مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية


Description

"مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية" مجلة علمية أكاديمية دولية محكّمة فصلية تصدر عن مخبر الشريعة بجامعة الجزائر1 (بن يوسف بن خدة). تأسست سنة 1425هـ الموافق لـ2004م، وتعنى بنشر الدراسات والبحوث العلمية المتخصصة الجادة في مجالات العلوم والدراسات الإسلامية المتعددة وما يتصل بها والمتمثلة في: الفقه الإسلامي وأصوله، علوم القرآن والسنة، العقيدة الإسلامية والفكر الإسلامي ومقارنة الأديان، الدعوة الإسلامية، حاضر العالم الإسلامي، تاريخ الحضارة الإسلامية، اللغة العربية والدراسات القرآنية، الاقتصاد الإسلامي والمالية الإسلامية، الشريعة والقانون. والنشر يكون باللغة العربية أساسا، وباللغتين الإنكليزية والفرنسية أيضا. وهي من خلال هذا المنبر العلمي تساهم في نشر العلم والمعرفة، وتبني الفكر السليم المتوازن المعتدل، وتحرص على أن يشارك في موضوعاتها كتاب مميزون، وباحثون ذوي خبرات عالية تعكس توجهها العالمي المستقطب للطاقات. هذا وتتسم البحوث المنشورة فيها بالأصالة، فلا تقبل البحوث التي سبق نشرها في مجلات أخرى أو في ملتقيات أو ندوات علمية، أو كونها أجزاء من رسائل جامعية، كما تنشر البحوث المبتكرة التي تخدم القضايا المعاصرة. وهي مجلة يساهم في إخراجها إلى عالم النشر نخبة من خيرة الأساتذة والباحثين بكل تفان وجدية وإخلاص وتجرّد، لتكون إضافة علمية معتبرة في مجالها، ويحفل بها الباحثون والشغوفون بالعلم والمعرفة. ولقد نالت المجلة بعد وقت قصير من تأسيسها نجاحات متواصلة أسهم فيها كل من شارك في إيجادها واستمرارها وحافظ على رصانتها وجدّيتها فنالت قبولا وتميّزا في الأوساط العلمية الأكاديمية.

Annonce

إرسال المقالات

السلام عليكم

يسر رئيس تحرير مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية تذكير جميع الراغبين في إرسال مقالاتهم لنشرها بعد تحكيمها بأن إدارة تحريرها ليس لها فترة معينة لذلك، فهي كالعادة تستقبل المقالات طوال السنة... ووفق الله الجميع

28-04-2021


13

Volumes

31

Numéros

384

Articles


الأبعاد الدلالية لمطلع سورة الضحى( دراسة تطبيقية)

الكردي سمية, 

الملخص: الملخص : أهداف البحث: يهدف هذا البحث إلى إلقاء الضوء على أهمية علم الدلالة في فهم النصوص عامة، ولاسيما فهم القرآن الكريم والذي يؤدي من خلال ذلك إلى الفهم عن الله تعالى ، وهو محاولة لدراسة واستنباط الدلالات المختلفة في مطلع سورة الضحى، ولطول الموضوع فقد اشتمل على إلمحات إلى ستة أنواع من الدلالة وذلك ضمن خطة منهجية واضحة، وهذه الدلالات الست هي:الدلالة المعجمية، والدلالة النحوية، البلاغية، السياقية، الصوتيه، والنفسية. منهجية الدراسة: يعتمد هذا البحث على المنهج الاستقرائي من خلال استقراء أقوال المفسرين لاستنباط دلالات الآيات المختلفة. والمنهج التحليلي وذلك من خلال النظر في مطلع السورة وتحليل أقوال المفسرين وربط بعضها بالبعض، والتعليق عليها في بعض المواضع ضمن ضوابط التفسير المعروفة. النتائج: أبرز البحث أهمية علم الدلالة في تفسير القرآن الكريم وما انطوى عليه من قدرة في استنباط معان القرآن الكريم وبين أننا في حاجة إلى أكثر لاستخدامه في استنطاق معاني القرآن الكريم، كما أبرز معان جليلة عظيمة ضمها مطلع سورة الضحى في مختلف أنواع الدلالات. الأصالة: تظهر أصالة هذا البحث لتعلقه بتفسير القرآن الكريم، ولأنه تناول مطلع سورة عظيمة من سور القرآن الكريم، ويعتبر نواة للباحثين تبين أهمية استخدام هذا العلم في تفسير القرآن من خلال التطبيق العملي وتقديم نموذج قابل للتطبيق. Abstract This research aims to shed light on the importance of semantics in understanding the texts in general, especially the understanding of the Noble Qur’an, which leads through this to an understanding of Allah Almighty words. It deals with studying and deriving the various indications at the beginning of Surat Al-Duha, and because the topic is longer than what can be be in a short research, I alluded to six types of semantics within a clear methodological plan, and these six meanings are: The lexical, grammatical, rhetoric, context, Phonological, then psychological All that is through extrapolating the interpreters' conclusions of these indications and their allusions to it in their books, commenting on them and weighing them as much as possible, all in accordance with the rules of interpretation considered by the scholars.

الكلمات المفتاحية: دلالات، مطلع سورة الضحى، دراسة، تطبيقية.


الوقف الصحي لتمويل البحث العلمي في الأمراض الوبائية: -وقف الصحة في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجًا-.

علي نعيمة يوسف جاما,  الرفاعي أ.د حسن محمد, 

الملخص: تقوم فكرة هذا البحث الموسوم بِـــ" الوقف الصحي لتمويل البحث العلمي في الأمراض الوبائية- وقف الصحة في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة أنموذجًا- " على بيان مفهوم الوقف الصحي في تمويل البحث العلمي في الأمراض والأوبئة ومشروعيته وأهدافه، ومن ثم بيان الأحكام المتعلقة به من حيث طرق التمويل والاستثمار، ومصارف الوقف، ومن ثم ذكر تطبيق من تطبيقات الوقف الصحي؛ وهو وقف الصحة الذي أطلقته مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي بالتعاون مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وقد اعتمدت في ذلك على المنهج الوصفي والتحليلي والمقارن. وتتجلى أهمية البحث في الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، والمتمثلة في إبراز نوع جديد من أنواع الوقف الصحي، وهو المتعلق بالبحث العلمي في الأمراض الوبائية. وتوصلت إلى مشروعية مثل هذا الوقف من حيث طرق تمويله واستثماره ومصارفه. The idea of this research which is titled by: “The Sanitary endowment for funding the Epidemic diseases researches – The Sanitary endowment in Dubai as an example” is based on explaining the meaning and the goals of the sanitary endowment for funding the epidemic diseased and illustrating its legitimacy in sharia rules, and indicating the related rules to it like: the financial methods, the channels of spending the endowment, and it was ended by explaining a contemporary Application of this type of endowment which is the "Health Endowment" that was launched by The Endowments and Minors Affairs Foundation in Dubai in cooperation with Mohammed bin Rashid University of Medicine and Health Sciences. I have followed the inductive approach, as well as the analytical and the comparative approach. The importance of this research based on the goal that it is achieving, which is represented it by Clarifying this new type of endowment that will support and finance medical research related to disease control. and the study conclude that this type of endowment is permissible from Sharia.

الكلمات المفتاحية: الوقف الصحي ; البحث العلمي ; الأمراض الوبائية ; Sanitary endowment ; research ; Epidemic diseases


الشخصية الاعتبارية في صناديق الاستثمار المشترك دراسة نقدية في ضوء الفقه والقانون

الأنيس محمد نور الدين عبدالسميع,  النور محمد سليمان, 

الملخص: جاءت هذه الدراسة لتنظر في مدى حاجة صناديق الاستثمار إلى الشخصية الاعتبارية، وتمحيص الفكرة السائدة بأنها الحل الوحيد لإدخال هذه الأداة الاقتصادية في عالمنا، وذلك بعرض أفكار أخرى سارت عليها الدول مع بيان أسلوب تطور أفكارها؛ لبيان إمكانية قيام الكيان متعدد الأطراف على أفكار مختلفة، والحث على استحداث حلول تصدر عن نظامنا الاقتصادي الإسلامي، تكون قادرة على تطويع هذه الأداة، أو استحداث أدوات أخرى أكثر فعالية. وترمي هذه الدراسة إلى نبذ التمسك المطلق بالأدوات الاستثمارية المستوردة، وحث الاقتصاد الإسلامي على تبني أساليب "خارج الصندوق" لمعالجة القضايا الاقتصادية المعاصرة. وقد وصلت هذه الدراسة إلى عدد من النتائج من أهمها: توثيق تعدد أساليب قيام صناديق الاستثمار في البلاد الغربية، مثل فكرة الترست في القانون الانجليزي والأمريكي، وفكرة الشيوع الجديد في القانون الفرنسي، مما يعني وجود بدائل عنها. كما أن الاعتراف بها في صناديق الاستثمار يؤدي إلى حدوث صعوبات في تحديد المضارب، واضطرابات في تحديد المالك للأموال. مما يعني حصول خلط في المعاملات قد تؤدي إلى تعاملات ربوية. Abstract: This paper discusses the legal personality which is one of the issues that has been discontinued for a long period of time, and has become an issue which we don’t question and should be involved in every entities that are established in the modern era, and there is no doubt that it has importance in legal systems due to its participation in solving a large number of problems arising from the large number of investors in one entity And the manner of dealing with their money. This study came to look at the extent of investment funds ’need for a legal personality, and to examine the prevailing idea that it is the only solution to introduce this economic tool into our world, by presenting other ideas that countries followed with an explanation of the method of developing their ideas. To demonstrate the possibility of the multilateral entity being based on different ideas, and to urge the development of solutions emanating from our Islamic economic system that can adapt this tool or developing other more effective tools.

الكلمات المفتاحية: اقتصاد إسلامي ; فقه ; قانون ; صناديق الاستثمار ; الشخصية الاعتبارية. ; Islamic economics ; jurisprudence ; law ; investment funds ; legal personality


المعيار الدولي التاسع للتقرير المالي (IFRS-9)، وأثره في حساب زكاة الدين بالمصارف الإسلامية بالإمارات دراسة فقهية تحليلية

السيد عبد الرحمن علاء الدين الشيمي,  دكتور إبراهيم علي عبدالله المنصوري, 

الملخص: تقوم المصارف الإسلامية بالإمارات باعتماد المعايير الدولية (IFRS) في إعداد تقاريرها المالية، وهذه التقارير المالية تكون الأساس المعتمد لدى اللجان الشرعية في حساب الزكاة الواجبة على المساهمين، لذلك قد يحصل خلل في حساب الزكاة بسبب التضارب والاختلاف بين أسس القياس التي تعتمدها المعايير الدولية وطرق القياس المقررة وفق القواعد الشرعية لحساب الزكاة. وتتلخص هذه الدراسة في تتبع أثر تطبيق المعيار الدولي IFRS-9 على حساب زكاة الدين بالمصارف الإسلامية، والموازنة بين الاجتهادات الفقهية المعاصرة في زكاة الدين، ثم التقييم الفقهي لطريقة المصارف الإسلامية بالإمارات في حساب الزكاة، مستعيناً في ذلك بالمعايير الشرعية وقرارات المجامع الفقهية ذات الصلة. واستعمل الباحث في هذه الدراسة المنهج الاستقرائي والتحليلي والوصفي. وتوصل لنتائج من أهمها أن التطبيق المتبع في المصارف الإسلامية بالإمارات في حساب الزكاة مخالف للمعايير الشرعية لأن الأرباح المؤجلة والمخصصات الاحترازية لا تدخل في الوعاء الزكوي.

الكلمات المفتاحية: التقارير المالية، المعايير الشرعية، زكاة الدين، المصارف الإسلامية


أخطاءُ المرحلةِ التَّقديميَّةِ في البحوثِ الجامعيَّةِ " قراءةٌ نقديَّةٌ في نماذجَ فقهيَّةٍ وأصوليَّةٍ" "Introductory stage errors in university these, critical reading in jurisprudence and its fundamentals samples"

الريسوني قطب, 

الملخص: تدور فكرة هذا البحث على نقد المرحلة التقديمية في الرسائل الجامعية المتخصصة في حقل الفقه وأصوله، والغرض من معالجة هذه الفكرة أن تُرصد الأخطاء الشائعة في هذه المرحلة، وتُقوَّم على نحو يجلّي الصواب الذي ينبغي الأخذ به في صياغة عتبات الرسائل: العناوين، والملخصات، والمقدمات. وقد توسل البحث بالمنهج التحليلي ببعديه التفسيري والنقدي، وتأدى إلى نتائج منها: 1 . فقرةُ الدراسات السابقة ملاكُ مشروعيَّةَ البحث، ووسيلةٌ إلى استصفاء الجدة المعرفية، لكنها فهمت على غير وجهها في كثير من الرسائل الفقهية والأصولية، فعُدَّ في السوابقِ ما هو مقطوع الصلة بعنوان الرسالة وإشكالها، وسُردت عناوينها بصورة آليَّةٍ عريّةٍ عن النَّخل المطلوب، وهو مفتاح صياغة الإشكال، وتبيّن الإضافة المعرفية. 2. بيانُ الإشكال أمُّ الفقرات في المقدمة؛ وعقدُ التزامٍ منهجيٍّ بين الباحث والقارىء، توزن في ضوئه مراحل المعالجة ونتائجها، ومن الملحوظ في الرسائل الفقهية والأصولية ضمور الوعي بوظيفته المنهجية، وهو ضمور أعقبَ أخطاءً في صياغته وترتيبه؛ فلم يُنقَّح من العوائق الغريبة والطردية، ورُتِّب قبل الأهداف البحثية، والأصل أن تُشتقَّ من أسئلته، وتتناسل منه. Abstract The idea of this research revolves around the critique of the introductory stage in university theses specialized in the field of jurisprudence and its fundamentals, and the purpose of addressing this idea is to monitor the common errors at this stage and evaluate in a manner that demonstrates the correctness that should be taken in the formulation of thresholds of messages: titles, abstracts, and introductions. The research invoked the analytical method with its explanatory and critical dimensions, and it led to results including: 1. The paragraph of previous studies is the angel of the legitimacy of the research, and a means to seek knowledge of novelty, but it was understood in other words in many jurisprudential and fundamentalist messages. It shows the cognitive addition. 2.Statement of the problem or the paragraphs in the introduction; A methodological commitment is made between the researcher and the reader, in light of which the stages of treatment and their results are weighed. It is noticeable in the jurisprudential and fundamentalist messages the atrophy of awareness of its methodological function, a dystrophy that followed mistakes in its formulation and arrangement It has not been revised from the strange and repulsive obstacles, and it has been arranged before the research objectives, and the principle is that it derives from its questions and reproduces it.

الكلمات المفتاحية: الأخطاء الشائعة ; البح ; ث الجامعية ; النقد ; النماذج الفقهية ; الأص ; لية ; common mistakes ; university research ; criticism ; jurisprudential models and fundamentalism


الحلول المقترحة لمواجهة تحديات الجريمة المنظّمة في الجزائر.

حبريح فتيحة, 

الملخص: من التحديات التي تواجه الجزائر، والعالم ككل تهديدات الجريمة المنظّمة و فسادها الذي شمل جميع الميادين، ورغم التدابير والإجراءات المتخذة على المستوى الوطني والإقليمي و الدوّلي إلاّ أن خطرها في تزايد مستمر بسبب استخدام عصابات الجريمة المنظمة لوسائل حديثة و متطّورة، و تخطّيها حدود الدولة الواحدة. ولمواجهة أنشطتها نقترح العمل بما جاء به التّشريع الجنائي الإسلامي، والذي اعتمد تشريع خاص لمثل هذه الجرائم الخطيرة؛ فالجريمة المنظّمة مرتبطة بجريمة الحرابة لأن هدفهما واحد، وهو ارتكاب جميع الأفعال الإجرامية من أجل الوصول إلى المال، ولمحاربتها لابد من اعتماد أسلوبين أساسيين :الأول وقائي يرتكز على تقوية الوازع الديني لدى الأفراد، وغرس القيّم الأخلاقية فيهم وغيرها ، والثاني علاجي ويتمثل في العقوبة المحدّدة من الله تعالى في نص الآيتين: 33 و34 من سورة المائدة.والتي لا تطبق إلا في حالة القبض على الجناة أمّا إذا سلّموا أنفسهم قبل ذلك تسقط عنهم عقوبة الحرابة، وفي هذا تحفيز للجناة بالرجوع عن أفعالهم الإجرامية.

الكلمات المفتاحية: الجريمة المنظّمة؛ جريمة الحرابة؛ الحلول المقترحة .


أجوبة أبي عبد الله محمد بن البقال (تـ725هـ) في التفسير: دراسة منهجية مقارنة.

القضاوي أحمد, 

الملخص: ملخص: إن المطالع لأجوبة أبي عبد الله بن البقال سرعان ما يلحظ حذقا علميا، وكياسة في النظر والفهم قل نظيرها، فهي أجوبة مزجت بين قصارى الجهد وعصارة الفكر. حيث تقرأ بين ثنايا الجواب الواحد نباهة المفسر، وفطنة الأصولي، وحنكة الفيلسوف، وبلاغة اللغوي. وقد رمت من خلال هذه الورقة البحثية تتبعها وتخريجها من مصدرها -المعيار المعرب- قصد دراستها واستجلاء منهج المستفتي فيها، وحل مستغلقها، وشرح مستشكلها، ثم مقارنة بعض آراء مصنفها فيها؛ وذلك وفق ثلاثة مباحث، حيث يستهدف المبحث التمهيدي التعريف بالمفسر والمستفسر والأجوبة التسعة والعشرين. أما المبحث الثاني فيتضمن تحليل هذه الأجوبة من حيث مصادر المفسر فيها، ومنهجه في عرض الجواب، أما الثالث فينصب على مقارنة بعض آرائه -رحمه الله- من خلال أجوبته. وقد خلصت الدراسة في نهايتها إلى أن أبا عبد الله بن البقال كان له منهج مطرد إلى حد كبير في أجوبته التسعة والعشرين يتجلى في اعتماده مصادر التفسير وهي القرآن الكريم والسنة النبوية ومطلق اللغة العربية ثم التفسير بالرأي والاجتهاد. وقد كان يعتمد فيها أكثر من مستند وذلك من قبيل: الاستشهاد بالقراءات والعناية بالناسخ والمنسوخ، وذكر آراء المفسرين مع الترجيح بينها، وذكر أوجه التأويل، والرد على الفرق في مدلول بعض الآيات، مع اهتمام بالغ بالمسائل الأصولية والأحكام الفقهية، مع الاستشهاد بكلام العرب. هذا وإنه لجدير بكل باحث في علوم التفسير، أن يتولى هذه الأجوبة بالتأمل والدراسة لما تضمنته من قيمة علمية تتمثل في المنهج العلمي الرصين في تأويل القرآن الكريم، والأسلوب الدقيق في تفكيك سؤالات التفسير والتعامل معها وذلك قصد تقفي هذه الآثار في استنباط مدلول آي القرآن الكريم. والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل. الكلمات المفتاحية: (الأسئلة، الأجوبة، التفسير، محمد بن البقال، أبو زيد بن العشاب). Abstract: This paper was designed through it to trace the answers of Abu Abdullah bin al-Baqal and extract them from their source - the Arabized standard - in order to study them and clarify the approach of the questioner about it, solve the questioner, explain its problem, and then compare some of the views of its compiler about it. The study concluded at its conclusion that Abu Abdullah bin al-Baqal had a largely exponential approach in his twenty-nine answers. It is worthy of every researcher in the sciences of interpretation to undertake these answers by contemplation and study because of the scientific value it contained in the sober scientific method for interpreting the Noble Qur’an, and the accurate method of deconstructing questions of interpretation and dealing with them. Key words: )questions, answers, interpretation, Muhammad ibn al-Baqal, Abu Zayd ibn al-Ashab(.

الكلمات المفتاحية: الأسئلة، الأجوبة، التفسير، محمد بن البقال، أبو زيد بن العشاب


فقه الموازنات وأثره في الطب "الفحص الطبي قبل الزواج أنموذجا"

مجيدي المانع, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة معرفة مفهوم فقه الموازنات من خلال مفهوم العلماء القدامى والمعاصرين له، وشواهد اعتباره من النصوص القرآنية والأحاديث النّبوية الشريفة، وإجماع العلماء، ونتاج العقل، ثم أثر هذا الفقه في المجال الطبي خاصّة ما تعلّق الفحص الطبي قبل الزواج، وما يترتّب عليه من مصالح أو مفاسد، ومن ثمّ إعطاء الحكم الشرعي المناسب بناء على هذه الموازنة التي تحتكم إلى مقاصد الشريعة الإسلامية والقواعد الفقهية وأبواب أصول الفقه المختلفة، ليظهر لنا بعد ذلك حقيقة هذا الفقه وأهميته في حياة النّاس، وإبراز وسماحة ووسطية هذا الدين الحنيف. Abstract: This research aims to study the knowledge of the concept of budgets jurisprudence through the concept of ancient scholars and contemporaries of it, and evidence of its consideration from the Qur’anic texts and prophetic traditions, and the consensus of scholars, and the product of the mind, then the impact of this jurisprudence in the medical field, especially what relates to medical examination before marriage, and what it entails From the interests or spoils, and then giving the appropriate legal ruling based on this budget that governs to the purposes of Islamic law and jurisprudential rules and the chapters of the various principles of jurisprudence, to show us then the reality of this jurisprudence and its importance in the lives of people, and to highlight, tolerance and moderation of this true religion. Keywords: jurisprudence, budgets, medicine, examination, marriage.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: فقه؛ موازنات؛ طب؛ فحص؛ زواج.


أثر الفقه الاسلامي في الصناعة التقنينية لأحكام الأسرة في التشريع الجزائري ـ أحكام الخلع نموذجا ـ

حمادي سهام, 

الملخص: تتجلى أهمية هذه الدراسة في إبراز مكانة الفقه الإسلامي في المنظومة القانونية الجزائرية وبالأخص ما تعلق بشؤون الأسرة،حيث يتمحور إشكال الدراسة حول مدى تأثر المشرع الجزائري بأحكام الفقه الإسلامي في تقنينه وتنظيمه لأحكام الأسرة من خلال التطرق لنموذج الخلع كآلية لفك الرابطة الزوجية،وذلك وفق المنهج الوصفي والتحليلي والمقارن،وقد خلصنا في النهاية إلى أن الخلع نظام تفردت به الشريعة الإسلامية وأخذه عنها المشرع الجزائري حيث نظم الأحكام المتعلقة به وفق ما اقره فقهاء الإسلام . Abstract: The importance of this study is evident in highlighting the position of Islamic jurisprudence in the Algerian legal system, especially in relation to family affairs, where the problem of the study revolves around the extent to which the Algerian legislator is affected by the provisions of Islamic jurisprudence in its codification and organization of family rulings by addressing the model of khul` as a mechanism for breaking the marital bond, according to the descriptive approach And analytical and comparative, and we concluded in the end that khula is a system unique to Islamic law and taken from it by the Algerian legislator, where he regulated the provisions related to it according to what was approved by the Islamic jurists. .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الفقه الإسلامي ، التقنين ، قانون الأسرة الجزائري ، الخلع . ; Key words: Islamic jurisprudence, legalization, Algerian family law, divorce.


منهج ابن العربي في استدراكاته على الفقهاء

صفية نور,  براف دليلة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى بيان حقيقة الاستدراك الفقهي، وإيضاح مثاراته وأغراضه، كما يعني باستجلاء استدراكات الإمام ابن العربي الفقهية، وإبراز سمات ومقومات منهجه فيها. وقد استوى ذلك في مقدمة، ومبحثين، وخاتمة؛ المبحث الأول: الاستدراك الفقهي ( تعريفه، ومثاراته، وأغراضه)، المبحث الثاني: سمات ومقومات منهج ابن العربي في استدراكاته الفقهية، وختم البحث بخاتمة، ثم توصلت إلى عدة نتائج منها: • أنّ الاستدراك الفقهي لا يلجأ إليه إلاّ إذا لجّت مثاراته، وتوافرت دواعيه. • من منهج ابن العربي في استدراكاته الردّ بالأصول النقلية والعقلية، وتحكيم القواعد الشرعية. In this research I will aim to clarify the true essence of jurisprudential redress, its causes and purposes. In addition, it aims at clarifying the principles that Ibn Alarabi used to form his opinions and its traits. My research is divided into an introduction, main body (divided into two parts) and a conclusion. The first part of the main body is about the jurisprudential redress (its definition, causes and purpose). The second part is about the traits and principles the scholar Ibn Al Arabi’s built his jurisprudential redresses on. And ended with a conclusion. Through my research, I have reached the following conclusions; • We only use Jurisprudential redress in the presence of its causes. • The method of Ibn alarabi includes using textbooks and sound reasoning in addition to the dependence on Islamic rulings.

الكلمات المفتاحية: الاستدراك ; الفقه ; ابن العربي ; Criticism ; Jurisprudence ; Ibn Al Arabi


أثر مناهج العلوم الإسلامية في تكوين الكفاءات -مقارنة بين التراثية والحديثة

بن دراجي مبارك,  كرومي عبد القادر, 

الملخص: تحظى المناهج التعليمية باهتمام كبير بين المختصين في التربية والتعليم والفكر والتنظير عموما، وذلك لما تنطوي عليه من نظم كفيلة بتوصيل المعلومة كما يريد لها أصحابها من حيث أداء وظيفتها لدى المتلقي وتحقيق غاياتها. وتختص العلوم الإسلامية عن غيرها من العلوم بخاصية استمدادها من تراثها ورجوعها إلى معين علومها؛ الوحي بشقيه الكتاب والسنّة، أين تضفي على مناهجها ثنائية القديم والحديث والأصالة والمعاصرة، لينتج لنا مناهج تراثية وأخرى معاصرة. من المفروض أن تنسحب هذه الثنائية أيضا على الكفاءات المكوَّنة من خلال هذه المناهج لتعطينا كفاءات تراثية وأخرى معاصرة، إلا أنّ هذه الثنائية قد تزول إلى حدّ التطابق أو التكامل بل إلى التطوير والإبداع، وذلك بحسب الحركة التفاعلية. جاء هذا البحث ليبرز أثر هذه المناهج على تكوين الكفاءات من حيث نوعيتها وجودتها وقدرتها على صناعة الجودة العلمية وتلبية تطلعات الأمّة، ومن ثَمّ المقارنة بينها لمعرفة نقاط الائتلاف والاختلاف والقوة والضعف التي تتخللها، للوصول إلى المنهج القمين بتكوين الكفاءات المنشودة. The educational curricula receive great attention among specialists in education and thought in general, because of the systems they contain to ensure the delivery of information as desired by its owners in terms of performing its function with the recipient and achieving its goals. The Islamic sciences specialize in relation to other sciences with a feature that they are derived from their heritage and refer to the specific sciences of revelation in the two parts of the Qur’an and Sunnah. It is assumed that this duality also applies to the competencies formed through these approaches, but this objectivity may disappear to the point of congruence or integration, but rather to development and creativity according to the interactive movement. This research came to highlight the effects of these curricula on the formation of competencies in terms of their quality, existence and ability to manufacture scientific quality and meet the aspirations of the nation, and then compare them to find out the points of coalition, difference, strength and weakness that cross them, in order to arrive at the rightful approach to the formation and development of the desired competencies

الكلمات المفتاحية: المناهج ; الإسلامية ; الكفاءات ; التراثية ; الحديثة


"هاء" الضمير الغائب وأثرها في توجيه معاني القرآن عند الإمام ابن جرير الطبري في تفسيره. - من سورة الأنعام إلى الإسراء. أنموذجا-.

بوكو جمال, 

الملخص: ملخص البحث: إن مسائل عود الضمير في القرآن الكريم من أهم المسائل التي لاقت عناية واهتماما بالغا عند المفسِّرين، إذ مِن شروط المفسِّر أن يكون عالما باللغة العربية، لأن الضمير إذا عاد إلى أكثر من عائدٍ، فإن تحديد المعاني يختلف باختلاف تعيين عائد الضمير، والضمائر في القرآن الكريم كثيرة، لذا جاءت دراستنا هذه في المساهمة ولو بشيء يسير في جمع ما تناثر من هذا الموضوع في كتب التفسير، فوقع الاختيار على تفسير "جامع البيان في تأويل القرآن" لابن جرير الطبري، في توجيه معاني عود الضمير في "هاء" الغائب، كما تطرَّقنا إلى ذكر أقوال المفسِّرين كالعكبري، و ابن عطية، و السمين الحلبي وغيرهم، مع مناقشة الأقوال مِن غير تطويلٍ، ثم بيان رأي الباحث في كل مسألة من مسائل عود الضمير المطروحة في البحث، من خلال نماذج مختارة مِن سورة الأنعام إلى سورة الإسراء. ملخص البحث بالانجليزية: Abstract: The issues of th attributive pronoun in the Holy Qur'an are among the crucial points that have received due attention among Qur'anic commentators. One of the conditions of a commentator is to be scholastic in the Arabic language for if the pronoun reference has multiple attributions, the definition of the meanings will vary according to the attributed pronoun. As the Attributed pronouns the Noble Qur'an are numerous and varied, this present study will contribute in collecting the scattered issues on this topic from the books of Qur'anic exegetes, namely, Jarir Al Tabari's "Jami'e Al Bayan fi Tafseer Al Qur'an with an emphasis on the "ha' as discussed previously. This article will highlight and discuss the interpretations of Al Samin Al Halabi and others without going in depth. The aricle will conclude with a statement of our opinion on the attributive pronoun with a case study from Sura Al An'am to Sura Al Isra.

الكلمات المفتاحية: هاء الضمير الغائب و أثرها/ توجيه معاني القرآن/ الطبري في تفسيره/من سورة الأنعام إلى الإسراء أنموذجا.


القيم الجمالية في خطاب الشرع وأثرها في الحياة

مية مفتاح أحمد, 

الملخص: يتناول هذا البحث مجموعة من الأمثلة ببعض التفصيل، عن القيم الجمالية في خطاب الشرع، والتي حملتها ما سقته لها من آيات قرآنية وأحاديث نبوية؛ سواء كان ذلك في اللفظ، أو في ما يدل عليه بالمعنى كالحسن والزينة؛ فكانت الدعوة - بأسلوب بليغ ومؤثر - إلى النظر والتأمل في جمال الخَلق وروعته، من سبل تثبيت العقيدة في نفوس المؤمنين؛ وكانت الشرائع العملية في العبادات مثل الوضوء والصلاة، أو في العادات كحسن الهيئة والمحافظة على جمال الطبيعة؛ هي المرآة التي تعكس جمال التشريع الإسلامي جملة وتفصيلاً، وأنه الأفضل والأمثل شكلاً ومضموناً، فلا يدانيه شيء، ولا يقارن به آخر؛ مما جعله مصدر إلهام للمسلمين، فطبعوا بالذوق الجمالي دنياهم، وخلدوه بما يسر اأمنظار في النقوش والزخارف والخطوط، تزينت بها القصور والمساجد والكتب والحمامات والأثاث والأواني وغيرها، مما يعسر حصرها في المشرق وفي المغرب. وهكذا يجب أن يكون الجمال خادماً للقيم السامية والوظائف النبيلة، والتمتع بالحياة دون سرف أو ترف، وتحقيق آمال المجتمع وعلاج آلامه، ولا يختصر فيما يضر ولا ينفع مثلما هو مشهور ومشاهد اليوم. This research deals some examples of aesthetic values in Sharia discourse, which were conveyed by the Qur’anic verses and Prophetic hadiths. The beauty and splendor of creation was one of the ways to establish belief in the Muslim souls, and the practical Sharia in worship or habit were the mirror of the beauty of Islamic legislation in its entirety and detail, and that it is the best and the optimum form and content; Which made him a source of inspiration for Muslims, so they printed the aesthetic taste of their world, and they immortalized it in inscriptions, motifs and others, which is difficult to count. Thus, beauty should be a servant of lofty values, noble jobs, enjoyment of life without excess, fulfilling the hopes of society and treating its pains, and not be reduced to what is harmful or useless, as it is famous today

الكلمات المفتاحية: قيم - جمال - حسن - زينة - عبادات values - aesthetic - good - adornment - acts of worship


" أثر الفحوص الطبية الحديثة في بعض مسائل طهارة المرأة "

استاذ مساعد في الفقه المقارن د. سامية القاتح طه الحاج ,  أستاذ الفقه المقارن أ. د. محمد سليمان النور , 

تاريخ الارسال: 30-03-2021    تاريخ النشر: 30-06-2021    ص  333-360.