الممارسات اللّغويّة

revue des pratiques langagières lpla

Description

مجلّة الممارسات اللّغويّة مجلّة علميّة دولية محكمة، متاحة لجميع الباحثين، تصدر مرتين في السّنة. عن مخبر الممارسات اللّغويّة بجامعة مولود معمري تيزي-وزو، الجزائر. تعنى المجلة بالدّراسات اللّغويّة، كما تهتم. بالقضايا المتعلّقة بالاستعمال اللّغوي. وتسعى إلى تثمين الدّراسات العلمية الأصيلة والرصينة، وهي همزة وصل بين الأساتذة والباحثين من مختلف المؤسّسات العلمية. وللمجلة هيئة تحرير من أساتذة خبراء. تَنْشر المجلّةُ الأبحاث المعدّة أصلاً باللغة العربية، كما تَنْشُر الأبحاث المحرّرةَ باللغاتِ: الإنجليزية والفرنسية. ترحّب المجلة بمساهمة الأساتذة والباحثين من مختلف أنحاء العالم شريطة الالتزام بالمعايير العلمية: -الأصالة، المنهجية الموضوعية،الدّقة، والسلامة اللّغوية؛والجدية. - الالتزام بما ورد في تعليمات للمؤلف، ولنّموذج الوارد في دليل المؤلّفين - لا تُقبل الأبحاث المستلّة كليّا أو جزئيا من أعمال سبق نشرها.

Annonce

إفادة

السلام عليكم ورحمة الله

تطلب إفادات (نشر المقال) أو (قبول النّشر) لدى سكرتيرة المخبر من خلال العنوان

labolpla.ummto@gmail.com

 شرط تزويدها بالمعلومات:

الاسم الكامل للمؤلف أو المؤلفين

مؤسسة الانتماء

عنوان المقال

تاريخ الإرسال

 تاريخ القبول

تاريخ النشر ورقم المجلد والعدد إن  نشر المقال

روابط الاتصال:

رئيس مخبر الممارسات اللغوية: 

0661719267

13-03-2020


14

Volumes

37

Numéros

466

Articles


أهمية إدراج العلوم المعرفية في الدراسات الترجمية. إنشاء نموذج تداولي معرفي لفهم الخطاب في الترجمة الفورية

مهدي سمية, 

الملخص: سوف نقوم في هذا المقال بالتطرق إلى مفهوم فهم الخطاب في الترجمة الفورية باعتباره أول مرحلة يمر بها الترجمان خلال المسار الترجمي، وكيفية استعمال الميكانيزمات المناسبة لإنجاح هذه المرحلة وبالتالي إنجاح العملية الإتصالية في الترجمة الفورية في ظل بروز دراسات معاصرة تجمع بين الترجمية والعلوم المعرفية. وسوف نأخذ كمثال عن ذلك نظرية النماذج العقلية لجونسون ليرد وأهميتها في التفكير المنطقي وفي صنع الفهم وكيف استغلت من قبل روبين سيتون في وضع نموذج تداولي معرفي لفهم الخطاب في الترجمة الفورية إذ أن الفهم عند الترجمان متعلق بكيفية بنائه للنماذج العقلية التي تجمع بين الكفاءة الدلالية والتداولية اللتان تمثلان قاعدة إنشاء هذه النماذج. In this article, we will discuss the importance of understanding in simultaneous interpreting as the first phase that the interpreter passes through in the translation process, and how to use the appropriate mechanisms to succeed this phase and consequently the success of the communication process in interpreting in the midst of the emergence of contemporary studies combining translation and cognitive sciences. We will take the example of Johnson Laird's mental models theory and its importance in logical reasoning and in making understanding. In addition, how it was used by Robin Seton to develop a cognitive- pragmatic model to understand discourse in simultaneous interpreting given that understanding among translators is related to how they construct mental models combining semantic competence and pragmatic competence, which are the basis for the creation of these models

الكلمات المفتاحية: الدلالية ; الفهم ; المعرفية ; النماذج العقلية ; التداولية ; الترجمة الفورية ; comprehension ; cognition ; mental models ; pragmatic ; semantic ; simultaneous interpreting


الحفريات المعرفية والأصول اللغوية في التراث اللغوي العربي ـ كتاب التفكير اللساني في الحضارة العربية لعبد السلام المسدي أنموذجاــ

لعريبي سعاد, 

الملخص: نروم من خلال هذه الدراسة إلى محاولة رصد منهج عبد السلام المسدي في البحث عن الحفريات المعرفية والأصول اللغوية في التراث اللغوي العربي ،باعتباره ركاما معرفيا وسديما علميا منثورا ومحفورا في تاريخ الفكر العربي القديم ،فقد استطاع بفكره الثاقب أن ينفذ إلى أعماقه ،ويستنطق نصوصها بعين الحداثة والمعاصرة وأثبت أن للعرب باعا طويلا في التفكير اللغوي ،وهذا ما نلفيه في كتابه(التفكير اللساني في الحضارة العربية)،بدأه بتأصيل البحث في قضايا اللغة بالعودة إلى التراث قراءة واستيعابا ،والمنجز اللغوي الغربي(اللسانيات)اطلاعا وفهما مومنا إيمانا جازما بأن إحياء التراث وإغنائه عن طريق المقولات اللسانية المعاصرة كثيرا ما يصحبه إخصاب للمعرفة اللغوية الحديثة نفسها عن طريق ابتعاث المخزون التراثي الأصيل وذلك كلما وجد القارىء المقتدر على تحقيق التوازن في المعادلة الصعبة بين التراث والحداثة . The aim of this study is to attempt to illustrate the approach of Abdulsalam Al,as an intellectual and scholarly repository in the history of ancient arab thought,he succeeded his insightful idea to penetrate into its depths and approach its texts with modern language lesson , And proved that Arab scientists preceded the West ,this is what we fund in his book linguistic thinking arab civilization ,he began by rooting the issues of language back to the heritage by reading, Massadi in its rooting language issues of the ancient arab heritage assimilation and innovation, and the linguistic achievement of the Western knowledge and understanding fully believing that reviving the heritage and enriching it through contemporary linguistic statements and procedural perspectives often accompanied by fertilization of modern linguistic knowledge, Itself through the resurgence of inherent heritage stocks whenever the reader is able to balancet the difficult equation between heritage and modernity

الكلمات المفتاحية: المنهج .، التأصيل .، قضايا لغوية .، اللسانيات .، التراث ; approach; to monitor; Linguistic ussues; Linguistic; patrimoine


الأهداف التعليمية لألفية ابن معطي ومدى ترجمة المحتوى لها

بوزيدي هالة,  زعطوط حسين, 

الملخص: الملخص : تعد المنظومات النحوية من أشهر وسائل تعليم النحو في عصر المماليك ، وذلك لكونها تسعى إلى تعليم النحو وتحفيظه وإفهامه للمتعلمين بطريقة وجيزة مختصرةتناسب جميع المتعلمين ، لهذا ارتأيت في هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على ألفية ابن معطي ـ باعتبارها أول منظومة في النحو ـــ، من أجل الكشف عن الأهداف التعليمية التي يسعى ابن معطي إلى تحقيقها من خلال هذه الألفية، ومدى ترجمة المحتوى لها؛ في محاولة للإجابة عن التساؤل التالي: ما هي الأهداف التي يسعى ابن معطي إلى تحقيقها من خلال الألفية ؟و ما هي الخبرات التعليمية التي تم اختيارها لتحقيق هذه الأهداف ؟ وقد توصلت الدراسة إلى أن محتوى الألفية ترجم جميع الأهداف المسطرة وبذلك يمكن الحكم عليه بالصدق . Summary : Grammar systems are one of the most famous means of teaching grammar in the Mamluk era, because it seeks to teach grammar and memorize and understand the learners in a brief way suited to all learners, so I saw in these research papers to highlight the two thousand son of Muti being the first system in grammar, by revealing The educational objectives that Ibn Moati seeks to achieve through this millennium, and the extent to which the content is translated; The study concluded that the content of the Millennium translated all the objectives underlined and thus can be judged honestly.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:الأهداف التعليمية، المحتوى التعليمي، ابن معطي، الدرة الألفية. ; Keywords:Educational Objectives, Educational Content, Ibn Muti, Millennium Durra


البعد الحجاجي للتناص دراسة في الفتوحات المكية لمحي الدين ابن عربي

حمزة السعيد, 

الملخص: ملخص : التناص نظرية نقدية حديثة ترى أن النص الأدبي لا ينشأ من العدم ، وإنما يتشكل من نصوص سابقة أو معاصرة له ، وأن القارئ – بثقافته الواسعة – أضحى عنصرا مهما ليس في اكتشاف التناص بل في فهمه وتأويله . وعملية التأويل تكون بناء على تلبية أفق توقع المتلقي أو ماينتظره من خبرة متراكمة وقيم وثقافة مشتركة ينتقيها المخاطب من مضامين النصوص السابقة وأساليبها ليخاطب المتلقي بها في النص المراد إبداعه للتأثير فيه أو حمله على الإقناع بصحة رأي أو أطروحة ما . ومن هذه الناحية فالتناص ذو بعد حجاجي . وهذا مايسعى المقال التالي إلى توضيحه من خلال إجراء الدراسة على نصوص من الفتوحات المكية لمحي الدين بن عربي . الكلمات المفاتيح : التناص ، توقع المتلقي ، التأثير ، الحجاج ، الإقناع . Summary Textuality is a new critical theory which claims that a literary text doesn’t occur from nothing , but it is extracted from previous texts or from new ones The reader within his ther bacseground still a crucial element not only in discovering intertextuality but also in grasping and interpreting it The procedure of interpreting is based on statisfying the adressee’s expectation or the accumulated expected experience , values and the common culture extracted by the interlocutor from the content of the previous texts to address the addresse in the text wanted to explore in order to have an impact on it or use it to defend an opinion or any problematic so , textuality has a persuasive tendency this is what the follouring dissertation tries to clarify in the analysis of the texts on the al fotouhat al maqia by mehieddin ben arabi Key words : Textuality , expectation of the addresses , impact , influence , arguments , persuasion

الكلمات المفتاحية: التناص ، توقع المتلقي ، التأثير ، الحجاج ، الإقناع .


IL COOPERATIVE LEARNING NELLA CLASSE DELL’ITALIANO LINGUA STRANIERA PER COMPRENDERE UN TESTO LETTERARIO “NARRATIVO” DI ITALO CALVINO

بلخضر سمية, 

الملخص: ملخص و لأن مواكبة التقدم الحاصل في كل المجالات الزم الباحثين و القائمين في مجال التعليمية و تعليمية اللغات بشكل خاص على تحديث الأساليب و الآليات و المناهج الملائمة للتعليم و التعلم الجيد للقراءة باللغات ألأجنبية، معيدين بذالك النظر في وظيفة الأستاذ من جهة و في مكانة الطالب من جهة اخرى لتحقيق تعليم حديث و تعلم استراتيجي مبني على تطوير الكفاءات و الذ ي يحمل الطالب المسؤولية في تكوين معارفه و هو تحت قيادة توجيهية مباشرة من أستاذه و قد يشاركه في هذه المهمة زملاؤه، اين تتضافر و تجتمع جهود الجميع و هم منتمين لفوج عمل واحد لتحقيق الأهداف المسطرة من العمل، مذللين بتعاونهم و بتكامل ادوارهم تلك الصعوبات التي قد تواجههم فينتقلون بذالك من المسؤولية الفردية التي اعتادوها الى المسؤولية المشتركة الجماعية. فماذا نعني اذن بالعمل ألجماعي و ما هي الشروط التي يتوجب اتباعها من طرف الاستاذ لجعل الطالب و الفوج يحققون عمل مشترك ايجابي و فهم نص ادبي من النوع القصصي و اعادة ترتيبه. الكلمات المفتاحية: العمل الجماعي؛ اساسيات الدرس المبني على العمل الجماعي؛ الترابط ألإيجابي؛ تكامل الأدوار؛ توحيد الجهود لفهم النص ؛ اذابة الفوارق. Abstract In order to keep up with the progress made in all fields, researchers, educators and language educators have been particularly obliged to update the appropriate methods, mechanisms and curricula for education and good reading in the foreign languages, and they have to consider the position of the professor on the one hand and the position of the student on the other In order to achieve modern education and strategic learning based on the development of competencies, the student is responsible for the formation of his or her knowledge and is under the direct guidance of his teacher, and may share this task with his colleagues where the efforts of all and those belonging to one work group combine to achieve the goals set by Work is humiliating with their cooperation and by integrating their roles, those difficulties that they may face, moving away from the individual responsibility they used to the collective joint responsibility. So what do we mean by working together and what conditions must be followed by the teacher to make the student and the regiment achieves a positive common work, understanding a literary text. key words: Teamwork; lesson basics based on teamwork; positive bonding; role integration; combining efforts to understand text; solving differences Résumé Parce que se tenant au courant des progrès dans tous les domaines, les chercheurs et ceux qui sont impliqués dans le domaine de l'éducation et de l'apprentissage des langues en particulier sont obligés de mettre à jour les méthodes, les mécanismes et les programmes appropriés à l'éducation et au bon apprentissage de la lecture dans les langues étrangères, ce qui les à conduit a revoir la mission et le travail du professeur d'une part et la position de l'étudiant d'autre part pour réaliser une éducation moderne et un apprentissage stratégique basé sur le développement des compétences, qui tient l'étudiant responsable de la formation de ses connaissances et est sous la direction directe de son professeur, et ses collègues peuvent partager cette mission où ils se combinent et s'entraide les efforts de tous, qui appartiennent à une même cohorte de travail, pour atteindre les objectifs assigné du travail, en sarmentant ainsi par leur coopération et l'intégration de leurs rôles, les difficultés qui peuvent les affronter, et ils passent de cette responsabilité individuelle ou ils sont habitués à la responsabilité collective commun. Alors, qu'entendons-nous par le travaille en équipe et quelles sont les conditions que doit respecter l'enseignant pour que l'élève et la cohorte se remplissent un Travail commun positif, et une compréhension d'un texte littéraire de type narratif. Mots clés: travail d'équipe; principes de base d'une leçon basée sur le travail d'équipe; corrélation positive; complémentarité des rôles; efforts d'unification pour comprendre le texte; dissolution des différences aux taux tolérable.

الكلمات المفتاحية: lavoro cooperativo ; principi di base di una lezione fondata sul lavoro cooperativo ; interdipendenza positiva ; complimentarietà dei ruoli ; unificazione degli sforzi per comprendere il testo ; dissoluzione delle differenze


سيميائية ألفاظ الموت قراءة في المتخيل الشعري في مرثية أبي ذؤيب الهذلي

بلغول مريم,  سويسي نصيرة, 

الملخص: تعنى هذه الدراسة بكشف الدلالات الايحائية لثيمة الموت في الشعر الهذلي، اذ شكل الموت ظاهرة متميزة، هيمنت على نصوص الهذليين عامة، وأبي ذؤيب بخاصة ،حيث يخيم الموت بسدوله المأساوية ليسيطر على معظم شعره ،فيغدو الشعر ملازما لمظاهر الموت ،وعجز الذات الشاعرة عن رده، ولأجل استنطاق الدلالات النصية العميقة ،تم تفعيل مجموعة من الآليات المنهجية المستفادة من مناهج نقدية مختلفة أهمها المنهج السيميائي. الكلمات المفتاحية: سيميائية- ألفاظ الموت-المتخيل الشعري-مرثية أبي ذؤيب. Abstract: The Semiotics of Death: A Reading in the Poetic visualizer in the Epitaph of Abu Doaib al - Hathli. This study aims to reveal the suggestive significance of death in Hathli poetry. Death was a distinctive phenomenon, dominating the texts of the Hathilians in general and Abu doaib in particular. In fact, death hangs with its tragic scheduling to dominate all his poetry, then, poetry becomes inherent To death manifestations and the inability of the poet to reject it. In order to question the deep textual semantics, a number of methodological mechanisms have been activated, benefiting from different critical approaches, the most important of which are semiotics. Keywords: semiotics - death - Poetic visualizer - Epitaph of Abu Doaib.

الكلمات المفتاحية: Keywords: semiotics - death - Poetic visualizer - Epitaph of Abu Doaib


إشكالية المثاقفة وآلياتها: المظاهر والمؤشِّرات

علاك نصيرة, 

الملخص: ملخص / إنّ الاعتماد على مجموعة من آلياتٍ تبدي المواقف تجاه أيِّ مثاقفة ولاسيما فيما يتعلّق بتحديد حسناتها ومساوئها، يفيد في قياس مدى توفر معالم المثاقفة في الخطاب النقدي على وجه الخصوص. وهو ما يستدعي ــ عادة ــ إثباتها أو نفيها بمحكّ مؤشِّرات يلجأ إليها لهذا الغرض خصِّيصاً. وقد اكتفينا في مقالنا بتناول بعرض ثلاث آليات ومناقشتها، هي: آلية التمثُّل وآلية التكييف وآلية الرفض. Abstract: The use of a series of mechanisms dealing with attitudes towards the benefits and harms of acculturation is so relevant in verifying the existence of benchmarks indicating the acculturation in question; and which would have spread in critical discourse in particular. In this context, it would generally be interesting to note the existence of the said acculturation or to deny it by adopting another series of indicators which are used in the circumstances. In this article, we have only explained and discussed three mechanisms; which are: assimilation, adaptation and refutation.

الكلمات المفتاحية: المثاقفة ; الآليات ; المؤشرات ; الخطاب النقدي ; التمثل ; التكييف ; الرفض ; Acculturation ; Mecanismes ; Indicators; Critical Discourse ; Assimilation ; Adaptation ; Refutation