مجلة روافد للدراسات و الأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية

tributaries journal for studies and scientific research in social and human sciences

Description

مجلة "روافد للدراسات والأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية"، هي دورية نصف سنوية، تصدر عن المركز الجامعي بلحاج بوشعيب بعين تموشنت. وتعني بنشر البحوث والدراسات وتطوير المعرفة العلمية في المجالات المتعلقة بعلوم الإنسان والمجتمع كعلم النفس وعلوم التربية والأرطوفونيا، علم الاجتماع، الفلسفة، التاريخ وكل ما يتعلق بالدراسات والبحوث العربية والإسلامية. وعلى العموم بكل ما يدخل في ميدان العلوم الانسانية والاجتماعية. تهدف المجلة إلى الرقي بالمعرفة العلمية بما يتفق ورسالة الجامعة وأهدافها، وينسجم مع الأطر والضوابط المنظمة للبحث العلمي في الجزائر. وهي بذلك نافذة يطل من خلالها طالب العلم إلى ما توصلت إليه المعرفة في مختلف مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية. تهتم المجلة بنشر المقالات العلمية الأصيلة للباحثين في هذه التخصصات من داخل الجامعات الجزائرية ومن خارجها. بعد مراجعتها من قبل هيئة التحرير، وتحكيمها من قبل مختصين في المجال ذوي صيت معروف وطنيا ودوليا. Description Tributaries journal for Studies and Scientific Research in Social and Human Sciences is a semi-annual journal issued by the university centre of Ain Temouchent in the west of Algeria. It deals with the dissemination of research and studies and the development of scientific knowledge in fields related to human sciences and society such as psychology, education, speech therapy, sociology, philosophy, history and all what is related to Arab and Islamic studies and research. And in general all that goes in the field of humanities and social sciences. The journal aims to promote scientific knowledge in accordance with the mission of the university and its objectives, and is in line with the frameworks and regulations governing scientific research in Algeria. It is thus a window through which students and teachers seek knowledge in the fields of human and social sciences. The journal is interested in publishing original scientific articles for researchers in these disciplines from inside and outside Algerian universities. After being reviewed by the editorial board, and arbitrated by specialists in the field with a reputation known nationally and internationally.


3

Volumes

6

Numéros

68

Articles


تقديم البصمة الوراثية في اثبات النسب أو نفيه على اللعان بين الحظر والجواز. -دراسة فقهية وقضائية مقارنة-ض

بوحسون عبد الرحمن, 

الملخص: الملخص: ثار جدل فقهي وقضائي حول مسألة اعتماد البصمة الوراثية كدليل قاطع لإثبات النسب أو نفيه، اذ يرى فريق من الباحثين المعاصرين أن البصمة قد تحل محل اللعان ، وتغني عن استعمال أدلة ثبوت النسب الأخرى (كالفراش،القيافة،الاقرار،البينة،حكم القضاء). أما الفريق الاخر فيرى عدم جواز تقديم البصمة الوراثية على اللعان في نفي النسب اعمالا بقوله (ص) " الولد للفراش" وهو دليل متفق عليه اجماعا ولا يقوى عليه الا اللعان. لقد جاءت هذه الاشكالية لتجيب على عدة تساؤلات منها: هل يجوز شرعا احلال البصمة الوراثية محل اللعان في نفى النسب؟ وهل ينتفي النسب بالبصمة دون اللعان ما دام أن نتائجها تمثل 99.9% وتقترب أكثر الى اليقين منه الى الشك ؟ أم لا بد من اللعان في كل الحالات ؟. تهدف هذه الدراسة الى مناقشة اشكالية استخدام البصمة الوراثية في مجال نفى النسب وطبيعة علاقتها باللعان. منهج هذه الدراسة هو استقرائي –تحليلي مقارن – وذلك من خلال الرجوع الى المصادر الفقهية والدراسات العلمية الحديثة والى أحكام القضاء المعاصر حول موضوع البصمة الوراثية وحجيتها ودورها في اثبات ونفي الأنساب. الكلمات الدالة: النسب-البصمة الوراثية-اللعان- الولد للفراش. اثبات-نفي. Summary: A panel of contemporary researchers has argued that the fingerprint may substitute for leniency and dispense with the use of other proofs of evidence (such as parsing, citation, acknowledgment, evidence, judgment). As for the other team, it is not permissible to present the DNA on the lans in denying the descent by saying "The child of the bed" is a consensus agreed unanimously and can not be strengthened only by tenderness. This problem came to answer several questions, including: Is it permissible to legally replace the DNA in place of denial of descent? Does the percentage of the fingerprint disappear without tenderness as long as the results represent 99.9% and closer to certainty than to doubt? Or is it necessary to shine in all cases? The purpose of this study is to discuss the problematic use of DNA in the field of genealogy and the nature of its relation to the disease. The approach of this study is inductive - comparative analysis - through reference to the sources of jurisprudence and modern scientific studies and to the provisions of contemporary jurisprudence on the subject of DNA and its shield and its role in proving and denying genealogies. Key words: Dendrites - DNA - Lena - the child of the bed. Proof-negation.QW1

الكلمات المفتاحية: البصمة ال ; راثيةال ; لد للفراش.اللعان.الج ; از.الحظر


استراتيجيات لتحسين الذاكرة

طاشمة راضية,  جبور حنان, 

الملخص: يعتمد المتعلم تلقائيا على الحفظ بالتكرار أو التسميع أو الكتابة لتخزين ما يتعلمه، وإذا كانت المادة خالية من المعنى بالنسبة للمتعلم، فإن ترميزها وتخزينها يصبح مهمة صعبة. الأمر الذي يدفعه للحفظ عن ظهر قلب دون تفكير أو فهم مما يجعل المعلومات المخزنة قابلة للنسيان بأقصى سرعة.الأمر ينطبق أيضا على تخزين المعلومات المجردة، القوانين قوائم وسلاسل الكلمات، الرموز الفيزيائية...الخ. يصبح الوضع أكثر صعوبة إذا كان التلميذ من ذوي اضطرابات التعلم والذي يتميز بقصور في العمليات الذهنية المسئولة عن التذكر،ولهذا الغرض وجدت معينات الذاكرة كاستراتيجيات تعمل على تحويل المواد صعبة التخزين إلى مواد سهلة التخزين. من هنا جاءت هذه الورقة العلمية لتعطي لنا فكرة عن هذه الاستراتيجيات وعلى ماذا تستند؟ وهل يمكن لذوي اضطرابات التعلم الاستفادة منها فعليا في تحسن قدرتهم على التذكر . Abstract : The learner automatically relies on memorizing, naming, or writing to store what he learns. If the words is meaningless to the learner, coding and storing it becomes a difficult task. Which makes it memorize without thinking or understanding, which makes stored information forgotten at full speed. It also applies to the storage of abstract information, laws, lists, strings of words, physical symbols, etc. The situation becomes more difficult if the student has learning disorders and is characterized by a lack of mental processes responsible for remembering, and For this purpose, memory aids have been found as strategies that convert hard-to-store words into easy-to-save words. From here came this scientific paper to give us an idea of these strategies and on what basis? And whether people with learning disorders can actually benefit from improving their ability to remember.

الكلمات المفتاحية: معينات الذاكرة ; اضطرابات التعلم ; الترميز ; التخزين ; الذاكرة العاملة


التجريب على الظواهر البيولوجية عند كلود برنار دراسة ابستيمولوجية

اودينة خالد, 

الملخص: ملخص: من خلال هذا المقال نؤكد أن العلم لا يتطور إلا بتحليل بنيته ومضامينه، وهذا لا يكون إلا من خلال الدراسات الإبستيمولوجية، التي تقف على حقيقة العلم في تطوره التاريخي، وهذا ما وضحناه في الفصل الأول عند الحديث عن قيمة فكر كلود برنار الذي يعتبر من الأوائل الذين قاموا بتعميم المنهج التجريبي على الظواهر الحيوية، لتأسيس الطب التجريبي، حيث وضع قطيعة إبستيمولوجية مع طب الملاحظة والانتظار، لتكريس الطب التدخلي. وفي سياق ذي صلة ألح كلود برنار على تبرير معادلة التقارب الحتمي بين الظواهر الحية وبين الظواهر الفيزيوكيميائية، ومن هذا حاولنا التأكيد على الأثر الذي تركه على الدراسات المعاصرة، حيث نجد أن فلسفته العلمية فتحت المجال أمام الدراسات الإبستيمولوجية المعاصرة، وكذا إعادة تقويم المأخذ التي من شأنها أن تساهم في إثراء الأبحاث البيولوجية من بعده، وفي هذا الإطار اعتبرت الثورة العلمية التي قام بها كلود برنار ما هي إلا ثورة إيديولوجية، إلا أنه قد عبد الطريق للدراسات المعاصرة، مما كان أثره جد مثمر في القرن العشرين، حيث أصبح هذا القرن عصرا حداثيا لتجلي الأبحاث الثورية البيولوجية المتطورة، ، إلا أن هذا التطور قد ترك ترسبات إشكالية على أكثر من صعيد وأخصها المجال الأخلاقي، مما أعاد الدراسات البيولوجية إلى أحضان الفلسفة، وهو ما وضحناه في الفصل الثاني. الكلمات المفتاحية: الاستنساخ، الابستيمولوجيا، الباطولوجيا، علم العلاج، التجريب. Abstract :Through this article we emphasize that science develops only by analyzing its structure and its contents, and this can only be through epistemological studies, which stand on the reality of science in its historical development, and this is what we explained in the first chapter by talking about the value of the thought of Claude Bernard, who is one of the first who By extending the experimental approach to biological phenomena, to establish experimental medicine, he developed an epistemological break with observation and waiting medicine, to devote interventional medicine. In a related context, Claude Bernard insisted on the justification of the inevitable convergence between living phenomena and physiochemical phenomena.Therefore, we tried to emphasize the impact it had on contemporary studies, where we find that his scientific philosophy opened the way for contemporary epistemological studies, as well as recalibration of the sockets that would In this context, the scientific revolution of Claude Bernard was considered an ideological revolution, but it paved the way for contemporary studies, which had a very fruitful impact in the twentieth century, as this century became a modern era of manifestation. Except Advanced revolutionary biological reaction, but this development has left deposits problematic on more than one level and most particularly the moral sphere, which returned to the embrace of biological studies of philosophy, which is what Dhnah in the second quarter .

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: الاستنساخ، الابستيمولوجيا، البا__طولوجيا، علم العلاج، التجريب. Cloning, Epistemology, Pathology, Therapeutics, Experimentation


الإجراءات المتبعة أمام القضاء الجزائري لإثبات النسب و فيه بالطرق البيولوجية الحديثة

بوخاري مصطفى امين, 

الملخص: إن التطور الذي وصل إليه العلم البيولوجي ساعد في تحديد إلحاق النسب بين الأولاد و الآباء إلا أن هذا التطور يبقى جامدا لا معنى له ما دام لم يقره القضاء ، فإثبات النسب و نفيه بالوسائل البيولوجية الحديثة يحتاج إلى حكم قضائي يقضي به يبين من خلاله الإجراءات المتبعة في ذلك و الوسائل المطلوبة لتحقيقه و النتائج المترتبة عن التحاليل البيولوجية لا يكون لها معنى إلا بعد المصادقة عليها من قبل قاضي مختص بناءا على حكم مسبب يقر صراحة نسب الإبن للأب أو نفي تلك العلاقة .

الكلمات المفتاحية: : دعوى قضائية ، نسب ، تحاليل بيولوجية ، حكم قضائي .


Immigration into the United States of America: Impact and Attitudes (From the 17th Century to the Recent Period)

Fouzia Bekaddouri, 

الملخص: Abstract: Immigration into the United States of America fluctuated and became a serious issue. Different push and pull reasons resulted in the arrival of many immigrants, whether documented or undocumented, at the country. Although the immigrants benefited the American society, their inflow brought about a threat of unemployment, security, and of the loss of the American identity. The government attitudes towards immigration have changed over time, affected by the public reaction, the number of immigrants, and by their impact. This paper is concerned with immigration into the United States of America from the early seventeenth century to the recent period, and with its economic, intellectual, political, and cultural impact on society. It is also an attempt to analyze the U.S. attitudes towards immigrants and how these attitudes changed throughout immigration period. The method used in this paper is qualitative and quantitative. Keywords: Attitudes, identity, immigration, impact, policy, the United States of America. : ملخَص أصبحت الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية قضية خطيرة. أدت أسباب الشد والجذب المختلفة إلى وصول العديد من المهاجرين ، سواء كانوا موثقين أو غير موثقين ، إلى البلاد. على الرغم من أن المهاجرين استفادوا من المجتمع الأمريكي ، إلا أن تدفقهم أدى إلى البطالة و تهديد الأمن وفقدان الهوية الأمريكية. تغيرت مواقف الحكومة تجاه الهجرة بمرور الوقت ، متأثرة برد الفعل الشعبي ، وعدد المهاجرين ، و تأثيرهم. البحث هذا يهتم بالهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ أوائل القرن السابع عشر وحتى الفترة الأخيرة ، وبتأثيرها الاقتصادي والفكري والسياسي والثقافي على المجتمع. إنه أيضًا محاولة لتحليل المواقف الأمريكية تجاه المهاجرين وكيف تغيرت هذه المواقف طوال فترة الهجرة. الكلمات المفتاحية: المواقف ، الهوية ، الهجرة ، التأثير ، السياسة ، الولايات المتحدة الأمريكية.

الكلمات المفتاحية: Keywords: Attitudes, identity, immigration, impact, policy, the United States of America.


استراتيجيات الاتصال التي استخدمتها العلاقات العامة ببوينج عبر الإنترنت في أزمة تحطم طائرة ماكس 737 دراسة تحليلية في الفترة من 10 مارس وحتى نهاية يونيو 2019

أبو العلا حسن, 

الملخص: استهدفت الدراسة رصد وتحليل الاستراتيجيات الاتصالية التي اتبعتها شركة بوينج، استجابة للأزمة التي واجهتها عقب تحطم طائرة ماكس 737 في الأجواء الأثيوبية، في ضوء معطيات النظرية الموقفية لاتصالات الأزمة، ونظرية الوسيط الاجتماعي لاتصالات الأزمة، وذلك باستخدام منهج دراسة الحالة، وتحليل موقع الشركة الإليكتروني ومواقعها عبر شبكات التواصل الاجتماعي خلال الفترة من 10 مارس (بداية الأزمة) وحتى نهاية يونيو 2019.، وأظهرت النتائج ضعف الأنشطة الاتصالية، وقصور استراتيجيات الاتصال المستخدمة، حيث افتقدت بوينج لاستراتيجيات الاتصال الاستباقية، وكان رد فعل الدولة والمؤسسات الحكومية أقوى من رد فعل الشركة، مما جعلها تبدو سلبية، وأضر بمصداقيتها، كما خلق فراغًا في المعلومات مُلِئَ بانتقادات أصحاب المصلحة، ورغم أن بوينج اتبعت استراتيجيات تتراوح بين الدفاع (مثل التجاهل، والإنكار) والتكيف (مثل، التعويض والاعتذار) فقد كانت غير كافية أو غير ملائمة، وبدا أن بوينج لا تدرك أهمية الإنترنت في الأزمات، كما لم تحتل شركة بوينج مكانة محورية في النقاش الإعلامي، حيث استعانت مواقع وسائل الإعلام بمصادر خارجية، لتوصيل روايتها إلى النقاد من مختلف مجموعات أصحاب المصلحة. مما أضر بسمعة الشركة وأدى لحظر الطائرة، وإلغاء الصفقات المبرمة لشرائها، وبينت الدراسة أهمية إيلاء مزيد من الاهتمام لاستراتيجيات الاتصال في الأزمات. واختيار الاستراتيجيات التي تعزز نقاط القوة وتصحح نقاط الضعف للاستفادة من الفرص الخارجية والتصدي للتهديدات الخارجية. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ Communication strategies by Boeing's Public Relations via the internet in the Max 737 Crash Crisis Dr. Hassan Niazy Al-Saify, Associate Professor - King Faisal and Al- Azhar University Abstract This study sought to monitor and analyze the communication strategies pursued by Boeing, in response to the crisis it faced following the crash of Max 737 in Ethiopian airspace within the framework of Situational Crisis Communication Theory (SCCT) and Social-mediated Crisis Communication Theory (SMCC). Through a case study, the company's website and its social media platforms were analyzed from March 10 (the beginning of the crisis) to the end of June 2019. The study showed weak communication activities, and inadequate communication strategies used by Boeing; the company lacked proactive communication strategies. With regard to the reaction of the state and government institutions, it was stronger than the company's reaction, making it look negative, damaging its credibility, and creating a vacuum of information filled with stakeholder criticism. Although Boeing pursued strategies ranging from defense (e.g. ignoring, denying) and adaptation (e.g., compensation and apology), this was inadequate. Boeing seemed unaware of the importance of the Internet in crises, nor did Boeing take a central place in the media debate, using Outsourcing information, to communicate its story to critics from various stakeholder groups. This damaged the company's reputation and led to the ban on the aircraft, the cancellation of purchase deals. The study showed the importance of paying more attention to crisis communication strategies and the selection of strategies that enhance strengths and correct vulnerabilities or weaknesses to take advantage of external opportunities and address external threats.

الكلمات المفتاحية: Keywords: Social Media - Websites - Crisis Management. ; الكلمات المفتاحية: شبكات التواصل – المواقع الإليكترونية-إدارة الأزمة.


الزواج الامازيغي بين التمثلات الثقافية والعادات الاحتفالية نموذجي ايت مسعد وايت اوسامر 1912-1892-دراسة مقارنة-

الرامي عادل, 

الملخص: لقد كان للاسرة الامازيغية طوال قرون خلت تاثير في استمرارية ودينامية البناء الاجتماعي بحيث لا تؤثر في تماذج التنشئة الاجتماعية فحسب ،بل ترسم طبيعة العلاقة الكمية والنوعية بين السكان ،ومن هنا احتل الزواج مكانة متميزة داخل المجتمع القبلي المغاربي بالنظر لما يتيحه من امكانية لاعادة الانتاج الاجتماعي ،وكذا لتحويل الممارسة الجنسية من سلوك ممنوع قانونيا ومحرم دينيا الى واجب ديني حلال لطرفي الحياة الزوجية .

الكلمات المفتاحية: Le Mariage -les coutumes- les traditions


نصر حامد أبوزيد وهرمينوطيقا النص الديني

سرير أحمد بن موسى, 

الملخص: الملخص: إن الأصول اللاهوتية للهرمينوطيقا من جهة،والتداخل اللفظي بين الهرمينوطيقا والتأويل- باعتباره لفظة قرآنية-شجع على تبني المنهج الهرمينوطيقي في قراءة التراث العربي الإسلامي،وقد شهد الفكر العربي الإسلامي المعاصر مشاريع نقدية متعددة،منها ما لم يتعامل مع النص الديني مباشرة(الجابري،العروي،حسين مروة...)،ومنها ما ركز قراءته على النص الديني،كما هو الحال بالنسبة لأركون ونصر حامد أبوزيد . إن النص، أي نص، بحسب أبو زيد، هو منتج ثقافي،فهو رهين التفاعلات الخاصة به، وهذه التفاعلات هي الحقائق الاجتماعية والظروف التاريخية التي شهدت ميلاد النص،فثمة علاقة جدلية بين النص والثقافة المنتجة له،فهي في مقام الفاعل لحظة تشكيل النص-المفعول به-لكن الثقافة تتحول بعد تأسّسه وتمركز بنيته اللغوية وقيمتها الثقافية إلى مفعول به والنص إلى فاعل.والنص القرآني يحيل في مرجعيته إلى اللسان العربي،بل ويحيل كل نص ديني سابق عليه إلى لسان قومه فكل نبي أرسل بلسان قومه،فهل حافظ النص القرآني على دلالة ألفاظ اللغة الأصل،أم أنه أحدث تحولا في البنية الدلالية،وشكل نظامه اللغوي الخاص؟ وإذا كان للنص القرآني بنيته الدلالية ونظامه اللغوي الخاص،فكيف حدث هذا التحويل والاستيعاب للغة الأصل بل وللقارئ أيضا؟ وما هي الآليات المنهجية الكفيلة بإظهار هذا التحويل والاستيعاب؟ ثم هل يجب تفكر العلامات ذاتها لإمكان إنتاج العلم والمعرفة،أم العلامات باعتبارها مجرد وسائل لإدراك المطلق في وحدته؟

الكلمات المفتاحية: الهرمينوطيقا- نصر حامد أبو زيد- النص القرآني


قراءة في كتاب: نوازل ابن الحاج التجيبي (ت. 529هـ)

البقالي هشام, 

الملخص: يحاول المقال تقديم قراءة في مصدر نازلي يعد من أهم كتب النوازل في الغرب الإسلامي في العصر الوسيط؛ إذ تمكننا مسائل ابن الحاج من التعرف على ملامح المجتمع الأندلسي عصري الطوائف والمرابطين. ومعلوم أن البحث التاريخي اتجه منذ فترة للبحث عن مصادر جديدة كفيلة بالكشف عن معطيات جديدة تهم الجانبين الاجتماعي والاقتصادي في التاريخ الاسلامي، ومن جملة تلك المصادر كتب الفقه والنوازل. قدمت لنا مسائل ابن الحاج صورة متكاملة عن المجتمع الأندلسي، من عادات وتقاليد، ناهيك عما اعترى المجتمع من مشاكل... بالإضافة إلى ما احتوته من معلومات عن الاقتصاد بالأندلس عصري الطوائف والمرابطين. Abstract: The article tries to provide a reading in the Nawali source, one of the most important books of Nazal in the Islamic West in the Middle Ages. Ibn al-Haj issues enable us to identify the features of modern society sects and Almoravids through the descendants of Ibn al-Hajj al-Tjibi, since the historical research has tended for a long time to search for new sources to reveal new data of interest to the social and economic aspects in Islamic history, including books jurisprudence and religious. Ibn al-Haj's issues gave us a complete picture of the Andalusian society, customs and traditions, not to mention the problems that the society felt ... In addition to what it contained information about the economy in Andalusia modern sects and Almoravids.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: المجتمع الأندلسي- كتب النوازل- المدرسة التاريخية المغربية- البحث التاريخي. Key words: Andalusian society- Books of Hypocrisy- Moroccan Historical School- Historical research.


إصلاح الإدارة المحلية فى مصر: الآفاق والتحديات

عبدالهادى محمد, 

الملخص: قد شهدت الإدارة المحلية فى مصر تطورات دستورية غير مسبوقة فى سبيل التحول التدريجى نحو اللامركزية، وتحقيق العدالة الإقليمية ضمن أهداف التنمية المستدامة، وإرساء العدالة التمثيلية عن طريق إجراء انتخابات المجالس المحلية المقبلة، ويتم الإعلان برلمانيا وحكوميا عن ضرورة تضافر الجهود المأمولة للنهوض بالإدارة المحلية لتفعيل دورها فى عملية التنمية، وتقوم وزارة التنمية المحلية بتنفيذ خطوات لتطبيق اللامركزية فى المرحلة المقبلة، ولا زالت المناقشات بصدد التحول التدريجى نحو اللامركزية وتوسيع قاعدة المشاركة المحلية جارية دون أن تحقق أية نتائج أو تسفر عن رؤية واضحة للتعامل معها، وتحاول هذه الدراسة مراجعة وتحليل سياسات اللامركزية فى الجوانب الإدارية والاقتصادية والمالية، ووضع رؤية واضحة نحو التعامل مع مستقبل الإدارة المحلية، ومحددات تطويرها فى اتجاه الحوكمة المحلية. الكلمات المفتاحية: الإدارة المحلية؛ اللامركزية؛ العدالة الإقليمية؛ المشاركة المحلية، التنمية المستدامة. Abstract: The local administration in Egypt has witnessed unprecedented constitutional developments in order to gradually decentralize, achieve regional justice within the SDGs, and establish representative justice through the holding of the upcoming local council elections. In the process of development, the Ministry of Local Development is implementing steps for decentralization in the next phase. N clear vision to deal with, this study is trying to review and analysis of decentralization policies in the administrative, economic and financial aspects, and to develop a clear vision towards dealing with the future of the local administration, and the determinants of development in the direction of local governance. Keywords : local administration; decentralization; regional justice; local participation; sustainable development.

الكلمات المفتاحية: اللامركزية