مجلة مدارات تاريخية
Volume 3, Numéro 3, Pages 228-247

البعد الانساني والعالمي للثورة الجزائرية من خلال النصوص والمواثيق 1954-1962. جريدة المجاهد أنموذجاً.

الكاتب : محمدي محمد .

الملخص

تحاول هذه الدراسة التاريخية المتواضعة، تسليط الضوء نحو واحدة من القضايا الهامة التي عاشتها الثورة التحريرية خلال مسيرتها الكفاحية 1954-1962، ويتعلق الأمر بالاجتهاد للوقوف عند الأبعاد الانسانية والعالمية التي سلكتها جبهة التحرير والثورة الجزائرية عموماً، في تعاملها مع الفرنسيين مدنيين كانوا أم عسكريين، فهل كان النهج المتبع من الثورة ومنتسبيها قائماً على الإبادة والتنكيل كما بالنسبة للاحتلال الفرنسي في معاملته للجزائريين، أم أن الثورة الجزائرية كان لها تصور آخر يقوم على الاحترام التام للقانون الدولي الإنساني في ما تعلق بمعاملة الفرنسيين وبخاصة فئة الأسرى منهم، وهو الأمر الذي جعل من هذه الثورة محل للتعاطف والمساندة من عموم الأحرار والمثقفين في العالم، ومحطة كذلك للاقتداء من قبل الحركات التحررية التي شهدها العالم خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وذلك من خلال نصوصها ومواثيقها والتي كانت جريدة المجاهد لسان حال الثورة التحريرية أنموذجاً لهذه الدراسة.

الكلمات المفتاحية

البعد الإنساني.، ; الثورة التحريرية.، ; الاحتلال الفرنسي ; جريدة المجاهد ; المواثيق