متون

بحوث ودراسات في العلوم الاجتماعية

Description

مجلة فكرية محكمة، تهتم بالدراسات الاجتماعية، والانسانية التي تتعلق بالفرد، مثل الدراسات النفسية، وبالجماعة في مستوى الراهن مثل علم الاجتماع، وعلوم السياسة، كما تهتم أيضا بالدراسات التاريخية، كما ترحب المجلة بالدراسات التي تندرج ضمن علوم الإعلام والاتصال، والدراسات الفلسفية والفكرية فعلى قاعدة اتساع الحقل الدلالي للدراسات الاجتماعية فإن المجلة تستقبل الدراسات القانونية التي تتقاطع مع الدراسات الفلسفية، والسياسية ، كما ترحب المجلة بالدراسات الشرعية والمقاصدية التي تخدم البحث في الدراسات الانسانية. وهي تصدر بمعدل ثلاث أعداد في السنة حيث يصدر العدد الاول من السنة في :الفاتح من ابريل (نيسان) والعدد الثاني في :الفاتح من اوت (اغسطس والعدد الثالث في الفاتح من ديسمبر -كانون الاول ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Moutoune is a journal that preserves the academic character and scientific rigor, is an editorial product in magazine format that deals with current issues, debates, cultures, social studies, historical studies, especially the cultural or political history of Algeria. The magazine receives legal studies that intersect with philosophical and political studies. It also welcomes studies that are framed within the framework of the study of the individual, such as psychological studies. Among others, Moutoune proposes a space for reflection and analysis and comments to achieve a broad, universal horizon, through the studies of Shari'a and Maqased that serve for research in the humanitie -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Moutoune es una revista que conserva el carácter académico y el rigor científico, es un producto editorial en formato de revista que trata diferentes temas de actualidad, debates, culturas, estudios sociales, estudios históricos, especialmente la historia cultural o política de Argelia. La revista recibe estudios jurídicos que se entrecruzan con estudios filosóficos y políticos. También acoge con satisfacción los estudios que se enmarcan dentro del marco del estudio del individuo, como los estudios psicológicos.entre otras, Moutoune propone un espacio de reflexión y análisis y comentarios para lograr un horizonte amplio, universal, a través los estudios de Shari'a y Maqased que sirven para la investigación en humanidades. -----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

3

Volumes

8

Numéros

185

Articles


موقع الاعلامية الجزائرية في الفضاء السمعي البصري بين محكي المهنية والعقلية المجتمعية (دراسة مسحية على عينة من الصحفيات العاملات في قطاع السمعي البصري)

صغير عباس فريدة,  شداني سالمة, 

الملخص: ملخص الدراسة: تعد هذه الورقة البحثية دراسة ميدانية تتناول بالدراسة موقع المرأة الصحفية الجزائرية في النسيج الإعلامي الجزائري، والمراحل التي حققتها لثلج هذا القطاع الذي أجمع بعض الباحثين على سمته الذكورية ولتثبت وجودها المهني كصحفية وإعلامية في مختلف مؤسسات الإعلام الجزائرية )الإذاعة، التلفزيون، وكالات الأنباء، الصحف)، لذلك وليس من الغريب أن يحظى موضوع مكانة الصحفية الجزائرية ضمن المشهد السمعي البصري بالدراسة ، خاصة في ظل ازدياد الملتحقات بمناصب المسؤولية في المهنة في السنوات الأخيرة، وهو ما يعكس دور وجهود المرأة الصحفية الجزائرية في تحقيق التقدم في مجال ظل لفترة ليست بعيدة من المجتمعات الرجالية في سياق مجتمعنا وفي ظل سياقات تاريخية وثقافية مختلفة يتنوع فيها الفعل الاجتماعي والسياسي والاقتصادي. والمتأمل في واقع التشريعات والقوانين مما له صلة بالعمل الصحفي في الجزائر منذ استقلالها إلى اليوم لا يجد ما يمنع المرأة حق الدخول إلى المهنة بالتساوي مع جنس الذكور في الحقوق والواجبات، إلا أن دخول المرأة وخوضها تجربة العمل الإعلامي خاصة في قطاع السمعي البصري تعد حديثة نسبيا وهذا ما يقودنا إلى البحث في مكانة الإعلامية الجزائرية في المشهد السمعي البصري في الجزائر، وآليات تكيفها بين تأنيث المهنة الإعلامية وصراعها مع العقلية المجتمعية وهو ما سنحاول الوقوف عنده من خلال هذه الدراسة. الكلمات المفتاحية: حضور المرأة الصحفية، الفضاء السمعي البصري، الأداء المهني. Abstract the study: This study is a field study that examines the position of Alegria women journalists in the Algerian media, and the stages achieved by this sector, which brought together some researchers to identify the masculine and to prove their professional status as a journalist and media in various Algerian media institutions (radio, television, news agencies, newspapers) It is therefore not surprising that the subject of the Algerian journalist's position within the audiovisual scene has been studied especially in light of the increase in the number of positions of responsibility in the profession in recent years. This reflects the role and efforts of Algerian women journalists in achieving progress in the field of Is not far from male societies in the context of our society and in different historical and cultural contexts in which the social, political and economic action varies. And considering the reality of legislation and laws that are relevant to the work of journalism in Algeria since its independence to this day does not find what prevents women from entering the profession equally with the sex of men in the rights and duties, but the entry of women and the experience of media work, especially in the audiovisual sector is relatively new What leads us to research the status of the Algerian media in the audiovisual scene in Algeria, and the mechanisms of adaptation between the feminization of the media profession and its conflict with the social mentality, which we will try to stand at him through this study. Keywords: women journalists' presence, audiovisual space, professional performance.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:حضور المرأة الصحفية,الفضاء السمعي البصري,الأداء المهني


التموين بالتسليح خلال الثورة التحريرية بالولاية الخامسة 1954-1962.

بكرادة جازية, 

الملخص: سعت قيادة الولاية الخامسة إلى البحث عن طرق ناجعة لحل مشكل السلاح الذي أرقها منذ إنطلاقة الثورة و استمر إلى غاية وقف اطلاق النار، و قد حشدت كل الطاقات لتوفيره برا و بحرا و حتى جوا، و ادخاله إلى الجزائر عبر الحدود الجزائرية المغربية. و قد ضحى مجاهدو و مجاهدات الولاية الخامسة بأنفسهم من أجل ايصال السلاح إلى الجبال، غير آبهين بالأسلاك الشائكة المكهربة و المراقبة المشددة للحدود. Abstract : The fifth state attempted to search for successful ways to solve the problem of weapon from the beginning of the war until its end. It used all its capacities to provide it every through. The Algerian Maghreb borders it was able to establish secret factories to manufacture weapons in the western base. All the militants of the fifth state sacrificed by themselves to bring weapons to the arrests without caring about the electric prickly wires and the severe control of the borders.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الثورة الجزائرية ; الولاية الخامسة ; الأسلحة ; قوافل السلاح ; الحدود الغربية.


دور استراتيجية الالعاب اللغوية في تحسين مستوى التحصيل الدراسي لتلاميذ المرحلة الابتدائية

بن شدة مليكة, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية الى تقصي دور استراتيجية الالعاب اللغوية في تحسين مستوى التحصيل الدراسي لمادة اللغة الفرنسية لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي مقارنة بطريقة التدريس المعتادة. واستخدم في هذه الدراسة التصميم التجريبي الحقيقي المعروف بتصميم القياس البعدي لمجموعتين احداهما ضابطة والاخرى تجريبية، وتكونت عينة الدراسة من قسمين من اقسام السنة الرابعة ابتدائي بمدرسة (بلبوري رحمة) بوسط معسكر، ومدرسة (غزلاوي شعبان) بغريس ولاية معسكر، حيث مثلت احداهما المجموعة التجريبية وعدد التلاميذ (40) تلميذا، ومثلت الاخرى المجموعة الضابطة وعدد التلاميذ (40) تلميذا. وبعد الانتهاء من فترة التدريس التي استغرقت (4) اسابيع دراسية لكل مجموعة بمعدل ثلاث حصص كل اسبوع، طبق الاختبار التحصيلي البعدي على المجموعتين. اظهرت نتائج الدراسة: - وجود فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية الذين درسوا باستخدام استراتيجية الالعاب اللغوية ومتوسط درجات أقرانهم في المجموعة الضابطة الذين درسوا باستخدام الطريقة المعتادة في اختبار التحصيل البعدي، لصالح المجموعة التجريبية. - وجود فروق ذات دلالة احصائية في المتوسطات الحسابية بين تلاميذ المجموعة التجريبية تعزى لأثر المستوى التحصيلي (مرتفع، متدني) في اختبار التحصيل البعدي لصالح مرتفعي التحصيل. La présente étude a pour objectif d’étudier l’effet d’une stratégie des jeux langagiers sur la réussite scolaire en matière de français chez les élèves de la quatrième année de l'enseignement primaire par rapport à la méthode habituelle de l'enseignement. Le plan expérimental a été utilisé dans cette étude, L’échantillon se composait de 80 élèves de sexe masculin et féminin, ils ont été choisi au niveau de deux écoles primaire (Wilaya de Mascara), l’un représente le groupe expérimental composé de 40 élèves, l’autre représente le groupe contrôle composé de 40 élèves, Les résultats de l'étude ont montré: - Existence d’une différence statistiquement significative entre les scores moyens des élèves du groupe expérimental qui ont étudié avec la méthode jeux langagières et le score moyen de leurs pairs dans le groupe contrôle qui ont étudié en utilisant la méthode habituelle. - Existence d’une différence statistiquement significative entre les scores moyens des élèves de hauts et de faibles niveaux du groupe expérimental qui ont étudié avec la stratégie de pratiquer la langue en situation authentique dans post-test de rendement, en faveur des différences de hauts niveaux. Mots clés: stratégie des jeux langagiers, rendement scolaire, les élèves des écoles primaires.

الكلمات المفتاحية: استراتيجية الالعاب اللغوية، التحصيل الدراسي، تلاميذ المرحلة الابتدائية. stratégie des jeux langagiers, rendement scolaire, les élèves des écoles primaires


تجارة القوافل عبر الصحراء بين بلاد المغرب والسودان الغربي خلال نهاية العصر الوسيط

قدوري عبدالرحمن, 

الملخص: كان للمغاربة دور كبير في نقل التجارة الخارجية للسودان الغربي، وعلى الرغم من أن ثمة أحوالاً أخرى مثلت صعوبات في طريق التبادل التجاري بين التجار المغاربة في السودان الغربي والتجار الأجانب في كل من عصري المرابطين والموحدين، وهي الحروب مع نصارى الأندلس فقد كانت التجارة بينهم لا تزدهر إلا في سنوات الهدنة التي كثيراً ما كانت تخترق، فتقل السلع الداخلة إلى المغرب والسودان الغربي، أما فيما عدا ذلك فلم تتوقف حركة القوافل التي تحمل سلع السودان الغربي إلى المغرب عن السير، بفضل جهود حكام بلاد المغرب في توفير أسباب الأمن للتجارة مع السودان والمشرق وأوروبا. Maghriban had a significant role in the transfer of foreign trade to Western Sudan and, although there are other factors which represented difficulties in the trade exchange between Maghriban and foreign treaders in western Sudan in both ages of Almoravid and Almohad, these factors are the wars with the christians of «andalusia» therefore the trade would only thrive in years truce which was often broken, and leads to a lack of goods intering to Maghreb and Western Sudan, other than that the convoys carrying goods from western Sudan to Maghreb didn't stop it didn't stop , thanks to the efforts of the rulers of the Maghreb who provided security reasons to trade with Sudan, and the Orient And Europe.

الكلمات المفتاحية: المغرب الاسلامي؛ تجارة الصحراء؛ السودان الغربي؛ Trade in sub-Saharan Africa- The Islamic Maghreb- The Western Sudan.


قراءة في براديغمات سوسيولوجيا التربية

جناوي عبد العزيز, 

الملخص: إن طبيعة النظام التعليمي في المجتمعات المعاصرة و في خضم النقاشات الراهنة يتطلب قراءة تتسم بالتنوع لمرجعيات فكرية و دراسات امبريقية لفهم الظواهر التربوية. هذه القراءة تندرج صمن بارديغمات سوسيولوجية كنموذج إرشادي و بنائي منطقي لدراسة القضايا و المشكلات التريوية في بعديها الميكرو-سوسيولوحي و الماكرو- سوسيولوجي . Summary The nature of the educational system in contemporary societies in the midst of current debates requires a diversified socio-educational reading as intellectual reference, and even empirical studies to understand the educational phenomena within societies. This reading includes sociological paradigms, as a model of construction and logic to study educational problems in its microsocial and macrosocial dimensions.

الكلمات المفتاحية: براديغم ، براديغم تفاعلي، برادبغم محدد، الهابيتوس، الاختيار العقلاني، الاندماج ، أنماط السلطة ، الشفرة.


اضطراب التفاعلات أم-طفل توحدي و مآل الصحة النفسية لدى الأم

Amar Abdelhak, 

الملخص: ملخص تلعب التفاعلات أم-طفل دورا مهما في عملية نمو الطفل من جهة، و من جهة أخرى تُثمن الأم في حال ما إذا كانت إيجابية، الأمر الذي يجعلها تعيش حالة من الراحة النفسية، لكن في حال ما إذا اضطربت هذه التفاعلات فسوف نلاحظ اختلالا على المستوى النفسي للأم ، التي تصبح تعيش حالة من المعاناة النفسية، هذا ما نلاحظه مع ميلاد الطفل التوحدي و خاصة بعد أن يتم تشخيصه كذلك، و هنا الأم غالبا ما سوف تعاني من اضطرابين، الأول يتمثل في القلق أما الثاني فيتمثل في الاكتئاب، هذا ما حاولنا إظهاره من خلال دراسة حالات أمهات متكفلات بطفل توحدي و من خلال إجراء اختبار Hamilton. Résumé : Les interactions mère-enfant jouent un rôle important dans le développement de l’enfant d’une part, et d’autre part dans la valorisation de la mère, dans le cas où elles sont positives, ce qui fait que la mère va vivre un état de bien être psychique, mais au cas où il y a un trouble au niveau de ces interactions on va remarquer un déséquilibre au niveau du vécu psychique de la mère, qui va vivre un état de souffrance psychique. Ceci est généralement le cas avec la naissance d’un enfant autiste et surtout après la pose du diagnostic comme tel. En général, la mère va souffrir de deux troubles, le premier étant l’angoisse et le second la dépression, et c’est ce que nous avons essayé de montrer en étudiant des cas de mère ayant à charge un enfant autiste et par l’application du test d’Hamilton.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية : الطفل التوحدي، الصحة النفسية، التفاعلات، القلق، الاكتئاب. Mots-clés : Enfant autiste, santé psychique, interactions, angoisse, dépression


ثقافة العولمة، روافدها وتداعياتها

الجيلالي بوبكر, 

الملخص: إنّ ثقافة العولمة لا تقابل عولمة الثقافة في سياق العولمة الراهنة بالتعارض بل بالتداخل، لأنّ ثقافة العولمة فكرا وسلوكا تتحد وتنسجم تماما مع منطلقات وأساليب وأهداف مشروع العولمة الذي انتقل بثقافة المركز القائمة على قيّم الحداثة وعلى التحديث من الخصوصية إلى العالمية ومن المحلية إلى الأممية، وكان لهذا التحول أثره الخطير على الأمم الضعيفة وعلى هوياتها، ولا سبيل لها للاستمرار إلاّ بالتحدّي والتصدّي، بالتقدّم في مجالات الفكر والعلم والتكنولوجيا. Le rapport actuel de la culture de la mondialisation à la mondialisation de la culture se révèle moins comme un rapport d’opposition que celui d’une interférence, car une telle culture rentre en symbiose entière avec les tendances dominatrices propres au projet de la mondialisation dont l’effet le plus visible, suite au processus de modernisation universalisé, est l’affaiblissement continuel des identités nationales. Prises dans une telle situation, les nations faibles sont obligées de soulever le défi, en mettant en œuvre tout ce qui leur permettent de progresser en matière de réflexion, de science et de technologie.

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: الثقافة، العولمة، الحداثة، الإيديولوجيا، الهوية، التغريب.


الشخصية بين الانبساطية والانطوائية

بن حدو مريم,  بشلاغم يحي, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى التطرق إلى نمط الشخصية الانبساطية والتي يمكن اعتبارها شخصية اجتماعية بكل معنى الكلمة ويمكنها التفاعل مع الآخر، كما أنها تمتاز بالتفاؤل والتطلع لمستقبل أفضل كما أنها تمتلك نظرة إيجابية للحياة، ونمط الشخصية الانطوائية، التي يمتاز فيها الفرد بالهروب والانسحاب من المواقف الاجتماعية وميله السريع للتشاؤم والقلق من المستقبل، وكذا أهم أساليب التشخيص

الكلمات المفتاحية: الشخصية؛ نمط الشخصية؛ الانبساطية؛ الانطوائية.


واقع إجراءات واليات تشخيص الأطفال التوحديين ومدى فعاليتها من وجهة نظر الاخصائيين (دراسة ميدانية في مراكز النفسية البيداغوجية وجمعيات التوحد بولاية سعيدة)

شرياف زهرة,  شريفي علي, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة واقع الإجراءات والاليات المعتمدة في تشخيص الأطفال التوحديين، ومعرفة فعالية كل أداة من هذه الأدوات على مستوى المراكز النفسية البيداغوجية للعلاج النفسي وجمعية الإرادة لأطفال التوحد بولاية سعيدة، تكونت عينة الدراسة من 26 اخصائي باختلاف تخصصاتهم، ولتحقيق الأهداف تم الاعتماد على المنهج الوصفي. تم استخدام استبيان من اعداد الباحثة لمعرفة الإجراءات والاليات المعتمدة والمستعملة في التشخيص وفعاليتها. تمت معالجة البيانات باستخدام الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية. وقد توصلت النتائج إلى: أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين استخدامات الإجراءات والاليات في تشخيص اضطراب التوحد في المراكز والجمعيات بولاية سعيدة، لا توجد فروق بين كل من الجنسين وسنوات الخبرة والتخصص من حيث فعالية إجراءات وآليات تشخيص الأطفال التوحديين.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاليات والإجراءات التشخيصية؛ أطفال التوحديين؛ فعالية الأدوات.


اضطرابات النطق و السلوك الانسحابي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية ذوي صعوبات التعلم (دراسة وصفية ارتباطيه)

حاكم أم الجيلالي, 

الملخص: ملخص الدراسة: تسعى هذه الدراسة إلى التعرف عن أهم أنماط السلوك الانسحابي شيوعا بين تلاميذ المرحلة الابتدائية ذوي صعوبات التعلم، و أكثر اضطرابات النطق شيوعا بين تلاميذ المرحلة الابتدائية، ومعرفة العلاقة الارتباطيه بين أنماط السلوك الانسحابي واضطرابات النطق، تكونت عينة الدراسة من (20) تلميذا من تلاميذ المرحلة الابتدائية، حيث تم تعينيهم بطريقة قصديه والتي تتراوح أعمارهم ما بين(6-10) سنوات للعام الدراسي(2017/2018(، ولاختبار فرضيات هذه الدراسة تم تطبيق مجموعة من الأدوات كاختبار الذكاء المصور (لأحمد زكي صالح)، استبيان اضطرابات النطق، استبيان السلوك الانسحابي (إعداد الباحثة )، وبعد جمع المعطيات ومعالجتها إحصائيا، أظهرت نتائج الدراسة أن أهم أنماط السلوك الانسحابي الأكثر انتشارا لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية هو الخجل، و أهم أنماط اضطرابات النطق شيوعا بين تلاميذ المرحلة الابتدائية هي اضطرابات الحذف، وإلى وجود علاقة ارتباطيه بين متغير اضطرابات النطق والسلوك الانسحابي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية. Cette étude vise à connaître les schémas les plus communs de comportement de sevrage chez les élèves de l'enseignement primaire ayant les difficultés d'apprentissage; et à examiner la corrélation entre le comportement sevrage et les troubles de la parole les plus courants parmi les élèves du primaire. vingt (20) élèves (sujets) ont participé à cette étude de classe primaire âgés entre (6-10) ans, où ils ont été déployés au hasard, de différentes école de la wilaya de Saida, de l’année scolaire 2017/2018 , et pour tester les hypothèse de cette recherche , nous Sommes appuyés sur un questionnaire d'intelligence , et un questionnaire de comportement de sevrage ; et de trouble de la parole préparé par la chercheuse, Les résultats de cette étude ont montré que les types de comportements de sevrage les plus fréquents chez les élèves du primaire sont la timidité, et l'existence d'une relation de signification statistique entre comportement de sevrage et les trouble de la parole . Mots-clés: comportement de sevrage ; difficultés d apprentissages; enseignement primaire ; trouble de la parole.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : اضطرابات النطق، السلوك الانسحابي، التعليم الابتدائي، ذوي صعوبات تعلم. ; Mots-clés: comportement de sevrage ; difficultés d apprentissages; enseignement primaire ; trouble de la parole.


الاستراتيجية العسكرية الفرنسية لقمع الثورة التحريرية الجزائرية من خلال صحيفة "العمل" التونسية

قشيش فتيحة, 

الملخص: تعتبر الثورة الجزائرية من أهم الثورات التي اعتمدت على الدعاية والإعلام في مواجهة الاستعمار، ومما لاشك فيه أن التحديات التي واجهتها هذه الثورة والانتصارات التي حققتها في صراعها ضد أقوى وأبشع استعمار عرفه التاريخ المعاصر وهو الاستعمار الفرنسي، جعلتها تفرض نفسها على مختلف وسائل الاعلام و الصحف العربية والدولية، ومنها صحيفة "العمل" التونسية التي أخذت الثورة التحريرية الجزائرية حصد الأسد في اهتماماتها، حيث يتجلى ذلك من خلال حرصها الكبير على نقل أحداثها وتتَبع مستجداتها، التي لا نبالغ إذ قلنا بأنها كانت حاضرة في كل أعداد الجريدة، وفي صفحاتها الأولى خلال مرحلة الثورة . وفي هذا السياق حاولنا - من خلال ورقتنا البحثية هذه – أن نبرز تتبع صحيفة "العمل" لمختلف للأحداث و التطورات التي شهدتها السياسة العسكرية الفرنسية إبان الثورة التحريرية ، كما حاولنا توضيح مواقفها إزاء هذه الأحداث، التي عملت على إدانتها واستنكارها والتنديد بها من جهة، وسعت لكشفها وفضحها أمام الرأي العام العالمي من جهة ثانية . The Algerian War For Independence is one of the wars that depeneded on the press and propaganda. Without doupt ,the challenges which faced this revolution and the realized victories against the srongest colonialism of modern history which is the French colonialism made it impose. Itself on the different Arab and international press (The Media).Among these medai was the Tunisian « Work » Newspaper which was greatly interested in The Algerian Revolution .This was clear in the great care to trenfer and follow the differnt events and news which were present in most of the newspapers’ volumes and in the first pages throughout the revolution period.In this course we tried , through this research paper, to highlight the tracing of the « Work » Newspaper to the different events and developments wittnessed by the Military French Policy during the Revolution for Independence. We also tried to clarify its attitudes towards these events which were condemned and disapproved by this newspaper form one side and aimed to reveal and expose them to the international masses from the other side .

الكلمات المفتاحية: صحيفة العمل ; الاستراتيجية العسكرية الفرنسية ; مراكز التعذيب ; الإبادة الجماعية ; سياسة القمع


المؤسسات التعليمية في مدينة بجاية خلال القرون 7-10 هـجرية

رحيم عائشة, 

الملخص: شهد القرن السابع الهجري ازدهارا علميا كبيرا في جميع حواضر المغرب الإسلامي, ولا سيما مدينة بجاية التي تعد احد المراكز الثقافية الهامة في هذا العصر,فقد عرفت هذه الحاضرة تطورا فكريا و رقيا حضاريا لا مثيل له حيث قامت بها مؤسسات تعليمية و ثقافية من مساجد جامعة وزوايا عريقة ساهمت إلى حد كبير في تنشيط الحركة العلمية التي شهدتها المنطقة ,وفي تخريج جمهرة كبيرة من العلماء أصبحوا من رواد الحضارة الإسلامية, بل تعدى تأثيرها إلى استقطاب عدد كبير من طلبة العلم و العلماء من مختلف الحواضر المغربية و الأندلسية.

الكلمات المفتاحية: المؤسسات العلمية –العلماء-بجاية-خلال القرون 7-10هجرية-مساجد-زوايا.


التسييس الحداثي للدِّين - تسييس مسألة الحجاب أنموذجا -

قرزيز نصيرة, 

الملخص: إنّ تركيز الحداثيين على مسألة الفصل بين ثنائيتي الدين و السياسة أوقعهم في هوس تسييس كل ما هو ديني بدءا بعلوم التراث الإسلامي و انتهاءً إلى الأحكام الفقهية سيّما تلك المتعلقة منها بالمرأة ، و هذا المقال يُقدم قراءة نقدية لمحاولة سعيد العشماوي - في كتاب حقيقة الحجاب و حجية الحديث - تسييسه لإحدى الفرائض الدينية التي خصّ الله عز و جل بها النّساء ، ألا و هي فريضة الحجاب. Résumé: La focalisation des modernistes sur la séparation entre la religion et la politique les a diverge dans l’obsession de politises tout ce qui est religion , à commencer par les sciences des révolutions islamique et se terminant par des disposition jurisprudentielles , notamment celles relatives aux femmes. Cet article fournit une lecture critique dans une tentative de Saïd -al-Ashmawi de son œuvre : "la vérité du hijab" et l’authenticité du hadith politisant l’un des devoirs religieuse par lesquels Dieu tout - puissant a distingué les femmes: " c’est l’obligation de porter le voile " .

الكلمات المفتاحية: التسييس ; الدين ; الأحكام الفقهية ; العشما ; الحجاب ; politises ; religion ; jurisprudence ; alashmawi ; le voile


قراءة في نظرية الهرمنيوطيقا عند هيدجر

بومدين حورية, 

الملخص: الملخص: تُعدُّ الهرمنيوطيقا إحدى أهم النظريات النقدية الغربية، التي فرضت آلياتها الإجرائية لفهم النّص، وذلك بفضل جهود روّاد المنهج الهرمنيوطيقي، الأمر الذي أتاح للهرمنيوطيقا الانتشار عبر مختلف العصور، فأصبح الطّرح الهرمنيوطيقي، بمثابة عملية تأويلية في فهم النّص بامتياز، وبذلك فإنّ هذا البحث يهدف إلى، الكشف عن إسهامات رائد من روّاد الهرمنيوطيقا، وهو الفيلسوف الألماني مارتن هيدجر، الذي اختار لكلمة الدزاين اسم هرمنيوطيقا، للتعبير عن الوجود الإنساني، فكذلك الحال بالنسبة للنّص في مجال الأدب، فانبثقت عن فلسفته التأويلية، كينونة النّص ووجوده المستقل بذاته لتجعل منه موضوع تأويل دائم ومستمر. - الكلمات المفتاحية: الهرمنيوطيقا؛ فلسفة تأويلية؛ الوجود الإنساني؛ الفهم؛ النص.

الكلمات المفتاحية: - الكلمات المفتاحية: الهرمنيوطيقا؛ فلسفة تأويلية؛ الوجود الإنساني؛ الفهم؛ النص.


le langage spécifique de l'Adolescent d'un point de vue Psychologique

Chalabi Abdelhamid,  Fekih Laid, 

الملخص: Résumé : Le langage est un déterminant essentiel de l’être humain, il permet la communication et l’expression de la pensée, facilitant ainsi les interactions entre individu. La langue est régie par des règles qui sont spécifiques à une société humaine, définissant l’identité de cette dernière. Comme toute société, la société algérienne est composée de franges distinctes les unes des autres sur le plan langagier, chaque frange ayant sa propre identité langagière, du fait de l’existence d’un langage qui lui est spécifique, qu’il soit orale ou écrit. La frange des adolescents est marquée par l’usage d’un langage particulier, loin de celui qui identifie la société algérienne, et qui n’est compréhensible que par cette frange. Ceci va créer un "mur" entre l’adolescent et l’adulte, aboutissant à l’apparition d’une "néo-culture" langagière, où nous notons un désir de changement, une recherche du nouveau, une révolte contre le monde des adultes. Dans cet article, nous allons aborder la question du phénomène langagier spécifique de l’adolescent algérien d’un point de vue psychologique. Mots Clés : langage, langue, phénomène langagier, adolescent, interaction, communication. الملخّص: الّلغة هي محدّد أساسي للإنسان، فهي تمكنّه من الإتصّال والتعبير عن أفكاره وتسهّل له بهذا التفاعلات مع الأفراد. الّلغة تخضع لقواعد خاصّة بمجتمع إنساني ما، فالمجتمع الجزائري في هذا الإطار يتكوّن من طوائف تتميّز عن بعضها البعض وكلّ طائفة لها هويّتها اللغويّة بفعل وجود لغة خاصّة بها سواء كانت شفهية أو مكتوبة ، ففئة المراهقين تتميّز باستعمال لغة خاصّة بعيدة عن تلك الّتي تميّز المجتمع الجزائري، ولاتفهم إلّا من أفراد هذه الفئة. كلّ هذا يشكّل حاجزا بين المراهق والرّاشد ممّا أدّى إلى ظهور ثقافة لغوية جديدة، أين نسجّل رغبة في التعبير والبحث عن الجديد وثورة ضدّ عالم الراشدين. في هذا الموضوع نحاول التطرّق للظّاهرة الّلغوية الخاصّة بالمراهق الجزائري من وجهة نظر علم النفس

الكلمات المفتاحية: Langage ; langue ; phénomène langagier ; Adolescent ; Intéraction


الاستشراق الفرنسي وأثره في الجزائر الجانب الاجتماعي أنموذجا

بركان بن يحيى, 

الملخص: لعب الاستشراق دورا مهما في احتلال الجزائر لأنه رسل المهمات القذرة ولعب على جميع الأوتار من أجل استيطان الجزائر مدة طويلة وخاصة المجال الاجتماعي. لقد أريد بالجزائر أن تكون أندلسا جديدة، أريد بها أن تنسلخ من جسم الوطن العربي الإسلامي، وأن تبتلعها الصليبية الأوروبية، ومضى أكثر من قرن والمحاولات الجبارة لا تنسى لحظة ولا تكف، واستخدمت كل الوسائل التي لا تعرف البشرية أقصى منها ولا أمكر منها ولا أفتك منها. ولكن الجزائر بدل أن تموت انتفضت حية بدلا من أن تنهار ، تماسكت وتجمعت وأعلنت وجودها بفضل الله ورجالاتها ولم يعرف بلد آخر من الشرق أو الغرب ما عرفته الجزائر من أساليب الاستشراق لم تعرفه حتى الأندلس وحتى فلسطين . الكلمات المفتاحية: الاستشراق، الصراع الطبقي ، الصراع الحضاري ، سيسيولوجيا. Résumé Au cours de l’occupation Française de l’Algérie . L’occupant trouvait une société algérienne cohérente soit sur le plan culturel idem pour la religion . Alors il utilisait tous les moyens douteux qui se trouvaient à sa disposition pour détruire ce tissu qui était bien tisser . les tentatives de l’occupant .voulez une société typiquement européen avec tous ses ingrédients mode icesde vie –religion (christianisme) nais en vain grâce à la vigilance et les sacrifices de ce noble peuple qui arrivait à mettre toutes ces démarches en échec parce que l’algérien avait une croyance indéterminée pour son islam et ses sources arabo berbère.

الكلمات المفتاحية: الصراع الطبقي ، الصراع الحضاري ، سيسيولوجيا.


أداة لقياس الذاكرة العاملة اللفظية لدى تلاميذ المرحلة الإبتدائية دراسة وصفية على عينة من تلاميذ السنة الثالثة و الرابعة

أمال عمور, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى بناء إختبار لقياس الذاكرة العاملة اللفظية لدى عينة من تلاميذ المرحلة الابتدائية (سنة ثالثة و رابعة) ،وقد تكوّنت عيّنة الدراسة من 60 تلميذ و تلميذة من مجموعة من المدارس الإبتدائية لمدينة عين البيضاء بولاية أم البواقي، وقد استخدم من أجل ذلك المنهج التجريبي بحيث تم تطبيق و إعادة تطبيق الإختبار على العينة المذكورة سابقا، و قد تم حساب الخصائص السيكومترية للاختبار و المتمثلة في الصدق و الثبات بعدة طرق، و توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - أن الإختبار الذي تم بناؤه صادق - الاختبار الذي تم بناؤه ثابت Abstract : Cette étude vise à construire un test pour mesurer la mémoire de travail verbal chez un échantillon des élèves de l’école primaire L’étude actuelle incluant " 60 élèves " a été manié en se penchant sur la méthode expérimental ". Enfin, en traitant statistiquement les résultats obtenu dans cette étude, et en obtenu les résultats suivantes : - le test a été construire est honnête. - le test a été construire est fixe.

الكلمات المفتاحية: الذاكرة العاملة ، الذاكرة العاملة اللفظية، تلاميذ المرحلة الابتدائية


الملمح التعليمي لأطفال التربية التحضيرية والقدرة على تحويل المعرفة الضمنية إلى معرفة صريحة

محمد وزاني,  لحسن صدار, 

الملخص: ملخص لقد تأكد لدى المجتمعات أنّ التنمية الفردية والجماعية لن تتأتّى إلاّ بالإصلاح المستمر لأنظمتها التربوية مع إيلاء الطفولة المبكرة التربية والرعاية اللازمتين في استراتيجياتها. واعتبارا للمكانة التي تحتلها رعاية الطفولة المبكرة في العملية النمائية لشخصية الطفل بمختلف أبعادها ومجالاتها مما يمكنه من التكيف مع المحيط والتأثير فيه، فإنّ الاهتمام لم يستثن مرحلة التربية التحضيرية انطلاقا من توفير المستلزمات التربوية لفائدة المربين العاملين في مختلف الفضاءات خاصة أقسام التعليم التحضيري بالمدارس الابتدائية ,وانطلاقا من هذا المبدأ، فإنّ تناول موضوع التربية التحضيرية يندرج في سياق التراث الحضاري الإنساني بما يحتويه من مرجعية فكرية ومؤسساتية الأمر الذي دفع بنا للبحث في هذا الموضوع عن الملمح التعليمي لهذه الفئة من الأطفال من خلال عملية الاكتساب للمعرفة على شكل مجموعة من الخبرات في صورتها الضمنية ,ثم القدرة عل تحويلها إلى مجموعة من السلوكات المصرح بها أثناء الأداء في شكل كفاءات و قدرات مهارية و معرفية .وقد تناولنا في هذه الورقة محاور كبرى ذات الصلة بالملمح التعليمي لأطفال التربية التحضيرية و قدرتهم على تحويل المعرفة الضمنية إلى معرفة طريحة. the educational feature of preparatory children and their ability to transform the implicit knowledge into explicit knowledge Abstract it had been confirmed among communities that personal and collective development won’t come through, without an uninterrupted reform of its educational systems , with taking by consideration the early childhood in terms of education and care, that are necessary in its strategies, and in regard to the position occupied by early childhood care in the development process of child’s personality with its various dimensions and fields, which will enable him/her to adjust and affect his / her environment. Moreover , the care did not excluded the preparatory education step, in which educational equipment had been provided for pedagogue that works in different spaces, especially in preparatory educational classes in primary schools . based on this , the preparatory education topic can be inserted in the cultural heritage context, including the intellectual and the institutional references which led us to search in this topic for teaching profile of this category of children through the knowledge acquisition process in form of sets of experiences in its implicit form then the ability of transforming it into a sets of authorized behavior during the performing in form of competencies and capacities of skills and knowledge , in this research paper we have tackled several axis that has a relation with teaching profile of preparatory children and their ability of transforming the implicit knowledge into methods

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية :التربية التحضيرية ؛المعرفة الضمنية ؛المعرفة الصريحة؛البرامج التحضيرية؛الملمح التعليمي. ; Key words Preparatory education; implicit knowledge; explicit knowledge; preparatory programs; teaching profile.