مجلة الدراسات التاريخية

revue des Études historiques

Description

مجلة سنوية أكاديمية محكمة تصدر عن قسم التاريخ بجامعة الجزائر 2 أبو القاسم سعد الله تعنى بنشر المقالات العلمية والبحوث الأكاديمية في مجال الدراسات التاريخية


8

Volumes

10

Numéros

113

Articles


الطلبة الجزائريون بتونس واسهاماتهم في العمل الوطني التونسي خلال الفترة (1900-1945)م

شترة خير الدين يوسف, 

الملخص: مثّلت الفترة التي تهم موضوع بحثنا مرحلة مهمة من مراحل تشكل الحركتين الوطنيتين الجزائرية والتونسية ونموهما، فحققت هاتين الحركتين خلال المرحلة المعنية نجاحات، كما شهدت أيضاً إخفاقات وانتكاسات، وفي عملنا هذا سنعمل على تتبع مختلف التقلبّات التي مرّت بهما، مع التركيز على رصد أدوار العناصر الطلابية الجزائرية الفاعلة في الساحة الوطنية التونسية، ويمكننا القول أن هذه العناصر كانت حاضرة باستمرار في خضم تلك الأحداث، بحيث لا يستقيم البتّة الحديث عن حركة وطنية جزائرية أو تونسية إذا نحن حاولنا تجاوز أدوار الطلبة أو إقصاءهم بأي حال، ذلك أن الطلبة الجزائريين الدارسين بتونس والذين تتكوّن منهم في الواقع الطبقة الاجتماعية والثقافية الكادحة يُمثلون بحكم منشئهم مشاغل البلاد العميقة وضميرها الحي. والجدير بالذكر أن دورهم في تنشيط الحركة الوطنية التونسية قد بدأ في فترة مبكرة أي مع بداية فرض الحماية الفرنسية على تونس، ثم تزايد هذا الدور مع ظهور حركة الشباب التونسي، وسنتلمس حيوية أكثر في إسهاماتهم خلال مرحلة انبثاق عملية التحوّلات الاجتماعية والثقافية بُعيْد الحرب العالمية الأولى، تحت تأثير تراخي القبضة الاستعمارية وتفكك عناصر المجتمع التقليدي بمفعول الأزمة الاقتصادية التي مسّت تونس. ومما تجدر الإشارة إليه في هذا الشأن أن الانشقاق الذي حصل في صفوف الحركة الوطنية الجزائرية في منتصف الثلاثينيات من القرن الماضي قد تسبب في تشتيت الطلبة الجزائريين بتونس،إن هذه الازدواجية السياسية على الساحة التونسية وضعت واقع الطلبة الجزائريين في منتصف الطريق أو في ملتقى النزعتين المتناقضتين.. ليحدُث بعدها الانفصام الإيديولوجي بعد سنة 1947م في شكل تنظيمين متشاكسين؛ عكسا بتفرقهما طبيعة الساحة التحررية في كلا القطرين خلال هذه المرحلة، حيث أصبحت التنافسية الثنائية خصوصية أساسية تطبعت بها الحركات الوطنية المغاربية عموماً. والغريب أن هذه القوة الطلابية الهائلة (خريجي الجامعات والمعاهد التونسية) والتي أثبتت قدرتها في عديد المناسبات على فرض وجودها لم تفرز في الفترة موضوع دراستنا تنظيمًا سياسياً خاصًا بها يرفع شعارات إسلامية صرفة مثل حركة الإخوان المسلمين في مصر، أو شعارات قومية عربية صرفة، مثل حركة القوميين العرب في سورية، والسؤال المطروح هنا عمّا إذا كانت تلك القوة الطلابية لم تنضج بالقدر الكافي الذي يؤهلها للتنظيم سياسياً، أم أنها لاقت من القمع ما فاق قدراتها على التصدي وقضى عليها بالبقاء دون تلك المرحلة؟ The Role of Algerian Students in Tunisia in Supporting Tunisian Patriotic Acts. During the period (1900-1945) AD The historical period under investigation in this paper represents an important juncture in the formation and growth of the Algerian and Tunisian national movements. This is because during this phase, the two movements achieved many successes and also experienced a number of failures and setbacks. This paper documents the fluctuations in the development of these movements, focusing primarily on student activities in Tunisia during this period citing data of Algerian student presence in that country. In both the Tunisian and Algerian contexts, students were significant participants in the national movements, whether they were in a state of ebb or flow. It is, therefore, a serious omission to present the evolution of these movements without alluding to the contribution of student bodies. These Algerian students, who constituted the majority of the educated and working class, voiced, by virtue of their origins, the deep concerns of the country and represented its living conscience. They played a significant role in spearheading the Tunisian nationalist movement from as early as the time of the declaration of the country as a French protectorate and the emergence of the Tunisian Youth Movement. That is if they had not, in fact, initiated the whole movement on its whole. That took place during a period of social transformation and calls for independence towards the end of the First World War, which were spurred by the social upheaval that the Tunisian society experienced as a direct result of the economic crisis and colonisation. It also should be noted here that the split in the ranks of the Algerian national movement in the mid-thirties of the last century has caused divergence among Algerian students in Tunisia. While . The Arab-Islamic ideology of the old Constitutional Party has attracted the students of the Association of Ulama or Ben-Badists, modern activism, and national struggle movements of revolutionary dimension as pursued by the New Constitutional Party attracted students of the People's Party or the Masalists. This political duality in the Tunisian arena has provided the students with an overall integration and complementation of thought that placed them at the intersection of this ideological split. The result was the ideological schism of 1947, which was confirmed in practice in the fifties in the form of two student organizations inverse by their contrasting views and which produced the dual nature of the liberal arena, whether in Tunisia or Algeria. The bilateral competition became a basic peculiarity of the national movement in the Maghreb in general. It is surprising then that this enormous student force (graduates of Tunisian universities and institutes), which has on many occasions proved its ability to impose its presence on the political arena of Algeria and Tunisia, mobilize the masses and gain public sympathy, did not, during the period in question, build a political organization that espouses purely Islamic thought, such as the Muslim Brotherhood in Egypt, or purely Arab nationalist sentiments, such as the Arab Baath Party or the Arab Nationalist Movement in Syria. This begs the question of whether this student mass had not matured enough to organize politically or whether it simply was not strong enough to withstand the oppression it experienced

الكلمات المفتاحية: الطلبة الجزائريون بتونس- الحركة الوطنية التونسية- الهجرة الجزائرية- تاريخ تونس ; Algerian students in Tunisia - Tunisian National Movement - Algerian immigration- History of Tunisia


Civilizational identity: from the Inception of Islam to the Digital Age - Historical approach -

بن خيرة نجيب, 

الملخص: This paper explores three main issues in relation to cultural identity in the Arab Muslim world 1- Muslim identity since the inception of Islam to the establishment of a unique cultural identity 2- Identity and the threat of globalization 3- The issue of identity in the digital age يستكشف البحث ثلاث قضايا رئيسية تتعلق بالهوية الثقافية في العالم العربي الإسلامي: 1- الهوية الإسلامية منذ نشأة الإسلام كهوية ثقافية فريدة 2- الهوية وخطر العولمة 3- قضية الهوية في العصر الرقمي

الكلمات المفتاحية: identity- ; globalization ; digital age ; cultural identity ; الهوية – العولمة – الهوية الثقافية ـ العصر الرقمي