مجلة العلوم الإنسانية والإجتماعية

Journal of human and social science

Description

مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية (journal of human and social sciences) لجامعة الجيلالي بونعامة هي دورية دولية علمية محكمة، تصدر كل ثلاثة أشهرعن جامعة الجيلالي بونعامة بخميس مليانة، الجزائر. وتحمل الترقيم الدولي رد مد : 7887 - 2716 ISSN والترقيم الدولي الإلكتروني :7909 - 2716 E-ISSN. تهدف المجلة إلى نشر البحوث والدراسات المبتكرة في مجال اهتمامها وتوطيد الصلات العلمية والفكرية ما بين مخابر ومؤسسات البحث الوطنية والدولية، ونشر مقالات وتشجيع الأبحاث والدراسات بما يواكب التطورات العلمية حيث تسهم في بعث النهضة العلمية للبلاد التي هي بحاجة إليها، كما تهتم مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية (journal of human and social sciences) بإسهام الأساتذة والباحثين حول مختلف القضايا الإنسانية الاجتماعية والأدبية إضافة إلى نشر الدراسات والمقالات التي تتوفر فيها الأصول والمعايير العلمية المتعارف عليها دوليا وتقبل الأبحاث المكتوبة باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية في مجال اختصاصها حيث تعنى المجلة بالتخصصات الآتية: الآداب واللغات الأجنبية الإعلام والاتصال التاريخ وعلم الآثار التربية البدنية الحقوق وعلوم إدارية الفلسفة علم النفس العلوم الاقتصادية علم الاجتماع العلوم السياسية علم المكتبات


1

Volumes

3

Numéros

36

Articles


تاريخ أدب الأطفال ورواده عند الغرب والعرب

لعياضي أحمد, 

الملخص: إنّ الاهتمام بالطفولة في العالم وفي الوطن العربي خصوصا يزداد يوما بعد يوم، فهم الثروة الأساسية والحقيقية للأمة، وصانعة المستقبل، ومن ثمّ فإن تنمية هاته القدرات الخلاقة والمبدعة تصبح هي الهدف الأسمى ثقافة وتعليما إذا أردنا للمجتمع الرقي والتقدّم. فكان لزاما على أدب الأطفال أن يحض بعناية واهتمام الباحثين؛ فكانت النهضة العلمية منعرجا حاسما له، زادت من تنامي عمليات الوعي به والكتابة فيه وفق قواعد وأساليب وفنيات خاصة به. ومن خلال هذا البحث حاولنا تتبع أهم مراحل نشأة هذا الأدب، وأبرز رواده في العالم الغربي والعربي وفي الجزائر خصوصا، وكذا أهم وأشهر المؤلفات فيه. The interest in childhood in the world and in the Arab world in particular is increasing day by day , understanding the basic and real wealth of the nation, and making the future, and then the development of these creative and creative capabilities becomes the supreme goal of culture and education if we want a sophisticated society and progress. It was necessary for children's literature to urge the attention and attention of researchers; The scientific renaissance was a decisive turning point for it, which increased the processes of awareness of it and writing about it according to its own rules, methods and techniques. Through this research, we tried to trace the most important stages of the emergence of this literature, and its most prominent pioneers in the Western and Arab world and in Algeria in particular, as well as the most important and most famous literature in it.

الكلمات المفتاحية: أدب الأطفال، النشأة والتاريخ، التطور، الرواد، الإبداع


الأدب النسائي بين سؤال الوجود وإشكالية المصطلح

لعواس ريمة, 

الملخص: الملخص: تطالعنا الدراسات النقدية حول الكتابات النسائية على أنها الكتابة التي تمارسها المرأة والتي تعنى بقضاياها ومشكلاتها، وتقدمها بوصفها الكتابة المتمردة على وضعها الدوني الذي فرضه عليها النظام الذكوري عبر الانتصار لذاتها وإثبات هويتها. فما هي أهم الأسئلة المطروحة حول وجود هذا النوع من الأدب حسب وجهات نظر مختلفة (ذكورية وأنثوية)، وكذا الإشكالية المطروحة في الساحة النقدية حول تسميته؟ وما هي أهم الطروحات التي قدمها النقاد والناقدات في هذا الشأن على حد سواء؟ abstract: Critical studies on women's writings look at us as the writing practiced by a woman that deals with her issues and problems, and presents it as a rebellious writing on the inferior status imposed on her by the patriarchal system by winning for her self and proving her identity. What are the most important questions raised about the existence of this type of literature according to different points of view (male and female), as well as the problematic issue in the critical arena about its name? What are the most important proposals presented by critics and critics in this regard equally?

الكلمات المفتاحية: الكتابة النسائية


L’intégration environnementale dans la gestion des entreprises : Enjeux et motivations

التودي جمال, 

Résumé: L’environnement a toujours été un sujet de préoccupation majeur pour les experts en économie internationale. Dans ce contexte, l’étude des effets de l’intégration environnementale dans la gestion des entreprises reste très importante. Elle permet de proposer et de justifier des actions à entreprendre dans le but de comprendre les enjeux et les motivations à fin d’intégrer le pilier environnemental dans la gestion des entreprises. Notre travail se situe dans cette perspective. Nous cherchons à évaluer l’influence d’intégration environnementale sur la gestion des entreprises et leurs performances. Dans ce cadre conceptuelle notre article va faire l’objet d’une analyse descriptive sur la réalité d’intégration environnementale dans la gestion des entreprises, son niveau de conformation aux normes internationales et son rôle essentiel dans l’amélioration de la croissance économique en parallèle avec la protection de son environnement.

Mots clés: Environnement, motivations, d’intégration environnementale, la stratégie, entreprises, gestion.


التنويعات الزمنية واستحضار الذاكرة وفق سلم الاعتراف " قراءة في رواية اعترافات أسكرام لعزالدين ميهوبي"

قندوزي سمية, 

الملخص: الملخص: خاضت الرواية الجزائرية كغيرها من الروايات، مغامرة إبداعية متميزة، عرفت من خلالها كيف تنتقل من مرحلة إلى أخرى باحثة عن آليات وتقنيات جديدة، تحقق التميز، وتضمن لها انخراطا معمقا في جوهر المجتمع الجزائري وقضاياه التي تعرف تطورا متسارعا. تنفتح رواية " اعترافات أسكرام" على تشكيل سردي ينزع نحو التجديد و العدول، ويعمل على تهديم البناء الزمني التقليدي الذي ميز الرواية التقليدية طويلا لأن سمة التجريب تكمن في خلخلة المكونات السردية. تناولت رواية "اعترافات أسكرام" سرد سلسلة من الاعترافات ضمن زمن متخيل استشرافي وهو سنة 2040،وإتخذت من فضاء الصحراء الكوني الذي يشعر فيه كل شيء بالتوحد و الإتحاد وباستثارة الذاكرة النائمة في قاع الوعي، كرسي إعتراف ومسائلة بل كرسي اعترافات و منصات مساءلة. كيف تجسدت خصوصية الزمن في رواية "اعترافات أسكرام"؟ و هل للزمن وفضاء الصحراء سحر خاص في البوح واستثارة الذاكرة والاعتراف؟ وما هي علاقة الزمان بالمكان في الرواية؟. abstract: The Algerian novel, likeothernovels, fought a distinct creativeadventure, throughwhichitlearned how to move from one stage to another, looking for new mechanisms and technologies thatachieve excellence, and guaranteetheman in-depthinvolvement in the essence of Algerian society and its issues thatdefine a rapiddevelopment. The novel "Confessions of Ascram" opens to a narrative formation that tends towardsrenewal and moderation, and works to demolish the traditional temporal structure that has characterized the traditionalnovel for a long time because the feature of experimentation lies in the disorganization of the narrative components. The novel "Confessions of Ascram" dealtwith the narration of a series of confessions within an imaginative, forward-looking time, whichis in the year 2040, and wastakenfrom the cosmicdesertspace in whicheverythingfeelsunited and united by evoking the sleeping memory in the bottom of consciousness, a confession and accountability chair, but a confession chair and accountabilityplatforms. How was the peculiarity of time embodied in the novel "Ascram Confessions"? Does time and space in the desert have specialmagic in revealing, evokingmemory and recognition? Whatis the relationship of time to place in the novel ?

الكلمات المفتاحية: الإبداع، فضاءالصحراء، الذاكرة، التشكيل السردي، البناء الزمني.


الأستاذ الجامعي والإشراف على الرسائل الجامعية

عزاق فاكية, 

الملخص: ص: تمثل مؤسسات التعليم العالي بجميع أشكالها وأنماطها قمة الهرم التعليمي في جميع الأنظمة التعليمية في العالم فهي مركز إشعاع حضاري وعلمي يهدف إلى تنمية المجتمع اقتصاديا وعلميا وثقافيا. ويعتبر الأستاذ الجامعي الركيزة الأساسية لتحقيق أهداف الجامعة و القيام بوظائفها فلا جامعة بدون أستاذ ،فهو أهم أركان التعليم الجامعي و أرقاها إذ أنه يقوم بعدة وظائف داخل الجامعة وخارجها ومن بين هذه الوظائف الإشراف على الرسائل الجامعية للطلاب في المراحل النهائية، حيث تعتبر عملية الإشراف من أكثر المهام صعوبة على الأستاذ والطالب معا ،لأنه يشكل كل منهما عنصرا مهما فيها و مسؤولا عنها . نهدف من خلال هذا المقال إلى إبراز دور الأستاذ الجامعي في عملية الإشراف على الرسائل الجامعية للطلبة وسنسعى إلى معرفة كيفية تسيير الإشراف والمعايير الأساسية التي يقوم عليها، وكذلك التطرق إلى أهم المعيقات التي من شأنها أن تعرقل سير عملية الإشراف . الكلمات المفتاحية: الأستاذ الجامعي- الجامعة- الإشراف – الرسائل الجامعية- الطالب الجامعي. Abstract: Higher education Institutions ,in all their forms and patterns , represent the top of the educational pyramid in all educational systems in the world . it is a cultural and scientific center of radiation aimed at developing society economically , scientifically and culturally . The university professor is considered the main pillar for achieving the university's goals and carrying out its functions . a university without a professor is the most important pillar of university education and the most prestigious , as he carries out several functions inside and outside the university and among these jobs is supervising university theses for students in the final stages. The teacher and the students together , because each of them is an important and responsible element in it . Through this article , it aims to highlight the role of the university professor in the process of supervising university theses for students , and we will strive to find out how supervision is managed and the basic standards on which it is based , as well as to address the most important difficulties that would impede the progress of the supervision process. Key words: university professor –university – supervision – theses- university student.

الكلمات المفتاحية: الأستاذ الجامعي ; الجامعة ; الرسائل الجامعية ; الاشراف ; الطالب الجامعي


الأسلوب الديمقراطي في التنشئة الأسرية و دوره في إكساب الطفل قيم المواطنة-تحليل سوسيو-تربوي-

شرقي رحيمة,  قاضي هشام,  كراش براهيم, 

الملخص: تقوم المجتمعات المعاصرة على مبدأ الديمقراطية، و لا يمكن للذهنية الديمقراطية أن تكون حاضرة في الحياة الاجتماعية دون وسيط مؤسساتي يقوم على التنشئة بالأسلوب الديمقراطي و لعل هذا الوسيط المؤسساتي المتمثل في الأسرة عليه أن يجعل من التنشئة على المواطنة أولوية من أولوياته ولهذا فإن التأكيد على دور التنشئة كعامل أساسي في تكوين وتنشئة الأفراد على قيم المواطنة لم يختلف عليه الكثير من العلماء، فالتنشئة الاجتماعية من أدق العمليات وأخطرها شأنا في حياة الفرد لأنها الدعامة الأولى التي ترتكز عليها مقومات شخصيته وحتى يصبح هذا الفرد عضوا بارزا في تحقيق التقدم الاجتماعي لا بد من الاهتمام بتنشئته الأسرية هذا لأهميتها في إنتاج المواطن الفاعل فعالية إيجابية في المجتمع من خلال استدماج مجموعة من أساليب التنشئة السوية منها الأسلوب الديمقراطي من اجل ترسيخ قيم المواطنة منذ الصغر الذي يساهم في تثبيت هويته داخل المجتمع حتى يستطيع التعايش عن طريق كسب الاحترام المجتمعي.و بذلك فإن التنشئة على الانتماء للوطن يعد أهم عوامل تنمية المجتمعات. Abstract : Contemporary societies are based on the principle of democracy, and the democratic mentality can not be present in social life without an institutional mediator based on the upbringing in a democratic manner,and perhaps this institutional mediator of the family must make the upbringing of citizenship apriority, Nurturing as a key factor in the formation and upbringing of individuals on the values of citizenship did not disagree with many scientists, socialization of the most accurate and most serious operations in the life of the individual because it is the first pillar on which the elements of his personality, For this individual to become a prominent member in achieving social progress, it is necessary to pay attention to the family's upbringing. His identity within the community, so that he can coexist by gaining community respect. Résumé : Les sociétés contemporaines sont fondées sur le principe de la démocratie, et la mentalité démocratique ne peut exister dans la vie sociale sans un médiateur institutionnel fondé sur l'éducation démocratique, et peut-être ce médiateur institutionnel de la famille doit-il faire de l'éducation à la citoyenneté une priorité , Nourrir en tant que facteur clé dans la formation et l’éducation des individus sur les valeurs de la citoyenneté n’est pas en désaccord avec de nombreux scientifiques, socialisation des opérations les plus précises et les plus sérieuses de la vie de l’individu car c’est le premier pilier sur lequel reposent les éléments. de sa personnalité, Pour que cet individu devienne un membre éminent du progrès social, il faut prêter attention à l’éducation de la famille. Son identité au sein de la communauté, afin qu'il puisse coexister en gagnant le respect de la communauté.

الكلمات المفتاحية: أسرة،تنشئة الاجتماعية،قيم المواطنة،أسلوب الديمقراطي، تنمية المجتمع.


تطور مفهوم تعليمية مادة التربية البدنية والرياضية في المجال التربوي

بكتاش باهية,  سلامي سيدعلي, 

الملخص: أصبح مفهوم التعليمية يحتل مكانة بارزة في الأدبيات التربوية خلال العقود الأخيرة من القرن 20، وأضحى لها دور مميز ضمن علوم التربية، ولقد شهد تطورها التاريخي خطوات متسارعة بفضل اهتمامات العلماء والباحثين، فبلغت درجات عليا من الضبط والتحديد لموضوعها، وكذا المبادئ التي ترتكز عليها، ولقد توصلت الدراسات التحليلية لمفهوم التعليمية إلى ارتباط عملية التعليم والتعلم ببعضها البعض ارتباطا عضويا ضمن علاقة تفاعلية، فهما عنصران متكاملان لا يقبل التجزئة، ومن هنا أصبح ينظر إلى التعليمية على أنها نظام من الأحكام ترتبط مباشرة بالظواهر المتعلقة بعملية التعليم والتعلم، وتتمركز حول الفعل التعليمي وارتباطه بالمحتويات ومفاهيمها المتعلقة بها، أي التفاعل الموجود بين النشاطين التعليمي والتعلمي بمعنى تأثير كل مكون من مكونات العملية التعليمية في الآخر لوجود علاقة منطقية بينهما.

الكلمات المفتاحية: التعليم ; التعلم ; التعليمية ; البيداغوجية ; الفعل التعليمي


تسيير المخاطر الكبرى: قراءة في التجربة الجزائرية

بشارة سمير, 

الملخص: الملخص تناولت الورقة البحثية موضوع المخاطر الكبرى الذي يعتبر أحد أهم المواضيع التي تحضى باهتمام خاص من طرف الباحثين وصناع القرار لما له علاقة بأمن الانسان و استقراره. فعندما يتحول الخطر الى كارثة فانه يخلف أضرارا جسيمة مادية و بشرية تؤثر بصورة مباشرة على الاقتصاد. و أمام هذا الواقع جعل حكومات الدول تسارع لوضع خطط للوقاية والحماية منها، . كما سلطت دراستنا الضوء على التجربة الجزائرية في هذا المجال ، من خلال التطرق الى مختلف القوانين و التشريعات المتخذة و تقييمها ، معتمدين في ذلك على المنهج الوصفي التحليلي. لنتوصل في الاخير الى اقرار توصيات وجب أخذها بعين الاعتبار للوقاية من هذه المخاطر و التقليل من خطورتها. Abstract: The research paper covered the topic of major risks which is one of the most important topics of special interest to researchers and decision makers because of its relationship to human security and stability , When the danger turns into a disaster, it causes massive material and human damage, which directly affects the economy. In front of this reality, Governments hasten to put Prevention and protection plans from it , our study also highlighted on the Algerian experience in this field , By addressing the Various laws and legislation taken and evaluated it , and we relied In it on the descriptive analytical approach , in order to Finally Propose recommendations It must be taken into consideration to prevention of these risks and minimize its danger.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخطر الكبير- الكارثة – الوقاية –الحماية - تسيير الخطر – الجزائر. ; key words: major risks - disaster - prevention - protection - risk management - Algeria.


الفكر التربوي الإسلامي: مرجعياته وأبعاده

الشايط عبد القادر, 

الملخص: هذه الدراسة محاولة أولية لاستكشاف حقيقة التربية في الإسلام، وتوصيف حضور الممارسات التربوية في التراث العربي الإسلامي، وإظهار مرجعياتها وأهدافها وحضورها بين العلوم الإسلامية، وذلك من خلال إلقاء نظرة سريعة وشاملة على الإسهامات المتنوعة للمفكرين المسلمين في الفكر التربوي، ودورهم الفاعل في تناول قضايا التربية وربطها بإطارها الفكري والواقعي، وتشخيص وتحليل مفهوم التربية عند علماء الإسلام الذين اشتغلوا على قضايا التربية والتعليم، وإبراز أهميتها في المنظومة التربوية الجديدة، وبيان مدى الحاجة إلى القيم التربوية الأصيلة التي تستقي مرجعياتها من أصول الإسلام، ما يفضي إلى الاستفادة من هذا التراث الهام؛ لأنه بالرغم من بعد الفترة الزمنية مازال له من الجدة والمرونة ما يؤهله للإسهام الفعال في النهضة التربوية التي يتطلع إليها العالم الإسلامي اليوم.

الكلمات المفتاحية: التراث الإسلامي ; الفكر التربوي ; التربية والتعليم ; القيم التربوية


اضطراب طيف التوحد (الأعراض، التشخيص)

بن عيسى عبد الحكيم, 

الملخص: التشخيص هو العملية الأساسية التي تساعد في إصدار حكم على سلوك ما تبعا لمعايير معينة مع تبيان جوانب القوة والضعف وفي ذلك السلوك ومن ثم إجراء التدخل العلاجي، جاءت هذه الدراسة في البحث عن ماهية هذا الاضطراب الذي شاع في السنوات الأخيرة من هذا العصر وتناول أهم الأعراض التي تميزه عن باقي الاضطرابات المشابهة له، وفي الأخير تناولنا دراسة ميدانية على حالة شخصت أنها مصابة بهذا الاضطراب وطبق عليها اختبار كارز. Abstract : Diagnosis is the basic process that helps in making a judgment on a behavior according to certain criteria, with its strengths and weaknesses, and in that behavior, and then conducting a therapeutic intervention. Distinguish it from other similar disorders, and in the end we dealt with a field study on a case diagnosed with this disorder and applied the Carz test.

الكلمات المفتاحية: اضطراب طيف التوحد ; التشخيص


توزيع الاختصاص بين هيئات القضاء الإداري في الجزائر

غربي أحسن, 

الملخص: اعتمد المشرع الجزائري في توزيع الاختصاص على المعيار العضوي المكرس بموجب المادة 800 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية والتي جعلت من المحاكم الإدارية صاحبة الولاية في المنازعات الإدارية، إذ تفصل في جميع القضايا التي تكون الدولة أو الولاية أو البلدية أو المؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية طرفا فيها، وفق قواعد الاختصاص الإقليمي، غير أن المشرع أدخل العديد من الاستثناءات على هذه القاعدة. من بين الاستثناءات على اختصاص المحاكم الإدارية منح المشرع الاختصاص لمجلس الدولة بالنظر في العديد من المنازعات المحددة بموجب المادة 9 من القانون العضوي رقم 98-01، المعدل والمتمم ونص المادة 901 من قانون الإجراءات المدنية والإدارية، وعليه فإن المحاكم الإدارية تمثل الاصل ومجلس الدولة يمثل الاستثناء في المنازعات الإدارية. The Algerian legislator relied on the distribution of jurisdiction on the organic standard established under Article 800 of the Civil and Administrative Procedures Law, which made the administrative courts the authority in administrative disputes, as they decide on all cases to which the state, state, municipality or public institutions of an administrative nature are a party, According to the rules of regional jurisdiction, however, the legislator has made many exceptions to this rule. Among the exceptions to the jurisdiction of administrative courts is granting the legislator the jurisdiction of the State Council to consider many of the disputes specified under Article 9 of Organic Law No. 98-01, amended and supplemented, and the text of Article 901 of the Civil and Administrative Procedures Law, and accordingly, the administrative courts represent the original and the State Council represents the exception In administrative disputes. Le législateur algérien s'est appuyé sur la répartition des compétences sur la norme organique établie en vertu de l'article 800 de la loi sur les procédures civiles et administratives, qui fait des tribunaux administratifs l'autorité en matière de contentieux administratif, car ils se prononcent sur toutes les affaires auxquelles l'État, l'État, la municipalité ou les institutions publiques de nature administrative sont parties, Cependant, selon les règles de compétence régionale, le législateur a fait de nombreuses exceptions à cette règle. Parmi les exceptions à la compétence des tribunaux administratifs, on trouve l'octroi au législateur de la compétence du Conseil d'État pour examiner bon nombre des litiges spécifiés à l'article 9 de la loi organique n ° 98-01, amendée et complétée, et au texte de l'article 901 de la loi sur les procédures civiles et administratives, et par conséquent, les tribunaux administratifs représentent l'original et le Conseil d'État représente l'exception Dans les litiges administratifs.

الكلمات المفتاحية: الاختصاص النوعي، الاختصاص الإقليمي، المعيار العضوي، المحكمة الإدارية، مجلس الدولة ; Specific jurisdiction, territorial jurisdiction, organic standard, administrative court, state council. ; Compétence spécifique, compétence territoriale, norme organique, tribunal administratif, conseil d'État.


العنف المدرسي: أسبابه وأشكاله وأساليب مجابهته – دراسة نظرية –

غراز الطاهر,  سوالمية نورية,  قرزيز أسماء, 

الملخص: ملخص تعد المدرسة البيئة الثانية بعد الأسرة التي يواصل فيها الطفل نموه النفسي و الاجتماعي و إعداده للحياة المستقبلية، فهي تلعب دورا محوريا في المجتمع ولكي تتمكن من أداء وظيفتها التربوية يجب أن تتوفر فيها بيئة آمنة، فالثابت من مختلف الدراسات أن المناخ النفسي و التربوي الايجابي في المدرسة يساعد على النمو النفسي و الاجتماعي و اكتساب الأنماط السلوكية السوية، إلا أن ظاهرة العنف التي تشهدها بعض المدارس قد جعلت منها بيئة غير آمنة، يشعر فيها الطفل بالخوف ينعدم فيها الأمن، فالملاحظ في السنوات الأخيرة تزايد ظاهرة العنف في المؤسسات التربوية تقريبا في كل المجتمعات، مما دفع إلى زيادة الاهتمام بدراسة هده الظاهرة لما لها من تأثيرات سلبية على الفرد والمجتمع ككل. و أصبح من الملاحظ أن مشكلة العنف هده تمس جميع المستويات الدراسية دون استثناء. على هذا الأساس جاءت هذه الورقة العلمية للكشف عن أسباب العنف المدرسي في الجزائر وأهم مظاهره، وما التدابير التي اتخذتها الهيئات المعنية في الدولة الجزائرية للتقليل إن لم نقل الحد من هذه الظاهرة؟ Abstract The school is the second environment after the family in which the child continues his psychological and social development and prepares him for future life, as it plays a pivotal role in society and in order to be able to perform its educational function, a safe environment must be available in it. It is proven from various studies that the positive psychological and educational climate in the school It helps in the psychological and social development and the acquisition of normal behavioral patterns. However, the phenomenon of violence witnessed by some schools has made them an insecure environment, in which the child feels fear and where there is no security. In recent years, it has been noticed that the phenomenon of violence has increased in almost all educational institutions in all societies, Which prompted an increase in interest in studying this phenomenon because of its negative effects on the individual and society as a whole. And it became noticeable that this problem of violence affects all educational levels without exception. On this basis, this scientific paper came to reveal the causes of school violence in Algeria and its most important manifestations, and what measures have been taken by the relevant bodies in the Algerian state to reduce, if not reduce, this phenomenon? Résumé L'école est le deuxième milieu après la famille dans lequel l'enfant poursuit son développement psychologique et social et le prépare à la vie future, car elle joue un rôle central dans la société et pour pouvoir remplir sa fonction éducative, un environnement sûr doit y être disponible. Il est prouvé par diverses études que le climat psychologique et éducatif positif de l'école Elle contribue au développement psychologique et social et à l'acquisition de comportements normaux. Cependant, le phénomène de violence dont certaines écoles sont témoins en a fait un environnement d'insécurité, dans lequel l'enfant ressent de la peur et où il n'y a pas de sécurité. Ces dernières années, on a constaté que le phénomène de la violence s'est accru dans presque tous les établissements d'enseignement de toutes les sociétés Ce qui a suscité un intérêt croissant pour l'étude de ce phénomène en raison de ses effets négatifs sur l'individu et la société dans son ensemble. Et il est devenu évident que ce problème de violence touche tous les niveaux d'enseignement sans exception. Sur cette base, cet article scientifique est venu révéler les causes de la violence scolaire en Algérie et ses manifestations les plus importantes, et quelles mesures ont été prises par les instances compétentes de l'Etat algérien pour réduire, voire réduire, ce phénomène?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: العنف المدرسي، نظريات العنف، العدوان، التنشئة الاجتماعية، عوامل العنف، أشكال العنف، آثار العنف. ; Key words: school violence, theories of violence, aggression, socialization, factors of violence, forms of violence, effects of violence. ; Mots clés: violence scolaire, théories de la violence, agressivité, socialisation, facteurs de violence, formes de violence, effets de la violence.


المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي)

العايب ربيع, 

الملخص: في القرن الأخير حدث انفصام كبير في العلاقة بين المثقفين العرب وشعوبهم، ما أدى إلى وقوع المثقف العربي المعاصر في أزمة فعلية، أسالت الحبر الكثير، فسارع العديد من المفكرين والباحثين، إلى تشخيص هذه الأزمة والبحث في مسبباتها القريبة منها والبعيدة، فتنوعت الرؤى والطروحات ، وتعددت المقاربات النقدية لكل باحث عن حقيقة تلك الأزمة، أملا في تشخيص الخلل الثقافي والفكري الذي لحق بحاملي لواء الثقافة والمعرفة في الوطن العربي؛ فولد جدل المثقف ضد المثقف، أو لنقل المثقف في مواجه ذاته؛ ومن القراءات التفكيكية لمضامين الأزمة وكنهها ما أرجعت الأزمة إلى أسباب خارجية وفوقية تتجاوز إرادة المثقف وبعيدة عن نطاق تأثيره، ومنهم من نظّر للمسبب الذاتي النابع عن عقلية المثقف وتركيبته الذهنية والمعرفية، فجعله طرفا فاعلا في معادلة الأزمة، من هنا ارتأينا أن نُسهم في مقاربة هذه المعضلة الثقافية التي ألمت بنخبنا العربية، من خلال الاستئناس بآراء مفكرين عرب نستلهم منهم، محاولات الكشف عن مأزق منظومة الأفكار والقيم في فكر مثقفينا وممارساتهم، وتخليهم عن مهام: التنويرية، والتوعوية، والتثقيفية، والتحررية...، ولهذا الهدف رصدنا قراءات كل من: "محمد عابد الجابري"، "ادوارد سعيد" و"محمد أركون"، لأزمة المثقف العربي، لتشكيل تصور عام لأزمة المثقفين العرب المعاصرين.

الكلمات المفتاحية: أزمة ; المثقف ; الثقافة ; العربي ; قراءات


التمييز وخطاب الكراهية بين القانون 05/20 والاتفاقيات الدولية

قاسمي سمير, 

الملخص: الملخص: اذا كانت حرية الرأي والتعبير حقا من الحقوق الاساسية للإنسان والتي كرستها مختلف المواثيق القانونية سوآءا كانت دولية او إقليمية أو وطنية، ومنها ما ذهب اليه المشرع الجزائري في مختلف الوثائق الدستورية التي شهدتها الجزائر منذ حيث ضمنت وكفلت حق الدفاع عنه ، إلا انه حق مقيد وليس مطلق، ولعل ما يبرر هذا الطرح هو صدور القانون 20/05 المتضمن الوقاية من التمييز وخطاب الكراهية، فقد يتحول ذلك الحق لأداة لزرع الفتنة بين مختلف فئات المجتمع جراء خطابات تحمل في فحواها كلمات وعبارات الحقد والازدراء والكراهية، ما يؤدي الى احداث تفرقة وعنصرية وتمييز بين شرائح وفئات المجتمع الواحد. الكلمات المفتاحية: الكراهية، التمييز، العنصرية، الحماية الوقائية، الحماية العلاجية. Abstract: If freedom of opinion and expression is one of the basic human rights that have been enshrined in various legal instruments, whether international, regional or national, and among them is what the Algerian legislator has gone through in the various constitutional documents that Algeria has witnessed since it guaranteed and guaranteed the right to defend it, but it is a restricted and not absolute right. Perhaps what justifies this proposition is the issuance of Law 05/20 that includes the prevention of discrimination and hate speech. This right may turn into a tool to sow discord among the various groups of society as a result of speeches that contain words and expressions of hatred, contempt and hatred, which leads to discrimination, racism and discrimination between segments And groups of one society. Key words: hate, discrimination, racism, preventive protection, curative protection.

الكلمات المفتاحية: الكراهية، التمييز، العنصرية، الحماية الوقائية، الحماية العلاجية. ; hate, discrimination, racism, preventive protection, curative protection.