مجلة الآداب و اللغات

revue des lettres et des langues

Description

The literatures and languages Journal is a free, international, scientific and refereed journal. It is published annually by the Faculty of letters and languages University of Abou Bakr Belkaid Tlemcen - Algeria - it is concerned with publishing serious, innovative and original scientific articles. It is issued in four languages: Arabic, French, English and Spanish, as it is an academic electronic platform for all researchers who are active in the field of literary, linguistic and artistic topics locally, regionally and globally through articles and scientific studies and the approval of the terms of scientific articles. This journal is framed by an editorial board composed of competent lecturers and a scientific body composed of experts from various Algerian universities and universities outside Algeria, known for their expertise and scientific competence and seeking to establish a space that provides the opportunity for researchers to introduce their knowledge creativity and benefit their expertise, and aspires to achieve a scientific and knowledge accumulation that allows achievement A unique knowledge shift. It contributes to the promotion and development of scientific research, the promotion of researchers and professors, and improvement of the level. It is an open portal for researchers to contribute to the innovative and sober work in authentic research marked with accuracy and objectivity according to a scientific method that matches the specifications of refereed articles. The Journal issues are published in both print and electronic versions. It is available for free reading and download. مجلة الآداب واللغات مجلة علمية محكمة دولية ومجانية. تصدر سنويا عن كلية الآداب واللغات جامعة أبي بكر بلقايد تلمسان-الجزائر-تعنى بنشر المقالات العلمية الجادة والمبتكرة والأصيلة. وتصدر باللغات أربع: العربية، الفرنسية والإنجليزية والاسبانية ، حيث تعد منبرا إلكترونيا أكاديميا لكل الباحثين الذين ينشطون في مجال المواضيع الأدبية و اللغوية والفنية المحلية والإقليمية والعالمية من خلال المقالات والدراسات العلمية الرصينة و الموافقة لشروط المقالات العلمية المحكمة.هذه المجلة تؤطرها هيئة تحرير مؤلفة من أساتذة محاضرين أكفاء، وهيئة علمية مؤلفة من خبراء من جامعات جزائرية مختلفة ومن جامعات خارج الجزائر مشهود لها بالخبرة والكفاءة العلمية وتسعى إلى تأسيس فضاء يتيح الفرصة للباحثين للتعريف بإبداعهم المعرفي والإفادة بخبراتهم، وتطمح إلى تحقيق تراكم علمي ومعرفي يسمح بإنجاز نقلة معرفية متميزة. وتسهم في ترقية البحث العلمي وتطويره وترقية الباحثين والأساتذة وتحسين المستوى فهي بوابة مفتوحة للباحثين للمساهمة في العمل المبتكر الرصين ببحوث أصيلة موسومة بالدقة والموضوعية وفق منهج علمي يطابق مواصفات المقالات المحكمة. يتم نشر أعداد المجلة في كل من الإصدارات المطبوعة والإلكترونية. وهي متاحة للقراءة والتحميل مجانا.


23

Volumes

27

Numéros

404

Articles


السخرية في القرآن الكريم وألفاظها

د. جميل محمد جبريل عدوان أستاذ مساعد في علوم اللغة العربية, 

الملخص: ركّز البحث على إبراز المعاني التي اشتملت عليها ألفاظ السخرية في القرآن الكريم من خلال دلالاتها المتنوعة. وقد حاول البحث استقصاء جميع الألفاظ التي وردت بمعنى لفظة "السخرية" في القرآن الكريم، فكانت (8) ثمانية ألفاظ، وهي: (سخر، خاض، ضحك، لعب، لمز، نبز، هزئ، همز). وبيّن البحث أن اختيار هذه الألفاظ في مواضعها اختيار معجز؛ إذ أوحت هذه الألفاظ معاني عظيمة ودلالات كبيرة في سياقاتها الخاصة والعامة. فقد اختير مكان وموضع كل لفظة من الآية أو العبارة أو الجملة، بحيث لا يمكن لأي لفظة أخرى أن تسدّ مسدّها. The Irony in the Holly Quran and its Words The research focused on highlighting the meanings that are contained in )The Irony) words in the Quran through its variety of voices. The research tried to investigate any terms that mean the word "to strive" in the Quran, were (8) words. The research showed that the selection of these words in their positions is prodigious; since these words inspired great meanings and big connotations in its private and public contexts. The location and position of each word of the verse or phrase or sentence is chosen, so it can not be replaced by any other word.

الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم ; سخرية ; ضحك ; لمز ; همز


Mejorar El Rendimiento del Alumnado Arabófono De Segundas Lenguas.

عمار فارس خليل العاني, 

الملخص: تحاول هذه الدراسة أن تلقي بالضوء على العوامل التي من شأنها أن تساعد في عملية التعليم, ضمن حقل تعليم اللغة لغير الناطقين بها بشكل عام، وتعليم اللغة الإسبانية للناطقين بالعربية على وجه الخصوص، يتم التركيز في هذه الدراسة على دور الطالب، وهو محور العملية التعليمية في الفكر التربوي الجديد، في عملية التعليم والتعلم، وعلى الوسائل والسبل التي يمكنها تعزيز وتحسين هذا العملية. الدافعية هي أحد أهم الشروط لضمان جودة التعلم، وعليه فإن من أهداف هذه الدراسة الأساسية رصد دافعية الطالب والبحث عن طرق تنشيطها لدى المتعلمين ليكون الناتج والمردود من هذه العملية في أفضل حالاته. وعليه فإن هذا البحث يقوم برصد العلاقة القائمة بين الدافعية ومختلف أنواع الكفايات التي يسعى المتعلم ليحوزها، كما تحاول استجلاء دور ثقافة الطالب وتصوراته وميوله تجاه اللغة الأجنبية وثقافتها، وأهمية العمل على ان تأخذ هذه العوامل دورها الإيجابي في تشجيع المتعلم، وحثه على تصحيح أخطائه من خلال تحليل و فهم العوامل الثقافية والاجتماعية المختلفة المحيطة به. تتعقب هذه الدراسة الخط البياني لدافعية المتعلمين واستعداداتهم داخل الصف، ثم تقدم في نهاية المطاف عدة أسباب لدعم وتعزيز عمل المتعلمين في الفصل، لتنتهي من كل ذلك بمجموعة من الاستنتاجات المهمة بهدف أخذها بعين النظر ولفت الانتباه إلى أهمية البحث داخل الصف.

الكلمات المفتاحية: pedagogía, segunda lengua, estudiante arabófono.


كيفية اختيار موضوع البحث

بلغول أمينة, 

الملخص: الملخص : يقدم هذا البحث بين يدي القارئ فكرة موجزة عن كيفية اختيار موضوع البحث ، بإبراز الخطوات التي يتبعها الطالب حتى يوفق في اختيار موضوع بحثه ، و ذلك من خلال عرض أهم الطرق و الضوابط و الشروط لاختيار موضوع البحث ، بالإضافة إلى كيفية صياغة عنوان البحث بالطريقة السليمة . Summary : This research provides a brief idea of how to choose the topic of the research by highlighting the steps taken by the student to succeed in selecting the subject of his research and this through the presentation of the most important controls and conditions to choose the subject of the search in addition to how to formulate the title of the search in the right way.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية :عنوان البحث – طريقة اختيار العنوان - صياغة العنوان – شروط اختيار الموضوع . ; Key word : Research Title - How to choose a search title- Title wording - Terms of choice theme .


المقاربات المصطلحية في تحليل المتون: رؤى وتطلعات

اليعبودي خالد, 

الملخص: الملخص: المصطلح مفتاح يستجلي دقائق العلوم ويستكشف خصائص اللغات الخاصة التي تحتضن المنظومات المصطلحية، غني عن التأكيد على أن قيمة أي متن يتوخى العلمية والموضوعية إنما تتحدد بقيمة جهازه الاصطلاحي الواصف لمفاهيمه الناضجة والمكتملة. نعالج موضوعات هذه المداخلة انطلاقا من الإشكالات التالية: - كيف يتأتى للدارس استثمار مفاهيم المصطلحية وآلياتها في تحليل المتون الأدبية والعلمية؟ - ما السبيل للتمييز بين المصطلحات الجامعة الكلية والمصطلحات الفرعية التي تنضوي في نطاقها؟ وهل يحظى النوعان بنفس القيمة لدى الدارس؟ أم ثمة فصل بين النوعين من زاوية درجات الاهتمام والاستقصاء؟ - كيف يمكن الكشف عن الترابط القائم بين الدلالتين المعجمية العامة والخاصة في الوحدة المصطلحية؟ - كيف ينتقل الباحث من الربط بين الدال والمدلول إلى الربط بين المفهوم والتسمية؟ وما أوجه الاتصال والانفصال بين المدلول والمفهوم؟ - ما مدى لزوم استحضار السياق بأنواعه المتعددة (اللغوي والثقافي والاجتماعي) في دراستنا لمصطلحات المتون موضع الدرس؟ - ما مدى ثبوت دلالة المصطلح ومسكوكيته، لا سيما في حال ارتحاله من مجاله المعرفي الأصلي إلى مجالات معرفية أخرى؟ - ما مدى علمية المصطلح في حالة اندراجه ضمن الاشتراك الاصطلاحي؟ سننظر في هذه الإشكاليات لننتقل على أثر دراسة دقائقها إلى عرض أهم خطوات التحليل المصطلحي للوحدات المصطلحية المبثوثة بالمتون الأدبية والعلمية، وأجدرها بالذكر: الوصف التزامني والتعاقبي للوحدات الاصطلاحية، إحصاء درجات تواترها بالمتون، رصد ضمائمها التي تترجم أنواع الصلات القائمة بينها، بما في ذلك العموم فالخصوص والتضاد والترادف والتقابل والتناظر، وأخيرا استكشاف معالم التطور بهذه الوحدات المصطلحية ودراسة القضايا العلمية التي تتضمنها. الكلمات المفاتيح: الوحدة المصطلحية، المتون الأدبية والعلمية، المنهج، التحليل. The Terminological approches for corpus analysis : opinions & perspectives The term is a key that explores the constituants of sciences and skim through the propreties of the particular languages including terminological specific units. Our research therefore relies on the following questions : - What is the adequate terminological approach helping to analyse litterary and scientific corpus ? - How can we recognise the architerms of the other included terms that reflect the generic relations between concepts ? - Can we find out the link between terminological and lexical meanings of the term ? - How does the transition go from the binary concept/ denomination ? what is the relation between the signified and the concept ? - What is the role of the ‘context’ (linguistic, cultural, social) in analysing the terms used in the corpus for study ? - Ore we fate to the idiomaticity of term meaning, especially during its migration between pluridisciplinary fields ? - Does the polysemic term still keep its terminological status ? We are going to tackle these questions while we present the approaches to adopt for any corpus terminological analysis, namely : synchronous and diachronous description of terminological units, listing its frequency degrees, its collocations and finally the signs showing its evolution. Key words : terminological units, scientific and litterary corpus, method, analysis.

الكلمات المفتاحية: الوحدة المصطلحية، المتون الأدبية والعلمية، المنهج، التحليل.


التخطيط المنهجي عند ابن فارس في صناعة (مقاييس اللغة)

الجبوري محمـد صالح ياسين, 

الملخص: ملخص البحث بدأ منهج البحث العلمي قديمًا ــ منذ بداية عصر التأليف والتدوين بشكل محدود ثم تطور بعد ذلك حتى بلغَ ذروته، فوضِعَ للكشف عن الحقائق العلمية التي يروم الباحث الوصول إليها؛ وذلك عن طريق منهج معين في التأليف، فنجد علماء العربية قد تنبهوا على علمية البحث العلمي وأصوله، وقد ألفوا مناهج خاصة لكل منهم منهجه في التأليف، فهذا أحمد بن فارس(ت395هـ) أحد علماء القرن الرابع الهجري، الذي أُلَّفَ كُتبًا عدة في اللغة على وفق منهج معين، فكان كتابه(مقاييس اللغة) الأشهر من بين كتبهِ، فجاء البحث بعنوان(التخطيط المنهجي عند ابن فارس في صناعة مقاييس اللغة) الذي بدأ بالحديث عن ابن فارس في ميدان التأليف، وتحدثت عن شخصيته واخلاقه؛ وعن لغته الكتابية، وانتقلت بعد ذلك إلى الحديث عن صناعة مقاييس اللغة وقد تضمن هذا الموضوع غاية ابن فارس في تأليف المقاييس وفكرته في الأصول وكذلك فكرته في صنع المقاييس والأسس التي تقوم عليها هيكلية خطته، وتحدثت عن المواد اللغوية وتوزيعها وتبويبها وشرحها، وبعد ذلك انتقلت إلى الحديث عن طريقة البناء اللغوي في صناعة مقاييس اللغة وذلك عن طريق المخطط التوضيحي، وتكلمت عن المصادر التي استقى منها ابن فارس، وعن الصعوبات التي واجهته في صناعة المقاييس وذكرت الفائدة من كتابه هذا، وبعد ذلك انتقلت إلى الحديث عن موقف ابن فارس من اختيار الألفاظ والمواد اللغوية التي من خلالها بنى المقاييس مع ذكر أسس البناء اللغوي التي اعتمد عليها، وتكلمت بعد ذلك عن الأصول والفروع، ورد المشتقات إلى الأصول في مقاييس اللغة ومن ثَمَّ تحدثت عن أثر ابن فارس في دراسة فقه اللغة في المقاييس. واختتمت الدراسة بذكرٍ لأهم النتائج والملحوظات العلمية.. Research Summary The scientific research approach began from the beginning of the era of authorship and codification in a limited manner and then evolved until it reached its peak. It was developed to reveal the scientific facts that the researcher aspires to reach. This is through a certain method of authorship. We find the Arab scientists alerted to scientific research and its origins (AH 395 AH), one of the scholars of the fourth century AH, who wrote several books in language according to a specific method, was his book (measures of language) months of his books, the research came entitled (Planning Methodological approach at Ibn Fares in the manufacture of language scales) which began by talking about Ab And spoke about his personality and ethics; and his written language, and then moved to talk about the manufacture of language standards has included the subject of the goal of Ibn Fares in the composition of standards and thought in the assets as well as his idea in making standards and the foundations of the structure of his plan, Linguistic and distribution, and explain and explain, and then moved to talk about the method of linguistic construction in the manufacture of language standards, and through the illustrative scheme, and talked about the sources that derived from the son of Knight, and the difficulties encountered in the manufacture of standards and reported the benefit of this book, and then moved to talk about Attitude son Faris chose the vocabulary and linguistic materials through which he built the standards with the basics of linguistic construction on which he relied, and then spoke about the assets and branches, and the return of derivatives to the assets in the standards of language and then talked about the impact of Ibn Fares in the study of philology in the standards. The study concluded by mentioning the most important scientific findings and observations.

الكلمات المفتاحية: Key word: language, planning, curriculum, lexicon, industry, language scales . ; الكلمة مفتاح: [ اللغة، التخطيط، المنهج، المعجم، صناعة، مقاييس اللغة].


الأداء الصّوتي للغة الفصحى بين الواقع وأمل عبد الرحمن حاج صالح

بلهــــادي رشيــــــدة, 

الملخص: ندّد الرّاحل عبد الرحمن حاج صالح بتعليم النشء الملكة اللغوية عن طريق تلقين صحيح التّعابير وجميلها، وإهمال ما يتطلّبه الاستعمال اليومي للغة من خفة واقتصاد لغوي ، مشيرا إلى أنّ ذلك يؤدي إلى تحوّل اللغة إلى لغة أدبيّة عاجزة عن أداء دور لغة التّعبير، ولعمري إنّه لطرح جميل إذا أمكن تطبيقه على أرض الواقع، لذا سنحاول في بحثنا إسقاطه على الواقع التّعلّمي للغة العربيّة، مبرزين آليات الاقتصاد اللغوي ، والسّبيل إلى تعلّم المستخفّ –الفصيح- من قبل الأطفال دون تلقين مع مراعاة سنّهم وقدراتهم الذّهنيّة. Abstract : The late Abdel Rahman hadj Saleh denounced the education of young linguists by teaching the correct expressions and beautifying them, neglecting the daily use of language and language economy. If it can be applied on the ground, so we will try in our research to drop it on the learning reality of the Arabic language, highlighting the mechanisms of the economy of language, and the way to learn the obvious - the sound - by children without education, taking into account their age and mental abilities.

الكلمات المفتاحية: عبد الرحمن حاج صالح- المستخف الفصيح - اقتصاد لغوي- صوتيات. ; Abdel Rahman hadj Saleh_ Fluent- agile language _ Language Economics _phonology.


القراءة تذوق وإنتاج للدلالة

هامل بشير, 

الملخص: القراءة بحث عن معنى ضائع ، واكتشاف عن دلالات هاربة بغية إعادة الكتابة والإبداع من جديد ، فهي التي تحيل الدال إلى مدلول غائب ،يصاغ في قوالب وصيغ فنية جديدة ، ففعلُ القراءة نفسه يبعث الحياة للنص ، مستندة في ذلك على التراكمات المعرفية وفعل القراءة نفسه يسهم في إثراء النصوص ، ويمنحها جمالية تزيد في القراءات المتعاقبة فتتنج الدلالات ليحيا النص حياة جديدة وتمحي تلك المعاني الجاهزة. إنّ خروج الألفاظ عن الدلالات المعجمية إلى دوال مفتوحة باحثة في ذلك عن مقصديات لاحدود لها، ومحملة الألفاظ رمزية وإيحائية، فنجد قارئ الأعمال الأدبية يوظف قدرته التأويلية في اقتحام القراءة و النقد قصد البحث عن إشعاعات جديدة تتوالد بشكل سريع سابحة بالأخيلة ، وهذا يحيلنا مباشرة إلى ملء الفراغات ، التي تخلق نوعاً من الإبداع.

الكلمات المفتاحية: التأويل ـ المجاز ـ السياق ـ القارئ.


تقويم عضو هيئة التدريس خطوة لضمان جودة التعليم

لعيدي سليمة,  لعيدي سليمة, 

الملخص: الملخصّ: نسلّط الضوء في هذا المقال على كيفية تقويم عضو هيئة التدريس، باعتباره عنصرا مهما في التقويم التعليمي، إذ يعتبر خطوة أساسية لضمان جودة التعليم الجامعي، والمحور الأساس القادر على إحداث التغيير في المؤسسات الجامعية. وقد حاولنا تحديد الجهات المشاركة في عملية تقويم عضو هيئة التدريس والمحاور الرئيسية لذلك، حتى نبيّن كيفية إجراء عملية التقويم، التي تفتح المجال لمشاركة عدد كبير من المعنيين كالطلبة، الأساتذة، رئيس القسم، العميد.. مما يساعد على موضوعية العملية بأسرها. Abstract: We are going to speak about the teaching member institution since he plays our important role in teaching assessment since it is considered as an important step to establish a quality university study and the important topic which can evoke make change in universities. we tried to identify the teaching institution to show how we can deal with assessment which opens the path to a big number as students teachers head of the class which help in the reliance in teaching process as whole.

الكلمات المفتاحية: التقويم، عضو هيئة التدريس، ضمان الجودة، التعليم.


توظيف الرمز في الشعر الجزائري الحديث

نقاز ميمون,  تحريشي عبد الحفيظ, 

الملخص: الملخص : حقق التصوير الشعري الحداثي الرمزي بتنوعه تكثيفا دلالياً عمَق التجربة الشعرية ومنحها مسحة جمالية، مما فتح شهية المتلقي لمتابعة جواهر المعاني، والاستمتاع باستحضار التجارب التراثية والدينية والأسطورية والتاريخية للاستفادة منها، وكسب طاقات متجددة لمسايرة الوقائع المعاصرة. الكلمات المفتاحية : النص الشعري، الحداثة، الرمز، الأسطورة، التاريخ،التراث، الصوفية، الدينية ، الجماليات، المتلقي، التجربة الشعرية، الدلالة. Summary: Poetiephotography modern symbolic and diversity, archieveintensificate and indicative deeper poetic experience and Give it tinge aesthetcis than open appetite the reciever to Fallaw jewels of meanings and enjay with evaked heritage and religious and legendary and history experiences to benefit of which ,and earn renewable energies, to keep up contemporay facts. Key word: Poetic text, Modernity ,Symbol,Thelegend,History, Heritage Sufism ,Religious , Aesthetics, Reciever, The poetic Experience ,Significance

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : النص الشعري، الحداثة، الرمز، الأسطورة، التاريخ،التراث، الصوفية، الدينية ، الجماليات، المتلقي، التجربة الشعرية، الدلالة. ; Key word: Poetic text, Modernity ,Symbol,Thelegend,History, Heritage Sufism ,Religious , Aesthetics, Reciever, The poetic Experience ,Significance.


الرّواية التّاريخيّة _بين الماهيّة وتجلّيات البينية_"(روايتي الأمير لواسيني الأعرج، وعبث الأقدار لنجيب محفوظ أنموذجا)

زيّاني محمّد, 

الملخص: إنّ الحديث عن البينيّة، هو حديث عن ذلك المجال الرّحب الّذي يبحث في تلك العلائق الّتي تربط الأشياء بعضها ببعض؛ بحيث ترمي إلى إيجاد تلك الوضعيّات أو الحالات الوسيطة بين شيئين، أو شخصين، أو زمنين، أو قضيّتين، في مجالات متعدّدة ومتنوّعة، سواء لغويّة كانت، أو أدبيّة، أو علميّة، أو سياسيّة، أو اقتصاديّة، أو تاريخيّة،...أو غيرها. ومن هذا المنطلق، وإدراكا منّا لأهمّية الدّراسة البينيّة، بين الرّواية وعلوم أخرى، ودورها في توسيع الأفق النّقدي والإبداعي، ارتأينا أن نفتح نافذة نحاول من خلالها استجلاء تلك العلاقة القائمة بين الرّواية والتّاريخ، ببحث وسمناه بــــــ : " الرّواية التّاريخيّة _بين الماهيّة وتجلّيات البينية_"(روايتي الأمير لواسيني الأعرج، وعبث الأقدار لنجيب محفوظ أنموذجا)، نسعى من خلاله إلى رصد تلك الوشائج، وما يُثار حولها من إشكالات وتساؤلات، نحاول الإجابة عنها، وتقريبها إلى ذهن المتلقي بشكل موضوعي وشموليّ، بإذن الله تعالى . Abstract: Talking about interdisciplinary study is talking about that broad field that searches in those relationships that link things together, so that it aims at finding those situations or intermediate cases between two things, or two people, or two times, or two issues, in multiple and varied fields, whether they are linguistic, literary, scientific, political, economic, historical, ... or others. From this standpoint, and being aware of the importance of interdisciplinary study between the novel and other sciences, and its role in expanding the critical and creative horizon, we have deemed proper to open a window through which we try to clarify that relationship established between the novel and history, with a research whose title is: “the Historical Novel - between the Meaning and the Manifestations of the Interdisciplinary”- The Two Novels: The Prince (AL-Amir) by Waciny LAREDJ, and Mockery of the Fates (Abath Al-Aqdar) by Naguib Mahfouz as a model), through which we seek to observe those ties, and the issues and questions raised around them, by trying to answer them, and bring them closer to the mind of the recipient objectively and comprehensively.

الكلمات المفتاحية: البينيّة، الرّواية، التّاريخ، الرّواية التّاريخيّة Key Words: Interdisciplinary, novel, history, historical novel


أسباب صعوبة إتقان اللغة الأجنبية للناطقين بالعربية

خيرة مرير,  مرسلي مسعودة, 

الملخص: من منّا من لم يمر بتجارب فاشلة وهو يحاول تعلم لغة أجنبية، وإن قلنا بدأنا في المثابرة لذلك لكن ما تلبث أن تخور قونا فنعود بعد ذلك الجهد إلى نقطة البداية وكأننا لم ننطلق أصلا فيصيبنا الكلل والملل، وقد يتساءل الواحد منّا في كيفية تعلم لغة أجنبية بطرق بسيطة وفعالة، وقد يتبادر إلى مخيلتك الآلاف من التساؤلات في مقدرتنا على تعلم لغتنا الأم ونحن في سن صغيرة جدا، ولماذا لا نستطيع تعلم لغة أجنبية مثلما تعلنما لغنتا الأم، بل هل جربت أنك اشتريت جميع الكتب المتعلقة باللغة أجنبية معينة وقرأتها كلها وحفظتها عن ظهر قلب لكن دون فائدة، هل طرحت مئات التساؤلات حول نفسك في سبب عدم قدرتنا على ذلك رغم كل تلك الحيل لتعلمها بل قد تجرؤ أنك تسجل لتعلم لغة في معهد معين لكن قد يمر عليك أسبوع أو أسبوعين ثم تخير قواك، كل هذه التساؤلات المطروحة سنحاول الإجابة عنها في هذا المقال.

الكلمات المفتاحية: تعلم ، لغة أجنبية، لغة ثانية، لغة الأم، اكتساب


جهود عبد الرحمن الحاج صالح في تأصيل النحو العربي

بن فطة عبد القادر, 

الملخص: عبد الرحمن الحاج صالح من الأوائل من أهل العلم المحدثين يعدّون العلم بالتراث منقبة للباحث ومدعاة للتفاخر به. فقد صيّره شيئا عظيما، وكان دافع القرآن الكريم جليّا واضحا، مع اهتمامه بالمشاريع اللغوية. حرص على انتقاء وتمحيص المادة اللغوية الهائلة ليصطفي منها ما يراه سليما وأصيلا تدعو الحاجة إلى تدوينه. يدفعه إلى ذلك التحري والتدقيق مع تجنب ما لا داعي إلى الإطناب والتطويل. ولعبد الرحمن الحاج صالح في دراساته وبحوثه مثل عمله(السماع اللغوي العلمي عند العرب ومفهوم الفصاحة) إثبات ما جاء به القدامى من أهل العربية عن الدرس النحوي فقد عدّه من أسرار الدرس اللساني العربي الأصيل. ولحاج عبد الرحمن صالح أصول أفاد منها في تأصيل النحو العربي، ولم يأت عمله دعوة إلى التقليد سواء عن نحو أرسطو ولا تقليد الغرب كما فعل بعض النحاة المحدثين الذين عملوا على إقبار ضوابط النظام اللغوي العربي، وإسقاط الفكر اللغوي الغربي على النحو العربي. وقد أثبت حقائق الفكر النحو العربي من خلال نظريته المشهورة وهي النظرية الخليلية.

الكلمات المفتاحية: المادة اللغوية، إصلاح الملكة اللغوية، توسيع الدرس النحوي،دحض التقليد.


ما انفرد به القراء السبعة في باب الإظهار والإدغام-دراسة لغويّة-

خالدي خالد, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى بيان ما انفرد به كل من القرّاء السبعة في باب الإظهار والإدغام، كما يبيّن أيضا آراء علماء القراءات قديما وحديثا حول هذه الظّاهرة من خلال توجيهاتهم لبعض الحروف الّتي انفرد بها القرّاء السبعة، كما تشير الدّراسة إلى أهمّيّة هذه الظّاهرة مع ذكر بعض أصول القرّاء في هذا الباب. abstract The aim of this studyis to show the singularities of each reader among the seven readersin the field of elision and exhibition. It also exhibits views of language and reading experts currently and in the past about this phenomen according to their pronunciation of some letters, which characterize the seven readers In the same time, the study indicates the importance of this phenomen, citing some rules of readers in this field.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: الانفرادات، القراءات، الإظهار، الإدغام. ; Key words : Singularities,elision ,exhibition, koranic readings, the seven readers


الفلسفة المنهجية في الصناعة المعجمية الحديثة بين النظرية والتطبيق في ضوء معطيات الهندسة اللغوية

دراوشة حسين عمر, 

الملخص: ملخص البحث: يسعى هذا البحث إلى طرح أفكار ورؤى وموضوعات نظرية تتعلق بالفلسفة المنهجية في الصناعة المعجمية الحديثة، تتضمن أساليب وأدوات وأعمال تطبيقية في ضوء معطيات الهندسة اللغوية المبنية على التخطيط اللغوي المبني على أسس وقواعد ومعايير واضحة الأهداف والمرامي، وذلك من خلال تسليط الضوء على الصناعة المعجمية عند القدماء والمحدثين، والكشف عن واقع الفكر المعجمي الحديث والمتغيرات اللغوية، والحديث عن الفلسفة المنهجية في الصناعة المعجمية الحديثة بين النظرية والتطبيق من خلال رؤية مقترحة في ضوء معطيات الهندسة اللغوية، وإطلاق توصيات من أجل فلسفة منهجية متفاعلة في الصناعة المعجمية الحديثة في ضوء المعطيات اللغوية المعاصرة، وتوضيح كل ما سبق بالمنهج الوصفي التحليلي، ومن ثم خاتمة البحث وفيها النتائج والتوصيات وفهرس المصادر والمراجع. الكلمات المفتاحية:( منهجية معجمية- فلسفة - الهندسة اللغوية- حديثة- نظرية- تطبيق). Theoretical philosophy in the modern lexical industry between theory and practice In light of the linguistic engineering data Abstract: This research seeks to present ideas, visions and theoretical topics related to the systematic philosophy in the modern lexicon industry, including methods, tools and applied work in the light of the linguistic engineering data based on linguistic planning based on clear rules, standards and objectives by highlighting the industry And to talk about the methodological philosophy in the modern lexicological industry between theory and practice through a proposed vision in the light of the linguistic engineering data, and to make recommendations for the philosophy of Wagih interactive in modern lexicography industry in the light of contemporary linguistic data, and to clarify all the above descriptive and analytical approach, and then conclusion of the research and the findings and recommendations .and index of sources and references. Keywords: (methodology of lexicography - philosophy - linguistic engineering - modern - theory - application).

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:( منهجية معجمية- فلسفة - الهندسة اللغوية- حديثة- نظرية- تطبيق). ; Keywords: (methodology of lexicography - philosophy - linguistic engineering - modern - theory - application).


Un regard espagnol sur l’Algérie du XIXème siècle : l’empreinte de l’écrivain José Maria Servet.

Zerrouki Saliha, 

الملخص: Résumé L’Algérie a toujours été une destination privilégiée des visiteurs européens. José Maria Servet est l’exemple typique du chroniqueur chercheur qui s’engage dans une investigation de fond sur les us et coutumes des grandes villes algériennes. Il s’investit aussi dans notre passé lointain, remontant à la nuit des temps. Il a su tirer avantage de la conquête française, au moment de la colonisation, car il a parcouru l’Algérie, en compagnie des officiers français. Au-delà des desseins nourris par cet écrivain, le résultat de ses écrits en fait un éminent anthropologue dont le point de vue n’est toujours pas en accord avec la réalité du pays. ملخص لطالما كانت الجزائر وجهة مميزة للزائرين الأوروبيين. المؤرخ الباحث خوسيه ماريا سيرفيت هو مثال حي عن ذلك ، فقد التزم بالقيام بأبحاث معمقة عن العادات و التقاليد في المدن الجزائرية الكبرى. كما ابدى اهتماما بانجاز دراسة لتاريخنا القديم ،تعود بنا إلى فجر الزمن. و استطاع استغلال الغزو الفرنسي ، في وقت الاستعمار ، ليجوب كل انحاء الوطن ، برفقة ضباط فرنسيين. وراء نوايا هذا الكاتب ، فإن نتيجة كتاباته تجعله عالم أنثروبولوجيا بارز لا تزال وجهة نظره غير متفقة مع واقع البلد

الكلمات المفتاحية: Altérité ; Non-dits ; Vestiges ; Occupation ; Tlemcen. ; الآخر ; المكتومات. ; أطلال ; الاستعمار ; تلمسان.


دور الأبنية الصرفية في دلالة الكلمة القرآنية

عبداللطيف علي خليفة عطوة, 

الملخص: تظهر مشكلة الدراسة من خلال وجود خلاف بين كتب تفسير القرآن الكريم حول بعض الأبنية الصرفية، ودورها الدلالي في الكلمة القرآنية، ومن ثم هدفت الدراسة إلى استقراء مواضع الأبنية الثلاثة "يَفْتَعِل، تَفَاعَل، مَفْعَل" في القرآن الكريم؛ ومعرفة ما بها من إعلال وإبدال، ثم تحليل دلالاتها الصرفية في مواضع ورودها، سعيًا إلى فهم دلالة الكلمة القرآنية من خلال المعاني الصرفية للأبنية. واتبعت الدراسة المنهج التحليلي الاستقرائي، وجاءت في مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث: تضمن التمهيد التعريفات الإجرائية، وخُصصت المباحث لدراسة الأبنية الثلاثة -كل على حدة- واستقراء مواضعها، وما حدث فيها من حذف وقلب وإدغام، مع تحليل دلالاتها الصرفية. ومن أهم نتائج البحث أنه يمكن حصر معاني بنية "يَفْتَعِل" في القرآن الكريم في خمسة معانٍ هي: المطاوعة، والمشاركة أو (التفاعلية)، والاتخاذ، والخطفة، وزيادة معنى الافتعال. ومعاني بنية "تَفَاعَل" في خمسة معانٍ هي: المشاركة أو (التفاعلية)، والتظاهر، والدلالة على التدرج، والمطاوعة، والمبالغة. وأن بنية "مَفْعَل" تحتمل معنى المصدرية والزمانية والمكانية في كل مواضعها في القرآن الكريم، إلا في خمسة مواضع فقط، فلا تحتمل إلا معنى المصدرية؛ هي: {مَيْسَرَة}، و{مَعْشَر}، و{مَفَرُّ}، و{مَعَاش}، و{مَيْمَنَة}. This study was raised due to the observed differences in Holy Quran Explanation books about the three morphological structures "Yafta’el, Tafa’al, and Maf’al" and their role in defining the meaning of words in the Quran. The aim of this work was to identify and analyze these morphological structures to determine letters omission or changes then applying the syntactic and meanings at the locations they were mentioned in to understand the meaning of the Qur'anic word through syntactic structure meanings. The study adopted an analytical approach. It was composed of an introduction, preface, and three sections. The preface presents the study terminology and procedural definitions. The three sections were devoted to the three structures where the locations of each one was indicated followed by stating the omissions, letter changing, and fusion with an analysis and application for its meanings.The main findings indicated that the structure "Yafta’el" is used to indicate the five meanings of obedience, responsiveness, adopting, speedy response, exaggerating. Meanwhile, the structure "Tafa’al" is used to indicate the meanings of responsiveness, acting as if, progression, obedience, exaggerating. The structure "Maf’al" indicates the probable meanings of infinitive, tenses, or placement according to context, except for five words where it was used to indicate the infinitive only.

الكلمات المفتاحية: الفعل اللازم ; الفعل المتعدي ; الفعل المجرد ; Intransitive Verb ; Transitive Verb ; Trilateral Verb


ابن خلدون شاعرا

المكاوي مليكة,  بوشيبة عبد القادر, 

الملخص: ملخص البحث: يسلّط هذا البحث الضوء على الإبداع الشعري عند ابن خلدون، بالتطرق لموضوعاته وخصائصه الفنية والأدبية، فابن خلدون هذا العلَم الذي انشغلت به أقلام المفكرين والدارسين عبر العالم كمفكر ومنظر لعلم الاجتماع والعمران، ظلّ إبداعه الشعري بعيدا عن تناول الباحثين والنقاد والأدباء ولم يحظ بحقه من التنويه والدرس إلا قليلا. والحقيقة أن ابن خلدون خلّف لنا شعرا إبداعيا ينم عن شاعرية ذوقية وملَكة إنشادية متميزة، فهو يمدح ويبكي الأطلال ويصف الراحلة، ويصور الأحداث ويناجي الأمراء ويتودد إليهم. فشعره مرآة تعكس عصره وتحاكي العصور السابقة. Abstract : this research aims at shedding light on the matter of the poetic creativity by Ibn Khaldoun and this through its themes and artistic and literary characteristics. This famous scientist has been known for his thinking and knowledge about the social science and building, his poetry has always been put aside and it has not been studied by researchers, writers and or criticians. The reality is that Ibn Khaldoun has produced a high leveled poetry especially that of describing both travelling people and all what is left as ruins. He did well praise the princes and kings for the sake of their pride. Thus, his poetry was and is a reflexion to both his era and that of those who preceded him Key-words: Ibn Khaldoun – Poetry – Poetic objectives – The artistic structure rhythm.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: ابن خلدون، الشعر، الأغراض الشعرية، البناء الفني، الإيقاع. ; Key-words: Ibn Khaldoun – Poetry – Poetic objectives – The artistic structure rhythm.