الممارسات اللّغويّة


Description

مجلّة الممارسات اللّغويّة مجلّة علميّة دولية محكمة، متاحة لجميع الباحثين، تصدر فصليّا عن مخبر الممارسات اللّغويّة بجامعة مولود معمري تيزي-وزو، الجزائر. تعنى المجلة بالدّراسات اللّغويّة، كما تهتم. بالقضايا المتعلّقة بالاستعمال اللّغوي. وتسعى إلى تثمين الأعمال الرصينة، وهي همزة وصل بين الأساتذة والباحثين من مختلف المؤسّسات العلمية. وللمجلة هيئة تحرير من أساتذة خبراء. تَنْشر المجلّةُ الأبحاث المعدّة أصلاً باللغة العربية، كما تَنْشُر الأبحاث المحرّرةَ باللغاتِ: الإنجليزية والفرنسية والإيطالية. ترحّب المجلة بمساهمة الأساتذة والباحثين من مختلف أنحاء العالم شريطة الالتزام بالمعايير العلمية: -الأصالة، المنهجية الموضوعية، الدّقة، والسلامة اللّغوية؛ والجدية. - الالتزام بما ورد في تعليمات للمؤلف، والنّموذج الوارد في دليل المؤلّفين - لا تُقبل الأبحاث المستلّة كليّا أو جزئيا من أعمال سبق نشرها.

Annonce

تتوقّف المجلّة عن استقبال المقالات إلى إشعار آخر.

المجلّة متوقّفة عن استقبال المقالات إلى إشعار آخر.

 

25-04-2021


12

Volumes

43

Numéros

600

Articles


الحجج المؤسِّسة لبنية الواقع -دراسة لنماذج مختارة في كتاب طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد للكواكبي-

مزاهدية رميساء, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى الكشف عن طبيعة اشتغال أنواع الحجج المؤسِّسة لبنية الواقع في نماذج مختارة من كتاب طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد للكواكبي، وتبيان مدى قدرتها على استمالة المخاطَب ونقل التصورات التي يود تثبيتها في ذهنه من واقعه المعيش. وجاءت هذه الدراسة لتقصي طبيعة اشتغال الحجج المؤسّسة لبنية الواقع اعتمادا على رؤية كل من ( بيرلمان) و( تيتيكاه) في كتابهما الموسوم بـ ( مصنف في الحجاج الخطابة الجديدة)، مزيلة اللثام عن إشكالية مفادها: كيف تم توظيف أنواع الحجج المؤسِّسة لبنية الواقع في خطاب طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد لاستمالة المتلقي؟ وفيم تتجلى قوتها الإقناعية؟ : This study seeks to reveal the nature of the work of the types of founding arguments for the structure of reality in selected models of the book of the natures of tyranny and the enslavement of planetary slavery, and to show the extent of its ability to woo the address and convey the perceptions that he wishes to install in his mind from his reality. This study investigated the nature of the functioning of the foundational arguments of the structure of reality based on the vision of (Perelman) and (Titikah) in their book entitled (classified in the pilgrims new rhetoric), removing the problem of the problem: how to use the types of founding arguments for the structure of reality in a speech Natures of tyranny and wrestler of bondage to woo the recipient? What is its persuasive power manifested?

الكلمات المفتاحية: الحجج المؤسِّسة لبنية الواقع؛ طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد؛الكواكبي.


La dimension interculturelle entre représentations des enseignants, instructions officielles et contenu du manuel de la deuxième année secondaire

مراح نصيرة,  جبلي محند اوعلي, 

Résumé: Ce travail de recherche se veut une réflexion sur les représentations interculturelles des enseignants du FLE au cycle secondaire. Il s’agit également de vérifier si ces dernières sont conformes aux instructions officielles. Ainsi, pour dévoiler l’intention de l’Etat algérien quant à l’adoption de l’approche interculturelle, nous nous sommes référés, tout d’abord, à la Loi d’Orientation sur l’Education. Ensuite, l’analyse du manuel nous a permis de confirmer que son contenu véhicule la dimension interculturelle. Enfin, nous avons réalisé une enquête basée sur un questionnaire auprès des enseignants. En effet, ces derniers perçoivent la culture cible positivement. Cependant, dans leurs pratiques en classe, ils privilégient l’aspect linguistique de la langue au détriment de son aspect culturel.

Mots clés: dimension interculturelle ; représentations ; enseignants ; instructions officielles ; manuel scolaire


اللغات الوطنية ومخلفات الفرنسية في الجزائر

كيفوش ربيع, 

الملخص: الناظر في الوضع اللغوي في الجزائر يجد أن اللغة الفرنسية قد اكتسحت المنزل والمدرسة والسوق، وبدأت تتحكم في كثير من مناحي حياتنا. وهي في كل يوم تحقق انتصارا في مجال من مجالات الحياة، وموقعا من مواقع المجتمع وإذا احتلت موقعا من هذه المواقع أقصت عنه اللغة العربية. والسؤال الذي يجب أن نسأله أنفسنا في هذا العصر الهائج بكل ما هو غربي، ما الذي نريده؟ هل نريد أن ننسلخ عن هويتنا العربية والأمازيغية والإسلامية فنهاجر بعقولنا وألسنتنا إلى الغرب، ونتحول إلى مخلوقات تفكر بعقول أولئك القوم وترطن بأسنتهم؟ هل نتخلى عن إسلامنا وترثنا وشخصيتنا المتميزة بين الأمم في سبيل منافع آنية؟ أم نقف ضد تحطيم ثوابتنا، ونبني أنفسنا تدريجا في سبيل المشاركة في الحضارة المعاصرة من منطلق الاعتزاز بأنفسنا والحفاظ على هويتنا وانتمائنا الحضاري؟ إننا مطالبون بأن نحدد علاقتنا فيما تخص الثوابت بما ينسجم ومصلحتنا العامة، لا بما ينسجم وغاياتنا الآنية، وأن ننظر إلى الأمور باعتبار ما ستؤول إليه، لا باعتبار ما تبدو عليه في اللحظة الراهنة. ومن الأمور التي يجب أن نحدد علاقتنا بها اللغة الفرنسية فلا نسمح لها أن تزاحم لغتنا العربية فتكون معولا لهدم هويتنا وثقافتنا بدلا من أن تكون مساعدا لنا على النهضة والتقدم. The observer of the language situation in Algeria finds that the French language has swept the home, school and market, and has begun to control many aspects of our lives. Every day it wins a field of life, a site of society, and if it occupies a position of these sites, it is spared the Arabic language. The question we must ask ourselves in this turbulent age is all that is Western. What do we want? Do we want to get rid of our Arab Amazigh Islamic identity and migrate our minds and tongues to the West, and turn to creatures that think the minds of those people and Tntn Bassnthm? Are we abandoning our Islam, our heritage and our distinct personality among human beings for immediate benefits? Or stand against the destruction of our constants, and gradually build ourselves in order to participate in contemporary civilization out of pride in ourselves and preserve our identity and belonging to our civilization? We are required to define our relationship with regard to the constants in accordance with our general interests, not in line with our immediate goals, and to look at things as they will, not at what they seem to be at the moment. One of the things that we must define our relationship with the French language, we do not allow not to contend with our Arabic language, it will be a solution to the destruction of our identity and culture, rather than being an assistant to us on the rise and progress.

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية. اللغة الفرنسية، اللغة الأمازيغية، الهوية، التعريب ; Arabic language. Fench language. Tamazight language. Identity. Localization


La prise de notes : de l’initiation à la technique au cycle Moyen vers son appropriation dans l’Enseignement Supérieur

دويس ميلود,  سنوسي مسيكة, 

Résumé: Résumé : La prise de notes (PDN) est une compétence méthodologique prérequise que les étudiants doivent apprendre rapidement à développer lorsqu’ils entrent à l’université. Elle est, en effet, considérée comme un outil essentiel du savoir-apprendre. Par ailleurs, de nombreuses études mettent en évidence que l’efficacité et la variété des stratégies mises en œuvre par les étudiants constituent un des principaux leviers de réussite à l’université. Seulement, la formation à la PDN est souvent optionnelle, elle n’est pas toujours au programme et sa diffusion est inégale selon les universités. Le présent article tente d’examiner la contribution du cycle Moyen au développement d’une telle compétence scripturale, et ce, à travers une analyse des programmes et un questionnaire destiné à un ensemble d’enseignants de FLE dans le troisième palier exerçant à Ouargla.

Mots clés: la prise de notes ; FLE ; compétence méthodologique ; pré-requis ; université ; cycle Moyen


Yasmina Khadra’s The Attack: A "Redemptive Narrative”

خودي محمد أمين,  ﻗﻨدوزي اﻋﻤر, 

الملخص: This article studies how Yasmina Khadra’s The Attack brings innovative narrative twists to the terrorist novel genre to challenge contemporary, western-based approaches to the issue of fundamentalism. It claims that the narrative’s humanist stance is the result of his long repressed feelings when he served in the Algerian army, during the period of the interior war of the 1990s. Amidst the tormented environment of that decade, silence was imposed on Khadra’s literary and humanist expression. But when he quitted the army, his repressed experience with political violence and terror found an outlet in fiction in the form of a redemptive narrative, which demarcates from some conventions of the ‘terrorist novel’, and provides new perspectives on the complex issue of fundamentalism. الملخص: يدرس هذا المقال كيف تراجع رواية "الهجوم" للكاتب الجزائري ياسمينة خضرا صنف الرواية الإرهابية لغرض مناقشة الفكر الغربي المعاصر و تعامله مع قضية الأصولية. تنبثق مراجعات خضرا للسرديات الغربية من موقف انساني نتيجة مشاعر مكبوتة منذ فترة طويلة عندما خدم في الجيش الجزائري ، خلال فترة الحرب الداخلية في التسعينيات. وسط البيئة المعقدة لذلك العقد، فُرض الصمت على تعبير خضرا الأدبي والإنساني. لكن عندما ترك الجيش، وجدت تجربته المكبوتة مع العنف السياسي والإرهاب متنفسًا في الخيال في شكل سرد تعويضي، يراجع من خلاله بعض أعراف "الرواية الإرهابية"، مقدما وجهات نظر جديدة حول قضية الأصولية المعقدة. الکلمات المفاتيح: ياسمينة خضرا " الهجوم " ؛ الأصولية ؛ خلاص الذات ؛ الرواية الإرهابية.

الكلمات المفتاحية: Yasmina Khadra's The Attack ; fundamentalism ; redemptive narrative ; the terrorist novel


أساليب القبول الصوتي في كتاب الخصائص لابن جني

بوعافية محمد نبيل,  سيبوكر إسماعيل, 

الملخص: استطاع علماء اللغة العربية القدامى الحفاظ على مكانة لغتهم بين اللغات الأخرى ، وصون كتاب الله الكريم من كل لحن أو تحريف خاصة بعد دخول الأعاجم للإسلام واختلاط العرب بهم ، ويظهر ذلك من خلال ملاحظات علماء اللغة وتوجيهاتهم اللغوية والنحوية الموجهة إلى ناطق اللغة العربية سواء كان عربيا أو أعجميا ؛ كي ينطق بالعربية نطقا سليما ، ويظهر دور أبو الفتح عثمان ابن جني (ت 392 هـ) في هذا الجانب من خلال عدة أساليب نقدية صوتية وردت في كتاب الخصائص كالاستهجان الصوتي ، والموازنة والترجيح ، والاستحسان والقبول الصوتي ؛ هذا الأخير سنحاول في هذا المقال تسليط الضوء عليه من حيث مفهومه وطرائقه ، وذلك من خلال رصد أهم السياقات النقدية الصوتية التي أوردها أبو الفتح في مصنفه . Abstract: Arabic language scholars were able to preserve the status of their language on the one hand, and to preserve the Holy Book of God from every distortion on the other hand, through their notes and their linguistic and grammatical directives directed at the spokesman of the Arabic language, whether it is Arabic or Persian, in order to speak Arabic properly, and show the role of Abu Al-Fath Othman Ibn Jani (d. 392 AH) in this aspect, through several vocal critical methods mentioned in the book ) alkhassayis( , we will try to shed light in them on the style of approval and acoustic acceptance in terms of its concept and methods .

الكلمات المفتاحية: : أساليب؛ القبول الصوتي؛ ابن جني؛ الخصائص .


Agir professoral au cycle moyen

بشيري كميلية نبيلة, 

الملخص: Résumé: L’article traite la notion de l’agir professoral, phénomène complexe qui dépend de l’enseignant. Cet article, vise l’analyse des interactions entre enseignants et apprenants dans les classes de FLE au cycle moyen. Notre recherche puise dans l’analyse conversationnelle et dans l’agir professoral. Les observations effectuées en classe de FLE assurent que les échanges entre enseignant et apprenant s’élabore autour du schéma initiation- réponse-feed-back ce dernier permet à l’enseignant d’accomplir d’autres gestes pédagogiques comme la correction ou l’encouragement. Enfin notre étude se révèle essentielle dans l’amélioration de la formation initiale et continue des enseignants de FLE. الملخص: العمل مدرسا في المرحلة الوسطى تتناول المقالة مفهوم العمل التدريسي، وهي ظاهرة معقدة تعتمد على المعلم كما تهدف هذه المقالة إلى تحليل التفاعلات بين المعلمين والمتعلمين في الفصول الدراسية للغة الفرنسية كلغة أجنبية في المرحلة المتوسطة،وبحثنا يعتمد على التحليل التحادثي لأعضاء هيئة التدريس،ويتضمن الملاحظات التي تم إجراؤها في فصل اللغة الفرنسية كلغة أجنبية ،إن التبادل بين المعلم والمتعلم تم تطويره حول مخطط: "بدء-الاستجابة-التغذية-الخلفية" ما يسمح للمعلم بتنفيذ إجراءات تربوية أخرى مثل التصحيح أو التشجيع وأخيرًا فإن دراستنا ضرورية لتحسين التدريب الأولي والمستمر لمعلمي اللغة الفرنسية كلغة أجنبية . Abstract: Act as a teacher in the middle cycle The article deals with the notion of teaching action, a complex phenomenon which depends on the teacher. This article aims to analyze interactions between teachers and learners in classrooms. FLEin the medium cycle. Our research draws on conversational analysis and action faculty. The observations made in the FLE class ensure that the exchanges between teacher and learner is developed around the initiation-response-feed-back scheme of the latter allows the teacher to perform other pedagogical actions such as correction or encouragement. Finally, our study is essential in improving the initial and continuing training of FLE teachers.

الكلمات المفتاحية: agir professoral ; interactions conversationnelles ; schéma IRF ; observation ; analyse conversationnelle


حضور الانسجام في الشعر الشعبي الجزائري - قصيدة حيزية لابن قيطون انموذجا-

ناصر موسى,  حني عبد اللطيف, 

الملخص: يهتم الباحثون في لسانيات النص بدراسة النصوص وتحليلها و البحث في الطرق التي تترابط بها أجزاؤها فيما بينها وطرق ترابطها مع ما يحيط بها، ولكن المهتمين بهذا المجال يركزون في دراساتهم على النصوص الفصيحة و يهملون النصوص الشعبية(العامية) مع العلم أنها أكثر انتشارا وتداولا في المجتمع، وعلى هذا اخترنا إحدى أشهر قصائد الشعر الشعبي الجزائري" حيزية" لنبحث فيها عن مظاهر الانسجام النصي ونعرف مدى امكانية تطبيق ما تنص عليه لسانيات النص على النصوص الشعبية. Abstract: In linguistics text, researchers are interested in texts study and analysis and the ways in which their parts are related together and with the surrounding things. Researchers in this field focus on the eloquent texts and ignore the popular ones (familiar language) knowing that it is the most widespread language in society. For this reason, we chose one of the most famous poems of the popular Algerian poetry "Hizia" to discuss the manifestations of textual coherence and to know how to apply linguistics text on the popular texts.

الكلمات المفتاحية: علم لغة النص – الانسجام – الشعر الشعبي – حيزية ; linguistics text - coherence - popular poetry – Hizia


التّعدّديّة اللّغويّة في الجزائر بين مقتضيات السّياسة اللّغويّة وإكراهات العوْلمة

شيبان سعيد,  بوعياد نوارة, 

الملخص: إنّ الرّابط اللّغوي المستقرّ بين اللّغة والواقع مفهوم غير واضح في واقعنا نتيجة هذه الأوضاع اللّغوية والمشاكل النّفسية وما توّلده من مركبات إزاء اللّغة؛ منها مركب النّقص عند البعض، ويتّضح جليّا في ظاهرة فقدان الثّقة بمستقبل اللّغة العربيّة والقنوط من سيطرتها على زمام العلم والمعرفة. ومنها مركب الاستلاب ((Aliénation والتّنكّر؛ ويتجلّى عند البعض في سلوكات عديدة أخطرها التّبجّح والمباهاة بكلّ ما هو أجنبي في الاستعمال اللّغوي . وتأسيسا على هذه المتعاليات، يجب اقتراح مجموعة من الإجراءات إزاء إرساء سياسة لغوية رشيدة في الجزائر، والّتي يمكن أن تُنتهج بطريقة علمية، متّكئين على جهود الأخصائيين في اللّسانيات، وعلم النّفس، وعلم الاجتماع، ودوائر علمية أخرى. وتقتضي سيرورة هذا العمل تحديد وظائف كلّ لغة، انطلاقا من الواقع، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، ينبغي استغلال العديد من الآليات الّتي تسمح لنا بمواكبة العولمة وافرازات الثّورة الإبستمولوجية. وهذا ما نروم معاينته وتحليله في هذه الدّراسة الّتي تتضمّن تحديد المفاهيم الأساسية( التّعدد اللّغوي، السّياسة اللّغوية، التّخطيط اللّغوي والعوْلمة)، ثمّ الإجابة عن التّساؤل الآتي: بأيّ تخطيط لغويّ سنواجه تحدّيات العوْلمة دون المساس بمقوّمات الهوية ومعالم الثّقافة في الجزائر؟ وفي الختام اقترحنا بعض الإجراءات والتّدابير الميدانية لمواجهة هذا الوضع وتكييفه مع مستلزمات العصر. الكلمات المفاتيح: التّعدّد اللّغوي، السّياسة اللّغوية، التّخطيط اللّغوي، الهوية والعوْلمة. Plurilingualism in Algeria between the requirements of language policy and the constraints of globalization Abstract The link between language and reality often seems incomprehensible given the psychological constraints and the complexes developed towards the language of others. Especially the inferiority complex developed in some cases, which makes them skeptical of seeing the Arabic language come into tune with science and knowledge. This situation prompts us to recommend a set of procedures to establish an adequate language policy in Algeria based on scientific criteria and inspired from the work of specialists in linguistics, psychology, sociology and other scientific spheres. Starting from these bases, it will be necessary to exploit several mechanisms that allow us to join globalization and the epistemological revolution. This study tries to highlight certain concepts (plurilingualism, language policy, linguistic planning, globalization), this leads us to ask this relevant question, with which linguistic planning can we approach globalization without altering the components of our identity and our cultural references in Algeria? In the conclusion, we thought it useful to recommend certain concrete proposals to deal with this linguistic situation and to adapt it to the requirements of the situation. Key terms: plurilingualism, language policy, language planning, identity, globalization.

الكلمات المفتاحية: التّعدّد اللّغوي، السّياسة اللّغوية، التّخطيط اللّغوي، الهوية والعوْلمة.


La traduction littéraire et la résistance à la théorisation traductologique

ملوكي إسماعيل,  الشعل سلمى, 

Résumé: En parcourant les plus grandes théories de traduction, on se rend compte que celles-ci sont applicables, dans la plupart des cas, aux textes pragmatiques hormis la théorie interprétative qui semble être valable pour toutes sortes de textes puisqu’elle consiste à déverbaliser le texte et à n’en garder que le sens pour le reformuler par la suite. Mais là aussi se pose un autre problème : comment prétend-on déceler le « vouloir-dire » de l’auteur si l’œuvre littéraire donne à plusieurs interprétations, si le sujet intéresse peu le traducteur, ou si ce dernier n’arrive pas à s’imprégner de la pensée de l’auteur. Cela dit, l’activité traduisante dans le champ littéraire pourrait dépendre du tout au tout du traducteur. Il ne s’agit guère d’imposer au traducteur une méthodologie qu’il devra appliquer au pied de la lettre, vu que cela se produit de manière presque intuitive, certes raisonnée mais sous-jacente de toutes les expériences accumulées du traducteur, de ses principes et convictions ainsi que de son savoir-faire. De ce fait, la traduction littéraire se déclare unique et ne repose nullement sur une théorie bien précise, mais bel et bien sur la nature de relation que le traducteur entretient avec son projet de traduction.

Mots clés: traduction littéraire ; projet de traduction ; déthéorisation ; fidélité ; infidélité ; objectivité ; subjectivité ; théories de traduction ; culture ; engagement


اللغة الرمزية وتجليات المضامين الانسانية في شعر أمل دنقل

طعابة سهير, 

الملخص: ملخص: تتطرق هذه الدراسة إلى موضوع جوهري و أساسي في الادب ألا وهو تقنية توظيف الرمز في الشعر العربي المعاصر و مدى ارتباطها بالأبعاد الانسانية وقد كانت العينة من شعر الشاعر المصري أمل دنقل حيث سعت الدراسة للتطرق إلى المضامين الإنسانية في الرموز المحورية التي شكلت حضورا متميزا في شعره و لقيت أصداء مدوية في الساحة الأدبية و النقدية، وقسم البحث إلى قسمين أما الجزء الأول فنظري وتطرقت الدراسة فيه إلى النزعة الانسانية وعلاقتها بالأدب و أهم المبادئ الانسانية العامة في الأدب كما عرجت سريعا على مراحل التجربة الشعرية في مسيرة أمل دنقل كما خصص الجانب التطبيقي للكشف عن تجليات المضامين الانسانية في النماذج الشعرية المختارة وقد كانت أبرز المضامين أو الأبعاد الانسانية المتضمنة فيها كالتالي : نبذ الخنوع و الدعوى للحفاظ على كرامة الإنسان، رفض التعتيم على الحقائق الجوهرية و الحث على الانتصار للقضايا العادلة، مناوأة الحرب و الدمار و مخلفاتهما، الدعوى للتمرد على الطغيان و العبودية. أما المنهج المتبع في الجانب النظري هو المنهج التاريخي وفي الجانب التطبيقي المنهج الوصفي التحليلي التأويلي. : Summary This study deals with a fundamental and essential topic in literature, namely the technique of employing the symbol in contemporary Arabic poetry and the extent of its association with the human dimensions, and the sample is from the poetry of the Egyptian poet Amal Donqol, the study seeks to address the human contents in the pivotal symbols that form a distinct presence in his poetry and meet with resounding echoes in literature and criticism. This study is divided in two parts, the first part is theoretical and it touches the humanism and its relation to literature and the most important human principles in literature, as it goes through the stages of the poetic experience in the career of Amal Donqol, whereas the practical aspect is devoted to revealing the manifestations of human contents in the selected poetic samples and the most prominent contents of the human dimensions contained in them as follows: rejecting subservience , the movement to preserve human dignity, rejecting obfuscation of fundamental facts and urging victory for just causes, anti-war and anti-destruction movement, the claim to rebellion against tyranny and slavery. The followed approach in theoretical part of this study is the historical method, and in the practical part, it is the descriptive interpretive method.

الكلمات المفتاحية: اللغة الرمزية ، المضامين الانسانية ، شعر أمل دنقل ; symbolic language, Human Contents, Poetry of Amal Donqol.


ظاهرة الإبدال بين الصّوامت في القرآن الكريم، تأصيل وتمثيل وتحليل.

بوزنون عبد الرحمان, 

الملخص: الملخص: كثيرة هي الأدوات الّتي يستعان بها لإدراك مقصود الخطاب اللغوي، ويتوصّل من خلالها إلى تحصيل المغزى المراد من خلاله، ومن بين هاته الجوانب مبحث الإبدال الّذي يعدّ أحد المسائل الصّرفيّة الّتي لها بالغ الأثر وعظيم الوقع في إدراك مقاصد الكلام ذلك أنّ الحكم بإبدال لفظة من أخرى يُحتّم ــ تلقائيّا ــ حملها على نفس معناها. وقد ارتأيت في عملي هذا بحث إشكاليّة خاصّة مضمونها: ما أثر تحقيق مسائل الإبدال في قسم الصّوامت في فهم الخطاب القرآنيّ، كما كان هدفي من ذلك بيان الصّوائت المعرّضة لهذه الظّاهرة مع السعي لتحقيق الكلام حول ألفاظ محمولة على هذا الباب، و أبرز البحث نتائج عدة أهمها أن تنوع القراءات كان أكثر دوافع القول بالإبدال، وأن دعوى الإبدال نتنافى مع القول بتغاير اشتقاق كلّ لفظة، أو اختلاف مدلول كلّ منهما. Abstract: This article try to study a morphological aspects that have a profound impact on the understanding of the meanings of vocabulary Qur'an, and a great impact on the realization of the purposes Holy Book, so that the provision by replacing the term on the other makes it imperative carry the same meaning, and vice holds the exiled succession between them, and I thought I customize this Search in the receiving department at the consonants sites. I mentioned at the beginning of this work to the primacy of linguists applicants to refer to the division of Arab letters to silences and Vowels, then I worked hard in a statement vowels prone to this phenomenon, and moved Search in the practical side of this study to the analysis and discussion of examples of Koranic loaded on this section, together with the doctrines of linguists in the integrity of this pregnancy or not, and a review of documents, each team followed by criticism and analysis with trying statement effects occurring as a result of this difference, the detection of supplies resulting from each of those views.

الكلمات المفتاحية: الکلمات المفاتيح: الإبدال ـــ تعاقب الحروف ـــ الصّوامت ـــ الأصوات . ; Key words: substitution, succession, silences letters, morphological phenomena, morphological direction.


تعدد المصطلح اللساني بين الترجمة والتعريب (دراسة تطبيقية في قاموس اللسانيات للمسدي).

عايد خولة, 

الملخص: تشكل المصطلحات بصورة عامة ركيزة أساسية من الركائز التي تستند إليها العلوم في تقديم ما تتضمنه من مفاهيم، فهي السبيل الأقصر للتواصل بين الأمم في عديد المجالات بمختلف اللغات. و الأصل في كل لغة أن يكون بإزاء المعنى لفظ واحد، غير أن اللغة تنحو أحيانا منحى آخر، ينشأ عنه تعدد المصطلحات لمعنى واحد، أو تعدد المعاني للمصطلح الواحد،ولم يكن مجال اللسانيات بمنأى عن هذا الواقع، فقد وفد إلينا علم اللغة بمصطلحاته الغربية، فهرع اللغويون العرب المحدثون إلى ترجمتها وتعريبها، سعيا منهم للحاق بركب اللسانيات الغربية الحديثة، محاولين قدر الإمكان تفادي الأخطاء والزلات التي قد توقعهم فيها صعوبة الترجمة، باعتبارها من أهم وسائل الوضع المصطلحي، فهي الجسر الذي تعبر من خلاله العلوم والمعارف من أمة إلى أخرى، غير أنها تطرح إشكالات كثيرة على الصعيد الاصطلاحي، حيث نلاحظ من خلال المؤلفات المترجمة اضطرابا كبيرا في ترجمة المصطلحات اللسانية، وتضاربا في نقل مفاهيمها، مما يجعل الباحثين يواجهون بعض الصعوبات أثناء انتقاء الترجمات و اعتمادها في مختلف دراساتهم العلمية، وسنتطرق خلال هذه المداخلة إلى إشكالية تعدد المصطلحات اللسانية، وكيف تسوق الترجمة والتعريب إلى ذلك؟ مع دراسة تطبيقية وصفية في قاموس اللسانيات للدكتور عبد السلام المسدي، معتمدين في ذلك منهجا وصفيا تحليليا. Terminology, in general, is a fundamental pillar of the sciences in presenting the concepts it contains, as it is the shortest way of communication between nations in many fields in different languages, and the origin in every language is to mean one word, but the language sometimes takes another direction It gives rise to the multiplicity of terms for one meaning, or the multiplicity of meanings for one term, and the field of linguistics was not immune to this reality, as linguistics came to us with its Western terminology; Modern Arab linguists rushed to translate and Arabize it in an effort to catch up with modern Western linguistics, trying as much as possible to avoid errors and slips in which the difficulty of translation might anticipate them, as it is one of the most important means of the terminological situation, as it is the bridge through which science and knowledge cross from one nation to another. Many problems arise at the terminological level, as we notice through the translated literature a great disturbance in translating linguistic terms, and a conflict in transmitting their concepts, which makes researchers face some difficulties while selecting and adopting translations in their various scientific studies ; and how do you market translation and Arabization to that? With an applied and descriptive study in the dictionary of linguistics by Dr. Abd al-Salam al-Masadi, adopted a descriptive and analytical approach.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: المصطلح اللساني ; التعدد ; الترجمة ; التعريب. ; Key words: Linguistic term; Pluralism; Translation ; Localization.


Le strategie della lettura: uno strumento per migliorare la comprensione del testo scritto

قاسمي مریم, 

Résumé: La lettura è un’attività fondamentale per la crescita dell’individuo. Essa ha molti vantaggi cognitivi, emotivi, sociali e relazionali, per questo oggi gli studiosi e gli educatori valorizzano la sua importanza in contesti educativi, e cercano a stimolare la sua comprensione, in quanto un processo che permette al lettore di creare e costruire significato mediante l’interazione con il testo scritto. Nel presente articolo proviamo a definire la comprensione della lettura, e soprattutto a vedere le strategie che motivano gli studenti a leggere e facilitano la comprensione della lettura.

Mots clés: la lettura ; la comprensione della lettura ; strategie della comprensione della lettura.


إشكالية المثاقفة بين عنف اللغة ولغة العنف (المعجم الفقهي والمرويات الكبرى أنموذجا)

سعدالله مكي, 

الملخص: المثاقفة مفهوم مُرتحل بين الحقول المعرفية، تمتدُّ جذوره إلى الأصول الأولى لظهور الإنسان، باعتباره قيمة واستراتيجية تنفي العزلة وتفند نظرية الاستحالة اللاتواصلية. فكثيرًا ما يشكِّل المعجم اللغوي بمكوناته الدلالية واستراتيجياته الخطابية حافزًا للتواصل الايجابي ويكون دعوة لاستقبال "الآخر" وحاجزا وعائقا سلبيا أمام تلقي "المغايرة" وثقافة الاختلاف. فشحن اللفظ بدلالات "العنف" و"السخرية" و"الدونية" والاختزال المعرفي" و"التفاوت الذكائي" و"العنصرية" يمنع تحقيق رهانات المثاقفة الندية والانفتاح على مُنجز "الآخر" باعتباره مرآة للذات، وبصفته مُنتجًا للمعرفة التي تتأسَّس عليها الحضارات، فالحضارة تراكمات للمشترك البشري، التي يتمُّ الاستثمار فيها بالنقد والاقتباس والتناص والرفض والقبول. يروم البحث إلى الكشف عن دلالات معجم عنيف، وظفته المنظومة الأدبية العربية في مروياتها الكبيرة وصنعته المدرسة الفقهية في تصوراتها للاختلاف وللغيرية، مما شكل تضخما للذات في مواجهة "الآخر/المُختلف

الكلمات المفتاحية: المثاقفة ; اللغة ; الفقهي ; الاخر ; العنف


الاستعارة في رواية الطفل العقرب - دراسة في ضوء اللسانيات العرفانية-

حلايمية دلال,  حصيد فيصل, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى استجلاء العلاقة بين المدركات العقلية الذهنية والإبداع الروائي، من خلال اشتغال الاستعارة بأنماطها المتعددة التي تكشف العلاقة بين السرد واللسانيات العرفانية، كما تحدد الفضاءات الذهنية التي تشكلها هذه الاستعارات، والدور الذي تلعبه في تصوير ما هو تخييلي عن طريق لغة السرد استنادا إلى مرجعيات ومفاهيم دينية وسياسية واجتماعية، ومما يمكن الإفادة منه في هذه الدراسة أن الرواية كعمل أدبي ليس في منأى عن كونه نظاما لغويا خاضعا لعمليات إدراكية ذهنية وتصورات وسياقات، تجعل من الخيال ممكنا، وتسهل عملية فهم القارئ وتواصله مع العوالم التخييلية والخرافية والميتافيزيقية. This study aims to clarify the relationship between mental mental perceptions and narrative creativity, through the work of metaphor in its various patterns that reveal the relationship between narrative and customary linguistics, as well as the mental spaces that these metaphors form, and the role they play in portraying what is imaginary through the language of narrative based on religious, political and social references and concepts, and what can be used in this study is that the novel as a literary work is not immune to being a linguistic system of processes subject to intellectual perception and perceptions, and in contexts that make it possible to make fiction possible, and to make it possible to make fiction possible. It facilitates the reader's understanding and communication with imaginary, superstitious and metaphysical worlds.

الكلمات المفتاحية: الاستعارة؛ اللسانيات؛ العرفانية؛ السرد.


النص بين مسارات التلقي واستراتجية التأويل

Bendine Bekhaoula, 

الملخص: إن عملية إنتاج و تأليف النص و توليد المعنى فيه إلى عملية ذاتية تحكمها الرغبة كنص موحد أو فسيفساء من رموز و إشارات و علامات لغوية و غير لغوية, تحيل إلى مدلولات باطنية كامنة في جسده تستدعي التأويل، ليبدأ فعل التأويل نشاطا معقدا يحاول محاكاة فعل الإيداع

الكلمات المفتاحية: القراءة؛ التأويل؛ المتلقي؛ النص؛ المقاصد؛ الدلالة


العمليات الإسنادية في الاستعارة الصوفية ،الاستعارة عند النّفري* أنموذجا Assignment Processes in the Sufi Metaphor ,Al nifari* metaphors as a model

مولى فريدة, 

الملخص: إن أكثر ما يلفت الانتباه في خطابات المتصوفة شيوع الاستعارات التي تتولد من الجمع بين عوالم متباعدة،استعارات توحد بين المحسوس و المجرّد،المعلوم والمجهول، وتعد الاستعارة التي تقوم على عملية إسناد دوال مجردة إلى دوال محسوسة من أكثر الأنواع شيوعاً في خطاباتهم، وبالتحديد في خطاب "النّفري"،إذ تتولد الاستعارة" عنده من عمليات إسنادية تجمع بين دوال تنتمي إلى مجالات متباعدة يصعب إدراك التشابه بين الأشياء التي تشير إليها، لأنه يعمد إلى نقل الدوال من حدود دلالاتها المعجمية ويعتبرها دوالاً في حقول معجمية أخرى في عمليات إسنادية تكشف عن منافرة دلالية وتوتر دلالي لا يزول إلاّ بتجاوز المعنى الحرفي إلى المعنى المجازي الذي يوجد بين ضفتيه، هذا ما ستحاول هذه الدراسة أن تجليه من خلال تحليل نماذج استعارية في خطاب النّفري. Abstract: The most striking thing in the discourses of the Sufis is the prevalence of metaphors that are generated from a combination of distant worlds, metaphors that unite the concrete and the abstract, the known and the unknown. the metaphor, which is based on the process of assigning abstract signs to concrete ones is one of the most common types in their discourses, more particularly in al-Nafir's discourse, as a metaphor is generated from assignment processes that combine signs belonging to divergent domains, thus it is difficult to perceive the similarities between the things they refer to,because it tends to transfer the signs from the limits of their lexical significance and considers them as signs in other lexical fields that reveal semantic dissonance and semantic tension.The latter does not disappear unless the literal meaning goes beyond the metaphorical meaning that exists between its two sides. This is what this study will try to demonstrate through the analysis Al nifari* metaphors models.

الكلمات المفتاحية: العلامة اللغوية-العملية الاسنادية -المنافرة الدلالية-الاستعارة الصوفية-الاستعارة عند النّفري-المعنى المجازي ; : the linguistic sign - the assignment process - the semantic repulsion - the Sufi metaphor –al nifari metaphors - the metaphorical meaning


Linguistic sign and hermeutics of pierce

بلخامسة كريمة, 

Résumé: In this research, we will follow the signifier and hermeneutics act of Pierce’s theory, determine the mechanics of their operation, and define their specificities, especially since Pierce did not put the theory of hermeneutics in the direct concept of the subject, but rather the semiosis (theory of signs) of Pierce is as a fabric of signifiers refer to other in unfinished regression, and the interpreter is as the pivotal basis upon which the sign is based, it’s not intent for simple signifier, but rather a moment of reflection based on logical introductions, and this signifier is constantly needs to be semantic understanding. From this points of view we wonder how we built the act of signifier and hermeneutics in the Pierce’s theory, and what are their specificities? What is their function in the analysis of human discourse? Is the act of hermeneutics, at Pierce, reflected in the structure of signs? What extent can we use this hermeneutics in constructing signifier in the human experience? Does the concept of signifier and hermeneutics of Pierce’s theory respond to other trends?

Mots clés: Signifier, the semiosis, semantic, theory of signs, hermeneutics


المصطلح الترجميّ العربي بين فوضى الترجمة و اشكاليّة التوحيد

بن مختاري هشام, 

الملخص: إن المصطلح هو عصب الدراسات الترجميّة بشقّيها النظري والتطبيقي، ونظرا لتزايد الاهتمام بالترجميّة في العالم عامة و في العالم العربي على وجه الخصوص، ظهرت إشكالات عديدة تتعلق أساسا بنقل المصطلح الترجميّ من لغاته الأصل –الانجليزية والفرنسية عادة –وغيرها من اللّغات إلى اللّغة العربية، ومردّ ذلك إلى نقص كبير في معاجم المصطلح الترجميّ، وغياب توحيد المصطلح، مما يٌوجد فوضى اصطلاحية تشوش على المتلقّي، إذ عادة ما نجد للمصطلح الأجنبي الواحد عدة مقابلات في العربية، من أجل ذلك ،نحاول في هذه المقال تقصي حلول ناجعة لإشكالية ترجمة المصطلح الترجميّ إلي اللّغة العربية من خلال الإجابة على جملة من التساؤلات المهمة منها : كيف يتم رصد المصطلحات الترجميّة الأجنبيّة؟ ثم ما هي استراتيجيات نقله إلي اللّغة العربيّة ؟ وكيف يمكن توحيد المصطلح الترجميّ العربيّ ؟ و ما دور المصطلح في التأسيس لمشروع ترجميّ؟ Abstract: The term is the basis of translation studies both theoretically and practically. Due to the growing interest in translation in the world in general and in the Arab world in particular, many problems have emerged in the translation and that are thoroughly interrelated with the transfer of translational term from its native languages (often English and French) to Arabic owing to the flagrant lack translation dictionaries that tackles the translational term and the absence of a unified terminology. This creates a terminological disorder to the receiver for we find several Arabic equivalents for one term. It is thus the purpose of this study to find out effective solutions to this problem by enquiring a number of important questions, namely: What are the strategies used for transferring the translational term into Arabic? How can Arabic translational terminology be unified? The researcher will also shed light on the role of the term in setting up a joint Arab translation project.

الكلمات المفتاحية: الترجمة ; ، المصطلح الترجميّ ; فوضى الاصطلاح ; فوضى الترجمة ; توحيد المصطلح


اتساق النص وانسجامه في "حالة حصار"لمحمود درويش(دراسة لسانية نصية)

Mostefaoui Djalal, 

الملخص: تقوم لسانيات النص على أساس تجاوز لسانيات الجملة،من حيث الموضوع(الجملة/النص)،والمنهج(التحليل/التركيب)،والغاية(الوصف/الاتصال).ويعدّ الكشف عن الترابط النصي ومظاهره في النصوص من أبرز المهام التي تسعى لسانيات النص إلى تحقيقها،هذا الترابط الذي يتجلى في شكلين،وهما:الاتساق،والانسجام...سنحاول في بحثنا هذا تجريب التحليل اللساني النصي على قصيدة حالة حصار لمحمود درويش،وفق مستويات عديدة،وهي:النحو والمعجم،والدلالة،والتداول،قصد مساءلة المنهج،ومدى نجاعته،خاصة من خلال نص شعري إشكالي من الشعر العربي المعاصر. الکلمات المفاتيح: النص؛النصية؛ لسانيات النص؛ الاتساق؛ الانسجام. Abstract: It is obvious that the linguistic phenomenon is a distinct and unique phenomenon par excellence, which has been attracted by many visions and studies since ancient times (philosophical, religious, historical, philological ...) and the renewal of the curricula concerned with the linguistic study has resulted in many schools of linguistics, and the trend of linguistics of the text is one of the most recent trends Linguistics in analyzing and understanding the language of texts, and it is based on transcending the linguistics of the sentence in terms of subject (sentence / text), in terms of method (analysis / synthesis), and in terms of purpose (description / communication achievement). This new trend seeks to reveal the aspects of textual interconnectedness in its two aspects, the superficial formal (consistency), and the intellectual esoteric (harmony) according to systematic scientific and systematic procedures. But would employing this linguistic trend in the analysis of the literary text in general, and the contemporary Arabic poetic text in particular, would It develops the process of our understanThrough this paper, we will try to reveal the images of textual interconnectedness in part of Mahmoud Darwish's poem "State of Siege", by making use of textual linguistic procedures (grammatical, semantic, and pragmatic) in order to determine the effectiveness of this trend in analyzing literary creativity.

الكلمات المفتاحية: النص ; النصية ; لسانيات النص ; الاتساق ; الانسجام


اللغة بين التعدد والتفكك في الرواية المغاربية

عبدلي فروجة,  زويش نبيلة, 

الملخص: الملخص: تناولنا في هذا المقال التعدد اللغوي في الرواية المغاربية التي نشأت في أحضان مجتمعات متعددة الثقافات واللغات وركزنا فيه على دراسة تجليات اللغة الروائية، فجعلنا عنوان المقال: " اللغة بين التعدد والتفكك في الرواية المغاربية"، وذلك من أجل الوقوف عند جماليات التعدد اللغوي وإثرائه لحوارية الرواية حسب المنظور الباختيني ، وبالتالي تجاوز الرواية المغاربية الرواية التقليدية، وخوض الرواية المغاربية في غمار الرواية الجديدة. : Abstract We tackled in this article the plurilingualism in the Maghrebian novel, born within the multicultural and . plurilingual societies We focused on the study of the manifestations of the narrative language whose object of the article is entitled : "The language between pluralism and disintegration in the Maghrebian novel", with the aim of discovering the aesthetics of multilingualism and also to enrich the dialogism of the novel according to the Bakhtinian perspective, .thus going beyond the traditional Maghrebian novel and engaging the Maghrebian novel within the new novel

الكلمات المفتاحية: اللغة، الرواية، التعدد اللغوي، التفكك، الحوارية.


أثر المعايير النصية في بناء النص الجزائري- دراسة لمعياري التناص والسياق في نصوص الإمام محمد البشير الإبراهيمي-

جليخي بلقاسم, 

الملخص: الملخص: إن بناء النص يتجلى في العديد من المكونات الأساسية لتحقيق النصيه له وهذا ما تناولته لسانيات النص ودعت إليه ، حيث تعتبر النص أكبر وحدة دالة ،لذا ركزت على الوسائل والآليات التي تجعل من النص نسيجا واحدا وهذا ما تبين لنا من خلال دراستنا وتحليلنا لنصوص الإمام محمد البشير الإبراهيمي حيث اتضحت لنا معالم بناء النص الجزائري وتماسكه من خلال المعايير النصية المقتصرة على معياري التناص وسياق الموقف، إذ وردت نصوص الإمام متسمة بالترابط والتماسك وذلك بالتفاعل والتداخل القائم داخل النص مع نصوص غائبة مما لا ننسى مساهمة النصوص الحاضرة في نصية النص ،لهذا يعدّ محمد البشير الإبراهيمي من الأدباء القلائل البارعين في صقل النص من كل الجوانب الشكلية والمعنوية التي يغلب عليها الطابع الجمالي البلاغي. Abstract: The structure of a given text is reflected in its numerous components to fulful its textualism. This is what the linguistics of the text deals with and calls for i.e. the text is considered the largest unit of function. Thus, our focused on the means and mechanisms that make the text a single fabric. Throughout this paper, we have conducted an analysis of the texts of Imam Muhammad al-Bashir Brahimi, where the features of the construction and cohesion of the Algerian text became evident through the textual criteriaof intertextuality and the context. Al-Ibrahimi is one of the few writers adept at refining the text from all the form and meaning aspects that are predominantly aesthetic and rhetorical. Key words: Text structure, Intertextuality, linguistics of text, context, the Algerian text, Mohamed Bashir Brahimi

الكلمات المفتاحية: بناء النص ; التناص ; لسانيات النص ; سياق الموقف ; النص الجزائري ; محمد البشير الإبراهيمي