مجلة الحكمة للدراسات التاريخية


Description

مجلة الحكمة للدراسات التاريخية مجلة علمية متخصصة تعنى بالدراسات التاريخية وجميع التخصصات المرتبطة بها، كما تهتم بالدراسات الأثرية والموروثات الحضارية التي خلفتها الحضارة الانسانية عبر العصور. كما أن المجلة تنشر مواضيع ذات صبغة أكاديمية بحتة، ومن قبل أساتذة وباحثين مختصين، ومن ميزاتها التي تتصف بها هي المصداقية والموضوعية في الطرح والمعالجة، وكذا تشجيع كل ما هو جديد في ميدان البحث التاريخي والأثري، لإبراز مدى غنى الموروث الحضاري الانساني، كما أن المجلة تحاول أن تعمق البحث التاريخي والحضاري الجزائري في إطار هذا المكون الحضاري العالمي، وعليه فهي مجلة تتصف أيضا بالانفتاح على مختلف حضارات العالم.

6

Volumes

16

Numéros

241

Articles


تفاعل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين مع قضايا بلاد المغرب العربي خلال الفترة الاستعمارية

رمضــانــي كمـــال, 

الملخص: هذه المقالة تتناول جانبا من بعض مواقف جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على المستوى المغاربي أثناء الاستعمار، فكانت جمعية العلماء لا ترى بُدًّا من الوقوف بعيدا عن مجريات تلك الأحداث فراحت تُسهم بحسب إمكانياتها المحدودة، رافضة السياسة الاحتلالية الاستيطانية، فكانت نظرتها للهيمنة الاستعمارية تتمثل أساسا بالمواقف المناهضة لها من خلال بثّ فكرة الاستقلال والتحرر والدفاع عن كافة أقطار بلاد المغرب دون استثناء، كَون هموم الشعوب المغاربية متقاربة ضد الوجود الاستعماري، فحاولت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين إبداء وجهات نظرها حول مختلف الأحداث والقضايا التي شهدتها، خصوصا ما تعلّق بحق تقرير المصير لكل من ليبيا، تونس والمملكة المغربية، وكل هذا يدخل ضمن مجهودات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في مناهضة الاستعمار ورغبة التحرر. This article deals with some of the attitudes of the Association of Algerian Muslim Scholars at the Maghreb level during colonialism, It did not see it seemed to stand away from the events of those events have contributed to the limited possibilities, rejecting colonial settlement policy, was its view of colonial domination is mainly the positions against them By spreading the idea of independence, liberation and defense of all countries of the Maghreb without exception, the concerns of the peoples of the Maghreb are close to the colonial existence, the Algerian Muslim Scholars Association tried to express its views on the different Sunday The issues witnessed, especially regarding the right to self-determination for Libya, Tunisia and the Kingdom of Morocco, all of this falls within the efforts of the Algerian Muslim Scholars Association in the fight against colonialism and the desire of liberation.

الكلمات المفتاحية: جمعية العلماء المسلمين الجزائريين - قضايا المغرب العربي- قضية المنصف باي- قضية محمد الخامس- مناهضة الاستعمار ورغبة التحرر


العائدات الوقفية وإسهاماتها في المجالات العلمية والثقافية بالجزائر إبان العهد العثماني 1516-1830.

محمد محمدي, 

الملخص: تروم هذه الدراسة التاريخية المتواضعة، محاولة الكشف عن الأدوار العلمية والثقافية، التي نهضت بها العائدات المالية الوقفية، سيما تلك المحصل عليها عبر مختلف الوسائط والممتلكات الوقفية بالجزائر خلال فترة الوجود العثماني، أين ظهرت لنا ملامح هذه الأدوار الإجتماعية بصفة جلية في مجالات كثيرة، نذكر منها الأوجه العديدة من المساعدة للعلماء وطلبة العلم، وكذا لبناء المدارس والمساجد والزوايا، أو إعادة ترميمها وإصلاحها لديمومة الإنتفاع منها، وهذا ما وردت حقيقة وقائعه على لسان شيخ المؤرخين الجزائريين المرحوم "أبو القاسم سعد الله"، قوله في استغلال هذه الأموال الوقفية ووجوه إنفاقها المتعددة؛ ما نصه:"يستعمل الوقف في أغراض كثيرة، منها العناية بالعلم والعلماء...أو العناية بالمساجد والزوايا والأضرحة..."، ومن هذا المنطلق إرتأت دراستنا هذه، تسليط الضوء على أهم الأدوار العلمية والثقافية، التي صرفت ووجهت لأجلها عائدات الأموال الوقفية المختلفة في المجتمع الجزائري إبان الفترة العثمانية 1516-1830.

الكلمات المفتاحية: الوقف ; العلم ; الثقافة ; الجزائر ; العهد العثماني


الثورة الجزائرية وموقف تونس منها 1954-1962

امين ياسين عباس مدرس مساعد,  مجيد جاسم محمد مدرس دكتور,  ضاري عبد داود مدرس دكتور, 

الملخص: الملخص: تعد الثورة الجزائرية من اهم الحركات التحررية التي حدثت في العالم ، اذ امتدت على مدى اكثر من سبعة سنوات شهدت تضحيات جسيمة من الشعب الجزائري حتى نال استقلاله عام 1962 ، درست في هذا البحث (الثورة الجزائرية وموقف تونس منها 1954-1962) لما لتونس علاقة مهمة بالثورة الجزائرية اذ كان العدو واحد وهو الاحتلال الفرنسي كما كانت تونس طريقا لامداد الثوار الجزائريين كما استفادت تونس من ضغط الثورة الجزائرية للحصول على استقلالها. Abstract: The Algerian revolution is one of the most important liberation movements in the world. It lasted for more than seven years, which witnessed the great sacrifices of the Algerian people until it gained independence in 1962. This study examined (The Algerian revolution and Tunisia's position 1954-1962) As the enemy was one and the French occupation as Tunisia was a way to supply the Algerian revolutionaries as Tunisia benefited from the pressure of the Algerian revolution to gain independence.

الكلمات المفتاحية: جزائر ; التاريخ


طبقة العبيد في بلاد الرافدين من خلال شريعة حمورابي

وليد موهوب, 

الملخص: يعد نظام الرق من النظم البارزة في تاريخ بلاد الرافدين والشرق الأدنى بصورة عامة، وقد ظهرت بوادر هذا النظام في مرحلة متقدمة من تاريخ بلاد الرافدين. والعبيد هم الطبقة الدنيا والأخيرة من طبقات المجتمع في بلاد الرافدين، وهم الأقل حظا من الناحية الاجتماعية والاقتصادية، وقد ازدادت أعدادهم نتيجة تطور المجتمعات وازدياد الحروب والظروف الاجتماعية والاقتصادية القاسية، الأمر الذي جعل القوانين السومرية والبابلية تخصص لهم مواد قانونية تعالج فيها مختلف القضايا المتعلقة بهم، وابرز هده القوانين شريعة حمورابي، ومن هنا تأتي إشكالية الموضوع على النحو التالي: كيف عالجت شريعة حمورابي القضايا المتعلقة بطبقة العبيد؟. Résumé : Le système de l’esclavage est l’un des systèmes les plus importants de l’histoire de la Mésopotamie et du Proche-Orient en général, dont les signes se sont manifestés à un stade avancé de l’histoire de la Mésopotamie. Les esclaves sont la classe la plus basse et la dernière classe de la société en Mésopotamie et sont socialement et économiquement moins fortunés. Leur nombre a augmenté du fait du développement des sociétés et de la multiplication des guerres et des dures conditions sociales et économiques qui ont obligé les lois sumérienne et babylonienne à allouer des documents juridiques. Divers problèmes les concernent. La plus importante de ces lois est la loi de Hammurabi. D'où le problème du sujet comme suit: "Comment la loi de Hammurabi a-t-elle abordé les problèmes concernant la classe des esclaves?"

الكلمات المفتاحية: العبيد ; بلاد الرافدين ; شريعة حمورابي ; القوانين


جوانب من تاريخ الممالك الوطنية قبل الاحتلال الروماني (الجانب السياسي انوذجا)

سي الهادي ذهبية, 

الملخص: اقتسمت بلاد المغرب القديم في اواخر القرن الثالث قبل الميلاد ثلاثة ممالك ، تمثلت في الممالك النوميدية بقسيمها: مملكة الماسيل في الشرق ومملكة الماسيسيل في الغرب بالاضافة الى المملكة المورية الواقعة في اقاصي غرب بلاد المغرب، والملاحظ ان بروز هذه الممالك على الساحة التاريخية كان في فترة حرجة وبالتحديد اواخر القرن الثالث قبل الميلاد ،ميزها الصراع الذي احتدم بين قرطاجة القوة الافريقية و روما القوة الغربية الناشئة، تتسم حقبة الممالك الوطنية بالغموض، وذلك لقلة الكتابات التي تناولت تاريخ هذه الممالك وتعمقت في جذور هذه الأنظمة السياسية بمعزل عن مجريات الصراع القرطاجي الروماني و الأزمات الرومانية ، فكل ما نعرفه عن التاريخ السياسي لهذه الممالك كان مرتبطا سواءا بقرطاجة او بروما، ونأسف كثيرا على إهمال الكتاب القدامى لهذا الجانب من تاريخنا ، اذ لم يتحدثوا عن الجانب السياسي الا في جزئه المتعلق و المرتبط بتاريخهم، وجاء في مجموعة اشارات منثورة في اعمالهم، يفهم منها وجود كيان سياسي مغاربي مكتمل الشروط عاصر قرطاجة وروما ، فقد كان على راس هذه الممالك ملوك سعوا الى تطوير ممالكهم وضمان استمرارية حكمهم ، باتباع نظم في الحكم والادارة وقواعد تضمن انتقال الحكم بين افراد الاسرة الملكية، ووظف الملك آليات متنوعة لضمان ملكه و سيطرته على ارجاء المملكة من ادارة وجيش ،كما عمد ايضا الى ضرب العملة، غير ان تلك التطورات التي شهدتها سياسة روما الخارجية اوقفت تطور النظام السياسي المغاربي القديم، بعد ان قررت روما احتواء و ضم كل منطقة الشمال الافريقي الى الممتلكات الرومانية ، حيث قام الرومان بالقضاء على الوجود المستقل للمملكة النوميدية في 46ق.م،اما المملكة الموريطانية ققد تواصل وجودها الى غاية سنة 40م. : Résumé l’Afrique du nord dans l’Antiquité était départagée par trois grands royaumes que fut ; le royaume des numides massyles à l’est, le royaume des numides masaesyle à l’ouest et le royaume des Maures établis à l’extrémité ouest du continent , L’historiographie gréco- latine mentionne ces royaumes Africains à partir du 3e siècle avant notre ère à l’occasion du conflit romano-carthaginois , mais des indices glanés dans différentes sources littéraires nous incitent à penser que l’origine de la formation de ces entités politiques remonte à une période bien lointaine, puisqu'on trouve dans la légende de la fondation de la ville de Carthage une mention d’une certaine autorité et souveraineté autochtone et d'un roi libyen du nom d’Hiarbas, ces royaumes africains qui occupaient une position de force lors des guerres puniques, étaient dotés d'une organisation politique qui assurait la succession du trône entre les membres de la famille royale, et comme ces rois numides et maures étaient soucieux d’imposer leur autorité sur l’ensemble de leur territoire ils se font aider par des amis confidents ou autres personnes importantes à l’instar des chefs de tribus, en outre ces rois ont utilisé également leurs armées pour se maintenir ou pouvoir et participer ou différents conflits de leur époque( guerres puniques et guerres civiles romaine), sans oublier que le roi a eu recours même à la monnaie pour affirmer son autorité, car la monnaie à véhiculer pas mal de messages politiques, mais Rome a freiné le développement de ces royaumes en mettant fin à . leurs existences

الكلمات المفتاحية: الممالك، نوميديا ، موريطانيا ، الجيش، العملة .


عبادة ذي سموي في اليمن القديم

مغاري نوال, 

الملخص: الملخص. انتشرت عبادة ذي سموي في اليمن القديم ضمن نطاق محلي منذ القرن الاول ق.م، وكان في الاساس معبودا لقبيلة امير والإله الحامي لها ولممتلكاتها وتجارتها وجمالها ،ليصبح الاله الرسمي للدولة مع اواخر القرن الرابع م ، وتدل النقوش والصيغ الاهدائية المكرسة لهذا الاله ان صيغة ذي سماوي استعملت فيما يدل على الوحدانية في وقت لم تكن ديانات التوحيد قد ظهرت بعد. Abstract The worship of " Thi-samawii " spread in ancient Yemen during the first century B.C.E. He was worshiped by the tribe of Amir. He was the protector god of its people, their poperties ,trade and camels. He later became the principal god of all the contry by the end of forth century A.D. All the archeological printings of that time showed that the term "Thi samawii " was used to express the monotheism and unity of god in the tim when no monotheism religion had yet appeared.

الكلمات المفتاحية: ذو سموي ،رب السماء ،سيد السماء،قبيلة امير.


تشخيص الأمراض وأسبابها وطرق علاجها في حضارة العراق القديم (الطبابة بالماء أنموذجًا)

معوشي سامية, 

الملخص: تعتبر الأمراض والأوبئة الفتاكة من المشاكل التي كانت تعصف بصحة الانسان منذ القديم، ولقد عزا العراقيون أسباب حدوث الأمراض إلى الشياطين والأرواح الشريرة التي تسلطها الآلهة على الناس لمعاقبتهم على ذنوبهم، وخلفوا بشأن ذلك العديد من الملاحم والأساطير الدينية مثل "أسطورة أتراخاسيس" و"ملحمة جلجامش"، ولخطورة بعض الأمراض فقد تنبأوا بحدوثها من خلال رصد حركة الكواكب والنجوم، وكذلك نظروا في أحشاء القرابين والنذور لتجنب خطرها وأخذ الاحتياطات اللازمة بشأنها، وبصرف النظر عن العلاج الطبي فقد لجأوا إلى الكهنة والمعزمين الذين استعملوا وسائل عديدة للعلاج منها التطبيب بالماء، فالمياه هي أصل الوجود والحياة، ولذا فهي قادرة على تطهير الانسان من العلل والأمراض حسب معتقداتهم الدينية. The diseases and deadly epidemics are problems that have plagued human health since ancient times. The Iraqis attributed the causes of disease to the demons and evil spirits that the gods cast upon people to punish them for their sins. They left behind many epics and religious legends such as the myth of Atrakhasis and the Epic of Gilgamesh, Given the danger of certain diseases, they predicted that they would happen by observing the movement of planets and stars, and They also looked at the bowels of offerings and vows to avoid their danger. In addition to medical treatment, they resorted to priests, who used many methods of treatment, including water treatment because the Water is the origin of existence and life, Therefore, he is able to purge man of diseases according to their religious beliefs.

الكلمات المفتاحية: الصحة ; الطب ; العلاج بالمياه ; بلاد الرافدين ; الأمراض