مجلة الدراسات التاريخية

revue des Études historiques

Description

مجلة سنوية أكاديمية محكمة تصدر عن قسم التاريخ بجامعة الجزائر 2 أبو القاسم سعد الله تعنى بنشر المقالات العلمية والبحوث الأكاديمية في مجال الدراسات التاريخية


7

Volumes

9

Numéros

105

Articles


طبائع سكان بلاد المغرب الأوسط من خلال كتاب"وصف إفريقيا" للحسن الوزان

بوعنينبة أحمد, 

الملخص: تعد كتب الجغرافيا والرحلة إحدى ابرز المصادر التي تكشف النقاب عن جوانب عدة من الحياة الاجتماعية للسكان إبّان العصر الوسيط وحتى العصر الحديث. ويعد كتاب وصف إفريقيا لصاحبه الحسن الوزان أحد أهم هذه المصادر التي عنيت بإبراز طبائع وأخلاق سكان المغرب الأوسط- الجزائر حاليا- علاوة على ما تضمنه من معلومات اقتصادية وسياسية. ورغم ما لهذا المصدر من أهمية كبرى إذ أبرز لنا جملة من طبائع سكان مدن وحواضر المغرب الأوسط إلاّ أن الباحث المتمعن يجد أن هناك نوع من الذاتية إن لم نقل التحامل عند عرضه لهذه الأخلاق، وهي لا تخرج-على حد وصف المؤلف - عن البخل، الشراسة، الغفلة والجبن. لكنه يعود ويناقض نفسه فيصف هؤلاء الساكنة بالشجاعة والكرم...وغيرها من الطبائع الحسنة، ولا شك أن الدراسات المعاصرة قد كشفت بمجانبة المؤلف للصواب في الكثير من هذه الأوصاف، كما رسمت هنا صورة كما قد تكون دوافع للمؤلف حتمت عليه استرساله في ذكر هذه الأوصاف والطبائع.

الكلمات المفتاحية: حسن الوزان; المغرب الأوسط ; الطبائع; وصف افريقيا


Ecrits protestataires algériens contre le régime foncier colonial. (1830-1914)

Sifou Fatiha, 

Résumé: Résumé La politique coloniale, qui résume et synthétise l’œuvre de la France en Algérie comme une arme redoutable contre le paysan algérien, avait provoqué plusieurs formes de résistance. La quasi-totalité des mouvements de résistance armée et des insurrections se sont déroulés à la campagne. Quand les paysans ne défendaient pas leurs terres avec les armes, ils les défendaient en déposant des plaintes et des pétitions. En effet, le sujet de la propriété fut le plus évoqué dans les griefs des Algériens depuis la conquête jusqu’à l’indépendance. Dans ce présent article, nous étudions les écrits protestataires algériens contre le régime foncier : - leurs auteurs, - leurs contextes historiques et sociales et leurs impact sur l’évolution de la résistance pacifique algérienne contre le colonialisme français.

Mots clés: Régime foncier; propriété; résistance; pétition; colonialisme.


الحزب الاشتراكي الفرنسي و الثورة الجزائرية(1954-1962)

مصطفى عتيقة, 

الملخص: تشكل الحزب الاشتراكي الفرنسي في القرن 19 م،وخلال مؤتمر باريس سنة 1905 اتحد الحزبان ليتم تشكيل الفرع الفرنسي للدولية العالمية.وقد تطور الحزب ليشكل قوة سياسية ذات أهمية بفرنسا.في ديسمبر 1920 هو مؤتمر تور أين صوت العديد من نواب الحزب لصالح الانفصال عن الحزب وتشكيل الحزب الشيوعي.خلال الحرب العالمية الثانية شارك العديد من الاشتراكيين في المقاومة وتعاونوا مع الجنرال ديغول.وعليه تندرج هذه الدراسة ضمن الاطلاع على واقع العلاقة بين الثورة الجزائرية والحزب الاشتراكي الفرنسي.كذلك يتناول البحث قضايا ذات صلة بالوضع السياسي في فرنسا كما الجزائر،وخاصة أن الحزب تبنى سياسة ليبرالية بشأن المسألة الكولونيالية رغم أنه قبل اندلاع الثورة الجزائرية ظل موقفه مترددا بين حق الشعب في تقرير مصيره وإبقاء الجزائر مرتبطة مع فرنسا.سنة 1956 هي حكومة الجبهة الجمهورية التي تشكلت من الحزب الاشتراكي"SFIO "،الاتحاد الديمقراطي"UDSR " والحزب الراديكالي والتي تولت تقديم إصلاحات بشأن الجزائر.وبشكل خاص شمل برنامج الجبهة الجمهورية برنامج "الثلاثية " اتجاه سياسة التهدئة، و لكن ظل اليسار الفرنسي رافضا لفكرة استقلال الجزائر وسخرت حكومته كل الإمكانيات الاجرامية للقضاء على الثورة.في شهر ماي أفضت الأزمة السياسية إلى عودة ديغول إلى السلطة والذي صرح في خطاب تلفزيوني عن حق الجزائرريين في تقرير المصير بتاريخ 16 سبتمبر 1959،و يبدو أن الحزب قد التحق بسياسة ديغول لينفصل لاحقا عن ديغول.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:الحزب الاشتراكي؛ منظومة سياسية؛الثورة الجزائرية؛الحزب الاشتراكي الموحد؛التهدئة؛ الجبهة الجمهورية؛التعذيب. Politico party; pacification; politico organism; Algerian revolution; politico; party unify republican front; torture.


تأثير الدعاية المتضاربة على تونس خلال الحرب العالمية الثانية(1939-1945)

زروقي محمد, 

الملخص: الملخص باللغة العربية : شكلت الحرب العالمية الثانية حدثا بارزا بالنسبة لشمال إفريقيا بصفة عامة و تونس بصفة خاصة , و كانت البلاد مكانا لتصادم الأطراف المتصارعة من خلال انفتاحها على دعاية استخدم فيها وسائل مختلفة منها ( الجرائد – المناشير – الإذاعات – الجواسيس – البعثات الدبلوماسية ) . هدفت مختلف الأطراف المتحاربة من قوات المحور ( ألمانيا – إيطاليا) و الحلفاء ( فرنسا- بريطانيا – الولايات المتحدة الأمريكية ) من دعايتها التأثير على الشعب التونسي و قادته السياسيين و جعله في خدمة مشاريعه في المنطقة . فبرز في الساحة التونسية طرفين الأول مؤيد لتواجد قوات المحور بإعتبارها طرفا حرر البلاد من السيطرة الفرنسية و الطرف الثاني مساند للحلفاء , كانت له نظرة مختلفة ترى في الألمان و الإيطاليين نوعا من الديكتاتورية و السيطرة على البلاد و متأثرة بشعارات الحرية التي يطلقها الحلفاء قادها الحبيب بورقيبة. Abstract : The second world war formed a landmark event for North Africa in General and in particular, Tunisia, and the country was a place of collision of conflicting parties through their openness to different methods used publicity (brochures – saws – radio – spies – diplomatic missions). Various warring parties aimed at the axis (Germany-Italy) and allies (France-Britain-United States) from its propaganda effect on the Tunisian people and their political leaders and make it in the service of his projects in the region. It featured in the Tunisian scene two I Pro-axis forces as liberated the country from French control and second party armrests to the allies, had a different view on the Germans and the Italians a kind of dictatorship and take over the country and influenced by the slogans of freedom by the allies Led by Habib Bourguiba.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الحرب العالمية الثانية – الحلفاء و المحور – تأثير الدعاية – تونس – القادة السياسيين . Keywords: World War II allies and axis – the impact of publicity – Tunisia – political leaders


واقع تدريس التاريخ الوطني في المنظومة التربوية والجامعة

سعدوني بشير, 

الملخص: يتناول هذا المقال واقع تدريس التاريخ الوطني في المنظومة التربوية و الجامعية، من حيث طرق التدريس، و الصعوبات التي يعاني منها كل من المدرس و التلميذ و الطالب, هذا بالإضافة إلى الاقتراحات و التوصيات التي تمكن، في حالة تطبيقها، من التغلب على العراقيل و الوصول إلى تعليم جاد و جدي وفق الطرق التربوية العالمية,

الكلمات المفتاحية: التاريخ الوطني، المنظومة التربوية و الجامعية، تدريس التاريخ، الاقتراحات و التوصيات


من علماء ومصلحي الجزائر في القرن التاسع عشر "محمد بن أبي القاسم الهاملي"

منصوري الحواس, 

الملخص: يقول أبو القاسم سعد الله بأن ما قام به الشيخ محمد بن أبي القاسم "هو إنشاء الزاوية ونشر التعليم وتكوين أسرة وفي ذلك من الجهاد ما فيه! أليس ذلك أولى من الهجرة وأنفع من التصوف السلبي القائم على الانزواء والبعد عن الناس؟ ومن يدري لعل الشيخ محمد كان ينوي ما نواه ابن باديس بعد قرن، وهو تكوين حركة تعليمية يصارع بها الجهل الذي ضربته السلطات الإستعمارية على الجزائريين أكثر من نصف قرن، وتخريج طلائع تتولى بنفسها مصير البلاد" تاريخ الجزائر، الثقافي، ج4، ص 161 إن أهم الأعمال التي قام بها الشيخ محمد بن أبي القاسم هو التصدي للتيار التنصيري والتبشيري الذي باشره الإستعمار الفرنسي في أوساط الشعب الجزائري، إضافة إلى الإستجابة لطالبي العلم وهذا لقلة وانعدام المدارس بعدما ضيق عليها الإستعمار وحارب تعليم الدين واللغة، وأيضا إيواء عدد كبير من الأيتام والفقراء والمساكين نتيجة للسياسة الإستعمارية المفروضة، كما ساهم بشكل كبير بدعم ثورة 1871 بالرجال والسلاح

الكلمات المفتاحية: علماء الجزائر ; علماء ; مصلحي القرن 19 ; الهاملي ; محمد بن أبي القاسم


إنهيار تجارة اللؤلؤ وتأثيراتها على مجتمع إمارات الساحل المتصالح 1914-1950

عبد الله سليمان المغني المغني,  عبد الله سليمان المغني المغني, 

الملخص: مثلت تجارة اللؤلؤ في إمارات الساحل المتصالح خلال الحقبة التاريخية (1880-1950م) مصدر الدخل القومي لمنطقة الخليج والإمارات ، حيث بلغ إنتاج اللؤلؤ في الخليج العربي ازدهاره العالمي، فاعتمدت اقتصاديات المنطقة عليه بدرجة كبيرة، إلا أن سنوات ازدهار تجارة اللؤلؤ في أوائل القرن العشرين صادفتها بعض المعوقات التي أثرت عليها، مما استنزف مصايد اللؤلؤ وشح بعضها بسبب مزاحمة الأجانب لأبناء المنطقة في هذه المهنة. بالإضافة إلى ظهور اللؤلؤ المستزرع والاصطناعي بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى والذي كان بمثابة بداية النهاية لتجارة اللؤلؤ في إمارات الساحل التي استمرت مئات السنين كمهنة رئيسية لأبناء المنطقة.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: تجارة اللولو، الخليج العربي، امارات الساحل المتصالح، مصايد اللؤلؤ.


الدعم الاردني للثورة الجزائرية 1954-1962

لخضر بن بو زيد, 

الملخص: بعد اندلاع الثورة الجزائرية وتحقيقها أولى الانتصارات التفت حولها الدول العربية، وقد كان الشعب الأردني كغيره من الشعوب العربية مؤمنا بالقومية العربية في تلك الفترة التي ميزها الصراع مع الكيان الصهيوني، لذلك وقف الاردن حكومة وشعبا مع الجزائر وثورتها واعتبر الاردنيون القضية الجزائرية قضيتهم المصيرية، فقدموا لها كل الدعم المادي والمعنوي ولم يبخلوا بشيء رغم ضيق الحال، وقد شارك كل فئات المجتمع في التضامن مع الشعب الجزائري. In the 1st November 1954, When the Algerian revolution started , the revolutionaries were in need to all kind of supports especially to the arms. as an external solutions, the revolution leaders agreed to ask the help from The Arabic countries among them Jordan . Although the Jordanians were on hard conditions because of the Arab-Israel conflict, they did all their best to help the Algerian revolution by providing it with arms in the purpose of solving the Algerian issue. Due to those unlimited massacres done by French in Algeria, the Algerians won the Jordanians sympathy and all types of Jordan supports were given to Algerian revolutionaries such as military, financial, moral, and political.

الكلمات المفتاحية: الاردن، الجزائر، الدعم، الثورة، الملك.


السياسة المالية وانعكاساتها بالمغرب خلال الفترة الممتدة من حكم المولى إسماعيل إلى عهد سيدي محمد بن عبد الله .

الحسين ريوش, 

الملخص: ملخص بالعربية كانت السياسة الجبائية متشددة، أحيانا، على السكان ببوادي ومدن المغرب في بعض فترات الحكم الممتد بين مرحلتي المولى إسماعيل وسيدي محمد بن عبد الله ، فعلاوة على الضرائب الشرعية، تعرض السكان للتعسف ولدفع ضرائب غير شرعية أثرت سلبا على مستواهم المعيشي وعلى استقرارهم وإخلاصهم للنظام الحاكم، مما أدى إلى اندلاع انتفاضات وثورات وتمردات في الكثير من المدن والبوادي المغربية، وكان الوضع أكثر حدة في عهد المولى إسماعيل. لقد كانت سياسة التدبير المالي في هذه المرحلة سببا في ظهور عدة أزمات وصراعات داخل النظام الحاكم وأدت إلى اضطرابات كادت تنهي الدولة العلوية في هذه المرحلة في انسجام تام مع رأي ابن خلدون الذي أكد أن الضغط الضريبي يؤذن " باختلال العمران، ويعود على الدولة؛ ولا يزال ذلك يتزايد إلى أن تضمحل". إن السياسة المالية في هده المرحلة من تاريخ المغرب كانت أحد عوامل تعطيل التنمية والحفاظ على التوازن بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط وبالتالي قطع الطريق مبكرا أمام الحركة الإمبريالية. ملخص بالإنجليزية The tax policy was sometimes harsh on the population of the towns and cities of Morocco in some periods of rule between the two phases of the Mawla Ismail and Sidi Mohamed Ben Abdallah. In addition to the legal taxes, the population was exposed to arbitrariness and to the payment of illegal taxes that adversely affected their standard of living, Which led to the outbreak of uprisings and revolutions and rebellions in many cities and the Moroccan clubs, and the situation was more acute during the era of Moulay Ismail. The policy of financial management at this stage caused the emergence of several crises and conflicts within the ruling regime and led to unrest that almost ended the Alawite at this stage in full harmony with the theory of Ibn Khaldun, who stressed that the tax pressure is authorized "disruption of urbanization, and the state; It continues to grow until the " The financial policy at this stage in the history of Morocco was one of the factors of the disruption of development and maintain balance between the two shores of the Mediterranean and thus cutting the way ahead of the imperialist movement.

الكلمات المفتاحية: السياسة المالية الم