مجلة قبس للدراسات الإنسانية والاجتماعية
Volume 4, Numéro 2, Pages 418-431

البعد الانساني للثورة الجزائرية وأثره في تعاطف الفرنسيين: المثقفين ورجال الدين المسيحيين أنموذجا 1954-1962.

الكاتب : محمدي محمد .

الملخص

تحاول هذه الدراسة التاريخية المتواضعة، تسليط الضوء البحثي إزاء واحدة من القضايا الهامة خلال الثورة التحريرية الجزائرية 1954-1962، ويتعلق الأمر هنا بالاجتهاد في الوقوف عند البعد الانساني للثورة الجزائرية الذي اتضحت معالمه من خلال نصوص هذه الأخيرة وأدبياتها، كما تجلى واقعاً عمليا في مواقفها وممارساتها مع العديد من الفئات الاجتماعية الجزائرية والفرنسية على حد السواء، وهو ما كان له دور كبير في الحصول على تعاطف ومساندة عديد الأحرار والديمقراطيين الفرنسيين، الذين اقتنع كثير منهم بعدالة القضية الجزائرية وانسانيتها، الشيء الذي جعل فئات عريضة منهم تعلن وبكل صراحة عن تعاطفها ومساندتها للثورة الجزائرية إما بفكرهم أو أقلامهم أو حتى بأموالهم، ومن بين الفئات الفرنسية سالفة الذكر، سنحاول في هذه الورقة الوقوف عند فئتين هما المثقفون ورجال الدين المسيحيين.

الكلمات المفتاحية

البعد الانساني؛ الثورة الجزائرية، الاستعمار الفرنسي، المسيحيون، المثقفون.