المجلة الجزائرية للأبحاث والدراسات

algerian journal of research and studies

Description

المجلة الجزائرية للأبحاث والدراسات مجلة دولية متخصصة في العلوم الإنسانية والاجتماعية تصدر أربع مرات في السنة عن جامعة محمد الصديق بن يحيى بجيجل، تسعى هذه المجلة بأن تكون في مستوى تطلعات النخبة الجامعية الجزائرية والعربية من خلال جعلها منبرا معرفيا تُنشر من خلاله الأبحاث والدراسات الجادة والتي تساهم في تقديم الإضافات العلمية في حقل العلوم الإنسانية والاجتماعية. كما تسعى المجلة الى أن تكون بمثابة المنبر الذي يجمع بين مختلف نخب الجامعة الجزائرية والعربية والدولية، بالإضافة إلى خلق جسور المعرفة الاكاديمية بين الأساتذة والطلبة الباحثين في مختلف تخصصات العلوم الانسانية والاجتماعية، وذلك بما تطرحه المجلة من القضايا والمشكلات العلمية التي تشكل الانشغالات المعرفية الكبرى على مستوى البحوث الأكاديمية، وبهذا تسعى المجلة الى توفير العديد من الدراسات والأبحاث الاصيلة والمتميزة التي من شأنها أن تكون انطلاقة نحو أبحاث جديدة في حقل العلوم الانسانية والاجتماعية. The Algerian Journal of Research and Studies is an international journal specialized in human and social sciences that is published four times a year (Quarterly) by the University of Mohamed Seddik Ben Yahia- Jijel. This journal seeks to meet the aspirations of the Algerian and Arab universities by making it an informative platform through which serious researches and studies are published. And give scientific addvalue in the research field of human and social sciences. The Journal raises issues and scientific problems that constitute the major cognitive concerns at Academic research, In order to seek to provide the university of many original studies and research and distinct that would be a breakthrough towards new research in the field of humanities and social sciences.

Annonce

تنبيــــــه

تنبيــــــــه

تنهي ادارة تحرير المجلة إلى كل المؤلفين الذين يودون النشر في المجلة أن يلتزموا بقواعد النشر الخاصة بها، والتي يمكن تحميلها من خانة تعليمات المؤلف على موقع المجلة.

ملاحظة : كل مقال يرسل للمجلة دون مراعاة شروط النشر فيه سوف يرفض قبل عملية التقييم العلمي.

شكرا للجميع 

The editorial team address all authors who wish to publish in our journal to abide by its publishing rules, which can be downloaded from the instructions for authors on the journal's website.

Note: Every article sent to the journal without regard to publication conditions will be rejected by the editorial team.
Thanks for all

23-09-2019


2

Volumes

8

Numéros

92

Articles


تأثير الجرائم الالكترونية على المعلومات الرقمية

مقدم شبيلة,  مقناني صبرينة, 

الملخص: لقد افرز التطور التكنولوجي والانفجار المعلوماتي العديد من المخاطر والتجاوزات التي تهدد المحتويات الرقمية، فظهرت الجريمة المعلوماتية كأهم هذه المخاطر مسببة إرهاقا للحقوقيين ومهندسي المعلومات من جهة، ولمستفيدي الانترنت من جهة أخرى، بسبب طبيعتها المتخفية، الأمر الذي يسبب معاناة الكثير جراء تبعاتها، فأصبحت مؤسسات أمن المعلومات في صراع زمني، وصراع مع التغير والتطور المتلاحق للجريمة الالكترونية. فبالرغم من عدم وضوح حدودها، إلا أنها امتداد للجرائم التقليدية، لكن بأساليب ووسائل يصعب تعقبها كما يصعب معاقبة فاعلها بسبب تخفي الأدلة. فلا يمكن نفي الايجابيات التي يوفرها الفضاء الافتراضي الذي يمكِن أي شخص من النشر من أي مكان وفي أي زمان، إلا انه يطرح العديد من المخاطر خاصة سرية وأمن المعلومات المنشورة وغير المنشورة، حيث سنت في هذا الإطار قوانين للردع والعقاب. كما يعمل مطورو التقنيات التكنولوجية على تحيين وابتكار طرق للحماية يوميا لحفظ سرية وممتلكات الأفراد، المجتمعات والحكومات. ومنه، تطرح التساؤلات الموالية: ما هي الجرائم المعلوماتية؟ وما أسبابها؟ وكيف يمكن محاربتها؟ وما هي التحديات التي يواجهها العالم المعاصر لمواجهة هذه الجرائم؟ Technological development and information explosion have created many risks and abuses that threaten digital content. Cybercrime has emerged as the most important problems that cause fatigue for jurists and information engineers on the one hand and for Internet users on the other hand; because of their hidden nature, but those affected are suffering from them. Companies and institutions providing information security programs have become in conflict with time and in conflict with change and continuous development of cybercrime. Although their borders are unclear, they are an extension of traditional crimes; but in ways and means hard to track. It is also difficult to punish the perpetrators because of the lack of evidence that often convicts them. The positive ability of anyone to use and publish anything from anywhere, cannot be denied but on the other hand, Many poses Special risks concerning confidentiality and security of published and unpublished information, where laws were enacted to keep pace with development technological deterrence and even punishment. Technology developers are also creating and inventing protection methods on a daily basis. With a view to preserving the confidentiality and property of individuals, communities and even governments. From there, the following questions arise: What are informational crimes? What is the reason? How can it be combated? And what challenges the modern world to face these crimes?

الكلمات المفتاحية: . أمن المعلومات ; الجريمة الالكترونية ; digital information


فعالية استدعاء الرمز ودلالته الجمالية في شعر عثمان لوصيف من خلال نماذج مختارة

ميزان مفيدة, 

الملخص: يعالج هذا المقال قضية توظيف الرمز ودلالته الجمالية في شعر عثمان لوصيف الذي يعد ظاهرة فريدة من نوعها في الشعر الجزائري الحر، إذ امتد الشاعر ببصره إلى أفاق الحداثة من خلال استعمال أدوات فنية وعناصر ملائمة للكشف الإبداعي تبين مدى مقدرة الشاعر لوصيف على خوض غمار التجربة الحداثية من خلال توظيف الرمز بطريقة مكثفة، تمنحه القدرة على الإيحاء بالدلالة بدل التصريح بها، وهذا ما جعل أشعاره تتميز بالغموض واللغة المركبة والمعقدة لولوجه عوالم خفية كالأساطير والتجربة الصوفية؛ مما أعطى شعره بعدا جماليا ورمزيا، وهذا يدفعنا إلى طرح مجموعة من التساؤلات: ما هي المصادر التي استقى منها الشاعر رموزه؟ وما دلالتها الجمالية؟ وإلى أي مدى استطاع الشاعر عثمان لوصيف التعبير رمزيا عن رسالته الشعرية؟ Summary This article deals with the use of the symbol and its artistic significance in the poetry of Athmane LOUCIF, which is a unique phenomenon in Algerian free poetry, which has broadened its vision to the horizons of modernity by using artistic tools and elements conducive to creative discovery, showing the extent to which the poet LOUCIF is able to experience the modernity, using the symbol intensively, allowing him to suggest the meaning instead of declaring it, which has made his poetry characterized by complex and complex ambiguity and language, to penetrate into hidden worlds such as myths and mystical experience, which gave his poems an aesthetic and symbolic dimension. This brings us to a number of questions: From what sources does the poet draw his symbols? What is its aesthetic significance? To what extent has the poet Athmane LOUCIF symbolically expressed his poetic message?

الكلمات المفتاحية: الرمز؛ الشعر الجزائري؛ عثمان لوصيف، الأسطورة؛ الرمز الصوفي؛ رمز الطبيعة. ; Keywords: symbol; Algerian poetry; Athmane LOUCIF, Legend; Sufi symbol; Symbol of nature.


شبكات التواصل الاجتماعي كفضاء مستحدث لتشكل الاغتراب النفسي –نحو اعتزال الواقع والعيش في الافتراضي- -دراسة ميدانية على عينة من الشباب المستخدمين لموقع فيسبوك بمدينة عين الدفلى-

صغير عباس فريدة,  سي موسى امال, 

الملخص: تعتبر هذه الورقة البحثية دراسة ميدانية تتناول بالدراسة والتحليل علاقة مواقع التواصل الاجتماعي كفضاء اتصالي مستحدث بتشكل ظاهرة الاغتراب النفسي لدى الشباب فقد أتاحت الفضاءات الحوارية الانترناتية التلاعب بالذات في الفضاء الافتراضي مما خلق نوعا من الادمان على استخدام هذه المواقع ونتيجة الاستخدام اللامتناهي قد يندفع الفرد في ممارسات يطبعها إكراه الذات على استبدال الواقعي بالافتراضي وتبني موقف انفصامي ينتج عنه نوع من الاغتراب وهو ماعبر عنه "ميد" بقوله-إن أفعالنا تصبح مصدر دهشتنا -، وهذا ما سنحاول الوقوف عنده من خلال هذه الدراسة التي تهدف إلى ابراز دور هذه المواقع وخاصة موقع فايسبوك في تشكل الاغتراب النفسي للشاب. الكلمات المفتاحية: شبكات التواصل الاجتماعي الاغتراب النفسي، الشباب Abstract: This research paper is a field study that deals with the study and analysis of the relationship of social networking sites as an innovative communication space in the form of the phenomenon of psychological alienation among young people. The interactive dialogue spaces allowed the manipulation of the self in the virtual space, which created a kind of addiction to the use of these sites and as a result of infinite use, Is dictated by the self-coercion to replace the realist by default and to adopt a separatist position that results in a kind of alienation, expressed by Mead, saying that our actions become the source of our surprise - and this is what I am trying to stand up to through this study, The role of these sites, especially the Facebook site in the form of psychological alienation of the young man. Keywords: social networking sites, psychological alienation, youth

الكلمات المفتاحية: social networking sites, psychological alienation, youth


نموذج مقترح لمركز إعلامي بجامعة ذمار

الضبياني عامر, 

الملخص: نموذج مقترح لمركز إعلامي بجامعة ذمار أ‌. عامر محمد الضبياني باحث بجامعة ذمار رئيس المنظمة اليمينة للدراسات والتنمية الملخص: هدفت الدراسة إلى تقديم نموذج مقترح لمركز إعلامي بجامعة ذمار في ضوء التجارب والخبرات المعاصرة، وذلك باستخدام المنهج الوصفي المقارن الـذي يعتمد على تجميع الحقائق والمعلومات، ثم مقارنتها وتحليلها وتفسيرها، للوصول إلـى تعميمات مقبولة، كسبيل للتعرف إلى طبيعة الإعلام الجامعي ووظائفه وأهدافه، وأبرز التجارب والخبرات المعاصرة في هذا المجال. وقـد تمكن الباحث من تقديم نموذج مقترح لمركز إعلامي بجامعة ذمار يتكون من خمسة عناصر رئيسية هـي: رؤية المركز الإعلامي ورسالته، وأهدافه، ومهامه واختصاصاته، والهيكل التنظيمي، بالإضافة الى الأسس التي يقوم عليها التصور المقترح ومبرراته ومتطلبات تنفيذه. كلمات مفتاحية: إعلام جامعي - مركز إعلامي – جامعة ذمار Abstract: This study aimed at providing a Proposed Model of Media Center at Thamar University in the light of the contemporary experiences. The researcher used the comparative descriptive curriculum that depends on compilation of the facts and information, then compare and analysis and interpretation, to reach the acceptable generalizations, as a way to learn to the nature of the University's media, its functions and objectives, and the contemporary experiments in this field. The study came up with a suggested model which comprised five elements: vision, message, objectives, functions, and organizational structure. Key words: University's Media, Media Center, Thamar University.

الكلمات المفتاحية: Key words: University's Media, Media Center, Thamar University.


التخطيط للأحداث الخاصة في العلاقات العامة

حنون بديعة, 

الملخص: إذا كان التخطيط للأحداث الخاصة في العلاقات العامة وظيفة حيوية تحتاج للعناية والدقة والنجاعة،فهي تعتبر بمثابة نقلة نوعية ضمن فلسفة أي مؤسسة ناجحة، لكي تكسب المؤسسة تأييد جمهورها وولائه وعامل من عوامل الجدب،مفادها أن تخول الفرص الأنسب للتقرب منه تعريفه بأهدافها وسياساتها وبرامجها لهذا يسعى مسؤولوا العلاقات العامة إلى انتقاء البرامج والخطط والاستراتيجيات المناسبة وتنجح في ذلك إذا جعلتها عالقة في أذهانهم لفترة طويلة من الزمن الأمر الذي يشكل صورة حسنة عن المؤسسة باعتبار العلاقة بينهما شبه تكاملية.

الكلمات المفتاحية: التخطيط ; الأحداث الخاصة ;العلاقات العامة


مشاركة المعرفة مدخل لتعزيز الحاكمية وتحسين الاداء: نحو بيئة تمكينية لاستدامة المؤسسات

زرنيز فتحي, 

الملخص: شهدت السنوات الاخيرة نقاشات عميقة حول الاهمية الكبيرة و الدور البارز الذي تلعبه المشاركة بالمعرفة في تعزيز حاكمية المؤسسة، باعتبارها إحدى أهم متطلبات النهوض بالمؤسسة وزيادة فعاليتها والتوجه بها نحو الاستدامة، خاصة وأن تبني المؤسسة لمنهج الحاكمية القائم على الشفافية والمشاركة الجماعية، بالإضافة إلى الإجراءات ذات المصداقية و كذلك الأخلاقيات و القواعد التي تسمح بترسيخ الثقة بين الأطراف الفاعلة يوفر للمؤسسة فرص كبيرة لتحسين الاداء وضمان الاستقرار والنمو ، والأهم من ذلك زيادة قدرة المؤسسة على التكيف مع مختلف المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ومن ثمة تحقيق الاستدامة للمؤسسة. In recent years, there has been a deep debate about the importance and role played by knowledge sharing in strengthening the governance of the institution as one of the most important requirements of the institution's advancement and increasing its effectiveness towards sustainability. The institution adopts a governance approach based on transparency and collective participation in addition to credible procedures. As well as the ethics and rules that allow the establishment of trust among the actors provides the institution with significant opportunities to improve performance and ensure stability and growth, and more importantly increase the ability of the institution to adapt to various economic and social variables Environmental, and from there to achieve sustainability of the institution.

الكلمات المفتاحية: المعرفة، مشاركة المعرفة، الحاكمية، الاداء ، الاداء المستدام، المؤسسة المستدامة.


التعليم الجامعي و إشكالية العلاقة بالديمقراطية- قراءة سوسيولوجية في تمثلات الطلبة للممارسات السائدة في منظومة التعليم الجامعية

حيرش جمال, 

الملخص: ملخص الدراسة: يندرج مفهوم الديمقراطية ضمن المفاهيم التي تستقطب اهتمام المشتغلين في مختلف الحقول المعرفية، وهو مفهوم متداول ليس في حقل الممارسة السياسية فحسب، إنما تتعدد مجالات استعماله لتمس مختلف مستويات الحياة الاجتماعية، الاقتصادية، الفكرية والتربوية... اعتبارا لذلك سنحاول في هذه الورقة البحثية القيام بقراءة سوسيولوجية لتجليات الممارسة الديمقراطية في المؤسسة الجامعية في سياق التفاعل التعليمي بين هيئة التدريس والمجموعة الطلابية. وسنكتفي خلال هذا العرض باستكشاف بعض التمثلات المتعلقة بالديمقراطية في المؤسسة الجامعية حسب متغير الفرع العلمي. Resumé La Notion de démocratie est l' un des concepts scientifiques qui ont attiré ces temps derniers l' attention de plusieurs spécialistes dans divers domaines de recherche, ce concept clef, connu par ces multiples usages est en liens non seulement avec la vie politique, mais plus étroitement avec les différents niveaux de la vie sociale, économique, intellectuelle et éducative ... Nous allons essayer dans cet article de détecter les pratiques démocratiques dans l’institution universitaire, en se basant davantage sur les rapports pédagogiques rituels, ou plutôt plus particulièrement sur les relations d' interaction éducative entre enseignants et enseignés, , l' étude se veut donc une tentative empirique d'explorer les représentations des étudiants universitaires à l’égard de la démocratie en général et du système d' enseignement démocratique en particulier , notre objectif est de parvenir à des interprétations sociologiques concrètes quant aux contenus des représentations produites et leurs rapport causale avec les spécialités académiques des représentants/étudiants

الكلمات المفتاحية: التمثل الاجتماعي ; الديمقراطية ; الت ; اصل التعليمي


الفلسفة الحيوية البرغسونية بعد الثورات البيوتكنولوجية

اودينة خالد, 

الملخص: الملخص بالعربية: حاولنا في هذا البحث الكشف عن حقيقة التطور الحاصل في ميدان الدراسات الإبستيمولوجية البيولوجية وافرازاته العلمية والفلسفية، فوضحنا في البداية: النظرة العلمية السائدة حديثا، والتي تظهر من خلال القفزة النوعية التي حدثت في ميدان الدراسات الحيوية، الثائرة على التفسيرات الميتافيزيقية، و الأخذةً بالتفسير الآلي التجريبي، هو ما أحدث ردة فعل من طرف الفلاسفة المعاصرين، وبالتحديد الفر نسي هنري برغسون الذي كان له دورا في إعادة البيولوجيا إلى أحضان الفلسفة، وعمل على دحض التفسيرات العقلية العلمية للحياة، ومحاولة وضع منهجية حدسية لفهم جوهر الحياة وفق مقولات فلسفية تتطابق مع خصوصيتها وطابعها الحيوي الزماني. ا Résumé: Les philosophies vitalistes bergsoniennes après les révolutions biotechnologiques. Dans le présent travail, nous avons tenté d’élucider le progrès épistémologique dans le domaine biologique. Nous nous sommes penchés sur la problématique historique de la science et la philosophie en biologie. Dans un premier chapitre, nous avons éclairci la vision scientifique dominante actuellement et qui se présente via le développement extraordinaire des études en biologie. Ces dernières se sont révoltées contre toute interprétation métaphysique prévalant, en revanche, des interprétations mécaniques et expérimentales ce qui a fut l’objet de refus des philosophes contemporains, citant en premier H Bergson. Ce philosophe a essayé de faire retourner la biologie aux mains de la philosophie ; il a ainsi nié toute interprétation rationnelle ou scientifique de la vie tout en mettant en place une méthodologie intuitive pour comprendre l’essence de la vie selon des explications philosophiques qui vont avec ses spécificités et son caractère vital et temporel.

الكلمات المفتاحية: Mots clefs : révolution, rationalisme, biologie, intuition, vitaliste. ; الكلمات المفتاحية: البيولوجيا، العقلانية، التطور، الحدس، الحيوية.



Les 10 articles les plus téléchargés