مجلة العبر للدراسات التاريخية و الاثرية في شمال افريقيا


Description

Al-Ibar: Journal for Historical and Archaeological Studies IJHAS Al-Ibar Journal for Historical and Archaeological Studies is a non-profit academic scholarly journal issued by the University of Tiaret under the scientific supervision of a competent international reading committee of scientific specialists including assistant editors and reviewers specializing in the field of knowledge and foreign languages. In addition to their scientific contribution, the members of the editorial board run the journal technically and coordinate its work. Al-Ibar journal was established in the beginning of 2018 and publishes annually one volume that includes two issues, which researchers can deal with according to the rules of free exploitation (Open Access) that takes into account the protection of copyright and ensures its preservation. The main objective behind its establishment is to encourage researchers of different sects, congregations and nationalities to research the history and antiquities of North Africa in particular, and the general population over long historical periods from the dawn of history to the contemporary period, to present and deepen historical and archaeological scientific research problems, and publish the results of research and theoretical and practical studies to serve humanity and advance the locomotive of national development. Al-Ibar journal is open for publishing scientific articles in Arabic and foreign languages, especially English, and French from all researchers in the world in the following research fields: history, archeology, museology, Islamic history and civilization, history of thought and philosophy of science. All researchers’ contributions are subject to confidential bilateral arbitration by cooperating experts, and require the originality of the work, the integrity of the language and the used method, the observance of formal conditions, the non-adoption of ethnic discourse, religious sectarian intolerance and the spread of a culture of exclusion, terrorism and hatred.

Annonce

استقبال مقالات العدد الأول من المجلد السادس جانفي 2023

#إعلان#

تنهي هيئة تحرير مجلة العبر للدراسات التاريخية والأثرية في شمال افريقيا، المصنفة ج C والصادرة عن مخبر الدراسات التاريخية والأثرية في شمال إفريقيا، بجامعة ابن خلدون تيارت، الجزائر.
 أنه قد تم إعادة فتح آجال استقبال الأبحاث نزولا عند الرغبة الملحة للكثير من الباحثين، وذلك إلى غاية 30 جويلية 2022 بالنسبة للباحثين من داخل الجزائر. أما الأجانب فاستقبال أبحاثهم يكون طيلة السنة.

وللعلم فإن الأبحاث ستنشر ضمن مقالات العدد الأول من المجلد السادس (الذي سيصدر العدد موفى شهر جانفي 2023) باللغات التالية: العربية، الانجليزية، الفرنسية.

هذا؛ وتوصي هيئة التحرير جميع المهتمين والباحثين الراغبين في نشر أبحاثهم بمجلة العبر، بالالتزام التام والتقيد الحرفي بشروط وقالب ومواعيد النشر في المجلة؛ وان تدون كل بيانات المقال في بطاقة الارسال باللغة العربية والانجليزية (عنوان المقال والكلمات المفتاحية وكذا الملخص) وكل إخلال بهذه الشروط يتسبب في رفض المقال.

ولمعلومات أكثر حول قالب وشروط النشر راجع رابط المجلة: https://www.asjp.cerist.dz/en/PresentationRevue/564

23-06-2022


5

Volumes

11

Numéros

291

Articles


قراءة في الجانب الثقافي والعمراني لتاهرت من خلال كتاب ابن الصغير قــ2-3هـ/8-9م .A Reading in the cultural and the urban aspect of Tahert through Ibn al-Saghir El Maliki’s book on the second and the third century 2-3 AH/8-9 Ad

قاضي فتيحة, 
2022-06-07

الملخص: إنَّ هدف البحث هو تسليط الضوء على الجانب الثقافي والعمراني لحاضرة المغرب الأوسط "تاهرت" أيام بني رستم من خلال مؤلَّف ابن الصغير المالكي؛ وهي المسألة التي تجاوزتها الدراسات المعاصرة باعتبار المؤلف وثيقة سياسية واجتماعية محضة، والمُضمّن باسم "أخبار الأئمة الرستميين"، ترعرع هذا الأخير في كنف بني رستم وتنقل بين ربوع عاصمتهم، كما يعتبر شاهد عيان لبعض الأحداث الخاصة بالفترة الأخيرة من تاريخها وهو ما ظهر جليا في متون كتابه، وبناءا على ما اشتمل عليه المؤلَف اعتبرت هذه الأخيرة من الدول الحضارية آنذاك متسمة بطابع السلم مما أدى إلى شيوع خبرها في شتى أنحاء الدولة الإسلامية، هذا وقد طبعتها ببصمة فكرية وثقافية وجماليات عمرانية بسيطة شدَّت النظر ولفتت الانتباه كما عبرت عن مدى التقدم والتطور الحاصل في المنطقة حتى افتكت لقب الحاضرة. Abstract: The researsh aims to shed light on the cultural and urban aspect of the civilisation of the middle Maghreb Tahert in the deys of bani rustam through the author of ibn sghir el Maliki This Is an issue That contemporary studies have everlooked consedrning the auther as a pureley political and social document wich Is included in the name of the nwes of the rustamen imams. Who grew up among them and moved betwen capital tahar the last of the last civilized states and That time wase characterized states at That time by the nature of peace and appeasment Wich led to speared of its newes in varoius types of the islamic state and this imprited it with an intelkectual and cutural imprint and simple urban arsthetics that drew attention and drew As it expected the extent of the regoin's progress and devlopment until it claimed the tittle of civilisation with merit

الكلمات المفتاحية: الثقافة؛ العمران؛ تاهرت؛ بنو رستم؛ ابن الصغير المالكي. Keywords: culture; urbanization; Tahert Banu Rustam; Ibn al-Saghir al-Maliki.


المــؤرخون الجزائريون في مواجهة كتابات الـــمدرسة الاستعمارية الفرنسيـــة مابين سنتي 1830م- 1962م. Algerian historians in the face of the writings of the colonial school between the years 1830 – 1962

زرارقة علي, 
2022-03-31

الملخص: الملخص: تحضى الكتابة التاريخية باهتمام عديد الباحثين والكتاب، وذلك نظرا لأهميتها في تدوين الحقائق التاريخية للبلدان وتوثيقها وفق ما تمليه عليهم طبيعة معرفتهم التاريخية،ولهذا فان طبيعة الكتابة التاريخية بالجزائر خلال الفترة المعاصرة وخصوصا الفترة الاستعمارية شهدت ظهور العديد من الكتاب و المؤرخين الأجانب الذين أسهموا من خلال كتاباتهم المختلفة في التدوين لتاريخ الجزائر،والتي اكتست خصوصية ميزتها عن مثيلاتها،نتيجة لنوعية المدونين أنفسهم وكذا توجهاتهم الإيديولوجية وذهنياتهم المختلفة،وبالمقابل نجد ظهور شخصيات جزائرية عملت بناءا على معرفتها التاريخية على إبراز العديد من الحقائق وإيضاح الكثير من الغموض الذي كان يعتري تاريخ الجزائر بشكل عام بسبب ما روجت له الكتابات الاستعمارية من تشويه للحقائق وتوجيه لمصالح بلدانها، فهدفنا من خلال هذا المقال معرفة مدى مواجهة المؤرخين الجزائريين لكتابات المدرسة الاستعمارية الفرنسية،ومدى تأكيدهم للهوية الجزائرية انطلاقا من واقعيتهم وخصوصية معرفتهم التاريخية، حيث نجد أن هؤلاء المؤرخين استطاعوا إماطة الغموض الذي اعترى تاريخ الجزائر المعاصر وتكذيب ما جاءت به الكتابات الاستعمارية مستندين في ذلك على رصيدهم الفكري و موروثهم التاريخي والحضاري،وتجلى ذلك في كتاباتهم وانتاجاتهم الفكرية المختلفة. : Abstract Historical writing is of great interest to many researchers and writers, given its importance in writing down and documenting the historical facts of countries, according to what the nature of their historical knowledge dictates to them. Therefore, the nature of historical writing in Algeria during the contemporary period, especially the colonial period, witnessed the emergence of many foreign writers and historians who, through their various writings, contributed to the codification of the history of Algeria, Which has gained a specificity that distinguishes it from others, as a result of the quality of the bloggers themselves, as well as their different ideological orientations and mentalities, On the other hand, we find the emergence of Algerian personalities who, based on their historical knowledge, worked to highlight many facts and clarify many of the ambiguities that were plaguing the history of Algeria in general because of what was promoted by colonial writings of distortion of facts and directing the interests of their countries, our objective, through this article, is to know the extent to which Algerian historians confront the writings of the French colonial school, and the extent of their affirmation of the algerian identity based on their realism and the specificity of their historical knowledge, where we find that these historians were able to remove the ambiguity that surrounded the contemporary history of Algeria and the denial of the colonial writings, based on their intellectual balance and their historical and civilizational heritage, This was evident in their various intellectual writings and productions.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الكتابة التاريخية؛المعرفة التاريخية؛المدرسة الاستعمارية؛ المؤرخين الجزائريين؛الإنتاج الفكري ; Keywords: Historical writing ; historical knowledge; colonial school; Algerian historians; intellectual production.


مدينة قسنطينة (Cirta - Constantina): قراءة في تاريخها القديم The city of Constantine (Cirta - Constantina): a reading of its ancient history

مضوي خالدية, 
2022-06-01

الملخص: الملخص باللغة العربية: تهدف هذه الدراسة إلى توضيح مختلف التطورات التي عرفتها مدينة قسنطينة في العصور القديمة،وذلك منذ العصور الحجرية و حتى نهاية الاحتلال الروماني ،مرورا بالفترة النوميدية التي أضفت عليها شيئا من سماتها المحلية، ، استنادا إلى ما تضمنته المصادر الأدبية،والنصوص القانونية، وكتابات رجال الدين، ومحاضر المجامع الدينية و كذا كتابات الرحالة وتقارير القادة العسكريين الفرنسيين، ووفق ما تم العثور عليه من خلال التنقيبات الأثرية المقامة في المنطقة، وبناء على ما تم إنجازه من دراسات وأبحاث عامة وخاصة على مدار ما يقارب القرنين من الزمن من وقتنا الحاضر. Abstract : This study aims to highlight the different evolutions that the city of Constantine underwent in Antiquity, From the prehistoric period to the end of the Roman occupation, passing through the Numidian period, which added some of its characteristics local according to what it included The Literary Sources, The Legal Texts, The Writings of Clerics, The Proceedings of Religious Councils, as well as The Writings of Travelers and the Reports of French Military Leaders, and of what was found through to archaeological excavations, and on the basis of what has been accomplished in public and private studies and research during nearly two centuries of our time.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: كيرتا؛ قسطنطينة ؛ عصور ما قبل التاريخ ؛الفترة النوميدية ؛الاحتلال الروماني. Keywords : Cirta ; Constantina; The prehistoric period ;The Numidian period The Roman occupation


آراء وملاحظات الرحالة البريطاني توماس شو حول حياة سكان حواضر الجزائر خلال القرن الثامن عشر الميلادي (1720-1732).The opinions and observations of the British traveler Thomas Shaw on the life of townspeople of Algeria during the eighteenth century ad (1720-1732)

تجنانت مراد,  زرقوق محمد, 
2022-11-10

الملخص: نسعى من خلال هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على بعض الجوانب من مظاهر الحياة الاجتماعية، والثقافية للجزائريين الذين كانوا يقطنون في الحواضر الكبرى في القرن الثامن عشر الميلادي، سنعتمد في البحث على ما كتبه الرحالة البريطاني القس توماس شو الذي أقام في مدينة الجزائر مدة اثنا عشر سنة، زار خلالها كثيرا من المدن الجزائرية. يعتبر توماس شو شاهد عيان لواقع المجتمع الجزائري في العهد العثماني، ومصدرا رئيسيا للمعلومات التي يقدمها حول نظام التعليم، وأشكال العمران، وذهنية المجتمع الجزائري، وبعض الجوانب من الحياة اليومية للأسر الجزائرية؛ سنحاول إبراز قيمة المعلومات التي قدمها القس توماس شو وتحليلها ونقدها ومقارنتها ببعض الرحلات الأوربية التي زار أصحابها البلاد. This study seeks to shed light on some aspects of the social and cultural life of the Algerians who lived in the major metropolises during the eighteenth century AD, based on what was written by the British traveler Thomas Shaw, who resided in the city of Algiers for twelve years, during which he visited many of the Algerian cities. He is considered an eyewitness, and a major source of information he provides about the education system, forms of urbanization, the mentality of Algerian society, and some aspects of the daily life of Algerian families. We will try to highlight the value of the information provided by the Reverend Thomas Shaw, analyze and criticize it and compare it to some European trips whose owners have visited the country.

الكلمات المفتاحية: توماس شو ; الجزائر ; حواضر ; عادات ; تعليم ; Thomas Shaw ; Algeria ; Metropolitan ; customs ; education


الخطاب الإندماجي لدى النخبة اللّيبرالية الجزائرية ما بين 1919-1945-The integrationist discourse of the Algerian liberal elite between 1919-1945

صفصاف هواري, 
2022-10-01

الملخص: الملخص باللغة العربية: أفرزت السياسة الفرنسية في الجزائرية ظهور نخبة جزائرية ذات فكر وثقافة غربية، اتّخذَت من مبادئ الفكر الليبرالي والثورة الفرنسية من المساواة والحرية والأخوة سلاحا لمواجهة سياسة الإدارة الإستعمارية والمستوطنين الفرنسيين في الجزائر. ورأت أنّ معاناة الشعب الجزائري لا تتمّ إلا من خلال اندماجهم في الأمة الفرنسية. إلّا أنّ الطّرح الإندماجي الذي تبنّته النخبة الليبرالية لم يكن كما أرادت؛ فاختلاف المجتمع الجزائري عن المجتمع الفرنسي فكريا وثقافيا وعقائديا، إضافة إلى الإختلاف الفكري والإيديولوجي لعناصر النخبة الليبرالية، ورفْض الشعب الجزائري الإندماج في أمة أجنبية عنه؛ كل تلك الأسباب أدّت إلى فشل الأطروحة الإندماجية للتيّار الليبرالي الجزائري. وقد تميّزت مرحلة ما بين الحربين بظهور النّزعة الإندماجية لدى عناصر النخبة الليبرالية التي تخرّجت من مدارس فرنسا وجامعاتها، فكان منهم النواب المنتخَبون والأطباء والصيادلة والمتجنِّسون. Abstract: The policy of the colonial administration and the French settlers in Algeria allowed the rise of an Algerian elite with Western cultural ideologies, who used the principles of liberal thought and the French Revolution of equality, freedom, and brotherhood as a weapon to oppose the policy of the colonial administration and the French settlers in Algeria. Consequently, they thought that the best method to stop the suffering of the Algerian people is to integrate with France. By the same token, the liberal elite’s integrative strategy did not receive the anticipated results due to the intellectual and ideological differences between members of the liberal elite and the Algerian people’s resistance. In the same line of thought, Algerian society diverged from French society intellectually, culturally, and ideologically which led to the failure of the integration. The time between the two wars was characterized by the advent of the integrationist trend among members of the liberal elite who graduated from France’s schools and colleges, including elected representatives, physicians, pharmacists, and the nationalized.

الكلمات المفتاحية: النخبة الليبرالية ; الإندماج ; النواب المنتخبون ; المتجنسون ; liberal elite ; integration ; elected representatives ; Nationalized


اجراءات تطبيقية لصيانة و ترميم خابيات حفرية حصن تازا Practical procedures for the conservation and restoration of the jars fortress of Taza

شناوي عبد الحميد,  بويحياوي عزالدين, 
2022-11-04

الملخص: الملخص بالعربية : يعتبر الفخار الأثري من بين أهم الشواهد الأثرية لمختلف حضارات الإنسان، فرغم تميزه بالصلابة والمقاومة إلا أنه ليس في منأى عن مختلف تأثيرات عوامل التلف، الدليل على ذلك الحالات التي يعثر عليها في أغلب الحفريات، فإما أن يكون على شكل شقف وأجزاء متناثرة أو في شكله الأصلي لكنه في حالة متقدمة من التلف حيث يصعب التعامل معه في اغلب الأحيان، وهذا ما لاحظناه بالنسبة للفخاريات المستخرجة من حفرية موقع حصن تازا برج الأمير عبد القادر بولاية تيسمسيلت، إذ قدمنا أهم الطرق والأساليب العلمية المتبعة في صيانة وترميم الفخار الأثري، وتحديد أنجع المواد المستعملة، التي يمكن لها أن تطيل في عمر التحفة الفخارية، مع ضرورة تفادي المساس بأصالتها سواء التاريخية، الجمالية أو الفزيائية، وهذا ما حرصنا على تطبيقه خلال تجربتنا الترميمية، إيمانا منا كمختصين في مجال الصيانة و الترميم أن استرجاع الشكل العام لهذه الجِرَارْ الفخارية سيكون له قيمة ايجابية في التعرف على جزء من تاريخ حصن تازا، من خلال قابلية عرضها في المتاحف واستغلالها في الدراسات التنميطية القادمة, ونكون بهذا قد شاركنا ولو بالجزء البسيط في حماية الموروث الوطني. Abstract: Archaeological pottery is among the most important archaeological evidence of the various human civilizations, despite its excellence in solidity and resistance, but it is not immune to the various effects of damage factors, evidence of this is the cases that are found in most excavations, either it is in the form of sherds and scattered parts or in its original form But he is in an advanced state of damage where it is difficult to deal with most of the time, and this is what we noticed for the pottery extracted from the excavation of the site of the fortress of Taza, Bordj Emir Abdelkader in the state of Tissemsilt, as we presented the most important methods and scientific methods used in the maintenance and restoration of archaeological pottery, and the definition of the most effective used materials, Which can prolong the age of the masterpiece, With the need to avoid prejudice to its originality, both historical, aesthetic or physical, and this is what we have been keen to apply during our restoration experience, because of our belief as specialists in the field of maintenance and restoration that the restoration of the general form of these pottery gear will have a positive value in identifying a part of the history of the Taza fort, from During the ability to display them in museums and exploit them in the upcoming fingering studies, and we have thus participating, even in the simple part of protecting the national heritage.

الكلمات المفتاحية: فخار؛ صيانة؛ ترميم؛ تلف؛ موقع تازا. Pottery; Conservation; Restoration; Damage; Taza.



Les 10 articles les plus téléchargés

3 423 العلاقات العسكرية بين الدولة العثمانية وإيالة الجزائر 1520- 1830: التجنيد العسكري نموذجًا Military relations between the Ottoman Empire and the Ayla of Algeria 1518- 1830 : Military Recruitment Model 2 114 أسطورة الأصل: القبيلة الصحراوية بين وهم النسب وواقع الانتشار من خلال دراسة لحالة أيت أوسى في الجنوب المغربي Legend of origin The tribe between the illusion of lineage and propagation circumstance: through a study of case of Ait Oussa in southern Morocco 2 088 دور مدينة وارجلان في تجارة الرقيق ببلاد المغرب الأوسط خلال العصر الوسيط 1 749 زناتة المغرب الأوسط. القبيلة والمجال 1 536 أحزاب سياسية جزائرية مغمورة خلال الحقبة الاستعمارية من خلال وثائق الأرشيف الفرنسي1946-1954Little-known Algerian political parties from the colonial era through the French archives 1946-1954 1 460 ثورة ابن الشريف الدرقاوي في بايلك الغرب 1805-1813م Ibn al-Sharif al-Darqawi revolt in West Baylak 1805-1813 1 358 هجرة الجزائريين إلى بلاد المشرق في العهد العثماني(1518-1830) 1 299 التواصل والمثاقفة بين النخب العلمية الاسلامية وأهل الذمة بمدينة قرطبة الأندلسية خلال القرنين 4-5ه/10-11م Communication and acculturation between the Islamic scientific elites and the Dhimmis in Córdoba city Andalusia, during the 4-5 AH / 10-11 AD centuries 1 182 المناظرات بين الإباضية والمعتزلة ببلاد المغرب الإسلامي حتى نهاية القرن05هـ/11م من خلال المصادر الإباضية 1 179 ثورة فليتة بقيادة سي لزرق بلحاج عام 1864ضد الاستعمار الفرنسي دراسة من خلال الارشيف والكتابات الفرنسية. Flita revolution with leader Si Lazreg Belhadj in1864 against French colonialism, study through archives and French writings.