متون

moutoune

Description

مجلة دولية محكمة، تصدر عن جامعة الدكتور مولاي الطاهر سعيدة، تهتم بالدراسات الاجتماعية، والانسانية التي تتعلق بالفرد، مثل الدراسات النفسية، وبالجماعة في مستوى الراهن مثل علم الاجتماع، وعلوم السياسة، كما تهتم أيضا بالدراسات التاريخية، كما ترحب المجلة بالدراسات التي تندرج ضمن علوم الإعلام والاتصال، والدراسات الفلسفية والفكرية فعلى قاعدة اتساع الحقل الدلالي للدراسات الاجتماعية فإن المجلة تستقبل الدراسات القانونية التي تتقاطع مع الدراسات الفلسفية، والسياسية ، كما ترحب المجلة بالدراسات الشرعية والمقاصدية التي تخدم البحث في الدراسات الانسانية. وهي تصدر بمعدل ثلاث أعداد في السنة حيث يصدر العدد الاول من السنة في :الفاتح من ابريل (نيسان) والعدد الثاني في :الفاتح من اوت (اغسطس والعدد الثالث في الفاتح من ديسمبر -كانون الاول ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Moutoune is a journal that preserves the academic character and scientific rigor, is an editorial product in magazine format that deals with current issues, debates, cultures, social studies, historical studies, especially the cultural or political history of Algeria. The magazine receives legal studies that intersect with philosophical and political studies. It also welcomes studies that are framed within the framework of the study of the individual, such as psychological studies. Among others, Moutoune proposes a space for reflection and analysis and comments to achieve a broad, universal horizon, through the studies of Shari'a and Maqased that serve for research in the humanitie -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Moutoune es una revista que conserva el carácter académico y el rigor científico, es un producto editorial en formato de revista que trata diferentes temas de actualidad, debates, culturas, estudios sociales, estudios históricos, especialmente la historia cultural o política de Argelia. La revista recibe estudios jurídicos que se entrecruzan con estudios filosóficos y políticos. También acoge con satisfacción los estudios que se enmarcan dentro del marco del estudio del individuo, como los estudios psicológicos.entre otras, Moutoune propone un espacio de reflexión y análisis y comentarios para lograr un horizonte amplio, universal, a través los estudios de Shari'a y Maqased que sirven para la investigación en humanidades. -----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


4

Volumes

9

Numéros

206

Articles


موقع الاعلامية الجزائرية في الفضاء السمعي البصري بين محكي المهنية والعقلية المجتمعية (دراسة مسحية على عينة من الصحفيات العاملات في قطاع السمعي البصري)

صغير عباس فريدة,  شداني سالمة, 

الملخص: ملخص الدراسة: تعد هذه الورقة البحثية دراسة ميدانية تتناول بالدراسة موقع المرأة الصحفية الجزائرية في النسيج الإعلامي الجزائري، والمراحل التي حققتها لثلج هذا القطاع الذي أجمع بعض الباحثين على سمته الذكورية ولتثبت وجودها المهني كصحفية وإعلامية في مختلف مؤسسات الإعلام الجزائرية )الإذاعة، التلفزيون، وكالات الأنباء، الصحف)، لذلك وليس من الغريب أن يحظى موضوع مكانة الصحفية الجزائرية ضمن المشهد السمعي البصري بالدراسة ، خاصة في ظل ازدياد الملتحقات بمناصب المسؤولية في المهنة في السنوات الأخيرة، وهو ما يعكس دور وجهود المرأة الصحفية الجزائرية في تحقيق التقدم في مجال ظل لفترة ليست بعيدة من المجتمعات الرجالية في سياق مجتمعنا وفي ظل سياقات تاريخية وثقافية مختلفة يتنوع فيها الفعل الاجتماعي والسياسي والاقتصادي. والمتأمل في واقع التشريعات والقوانين مما له صلة بالعمل الصحفي في الجزائر منذ استقلالها إلى اليوم لا يجد ما يمنع المرأة حق الدخول إلى المهنة بالتساوي مع جنس الذكور في الحقوق والواجبات، إلا أن دخول المرأة وخوضها تجربة العمل الإعلامي خاصة في قطاع السمعي البصري تعد حديثة نسبيا وهذا ما يقودنا إلى البحث في مكانة الإعلامية الجزائرية في المشهد السمعي البصري في الجزائر، وآليات تكيفها بين تأنيث المهنة الإعلامية وصراعها مع العقلية المجتمعية وهو ما سنحاول الوقوف عنده من خلال هذه الدراسة. الكلمات المفتاحية: حضور المرأة الصحفية، الفضاء السمعي البصري، الأداء المهني. Abstract the study: This study is a field study that examines the position of Alegria women journalists in the Algerian media, and the stages achieved by this sector, which brought together some researchers to identify the masculine and to prove their professional status as a journalist and media in various Algerian media institutions (radio, television, news agencies, newspapers) It is therefore not surprising that the subject of the Algerian journalist's position within the audiovisual scene has been studied especially in light of the increase in the number of positions of responsibility in the profession in recent years. This reflects the role and efforts of Algerian women journalists in achieving progress in the field of Is not far from male societies in the context of our society and in different historical and cultural contexts in which the social, political and economic action varies. And considering the reality of legislation and laws that are relevant to the work of journalism in Algeria since its independence to this day does not find what prevents women from entering the profession equally with the sex of men in the rights and duties, but the entry of women and the experience of media work, especially in the audiovisual sector is relatively new What leads us to research the status of the Algerian media in the audiovisual scene in Algeria, and the mechanisms of adaptation between the feminization of the media profession and its conflict with the social mentality, which we will try to stand at him through this study. Keywords: women journalists' presence, audiovisual space, professional performance.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:حضور المرأة الصحفية,الفضاء السمعي البصري,الأداء المهني


دور استراتيجية الالعاب اللغوية في تحسين مستوى التحصيل الدراسي لتلاميذ المرحلة الابتدائية

بن شدة مليكة, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية الى تقصي دور استراتيجية الالعاب اللغوية في تحسين مستوى التحصيل الدراسي لمادة اللغة الفرنسية لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي مقارنة بطريقة التدريس المعتادة. واستخدم في هذه الدراسة التصميم التجريبي الحقيقي المعروف بتصميم القياس البعدي لمجموعتين احداهما ضابطة والاخرى تجريبية، وتكونت عينة الدراسة من قسمين من اقسام السنة الرابعة ابتدائي بمدرسة (بلبوري رحمة) بوسط معسكر، ومدرسة (غزلاوي شعبان) بغريس ولاية معسكر، حيث مثلت احداهما المجموعة التجريبية وعدد التلاميذ (40) تلميذا، ومثلت الاخرى المجموعة الضابطة وعدد التلاميذ (40) تلميذا. وبعد الانتهاء من فترة التدريس التي استغرقت (4) اسابيع دراسية لكل مجموعة بمعدل ثلاث حصص كل اسبوع، طبق الاختبار التحصيلي البعدي على المجموعتين. اظهرت نتائج الدراسة: - وجود فروق ذات دلالة احصائية بين متوسط درجات تلاميذ المجموعة التجريبية الذين درسوا باستخدام استراتيجية الالعاب اللغوية ومتوسط درجات أقرانهم في المجموعة الضابطة الذين درسوا باستخدام الطريقة المعتادة في اختبار التحصيل البعدي، لصالح المجموعة التجريبية. - وجود فروق ذات دلالة احصائية في المتوسطات الحسابية بين تلاميذ المجموعة التجريبية تعزى لأثر المستوى التحصيلي (مرتفع، متدني) في اختبار التحصيل البعدي لصالح مرتفعي التحصيل. La présente étude a pour objectif d’étudier l’effet d’une stratégie des jeux langagiers sur la réussite scolaire en matière de français chez les élèves de la quatrième année de l'enseignement primaire par rapport à la méthode habituelle de l'enseignement. Le plan expérimental a été utilisé dans cette étude, L’échantillon se composait de 80 élèves de sexe masculin et féminin, ils ont été choisi au niveau de deux écoles primaire (Wilaya de Mascara), l’un représente le groupe expérimental composé de 40 élèves, l’autre représente le groupe contrôle composé de 40 élèves, Les résultats de l'étude ont montré: - Existence d’une différence statistiquement significative entre les scores moyens des élèves du groupe expérimental qui ont étudié avec la méthode jeux langagières et le score moyen de leurs pairs dans le groupe contrôle qui ont étudié en utilisant la méthode habituelle. - Existence d’une différence statistiquement significative entre les scores moyens des élèves de hauts et de faibles niveaux du groupe expérimental qui ont étudié avec la stratégie de pratiquer la langue en situation authentique dans post-test de rendement, en faveur des différences de hauts niveaux. Mots clés: stratégie des jeux langagiers, rendement scolaire, les élèves des écoles primaires.

الكلمات المفتاحية: استراتيجية الالعاب اللغوية، التحصيل الدراسي، تلاميذ المرحلة الابتدائية. stratégie des jeux langagiers, rendement scolaire, les élèves des écoles primaires


المؤسسات التعليمية في مدينة بجاية خلال القرون 7-10 هـجرية

رحيم عائشة, 

الملخص: شهد القرن السابع الهجري ازدهارا علميا كبيرا في جميع حواضر المغرب الإسلامي, ولا سيما مدينة بجاية التي تعد احد المراكز الثقافية الهامة في هذا العصر,فقد عرفت هذه الحاضرة تطورا فكريا و رقيا حضاريا لا مثيل له حيث قامت بها مؤسسات تعليمية و ثقافية من مساجد جامعة وزوايا عريقة ساهمت إلى حد كبير في تنشيط الحركة العلمية التي شهدتها المنطقة ,وفي تخريج جمهرة كبيرة من العلماء أصبحوا من رواد الحضارة الإسلامية, بل تعدى تأثيرها إلى استقطاب عدد كبير من طلبة العلم و العلماء من مختلف الحواضر المغربية و الأندلسية.

الكلمات المفتاحية: المؤسسات العلمية –العلماء-بجاية-خلال القرون 7-10هجرية-مساجد-زوايا.


قراءة في نظرية الهرمنيوطيقا عند هيدجر

بومدين حورية, 

الملخص: الملخص: تُعدُّ الهرمنيوطيقا إحدى أهم النظريات النقدية الغربية، التي فرضت آلياتها الإجرائية لفهم النّص، وذلك بفضل جهود روّاد المنهج الهرمنيوطيقي، الأمر الذي أتاح للهرمنيوطيقا الانتشار عبر مختلف العصور، فأصبح الطّرح الهرمنيوطيقي، بمثابة عملية تأويلية في فهم النّص بامتياز، وبذلك فإنّ هذا البحث يهدف إلى، الكشف عن إسهامات رائد من روّاد الهرمنيوطيقا، وهو الفيلسوف الألماني مارتن هيدجر، الذي اختار لكلمة الدزاين اسم هرمنيوطيقا، للتعبير عن الوجود الإنساني، فكذلك الحال بالنسبة للنّص في مجال الأدب، فانبثقت عن فلسفته التأويلية، كينونة النّص ووجوده المستقل بذاته لتجعل منه موضوع تأويل دائم ومستمر. - الكلمات المفتاحية: الهرمنيوطيقا؛ فلسفة تأويلية؛ الوجود الإنساني؛ الفهم؛ النص.

الكلمات المفتاحية: - الكلمات المفتاحية: الهرمنيوطيقا؛ فلسفة تأويلية؛ الوجود الإنساني؛ الفهم؛ النص.


أثر استخدام الحاسوب اللوحي (Tablet) على تنمية التحصيل لدى طلاب الصف التاسع الاساسي في المملكة الأردنية الهاشمية

فراس ابراهيم محمد الجراح الدكتور, 

الملخص: أثر استخدام الحاسوب اللوحي (Tablet) على تنمية التحصيل لدى طلاب الصف التاسع الاساسي في المملكة الأردنية الهاشمية ملخص هدفت الدراسة إلى التعرف عن أثر استخدام الحاسوب اللوحي (Tablet) على تنمية التحصيل لدى طلاب الصف التاسع الأساسي في المملكة الأردنية الهاشمية، وقد أستخدم الباحث المنهج التجريبي لقياس المتغير المستقل (الحاسوب اللوحي (Tablet))، وتكونت عينة الدراسة من طلاب الصف التاسع الأساسي في المملكة الأردنية الهاشمية وعددها (36) ، وقد اختيروا عشوائياً، موزعة على مجموعتين الأولى مجموعة تجريبية تم تدريسها باستخدام برنامج تعليمي قائم على استخدام الحاسوب اللوحي (Tablet) والأخرى مجموعة ضابطة تم تدريسها بالطريقة التقليدية. صمم الباحث اختبار تحصيلي تكون من (30) سؤال، في الفصل الدراسي الثاني من العام 2017-2018، وقد أظهرت نتائج الدراسة أن هناك أثر في استخدام الحاسوب اللوحي (Tablet) لدى طلاب الصف التاسع الأساسي بالمملكة الأردنية الهاشمية ، وذلك بتفوق المجموعة التجريبية على نظيرتها المجموعة الضابطة في الاختبار التحصيلي. الكلمات المفتاحية: أثر ، الحاسوب اللوحي (Tablet)، التحصيل ، طلاب الصف التاسع

الكلمات المفتاحية: أثر ، الحاسوب اللوحي (Tablet)، التحصيل ،طلاب الصف التاسع


معوقات الحوار بين الإسلام والغرب وآليات تجاوزها

رابح رزيق,  رزقي بن عومر, 

الملخص: منذ بدء اليقظة العربية مع منتصف القرن التاسع، شكلت ثنائية الإسلام والغرب إشكالية محورية في فضاء الفكر العربي والإسلامي الحديث والمعاصر، على اعتبار أن مسألة النهضة العربية وتحقيق التقدم، كانت ولا تزال مرتبطة بشكل أو بآخر بعلاقاتنا مع الآخر، في هذا السياق يهدف بحثنا إلى محاولة تبان معوقات الحوار بين الإسلام والغرب، وعرض الآليات التي من خلالها يمكن تجاوز هذه المعوقات. الكلمات المفتاحية: الإسلام؛ الغرب؛ الحوار؛ العولمة؛ الإرهاب؛ التعايش؛ Resume : Upon the Arabic intellectual awakening in the mid 19th century the Arabic western duality created a central conflict in the medium of Arabic Islamic modern intellect Considering that the case of the Arabic rise and achievement of advancement was and is one way or another connected to our relationship with the other, thus in this context our research 's purpose is to demonstrate the obstacles to the exchange between the Islamic and western sides and the mechanisms with which we can overcome it Key words: Islam; West; dialog; globalization; terrorism; coexistence ;

الكلمات المفتاحية: الإسلام ; الغرب ; الحوار ; العولمة ; الإرهاب ; التعايش


جمال البلاغة القرآنية و رقيّها

عبد القادر بن فطة, 

الملخص: الملخص: إنّ ثراء اللغة العربية دفع العلماء إلى الاستفاضة في موضوعات كثيرة، وأعملوا عقلهم في استنباط القواعد والأحكام. فحدّدوا الوظائف البلاغية للأنماط و الأساليب التي شهدها الارتقاء اللغوي، و تأكيد وجوب تأصيل البلاغة العربية وتمحيصها لتصبح أداة إيحائية وجمالية، من أجل تيسير أغوار الخطاب اللغوي والأدبي معا، وإخضاعها لنظام لغوي خال من التعقيد و التعسّف، ويحقّق الصّحة البيانية اعتمادا على لغة القرآن في تحديد العلاقات الأساسية في الجملة على أساس أنّها وظائف يؤديها كلّ مكوّن بحسب ارتباطه لما بعده وما قبله. الكلمات المفتاحية: لغة القرآن، الارتقاء اللغوي، الإعجاز ،جمال البلاغة، رقيّها. وعلى هذا الأساس السؤال المطروح: هل تمكن البلاغيون من استغلال جمال البلاغة القرآنية ورقيّها في التعبير على القضايا الضخمة في أدقّ تعبير الذي يكافئ قوتي الذوق و التفكير، و يؤتي الملكة حظها من الفائدة العقلية و المتعة الوجدانية؟ Abstract : The wealth of arabic language pushes linguists to handle different topics as well as to persevere in deducing rules and norms. Hence, they determined the rhetorical functions of types and styles touched by the linguistic evolution, and stressed the necessity of rooting the Arabic rhetoric so that it becomes an allusive tool to tackle the ins and the outs of linguistic and literary discourse, and to submit it to a linguistic system that should be free of complication and abuse. Moreover, one of the main aims is to realize the metaphorical truth relying on the language of Koran in determining the principle relations of the sentence played by every component with regard to its position in the sentence.

الكلمات المفتاحية: لغة القرآن، الارتقاء اللغوي، الإعجاز ،جمال البلاغة، رقيّها.


الكتابة العربية قبل الإسلام (جذورها وخصائصها)

بومدين قدوري, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على حالة الكتابة عند العرب قبل الإسلام، وذلك من خلال دراسة جذورها وتاريخها وأين وجدت ومن أين جاءت إلى العرب، ثم دراسة خصائصها وحيثياتها قبل نزول القران الكريم الذي دلت بعض آياته على أن العرب قبله كانوا أميّين وأنّه هو الكتاب الموثق الأول في تاريخهم. The purpose of this study is the Clarification of the Status of writing when the Arabs before Islam By studying the roots and history of writing where it is found and where it is came to the Arabs,Thenstudy their characteristics and Merits of WritingBefore the descent of the Koran,Some verses of the Koran indicated that the Arabs were illiterate, and The Koran was the first book documented When the Arabs

الكلمات المفتاحية: الكتابة –قبل الاسلام-حيثيات- خصائص-


فاعلية تعليمية الظواهر اللغوية في كفاءة المتعلمين اللغوية و التواصلية

بن زيادي عمر, 

الملخص: ملخص: تُعدّ اللغة الوعاء الحافظ للثقافة والمعرفة والناقل لمكوناتها، فهي من أبرز أدوات الاتصال والتواصل، وعليه فإن تدريس الظواهر اللغوية يكتسي أهمية كبيرة وبالغة في العملية التعليمية التعلمية، لأنّ اللغة هي الأداة الصانعة والمركّبة للمعالم النفسية لشخصية المتعلّم . فتعليمية الظواهر اللغوية من أبرز وظائفها التواصل في إبلاغ رسائل المعلمين و المتعلمين. فهي تقوم بوظيفة التواصل والتبليغ والإخبار من خلال إيصال مراد المعلم و المتعلم، فإذا تحققت الكفاءة اللغوية من خلال تعليمية الظواهر اللغوية عبر مراحل التعليم الأساسي(الابتدائي و المتوسّط) ، ستتحقق حتما الكفاءة التواصلية التي هي ملمح تخرّج المتعلمين.

الكلمات المفتاحية: اللغة؛ التعليمية؛ الظواهر اللغوية؛ الكفاءة اللغوية؛ الكفاءة التواصلية.


الواقع العربي وشروط إقامة مجتمع المعرفة

علجية يموتن, 

الملخص: تعالج هذه الدراسة اشكالية مهمة وهي اشكالية بناء مجتمع المعرفة .وسنحاول الوقوف عند الجهود المبذولة من قبل المفكرين العرب التأسيس لمجتمع المعرفة this study treats a vert important problimatic .wich is the building aknowledge society

الكلمات المفتاحية: مجتمع المعرفة


قراءة في أنثروبولوجيا الجزائر من 1830 إلى 1962. Reading in the anthropology of Algeria from 1830 to 1962

إبراهيم بن عرفة,  بشيرة عالية, 

الملخص: ملخص: تعد الأنثروبولوجيا علما فتيا في الساحة الاكاديمية، له الكثير من الاسهامات في الساحة العلمية في الدراسات الحقلية، وقد كانت مرتبطة دوما بصفة الاستعمار وغالبا ما يتم وصمها بهاته الصفة، غير أنها قدمت للجزائر دراسات هامة وحساسة في عدة ميادين كان ولا بد من الرجوع إليها، لمعرفة مواطن التغيير والتحول الاجتماعي الذي يعرفه المجتمع الجزائري في حراكه خصوصا في العصر المعاصر ولئن كانت الأنثروبولوجيا تشهد نهضة معرفية وثقافية إلا أنها لا تزال ترتدي لباس الغرابة لدى الطلاب والأساتذة، لذا كانت ورقة بحثنا هاته موجهة نحو قراءة لعلم الأنثروبولوجيا في محور تخصصي هو الأنثروبولوجيا الجزائرية التي تعد الجزائر ميدانها الأساسي للدراسة خصوصا الدراسات المعمقة في الفترة الإمبريالية مع أهم الكتاب وإضافتهم للجزائر ولهذا العلم . Anthropology is considered a young science in the academic arena. It has a lot of contributions in the field studies scientifically, and it has always been associated with colonization and it is often stigmatized by its nature; however, it has provided Algeria with important and sensitive studies in several fields which must been referenced to know the place of change and social transformation that Algerian society knows in its mobility, especially in the contemporary era. While anthropology is witnessing a renaissance of knowledge and culture, but it still wears the oddity dress for both students and professors. Therefore, this research paper is directed towards reading anthropology in a specialized field: The Algerian Anthropology, which consider Algeria as a primary field of study, especially for deep studies in the imperialism period with the most known writers and their additions to Algeria and to this science.

الكلمات المفتاحية: أنثروبولوجيا ; الجزائر ; الاستعمار ; الكتابة الحقلية ; المجتمع الجزائري ; Anthropology ; Algeria ; colonization ; Field writing ; Algerian society


الثقافة وانعكاساتها الصحية في أوغندا: دراسة ميدانية في الأنثروبولوجيا الطبية

محمد جلال حسين محمد جلال, 

الملخص: تمثل الهدف من هذه الدراسة في التعرف على أهم المعتقدات الثقافية السائدة في المجتمع ومدى تأثيرها على الحالة الصحية, ورصد أهم الممارسات الثقافية المنتشرة في المجتمع وأسباب القيام بها والتأثير الصحي المترتب عليها. وقد اعتمدت هذه الدراسة على المنهج الأنثروبولوجي والمنهج البيو ثقافي. وأجريت الدراسة الميدانية على فئات مختلفة من سكان كامبالا عاصمة أوغندا بلغ قوامها 95 مفردة (75 نموذج استبيان- 20 مقابلة) ممن يتراوح أعمارهم ما بين 15: 45 عام. وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج؛ تركت المعتقدات السائدة في أوغندا أثرًا واضحًا على الحالة الصحية وخاصة بالنسبة للمرأة, فقد باتت المرأة الأكثر تعرضًا للآثار الناجمة عن تلك المعتقدات السائدة, وخاصة تلك المعتقدات المتعلقة بحدوث العقم نتيجة السحر والعين الشريرة وعدم دفن المشيمة بعد الولادة, والتي دفعت الكثير من النساء إلى اللجوء إلى العرافين والسحرة.

الكلمات المفتاحية: المعتقدات ; الممارسات الثقافية ; الصحة ; المرض


SITUATION DU TOURISME DANS LES HAUTES PLAINES OCCIDENTALES, ATOUTS ET CONTRAINTES CAS DE SAIDA ALGERIE.

Mimouni Oumria, 

Résumé: Résumer L’économie algérienne s’appuie sur les revenues des hydrocarbures en premier lieu, Il est temps de donner l’importance à d’autres secteurs dont le tourisme, l’Algérie se caractérise par de potentialités géographiques, historiques et humaines non encore valoriser , l’Algérie doit se pencher sur la valorisation de toutes ses ressources. Le tourisme est une activité ancienne il est souvent cité comme un moyen de développement local des régions interne de l’Algérie. Il constitue un véritable levier de développement économique et social à travers son soutien à la croissance, la création d’emploi et de revenues durables .La wilaya de Saida dispose de plusieurs sites touristiques qui peuvent être exploités afin d’accueillir des touristes .La wilaya de Saida accorde un intérêt particulier à la relance du secteur touristique en vue de confirmer une place au niveau non seulement interne mais aussi régional, en renforçant les infrastructures d’accueil et l’amélioration de la qualité de prestation de service pour répondre aux attentes.

Mots clés: tourisme ; tourisme interne ; développement économique ; wilaya de Saida


زراعة الأرز في موريتانيا: المعوقات والحلول

سيدي محمد أبنو د. عبد الله, 

الملخص: ملخص البحث: شهد قطاع الزراعة في موريتانيا اهتماما متزايدا من طرف الدولة إيمانا منها بأنه السبيل الأمثل لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة، و ذلك نظرا لما تزخر به من موارد متنوعة تعتبر نقط قوة إذا ما استغلت بطريقة عقلانية، لكننا نجد أن هناك جملة من العراقيل والمعوقات التي تقف حجرة عثرة أمام تحقيق الهدف المنشود . ويكتسي موضوع النشاط الزراعي ودوره في التنمية المحلية المستدامة مكانة بالغة الأهمية على مستوى الخطاب السياسي لدى الفاعلين المحليين وكذا على المستوى الأكاديمي لدى الباحثين والدارسين. وتعاني الزراعة في موريتانيا بصفة عامة وزراعة الأرز بصفة خاصة جملة من المشاكل منها ما هو طبيعي "كالجفاف وآثاره السلبية على القطاع الفلاحي" ومنها ما هو غير طبيعي كالتمويل والمشاكل الاجتماعية، التي كانت لها انعكاسات مختلفة على المنطقة كالهجرة وارتفاع البطالة وتدني الدخل وضعف المردودية.... وتأتي المشاكل الطبيعية في مقدمة معوقات زراعة الأرز بالإضافة إلى مشاكل النزاعات العقارية المرتبط بعقلية المجتمع، وقد حالت هذه المشاكل دون تطوير القطاع الزراعي ورفع إنتاجيته. وانطلاقا من ذلك جاءت مشكلة البحث التي تَعْتبر موريتانيا مجالا ترابيا شديد الخصوصية، تعاني فيه الزراعة بشطريها التقليدي والحديث جملة من المعوقات الاقتصادية والاجتماعية ، كما يشكل أرضا خصبة لتحقيق تنمية محلية مستدامة، نظرا لما يزخر به من موارد اقتصادية واجتماعية ومؤهلات طبيعية تحتاج إلى تدبير وإعادة هيكلة وحكامة جيدة . وتنطلق الدراسة من فرضية عامة مفادها أن تحقيق تنمية محلية مستدامة رهين بحل المشاكل التي يعاني منها القطاع الزراعي بصفة عامة وزراعة الأرز بصفة خاصة وتدبير جيد لكل الموارد الاقتصادية. ويهدف البحث إلى إبراز خصائص القطاع الزراعي الحديث في موريتانيا (الأرز) ودوره في التنمية المستدامة في موريتانيا، من خلال رصد أهم المؤهلات والمعيقات و طرح بعض الاقتراحات والتوصيات. الكلمات المفتاحية: الزراعة- زراعة الأرز- التنمية المحلية- التنمية المستدامة Abstract: The Mauritanian agriculture sector has witnessed increasing interest from the State in the belief that it is the best way to achieve comprehensive and sustainable development. This is because of its abundant resources, which are considered to be strengths if exercised rationally. However, there are a number of obstacles and obstacles that stand in the way To achieve the desired goal. The theme of agricultural activity and its role in sustainable local development is of great importance at the level of political discourse among local actors as well as at the academic level among researchers and scholars. Agriculture in Mauritania in general and rice cultivation in particular suffer from a number of problems, including natural ones, such as drought and its negative effects on the agricultural sector, including what is not natural, such as funding and social problems. These have had different repercussions on the region such as migration, high unemployment and low income. .. The natural problems are at the forefront of the obstacles to rice cultivation in addition to the problems of real estate disputes associated with the mentality of the community, and these problems prevented the development of the agricultural sector and raise productivity. The problem of research is that Mauritania is a very private land area in which agriculture suffers from a number of economic and social obstacles. It is fertile ground for sustainable local development because of the abundant economic and social resources and natural resources that need to be managed and restructured. And good governance. The study is based on the general assumption that achieving sustainable local development depends on solving the problems of the agricultural sector in general, rice cultivation in particular and good management of all economic resources. The research aims at highlighting the characteristics of the modern agricultural sector in Mauritania and its role in sustainable development in Mauritania by monitoring the most important qualifications and obstacles and making some suggestions and recommandations. Keywords: Agriculture - Rice Farming - Local Développent - Sustainable Development

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الزراعة- زراعة الأرز- التنمية المحلية- التنمية المستدامة


البلادة العاطفية لدى طلبة الجامعة في ضوء متغيري النوع والتخصص الدراسي

العبيدي عفراء, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية التعرف على البلادة العاطفية لطلبة الجامعة وكذلك التعرف على معنوية الفروق في البلادة العاطفية تبعاً لمتغيري: النوع (ذكور-اناث) والتخصص الدراسي (علمي –انساني) ، تآلفت عينة الدراسة من (400) طالب وطالبة موزعين بالتساوي حسب النوع والتخصص الدراسي تم اختيارهم عشوائيا من طلبة الجامعة، استخدمت الباحثة مقياس البلادة العاطفية من (اعداد الباحثة) وبعد تطبيق المقياس على عينة البحث واستخراج البيانات بالوسائل الإحصائية المناسبة أظهرت النتائج ان طلبة الجامعة العينة الكلية ليس لديهم بلادة عاطفية كما أظهرت النتائج ان الذكور أكثر بلادة عاطفية بمكوناته الثلاثة موازنة بالإناث. وقدمت الباحثة عدداً من التوصيات والمقترحات تبعا لنتائج البحث. الكلمات المفتاحية: البلادة العاطفية، طلبة الجامعة.

الكلمات المفتاحية: البلادة العاطفية - طلبة الجامعة


القول الفلسفي من حضيض التقليد إلى آفاق الإبداع طه عبد الرحمن المنظر والأنموذج The philosophical saying from the bottom of tradition to the horizons of creativity Taha Abdul Rahman Al - Manar and the model

درقام نادية, 

الملخص: ملخص: اتخذ طه عبد الرحمن موقفا سلبيا من القول الفلسفي العربي بسبب استغراقه في التقليد،فهناك هوة كبيرة بين القدرة على الترجمة والقدرة على الإبداع، وهكذا يسقط طه عبد الرحمن قناع التجديد و الإبداع على بعض المقلدة، الذين كرسوا التبعية للآخر. يرى طه عبد الرحمن أن نحت المصطلح قضية مفصلية في تفعيل العقل العربي والإسلامي، فهو دليل على اشتغال النظر الذي ينتج فكر وفلسفة، يتمظهر في نظريات مصاغة باصطلاحات جديدة أساسها الإبداع الفكري ، وبهذا تمتلك الأمة نصها الخاص بها، أو ما يصطلح به طه عبد الرحمن "القول الفلسفي" الكلمات المفتاحية: القول الفلسفي؛ التقليد؛ الترجمة؛ الإبداع؛ Summary : Taha Abdel Rahman took a negative attitude from the Arab philosophical saying because of his obsession with tradition. There is a big gap between the ability to translate and the ability to create. Thus Taha Abdel Rahman drops the mask of renewal and creativity on the biting of imitations, who devoted subordination to the other. Taha Abdel Rahman believes that the term carving is a pivotal issue in activating the Arab and Islamic mind. It is evidence of the preoccupation of the view that produces thought and philosophy, which is manifested in theories shaped by new doctrines based on intellectual creativity. Thus, the nation has its own text,” Philosophical saying “. Keywords : Philosophical saying, Tradition, Translation, Creativity.

الكلمات المفتاحية: القول الفلسفي ; التقليد ; الترجمة ; الإبداع