عصور

oussoure

Description

مجلة "عصور" مجلة علمية نصف سنوية محكمة تصدر عن مخبر البحث التاريخي - مصادر وتراجم - منذ تاريخ 2002 عن كلية العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية - جامعة وهران 1 ـ الحزائر، وهي مجلة علمية تهتم بالدراسات التاريخية بأبعادها الحضارية عبر أزمنة متباينة وفضاءات جغرافية متنوعة. كما تهتم بجميع التخصصات المرتبطة بالقضايا التاريخية في العلوم الانسانية والعلوم الاجتماعية تصب في حقول الفكر والمعرفة . كما تهتم المجلة بالبحوث الأصيلة للباحثين المحترفين والمبتدئين مؤمنين بالتنوع والتجديد في الطرح العلمي في كل اتجاهاته لأجل اتاحة الفرصة لكل قلم أصيل من داخل الجزائر وخارجها. كما تنشر المجلة البحوث من انجاز مشترك بين المشرف والطالب الدكتورالي بغرض مساعدته في التعريف بإنتاجه المعرفي مواكبة لمستجدات النشر الأكاديمي، كما أن المجلة تنشر المقالات باللغة العربية والأجنبية (الإنجليزية - الفرنسية – الإسبانية).

Annonce

تغيير طريقة التهميش

تحية طيبة وبعد،

نلفت انتباه الباحثين والباحثات، أنه تم تغيير طريقة التوثيق للمجلة، وبدء من شهر ديسمبر تعتمد  وتستقبل المجلة نظام APA في التهميش، وهو موضح في التعليمات للمؤلفين الوارد بالمجلة. وعليه لا تستقبل  المقالات التي لا تحترم مضمون الاعلان.

شاكرين تعاونكم

 

 

21-11-2020


19

Volumes

37

Numéros

430

Articles


ظاهرة الغصب واللصوصية ببلاد المغرب الأوسط وأثرها على الحراك الاجتماعي في العهد الزياني (ق7-9ه/13-15م.

بصديق عبد الكريم, 

الملخص: يستهدف الباحث من هذا المقال المتواضع الكشف عن جوانب خفية عن ظاهرة الغصب واللصوصية ببلاد المغرب الأوسط وأثرها على الحراك الاجتماعي في المغرب الأوسط في العصر الوسيط(ق7-9ه/13-15م)واتمام النقائص التي تميزت بها كتب التأريخ العام ومحاولة منا في ابراز ملامح ومضامين الظاهرة وإنعكاساتها السلبية على المنظومة الاجتماعية لبلاد المغرب الأوسط وإنتشارها المستفحل في بداية القرن السابع الهجري ق13م . توصلت الدراسة الى مدى الشيوع الفاشي لظاهرة الغصب والتعدي واللصوصية في الوسط البدوي بالمغرب الأوسط الذي يتماشى مع ضعف الدولة في فترات متقطعة وارتباطه العميق بظاهرة الغصب واللصوصية والحاجة المادية الى ظهور هذه الأنواع من التعامل بالرغم من التشدد الفقهي منها.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية :المغرب الأوسط-الغصب-التعدي–اللصوصية-النوازل-الدولة الزيانية-الفقهاء.


ظاهرة الإنحراف من خلال كتاب المغرب في حلى المغرب لابن سعيد المغربي

عدالة مليكة, 

الملخص: الملخص إنّ البحث عن ظاهرة الانحرافات الاجتماعية من المواضيع التي تثير اهتمام الكثير من الباحثين خاصة وأن هذه الظاهرة أخذت منعرجا خطيرا في تاريخ المجتمعات الإسلامية . وكتاب المؤرخ الرحالة الجغرافي ابن سعيد المغربي المتوفى عام (ت685هـ/1286م) المسمّى " المغرب في حلى المغرب" يقدم مادة علمية ثرية عن مختلف الانحرافات الاجتماعية التي شهدها المجتمع الأندلسي، من تفشي لمظاهر الخلاعة والمجون ومعاقرة الخمور، كما أن رواياته قيمة عن انتشار سلوكات شاذة وخطيرة ألقت بثقلها على المجتمع كعشق الغلمان وممارسة الزنا والدعارة واللواط، إضافة إلى الخيانة الزوجية وغيرها من الانحرافات التي أدت في الكثير من الأحيان إلى وقوع الجرائم. Topics of delinquency has been of agreatinterest by a lot of researchers and scientists, especiallybecauseit has taken a serious divergence in the history of Islamicsocieties. The book of the geographicalnomadic and journey man Ibn Said El Maghrebi( whodied in 685 ) "El Maghreb Fi Houla El Maghreb " represents a precious and a useful aspect about the different social delinquencies in Andalusian society. It reveals the spread of unethical practices such as dissipation , prostitution, and inebriation. Besides, hisnovelswereworthful and expose the spread of unethicalodd behavioursthatfrustratedtheir society. For instance, child molestation or paedophilia, sodomy, whoring and prostitution. In addition to marital infidelity or adultery and many other sleazybehavioursthatusually lead to occurrence of crimes.

الكلمات المفتاحية: الانحرافات ; الل ; اط ; الزنا ; معاقرة الخم ; مجالس ; الخمر ; الدعارة ; الخيانة الز ; جية


الخرافات شكل من أشكال الانحراف الاجتماعي ووسيلة للاستغلال السياسي في بلاد المغرب خلال العصر الوسيط

طهير عبد الكريم, 

الملخص: يتناول هذا المقال موضوع بحث حول الخرافات كشكل من أشكال الانحراف الاجتماعي ووسيلة للاستغلال السياسي في بلاد المغرب خلال العصر الوسيط، ويهدف هذا البحث إلى الوقوف عند دراسة الخرافات التي سادت المجتمع ببلاد المغرب الإسلامي خلال العصر الوسيط، ومحاولة ربطها بوضعية المجتمع الذي تبنى الخرافة كمخرج لأزماته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وهو ما جعله يسقط في فخ الاستغلال السياسي من قبل بعض الدعاة، الذين استطاعوا بفضل حنكتهم أن يستغلوا الخرافة كأداة دعائية من أجل تحقيق مشروعهم الديني ومطامحهم السياسية، فكان من أهم النتائج المتوصل إليها أنّ المجتمع ببلاد المغرب الإسلامي قد سيطرت عليه الخرافة بشكل جعلنا نجزم القول أنّ المجتمع بالمغرب الإسلامي كان يعيش شكلا من أشكال الانحراف الاجتماعي. الكلمات المفتاحية: الخرافات؛ الانحراف الاجتماعي؛ الاستغلال السياسي؛ المغرب الاسلامي؛ العصر الوسيط. Abstract : This article is studies a topic of research on superstition as a form of social deviation and a mean of political exploitation in the Islamic Maghreb during the medieval age. This research aims to study the superstition that prevailed in in the Islamic Maghreb society, and trying to link it to the situation of society that adopted superstition as a way out of its social and economic and political crisises, which made him fall into the trap of political exploitation by some preachers, who managed to use superstition as a propaganda tool to further their religious project and political aspirations, and in the conclusion one of important findings was that superstition dominated society in the Islamic Maghreb, so we can say that he was suffering from social aberration.

الكلمات المفتاحية: الخرافات ; الانحراف الاجتماعي ; الاستغلال السياسي ; المغرب الاسلامي ; العصر الوسيط ; Supestitions ; Social deviation ; Political exploitation ; Islamic Maghreb ; Medieval age


تاريخ بلاد المغرب (الجزائر )القديم في المصادر الإسلامية

بعارسية صباح, 

الملخص: الملخص: جاء تاريخ الجزائر القديم خاصة وبلاد المغرب عامة في المصادر الإسلامية مقتضبا محتشما، إذ لم يحض باهتمام المؤرخين المسلمين في الفترة الوسيطة، لأسباب عدة من أهمها الإرادة القوية لقطع الصلة بالفترة السابقة للإسلام التي اعتبرت فترة وثنية بامتياز. لكن رغم هذا لم تخل الكتابات الإسلامية من إشارات لتاريخ بلاد المغرب قبل الإسلام عند الحديث عن الفتوحات الإسلامية لبلاد المغرب، وإن كان هذا لضرورة منهجية بحتة. لهذا نجد في المصادر الإسلامية التي كتبت عن الفتوحات الإسلامية للمنطقة المغاربية إشارات لتاريخ المغرب القديم، وإن غلبت عليها القصص والأساطير، لكننا نعرف أن الأساطير لديها أصل تاريخي. ونجد،كذلك، إشارات لتاريخ أبعد من الفترة السابقة للفتح عند الحديث عن أصل تسمية المنطقة، وتسمية السكان وأصل السكان، فقد أفاضت المصادر الإسلامية بذكر روايات مختلفة عن ذلك، خاصة عند حديثها عن أصل سكان المنطقة، وإن عاز هذه الروايات الموضوعية والدقة، لكنها تبقى مصدر هام لتاريخ الجزائر وبلاد المغرب القديم.

الكلمات المفتاحية: الجزائر ; المغرب القديم ; الأمازيغ ; البربر ; الفتح الإسلامي ; قرطاجنة


أهمية كتابات بروكوب القيصري عن تاريخ المغرب القديم في ضل الاحتلال البيزنطي

طويل عماد, 

الملخص: يمكن اعتبار كتابات بروكوب الوحيدة التي تسرد بعض الوقائع و الأحداث عن تاريخ بلاد المغرب القديم في ضل الاحتلال البيزنطي فليس لدينا بديلا للاستغناء عنها رغم ما تحتويه من أحداث ووقائع خالية تماما من الحقيقة التاريخية لأن هذا الأخير ( بروكوب ) لم يكن هدفه الكتابة و إبراز الحقائق التاريخية بل يظهر من كتاباته أنها كتابات موجهة يراد من خلالها الوصول إلى هدف معين، حيث كتب بروكوب للإمبراطور وللسلطة الإمبراطورية وقد غلب على كتاباته ذكر ووصف القوة والانتصار للإمبراطورية البيزنطية ومحاولة تغليب صفات الضعف والانهيار لسكان بلاد المغرب القديم وسكانها .

الكلمات المفتاحية: بروكوب ; الاحتلال ; البيزنطيون ; المغرب القديم ; المصادر البيزنطية


أثر السلطة الموحدية في انتشار الانحرافات الاجتماعية بالمغرب الإسلامي

كرراز فوزية, 

الملخص: انتهج الموحدون سياسة عسكرية دموية في مشروعهم التوسعي، نتيجة صعوبة دخولهم لعديد من المناطق، مما خلف مآسى إنسانية أدت ولا شك إلى تشرد جماعات كثيرة فأصبحت دون مأوى، فضلا عن سياسة اغتصاب الأراضي التي فتحت عنوة، وضمها إلى بيت المال على أساس أنها ملكا للدولة، لكنها لم تكن سمة ثابتة لتوسعهم بالمغرب الإسلامي وإنما تباينت بحسب ظرفية وطبيعة الفتح للمناطق. ونعلم لما لهذه الحالة الاجتماعية من نتائج وخيمة على الفرد والمجتمع، من ذلك ظهور آفة السرقة والتسول والعاطلين وأصحاب المهن المنحطة، والسلوكيات اللاأخلاقية. ويبدو أن السلطة الموحدية لم يكن من أولوياتها عدم وجود مثل هذه المظاهر بقدر توسعها المذهبي والسياسي بالدرجة الأولى. بالمقابل وبعد مرحلة التأسيس حرصت السلطة على بث العدل بين الرعية، والقضاء على الآفات الاجتماعية وفق أطر الشريعة الإسلامية، ونعتقد أنها فشلت في تحقيق ذلك، بدليل تواصل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية بل وزادت من تفاقمها والدولة في أوج قوتها من جهة، ومن جهة أخرى كانت البيعة للخلفاء فرصة لتوزيع الهبات المالية على الفقراء والضعفاء، والعفو على المساجين. مما يعني أن المجتمع الموحدي لم يخل من الفقر الذي يولّد الآفات كما تهيأ للسلطة الموحدية.

الكلمات المفتاحية: الموحدون ; التشرد ; العنف ; الأزمات ; الآفات ; الفقر ; السرقة


دراسة عامة للنقوش اللاتينية، أصنافها، مجالاتها وقيمتها المصدرية في كتابة تاريخ المغرب القديم

العمري عبد النور, 

الملخص: الملخص: النقوش اللاتينية تشكل مصدرا أمينا لتوثيق كتابة تاريخ المغرب القديم، وتأكيد لجوانب من الحياة اليومية الخاصة والعامة في العهد الروماني. جمعت هذه النقوش ونشرت في إصدارات موثوقة من جميع النقوش المعروفة آنذاك. والجزائر لها نصيب وافر منها. فما هي أصناف هذه النقوش ومجالاتها وقيمتها التاريخية ؟. Abstract: Latin inscriptions are an honest and a reliable source for documenting the writing of the history of ancient Maghreb, and emphasize aspects of daily private and public life in Roman era, These Latin inscriptions were collected and published in authoritative works of all known inscriptions at the time, and the Algeria has a lot of them. And What are the types, fields and historical value of these Inscriptions?.

الكلمات المفتاحية: نقوش لاتينية، مصادر أثرية، كتابات تاريخية، المغرب القديم


عرض وتقديم مخطوط رسالة في تحقيق الوباء للعلامة محمد بن أبي العاص الأندلسي

عطاء الله فؤاد بن أحمد, 

الملخص: ملخص: يتضمّن هذا البحث دراسة وتقديما لمخطوط: رسالة في تحقيق الوباء، للعلامة محمد بن أبي العاص الأندلسي، وهو كتاب في موضوع الوباء والطاعون، جمع فيه المؤلف بين الدراسة الشرعية والطب النبوي والطب التجريبي، وتضمّن مباحث ومسائل نفيسة، وقد أراد الباحث التعريف بالمخطوط، وذلك تمهيدا لتحقيقه في أعداد قادمة إن شاء الله تعالى؛ لأنه لم يُحقّق من قبل، ولم يُنشَر، ولم يحظ بدراسة أكاديميّة جادّة، فاشتمل البحث على تمهيد، ومقدّمة، ومبحثين، وخاتمة، تضمّنت التعريف بالمؤلِّف، والتعريف بالمخطوط، واستخدم فيها الباحث المنهجين الوصفي والتاريخي، كما خرج البحث بجملة من النّتائج المفيدة منها أن هذا المخطوط النفيس من أجود ما كتب عن الوباء والطاعون من الناحيتين الشرعية والطبية، وأوصى الباحث بالاستمرار في العناية بتراث علماء المسلمين في مختلف العلوم والتخصصات. Abstract : Our research includes a study and a presentation of the manuscript: «rsalt fi tahqiq alwba'» by the scholar Muhammad bin Abi Al-Aas Al-Andalusi. In this manuscript he studied issues related to plague in Sharia and medicine, in which the author mentioned. The researcher wanted to publish the manuscript; because it was not published before, and it did not have a serious academic study. So the research included an introduction, two chapters, and a conclusion, which included the definition of the author and the definition of the manuscript, the researcher used the historical approach and the descriptive approach, as the research reached a number of important results, and the researcher recommended a set of important recommendations related to the subject of research.

الكلمات المفتاحية: مخطوط ; رسالة في تحقيق الوباء ; محمد بن أبي العاص ; الأندلسي ; الطب النبوي ; الطاعون ; الوباء


ظاهرة الفساد الخلقي والانحراف السلوكي في القيروان من خلال نوازل " ابن سحنون". The phenomenon of moral corruption and behavioral deviation in Kairouan through the cataclysms of "Ibn Sahnoun ".

مطهري فطيمة, 

الملخص: ملخص: موضوع هذا المقال يتناول صورا لظاهرتي الفساد الخلقي والانحراف السلوكي في القيروان وبعض أحكامها من خلال نوازل " أبي عبد الله محمد بن سحنون "؛ في كتابه:" الأجوبة أو الفتاوى لابن سحنون" . فكتاب "الأجوبة أو الفتاى" تضمن جوابات صادرة عن عالم القيروان وابن عالم القيروان الإمام "سحنون بن سعيد التنوخي" على أسئلة كثيرة ومتنوعة؛ تشمل مشاغل حياة الناس ومشاكلهم، وما يهمهم في معاشهم ومعادهم؛ وجهها إليه أحد تلاميذته:" محمد بن سالم" يستطلع بها حكم الله فيها. وأهم النقاط التي نطرحها لمناقشة هذا الموضوع تتمحور حول: ظاهرة الفساد الخلقي والسلوك المنحرف والمحظور في القيروان وأسباب هذه المظاهر السلوكية المنحرفة، وأثر وتأثير هؤلاء في الحياة العامة للمدينة، وكيف تعاملت السلطة والفقهاء معها للحد منها. الكلمات المفتاحية: القيروان؛ ابن سحنون؛ النوازل؛ الانحراف السلوكي؛ الفساد الخلقي. Abstract : The Subject of this article deals with pictures of the phenomena of moral corruption and behavioral deviation in Kairouan, and some of its rulings through the calamities of “Abu Abdullah Muhammad bin Sahnoun . The book “Answers or Fatwas” includes answers issued by the world of Kairouan and the son of the world of Kairouan Imam “Sahnoun bin Said Al-Tannoukhi” to many and varied questions; including the concerns of people's lives and their problems, and what matters to them in their pension and hostilities; addressed to him by one of his students: “Muhammad bin Salem” explores It is the rule of God in it. The problem that we raise in discussing this issue revolves around: the phenomenon of moral corruption and deviant behavior and prohibited behavior in Kairouan and the causes of these deviant behavioral manifestations, the impact and impact of these in the public life of the city, and how authority and jurists dealt with it to reduce it. "Keywords : Kairouan; Ibn Sahnoun; Calamities; behavioral deviation, moral corruption.

الكلمات المفتاحية: ابن سحن ; ن القير ; ان الن ; ازل الفساد الخلقي الانحراف السل ; كي.


هندسة الري وطرقه في بلاد المغرب الإسلامي خلال القرون الأربعة الأولى للهجرة

بلهواري فاطمة, 

الملخص: الملخص يتناول موضوع هذ المقال دور المغاربة في إيجاد أليات لحل مشكلة نقص المياه وتسخيرها لصالح المجتمع المغربي الزراعي عبر حلقات تاريخه الوسيط ، والذي تم حصرها خلال القرون الأربعة الأولى للهجرة، وبالوقوف عند أسباب هذه الظاهرة الطبيعية، تبين أن قلة وتذبذب التساقط وسوء توزيعه زمنيا ومكانيا ليس وحده المسؤول عن فقر بلاد المغرب في المياه، وذلك أن طبيعة تضاريس وافتقارها إلى الأنهار الكبرى كان له الأثر الأكبر في قلة الانتفاع بالمياه التي يتلقاها السطح، وكذاك المياه الجارية والجوفية. ولعله من الطبيعي أن تكون مساحة الأراضي المستغلة زراعيا متوقفة على القدر الذي بذلته السلطات الحاكمة في أعمال الري، ويعود السبب في ذلك إلى أن الزراعة في هذه البلاد واجهت مشكلة توفير ماء الري في وقت الجفاف وذلك منذ القدم. أسعى من خلال هذا البحث تقدير تلك المجهودات الجبارة لدول توالت حكم بلاد المغرب، والتي أسهمت في حل أزمة المياه من خلال هندسة مشاريع الري المدني والزراعي، إذ لا تزال آثارها باقية في كثير من المواقع التاريخية. Irrigation engineering and methods in the Islamic Maghreb during the first four centuries of the Hijra Abstract: I seek through this study to address the role of the Maghreb people in the search for mechanisms to solve the problem of water scarcity and to exploit it for the benefit of the agricultural community throughout its history, because the lack and the fluctuation rainfall and its poor distribution in time and space are not the only ones responsible for water poverty in the Maghreb countries, because the nature of the land and its absence of large rivers It has the greatest impact on the limited use of surface water, as well as running and groundwater. It is perhaps natural that the area of cultivated agricultural land would depend on the extent to which the incumbent authorities devoted irrigation works, and the reason is that agriculture in this country was facing the problem of irrigation water supply in times of drought and that was a long time ago. Through this research, I seek to appreciate the considerable efforts of the countries which have governed the Maghreb countries, which have contributed to solving the water crisis through the engineering of civil and agricultural irrigation projects, because their effects are still visible in many historic sites.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: بلاد المغرب؛ أزمة المياه؛ هندسة الري؛ العصور الوسطى. ; Keywords: the Maghreb; Water crisis; Irrigation engineering; Middle ages.


زلازل بلاد الشام وآثارها الاقتصادية والنفسية والاِجتماعية (منذ بداية القرن الأول الهجري حتى عام 130هـ/ 622- 748م)

بن حمود بن خلفان العامري أسعد, 

الملخص: يتناول هذا البحث موضوع الزلازل التي ضربت بلاد الشام منذ بداية القرن الهجري الأول حتى عام 130هـ/ 622- 748م، ويستفتِح الموضوع بالحديثُ عن الآثار العامة للزلازل على حياة الإنسان، ثم يمهد بإعطاء لمحة مختصرة عن الزلازل التي ضربت بلاد الشام منذ القرن الأول قبل الهجرة، مع تبيان نتائجها وآثارها على جوانب حيوية عدّة. سيهتم البحث بالرصد الكرونولوجي لأخبار الزلازل المدمرة التي ضربت بلاد الشام وثغورها خلال القرن الهجري الأول حتى عام 130هـ، وما خلّفته من خسائر بشريّة ومادية، تليها الزلازل البسيطة، مع بيان آثارها الاقتصادية، والنفسيّة والاجتماعية. وتضمنت الخاتمة مجموعة من النتائج؛ التي كشفت عن مدى عمق وفداحة الآثار المترتبة على وقوع تلك الزلازل؛ لاسيّما المدمرة منها، والتي شملت الكثير من الجوانب الحياتية. Earthquakes in the Levant and its economic, psychological and social effects from the beginning of the first century AH until 130 Ah / 622 - 748 AD) The research studies the earthquakes that struck the Levant from the beginning of the first century AH until 130 Ah (622-748 AD). The research opens up with highlighting the common effects of earthquakes on people's life. Then, it provides a brief for the major earthquakes that hit the Levant since the first century before migration along with outlining their impacts and outcomes on various levels. The research then reviews, in a chronological way, those devastating earthquakes that hit the Levant and its border areas during the first 130 years after migration, and the resulting human and material losses in addition to examining the minor earthquakes and their economic, psychological and social impacts. The conclusion states the main findings which reveal the depth and seriousness of the effects of the earthquakes in question especially the destructive ones which had influenced almost every life aspect.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: بلاد الشام - الزلازل - الدولة الأموية - المجتمع -الآثار المدمرة. ; Key words: The Levant - earthquakes - the Umayyad state - society - the devastating effects.