مجلة المقرى للدراسات اللغوية النظرية و التطبيقية


Description

مجلة "المقري" هي مجلة علمية محكمة سداسية ومجانية. تصدر عن جامعة محمد بوضياف بالمسيلة الجزائر. تهتم المجلة بمجال الدراسات اللغوية النظرية والتطبيقية وتوفر منصة أكاديمية للباحثين للمساهمة في العمل المبتكر في هذا المجال ببحوث أصيلة معروضة بدقة وموضوعية بشكل علمي يطابق مواصفات المقالات المحكمة. يتم نشر المجلة في كل من الإصدارات المطبوعة والإلكترونية. وهي متاحة للقراءة والتحميل. تفتح فضاء لجميع أصحاب القدرات العلمية بالمساهمة في أعدادها بأحد المواضيع المستجدة المتعلقة بمجال تخصصها، كل سداسي و منه النحو الصرف البلاغة العروض الدراسات اللسانية اللسانيات التطبيقية التداوليات اللسانيات النصية الدراسات الصوتية


3

Volumes

8

Numéros

118

Articles


النّص اللّغــــوي وجمـال الصّــورة الأدبيّة عند ابن شـرف القيروانــي Linguistic text and the beauty of the literary image of Ibn Sharaf Kairouani

محمودي عبد الكريم, 

الملخص: ملخص: تُعد الصورة أدبية و التأليف الجمالي من أسس الأعمال الأدبية في فن الشعر و النّص اللغوي،لأنّها الوسيلة التي تظهر التجارب الشعورية من خلال الأفكار و العواطف، لذلك اهتم النقاد بالصورة الأدبية كل الاهتمام، حيث تُبيّن قيمة العمل الأدبي، في هذا البحث نريد أن تبيان جمال الصورة الأدبية في النص اللغوي و علاقتها بتنافــر الكلمات داخل السِّياق وعدم تناسبها و خشونة الألفاظ،بضرب الأمثلة وتحليلها و مناقشتها، من منظور ابن شرف القيرواني، هذا الناقد الأدبي الذي عاش في العصر العباسي. Abstract: The literary picture is one of the foundations of literary works in the art of poetry and linguistic text, because it is the means that show the emotional experiences through ideas and emotions, so critics took care of the literary picture all the attention, because it is the value of the work of literary, in this research we want to show the beauty of the picture Literary in the linguistic text from the perspective of Ibn Sharaf al-Qayrawani,?

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: اللغة، الجمال؛ الصورة؛ الأدب؛ ، ابن شرف القيرواني. ; Keywords: Beauty. Image. Literature; ibn charaf. The language.


تيسير المصطلح النّحوي في ضوء العمليّة التّعليمية - دراسة في الشّروط والآليّات –

شرايف أحمد, 

الملخص: يُعدّ المصطلح النّحوي مفتاح المعرفة النّحوية، لذا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمجال تعليميّة النّحو العربي، وقد عرف هذا الأخير اهتمامًا واسعًا لدى الباحثين؛ سعيًا منهم في تذليل صعوبات النّحو وتخطي العقبات التي كانت ولازالت تواجه المتعلِّم في مراحله العمرية المختلفة. ونسعى من خلال هذا البحث إلى إماطة اللّثام عن المصطلح النّحوي في ضوء العمليّة التّعليمية، وإبراز ما يستدعيه المصطلح من شروط لإدراكه واستيعابه لدى المتعلّم، إضافة إلى الكشف عن الطّرائق الفاعلة المتعلّقة بتقديمه أثناء أداء المعلّم. The term grammar is the key to grammar knowledge, so it is closely related to the field of Arabic teaching, and the latter has been widely considered by researchers to try to overcome the difficulties of grammar and the obstacles that the learner still faced in its different age stages. In this research, we seek to wrap up the grammar in the light of the learning process, highlight the terms that the term entails to be understood and understood by the learner, as well as to reveal effective methods of presenting it during the teacher's performance.

الكلمات المفتاحية: التّعليمية ; المصطلح النّحوي ; القواعد النّحوية ; التّيسير


آليات بناء المعجم الإلكتروني بين الحوسبة اللسانية والتأصيل الهوياتي ـ القاموس الإسلامي أنموذجا ـ

بيطام حواء, 

الملخص: يشْهد العالم تطوّرًا في العلوم التطبيقية ، ومع بروز علم المصطلح بدأ الاهتمام بالصناعة القاموسية، وانتشرت هذه الالتفاتة في الوسط اللساني من أجل المزاوجة بين التقنية الآلية والعلوم الإنسانية من خلال: / البيانات المعلومات،المعارف / ولذلك تطلب من حوسبة المعجم تحديد المنطلقات التأسيسية في اللسانيات العربية، وذلك من خلال المصادقة على القواعد الكلية المستمدة من استقراء اللغة في مصادرها الطبيعية ، ومن أجل صناعة قاموسية متطورة، لابدّ من تمكين المعجم العربي من استوعاب التدفق المعلوماتي على الصعيد :اللساني والحوسبي ثم التأصيلي، وهذا تحقيقا للأمن اللغوي المنشود في مواجهة العولمة وهيمنة الفكر الثقافي واللساني والهوياتي انطلاقًا من مقولة نعوم تشومسكي "إذا أردّت أن تستعمر شعبا فابدأ بلغته ". The world is witnessing a development in applied sciences, and with the emergence of the science of the term began interest in the dictionary industry, and spread this attention in the linguistic medium in order to combine mechanical technology and humanities through: / data information, knowledge / Therefore requires the computerization of the dictionary to identify the foundation altogether in Arabic linguistics, by ratifying the rules of the faculty derived from the extrapolation of language in Its natural sources, and in order to make a sophisticated dictionary, must enable the Arabic dictionary to absorb the flow of information at the level of linguistic, hasabi and then rooting, and this is in order to achieve the desired linguistic security in the face of globalization and the dominance of cultural, linguistic and intellectual thought based on the saying of Chomsky "If you want to colonize a people, start in its language."

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الصناعة القاموسية، المعجم الإلكتروني، الحوسبة اللسانية، الهوية. ; Keywords: Dictionary Industry, Electronic Dictionary, Linguistic Computing, identity


صيغ الكثرة والقلة في السياق القرآني في ضوء الفروق الدلالية

مزهود سليم, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا المقال إلى توضيح الفروق الدلالية بين صيغ الكثرة والقلة في السياق القرآني الكريم، انطلاقا من كونها ذات أثر عظيم في تفسير كتاب الله تعالى، إذ تعددت دلالات صيغ الكثرة والقلة، ولم يكن استعمالها بالأمر الاعتباطي، بل اقتضت من خلال وجودها في سياقها اللغوي دلالةً بعينها، قابلة لأنْ تأخذ دلالة أخرى قريبة أو مختلفة حين توضع في سياق آخر غير لغوي. إنّ هذا المقال وفق منهج وصفي يسعى إلى تبيان أنّ الدلالة على القلة والكثرة لا تؤخذ من الصيغ الصرفية منفصلة عن السياق وما يحويه من قرائن دالة على معاني تلك الجموع، إذ إنّ تعدد المعنى للصيغة الصرفية الواحدة دليل قوي على أهمية مراعاة السياق، في تحديد دلالة الصيغة. Abstract: This article aims to clarify the semantic differences between the Plural of multitude and Plural of paucity in the Holy Quranic context. It has a great impact on understanding the Holy Quran, the significance of the varied plurals, that use not arbitrary. But it performs in its linguistic context a specific meaning, and is able to take on a closer meaning or different, when placed in a context non-linguistic. According to a descriptive approach. This article aims to clarify that meaning of Plural don't be the morphology separate from the context, as the multiplicity of meaning for one morphological form is a strong evidence of the context importance, in determining the meaning of the formula

الكلمات المفتاحية: صرف ; فروق دلالية ; سياق قرآني ; جمع قلة ; جمع كثرة ; Plural of multituden ; Plural of paucity ; Quranic context ; semantic differences ; Morphology


جهود المستشرقين في الدرس النحوي العربي- كارل بروكلمان أنموذجا-

بوشموخة منى,  ناصر موسى, 

الملخص: عرفت اللغة العربية انتشارا واسعا على مر العصور؛ ذلك أن كثيرا من العلماء أفنوا حياتهم في دراستها وتتبع قضاياها وعلومها، وإضافة إلى العلماء العرب الذين درسوا اللغة العربية بدافع الانتماء والهوية؛ نجد الكثير من غير العرب قضوا حياتهم في دراسة هذه اللغة والتعمق في مختلف دروسها، ولأن النحو أحد أبرز علوم العربية؛ فقد اختاره الكثير من المستشرقين كموضوع للبحث والدراسة وأسالوا فيه الكثير من المداد، وألفوا فيه الكتب الكثيرة، ومن بين الذين وضعوا أيديهم على الدرس النحوي العربي: "كارل بروكلمان" المستشرق الذي درس النحو والإعراب بشكل معمق تفوق فيه على الكثير من العرب. Abstract: Arabic has been widely known throughout the ages; many scholars have spent their lives studying it, pursuing its issues and sciences, and Arab scholars who have studied Arabic for the reasons of belonging and identity; The first of the three major Arab states to study this language and to study it in depth in its various lessons, and because Al-Kway is one of the most prominent Arab sciences, many of them have chosen it as a subject for research and study and ask for a lot of materials, and they have written many books, among those who put their hands on the Arabic grammar lesson: The Eastern "Karl Brokerman", which studied the way and the expression in depth, surpassing many Arabs.

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية، النحو، الاستشراق، المستشرقون، كارل بروكلمان.