مجلة العلوم الإنسانية

revue des sciences humaines

Description

مجلة العلوم الإنسانية Revue semestrielle éditée par La Faculté des Sciences Humaines st Sciences Islamiques Université d’Oran 1 Ahmed Benbella- Algérie La revue publiera les contributions scientifiques des chercheurs en sciences humaines et notamment celles appartenant aux domaines suivants : - Bibliothéconomie et sciences de l’information - Histoire et archéologie - Sciences de l’information et de la communication. Les contenus scientifiques à publier dans la revue : - Etudes scientifiques originales et inédites. - Présentations et commentaires des livres. - Etudes bibliographiques, historiques et philologiques des manuscrits. - Rapports de colloques ou de symposiums ayant relation avec les thèmes de la revue. Conditions de publication : - Les auteurs doivent respecter les conditions scientifiques et méthodologiques nécessaires à la publication : Originalité de l’étude. Citer les sources. Article inédit. - Les articles proposés sont soumis à l’expertise. - Les articles publiés n’engagent que leurs auteurs et ne reflètent pas nécessairement les opinions de la Revue. - Les articles ne doivent pas dépasser 20 pages. Un abstract dans une deuxième langue doit être joint à l’article مجلة العلوم الإنسانية، مجلة علمية محكمة ، سداسية تصدرها كلية العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية جامعة وهران 1 أحمد بن بلة المجلة ترحب بالإسهامات العلمية في مجالات العلوم الإنسانيةبجميع فروعها وبالأخص في الميادين التالية: التاريخ وعلم الآثار علم المكتبات والمعلومات علوم الإعلام والـصال المواد العلمية التي تتلقاها المجلة: الدراسات العلمية الأصلية، المتصلة بالبحوث التي لم يسبق نشرها دراسة وتحقيق المخطوطات مراجعة الكتب والتعليقات عليها تقارير المؤتمرات والندوات التي لها علاقة بموضوعات المجلة شروط النشر: على الباحثين التقيد بالشروط العلمية والمنهجية المطلوبة في النشر:الأصالة والتوثيق والجدة تخضع المقالات المقدمة للمجلة للتقييم من طرف خبراء محايدين الآراء الواردة في المقالات تخص أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي المجلة أن لا يفوق حجم المقال 20 صفحة، مرفوقا بملخص باللغة الأجنبيةإذا كان المقال باللغة العربية والعكس صحيح المقالات والبحوث التي يقترح المحكمون إجراء تعديلات أو إضافات عليها تعاد إلى أصحابها لإجراء تلك التعديلات قبل النشر

6

Volumes

13

Numéros

152

Articles


المؤسسات التعليمية الاستعمارية في الجزائر ومسألة تعليم الجزائريين 1830-1962م

شيخ لعرج, 

الملخص: التعليم الاستعماري وسيلة هامة لاخضاع الشعوب المستعمرة ، وهو مكمل للغزو العسكري ، والفرنسيون كانوا يدركون هذه الحقيقة جيدا، لذلك ركزوا منذ البداية على انشاء المؤسسات التعليمية الاستعمارية ، فبدأت تنتشر في كل ناحية الى أن شملت جل مناطق الجزائر . كان ظاهر هذه المؤسسات تعليم شعب متخلف بينما هدفها الحقيقي ضرب الشخصية الوطنية واخضاع الجزائريين ، وقد تتبعنا في هذه الدراسة أهم المراحل التي مر بها التعليم الفرنسي في الجزائر، وموقف الاستعمار من التعليم العربي الاسلامي ، كما أشرنا الى أهم المؤسسات التعليمية الاستعمارية التي عرفتها البلاد منذ سنة 1830م ، ومسألة التضييق الممارس على تعليم الجزائريين انطلاقا من القوانين والمؤتمرات المنظمة لهذا الغرض

الكلمات المفتاحية: التعليم الاستعماري;المؤسسات; الاستعمار; الجزائريون;المؤتمرات; القوانين


استخدام الأساتذة لمصادر المعلومات الالكترونية في إنتاجهم العلمي بجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا بباب الزوار -الجزائر-

دحماني بلال, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن واقع استخدام الأساتذة الجامعيين لمصادر المعلومات الإلكترونية بمختلف أنواعها وأشكالها في إنتاجهم العلمي المتمثل في الأعمال الأكاديمية من رسائل الماجستير و أطروحات الدكتوراه و مقالات و أعمال المؤتمرات و كتب و حتى المحاضرات و الدروس و هذا من أجل توضيح ومعرفة مدى اهتمام أعضاء هيئة التدريس بجامعة هواري بومدين للعلوم و التكنولوجيا بمصادر المعلومات الالكترونية و نسبة استخدامهم لها في إنتاجهم العلمي ومدى مساهمة هذا النوع الحديث من مصادر المعلومات في الرفع من مستوى الإنتاج الفكري للأستاذ الجامعي.

الكلمات المفتاحية: مصادر المعلومات الالكترونية؛ الإنتاج العلمي؛ الأساتذة الجامعيين؛ قواعد البيانات.


واقع ثقافة المعلومات في مخابر البحث مخابر البحث بجامعة وهران نموذجا

فاطمة بن زينب, 

الملخص: يستهدف هذا المقال العلمي استكشاف واقع ثقافة المعلومات في مخابر ومراكز البحث مخابر البحث بجامعة وهران والكشف عن حدود ومستوى هاته الثقافة ومدى وعي الباحثين بهذا المفهوم و رصد المستوى المعرفي من خلال امتلاك القدرات والمهارات اللازمة لتوظيفه وممارسته ممارسة علمية وتطبيقية وهذا لقرب هذه المؤسسات من إنتاج المعلومات وتوظيفها واستهلاكها في كافة القطاعات وعلى كافة المستويات من خلال الأنشطة التي تقوم بها كالندوات، المحاضرات، ورش العمل المؤتمرات والملتقيات وإعداد النشرات والمقالات وغيرها من البرامج التي تساهم في إعداد كفاءات بشرية متخصصة من خلال التركيز على جودة البحوث العلمية وإنتاج المعارف حيث يستدعي هذا المفهوم امتلاك درجة من الوعي المعلوماتي و التزود بالخبرات والمهارات والتحكم في المعلومات التي توصل للعمل بكفاءة . - تهدف هذه الدراسة في المقام الأول إلى التعرف على الإطار النظري لمفهوم ثقافة المعلومات عامة و وفي مخابر البحث خاصة و نشر هذا المفهوم في الأوساط الأكاديمية وممارسته ممارسة علمية وعملية تطبيقية ودمجه في المقررات والمناهج الدراسية وتزويد الطلبة بمهارات البحث عن المعلومات وكيفية الحصول عليها وتقييمها والاستفادة منها في كافة التخصصات. - وقد تم الاعتماد على الاستبيان كأداة بحث ميدانية تم من خلالها جمع المعلومات المتعلقة بموضوع الدراسة اقتصرت الدراسة على عينة مكونة من 90 أستاذ وباحث في مرحلة الدكتوراه .

الكلمات المفتاحية: الثقافة ; ثقافة المعل ; مات ; التعلم مدى الحياة ; مخابر البحث