الغير بهدف إفهامه أو توجيه ذهنه وأحاسيسه إلى مضمون رسالته. ويتمّ ذلك بامتلاك الكفاءة التداولية عبر توظيف اللغة والتحكم فيها بما يتلاءم مع معطيات السياق الشعري الثوري، يتوصّل إليها المتلقي بالتأوي تحاول هذه الدراسة إبراز المقاربة التداولية للخطاب الشعري الثوري، اعتمادا على عناصر السياق الأساسية، المرسل، المرسل إليه والرسالة. وتبحث عن آليات الخطاب الشعري لمفدي زكريا التي تجعل منه رسالة تواصلية.

الكلمات المفتاحية: القصديّة، التداولية، السياق اللّغوي ، الخطاب الشعري، الثوري، مفدي زكريا المتلقي، التواصل


دور القراءات القرآنية في التقعيد النحوي الكوفي

فريحة محمد, 

الملخص: لقد أجمع النّحاة على القرآن الكريم من حيث الفصاحة، ومن فضله على سائر الكتب السّماويّة، أنّه أُنزل على أحرف متعدّدة وقراءات مختلفة. ولمّا كان الأساس في فهم هذه الأحرف وتذوّق تلك القراءات هو توجيهها ومعرفة مواقع الإعراب، عملنا على دراسة نقوم فيها بجمع آراء النّحويّين الكوفيّين من تلك الكتب التي لها صلة وثيقة بالقراءات لما لها من أهمّية عظمى، فهي فوق حفظها وصيّانتها للقرآن الكريم وثيقة تاريخية؛ لأنّها تصّور اللّغة من جميع نواحيها. فقد أخذ الكوفيّون بالقراءات جميعها، وعقدوا على ما جاء فيها كثيرا من أصولهم وأحكامهم؛ لأنّهم لم يكونوا كالبصريّين رجال فلسفة ومنطق، وإنّما كانوا يهتمّون بالرّواية والنّقل، ولا يحاولون أن يحتكموا إلى العقل فكانوا إذا رجّحوا القراءات التي يجتمع عليها القرّاء،لا يرفضون غيرها ولا يغلّطونها؛ لأنّها عندهم صواب؛ ذلك لأنّهم قبلوا جميع لغات العرب. ولتوضيح ذلك اعتمدنا على نماذج ممّا جاء به كلّ من الكسائيّ، والفرّاء، وثعلب. The role of Qur'anic readings in Kufic grammatical complexity Abstract: It is unanimous that the grammarians on the Koran in terms of eloquence, and thanks to other heavenly books, it was revealed on multiple letters and different readings. Since the basis of understanding these characters and tasting those readings is to guide them, and knowledge of the sites of expression, we worked on a study in which we collect the views of the Kufic grammarians of those books that are closely related to the readings because they are of great importance, they are above the preservation and maintenance of the Koran historical document; Visualize language in all its aspects. The Kufites took all the readings and held many of their origins and judgments in them, because they were not like the men of philosophy and logic, but they were interested in the novel and transmission, and did not try to resort to reason, they were if they read the readings that the readers meet, do not reject others Because they have accepted all the languages of the Arabs. To illustrate this, we have relied on examples of Alkissaï, Alfarra and Thaalab

الكلمات المفتاحية: القراءات القرآنية ; النح


المبادرة اللغوية مفهومها وأقسامها وأغراضها

بورنان عمر, 

الملخص: تواتر مصطلح (المبادرة) في الكتب العربية التراثية، ولم أجد من المحدثين من خصه بالدراسة، فحاولت في هذا المقال البحث عن معنى هذا المصطلح، ورأيت أن أنظر في الظاهرة اللغوية التي يدل عليها لأحدد أقسامها وأغراضها، فأدى بي البحث إلى ما يلي: المبادرة ظاهرة لغوية تنقسم إلى قسمين اثنين: القسم الأول: المبادرة الذهنية، وهي ما يذهب إليه ذهن المستمع من المعاني بناء على ما يعرفه من نظام اللغة، وما يتوفر لديه من قرائن مقالية ومقامية. والقسم الثاني: المبادرة الكلامية يلجأ المتكلم إليها لأغراض ستة هي: مبادرة السامع كي لا يفهم ما لم يقصده المتكلم من المعاني، سرعة الرد لتوكيد الإنكار، مبادرة الحدث قبل فواته، مبادرة الفكرة قبل أختها، المبادرة إلى الكلام قبل تكلم الخصم، مبادرة نشاط السامع.

الكلمات المفتاحية: المبادرة؛ بادر؛ التبادر؛ المبادرة اللغوية؛ أغراض المبادرة.


La langue française dans les pratiques linguistiques des locuteurs de la Faculté Lettres et Langues de l’Université Mouloud MAMMERI de Tizi- Ouzou

Dadoun Messaouda, 

Résumé: Dans ce texte, nous tenterons de montrer l’ancrage, la place et la proportion de la langue française dans les pratiques linguistiques de toutes les catégories de locuteurs (enseignants, étudiants, administrateurs) de la faculté Lettres et Langues de l’université Mouloud MAMMERI de Tizi-Ouzou. L’objectif de ce travail est de montrer la réalité des pratiques linguistiques au sein de cette faculté et la contradiction existante entre les pratiques linguistiques réelles et déclarées. Il veut montrer, aussi, l’influence des représentations linguistiques des locuteurs sur leurs façons de parler et l’utilisation des langues.

Mots clés: Pratiques linguistiques;représentations linguistiques; Bilinguisme; Mélange de langues; Parler bilingue.


Pratiques langagières dans un milieu plurilingue : le cas des jeunes de la ville de Tizi-ouzou.

مۅالك ﭰاسي, 

Résumé: Résumé Notre article relève de l’axe de recherche « pratiques langagières, contacts de langues et changements linguistiques ». Il est établi à partir d’un corpus, corpus constitué de mots et d’expressions que réalisent les jeunes de la ville de Tizi-ouzou. Il se compose de trois parties La première a porté sur la présentation des données de terrain à savoir, le terrain d’enquête, les informateurs et le corpus. Dans la deuxième nous avons cherché à appréhender les innovations linguistiques et leurs caractéristiques phonétiques, syntaxiques, lexicales et sémantiques. En d’autre termes nous avons modalisé le parler des jeunes de la ville de Tizi-ouzou. La troisième partie a consisté à connaître, à comprendre la réalité du vécu des jeunes de Tizi-ouzou à travers les mots et les expressions qu’ils emploient, mots et expressions qui relèvent d’un parler hybride ( kabyle, arabe et français ) et qui sont des marqueurs de temps ou d’époque, d’âge ou de génération d’espace ou de lieu ( ville ).

Mots clés: Contact de langues ; corpus ; innovations linguistiques ; parler des jeunes ; vécu des jeunes ; Tizi-Ouzou. Summary


الأبعاد الحجاجية والتداولية للمناظرة النحوية - تحليل مناظــرة الجرمي والفـــراء - (2)

معمر شاوش سعاد, 

الملخص: ترتكز إشكالية هذا المقال على تقييم بعض الأدوات المنهجية الحجاجية والتداولية، لمعرفة مدى قدرتها على تحليل خطابات متنوعة غير تلك التي تعودنا أن تمارس عليها آليات تحليل الخطاب الحجاجي كالنصوص الأدبية والدينية والفلسفية. وستكون مناظرة الجرمي والفراء نموذجا لقراءة الخصائص الاستدلالية للخطاب النحوي قراءة حديثة وفق الآليات الحجاجية التي تستثمر في مختلف النصوص وخاصة منها الحوارية التفاعلية، فتكون غاية هذا التحليل اكتشاف البنية المضمرة وربطها بمقاصدها الخطابية. ممّا يسمح بمقاربة المفاهيم اللسانية التداولية التراثية وتجلية الفروق بينها وبين نظيرتها الحديثة. the problematic of this article is to evaluate the methodological, argumentative, and pragmatic processes. And to determine their capacity to analyse a variety of discourses other than those where we often inclined to apply these mechanisms of analyses of argumentative discourses such as literary, religious and philosophical texts. The debate between Al-farra' and Al-jarmii will serve as a model for the modern reading of the inferential characteristics of the grammatical discourse ; in terms of the argumentative mechanisms practiced in various texts, especially the interactive texts, this analyse aimes to discover the Implicit structure and its discursive intentions. This makes it possible to approach the traditional pragmatic linguistic concepts and to reflect the differences between them and their modern counterparts.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: مناظرة نحوية؛ خطاب حجاجي؛ آليات تداولية؛ استدلال نحوي. Keywords: grammatical controversy; argumentative discourse; pragmatic mechanism; grammatical inferential.


اصطلاحات البلاغة العربيّة بين الأصالة والعجمة الأوروبية

حاوزة السّعيد, 

Résumé: Les termes de la rhétorique arabe entre l'originalité et l'étrangeté européenne . Les termes de la rhétorique arabe que nous avons classés en trois parties conformément aux étapes de leur temps pour conclure que les poètes préislamiques, le temps du Prophète et Umayyades ainsi que leurs rhéteurs qui sont de nature proches du concept de termes académiques sans aucune influence de courants culturels étrangers, mais avec l'emploi de la raison et de contemplation à l'époque des Abbassides commençant par les termes arabes inventés par les savants de la rhétorique puis les termes imprégnant l'esprit étranger par voie de traduction d'héritage grec. D'où, nos arguments sur certains critiques qui prétendent que la rhétorique arabe dans ses débuts n'a brillée que par l'entremise d'Al-Jahiz et Al-djurdjani dans sa fin, atteignit ensuite le figement et finissant par ses trois catégories en raison de l'éclairage de ses caractéristiques par nécessité d'atteindre le rapprochement selon la traduction de certains orientalistes vis à vis des termes français dérivés de la rhétorique gréco-latine.

Mots clés: العربية؛ البلاغة؛ الأصالة؛ العجمة؛ الاصطلاح؛ علم المعاني؛علم البيان.