اللّغة العربية

اللّغة العربية

Description

مجلّة فصلية مُحكمة تنشر باللّغة العربية، تعنى بقضايا اللّغة العربية ومجالاتها، تحتوي المجلّة على مقالات ذات العلاقة بتطوير اللّغة العربية، وخاصّة قضايا الرقمنة، وما له علاقة بالمحتوى الرقمي وتصدر عن المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر. وتمّ تنظيم مقالات المجلّة في شكل محاور متعدّدة؛ يتناول كلّ محور مجالا من مجالات اللغة العربية وقضاياها : محور للدراسات اللغوية التراثية، ثمّ محور للدراسات اللسانية المعاصرة ثمّ محور للتعليميات اللغوية، ثمّ محور للدراسات الأدبية والنقدية، بشكل متكافئ إلى حدّ كبير. وبهذا نكون قد ضبطنا المادة العلمية، وأوجدنا ما يوحّد المتشعب منها حتى لا تبقى المجلّة مجرّد تجميع لمقالات متفرّقة ينصرف كلّ منها نحو سياق مغاير ممّا يوجه الكتاب إلى الالتزام بموضوعات معينة؛ هي الموضوعات الملحّة على اللغة العربية المعاصرة. ويسهّل على القارئ عملية القراءة المنتظمة، ويوفر له مادة كافية في مجال ما من مجالات اللغة وقضاياها. تواصل المجلّة في تحقيق أهداف المجلس الأعلى للعربية؛ وهي العمل على ازدهار اللغة في مجالات الفكر والحياة كلّها، مسنودة بموجهين أساسيين الهوية الوطنية بوصفها المكوّن الفلسفي الذي يحفظ للمجتمع توازنه، ويحدّد توجهه هذا من جهة، ومن جهة أخرى مراعاة تحوّلات العالم المعاصر العلمية والثقافية والتقنية التي تثير رغبة ملحّة في الرقيّ والتقدّم والازدهار. مع ضرورة الحفاظ على العلاقة السليمة بين هذين الموجّهين، حتى لا يطغى أحدهما على الآخر. فكما أنّنا لا نؤمن بثبات مطلق للهوية، فنحن أيضا لا نتخذ من المعاصرة دوغما ثابتا.

21

Volumes

42

Numéros

519

Articles


سيمياء الاستشراق: من البنائية إلى التفكيك

مكيد مسعود, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى البحث مجددا في سيمياء الاستشراق من منظور بنيوي تفكيكي لإعادة التفكير في هذا الحقل المعرفي الذي ما يزال يفتقر إلى تطبيقات حقيقية للمنهج البنيوي الإبستيمولوجي الذي شيدته المدرسة الغربية بقيادة ميشال فوكو ودريدا، والتي حرص مفكر كإدوارد سعيد من خلال عمله الفذ والمتفرد على تطبيق هذا المنهج الثوري الحاصل في مجالات العلوم الإنسانية ما أمكن على الحقل الاستشراقي لتحريره من النمطية التاريخية وعلائقها الساذجة عن (الشرق-والآخر) بما حقق فيه نتائج متدفقة ومدهشة كشفت عن جوانب من العصابية والانحياز والمركزية الغربية المتحكمة التي تعمل وفق متلازمة الثقافة والكولونيالية (المعرفة والسلطة). أيضا يسعى هذا البحث إلى النظر في بنية الاستشراق من زاوية غير كلاسيكية متعلقة بتحولات الخطاب ما بعد الكولونيالي، ليبقى السؤال هل سيدخل الاستشراق في طور جديد أم أنه سيتحول إلى مجالية تاريخية بعد أن أعلنت مراكز الغرب البحثية عن موته مؤسساتيا وأكاديميا؟ The Orientalism between structuralism and deconstruction Abstract Orientalim at present has excess the classical meaning about Orient and his legacy, especially after the revolution of structuralism and deconstruction as a mode of reasoning in a diverse range of fields, including anthropology, sociology, literary criticism and economics. This Article about Orientalism is seeking to illustrate how the study of Arab and Islamic cultures was connected to European imperialism and its goal of maintaining power and hegemony over non-Europeans. And also tried to argue that the Orient has historically served as a symbolic marker of European superiority and modern cultural identity. For most specialists in this field, historical Orientalist literature was never interested in Islam as it is viewed and practiced by Arabs and Muslims. Rather, it was an exercise in self-identity created by means of defining the “other.” In other words, scholar like Said suggested that Orientalists treated others—in this case, Muslims and Arabs—as objects defined not in terms of their own discourses, but solely in terms of standards and definitions imposed on them from outside. Among the influences underlying these definitions was, in Said’s view, a long-standing Western concern with presenting Islam as opposed to Christianity.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفاتيح: البنائية - الشرق- المعرفة - الاعتباطية – الحقل الدلالي – التمثل - تفكيك


أفعال الكلام البسيطة

بن حملة عبيد, 

الملخص: إذا كانت التداولية تقوم عند أصحابها على جملة من النظريات المهمة فإن نظرية الفعل الكلامي تشكل النواة المركزية لها، إذ لا يكاد يخلو مؤلف في الدراسات اللغوية الحديثة من التعرض لهذه النظرية بطريقة أو بأخرى ذلك أنها استطاعت أن تؤصل القيمة البراغماتية للعمل اللغوي التداولي؛ حيث جعلت من طبيعة الفعل اللغوي حدثا مؤثرا بل ومغيرا للعالم، فهذه النظرية وعبر واقعيتها العملية أعادت تشكيل العالم من خلال اللغة مستندة على حدودها الدلالية والوظيفية ومعتمدة على قوتها الإنجازية، فقد تحولت معها وظيفة الظاهرة اللسانية من الوصف والإخبار إلى الإنجاز والتأثير، فاللغة إذن ليست بنية ودلالة فحسب بل هي أيضا فعل كلامي نؤدي من خلاله أغراضا مختلفة، والكلام ليس عملية تبادل للأخبار فقط بل هو أيضا فعل مضبوط بقواعد دقيقة يرنو إلى تغيير حال المخاطب وموقفه، وفهمنا للكلام يعني تشخيص مضمونه الإخباري، وتحديد غرضه التداولي أي قيمته وقوته الإنجازية

الكلمات المفتاحية: التداولية؛ أفال الكلام


إيحاء الدلالة الصوتية ودورها في ابراز معاني النص القرآني

قروج نعيمة, 

الملخص: بلا شك أن الصوت يلعب دورا هاما للدلالة على معنى معين فإذا اجتمعت الحروف المناسبة في كلمة ما حتما ستحدث وقعا مؤثرا، ونماذجها في القرآن الكريم كثيرة إذ اختار لكل حالة ألفاظها فجاء اللفظ مناسبا للصورة الذهنية والدلالة السمعية على حد سواء، فالذي يطرب السمع وتستلذه النفس وتتأثر به العاطفة هو اللفظ الرقيق العذب، والذي تضطرب له وتتوجس منه خيفة هو اللفظ ذو الشدة والزجر وعلى هذا النحو أتت ألفاظ القرآن الكريم وحروفه مختارة بدقة متناهية فشكلت بدورها أصواتا في غاية التناغم حتى لا نكاد نرى أفصح ولا أجزل ولا أعذب منها على الاطلاق، وقد تميز النص القرآني بوضع الكلمات في الوضع الذي تستحقه حيث تستقر الكلمة في مكانها بصورة تزيدها جمالا و رونقا، في وقت كان فيه العرب تواقون إلى سماع الألفاظ التي تطرب الأذن وتستسيغ السمع من شعر ونثر. وتتمحور مداخلتنا حول النقاط التالية: ما هو الصوت في القرآن الكريم؟ وما هو دوره وما هي إيحاءاته ؟ ما مدى تأثيره على المعنى؟ وآثار ذلك على السامع مع أمثلة من القرآن الكريم. الكلمات المفتاحية: الصوت، الدلالة،المعنى،الإيحاء،القرآن الكريم.

الكلمات المفتاحية: الدلالة الصوتية؛ القرآن الكريم؛ الحروف العربية؛ الإيحاء


نظامية الاستهلال الشّعري في مونجز ابن الرومي

بوزيدي نعيمة, 

الملخص: سلك ابن الرومي في جانب من مقدماته نهجا تقليديا، فاستهل بعض قصائده بمقدّمة طلليّة، ثمّ دعا إلى تركها والانصراف إلى وصف الحواضر، وما يُشّخص فيها من مظاهر العمران الجديد كالرياض والحدائق، بعدما سخر من الّذي يقف أمام الدّيار الخالية يسائلها، فكان يتردّد بين المحافظة والتجديد.

الكلمات المفتاحية: ابن الرومي؛ نظامية الاستهلال؛ الشعر


ثلاثة مصادر أساسيّة لإثراء اللغة العربية في الفترة المعاصرة: القراءات القرآنية، ملاحظات النحاة الأوائل، واللهجات المحكيّة

جيدور عبد الكريم, 

الملخص: تعد اللغة وسيلة الإنسان الأساسية للتفكير و الإبداع وتأسيس أرسخ الروابط الاجتماعية والثقافية، كما أنها السُلّم الذي ترتقي عليه الآداب والفنون والعلوم، وهي بذلك جزء بالغ الأهمية من المجموع الكلي للتنمية المستدامة ذلك أن التنمية اللغوية لا تختلف في جوهرها عن سائر أجناس التنمية الأخرى من حيث الحاجة الماسة والدائمة إليها عند كل فرد. إن هذا البحث يناقش هذه المسألة من جهة الموارد اللغوية التي يمكن لأبناء العربية من الباحثين والمنظرين والمؤطرين أن يولوها مزيدا من العناية و التحقيق، للوصول إلى حلول لبعض المشكلات المزمنة التي تعوق قيام تنْمِيتنا الكاملة على قواعد ثابتة. ويتعلق الأمر بثلاثة مصادر هي: قراءات القرآن الكريم المتواترة، ملاحظات النحاة واللغويين العرب الأوائل، ومجموع الذخيرة اللغوية الفصيحة التي اختزنتها اللهجات العربية المحكية. إن هذه المصادر معروفة على صعيد البحث في اللسانيات العربية، غير أن الربط بينها، ومعرفة طرق الاستمداد منها هي الجوانب التي يـحاول هذا البحث التركيز عليها. Abstract: Language is from no doubt an interesting tool for thought and creativity and social communication. It is also the power by which any kinds of literacy or science or culture are to be growing up. That is because there is no particular differs between linguistic development and other parts of development in modern society. The present paper attempt to discuss this critical issue by giving some insights about three main resources which can contribute frequently in the study of Arabic linguistics and can use by many sorts as functionalistic tools in the plans toward Arabic language management.

الكلمات المفتاحية: لغة العربية؛ قراءات قرآنية؛ لهجات محكيّة؛ ملاحظات النحاة


إسهامات الأستاذ أحمد المتوكّل في البحث اللساني العربي المعاصر

Zidelmal Nacera, 

الملخص: الملخص: من المعلوم أنّ التّطوير مرهون بالفهم الدقيق للشّيء المراد تطويره ثم تجاوزه إلى البحث عن الزّوايا التي لم تعالج فيه، ويعدّ الدرس اللغوي العربي القديم من أبرز الموضوعات التي قوربت من مناح متعدّدة أبرز في خضمها كفاءته وأصالته، إلّا أنه لم يقدَّم أي تطوير فيه يمكن أن ينتبه إليه بسبب عدم الانطلاق من تفهّمه وإدراك أصوله ومبادئه، ثمّ بسبب الإسقاط التّجريبي الذي لا يكاد يتجاوز بعض عناصره ومعالمه، ويسعى هذا البحث إلى تناول إحدى الدّراسات الجادة التي حاولت أن تقيم حوارا مع الدّرس اللغوي العربيّ دون تقزيم أو تضخيم، محاولة الاستفادة من الجهود المقدّمة فيه، ومنبهة على السّقطات التي ترى أنه قد وقع فيها، وعلى ضوء هذه الدراسة سوف نعرض إسهامات أحد النحاة المغاربة المشهورين ألا وهو الأستاذ أحمد المتوكل من خلال دراساته للنحو الوظيفي. résumé: Il va sans dire que tout développement dépend de la bonne compréhension de l’objet que l’on veut développer, ensuite le dépasser pour l’analyser sous d’autres angles. Ainsi, l’ancien cours linguistique arabe est l’un des sujets qui ont été étudié selon différents points de vue pour mettre en exergue son efficacité et son originalité. Mais il n’a jamais été développé parce qu’on l’a jamais compris ni rendu compte de ses origines et de ses principes. C’est également à cause de la projection empirique qui ne dépasse presque pas quelques-uns de ses éléments et de ses aspects. Cette recherche a pour objectif d’analyser l’une des études sérieuses qui a tenté d’approcher méticuleusement le cours linguistique arabe en essayant de bénéficier des efforts de ce cours et en attirant l’attention sur ce qu’elle y voit comme défauts. A la lumière de cette étude nous avons exposé une panoplie des plus célèbres grammairiens Maghrébins a commencer par Ahmed Moutaouakil pour mettre en exergue son rôle dans l’enrichissement de l’étude de la grammaire à travers les contributions de celui là ; études, enseignements, rédactions

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: النّحو .الوظيفة، اللّغة، الجملة، النحو الوظيفي. Mots-clés : Grammaire ; fonction ; langue ; phrase ; functional grammar


كنايات العدد في الأسلوب القرآنيّ ــ التأصيل والتفريع

محمّد عبد الله الشنقيطيّ د/ يحفظ عمرو إِنَــجِّــيــهْ, 

الملخص: ملخّص البحث ـــ هذه دراسة نحوية، خُصِّصتْ لدراسة (كنايات العدد في الأسلوب القرآني)، المتمثّلة في : (كمْ الاستفهامية، كمْ الخبرية، كَأَيِّـــنْ)، وحاول الباحث فيها رصْد مسائل هذه الكنايات، وجزئياتها في ضوء الأساليب القرآنية، ودراستها دراسة استقصائية، تحليلية، أظهرتْ مدى استناد النحاة في دراستهم لمسائلها في ميادين التقعيد والتفريع، على ما ورد في الأسلوب القرآني، منبّهاً إلى ما تشترك فيه هذه الكنايات من السمات والخصائص، وما تفترق فيه. ــــ اكتسبت هذه الدراسة أهمّيتها من كوْنها دراسة لبعض الأساليب النحوية في أحضان الأسلوب القرآنيّ، حيث النحو العربيّ نشأ وترعرع في أحضان القرآن الكريم، من أجل خدمته، والحفاظ على نصّه الشريف، الكاسي، المتجانس، من التحريف والتبديل. ومن هنا نال النحوُ العربيّ شرفه، وجلالة قدره، بين العلوم. ـــ إشكالية البحث : تمثّلت في الحاجة الملحّة إلى تأصيل مسائل كنايات العدد، في ضوء الأساليب القرآنية، مع النظر إلى جهود النحويين في دراستها في أحضان هذه الأساليب. ـــ منهجية البحث : تتمثّل منهجية البحث في البدء بعرض موجز عن معنى الأسلوب، ثمّ إعرابه، مع ما يناسب الموقف من المناقشة والتحليل. الدكتور/ يحفظ عمرو محمّد عبد الله الشنقيطيّ. This grammatical study presents the number adjectives (connotations) in the Qur'anic style, which is concerned with the question phrases "how much and how many", and other phrases related to questions. The researcher studied some issues related, on the basis of the Qur'anic texts and styles. The study is analytical showing to what extent the grammarians base their studies of such issues in the field of originality and unoriginality according to the Qur'anic style and the differences among them. The present study is important because it is a study of some of the grammatical methods in the Quranic style where Arabic grammar has been grown for the purpose of saving its text from deviation. The problem of the study is presented in the need to investigating the originality of the number adjectives (connotations) in the light of the Quranic style and the views of the grammarians in their studies related to such issues. The methodology of the study started with searching for the style meaning, discussion and analysis. Dr. Yahfadh Amr Mohammed Abdullah Al-Shenqeeti

الكلمات المفتاحية: نحو وصرف؛ لغة؛ قراءات؛ أساليب قرآنية


عتبة الألوان الوطنية في غلاف رواية "الاحتراق" للروائي"سعيد هاشمي"

بوفنارة مفيدة, 

الملخص: يندرج هذا البحث ضمن مقاربة عتبة الغلاف الروائي الجزائري المعاصر، وقد اخترنا لذلك نصا سرديا للروائي "سعيد هاشمي" في روايته "الاحتراق" ، حيث مثلت ألوان صورة الغلاف لوحة ثورية معبرة عن معاناة الشعب الجزائري، إذ أسهمت في إشعال فكرة العودة الذهنية إلى أيام الثورة التحريرية، مهتمين بمدى مطابقة هذه العتبة النصية لنصّها السردي، كما بيّن ذلك الناقد الفرنسي (جيرار جينيت GERARD Gennete) في (كتابه عتبات seuils). This paper approaches the cover book as a paratexte of contemporary Algerian novel. We have chosen a narrative text titled “ Al Ihtirak” written by the novelist Said Hashimi. The colors of the cover image represent a revolutionary painting of the suffering of Algerian people. They contributed to reborn the idea of revolution days. We are interested to compare between the textual paratexte and the narrative text, with a theorical approach of French critic Gerard Gennete in his book “Seuils”.

الكلمات المفتاحية: عتبة الغلاف؛ الألوان الوطنية ؛ الرواية الجزائرية المعاصرة؛ الدلالة. Paratexte of the cover; national colors; contemporary Algerian novel; significance


مشروع المعجم التّاريخيّ للّغة العربيّة - الكائن والمنتظَر-

محيوت كاهنة, 

الملخص: إنّ المعجم كتابٌ يضمّ أكبر عدد ممكن من مفردات لغةٍ ما، واستعمالاتها في التّراكيب المختلفة، وهو الذي يحفظ للأمّة تراثها اللّغويّ، ورصيدها المعجميّ حتّى تبقى حيّة بين الأمم؛ لأنّه ما بقيت أمّة إن لم يسعَ أهلها للحفاظ على مقوّماتها الأساس، التي تمثّل اللّغة إحداها، وهو وسيلة لاستيعاب وتيسير استعمال اللّغة وتنميتها على الدّوام، والمعجم اللّغويّ عموما، والتّاريخيّ خصوصا يرصد المفردات وتطوّرها عبر العصور وما تسجّله من تغيّر. ويحتلّ المعجم مكانته المناسبة لدى أيّــــة دولة؛ بحيث تسعى حثيثا لأنْ يكون مصنوعا ومقبولا شكلا ومضمونا، ولطالما عملت الأمّة العربيّة على ذلك منذ القِدم، وإنّ المعجم التّاريخيّ للّغة العربيّة هو الذي يرمي إلى تزويد القارئ بتاريخ الألفاظ ومعانيها من خلال تتبّع تطوّرها منذ أقدم ظهور مسجَّل لها، حتّى يومنا هذا، ومن الدّوافع التي جعلتني أبحث في هذا الموضوع: المشروع الحضاريّ العتيد الذي يجب أن تنجزه الأمّة العربيّة، ولمّا ينجز بعدُ، لأنّه يحتلّ هذا الموضوع أهميّة بالغة في الدّراسات الحديثة؛ لأنّه إحدى رموز الأمّة العربيّة، وهو الذي يحفظ لها تاريخ لغتها المجيد، ويهدف المعجم التّاريخيّ للّغة العربيّة تنمية الثّقافة العربيّة وتجسيد الممارسة اللّغويّة العربيّة في كلّ المجالات، بما فيها التّخطيط اللّغويّ والسّياسة اللّغويّة، بالإضافة إلى تخطيط الوضع اللّغويّ للّغة العربيّة في الوقت الذي نحتاج فيه بالفعل إلى من يطبّق هذا المشروع الحضاريّ ويجسّد مكانته اللّغويّة، ولذلك لا أشكّ في نفع البحث ضمن هذا الإطار، ولا ريب أنّه سينفعني وينفع كلّ طالب في اللّغة وعلم المعجم. ولا شكّ أنّ العرب في حاجة إلى معجم تاريخيّ، يكون لهم بمثابة الذّخيرة اللّغويّة التي يعودون إليها وقت الحاجة؛ بحيث يعتبرونه ديوانهم الشّامل لكلّ لفظ أو مفردة أو أسلوب أو معنى، ويحفظ لهم تراثهم العريق الذي يعكس حياتهم وعلومهم.

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية ; اللغة العربية، المعجم، المعجم التّاريخي للّغة العربيّة.


جهود علماء المعاجم حتى القرن الخامس في علم الدلالة Scientists Efforts in Semantics until the 5th Century of the Hegira

الهاشمي عبد المالك زين الدين, 

الملخص: ركزت هذه الدراسة على الآليات الدلالية في ربط اللفظ بالمعنى في المؤلفات المعجمية ما بين القرنين الأول والخامس الهجريين وذلك: 1.حسب قضايا علم الدلالة اللغوي: أي بدلالة الترادف ( تعدد الألفاظ مع اتحاد المعنى)، وبدلالة الاشتراك وبدلالة التضاد (تعدد المعاني مع اتحاد اللفظ)، وبدلالة الاشتقاق، وبدلالة الحقيقة والمجاز (التغير الدلالي). 2.وحسب مناهج دراسة المعنى في علم الدلالة: أي بدلالة السياق، وبدلالة الحقول الدلالية (الحقول المعجمية). Abstract: Scientists Efforts in Semantics until the 5th Century of the Hegira: This research pursues the lexicological works and their editors until the 5th century. Moreover, the study focuses on the semantic mechanisms in linking the word to the meaning: 1. According to issues of semantics: synonyms (multiple words for a one meaning), common words, opposites, derivation, and significance of truth and metaphor . 2. According to methods of studying the meaning in semantics: contexts, semantic fields, lexical fields.

الكلمات المفتاحية: الدرس الدلالي - الحقول الدلالية - معاجم الألفاظ – معاجم الموضوعات- الاشتقاق- نظام التقليبات - المستويات الدلالية ; semantic lesson - Semantic Fields - Words Dictionaries - Objects Dictionaries- derivation - combination system- semantic levels


أنماط الخطاب على مواقع التواصل الاجتماعي وأثرها على اللغة العربية - الخطاب الاجتماعي على الفيسبوك نموذجا –

أستاذة منال صلاح ابراهيم جبريل, 

الملخص: تتوسم هذه الدراسة الوقوف على أبعاد الخطاب الاجتماعي على موقع الفيسبوك ،بوصفه أحد أهم أنماط الخطاب التواصلي الحديث، وما يخلفه من آثار على اللغة العربية . وتحقيقا لذلك تم جمع عينة عشوائية ذات بعد اجتماعي مكونة من اثنين وثمانين نموذجا، أُخذت من صفحات المستخدمين، ثم دُرست عناصرها الخطابية التواصلية: المرسل والمتلقي، والرسالة (المضمون )، والأداة ( اللغة )، ثم الوسيط (الفيسبوك )، وفق منهج تحليلي وصفي . خلصت الدراسة إلى أن الخطاب الاجتماعي الفيسبوكي يتسم بطبيعة شديدة الخصوصية، وشكل مع الخطاب الاجتماعي الواقعي خطاب العصر الرقمي الحديث، حيث قدم المستخدمون خطاباتهم بأنفسهم، بلغة عكست مستويات العربية المكتوبة و المنطوقة، انطلاقا من طبيعة المتواصلين ومضامينهم، كما ظهر مدى التأثير الذي يقوم به الفيسبوك كوسيط على اتجاهات المستخدمين وممارساتهم اللغوية. This study identifies social discourse dimensions on Facebook, being a major social network for modern communication, and investigates the impact it has on Arabic. Eighty two randomly selected samples are descriptively analyzed for their discourse elements including the sender, the receiver, the message, content, and the language used. The study concludes that the Facebook social discourse is unique in the sense that it combines realism with modernity and that they both form the essence of communication in this digital age. Further, the participants initiated their discourse by themselves in a style that indicated their level of written and spoken Arabic which is, in turn, determined by their content and preferences. The study also shows that Facebook plays a significant role in influencing users' attitudes and language practices.

الكلمات المفتاحية: الخطاب؛ الخطاب الاجتماعي؛ الفيسبوك؛ اللغة؛ مواقع التواصل.


فاعلية النظرية الخليلية الحديثة في قراءة التراث اللغوي – قراءة نماذج من تراث سيبويه -

دريم نورالدين,  بن زينة صفية, 

الملخص: ملخّص: تهدف هذه الدراسة إلى بيان فاعلية النظرية الخليلية الحديثة في مكاشفة التراث العربي، من خلال قراءة جديدة قدّمها الدكتور عبد الرحمان الحاج صالح – رحمه الله-، والذي وقف عند تحليلات عدد من علماء تراثنا البارزين، والذين أسهموا بحظ وافر في بناء صرح الدرس اللغوي العربي، قراءة تلامس التراث العربي بأعين الحداثة مستعينة بمفرزات اللسانيات، لاستجلاء درر التراث الكامنة، وبعد رصد لآراء هذا العالم المتميّز بدا لنا جدوى هذه النظرية وفاعليتها في قراءة التراث العربي قراءة جديدة، تنماز عن غيرها من القراءات بأنّ لها بعدا حداثيا وعمقا تراثيا. الكلمات المفتاحية: النظرية الخليلية الحديثة؛ دراسة؛ اللسانيات؛ فاعليّة Abstract This study aims to demonstrate The Effectiveness of Modern Theory khalilienne in revealing the Arab heritage a new reading by Dr. Abdelrahmane Al-hadj Saleh, which was discussed by a number of prominent scholars of our heritage, After reading the views of this distinguished world, it seemed to us that this theory and its effectiveness in reading the Arab heritage read a new reading, which evokes from other readings that it has a modern dimension and a heritage depth. Keywords: The Modern Theory khalilienne, study, Linguistics,The Effectiveness

الكلمات المفتاحية: النظرية الخليلية الحديثة ; دراسة ; اللسانيات ; فاعلية


اللغة العربية وسؤال القدسية

البوعناني حاتم, 

الملخص: تتناول هذه المقالة مسألة اللغة العربية وعلاقتها بالتقديس، ذلك أنّ للعربية عند أهلها وزنا ليس كمثله وزن عند بقية الأمم الأخرى ، فبُعدها الروحي أسبغ عليها هالة من القداسة، كيف لا وهي لغة القرآن الكريم، الكتاب المقدس الحامل لرسالة الخالق إلى من استخلف من مخلوقاته. إلا أنّ هذه النظرة المُقدِّسة – غير المتفحّصة – تجاه اللغة العربية تقود في كثير من الأحيان إلى تبني خطاب مثالي بعيد عمّا يستوجبهُ الوضع الراهن للعربية من خطاب موضوعي، دقيق وعقلاني. فالتحدث عن اللغة العربية في صلتها بالمقدس يُثير جملة من الأسئلة: ما هو المقدس ؟ وهل اللغة العربية مقدسة ؟ وكيف نقرأ ونفهم هذا التقديس؟! وسنحاول في هذه المقالة الإجابة عن هذه الأسئلة، التي تنتظم عبر ثلاثة محاور أساسية : 1. مفهوم المقدس 2. اللغة وارتباطها بالقدسية 3. اللغة العربية وسؤال القدسية This article deals with the issue of Arabic language and its relation to sanctification, since the Arabic language in its people is not as weighty as the rest of the other nations. How not, this is the language of the Holy Quran. However, this sacred view of the Arabic language often leads to the adoption of an idealistic speech that is far from what the current state of the Arab world demands from an objective, precise and rational discourse. Talking about Arabic in its connection to the holy raises a number of questions: What is sacred? Is the Arabic language sacred? And how do we read and understand this sanctification ?! In this article we will attempt to answer these questions, which are organized across three main axes: 1. Concept of the Holy 2. Language and its connection to holiness 3. Arabic language and the question of the holiness

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية؛ القدسية


" دلالة الجملة العربية بين الوصف التقريري والوصف التفسيري "

عبداوي أسماء, 

الملخص: تشكل الجملة موضوع الدراسة النحوية في البحث اللساني المعاصر، وإذا كانت العلمية تقتضي العناية القصوى بالشكل في مطلع الدرس اللساني الحديث، فإن المعنى أصبح غاية البحث مع تطور اللسانيات لارتباطه بالغاية التبليغية للغة، من هنا تبرز أهمية الدراسة كونها تهدف لتقصي مكانة المعنى فيما قدمته النظريات اللسانية الحديثة (الوصفية والتوليدية التحويلية) من كفاية وصفية أو تفسيرية، وذلك بالنظر إلى آليات التحليل في ضوء طبيعة الجملة العربيّة وما يفرضه الواقع اللغوي، لتصل الدراسة إلى النتائج الآتية: • تعامل الاتجاه الوصفي الشكلي مع الجملة في حدود ما يملي به الوصف لظاهر الأشياء دون النفاذ إلى عمقها. • أهمل الاتجاه الوصفي الوظيفي جانب الشكل مسايرة لمستجدات البحث النحوي اللساني الحديث، ولم يفسح المجال الكافي للمعنى من جهة أخرى بدافع التيسير. • اتسعت مكانة المعنى في النظرية التوليدية التحويلية مع كل نموذج جديد حتى صار يشتق من البنية السطحية. • غير أن تغير القوالب التجريدية وإجراء أكثر من تعديل واحد لها يدل على أن التفسيرات التي تقدمها النظرية تبقى مجرد حدس لا تثبته العلوم التجريبية. • الكلية التي تنشدها اللسانيات الغربية المعاصرة صفة لا تنطبق على النحو التحويلي لعدم قدرته على استيعاب خصوصية الجملة العربية ومرونتها.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاتجاه اللساني الوصفي - اللسانيات التوليدية – اللسانيات الوظيفية – الكلية – الجملة العربية


حقيقة القياس النحوي عند عبد الرحمان الحاج صالح

الخالدي حليمة, 

الملخص: إنّ القياس النحويّ العربيّ الخليليّ قياس شامل عميق، لأنّه يشمل القياس اليونانيّ الأرسطيّ الاندراجيّ، كما أنّه يشبه القياس الفقهيّ ويشترك معه في أنّ كُلاًّ منهما يقوم على مبدإ عامّ أو قدر مشترك: وهو (حمل شيء على شيء في الحكم لجامع بينهما)، أمّا القَدْر الفارق الذي يتميّز به القياس النحويّ العربيّ فإنّه لا يوجد في القياسين (الأرسطيّ والفقهيّ). وهذا الحدّ الفارق المميِّز هو أهمّ صفة للقياس النحوي، وهو أنه يخصّ البنى اللغوية إفراداً وتركيبا، فإن اشترك القياسان النحويُّ والفقهيُّ في صفات أساسية يفترقان فيها عن القياس الأرسطيّ، فإنّ للقياس النحويّ خصوصيّةً هامّة، وهي أنّ مجاله هو المُثُل اللفظيّةُ من أوزان للكلم وتراكيب الجمل، فبنية الكلمة وبنية الكلام هو مجاله الوحيد.

الكلمات المفتاحية: القياس النحوي ; القياس الفقهي ; القياس الأرسطي ; الحمل


موقف الإبراهيمي من النُّخبة الجزائريَّة ذات التَّكوين الفرنسيَّ والمزدوجة اللُّغة. مقاربة في ضوء علم اللُّغة الاجتماعيّ.

شريف عبد الحفيظ, 

الملخص: في ظلِّ تعدُّد قدرات الإمام محمَّد البشير الإبراهيميّ الفكريَّة والقياديَّة، وتشابُك علاقاته مع الجبهات الاجتماعيَّة الكثيرة؛ واجهت الإبراهيمي وضعيةُ النُّخبة الجزائريَّة المثقَّفة بالثَّقافة الفرنسيَّة والمتعاملة باللُّغَة الفرنسية، والمتخرِّجة في المدارس الفرنسيَّة، وسواء منهم المقيمين في الجزائر المحتلَّة أم في فرنسا لاعتبارات اقتصاديَّة أو اجتماعيَّة أو غيرها، وبين جدلية جاذبية أصول هذه النُّخبة، ومؤثِّرات عوارض الحالة الاستعماريَّة، تُقارب هذه الورقة رؤيةَ الإبراهيميِّ لهذه الفئة، باستعراض آرائه ومبرِّراته، وما يجب لهؤلاء وما يجب عليهم، وتُتَابع مدى فعالية هذه الرُّؤية، وطبيعة ثمارها على صعيد الإنسان والمجتمع، لتقف في الختام على إمكانية إعادة تحيين ما يمكن من تلك الآراء والمواقف على سبيل تجاوُز الشُّروخ القائمة تحت مظلَّة التَّدافُع اللُّغويِّ في البيئات الجامعة الواحدة، وذلك من خلال المحطَّات الرَّئيسة الثَّلاث الآتية: 1- موقع الإنسان في الحركة الإصلاحية الجزائرية الحديثة. 2- النُّخبة الجزائرية المزدوجة اللُّغة والمثقَّفة بالثَّقافة الفرنسيَّة بين اللُّغة والهُوِية. 3- رؤية الإبراهيمي لهذه الفئة بين عروبة الإنسان وغُربة اللِّسان.

الكلمات المفتاحية: الإبراهيمي؛ النّخبة؛ الازدواج اللّغوي؛ الهُوّية؛ علم اللّغة الاجتماعي.


تماهي التاريخ و التخييل في رواية سوناتا لأشباح القدس لواسيني الأعرج

أوريدة عبود, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى استجلاء جمالية التشكيل التجريبي في رواية ''سوناتا لأشباح القدس'' ،التي تجاوزت المألوف لخلق صورة خطابية مغايرة،و جعلت من المتخيل واقعا ومن الواقع متخيلا كاستدعاء التاريخ من خلال فعل التخييل. فالرواية لا تقول التاريخ لأنّه ليس هاجسا ولا تتقصى الأحداث والوقائع لاختبارها، فليس ذلك من مهامها ،إنما تستند فقط إلى المادة التاريخية وتدفع بها إلى قول مالا يستطيع التاريخ قوله. توصلت دراستنا من خلال مقاربتنا لهذه الرواية إلى نتائج تتلخص في - أن التاريخ فيها يتشكل كمعرفة أنتجها المتخيل السردي، ضمن سياقات جمالية ركزت على مقولة الهدم والبناء ونفي السائد وتثبيته خياليا. -رواية "سوناتا لأشباح القدس "هي حكاية وطن يسمى فلسطين، هي مرثية الإنسان وصرخة سردية لأوجاع مزمنة..تتأرجح بين الماضي و الحاضر عبر خيوط رفيعة من الذاكرة و الحلم و التداعي و الوصايا،تتزاحم فيها الأمكنة و الأزمنة و الشخصيات تائهة بين المنفى و الوطن. تهدف هذه الدراسة إلى استجلاء جمالية التشكيل التجريبي في رواية ''سوناتا لأشباح القدس'' ،التي تجاوزت المألوف لخلق صورة خطابية مغايرة،و جعلت من المتخيل واقعا ومن الواقع متخيلا كاستدعاء التاريخ من خلال فعل التخييل. فالرواية لا تقول التاريخ لأنّه ليس هاجسا ولا تتقصى الأحداث والوقائع لاختبارها، فليس ذلك من مهامها ،إنما تستند فقط إلى المادة التاريخية وتدفع بها إلى قول مالا يستطيع التاريخ قوله. توصلت دراستنا من خلال مقاربتنا لهذه الرواية إلى نتائج تتلخص في - أن التاريخ فيها يتشكل كمعرفة أنتجها المتخيل السردي، ضمن سياقات جمالية ركزت على مقولة الهدم والبناء ونفي السائد وتثبيته خياليا. -رواية "سوناتا لأشباح القدس "هي حكاية وطن يسمى فلسطين، هي مرثية الإنسان وصرخة سردية لأوجاع مزمنة..تتأرجح بين الماضي و الحاضر عبر خيوط رفيعة من الذاكرة و الحلم و التداعي و الوصايا،تتزاحم فيها الأمكنة و الأزمنة و الشخصيات تائهة بين المنفى و الوطن. .

الكلمات المفتاحية: التاريخ،التخييل،السردالروائي،الانزياح،الراهن،الفلسطيني،الوطن،الهوية،الماضي،الألم ،التحرر،الكتابة الحلم، الهجرة ،الحنين.


قصيدة الهايكو العربية، والبحث عن شرعية شعرية.

عبد القادر خليف, 

الملخص: يعرف الشعر العربي المعاصر تحولات مفصلية، نتيجة المثاقفة مع الآخر، فبرزت أشكال شعرية جديدة لم يألفها المتلقي العربي، منها قصيدة الهايكو اليابانية، حيث حاول شعراء كثيرون نقلها من التأسيس إلى التجنيس، في محاولات لتوطينها عن طريق التجريب ومنحها شرعية شعرية عربية. وككل جديد شعري، يتلقاه النقاد العرب بين مرحب، ومشكك في جدواه. فارتأينا الخوض في غمارها بغية استكشاف ماهيتها وهويتها، من وجهة نقدية تعالج تنظيرات شعر الهايكو في حاضنته الأصلية، وكذا المترجمة منها، والمؤلفة حوله من لدن نقاد عرب، مع مقاربة إبداعات الهايكو العربية، والكشف عن مدى أصالتها وشعريتها، ومدى إلمامها بشروط الهايكو الشكلية والجمالية. As a result of the acculturation with others, the contemporaneous Arabic poetry knows a decisif changing. the most important is the japanes haiku poem. Many poets tried to move it from foundation to homogeneisation in order to localize this new form via experimentation to give it an Arabic poetic legitimate. Thus, we try to explore its secrets in order to define its essence and identity. We adopt a critic perspective to analyze theories about haiku poem. We attempt also to approach the haiku Arabic poetry to define its originality and poeticity and to see if it respond to haiku firm and esthetic.

الكلمات المفتاحية: قصيدة الهايكو، هايكو عربي، أدب ياباني، التجريب الشعري.


نشأة الخط العربي، بين التوقيف والاصطلاح

سمير ربوزي, 

الملخص: الكلمات المفتاحية: نشأة - الخطّ - الخطّ العربي - التوقيف - الاصطلاح ملخّص البحث: الكتابة الخطّية نعمة إلهية، ومعلم من معالم الحضارة الإنسانية، فلا غرابة إذن أن أقسم الله تعالى بها في قوله: ن والقلم وما يسطرون، وحثَّ عليها النبيُّ( في باب عظيم من أبواب حياة الإنسان، ألا وهو العلم، حيث قال: "قيّدوا العلم بالكتاب"، ولا غرابة أيضا في أن نجد كمًّا هائلا من أقوال الحكماء، ووصايا العلماء والأدباء، تنوّه بأهمية الخطّ، وتشدّد على ضرورة تعلّمه وإتقانه. إنّما الغرابة أن لا نجد قولا مقنعا، ومذهبا يطمئن القلب إليه في بيان مبدأ ظهور ملكة الخطّ، وأغربُ من ذلك أن نجد أصحاب أشهر قولين في هذه المسألة يعتمدون -أحيانا- في عرض مذهبهم على أدلّة واهية، وأخرى أشبه ما تكون بالقصص الخرافية، والأخبار الأسطورية، على الرغم من أهمية هذا الموضوع، وحاجةِ الإنسانية جمعاءَ الشديدةِ إليه. نحاول في هذه الورقة أن نناقش أدلة هذين الفريقين، ونقدّم رأيا نرجو أن يشكّل إضافة في مباحث الخطّ عامة، والخطّ العربي على وجه الخصوص. Abstract: Foundation of Arabic writing ; between inspiration, convention Written is a divine blessing and a mark of civilization. It is not surprising when ALLAH swears by written:"NOUN,I swear by pen and what they write by it" and the prophet insists in science by writing when he says:" save knowledge by writing.". Also it is not surprising when many great scientists and writers noting the importance of writing with the obligation to learn it. The stranger matter is the absence of a persuasive and convincing theory about the writing first appearance. Further the most both theories hereby relay on flimsy arguments that could be considered much more as fairy tales and mythical piece of information. This last is found regardless of the importance as well as the need to it. We attempt to analyze and criticize both theories to found a fair idea that could be useful for writing especially for Arabic writing. Keywords: Foundation - writing – Arabic - inspiration- convention

الكلمات المفتاحية: نشأة؛ الخط؛ العربي؛ التوقيف؛ الاصطلاح


الإعجاز البلاغي والنّحوي في القرآن الكريم.

عقيلة لعشبي, 

الملخص: الملخّص: إنّ الحديث عن الإعجاز القرآني هو الحديث عن البيان الربّاني، وهذا البيان مشغلة العقل العربي في كلّ الأزمنة، لأنّ القرآن الكريم وجود لغوي ركّب كلّ ما فيه أحسن تركيب ليبقى خالدا مع الإنسانيّة، فيأتي الجيل من الناس ويمضي وهو باقٍ بإعجازه وحقائقه ينتظر الجيل الذي يخلفه على حدّ تعبير الأستاذ مصطفى صادق الرافعي، والبحث في وجوه إعجازه واجب على علماء الأمّة في كلّ الأزمنة يقول في ذلك الأستاذ محمد رشيد رضا ـ مؤسس مجلّة المنار بالقاهرة للردّ على المتحاملين على الإسلام وللدفاع عنه وعن إعجازه أمام الحملات التضليليّة ـ : »إنّ الكلام في وجوه إعجاز القرآن واجبٌ شرعا، وهو من فروض الكفاية، وقد تكلّم فيه المفسّرون والمتكلّمون وبلغاء الأدب المتأنّقون، ووجب على بلغاء الأدب في عصرنا هذا الحديث عن بلاغته وتصوير إعجازه « وذكر من القدامى عبد القاهر الجرجاني في كتابيه (أسرار البلاغة) و(دلائل الإعجاز) والقاضي البقلاني في كتابه (إعجاز القرآن) وقال إنّ هذه الكتب وفّت بحاجة أزمنتها ولم تعد تفي بحاجة زماننا لذا وجب على بلغاء الأدب في عصرنا الحديث عنه، وضرب مثالا عن المعاصرين الذين تحدّثوا عنه بمصطفى صادق الرافعي في كتابه (إعجاز القرآن والبلاغة النبويّة). وقد تناولت الكثير من الكتب الحديثة مظاهر أخرى من الإعجاز كإعجازه العلمي والغيبي والتشريعي وغيرها وكلّها عجز البشر عن الإتيان بمثلها، والكثير من العلماء القدامى والمعاصرين أمثال ضياء الدين بن الأثير والأستاذ شوقي ضيف يرون أنّ ترويض اللسان على آياته سرّ من أسرار تعلّم البلاغة وطلاقة اللسان وفيها غنى عن دروس كتب البلاغة لأنّ فيها من الفصاحة والبلاغة ما لا يوجد في كتب أرباب الصناعة البيانيّة. Abstract: The talk about the Quranic miracle is the talk of the divine statement, and this statement is the operator of the Arab mind in all times, because the Holy Quran is a linguistic presence installed all the best installation to remain immortal with humanity comes the generation of people and goes on with his miracles and facts waiting for the generation that succeeds on the border Expression of Professor Mustafa Sadiq Rafie. The research on the faces of the miracle is a duty of scholars of the nation in all times, says Professor Mohamed Rashid Rida, founder of Al-Manar magazine in Cairo to respond to those who stand against Islam and to defend him and his miraculous before the campaigns of disinformation: «The speech in the faces of the miracle of the Koran is a duty of law, which is one of the duties of sufficient, and has spoken by speakers and interpreters and exquisite in literature, and the language of literature in our time to talk about his rhetoric and portraying his miracles», said Professor Mohammed Rashid Reda of the old Abdul Qahir Jirjani in his books (The Book of Miracles) and (Evidence of Miracles) and Judge Al-Baklani in his book (Miracles of the Quran) and said that these books have met the needs of their time and no longer meet the needs of our time. Therefore, the literature literature in our time should talk about it and set an example of the modernists who spoke about it Mustafa Sadiq (The miracle of the Koran and the rhetoric of the Prophet).Many old and modern and contemporary scholars, such as Ziauddin ibn al-Atheer and Shawki Daif, believe that taming the tongue on its verses is a secret of learning the eloquence, fluency of the tongue, and the richness of the tongue. On the lessons of books of rhetoric, because of the eloquence and eloquence of what is not found in the books of graphic industry. KEY WORDS: Quranic miracles; The linguistic miracle; Grammatical miracles; Miracles of the rhetorical.

الكلمات المفتاحية: الإعجاز القرآني الإعجاز اللغ ; ي


مفهوم القراءات القرآنية وأثرها في التوسيع النحوي –كتاب الزّجّاج أنموذجا-

منير بوزيدي, 

الملخص: أسعى من خلال هذا المقال إلى لفت أنظار الباحثين والدارسين إلى فن وعلم هو من الأهمية بمكان، محاولا بذلك التنويه على الرابط المتين بين القراءات القرآنية وأثرها في نشأة اللغة والتوجيه النحوي من خلال كتاب جليل لم يَنل حظه من الدراسة كباقي الكتب المَوسوم بــ (تهذيب معاني القرآن وإعرابه) للزّجّاج، وذلك بالاجابة على التساؤلات التالية: - ما هي القراءات القرآنية؟ ( مفهومها و الفرق بينها وبين القرآن). - ما هي طرق تأصيلها؟ وما هو عددها وما هي أنواعها؟. - كيفية استخدام الزّجّاج للقراءات القرآنية في التوجيه النحوي من خلال اختيار النماذج. :Abstract I will try through this study to attract the attention of researchers and students on an art and science of paramount importance, trying to emphasize the strong link between Qur'anic readings and their impact on the appearance of language and grammatical orientation, by treating a monumental work that did not have what it deserves in terms of study like the other works, this book is entitled: TAHDHIB MAANI AL QORANE WA IAARABOUHOU (Popularization of the senses of the Koran and its analytics) :written by AL ZADJADJ, and this by answering the following questions (What is the Qur'anic readings? (Definition, difference between them and the Qur'an- -What are the methods to return to the etymology, the origin? What is the number and types? -How did AL ZADJADJ use the Qur'anic readings in the grammatical orientation, choosing corpuses.

الكلمات المفتاحية: مفهوم؛ القراءات؛ القرآنية؛ التوسيع؛ النحوي؛ الزّجّاج؛ أنموذج.


التصريح والتلميح وحقائق الخطاب السياسيّ الصحافيّ الجزائريّ في حصة قهوة وجرنان

Guemat Malika, 

الملخص: ملخص: يُعتبر الخطاب السياسيّ من الخطابات الأكثر تتبعا من الشعب كونه المرآة العاكسة لشؤون الدولة، ولهذا ركّزنا في دراستنا هذه على حصة تلفزيونية تُبثّ في قناة النهار TV، وهي حصة (قهوة وجرنان) ودار النقاش بين الصحافيّ (محمد عصماني) والضيف رئيس حزب الكرامة السيد (محمد بن حمو) حول موضوع (الخطاب السياسيّ...بين المباح والمحظور)، وتهدف هذه الدراسة إلى إبراز أهمّ المعالم التداولية الغالبة في الحصة التي انتقيناها وإلى التعرّف على واقع الخطاب السياسيّ في الجزائر. واستنتجنا من خلال هذا البحث أنّ الخطاب السياسيّ يعتمد كثيرا على تمرير المعاني دون الإفصاح عنها، كما أنّ الخطاب السياسيّ الجزائريّ لا يخضع اليوم للضوابط والقوانين، وهذا ما أكدته خطابات بعض أحزاب السلطة. كلمات مفتاحية: حصة قهوة وجرنان؛ الخطاب السياسيّ؛ المقابلة السياسية التلفزيونية، الجدل؛ الضمنيّ؛ الصريح؛ الإعلام؛ الإجراء الافتتاحيّ؛ الإجراء الاختتاميّ، قواعد المحادثة. Abstract: The political discourse is one of the most popular speeches of the people as the reflective mirror of the state. In this study, we focused on a television portion of Al-Nahar TV, share of “qahwa w jarnane” BenHamo) on the subject of (political discourse ... between the permissible and the forbidden), and aims to highlight the most important features of the deliberative dominant role we selected and to identify the reality of political discourse in Algeria. In this research, we conclude that the political discourse relies heavily on passing the meanings without revealing them, and that the Algerian political discourse is not subject to the controls and laws today, as confirmed by the speeches of some parties of the Authority. Key words: Coffee and newspapers share; political discourse political television interview; controversy; implicit; explicit media opening procedure; closing procedure; conversation rules.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: حصة قهوة وجرنان؛ الخطاب السياسيّ؛ المقابلة السياسية التلفزيونية، الجدل؛ الضمنيّ؛ الصريح؛ الإعلام؛ الإجراء الافتتاحيّ؛ الإجراء الاختتاميّ، قواعد المحادثة.


تدريس اللغة العربية في الوطن العربي –الواقع الحالي والتحديات المعيقة-

سميرة جداين, 

الملخص: اللغة العربية لغة القرآن الكريم تنبّه إلى خصوصياتها فصحاء القوم ، منذ شغلهم بيانها وسحرها ، ثمّ شُغِل بها البلاغيون ، فاستوقفتهم أسرار بلاغتها وتميزها ثمّ كانت لغة الحديث النبوي الشريف ، وقد أوتي الرسول صلى الله عليه وسلم جوامع الكلم وسحر البيان ، وكانت لغة الأمثال والحكم والوصايا ، التي أوجز فيها العرب خلاصة تجاربهم . وسجّلوا بواسطتها خلاصة معارفهم وتاريخهم ، ثمّ كانت لغة الشعر التي رآها العرب ديوانا لهم ، كما كانت لغة التباري بين فصحاء القوم عبر أسواقهم الأدبية العريقة ، فلغتنا العربية بدأت عالمية رحبة ، منذ ارتهنت بحضارة صاعدة واعية ، تجاهلت فواصل الأجناس والأديان، فغلبت عليها سماحة الأخذ وبراعة العطاء ودقة التفاعل وعمق الجدل ، فحاورت وتداخلت ، فازدادت ثراء وعمقا ورحابة وإنسانية ثمّ كانت لغة الترجمة التي لم تعجز عن استيعاب الدخيل والمعرب من فارسي ويوناني وسيراني هندي وغيره ، فاتسعت مساحة التلاقح الثقافي من خلالها فكانت لغة المؤلفين والمصنفين والمبدعين وظلّت لغة الضاد المتميزة ، التي تمكّن من أصعب حروفها فسحاء القوم ونوابغهم ،ولكن في عصرنا الحالي أصبحت اللغة العربية تواجه تحديات كثيرة تتطلّب حشد الجهود في سبيل دعمها ومن بين هذه التحديات : - مزاحمة العامية واللهجات المحلية للغة العربية الفصيحة .

الكلمات المفتاحية: تدريس اللغة العربية الوطن العربي


علم اللغة الإجتماعي -النشأة والمفهوم-

سمية جلايلي, 

الملخص: يحاول هذا المقال إلقاء الضوء على مجال علم اللغة الاجتماعي باعتباره من المجالات الحديثة النشأة، حيث أن موضوعه هو دراسة العلاقة المتبادلة بين اللغة والمجتمع. و كتمهيد لهذا الموضوع سنتحدث عن هذه العلاقة التي تعتبر البدايات الأولى لنشأة علم اللغة الاجتماعي. كما سنتعرض لمصطلحات ومفاهيم هذا العلم، والفرق بينه و علم اللغة و بين مصطلح علم اللغة الاجتماعي، كما سنستعرض البعض من مجالاته على سبيل المثال لا الحصر، ومنها: الحدث الكلامي والتحول الكلامي، والتداخل اللغوي .والفرق بين التحول والتداخل، والازدواجية اللغوية والثنائية للغوية، والسياسة والتخطيط اللغوي، واللهجات الاجتماعية. Abstract: This article attempts to shed light on the field of social linguistics as one of the newly emerging fields. Its purpose is to study the interrelationship between language and society. As a prelude to this subject we will talk about this relationship, which is the first beginnings of the development of sociolinguistics, and we will be exposed to the terms and concepts of this science, and the difference between him and linguistics and the term sociology of language, and we will review some of the areas, but not limited to, act of speesh and verbal transformation, linguistic overlap, differences between transformation and diglosia and bilingualism, language policy and planning, and social dialects Keywords:sociolinguistics; sociology of language; bilingualism; social dialects.

الكلمات المفتاحية: علم اللغة الاجتماعي؛ علم الاجتماع اللغوي؛ الثنائية اللغوية؛ اللهجات الاجتماعية؛


إشكالية وضع المصطلح النقدي في التراث العربي

زكريا بوشارب, 

الملخص: تهدف هذه المقاربة من خلال أدوات الدرس المصطلحي؛ لتكون قيمة مضافة إلى مشروع دراسة المصطلح النقدي في التراث العربي، بالتركيز على معالجة الإشكالات المصطلحية والمرجعيات المعرفية لمصطلح علم النقد الأدبي، لأن من شأن هذا الإجراء العلمي أن يزيل اللبس والغموض والتشويش الذي لحق كثيراً من المصطلحات النقدية، سعياً لإجلاء رؤية واضحة تقدر الجهود العربية في إرساء دعائم النقد الأدبي، وتأسيس منظومة مصطلحاته. باعتبار أنَّ المصطلح يُعَدُّ مقدمة لفهم العلم الذي ينتمي إليه؛ فالمصطلح هو اللفظ الذي نعبر به عن المفهوم داخل الحقل العلمي، بل أساساً لضبط نسق المفاهيم التي تشكل صرحه، كما أنَّه -بتعبير عبد الحفيظ الهاشمي- هو عودة إلى الواقع العلمي الصحيح، وكشف لغطاء الغفلة المعرفية التي شملت كثيراً من الدراسات والبحوث سنين عدداً. L'objectif de cette approche est, à travers les outils de la leçon de terminologie, d'ajouter de la valeur au projet d'étude du terme critique dans l'héritage arabe, en s'attaquant aux problèmes de terminologie et aux références cognitives du terme science littéraire, car cette procédure scientifique supprimera la confusion, l'ambiguïté et la confusion qui ont affecté de nombreux termes monétaires. Afin de clarifier la vision des efforts arabes pour établir les fondements de la critique littéraire et la mise en place d'un système de termes. Comme le terme est une introduction à la compréhension de la science à laquelle elle appartient, il est le terme qui exprime le concept dans le champ scientifique, mais essentiellement pour ajuster le schéma des concepts qui composent sa déclaration, et qui - dans l'expression Abdul Hafiz Hashemi - correspond à un retour à la réalité scientifique correct, Connaissance qui a inclus de nombreuses études et nombre d'années de recherche.

الكلمات المفتاحية: المصطلح؛ النقد؛ الإشكالات؛ المرجعيات.


المكون الصوتي في نظرية النظم بين عبد القاهر الجرجاني وضياء الدين بن الأثير.

يمينة رعاش, 

الملخص: تروم هذه الدراسة الكشف عن تطور المباحث الصوتية في إطار نظرية النظم ،وسيبين البحث أن اهمال الجرجاني للجانب الصوتي في نظريته كان نقطة ضعف وقصور ،تولى ابن الأثير سد الثغرة في إنجاز الجرجاني بإجراء التعديلات المناسبة دون أن ينسف النظرية أو يبطلها ،فألمع إلى الجانب الصوتي ودرسه في حال الإفراد والتركيب ،مستثمرا جهود الجرجاني وابن سنان الخفاجي في هذا المجال.: نظرية النظم، المباحث الصوتية، الجرجاني، ابن الأثير.

الكلمات المفتاحية: نظرية النظم ; المباحث الص ; تية ; الجرجاني ; ابن الأثير


إيقاع الإيقاع من الماء إلى الخطاب، بحث دلالي يتعقب مسار المصطلح من المدرسة الأيونية إلى النظرية الميشونية

نعيمة زواخ, 

الملخص: Définir une notion aussi bien qu' elle est caractérisée par son abstraction et son ambiguïté, telle que la notion du rythme, est une tâche qui comporte quelques difficultés, dans la mesure où elle pourrait mener à des déterminations diverses, aussi bien qu' elle se manifeste - parait-il- comme un facteur unifiant l'homme à l'univers, les éléments de la nature aux comportements humains, sous une considération de la valeur dominante d'ordre et de régularité et d'arrangements, mais également dans certains cas d'hétérogénéité et de désordre. الملخص: لعلّنا لا نبالغ إذا قلنا: ليس ثمة مفهوم بقدر إغراقه في التجريد الذي قد يبعث على التقلّب في ألوان من التصورات الضبابية، بقدر ما يعدّ عاملا كونيا حُبي قدرة سحرية على التوليف بين عناصر الكون جمادها و حيّها ناطقها و أعجمها، نظير " الإيقاع " le rythme؛ فلقد استطاعت هذه " الظاهرة / الخفيّة " أن توحّد في فكر الإنسان، بين أجزاء الطبيعة في انتظامها - و حتى في نُدودها- و بين طبائع البشر و سلوكاتهم و آثارهم في حال احتكامهم إلى الأنظمة و القوانين بل و في أوضاع من الفوضى. فلم ينفكّ هذا الإنسان منذ فجر التاريخ يتحرك ثم يسكن، يتكلم ثم يصمت ، يولد ثم يموت، و يجري مع الزمن لا يسبقه و لا يخلفه، داخل نظام من المتغيّرات متشاكلاتٍ و متقابلات، و هاربات من قاموس المناسبة في طفرة لم تكن مدهشةً مُغربة لولا لذّة تؤْثِرها الحركاتُ المطّردة و الصّور المتناسقة و الأصوات المتناغمة، وإن هي إلاّ صور و أوضاع ترسم خطاطةً من البنى و المدارج التي يسلكها الإيقاع، و ما هي بالإيقاع.

الكلمات المفتاحية: الإيقاع ; الانسياب ; النظام ; الحركة ; الص ; رة ; ال ; زن ; الزمن ; الخطاب


جملة النداء في ديوان "البرزخ والسكين" لعبد الله حمادي (التركيب والدلالة)

عبد الله باوني, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى إعادة دراسة بعض قضايا النداء مثل: طبيعة جملة النداء أهي إنشائية أم خبرية، ومكوناتها، وقضية إعراب المنادى وبنائه، وأنماط المنادى، والدلالات المستنبطة، وقضية فعل النداء المحذوف... في ضوء أبنية تركيبية شعرية معاصرة لعبد الله حمادي من خلال ديوانه البرزخ والسكين. فما الذي يمكن أن تضيفه مثل هكذا دراسة لجملة النداء في النص الشعري المعاصر فيما يتعلق بقضاياه القديمة المتجددة! هذا ما سيحاول البحث الإجابة عنه. الكلمات المفتاحية: الجملة؛ النداء؛ الإنشاء؛ الخبر؛ الإعراب؛ البناء؛ المعاصر؛ النص؛ التركيب؛ الدلالة. ABSTRACT : The present research studies some of the interpellation issues, such as the nature of the interpellation sentence between the creation and the predicate and its components, the issue of the vocative expression and its structure, the patterns of the vocative and the issue of the deleted interpellation action ... in the light of a contemporary poetic article by Abdullah Hammadi, throw his Diwan of “El-Barzekh and Assekkin”. What can be added to the contemporary poetic text by studying the interpellation sentence with regard to the mentioned interpellation issues? Keywords: Sentence; The appeal; Construction; News; Expression; Building; Contemporary; Text; Composition; Significance.

الكلمات المفتاحية: الجملة ; النداء ; الإنشاء ; الخبر ; الإعراب ; البناء ; المعاصر ; النص ; التركيب ; الدلالة


المذكرات المخطوطة الخاصة وأهميتها في التأريخ للحركة الوطنية المعاصرة مذكرات الكشَّاف والمجاهد والدبلوماسي بايوب اسماوي نموذجاً.

يحيى حاج امحمد, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة جزءاً من تاريخ الحركة الوطنية المعاصرة، وتسلط الضوء على نشاط أحد الطلبة الجزائريين بجامع الزيتونة بتونس، وهو المجاهد والكشاف والدبلوماسي بايوب اسماوي (1929 - 2015)، الذي خلّد في مذكراته الخاصة رحلة فريق جيش التحرير الجزائري لكرة القدم إلى بلدان المشرق العربي خلال 1957 - 1958 الرحلة الخالدة التي شحذت مزيداً من الدعم المادي والأدبي للثورة التحريرية المظفرة. ومن أهم نتائج هذا البحث إبراز أهمية المذكرات الخاصة للطبة الجزائريين بالخارج خلال القرن الماضي خصوصاً فترة النضال والثورة التحريرية المجيدة ودورها في التأريخ للحركة الوطنية المعاصرة، والدعوة إلى بدل المزيد من الاهتمام بها، وتشجيع مبادرات جمع وتوثيق الشهادات والحقائق، وحفظها للأجيال الصاعدة دروساً وقيماً خالدة من الزوال والاندثار. Abstract: This study deals with part of the history of the contemporary national movement and highlights the activity of one of the Algerian students at Zaytouna University in Tunisia, the Mujahid, the scout and the diplomat Bayoub Semaoui (1929 - 2015). He left in his own memoir the journey of the Algerian Liberation Army football team to the Levant countries during 1957-1958. the eternal journey that sharpened further material and moral support for the glorious Revolution. The most fundamental finding of this research is to shed light on the importance of biographies of the Algerian students abroad during the last century, especially the period of the glorious liberation revolution and its role in the history of the contemporary national movement. Besides, it is also important to call for more attention to this history in addition to motivate and promote to collect, document and index all historical testimonies to keep them from disappearance for the future generations as vital lessons. Keywords: Personal biography - National Movement – Bayoub Semaoui- Liberation Army Team.

الكلمات المفتاحية: المخطوطات - المذكرات الخاصة - الحركة الوطنية - بايوب اسماوي - فريق جيش التحرير.


جهود أبي جعفر النحّاس في تعليل التسمية من خلال شرح القصائد التسع المشهورات

مصطفى زماش, 

الملخص: ملخص: يسعى هذا المقال إلى بيان جهود عَلَم مبرَّز من أعلام القرن الرابع للهجرة، هو اللغوي "أبو جعفر النحّاس" (ت338ه)، في تعليل التسمية وبيان حكم العرب في إطلاقها، من خلال كتابه الشهير: شرح القصائد التسع المشهورات، وذلك باستقراء التعليلات المبثوثة في تضاعيفه، وجمعها وترتيبها، مقارنين ذلك ببعض ما جاء في كتب تراثية مختلفة أنواعها، ومستشهدين لها بما تيسر من شواهد قرآنية وشعرية. Abstract This article attemps to shed light on the contribution of one the hijri fourth-century well-known figures in linguistics called "Abu Djaafar El Nahass", who died in 338, in the justification of naming and how Arabs’ judgments. The investigation takes his masterpiece entitled The Explanation of the Nine Poems as its subject matter and tries to probe the author’s accounts in it, as well as gathering and ordering data according to the order of the poems. Finally, data is compared with other data found in other old prominent books and The Quran.

الكلمات المفتاحية: شرح؛ القصائد؛ التسمية؛ التعليل؛ أبو جعفر؛ ... ; Keywords: Reasoning; Poems; naming; Explanation; "Abu Djaafar; …


المهمش في فضاء المدينة والعنف بأبعاده النفسية والرمزية والجسدية

ليلة أجعود, 

الملخص: يعد العنف من المواضيع الرئيسية التي رافقت المهمش بأنواعه: المرأة، المجنون، المسجون، المتشرد...الخ خاصة في فضاء المدينة، حيث أنه فضاء مرتبط بالقيم المادية أكثر منها الأخلاقية، إذ أن المدينة تشبه المرأة المنحرفة، التي تجري وراء مصالحها المادية، ويبقى المهمش أكثر عنصر في المجتمع معرض للاستغلال وخاصة بتدخل السلطة، التي تحرضه لصالحه، كما أن المدينة مرتبطة بالصراعات السياسية والإيديولوجية التي يكون فيها المهمش عرضة للخطر خاصة المثقفين كالصحافة، إضافة إلى ضحايا الخطابات السياسية الرسمية منها: المعوق في ثورة التحرير، إضافة إلى العنصر الأمازيغي الذي بقي في الهامش يتنظر إعادة التاريخ من أجل إنصافه. The narrative (account) is seeking to reveal the relation of the marginalized in city and violence physical and psycological, since the nation building movement in the Arab world has revealed a political process; considering that, the Algerian narrative (account) today became the marginalized acount with distinction. It reveals to the reader how the body of the marginalized is tortured. Therefore it will be the subject of our article. : the marginalized: woman, lunatic, prisoner and the intellectual in city and violence.

الكلمات المفتاحية:


القيم الحِجاجية للتَّناص في الموروث الشّعري العربي قراءة تداولية في شعر حازم القرطاجني

تركي أمحمد, 

الملخص: يعدّ التّناص آلية من آليات إنتاج النَّصّ الأدبيّ عموما والنَّصّ الشِّعريّ على وجه الخصوص، فبه تتمايز النّصوص وتظهر جمالياتها وعليه تظهر قوة الشَّاعر في إحكامه لتوظيف مجموعة من النّصوص في نصّ واحد يجمع بين الفكرة ويؤيّد رؤيا الشَّاعر في كتابته، وهو بذلك يجمع بين شيئين اثنين أولهما كامن في طريق التعبير والانتقاء وعلى إثرهما تتجلّى الجمالية الّتي يحاول الشَّاعر إحرازها في نصّه في حين يكمن الثَّاني في الإقناع؛ إذ هو حجّة يأتي بها الشَّاعر في تأييد أرائه وتدعيم أقواله والدّفاع عن موقفه -بالقبول أو الرّفض- حتّى يؤثِّر في الآخر ويقتنع بما جاء به الشَّاعر. هذا ما سنحاول إثباته في شعر شاعر ومنظر للدّرس الإقناعيّ الحِجاجي عند العرب حازم القرطاجني ت: 684هـ من خلال بعض الأبيات الّتي أبدع فيها.

الكلمات المفتاحية: التناص، الشّعرية، الحجاج، التداولية، الإقناع.


عنف الموت أو موت المدينة في الرواية العربية المعاصرة قراءة في رواية (فرانكشتاين في بغداد) لأحمد سعداوي

عبد الجبار ربيعي, 

الملخص: ملخّص: تتناول هذه الورقة البحثية موضوعة الموت في رواية فرانكشتاين في بغداد لأحمد سعداوي كأنموذج للرواية العربية المعاصرة، وتهدف إلى بحث إشكالية موت المدينة في الرواية، في دلالته الرمزية على تفكك العلاقة التاريخية والوجودية بين الرواية والمدينة. وفي النتيجة سيكون هذا التفكك مآلا لتراجع المدينة عن تعهداتها التاريخية بالأمن والاستقرار والرفاهية الاجتماعية، وسيادة قيم العقلانية والذاتية والحرية. Abstract: This paper deals with the subject of the death in the Frankenstein novel in Baghdad by Ahmed Saadawi as a model of the contemporary Arab novel. It aims to discuss problematic the city's death in the novel, in its symbolic signification of the disintegration of the historical and existential relationship between the novel and the city. The result, This disintegration will be the reason for the retreat of the city from its historic commitments to security, stability, social welfare and the sovereignty of the values of rationality, self-determination and freedom.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الرواية العربية، موت المدينة، فرانكشتاين في بغداد، الحرية. ; Keywords: The Arabic Novel Death of the city Frankenstein in Baghdad Freedom.


أثر التَّعدد اللُّغوي على الباحث الجزائري - معاهد اللُّغة العربيَّة أنموذجا-

أحمد السعيد العرجاني, 

الملخص: ملخص: يحظى التَّعدد اللُّغوي في زماننا بأهميّة كبيرة، فهو أحد متطلبات الحياة؛ لِما تُمليه معطيات العولمة، وكثرة التَّخصصات، واتساع مشارب المعرفة، وبذلك أصبح هذا التَّعدد حاجة مُلحَّة أكثر من أيّ وقت مضى، ولعل الباحث بمعاهد اللّغة العربيّة في مرحلة ما بعد التّدرج هو أحوج ما يكون للتّعدد اللّغوي؛ لأنُّه يبحث في مشارب معرفيَّة متعدِّدة اللُّغات لينهل منها، ومن هذا المنطلق جاءت هذه الورقة البحثيَّة لِبيان مدى أهمية التَّعدد اللغوي على منجزات الباحث الجزائري بمعاهد اللُّغة العربيَّة، ومدى الفارق المعرفي بين أحاديي وثنائيي اللُّغة. Abstract: It goes without saying that multilingualism is of high significance in the present-day world. Due to globalization, the multiplicity of disciplines and knowledge growth, multilingualism has become required more than ever. Clearly then, multilingualism is the key for a postgraduate who needs to acquire knowledge from different resources. Accordingly, the paper attempts to reveal importance of multilingualism for the Algerian researcher at Arabic Language colleges. As a second aim, the study seeks to explore the difference between bilingual and multilingual in terms of knowledge.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: اللّغة؛ اللّهجة؛ التّعدد اللّغوي؛ الثنائيّة اللّغوية؛ الازدواجية اللّغوية؛ التّداخل اللّغوي. ; Keywords: Language; dialect; multilingualism; bilingualism; language interference


العامل النحوي في النظرية الخليلية الحديثة لعبد الرحمان الحاج صالح ( دراسة وصفية تحليلية)

عبد الرحيم مزاري, 

الملخص: لقد حظيت نظرية العامل في النحو العربي باهتمام كبير من قبل النحاة ، وكثر الحديث عنها قديما وحديثا ، وانقسم الباحثون بين مؤيد لها وثائر عليها، ومن بين النظريات الحديثة التي اهتمت بالعامل وأعادت قراءته بطريقة رياضية هي النظرية الخليلية الحديثة لعبد الرحمان الحاج صالح، فهي من المشاريع الهامة التي أعادت الاهتمام بالتراث اللغوي العربي واستقرائه ، وهي نظرية لسانية حديثة خطت خطوات كبيرة في مسار البحث اللغوي العربي المعاصر، وأعادت الاهتمام بمبادئ النحو العربي وعملت على ترسيخ الفكر النحوي الأصيل، ومن بين المفاهيم الأساسية التي جاءت بها هذه النظرية هي مفهوم العامل ، وهذا البحث يتناول نظرية العامل النحوي من كل جوانبه في النظرية الخليلية الحديثة باعتبارها نظرية حديثة ، ويرصد آراء صاحبها عبد الرحمان الحاج صالح المهمة في قضية العامل الذي يعد من المفاهيم الأساسية الذي جاءت به هذه النظرية .

الكلمات المفتاحية: نظرية العامل النحوي ; النظرية الخليلية الحديثة ; عبد الرحمان الحاج صالح ; النحو العربي


قَامُوسُ اللِّسَانِيَّاتِ لِعَبْدِ السَّلَامِ الْمَسَدِّيِّ رُؤْيَةٌ تَحْلِيلِيَّةٌ اسْتِقْرَائِيَّةٌ.

عبد الرّحيم البار, 

الملخص: -ملخّص: يحمل عبد السّلام المسدّي رؤية خاصّة في قراءة اللّسانيات الحديثة والمعاصرة فجلّ اهتماماته انصبت على الجانب اللّساني، حيث أدرك أنّ المصطلح هو أساس التّطور في بناء النّظريّات اللّغويّة وحلّ الإشكالات التي تعترضها؛ وهو ما رآه ينقص العمل اللّسانيّ العربي في العصر الحديث فكان عمله المسمّى 'قاموس اللّسانيات' الصادر عام 1989م بادرة نوعيّة أولى في معالجة قضايا المصطلح اللّساني وعوارضه المنهجيّة والمعرفيّة؛ مبيّنا أهمية هذا المبحث اللّغويّ في دعم اللّسانيات العربيّة الحديثة وإرساء تقدّمها. -Abstract: Abdul Salam Masdi holds a special reading of modern and contemporary linguistics vision; radishes interests focused on the lingual side, realized that the term is the basis of formation and evolution in the construction of linguistic theories and solving linguistic dilemmas; it is what he saw objected to the Arab tongue in the modern era, was his work named 'Dictionary of Linguistics 'issued in 1989, the first sign of quality in addressing the term linguistic issues of methodology and cognitive symptoms; noting the importance of this linguistic topic in support of modern Arabic linguistics and lay the offer.

الكلمات المفتاحية: المسدّي؛ قاموس؛ اللّسانيّات؛ تحليليّة، استقرائيّة.


مفهوم ''اللغة الوسيطة'' في التراث اللغوي العربي، مقاربة الجاحظ أنموذجاً

مبارك بلالي, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه السطور إلى مناقشة مفهوم ''اللغة الوسيطة'' وأثرها في التعلم اللغوي، من خلال تناول إستراتيجيتي: التداخل والإفراط في التعميم بوصفهما إستراتيجيتين أساسيتين في تفسير طبيعة الأخطاء ونوعية الصعوبات التي تواجه متعلم اللغة الثانية.. عرضنا لذلك انطلاقاً من النماذج والأمثلة التي ضمتها ملحوظات الجاحظ (255هـ) حول مستويات التعبير اللغوي لدى طبقة الأعاجم، ولدى من نشأ بينهم من أهل العربية. Abstract: The aim of these lines is to discuss the concept of "Intermediate Language" and its impact on language learning by tackling two strategies: interference and over-generalization. These latter are basic in interpreting the nature of errors and the quality of difficulties faced by the second language learner. Our presentation is based on the models and examples included in the observations of Al-Jãhidh (255 Hijri) on the levels of linguistic expression among the Ajamis (non-Arabs), and among the Arabs who grew up among them.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية. اللغة؛ اللغة الوسيطة؛ استراتيجيات التعلم؛ الجاحظ؛ التراث العربي. ; Keywords: Language ; Interlanguage ; Learning Strategies ; Al-Jãhidh ;Arab Heritage.


التناص القرأني في رواية سرادق الحلم والفجيعة لعز الدين جلاوجي .

عطى الله الناصر, 

الملخص: التناص مصطلح نقدي يقع على معان ودلالات ومفهومات متقاربة فيما بينها، تفضي في مجملها إلى ظاهرة تفاعل النصوص وتداخلها وتعالقها ، ويرجع هذا التعدد في صوغ مفهومات له أساسا إلى البحوث العديدة ، والمستفيضة حول مفهوم النص من خلال جملة المقاربات التي قدمت له من طرف اتجاهات أدبية ومدارس نقدية مختلفة ، و تؤكد الدراسات النقدية على أن التناص مكون من مكونات البناء النصي ، إذ لا مفر ولا فكاك لنص من إمكانية التفاعل والتعالق مع غيره ، فالنص يبقى محكوما بسلطة الانفتاح على غيره ، فهو يساعد على إنتاج وتوليد الدلالات الجديدة التي تتماشى وسياق التجربة المعبر عنها ، فضلا على أنه يمكن الأديب من إحالتنا وبإيجاز على مجتمع أوثقافة أوتاريخ بكامله عبر شذرات نصية إشارية قرأنية أو أدبية أو أسطورية أو تراثية ، تتمظهر في النص الواحد المقروء ، وإلى غير ذلك من الجماليات التي تؤكد حضورها في النصوص الأدبية بعامة الشعرية منها والنثرية. Résumé: Inertextuality is a critical term falls on meaning, connotation and concepts which are closed to each others.. , leads in its general to the phenomenon of the text‘s interaction, interrelation ship and overlapping, this diversity of forming its concepts refers to the numerous and extensive researches about the text‘s concepts, through a set of approaches that were represented by literary trends and different monetary schools. the critical studies confirm that Inerttextuality is made of the scripts construction components, as it is impossible for the text not to interact with others .thus, the text remains governed by the authority of being opened to the others. it helps to produce and generate new indication that’s aligned with the context of the crossing experience as well as it enables the writer to briefly transfer us to a society , culture or an entire history through heritage, methodological, literary or quranic textual fragments indications expressed in a single reading text passing by the its other aesthetics that emphasize its presence in the literary text in general including the poetic and the prose .

الكلمات المفتاحية: الرواية وتفاعل النصوص– النص القرآني في الرواية– التناص والأجناس الأدبية– القرآن والنص الروائي


صنعة الإبداع والإضافة في الخطاب الشعري الشعبي

مصطفى درواش, 

الملخص: تعد صنعة الإبداع معلما حضاريا وحداثيا، تشكلت بفعل الإرتقاء في الإحساس والفكر وبأثر آخر من الربط بين المتباعدات، وخرق المتداول إلى المختلف. ولأن الشاعر ذات أقرب إلى الاختلاف منه إلى النسج على الموال والمكرور قولا ومقولا، فإن الشعر الشعبي لم يعد خطاب العامة في تلقائيته وسهولته. إن نزعة التحول والمناقشة والإنتشار من الأمور المؤثرة في ولوج خطاب الشعر الشعبي، عالم الكتابية والإختصاص والخصوصية. The vocation of creativity is a cultural and modernist milestone that is formed by the elevation in thought and feeling as well as the break of the conventional and the adoption of new paradigms , and because the poet is closer to the difference than to the familiar , folk poetry is no longer a mass speech for the reason that the trend of mutation and controversy has greatly contributed to the entry of folk poetry into the world of writing and specialization.

الكلمات المفتاحية: البادية، الشفاهية، الشعبي، المعلومة، المدينة، الصنعة، الكتابية. ; keywords orality- folk- city- vocation- difference- writing- the badia


الفهرس الوصفي لمؤلّفات علماء الجزائر في القرآن الكريم وعلومه

فؤاد بن أحمد عطاء الله, 

الملخص: ملخّص: كان لعلماء الجزائر إسهامات بارزة ومشكورة في خدمة القرآن الكريم وعلومه، إلا أن أعمالهم لم تجمع، ولم تحظ بدراسة إحصائية تحليليّة تضع بين أيدي طلبة العلم إحصاء دقيقا لمؤلفات علماء الجزائر في علوم القرآن الكريم، وتصنيفا محكما بين مطبوعها ومخطوطها ومفقودها. وقد رام المؤلّف في هذا البحث جمع جميع تلك الأعمال والمؤلفات، والتي ألفها علماء الجزائر عبر العصور، مع تصنيفها إلى مخطوطة، ومطبوعة، ومفقودة، وتقريبها إلى طلبة العلم، كما قدّم الباحث دراسة تحليلة إحصائية للمؤلفات القرآنية الجزائرية. وقد اشتمل البحث على مقدمة، ومبحثين دراسيين، وخاتمة، عرض من خلالها الباحث ثلاثة وثمانين مؤلّفا جزائريا في علوم القرآن، وخرج بنتائج تاريخية وإحصائيّة دقيقة في هذا الشأن. كلمات مفتاحية: فهرس؛ مؤلفات؛ علماء؛ الجزائر؛ القرآن. Abstract: The scholars of Algeria served the great service of the Holy Quran, but their works did not study a statistical analytical study, which provides scholars the works of Algerian scholars in the sciences of the Holy Quran, and distinguish between the printed and the manuscript and the missing ones. In this research, the researcher wanted to collect all these works. He presented a statistical analytical study of the Qur'anic writings of Algeria. The research included an introduction, two seminal papers, and a conclusion, in which the researcher presented eighty-three Algerian authors in the sciences of the Qur'an and came out with accurate historical and statistical results.

الكلمات المفتاحية: فهرس ; مؤلفات ; علماء ; الجزائر ; القرآن ; التفسير ; القراءات


الأدب الجزائري ومركزية الاستقبال المشرقي : رواية " الأمير " لواسيني الأعرج أنموذجا

محمد قراش, 

الملخص: الملخص : يبحث المقال بناء فرضية متماسكة عن الشروط الثقافية التي حكمت سياق المشرق العربي إزاء الأدب الجزائري الذي شكل مركزية مشرقية احتضنت عامل السبق الديني والتاريخي لدى المشرق وشكلت مبدأ مرجعيا لمنجزات المغاربة، تعمق بسبب التباين الزمني في اللحاق بركب النهضة الحديثة ، فضاعف ذلك من دونية الصورة التي يحملها المشرق عن الأدب الجزائري من خلال أحكام الاستبعاد والتجاهل لمدونة ذلك الأدب ،عبر مؤلفات التاريخ الأدبي فاستحكمت في الغالب علاقة مشوهة بين نصوص الأدب الجزائري وبين وسط القراءة المشرقي الذي وإن انفتح مؤخرا على نصوص الرواية الجزائرية إلا انه بقي مرتهنا الى مركزيته القومية كما يتجلى ذلك في دراسته لرواية " الأمير " لواسيني الأعرج . Summary : The article examines the construction of a coherent hypothesis on the cultural conditions that governed the Arabic oriental context towards Algerian literature, which constituted an oriental centrality that embraced the religious and historical precedents of the Orient and formed a reference principle for the achievements of the Megrebiens deepened by the time variation in catching up with the modern renaissance. This was compounded by the inferiority of the image that the Orient holds about Algerian literature Through the provisions of exclude and ignoring the Blog of literature, through literary history It was often dominated by a distorted relationship between the texts of Algerian literature and the middle of the Oriental reading Which, although recently opened on the texts of the Algerian novel, but remained dependent on the centrality of nationalism as evidenced in his study of "Al - Amir " 's novel by Wassini Al - A'arej .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح : مركزية ، الاستقبال ، المشرق العربي ، أدب جزائري ، الاستبعاد ، المغاربة ، سياق القراءة ; Keywords: centrality-, The Arab Orient-,the reception - Algerian literature- , exclude,- Magrebienns . - context of reading


الحدث الكلامي والاتجاه النّصي التداولي

ليندة حمودي,  ذهبية حمو الحاج, 

الملخص: يقارب هذا البحث إشكالية دراسة اللغة أو الخطاب من اتجاه نصّي تداولي، بالتركيز على تداولية الخطاب في ظل بنيته ووحدته النصية المتكاملة. فلقد انصبت أغلب الدراسات التداولية بدراسة الجملة أو الملفوظات والمقاطع المنعزلة، وتعاملت أغلب البحوث والتطبيقات التداولية –نظريا وتطبيقا-مع الجملة أكثر ممّا تعاملت مع النّص أو الخطاب، ومن هذا المنطلق جاءت هذه الدراسة النظرية لتساهم في توسيع مجال البحث في التداولية النّصية (البحث في ما فوق الجملة) والكشف عن مقاصد النصوص بالبحث عن أبعادها التلفظية الشاملة، من خلال تعاملها مع الأفعال الكلامية الكبرى. This research pragmatically investigates the issue of language and discourse. Therefore, it focuses on the text as a whole. This research pragmatically investigates the issue of language and discourse. Therefore, it focuses on the text as a whole. A review of literature reveals that most pragmatic studies have focused on the sentence, expression or phrase. In addition, they dealt theoretically and practically more with the sentence than with the text as a whole. Accordingly, the present theoretical study came to contribute to this area of knowledge, namely text pragmatics. The ultimate purpose is to show text intentionality by searching its general verbal dimension within its connectedness to general speech act.

الكلمات المفتاحية: التداولية؛ النّص؛ الحدث الكلامي؛ الفعل الكلامي الشامل.


جوانب اللّسانيات التّداولية الحديثة وعلاقتها بالبلاغة العربية .

فتـــــحي بوقفطان, 

الملخص: عنوان المقال: جوانب اللّسانيات التّداولية الحديثة وعلاقتها بالبلاغة العربية . الملخص: لقد خطى الدّرس اللّغوي عدّة خطوات منذ ظهور اللّسانيات البنيوية، ثم تلتها نظريات ومدارس عديدة اهتمت باللغة ووظيفتها ومعانيها، ومن بين هذه النظريات نجد اللّسانيات التّداولية الحديثة فهي مكملة للدراسات السابقة لها، وذلك من خلال اهتمامها بالكلام المكتوب والمنطوق، بالإضافة إلى دراسة المعاني والنّوايا التي تحملها هذه الخطابات من خلال ربطها بظروف إنتاجها والسّياق المحيط بها، وهذه الأخيرة ما انفكت تعاني من تداخل وتقاطع مع الحقول المعرفية الأخرى كعلم التّواصل وتحليل الخطاب وعلم الاجتماع اللّغوي وعلم النّفس اللّغوي، كما يعتبر علماء الّلغة العرب القدامى أوّل من تناول مفاهيم وأسس الدّرس التّداولي منذ عدة قرون في دراستهم للنّحو والبلاغة وتفسير القرآن الكريم وربطه بأسباب التّنزيل ، وذلك من خلال ربطهم للنّصوص بسياقاتها ومقاماتها المتعلقة بها، لكن هذه الدراسات وردت في ثنايا مؤلفاتهم اللّغوية والبلاغية القديمة، فالتّداولية هي الّتي تدرس النّص في سياقه التّخاطبي والتّفاعلي، وذلك بالتّركيز على أفعال الكلام، وعمليات التّخاطب والتّفاعل، والافتراض المسبق، والسّياق، والمقصدية، والوظيفة، والتأويل، والاستلزام الحواري والحجاج والإضمار... وكل هذه الجونب كانت موجودة في التراث البلاغي العربي منذ عدّة قرون بمسمياتها أو مرادفاتها..

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التداولية ،المقصدية ،التخاطب ،السياق ، التراث .


الإجراءات النقدية في تحليل الرّواية لدى محمود أمين العالم ثلاثية نجيب محفوظ أنموذجا

عبد الغاني جبابري, 

الملخص: إنّ الإجراءات النقدية للمنهج الاجتماعي التي وظفها محمود أمين العالم على النص الرّوائي ساهمت كثيرا في بلورة المعنى العام للرواية، كما أسهمت في تطوير العمل الرّوائي ليتجه إلى منهجة الإبداع الأدبي فيصير أكثر دلالة على الإنسان وكل ما يحيط ويتصل به، عبر عناصر الموضوع الرّوائي في ارتباطه بالمضمون الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية: الإبداع الأدبي ـ الإجراءات النقدية ـ النص الروائي ـ الموضوع ـ المضمون


جهود الجغرافيين العرب في صناعة الأطالس اللّسانيّة.

عقيلة أرزقي, 

الملخص: أدّى الانتشار الجغرافيّ الواسع للجماعات البشريّة إلى ظهور تنوّع لسانيّ ملحوظ، رغم أنّ هذا اللّسان ينتمي في حقيقته إلى أصل لغويّ واحد، وأمام هذا التّعددّ اللّسانيّ سواء أكان لغويّا أم لهجيّا، بات من الضّروري وضع حدود لسانيّة جغرافيّة تساعد على جمع المناطق الّتي تشترك في الظّواهر اللّغويّة نفسها بيانا لتأثيرها على غيرها وتأثّرها بها وتسهيلا لدراستها؛ وهو ما قام به علماء علم اللّغة الاجتماعيّ؛ حيث أطلقوا على هذا النّوع من الدّراسة بــ: (اللّسانيات الجغرافيّة)، وكان الهدف منه هو معرفة التّغيرات الحاصلة في اللّغة أو اللّهجة وربطها ببيئتها الجغرافيّة؛ وقد ابتكرت عدة طرق لدراستها، لعلّ أهمّها وضع الأطالس اللّغويّة. ولأهمّية هذا الموضوع، جاءت هذه الأوراق البحثيّة الموسومة بــ: (جهود الجغرافيين العرب في صناعة الأطالس اللّسانيّة ) تهدف إلى إبراز الجهود الّتي قام بها الجغرافيون العرب قديما لرسم ملامح الأطالس اللّسانيّة، عن طريق تحديد مواقع تنوع اللّغات واللّهجات وتعايشها في منطقة جغرافية واحدة، بيانا لتأثير بعضها على بعض. وتأسيسا على ما تقدّم، انطلقت ورقتنا البحثيّة من التّساؤل التّالي: ما المقصود بالأطالس اللّسانية؟، وما الجهود الّتي قام بها الجغرافيّون العرب لوضع تلك الأطالس اللّسانيّة؟، وهل كانت فكرة وضع الأطالس اللّسانيّة فكرة بحث لسانيّ مقصود مبنيّ على أسس لغويّة بمنطلقات جغرافيّة أم جاءت عفويّة بفعل التّحديدات الجغرافيّة للمناطق؟، وما أهميّة هذه الأطالس اللّسانيّة في دراسة اللّغات واللّهجات؟ وللإجابة عن الإشكاليّة المطروحة سنتّبع المنهج التّاريخي لتتبّع نشأة الأطالس عند العرب والغرب، كما سنتتبّع المنهج الوصفيّ لتحليل تلك الظاهرة وإبراز أهميّتها ودورها في مجال دراسة اللّغات وعلاقتها ببعضها البعض، وعلاقها باللّهجات. The wide geographical spread of human groups led to the emergence of a noticeable linguistic diversity, although this tongue belongs in fact to a single linguistic origin. In the face of this multilingualism, whether linguistically or linguistically, it is necessary to establish geographical linguistic boundaries that help to collect regions that share linguistic phenomena The same was done by social linguists; they called this type of study: (geographical linguistics), the purpose of which is to know the changes in the language or dialect and connect it to its environment A number of methods have been devised to study them, most notably the development of linguistic atlases. The importance of this subject is based on the efforts of Arab geographers in the linguistic atlases industry to highlight the efforts made by ancient Arab geographers to draw the features of the linguistic atlases by identifying the locations of the diversity of languages and dialects in one geographical area, Each other. Based on the above, our research paper started from the following question: What is meant by Atalas linguistics ?, What are the efforts of the Arab geographers to put these linguistic atlases ?, Was the idea of the development of the linguistic atlas a linguistic research idea based on linguistic bases with geographical or spontaneous Due to geographical limitations of the regions? And what is the importance of these linguistic atlases in the study of languages and dialects? We will follow the descriptive approach to analyze this phenomenon and highlight its importance and role in the field of study of languages and their relationship to each other, and its relationship dialects. La large répartition géographique des groupes humains a conduit à l’émergence d’une diversité linguistique notable, bien que cette langue appartienne en réalité à une seule origine linguistique. Face à ce multilinguisme, qu’il soit linguistique ou linguistique, il est nécessaire d’établir des frontières linguistiques géographiques qui permettent de collecter des régions partageant des phénomènes linguistiques. Il en a été de même pour les linguistes sociaux; ils ont appelé ce type d’études: (linguistique géographique), dont le but est de connaître les modifications de la langue ou du dialecte et de les relier à son environnement. Un certain nombre de méthodes ont été conçues pour les étudier, notamment le développement d’atlas linguistiques. . L’importance de ce sujet s’appuie sur les efforts des géographes arabes de l’industrie des atlas linguistiques pour souligner les efforts déployés par les géographes arabes antiques pour dessiner les caractéristiques des atlas linguistiques en identifiant les emplacements de la diversité des langues et des dialectes dans une zone géographique donnée. , L'un et l'autre. Sur la base de ce qui précède, notre document de recherche partait de la question suivante: qu'entend-on par linguistique d'Atalas?, Quels sont les efforts des géographes arabes pour mettre ces atlas linguistiques?, L'idée de l'élaboration de l'atlas linguistique était-elle une recherche linguistique? idée basée sur des bases linguistiques géographiques ou spontanées En raison des limites géographiques des régions? Et quelle est l'importance de ces atlas linguistiques dans l'étude des langues et des dialectes? Nous suivrons l'approche descriptive pour analyser ce phénomène et souligner son importance et son rôle dans le domaine de l'étude des langues et de leurs relations les unes avec les autres, ainsi que de ses relations dialectales.

الكلمات المفتاحية: جهود، الجغرافيون، العرب، صناعة، الأطالس اللّسانيّة.


مبدأ تدريس العلوم بالعربية في ضوء القرآن الكريم

دهكو محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة الى الاسهام في الكشف عن سبب اختيار اللسان العربي لغة لتبليغ وتدريس ما في القرآن الكريم من هدى ومعارف، مع التركيز على المنظور التربوي للمسألة، وذلك من خلال البحث في الكتاب العزيز عن ضوابط ومعايير تفسر اعتماده للعربية لغةً لتقريب معانيه الى الأذهان. وتوصّل الباحث الى أنّ القرآن الكريم أشار مراراً الى بُعد قدرة العربية على البيان، وذلك في سياقات الحديث عن تبليغ الرسالة السماوية، وهو ما فسر به الباحث اعتمادَ الكتاب العزيز للعربية لغةً لتدريس علومه وأحكامه وإرشاداته. In this study we aimed to reveal the reasons of choosing the Arabic as a language to preaching the Holy Quran and teaching its Sciences, through researching in Quran for criterions that explain why the arabic is accredited to approximating its meanings to the minds. The Researcher concluded that Holy Quran has mentioned at many times the aspect of arabic Expression accuracy in the Context of preaching the holy message, he Considered it the justification of choosing the Arabic as a language to teach all what it has like sciences, judgements and instructions.

الكلمات المفتاحية: التدريس-مبادئ التدريس- ; لغة التدريس - في ضوء القرآن - المعيار


جدلية الأنا والآخر في رواية (أقاليم الخوف) لفضيلة الفاروق.

صالح الدين ملفوف, 

الملخص: الملخص: تسعى هذه الورقة البحثية الموسومة بعنوان: جدلية الأنا والآخر في رواية (أقاليم الخوف) لفضيلة الفاروق، إلى إماطة اللثام عن أحد أعمال فضيلة الفاروق الروائية، التي تعرض من خلالها –في عالم تخييلي- لجدلية الأنا والآخر، مع ما في ذلك من إثبات لحضور الأنا (الأنثى) ورد الاعتبار لها، في مقابل تهميش الآخر (الذَّكر) وتغييبه، ناهيك عما تتعرض له هذه الذات الأنثوية –بين الفينة والأخرى- من هزات وأزمات تُدخلها حالة من الضياع والتمزق. Abstract: This research paper aims to unveil one of Fadhila El Farouk’s novels, « Territories of Fear », in which she exposes the controversy of the ego and the other, in an imaginative world including the affirmation of the presence of the ego(the female) in contrast to the marginalization and exclusion of the other (the male). That’s not to mention the vulnerability of this female, from time to time, to tremors .and crises that enters her in a state of loss and laceration

الكلمات المفتاحية: جدلية ; الأنا ; الآخر ; المركزية ; الهامش


التلقي البلاغي في التراث المغربي القديم

ربيعة حنيش, 

الملخص: اهتم العرب بالمتلقي واعتبروه أهم عناصر عملية التواصل باعتباره مشاركا في عملية الابداع، وكانت الشروح الشعرية أكثر المتون التي اهتمت بالمتلقي وعملت على ايصال المعنى الحقيقي اليه بايسر السبل، فما هي المقاييس البلاغية في تلقي الشواهد الشعرية، وكيف استعان بها الشراح في شرحهم للشعر. شروح سقط الزند هي مظهر من مظاهر الاتفاق والاختلاف في عملية الشرح للديوان الواحد وأبرزها شرح البطليوسي الذي عمل على ابجاد متلق بارع يعلمه عملية الشرح والنقد.

الكلمات المفتاحية:


البعد اللسانيّ التربويّ في متون النحو ومختصراته -كتاب الزبيْديّ "الواضح في علم العربيّة"، و"ألفيّة ابن مالك"، أنموذجين-

فيصل جلايبية, 

الملخص: ملخص تعدّ المتون والمختصرات بنوعيها النثريّ والنظميّ ظاهرة بارزة في الفكر العربيّ الإسلاميّ، شهدتها العلوم الإسلاميّة عامّة، كالفقه والفرائض والأصول والحديث، منذ قرون من الزمان. وكان علم العربيّة (النحو) -على غرار تلك العلوم- قد حظي بالتصنيف فيهما. ومقالي هذا، يسعى إلى الكشف عن الأبعاد اللسانيّة والتربويّة التي تأسّست عليها هذه المختصرات النحويّة، وإبراز قيمتها المعرفيّة والمنهجيّة والتربويّة، بالإشارة إلى كيفية الإفادة منها في بناء المناهج الدراسيّة؛ من أجل ذلك نقدّم على امتداد هذه الصفحات قراءة تحليليّة نقديّة في كتاب الزبيديّ (ت:379 ه)"الواضح في علم العربيّة" الذي ينتمي إلى جملة المختصرات النحويّة النثريّة، وفي ألفية ابن مالك(ت:672 ه)وهي من قبيل النظم التعليميّ. Résumé Les textes et les abrégés sont considérés en leurs variétés prosaïque et versifié, comme un phénomène apparent dans la pensée arabo-islamique qu’ont vécu les sciences islamiques en général, tels que la jurisprudence, la science relative aux héritages, la théologie et la tradition prophétique, depuis des siècles. La science de l’arabe (la grammaire) -à l’instar des dits sciences- en a joui d’ouvrages. Mon présent article vise à repérer les dimensions linguistiques et pédagogiques sur lesquelles étaient basés les abrégés de grammaire, et leur valeur notionnelle, méthodique et pédagogique, en indi- quant la modalité de s’en servir dans l’établissement des programmes éducatifs. Nous en présentons tout au long de ces pages, une lecture analytique et critique sur deux ouvrages andalous; Elouadah fi ilm elarabia, d’ezzoubeidi (d : 379 h), qui relève des abrégés prosaïques de grammaire, et Elelfia d’ibn malek (d ; 672 h) du genre versifié didactique Abstract Both prosaic and poetic texts and abbreviations are a prominent phenomenon in the Arabo-Islamic ideology, generally seen in the Islamic Sciences, such as : Al fiqh « jurisprudence », Al farayed « laws of inheritance », Al ossol « origins of law » and Al hadith « prophetic tradition » centuries ago. The Arabic grammar has been written in those texts and abbreviations, too. My present paper aims at discovering the linguistic and pedagogical dimensions which were the basis of those grammatical abbreviations, as well as highlighting its cognitive, systematic and pedagogical value by showing how to use them effectively in designing educational curricula. For that, and along these pages, we give an analytical and critical reading in the book of « Al-Wadih Fi Ilm Al-Arabia » by Azzoubeidi (died in 379h) which belongs to prosaic grammatical abbreviations and in « Alfiyat Ibn Malik » (died in 672h) which is a didactic poetry.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: لسانية -تربوية-مختصرات نحوية،الواضح في علم العربية للزبيدي،ألفية ابن مالك. ; 1- linguistiques 02- pédagogiques 3- les abrégés de grammaire.-4- Elouadah fi ilm elarabia d’ezzoubeidi 5- Elelfia d’ibn malek . ; Keywords:: 01-: The Linguistic 02- Educational 03- Grammatical Abbreviations 04-« Al-Wadih Fi Ilm Al-Arabia » by Azzoubeidi 05-« Alfiyat Ibn Malik ».


اللسانيات الثقافيّة

عبد الناصر بن بناجي, 

الملخص: ملخص المقال بالعربية: تعتبر اللسانيات الثقافية منعرجا جديدا من منعرجات البحث اللساني الحديث، تسعى إلى بحث العلاقة بين اللّغة والثقافة، معتبرة اللغة نظاما ثقافيا. استفادت في مناقشة هذا الطّرح وتكوين جهازها المفاهيمي من منجزات النماذج اللسانية السابقة لها، خاصّة اللسانيات الأنثروبولوجية واللسانيات المعرفية. واقترحت مجموعة من المفاهيم لمقاربة موضوعها. كما حاولت الولوج إلى الميدان الإجرائي، فقدمت أطرا نظريّة لتحليل الخطاب وتعليم اللّغات. ملخص المقال باللغة الانجليزية: Cultural linguistics is a new stage of modern linguistic research. It seeks to examine the relationship between language and culture, considering the language as a cultural system. It has benefited from the achievements of the earlier linguistic models, especially anthropological linguistics and linguistics to discuss this issue and to build its conceptual system. It proposed a set of concepts to approach the subject. It also tried to enter the procedural field, providing theoretical frameworks to discourse analysis and teaching language.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: اللّسانيات الثقافيّة، اللّسانيات الأنثروبولوجيّة، المفهمة الثّقافية، النّماذج الثّقافية، الإدراك الثّقافي. ; Key words: Cultural Linguistics, linguistic anthropology, cultural conceptualisations, cultural models, cultural cognition.


تعليمية نشاط التعبير الشفوي في المناهج المُعاد كتابتها لمرحلة التعليم المتوسط- السنة الثانية نموذجا-(مقاربة تواصلية)

الزهرة عدار, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى مكاشفة كيفية تسيير نشاط من أهم الأنشطة اللغوية، بله الغاية من تعليم اللغة العربية وتعلّمها ألا وهو نشاط التعبير الشفهي في ظل المناهج المُعاد كتابتها، على اعتبار أنها أولت أهمية بالغة لهذا النشاط من خلال إرساء دعائم تعليمية وتربوية مرجعها المقاربة التواصلية، وإدراج موارد واستراتيجيات من شأنها أن تُسعِف في ترجمة الأهداف المسطرة للنشاط إلى واقع ملموس، ولعلّ أهم هذه الأهداف تجاوز إتقان المهارة اللغوية كهدف في حدّ ذاته إلى استعمال اللغة وممارستها في درجة من الإبداع في مواقف حقيقية؛ وبالتالي تحقيق كفاءة تواصلية شفهية عند المتعلم تُوصله إلى التواصل والحوار، وتمكنه من مواجهة مشكلات في وضعيات تواصلية فعلية ذات دلالة تتعدى المحيط المدرسي إلى الحياة الاجتماعية والمهنية، ومن هنا وجب طرح تساؤل فيما إذا انطلقت هذه المناهج من خلفية نظرية تٌرسي معالم ومبادئ هذه المقاربة؟ وكيف يمكن تطبيق المقاربة التواصلية إلى جانب المقاربة بالكفاءات من أجل النهوض بواقع نشاط التعبير؟ ما البدائل التي تقدمها هذه المقاربة لتسيير نشاط التعبير الشفهي وتحسين مخرجات تعليميّته؟ The aim of teaching and learning Arabic language is the activity of oral expression they give more importance to oral expression activity by laying educational supports that disagree with the communicative approach and translating things to reality. As well as, the most important aim is to have the ability to practice the language by using more creativity that help the learner to communicate and face problems in a meaningful context beyond school to social and professional life. So, how can he apply the communicative approach in addition the competency approach? What are the alternatives offered by this approach to conduct the oral expression and improve its educational outputs?

الكلمات المفتاحية: الكفاءة التواصلية ; التعبير الشفوي ; التعليمية ; المقاربة التواصلية ; المناهج المعاد كتابتها


مؤثرات من ألف ليلة وليلة في الرواية الجزائرية المعاصرة ليليات امرأة آرق لرشيد بوجدرة أنموذجا

مفيدة ميزان, 

الملخص: تمثل الرواية في الأدب بصفة عامة وفي الأدب الجزائري بصفة أخص، أحد أهم الفنون الأدبية التي تعكس الثقافة الفكرية والحضارية للمجتمع، ونذكر على سبيل الحصر الرواية الجزائرية المعاصرة التي شكلت ميدانا خصبا ومجالا واسعا لبلورة الفكر الاجتماعي، إذ نجد جل الأعمال الأدبية مهما كان نوعها وتعددت توجهاتها، لا تخل من تناصات مع التراث الأدبي العالمي، في صورة مزاوجة بين الرواية المحلية والعالمية، ولعل أفضل مثال في الرواية الجزائرية يجسد ذلك، ما ذهب إليه الروائي رشيد بوجدرة في روايته ليليات امرأة آرق، الذي وظف فيها تقنيات ومضامين ألف ليلة وليلة بشكل جلي، نظرا لمكانتها في الذاكرة الأدبية كعمل سردي عجائبي أستطاع أن يؤسس للرواية التراثية والمعاصرة بامتياز، وذلك من خلال تجريب مضامينها الفكرية وتقنياتها السردية في قوالب روائية جديدة برؤى فنية وجمالية معاصرة، وانطلاقا من وجود تناص شكلي ومضموني بين العملين، ارتأيت أن أعالج هذا الموضوع من خلال جملة من التساؤلات ألا وهي: كيف تأثر رشيد بوجدرة برواية ألف ليلة وليلة؟ وفيما تتمثل مظاهر هذا التأثر؟ ما هي أبرز تجليات ألف ليلة وليلة على مستوى التشيكل الروائي في هذه الرواية؟ ما هي أهم التقنيات الفنية التي وظفها الروائي بوجدرة في روايته انطلاقا من الرواية الأم؟ Abstract: The novel represents in literature generally and in Algerian literature specifically one of the most important literary arts that reflect the intellectual culture of the society, and we state exclusively the contemporary Algerian novel; which formed a fertile and ample room to develop the social thoughts, as we find that most important literary works Regardless of their types and as varied as their directions can be; are not free from the intertextuality with the world literary heritage, in an image of pairing both local and international novel, perhaps the best example in the Algerian novel that can embody that, was what the novelist Rachid boudjedra went to, in his novel nights of an insomniac woman, where he clearly employed tales from one thousand and one nights, given to its place in literary memory as a miraculous narrative work that was able to establish a heritage and contemporary novel par excellence, by experimenting its intellectual content and narrative techniques in new literary templates with a artistic & aesthetic contemporary visions. And from an existent contextualization in formality and contents between both works, I thought I'd treat this Subject through the following questions: -how was Rashid Boudjedra affected by the novel of one thousand and one night tales? -What are the main manifestations of one thousand and one night tales at the level of the novelist formation in this novel?

الكلمات المفتاحية: ألف ليلة وليلة؛ الرواية الجزائرية؛ التشكيل الروائي؛ التناص، الحكي؛ التقنيات السردية ؛ الفنتازيا ; One thousand and one nights, the Algerian novel; Intersexuality; narrative; storytelling; narrative techniques; content; Fantasia.


الصورة ودورها في تنمية القيم في كتب الجيل الثاني (الطور الأول من مرحلة التعليم الابتدائي)

خديجة أوليدي,  عبد القادر بقادر, 

الملخص: تسعى دراستنا إلى إبراز دور الصورة في تنمية القيم عند متعلم الطور الأول من مرحلة التعليم الابتدائي، من خلال كتب الجيل الثاني، باعتباره تجديدا تشهده المنظومة التربوية الجزائرية في الآونة الأخيرة، و التي تجعل من اختيار القيم ووضعها حيز التنفيذ أول مصدر لتوجيه المنظومة التربوية ، وتحقيق غايتها ، وذلك بغية إكساب المتعلم قاعدة من الآداب المتعلقة بالقيم( الدينية ، الثقافية ، الاجتماعية...).ولتحقيق هذه الغاية ستكون الصورة من الأولويات التي توليها المنظومة التربوية أهمية، فهي من أهم وسيلة تعليمية تعمل على تحقيق الأهداف التربوية المنشودة خاصة في هذه المرحلة. انطلاقا من هذا سنعالج في ورقتنا البحثية موضوع القيم من حيث مكانتها في المنهاج، ثم القيم التي تم اختيارها لهذا الطور. وكذا إبراز دور الصورة في تحقيق البعد القيمي، بعدها وسيلة تعليمية تحمل مضامين قيمية (دينية، ثقافية، اجتماعية..). Abstract: This study seeks to show the role of picture in developing values of learners of primary school, using books of second generation as an update being witnessed in the Algerian educational system at recent times. The fact that makes choosing values and having them applied, the initial source to orientate educational system and to fulfil its ultimate objective, to have the learner acquiring the basic of decencies with regard to (relegion, culture, society and so on). Thus, to meet this objective, picture will be one of the priorities that should be considered by the educational system, for being the most significant teaching method that seeks to meet planned educational objectives particularly at this stage. Using the aforementioned, this paper will address the topic of values as is placed in the curricula, then values chosen for this phase. Along with showing the role of picture in realizing the value dimension, as a teaching method that bears values contents (relegious, cultural, social and so on).

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الصورة؛ القيم؛ كتاب اللغة العربية "الجيل الثاني". ; Keywords: Picture؛values, book of Arabic ‘’Second Generation’’


أهمية أسلوب التفكير الإبداعي في تعليم اللغة العربية

هند أبورميلة, 

الملخص: العوامل التي تؤثر في تَعلُّم وتَعليم اللّغة العربية كَثيرة ومُتعددة، فهي تحتاج إلى جُهدٍ مشتركٍ بين المعلم والطالب؛ فيجب على المعلم استخدام أساليب تحفيزية تُثير دافعية الطالب وتُلبي احتياجاته، وعلى الطالب أنْ يَمتلك أساليب التعلُّم الذاتي لِيستفيد مِنْ قُدراته ويُساعد نفسَه في حل المشكلات التي يُصادفِها، بالأخصِّ في عَصرِ المعرفة حيثُ أصبحت المعرفة بين مُتناول كُلِّ طالب، وبما أنَّ أساليب التفكير الإبداعي تُعتبر أساليب تعلُّم وتعليم، وأثبت فعاليّتها في الأبحاث التجريبية فإن استخدامها في تعليم اللغة العربية سيكون له دور فعّال في تَسهيل عملية التعلم للطالب. تهدف هذه الدراسة إلى تَوضيح ماهيّة التفكير الإبداعي وأساليب التفكير الإبداعي وكيفية تَطبيقها على كافة المهارات اللُّغوية، ومُرونتها بالتطبيق، ودورها في تَنظيم المعرفة والتقليل من النسيان وتحفيز العمليات العقلية كالانتباه، والتركيز، والتذكر، وإعادة تَنظيم تفكير الفرد مما يزيد من قدرته على حَلِّ المُشكلات، واتِخْاذ القَرار، وتَزيد مِنْ قُدرته على التعلُّم، كَما تَمتازُ هذه الأساليب بِقُدرتها على تَوفير بيئةٍ تَعليمية آمنه للطالب تُراعي العوامل النفسيَّة كالقَلَقِ والخَجَلِ وغيرها ممّا يُحفز الطالب على إطلاق حُريته في التعبير بدون ترددٍ أو قلقٍ. أما الجانب العملي من هذه الدراسة يَهدف إلى الكَشف عن مدى معرفة عينة البحث بالتفكير الإبداعي وأساليبه، ومدى استخدام العينة للأساليب المذكورة بالبحث لدى معلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها في الجامعات التي تُدرِّس اللّغة العربية في مدينة اسطنبول، ولتحقيق هدف الدراسة اتبعت المنهج الوصفي وتم تصميم استبانة لقياس المعرفة لدى المعلمين، فكانت من نتائج الدراسة انخفاض في مستوى المعرفة بالتفكير الإبداعي والمعرفة بالعوامل التي تُساعد في ظُهور الإبداع لدى عينة البحث، وانخفاض في معرفة مبادئ وأسس الأساليب التي تناولتها الدراسة. ABSTRACT The aim of the study is to reveal the extent of cognitive competence required in creative thinking and some of the techniques of creative thinking among the teachers of Arabic language for non-Arabic speakers in universities that teach Arabic in Istanbul. The random sample included (57) female and male teachers from different public and private universities. To achieve this aim we used the descriptive approach; we designed a questionnaire to measure cognitive competence. The questionnaire covered six areas that specifically measure the knowledge of creative thinking and creative action. After we confirmed the validity of the virtual and internal questionnaire, we carried out the study. The findings showed that the level of creative thinking and factors that help in the emergence of creativity were low among the sample. Knowledge of the principles and foundations of the methods dealt with in the study were also low. The results showed that there were no statistically significant differences between the average estimates of the sample in creative thinking at (p=<0.05) after controlling for the effects of gender variable, experience or degree. In light of the results, the proposals were submitted.

الكلمات المفتاحية: التفكير الإبداعي; الأسلوب; أسلوب التفكير الإبداعي


أثر البصمة الصوتية في علم التجويد

يوسف بوقطوشة, 

الملخص: ملخص البحث بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العلمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين. وبعد: إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فمن أراد أن يقرأ القرءان طولب بتحسين صوته وأدائه، ومن مجموع الناس اختلف جوهر أصواتهم لينفرد كل شخص على حدة ببصمته الصوتية التي يحملها وحده دون سائر البشر. وفي هذا المقال حاولت أن أُبرز أثر البصمة الصوتية في علم التجويد، من خلال عرض وتوضيح لبعض المسائل في علم التجويد من ناحية تطبيقية تمّ الأخذ فيها بعين الاعتبار الفروقات الفردية للأشخاص في ملكاتهم الصوتية. Research Summary In the name of Allah the Most Gracious the Most Merciful Praise be to Allah, Lord of the two worlds, and prayers and peace be upon the Seal of Prophets and Messengers. After: God has written the favor on everything, who wanted to read the Koran Tolb improved his voice and performance, and the total people of the essence of their voices to separate each individual with his finger voice that alone without the rest of the human. In this article I tried to highlight the impact of the audio footprint in the science of Tajweed, through the presentation and clarification of some issues in the science of Tajweed in terms of application was taken into account the individual differences of people in their ownership of sound.

الكلمات المفتاحية: البصمة. tajweed


الأمثال في كتاب همع الهوامع في شرح جمع الجوامع

معاذ موسى,  باسم البابلي, 

الملخص: قسم الباحث هذه الدراسة إلى مقدمة وتمهيد وثلاثة مباحث، أما المقدمة فقد تحدث عن الأمثال، والتمهيد فقد احتوى على ترجمة للسيوطي وكتاب همع الهوامع، وأما المباحث فقد قسمها إلى مرفوعات ومنصوبات وعلامات إعرابية غير أصلية، ويهدف سبب اختيار البحث إلى التعرف على الأمثال في كتاب همع الهوامع ودراستها دراسة نحوية ومعرفة آراء العلماء فيها، وخَلُصَ الباحث إلى أنَّ المثل يعتبر وجه استشهاد عند النحاة في المسائل النحوية ومنهم من اتفقوا فيه ومنهم من اختلفو. Abstract: The researcher has divided this study into introduction , overture , and three materials . The introduction may talk about the proverbs while the overture includes Al-Soyotti’s transition and Hama’ Al-Hawamea’ book, while the materials are divided into upped, accusatival and non-original grammatical marks. The reason behind choosing the research aims to know the proverbs in Hama’ Al-Hawamea’ book and grammatically study them and know the scientist’s opinions. The researcher figured out that the proverb is considered as an evidence to grammarians some of them agreed upon it and some didn’t

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: المثل، همع الهوامع، السيوطي، ابن مالك، أبو حيان، ناظر الجيش.


السبك الصوتي للفاصلة القرانية

نعيمة سيد أحمد, 

الملخص: الملخص بالعربية: إن المتأمل في كتاب الله عز وجل يجد أنه جاء بأسلوب رفيع فصلت آياته فأعجز أساطين البلاغة العربية، وربما سر بلاغته تأـتي من الفاصلة القرآنية التي تحدث السجع، ويقصد بالفواصل رؤوس الآيات،وقد طرحت هذه القضية أمام الباحثين العرب فتدارسوها كل على طريقته نتيجة لما تحدثه من موسيقى ظاهرة،وبما تقوم به من ربط وإحكام بين الكلام بحيث لا يستطيع أحد مهما أوتي من قوة الفصاحة وحسن البيان أن يقترح تغيير لفظة أو زيادة حرف وهذا كله أبرز معنى الإعجاز من خلال السبك الصوتي. فالفاصلة القرآنية ركن أساسي في تكوين بنية النص القرآني الإيقاعية،وينضاف إلى هذا أن اللسانيات النصية تناولت النصوص بأنواعها منها النص الديني –القرآني- وفق مستويات ومعايير عدة، فوقع الاختيار على السبك الصوتي كون الصوت أصل البنية اللغوية ،باعتماد المنهج الوصفي في دراسة للظواهر الصوتية التشكيلية الطارئة على الفاصلة القرآنية،من حيث البناء الشكلي الخارجي والايقاع الداخلي والصوت الوظيفي. الملخص بالفرنسية: Le contemplateur du livre de Dieu (le coran) puissant et grand trouve qu’il est venu avec un style subtil dont les versets détaillés ont réduit à l’impuissance les pontifes de la rhétorique et a occupé la première place avant leur littérature et peut-être le secret de sa rhétorique. La démarcation coranique qui produit l’assurance en prose vissant les démarcations ,les commencements des versets qui ont posé la question devant les arabes que les chercheurs ont étudiée chacun selon sa méthode suite à ce qu’elle procure une (musique)mélodie apparente et par ce qu’elle présente comme liaison et dispositions entre les paroles de sorte que personne ,quelle que soit son éloquence et sa rhétorique ne peut proposer la modification d’un terme ou ajouter une lettre.et tout cela démontre le sens du miracle a travers la cohésion vocale ,la démarcation coranique est l’élément fondamental dans la constitution du corpus du texte coranique rythmique . Mots clés : linguistique du texte ; cohésion vocale ; texte coranique ;Démarcation coranique; rythme vocal.

الكلمات المفتاحية: لسانيات النص ;السبك الصوتي; النص القرآني ;الفاصلة القرآنية; الإيقاع الصوتي


تناول المصطلح النحوي في المعاجم المتخصصة بين اختلاف التعريف واتفاق المفهوم

بلعباس لزرق, 

الملخص: • الملخص: للمعاجم المتخصصة دور لا يمكن تجاهله في حفظ المصطلحات، فمنذ نشأتها اهتمت هذه المعاجم بجمع مصطلحات علوم شتى و تعريفها ووضع حدود لها، وكان من بين هذه العلوم؛ علوم اللغة و بالأخص النحو، فلقد زخرت المعاجم المتخصصة بمصطلحاته، وإن اختلف أصحاب هذه المعاجم في تعريف المصطلح النحوي و حدِّه، غير أن المفهوم يبقى واحدا. Summary : The specialized dictionaries have a role that can not be ignored in saving… terms, since its inception these dictionaries have been interested in collecting and defining the variaus terms of science, among these science was language science and especially grammar, the specialized dictionaries are full of its terms, while lexicographers differ in its definition of grammatical terms, the concept remains one. Keywords : Term, grammar, specialized dictionary, definition, concept

الكلمات المفتاحية: المصطلح، النحو، المعجم المتخصص، التعريف، المفهوم.


العلاقة الجدلية بين اللغة والهوية

عابد بوهادي, 

الملخص: ملخص: إن جدلية العلاقة بين اللغة والهوية تثير بكل تأكيد إشكالية توضيح المفاهيم ووجهات النظر المتفاوتة بين المحللين. فهناك من يصف هذه العلاقة بالحميمة والمتينة إلى حد اعتبار الطرفين مكونين أساسيين ومشتركين بل مقومين متلازمين لا يمكن لأحدهما الاستغناء عن الآخر. وهناك من يميز بينهما إلى حد احتواء أحدهما الآخر، ولكل خصائصه وعناصره، واللغة مجرد عنصر مقوم إلى جانب عناصر أخرى تشترك معه كالدين، والتاريخ، والوطنية، والموقع الجغرافي وغيرها من المكونات الأحرى .... مما يثير إشكالية التفرقة والتمييز بينهما خاصة بعد سطوة العولمة والتطور التقني والانفتاح الذي تجاوز الحدود ومس الكثير من الثوابت التي كانت ترتكز عليها الهوية، فحطمتها وأذابتها ولم تعد تعيرها أي اهتمام بحجة الانفتاح الثقافي في عالم المعلوماتية والتكنولوجيات المعاصرة... فأي الطرفين إذن له الحق في تأييد موقفه؟ ثم ما الغاية من وراء إثارة جدلية العلاقة بين اللغة والهوية في ضوء التعدد اللساني وتكنولوجيا التواصل؟ هذا ما سنحاول توضيحه من خلال تحليل بعض المعطيات الخاصة بالعلاقة الجدلية بين اللغة والهوية.

الكلمات المفتاحية: الثورة المعلوماتية- العولمة- الاندماج- جسورٍ التّواصل- المقومات- الهويّة- الانتماء- إنسانيَّة


التماسك والتناسق النصي في جهود عبد القاهر الجرجاني

زينب لوت, 

الملخص: ملخّص: يعد النص ظاهرة من ظواهر اللسانيات العربية قديما وحديثا، حيث اشتغل (عبد القاهر الجرحاني) في تفسير العلاقات الفاعلة في تركيب الجملة ومن ثم النص ،واثبات قواعد التناسق والتماسك. أهداف البحث : الوقوف على الجهود اللغوية عند عبد القاهر الجرجاني وكشف نظام العلاقات اللغوية في المنطق العقلي والبلاغي والنحوي للتركيب. نتائج البحث: إبراز القيمة العلمية للتماسك والاتساق في النظرية وأثرها العلمي في كشف أسرار العلاقات اللغوية في تأليف الكلام.. .Abstract: The text is a phenomenon of the phenomena of Arab linguistics in the past and modern, and) Abdul Qahir Al-Jahraani( worked in the interpretation of the effective relations in the syntax of the sentence and then the text, and the proof of the rules of consistency and cohesion.The objectives of the research: To stand on the linguistic efforts of Abdul Qahir Al-Jarjani and to reveal the system of linguistic relations in the mental and logical logic and grammar of the composition. Search Results: To highlight the scientific value of coherence and consistency in the theory and its scientific impact in revealing the secrets of linguistic relations in the composition of speech.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: النص؛ اللغة؛ التماسك؛ الاتساق؛


المشروع النقدي عند عبد الحميد بورايو

حمزة بسو, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على مشروع الناقد الجزائري عبد الحميد بورايو، وهو مشروع يمتدّ زمنيا من سبعينيات القرن الماضي إلى يومنا هذا، ويندرج معرفياً ضمن المساعي الرامية إلى تحديث الدراسات الأدبية السردية العربية، خاصة الشعبية، بأدوات منهجية حداثية، في ممكنها الكشف عن البنى التركيبية والدلالية والرمزية للنصوص المعالجة. وقد حرص، أثناء ذلك، على احتذاء مكتسبات المناهج الغربية دون الخضوع لصرامتها، ودون الاقتصار على رؤية مُنظِّر معيّن، بل استفاد من مختلف الطروحات النقدية الغربية، مُكيِّفاً إيّاها مع خصوصية النص العربي؛ الفنية والمرجعية. وقد تحدّدت معالمُ مشروعه من خلال التأسيس والتأصيل تارة، والممارسة التطبيقية تارة أخرى، والترجمة طورا آخر، وهذه الأطر الثلاثة هي ما شكّلت منتظمةً توليفةَ مشروعِه النقدي.

الكلمات المفتاحية: النقد الأدبي الجزائري; المشروع النقدي; عبد الحميد بورايو; المناهج النقدية; خطاب.


هيمنة العامية على وسائل الإعلام وانعكاساتها على اللغة العربية

كريمة غديري, 

الملخص: تعاني اللغة العربية من ارهاصات عديدة، ومأزق خطير يهدد مكانتها ويقوض قدرتها على مجابهة أخطار العولمة وثورة الاتصال الحديثة التي تلقي بظلالها وانعكاساتها بشكل مباشر على واقع اللغة العربية، إذ تتحمل وسائل الإعلام المسؤولية الكبرى في مسألة الارتقاء بالمستوى الفكري واللغوي للمجتمعات، ولكنها وإن كانت إلى حد قريب تعتمد على اللغة الفصحى في تحريرها نجد وسائل الإعلام الحديثة تسيء إليها وتزيد من الهوة والمأزق الذي تترنح فيه اللغة العربية، فبالإضافة إلى ضعف الصحفيين من الناحية اللغوية، واكتساح اللغات الأجنبية معظم المساحات الاعلامية، نجد اللهجات العامية وحتى اللهجات المحلية قد اصبح استخدامها موضة تجتاح معظم القنوات الإعلامية على اعتبار انها الاقرب للمتلقي، وهو ما خلق زعزعة واعادة بناء خريطة اعلامية جديدة حيث أفضى إلى الاتجاه إلى تقديم البرامج والاعمال الدرامية والاشهارية باللغة العامية بدلا من الفصحى. فحتى المسلسلات الاجنبية التي كانت وإلى وقت قريب تتم دبلجتها إلى اللغة العربية صارت عوض ذلك تدبلج الى اللهجات المحلية، والاغراق في توظيف اللهجات العامية بهذا الشكل له العديد من السلبيات والاضرار على اللغة العربية، ولذلك كان لابد من الوقوف على أسباب هذه الظاهرة وفهم ابعادها وانعكاساتها

الكلمات المفتاحية: سائل الإعلام ; اللغة العربية ; العامية


إشكالية تدريس النحو العربي في الجامعة الجزائرية

عمر بولنوار, 

الملخص: ملخص: تجمع أغلب الدراسات التي تناولت النحو العربي في مراحل التعليم المختلفة على ضعف المستوى اللغوي للمتعلمين، وعلى وجود ثغرات وعيوب في عملية تعليم هذه اللغة، خاصة النحو والصرف منها وقد تختلف التحليلات في كشف أسباب هذا الضعف وتتعدد الاقتراحات العلاجية. ومن المعلوم أنه ليس هناك طريقة أفضل من غيرها في التدريس، فهناك تعدد لطرائق التدريس وما على الأستاذ إلا اختيار الطريقة التي تتفق مع موضوع درسه، كما أنه تلقى على الجامعة مهام وتبعات جسام ينبغي للمشتغل بالتربية والتعليم الانتباه إليها والعناية بها، فهي تقوم بوظائف وأهداف مهمة وحاسمة ومتكاملة، ولتحقيق هذه الأهداف ينبغي تبني أساليب تربوية وتعليمية ملائمة وناجحة، ومنهاج علمي تربوي سليم يضمن الإقبال والفاعلية. الكلمات المفتاحية: النحو؛ الجامعة الجزائرية؛ الإشكالات. Abstract: The majority of the studies that dealt with the Arabic grammar in the different stages of education have concentrated on the weakness of the linguistic level of learners and on the existence of gaps and defects in the process of teaching this language, especially grammar and interpretation. It is well known that there is no better way than teaching. There is a multiplicity of methods of teaching and the professor has no choice but to choose the method that is consistent with the subject of his lesson. He has also received important tasks and responsibilities for the university that the educator should pay attention to and care for. And decisive In order to achieve these goals, appropriate and successful pedagogical and educational methods should be adopted and a sound educational curriculum should be established to ensure the desired and effective results.

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: النحو؛ الجامعة الجزائرية؛ الإشكالات.


توظيف اللسانيات في تعليم اللغة العربية

شهرزاد هواري, 

الملخص: لقد كان التفاعل بين اللسانيات وتعليمية اللغة مثمرا ومجديا وكان في صالح تعليمية اللغة حيث انبثقت عنه عدة مداخل لتعليم اللغة، استلهمت الأسس النظرية لها وسعت إلى تطبيقها في قاعات الدرس وطبيعي جدا أن تتأثر اللغة العربية بالنظرية اللسانية وتشتق منها مناهجها الخاصة بتعليمها وتعلمها .ولهذا سنحاول الوقوف على ما تقدمه اللسانيات عند توظيفها للغة العربية في ميدان تعليمها.

الكلمات المفتاحية: توظيف اللسانيات ; اللغة العربية ; تعليمية اللغة ; اللسانيات


تلقي النقد الروائي في الجزائر وإشكالية توظيف المنهج عبد المالك مرتاض أنموذجا

إلهام بن مايسة, 

الملخص: حظي النقد الروائي في الجزائر باهتمام خاص تماشيا وحركة التجديد والتحديث التي طالت فن الرواية مع مطلع القرن العشرين، حيث شهد العالم تطورات أفرزتها عجلة الحداثة التي أسفرت عن ظهور مناهج نقدية جديدة، تتبنى أطروحات فلسفية حديثة، تتوغل في ثنايا النص وتفحص بنياته متجاوزة بذلك كل مايحيط به من مؤثرات خارجية، ما أتاح للمنجز النقدي في الجزائر فرصة الانفتاح على هذا الوافد الجديد الذي فرض حضوره باسم الحداثة والمعاصرة معلنا أحقيته في مساءلة النصوص الإبداعية، فوقف أمام خيارين إما التطبيق الحرفي الصارم الذي لا يراعي طبيعة النص العربي، أو إضافة تعديلات تكسبه من المرونة ما يسهم في الكشف عن جمالياته. ومن ثم كان علينا مساءلة المنجز النقدي الجزائري من خلال الناقد عبد المالك مرتاض حول إشكالية تطبيق المناهج النقدية المعاصرة على النصوص العربية La critique littéraire en Algérie a fait l'objet d'une attention particulière en lien avec le mouvement d'innovation et de modernisation qui a influencé l'art du roman. Il a opposé deux choix: une application stricte et littérale qui ne tient pas compte de la nature du texte arabe, ou ajouter des modifications qui lui confèrent la flexibilité et contribuent à détecter son esthétique; Par conséquent, nous devons remettre en question les acquis critiques algériens à travers le critique Abdelmalek Mortadh sur le problème de l’application des méthodes critiques modernes aux textes.

الكلمات المفتاحية: رواية؛ نقد ؛مناهج معاصرة؛ سرديات ; roman ; critique ; des méthodes critiques modernes ; narratologie


بين التّفسير والتّأويل والهيرمينوطيقا: دراسة في المصطلح.

عقيلة أرزقي, 

الملخص: يعدّ التّفسير والتّأويل من أهمّ القضايا الّتي أسالت حبر الكثيرين قديما، فلا يخفى على الدّارس الجهود الّتي بذلها العرب القدامى - على اختلاف اتجاهاتهم وتباين آرائهم- في إرساء أسس هذين العلمين سيما وأنّهما قد ارتبطا أشدّ الارتباط بالنّص الدّينيّ، ولم يكن ذلك الاهتمام حكرا على القدامى فحسب، إذْ نجد الكثير من المحدثين قد أدلوا بدلائهم فيهما بعدما استفادوا من جهود القدامى الّتي تعدّ ضوابط تحدّ حدود هذين العلمين، حتّى أنّ بعضا منهم قد زاد فيهما تأثّرا بالدّراسات اللّغويّة الحديثة ذات الطّابع الفلسفيّ. ولأهمية هذا الموضوع جاءت هذه الورقة البحثيّة الموسومة بـــ: " بين التّفسير والتّأويل والهيرمينوطيقا: دراسة في المصطلح" نبحث من خلالها عن مفهوم مصطلح التّأويل، ومدى قربه وبعده عن مصطلح التّفسير ائتلافا واختلافا، لنكشف العلاقة الجامعة بينهما باعتبار أنّهما يحضران في قراءة أيّ نص كان شرعيّا أم أدبيّا لإظهار جهود القدامى في وضع لبنة علم التّأويل من جهة، ومن جهة أخرى إظهار اختلاف مفهوم التّأويل عند المتقدّمين والمتأخّرين، كما أردنا من خلال هذه الورقة الوقوف على مصطلح آخر برز عند الغرب الّذين تأثّروا بفلسفة التّأويل، الّتي ظهرت بمصطلح الهيرمنوطيقا، لذا أخذنا على عاتقنا مهمّة إظهار تقاطع مصطلح التّأويل عند العرب، بمصطلح الهيرموطبقا عند الغرب. ومن هنا كان لنا هذا التّساؤل: ما الفرق بين التّفسير والتّأويل عند المتقدّمين والمتأخّرين؟، وما علاقة مصطلح التّأويل بمصطلح الهيرمنوطيقا؟ Interpretation and explanation of terminology are considered as being the most important issues that have captured the interests of many people in the past. No one can deny the efforts that Arabs made -despite their different opinions- in order to lay the foundations of these science because they more closely related to the religious text. Many modernists have also shown their interest in these sciences after they benefited from the efforts of the previous scholars which are considered as limits that control these sciences. Some of the scholars have been also influenced by modern linguistic studies of a philosophical nature. The subject presented in this paper entitled: "Between Interpretation, Explanation of terminology and Herminutica: A Study in the Term" in which we explore the concept of the term "interpretation" and its proximity and distance from "Explanation of Terminology” or to demonstrate the efforts of the ancient scholars in the construction of the brick of the science of interpretation on the one hand, and on the other to show the difference of the concept of interpretation of the early and the recent scholars , as we wanted through this paper to stand on another term that emerged in the West who were influenced by the philosophy of interpretation, which emerged in the term Hermann A, so we take upon ourselves the task of showing the intersection of the term interpretation of the Arabs, the term Alheirmutbaka in the west. Hence, we suggested this question: What is the difference between interpretation and interpretation of the early and the late scholars? And what is the relationship of the term interpretation to the term Hermnotika? L'interprétation et l'explication de la terminologie sont considérées comme les questions les plus importantes ayant capturé les intérêts de nombreuses personnes dans le passé. Personne ne peut nier les efforts déployés par les Arabes - malgré leurs opinions divergentes - afin de jeter les bases de cette science, car ils sont plus étroitement liés au texte religieux. De nombreux modernistes ont également manifesté leur intérêt pour ces sciences après avoir bénéficié des efforts des anciens chercheurs qui sont considérés comme des limites contrôlant ces sciences. Certains chercheurs ont également été influencés par des études linguistiques modernes de nature philosophique. Le sujet présenté dans cet article intitulé: "Entre interprétation, explication de la terminologie et Herminutica: une étude du terme", dans lequel nous explorons le concept du terme "interprétation" ainsi que sa proximité et son éloignement de "Explication de la terminologie" ou de démontrer les efforts des anciens savants dans la construction de la brique de la science de l'interprétation d'une part, et d'autre part pour montrer la différence du concept d'interprétation des premiers et des récents savants, comme nous voulions à travers cet article prendre position sur un autre terme qui est apparu en Occident et qui a été influencé par la philosophie d’interprétation, qui est apparue dans le terme Hermann A, nous nous chargeons donc de montrer l’intersection du terme interprétation des Arabes, le terme Alheirmutbaka dans le Ouest. Nous avons donc suggéré cette question: quelle est la différence entre interprétation et interprétation des premiers et des derniers savants? Et quelle est la relation entre le terme interprétation et le terme Hermnotika?

الكلمات المفتاحية: التّفسير، والتّأويل، والهيرمنوطيقا


بنية السرد القصصي في التاكسانة البوطاجينية قراءة في مؤشرات البعد التغريبي عتبة الإستهلال والمتن

فاطمة شكشاك, 

الملخص: يعتبر السرد هو الأساس الذي تنبني عليه القصص، بل هو العمود الفقري الذي تقوم عليه، والنص السردي يعبر بوعي عن الواقع والتجربة الفنية، وقد ارتبط بالهوية الشخصية للكاتب سواء بإبراز دوره بشكل مباشر ومقصود، أو بإخفاء صوته وراء صوت الشخصيات وفي كلتا الحالتين يبقى العمل المقدم ينم عن رؤية خاصة للكاتب (السعيد بوطاجين) في مجموعته القصصية تاكسانة(بداية الزعتر آخر اجنة) ومن هنا كان لزاما علينا في تحليلنا لبنية السرد القصصي قراءة في مؤشرات البعد التغريبي بدءا بالعنوان الذي اختاره المؤلف في فضاء الغلاف، والألوان و الأشكال المنتقاة فيه، لننتقل بعدها إلى دراسة الإستهلال والمتن القصصي و ذلك من أجل الوقوف على أهم الطرق البنيوية المساهمة في استبطان واستنطاق النص القصصي. The narration is considered as the basis that produces the story. The narrative text expresses consciously the reality and the artistic experience, and it has been always related to the personal identity of the author ether by showing directly his role or by hiding his voice under the voice of personalities, in both cases the work presented still remain a special vision of the author "Saïd Boutadjine" in his story collection " taksana, the Beginning of Zaatar, the last paradise ". In our analysis of the narrative structure, it was necessary for us to give a reading to the semantic effect, starting by the title, colors and shapes selected by the author on the space of book's cover, moving then to study the initiation and the narrative content of the story for identifying the structural ways wich contribute to understand the narrative text.

الكلمات المفتاحية: بنية؛السرد؛القصصي؛تاكسانة؛بوطاجين؛قراءة؛مؤشرات ; structure ;Narration; My story; taksana; Boutadjine; reading; Indicators


البعد الثقافي والديني لدول المغرب العربي، ودوره في تعزيز الوحدة المغاربية والصمود أمام التحديات الإقليمية والدولية

خليدة البشاري, 

الملخص: جلب موضوع "الوحدة المغاربية" اهتمام الباحثين والعلماء لأنه السبيل الوحيد للنهوض بالبلاد المغاربية وتطورها، ولابد لهذا المسعى أن يثمن دائما التراث الثقافي والديني الذي زخرت به بلدان المغرب العربي،و لعب دورا كبيرا في ترسيخ قيم وأخلاق نشدت منذ سنين خلت وحدة ثقافية متميزة على مختلف الأصعدة مكنت من دحر الأخطار ودعمت منهج الأخيار وتبنت وحدة الأقطار، إن الهدف من هذا المقال هو لفت الإنتباه إلى مكون استراتيجي لا ينبغي تهميشه أو إغفاله عند الحديث عن مشروع الوحدة المغاربية العربية وسبل دعمها وتعزيزها Résumé : Le thème de « L’union Maghrébine » soulève l’intérêt des chercheurs et des scientifiques, car il est l’unique voie qui conduit vers l’émergence et le développement des pays du Maghreb, cet objectif devra obligatoirement valoriser le patrimoine culturel et religieux, qui fait la fierté du Maghreb Arabe, et qui joue un rôle important dans le maintien des valeurs et des mœurs scandées depuis toujours qui ont maintenu une unité culturelle qui se distingue à tous les niveaux , et qui a permit de contenir les dangers et de soutenir la ligne de conduite des leaders de ce pays qui ont œuvré pour l’unité de ses territoires , l’objectif de cette dissertation est d’attirer l’attention vers un constituant stratégique qui ne doit en aucun cas être marginalisé ou négligé, en abordant le projet de l’unité maghrébine arabe et les moyens de le soutenir et de l’appuyer . La dimension culturelle et religieuse des pays du Maghreb Arabe, et son rôle dans le renforcement de l’unité maghrébine et la résistance devant les défis climatiques et internationaux. Les historiens et les chercheurs n’ont pas écarter dans leurs écrits sur le « Patrimoine culturel et religieux des Pays du Maghreb Arabe « son rôle important à passer outre les différences et les courants dans le passé pour achever les réalisations et développement en le hissant parmi les civilisations, tant

الكلمات المفتاحية: المغرب، الوحدة المغاربية، اللغة العربية، الإتحاد المغاربي


الانزياح العجائبي الساخر في أدب المنامات "المنام الكبير للوهراني أنموذجًا "

محمد بخش دلال,  بنت صالح محمد البرادي فاطمة, 

الملخص: تضطلع المقالة برصد ودراسة عدد من الانزياحات التركيبية والدلالية في المنامات، التي هي فن سردي ينهض بوظائف قصدية, تنفتح على أنساق ثقافية وخطابات معرفية متعددة، في قالب من الهزل والخيال . درست المقالة المنام الكبير للوهراني(ت٥٧٥ه)، بغرض تحقيق قراءة نقدية حديثة لنصوص التراث العربي القديم؛ تموضع لها على خريطة الثقافة العالمية، وتؤسس للفنيات العالية التي تمتع بها السرد القديم، سابقا بذلك كثيرا مما يحتفي به في الغرب من نظريات يدعي حداثتها واختراعها. النص يأتي على هيئة رحلة إلى العالم الآخر حاذيا حذو المعري في رسالة الغفران من حيث الوجهة، وحذو ابن شهيد في التوابع والزوابع من حيث التوجه النقدي اللاذع لمعاصريه، وحذو دانتي في الكوميديا الإلهية -وإن كان أسبق منه - في السخرية والتهكم في عالم عجائبي له زمكانية خاصة به. وقد صنف النص ضمن منظومة أدب المجون والجنون مما أقصاه زمنا فجاء تحقيقه ونشره متأخرا. سبرت المقالة الانزياح التركيبي في جمالية الالتفات، ولعبة الضمائر في النص، جمالية الأسلوبين الخبري والإنشائي، ظاهرة الالتفات والقدرة على مسرحة النص، بالإضافة إلى الانزياح الدلالي المستخرج من الاستعارات، والتشبيهات والكنايات بأنواعها. يسعى المنام الكبير إلى إحداث فعل صدم متعمد للمتلقي، وكسر لأفق التوقع عنده، حيث يستخدم المقدس في سياق المدنس من أجل تعرية ظواهر اجتماعية وسياسية فاسدة في زمنه والعمل على إصلاحها بعد أن سربلها بلباس من السخرية والتهكم. Abstract Syntax and sematic juxtaposition is identified, analyzed, and distinguished in “al-Manam al-Kabir” by “Alwahrani 575 A.H” in an effort conducted to apply modern criticism theories on classical Arabic narrative. The attempt sets the narrative style on the world’s creativity map, due to its fantasies, imagery unbound, boldness in criticizing self and other, similarity with “Surreal Humor”, among many other stylistic techniques. This piece of literature has been labeled profane as it talks about the day of judgment in the most sarcastic of manners using knowledge from the Holy Quran to from the setting. As portrayed in “al-Manam” the protagonist refuses to respect the situation, nor abide by what he is told to do by the Angeles, thus creating a quandary to all recipients, and pushing them to read between the lines for social and political corruption. All the above has marginalized the text only to be edited and published recently.

الكلمات المفتاحية: منامات ; العجائبي ; التراث العربي ; الانزياحات


مقاربة تداولية لمشكلات الفواصل القرآنية

علي صالحي, 

الملخص: الملخص: مما لا شك فيه أن الفكر التداولي الحديث قد خطا خطوات واسعة في مجال تحليل الخطاب، من خلال إثرائه برؤى حديثة وآليات جديدة غيرت النظرة إلى الخطاب وتأويله بشكل جذري، وفتحت آفاق التنقيب في خبايا دلالاته ومعانيه وأبعاده. لذا فإنه قد أصبح من الضروري إعادة النظر في تفسير الخطاب القرآني وفق الأدوات والآليات التداولية خاصة فيما تعلق مثلا بفواصل بعض الآيات التي عدها بعض القدماء من مشكلات الفواصل القرآنية، والتي بدا لهم فيها غياب التناسب بين مقدماتها وخواتيمها، إذ لم تمكنهم الأدوات اللغوية المعروفة من الوصول إلى تأويل مقنع بشأنها. من هذا المنطلق يحاول هذا البحث تفسير مشكلات الفواصل هذه باستخدام الآليات التداولية التي تظهر جدواها جلية في هذا السياق. Abstract: The pragmatics thought has taken great strides in the field of discourse analysis, by enriching it with modern visions and new mechanisms that radically changed the outlook and interpretation of the discourse, and opened the prospects for exploration in the hidden meanings.Therefore, it has become necessary to reconsider the interpretation of the Qur'anic discourse according to the pragmatics tools and mechanisms, especially with regard, For example, some of the verses that some of the ancients attributed to the problems of the Koranic (fawasil) .In which they seemed to have a lack of proportionality between their introductions and their finalizations, as they were not able to language tools known to reach a convincing interpretation of them From this point of view, this research attempts to explain the problems of these (fawasil) using the pragmatics mechanisms that are clearly useful in this context.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: التداولية؛الخطاب القرآني؛مشكلات الفواصل؛ السياق. ; Key words: The pragmatics; Qur'anic discourse; problems of (fawasil) ; context


المحنة وتجلياتها في الرواية الجزائرية الاستعجالية فضاء المدينة و تماته – نماذج مختارة -

شفيقة بن داود, 

الملخص: إن أدب الأزمة أو ما يعرف بالأدب الاستعجالي ،من أهم الإنتاجات الإبداعية الجزائرية التي كان لها حضور في الرواية كجنس أدبي دون غيره من الأجناس الأدبية الأخرى كالشعر، القصة ،والمسرحية... وهذا ما جعلها تتفاعل مع أحداث العشرية السوداء ،وتصورها لنا بتقريرية خالصة ،مستهدفة المدينة كمكان فاعل تدور حوله الأحداث فتنبثق منه وتعود إليه لتترجم لنا تيمات القتل ، الموت ،الضياع، الخيانة...

الكلمات المفتاحية: المحنة الأدب الاستعجالي الفضاء المدينة


الغزل العذري في العصر العباسي"الحسين بن مطير الأسدي(ت:170هـ)"نموذجاً دراسة موضوعاتية

ناصر الشيحان,  وردة محصر, 

الملخص: يستهدف البحث دراسة الغزل العذري في الشعر العباسي بعدِّه اتجاهًا قديمًا مقابلًا للاتجاه الشعري الجديد الذي انفتح فيه الغزل انفتاحًا تضاءلتْ معه موجة الشعر العذري المأثور في العصر الأموي والإسلامي وذلك من خلال دراسة شعر الحسين بن مطير، الذي كان من شعراء البادية، ومن المخضرمين الذين قضوا شطرًا في العصر الأموي وشطرًا في العصر العباسي. وقد توصّل الباحث عبر المنهج الموضوعاتي إلى أنّ غزل الشاعر يغلب عليه الاتجاه العذري العفيف، وتركزت موضوعاته على: الاشتياق والحنين، وعفّة اللقاء، وآثار الحب الصادق، والمبالغة في الحب، وهذه الموضوعات هي التي دار عليها الغزل العذري القديم، وتداولها الشعراء العذريون القدماء. The paper aims to study the virtuous ghazal in the Abbasid age, a classical trend in the Arabic poetry when compared to the modern poetry, which is notorious for the shrinking of the virtuous ghazal that colored that Umayyad age. The study focuses on studying the poetry of Alhussain bin MuteerAlasadi, a vetran Baddyiahpoet whose lifespan witnessed Umayyad and the early beginnings of the Abbasid ages. The researcher has reached a conclusion that a great deal the ghazalpoetry written by the poet was predominately virtuous and its themes ranged from longing, nostalgia, the virtuous meeting, the impact of the sincere love, to the exaggeration of love.These themes were remarkable features of the old virtuous ghazal and they were circulated in their poetry. The modern effects of the Abbasid civilizations were not shown in his poetry nor was he affected by the changes occurring to the Abbasid ghazal poetry like the reference to love messages, gifts and female salves. The poet resort to using rhetorical and environmental images while expressing his ghazal ideas. The study recommends for doing many critical and literary studies and research in the Abbasid ghazal through applying different methods and tools.

الكلمات المفتاحية: الحسين؛ مطير؛ الأسدي؛ الغزل؛ العذري؛ الشعر؛ العباسي؛ ; Alhussain؛ Muteer ؛Virtuous؛ Ghazal؛ Abbasid


قضية الوضوح والغموض في الشعر العربي المعاصر محمود درويش نموذجا

محمد بوحجر, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على قضية الوضوح والغموض في الشعر العربي وذلك بإبراز السمات الفنية للغموض وأثره الجمالي في الشعر،إذ يعطي اللغة دلالات ومعانٍ متمنِّعة ومخفية تستثير المتلقي لمجابهته ومواجهته من أجل الوصول إلى جمالياته ، وهذا بعرض نماذج تطبيقية من شعر محمود درويش وتبيان الأثر الجمالي المولد للمعاني الذي خلفه تضمين الشاعر للرموز الدلالية وتوظيفه للأسطورة بشكل فني وجمالي منسجم ومتناسق في قصائده مما يسمح للمتلقي بالدخول إلى جوّ النّص وفهمه وتـأويله والبحث في مثيراته اللامتوقعـة وملء فراغـاتـه . تهدف هذه الدراسة إلى إبراز العلاقة بين اللغة والشعر من خلال التطرق إلى قضية تجديد اللغة لتكون لغة خلق وإبداع ولتحاكي بذلك قضايا المجتمع المتغير والمتجدد ، تهدف هذه الدراسة أيضا إلى إظهار العلاقة بين الأسطورة والشعر ومايخلفه تضمين التشكيل الأسطوري من أثر فني وجمالي في الخطاب الشعري ، وخلص البحث إلى مجموعة من النتائج والتوصيات أثبتها الباحث في الخاتمة .

الكلمات المفتاحية: محمود درويش – الوضوح والغموض- اللغة والشعر – التشكيل الأسطوري.


الصريح والمستلزم عند الأحناف

الطيب جدي, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى الكشف عن الدرس التداولي الحديث في مؤلفات الأصوليين من خلال تتبع تقسيمهم لدلالة الألفاظ, وخصصنا منهم الأحناف, لأن منهجهم يخالف منهج الجمهور من حيث التقسيم. كلمات المفتاحية: الصريح ؛ المستلزم ؛ الأحناف؛ تداولية. Abstract: The aim of the present paper is to uncover the modern deliberative lesson in the writings of El Fiqh scholars by tracking their division of the meaning of words. We have chosen to deal with writings of EL Ahnaf because their approach differs from the approach of the public in terms of division.

الكلمات المفتاحية: الصريح ؛ المستلزم ؛ الأحناف؛ تداولية.


انفتاح «المطر يكتب سيرته» للروائي مرزاق بقطاش على الفنون : الفن متحكٌّما في العملية السردية

عمر عاشور, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تبيين أن الموسيقى والرواية فنان زمنيان، وأن انفتاح الأولى كفن سردي على الثانية كفن إيقاعي يتعدى لدى بعض الروائيين دائرة الوظيفية التثقيفية (حين يعمد الكاتب إلى تزويد القارئ بجملة معارف فنية) إلى دائرة الوظيفية البنائية، حيث يصبح حضور الفن- كالموسيقى والرسم التشكيلي مثلا- متحكما في العملية السردية ذاتها، وهو ما نلاحظه عند الروائي الجزائري مرزاق بقطاش أين تلعب آلة الكلافسكان دور البطولة في روايته «المطر يكتب سيرته» بل أن الانتقال من زمن إلى زمن (من الحاضر إلى الماضي مثلا) يتم عبر العزف على هذه الألة الموسيقية، أي أن الموسيقى هنا تصبح تتحكم في الاسترجاع الزمني الذي هو عملية سردية. ABSTRACT: This study aims at showing how both music and novel are temporal. The disclosure of the novel being a narrative art to music being a rhythmic art goes beyond the immediate cultural function ( providing the readers of some artistic notions) to that of a structural function. The presence of arts, such as music or painting, within a novel becomes a part of the narrative process itself. We notice in " Al- Matar Yaktob Sirataho/ Rain writes its Autobiography" of the Algerian novelist Merzac Bagtach that using a musical instrument, the harpsichord, not only plays a major role akin to a protagonist but also it helps to denote time shifts ( E.g. from the present to the past ). Playing the harpsichord becomes the background of flashbacks, a narrative component as we know. Keywords: Music. Narration. Merzac Bagtach.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الموسيقى، السرد، مرزاق بقطاش.


المعجم المدرسي العربي ودوره في تسهيل حاجة المتعلمين

حكيمة بوقرومة, 

الملخص: ملخّص: إنّ المعجم المدرسي العربي وسيلة هامة لأي متعلم، كونه عالم واسع يجد فيه الطالب ضالته، و يهدف إلى الحفاظ على اللغة العربية الفصيحة، تلبية لحاجة الطالب إلى معجم لغوي يعينه على فهم معاني الكلمات التي تعرض له، و يساعده على ضبطها و يجنبه من الخطأ في استعمالها، و هذا ما تنبه إليه الباحثون اللغويون المهتمون بمجال المعجمية، فأنشأوا معاجم موجهة إلى أبناء الأمة العربية، أطلق عليها اسم "المعجم المدرسي"، و هو معجم خاص يتوجه إلى فئة المتعلمين، و يتماشى مع المراحل التعليمية عندهم، فلكل فئة تعليمية معجم يتناسب مع مستواها التّعليمي و المستوى الإدراكي والعلمي و القدرة على الاكتساب، و يتطور هذا المعجم مع نمو قدرات الطالب الطبيعية و المكتسبة واتساع ثقافته. Abstract: The Arabic school lexicon is an important means for any learner, since it is a wide world in which the student finds his or her question. It aims to preserve the Arabic language in order to meet the student's need for a lexicon to help him understand the meaning of the words he is being exposed to. They have created lexicons aimed at the sons of the Arab nation, called the "lexicon of the school", which is a special lexicon aimed at the class of learners and in line with their educational stages. Each educational category has a dictionary that fits With their level of education and cognitive and scientific level The ability to acquisition, and develops this dictionary with the natural growth of the student's ability and acquired and breadth of culture.

الكلمات المفتاحية: المعجم ; القام ; س ; المدرسي ; المتعلم


التشكيل البصري في ديوان الحبشة لعمارمرياش

السحمدي بركاتي, 

الملخص: الشعر تعبير عن تجارب الإنسان في الكون والوجود، وترجمة لمشاعره وانفعالاته بالواقع الذي يشغله، من خلال الشعر استطاع الشاعر أن يعيد تشكيل الكون باللغة والصورة والموسيقى، في البداية كان تلقي الشعر شفاهة يعتمد أساسا على اللغة في التوصيل، ومع ظهور الكتابة وتطور أشكالها انتقل الشعر من الشفهي إلى المكتوب، فأصبح تلقي الشعر يعتمد على حاسة أخرى وهي البصر، لذلك اجتهدت المدارس الأدبية والنقدية الحديثة في قراءة النص على آليات جديدة تنسجم و المعطى الجديد، مستثمرة الدروس اللسانية الحديثة والنظريات النقدية الحداثوية ومدارس النقد المختلفة، التي تهتم بالنص شكلا ومضمونا، وبخاصة القصيدة التي تخاطب العين والبصر، وتحاور الحواس الإدراكية المجسدة، منه ظهرت أنواعا مختلفة للقصائد، مثل القصيدة البصرية والقصيدة الكونكريتية، والقصيدة الفضائية، والقصيدة التشكيلية، القصيدة الكاليغرافية وغيرها من التفريعات والأشكال الكتابية التي ظهرت في الأدب العربي والغربي، في هذه الورقة سنناوش ديوان الحبشة الذي يستجيب إلى بعض خصائص القصيدة التي تخاطب الخيال والبصر، ونعتمد على قراءتها من خلال الملفوظ وغير الملفوظ؛ عبر العلامات اللسانية وغير اللسانية.

الكلمات المفتاحية: التشكيل البصري، العتبات النصية، الصفحة الشعرية، الصورة الجرافيكية، السواد والبياض


إشكالية نقل ثقافة القَصص الأجنبي للطّفل العربي المسلم

سمير بوشاقور الرحماني, 

الملخص: تهدِفُ هذه الدّراسة إلى البحث في علاقة القصّة المكتوبة بالطّفل العربي المسلم، وما مدى تأثّره من عدمه بالعناصر الثّقافية الغريبة التي يُمكن أن يجدها خلال قراءته للقصّة الأجنبية المترجَمة للّغة العربية. لذلك عَمِدتُ إلى دراسة عدّة جوانب ذات صلة بالتّرجمة والطّفل والتّكييف الثّقافي. فاتّجهتُ إلى تحديد مفهوم هذا التّكييف أوّلاً، ثمَّ تِبيان أهمّيته في تشكيل شخصية المتلقّي الصّغير، فدوافع لجوء المترجِم إليه. وأخيرًا حلَّلتُ وعلَّقتُ على ترجمات لبعض المقاطع القصصية التي تأثَّرتْ بهذا التّكييف وأوضحتُ نقاط التقاء وتنافر هذا الإجراء مع أمانة النَّصّ الأصل. وختاما خلصتُ إلى ضرورة حماية الطِّفل من العناصر الدَّخيلة على ثقافته والموجودة في القصّة الأجنبية. This study aims to investigate the relationship between the written story and the Arab Muslim child; and if this latter is or not being affected by the strange cultural elements that he can find in the foreign translated story into Arabic language. That is why I searched in various fields related to children and their stories; both original or translated ones. I concluded that it is so important to protect the child's culture from intruder elements of the foreign story, especially if this receiver is not guided by a grownup person such a parent who can explain to him what is different from his local culture. Keywords: acculturation, child, culture, stories, translation.

الكلمات المفتاحية: طفل ; ترجمة ; ثقافة ; تكييف ; تصرف ; قصص


قانون التناسب اللّغـوي في صناعة النّص عند ابن طباطبا

عبد الكريم محمودي, 

الملخص: الملخص بالعربية: يُعالج هذا المقال أهمية الامتزاج بين اللفظ و المعنى، وربطهما بالتناسب البيئي والتداولي في صناعة النص، وكيف تظهر براعة نسج الألفاظ و خدمة بعضها لبعض دون أن يحدث تنافر بينها ، فابن طباطبا يشير إلى العلاقة الأسلوبية بين اللغة و ألفاظها و معانيها، والملائمة بين الأبيات الشعرية و نظامها، فقمت بتحليل قانون التناسب الذي يشرح هذه العلاقات منها: التناسب العقلي ، التناسب التداولي، التناسب البيئي و غيره مع ضرب الأمثلة و الشرح. الملخص بالفرنسية: Cet article traite de l'importance de mélanger le mot et le sens et de les lier a la proportion environnementale et délibérante de l'industrie du texte et de montrer ingéniosité du tissage des mots et du service réciproque sans se contredire, en se référant au rapport stylistique entre le langage et ses signification entre les vers et les systèmes poétiques, Facteurs mentaux délibératifs ,environnementaux et autres. الملخص بالانجليزية: This article deals with the importance of mixing the word and the meaning and linking them to the environmental and deliberative proportion in the text industry and how to show the ingenuity of word weaving and the service of each other without contradiction between them. It refers to the stylistic relation between language and its meanings and meanings and the poetic verses and its system . Mental deliberative, environmental and other factors.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: القانون، التّناسب، اللّغة ، الصناعة، النّص، ابن طباطبا. الكلمات المفاتيح بالفرنسية: proportionnelle. la loi . la langue. fabrication. le texte. Ibn tabatiba. الكلمات المفاتيح بالانجليزية: law . proportion .language .industry. the text


الرؤية السردية في رواية " من قتل هذه الإبتسامة!؟ " لليامين بن تومي

ليلى قاسحي, 

الملخص: ملخص : تتناول هذه المقاربة دراسة إشكالية الرؤية السردية، أو وجهة النظر في رواية "من قتل هذه الإبتسامة !؟" لليامين بن تومي باعتبارها (الرؤية السردية) وسيلة تقنية تحيل إلى العلاقة القائمة بين السارد و العالم المشخص، و قد تعددت الرؤية في هذه الرواية فقد شملت جميع أنواعها : الرؤية مع، الرؤية من الخلف، الرؤية من الخارج، مما يمنح النص الروائي الإنسجام في السرد و يشعر القارئ بالتفاعل مع الأحداث و الأمكنة و الشخصيات.

الكلمات المفتاحية: الرؤية السردية، وجهة النظر، الرؤية مع ، الرؤية من الخلف ، الرؤية من الخارج ، السرد، النص.


السخرية في القرآن الكريم وألفاظها

د. جميل محمد جبريل عدوان أستاذ مساعد في علوم اللغة العربية, 

الملخص: ركّز البحث على إبراز المعاني التي اشتملت عليها ألفاظ السخرية في القرآن الكريم من خلال دلالاتها المتنوعة. وقد حاول البحث استقصاء جميع الألفاظ التي وردت بمعنى لفظة "السخرية" في القرآن الكريم، فكانت (8) ثمانية ألفاظ، وهي: (سخر، خاض، ضحك، لعب، لمز، نبز، هزئ، همز). وبيّن البحث أن اختيار هذه الألفاظ في مواضعها اختيار معجز؛ إذ أوحت هذه الألفاظ معاني عظيمة ودلالات كبيرة في سياقاتها الخاصة والعامة. فقد اختير مكان وموضع كل لفظة من الآية أو العبارة أو الجملة، بحيث لا يمكن لأي لفظة أخرى أن تسدّ مسدّها. The Irony in the Holly Quran and its Words The research focused on highlighting the meanings that are contained in )The Irony) words in the Quran through its variety of voices. The research tried to investigate any terms that mean the word "to strive" in the Quran, were (8) words. The research showed that the selection of these words in their positions is prodigious; since these words inspired great meanings and big connotations in its private and public contexts. The location and position of each word of the verse or phrase or sentence is chosen, so it can not be replaced by any other word.

الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم ; سخرية ; ضحك ; لمز ; همز


النص الشعري في النقد العربي بين التداولية وتحليل الخطاب Poetic text in Arabic criticism Between pragmatism And discourse analysis

نادية ناجي, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة العلاقة بين التداولية وتحليل الخطاب تحديدا في مجال قراءة النص الشعري، وسنحاول استكشاف نقاط التقاطع بين هذين العلمين في مجال دراسة الشعر، فالبراغماتية تهتم بدراسة اللغة في شكلها التواصلي الإفهامي. وتحليل الخطاب يهتم بدراسة النص في بناه السطحية والعميقة؛ مركزا في ذلك على بنية اللغة من جميع وظائفها بما في ذلك قضية التواصل والإفهام والتأويل والعلامات اللغوية، وكلها قضايا يتقاطع العلمان في الإهتمام بها في النص الشعري. This study deals with the relationship between pragmatism and discourse analysis specifically in the field of reading poetic text, and we will try to explore the points of intersection between these two sciences in the study of poetry, Pragmatism is concerned with the study of language in its form of communicative comprehension. And the analysis of discourse is interested in studying the text in its superficial and deep structure; Focusing on the structure of the language of all its functions, including the issue of communication and understanding and interpretation and language marks, all issues intersect the two pillars of interest in the poetic text.

الكلمات المفتاحية: التداولية؛ تحليل الخطاب؛ النص الشعري؛ العلامات؛ الأنساق اللغوية؛ التلفظ؛ الأفعال الكلامية. ; Pragmatism; discourse analysis; poetic text; signs; linguistic formats; pronunciation; verbal verbs.


مركزية عبد الرحمان الحاج صالح من علم الذخائر اللغوية

عبد الوهاب حجازي, 

الملخص: لاشكّ أنّ عبد الرحمان الحاج صالح لغوي فذّ ملأت آثاره الساحة العلمية اللغوية لاسيما في مجال اللسانيات حتى أطلق عليه "أبو اللسانيات" وأعماله قدمت خدمة جليلة للدرس اللساني الحديث فكانت جهوده مؤطرة ومقننة وموجهة فحاول من خلال بحوثه الدائمة ونظرته الثاقبة وتمحيصه الحثيث في الآثار اللغوية أن يقدم دفعا علميا في المجال اللغوي عموما .

الكلمات المفتاحية: مركزية ; ذخيرة ; صالح ; نيتشه ; عربية


الحيوان في القرآن الكريم بين الحيك والقبول

إيمان ربيع, 

الملخص: كان العربي قبل الإسلام "يعتقد بعلاقة بينه وبين الحيوان" ، فالمستأنس منها جزء لا يتجزأ من حياته بدويا كان أو حضريا، ولأن القرآن قائمٌ على العلم المطلق بالنفس البشرية وحدودها الظاهرة والباطنة راعى ذلك، بل زاد عليه؛ فجعل فيما ذكر من حيوانات مدركة حسا إشارة وبيانا لحقائق غير حسية، فالكون بما فيه مجموعة من الرموز ذات الدلالات يسعى الإنسان لفك شفرتها وفهم معانيها، وهذه الدراسة تسعى لإيجاد الصلات الدلالية الدقيقة لتوظيف الحيوان في القرآن اسما وحكاية بتتبع تشكل وجدان العربي وعلاقته بالحيوان قبل الإسلام، ثم كيف حبك القرآن ذلك محققا القبول لدى المتلقي، وذلك برصد أشكال التواصل وأطرافه، والتحليل المنهجيّ للنص القرآني في محاولةٍ جادة للالتزام بأمر الله سبحانه بتدبر آياته قصد فهمها وتجليتها. وعناصر النص -خاصة الحبك- تتيح رؤية متكاملة للنص: تركيبيا ودلاليا وتداوليا، وتمنح المتلقي فهما متكاملا للنص بمختلف أبعاده، إذ تمنح النص الامتداد والحياة من لحظة نزول الآيات للحظة دخوله عالم المتلقي أيا كان عصره وثقافته؛ فعلم النص يستكشف كل ما يحيط بالنص ليستنطق معانيه سعيا إلى فهمٍ أعمق، وكشفا لما وراء انتظام الكلمات في جمل محددة. The Arab before Islam "believed in a relationship between him and the animal" because the Qur’an is based on the absolute knowledge of the human soul and its limits and was considerate of what it would accept. This study seeks to find the precise semantic links to the animal's employment in the Quran, a name and a story that traces the formation of the Arabian identity and its relation to the animal before Islam, and then how the Quran formed a coherence between them, through the systematic analysis of the Quranic text in a serious attempt to abide by the command of God Almighty to master his verses in order to understand and reflect upon them. And the elements of the text - especially the coherence - allows an integrated view of the text: syntactic, analytical and deliberative and gives the recipient an integrated understanding of the text in its various dimensions as the elements give extension and life from the moment of the descent of the verses to them entering the world of the recipient, whatever the age and culture. The text explores all that surrounds the text to clarify its meaning in order to understand the deeper meaning, revealed beyond the regularity of words in specific sentences.

الكلمات المفتاحية: الحبك ; المثل ; قب ; ل ; الحكمة ; حي ; ان


المثاقفة والآخر (قراءة في الممارسة النقدية العربية وحدود المطابقة والمفاصلة الثقافية)

عبد الله عبان, 

الملخص: الملخص: يهدف هذا البحث إلى استجلاء إشكالية العلاقة مع الآخر في شتى مستوياتها المنهجية والإجرائية وما يتصل بذلك من خصوصية السياق الثقافي والتاريخي واختلاف البيئة. ويخلص في النتيجة إلى ضرورة الوعي بحتمية الابتعاد بعملية المثاقفة عن المطابقة والتماثل اللاعقلاني، فالفوارق الثقافية إضافة إلى التمفصلات التاريخية تؤكد حقيقة ارتكاز الوعي المنهجي بالمثاقفة على ثنائية الأنا والآخر بوصفها تمثيلا للذات والنقيض، وما تستثيره من إشكاليات تتعلق بنسبية المعرفة في علاقتها بالظاهرة الإنسانية؛ حيث تظهر قضية التجريد العلمي في بعض تمظهراتها مجرد وجه آخر للمطابقة الثقافية. Abstruct: This research clarifies the relationship with the other at all its methodological and procedural levels, and the specificity of the cultural and historical context and the difference in the environment. It concludes that the acculturation mast be away from the conformity and the irrational equivalence. In fact, the cultural differences and the historical implications confirm that the systematic awareness of acculturation is based on the dualism of the ego and the other, and some problems relative to the proportionality of knowledge, where the issue of the scientific abstraction appears, in some of its manifestations, as another face of the cultural conformity.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:المثاقفة؛ الآخر؛ المطابقة؛ السياق؛ النسبية. Keywords: acculturation; other; conformity; context; proportionality.


التشكيل اللغوي في الرواية الجزائرية رواية الموت في وهران للحبيب السايح أنموذجا

عبد المجيد بلخوص, 

الملخص: حملت السنوات الأخيرة في العالم أجمع للكتابة الروائية تغييرات كثيرة، مست ما كان إلى وقت قريب يعتبر موروثا؛ الأمر الذي دفع بالباحثين إلى ولوج طرق جديدة بغرض الوصول إلى فهم جيد للأوجه المختلفة التي صارت تتوشح بها اللغة الأدبية،وقد وقع اختيارنا في هذا المقال على رواية الموت في وهران للكاتب الجزائري المعرب الحبيب السايح، وقد عمدنا فيه على تتبع لغته الخاصة رغبة منا في الوقوف عند تجربته المتفردة، تلك التي تقوم في مجملها على تجديد أدوات الكتابة الروائية بغرض طرق مسالك جديدة، مسؤولة عن ملامح كتابية حديثة. هذا وفق مقاربة أردناها عميقة تضع في أولوياتها مسألة حقيقة خطاب الحداثة في الرواية الجزائرية. Abstract: During his last years, novel writing in the world, keeps more know of the huge transformations that have affected sometimes what is still considered to be a legacy. What prompted the researchers to take other paths, in order to get to nknow more about the different aspects of the literary language. In this article, we chose one of the novels of the arabic algerian writer habib sayah, death in Oran, in what we tried to put the light on his own writing language, with the intention to discover its style, which consist one the action to innovate what is relative to the modern novel. This throught a deep and analysis responsible, in order to reach the reality of the speech of the modernism in algeria novel written in arabic.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحيّة: كتابة– روائية – لغة – أدبية – حداثة. ; Keywords: writing, romance, language, literature, modernity.


سيميائية العنوان في رواية"عائلة من فخار" لـ "محمد مفلاح"

كوثر تامن, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى استجلاء العنوان في رواية (عائلة من فخار) للروائي الجزائري (محمد مفلاح)، وفقا لآليات المنهج السيميائي التأويلي، ومعالجة النص السردي كونه خطابا لا مجرد نص متقاطع مع نصوص سردية أخرى مشابهة أو معاكسة له، فبنية العنوان ـ الذي يعد علامة سيميائية لغوية ودلالية تمتد في النص وترتد إليه، أو تتضاعف مع تنوع موضوعاته بين المسارات التي رسمها الروائي لشخوص عمله الإبداعي ـ، لا تقود القارئ إلى النص فقط بل تجعله مشتتا بين عوالم الواقع المعيش الذي يرسمه خيال المبدع، فيضع بين يديه جزء من الحياة الاجتماعية للمجتمع الجزائري، يطغى فيها طرح المشكلات على إيجاد الحل المناسب لها. كلمات مفتاحيّة: عنوان؛ مسار؛ امتداد؛ ارتداد. Abstract: This research aims at clarifying the title in the novel "aela men fakhakhar" by the Algerian novelist Mohamed Maflah, according to the mechanisms of the semantic method of interpretation, and treating the narrative text as a speech rather than a text intersecting with other similar or opposite narrative texts. The linguistic and semantic semantics of the text and its repetition, or multiplying with the diversity of its themes between the paths drawn by the novelist to the characters of his creative work, wich do not lead the reader to the text but make him dispersed in the real life, and put in his hands part of the social life of Algerian society, Dominated the problems but do To find the right solution for them. Keywords: title; semantic; Algerian society; novel.

الكلمات المفتاحية: عنوان؛ مسار؛ امتداد؛ ارتداد.


الكتابة التاريخية الاستعمارية الفرنسية من خلال اسهامات بيربروجر في المجلة الافريقية ( 1856-1869)

امحمد صدوقي, 

الملخص: ملخص : تحولت الجزائر بعد الاحتلال مباشرة إلى مشروع ضخم للاستكشاف العلمي التاريخي, جندت من أجله الإمكانيات المادية والبشرية والمالية. واشتغل المؤرخون على جمع وتصنيف التاريخية والشواهد الأثرية وجردها, لإعادة صياغة ماضي الجزائر وفق منظور استعماري حاول فيه كتب التراث المحلى في مختلف التخصصات, التي كانت متاحة آنذاك . التاريخ الطبيعي , تاريخ الانثروبولوجيا , طرق القوافل , تاريخ الأمم , الآثار, ومختلف العلوم المكملة . بغرض تجميع البيانات والوثائق مؤرخو المدرسة الاستعمارية الفرنسية أمثال berbrugger وغيره , بلورة إيديولوجية فكرية تاريخية تواترت حضورا في الخطاب والتأليف والأهداف مبنية على تصور خاطئ ومغلوط لحضارة الجزائر وإرثها الثقافي بغية إعادة رسم الخارطة الحضارية لمتوسط لاتيني مسيحي صرف . وبلورة شخصية جديدة من خلال خلق بيئة إثنيه وعرقية معدة سلفا كحاضنة إجتماعية للاستعمار. حيث ساعدت وسائل البحث الأثري والتاريخي عموما من طباعة ومكتبات ومتاحف نمت بالمخطوطات والقطع الأثرية الرومانية والمسيحية البيزنطية هذا الاتجاه الداعم لهذه النظرية فتشكلت الجمعيات التاريخية والأثرية والجغرافية على غرار الجمعية التاريخية لمدينة الجزائر سنة 1856 م بدعم فرنسي مباشر من الحاكم العام jules Cambon تم خلالها وضع قانون خاص بها , وتعيين أعضائها فأسندت رئاستها إلى berbrugger الذي عمد إلى إصدار المجلة الإفريقية مباشرة والشروع في كتابة تاريخ الجزائر, على أساس مصلحة الكولون ووفق مناهج علمية أخضعت الجزائر أرضا, والجزائريين شعبا , لمخبر أيدولوجياتهم التي راهنوا على نجاحها وتحقيقها كما كان الهدف منه أيضا تبرير الاحتلال من جهة, والتأكيد على أن المجتمع الجزائري أمة وشعبا في حاجة ماسة إلى الحضارة الأوروبية . Résumé Après l'occupation, l'Algérie s'est directement transformée en un vaste projet d'exploration scientifique historique, pour lequel elle a mobilisé les ressources matérielles, humaines et financières. Les historiens ont travaillé à la collecte et à la classification des ouvrages sur le patrimoine local dans diverses disciplines, qui étaient alors disponibles. Histoire naturelle, histoire de l'anthropologie, routes des caravanes, histoire des nations, monuments et diverses sciences complémentaires. Afin de collecter des données et des documents historiques ainsi que des preuves et des inventaires archéologiques, de reformuler le passé de l’Algérie dans une perspective coloniale tentée par les historiens de l’école coloniale française, tels que berbrugger et d’autres, la cristallisation d’une idéologie historique fréquemment évoquée dans le discours et l’écriture ainsi que des objectifs fondés sur une conception fausse et erronée du patrimoine civil et culturel algérien Pour une moyenne chrétienne latine. Et le développement d'une nouvelle personnalité à travers la création d'un environnement ethnique et ethnique préparé à l'avance comme un incubateur social pour le colonialisme. Les associations historiques, archéologiques et géographiques, telles que la Société d'histoire d'Alger, ont été créées en 1856 avec le soutien direct de la France du gouverneur général Jules Cambon, au cours duquel une loi spéciale a été élaborée. Et la nomination de ses membres. Sa présidence a été confiée à Berbrugger, qui a publié directement le African Journal et a commencé à écrire l'histoire de l'Algérie sur la base des intérêts du côlon et du programme scientifique qui soumettait l'Algérie à la terre et aux Algériens en tant que peuple pour informer ses idéologues. M, qui parient sur leurs succès et leurs réalisations visait également à justifier l’occupation d’une part, et à souligner que la société algérienne et les peuples et les populations ayant cruellement besoin de la civilisation européenne

الكلمات المفتاحية: تاريخ الجزائر. المجلة الافريقية .بيربرجر. الابحاث الاثرية


في الممارسة النصية عند الأصوليين: السياق ودوره في الكشف عن دلالة النصوص الشرعية

عبد المالك بلميهوب, 

الملخص: ملخص: نشأ كلٌ من علم أصول الفقه، وعلوم اللغة في رحاب القرآن الكريم، لذلك فقد جاءت الدراسة اللغوية عند الأصوليين تُضاهي نظيرتها لدى اللغويين، إن لم تفُقها في بعض الأحيان، خصوصا في مباحث "دلالة الألفاظ"، وقد لفت انتباهي خلال مطالعة بعض المدونات الأصولية، عنايةُ أصحابها بقضايا النص و الدلالة والسياق، فأدركوا أن عملية استخراج الدلالة لا تتم إلا بإشراك عناصر غير لغوية خارجية متمثلة في السياق، مع عناصر لغوية داخلية تحقق جميعا التماسك النصي الذي اتسمت به النصوص الشرعية، وهذا ما قوّى الرغبة لدي حول التماس بعض ملامح الممارسة النصية عند الأصوليين، من خلال: "السياق ودوره في الكشف عن دلالة النصوص الشرعية" Abstract: The study of linguistics among the fundamentalists came to a par with that of linguists, if not agreed at times, especially in the field of "semantics". During my reading of some fundamentalist codes, The importance of the process of extracting the significance is done only by the involvement of non-linguistic elements in the external context, with internal linguistic elements that all achieve the consistency of the text that characterized the legal texts, and this is what strengthened my desire to seek some features of the textual practice When fundamentalists.

الكلمات المفتاحية: كلمات المفتاحية: السياق- الأصوليون- القرافي- اللسانيات النصية- النصوص الشرعية. ; Key words: Context - Fundamentalists - alqurafi- Legal texts - Textual linguistics


إثراء المحتوى الرقمي العربي من خلال المنصات الالكترونية العربية

سوهام بادي,  سامية بادي, 

الملخص: تأتي أهمية صناعة محتوى عربي على شبكة الأنترنت من كونها تمثل شرطا أساسيا للنهوض بالمجتمعات العربية ودخولها باقتدار إلى مجتمع المعرفة وتضييق الفجوة الرقمية التي تزداد اتساعا، كما يمثّل المحتوى الرقمي العربي التحدي الحقيقي القادم بوصفه أحد المجالات الرئيسة التي ستشهد تنافساً حاداً بين القوى الكبرى للهيمنة من جانب، ومن جانب أخر يبقى هدفاً تعمل الدول العربية جاهدة للوصول إليه وبتطوير الإمكانات المتاحة لاستخدام اللغة العربية وتكريس الحضور العربي على شبكة الإنترنت، لأن إثراء المحتوى العربي لم يعد مسؤولية جهة أو دولة بعينها، بل هو مسؤولية الجميع من أفراد وجهات عامة وخاصة وجمعيات. و قد انتشرت مؤخرا المنصات الإلكترونية باللغة العربية وأصبحت غير محصورة لفئة دون أخرى، وفي ظل التنافس لإثراء المحتوى العربي ظهرت برامج وتطبيقات ومواقع تخدم القارئ باللغة العربية. العالم العربي اليوم يفتقد فعلا إلى محرك بحث عربي وصناعة عربية أصلية ،والمحاولات المبذولة في هذا الشأن متواضعة على الرغم مما تتسم به اللُّغة العربية من خصوصية تجاهلتها محركات البحث العالمية وهناك الكثير الذي يمكن إثارته حول هذه الخصوصية وثراء اللُّغة، فصناعة المحتوى الرقمي العربي تواجه معوّقات كبيرة ، منها غياب الاستراتيجية الواضحة، وانعدام الاهتمام بالبحث والتطوير واستخدام اللُّغة العربية، بالإضافة إلى ضعف البيئة التمكينية، والنقص في وسائل الاتصالات والحواسيب في مناطق عدّة من الوطن العربي. وتعتبر هذه الدراسة نظرية تحليلية تعتمد في انجازها على الأسلوب الوصفي التوثيقي بهدف جمع البيانات من الأدبيات والدراسات السابقة والمراجع العلمية ذات الصلة بمجال البحث بهدف توضيح دور المنصات الإلكترونية في اثراء المحتوى العربي الرقمي.

الكلمات المفتاحية: المحتوى الرقمي العربي؛ المنصات الإلكترونية


أبعاد التلقي بين الكتاب الإلكتروني والكتاب الصوتي

مريم بن لقدر, 

الملخص: أسهمت الرقمنة في ظهور أشكال جديدة من البرمجيات والكتب على غرار الكتب الرقمية التي شهِدت إقبالا واسعا عليها في الآونة الأخيرة، وقد أدَت بدورها إلى تغيير في مفاهيم التعبير والقراءة والتلقي التقليدية. وتهدف هذه الورقة إلى استكشاف أبعاد التلقي بين الكتابين الإلكتروني والصوتي وخصائصهما المختلفة. وبعد مناقشة مفاهيم كل من الرقمنة والنشر الإلكتروني والكتابين الإلكتروني والصوتي والقراءة السماعية، وكذا تحليل مجموعة من الأدوات الإجرائية الخاصة بنظرية التلقي، تبين لنا أنَ كل من التلقي الإلكتروني والصوتي يختلفان عن التلقي العادي فيما يخص أفق الانتظار والتفاعل وتاريخية التلقي والقارئ الضمني وكذا الفراغات الموجودة في النصوص، إضافة إلى ضرورة عدم إغفال مفهوم النص المترابط. Digitization has contributed to the emergence of new forms of software and books, such as digital books, which have recently become popular and led to a change in traditional concepts of expression, reading and reception. The aim of this paper is to explore the reception dimensions of e-books, audio books and their characteristics. After discussing the concepts of digitization, e-publishing, e-books, audio books, and analyzing some tools of Reception theory, we concluded that electronic and audio receptions are different from traditional reception with respect to horizon of expectations, interaction, reception history, implied reader and gaps.

الكلمات المفتاحية: رقمنة ; كتاب صوتي ; كتاب إلكتروني ; القراءة السماعية ; نظرية التلقي ; Digitization ; Audio book ; E-book ; Audio reading ; Reception theory


أثر تفعيل معطى المقام في العملية التعليمية -نحو مقاربة تداولية-

حورية بزا,  أحمد واضح, 

الملخص: لقد كانت قضية المقام ولا تزال من القضايا التي أثارت اهتمام الباحثين والعلماء على مدار قرون من الزمن، وإن خمد هذا الاهتمام ردحا من الزمن، إلا أنه عاد وبقوة من جديد إلى الواجهة، ليتربع على ركح الدراسات اللسانية المعاصرة؛ فهو يمثل الركن الركين في الدراسات التداولية، التي تُعنى بدراسة العلاقات القائمة بين اللغة والمقام المبنية على التواصل والتفاعل. ومما لاشك فيه أن حقل التعليم من الحقول التي استثمرت هذا المعطى(المقام) باعتباره جوهر ومحور العملية التعليمية. توازيا مع ذلك؛ يعمل تفعيل واستثمار معطى المقام في العملية التعليمية على تحسين نوعية التعليم و زيادة فاعليته، وبالتالي الارتقاء به من أجل تحقيق الأهداف المسطرة والمتوخاة من العملية التعليمية برمتها، ببناء تعليم مثمر مبني على فهم وإنتاج الكلام الذي يكون مطابقا لمقاصد وأغراض المشاركين في الخطاب التعليمي، لذا جاءت هذه الدراسة موضحة دور المقام وضرورة استثماره في تعليم اللغة العربية من وجهة نظر تداولية، وقد اعتمدت في نسج خيوط هذا البحث العلمي على المنهج الوصفي التحليلي. الكلمات المفتاحية: المقام؛ التداولية؛ العملية التعليمية؛ الكفاءة التواصلية؛ اللغة العربية. Abstract: The issue of context has been one of the issues that have fascinated researchers and scholars for centuries. Although this interest has subsided over time, it has once again come to the forefront of modern linguistic studies; it is the cornerstone of pragmatic studies, which deals with the study of the relations between the language and the context based on communication and interaction. There is no doubt that the field of instruction is one of the fields that has invested this fact as the core and center of the instructional process. In parallel, a context activation and investment in the instructional process is aimed at improving the quality of instruction and increasing its effectiveness and thus elevating it in order to achieve the goals of the entire instructional process by building a productive instruction based on the understanding and production of speech that is consistent with the purposes of the participants in the teaching discourse. This study aims at clarifying the role of the context and the need to invest in the teaching of Arabic language from a pragmatic point of view. I adopted the descriptive analytical method to do this scientific research. Keywords: Arabic Language; Communication Efficiency; Context; Instructional Process; Pragmatic.

الكلمات المفتاحية: المقام؛ التداولية؛ العملية التعليمية؛ الكفاءة التواصلية؛ اللغة العربية.


الممارسة العرفانية في التراث العربي من نسق الإنتاج إلى نسق الاستقبال

صليحة شتيح, 

الملخص: يهدف بحثنا إلى الكشف عن ملامح الممارسة العرفانية في التراث العربي والإسلامي، من خلال التركيز على الفعل النقدي والبلاغي، وتتبّع مسارات تولّد نموذج التفكير العرفاني عند العرب، ذلك أنّهم سبقوا إلى طرح العديد من القضايا العرفانية بفكرهم الموسوعي، واعتمدوا على استراتيجية التّداخل المعرفي في تفسير العملية الإبداعية؛ فعمدوا إلى الحديث عن المؤشرات التي يحتاجها الخطاب الإبداعي قبل عملية الإنتاج كالإدراك والذكاء والذاكرة الإبداعية، وتعمّقوا في عرض آليات الصياغة العرفانية بالوقوف عند ميكانيزمات البناء والتّركيب والتصوير. كما تحدّثوا عن آليات التلقي والمعالجة العرفانية، واعتبروها مرحلة لاحقة للإبداع، ترتبط بالمتلقي وتعتمد على منوال الاستدلال من أجل بناء الفهم وتشكيل الدلالة، لتكتمل مقاربتهم للعملية الإبداعية وفق براديغم الصناعة العقلية، والتمثّلات الاجتماعية التي فرضتها الذائقة الأدبية. This paper aims at shedding light on the aspects of cognitive practice in the Arabic and Islamic patrimony. Therefore, it focuses on the critical and rhetorical act by tracking down the beginning point of the cognitive thinking amongst Arabs. It is to say that Arabs had been pioneers in questioning about many cognitive matters thanks to their encyclopedic thoughts. For such deed, they adopted a strategy based on the cognitive interference in explaining the act of creativity. They tended to discuss the standards which the creative discourse requires to be implemented; such as cognition, cleverness and creative memory. They well went in details concerning the mechanism of cognitive formulation especially the ways of construction, composition and imagination. They also discussed the mechanism of the cognitive reception and treatment considering it the stage that follows the creativity. The reception and treatment stage is, according to them, linked to the receiver, and relied on inference to construct understanding and meaning. The Arabs’ approach of the act of creativity is set upon the paradigm of mind production and social imaginary which are imposed by the literary savor.

الكلمات المفتاحية: العرفانية؛ التمثلات؛ البلاغة؛ النقد؛ الخطاب؛ الإبداع.


تجربة الفضاء المفتوح في المسرح المغاربي

خوجة بوعلام, 

الملخص: شهد المسرح العالمي موجة تمرد على العلبة الإيطالية، ويتناول هذا البحث التجارب المسرحية المغاربية التي اشتغلت على الفضاء المفتوح، وذلك من خلال ثلاثة مسرحيين حاولوا التأسيس للمسرح خارج العلبة الإيطالية، ليتوصل البحث الى أن هذه التجارب أنتجت على مستوى الفضاء المسرحي شكلا هجينا بين السردية الغربية والسردية العربية.

الكلمات المفتاحية: فضاء مفتوح ; تراث ; عرض احتفالي ; حلقة ; مغاربي


ثنائية الألـم والأمـل في شعر المعتمد بن عباد

سيش جميلة, 

الملخص: إنّ المتأمّل لشعر المعتمد بن عباد يجده يشتمل على عدّة مضامين وخبايا بوصفه ملكا شاعرا وفارسا شجاعا وقبل كلّ ذلك إنسانا ذا حسّ مرهف يتمتّع بروح شفافة و بموهبة شعرية فذّة، وقد جاءت هذه الدراسة لتحاول استكناه ما ينطوي عليه شعره من قيم جمالية وفنية ونفسية انطلاقا من ثنائية الألم والأمل التي تظهر بوضوح في قصائده عبر مراحل حياته المختلفة كمرحلة الإمارة، ومرحلة الملك، ومرحلة الخلع والنفي والأسر، وقد تقلّب فيها بين الغنى والفقر، والفرح والحزن، والأمل واليأس، وكذا رغد العيش في القصور وذلّ وهوان ومرارة السجن والفقر.

الكلمات المفتاحية: المعتمد بن عباد- الألم -الأمل -الحزن -التفاؤل


خطاب نقد النقد في الجزائر

حمداوي سعيدة, 

الملخص: تستعرض هذه الورقة البحثية مجموعة من الدراسات النقدية الجزائرية التي انتهجت خطاب نقد النقد، متخذة من دراسة سليمة لوكام "تلقي السرديات في النقد المغاربي"، نموذجا لاستنباط المنهجية المتعلقة بمقاربة المدونات النقدية السردية، وكذا المعايير المعتمدة للوصول إلى فهم هذا الخطاب المعرفي الجديد في ممارساتنا النقدية. وعليه، سعت هذه الدراسة إلى الإجابة عن بعض التساؤلات، من بينها: - ما المقصود بخطاب نقد النقد؟ وما هي خلفياته؟ - كيف كان فَهْمُ النقاد الجزائريين لخطاب نقد النقد؟ - هل كانت تجربة نقد النقد في المنظومة النقدية الجزائرية بدافع الغمز والتهجين، ودعماً لإيديولوجيا معينة؟ أم أن هدفها الأساس، هو إلقاء مزيد من العناية على أصول النقد وفق ما جاءت به رؤية تودوروف؟

الكلمات المفتاحية: الخطاب ; النقد ; نقد النقد


المقاربة المنهجية الموضوعاتية في تحليل النصوص الأدبية

توامة عاشور, 

الملخص: العلم هو المنهج، والمنهج هو جميع المراحل التي ينبغي للباحث أن يتبعها لاكتشاف أسباب وجود ظواهر حاضرة أو حقائق غائبة، بوساطة الأدلة والمنطق، فالمنهج ليس مادة أو موضوع بحث، إنما هو المقاربة التي يعالج بها الدارس المادة أو الموضوع الذي يتناوله بالدراسة، فالحقيقة الموضوعية التي مفادها أن البحث في مجالات الآداب أو العلوم الإنسانية هو منهج أولا؛ تعني أن معالجة موضوع أدبي أو لغوي أو إنساني لا يمكن أن يطلق عليه صفة علمي، بيد أنه وبكل بساطة يفتقد إلى الأساليب والمفاهيم العلمية التي بفضلها يكتسب هذه السمة الموضوعية. من الدال في هذا البحث أن يطلع القارئ على أهم المقاربات المنهجية التي تهتم-كليا أو جزئيا- بتحليل النصوص الأدبية، وذلك من خلال الاقتصار على مقاربات الوصف، التحليل، التفسير، التقويم، وأخيرا المقاربة الموضوعاتية. The science is a method. The method is all of the steps that the researcher should follow in order to discover the reasons behind the existence of present phenomena and past facts by the means of proofs and logic. Anyway, the method, obviously, is not a research subject or topic; rather, it is the way or approach by which the researcher deals with the topic under study. In fact, the objectivity, which indicates that any research in the field of literature and humanities is, first of all, a method, simply means that the way dealing with a literary, linguistic, or human topic or subject published with a great importance by a newspaper or magazine cannot be described as scientific unless it is scientifically and objectively carried out. The aim of this study is that the reader takes a look at the most important methodological approaches which concern, entirely or partially, with analyzing literary texts making use of the descriptive, analytical, interpretive, evaluative, and objective approaches.

الكلمات المفتاحية: مقاربة ; المنهج


أصول الاحتجاج النّحوي عند جمال الدّين القاسمي، من خلال تفسيره محاسن التّأويل

بلحنيش عبد الرحمن, 

الملخص: ملخّص: القاسمي جمال الدّين واحد من المفسّرين المعاصرين الّذين جعلوا اللّغة بفروعها كمنهج لشرح الآيات، بغرض الوصول إلى الدّلالات المختلفة، فهو بهذا على درب المفسّرين اللّغويين، كابن جرير الطبري، والزّمخشري، وأبي حيّان، وابن عطية، والسّمين الحلبي ، وغيرهم.. فقد استدل القاسميّ بأصول النّحو المختلفة من سماع وقياس واستصحاب، وعلّة وتعليل في اجتهاد متميّز ومقدرة فائقة لمعالجة النّصوص، يورد الآراء المتنوّعة، ثمّ يختار أفضلها، أو يرجّح بعضها عن بعض، أو يوردها كلّها إذا كانت على وجه مقبول. Abstract : Al-Qasimi Jamal al-Din is one of the interpreters who made the language in its branches as an approach to explain the verses, in order to reach the various meanings. It is on the path of linguistic interpreters such as ibn Jarir al-Tabari, al-Zamkshari, Abi Hayyan, Ibn Attiyah, Al-Samine al-halabi...etc. Al-Qasimi has deduced the different grammatical origins of hearing, measuring, and reciting, and the reason and explanation of the outstanding effort and the ability to deal with the texts, the various views, and then choose the best, or likely each other, or all of them if they are acceptable.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: القاسمي؛ التفسير؛ أصول الاحتجاج؛السمّاع؛ القياس؛ الإجماع؛ الاستصحاب؛ العلّة؛ التّعليل. ; Keywords: Al-Qasimi; Interpretation; Foundations of inference; Hearing; Measurement; Consensus; Acquiring; Reasoning; Reasoning.


دور القرائن المصاحبة للكلام في رفع الإبهام الوضعي و الخطابي

محفوظ ذهبي, 

الملخص: ملخص: يُبرز هذا المقال دور القرائن الخارجية في رفع الإبهام الوضعي و الخطابي، فأوضاع اللغة كلها قائمة على الإبهام؛ أي أنّ الألفاظ الموضوعة تكون غير مختصة بالدلالة على شيء معيّن، ومثال ذلك الضمائر و الظروف و أسماء الإشارة. وهذه الدلائل المبهمة يرتفع إبهامها بقرائن خارجية. كما أنّ ذلك الإبهام لا يتعلق بالجانب الوضعي من اللغة فقط بل يمس أيضا الجانب الاستعمالي (الخطابي) منها، فهو إبهام خطابي ناتج عن اقتصاد المتكلم في تأديته للحروف. وتلعب القرائن الخارجية هنا أيضا دورا في رفع ذلك الإبهام. الكلمات المفتاحية: قرائن الحديث، الإبهام الوضعي، الإبهام الخطابي ، رفع اللبس. Abstract : This article highlights the role of Universe of discourse in disarnbiguation the vaguenexs ambiguity and the vaguenexs discursif , meaning that the words in question do not indicate anything specific such as conscience , circumstances and demonseracive whose mystery disappears by index .but the vaguenexs is not tied only to the code of the language, but also relevant to use,it is the result of deletion in speech. The clues here also play an important role in disarnbiguation Key words : Universe of discourse, vaguenexs ambiguity, vaguenexs discursif, disarnbiguation. Résumé : Cet article met en évidence le rôle des Univers du discours dans denatation vague cognitif et vague discurisif¸ code sont basés sur vague¸ autrement dit les mots en question ne font référence à aucune chose en particulier tels que pronom¸ circonstance et démonstratif ce qui disparait par indice. Le vague n’est pas lié au code langue mais aussi lié à usage, est le résultat de la suppression dans le discours¸et le vague discurisif disparat aussi par indice. Ainsi¸ la Univers du discours un rôle dans la dénotation. Mots clés : Univers du discours, vague cognitif , vague discurisif, dénotation.

الكلمات المفتاحية: قرائن الحديث، الإبهام الوضعي، الإبهام الخطابي، رفع اللبس


حفرياتٌ أوّلية في ذاكرة مصطلح السّيرة

حويلي نبيل, 

الملخص: إنّ السّيرة فنٌّ أدبيٌّ بامتياز ينتمي إلى الفنون السّردية على مستوى الشكل والبناء، وهو مصدر غني من المعرفة التي تتعلّق بتجربة الإنسان وما تتضمّنه من أسرار وصراع طويل مع الحياة فهو بذلك نقل مباشر لأحداث الماضي. ويمكن تصنيف مصطلح السّيرة في خانتي الخيال والواقع على حد سوى كونه تزاوج متعادل بين حقائق تاريخيّة والقوى المتخيّلة البارعة في الحذف والبناء والإثبات. وقد كثرت التعريفات وتفرّع مصطلح "السّيرة" إلى معانٍ متباينة، فقيل مثلا: ''إنّ السّيرة فن ترجمة الحياة لشخصٍ ما''، وسنسعى في عملنا هذا التفرقة بين مستويات مصطلح "السّيرة" وذلك بالعودة إلى ثلاثة تفرّعات نراها تؤسّس لهذا المصطلح وهي على التوالي: السّيرة النبوية والسّيرة الشعبية والسّيرة الذّاتية.

الكلمات المفتاحية: مصطلح السّيرة ; السّيرة النبويّة ; السّيرة الشعبيّة ; السّيرة الذّاتية ; التاريخ ; الحياة ; التجربة الإنسانية


تحقُق العتبة العلمية النحوية لدى الطالب الجامعي قراءة فيما قبل المرحلة الجامعية Achieve the scientific Grammatical threshold of the university student Pre-university reading

قلبازة يوسف, 

الملخص: لقد ظلت تعليمية النحو وحل إشكالاته مطلبا عزيزا لدى الباحثين، إذ عكف هؤلاء على جهود النحاة قراءة وتدريسا، حتىّ اتسعت النظرة إلى ذلك بالبسط والتعليق، ولأجل ذلك ظهرت محاولات وجهود نحوية قدّمت اقتراحات كثيرة لمعالجة المشكلات النحوية التعليمية الجامعية، وفي هذا الإطار تعرض الباحث لنقطة هامة سابقة للدراسة الجامعية ألا وهي مرحلة ما قبل الجامعة تحديدا المرحلة الثانوية لعدة اعتبارات وجهت البحث نحوها، بسط فيه محتوى المادة المدروسة في المرحلة الثانوية ليقارن الباحث بينها وبين ما يدرس في المرحلة الجامعية في السنة الأولى منها، محاولا إدراك مدى قدرة الطالب على تحقيق عتبة نحوية علمية يواصل بها تعليمه التراكمي الجامعي باعتباره -أي الطالب- محور العملية التعليمية، لتكون هذه الدراسة مجيبة عن إشكالية مهمة وهي، ما مدى تحقيق الطالب للعتبة النحوية المطلوبة؟ Abstract: The study of grammar and solving its problems has been a cherished demand for researchers. They have been working on the efforts of female teachers to read and study. This has become apparent in terms of simplification and comment. For this reason, attempts and grammatical efforts have been made. Pre-university study, namely pre-university, especially the secondary stage of several considerations presented to the researcher, subject to the content of the material studied in the secondary stage to compare them with what is taught in the undergraduate year in the first year, trying to recognize the extent of the student's ability to achieve A scientific grammatical threshold that continues and improves the level of university education as the focus of the educational process. This study was an answer to an important problem. What is the extent to which the student achieves the required grammatical threshold?

الكلمات المفتاحية: العتبة النحوية، النحو ، الصرف ، تعليمية النحو ; Keywords: grammatical threshold, grammar, syntax, Educational grammar


تلقي مفاهيم الدراسات الثقافية في النقد العربي

تلمساني صراح سكينة, 

الملخص: ظهرت الدراسات الثقافية نتيجة التطورات الفكرية المرتبطة بما بعد الحداثة، حيث قوّضت المركزيات ونتج عنها الانتقال من سلطة النص إلى سلطة الثقافة. سنتوقف في مداخلتنا عند نموذجين من النقاد العرب الذين تلقوا وتمثلوا مفاهيم الدراسات الثقافية. نبدأ مع الناقدة "رضوى عاشور" من خلال دراستها "التابع ينهض-الرواية في غرب إفريقيا-" و "صيادو الذاكرة"، ثم نمرّ إلى الناقد "نادر كاظم" من خلال دراسته: "تمثيلات الآخر-صورة السود في المتخيل العربي الوسيط"، الذي أفاد من عدد من المفاهيم مثل "الآخر" و"التمثيل" و"القراءة الطباقية". Cultural studies emerged as a result of intellectual developments associated with postmodernism. This study aims to researching how Arab critics received the concepts of cultural studies, and especially the Egyptian critic Radwa ASHOUR who worked on a concept of "counter narration and "cultural resistance", and the critic "Nadhir KADHIM" who hired many concepts of cultural studies as: "Contrapuntal reading", “Other” and “Representation”.

الكلمات المفتاحية: الدراسات الثقافية ; السرد المضاد ; المقا ; مة الثقافية ; الآخر


تيسير النحو العربي ( نقدٌ ورؤيةٌ )

عبد الوهاب حجازي, 

الملخص: إنّ تيسير النحو فكرة قديمة جديدة،لكنّها شاعت في العصر الحديث وبشدّة نظرا لما يشتكيه أهل هذا العصر من صعوبة في تحصيله وعسر كبير في تعلمه،فحاول أهل العلم المحدثين الولوج في عملية بحث واسعة تشمل جميع الأطراف للخروج بحلٍّ فيصل لهذه الدعوة،واختلفت الرؤى من دارسٍ لآخر وبكيفيات متنوعة وأساليبَ متباينة بحسب البيئة و الفئة المستهدفة وغيرها. The facilitation of grammar is a new old idea, but it has become common in the modern era and strongly because of what the people of this era complain of difficulty in learning and difficult to learn. Modern scholars tried to engage in a wide search process including all parties to come up with Faisal's solution to this call. For a variety of different methods and methods depending on the environment and the target group and others.

الكلمات المفتاحية: تيسير ; النح ; التجديد ; طرائق ; رؤية


خطاب الانتماء المغاربيّ في النّصوص المدرسيّة المغاربيّة بين الواقع و المأمول

دبيح محمد, 

الملخص: تراهن الكثير من دول المغرب العربي على تثمين البعد المغاربي في مقرراتها الدراسية في مختلف نشاطاتها التربوية، و ذلك منذ الإعلان عن إنشاء اتحاد المغرب العربي سنة 1989 بمراكش، و رغم تعثر المشروع على المستوى السياسي و الاقتصادي، فإن المناهج التربوية كانت تؤكّد كل مرة على ضرورة توطيد القواسم المشتركة بين الدول المغاربية، من وحدة التاريخ والمصير والدين واللغة والثقافة والتواصل الجغرافي، إذ نلمس ذلك جليا في أنشطة اللغة العربية و التربية المدنية و التاريخ و الجغرافيا، إضافة إلى مواد الإيقاظ الفني، و لا غرو أن نجد الجزائر سباقة في هذا الميدان، من خلال تبني الكثير من أدبائها و فنانيها لهذا التوجه، و لعل محمدا الأخضر السائحي كان أول شاعر مغاربي نظم نشيدا مغاربيا رسميا موحدا له، أشادت به الدول المغاربية، و تبنته في مناهجها المدرسية، كما نجد ذلك بارزا في المقررات المدرسية لدولة موريتانيا. يهدف هذا المقال إلى تتبع أشكال تمظهر البعد المغاربي في النصوص المدرسية المغاربية، و مدى تثمينها لهذا الانتماء، من خلال المعجم اللغـــــــــــــــــــوي و التراث الثقافي و المادي و النصوص التعليمية للمؤلفين المغاربة و بلاغة الصور المدعمة للسندات التعليمية. و من أبرز النتائج التي توصلنا إليها ذلك التقارب الخفي بين المناهج التربوية المغاربية دون فعل تقارب، و قد يزيل خطاب الانتماء المغاربي في يوم من الأيام الحواجز الجغرافية و السياسية بين الدول المغاربية. Many Maghreb countries are betting on the importance of the Maghreb dimension in its curricula in its various educational activities, Since the announcement of the establishment of the Arab Maghreb Union in 1989 in Marrakech, Despite the stumbling of the project at the political and economic level, the educational curricula have been emphasizing every time the need to consolidate commonalities among the Maghreb countries, From the unity of history, destiny, religion, language, culture and geographical communication, as we see this clearly in the activities of Arabic language, civic education, history and geography, in addition to the Technical Activities, It is no wonder that Algeria is a pioneer in this field, through the adoption of many of its writers and artists to this trend, Perhaps Mohammed al-Akhdar al-Sayahi was the first Maghreb poet to organize a unified Maghreb anthem , praised by the Maghreb countries, Praised by the Maghreb countries, and adopted in school curricula, This is also evident in the Mauritanian school courses. The aim of this article is to trace the extent to which the Maghreb dimension is reflected in the Maghreb school texts and how much they value this affiliation, Through the linguistic lexicon, the cultural and material heritage, the educational texts of the The Maghreban authors, and the eloquence of the images supporting the educational documents. One of the most prominent results of this hidden convergence between the Maghreb educational curricula without rapprochement, and the discourse of Maghreb belonging may one day remove the geographical and political barriers between the Maghreb countries.

الكلمات المفتاحية: خطاب-الانتماء المغاربي-النص


الآليات اللّغويّة المعتمدة في صياغة المصطلحات اللّسانيّة Les mécanismes linguistiques adoptés dans la formulation des termes linguistiques

تقابجي صالح, 

الملخص: ملخّص: نتطرّق في هذه الورقة البحثيّة إلى طرائقيّة وضع المصطلح، وهي مهمّة ليست باليسيرة؛ حيث تتطلّب من الباحث أن يكون متمكّنا من المادّة اللّغويّة وفقهها، والإلمام بالجانب التّاريخيّ، ومسايرة النّشاط العلميّ المعاصر، مع اختيار الوسائل المناسبة لتوليد المصطلحات؛ فقد أصبحت اللّغة العربيّة لغة اصطلاحيّة حديثة، وذلك بالاعتماد على الآليات الّتي تمكّنها من مواكبة الحركة الفكريّة والثّقافيّة في العالم، وهي وسائل ضروريّة لإثراء اللّغة وتطوّرها وعصرنتها. ورغم أنّ اللّغة العربيّة هي أكثر اللّغات وفرة في المعاني والألفاظ، ويوجد فيها من الحروف أكثر من تلك اللّغات، إلاّ أنّ الشّعوب العربيّة قد ألفت التّكلّم بالألفاظ الأجنبيّة، وتداول المصطلحات الغربيّة الحديثة، مع العلم أنّه يوجد في لغتنا مرادفات لها، وهي أسهل وأخف وأجمل؛ فقد أصبحت هذه القضية ظاهرة تستوجب الوقوف عندها لتأمّل انعكاساتها السّلبيّة على الهوّية العربيّة. فإشكاليّة المصطلح مسألة أسالت الكثير من الحبر في مجال ترجمة المصطلح اللّسانيّ، والمطلوب من الباحثين المعاصرين أن يجمعوا بين التّراث العربيّ والحداثة الغربيّة على أساس أنّهما متكاملان وغير متناقضين، فهي الطّريقة المثلى الّتي تحفظ لنا هويّتنا القوميّة، وتحمينا من التّبعيّة الفكريّة المطلقة. Abstract: In this paper, we examine the terminology of the term, which is not an easy task; it requires the researcher to be proficient in the linguistic material and its jurisprudence, to be familiar with the historical aspect and to keep up with the contemporary scientific activity and to choose the appropriate means to generate terminology. Based on the mechanisms that enable it to keep abreast of the intellectual and cultural movement in the world, which are necessary to enrich the language and its evolution and age. Although the Arabic language is the most abundant language in terms of meanings and words, and there are more characters than those languages, but the Arab peoples have written to speak foreign words, and the circulation of modern Western terms, knowing that there are synonyms in our language, which is easier and lighter and more beautiful; This issue has become a phenomenon that requires standing to reflect on the negative repercussions on the Arab identity. The problem of the term is a question that has shed lots of ink in the field of translation of the linguistic term, and contemporary researchers are required to combine Arab and Western modernity on the basis that they are complementary and non-contradictory, the best way to preserve our national identity and protect us from absolute intellectual subordination.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: آليات صياغة المصطلح ؛ إشكاليّة المصطلح ؛ المصطلح اللّسانيّ Keywords: Mechanisms of term formulation / problematic term / linguistic term


الغزل العذري في العصر العباسي"الحسين بن مطير الأسدي(ت:170هـ)"نموذجاً دراسة موضوعاتية

بن راشد بن شيحان ناصر, 

الملخص: يستهدف البحث دراسة الغزل العذري في الشعر العباسي بعدِّه اتجاهًا قديمًا مقابلًا للاتجاه الشعري الجديد الذي انفتح فيه الغزل انفتاحًا تضاءلتْ معه موجة الشعر العذري المأثور في العصر الأموي والإسلامي وذلك من خلال دراسة شعر الحسين بن مطير، الذي كان من شعراء البادية، ومن المخضرمين الذين قضوا شطرًا في العصر الأموي وشطرًا في العصر العباسي. وقد توصّل الباحث عبر المنهج الموضوعاتي إلى أنّ غزل الشاعر يغلب عليه الاتجاه العذري العفيف، وتركزت موضوعاته على: الاشتياق والحنين، وعفّة اللقاء، وآثار الحب الصادق، والمبالغة في الحب، وهذه الموضوعات هي التي دار عليها الغزل العذري القديم، وتداولها الشعراء العذريون القدماء. The paper aims to study the virtuous ghazal in the Abbasid age, a classical trend in the Arabic poetry when compared to the modern poetry, which is notorious for the shrinking of the virtuous ghazal that colored that Umayyad age. The study focuses on studying the poetry of Alhussain bin MuteerAlasadi, a vetran Baddyiahpoet whose lifespan witnessed Umayyad and the early beginnings of the Abbasid ages. The researcher has reached a conclusion that a great deal the ghazalpoetry written by the poet was predominately virtuous and its themes ranged from longing, nostalgia, the virtuous meeting, the impact of the sincere love, to the exaggeration of love.These themes were remarkable features of the old virtuous ghazal and they were circulated in their poetry. The modern effects of the Abbasid civilizations were not shown in his poetry nor was he affected by the changes occurring to the Abbasid ghazal poetry like the reference to love messages, gifts and female salves. The poet resort to using rhetorical and environmental images while expressing his ghazal ideas. The study recommends for doing many critical and literary studies and research in the Abbasid ghazal through applying different methods and tools.

الكلمات المفتاحية: الحسين؛ مطير؛ الأسدي؛ الغزل؛ العذري؛ الشعر؛ العباسي؛ ; Alhussain؛ Muteer ؛Virtuous؛ Ghazal؛ Abbasid


جماليات اللغة والشعر عند مارتن هيدجر

بن عصمان منصورية, 

الملخص: تعتبر اللغة عند مارتن هيدجر عالم حقيقي ينظم سيرورة الوجود ويتيح للإنسان البرهنة على موجوديته التي تمثل خطوة نحو اكتشاف هذا الوجود، فهي كاشفته ومحركة هذا الكون، فليس الإنسان هو من يحدد الوجود بل إن الوجود يتجلى من خلال اللغة التي ساهمت في حل لغزه و إشكاليته ، فهي بيت الوجود وحارسته ،كما ركز هيدجر على التجربة الشعرية والبحث في شعرية الكلمة ،لأن الشعراء يمنحون اللغة قوتها، فالشعر تجربة إنسانية عميقة يعيشها الشاعر في صميم اللغة فهو صورة من الصور الجمالية الفريدة التي تتحقق من خلالها ماهية اللغة كتجربة إنسانية عميقة.

الكلمات المفتاحية: هيدجر-اللغة-الشعر -الوجود-الأنطولوجيا.


النقد الادبي الاسلامي عند عماد الدين خليل " المرجع والمنهج "

أحمد خضرة, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى تقديم صورة واضحة عن الخطاب النقدي الإسلامي المعاصر، من خلال التجربة النقدية للناقد عماد الدين خليل باعتباره من أبرز الرواد الذين كان لهم دور كبير في التأسيس لنظرية إسلامية حيث ساهم بجهوده الأدبية والنقدية في إرساء المعالم الأولى لهذا المشروع , والتي اعتمدت على مرجعيات ثابتة تمثلت في الإسلام والتراث والمعارف الغربية , والى جانب ذلك حاول الناقد من خلالها التأصيل لمنهج نقدي إسلامي ينبع من التصوّر الإسلامي الصحيح إزاء الكون والإنسان والحياة . الكلمات المفتاحية :النقد – الاسلامي – المرجع – المنهج – التصور . The study aims at presenting a clear picture of contemporary Islamic critical discourse through the critical experience of the critic Emad Eddin Khalil as one of the leading pioneers who played a major role in establishing an Islamic theory. He contributed to his literary and monetary efforts in establishing the first features of this project, Islam, heritage and Western knowledge. Besides, the critic tried to root for an Islamic monetary approach that stems from the true Islamic perception of the universe, man and life.

الكلمات المفتاحية: النقد ; الاسلامي ; المرجع ; المنهج ; التص ; ر


استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في التعليم المدمج للغة العربية من منظور التعليم الإلكتروني

ممو سهام, 

الملخص: مكنت ثورة المعلومات وتقنيات الاتصال المعاصرة المؤسسات التعليمية بتأسيس بيئات تعليمية مبتكرة تحفز المتعلم وتعزز عملية التعليم والتعلم، والتي مكنت من ظهور أنماط مختلفة من التعليم، من أحدثها التعليم المدمج؛ الذي يقوم على الخلط بين التعليم التقليدي والتعليم الالكتروني. والتعليم المدمج يمكن اعتباره أحد أجيال التعليم الجديد الذي يعني دمج التعليم الإلكتروني والتعليم التقليدي، وقد أثبتت بعض الدراسات أن بيئة التعلم القائمة على دمج التعلم الإلكتروني بالتعليم التقليدي تعزز من تعلم الطلاب في جميع الجوانب، نظرا لكون هذه البيئة التعليمية تعتمد بشكل رئيسي على المتعلم نفسه وبمساعدة وتوجيه وتشجيع من المعلم داخل قاعة الدراسة.

الكلمات المفتاحية: شبكات التواصل الاجتماعي، الفيسبوك، التعليم المدمج، التعليم.


الاستثمار اللغوي، صناعة المعاجم نموذجا

عزيزي حذيفة,  سعدي أحمد, 

الملخص: الملخص: في هذه الورقة البحثية يتم التطرق إلى موضوع الاستثمار في اللغات، من خلال دراسة العائد المادي وغير المادي من الاستثمار فيها، ويكون التركيز على الاستثمار اللغوي عن طريق صناعة المعاجم العربية، وقد قُسّم البحث إلى أربعة أقسام رئيسية، أما القسم الأول فتم التطرق إلى مفهوم الاستثمار اللغوي، القسم الثاني وتمّ فيه تبيين أهمية الاستثمار اللغوي من خلال صناعة المعاجم، أما القسم الثالث من البحث فكان تحت عنوان الاستثمار في اللغة العربية عن طريق صناعة المعاجم، القسم الرابع والأخير فقد تم فيه تبيين أهمية الاستثمار في صناعة المعاجم العربية في ظل التوجه إلى تحقيق مجتمع المعرفة. وقد تم اتّباع المنهج الوصفي التحليلي في هذا البحث، أما الهدف منه فهو إبراز أهمية الاستثمار اللغوي، وفائدة الاستثمار في اللغة العربية عن طريق صناعة المعاجم كنموذج. الكلمات المفتاحية: الاستثمار اللغوي; اللغة العربية; صناعة المعاجم. Summary : This paper discusses the subject of investment in languages , By studying the material and intangible return of investment , The focus is on linguistic investment through the manufacture of Arabic dictionaries , The research has been divided into four main sections ; The first section deals with the concept of linguistic investment , The second section shows the importance of linguistic investment through the manufacture of dictionaries , The third section of the research was entitled Investment in Arabic language through the manufacture of dictionaries , The fourth and final section, which showed the importance of investment in the industry of Arabic dictionaries in the direction of the realization of the knowledge society. The analytical descriptive approach has been followed in this research, the aim of which is to highlight the importance of linguistic investment and the usefulness of investing in Arabic language by making dictionaries as a model. Keywords: linguistic Investment ; Arabic Language ; Dictionaries Industry.

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية ; الاستثمار اللغ ; صناعة المعاجم