مجلة البحوث و الدراسات الإنسانية


Description

"The journal of research and human studies" is an internationally refereed, open access journal, free of charge and bi-annual (June, December), research journal published by the university 20 August 1955-Skikda. The journal is published in the following fields: Human and social sciences, Sharia and Law, Literature and foreign languages. The journal publishes original scientific works in all of the above fields in any of the following languages: Arabic, English, or French. Articles submitted are reviewed according to highest standards by experts specialized in their fields. The research must not have been published or offered for publication elsewhere, and the author must present a written pledge to this effect. The journal is issued in both print and online version. The main objective of the journal is to provide an intellectual plateform for the international scholars. "JRHS" aims to promote interdisciplinary studies in humanities and social sciences. It also aims at facilitating the dissemination of knowledge on issues related to the study of human sciences with a focus on the local society and current issues. It provides a publication avenue for academics and post graduate researchers in the human sciences disciplines. If you require any further information or help, please contact us: revue.skikda@gmail.com

Annonce

اعلان

هــــام جدا 

تنهي هيئة تحرير مجلة البحوث والدراسات الانسانية عن انتهاء آجــــال استقبال المقالات اليوم 16 ماي 2021، إلى حين الاعلان مجددا عن فتح باب استقبال المقالات من جديد.

برجاء التكرم بالعلم.

 

رئيس تحرير المجلة 

أد سليمان بومدين 

 

16-05-2021


18

Volumes

29

Numéros

340

Articles


الاتصال الحدثي و دوره في بناء صورة المؤسسة الاقتصادية الخاصة

زرقوط موسى, 

الملخص: الملخص: تحاول هذه الورقة البحتية ابراز دور الاتصال الحدثي في بناء و تحسين الصورة الذهنية للمؤسسة الاقتصادية، و ذلك بتبني استراتيجية اتصالية معتمدة في ذلك على مجموعة من الآليات الاتصالية ممثلة في الأحداث الخاصة التي تنظمها المؤسسة، سواء في المناسبات الدورية أو تلك التي تنظم و فق مخطط الاستراتيجية الاتصالية للمؤسسة. و قد أبرزت هذه الورقة البحثية أنه يمكن للاتصال الحدثي أن يستخدم أنواعا مختلفة من الأحداث كالتظاهرات الرياضية، الاجتماعية، الثقافية، الرعاية، الشراكة، الأعمال الخيرية إلى جانب الأحداث الأساسية كأدوات اتصالية موجهة و هادفة، مكيّفة و فعّالة، لبث مباشر لرسالة و قيم فضاء المعلن أو المنتوج و منه التعبير الصادق عن الصورة الذهنية للمؤسسة في أذهان جماهيرها. :Abstract This research paper tries to highlight the role of event communication in building and improving the corporate image of the private economic organization, by adopting a communication strategy based on a set of communication mechanisms represented in the special events organized by the organization, whether in periodic events or those organized according to the organization’s communication strategy outline. This research paper has highlighted that event communication can use different types of events such as sports, social, cultural events, sponsorship, partnership, charitable work, in addition to basic events as communication tools directed, purposeful, adapted and effective, to broadcast directly the message and values of the advertiser's space Or the product and from it the honest expression of the mental image of the organization in the minds of its audience.

الكلمات المفتاحية: الاتصال الحدثي- صورة المؤسسة- الحدث. الاستراتيجية الاتصالية


التضخم في الوسط الحضري ومشكلات البيئة الحضرية -ولاية عنابة نموذجا-

رماش صبرينة,  بلقاسمي عايدة, 

الملخص: الملخص: إن الحياة الحضرية غاية كل فرد يريد العيش في استقرار ورفاه اجتماعي، وهو ما جعل المناطق الحضرية تشهد استقطاب العديد من السكان نحوها فأفرز واقعا معيشيا صعبا أخد طريقه في التأزم مع الزيادة الطبيعية للسكان وازدياد الهجرة، مما اوجد نوعا من اللاتوازن في المرافق والتعبئة أو ما يسمى بالتضخم الحضري الذي أدى إلى شيوع ظروف سكنية سيئة في بعض المدن كالعشوائيات و أزمة الإسكان التي تعاني منها الدول الغربية و العربية وحتى الجزائر والتي تجاهد الدولة منذ الثمانينات في القضاء عليها إلا أن الواقع يبين أن هدا المشكل الخطير لم ينتهي بعد خاصة في المدن الكبيرة مثل مدينة عنابة فقدرتها على استيعاب الطاقات المتزايدة الطبيعية و الوافدة ضعيفة مما أفرز "مشكلات اجتماعية" أصبحت تشكل هاجسا للسكان الحضريين كالمشكلات الصحية والنفسية وضعف العلاقات الاجتماعية والعنف والجريمة والبغاء والتسول والانحراف والمخدرات وغيرها من الآفات الأخرى. Abstract: Urban life is the goal of every individual who wants to live in stability and social well-being. This is why urban areas are attracting many people. The urban inflation that led to the widespread housing conditions in some cities such as slums and housing crisis experienced by Western and Arab countries and even Algeria. The state has struggled since the eighties to eliminate them, but the reality shows that this problem has not yet ended, especially in large cities such as Annaba. Its ability to absorb the growing natural and expatriate energies is weak, resulting in "social problems" that have become a concern for the urban population, such as health and psychological problems, poor social relations, violence, crime, prostitution, deviation of children, drugs and others.

الكلمات المفتاحية: التضخم الحضري، الإسكان، مشكلات البيئة الحضرية، السكن الاجتماعي، العشوائيات.


تلقي مصطلح التفكيك في الخطاب النقدي العربي -كتاب (إشكالية المصطلح) ل: "يوسف وغليسي" أنموذجا-

لعور إيمان,  بوالسليو أ.د نبيل, 

الملخص: الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على إشكالية التعددية المصطلحية في الخطاب النقدي العربي من خلال كتاب (إشكالية المصطلح النقدي العربي الجديد) للناقد "يوسف وغليسي" الذي حاول رصد الترجمات العربية المقابلة لمصطلح واحد أجنبي الأصل، وإجراء مسحة نقدية للعديد من البدائل الاصطلاحية لمختلف النقاد العرب، وعليه أتت الدراسة محاولة لتسليط الضوء على هذه الإشكالية الاصطلاحية، وقد اخترنا مصطلح التفكيكية، وبناءً على ذلك كان بحثنا موسوما بـ: " تلقي مصطلح التفكيك في الخطاب النقدي العربي -كتاب (إشكالية المصطلح) لـ: "يوسف وغليسي" أنموذجا- الكلمات المفتاحية: المصطلح- التفكيكية-المصطلح النقدي-التقويضية- استراتيجية. Abstract: This study seeks to shed light on the problematic of terminological pluralism in Arab critical discourse, through the book The Problem of the New Arabic Critical Term by the critic "Yusef Oglesi", who tried to monitor the Arabic translations corresponding to a single term of foreign origin and to conduct a critical examination of many idiomatic terminological alternatives to various Arab critics. Accordingly, this study came as an attempt to shed light on this terminological problem, and we chose the term deconstruction, and based on that our research was entitled: “Receiving the term deconstruction in Arab critical discourse - a book (problematic of the term) by: Yusef Oughlici as model Keywords: terminology-disassembly- critical term-deconstruction-Strategy.

الكلمات المفتاحية: المصطلح ; التفكيكية ; المصطلح النقدي ; التقويضية ; استراتيجية


دور وسائل الإعلام في تحقيق الانتخابات الديمقراطية

نوار سفير,  قيرة اسماعيل, 

الملخص: تعتبر الانتخابات الديمقراطية وعلاقتها بوسائل الإعلام من أكثر المواضيع التي تحظى باهتمام كبير من قبل الباحثين والمختصين في علوم الاعلام والاتصال، وعلم الاجتماع السياسي على نحو خاص، فكثيرا ما يرتبط الحديث عن الانتخابات الديمقراطية بالدور الذي تلعبه وسائل الاعلام في هذا المجال، وتؤكد الدراسات على كون الأفراد داخل المجتمع يتعاملون مع الواقع الاجتماعي من خلال الصور والمعاني التي ترسخها وسائل الاعلام المختلفة في أذهانهم، وفي هذا السياق تأتي هذه الدراسة لتبحث في طبيعة العلاقة القائمة بين وسائل الإعلام وتحقيق الانتخابات الديمقراطية التي تعتبر جوهر العملية الانتخابية، وقد توصلت الدراسة إلى أن وسائل الاعلام تساهم بشكل كبير في توفير الظروف الضرورية لتحقيق الانتخابات الديمقراطية. : Democratic elections and their relationship with the media are among the topics that receive great attention from researchers and specialists in media and communication sciences, and political sociology in particular. Talking about democratic elections is often linked to the role that the media play in this field, and studies confirm that individuals are Within society, they deal with the social reality through the images and meanings that the various media instill in their minds, and in this context this study comes to examine the nature of the relationship between the media and the achievement of democratic elections, which is the essence of the electoral process. Great in providing the necessary conditions to achieve democratic elections.

الكلمات المفتاحية: - وسائل الاعلام - الانتخابات الديمقراطية - الإرادة الشعبية - النظام السياسي -السلوك الانتخابي ; The media - Democratic elections - The popular will - political system - Electoral behavior.


القوة الملزمة للعقد و جائحة كورونا كوفيد 19

لونيس جميلة,  مرمون موسى, 

الملخص: الملخص : يعتبر العقد شريعة المتعاقدين فلا يجوز نقضه أو تعديله إلا باتفاق أطرافه، لكن قد تحدث ظروف استثنائية تجعل تنفيذ الالتزام مرهقا ان لم نقل مستحيلا لظرف طارئ أو قوة قاهرة. وبتناولنا موضوع القوة الملزمة للعقد وجائحة كورونا كوفيد19، خلصنا إلى أن الظروف الحالية المتعلقة بالجائحة قد جعلت شيء من المرونة في تطبيق مبدأ القوة الملزمة للعقد الذي يمس بالمبدأ العام لسلطان الارادة. ومع اتخاذ الدولة عدة تدابير احترازية للحد من انتشار الفيروس أدى ذلك لاستحالة تنفيذ الالتزام بالنسبة للمدين المتعاقد بفعل الجائحة باعتبارها قوة قاهرة ، أو مرهقا له بإمكانية إعمال نظرية الظروف الطارئة ، مما يستدعي استحداث نصوص قانونية تتماشى و الوضع الراهن. Abstract: The contract is considered the law of the contracting parties, and it is not permissible to revoke or amend it except with the agreement of the parties, but exceptional circumstances may occur that implement the obligation cumbersome if not transferred impossible due to an emergency or force majeure. Concerning the issue of the binding force of the contract and the Corona Covid 19 pandemic, we concluded that the current circumstances related to the pandemic have made some flexibility in applying the principle of binding force to the contract, which violates the general principle of the power of the will. With the state taking several precautionary measures to limit the spread of the virus, it implementation the commitment impossible, which led to an imbalance of contractual.

الكلمات المفتاحية: العقد ;كوفيد 19, القوة القاهرة ; استحالة التنفيذ ; التدابير


جودة الحياة لدى مرضى التهاب الكبد الفيروسي ج : دراسة ميدانية بالمؤسسة العمومية الاستشفائية باتنة

سامعي صهيب,  جبالي نور الدين, 

الملخص: ملخص الدراسة : هدفت الدراسة الحالية للتحقق من مستوى جودة الحياة لدى مرضى التهاب الكبد الفيروسي (ج) ، و هذا باستخدام مقياس جودة الحياة المختصر (WHOQOL-100) الصادر عن المنظمة العالمية للصحة ، بالإضافة إلى التحقق من وجود أو عدم وجود فروق في مستوى جودة الحياة لدى أفراد العينة وفق المتغيرات الديمغرافية ( السن ، الجنس) ، و شملت عينة الدراسة 70 مريضا مصابا بالتهاب الكبد الفيروسي (ج) ممن يتابعون العلاج بالمؤسسة العمومية الاستشفائية – باتنة – خلال الفترة الممتدة من ماي 2018 إلى جوان 2019 و أسفرت نتائج الدراسة على أنه لدى مرضى التهاب الكبد الفيروسي (ج) مستوى منخفض من جودة الحياة ، حيث جاء المتوسط الحسابي للدرجة الكلية للعينة مساوي لـ 58,14 و هو ينتمي للمجال المنخفض للمقياس [26 -60] ، كما توصلت الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى جودة الحياة لدى أفراد العينة تعزى لمتغير السن و الجنس .

الكلمات المفتاحية: ج ; جدة ; جودة الحياة ; التهاب الكبد الفيروسي (ج)


المرأة ومؤسسات المجتمع المدني - دراسة ميدانية بولاية سكيكدة

لموشي زينب,  مرابط عياش عزوز, 

الملخص: الملخص: كثر الحديث عن مشاركة المرأة في العملية السياسية، ثم بدأ تسليط الضوء على انخراطها في بقية مؤسسات المجتمع المدني الأخرى، فارتأينا نحن من خلال هذه الدراسة الميدانية التي أجريت على ثلاث فئات من المجتمع النسوي ( الأستاذات الجامعيات ،المعلمات ،والماكثات في البيت ) إلى الكشف عن مدى قابلية المرأة للانخراط في مؤسسات المجتمع المدني ،والكشف عن العوائق التي تحول دون ذلك ،وقد استخدمنا المنهج الوصفي والاستمارة كأحد أدواته ، وقد خلصنا إلى جملة من النتائج كان أبرزها أن النساء بمختلف مستوياتهن العلمية والعملية غير مقبلات على الانخراط في هذه المؤسسات ،وذلك لجملة من الأسباب أبرزها عدم ملاءمة المناخ العام ،وعدم إتاحة الفرصة لهن لشغل مناصب سيادية لأن الارتقاء ليس على أسس مهنية أو علمية ،بالإضافة إلى جملة من العوامل البيداغوجية والعائلية والدينية . Abstract: There was a lot of talk about women's participation in the political process, then the spotlight began to shed light on their involvement in the rest of other civil society institutions, so we decided, through this field study that was conducted on three categories of the feminist community (university professors, teachers, and stays at home) to uncover The extent of women's ability to engage in civil society institutions, and the disclosure of the obstacles that prevent this, and we have used the descriptive approach and the questionnaire as one of its tools, and we have concluded a number of results, the most prominent of which is that women of various levels of education and practice are not on the verge of joining these institutions, for a number of The reasons, most notably the inadequacy of the general climate, and the failure to provide them with the opportunity to occupy positions of sovereignty because the rise is not on professional or scientific grounds, in addition to a set of pedagogical, family and religious factors.

الكلمات المفتاحية: المرأة ; المجتمع المدني ; الأحزاب ; النقابات ; الجمعيات ; women ; civil society ; parties ; unions ; associations