المجلة المغاربية للمخطوطات

revue maghrébine des manuscrits

Description

تهتم المجلة بإصدار دراسات ومقالات رصينة ذات العلاقة بالمخطوطات، سواء تعلق الأمر بتلك الخاصة بعلم التاريخ أو بالعلوم المعرفية الأخرى. تنشر المجلة نتائج البحوث العلمية والدراسات المتخصصة في حقول العلم والمعرفة ذات العلاقة بالتراث المخطوط. إن المقالات المرسلة إلى المجلة متاحة ومفتوحة على شبكة الانترنت، وبدون رسوم للنشر. يجب أن تقدم المقالات إلى مجلة عبر البوابة الوطنية للمجلات العلمية (ASJP). يجب أن تكتتب المقالات باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، وتصحح لغويا ونحويا. سيتم قبول المقال، بعد عرضه على محكمين إثنين مجهولين للمؤلف، ولرئيس التحرير والمحررين المساعدين قرار قبول أو رفض المقال، في أي وقت إذا كان لا يلبي شروط التحرير. --------- The Maghrebine Review of Manuscripts is interested in producing studies and articles related to manuscripts, whether it is related to history or other cognitive sciences. The Review publishes the results of scientific research and specialized studies in the fields of science and knowledge related to the heritage of manuscript. The articles sent to the Review are available and open on the Internet, and without publication fees. Articles must be submitted to the Review via the Algerian Scientific Journal Platform (ASJP). Articles should be written in Arabic, English and French, and corrected linguistically and syntactically. The article will be accepted, after being presented to two anonymous reviewers of the author, and the Editor in chief and Associate Editor of the decision to accept or reject the article, at any time if it does not meet the conditions of editing. --------- La Revue Maghrebine des Manuscrits est intéressée à produire des études et des articles liés aux manuscrits, qu'ils soient liés à l'histoire ou à d'autres sciences cognitives. La Revue publie les résultats de recherches scientifiques et d'études spécialisées dans les domaines de la science et de la connaissance liés au patrimoine du manuscrit. Les articles envoyés à la Revue sont disponibles et ouverts sur Internet, sans frais de publication. Les articles doivent être soumis à la revue via la Algerian Scientific Journal Platform (ASJP). Les Articles doivent être rédigées en arabe, anglais et français, et corrigées linguistiquement et syntaxiquement. L'article sera accepté, après avoir été présenté à deux relecteurs anonymes de l'auteur, et au Éditeur en chef et Éditeur associé de la décision d'accepter ou de refuser l'article, à tout moment s'il ne remplit pas les conditions d'édition.

3

Volumes

3

Numéros

30

Articles


الهجرة الهلالية من خلال مخطوط "كتاب نسب زُغبة ومنتهى أصلهم" لأبي الحسن علي بن محمد بن الخطيب القرشي

طيب بوجمعة نعيمة, 

الملخص: يعالج المقال موضوع "الهجرة الهلالية من خلال مخطوط "كتاب نسب زُغْبَة ومنتهى أصلهم" لمؤلفه أبي الحسن علي بن محمد بن الخطيب القرشي التلمساني الذي عاش خلال القرن 11ه/17م أواخر العهد العثماني بالجزائر، وكما هو معلوم لقد تم وضع العديد من الدراسات حول موضوع الهجرة الهلالية إلى بلاد المغرب الإسلامي أو كما يفضل البعض تسميتها بـ"الغزوة الهلالية" أو "التغريبة الهلالية" كل ووجهة نظره، ويعد هذا المخطوط واحدا من المصادر التي تحدثت عن هذه الهجرة. وكان الدافع وراء كتابة هذا المخطوط أن شيخ قبيلة "المحَالْ" في عصره أحميدة العبد أتاه ليسأله عن أصل القبيلة -والتي هي في الأصل قبيلة سويد الهلالية-، لأن الناس آنذاك شككوا في أصله –مسألة الشرف لرئاسة القبيلة- لذا وضع أبو الحسن بن الخطيب التلمساني مخطوطه هذا ليجيبه عن سؤاله، ولا يتم الأمر إلا إذا تحدث عن الهجرة الهلالية إلى بلاد المغرب دوافعها وظروفها ونتائجها، لذا عنون مخطوطه بـ"كتاب نسب زغبة ومنتهى أصلهم" لأن قبيلة المحال كانت تعرف سابقا بـ"سويد" وهي بطن من زغبة. وبهذا يعتبر المخطوط من واحدا من المصادر الجديدة التي تخدم تاريخ المغرب الأوسط فقد ذكر معلومات لم ترد في المصادر التاريخية، كما أنه وضح لنا مدى امتداد وتأثير التغريبة الهلالية على الكتابات التاريخية وذلك من خلال توظيفه للأسماء المستعارة لشخصيات تاريخية موجودة فعلا.

الكلمات المفتاحية: الهجرة الهلالية؛ المغرب الأوسط؛ زغبة.


القرآن الكريم في ضوء لسانيات النص "مقاربة بنيوية"

مجيطنة عبد الحق, 

الملخص: يتطلب تحديد مفهوم لساني للنص القرآني قراءة خاصة؛ إذ يجب ألا يستقى من جملة التعاريف المستوحاة من اشتغال الباحثين على نصوص سابقة، بل لابد أن نستقي مفهوم النص القرآني، وبالتالي خصائصه ونظامه والعلاقات القائمة بين لبناته، من نسيجه الخاص به والمميز له. فالنص القرآني ذو بنية ونظام خاصين به، و يجب ألا نقحم في تحديد ماهيته وتحديد بنيته ونظامه، ما ليس منه. وعليه فإن أفضل تعريف للنص القرآني هو ذلك التعريف الذي ينطلق من خصائص النص القرآني بحد ذاته، مع الاستئناس بجملة التعريفات التي استوحاها الباحثون من النصوص على اختلاف أنواعها، وعلى اختلاف توجهاتهم المعرفية؛ ضمن جهود لسانيات النص.

الكلمات المفتاحية: لسانيات النص؛ الاتساق والانسجام؛ النص؛ النص القرآني؛ اللسانيات البنيوية


الشيخ الأصولي محمد الهدّة السوسي التونسي المالكي، حياته، سيرته العلمية، ومنهجه في حاشيته على "قرة العين بشرح ورقات إمام الحرمين للحطاب".

Zaher Fares, 

الملخص: لقد قسمّت هذه المقالة إلى: مقدمة وثلاثة مطالب، وملحق وخاتمة. -المطلب الأول: التعريف بعصر الشيخ محمد الهدّة السوسي التونسي المالكي: تضمن فرعين:(الحالة السياسية والاجتماعية، الحالة العلمية). -المطلب الثاني: التعريف بالشيخ محمد الهدّة السوسي وحياته العلمية: وتضمن أربعة فروع:(اسمه ولقبه ونسبته وكنيته ولادته ونشأته العلمية- شيوخه- تلاميذه- مكانته العلمية وفاته ومصنفاته). -المطلب الثالث: دراسة حاشية الشيخ محمد الهدّة السوسي ومنهجه فيها: وتضمن ستة فروع:(تحقيق اسم الكتاب وتوثيق نسبته لمؤلفه- سبب تأليف الحاشية- نقد الكتاب- مصادر المؤلف في الكتاب- منهج المؤلف وأسلوبه- المصطلحات والرموز المستعملة). -خاتمة. - ملحق لصور النسخة المعتمدة في التحقيق. This article has been divided into: An Introduction, Three Parts, a Conclusion, and an Appendix. - The First Part: The Background of the Era of the Maliki Tunisian Scholar Muhammad Al-Huda al–Soussi: This part is divided into two sections: (The Political and Social Situation, and The Scientific Situation). -The Second Part: The Presentation of the Scholar Mohammed Al-Huda Al-Susi and His Scientific Life This part is divided into four sections: His Name, Surname, Lineage, Nickname, Birth, and his Scientific Upbringing - His Scholars - His Disciples - His Scientific Status, His Death and His Works. -The Third Part: The Study of His Book and its Methodology This part is made up of six sections: Investigating the Name of the Book and Confirming its Authorship - The Reason for Writing the Book - Criticism of the Book Author's References in the Book - Author's Approach and Style - Terminology and Symbols Used. -Conclusion - An Appendix of the Copy of the Approved Version of the Investigation.

الكلمات المفتاحية: محمد الهدّة المالكي؛ السوسي التونسي؛ حاشية الهدة؛ قرة العين؛ الحطاب؛ ورقات إمام الحرمين؛ أصول الفقه. The Maliki Mohammed Al-Huda, Al–Soussi Altunusi, Book of the Huda, qurat aleayn, Al-Hattab, Waraqat 'imami al-Haramayn, The Fundamentals of Jurisprudence.


ترجمة المخطوطات العربية

كبير زهيرة, 

الملخص: اعتنى المسلمون الأوائل بالتراث العربي المخطوط عناية كبيرة، لكونها السبيل الوحيد للحفاظ على ما أنتجه العقل العربي الإسلامي من مصنفات ورسائل في مختلف الموضوعات. إضافة إلى مضمونها العلمي والأدبي تركوا فيها تراثا فنيا عظيما، وقام الكثير من العلماء العرب والمستشرقين بترجمتها إلى لغات أخرى. غير أن المتتبع لحركة ترجمة وتحقيق المخطوطات يلحظ تراجعا كبيرا فيها، وهو ناتج عن تراجع مكانة الثقافة العربية الإسلامية في شتى المجالات. خاصة مع ضعف الإعلام العربي والغزو الثقافي للغرب بسبب ما يسمى بالعولمة. The Early Muslims took care of the Arab heritage of the manuscript very carefully, because it is the only way to preserve the output of the Arab Islamic mind from the works and messages in various subjects. However, the follower of the movement of translation and the criticism of manuscripts finds a decline in it, which is the result of the decline of the Arab Islamic culture in various fields, especially with the weakness of the Arab media and the cultural invasion of the Occident because of the globalization. Les Premiers Musulmans ont pris soin de l'héritage arabe manuscrit, car c'est le seul moyen de préserver la production de l'esprit arabe et islamique des œuvres et des messages dans divers sujets. Cependant, le suiveur du mouvement de la traduction et la critique des manuscrits y trouve un déclin, qui est le résultat du déclin de la culture arabo-islamique dans divers domaines, et surtout avec la faiblesse des médias arabes et l'invasion culturelle de l’Occident à cause de la mondialisation.

الكلمات المفتاحية: ترجمة؛ مخطوط؛ ثقافة؛ حضارة


روضة الأنوار ونزهة الأخيار "لعبد الرحمن الثعالبي قراءة في المخطوط

لاغا عمارية, 

الملخص: عاش الشيخ أبو زيد عبد الرحمن الثعالبي في أواخر العصر الزياني ,ويعتبر الثعالبي من ابرز علماء الجزائر وأشهرهم وكان غزير الإنتاج العلمي والكتابة ومن بين كتاباته نجد مخطوط "روضة الأنوار ونزهة الأخيار"وفيه ترجم لعلماء المذهب المالكي لحوالي مئة شخصية مالكية المذهب بدأها بالترجمة للإمام مالك ابن انس رضي الله عنه , بهدف التعريف بهم وإعطائهم حقهم و جزءا من مكانتهم المفروضة . Summary: LIVED Sheikh Abu Zeid Abdel Rahman Al-Tha'allibi in late afternoon Ziani, the argument from this perspective of most prominent scientists of the most prolific Algeria was scientific literacy among his writings we find the manuscript of "BABYSITTING Lights Cruise guys"and translated into nearly 100 scholars of the Maliki doctrine initiated by personal malkiya translation forward Malik ibn Anas, God bless him, with a view to publicizing them and give them their right and part of their imposed.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: عبد الرحمن الثعالبي-روضة الأنوار ونزهة الأخيار- المذهب المالكي- مخطوط Keywords: Abdul Rahman Al-Tha'allibi-BABYSITTING Lights Cruise guys. The MALIKI. the manuscript.


منهجيّة القاضي عياض في تحقيق كتب المدوّنة والمختلطة

مولى الخلوة مصطفى,  مولى الخلوة مصطفى, 

الملخص: الملخّص: كتاب" التّنبيهات المستنبطة على كتب المدوّنة والمختلِطة ". ألّفه القاضي عياض كمجموع على كتاب المدوّنة. ليحقّق رواياتها المختلفة. ويضبط أعلامها المهملة وأسانيدها المضطربة. ويحلّ الغوامض الفقهيّة التي ارتجت على أهل حفظها ودرسها. والمدوّنة في حاجة حقّاً إلى هذه التّعاليق؛ وذلك لأسباب تعود إلى أهمّيتها بالنّسبة لنشأة المذهب المالكي وتطوّره، وإلى ظروف تأليفها وتصنيفها، وما ترسّب فيها منِ اِختلاط نتيجة تعدّد أصولها ومؤلّفيها. Le livre " Alertes conçues sur les livres du blog et les mixtes". Écrit par le juge Ayadh comme un total sur le livre du blog. Pour réaliser ses différents romans. Et ajuste ses maitres négligés et ses références. Et résoudre le flou jurisprudentiel qui a surgi sur les personnes de conservation et d'étude. Le blog a vraiment besoin de ces commentaires, en raison de son importance pour la genèse d'école malékite et son développement, et les circonstances de sa composition et classification, Et la sédimentation du mélange du résultat de la multiplicité des ses actifs et des auteurs.

الكلمات المفتاحية: - منهج القاضي عياض؛ في دراسة قضايا الكتاب: مزج – رحمه الله – بين ما سأله المتفقّهة جمعه وما زادهم على سُؤْلهم؛ - تنقيح نصوص المدوّنة وتصحيحها، وضبط الأسانيد والأعلام: لم يقتصرِ اِعتماد القاضي عياض على الرّوايات والدّراسات على الشّيوخ؛ بل قابل أصوله بعدّة نسخ للمدوّنة؛ - ذكر القاضي عياض – رحمه الله - عدّة تنبيهات حول مسائل في الأسديّة والمختلِطة أوِ اِحداهما.


الأرشيف الوطني الجزائري مصدر فريد لدراسة تاريخ الجزائر إبان الفترة العثمانية.

عليليش حبيبة, 

الملخص: يعتبر الرصيد الوثائقي بالمركز الوطني للأرشيف الجزائري، مصدرا أساسي ومهم للحصول علي المعلومات الموثوقة والدقيقة، إذ تهدف هذه الدراسات إلي إثبات مدي أهمية هذا الرصيد الأرشيفي الخاص بالفترة العثمانية، مقارنة بالمصادر الأخرى وكذا تقديم صورة واضحة عن محتوي ومضمون وأهمية هذا الرصيد الوثائقي، بالإضافة إلي الإشارة إلي كيفية الاستفادة من هذا الأرشيف مع التنبيه إلي الصعوبات التي يواجهها الباحث في البحث داخل هذا الأرشيف، هذا و يجب التنويه إلي ضرورة الاعتناء والاهتمام بهذا الكم الهائل من الوثائق الأرشيفية، لأنها الركيزة الأساسية لكل بحث موضوعي. .

الكلمات المفتاحية: الأرشيف؛ الوثائق؛ الرصيد الوثائقي؛ الجزائر؛ الفترة العثمانية؛ بحث موضوعي.


الصوفي والفقيه في رحلة عبور الصخراء

خالد محمد, 

الملخص: اللقب والاسم: خالـــد محمـــــد الوظيفــــة: باحـــــــث المؤسســـة:C N R P A H الجزائر العنـوان: الصوفي والفقيه في رحلة عبور الصحراء أدت حركة الكشوف الجغرافية إلى الاتصال المباشر بين قارتي أفريقيا وأوروبا عبر المحيط الأطلسي، إلى التقليل من أهمية النشاط التجاري، ودوره المحوري اقتصاديا وثقافيا بين منطقة المغرب العربي الكبير وأفريقيا جنوب الصحراء، حيث ضاق نطاق التواصل بين الفضائين ليتمحور حول أسس دينية ثقافية فقط، والنتيجة كانت ضعف التواصل بين الفضائين المغاربي والإفريقي، أو تضييقه في أحسن الأحوال. لقد كانت عملية التبادل التجاري التي تؤدي فيها المنطقة دور الوسيط بين القارتين، بواسطة القوافل التجارية العابرة للصحراء، منذ قدم الأزمنة، زيادة على مردودها الاقتصادي، عامل تواصل بين منطقة المغرب العربي وأفريقيا جنوب الصحراء لكن الزخم الذي عرفته الممارسة الصوفية الطرقية، بإعادة تنظيم الحركة الصوفية التي دب فيها الركود والجمود، بتشكيل طرق صوفية جديدة، على يد تلاميذ وأتباع عدد من رموز صوفية تلك الفترة، وبالتحديد مع نهاية القرن15م وبداية القرن16م في الوقت كانت تمر فيه المنطقة بأزمة سياسية واقتصادية مضاعفة، شكلت أوج الأزمة الكبرى التي انفجرت بالمنطقة منذ منتصف القرن13م غير أن ازدهار الحركة الصوفية الطرقية، بعد الحركية التنظيمية التي خضعت لها، أعاد التواصل والترابط بين الفضائين المغاربي والإفريقي جنوب الصحراء وإن بتغيير محتواه، وذلك بتحّول التواصل والترابط بين الفضائين من طبيعته التجارية ذات البعد الاقتصادي مع يمكن أن يحمل معه من تأثيرات دينية ثقافية، إلى تواصل ذو بعد ديني روحي و ثقافي بالدرجة الأولى وتمثل تجربة كل من : . سيدي أحمد بن يوسف الملياني المتوفى في931هـ1524م الذي انطلق من الصحراء باتجاه الشمال، حيث تمكن عدد من تلاميذه وأتباعهم من تأسيس عدد من الطرق الصوفية انتقلت بعد فترة من الزمن إلى الفضاء الصحراوي، مباشرة كالشيخية، أوعن طريق المغرب الأقصى كالناصرية. ـ الشيخ محمد بن عبد الكريم المغيلي المتوفى في909هـ 1503م الذي عبر الصحراء من الشمال مرورا بتوات إلى أفريقيا جنوب الصحراء، فرغم تمكنه من علم الظاهر وتضلعه في الشريعة والفقه، فإن تراثه الروحي في علم الباطن هو الأوسع انتشارا وهو الذي كتب له البقاء حتى الوقت الراهن، عبر الطريقة القادرية التي مازال مريدوها منتشرين حتى الآن في منطقة غرب أفريقيا جنوب الصحراء. الكلمات الدالة: التصوف، الطريقة، الزاوية، العنف المادي، العنف الرمزي، النفي، اللجوء، القوافل، التجارة Le mouvement d’explorations géographiques a conduit au rapprochement direct des continents africain et européen par le biais de l’Atlantique, diminuant de ce fait l’importance des échanges commerciaux entre le Maghreb et l’Afrique subsaharienne. La communication entre ces deux espaces se trouve alors réduite aux seuls domaines religieux et culturel, dans le meilleur des cas. Cependant, vers la fin du XVe siècle et le début du XVIe siècle, une nouvelle dynamique est insufflée à la pratique soufie par les initiés et les disciples des grands maîtres, symboles du soufisme, à travers la création de nouvelles voies. Cet élan soufi, coïncide avec une crise politico- économique décuplée dès le XIIIe siècle, mais l’essor du mouvement soufi, sous l’effet de la dynamique organisationnelle, relance le rapport entre les espaces maghrébin et subsaharien, du moins dans son contenu : le rapport économique aux effets religieux et culturels se transforme en un rapport religieux, spirituel et essentiellement culturel que l’on retrouve dans les expériences de : - Sidi H’med Ben Youcef el.Miliani (mort en 931H /1524 J.C), parti du Sahara vers le Nord, et dont les initiés et les disciples réussissent à fonder des voies soufies qui se propagent directement à l’espace sahraoui (eshaykhiyya) ou par le Maroc (ennasiriyya). - Eshaykh Mohamed Ben Abdelkrim el.Maghili (mort en 909H /1503 J.C), qui traverse le Sahara par le Nord, en passant par le Touat en direction de l’Afrique subsaharienne. En dépit de son savoir exotérique et son érudition dans les sciences juridiques, il est surtout célèbre pour l’étendue et la pérennité de son patrimoine spirituel ésotérique transmis par la Qadiriyya, voie dont les initiés se retrouvent de nos jours dans la région ouest de l’Afrique subsaharienne. - Mots clé : soufisme, voie (tariqa), zaouia, violence matérielle, violence symbolique, déportation, refuge, caravanes, commerce.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: التصوف، الطريقة، الزاوية، العنف المادي، العنف الرمزي، النفي، اللجوء، القوافل، التجارة - Mots clé : soufisme, voie (tariqa), zaouia, violence matérielle, violence symbolique, déportation, refuge, caravanes, commerce.


إدارة السلطة السياسية في المغرب الإسلامي للصراعات المذهبيّـة ... إدارة دينية أم مدنية ؟ دراسة لنماذج تاريخية

مغزاوي مصطفى, 

الملخص: • الملخص: يتناول المقال التتبع التاريخي لتدخلات السلطة السياسية في إدارة الصراعات المذهبية، ويبحث في إشكالية دور السلطة ومسؤولياتها في هذا التحدي، وعن الموقع الصحيح الذي يجب أن تأخذه في إدارة هذا الصراع، وللإجابة على هذه الإشكالية القديمة المتجددة فضلنا انتقاء ثلاث نماذج تاريخية من عمق تاريخ المغرب الإسلامي، وهي تجربة الدولة الأغلبية مع مسألة خلق القرآن، وتجربة الدولة المرابطية مع المذهب الأشعري، وتجربة الدولة الموحدية مع العلوم الكلامية والفلسفة، ونحاول في الأخير الوصول إلى تقييم لهذه التجارب في ضوء الإنجازات والمكاسب المحققة والإخفاقت المسجلة. • Summary: The article examines the historical trace of the role of political power in the management of doctrinal conflicts, examines the role and responsibilities of authority in this challenge, and the right position to take in managing this conflict. To answer this old problem, we chose three historical models from the history of the Islamic Maghreb, And the experience of the Almoravid state with the Ash'ari doctrine, and the experience of the Almohad state with the science of words and philosophy. Finally, we try to reach an evaluation of these experiences in light of the achievements achieved and the failures recorded. • Sommaire: L'article examine la trace historique du rôle du pouvoir politique dans la gestion des conflits doctrinaux, examine le rôle et les responsabilités de l'autorité dans ce défi et la bonne position à prendre pour gérer ce conflit.Pour répondre à ce vieux problème, nous avons choisi trois modèles historiques de l'histoire du Maghreb islamique. Et l'expérience de l'état Almoravide avec la doctrine Ash'ari et l'expérience de l'état almohade avec la science des mots et de la philosophie, enfin, nous essayons d'évaluer ces expériences à la lumière des réussites accomplies et des échecs enregistrés.

الكلمات المفتاحية: • الكلمات المفتاحية: الإدارة، السلطة، المذاهب، الخلافات، المغرب الإسلامي. ; • key words: Administration, authority, doctrines, differences, Islamic Maghreb. ; • mots clés: Administration, autorité, doctrines, différences, Maghreb islamique.


صدى الظهير البربري: 16 ماي 1930 بالمغرب الأقصى على مصر وبعض البلدان العربية من خلال جريدة الفتح

Bouferrouk Fateh, 

الملخص: ملخص: حاولت فرنسا منذ دخولها إلى المغرب الأقصى فرض هيمنتها الشاملة عليه في أسرع وقت ممكن، ولأجل ذلك لجأت إلى محاولة إحداث شرخ بين مكونات المجتمع المغربي، وخلق ثغرة تمكنها من الإيقاع بين العرب والبربر، في إطار ما يُطلق عليه بالسياسة البربرية، هذه الأخيرة، توجتها السلطات الفرنسية باستصدار الظهير البربري في 16 ماي 1930، هذا الأخير، ونظرا للخطورة الكبيرة، التي يشكلها على وحدة النسيج الاجتماعي، والديني للمغرب الأقصى، واجهه الشعب المغربي بكل قوة، وقد آزرتهم في ذلك الجماهير المشرقية، بمختلف الوسائل، لاسيما الصحافة، التي لعبت دورا كبيرا، وحاسما في الدفاع عن الشعب المغربي، وكانت في مقدمتها مجلة الفتح، لصاحبها محب الدين الخطيب. Abstract: Since its occupation of Morocco, France tried to have control over Morocco as early as possible. To achieve this aim, France tried to breakdown Moroccan social structures and to create social gaps which would involve the Arabs and the Berbers into conflicts. This was Within the so-called the Barbaric Policy, which was ended by the French authorities with the issuing of the Moroccan Royal Decree on May 16, 1930. This Decree, regarding its threats to the Moroccan social structure and religion, was strongly challenged by the Moroccans, with the help of masses in the East, in many diffent ways, especially through press media. This latter played a vital role in defending the Moroccans cause, especially that of Mohib El-dine El-khathibs Elfath magazine. Résumé: La France cherchait; depuis sa premiere ingérance au Maroc à y imposer son influence totale le plus vite possible; et pour atteindre ce but, elle a procéde à élargir l'écart entre les différents constituants de la Commnauté Marocaine, et créer un point de disaccord entre les Arabes et les Berbères, ou autrement dit:: "La politique Berbère". Cette dernière a été couronnée par le decret royal à propos des Berbéres ( Le dhahir), promulgué le 16 mai 1930, qui , vu son effet trés dangeureux sur l'unité de la trame sociétale et religieuse du Maroc, il à été fortement affronté par le peuple Marocain avec le sontien des populations orientales, notamment la presse qui'y jouait un rôle trés important et trés décisif, incarné par la revue " El Fet'h"de Mohib eddin El Khatib.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السياسة البربرية، الظهير البربري، ليوطي، المشرق العربي، المغرب الأقصى، الفتح. Key words; Barbaric Policy; Barbarics Dahir; Lyauty; the East; Morocco; Elfath. Mots clés; La politique Berbère, Le dhahir berbère, Lyauty, L'orient, Le Maroc, El Fet'h.