مجلة العبر للدراسات التاريخية و الاثرية في شمال افريقيا
Volume 2, Numéro 2, Pages 22-36

دور المتصوفة في معالجة قضايا الظلم خلال العصر المرابطي بالمغرب والأندلس من خلال كتب المناقب

الكاتب : البقالي هشام .

الملخص

يعد موضوع تدخل الأولياء والمتصوفة في المجتمع من بين أهم القضايا التي نالت حظا وفيرا في الكتابات التاريخية، ذلك أنه استقطب أقلاما مختلفة ومِن مدارس متنوعة. فقد قاربته الكتابات الاستعمارية الفرنسية، وعالجته الأبحاث الأنتروبولوجية الانجلو- أمريكية من زوايا مختلفة؛ وكان للدراسات المغربية والإسبانية نصيب من تلك الأبحاث والدراسات، التي اهتمت بالأدوار السياسية والاجتماعية لأولياء ومتصوفة المغرب والأندلس. ويسعى هذا المقال إلى تبيان دور مهم من ادوار هذه الفئة خلال عصر المرابطين بالمغرب والأندلس، وذلك بإبراز دورهم في درء الظلم عن فئات المجتمع زمن المرابطين. ولتبيان ذلك اعتمدنا على مادة مصدرية قمينة بالكشف عن هذا الدور، وإماطة اللثام جوانب مهمة من محاربتهم للظلم في مجتمعهم، ويتعلق الأمر بكتب المناقب، ذلك أن المصادر الإخبارية التقليدية لا تسعف الباحث للإجابة على اكثر الأسئلة التي صارت المدرسة التاريخية المغربية تطرحها، والتي تلامس بعض الجوانب المنسية والمغيبة من تاريخ المغرب والأندلس. Abstract: The subject of the involvement of parents and mystics in society is among the most important issues that have been fortunate and abundant in historical writings, because it attracted different pens and different schools. It was approached and examined by both the French colonial literature and the Anglo-American anthropological research from different angles. The Moroccan and Spanish studies had a share of those researches and studies that dealt with the political and social roles of the parents and mystics of Morocco and Andalusia. This article seeks to illustrate an important role of this category during the Morocco and Andalusia era, by highlighting their role in the fight against injustice among the groups of society at the time of the Almoravid . In order to illustrate that, we relied on a source document able to discover this role and unveil important sides in fighting tyranny in their society. This includes the books of ‘Elmanakib’, because traditional news sources do not help the researcher to answer the various questions that the Moroccan historical school has come up with, which touches on some aspects of the subject forgotten and absent from the history of Morocco and Andalusia.

الكلمات المفتاحية

التصوف؛ المغرب والأندلس؛ المرابطين؛ كتب المناقب؛ الأدوار الاجتماعية. ; Sufism؛ Morocco and Andalusia؛ Almoravid؛ Books of Virtues؛ Social roles.