آفاق علمية


Description

دورية عامة محكمة نصف سنوية يصدرها المركز الجامعي بتامنغست – الجزائــــر، حيث يصدر عنها عدد في شهر آفريل و الآخر في شهر نوفمبر من كل عام تُعنى بالدراسات الأدبية والإنسانية والاجتماعية والعلمية باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، تأسست عام 2008 أهداف المجلة: - نشر الدراسات و الابحاث العلمية ذات الابداع و النوعية . - خلق فضاء علمي للقراء حول العالم. - تشجيع الباحثين و خصوصا طلبة الدكتوراه على النشر و من ذال التدرب على البحث العلمي. - خلق مجال للتعاون مع المنظمات و الهيئات الوطنية و الدولية في مجال البحث العلمي. - تعميم المعرفة العلمية بأنواعها و الاستفادة منها في تنمية المجتمعات. A semi-annual public Review issued by the University Center in Taminghast - Algeria, , was founded in 2008 and9 it is issued yearly in April and November and deals with literary, human, social and scientific studies in Arabic, English and French languages. Goals of the review: - disseminating studies and scientific researches of creativity and quality. - Create a scientific space for readers around the world. - Encourage researchers, especially PhD students, to publish and train them on scientific research. - Create an area of cooperation with national and international organizations and bodies in the field of scientific research. - Disseminate scientific knowledge of various types and use them in the development of societies. Périodique scientifique (pluridisciplinaire ), semestriel (bisannuel ), publié par le Centre universitaire de Tamanghast - Algérie. Un premier numéro en Avril et un second en Novembre, chaque année. Ce périodique est concerné par les études littéraires, sciences humaines, sciences sociales et scientifiques dans les langues, Arabe, Anglais et Français. Il a été fondé en 2008. OBJECTIFS DU PÉRIODIQUE : - Publication des études et travaux de recherche scientifique innovants et de qualité. -Créer un espace scientifique aux lecteurs autour du monde. -Encourager les chercheurs et surtout les étudiants doctorants à publier et en conséquent, l'apprentissage de la recherche scientifique. -créer la possibilité de coopération les organisations nationales et internationales dans le domaine de la recherche scientifique. -Généraliser toutes les formes de connaissance scientifique et en bénéficier pour promouvoir les sociétés.

7

Volumes

12

Numéros

180

Articles


الخطاب السياسي في الصحافة المكتوبة بين التأسيس والتنفيس مقاربة سوسيو تحليلية لعينة من المقالات االصحفية المنشورة في جريدة الخبر الجزائرية

عبد الواحد حسني, 

الملخص: الملخص: لقد أُجريت هذه الدراسة وتناولت بالتحليل 20 مقالا من مقالات بعنوان "مجرد رأي"* كان يصدر في الصفحة الأخيرة من جريدة الخبر، حيث يتناوب على كتابته عدة كتاب صحفيين، وقد استعملنا المنهج الوصفي، أما التقنية فقد استعملنا تحليل المحتوى، وسوف يظهر جليا من خلال التحليل أنه خطاب يجمع بين التأسيس للتعددية السياسية والتنفيس لمستهلك هذا الخطاب. Abstract: This research was carried and tackled analyzing twenty (20) articles extracted from the columns entitled “Just an Opinion” which were published on the last page of EL-Khabar Newspaper. The descriptive method was used to analyze these articles that were written by different journalists. It will be evident that it is a speech, which includes both the foundation ground for political multi-parties thus venting on this speech consumer.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخطاب السياسي؛ الصحافة؛ التعددية السياسية. Keywords: political discourse; the press; political pluralism.


تصورات اساتذة التعليم المتوسط لمهنة التدريس وفق المقاربة بالكفاءات

بن العمري نجية, 

الملخص: ملخص البحث : اهتمت الدولة بقطاع التربية و التعليم كاستثمار هام من أجل الرقي و الازدهار و التقدم بين الدول لهذا السبب أدرجت عدة تعديلات و إصلاحات جذرية على نظامها التربوي بدأ بالمقاربة بالمضامين إلى المقاربة بالأهداف و أخيرا المقاربة بالكفاءات إلا أن الإبهام ظل موجودا منذ أن أدخلت هذه الإصلاحات على المنظومة التربوية لأنها لم تدرج ضمن أولوياتها عصب العملية التعليمية ألا و هو الأستاذ وارتبط هذا بتكوينه و من ثم تأثير ذلك على تصوره للمهنة خصوصا و أن هناك هوة بين أستاذ الشمال و أستاذ الجنوب من حيث الموقع الجغرافي و توفر الإمكانيات و الوسائل التي من شانها أن تكون نظرة مختلفة للتعليم ناهيك عن المخاوف المرتبطة بهذا الإصلاح و من كيفية تطبيقه في التعليم. Research Summary : The State has been interested in the education sector as an important investment for the advancement and prosperity and progress among countries. For this reason, several amendments and radical reforms have been introduced to its educational system. It began by approaching the objectives and finally the competency approach. However, the thumb has existed since these reforms were introduced Because it did not include in its priorities the nerve of the educational process, which is the professor and this was associated with the formation and then the impact on his perception of the profession, especially that there is a gap between Professor North and Professor of the South in terms of geographical location and the availability of possibilities and means that will Tko A different view of education, not to mention the concerns associated with this reform and how it is applied in education.

الكلمات المفتاحية: التعليم ، التربية ، الأستاذ ، بيداغوجيا الاهداف ، بيداغوجيا المقاربة بالكفاءات .


Maîtrisons- nous l’information

Seddiki Lamaria, 

Résumé: résumé L’information peut prendre les formes les plus diverses. C’est un concept dont toutes les disciplines se sont emparées. Quel que soit le type de recherche (fondamentale ou appliquée) et quelle que soit la méthodologie adoptée, le produit ou le résultat est toujours « l’Information ». La maîtrise de l’Information doit débuter tôt dans l’enseignement et l’éducation des jeunes générations, pour leur inculquer son importance dans la formalisation des connaissances à acquérir pour construire un avenir adéquat avec les exigences du XXIè siècle. Nous estimons que la plupart des éléments constitutifs pour faire de notre société une « Société d’information » sont, dès lors disponibles. Alors travaillons tous pour les promouvoir et améliorons notre quotidien et aussi, et surtout, notre avenir. les mots clés: L’information, recherche, la formalisation Abstract Information can take the most various shapes. It is a concept of wich all the disciplines seized. Whatever the type of research (fundamental or applied ) and watever the adoped methodology, the product or the result is always “Information”. The control of information must begin early in teaching and education from the young generations, to inculcate to them its importance in the formalization of knowledge to be acquired to build an adequate future with the requirements of the 21st century. We estimate that most components to make our Society a “Society of Information” are, consequently available. Then let us work all to promote them and improve our daily life and especially our future. keywords: Information, research, formalization

Mots clés: L’information, recherche, la formalisation


جريمة إستغلال الأطفال في التسول Crime exploitation of children in begging

عثماني عبد القادر,  بن عومر محمد الصالح, 

الملخص: من أشد صور الاستغلال التي يتعرض لها الطفل العمل القسري أو العمل في الصناعة أو الاستغلال الجنسي أو الاستغلال في التسول، فيعد التسول بالأطفال من الصور التي تشكل في جوهرها إستغلالاً إقتصادياً بالدرجة الأولى، لذا حذى بالتشريعات الدولية والوطنية تجريم التسول سيما إذا ما أقترن بإستغلال الأطفال، لذا حاولنا في هذه الدراسة تبين موقف التشريعات من هذه الجريمة ووقفنا بالتحديد على موقف المشرع الجزائري نموذجاً في ذلك . Exploitation of children in begging is one of the most exploitative methods of child abuse, begging children it is from images economic exploitation in the first place. Therefore, international and national legislations criminalize begging, especially if accompanied by the exploitation of children, So we tried in this study to determine the opinion of the legislation of this crime and we specifically identified the opinion of the Algerian legislator as a model

الكلمات المفتاحية: الطفل،الاستغلال، الاقتصادي،التسول، طفل الشارع. ; Child, exploitation, economic, begging, Child Street


La violence conjugale à l'egard des femmes. Une revue de la litterature nationale.

Boussafsaf Zoubir, 

Résumé: Cet article fournit une revue de la littérature des études scientifiques sur la violence conjugale en Algérie entre 2005 et mai 2018. Cette revue de littérature vise principalement à présenter les résultats des études algériennes sur ce thème. Une revue de la littérature sur ce thème a été réalisée dans les bases : ASJP, Cairn, ScienceDirect et par le moteur de recherche Scholar Google. Les résultats ont montré que la femme est l’objet de violence non seulement du mari, mais de l’ensemble des membres de la famille.

Mots clés: violence conjugale ; femmes ; maris ; Algérie ; Revue de la littérature


مقاربات توظيف المعرفة التاريخــيّــة في صنع الوعي بالهويّــة الوطنية في الجزائر- التجليات والتحديات

عبد الجبار صديقي,  مصطفى مغزاوي, 

الملخص: يستهدف المقال تتبّع مسارات الكتابة التاريخية في الجزائر وتجليات توظيفها في بناء الوعي بالهويّة الوطنيّة لدى الـمـُــتلقي، منذ الفترة الوسيطة والفترة العثمانية مروراً بالفترة الاستعمارية ووصولا إلى الفترة المعاصرة، من خلالها هذا المسار نسوق نماذج عن كل فترة ونستقرئ من خلالها أنماط توظيف المعرفة التاريخية في الحفاظ على الهوية الوطنية في بُعديْــها الديني واللغوي عبر مراحل التاريخ الوطني، فلكل فترة تحدياتها وخصائصها، واليوم تجدّد التحدّي المتمثل في الاختراقات الغربية للهوية الوطنيّة بأساليب ووسائل متجدّدة، فكان لزاماً علينا أن نجدّد بدورنا البحث في مهارات التوظيف العلمي للمعرفة التاريخية في صنع الوعي بالهويّة الوطنيّــة من خلال استلهام التجارب السابقة وإعادة صياغتها بما يضمن إنتاج معرفي تاريخي يحظى بالمصداقية والمقدرة على تعزيز أصالة الهويّة الوطنيّة، فمسؤوليّة المؤرخ تفرض عليه الإستجابة لهذا التحدّي. Abstract : The article aims to trace the history of historical writing in Algeria and its exploitation in protecting the national identity of the reader, from the middle history and the Ottoman history to the colonial period and the contemporary period. We will present examples of each period and through which we will employ the historical studies in preserving the national identity in the religious and linguistic aspects. Through the stages of national history, for each period of its characteristics, we must renew our role in research methods of employing historical studies in the formation of awareness of national identity through past experiences to protect national identity, because the responsibility of the historian imposed on him to respond to The challenge. 2- Keywords: Identity - History - Employment - National - manifestations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الهوية- التاريخ- التوظيف- الوطنية- التجليات. ; 2- Keywords: Identity - History - Employment - National - manifestations.


الدليل الرقمي بين حتمية الإثبات الجنائي و الحق في الخصوصية المعلوماتية

عيدة بلعابد, 

الملخص: ساهمت الثورة التكنولوجية في مجال العولمة و الاتصال في استحداث و سيلة تقنية حديثة سهلت عملية الإثبات الجنائي و يتعلق الأمر بالدليل الرقمي ، هذا الأخير أصبحت له مكانة خاصة و دور جدّ فعال في التصدي للجريمة و إثباتها و معرفة مرتكبيها، بالرغم من هذه المزايا لهذا النوع الحديث من الأدلة الجنائية أصبح هذا الأخير في مواجهة الحق في الخصوصية المعلوماتية هذا الأخير الّذي يُشكل جزءا هاما من الحياة الخاصة للأفراد. الكلمات المفتاحية: الحق في الحياة الخاصة ، الخصوصية المعلوماتية، الدليل الرقمي. The summary : The technological revolution has contributed in the domain of the technology and communication to create new technique to facilitates the operation of criminal proof ;and it’s linked with the digital proof and this is has a particular place and serious role to fight the crime and prove it and knowing the accused .However ,althongh the advantages of this new kind of criminal proofs , it faces the right of information privacy which it is very important part of the personnal life. Key words :the right of privacy –information privacy-the digital proof.

الكلمات المفتاحية: الحق في الحياة الخاصة- الخص ; الخص ; صية المعل ; ماتية- الدليل الرقمي


اللغة العربية في الجزائر- قراءة سوسيولوجية Arabic language in Algeria Sociological reading

عبد الجليل ساقني, 

الملخص: ملخص/ يتم الحديث في هذه الورقة البحثية عن اللغة العربية في الجزائر تاريخ وواقع، بتحليل سوسيولوجي لماهية اللغة و مكانة العربية عندنا كأفراد و جماعات و مؤسسات، و بما أن اللغة تتطور فأين هي اللغة العربية من هذا التطور و ما سبب تراجع استعمال الفصحى محليا و دوليا و خصوصا عند الطبقة المثقفة، إن تسليط الضوء على هذه الظاهرة نعتبره أمر ضروري فنحن نتحدث عن إحدى ركائز و مقومات الشعب الجزائري بالإضافة إلى الدين و التاريخ كما يعود الفضل الكبير لهذه اللغة بنقل مجتمعنا من حال لحال تعددت و تنوعت أثناء ذلك ذاكرة و ثقافة و موروث الجزائريين. الكلمات المفتاحية: اللغة، اللغة العربية، الهوية، العولمة Abstract: We speak here about The Arabic language in Algeria is a history and reality, with a sociological analysis of the nature of the language and the status of Arabic as individuals, groups and institutions, and as the language evolves, where is the Arabic language from this development and what is the reason for the decline of the use of the classical locally and internationally, We are talking about one of the pillars and constituents of the Algerian people in addition to religion and history. The great credit of this language is also due to the transfer of our society from one state to another. The memory, culture and heritage of the Algerians varied during this period. Keywords: language, Arabic language, identity, globalization

الكلمات المفتاحية: اللغة، اللغة العربية، الهوية، العولمة ; language, Arabic language, identity, globalization


إشكالية الإثبات في الجرائم الالكترونية The issus of proof in cybercri

البركة الطيبي, 

الملخص: يتناول هذا المقال بالدراسة موضوع إشكالية الإثبات في الجرائم الالكترونية حيث قسمت دراسة هذا البحث إلى مطلبين أساسيين تناول المطلب الأول المعوقات المتعلقة بخصوصية الدليل الإلكتروني تم التطرق فيه إلى ثلاثة معوقات، ثم تناول المطلب الثاني المعوقات المتعلقة بخصوصية التحقيق، من خلاله تم التطرق إلى الصعوبات المتعلقة بالتحقيق في الجرائم الإلكترونية، باعتبارها غير مرئية ومتشعبة وعابرة للحدود الوطنية وتتطلب استخدام طرق تحقيق خاصة. This study deals with the problem of proof in cybercrime, where the study of this research was divided into two basic requirements. The first requirement dealt with the obstacles related to the electronic guide. Three obstacles were addressed, and the second related to the obstacles related to the investigation. Electronic, as invisible, cross-border and transnational, requiring the use of special investigative methods

الكلمات المفتاحية: الدليل الإلكتروني؛ الجرائم الإلكترونية؛ الجرائم المعلوماتية؛ التحقيق؛ المعوقات؛ القانون رقم 09/04 للوقاية من جرائم تكنولوجيات الإعلام والاتصال و مكافحتها. electronic evidence; cybercrime; information crimes; investigation; constraints; law No. 09/04 on the prevention and control of ICT crime.


الاستراتيجيات الفعالة لإدارة لوقت في المنظمات

محمد شريبط الشريف,  مراد بومنقار, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى إبراز بعض الاستراتيجيات الفعالة لإدارة الوقت، حيث تبرز أهمية دراسة وتناول هذه الاستراتيجيات للدور الفعال الذي يلعبه الوقت في حياة الإنسان، فهو أحد الموارد الهامة، التي لا يمكن حفظه أو تخزينه أو تعويضه أو شراء ما ينقص أو ينفذ منه منه،وكما أن عملية استغلال الوقت لا يمكن أن تكون بطريقة عشوائية وعفوية ،إذ لابد من وجود استراتيجيات فعالة تساعد على حسن استغلاله و الاستثمار الجيد فيه للوصول إلى تحقيق الأهداف المرجوة.

الكلمات المفتاحية: الاستراتيجيات ; ادارة ; ال ; قت ; المنظمة


تمويل الاستثمار السياحي في الدول العربية غير النفطية - عرض تجربة المغرب

فايزة شاقور جلطية,  حاكمي بوحفص, 

الملخص: نسعى من خلال هذا البحث إلى تحليل واقع الإستثمار السياحي في الدول العربية غير النفطية. من خلال عرض تجربة المغرب في تمويل هذا القطاع والتي وضعت مجموعة من الأليات لتوفير التمويل لتحقيق هدفها في تعزيز عرضها السياحي بكل متطلباته، ثم تقييم أثرها على تصنيف المغرب نسبة إلى بعض المؤشرات الخاصة بالقطاع السياحي، حيث سعت المغرب إلى الاستعانة بالفوائض المالية للدول العربية النفطية و صناديق التنمية على مستوى هذه الدول وكذا مؤسسات التمويل الدولية، وذلك بالتعاون مع جهات التمويل المحلية عبر خلق صناديق متخصصة في تمويل الاستثمار السياحي وفق رؤية 2020.

الكلمات المفتاحية: الاستثمار السياحي ; التم ; يل الداخلي ; الاستثمار الاجنبي ; مؤسسات التم ; يل العربية ; الد ; ل العربية غير النفطية


العولمة وسؤال التثاقف

مسعود لبيوض, 

الملخص: الحديث عن العولمة حديث عن قضية شائكة، فقد انقسمت في تقييمها الآراء ووجهات النظر، وتعدّدت زوايا النظر والاشتغال، ومن الجليّ أنها ترتبط بقضايا أخرى كثيرة كقضايا التراث، الهوية، الثقافة، الدولة، الحدود.. ويهدف هذا المقال إلى الإحاطة بتأثيرات العولمة وتداعياتها على الجانب الثقافي وعلى مسألة الهوية، من أجل فهم كيفية التعاطي مع الظاهرة

الكلمات المفتاحية: العولمة ; الثقافة ; التثاقف ; الهوية ; الخصوصية


التغيرات الحاصلة على المرأة الصحراوية المتبنية مشروع تنموي

ليلة عزيزي, 

الملخص: الملخص هدفت الدراسة للتعرف على التغيرات التي طرأت على المرأة الصحراوية الريفية التي تبنت مشروع تنموي ،وذلك على المستوى الاجتماعي والاقتصادي وتم تطبيق الدراسة على عينة قصدية مكونة من 48 مبحوثة ،من مدينة فقارة الزوى بدائرة عين صالح ولاية تمنراست ،وقد تم الاعتماد على المنهج الوصفي وتم إستخدام الاستمارة كأداة لجمع البيانات . قد كشفت نتائج الدراسة أن هناك تغيرات حصلت على المستوى الاقتصادي ومستوى العلاقات الاسرية والاجتماعية للمرأة الصحراوية،وكذا تحسن في الأوضاع المعيشية لها . Abtract The purpose of the study was to identify the changes that had taken place in the rural Saharan women who had adopted a development project at the social and economic level. The study was applied to a sample of 48 respondents from the city of Ein Saleh, the state of Tamanast, which was based on the descriptive approach and was used The form as a tool for data collection. The results of the study revealed that there had been changes in the economic, family and social relations of Sahrawi women as well as in the improvement of their living conditions.

الكلمات المفتاحية: التغير الاجتماعي ; المرأة ; مشاركة المرأة في التنمية


معايير الجودة التربوية بين حتمية التبني ومعوقات التطبيق في المدرسة الجزائرية.

زهير شلابي,  أمينة دوش, 

الملخص: ملخص: تواجه التربية على مستوى العالم تحديات متعددة ومتسارعة، وذلك نتيجة التغيرات الهائلة في المعارف والمعلومات والتكنولوجيا ونظم الاتصال، مما جعل من معايير المنافسة والتميز، أهم مقومات النجاح والقوة في العالم، وتعد الجودة أداة فعالة لتطبيق التحسين المستمر لجميع أوجه النظام في أي مؤسسة، والنظام التعليمي كبنية أساسية يعمل وفق استراتيجية معينة تراعي الظروف الاقتصادية والاجتماعية والبناء الثقافي السائد والتطور التكنولوجي والعالمي، لذا فانه يهتم بان تكون مخرجاته متفقة والمواصفات العالمية للجودة من خلال السعي الدائم إلى استخدام معايير لقياسها وضبطها، ويحاول هذا المقال تسليط الضوء على المعايير والمؤشرات التي تحكم نظام الجودة في المجال التربوي، والتطرق إلى الغايات والمبررات التي دفعت إلى تبنيها، والتعرف على أهمية وأهداف تطبيقها في العملية التربوية، واهم المعوقات التي تحول دون تجسيدها في المدرسة الجزائرية. الكلمات المفتاحية: المعايير، الجودة التربوية، المدرسة الجزائرية.

الكلمات المفتاحية: المعايير ; الج ; دة الترب ; ية ; المدرسة الجزائرية


دور الجمعيات في التكفل بالأمراض النادرة في الجزائر - مرض الاعتلال العضلي نموذجاُ -

بودالي بن عون,  محمد نوري, 

الملخص: الإعتلالات العضلية هي أمراض عصبية وعضلية التي تسبب ضمور أو وهن العضلات، حيث تم تحديد ثلاثين شكلا وراثيا لاعتلال عضلي. وهي تحدث غالبا في مرحلة الطفولة. الأكثر شيوعا وأشدها هو ضمور العضلات من نوع دوشين مما يؤثر على الأولاد فقط، وعادة ما بين 4 و7 سنوات. يبرز هذا المرض بسبب نقص بروتين يشارك في تقلص العضلات والألياف، مما يؤدي إلى خلل في الوظيفة العضلية وهو ما يسبب الشلل في كثير من الأحيان.في غياب إحصائيات دقيقة تحصي الجزائر حسب بعض الجمعيات المهتمة بهذا الموضوع ما بين 40 إلى 50 ألف مصاب بهذا المرض الوراثي ناهيك عن الحالات التي لم يتم الإبلاغ عنها أو تشخيصها بسبب بعض الذهنيات البالية السائدة في بعض المناطق والتي ترفض الإفصاح عن الأفراد المصابين، معتبرة ذلك من قبيل التابو وخاصة إذا كان المصاب من جنس الإناث. سنحاول من خلال هذا المقال لفت انتباه المجتمع ككل والمختصين على وجه الخصوص حول هذه الظاهرة السوسيو-سيكوسوماتية وذلك باستفزاز الأساتذة والباحثين وإثارة اهتمامهم حول هذه الشريحة التي تعاني في صمت. Muscular dystrophy is a neurological and muscular disease that causes atrophy or muscular weakness.Thirty genotypes of muscle dysfunction have been identified.They often occure in childhood period.Duchenne type is the most common and most severe that affects only children.Usually, children between 4 and 7 years old are affected.This disease is caused because of the lack of protein that leads to the contraction of muscles and fibers,therefore leads to muscle dysfunction that mostly causes paralysis.In the absence of accurate statistics, Algeria has declared that between 40 and 50 thousand people are infected by this genitic disease according to some interested associations in this subject, in addition to the cases that have not been declared or diagnised because of some of the outdated minds in some areas ,and some who refuse to declare about the infected people,considering that as a (Taboo) wall, especially if the infected ones are among females sex.Through this article , we try to draw the attention of the society as a whole ,and the specialists in particular about this socio-psychosmatic phenomenon,by provoking teachers and researchers and raising their interest about these groups that are suffering in silence.

الكلمات المفتاحية: الإعتلالات العضلية، الوظيفة العضلية، المرض الوراثي ; Muscular dystrophy- muscle dysfunction- genitic disease


إشكالية نقل وزرع السوسيولوجيا في الوطن العربي

الصديق تياقة,  عبد النبي فاتحي, 

الملخص: يعتبر علم الاجتماع علم حديث النشأة مقارنة بالعلوم التجريبية والتقنية التي نشأت في أوربا بل حتى مع العلوم الإنسانية الأخرى كالاقتصاد وعلم السكان. فقد جاء علم الاجتماع نتيجة التغيرات الجذرية التي عرفها المجتمع الأوربي جراء الثورة الصناعية، وبعد عقود من الزمن أصبح علم الاجتماع في أوربا- بيئته الاصلية- علم معترف به وقائم بذاته، غير أن ظروف انتقاله ونشأته في البيئة العربية ليست هي الظروف التي أدت الى نشأته في بيئته الأصلية، فلا يزال علم الاجتماع في الوطن العربي، وبعد عقود من عملية النقل والزرع لايزال علم الاجتماع في الوطن العربي قاصراً ويبحث عن مكانة له بين علومه. نحاول في هذا الورقة البحثية، أن نتأمل هذا الأمر، أي طريقة انتقال علم الاجتماع إلى الوطن العربي على تاريخه الطويل، والأسباب الكامنة وراء قصوره الراهن. Talking about Arabic sociology or sociology in Arabic world requires to know about situations and circumstances that led to appearance in its first environment, Europe. We should also take into consideration the causes that led to its transition to the Arabic world and its development since nearly a century. The first Arabic contact with western sociology was since Napoleon invasion to Egypt 1798. The latter event represented a big impact on different spheres in society. In fact, imitating others had an effect on different sectors, like: economy, administration, justice, education, culture… etc . Thus, this study tries to show how Sociology moved to the Arabic world and what are the different obstacles which led to unsatisfactory results shown

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاحية: علم الاجتماع، السوسبولوجيا العربية، المغرب العربي، المشرق العربي