دراسات في العلوم الإنسانية والاجتماعية

studies in human and social sciences

Description

Studies in Human and Social Sciences is a biannual scientific and open-access Journal issued by the faculty of Human and social sciences - University of Algiers 2-. The Journal aims to contribute in de developing knowledge in both human and Social field of research by publishing original research results by international and local researchers, it also aims at publishing works presented by researchers in the seminars and forums organized by the University of Algiers 2. Our main objectif, these, it also open space for exchanging ideas between researchers from all countries. Publishing in the Journal is open to researchers and academics in the field of psychology speech therapy, education, history, philosophy, sociology, Information and Communication Sciences and Archives and library sciences. Articles should be submitted through or via the Algerian Scientific Journal Platform (asjp), and written either in arabic, English or French. Articles will be accepted after being evaluated by two anonymous reviewers. The editorial committee of the Journal is composed by associate editors (Professors in various fields of Human and Social Sciences). There is also professors whom participate in a review of the articles we receive from the researchers from all countries.


19

Volumes

35

Numéros

659

Articles


الحب بين الدين والفلسفة عند ابن حزم الظاهري

سعد عبد السلام, 

الملخص: ملخص: إن أشد ما أثار دهشة واستغراب الباحثين هو كتابة الفقهاء في مسألة الحب، بل إن الأمر العجيب هو أن يكون الحب ودراسته السمة العامة لكوكبة من الفقهاء الظاهرية والحنابلة, الذين عنوا عناية كبيرة بالحب البشري، رغم هجومهم العنيف على الحب الإلهي. لأن هؤلاء الفقهاء الذين عُرِف عنهم الوقوف مع ظاهر النص الديني، واتُّهِموا من قبل خصومهم بالجمود والتحجّر والتزمّت, إنطلقوا في هذا الميدان الإنساني وأشبعوه بحْثاً وكتبوا فيه الكتب الكثيرة. فما الذي حمل فقهاء أجلّاء كابن حزم وابن القيم والغزالي على الكتابة في الحب ؟ ومن كان يظن أن حيَواتهم كانت فارغة من أي لون من ألوان الوجد والحب ؟. والذي يَهمُّنا هنا هو تتبع آراء علمٍ بارز من علمائنا الأجلاء، إنه الإمام ابن حزم الظاهري الأندلسي ومعظم الدارسين عالج نتاجه الفكري على أنه فقيه أصولي ومحَدّث وأديب، إلّا أن القارئ لرسالته :"طوق الحمامة" يجد ما لا يمكن تصوره من الطرح العميق والجريء لمسألة الحب فقهيا وفلسفيا؛ ومن ثمة كان من الضروري الحفْرُ في فكر ابن حزم الظاهري الأندلسي لبيان رؤيته الفلسفية والفقهية لظاهرة الحب. ومن يقرأ كتاب ابن حزم:" طوق الحمامة" يجد أن الحب قد شغل ابن حزم في حياته كلها، كما شغله الفقه والحديث والتفسير والكلام. ولعلنا نطرح بعض التساؤلات الضرورية: من أين استمد ابن حزم نظريته في الحب والجمال ؟ وكيف استطاع التوفيق بين اتجاهه السلفي الظاهري المتوقّف على النصوص ؟ وبين دراسته لمسألة الحب، المبنية على الإستبطان الذاتي والتأمل العقلي الفلسفي ؟ أليس شيئا عُجابا أنْ يقوم ابن حزم وهو المُتَّهم بِيُبْس الرأس، والجمود على النصّ، بالكتابة في فلسفة الحب والعشق والغرام والجمال ؟ ثم ما هو الحب في نظره، وما تعليلُه لهذه الظاهرة الوجدانية ؟.

الكلمات المفتاحية: فلسفة الحب، الحب والجمال، الإستبطان،ابن حزم الظاهري ، النص الديني،


دراسة إستقصائية عن دور حلقات تحفيظ القرآن الكريم في محافظة الأفلاج في تربية النشء

محمود سليم,  راشد آل لحيان, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على الدور التربوي لحلقات التحفيظ في الجوانب الثقافية والأخلاقية والسلوكية وأثرها على تربية النشء في محافظة الأفلاج. ولتحقيق هذا الهدف ، تم تصميم استبانة مكونة من أربعة محاور بالإضافة للبيانات الديموغرافية ، جرى التحقق من صدقها وثباتها بالطرق الإحصائية المعتبرة ، استخدمت فيها عينة قوامها 53 من الذكور والإناث يمثلون أولياء أمور ومعليمين لطلاب حلقات تحفيظ القرآن الكريم بمدينة ليلى بمحافظة الأفلاج والبالغ عددها 21 حلقة ، وقد تم تطبيق أداة الدراسة في العام الدراسي 1437/1438هـ. وقد توصلت الدراسة إلى أن أفراد العينة لديهم وعي بدور حلقات تحفيظ القرآن الكريم في تربية النشء من الناحية الدينية والتربوية والأخلاقية والاجتماعية والتعليمية. كما أظهرت نتائج الدراسة تماثلاً كبيرًا في آراء الذكور والإناث حول محاور الدراسة. كما خلصت الدراسة إلى عدة توصيات نرى أنها سيكون لها دور فاعل وإيجابي لتفعيل دور حلقات القرآن الكريم في تربية النشء في محافظة الأفلاج ، والتي يمكن تعميمها على محافظات المملكة. Abstract: This study aims to identify the educational role of memorization classes in the cultural, ethical and behavioral aspects and their impact on young people in Aflaj province. In order to achieve this goal, A four-axis questionnaire was designed in addition to demographic data. The validity and consistency of which were verified by Statistical methods . A sample of 53 males and females representing parents and teachers of the students of Quran memorization classes in Leila city were used. The study tool was applied in the academic year 1437/1438 H. The study found that the members of the study sample are aware of the role of Quran memorization classes in the education of young people in terms of religious, educational, ethical, social and educational. The results of the study showed a great similarity in the views of males and females around the study axes. Finally, the study concluded several recommendations that we believe will have an active and positive role in activating the role of Quranic workshops in the education of young people in Aflaj province, which can be distributed to the Kingdom's governorates.

الكلمات المفتاحية: حلقات تحفيظ القرآن الكريم ; تربية النشء ; محافظة الأفلاج


تفسير الإجرام بين النظريات والإسلام

حطراف نورالدين, 

الملخص: قد اهتم الكثير من علماء النفس على اختلاف مذاهبهم واتجاهاتهم ا بتفسير السلوك الإجرامي، ونتج عن ذلك كثير من النظريات النفسية المفسرة لها، ومن هذا المنطلق برزت الحاجة إلى دراسة موضوع الجريمة من خلال عرض بعض الاتجاهات المفسرة لها، منها اتجاه الكرومزوم والعامل الوراثي للعالم "سيزار لمبروزو" مفسرا الجريمة عن وجود تكوينات عضوية محركة للفعل الإجرامي، وقد أرسى بذلك قواعد و دعائم الاتجاه الأنثروبولوجي في علم الاجتماع حيث وضع نمط بيولوجي أساسي ونفسي واعتبره أساس لتمييز المجرم عن غيره، في حين ترى نظرية التحليل النفسي لـ"فرويد" أن الجريمة صراع داخلي و تعبيرا عن طاقة غريزية كامنة في اللاشعور تبحث عن مخرج وهي غير مقبولة اجتماعيا؛ بينما نظرية التعلم الاجتماعي ترى أن الإجرام سلوك مكتسب بالتعلم ويتوطد بالتعزيز الإيجابي ومعنى هذا أن الأشخاص لا ينشئون مجرمـين طبيعيا، بل يتعلمون الإجرام عن طريق الملاحظة والتقليد والمحاكاة والتقمص والتفكك الاجتماعي وفي ضوء ما أسفرت عنه النتائج أوصت بمجموعة من التوصيات.

الكلمات المفتاحية: الجريمة، النظريات النفسية، السلوك الإجرامي، البيئة، السلوك الإنساني.الإسلام



Les 10 articles les plus téléchargés

115 الصعوبات الميدانية في انجاز البحوث الاجتماعية والانسانية من وجهة نظر الأساتذة الباحثين- دراسة ميدانية على مستوى جامعة اكلي محند اولحاج-البويرة- 94 برنامج مقترح لعلاج عسر القراءة لدى تلاميذ السنة الثالثة ابتدائي بمدارس معسكر 89 واقع التكوين الذاتي والمستمر لأخصائي المعلومات بالمكتبة المركزية لجامعة الجزائر03 إبراهيم سلطان شيبوط: دراسة تقييمية 85 أثر الألعاب الإلكترونية و انعكاساتها على النمط التفكيري للطفل 84 دور أبعاد جودة الحياة في التخفيف من الاحتراق النفسي لدى العاملين بمهنة التمريض 79 دور الموريسكيين في إثراء الجوانب الحضارية بالجزائر في العهد العثماني 1519-1830 (الملامح والأبعاد) 79 إدارة المعرفة توجه جديد لتنمية الموارد البشرية بالمؤسسات الاقتصادية الجزائرية: عملة الألفية الثالثة وتحدي كبير من أجل تنافسية المؤسسات 68 الوصم الاجتماعي لدى عينة من المدمنين 68 السكن العشوائي بين أدوات التهيئة والتعمير وممارسات الفاعلين " دراسة ميدانية لمدينة بئرالعاتر - الجزائر " 64 قراءة في تاريخ الحضنة القديم