مجلة روافد للدراسات و الأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية


Description

Tributaries journal for Studies and Scientific Research in Social and Human Sciences is a biannual international, double-blind peer-reviewed, and free of charge, open-access journal published by the university center of Ain Temouchent in Algeria. The journal aims to be a junction link between researchers from different countries of the world to encourage studies in social and human sciences such as psychology, education, sociology, philosophy, history and Islamic studies. Its interested to publish original scientific articles for researchers in these disciplines in three languages: Arabic, French and English. After being reviewed by the editorial board, and arbitrated by specialists in the field. The journal is published in both print and online versions. The online version is free access and downloads. All papers around the world are very welcome in our International Journal. Manuscripts can be sent at any time for the tow issues (June and December).

Annonce

توصيات هيئة التحرير

نرجو من المؤلفين والباحثين الالتزام بمعايير النشر بمجلة روافد وخاصة منها احترام  القالب النموذجي template بالاضافة الى التقيد بتوصيات هيئة التحرير

يمكن تحميل نموذج المجلة من خانة (تعليمات للمؤلف) الموجودة يسار الشاشة بموقع المجلة.

07-02-2020


5

Volumes

9

Numéros

140

Articles


مستقبل التراث في الخطاب العربي المعاصر

عميرات محمد أمين, 

الملخص: شكلت دراسة التراث منعرجا معرفيا هاما في الخطاب العربي المعاصر نتيجة لما تحياه الأمة العربية الاسلامية من جمود وتخلف على المستويات الفكرية والاقتصادية والثقافية، وما المشاريع المنادى بها من مفكرينا إلا اقتراحات على شكل نماذج للنهوض بهذه الأمة والسير بها على درب التحضر لمواكبة ما آلت اليه العقول النيّرة من أفكار جسّدت على شكل بناءات مستقبلية تجاوزت بذلك الخطابات الغير مؤسّسة، وبالتالي إنها عملية انتقالية من المعارف الشعبية إلى المعارف العالمة. معارف النخبة المثقفة وما تقدمه من جديد على مستوى المفاهيم والمناهج في كيفية الفهم والتعاطي مع التراث في الدراسات المستقبلية.

الكلمات المفتاحية: تراث، فكر عربي، معارف شعبية، مستقبل.


سوسيولوجية الرأي العام الجزائري: بين هيمنة المرجعيات التقليدية وسطوة الأنساق الرقمية

بوذن محمد لمين, 

الملخص: نحاول في هذه الورقة التطرق لأهم العوامل المؤثرة على الرأي العام الجزائري في الوقت الراهن، بعد التحولات السوسيوتكنولوجية التي عرفها هذا المجتمع في العشرية الأخيرة، خاصة وأن جل المعطيات المتوفرة في هذا السياق لا تعكس واقع المرحلة الراهنة، ولا تراعي مختلف التحولات وعمليات التحديث التي مر بها المجتمع الجزائري في السنوات الأخيرة، وهو ما فتح المجال لبروز مجموعة من التساؤلات التي تفرض نفسها علينا كمهتمين بالبحث في مجال علوم الإعلام والاتصال في المجتمع الجزائري، فهل يمكن القول في هذا السياق أن تأثير السلطة الاجتماعية التقليدية على الأفراد تراجع في مقابل بروز تأثير الميديا الاجتماعية الرقمية؟ وهل يمكن الحديث عن تأثير التماسك العضوي في سيرورة تكون الرأي العام الجزائري، في ظل النزوع نحو الفردانية والتحرر من القيود الاجتماعية التقليدية؟ وما موقع وسائل الإعلام الثقيلة من الرأي العام في ظل هذه التحولات؟

الكلمات المفتاحية: المجتمع الانتقالي ; الرأي العام ; الجزائر ; الميديا الاجتماعية ; التحديث


مأسسة النوع الإجتماعي في الجماعات المحلية

دشيرة محمد أمين,  لبعير بلعباس, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة لمعالجة خلفيات مقاومة الإدارة العمومية المحلية لمقتضيات النصوص الدستورية المتعلقة بجندرة الفعل العمومي وكذا البحث في الأسس والمرتكزات الدستورية المتحكمة في عملية مأسسة النوع الإجتماعي في الجماعات المحلية، من خلال توظيف مقاربة سوسيو- قانونية لتحليل مواد الدستور المكرسة لهذا التوجه وإستخراج المكامن المتحكمة في هذه الظاهرة، إذ تم إجرائيا التركيز على عينة مكونة من 06 فاعلات على مستوى التنظيم الإداري المحلي لولاية عين تموشنت، حيث إتضح أن الدستور الجزائري لم يأخذ بعين الإعتبار الخصوصية السوسيولوجية للتنظيم الإداري والمجتمع المحلي، كونه لا يعبر عن حاجة تنظيمية، بقدر إستناده في صياغتها على إعتبارات لامؤسسية (سياسية). This article aims to know the fondations on wich the constitution is based in presenting legal articles related to the gender of local administration, and this reserch also aims to analyze by the sociology approche the structure of local administration, in light of the activation of this constitutional texts and its reflection on the extent of institutionalizing of the local public act.

الكلمات المفتاحية: جندرة الدستور، مأسسة النوع الإجتماعي، الفعل العمومي المحلي، المجتمع المحلي. ; gendred constitution, institutionalzing gender, local public action, local society.


معوقات إدماج خريجي تخصصات الهندسة في سوق الشغل

بوعقادة هند, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى تحديد المعوقات التي تعترض سيرورة الادماج السوسيومهني عند خريجي تخصصات الهندسة. من خلال دراسة ميدانية استنادا على المنهج الكيفي، وذلك بإجراء مقابلات باستخدام تقنية سرد الحياة مع مجموعة قوامها (07) من الشباب حاملي الشهادات الجامعية في تخصصات الهندسة المتواجدين في وضعية بحث عن عمل في ولاية وهران. كشفت الدراسة أنّ المهندسون يواجهون صعوبات في الادماج المهني ترتبط بمخرجات الجامعة ونوعية التكوين حيث أصبحت الشهادة مؤشر للتأهيل وليس مؤشر للكفاءة، كما ترتبط بالأصول الاجتماعية لهؤلاء الشباب وكذلك تتأثر بمواقفهم من السياسات العمومية للتشغيل وتجاربهم معها.

الكلمات المفتاحية: الإدماج السوسيومهني ; خريجي الجامعة ; المهندسين ; التنشئة ; التكوين ; البطالة ; سياسات التشغيل


التكوين الجامعي في الجزائر ومظاهر التعاون بين الدول العربية.دراسة ميدانية في جامعة تلمسان نمودجا.

طاري نسرين,  بن طاهر علي, 

الملخص: كانت الجامعة ولا تزال مصدر الإشعاع الفكري و قطبا فاعلا في تغيير المجتمعات وتطويرها، فمصير الدول يرتبط في جزء كبير منه بنجاعة النظام التكويني والتعليمي للجامعة، باعتبار العملية التكوينية في الجامعة نسق مفتوح يشكل كل من الأستاذ والطالب طرفا مهما فيها فإن أخد ما يعبرون عنه من أراء حول العملية التكوينية قد يجعل من عملية التقويم أكثر شمولية وأكثر فعالية وإدراك النقائص التي يعاني منها مجال التكوين من أجل التوجه نحو الإصلاحات التي من بينها التعاون مع الدول العربية التي تعرف تقدما نوعيا في التعليم العالي والبحث العلمي،،لهذا تهدف ورقتنا البحثية التركيز على مدى فاعلية العملية التكوينية في الجامعة الجزائرية خاصة وواقع مجالات التعاون والشراكة في التعليم العالي المنطقة العربية عامة، معتمدين في ذلك على الدراسة النظرية والدراسة التطبيقية على عينة من طلبة وأساتذة جامعة تلمسان،مستخدمين بذلك تقنية الاستبيان لجمع المعلومات ومحاولة تفسيرها، معتمدين على المنهج الوصفي ودراسة الحالة للتعرف على مدى رضاهم على مستوى التكوين من أجل تدارك النقائص، والتوجه نحو إشراك البلدان العربية المتقدمة في عملية التكوين، وقد بينت دراستنا أهم التحديات التي يعاني منها التعليم العالي وبضرورة إنشاء قاعدة بيانات عربية مشتركة للباحثين بما يتناسب وحاجياتنا ومتطلباتنا وثقافتنا. والتوجه نحو فضاء أكاديمي عربي مشترك. Abstract: University has always been the source of intellectuality and an active tool in the development of societies. It is generally acknowledged that the future of countries is strongly related to the efficiency of the university's education and training systems . this paper will shed light on the extent of effectiveness of the training process in the Arab region in general and Algerian University.we will refer in this paper to the space of Arab cooperation in the field of training relying on both theory and practice. A questionnaire will be employed to gather and interpret the data collected.

الكلمات المفتاحية: العملية التكوينية؛ التعاون؛ الدول العربي.


أمير البحر درغوث رايس (طرغوت رايس) (دوره في الحوض الغربي للبحر المتوسط)

درويش الشافعي, 

الملخص: الملخص بالعربية يهدف هذا البحث إلى التعريف بشخصية تاريخية مهمة ؛وهي من الشخصيات والبحارة البارزين المسلمين ،الذين تركوا أثرهم في صفحات التاريخ ،وفي قصص الأساطير ،وروايات الأجيال القاطنة في السواحل المطلة على ضفتي حوض البحر المتوسط ،إنه أمير البحار درغوث رايس (طرغوت) ،أحد تلاميذة قبودان البحر خير الدين بربروس .لقد كان لدرغوث رايس مساهمة فعالة في تحرير السواحل المغاربية الإسلامية ،وخاصة طرابلس الغرب وتونس ،من الاحتلال المسيحي الإسباني والمالطي ،كما كانت له مساهمة كبيرة في مهاجمة السواحل المسيحية الإيطالية والإسبانية ،لتأمين الطريق للسفن الإسلامية في الحوض الغربي للبحر المتوسط .وقد استخدمت المنهج التاريخي الوصفي والتحليلي ؛بغية التعريف بهذه الشخصية ،وإعطائها حقها في الدراسة ،وذلك بغية الوقوف على إنجازات طرغود رايس البحرية ،أثناء مرحلة الصراع العثماني الإسلامي – الإسباني المسيحي . توصلت من خلال هذه الدراسة إلى عدة نتائج أهمها ؛أن شخصية طرغود رايس (أو درغوث رايس كما تسميه بعض الكتابات) ،كان له دور كبير في تحرير عديد السواحل المغاربية من الاحتلال الإسباني المسيحي ،وأخص بالذكر سواحل طرابلس الغرب ،والسواحل الجنوبية من تونس .وفي ضوء هذه الدراسة اقترح دراسة هذه الشخصية في مؤلف جماعي قصد الإلمام بها بشكل أوسع . Abstract: This research aims to introduce an important historical figure, who is one of the prominent Muslim personalities and sailors who left their mark in the pages of history, and in stories of myths, and stories of the generations living on the coasts overlooking the two banks of the Mediterranean basin. He is the prince of the sea, Dragut Rais (Targut), one of the students of Qaboudan al-Bahr Khair al-Din Barbaros. Dargoth Rais had an effective contribution to liberating the Islamic Maghreb coasts, especially western Tripoli and Tunisia, from the Spanish and Maltese Christian occupation, and he also had a great contribution in attacking the Italian and Spanish Christian coasts, to secure the way for the Islamic ships in the western basin of the Mediterranean. I have used the historical, descriptive and analytical method in order to introduce this personality and give it its right to study, in order to find out the achievements of Rice’s naval vessels during the period of the Ottoman-Islamic-Spanish-Christian conflict. Through this study, I reached several results, the most important of which is that the character of Targoud Rice (or Dragut Rice, as some writings call it), had a great role in liberating many Maghreb coasts from the Spanish Christian occupation, especially the western coasts of Tripoli and the southern coasts of Tunisia. In light of this study, it is suggested that this personality be studied in a collective book in order to gain knowledge about it more broadly.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: درغوث رايس ؛ البحر المتوسط ؛ طرابلس الغرب؛ العثمانيون ؛ الإسبان . ; Key Words:Dragut Rice - Mediterranean - Tripoli - Ottomans - Spaniards.


دور الأنشطة اللاصفية في تعزيز الصحة النفسية لدى طلبة المدارس الأساسية من وجهة نظر المرشدين التربويين

الزين إيناس, 

الملخص: هدفت الدراسة التعرف إلى دور الأنشطة اللاصفية في تعزيز الصحة النفسية لدى طلبة المدارس الأساسية من وجهة نظر المرشدين التربويين، واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي، وتم تطبيق مقياس مكون من (32) فقرة، على عينة من (86) مرشداً ومرشدةً من مديريتي التربية والتعليم في محافظة خانيونس ومحافظة والوسطى بمدينة غزة- فلسطين. وقد كشفت النتائج أن الأنشطة اللاصفية لها دور كبير في تعزيز الصحة النفسية لدى طلبة المدارس الأساسية من وجهة نظر المرشدين التربويين. وأظهرت النتائج بأنه لا توجد فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير النوع الاجتماعي بين متوسط تقديرات المرشدين التربويين في دور الأنشطة اللاصفية في تعزيز الصحة النفسية لدى طلبة المدارس الأساسية. بينما ظهرت فروق بين متوسط التقديرات للمرشدين التربويين تعزى لمتغير المحافظة لصالح المحافظة الوسطى، وكذلك متغير سنوات الخبرة لصالح سنوات الخدمة (15 سنة فأكثر). وقدمت الدراسة عدد من التوصيات والمقترحات منها ضرورة زيادة المشاركة الايجابية للطلبة في الأنشطة اللاصفية بتشجيع من المرشدين التربويين.

الكلمات المفتاحية: الأنشطة اللاصفية- الصحة النفسية- المدارس الأساسية- المرشدين التربويين


حــركة الاجتهاد الفقهي في المغرب الأوسط مابين: ق7هـ-8هـ/13م-14م

هادي جلول, 

الملخص: في تطوّر حياة المجتمعات الإنسانية تبرز قضايا جديدة، ونوازل متعدّدة تتطلب معالجات، وحلولاً تتناسب مع طبيعتها وأثرها في حياة الناس، وهذا التطوّر الحاصل في مجالات الحياة اﻟﻤﺨتلفة، يقتضي تضافر جهود المفكرين والعلماء، واهل العلم، والخبرة لمواكبة المتغيرات ،وكيفية التعامل معها لمسايرة متطلبات العصر، والاجتهاد هو الوسيلة اﻟﻤﺠدية لإيجاد الحلول للمشكلات التي تطرحها المتغيرات التي تفرض على الفرد والمجتمع، فهي بالتالي تجعله يبحث عن حلولا تخلق له جو من الأمن والاستقرار، وبقدر ما التفكير فريضة إسلامية ، فإن الاجتهاد ضرورة من ضروريات الحياة، و يعد افي العلوم مقياساً حقيقياُ يمكن بفضله ضبط مستوى الحركة العلمية ،والفكرية التي ترتبط به ارتباطاً وثيقاً، و بهذا يتحدد من خلاله مستوى توظيف العقل الإنساني في مسيرة الحياة، وهذا النشاط ساهم بظهور فقهاء وعلماء باختلاف تخصصاتهم ،أفنوا أعمارهم لحل الكثير من المشاكل التي عاشها المجتمع في تلمسان عاصمة المغرب الأوسط وحواضره في تلك الفترة، كما يمثل قمة ما يصل إليه العقل والفكر الإسلامي، والتي تمكنه من معالجة الكثير من النصوص وتقديم الحلول الى افرد والمجتمع التلمساني في العصر الوسيط لذا سوف أتطرق الى دور الاجتهاد الفقهي في نشاط الحركة الفكرية، والعلمية في تلمسان عاصمة المغرب الأوسط.

الكلمات المفتاحية: الاجتهاد ; المغرب الأوسط ; تلمسان ; النوازل ; النصوص الدينية ; الاندلس


الرعاية النفسية والاجتماعية اللاحقة للمساجين والمفرج عنهم كآلية للوقاية من العـود إلـى الجريمة

غزيل فاطيمة,  ديلمـي عبد العزيز, 

الملخص: الملخص: حثت المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية على الرعاية النفسية والاجتماعية اللاحقة للمساجين والمفرج عنهم بالنظر إلـى أهميتـها البالغة فـي إعادة التأهيل النفسي والاجتماعي للمحبوس داخل المؤسسة العقابية، وفي إعادة إدماجه فـي أحضان المجتمع بعد خروجه من المؤسسة العقابية، لأجل وقايته من العود إلـى الجريمة. فـي هذا السياق يندرج هذا البحث، الذي يهدف إلـى تسليط الضوء على بعض أشكال وصور الرعاية اللاحقة المقدمة للمساجين والمفرج عنهم لأجل الوقوف على مدى مساهمتها فـي وقايتهم من العود إلـى الجريمة. كما يهدف البحث إلـى معرفة ما اعتمدته الجزائر للاضطلاع بواجب الرعاية اللاحقة للمساجين، داخل المؤسسات العقابية وخارجها. Abstract: International conventions and national legislation have urged the psychological and social aftercare for prisoners and released persons, in view of their great importance in the psychological and social rehabilitation of the prisoner inside the penal institution, and in his reintegration into the arms of society after his release from the penal institution, in order to prevent him from recidivism. In this context falls this research, which aims to highlight some forms and images of aftercare provided to prisoners and released persons in order to determine the extent of its contribution to protect them from recidivism. The research also aims to find out what Algeria has adopted to carry out the duty of aftercare for prisoners, inside and outside penal institutions.

الكلمات المفتاحية: الرعاية اللاحقة ; المساجين ; المفرج عنهم ; الوقاية ; العود


(أثر مؤشر الإنهاك الوظيفي على أداء الأطباء وشبه الطبيين (دراسة استبيانية بمستشفى رقان، أدرار، الجزائر

توتة نوال,  مزيان تاج, 

الملخص: الملخص: نحاول في هذا المقال فحص تأثير الإنهاك الوظيفي على أداء المهنيين في إحدى مناطق الظل بجنوب غرب الجزائر (رقان، ولاية أدرار)، وتختبر الدراسة عينة عشوائية تمثيلية مكونة من مائة (100) طبيب وشبه طبي دائمين في المؤسسة العمومية الاستشفائية (EPH) محمد صديقي، من خلال فحص العلاقة بين أبعاد احتراق ماسلاش كمتغير مستقل، وأبعاد تحسين الأداء الفردي والجماعي كمتغير تابع. بعد جمع وتسجيل وتحليل البيانات والمعلومات الخاصة بدراستنا، اعتمدنا استخدام أدوات المنهجية المتمثلة في كل من الملاحظة المباشرة، المقابلة، الاستبيان وفحص الملفات الإدارية الخاصة بالمؤسسة. لاختبار الفرضيات المطروحة، اعتمدنا على طريقة الانحدار البسيط ومخرجات برنامج SPSS، إذ بفضله وجدنا علاقة ذات دلالة إحصائية أكدت منطقيا تأثير الإرهاق على تحسين أداء المهنيين الطبيين وشبه الطبيين، ولكن مع علاقة طردية، حيث كلما زاد الضغط على هذه الفئات في ظرف معين، زادت فوائدهم، وهذا ما لم يكن متوقعًا. الكلمات المفتاحية: إنهاك وظيفي؛ أداء وظيفي؛ أطباء، شبه طبيون؛ مؤسسة عمومية استشفائية. تصنيف JEL: I1، J0، Z1 Abstract: In this article, we try to examine the impact of job burnout on the performance of professionals in a shadow region located in southwestern Algeria. This study attempts to test a random, representative sample of one hundred (100) permanent doctors and paramedics in Regane (Adrar Department), PHE Mohamed Seddiki, by examining the relationship between Maslach burnout as an independent variable and the performance as a dependent variable. After collection, recording and analysing of the data for our study we used to direct observation, interview, questionnaire and the consultation of the official institution’s documents. The SPSS output shows us a statistically significant relationship that logically confirms the effect of burnout on the performance of doctors and paramedics, Whereas, performance improves when job burnout, and this was not expected.

الكلمات المفتاحية: إنهاك وظيفي ; أداء وظيفي ; أطباء ; شبه طبيون ; مؤسسة عمومية استشفائية


المثقف الأكاديمي في الفضاء العمومي الافتراضي.

رباش سفيان, 

الملخص: ضلت بُـكَـائيات المثقفين تشكو تضييق أُفق حرياتهم وأنشطتهم في مجتمعاتهم نتيجة حشـرهم والتضييق عليهم في فضاء عمومي محجوز من طرف سُلط متعددة تتحكم في مُدخلاته ومُخرجاته سعيًا منها لتأطير هؤلاء المثقفين وقولبتهم في قالب واحد يخدم النمط الـمُبتغى والمشتغل عليه، في هذا الإطار يروم البحث الوقوف على مآل المثقفين أنفسهم في المجتمع الافتراضي بعد بروز الفضاء العمومي الافتراضي، مع العمل على المثقف الأكاديمي بصفته احد أنماط المثقفين الأكثر اتصالا بالمجتمع الافتراضي الذي زاد من سعة مجال نشاط المثقف في مجتمعه، لتبقى آليات تعامل المثقف الأكاديمي مع هذه السعة هي المتغير، الموجه والمفتاح. Intellectuals complain that their freedoms and activities in their communities have been narrowed as a result of being crammed into reserved public space, controlled its input and output in an effort to frame these intellectuals and model them into a single template that serves the desired and working pattern. In this framework, research is intended to look at the money of the intellectuals themselves in the virtual community after the emergence of virtual public space. Working on the article as one of the types of intellectual that is most relevant to the virtual community, which has expanded the field of activity of the intellectual in its community, the mechanisms for the academic intellectual to deal with this capacity are variable, oriented and key.

الكلمات المفتاحية: المثقف الأكاديمي ; المجتمع الافتراضي ; الفضاء العمومي ; الفضاء العمومي الافتراضي. Academic Intellectual; virtual community; public space; public space virtual


واقع ممارسة معلمي مدارس التعليم الابتدائي لولاية سطيف لاستراتيجيات التقويم التربوي الحديث في تنفيذ المقرر الدراسي. وسبل تحقيق ذلك

قشاو خولة,  باشيوة حسين, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة لمعرفة مستوى ممارسة معلمي مدارس التعليم الابتدائي لاستراتيجيات التقويم البديل من وجهة نظرهم، و عما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الاستخدام وفقا لمتغيري المؤهل العلمي، الأقدمية في العمل. ولجمع البيانات تم تطبيق استبيان على عينة من (70) معلم ومعلمة، اختيرت بطريقة عشوائية طبقية، وتم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، وتوصلت الدراسة الى: يستخدم معلمي مدارس التعليم الابتدائي استراتيجيات التقويم البديل بدرجة كبيرة، حيث كانت إستراتيجية التواصل اولا، تليها إستراتيجية التقويم بالأقران، ثم استراتيجية القائم على الأداء، ثم استراتيجية الورقة والقلم، ثم استراتيجية الملاحظة ثم استراتيجية التقويم الذاتي. لا توجد فروق في درجة ممارسة معلمي مدارس التعليم الابتدائي لاستراتيجيات التقويم البديل تعزى لاختلاف المؤهل العلمي. و لا توجد فروق في درجة ممارسة معلمي مدارس التعليم الابتدائي لاستراتيجيات التقويم البديل تعزى لاختلاف سنوات الأقدمية في العمل. ثم تم اقتراح مجموعة من السبل لجعل معلمي مدارس التعليم الابتدائي في مدينة سطيف يستخدمون استراتيجيات التقويم التربوي الحديث في تقويم تعلم التلاميذ

الكلمات المفتاحية: استراتيجيات ; التقويم التربوي الحديث ; استخدام ; معلم ; المدرسة الابتدائية


A Shift from Classroom to Distance Learning : Students’ Perceptions

ولد سي بوزيان صابرية, 

Résumé: The implication of distance learning versus face to face classes has become a new form of education in Algeria since Covid 19 outbreak. Therefore, ordinary classes are replaced by virtual/online ones where video conferences, online texts and assignments are reinforced remotely on digital platforms and learners are abide by this new form of learning. This study examines this issue in the context of Algerian universities, namely, Mostaganem. Its purpose is to depict students’ perceptions after shifting from classroom to distance learning. To conduct this study, a questionnaire is administered to 49 third year LMD students (30 females; 19 males) enrolled in the academic year 2019/2020. The results showed that students, at the University of Mostaganem, are willing to accept innovations in learning; besides, they react positively to e-learning which is but an evidence of the hard work and perseverance of the teachers and instructors. Importantly, combining online and face to face learning has been an alternative to both kinds of learning what is named blended learning.

Mots clés: classroom learning ; e-learning ; blended learning ; perceptions


Investigating Algerians’ Psychological State during Covid-19 Lockdown ‎

بولنوار سارة, 

Résumé: The objective of the present study is to determine the extent to which ‎mandatory lockdown affected Algerians’ psychological state and their ways to cope ‎with the compelling situation of COVID-19. ‎ A quantitative anonymous online survey was posted on different social ‎networks. The survey revealed that Algerians displayed high levels of stress and ‎depression during lockdown. Socio-demographic factors such as gender, age, having ‎a history of mental health disorder and occupation were predictors of high level of ‎psychological distress. Prominent level of stress and anxiety was mainly found ‎among women, young adults aged 18-30 years old, and persons with anterior ‎chronic mental distress.‎

Mots clés: psychological distress ; COVID-19 ; pandemic ; lockdown ; quarantine


تحديد مستوى صعوبات تعلم الرياضيات في مرحلة التعليم المتوسط من وجهة نظر التلاميذ واقتراحاتهم لعلاجها. (دراسة ميدانية على عينة من تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط بولاية سعيدة)

بهرام أمينة,  شريفي علي, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تحديد مستوى صعوبات تعلم الرياضيات في مرحلة التعليم المتوسط من وجهة نظر التلاميذ واقتراحاتهم لعلاجها، تكونت العينة من 40 تلميذ في مرحلة التعليم المتوسط بمتوسطة الأمير عبد القادر، راجع الخلادي) بولاية سعيدة ، وقد تم تطبيق استبيان مستوى صعوبات تعلم الرياضيات الذي يحتوي على 35 فقرة موزعة على أربعة أبعاد وهي: بعد خاص بالتلميذ نفسه، وبعد خاص بالأستاذ وبعد خاص بالمنهاج، وبعد خاص بالبيئة الأسرية والاجتماعية للتلميذ، تم الاعتماد على المنهج الوصفي لملائمته لموضوع الدراسة، حيث خلصت الدراسة إلى أن مستوى صعوبات تعلم الرياضيات من وجهة نظر التلاميذ هي بدرجة متوسطة، بينما لم توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى صعوبات تعلم الرياضيات تعزى لمتغير المعدل التراكمي والمستوى الدراسي، وقد كان من مقترحات التلاميذ توفير الوقت المناسب لتدريبي على المهارة الرياضية بنسبة 80%

الكلمات المفتاحية: : صعوبات تعلم الرياضيات، مرحلة التعليم المتوسط، مقترحات العلاج


جودة حياة العمل في ظل بعض المتغيرات الديمغرافية -دراسة ميدانية-

بن صديق زهرة,  بشلاغم يحي, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن الفروق في جودة حياة العمل تبعا لبعض المتغيرات الديمغرافية المتمثلة في الجنس والأقدمية في التعليم، وتكونت عينة الدراسة من 300 فرد من أساتذة التعليم الابتدائي بولاية النعامة. لتحقيق أهداف الدراسة تم إتباع المنهج الوصفي وبناء مقياس جودة حياة العمل المكون من 52 فقرة. أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائيا في جودة حياة العمل وأبعادها تعزى إلى الجنس، لكن هناك فروق بين الذكور والإناث في بعد الموازنة بين الحياة والعمل لصالح الذكور، وجدت الدراسة فروقا دالة إحصائيا في الدرجة الكلية وثلاثة أبعاد لجودة حياة العمل ( كفاية الراتب وعدالته، المناخ الاجتماعي، العلاقة مع الإدارة) تعزى إلى الأقدمية في التعليم. Abstract: This study aimed to reveal the differences in quality of work life according to some demographic variables represented by gender and teacher experience. The sample of study consisted of 300 teachers of primary education in the state of Naama. To achieve the objectives of the study, the descriptive approach was followed and the quality of work life scale, consisting 52 items, was built. The results showed that there are no statistically significant differences in quality of work life and its dimensions due to the gender, but there are differences between males and females in balancing life and work dimension in favor of males, the study found that are statistically significant differences in total degree and three dimensions of work life quality (adequate and fair salary, social climate, relation with administration) due to teacher experience.

الكلمات المفتاحية: جودة حياة العمل ; اساتذة التعليم الابتدائي ; الجنس ; الاقدمية في التعليم


Le pseudonyme sur facebook: un anthroponyme qui nous dévoile

صغير سعاد, 

Résumé: Le pseudonyme est un anthroponyme utilisé par les internautes pour masquer leur identité. Contrairement à tous les noms de l'identité civile qui sont donnés par une tierce personne, le pseudonyme est un autonome; c'est-à-dire, c'est le "je" qui se nomme et non l'autre qui nomme le "je". Étant donné qu'il est choisi par son porteur, ne sert-il pas à montrer un voire plusieurs aspects de sa personnalité? Si oui, quels sont ces aspects? Nous aident-ils à reconnaître l'usager? L'objet de notre projet est le pseudonyme utilisé par les étudiants sur le réseau social Facebook. Dans un premier temps, nous montrerons le processus de la création pseudonymique utilisé par ces usagers. Dans un second temps, nous essayons de déceler les différentes facettes de l'identité personnelle qu'il reflète.

Mots clés: Pseudonyme ; Identité ; Représentation ; Masque ; Cryptonyme


تشكيل الهوية لدى المراهق والعوامل المساعدة في اكتسابها

بن عيسى رحال نوال,  بطاهر بشير, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة مرحلة المراهقة باعتبارها مرحلة نشطة كونها تتسم بتغيرات تمس مختلف مجالات نمو الفرد، من خلال تسليط الضوء على العمليات التي يقوم بها المراهق ليتمكن من تحديد هويته وتسطير أهدافه في الحياة المستقبلية أي حياة الراشدين، وهذا من خلال الاعتماد على المنهج التحليلي. وقد توصلت الدراسة إلى أن هذه العملية هي جوهر تشكيل الهوية لدى المراهق لأنها تمثل والمراهقة وجهان لعملة واحدة، فلا يمكن أن تكون هناك مراهقة سليمة دون تشكيل لهوية واضحة المعالم تمكن المراهق من دخول عالم الراشدين من دون تعقيدات. This research aims to focus on the phase of adolescence as an active stage because it is characterized by changes affecting the different areas of individual growth of the adolescent, illuminating the process that he leads to be able to define its identity and underline its objectives in the future life, the adult life, and this by relying on the analytical approach. The study concluded that this process is the essence of adolescent identity formation, as it represents and adolescence two sides of the same coin. There can be no healthy adolescence without the formation of a clear identity that enables the adolescent to enter the world of adults without complications

الكلمات المفتاحية: الهوية؛ المراهقة؛ تشكيل؛ المجتمع؛ التثاقف


La guérissions à base de l’Armoise blanche en médecine traditionnelle dans les Aurès (Algérie)-Etude anthropologique-

مرادي مسيكة,  بوقرة كمال,  بايو صالح, 

Résumé: Cet article est une ébauche de recherche anthropologique sur l’utilisation de l’armoise blanche en médecine traditionnelle dans les Aurès (Algérie). Cette plante, qui est répandue dans diverses régions de l’Aurès en particulier, mérite d’être étudier afin de connaître ses différentes appellations, son milieu de vie, et de révéler son utilisation en médecine traditionnel à travers les différentes époques dans les régions d’Aurès. D’abord les concepts sur le sujet ont été définis, puis la description de la plante, l’histoire de sa désignation en général, puis les régions de sa propagation en Aurès, les domaines de son utilisation et certaines des méthodes de traitement en Aurès. This anthropological research deals with the study of white wormwood that spreads in various regions of the Aures in particular. The aim is to know its shape and different names, where it is widely spread, and uncover its areas of use especially in folk medicine to treat diseases throughout the ages in Aures region. First the concepts on the subject were defined, and then the description of the plant, the history of its designation in general, and then the regions of its spread in Aures, the domains of its use and some of the methods of treatment in Aures.

Mots clés: Armoise blanche ; Phytothérapie ; Médecine traditionnelle ; Anthropologie ; Aurès


نوعية التعلق و صورة الذات عند الطفل المعاق حركيا

توهامي سفيان,  لكحل مصطفى, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة كيف تساهم نوعية التعلق في بناء صورة الذات عند الطفل المعاق حركيا، وانطلقنا من الإشكالية التالية: كيف تساهم نوعية التعلق في بناء صورة الذات عند الطفل المعاق حركيا؟ فيما يخص الجانب الإجرائي تم تطبيق مجموعة من الأدوات على ثلاث حالات ذكور و هي المقابلة و الملاحظة و مقياس التعلق و صورة الذات. و أسفرت الدراسة على مجموعة من النتائج مفادها: ان حالات الدراسة الثلاث تتميز بنمط تعلق آمن ، كما تميزت الحالات بصورة ذات جيدة خصوصا عند الحالة الثانية. تساهم نوعية التعلق الآمن منها في بناء وتكوين صورة ذات ايجابية وذلك من خلال الرابط الذي يكون بين مقدم الرعاية والطفل المعاق العامل الذي يساعده على تكوين تصورات ايجابية عن وضعيته الجسدية والانفعالية والاجتماعية.

الكلمات المفتاحية: التعلق ؛ صورة الذات ؛ الطفل ؛ الاعاقة الحركية


The effect of virtual reality on cognitive-behavioral therapies: a case study of social phobia

بندي ويس يمينة,  بن عصمان جويدة,  بندي ويس سارة, 

Résumé: Social phobia or social anxiety is characterized by an intense fear of social situations. This fear often leads to avoidance of all social and professional relationships. The present study aims to investigate the effectiveness of virtual reality confrontation in cognitive behavioural therapy in an adult with social phobia. In this regard, we conducted a case study with a social phobia disorder. The case has 12 treatment sessions, in which she was exposed to social situations designed in virtual reality. This application is compatible with our environment and contains characters who speak the Algerian dialect. The treatment period consisted of three phases: the diagnostic phase, the treatment phase, and the follow-up phase. After analysing the test results and their interpretation, we concluded that the treatment program that benefited the case had a positive effect on the symptoms of the disorder, especially social anxiety and confrontation with strangers.

Mots clés: Cognitive Behavioural Therapy ; Virtual reality ; Social phobia ; Diagnostic ; Evaluation


دراسة الذاكرة العاملة عند الطفل الخاضع للزرع القوقعي والطفل

حشاني سعاد, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى دراسة الذاكرة العاملة عند الأطفال الخاضعين للزرع القوقعي، والأطفال السليمين سمعيا، وذلك من خلال دراسة ميدانية لسبعة أطفال ذوي الزرع القوقعي(مركز صغار الصم)، وسبعة أطفال سليمي السمع ( ابتدائية ابن رشد)، ولتحقيق أهداف الدراسة تمّ الاعتماد على المنهج الوصفي المقارن، واستخدمت في هذه الدراسة ثلاثة أدوات، مقياس الذاكرة العاملة (الأعداد)، اختبار الحلقة الفونولوجية، واختبار وحدة الحفظ العكسية للأرقام على عينة الدراسة، الذي تمّ اختيارها بطريقة قصديةـ. وأسفرت النتائج على وجود اختلاف في الذاكرة العاملة بين الأطفال الخاضعين للزرع القوقعي، والأطفال سليمي السمع، وعدم وجود اختلاف في معالجة الحلقة الفونولوجية للأعداد بين الفئتين، وكذلك عدم وجود اختلاف في الحفظ العكسي للأرقام بين الطفل الخاضع للزرع القوقعي، والطفل السليم سمعيا. وفي ضوء نتائج الدراسة الحالية نوصي بالتدريب على التكرار اللفظي للمعلومة، وذلك لضمان بقاءها حسب ما أكدت عليه معظم الدراسات، كما تفتح هذه الدراسة آفاق لدراسات مستقبلية كدراسة مقارنة في نفس الموضوع على فئات أخرى كالأطفال المجهزين سمعيا، والأطفال الخاضعين للزرع القوقعي. Abstract: The current study aimed to study the working memory of deaf children undergoing cochlear implantation, and children who had normal hearing. To achieve the objectives of the study, the descriptive approach was adopted, and the a set of tests were applied, working memory test, the phonological loop test, test for inverse numbers. And the study sample, which was deliberately selected, and the resulted in that there is no difference working memory between children undergoing cochlear implantation and normal hearing. And there is no difference in the treatment of the phonological loop of numbers between the two groups of children, as well as there is no difference in memorization of inverse numbers between the two groups. In light results, we suggest training in verbal repetition of information to ensure that it remains in memory, and we also suggest a comparative study in the same topic on hearing disability children, and children undergoing cochlear implants.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الذاكرة العاملة ؛ الإعافة السمعية ؛ الزرع القوقعي. ; Keywords: working memory; Cochlear implant


الكشف عن صدق التكوين الفرضي باعتماد مقاربة التحليل العاملي التوكيدي (دراسة من حيث الطريقة والتفسير لنموذج عاملي هرمي ونموذج قائم على نظرية العاملين لمفهوم الميول عند هولاند)

بلعيد سارة, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى التحقق من صدق التكوين الفرضي باعتماد مقاربة التحليل العاملي التوكيدي لتحديد إمكانيته في أن يمد الباحث بمعلومات كافية عن درجة تمثيل فقرات الاختبار للسمة المقاسة بشكل عام وللافتراضات التي يتكون منها مفهوم نظري معين. أجريت الدراسة على عينة مكّونة من 559 تلميذ من السنة أولى ثانوي جذع مشترك آداب ولغات أجنبية وجذع مشترك علوم وتكنولوجيا في كل من ولاية تلمسان مستغانم وسيدي بلعباس، بالاعتماد على نموذج عاملي هرمي ونموذج قائم على نظرية العاملين لمفهوم الميول عند هولاند. ولمناقشة وتحليل نتائج الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي بأسلوبيه الارتباطي والتحليلي وبرنامج الحزمة الإحصائية لمعالجة البيانات SPSS وبرنامج AMOSلاختبار النموذج العاملي التوكيدي، وقد أكّد هذا الأخير أن له مجال واسع في التعبير عن جملة الافتراضات التي يحتويها نموذج نظري معين بتجسيدها في شكل بياني يشرح شكل البناء العاملي للنموذج بدل الاكتفاء بتحديد شبكة العلاقات بين المتغيرات(مكونات المفهوم). The objective of this study is to verify the validity of the hypothesis construction by adopting the confirmatory factor analysis approach to determine its ability to provide the researcher with sufficient information about the degree to which the test represents the measured characteristic, and for the hypothesis that make up a certain theoretical concept when demonstrating the validity of hypothesis construction. It was applied on a sample of a 559 students studying the first year secondary literary and scientific. Based on a hierarchical factor model and other based on the too factor's theory of the concept of Holland's interest; It has been concluded that the confirmatory factor analysis has a vast extent in expressing the set of hypotheses contained in a given theoretical model in a graphical form that explains the form of the global structure of the model instead than simply defining the relationships between variables (concept components).

الكلمات المفتاحية: صدق التكوين الفرضي ؛ التحليل العاملي التوكيدي ؛ الميول عند هولاند.


Phonological Disorders and their relationship to Agenesis of the Corpus Callosum in Children

أجد محمد عربي, 

Résumé: Abstract: The subject of this study revolves around the phonological disorders recorded at a 5-and a half-year-old- child suffering from an uncommon type of agenesis of the corpus callosum. The results of the general clinical linguistic profile of this child show the various difficulties faced by this case in three types of phonological choices. Indeed, the results of the study show that pronunciation is characterized by the phonological deletion of the initial syllables of words, which reflect a defect in the cognitive and analytical skills of the different types of phonological elements, and the absence of maturity of the phonological representations that the child is gradually demonstrating. The findings of these studies also confirm what previous studies provided about the slow speed of cognitive information processing in children with agenesis of the corpus callosum.

Mots clés: Keywords: Agenesis of the Corpus Callosum; Phonological Disorders; Oral Language ; Speech and Language Pathology; Verbal Memory.


المرأة الفلسطينية ودورها في الإصلاح الأسري

الكفارنة شادي, 

الملخص: هدفتْ الدراسة التعرف على دور المرأة الفلسطينيّة في الإصلاح الأُسري بمحافظات قطاع غزة، وتمَّ استخدام المنهج الوصفيّ التحليليّ لتحقيق أهداف الدراسة، والاعتماد على أداة جمع البيانات بالطريقة الكميّة، منها استمارة الاستبانة التي طُبقتْ على عيّنة من النساء العاملات في مجال الإصلاح الأُسريّ والبالغ عددهنَّ (68)، وتمَّ التوصل إلى أنَّ عيّنة الدراسة من النساء العاملات في مجال الإصلاح الأُسريّ لديهنّ إمكانات في إصلاح نزاعات الطلاق التي يمكن أنْ يتقدم بها الزوج أو الزوجة بوزنٍ نسبيّ (%84.96)، كما سـاهـمتْ المـرأة المـُصلحـة فـي حــل النزاعــات بـيـن الزوجيْـنِ بوزنٍ نسبيّ (%84.79)، وأيضاً للمرأة المُصلحة دورٌ في حل النزاعات بين الآباء والأبناء بوزنٍ نسبيّ (%78.40)، وفي ضوء النتائج أوصى الباحثُ بضرورة تمكين المرأة اجتماعيّاً وسياسيّاً واقتصاديّاً؛ لتأخذ نصيبها في تحقيق السلم المُجتمعيّ في فلسطين. The study aimed to identify the role of Palestinian women in family reconciliation in the governorates of the Gaza Strip, and the descriptive analytical method was used to achieving the objectives of the study, and to depend on data collection tool by quantitative method, including the questionnaire form that was applied to a sample of working women in the family reconciliation field (68 ), This study concluded that working women have the potential to resolve conflicts reform Divorce stipulations that a husband or wife can apply with a relative weight (84.96%), The reconciliation woman also contributed to resolving conflicts between the spouses with a relative weight (84.79%), Moreover, she is capable of resolving disputes between parents and children with a relative weight (78.40%),In concluded, the researcher recommended the necessity of enabling women socially, politically and economically to take her role in achieving peace in the Palestinian Community.

الكلمات المفتاحية: Palestinian women, reconciliation women, reconciliation family. ; المرأة الفلسطينيّة؛ النساء المُصلحات؛ الإصلاح الأُسريّ.


استيعاب التنشئة التنظيمية في المؤسسة التربوية لدى المعلمين الجدد

قادري حليمة,  شرايطية أسماء, 

الملخص: حاولت الدراسة الحالية تناول " استيعاب التنشئة التنظيمية في المؤسسة التربوية لدى المعلمين الجدد" ولتحقيق أهداف الدراسة اعتمدنا على المنهج الوصفي، وباختيار عينة من المعلمين عددهم 40 من قطاع التربية بوهران تم اختيارهم بطريقة عشوائية، طبق عليهم استبيان " التنشئة التنظيمية " صادق وثابت وأعد لأغراض الدراسة، ولمعالجة البيانات استخدمنا عدد من الأساليب الإحصائية : المتوسط الحسابي والانحراف المعياري كما استعملنا اختبار "ت" لدراسة الفروق، وقد أظهرت نتائج الدراسة ما يلي : مستوى استيعاب الموظفين لعملية التنشئة التنظيمية مرتفعة ، لا يوجد فروق في استيعاب عملية التنشئة التنظيمية تعزى لمتغير الجنس ، يوجد فروق في استيعاب عملية التنشئة التنظيمية تعزى لمتغير الأقدمية. This Study attempts to investigate the “ Assimilation the Social organizational in the educational institution for new teachers “, In order to reach the aim of this study ,the researcher used the descriptive approach By selecting a sample of 40 new teachers from the education sector in Oran, they were randomly selected, for gathering data was built by the researchers for A valid and reliable questionnaire “Social organizational ”the purposes of the study, and applied the next statistical techniques; frequencies, arithmetic means, standard deviations,(t) test, by computer using the statistical package for social sciences (SPSS), The results indicated that : - The level of employee comprehension of the organizational upbringing process is High, - There are no differences statistically significant differences for responses about Social organizational according to the variables of sex, - There are statistically significant differences in Social organizational according to the variables of Experience

الكلمات المفتاحية: الاستيعاب- التشئئة التنظيمية- المعلم


فعالية برنامج علاجي سلوكي للتخفيف من التبول اللاإرادي لدى الطفل المتمدرس

جربي عائشة,  مكي محمد, 

الملخص: الملخص: يهدف هذا البحث الى معرفة فعالية العلاج السلوكي في التخفيف من التبول اللاإرادي لدى الطفل المتمدرس ولتحقيق هذا الهدف تم إستخدام المنهج الشبه التجريبي و الإستعانة بمجموعة من الأدوات تمثلت في المقابلة العيادية والملاحظة تم تطبيقها على حالتين ( طفلين متمدرسان بمؤسسة محمد بلوزداد سيدي أمحمد بن علي غليزان يعانيان من التبول اللاإرادي )وقد تم التوصل في الأخير إلى أن البرنامج العلاجي المقترح القائم عللا العلاج السلوكي ذوا فعالية في التخفيف من التبول اللإرادي لدى الطفل المتمدرس، وفي ضوء هذه النتائج إقترحنا مجموعة من التوصيات أهمها : ضرورة التكفل النفسي بالأطفال المتمدرسين في الأطوار الإبتدائية . الكلمات المفتاحية:الطفل المتمدرس ؛التبول اللاإرادي ؛العلاج النفسي؛العلاج السلوكي؛الطفل Abstract: This research aims to find out the effectiveness of behavioral therapy in reducing involuntary urination in the schooled child. To achieve this goal, a semi-experimental approach has been used. A set of tools represented in the clinical observation interview was applied in two cases (two children studied at the Mohammed Bluesdad Sidi Ahmed Bin Ali Glizan Foundation suffering from voluntary urination), It has finally been concluded that the proposed treatment program based on behavioral therapy is effective in reducing administrative urination in the child studying, In the light of these results, we have proposed a set of recommendations, the most important of which are: the need for psychological care for children studying at the primary levels.

الكلمات المفتاحية: :الطفل المتمدرس ; التبول اللاإرادي ; العلاج النفسي ; العلاج السلوكي ; الطفل


الحاجات الإرشادية لطلبة الجذع المشترك علوم اجتماعية دراسة ميدانية على عينة من طلبة جامعة محمد لمين دباغين سطيف 2

ريغي عقيلة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى معرفة أهم الحاجات الإرشادية المختلفة، ودرجة تواجدها لدى طلبة السنة أولى جذع مشترك علوم اجتماعية، كما يهدف إلى تحديد الفروق في الحاجات والتي تعزى لكل من متغير الجنس، اللإقامة في الجامعة، والعمل، وللوصول إلى تحقيق النتائج أستخدم المنهج الوصفي. تمت الاستعانة بأداة أعدت من طرف الباحثة، وتكونت من 48 عبارة لقياس حاجات الطلاب للإرشاد في سبعة مجالات، وكانت لكل عبارة ثلاثة بدائل للإجابة (بدرجة كبيرة، بدرجة متوسطة، بدرجة منخفضة ) وفق مفتاح تصحيح (3، 2، 1) على الترتيب للحصول على البيانات. تم تطبيقها على عينة تكونت من (212) طالب وطالبة من جامعة سطيف 2، حيث تم اختيارهم عشوائيا للسنة الجامعية 2019/ 2020. وقد تم التوصل الى النتائج التالية: الطلاب بحاجة للإرشاد في مختلف المجالات لكن بدرجات متوسطة، مما يستوجب التكفل بها وإشباعها، كما وجدت فروق ذات دلالة احصائية تعزى لمتغير الجنس لصالح الإناث، أما بالنسبة لمتغير الاقامة الجامعية والعمل فلم توجد فروق دالة احصائيا. وفي ضوء هذه النتائج نقترح ضرورة تصميم برامج إرشادية مبنية وفق حاجاتهم الفعلية من أجل التكفل بهم . This research aims to find out the different substantial counseling needs as well as the degree of their presence among first year students in social sciences faculty. Also, it seeks to identify the differences in needs, which are attributed to gender variable, hall of residence, and work. To reach the results, the descriptive approach has been used. A tool is utilized by the researcher, consisted of 48 clauses, to measure the students' needs for counseling in seven areas where each clause has three alternative answers (to a great degree, to a moderate degree, to a low degree) according to a correction key (3, 2, 1), respectively, to obtain on the data. The study has been conducted on a sample of (212) males and females students, who were randomly selected, from Setif2 University during the academic year (2019/2020). Through data collection and statistical analysis, the results have demonstrated that students need counseling in various fields, but to a moderate degree. Thus, these needs require care and satisfaction .Furthermore, this study has showed that there are statistically significant distinctions attributed to the gender variable in favor of females, whereas there are no statistically significant distinctions in hall of residence and work variables. In light of these result, we suggest the necessity of designing indicative programs based on the students’ actual needs in order to take care of them.

الكلمات المفتاحية: الإرشاد ؛ الحاجة ؛ الطالب الجامعي.


دور القيادة التشاركية في الحد من الصمت التنظيمي

مسلم عبد الله, 

الملخص: يهدف البحث الحالي إلى دراسة تأثير القيادة التشاركية والمثمثلة في التخطيط والتنظيم والدعم في الحد من الصمت التنظيمي بأبعاده وهي صمت الإذعان و الصمت الدفاعي ، حيث تكونت عينة البحث من العاملين في مؤسسة النسيج بسبدو (ولاية تلمسان) قوامها 50 عاملا ، اعتمد الباحث على المنهج الوصفي التحليلي . وقد توصل الباحث إلى مجموعة من النتائج أهمها أن القيادة التشاركية هي أحد الأسباب التي تقلل أو تزيد من الصمت التنظيمي، كم أن هذا النوع من القيادة هو الحل للتقليل من مشاكل المؤسسة لأنه يشرك العاملين في وضع الخطط و تنفيذها The current research is aimed at studying the impact of participatory leadership in planning, organization and support in reducing organizational silence in its dimensions, namely, the silence of pretenses and defensive silence. The researcher has come up with a series of findings, the most important of which is that participatory leadership is one of the reasons why it reduces or increases organizational silence. How much is this kind of leadership the solution to minimize the problems of the institution because it involves those working in planning and implementing them

الكلمات المفتاحية: القيادة التشاركية، الصمت التنظيمي ، المنظمة ، التخطيط ، التنظيم


تقدير الذات وعلاقتها بظهور الاضطرابات السلوكية لدى التلاميذ في ظل جائحة كورونا

بلعالية محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على مستويات تقدير الذات لدى تلاميذ الطور الثانوي والكشف عن العلاقة الارتباطية بين تقدير الذات وظهور الاضطرابات السلوكية لدى تلاميذ المرحلة الثانوية في ظل جائحة كورونا. واستخدم الباحث المنهج الوصفي، كما تمت الاستعانة بمقياسين لجمع البيانات، الأول الخاص بتقدير الذات والثاني خاص بالاضطرابات السلوكية كلاهما من تصميم الباحث. وطبقت الدراسة على عينة قوامها 150 تلميذ (ة)، وقد تم التوصل إلى النتائج التالية: مستوى تقدير الذات لدى التلاميذ الطور الثانوي عالي، كما توجد علاقة ارتباطية سالبة بين تقدير الذات و ظهور الاضطرابات السلوكية لدى تلاميذ الطور الثانوي في ظل جائحة كورونا. وفي ضوء النتائج تؤكد الدراسة على بناء برامج ارشادية لتلاميذ ذوي تقدير الذات المنخفض. The study aimed to identify the levels of self-esteem among secondary school students and to reveal the correlation between self-esteem and the emergence of behavioral disorders among secondary school students in light of the Corona pandemic. The researcher used the descriptive approach, and two scales were used to collect data, the first for self-esteem and the second for behavioral disorders, both designed by the researcher. The study was applied to a sample of 150 students, and the following results were reached: The level of self-esteem among secondary school students is high, and there is a negative correlation between self-esteem and the emergence of behavioral disorders among secondary school students in light of the Corona pandemic. In light of the results, the study emphasizes building counseling programs for students with low self-esteem.

الكلمات المفتاحية: : تقدير الذات؛ الاضطرابات السلوكية؛ جائحة كورونا


إسهامات الأم في إبداع بعض من علماء المسلمين (دراسة تحليلية لدور الأم في ابداع انس بن مالك، وزيد بن ثابت، ومالك بن أنس، والبخاري).

يخلف محمد,  هاشمي أحمد, 

الملخص: هدفت الدراسة الى التعرف على إسهام الأمهات في إبداع أبنائهم الذين أصبحوا علماء وأبدعوا في مجالاتهم ونفعوا الأمة بإنتاجاتهم الإبداعية، والتعرف على السمات والآثار الإبداعية في شخصيات كانس بن مالك، وزيد بن ثابت، ومالك بن أنس، والبخاري رضي الله عنهم وإبراز دور الأم في هذا الإبداع، واستنتاج اهم الطرق والوسائل المساعدة على ابداع الأبناء من خلال التجارب السابقة واستفادة مجتمعنا الحاضر منها. The Aim of studying was how to know to protect and contribute to construct of mothers and its children who be searchers and famous persons and they participated to help their nation, we have some well-known persons as “annas ben Malek, zaid ben tabet, malek ben annas and boukhari” They played an important role in the society. To conclude the main ways to help children from their ancient experiences to be as an example to built the society at present.

الكلمات المفتاحية: الأم؛ الإبداع؛ علماء المسلمين.


فعالية تقنية EMDR في التخفيف من حدة أعراض الصدمة النفسيـــــــــــة عند المراهق الفـــاقد لوالديـــــــه

رحال سامية,  فتاح ليندة, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية الى تشخيص وتقييم مستوى الصدمة النفسية عند المراهق الفاقد لوالديه، وكذا الى اختبار مدى فعالية تقنية الاستثارة الثنائية لحركة العينين (EMDR) في التخفيف من أعراض الصدمة النفسية لديه. اعتمدت الدراسة على المنهج الاكلينيكي باستخدام الأدوات التالية: الملاحظة الإكلينيكية المباشرة والمقابلة الإكلينيكية البحثية نصف الموجهة، إضافة الى استبيان تقييم الصدمة النفسية Traumaq وتقنية الاستثارة الثنائية لحركة العينين (EMDR)، حيث تم تطبيق الدراسة على حالة من المراهقين الفاقدين لكلا الوالدين كنموذج. خلصت نتائج الدراسة الى أن المراهق الفاقد لوالديه يعاني من تناذر الضغط ما بعد الصدمة (PTSD)، تساهم تقنية الاستثارة الثنائية لحركة العينين (EMDR) بشكل فعال في التخفيف من حدة أعراض الصدمة عند المراهق الفاقد لوالديه وذلك على المستوى الانفعالي والسلوكي والمعرفي. الكلمات المفتاحية: الصدمة النفسية؛ تناذر الضغط ما بعد الصدمة؛ المراهقة؛ الاستثارة الثنائية لحركة العينين. Abstract: The current study aims to diagnose and assess the level of mental trauma in adolescents who have lost parents, as well as to test the effectiveness of EMDR in alleviating their symptoms of trauma. The study was based on the clinical approach using the following tools: Direct clinical observation and semi- directed clinical interview, as well as the and the trauma assessment questionnaire (Traumaq), and EMDR technique, where the study was applied to a case of adolescents who are in distress to both parents as a model. The results of the study concluded that adolescent loss of parents suffers from post-traumatic stress syndrome (PTSD), the EMDR actively contributes to relieving symptoms of trauma in adolescent loss of parents at the emotional, behavioral and cognitive levels. Key words: Psychological trauma; post-traumatic stress disorder; Adolescence; Bilateral excitation of eye movement.

الكلمات المفتاحية: الصدمة النفسية ; تناذر الضغط ما بعد الصدمة ; المراهقة ; الاستثارة الثنائية لحركة العينين


انعكاسات مشاهدة العنف الأسري على نشوء السلوك العدواني لدى الأطفال - دراسة عيادية لحالة بمدينة مستغانم

زريوح زينب أسية,  بوريشة جميلة, 

الملخص: الملخص: يهدف هذا البحث إلى معرفة انعكاسات مشاهدة العنف الأسري على نشوء السلوك العدواني لدى الأطفال في دراسة عيادية لدى حالة واحدة بمدينة مستغانم، وهذا باستخدام المنهج الإكلينيكي بإتباع دراسة الحالة وهذا للوصول إلى تحقيق النتائج. ولجمع البيانات استخدمنا دراسة الحالة، الملاحظة العلمية والمقابلة نصف الموجهة. بتطبيقها على حالة واحدة بمدينة مستغانم. وقد تم التوصل على النتائج التالية: أن الطفل الذي يُشاهد ولا يُمَارس عليه العنف الأسري يظهر لديه السلوك العدواني، كما توصلت نتائج الدراسة إلى أن هوية الشخص المُعنَّف (الأب، الأم أو أحد أفراد الأسرة) تؤثر على نشوء السلوك العدواني لدى الطفل، وفي ضوء هذه النتائج تقترح الدراسة: توعية الأسرة والمجتمع من خلال المناهج ومجالس الآباء والأمهات ووسائل الإعلام بخطورة العنف الأسري على الصحة النفسية للآباء؛ وكذا إنشاء مراكز ودور للبنين والبنات تضم فريق مختص نفسي واجتماعي يتولى استقبال ضحايا العنف الأسري من الأبناء وعلاجهم نفسيا وبدنيا. الكلمات المفتاحية: مشاهدة؛ العنف الأسري؛ السلوك العدواني؛ الطفل. Abstract: This research aims to know the reflections of watching family violence on the emergence of aggressive behaviour in children a clinical study of one case in Mostaganem city. This is done using the clinical approach, following the case study. This is to reach results. To collect the data, we used a case study, scientific observation and a semi-directed interview. Applying in to one case in the city of Mostaganem. The following results have been reached: The child who watches and is not practiced against family violence exhibits aggressive behaviour. The results of the study also concluded that the violence of the person is violent (father, mother or family member) affecting the emergence of aggressive behavior of the child, in the light of these results, the study proposes: Family awareness and society through the outlook and the parents of the parents the media in the danger of domestic violence on psychological health of parents As well as establishing centers and role for boys and girls Including a special and social and specialist in a vicinity of the vocational violence from children and healing them psychologically ans physicaly. Keywords: watching; Domestic violence; Agressive behavior; Child.

الكلمات المفتاحية: العنف الأسري ; - الطفل ; السل ; ك العد ; اني


La représentation sociale de la déficience visuelle chez les personnes atteintes de la maladie. Etude comparative entre les femmes et les hommes.

ابن ديدة سهيلة,  شريف حلومة, 

Résumé: Notre article porte sur les représentations sociales de la déficience visuelle chez les personnes qui en souffrent. Nous avons traité cette question dans un but de compréhension de l’élaboration et de l’organisation du contenu de cette représentation sociale. Par le biais d’une approche comparative et en utilisant la théorie du noyau central dans l’étude des représentations sociales, nous avons tenté d’étudier la différence qui existe entre les représentations sociales des femmes et celles des hommes de la perte de leur vision. Les résultats montrent des organisations différentes. Les femmes comparées aux hommes n’ont pas la même représentation sociale du même objet représentationnel qu’est la déficience visuelle. Une différence relative certainement aux vécus subjectifs de chacun des deux sexes.

Mots clés: la représentation sociale ; la déficience visuelle ; les femmes et les hommes ; la théorie du noyau central


خصوصيات التحول الديموغرافي في بلدان المغرب العربي (الجزائر، تونس ، المغرب ) نموذجا

بن زايد ريم, 

الملخص: يُنظر إلى التحول الديموغرافي على أنه من أهم الظواهر السكانية الذي كان موضوع اهتمام العديد من الدراسات والبحوث السكانية. إذ يرتبط ارتباطا وثيقا بالتغيرات الكمية للخصائص السكانية وبالتنمية الشاملة وتمكين المرأة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي. التي تؤثر وبشكل كبير على النمو السكاني، سنحاول من خلال دراستنا الحالية إلى استعراض أهم مميزات وخصائص التحول الديموغرافي الذي تشهده بلدان المغرب العربي "الجزائر، تونس، المغرب"، بناء على مختلف المعطيات الإحصائية المتعلقة بذلك، والوصول إلى أهم النتائج الناجمة عنه في الحاضر والمستقبل. Abstract: Demographic transition is seen as one of the most important population phenomena that has been the subject of interest in many population studies and research. It is closely linked to quantitative changes in population characteristics, overall development and women's social and economic empowerment. Which greatly affects population growth, we will try through our current study to review the most important characteristics and characteristics of the demographic transformation taking place in the Maghreb countries "Algeria, Tunisia, Morocco", based on various statistical data related to this, and reach the most important results resulting from it now and in the future. Keywords: Demographic transformation; population growth; births; mortality; population pyramid.

الكلمات المفتاحية: التحول الديموغرافي ; النمو السكاني ; المواليد ; الوفيات ; الهرم السكاني


التنبؤ بأداء الأفراد: اختبار نظرية بورتر ولاولر (1968) باستخدام الانحدار اللوجستي -دراسة ميدانية بمديرية التجارة لولاية معسكر-

حطاب يمينة,  بلحاج عبد القادر, 

الملخص: سعت هذه الدراسة إلى اختبار القوة التفسيرية لنظرية بورتر ولاولر (1968)، قصد توضيح علاقة أبعاد النموذج في التنبؤ بأداء الأفراد من ناحية الفعالية لدى عينة قدرت ب(107) فرد من عمال مديرية التجارة لولاية معسكر، حيث تم اختبار النموذج وفق تقنية الانحدار اللوجستي، بعد أن قمنا بإعداد استبانة من تحوي المتغيرات المستقلة (إدراك الجهد المبذول، تصور العوائد، إدراك الدور الوظيفي) والمتغير التابع الممثل في الأداء الفردي، وباستخدام المنهج الوصفي والتحليلي أسفرت النتائج عن أهمية أبعاد النموذج وضرورة تواجدها لدى الفرد ليمتلك خصائص الفعالية في أدائه، كذلك تم إثبات إمكانية النموذج النظري في التنبؤ بأداء عينة الدراسة مستقبلا. This study sought to test the interpretive strength of the Porter and Lawler model (1968), in order to clarify the relationship to the dimensions of the model in predicting the effectiveness of individuals in terms of effectiveness in a sample estimated at (107) workers of the Trade Directorate of the State of Mascara, where the model was tested according to logistics regression technique, after we prepared a questionnaire containing independent variables (understanding the effort exerted, visualizing returns, recognizing the functional role) and the variable represented in individual performance, using the descriptive and analytical approach resulted in the importance of results The dimensions of the model and the need for it to be present in the individual to have the characteristics of effectiveness in its performance, as well as the possibility of the theoretical model in predicting the performance of the study sample in the future

الكلمات المفتاحية: Prediction, individual performance, Porter and Lawler model,. logistical regression ; التنبؤ، الأداء الفردي، نموذج بورتر ولاولر، الانحدار اللوجستي.


التأثير المفاهيمي للوسائط الجديدة على المصطلحات الإعلامية

قيراد صدام حسين,  سي يوسف باية, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى إبراز التغيرات الطارئة على الفضاء المفاهيمي لعلوم الإعلام والاتصال في عهد الوسائط الجديدة التي كان لها دور كبير في التأثير على المصطلحات الإعلامية من خلال تعديل القديم منها أو المساهمة في ظهور مصطلحات ومفاهيم جديدة في القاموس الإعلامي وهذا بتوظيف المنهج الوصفي وأداة الملاحظة العلمية والقراءة لمختلف المراجع. وتؤكد الدراسة ظهور عناصر إتصالية وإعلامية جديدة وأدوار جديدة وأخرى يتبادلها القائم بالاتصال مع المتلقي في فضاء إعلامي وإتصالي متعدد الاتجاهات ولا يعترف بسياسة الاتجاه الواحد للرسالة الإعلامية . This research aims to highlight the changes in the conceptual space of media sciences in the era of new media, which had a major role in influencing media terms by modifying old ones or contributing to the emergence of new terms and concepts in the media dictionary by the descriptive approach and the observation and reading as tools. The study confirms the emergence of new communication and media elements and new roles and others exchanged by the communicator with the recipient in a multi-directional media and communication space and does not recognize the one-way policy of the media message .

الكلمات المفتاحية: الوسائط الجديدة،المفاهيم،المصطلحات الإعلامية، القائم بالاتصال،المتلقي، الجمهور . ; new media, concepts, media terminology, communicator, recipient, audience


مصادر ضغوط العمل لدى معلمي التربية الخاصة بالجزائر

مزرارة نعيمة, 

الملخص: يهدف البحث إلى التعرف على مصادر ضغوط العمل لدى معلمي التلاميذ ذوي (الإعاقة الذهنية، الإعاقة البصرية،الإعاقة السمعية) بالجزائر، ولتحقيق هذا الهدف تم إتباع المنهج الوصفي التحليلي الملائم لطبيعة البحث وتساؤلاته، ومن أجل جمع بيانات البحث تم تطبيق مقياس مصادر ضغوط العمل لدى معلم التربية الخاصة، وقد طبق المقياس على عينة متكونة من(64) معلم ومعلم، وبعد التحليل الإحصائي للفرضيات توصلت النتائج إلى وجود العديد من مصادر ضغوط العمل لدى معلمي التربية الخاصة وهي: -ضغوط ترتبط بمجال العمل في التربية الخاصة منها( العبء التدريسي، غموض الدور، صراع الدور، انخفاض الدخل الشهري، وانخفاض المكانة الاجتماعية). - ضغوط ترتبط بالتلاميذ المعاقين منها( انخفاض دافعية التلاميذ، إجراءات ضبط الفصل، زيادة أعداد التلاميذ في الصف). - ضغوط ترتبط بالمناخ الاجتماعي منها( سوء العلاقات الاجتماعية في مجال العمل، عدم تعاون أولياء الأمور، نقص المساندة الاجتماعية). The research aims to identify the sources of work stress among teachers of students with (mental disability, visual impairment, hearing disability) in Algeria, and to achieve this goal, the appropriate descriptive analytical approach was followed for the nature of the research and its questions, and in order to collect the research data, a teacher’s work stress source scale was applied. Special Education, which consists of (65) items expressing the pressures that the special education teacher is exposed to and distributed on three dimensions. The scale was applied to a sample consisting of (64) teachers and teachers. After statistical analysis of the research hypotheses, the results concluded that there are many sources of work stress. Special education teacher have: -Pressures related to the field of work in special education, including (teaching burden, role ambiguity, role conflict low monthly income, and low social status). -Stresses related to students with disabilities (low students' motivation, classroom control procedures, increasing the number of students in the class). - Pressures related to the social climate, including (poor social relations in the field of work, lack of cooperation of parents, lack of social support).

الكلمات المفتاحية: مصادر الضغط ; ضغوط العمل ; معلم التربية الخاصة ; التلاميذ المعاقين ; sources of stress ; work stress ; special education teacher ; disabled students


الأفكار اللاعقلانية وعلاقتها باستراتيجيات التعلم المنظم ذاتيا لدى الطلبة الجامعيين

جعرير سليمة, 

الملخص: هدفت الدارسة الحالية إلى التعرف على الأفكار اللاعقلانية وعلاقتها باستراتيجيات التعلم المنظم ذاتيا لدى الطلبة الجامعيين، ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي، وقمنا بتطبيق مقياس الأفكار اللاعقلانية (من إعداد سليمان الريحاني، 1985)، ومقياس استراتيجيات التعلم المنظم ذاتيا (لعزت عبد الحميد)، بعد التأكد من خصائصهما السيكومترية تم تطبيقهما على عينة من الطلبة الجامعيين تم اختيارها بطريقة عشوائية بلغت (60) طالب، وبعد المعالجة الإحصائية للبيانات بالاستعانة برزمة التحليل الإحصائي ((spss للبيانات تم التوصل إلى النتائج التالية: _ وجود علاقة ارتباطية بين الأفكار اللاعقلانية واستراتيجيات التعلم المنظم ذاتيا لدى الطلبة الجامعيين. _ عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في الأفكار اللاعقلانية تعزى لمتغير الجنس. _ وجود فروق ذات دلالة احصائية في استراتيجيات التعلم المنظم ذاتيا تعزى لمتغير الجنس. Abstract: The current study aimed to identify irrational ideas and their relationship to self-organized learning strategies among university students. To achieve the objectives of the study, the descriptive approach was used, and we applied the scale of irrational ideas (prepared by Suleiman Al-Rihani, 1985), and the scale of self-organized learning strategies (for Ezzat Abdel Hamid), After verifying their psychometric properties, they were applied to a randomly selected sample of university students that amounted to (60) students. After statistical processing of the data using the statistical analysis package (spss) for the data, the following results were reached: _ There is a correlation between irrational thoughts and self-regulated learning strategies Undergraduate students. _ There are no statistically significant differences in irrational thoughts due the gender to variable. _ There are statistically significant differences in the self-organized learning strategies due to the gender variable.

الكلمات المفتاحية: الأفكار اللاعقلانية، استراتيجيات التعلم المنظم ذاتيا، الطلبة الجامعيين. ; Irrational thoughts, strategies for self-regulated learning, university students.


الخجل الاجتماعي لدى المراهق البدين

ملال صافية,  شعشوع صامت لحسن, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة ما إذا كانت البدانة تسبب خجلا اجتماعيا لدى المراهق، ، ولتحقيق هذا الهدف تم الاعتماد على المنهج العيادي وذلك بالاعتماد على الأدوات التالية: المقابلة، الملاحظة مقياس الخجل الاجتماعي، تم إجراء الدراسة على مراهق بدين متواجد بولاية غليزان، حيث أسفرت الدراسة على أن البدانة تسبب خجلا اجتماعيا لدى المراهق البدين This study aims to investigate whether obesity leads to the emergence of social shyness for obese adolescents. A clinical approach was based on the following tools: interview, observation, social shyness scale. The study was conducted on an obese teenager in Relizane, where the study revealed that obesity leads to the emergence of social shyness for obese adolescents.

الكلمات المفتاحية: البدانة ; المراهق ; المراهق البدين ; الخجل الاجتماعي


التربيــة والتعليم وسؤال التغير الاجتماعي: مقاربة نظرية تحليلية

صدقاوي كمال, 

الملخص: يناقش هذا البحث موضوعًا في غاية الأهمية، ألا وهوالتربيــة والتعليم وسؤال التغير الاجتماعي. فالمتتبع للتطور التربوي يرى أن التربية لم تكن يوما بمعزل عما يجرى في المجتمع من تغيرات في عديد المستويات، مادفع بالفيلسوف البريطاني هربرت سبنسر يوما للقول بأن هدف التعليم ليس المعرفة، بل تزويد طلابنا بالأدوات لتشكيل العالم بأنفسهم، ومنه كانت العديد من الأصوات المتسائلة كيف للتعليم أن يغير العالم، وهل بإمكان التربية فعل ذلك؟. وعليه كان الهدف من هذا البحث هو تشخيص دور التربية والتعليم كأحد عوامل التغير الاجتماعي، وكذا تبيان دورهما في تشكيل البنية المجتمعية من خلال مقاربة تحليلية. فالمدرسة ينبغي أن تكون دافعا قويا للتغير الاجتماعي ومحدثة له، فحتى يكون التغيير ايجابيا ويؤتى ثماره لابد أن يلازمه ويقوده تغييرا تربويا وقد استخدم لتبيان ذلك المنهج الوصفي التحليلي. وعلى ضوء ما تم تقديمه نستخلص أن على المدرسة المساهمة في صناعة واقع جديد يؤثر في توجهات المجتمع ومستقبله. لأن العلاقة بين التربية والتعليم والتغير الاجتماعي تبقى علاقة تفاعلية مستمرة. This research discusses a very important topic, which is education and the question of social change. The educational development sees that education has never been in isolation from the changes taking place in society on many levels, which prompted the British philosopher Herbert Spencer say that the goal of education is not knowledge, but rather to provide our students with the tools to shape the world themselves, and from it Were many voices wondering how education can It changes the world, and can education do that? Therefore, the aim of this research was to diagnose the role of education as one of the factors of social change As well as showing their role in shaping the societal structure through an analytical approach. The school should be a strong driver of social change and an update for it. it must be accompanied and led by an educational change. It was used to show that the descriptive analytical approach. In light of what has been presented, we conclude that the school should contribute to creating a new reality that affects the trends and future of society. Because the relationship between education and social change remains an interactive relationship.

الكلمات المفتاحية: التربية والتعليم ; المجتمع ; التغير الاجتماعي ; العلاقة ; العوامل


توظيف تكنولوجيا الواقع الافتراضي VR كتقنيات علاجية من الإدمان على المخدرات

شينار سامية,  بولحبال آية,  صيفور سليم, 

الملخص: يكتسب استخدام تقنية الواقع الافتراضي في العلاج إقبالا متزايدا كأحد أنواع العلاج بالتعرض الذي يدخل المريض دون تعريضه للخطر إلى تجربة مشابهة لما يثير قلقه أو خوفه بهدف العلاج. وقد تم استغلالها في علاج الإدمان من المخدرات، ففي ظل وجودهم في مراكز العلاج وإعادة التأهيل كان من الصعب تقدير خطورة الانتكاس، حيث أن المدمنين يعرفون أنهم في مركز للعلاج وأنه لا توجد مخدرات، فتم استخدام هذه التقنية في الدراسات العلمية من خلال تعريضهم إلى بيئة حقيقية للواقع الافتراضي وجعلهم يشعرون أنهم هناك ومعهم المخدر وفي وسط الإغراء للحصول على صورة أوضح وتحسين طرق التدخل، وكذا من أجل رفع مستوى المقاومة وتحصين المدمن أمام المواد المخدرة بمعايشته للموقف وتبني استراتيجيات مواجهة وتفعيلها ضمن الواقع الافتراضي. ونسعى في هذا المقال إلى تقديم صورة شاملة عن هذه التقنية ومجالات تفعيلها وكيفية تطبيقها في مواجهة الإدمان والمخدرات. Abstract: The use of virtual reality technology in therapy is gaining increasing popularity as one of the types of exposure therapy, which introduces the patient without exposing him to an experience similar to that which raises his anxiety or fear for the purpose of treatment. It has been used in drug addiction treatment. During the presence of addicts in treatment and rehabilitation centers, it was difficult to estimate the risk of relapse, as addicts know that they are in a treatment center and that there are no drugs, so this technique was used by exposing them to a real environment of virtual reality and making them feel that they are there and with the drug, to get an image Clarify and improve methods of intervention, and also to raise the level of resistance and immunize the addict in front of narcotic substances by living with the situation and adopting coping strategies and activating them within virtual reality. In this article, we seek to provide a comprehensive picture of this technology, areas of its activation, and how to apply it in the face of addiction and drugs.

الكلمات المفتاحية: الواقع الافتراضي ; التقنيات العلاجية ; الإدمان ; المخدرات ; Virtual Reality ; Therapeutic techniques ; Addiction ; Drugs


جودة التكوين الجامعي لنظامLMD من وجهة نظر الطلبة الجامعيين

بن عمور جميلة,  بوجلال سهيلة,  قاجة كلثوم, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية الكشف على مستوى جودة التكوين الجامعي في لنظام LMD من وجهة نظر الطلبة الجامعيين، حيث طبقت الدراسة على عينة قوامها (106) طالب جامعي بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة، باستخدام المنهج الوصفي واستبيان مستوى جودة التكوين المنجز في الدراسة بعد التأكد من خصائصه السيكومترية. بعد التحليل الإحصائي لبيانات الدراسة أظهرت النتائج أن مستوى جودة التكوين الجامعي في ظل نظام LMD من وجهة نظر الطلبة الجامعيين منخفض، كما أظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى جودة التكوين الجامعي من وجهة نظر الطلبة الجامعيين تبعا لمتغير المستوى الجامعي( لسانس-ماستر). وفي ضوء هذه النتائج تقترح الدراسة متابعة وتقييم التكوين الجامعي في جميع التخصصات مع تكوين الأساتذة لتحسين مهارات التدريس خاصة فيما يتعلق بمجال اللغات ، الإعلام الآلي و الرقمنة. Abstract: The current study aimed to detect the quality of university training in the LMD system from the point of view of university students, where the study was applied to a sample of (106) university students at Mesila University, using the descriptive method and questionnaire the level of quality of the training completed in the study. After statistical analysis of the study data, the results showed that the quality of university training under the LMD system from the point of view of university students is low. The results of the study showed that there are no statistically significant differences in the level of quality of university training depending on the change in the university level .In light of these results, the study proposes to follow up and evaluate university training in all disciplines with the practice of professors to improve teaching skills, especially in the field of languages, automated media and digitization.

الكلمات المفتاحية: جودة ; التكوين الجامعي ; نظامLMD ; الطالب الجامعي ; quality ; university formation ; LMD system ; University student


المناخ التنظيمي وعلاقته بالصمت المهني لدى الموظفين - دراسة ميدانية على عينة من الموظفين ببعض البلديات بولاية تلمسان–

حوباد يوسف, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية للكشف عن طبيعة العلاقة بين المناخ التنظيمي والصمت المـــهني لدى الموظفين ببعض البلديات بولاية تلمسان، وكذا الكشف عن القدرة التنبؤية للمناخ التنظيمي بالصمت المهني، والتعرف على درجة الفروق في الصمت المهني تبعا لبعض المتغيرات (الجنس، سنوات الأقدمية في العمل). حيث تم الاعتماد على المنهج الوصفي واختيار عينة قصدية قوامها (150) من فئة الموظفين. طُبق عليها مقياس المناخ التنظيمي لـ (الأندلسي،2019)، والصمت المهني لـ (حوالة والبكر،2018). وتم الاعتماد على الأساليب الإحصائية التالية: النسب المئوية، المتوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل بيرسون (Person)، معامل الانحدار البسيط، اختبار تحليل التباين الأحادي (ANOVA)، اختبار "ت" وعليه توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية: توجد علاقة ارتباطية بين أبعاد المناخ التنظيمي والصمت المهني لدى الموظفين، كما أن المناخ التنظيمي يتنبأ بالصمت المهني، لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الصمت المهني لدى الموظفين تعزى لمتغير الجنس، ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في الصمت المهني لدى الموظفين تعزى لسنوات الأقدمية في العمل.

الكلمات المفتاحية: المناخ التنظيمي- الصمت المهني- الموظفين


دور التربية التحضيرية في تنمية المهارات اللغوية عند الأطفال

حواس هاجر,  بشلاغم يحي, 

الملخص: يهدف هذا البحث الى مدى إسهام التربية التحضيرية كنوع من التعليم المسبق في تنمية المهارات اللغوية للطفل، وباستخدام المنهج الوصفي التحليلي المناسب لطبيعة الدراسة وتمت الاستعانة باستبيان مقسم الى 04 محاور تم بناؤه من طرف الباحثة. بحيث تم تطبيقه على 100 معلم ومعلمة ممن درسوا الاقسام التحضيرية موزعين على 06 ولايات وقد تم التوصل الى أن التربية التحضيرية تسهم في تنمية المهارات اللغوية الأربعة عند الطفل. وفي ضوء هذه النتائج تقترح الدراسة العمل على إثراء المناهج الدراسية الخاصة بفئة ما قبل التمدرس الاجباري من الناحية اللغوية خاصة، باعتبارها مرحلة ذهبية لبناء اللسان عند الطفل : This research aims at the extent to which preparatory education as a type of pre-education contributes to the development of the child’s language skills, using the descriptive analytical approach appropriate to the nature of study. It was applied to 100 male and female teachers who studies the preparatory departments distributed over 06 states. It was concluded that preparatory education contributes to the development of the four language skills of the child. In light of these results, the study proposes to work on enriching the curricula of the pre-compulsory pre-school class from a linguistic point of view, in particular, as it a golden stage for building a child’s tongue

الكلمات المفتاحية: التربية التحضيرية؛ المهارات اللغوية ; Preparatory Education, language skills


الهرمينوطيقا والعلوم الإنسانية

سرير أحمد بن موسى, 

الملخص: نهدف من وراء هذه الورقة البحثية إلى التساؤل عمّا يمكن للهرمينوطيقا (فلسفة التأويل) أن تقدّمه لعلوم الإنسان، وذلك انطلاقا من نتائج تفكيك الفيلسوف الفرنسي بول ريكور Paul Ricoeur للتعارض الميتودولوجي الذي وضعه المفكّر الألماني فيلهايم دلتاي Wilhelm Delthey، بين التفسير (منهج علوم الطبيعة) والفهم (منهج علوم الإنسان)، باتجاه مقاربة هرمينوطيقية ديالكتيكية يتفاعل فيها الابستمولوجي مع الانطولوج

الكلمات المفتاحية: الهرمينوطيقا، علوم الإنسان، التفسير، الفهم