مجلة الحضارة الإسلامية

islamic civilization journal

Description

مجلة الحضارة الإسلامية مجلة علمية دولية محكمة صدر أول أعدادها سنة 1993م عن معهد الحضارة الإسلامية آنذاك، ثم عن كلية العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية لما أن آل أمر المعهد إليها. تُعنى مجلتنا بالدراسات الإسلامية بجميع أنواعها فقها وأصولا وتفسيرا وعلوم حديث وغيرها وكذا ما يتعلق بالحضارة الإسلامية من تاريخ وآثار وفنون ولغة عربية وما إلى ذلك. وتعنى مجلتنا أيضا بالمخطوطات الإسلامية ومكتباتها نشرا وتحقيقا وفهرسة ودراسة. كما أن من اهتماماتها الأديان والفرق واللغات والجغرافيا وعلم الفلك وكل ما من شأنه الإشادة بالحضارة الإسلامية وإبراز دورها في التاريخ البشري. وتسعد المجلة بمشاركة الباحثين الجادين وتتوق إلى أن تخدم البحث العلمي بكل نزاهة وجدّية. ومجلتنا غير ملزمة بمباشرة النشر بعد القبول، فلها سياستها في نشر المقالات حسب الأقدمية وحسب ما يخدم الصالح العام. ويمكن للباحثين الاطلاع على شروط النشر في أيقونة: دليل المؤلف، وعلى أنموذج ورقة المقال في أيقونة: تعليمات للمؤلف.


20

Volumes

34

Numéros

857

Articles


مشروعية الموازنات المقاصدية وتطبيقاتها

طالبي عابد., 

الملخص: ملخص المقال ‏ الحمد لله الذي وضع الميزان والصلاة والسلام على النبي العدنان، أما بعد: فإنه لما دل استقراء الأحكام الشرعية على أنها ‏جاءت لجلب الصلاح للعباد ودفع الفساد عنهم؛ علم أهل العلم مقاصد التشريع، فلزموها واستمسكوا بها، وراحوا يفتحون بها ‏المسالك الوعرة؛ عند التشابك والتعارض بين المصالح والمفاسد ؛ متبعين في ذلك منهج الموازنة، وهذا ما جعل هذا المنهج يحظى ‏بالأهمية والدراسة في هذا البحث الذي اشتمل على: جانب تنظيري تمثل في التعريف بالموازنات المقاصدية، ودليل مشروعيتها ‏وبيان أسسها وقواعدها، وجانب تنزيلي وهو نماذج تطبيقية في الموازنات المقاصدية، وفي الأخير خاتمة تضمنت أهم النتائج.‏ abstract of the article ‎‎ ‎ ‎ Praise be to God who has lay the balance, and ‎prayers and peace be ‎upon the Prophet, but after, the scholars knew the purposes of legislation, they ‎remove the conflict ‎between the interests and disadvantages, they walked in the ‎curricula of ‎balancing Islamic legitime, which made this approach is important in ‎in standing ‎and study, from ‎During this research, which included: a theoretical ‎aspect ‎represented in the definition of the Balancing of the purposes of ‎Islamic ‎law, the evidence of legitimacy, the statement of the bases ‎and rules, and practical ‎aspect of the application models in Balancing ‎‎ by the purposes of Islamic law, ‎to conclude in the latter to the ‎conclusion included the most important results. ‎‎ ‎

الكلمات المفتاحية: الموازنات ؛ المقاصد ؛ المشروعية ؛ المسالك والأسس؛ المصالح ؛ المفاسد ؛ الاعتبار ؛ الإهدار؛ ‏التقديم ؛ التأخير.‏


الشيخ محمد خير الدين و جهوده الإصلاحية ( 1931 -1954)

تابتي حياة, 

الملخص: عملت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ضمن الحركة الوطنية الجزائرية من أجل تحرير الوطن ، لكن قيمة عمل الجمعية يتمثل في أنها نادت باليقظة و الإصلاح من جهة ، و إعداد جيل جديد يفهم الإسلام فهما صحيحا و يهتم بقضية التربية والتعليم ، التي تمثل القاعدة الأساسية لا للتقدم فحسب و إنما للحياة الحرة الكريمة من جهة أخرى . كما ركز علماء الجمعية على الثقافة العربية و الآداب الإسلامية بعد أن طغت فكرة الإدماج على كل مجالات الحياة في الجزائر ، و لم يهتموا بالتعليم الديني و اللغة العربية فقط ، بل نادوا بتعليم كل العلوم و جميع اللغات الحية على أساس أنها مكملة لتعاليم الإسلام و الثقافة ، أما النشاط التعليمي فيظهر من خلال إدراك الجمعية أهمية التربية و التعليم ، و رغم الصعوبات التي واجهتها من قبل الإدارة الفرنسية ،إلا أنها واصلت جهودها في هذا المجال.و يعتبر الشيخ محمد خير الدين رائد من الرواد الأوائل ، و عالم من علمائها المصلحين ، و قد كان له دور بارز إلى جانب علماء الجمعية ، فهو من المؤسسين الأوائل للجمعية مع الشيخ ابن باديس و الشيخ الإبراهيمي و غيرهم .

الكلمات المفتاحية: الشيخ محمد خير الدين جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الشيخ ابن باديس الشيخ البشير الإبراهيمي الإصلاح الإدارة الفرنسية


النافورة بالعمارة الاسلامية ـ المغرب الأوسط أنموذجا (5 ـ 9هـ/11ـ15م)

تسكورث يمينة, 

الملخص: أولت أوّل قلاع الاسلام في بلاد المغرب الاهتمام بعنصر الماء ، حيث كان للمرابطين سياسة جاءوا بها تأثرا بسابقيهم من الموحدين بالمغرب الأقصى ، كما كان الحال عند الحماديين الذين تأثروا بسياسة الأغالبة في المغرب الأدنى ، فأوجدوا النافورة بعمائرهم التي هي من العناصر المعمارية ذات الصلة الوثيقة بعنصر الماء والتي اعتنى بها المعماري والفنان المسلم بصفة خاصة ، حيث وضعت في أماكن عامة كصحون المساجد إلى جانب الميضأة ، وفي أماكن خاصة كأفنية المنازل والقصور وغيرها ، وذلك لتأدية أغراض وظيفية وجمالية والمتمثلة في وتلطيف الجو بالمعلم وتزيينه . وقد عرفت هذه النوافير منذ العهد اليوناني والروماني وانتشرت بصفة خاصة في ايطاليا ثم انتقلت إلى العمارة الاسلامية ، ووجدت بقصد الاستعمال والزينة وترطيب الجو لا سيما في أيام الحر والجفاف . ومن دراستنا الخاصة بالنافورة المائية والميضأة بالعمارة المسجدية بالمغرب الأوسط سنعرض نماذج من الفترة الحمادية إلى غاية نهاية الفترة المرينية ، فماهي صورتهما ووظيفتهما وعلاقتهما الوطيدة ببعضهما . The first castles of Islam in Morocco have given attention to the element of water, as the two countries had a policy that they were affected by their predecessors in Morocco the maximum, as was the case with the Hamadians who were affected by the politics of the lower Maghreb, creating the fountain with their own elements that are The architectural document related to the water component, which was taken care of by the architect and the Muslim artist in particular, where they were placed in public places as mosque dishes alongside the Ah, in special places such as home yards, palaces, etc., in order to perform functional and aesthetic purposes, namely, to soften and decorate the atmosphere with the teacher. These fountains have been known since the Greek and Roman era and have spread particularly in Italy and have moved to Islamic architecture, and have been found with the intention of using, ornamental and wetting the atmosphere, especially in the days of heat and drought. And from our study of the water fountain and the one that is in the dangerous building in the middle Maghreb we will offer models from the Hamadiyah period up to the end of the Marine period, their image, their function and their close relationship to one another.

الكلمات المفتاحية: نافورة المساجد ـ ميضأة العمارة الدينية ـ مساجد تلمسان . The Fountain of Mosques, the temple of religious architecture, the mosques of Telemcen .


الطفل عديم التمييز المتضرر من فعله و الحق في التعويض .

تلمساني عفاف, 

الملخص: الملخص. نصت المادة 127 من القانون المدني الجزائري على أنه يمكن للمنسوب إليه الضرر أن يدفع المسؤولية عن نفسه بإثبات السبب الأجنبي الذي لا يد له فيه ، و يعتبر خطأ المضرور أحد هذه الأسباب الأجنبية ، فمتى أصاب المضرور ضرر و كان ذلك نتيجة خطئه،يحرم من التعويض كمبدأ عام. إذ يأبى العقل السليم على من كان فعله الخاطئ سببا في وقوع ما لحقه من ضرر أن يطالب بتعويض على هذا الضرر و إلقاء تبعة ما اقترفه من خطأ على عاتق الطرف الآخر. فإذا كان المضرور طفل عديم التمييز هل نعتد بفعله و نعتبره خطأ و بالتالي نحرمه من التعويض؟أم أنه يحصل على التعويض و بالتالي لا يعفى المنسوب إليه الضرر من المسؤولية؟ لقد اختلف بهذا الصدد كل من الفقه ، القضاء و التشريع و هو ما سنبينه وفقا للخطة التالية: المبحث الأول:موقف الفقه من فعل المضرور عديـــــــــــــــــــــــم التميـــــــــــيز. المبحث الثاني:موقف القضاء الفرنسي من فعل المضرور عديم التمييز. المبحث الثالث:موقف المشرع الجزائري من فعل المضرور عديم التمييز. The undiscriminated child who is affected by his or her action and his right to the compensation. Abstract. The article 127 of the Algerian Civil Code stipulates the foreign cause in which he has no link. The fault of the injured person is one of these foreign causes. When the injured person is harmed and this is the result of his Public fault.he will he deprived of complusation as a general principle. The sound mind refuses that the wrong actor a cause of his injuring and to claim compensation for this damage and to attribute the responsibility of the wrongdoing to the other side. If the victim is an undiscriminated child without discrimination, are we prepared to treat him as a mistake and therefore deprive him of compensation, or is he compensated, and therefore the accused is not exempted from liability? In this regard, the jurisprudence, the judiciary and the legislation differed. This is what we will show in accordance with the following plan: The first topic: the position of jurisprudence on the act of the victim without discrimination. The second topic: The position of the French judiciary on the act of the non-discrimination victim. The third topic: the position of the Algerian legislator on the act of the victim without discrimination.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:سبب أجنبي ; عديم التمييز ;خطأ ;ضرر ;تعويض. ; Keywords: foreign reason; Non-discrimination; fault; damage; compensation.


مناقشة ابن الجزري في اكتفائه بشرط الصحة بدل التواتر في القراءة القرآنية المقبولة

جعمات توفيق, 

الملخص: يبحث المقال في الشروط التي ذكرها العلماء للقراءة القرآنية المقبولة ، ويناقش العلامة ابن الجزري في اكتفائه بشرط الصحة بدلا عن التواتر، مخالفا بذلك رأي الجمهور، كما يذكر ردود العلماء على ابن الجزري، في المسألة ليصل في النهاية إلى ترجيح رأي الجمهور الكلمات المفتاحية: القراءة القرآنة؛ الصحة ؛ التواتر. :Abstract: The article discusses the conditions mentioned by the scholars of the accepted Quranic reading ,and discusses the subject of the adequancy of Ibn al-jazari conition of health instead of frequency required by most scientists as mentioned in the responses of the scholars to Ibn al- jazari .to reach the weight of the opinion of the majority of scholars. .Key words: Quranic reading ; health ; frequency

الكلمات المفتاحية: القراءات القرآنية مقاييس الصحة ابن الجزري


المصطلح العلمي في التراث الإسلامي ، المصطلح الأصولي نموذجا

فكرات عابد, 

الملخص: تنطوي قضيةُ المصطلح العلمي في العلوم الشّرعية عامّةً على أهمّية كبيرة وخطيرة في نفس الوقت، وهي في علم أصول الفقه خاصّةً؛ أكبرُ وأخطر؛ ذلك أنّ الجهلَ بمعاني المصطلحات الأصولية؛ من شأنه أن يؤدِّي إلى ضياع علم أصول الفقه، وتقويض دعائمه؛ الذي يُفضي بدوره إلى الزّيغ والضلال في استنباط الأحكام الشرعية.

الكلمات المفتاحية: المصطلح العلمي ; المصطلح الأصولي ; المصطلح ; الاصطلاح ; التراث ; أصول الفقه ; ضوابط ; أهمية


دور العلماء والمثقفين في المحافظة على الهوية الثقافية العربية في بغداد بعد سقوطها في يد المغول سنة 656ه/1258م دراسة تاريخية كمية من خلال كتابي الحوادث الجامعة وتلخيص مجمع الألقاب

اخلاص العيدي الدكتورة, 

الملخص: الملخص تهدف هذه الدراسة إلى التعريف بالدور الذي أداه علماء بغداد ومثقفيها للمحافظة على الهوية العربية الإسلامية في بغداد بعد سقوطها بيد المغول سنة 656هـ/1258م. تضمنت الدراسة: مقدمة وقسمين، خُصص القسم الأول للتعريف بالقبائل المغولية وتوحدها بقيادة جنكيزخان، ثم امتدادها غرباً وإسقاطهم للخلافة العباسية في العراق. في حين تناول القسم الثاني الدور العسكري والثقافي الذي أداه علماء بغداد ومثقفيها، وأثر ذلك الدور في المحافظة على الهوية الثقافية العربية أمام تحديات الاستعمار المغولي. الكلمات المفتاحية: بغداد، المغول، الهوية الثقافية العربية Abstract This study aims at identifying the role of Baghdad scientists and intellectuals in preserving the Arab cultural identity after the occupation of the Mongols of Baghdad (606H 1208AD) This study includes an introduction and two chapters. The first chapter is dedicated to introduce the Mongols tribes and uniting them under the leadership of Genghis Khan. Then, their extension westward and brought them down to the Abbasid Caliphate in Iraq. The second chapter dealt with the military and cultural role which was carried out by Baghdad scientists and its intellectuals, and the impact of that role on preserving the Arab cultural identity in the face of the challenges of Mongols colonization. Key Word: Baghdad, Mongols, Arab cultural identity

الكلمات المفتاحية: بغداد المغ ; ل اله ; ية الثقافية العربية


رسالة الحياة والقوة عند إقبال

نور الدين السافي, 

الملخص: في هذا المقال كشف عن بعض جوانب فلسفة إقبال ومصادرها الإسلامية والغربية وبيان قيمتها في النظر إلى الحياة ودور الإنسان فيها

الكلمات المفتاحية: الإنسان ; الحياة ; العقل ; النفس ; الجسد ; الإيمان ; العب ; دي ; الاستخلاف


موقف المستفتي من فقدان المفتين أو تعددهم

قدور أناس, 

الملخص: الملخص: من المشهور أن علم أصول الفقه فرض كفاية، وأن العلم به شرط لمن تصدر للاجتهاد والإفتاء، إلا أن منه قواعد يجب على كل مكلف معرفتها، وتلك هي مسائل الاستفتاء وآدابه، وقد تناول هذا المقال ثلاثَ مسائل منها، وهي: ما مسالك العامي في تحصيل الظن بأهلية المفتي وبأحقيته في الاجتهاد؟ وما موقفه الشرعي في حالة فقدان المفتين؟ وما موقفه الشرعي -أيضا- في حالة تعددهم؟ وقد بيّن البحث أن تمييز المفتي أمرٌ سهل ميسور وأنه يحصل بالأخبار والقرائن. وأن المستفتي إذا فقد المفتين أو لم يتمكن من الوصول إليهم فمن رحمة الشريعة أنه يسقط عنه التكليف في تلك المسألة. وأنه عند تعدد المفتين فللمكلف أن يسأل من شاء منهم ولا يجب عليه سؤال الأعلم، ولا الاجتهاد في معرفته. كما نصح البحث بضرورة تعميم قواعد الاستفتاء وآدابه، وتثقيف المستفتين بتلك القواعد في برامج الإفتاء والدروس المسجدية.

الكلمات المفتاحية: المفتي؛ آداب المستفتي؛ فقدان المفتين؛ اختلاف المفتين؛ تقليد المفضول.


مقصد 'أمن الأوطان' وعلاقته ببناء منظومة التفكير

قلالش عمر, 

الملخص: ملخص: لقد اهتمت الشريعة الإسلامية بتحقيق معاني الأمن والنظام والاستقرار، من أجل ذلك جاءت جميع الأحكام والتشريعات والتكاليف تتضمن معنى الأمن، وقد تصدر فيها 'أمن الأوطان' سلم المقاصد الشرعية، باعتبار أن جميع المصالح والمقاصد المعروفة في علم مقاصد الشريعة الإسلامية لا يمكن أن تتحقق إلا في ظلّ انتظام الأمن واستتباب السلم، وحيث كان الأمن فعلا إنسانيا اجتماعيا، ومحصلة للسلوكات الفردية والجماعية، كانا لزاما أن يكون صورة وانعكاسا لبنية النظام الفكري داخل المجتمع، نظرا لتأثير منظومة التفكير في إنتاج أمن الأوطان والمجتمعات Abstract :The Islamic Chariaa has been concerned with consolidation the meanings of security, order and stability. Therefore, all provisions, legislations and costs include the meaning of security. consequently the 'Homeland Security' has been issued as a legitimate Maksad, given that all Makassid of Islamic Chariaa Can be achieved only in the light of regularity of security and peace, and where the security is a social human. and the outcome of individual and collective behavior, For this reason it was normal to be a reflection of the structure of the intellectual system within society, given the influence of the system of thinking on the security of nations and societies.

الكلمات المفتاحية: السلم ; الأمن ; الاستقرار ; النظام ; الاعتدال الفكري ; المجتمعات ; النظام الفكري ; الأوطان ; المقاصد ; peace ; security ; stability ; nation ; society ; intellectual system


الوقف وأثره البلاغي في النص القرآني "دراسة في نماذج قرآنية"

رعدان عبد الكريم حسين علي,  اليزيدي أمين عبد الله محمد, 

الملخص: ملخص البحث هذا البحث المسمى: ( الوقف وأثره البلاغي في النص القرآني: دراسة في نماذج قرآنية) هو دراسة وصفية تطبيقية لأثر الوقف بلاغيا من خلال الأداء الصوتي/ التلاوة القرآنية، وارتباطها بالرسالة اللغوية. واشتمل البحث على محورين؛ المحور الأول: مفهوم الوقف وأهمية العلم به، وفوائده لتحسين الأداء وإتقان القراءة الجهرية، واكتشاف جمال الإيقاع الناتج عن مواضع الوقف. والمحور الثاني: أثر الوقف بوصفه أسلوب أداء له أثار بلاغية تتمثل في؛ توجيه الدلالة لمعرفة تفسير النص القرآني والتأثير على المتلقي وإقناعه، إذ تضمنت النماذج القرآنية التي استعرضها البحث عدداً من الأغراض البلاغية للوقف، كالاستنكار، التنبيه والتحذير والإغراء والتشويق، والتعليل والتخصيص والتعميم والتأكيد، وإثبات صفة أو نفيها أو إخبار أو إمتاع سمعي. Abstract This Research entitled (pause and its rhetoric affect on Holly Quran texts: Study in Quran samples). The Research is applied and descriptive study for the affect of the rhetoric pause via performance and sound and Reciting Quran and its involvement with linguistic message as well. The Research consists of two main parts. Part one: the concept of the pause, the importance of knowledge of the pause, It’s benefits to develop performance master loud reading and to discover the beauty of intonation. Part two: the affect of the pause as to be considered as a manner of performance that has rhetoric such as lead to reference understand the Holy Quran texts and its influence and convince upon listeners.The Research investigates some of the Quran texts which consists of number of rhetoric purposes of the pause. For instance, alarm, warm, inspiration, specialization, generation, ensure, prove and disprove items or inform audience interests.

الكلمات المفتاحية: الوقف؛ البلاغي؛ النص القرآني؛ نماذج


الخيانة العلمية منهجا: مؤلفات شحرور نموذجا

الجوّادي رياض, 

الملخص: التّجديد - إذا تولاّه متخصّصون وتحرّوا فيه الدّقة والأمانة العلميّة - ظاهرةٌ صحّية، فضلا عن كونه ضرورةً من ضرورات المعرفة والاجتماع البشري... وهو ينقلب إلى ظاهرةٍ غريبة حين يتصدّى له غير متخصّصين، يتحدّثون فيما لا يُحسنون، ليقولوا قولاً غير دقيق. وأغربُ منها أولئك الذين يتوسّلون بخداع مغلّف بغلاف العلم، ليقولوا فيما لا يُحسنون قولا "مفترًى" أو مفتعَلاً: كلّه أو بعضه، لينتصروا لمقالة هيؤوها في أنفسهم، أو يخترقوا نظامًا معرفيًّا لم يجدوا له من العقل الصريح أو النقل الصحيح سبيلا، فاتّخذوا المغالطة الصريحة والخيانةَ العلميّة الموصوفة سلَّمًا إلى مآربهم: - اقتطاعًا للنّص من سياقه... - أو اجتزاءً مُمنهجًا لبعض الكلام دون بعضه... - أو تبديلا للكلِم وتحريفًا للنّصّ المنقول غير مكترثين للأمانة العلميّة في شيء... تلك قواسم مشتركة لبحوث بُنيت على المغالطة العلميّة، استخلصناها بعد عمل تحليليّ تركيبيّ على نماذج واضحة من نصوص "شحرور"... . This article presents a model of systematic distortions of texts and quotations in the service of the intellectual position of a person. It is a phenomenon that reveals those who claim to adopt the scientific method in their writings, while they adopt mechanisms of analysis and thought contrary to scientific honesty.

الكلمات المفتاحية: منهج؛ أمانة علمية؛ قراءات؛ قراء؛ نحويّون. ; Research Methodology; Scientific Integrity; Readings; Readers.


اَلْدَّرْسِ اَلْشَّفََهِيِّ لِتَفْسِيْرِ اَلْقُرْآَنِ اَلْعَظِيْمِ عند عُلَمَاء اَلْجَزَائِرِ -نماذج وخصائص-

زيباني منير, 

الملخص: لما كان اَلْدَّرْسِ اَلْشَّفََهِيِّ لِتَفْسِيْرِ اَلْقُرْآَنِ اَلْعَظِيْمِ عند عُلَمَاء اَلْجَزَائِرِ –نماذج وخصائص- جزء من تُّراثنا الذي هو هويَّتنا وأَصالتِنا وذاكرة ونافذة نطلُّ مِن خِلالها على ماضينا، وخِزانةً اجتمَعت فيها مكوِّنات هذِه الأُمَّة، صارَت العِنايةُ به عِندَ العقلاء مِن أَولوياتِ انشِغالاتهِم، وفي مُقدِّمةِ اهتماماتهِم، ذلك لأنَّ سِنَّ الرُّشدِ عِندَ الأُممِ المتمدِّنة إِنَّما يقاسُ بِمَدى العِناية التي تُوليها كلّ أُمَّة بِتاريخها وتُراثها، وما تُنفِقُه مِن حرِّ أَوقاتِها في سَبيلِه، وإنَّ دَرجةَ الاِهتمامِ بهذا الجانبِ ينمُّ عَن مَنزلةِ الوَعيِ الذي تَبلغُه، فَباتَ مِن المقرّرِ أنَّ مَن تَنكَّر لماضِيه وطوَى أَمجادَ ما صنَعتهُ الأَجداد، وتَخلَّى عَن الحصانةِ التي تَربِطُه بِهَويَّته، فقَد ساهمَ بِحظٍّ وافرٍ في رَسمِ مسارِ ضَياعِه، وانصِهارِه وذَوبانِه في غَيره. باللغة الانجلزية: Since Algeria scientists efforts in the oral lesson to interpret the Koran great part of our heritage which is our identity and Osaltnawmakrh and a window into which on our past, and the closet where I met the components of this nation, its care has become wise people of the priorities of their concerns, and in the introduction to their concerns, because the age of majority at Civilized nations are measured by how much care each nation attaches to its history and heritage. And spend from free due time for that, though the degree of attention to this aspect reflects the status of consciousness attained by each nation, to shreds due to both deny the past and rolled up the glories of what she created grandparents, and gave up immunity with which his identity, he has contributed to luck galore draw The path of its loss, melting and melting in others.

الكلمات المفتاحية: اَلْدَّرْسِ- اَلْشَّفََهِيِّ- لِتَفْسِيْرِ- اَلْقُرْآَنِ- اَلْعَظِيْمِ - عُلَمَاء -اَلْجَزَائِرِ