مجلة روافد للدراسات و الأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية

tributaries journal for studies and scientific research in social and human sciences

Description

مجلة "روافد للدراسات والأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية"، هي دورية نصف سنوية، تصدر عن المركز الجامعي بلحاج بوشعيب بعين تموشنت. وتعني بنشر البحوث والدراسات وتطوير المعرفة العلمية في المجالات المتعلقة بعلوم الإنسان والمجتمع كعلم النفس وعلوم التربية والأرطوفونيا، علم الاجتماع، الفلسفة، التاريخ وكل ما يتعلق بالدراسات والبحوث العربية والإسلامية. وعلى العموم بكل ما يدخل في ميدان العلوم الانسانية والاجتماعية. تهدف المجلة إلى الرقي بالمعرفة العلمية بما يتفق ورسالة الجامعة وأهدافها، وينسجم مع الأطر والضوابط المنظمة للبحث العلمي في الجزائر. وهي بذلك نافذة يطل من خلالها طالب العلم إلى ما توصلت إليه المعرفة في مختلف مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية. تهتم المجلة بنشر المقالات العلمية الأصيلة للباحثين في هذه التخصصات من داخل الجامعات الجزائرية ومن خارجها. بعد مراجعتها من قبل هيئة التحرير، وتحكيمها من قبل مختصين في المجال ذوي صيت معروف وطنيا ودوليا. Description Tributaries journal for Studies and Scientific Research in Social and Human Sciences is a semi-annual journal issued by the university centre of Ain Temouchent in the west of Algeria. It deals with the dissemination of research and studies and the development of scientific knowledge in fields related to human sciences and society such as psychology, education, speech therapy, sociology, philosophy, history and all what is related to Arab and Islamic studies and research. And in general all that goes in the field of humanities and social sciences. The journal aims to promote scientific knowledge in accordance with the mission of the university and its objectives, and is in line with the frameworks and regulations governing scientific research in Algeria. It is thus a window through which students and teachers seek knowledge in the fields of human and social sciences. The journal is interested in publishing original scientific articles for researchers in these disciplines from inside and outside Algerian universities. After being reviewed by the editorial board, and arbitrated by specialists in the field with a reputation known nationally and internationally.


3

Volumes

5

Numéros

55

Articles


تصنيف ودراسة لأشكال ورسومات الفن الصخري بالجنوب الغربي الجزائري بمنطقة أربوات بولاية البيّض -أنموذجا-

بن عامر بكارة, 

الملخص: ملخص: الفن الصخري هو كل الأشكال والرسومات التي نقشها أو رسمها إنسان ماقبل التاريخ على الصفائح الصخرية والتي تعكس أشكال وتيمات عديدة ومتنوعة منقوشة بتقنيات مختلقة وأساليب خاصة، تتواجد الرسومات الصخرية المنقوشة في مختلف الجهات من الأطلس الصحراوي وبالمناطق شبه الصحراوية، مكونة بذلك تمركزات مختلفة الحجم والكم، منها منطقة أربوات محل الدراسة، فإن رسوماتها تنتشر بالخصوص على أظلاف صخرية مكونة لتلال مختلفة الارتفاع، تعكس المحيط البيئي للإنسان القديم وجوانب من حياته الرمزية ومخيلته، فالعديد من الرسومات تمثل حيوانات كثيرة أغلبها انقرضت منذ أمد بعيد، كما نجد أيضا أشكالا ورموزا لازالت لم تفك معانيها إلى حد الآن. الكلمات الدالة: الفن الصخري، رسومات، حيوانات، الكبش ذو القرص، الأطلس الصحراوي. Abstract: Rock art is all the shapes and drawings engraved or painted by the old man on the sheets of rock, which reflect the various forms and themes of various patterns and patterns and special styles, which exist in the rock drawings carved in various aspects of the desert Atlas and semi-desert, creating concentrations of different size and quantity, The drawings are especially scattered on rocky foliage of various heights, reflecting the environmental environment of the ancient man and aspects of his symbolic life and imagination. Many of the drawings represent many animals, most of which have long since been extinct. As well as forms and symbols which have not yet been understood. Keywords: rock art, drawings, animals, discoid ram, desert atlas.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: الفن الصخري، رسومات، حيوانات، الكبش ذو القرص، الأطلس الصحراوي. ; Keywords: rock art, drawings, animals, discoid ram, desert atlas.


واقع استخدام الموارد المائية في تحقيق التنمية الزراعية بالجزائر

ايمان بوحسون, 

الملخص: يعد الماء والأرض توءمان لا ينفصلان عن بعضهما وهما عنصران للحصول على الغذاء، والماء بصفة عامة هو أساس الحياة وهو مورد يشكل أهم عناصر البيئة، كما يلعب دورا رئيسيا في التنمية الزراعية والصناعية والاقتصادية والاجتماعية. لذا ارتأينا في هذا المقال أن نبين المصادر الطبيعية وغير الطبيعية للمياه في الجزائر، بالإضافة إلى الملامح الأساسية للزراعة الجزائرية ، ومن ثم نحاول إظهار العلاقة بين هذين العاملين الأساسيين في تحقيق التنمية الزراعية في الجزائر. الكلمات المفتاحية: الزراعة؛ التنمية الزراعية؛ الموارد المائية؛ مصادر المياه؛ الري . Abstract Water and land are inextricable linked to food, and water is generally the basis of life, a resource that is the most important element of the environment and plays a key role in agricultural, industrial, economic and social development. In this article, we have identified the natural and not natural sources of water in Algeria, as well as the basic features of Algerian agriculture, and thus attempt to show the relation between these two key factors in agricultural the development of Algeria. Key words : Agriculture ; Agricultural Development ; Water Resources ; Water sources ; Irrigation.

الكلمات المفتاحية: الزراعة؛ التنمية الزراعية؛ الموارد المائية؛ مصادر المياه؛ الري .


طقوس وعادات العرس في الموروث الشعبي المغربي من خلال الأمثال والحكم والمرددات الشعبية

الحسين ريوش,  الحسين ريوش, 

الملخص: ملخص بالعربية: تعتبر حفلة الزفاف من مناسبات الأفراح التي تجر معها تاريخا ثقيلا ومليئا بالمعطيات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. فالعرس كان ولا يزل مناسبة لترسيخ التكافل بين أفراد المجتمع سواء من خلال الهدايا التي يقدمها الأقارب والأصدقاء والجيران لأهل العرس، أو من خلال "لَغْرامة" التي تعطى للعروس والعريس، وهو أيضا مناسبة لتليين القلوب وحل الخلافات الفردية والجماعية. كما أن العرس، ولاسيما ليلة الدخلة، هو من الذكريات السارة التي تبعث على الارتياح النفسي. ومن جهة أخرى فإن حفلة الزفاف تجسد التفاوت الطبقي الذي ميز المجتمع من حيث المستوى المعيشي والذي يتجلى في عدد ونوعية وجبات الطعام، وفي الأثاث والأواني المستعملة في الأعراس، وفي قيمة المهر وتجهيزات العروس وكذلك من خلال طريقة الأكل. ومن جانب آخر فإن العرس هو مناسبة تعكس نوع النظام السياسي وتنظيمه الإداري والعسكري، كما أن بعض عاداته وطقوسه هي امتداد تاريخي لإرث حضاري موروث عن أسلافنا ع أو مستمد، وفي بعض منه، من شعوب أخرى، وهي بالتالي تؤكد أن المجتمع المغربي ظل منفتحا على غيره ولم يكن يوما ما منغلقا بشكل تام بل تبادل التأثير والتأثر مع شعوب وحضارات أخرى. ملخص بالإنجليزية: The wedding party is a joyous occasion with a history that is heavy and full of social, political and economic data. The wedding was and still is an occasion to consolidate solidarity among members of the society, whether through gifts from relatives, friends and neighbors to the people of the wedding, or through the "fine" given to the bride and groom, which is also an occasion to soften hearts and resolve individual and collective differences. The wedding, especially the night of Dakhla, is a pleasant reminder of psychological satisfaction. On the other hand, the wedding ceremony reflects the class inequality that characterized the society in terms of standard of living, which is reflected in the number and quality of meals, in furniture and utensils used in weddings, in the value of the dowry and the bride's equipment as well as through the way of eating. On the other hand, the wedding is an occasion that reflects the type of political system and its administrative and military organization, and some of its customs and rites are a historical extension of the cultural heritage inherited from our ancestors or derived, in some of them, from other peoples, thus confirming that Moroccan society remained open to others It has never been completely closed, but rather the exchange of influence and influence with other peoples and civilizations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح العرس ـ ليلة الدخلة ـ الصّداق. Keywords Wedding – Weddin night- the dowry.


أشكال الثراث الشفوي وأنواعه في منطقة متليلي الشعانبة ولاية غرداية

مليكة بن قومار, 

الملخص: ملخص : إن تعدد وتنوع أشكال الثراث الشعبي الشفوي ، يستوجب على الدارسيين والباحثين جمعة و تندوينه، وأن لا يقتصر اهتمامهم فقط على المصادر المكتوبة منه فقط، خاصة أن الثراث الشعبي الشفوي يتسم بالرواية الشفوية المتراكمة، ويعتبر بهذا ثروة كبيرة من الأدب والقيم والعادات والتقاليد، ولهذا كان علينا أن لا نحتكر هذا النوع من الثراث أو أن نهمله، وأن لا ننظر إليه نظرة ازدراء ، لأنه أيضا يعكس لنا نفسية الشعوب في حقبة زمنية سالفة، ويعبر عن أحزانها وأفراحها ، كما أنه مرشد للهوية لهويتنا وثقافتنا وتقاليدنا. Summary: The plurality and diversity of forms of popular heritage oral presentation, requires the researchers Gomaah and registration,, and not only of interest only to the written sources him only, in particular that the popular heritage oral presentation of Oral Narration accumulated, this is a great wealth of literature, values, customs and traditions, and therefore we had to do not monopoly this type of preservation or that we should neglect, and does not consider it an overview of contempt, because it also reflects the US psychological warfare of peoples in the era of the above-mentioned time, expresses their own sorrows and guide our identity and our culture and traditions.

الكلمات المفتاحية: الثراث الشفوي/ أشكاله/ ثرات منطقة متليلي الشعانبة ; Oral heritage/ Its forms/ Heritage of Metlili chaamba


The impact of the digital economy in Algeria on socio-cultural evolution

Bouri Nassima, 

Résumé: The digital economy is trying to cover digital-related economic activity sectors. It refers to the interrelation between all socio-economic activities through the production, distribution, intermediation and consumption of information goods and services. The article aims to analyze the stakes, the strengths of the digital economy, and its impact on the Algerian economy. The application of numerous discoveries and innovative computer techniques encourage the managerial development of firms in Algeria, especially those of small and medium size. For this purpose, the economic aspect will be present with a major force since these innovations in the digital domain reduce the economic costs of the company in one way or another. The main objective is summed up by the economic and cost-effective effect of digital integration and ICTs in terms of Big Data and digital applications, and the analysis of computer and economic threats to propose possible methods and IT solutions and adequate.

Mots clés: Digitization, Big Data, Digital Applications, Industry, Information and Communication Technologies, Innovation.


قياس التوجه الكمي والنوعي في مخرجات التعليم العالي الجزائري من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم الاقتصادية والتسيير جامعة قسنطينة (2)

بوفالطة محمد سيف الدين, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى قياس التوجه الكمي والنوعي في مخرجات التعليم العالي الجزائري من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس، حيث تم دراسة كلية العلوم الإقتصادية والتجارية والعلوم التسيير بجامعة قسنطينة (2) نموذجًا لذلك بإعتبارها من أكبر الكليات إستقطابًا للطلبة. وقد أعتمد في هذه الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي، أين تم توزيع إستبيان على عينة عشوائية بسيطة من أعضاء هيئة التدريس والبالغ عددهم (50) عضو. تم تحليل نتائج الإستبيان عن طريق برنامج SPSS. وقد خلصت الدراسة إلى عدد من النتائج والمتمثلة في وجود توجه كمي في مخرجات التعليم العالي من الطلبة والبحوث العلمية على مستوى الكلية، بينما يوجد توجه نوعي ضعيف بالنسبة لمخرجات التعليم العالي من الطلبة والبحوث العلمية. كما تم عرض مجموعة من التوصيات خصوصًا ما تعلق منها بتحسين نوعية مخرجات التعليم العالي. The present study aims at analyzing the qualitative and quantitative orientations of output of higher education in Algeria. This was carried out at the Faculty of Economic, Commerce and Management Sciences at the University of Constantine 2 given it is one of the Algerian universities to attract most students. To achieve this aim, The analytical descriptive approach was adopted in this study and a survey was administered to 50 teachers. Results, analyzed by means of SPSS, show that university research and academic productions are mainly quantitative ; a marginal qualitative orientation was noticed. In the light of these results, some pedagogical implications are suggested to help improve the output of Algerian universities.

الكلمات المفتاحية: مخرجات التعليم العالي ; مؤسسات التعليم العالي ; الطلبة ; البحث العلمي


تقديم البصمة الوراثية في اثبات النسب أو نفيه على اللعان بين الحظر والجواز. -دراسة فقهية وقضائية مقارنة-ض

بوحسون عبد الرحمن, 

الملخص: الملخص: ثار جدل فقهي وقضائي حول مسألة اعتماد البصمة الوراثية كدليل قاطع لإثبات النسب أو نفيه، اذ يرى فريق من الباحثين المعاصرين أن البصمة قد تحل محل اللعان ، وتغني عن استعمال أدلة ثبوت النسب الأخرى (كالفراش،القيافة،الاقرار،البينة،حكم القضاء). أما الفريق الاخر فيرى عدم جواز تقديم البصمة الوراثية على اللعان في نفي النسب اعمالا بقوله (ص) " الولد للفراش" وهو دليل متفق عليه اجماعا ولا يقوى عليه الا اللعان. لقد جاءت هذه الاشكالية لتجيب على عدة تساؤلات منها: هل يجوز شرعا احلال البصمة الوراثية محل اللعان في نفى النسب؟ وهل ينتفي النسب بالبصمة دون اللعان ما دام أن نتائجها تمثل 99.9% وتقترب أكثر الى اليقين منه الى الشك ؟ أم لا بد من اللعان في كل الحالات ؟. تهدف هذه الدراسة الى مناقشة اشكالية استخدام البصمة الوراثية في مجال نفى النسب وطبيعة علاقتها باللعان. منهج هذه الدراسة هو استقرائي –تحليلي مقارن – وذلك من خلال الرجوع الى المصادر الفقهية والدراسات العلمية الحديثة والى أحكام القضاء المعاصر حول موضوع البصمة الوراثية وحجيتها ودورها في اثبات ونفي الأنساب. الكلمات الدالة: النسب-البصمة الوراثية-اللعان- الولد للفراش. اثبات-نفي. Summary: A panel of contemporary researchers has argued that the fingerprint may substitute for leniency and dispense with the use of other proofs of evidence (such as parsing, citation, acknowledgment, evidence, judgment). As for the other team, it is not permissible to present the DNA on the lans in denying the descent by saying "The child of the bed" is a consensus agreed unanimously and can not be strengthened only by tenderness. This problem came to answer several questions, including: Is it permissible to legally replace the DNA in place of denial of descent? Does the percentage of the fingerprint disappear without tenderness as long as the results represent 99.9% and closer to certainty than to doubt? Or is it necessary to shine in all cases? The purpose of this study is to discuss the problematic use of DNA in the field of genealogy and the nature of its relation to the disease. The approach of this study is inductive - comparative analysis - through reference to the sources of jurisprudence and modern scientific studies and to the provisions of contemporary jurisprudence on the subject of DNA and its shield and its role in proving and denying genealogies. Key words: Dendrites - DNA - Lena - the child of the bed. Proof-negation.QW1

الكلمات المفتاحية: البصمة ال ; راثيةال ; لد للفراش.اللعان.الج ; از.الحظر


استئجار الراعي في أرياف المغرب الأوسط من خلال كتب النوازل

كروم عيسى, 

الملخص: تعتبر قضايا الأجرة والأجير من بين المسائل التي أشارت إليها كتب النوازل، حيث زودتنا هذه الأخيرة بمعلومات في غاية الأهمية عن واقع الأجير وعلاقته بالمستأجر، ومن خلال ما جاء فيها من معلومات يعالج هذا البحث إشكالية استئجار راعي الماشية في أرياف المغرب الأوسط في العصر الوسيط على اعتبار أنه يمثل أنموذج الأجراء في المجتمع الريفي وقتها، وسيكشف لنا عن أشكال اتخاذ الراعي للماشية ونوع الأجرة المستعملة، ويوضح حدود مسؤولية الراعي على ما يرعاه، ويفسر الخلافات التي كانت تظهر بين صاحب الماشية والراعي وكيفية حلها، ومدى خضوع أطراف النزاع إلى حكم القاضي أو الفقيه المعتمد على الضابط الشرعي أو العرفي. issues related to the employee and salary are among problems raised in « Nawazzil » books have provided us with signifiant in formation regarding the employee and his relation ship with his employer. The purpose of this research in to lackle the problem of hiring shephed in middle maghreb contrysid in the middle age taken as asample in the rural community at the time. The survey will also show the function of the shepherd and the salary earned as well as the his responsibity towards sheep in addition to the conflicts between the shepherd and his employer and them subjigation to the paw of the attorney or the the approved jurisprudent with regard to the religious or conventional constraint.

الكلمات المفتاحية: الرعي، الراعي، الأجير، الاستئجار، النوازل، المغرب الأوسط


تمثّلات أوثان المدنّس في تأويليّة النّصّ المقدّس- مقاربة في اللّسانيات الدّينيّة

مرني صنديد محمد نجيب, 

الملخص: لعلّ الملاحظ على النّصّ القرآني المقدّس الأوّل،وهو الّذي يمثّله القرآن الكريم،المنزّل على النّبي محمّد صلّى الله عليه وسلّم باللّفظ والمعنى،والنّصّ المقدّس الثّاني،وهو الذّي يمثّله الحديث النّبوي الشّريف،على لسان النّبي صلّى الله عليه وسلّم،بالمعنى الّذي أراده الله تعالى،بوصفه الشّارع الأوّل،وهو المؤكّد في قوله عزّ وجلّ:"إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَىٰ وهو الشّارع الثّاني،إلاّ أنّه من سراج الأوّل،يجد أنّ الأصل في الأحكام الشّرعيّة،إنّما هي لمقصد رصد له بذاته،يفسّر الحكم الشّرعي، المبثوث في المسألة كلّها،إلاّ ما كان من ذلك في حكم الغيوب،وهي خاصة الله تعالى وحده؛فإن انتفى الثّاني،وهو المقصد من الحكم الشّرعي،لم يكن للأوّل بدّاً،عيب على الأصولي،المستنطق للحكم فتياه،وتخريجه المعوّج.

الكلمات المفتاحية: الدين الأوثان اللسانيات


استراتيجيات لتحسين الذاكرة

طاشمة راضية,  جبور حنان, 

الملخص: يعتمد المتعلم تلقائيا على الحفظ بالتكرار أو التسميع أو الكتابة لتخزين ما يتعلمه، وإذا كانت المادة خالية من المعنى بالنسبة للمتعلم، فإن ترميزها وتخزينها يصبح مهمة صعبة. الأمر الذي يدفعه للحفظ عن ظهر قلب دون تفكير أو فهم مما يجعل المعلومات المخزنة قابلة للنسيان بأقصى سرعة.الأمر ينطبق أيضا على تخزين المعلومات المجردة، القوانين قوائم وسلاسل الكلمات، الرموز الفيزيائية...الخ. يصبح الوضع أكثر صعوبة إذا كان التلميذ من ذوي اضطرابات التعلم والذي يتميز بقصور في العمليات الذهنية المسئولة عن التذكر،ولهذا الغرض وجدت معينات الذاكرة كاستراتيجيات تعمل على تحويل المواد صعبة التخزين إلى مواد سهلة التخزين. من هنا جاءت هذه الورقة العلمية لتعطي لنا فكرة عن هذه الاستراتيجيات وعلى ماذا تستند؟ وهل يمكن لذوي اضطرابات التعلم الاستفادة منها فعليا في تحسن قدرتهم على التذكر . Abstract : The learner automatically relies on memorizing, naming, or writing to store what he learns. If the words is meaningless to the learner, coding and storing it becomes a difficult task. Which makes it memorize without thinking or understanding, which makes stored information forgotten at full speed. It also applies to the storage of abstract information, laws, lists, strings of words, physical symbols, etc. The situation becomes more difficult if the student has learning disorders and is characterized by a lack of mental processes responsible for remembering, and For this purpose, memory aids have been found as strategies that convert hard-to-store words into easy-to-save words. From here came this scientific paper to give us an idea of these strategies and on what basis? And whether people with learning disorders can actually benefit from improving their ability to remember.

الكلمات المفتاحية: معينات الذاكرة ; اضطرابات التعلم ; الترميز ; التخزين ; الذاكرة العاملة


التفتيت بالأقليات ( الأقليات وعدم الاستقرار السياسي للدول)

الشاهر شاهر اسماعيل, 

الملخص: يرمز الاستقرار الداخلي في الدولة إلى مدى تماسك المجتمع بكافة مكوناته داخل هذه الدولة، وترابط السكان فيما بينهم من جهة، وفيما بينهم وبين السلطة من جهة أخرى، وبين مؤسسات هذه السلطة من جهة ثالثة، ترابطاً عضوياً يكفل وقوف هذه الدولة ومجتمعها أمام التقلبات والمتغيرات المختلفة كوحدة متماسكة. وفي حال توفر ذلك في دولة معينة فإننا نقول عن هذه الدولة أنها تتمتع بوحدة وطنية. والوحدة الوطنية، هي أساس وجود واستمرار الدولة، فالدول التي تفقد أو تتعرض وحدتها الوطنية للاهتزاز تزول أو تهزم. ومع تزايد الاتجاه نحو تسييس "الديمقراطية"، فقد بدأت الدول الكبرى باستخدام الأقليات كذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول، عبر تحريض هذه الأقليات لتجاهر بالمطالبة بحقوقها، بعد أن كانت مضطهدة من قبل أنظمة سياسية لا تؤمن بالمواطنة والحقوق المشروعة، فوجدت الأقليات نفسها أمام خيارين، السكوت على الوضع القائم وتقبل الظلم والاضطهاد أو اللجوء إلى الأجنبي وخيانة الأوطان.

الكلمات المفتاحية: الأقليات ; الاستقرار السياسي ; عدم الاستقرار السياسي ; التدخل


اللغة العربية ومواكبة العصر: الكونية والبقاء وضرورة تعزيز المحتوى الرقمي -أضواء وملاحظات-

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: الملخص : يتناول هذا البحث في شقه الأول جُملة من القضايا التي تتصل بعالمية اللغة العربية، ،ويطرح مجموعة من الأفكار المتصلة بالتحديات، والمآزق، والمعضلات التي تحيط بلغتنا العربية، كما يُقدم بعض الرؤى المتعلقة بالكونية،والبقاء، ومواكبة العصر، ويُنبه إلى المكانة المرموقة التي تحظى بها اللغة العربية بين لغات العالم، ومدى قدرتها على استيعاب العلوم الحديثة. أما في شقه الثاني فيدعو إلى ضرورة الإفادة من التقنيات الحديثة، إذ يُجمع الدارسون على أن مستقبل اللغة العربية مرهون بمواكبة تحديات العصر،التي تنضوي تحت لواء امتلاك سلطة المعرفة بمفهومها الحديث،وقوامها التقنيات الحديثة،وثورة المعلوماتية، والاتصالات . وقد ختمنا البحث بتقديم مجموعة من النتائج ،والتوصيات المقترحة، التي توصلنا إليها في دراستنا، بعد هذه الجولة العلمية مع ثلة من الأطروحات، والتّحاليل التي تتّصل بعالمية اللغة العربية، وضرورة الإفادة من التقنيات الحديثة. Abstract: This paper deals with a number of issues relating to the universality of the Arabic language. It presents a set of ideas related to the challenges, dilemmas and dilemmas that surround our Arabic language. It also presents some insights on the universe, survival and modernity, and draws attention to the prestigious position it enjoys. Arabic is among the languages of the world, and its ability to absorb modern science. The second part calls for the need to benefit from modern technologies. The scholars agree that the future of the Arabic language depends on keeping up with the challenges of the times, which fall under the banner of possessing the power of knowledge in its modern concept. We concluded the research by presenting a set of results and the suggested recommendations that we have reached in our study after this scientific tour with a number of theses, analyzes related to the universality of the Arabic language and the need to benefit from modern technologies.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللغة ، العربية، عالمية، البقاء، المحتوى، الرقمي، العصر. ; Keywords: Language, Arabic, International, Survival, Content, Digital, Age.


إختيار المشروع المهني لدى الأطباء. (دراسة ميدانية على عينة من الأطباء المقيمين بالمستشفى الجامعي تلمسان)

بن عبد الله حفصة, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مستوى اختيار المشروع المهني لدى الأطباء المقيمين بالمستشفى الجامعي تلمسان بتصميم أداة البحث "صحة اختيار المشروع المهني" والتأكد من خصائصها السيكومترية. تكونت عينة البحث من 182 طبيا مقيما تم اختيارهم بطريقة العينة العشوائية الطبقية، وباستخدام الأساليب الإحصائية ثم تفريغ النتائج ومعالجتها إحصائيا حسب المنهج الوصفي. أشارت نتائج الدراسة إلى أن فقرات الأداة تتمتع بخصائص سيكومترية جيدة وأن مستوى اختيار المشروع المهني لدى الأطباء المقيمين كان سليم نوعا ما. الكلمات المفتاحية: اختيار المشروع المهني ؛ الأطباء المقيمون . The selection of the professional project of resident doctors. Abstract : The purpose of this study was to identify the level of accompanying pressure to choose the professional project of resident doctors University Hospital Tlemcen, The study sample consisted of 182 resident doctors, using the stratified random sampling method and the design a tools to measure the study variable: "and the tool for choosing the professional project" had good Validity and Fidelity. Then, the results of the study showed that the selection of the professional project for most resident doctor sis relatively normal. Key words: Selection of the professional project; Resident doctors.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: إختيار المشروع المهني ؛ الأطباء المقيمون . ; Key words: Selection of the professional project; Resident doctors.


Déterminants et Incidence de la consommation des protéines animales, cas de l’Algérie

Kaabache Rachida, 

Résumé: L’importance des protéines animales se trouve dans la construction et la réparation du métabolisme humain, ainsi que dans la protection de la santé des individus, notamment contre les infections. Le prix de ces protéines, tout autant que le pouvoir d’achat du consommateur sont les déterminants essentiels de leur consommation, ce qui rend les aliments carnés relativement accessibles dans les pays riches, au contraire des pays pauvres. De ce fait, la consommation de produits carnés demeure un bien inaccessible dans les pays à revenu faible. Dans les pays développés, elle est incriminée, à tort, surtout par les écologistes, les végétaliens, les bouddhistes, etc. ; ceux-ci omettant ainsi toutes les vertus et bienfaits que représentent les protéines animales pour la santé humaine. À travers cet article, nous allons tenter de discuter de l’importance des protéines animales pour la santé humaine et des déterminants qui agissent non seulement sur leur évolution, mais également sur leur consommation, tout en intégrant le cas de l’Algérie.

Mots clés: Protéines animales ; incidence ; Déterminants ; consommation ; Algérie


التجريب على الظواهر البيولوجية عند كلود برنار دراسة ابستيمولوجية

اودينة خالد, 

الملخص: ملخص: من خلال هذا المقال نؤكد أن العلم لا يتطور إلا بتحليل بنيته ومضامينه، وهذا لا يكون إلا من خلال الدراسات الإبستيمولوجية، التي تقف على حقيقة العلم في تطوره التاريخي، وهذا ما وضحناه في الفصل الأول عند الحديث عن قيمة فكر كلود برنار الذي يعتبر من الأوائل الذين قاموا بتعميم المنهج التجريبي على الظواهر الحيوية، لتأسيس الطب التجريبي، حيث وضع قطيعة إبستيمولوجية مع طب الملاحظة والانتظار، لتكريس الطب التدخلي. وفي سياق ذي صلة ألح كلود برنار على تبرير معادلة التقارب الحتمي بين الظواهر الحية وبين الظواهر الفيزيوكيميائية، ومن هذا حاولنا التأكيد على الأثر الذي تركه على الدراسات المعاصرة، حيث نجد أن فلسفته العلمية فتحت المجال أمام الدراسات الإبستيمولوجية المعاصرة، وكذا إعادة تقويم المأخذ التي من شأنها أن تساهم في إثراء الأبحاث البيولوجية من بعده، وفي هذا الإطار اعتبرت الثورة العلمية التي قام بها كلود برنار ما هي إلا ثورة إيديولوجية، إلا أنه قد عبد الطريق للدراسات المعاصرة، مما كان أثره جد مثمر في القرن العشرين، حيث أصبح هذا القرن عصرا حداثيا لتجلي الأبحاث الثورية البيولوجية المتطورة، ، إلا أن هذا التطور قد ترك ترسبات إشكالية على أكثر من صعيد وأخصها المجال الأخلاقي، مما أعاد الدراسات البيولوجية إلى أحضان الفلسفة، وهو ما وضحناه في الفصل الثاني. الكلمات المفتاحية: الاستنساخ، الابستيمولوجيا، الباطولوجيا، علم العلاج، التجريب. Abstract :Through this article we emphasize that science develops only by analyzing its structure and its contents, and this can only be through epistemological studies, which stand on the reality of science in its historical development, and this is what we explained in the first chapter by talking about the value of the thought of Claude Bernard, who is one of the first who By extending the experimental approach to biological phenomena, to establish experimental medicine, he developed an epistemological break with observation and waiting medicine, to devote interventional medicine. In a related context, Claude Bernard insisted on the justification of the inevitable convergence between living phenomena and physiochemical phenomena.Therefore, we tried to emphasize the impact it had on contemporary studies, where we find that his scientific philosophy opened the way for contemporary epistemological studies, as well as recalibration of the sockets that would In this context, the scientific revolution of Claude Bernard was considered an ideological revolution, but it paved the way for contemporary studies, which had a very fruitful impact in the twentieth century, as this century became a modern era of manifestation. Except Advanced revolutionary biological reaction, but this development has left deposits problematic on more than one level and most particularly the moral sphere, which returned to the embrace of biological studies of philosophy, which is what Dhnah in the second quarter .

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: الاستنساخ، الابستيمولوجيا، البا__طولوجيا، علم العلاج، التجريب. Cloning, Epistemology, Pathology, Therapeutics, Experimentation


أثر التفاؤل غير الواقعي على ارتكاب الحوادث المرورية

نعموني سمير,  بوعيشة فتحية, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة أحد العوامل النفسية التي قد تساهم في ارتكاب السائقين لحوادث المرور، وهي التفاؤل غير الواقعي، الذي يعني التوقع الإيجابي لأحداث مستقبلية، مما يجعل الفرد ينتظر الأحسن ويستبعد الأسوأ، وهذا ما قد يتسبب في حدوث نتائج غير متوقعة قد تعرضه للمخاطر، وهذا ما دفعنا إلى القيام بهذه الدراسة بهدف معرفة مساهمة التفاؤل غير الواقعي لدى السائقين المرتكبين وغير المرتكبين في الحوادث المرورية، وقد تم طرح التساؤل الرئيس التالي: هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات السائقين المرتكبين وغير المرتكبين لحوادث المرور فيما يتعلق بالتفاؤل غير الواقعي؟ وللتحقق من فرضيات الدراسة تم اعتماد الدراسة السببية المقارنة وهي أحد أنواع دراسات المنهج الوصفي، على عينة تتكون من 400 سائقا (196 سائقا مرتكبا لحوادث المرور/ 204 سائقا غير مرتكب لحوادث المرور)، تم اختيارها بطريقة قصدية، وذلك بتطبيق مقياس التفاؤل غير الواقعي الذي أعدّه محمد بدر الأنصاري، واستخدام اختبار T.Test للفروق، وبعد المعالجة الاحصائية توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين المرتكبين وغير المرتكبين لحوادث المرور فيما يتعلق بالتفاؤل غير الواقعي. - لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات المرتكبين وغير المرتكبين لحوادث المرور فيما يتعلق بالجانب المهني والاجتماعي للتفاؤل غير الواقعي. - لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات المرتكبين وغير المرتكبين لحوادث المرور فيما يتعلق بالجانب المالي للتفاؤل غير الواقعي. - توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات المرتكبين وغير المرتكبين لحوادث المرور فيما يتعلق بالجانب الصحي للتفاؤل غير الواقعي. This study focuses on some psychological factors that can contribute to drivers committing traffic accidents, it is unrealistic optimism which means the positve anticipation of futur events, so that the individual waits for the best and excludes the worst, which can lead to unanticipated results that may expose him to risks, that’s why we conducted this study in order to know the contribution of the unrealistic optimism in drivers who have committed traffic accidents and drivers who have not committed it, the following main problematic was posed: are there any statistically significant diffrences between the average degree of drivers who have committed traffic accidents and drivers who have not committed it regarding unrealistic optimism ? To verify the hypotheses of the study, the causal comparative study which is one of the types of studies of descriptive method has been used on an intentional sample of 400 drivers, (196 of them have committed a traffic accident and 204 of them have not committed it), by using MOhamed Badr EL- ANsari’s unrealistic optimism scale, and T.Test test, after the statistical treatment the study found the folowing results : - There are no statistically significant differences between the average degree of drivers who have committed traffic accidents and drivers who have not committed it regarding unrealistic optimism. - There are no statistically significant differences between the average degree of drivers who have committed traffic accidents and drivers who have not committed it regarding the professional and social aspect of unrealistic optimism. - There are no statistically significant differences between the average degree of drivers who have committed traffic accidents and drivers who have not committed it regarding the financial aspect of unrealistic optimism. - There are statistically significant differences between the average degree of drivers who have committed traffic accidents and drivers who have not committed it regarding health aspect of unrealistic optimism.

الكلمات المفتاحية: التفاؤل غير الواقعي؛ حوادث المرور؛ السائقين المرتكبين لحوادث المرور؛ السائقين غير المرتكبين لحوادث المرور؛ .


The Black Panthers and Palestine

Bishop Elizabeth, 

Résumé: The question of the Black Panthers’ relationship with Palestine is quickly dismissed. A discussion of the Black Panthers and the praxis of Palestine’s national liberation, however, permits us to address epistemology. In the United States, a formal hearing in Congress is principal method by which members of legislative committees collect and analyze information. The fact that oral evidence is taken under oath, and that textual evidence can be written into the Congressional Record grants information introduced within these hearings a legal status of “justified and true.” In the following discussion, a hypothesis that such information regarding the Black Panther Party rose to the standard of “coincidentally correct” is tested. So as to limit the scope of this inquiry, assertions regarding the Black Panther Party, the Panthers’ "International Office" in Algiers, and other “Third World Liberation Movements” are considered. These include South Africa’s Umkhonto weSizwe, Palestine’s Fatah, and, by extension, Algeria’s national liberation struggle as a means to test Gettier’s “Is Justified True Belief Knowledge?”

Mots clés: Black Panther Party ; Eldridge Cleaver ; epistemology ; Fatah ; military assistance ; Third World Liberation


الزواج الامازيغي بين التمثلات الثقافية والعادات الاحتفالية نموذجي ايت مسعد وايت اوسامر 1912-1892-دراسة مقارنة-

الرامي عادل, 

الملخص: لقد كان للاسرة الامازيغية طوال قرون خلت تاثير في استمرارية ودينامية البناء الاجتماعي بحيث لا تؤثر في تماذج التنشئة الاجتماعية فحسب ،بل ترسم طبيعة العلاقة الكمية والنوعية بين السكان ،ومن هنا احتل الزواج مكانة متميزة داخل المجتمع القبلي المغاربي بالنظر لما يتيحه من امكانية لاعادة الانتاج الاجتماعي ،وكذا لتحويل الممارسة الجنسية من سلوك ممنوع قانونيا ومحرم دينيا الى واجب ديني حلال لطرفي الحياة الزوجية .

الكلمات المفتاحية: Le Mariage -les coutumes- les traditions