مجلة المقرى للدراسات اللغوية النظرية و التطبيقية

المقري

Description

محلة تعنى بالبحث في محال اللغة واللسانيات النظرية والتطبيقية ، وتنشر المقالات العلمية الهادفة إلى خدمة الدرس اللساني العربي، وذلك باللغات الثلاث العربية والانجليزية والفرنسية و من المجالات التي تهتم بها النحو الصرف البلاغة العروض الدراسات اللسانية اللسانيات التطبيقية التداوليات اللسانيات النصية الدراسات الصوتية


2

Volumes

4

Numéros

62

Articles


الظاهرات اللغوية في شعر سعد الحميدي

بشيري عمار, 

الملخص: ملخص: ترمي هذه الدراسة إلى إبراز جوانب مهمة متأصلة في النص الشعري ، ذلك الجانب يكمن في اللغة، باعتبار أن التجربة الشعرية في أساسها تجربة لغة، فالشعر هو التوظيف الفني للطاقات الحسية والنفسية والصوتية للغة. من هنا تلخصت هذه الدراسة في التركيز على ظاهرتين من الظاهرات اللغوية عند الشاعر سعد الحميدين، هما ظاهرتا العنوان و التكرار Abstract This study aims to highlight important aspects inherent in the poetic text, that aspect lies in the language, as the poetic experience is essentially a language experience, poetry is the artistic recruitment of sensory, psychological and vocal energies of the language. Hence, this study summarizes the emphasis on two phenomena of linguistic phenomena in the poet Saad Al-Hamidine, the phenomena of title and repetition Résumé Cette étude vise à mettre en évidence les aspects importants inhérents au texte poétique, cet aspect se situant dans la langue, l'expérience poétique étant essentiellement une expérience langagière, la poésie étant le recrutement artistique des énergies sensorielles, psychologiques et vocales de la langue. Par conséquent, cette étude résume l'accent mis sur deux phénomènes des phénomènes linguistiques du poète Saad Al-Hamidine, les phénomènes de titre et de répétition

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الظاهرات اللغوية، الشعر، سعد الحميدين، العنوان، التكرار ; Keys words The phenomena of language, poetry, Saad Al- Hamidine, title, repetition ; Mots clés Les phénomènes de langage, de poésie, Saad Al-Hamidine,titre,répitition


الإبدال في اللّغة العربيّة -نماذج من شعر البحتريّ-

الحاج علي هوارية, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى تسليط الضّوء على واحدة من أهمّ القضايا الصّوتيّة في اللّغة العربية ألا وهي ظاهرة الإبدال، وذلك من خلال التّطّرّق إلى ماهية الإبدال، وذكر نوعية الصّوتي واللّغويّ، وشروط صحّته، والتّفصيل في إبدال الصّوامت العربية فيما بينها، مع الاستشهاد بأبيات من ديوان البحتريّ وتحليلها تحليلا صوتيّا صرفيّامن منظور علم الأصوات القديم والحديث. ويهدف البحث إلى إبراز فوائد الإبدال كالتيسير والاقتصاد غي الجهد العضلي المبذول من طرف أعضاء النّطق، بالإضافة إلى إقامة الانسجام والتنّاسق بين الأصوات العربية في أثناء التجاور الصّوتي.

الكلمات المفتاحية: الإبدال ; الص ; امت ; دي ; ان البحتري ; علم الأص ; ات ; التيسير


المُنْشَعِبَةُ المُعَرَّبَةُ من الفارسيةِ في أجناسِ الفِعْلِ من عُلومِ الصَّرفِ كتبها محمد صالح بن داود السُّورَتِي تحقيق وتعليق on Al-Munsha’ba Al-Muarraba from Farsi in Ajnas Al Fi’l in ‘ulum al-sarf, written by Mohammed Saleh bin Dawood. Investigation and a study

بخيت محمد, 

الملخص: هذا البحث هو تحقيق لرسالة في الصرف عنوانها (المُنْشَعِبَة المعربة من الفارسية في أجناس الفعل من علوم الصرف) كتبها محمد صَالح بن دَاود السُورَتي ، تحقيق وتعليق ، وقد اشتمل هذا البحث على مقدمة ، ومبحثين : الأول: اشتمل على: توثيق نسبة المخطوط، ووصفها ، والثاني : تحقيق الرسالة ، وتكمن مشكلة البحث في اعتماده على نسخة واحدة للرسالة المحققة حيث لم أعثر على غيرها . وترجع أهمية هذا البحث في كونه يخرج إلى الضوء رسالة تراثية في الصرف لم تحقق من قبل ،ويهدف البحث إلى : أولا: تحقيق رسالة تراثية في الصرف لم تحقق من قبل . ثانيا :المساهمة في تحقيق التراث الصرفي ونشره، وقد اعتمدت في أدوات ومنهج هذا البحث على المنهج الوصفي التحليلي، حيث يقوم المنهج الوصفي على دراسة اللغة وتحديد خصائصها، ووصف طبيعتها وصفا دقيقا ، والمنهج التحليلي الذي يهتم بتحليل النصوص والأقوال ، وفي نهاية هذا البحث وقفت على مجموعة من النتائج أهمها: أولا: يوجد عديد من العلماء ومنهم نحويون ضاعت آثارهم واندثرت ، بل كان منهم من وجدت له أثار ولم نجد له ذكر أو ترجمة تعرفنا به ومن هؤلاء كاتب الرسالة محمد صالح بن داود السورتي.ثانيا: يوقفنا البحث على أثر من التراث الصرفي فيظهره للباحثين ودارسي اللغة العربية . on Al-Munsha’ba Al-Muarraba from Farsi in Ajnas Al Fi’l in ‘ulum al-sarf (diversified forms of verb in Morphology that have been transferred “Arabized” from Farsi to Arabic), written by Mohammed Saleh bin Dawood. Investigation and a study Dr. Mohamed Ibrahim Mohamed Bekheet, Assistant Professor, Arabic Language Department. Faculty of Languages Abstract: This paper include study of thesis on Al-Munsha’ba Al-Muarraba from Farsi in Ajnas Al Fi’l in ‘ulum al-sarf (diversified forms of verb in Morphology that have been transferred “Arabized” from Farsi to Arabic), written by Mohammed Saleh bin Dawood . : Study of Mufa’l form. . The problem of the thesis is that it is based on one copy of theone studied theses, as I was not able to find other copies thereof. The importance of this paper is that it unveils one old theses on Morphology that have never been studied before, i.e. theone theses mentioned above. The objectives of this paper: (1) studyingone old theses that have never been studied before, i.e. Al-Munsha’ba Al-Muarraba from Farsi in Ajnas Al Fi’l in ‘ulum al-sarf written by Mohammed Saleh bin Dawood Al-Sorti; (2) contribute to studying and publishing the heritage of Morphology.The approach adopted in this paper is the analytical descriptive approach. The descriptive approach studies the language, identifies its characteristics, and describes its nature in a very accurate manner. The analytical approach analyzes the texts and wording. This paper came to many outcomes, the most important of which include: (1) Works of many scholars have disappeared, some of them have some traces but we could not find their biographies. The author of the second thesis, i.e. Mohammed Saleh bin Dawood Al-Sorti, is one of them; (2) The paper brings to light one theses from the Morphology heritage and makes them available for Arabic language students. Keywords: Al-Munsha’ba Al-Muarraba from Farsi, Ajnas Al Fi’l in ‘ulum al-sarf.

الكلمات المفتاحية: المنشعبة ; المعربة ; أجناس الفعل


هندسة التوزيع المقطعي للحروف ودلالة تكرارها

بعلي عبد الرزاق, 

الملخص: لا يدع لنا هذا التحليل المقطعي لمواقع الحروف في الوزن البدوي العشري في قصيدة قمر الليل للشاعر عبد الله بن كريو مجالا للتردُّد بالقول بقصدية تواجد تلك الحروف وتموقعها عبر السلسلة الوزنية للقصيدة، فلقد لعبت دورا بارزا في ترقيع التفاعيل وإقامة الوزن عند الضرورة والحاجة إلى ذلك ، دون الإخلال بالمعنى العامِّ للقصيدة، والمتأمِّل لهندسة انتشار وتموقع الحروف داخل هيكل القصيدة يجد الشَّاعر كالخيَّاط الذي يربط أجزاء القطعة الشعرية ويضمّها إلى بعضها البعض باستخدام خيوط الحروف التي لا تتأخَّر بخصائصها الصوتية المتنوعة والبسيطة في آن واحد في إسعافه وتتميم بناءه الفني. Abstract : This analysis does not allow us to summarize the position of letters in the metre of the nomadic decimal in the poem of the moon of the night of the poet Abdullah bin Krio field of reluctance by saying the intent of the presence of these characters and placed through the chain of metre of the poem, has played a prominent role in patching interaction and establish metre when necessary and the need, Violation of the general meaning of the poem, and contemplating the geometry of the spread and placement of letters within the structure of the poem finds the poet Khayyat, which connects the parts of the piece of poetry and combine them to each other using the strings of characters that do not delay the characteristics of various sound and simple at the same time in the Completely technical building.

الكلمات المفتاحية: الحروف، التكرار،الدلالة، الوزن،المقطع ; significance, metre, section, location


الإحالة التداوليّة عند البلاغيّين والنقّاد العرب

الجرّاح عامر, 

الملخص: عُرّفت التداولية في أحدث تجلّياتها بأنها دراسة "استعمال اللغة في التواصل والمعرفة", وهي بذلك وبحكم خروجها على البنيوية التي تدرس اللغة منغلقة على نفسها بعيدًا عن الاستعمال= تجعل من الإحالة مفهومًا بارزًا من مفهوماتها المتعددة, فالتداولية في حقيقتها بناءٌ من شبكةٍ من المفهومات التي تلتقي في توجّهها نحو الخطابات بغية الكشف عن أطرافها وغاياتها ومدى نجاحها أو فشلها, وتُعنى بشروط نجاحها في الإخبار أو التأثير, إنها آلية تعالج الإفهام والفهم بالمعنى الواسع والقريب, ويظهر جليًّا الأثر الذي تحدثه الإحالة إلى الواقع في تحقيق الفهم, ونحن في هذا البحث سنسعى إلى إقامة البناء النظري للإحالة التداولية, ثم نعمل على إسقاطها على البلاغة والنقد العربيَّين بغية الكشف عن جانبهما التداولي التواصلي الذي يتمثّل في تحقيق الإفهام, ونحن نُدرك أن جُلّ البحوث التي تناولت الكلام على البلاغة والنقد تطرّقت للجانب الفنّي الجمالي وأغفلت الجانب التداوليّ النفعيّ، ونبيّن أنّ مفهوم الإحالة التداوليّة تجلّى في البلاغة والنقد في معرض الحديث عن المعنى؛ صحةً أو خطأً، وتقصيرًا أو مبالغةً أو غلوًّا، فرأينا أن نجعل البحث في مبحثين: أمّا المبحث الأول: الإحالة في الدرس التداوليّ= فيعرض لمفهوم الإحالة في الدرس التداوليّ، من خلال التركيز على نقطة انطلاق الحديث عنها، ومن خلال بيان علاقتها بالمفهومات التداولية كأفعال الكلام التي تنقل الحدث من الكلام إلى الواقع، وكالمحدّدات الإشارية التي تتطلّب مرجعًا خارجيًّا تؤول إليه لنفهم المراد منها. وأمّا المبحث الآخر: تجلّيات الإحالة التداولية في التراث البلاغيّ والنقديّ العربيّ= فيبحث في تجلّيات الإحالة التداولية في التراث البلاغيّ والنقديّ العربيّ، فيعرض للمفهومات النقدية والبلاغية التي تمسّ مفهوم الإحالة التداولية، أو تمتّ لها بصلة ما، مع العلم أنّ مصطلح الإحالة لم يرد عند العرب، إنما عرضوا لما يؤدّي إليه، ونذكر هنا مصطلحات بلاغية ونقدية من قبيل التقصير عن الغايات، والتتميم، والمبالغة، وإصابة التشبيه، وصحّة الدلالة، والغلط، والغلوّ، والإسراف، وغير ذلك من المصطلحات التي رأينا أنها تنخرط في ثلاثة مسالك رئيسة: أولها (المقاربة)، بأن يكون المعنى أو الكلام قريبًا إلى مرجعه، وثانيها (المطابقة) بأن يطابق الكلام مرجعة تمامًا أو قريبًا من التمام ونعني في التقريب المبالغة القريبة من المطابقة، وآخر المسالك (المفارقة) بأنّ يبتعد الكلام عن مطابقة المرجع كما في المبالغة البعيدة أو الغلوّ.

الكلمات المفتاحية: الإحالة, التداوليّة, البلاغة، النّقد، المبالغة، الغلوّ.


المــوازنات الشعــــريّة في النّقد اللّغوي عند " الآمـــدي"(ت370هــ)

محمودي عبد الكريم, 

الملخص: ملخص: لعلّ ما يربط بين اللفظ و المعنى هو الإبداع الأدبي، فالمعنى هو غرضه واللفظ وسيلته، هذا اللفظ قد يكون كسوة وزينة للنص الأدبي و قد يكون مرآة نرى بها إحساس المبدع، هذا الإبداع عالجه بعض النقاد و طوروه عن طريق الموازنات مع غيره ودور البلاغة في تحسين الألفاظ وتداول المعاني، والعيوب التي تنتج عن المعنى وعلاقته بالنسيج الشعري والتكرار والمحاكــاة. يعالج هذا البحث تحليل الآمدي حول الموازنات الأدبية. كلمات مفتاحية: الآمدي. الم ; الأمدي. الموازنة. الشعر. الأدب. النقد. Abstract: Perhaps the link between the word and meaning is literary creativity, the meaning is the purpose and the language and its tone, this word may be a cover and decoration of the literary text and may be a mirror we see the sense of the creator, this creativity was addressed by some critics and developed through budgets with others and the role of rhetoric in improving Words and meanings, and the defects that result from the meaning and its relationship to poetry and repetition and simulation. This research deals with the Almadi analysis of literary budgets. Keywords: Amedi. Budgeting. Poetry. literature. Cash. the old Résumé: Peut-être que ce qui relie le mot et le sens est la créativité littéraire, le sens est son but et la prononciation signifie, ce mot peut être un vêtement et une décoration du texte littéraire et peut être un miroir nous voyons le sens du créateur, cette créativité adressée par certains critiques et développée à travers des équilibres avec d'autres et le rôle de rhétorique dans l'amélioration Mots et circulation des significations et des défauts résultant du sens et de ses relations avec la texture poétique, la répétition et la simulation. Cet article traite de l'analyse d'Amadei sur les budgets littéraires. Mots-clés: Amadi. La douleur; À long terme. Budget. Cheveux. Littérature. La critique.

الكلمات المفتاحية: Mots-clés: Amadi. La douleur; À long terme. Budget. Cheveux. Littérature. La critique. ; Keywords: Amedi. Budgeting. Poetry. literature. Cash. the old ; كلمات مفتاحية: الآمدي. الم ; الأمدي. الموازنة. الشعر. الأدب. النقد.


نظرية التلقي وتطبيقاتها في المنظومة التعليمية الجزائرية بين الواقع والمأمول _إشكالية تلقي النص الأدبي القديم لدى متعلمي الطور الثانوي_ The theory of reception and its applications in the Algerian educational system between reality and hope _The Problem of Receiving Old Literary Text for Secondary Stage Students_ Réception de la théorie et de ses applications dans le système éducatif algérien entre réalité et espoir _ Le problème de la réception de l'ancien texte littéraire des collégiens

تقية هاجر, 

الملخص: سعت المنظومة التربوية الجزائرية على مدار السنين الماضية إلى محاولة ترقية وتجديد آليات التحصيل العلمي والمعرفي لدى متعلمي في مختلف الأطوار التعليمية وتقويم لسانهم وفكرهم، وأيضا محاولة ترقية اللغة العربية من خلال اختيار نصوص تعليمية أدبية من التراث وتقسيمها بحسب العصور التي تنتمي إليها، من أجل إثارة رغبة دراسة الأدب لديهم وتربية ذوقهم الأدبي،اتجهت المنظومة التربوية من خلال كتب الجيل الجديد من الإصلاحات التربوية إلى جعل المتعلم في الطور الثانوي إلى متلق يتفاعل مع النص الأدبي، ويدرك مضامينه ويتأثر به، وذلك من أجل إنجاح العملية التعليمية، وفي حدود هذا الطرح تحاول هذه الورقة البحثية مقاربة النص الأدبي التعليمي في كتاب اللغة العربية للسنة الأولى والسنة الثانية ثانوي في ضوء ما قدمته نظرية التلقي ، والإشكاليات التي واجهها المتعلم في تلقي النص الأدبي القديم. The Algerian educational system has sought over the past years to try to upgrade and renew the mechanisms of scientific and cognitive achievement of learners in various educational phases and evaluate their tongue and thought, as well as trying to upgrade the Arabic language through the selection of literary texts of heritage and divide them according to the ages to which they belong, in order to arouse the desire Studying their literature and educating their literary taste, the educational system through the books of the new generation of educational reforms tended to make the learner in the secondary stage to a recipient to interact with the literary text, and aware of its contents and influenced by it, in order to succeed the educational process, Within this thesis, this research paper attempts to approach the educational literary text in the Arabic language book for the first and second year in the light of what the theory of receptivity has provided for the success of the educational process, and the problems faced by the learner in receiving the old literary text. Le système éducatif algérien a cherché ces dernières années à améliorer et à renouveler les mécanismes de réussite scientifique et cognitive des élèves dans différentes phases de l'enseignement, ainsi que dans leur langue et leur pensée, et à moderniser la langue arabe à travers la sélection de textes littéraires du patrimoine et divisés en fonction des âges auxquels ils appartiennent, afin de stimuler l'envie d'étudier Le système éducatif de la nouvelle génération a tenté de transformer l'élève au stade secondaire d'un destinataire qui interagit avec le texte littéraire et qui est conscient de ses implications et de son influence afin d'assurer la réussite du processus éducatif , Dans le cadre de cette thèse, cet article de recherche tente d’aborder le texte littéraire éducatif du livre en langue arabe pour la première et la deuxième année à la lumière de ce que la théorie de la réceptivité a fourni pour le succès du processus éducatif.

الكلمات المفتاحية: نظرية التلقي. النص الأدبي القديم. المنظومة التربوية الجزائرية. إشكاليات التلقي. التعليمية ; receive theory. Ancient literary text. Algerian educational system. Receiving problems. Educational. ; recevoir la théorie. Ancien texte littéraire. Système éducatif algérien. Recevoir des problèmes. Éducatif.


مصطفى غلفان وجهوده في تقديم اللسانيات للقاريء العربي -قراءة في بعض كتابته-

سعيدي أحلام, 

الملخص: لقد أخذت الدراسات العربية الحديثة سبيلها المنهجي، في رحاب التحول الذاتي للنظرية اللسانية الحديثة التي كان لها الأثر الكبير في توجيه مسار البحث اللساني العربي الحديث فبعد أن مهدت اللسانيات الحديثة أولى خطواتها في دراسة اللسان دراسة وصفية موضوعية لذاته ومن أجل ذاته وذلك بعد قيام عدد من الدارسين والباحثين اللسانيين العرب بتعريف هذا العلم إلى القاريء العربي ولعل من أبرز هؤلاء الباحث اللساني المغربي مصطفى غلفان والذي تتبع اللسانيات الغربية بأسسها وأهم توجهاتها وصولا إلى محاولة رصد انتقالها إلى الثقافة العربية وتبنيها من طرف الدارسين بالتطوير والتحوير لتناسب اللغة العربية، وجاء هذا العمل الذي قام به هذا الباحث انطلاقا من اطلاعاته الواسعة في هذا العلم، لذا تتطرق هذه الدراسة إلى محاولة الكشف عن جهود مصطفى غلفان وبيان مدى مساهمته في تقديم اللسانيات ومناهجها للقاريء العربي من خلال قراءة وصفية موجزة لبعض كتبه. Abstract: Modern Arab studies have taken their methodical approch in the field of self transformation of the modren linguistics theory ; wich had a great impact in guiding the course of modren arabic linguistic research ; after modern linguistics pave dits first steps in studying the tongue objectively descriptive study of itself and for itself after a number of scholars the most prominent of these morocan linguist Mustafa Galafan ; who follow the western linguistic basics and the the most important trends in ordrer to try to monitor the transition to arab culture and adopted by the scholars taiwir and modification to suit the arabic language came hedda work done by this researcher from extensive reading in this science ; So this study adresses to try to delect Mustafa Galafan efforts and the extent of its contribution to the curricula for the arab reader by reading a descriptive summary of some of his books.

الكلمات المفتاحية: اللسانيات، مصطفى غلفان، اللغة


تعليمية القراءة في المدرسة الجزائرية " السنة أولى ابتدائي نموذجا "

بوعيشاوي سعاد, 

الملخص: القراءة هدف كل انسان لأن من خلالها يكتسب معارفه ويدرك ما كان يفقده هذا بالنسبة للبشرية جمعاء، أما بالنسبة لمتعلم مبتدئ ونعني به متعلم السنة الأولى من التعليم الابتدائي هي هدف له قبل أن تكون وسيلة، ولها أهمية كبيرة في حياته التعليمية حتى أننا نجدها أول اية نزلت على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وفي أول أمر الاهي وجهه له فقال عز وجل(اقرا باسم ربك ... علم الانسان مالم يعلم ). والقراءة بكل أنواعها مهمة في التعليم وخاصة المراحل الأولى. وما تهدف إليه هذه الورقة هو كيفية تعليم القراءة في السنة الأولى ابتدائي ومدى أهمية تعليمها من مثل هذه المرحلة التعليمية Abstract: Reading is the goal of every human being through which he acquires knowledge and realizes what he was losing this for all mankind. The Prophet Muhammad, peace be upon him and in the first divine order to him and said the Almighty (read in the name of your Lord ... Anthropology unless he knows). Reading of all kinds is important in education, especially the early stages. The aim of this paper is how to teach reading in the first year of primary and the importance of teaching from such an educational stage

الكلمات المفتاحية: التعليم، القراءة، القراءة الصامتة، القراءة الجهرية، قراءة الاستماع


سُبُل تعزيز الأمن اللّغويّ والمُواطنة اللُّغويَّة في زمن العولمة -أضواء وملاحظات-

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: ملخص: يجتهد هذا البحث في رصد قضايا متعددة ، و متداخلة ، وتكتسي أهمية بالغة في زمننا الراهن،فهو يدرس قضايا المُواطنة اللغوية، ويبحث عن سُبُل توطيد قيم الهويّة الثّقافيّة ،وتعزيز الأمن اللّغويّ في زمن العولمة، وذلك من وجهات نظر متعددة،لعل أبرزها رؤى اللّسانيات الاجتماعية ،أو علم الاجتماع اللّغوي،الذي ينهض على أساس مستخلصات العلوم اللّسانية ،واللغوية من جانب، ويقوم على بعض أسس العلوم الاجتماعية من جانب آخر، والتي هي الدراسة العلمية للبنية الاجتماعية،التي تتكون من المؤسسات الاجتماعية، والجماعات، وهو يُعول على الالتقاء بينهما،فاللسانيات الاجتماعية تنطلق من التأكيد على أن المشكلات اللغوية تتصل اتصالاً وثيقا بالمشكلات الاجتماعية،ولذلك هناك من يضم علم اللغة إلى العلوم الاجتماعية،فوجود اللغة من وجود المجتمع،فهي مؤسسة اجتماعيّة،وتأسيسها يرجع إلى المجتمع،والإنسان،ووظيفة اللغة التخاطب،والتواصل،وإقامة الصلات مع الجهات الاجتماعية،فهناك تداخل بين اللسانيات،وعلم الاجتماع، لذلك تركز اللّسانيات الاجتماعية على تأثيرات اللّغة في المجتمع، وتأثيرات المجتمع في اللّغة من خلال جملة من القضايا،وثمة دراسات كثيرة تندرج في إطار علم اللغة الاجتماعي، وتسلّط الضوء على الخصائص الكلية للاتصال الإنساني، ومن ذلك:بنية الحديث،والمحادثة،ودور اللغة في المجتمع الذي لم يعد يقتصر على علماء اللغة،وعلماء الاجتماع فقط،بل تناوله كذلك علماء النفس،وقد أعطى علماء اللغة اللسانيات الاجتماعية الدور الأكبر لاكتشاف جملة من القوانين الاجتماعية، التي تنهض على تحديد سلوك المجموعات اللغوية التي تستعمل لُغة محددة( ). Abstract: This research strives to monitor multiple issues, which are intertwined and are of great importance in our time. It examines the issues of linguistic citizenship and looks for ways to consolidate the values of cultural identity and enhance linguistic security in the era of globalization. , Or linguistic sociology, based on the abstracts of linguistic and linguistic sciences on the one hand, and based on some of the foundations of social sciences on the other, which is the scientific study of the social structure, which consists of social institutions and groups, and relies on the encounter between them, linguistics You are done The existence of the language from the existence of society is a social institution and its foundation is due to society, the human being, the function of the language of communication, communication and connection with Social linguistics, social linguistics, social linguistics, social linguistics focuses on the effects of language in society, and the effects of society on language through a range of issues. Many studies fall within the framework of social linguistics, And the role of language in a society that is no longer limited to linguists and sociologists, but also psychologists. Language linguists have given social linguistics the greater role of discovering a number of social laws, Behavior of linguistic groups using a specific language .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المواطنة، اللغوية، العولمة، الهوية ،ملاحظات. ; Keywords: citizenship, linguistic, globalization, identity, observations.


الخطاب و ثنائية اللّفظ والمعنى في النّص اللّغوي Discourse and dual pronunciation and meaning in the linguistic text

محمودي عبد الكريم, 

الملخص: ملخص: إنّ الخطاب الأدبي هو خطاب مشكلة في نظر المتلقي بكونه شفاف يستوقفك هو بنفسه قبل أن يمكنك من عبوره أو اختراقه هذا عن طريق وضعك كمتلقي في تفسيره و تأويله و إدراك المعاني التي يقصدها المؤلف في هذا الخطاب ، وتأويله يتطلب فك شفراته من لفظ ومعنى ، في هذا البحث نعالج ثنائية اللفّظ و المعنى في الخطاب اللّغوي وعلاقتهما ،و كيفية نقد ثنائية اللّفظ و المعنى.لأن هذه الأخيرة استمر الاهتمام بها في النقد اللغوي الحديث للأدب، باعتبار أنّ النّص لفظ و معنى. كلمات مفتاحية: الخطاب، اللفظ، المعنى، النّص، اللغة. Abstract: The literary discourse is a problematic speech in the eyes of the recipient as being transparent stops you himself before you can cross it or penetrate this by placing you as a recipient in his interpretation and interpretation and the understanding of the meanings meant by the author in this speech, and interpretation requires deciphering the word and meaning, in this Research We deal with dual pronunciation and meaning in language discourse? And how to criticize bilingualism and meaning. Keywords: Discourse, pronunciation, meaning, text, language. Résumé: Le discours littéraire est un discours problématique aux yeux du destinataire, car sa transparence vous empêche de le traverser ou de le pénétrer en vous plaçant comme destinataire dans son interprétation et son interprétation et en comprenant les significations voulues par l'auteur dans ce discours, et son interprétation nécessite de déchiffrer le mot et le sens. Recherche Nous traitons de la double prononciation et du sens du discours de la langue? Et leur relation. Et comment critiquer le bilinguisme et le sens. Mots-clés: Discours, prononciation, signification, texte, langue. Discours, prononciation, signification, critique, littérature.

الكلمات المفتاحية: Mots-clés: Discours, prononciation, signification, texte, langue. Discours, prononciation, signification, critique, littérature. ; Keywords: Discourse, pronunciation, meaning, text, language ; كلمات مفتاحية: الخطاب، اللفظ، المعنى، النّص، اللغة.