مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية

journal of scientific research and islamic studies

Description

"مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية" مجلة علمية أكاديمية دورية محكّمة نصف سنوية تصدر عن مخبر الشريعة بجامعة الجزائر1 (بن يوسف بن خدة). تأسست سنة 1425هـ الموافق لـ2004م، وتعنى بنشر الدراسات والبحوث العلمية المتخصصة الجادة في مجالات العلوم والدراسات الإسلامية المتعددة وما يتصل بها والمتمثلة في: الفقه الإسلامي وأصوله، علوم القرآن والسنة، العقيدة الإسلامية والفكر الإسلامي ومقارنة الأديان، الدعوة الإسلامية، حاضر العالم الإسلامي، تاريخ الحضارة الإسلامية، اللغة العربية والدراسات القرآنية، الاقتصاد الإسلامي والمالية الإسلامية، الشريعة والقانون. والنشر يكون باللغة العربية أساسا، وباللغتين الإنكليزية والفرنسية أيضا. وهي من خلال هذا المنبر العلمي تساهم في نشر العلم والمعرفة، وتبني الفكر السليم المتوازن المعتدل، وتحرص على أن يشارك في موضوعاتها كتاب مميزون، وباحثون ذوي خبرات عالية تعكس توجهها العالمي المستقطب للطاقات. هذا وتتسم البحوث المنشورة فيها بالأصالة، فلا تقبل البحوث التي سبق نشرها في مجلات أخرى أو في ملتقيات أو ندوات علمية، أو كونها أجزاء من رسائل جامعية، كما تنشر البحوث المبتكرة التي تخدم القضايا المعاصرة. وهي مجلة يساهم في إخراجها إلى عالم النشر نخبة من خيرة الأساتذة والباحثين بكل تفان وجدية وإخلاص وتجرّد، لتكون إضافة علمية معتبرة في مجالها، ويحفل بها الباحثون والشغوفون بالعلم والمعرفة. ولقد نالت المجلة بعد وقت قصير من تأسيسها نجاحات متواصلة أسهم فيها كل من شارك في إيجادها واستمرارها وحافظ على رصانتها وجدّيتها فنالت قبولا وتميّزا في الأوساط العلمية الأكاديمية.


12

Volumes

28

Numéros

350

Articles


رسالة في فواصل الآي الموالية لميم الجمع التي يصلها الواسطي من طريق الحلواني على مذهب المدني الأخير للإمام المقرئ أبي عبد الله محمد بن يوسف التملي السوسي المراكشي (ت1048 هـ) تقديم وتحقيق

انقيرة امين, 

الملخص: This research is the realization of a precious message in “Breaks of the verse loyal to Mim al-Jum’a that Al-Wasiti arrives from Al-Halawani on the doctrine of the last civil, Sheikh Ismail bin Jaafar Al-Ansari, narrator of Nafi Al-Madani” by the reciter Imam Muhammad bin Yusuf al-Tamli al-Sousi al-Marrakchi (d. 1048 AH), and this message is a facilitation The reader has ten utilitarian methods, in which he compiles the verses of the verse that are loyal to the plural nouns; As Al-Halawani reported from Qalun that he read her link in three places: when he prod pieces, and when M is similar to it, and at the breaks, and it is stipulated that there should not be a barrier between them and them; In the sense that the mem is adjacent to the last word in the verse, if it was Hail, he did not reach it, and the author, may God have mercy on him, did not mention the locations of the mem at the mem or at the prodigy for its clarity and lack of confusion for the reader. هذا البحث عبارة عن تحقيق رسالة نفيسة في "فواصل الآي الموالية لميم الجمع التي يصلها الواسطي من طريق الحلواني على مذهب المدني الأخير الشيخ إسماعيل بن جعفر الأنصاري راوي نافع المدني" للإمام المقرئ محمد بن يوسف التملي السوسي المراكشي (ت1048هـ)، وهذه الرسالة هي بمثابة تسهيل على القارئ بالطرق العشر النافعية، حيث جمع فيها فواصل الآي الموالية لميم الجمع؛ إذ أن الحلواني عن قالون قرأ بصلتها في ثلاثة مواضع: عند همز قطع، وعند ميم مثلها، وعند الفواصل، ويشترط فيها أن لا يكون بينها وبينهن حائل؛ بمعنى أن تكون الميم ملاصقة لآخر كلمة في الآية، فإن كان حائل لم يصلها، ولم يذكر المؤلف رحمه الله مواضع الميم عند الميم أو عند الهمز لوضوحها وعدم التباسها على القارئ.

الكلمات المفتاحية: الحلواني ; الواسطي ; قالون ; ميم الجمع ; فواصل الآي ; المدني الأخير


"مقدمة في علوم القرآن للإمام الضباع" من بداية الكتاب إلى: علامات الوقف" تقديم وتحقيق.

المؤذن معاذ بن عبد العزيز المؤذن, 

الملخص: This research includes an introduction and verification of a manuscript: “Introduction to the Sciences of the Qur’an by Imam Ali Al-Dabaa, may God have mercy on him (d. 1380 AH), the sheikh of the former general Egyptian reciter, in which the author mentioned several chapters, among them: the definition of the Qur’an, control terminology, and endowment signs ... And it has an independent method in style and presentation, it was distinguished by strength and seriousness, and the researcher wanted to define the manuscript, because it had not been investigated before and was not published, so the research included the definition of the author from his birth to his death, and the definition of the manuscript, and the research also came out with a set of useful results, including that these The introduction is to introduce the Noble Qur’an to what corresponds to the narration of Hafs, and to explain the method of drawing it, controlling it, its endowments, the number of its verses, explaining its shortcomings, and explaining how it was seized, and the symbols of its endowments. يتضمن هذا البحث تقديما وتحقيقا لمخطوط: "مقدمة في علوم القرآن للإمام علي الضباع رحمه الله (ت1380 هـ)، شيخ عموم المقارئ المصرية سابقا، وذكر فيه المؤلف عدة فصول من بينها: التعريف بالمصحف، واصطلاحات الضبط، وعلامات الوقف...، وبرع فيها، وله طريقة مستقلة في الأسلوب والعرض، قد امتازت بالقوة والجدية، وقد أراد الباحث التعريف بالمخطوط، لأنه لم يحقق من قبل، ولم ينشر، فاشتمل البحث التعريف بالمؤلّف من ولادته إلى وفاته، والتعريف بالمخطوط، كما خرج البحث بجملة من النتائج المفيدة منها أن هذه المقدمة هي للتّعريف بالمصحف الشّريف على ما يوافق رواية حفص ، وبيان طريقة رسمه، وضبطه، وأوقافه، وعدد آياته، وبيان مآخذ ذلك، وشرح كيفية ضبطه، ورموز أوقافه.

الكلمات المفتاحية: مقدمة ; علوم القرآن ; اصطلاحات الضبط ; علامات الوقف ; التعريف بالمصحف


مميزات المنهج العلمي للفقه الظاهري وموقف المذاهب الأربعة منه "دراسة نقدية" Distinguishing Features of Zahiriyyah School of Law and the Position of the Four Islamic Doctrines from the School: A Critical Study

أ.د. الزنكي نجم الدين قادر كريم,  النقبي سالم سعيد محمد مخلوف, 

الملخص: يحاول هذا البحث استخلاص وجوه التميز والنقد في الفقه الظاهري متبعاً في ذلك منهجاً استقرائياً واستنباطياً قائماً على المقارنة بوجه خاص. وقد توصلت الدراسة إلى أن المذهب الظاهري نشأ نشأته الأولى في القرن الثالث الهجري على يد داوود بن خلف الأصبهاني، ثم انتقل إلى الأندلس عن طريق علماء الأندلس الذين تعلموا في المشرق، وكان من أهم العوامل التي ساعدت على انتشار المذهب في الأندلس مكانة الإمام ابن حزم في عصره، وسعة علمه، وقوة حجته، ووثاقة كتبه التي أظهرت رسوخاً علمياً لديه. ومن أهم ما يميز المذهب الظاهري أنه اعتمد أصولاً أربعة هي الكتاب، ثم السنة والإجماع، والاستصحاب، وكان يرى السنة متواترة إذا كان نقلته في كل طبقة لا يقلون عن اثنين ضمن شروط ذكرها ابن حزم، وهو بذلك قد يختلف مع علماء المذاهب الأربعة وجماهير الأصوليين، حيث خالفهم أيضاً في الاقتصار على تلك المصادر وفي إبطال القياس والرأي وتحريم التقليد والتمذهب في الشرع. كما خالف هذا المذهب مذهب الجمهور في الأخذ بظواهر نصوص القرآن الكريم والسنة المطهرة على مغالاة ظاهرة فيها، دون البحث العميق في المعاني والمقاصد، إذ كان الواجب لديه هو الأخذ بالظاهر منها دون تأويلها أو تفسيرها بالعلل والمقاصد والمعاني. الكلمات المفتاحية: المذهب الظاهري، الظواهر، القياس، المتواتر، الإجماع، الاستصحاب Abstract This study sheds light on the trends reflecting positive and negative features of Zahiriyah school of law, following an inductive and deductive approach and depending on comparison as a significant way of criticism. The study concludes that the Zahiriyah doctrine was established in the third Hijri century by Dawood bin Khalaf Al-Asbahani, and the doctrine was then transferred to Andalusia through the scholars of Andalusia who were educated in the East. It seems that one of the most important factors that helped the spread of the doctrine in Andalusia was the status of Imam Ibn Hazm in his era for he was merely distinguished in Sharia knowledge, was good in foundational argument and could structure a documentation for the doctrine’s sayings through his well-written books. One of the most important characteristics of the doctrine is that it adopted four principles, namely the Book, then the Sunnah and Consensus, and lastly the Istishab (Presumption of Existence). It used to see the Sunnah as being reported in continues (Mutawatir) way if it was transmitted in each phase of its chain by no less than two, and thus it may disagree with the opinion of the mainstreams in limiting the sources of deduction as four, abolishing analogy and rational opinion and prohibiting imitation and doctrinism in Islamic law. The Zahiriyah school disagreed with the mainstream schools in adopting an apparent style for interpreting texts of the Noble Qur’an and the Sunnah, without deep researching the meanings and intentions of the Law-Giver, as they saw their duty is only to adopt the apparent textual meanings without much concentration on explaining them with justifications or demonstration of the higher intentions and hidden meanings and purposes of the laws. Keywords: Zahiriyah School, Apparent Meanings, Analogy, Continuous Report, Consensus, Presumption of Existence.

الكلمات المفتاحية: المذهب الظاهري ; الظواهر ; القياس ; المتواتر ; الإجماع ; الاستصحاب


توزيع الكنوز والمعادن في الفقه الإسلامي Treasures and metal distribution in Islamic jurisprudence

مولاي سيدعال, 

الملخص: يحاول هذا البحث أن يكشف عن وجهة نظر الفقه الإسلامي في كيفية توزيع الكنوز والمعادن المكتشفة من قبل الأفراد، وبيان سبل تملكها. وقد كشف البحث عن اختلاف النظر الفقهي إلى طبيعة الكنوز المكتشفة والاتفاق على اعتبار غلبة الظن المرجع في بيان حكمها. وقد كشف هذا البحث أيضا عن تقسيمات متعددة للمعادن مع بيان ما يترتب على تقسيمها من أحكام فقهية، كما كشف عن أن دلالة الظهور في تقسيم المعادن باعتبار ظهورها ليست هي ما يتبادر إلى الذهن من دلالة اللفظ على قرب المعدن من ظاهر الأرض وعدم الحاجة في البحث عنه إلى جهد كبير، بل إن ظهور المعدن يتعلق ببروز طبيعة المعدن وعدم حاجته إلى معالجات من أجل إبراز حقيقته. This research tries to showcase the view of Islamic jurisprudence regarding the distribution of treasures and minerals discovered by individuals. The research also discusses the different ways of owning these treasures and minerals. The current research reveals several categorizations of minerals, and explains the implications of categorizing the different types of minerals as far as the Islamic jurisprudence is concerned. The research shows that the significance of emergence in categorizing minerals is not what is often understood from the term ' emergence'. The emergence of a given mineral suggests that the mineral is near and easily seen on earth, and looking for it does not require hard efforts. The emergence of a mineral is related to the visibility of the nature of the mineral as well as the mineral not being in need to modifications in order to understand its nature.

الكلمات المفتاحية: توزيع المعادن، توزيع الكنوز، توزيع الثروة. ; Distribution of metal; Distribution of treasures; Distribution of wealth.


أقوال المؤرج في تفسير سورتي المائدة والأنعام

الكردي سمية,  الكبيسي أحمد, 

الملخص: ملخص البحث يرمي البحث الذي بين أيدينا إلى التعريف بالإمام المؤرِّج ابن عمرو السدوسي ت 195 مع بيان مكانته في علمي التفسير واللغة، واستقراء أقواله في سورتي المائدة والأنعام من كتب التفسير، مع الدراسة والعرض وتحليلها وموزانتها بأقوال المفسرين وإظهار أثر تفسيره على من جاء بعده ، والإمام المؤرج عَلَمٌ في اللغة، أقواله موضع استشهاد، وقد حاز على فضيلة السبق في الزمان ، ثم الترجيح بين الأقوال اعتمادًا على قواعد الترجيح المعتبرة عند أهل العلم. Abstract This research deals with the definition of Imam al-Moaraj Ibn Amr Al-Sadousi Al-Basri, 195 A.H .Abu Faid and his value among the scholars of the Arabic language and Interpretation of the Holy Quran (Tafsir Al-Qur’an) and the value of his opinions, via description, and analysis study as well as compare his opinions in the Surat Al-Maedah and Surat Alanaam with the other scholars opinions in same field according to the considered rules by the scholars of Qur’an interpretation( Tafsir AL-Qur’a There is no doubt that Imam al-Moaraj Ibn Amr Al-Sadousi Al-Basri had a great value among the scholars in his time. They were relied on his views on language and interpretation (Tafsir AL-Qur’an.) and infer it to strengthen what they believe in the interpretation of the Verses of the holy Qur’an The research showed that some of opinions of al-Moaraj was a reference for the other scholars to depended on in the interpretation of the Noble Qur’an.

الكلمات المفتاحية: أق ; ال المؤرج المائدة ; الأنعام ; م ; ازنة


فلسفة الأخلاق في البسملة "إشارات في التَّحْلِيَة وجلب المصلحة"

الحاج جاسم بكار, 

الملخص: ملخص البحث القرآن كتاب كريم، لا تنقضي عجائبه، ولا تنتهي علومه، فقد نهل منه الناس وما زالوا، وفي هذا البحث أقدِّم أنموذجاً معرفياً في فلسفة الأخلاق من خلال البسملة، تلك الآية الكريمة التي كانت فاتحة سور القرآن، وهي فاتحة كل عمل وسلوك، وقد عرف المسلمون أنَّ مَنْ لا يبدأ شأنه بالبسملة فهو أبتر ناقص، فكيف نستفيد من هذه البسملة في الجانب الأخلاقي من حيث التنظير والتطبيق؟ سنحاول استنباط بعض المسائل الأخلاقية ونشير إلى الأسوة العملية في التطبيق من خلال الأنموذج الكامل في الرحمة وهو النبي الخاتم. فالبسملة تشير إلى جلب المصالح وتحلية النفس الإنسانية بالفضائل، وقد سبق في بحث مستقل الكلام عن الاستعاذة التي تشير إلى دفع المفاسد والتخلية عن الرذائل.

الكلمات المفتاحية: البسملة الرحمة الرحمن الرحيم النبي الأخلاق


حضور الدولة في تنظيم التكافل الاجتماعي في الفقه السياسي الإسلامي

امختاري سعيد, 

الملخص: عندما يقع الناس في الفقر والحاجة، ثم يحتاجون إلى من يساعدهم، لكي يشعروا أنهم جزء من مجتمعهم، فالتكافل الاجتماعي أحسن وسيلة إلى ذلك. ولكن هذا التكافل الاجتماعي في أصله نابع من إرادة الإنسان وإيمانه بالله، وما دام هذا الإيمان موجودا فإن الغني يساعد الفقير، والقادر يساعد العاجز. ثم إن هذا الإيمان لا يستقر على حالة واحدة فقد يصبح ضعيفا، وحينئذ يخف مستوى التكافل الاجتماعي بين الناس. وهذا ما جعل الفقه الإسلامي يجعل الدولة مسؤولة عن المحتاجين والفقراء، فتحث القادرين على تحقيق التكافل مع إخوانهم، لكن مع احترام قواعد الشرع الإسلامي وترك الظلم للغني أو الفقير. وقد قصدت من هذا البحث بيان وظيفة الدولة العادلة في تحقيق التكافل الاجتماعي، عندما يتخلى عنه الناس بسبب ضعف إرادتهم وقلة رغبتهم وإيمانهم لأجل ضمان حق الجميع في العيش الكريم.

الكلمات المفتاحية: التكافل الاجتماعي، الإيمان، الدولة.


تطبيقات مرابحة الصكوك الوطنية في المصارف الاسلامية بدولة الامارات العربية المتحدة وإشكالاتها الفقهية

دكتور إبراهيم علي عبدالله المنصوري, 

الملخص: تقوم المصارف الإسلامية باستخدام عدة منتجات مصرفية في سبيل تقديم التمويلات والتسهيلات الائتمانية، ومن هذه المنتجات مرابحة الصكوك الوطنية، ويتلخص هذا البحث في بيان ماهية المرابحة وأنواعها، وآلية تطبيقها في المصارف الإسلامية، والتعرف على ماهية الصكوك الوطنية في دولة الامارات وتكييفها الفقهي، ومن ثم بيان آلية تطبيق مرابحة الصكوك الوطنية في المصارف الإسلامية بدولة الامارات العربية المتحدة كمنتج من منتجات المرابحة وتوضيح الإشكالات الفقهية الواردة فيها، وقد توصل الباحث إلى بيان تسعة إشكاليات أثناء تطبيق مرابحة الصكوك الوطنية منها إشكاليات شرعية وأخرى فنية، ثم قدم عدة توصيات تساهم في التغلب على تلك الاشكالات كتجنب شبهة العينة الثلاثية من خلال قيام المصرف بشراء محفظة صكوك كبيرة ويبدأ فى البيع منها بالتجزئة لعملاء المصرف خروجا من تلك شبهة، والتدريب المهني المناسب للعاملين وضرورة الربط التام بين الأنظمة المختلفة التى يتم تنفيذ المعاملة من خلالها والمتعلقة بالمصرف ومنصة شركة الصكوك الوطنية.

الكلمات المفتاحية: المرابحة، مرابحة الصكوك الوطنية، المصارف الإسلامية، دولة الامارات


نقد الإمام الجويني للإمام مالك (رحمهما الله) في كتابه (البرهان) دراسة تحليلية في اعتراضات الإمام وردود الأبياري والمازري عليها

الزنكي نجم الدين قادر كريم,  العتال عبدالمحسن عيسى, 

الملخص: نقد الإمام الجويني للإمام مالك (رحمهما الله) في كتابه (البرهان) دراسة تحليلية في اعتراضات الإمام وردود الأبياري والمازري عليها إعداد: أ‌. عبد المحسن عيسى العتال أ.د. نجم الدين قادر كريم الزنكي كلية الشريعة جامعة الشارقة ملخص البحث هذه الدراسة تتناول اعتراضات الجويني على مالك جمعاً ودراسةً، حيث عمدت إلى جمع الاعتراضات التي أوردها الجويني على مالك ثم خلصت لدراسة أربعة اعتراضات فقط، واتبعت المنهج الاستقرائي متتبعة كلام الجويني والأبياري والمازري، ثم المنهج التحليلي بتحليل كلامهم وترتيبه ثم سرد المناقشات، وبدأت الدراسة بالتعريف بالإمام الجويني وكتابه البرهان، ثم تكلمت عن الأبياري وكتابه التحقيق والبيان ثم المازري وكتابه إيضاح المحصول، ثم ذكرت بعدها مسائل انتقيت من البرهان للجمع والدراسة فتنقل نص الجويني في المسألة، ثم تصورها وتبين محل النزاع والاعتراض من الجويني على مالك، مثنية بردود الأبياري والمازري على تلك الاعتراضات، مرجحة الرأي الذي تعضده الأدلة، وفي الخاتمة، بيان ما توصلت إليه من نتائج ومن أبرزها: إن اعتراضات الجويني منها ما هو محل مناقشة وبحث، ومنها ما هو وهم في النقل عن مالك، فإن ثبت ذلك عن مالك، فله تأويل ومحمل حسن ذكره أصحابه. الكلمات الدالة: اعتراضات، الجويني، البرهان، الاستصلاح، الأبياري، المازري. Abstract This study addresses Al-Juwainiy criticism to Malik following an inductive and analytical method of study. The study reads some of Al-Juwainiy's texts on the issues addressed for discussion, followed by the objections of Al-Abyariy and Al-Mazariy, and then investigates the truth in the issues made debatable. Through this way, it shows the subject of the dispute and the objection presented by Al-Juwainiy, and then presents Al-Abyariy and Al-Mazariy’s statements which reflect their criticism to Al-Juwainiy’s stance. The study concludes with some results. The most significant conclusion is that Al-Juwainiy, in his objections to Malik, was righteous in some and unrealistic in some. The reason why he was unrealistic is because he relied on some disputable reports attributed to Malik, which were not clearly authenticated in the Maliki School. These cases were severely arguable inside the School itself. The arguable reports if have been supposedly accepted in the Maliki school, it would be subject to some possible interpretations that might invalidate the conclusions made by Al-Juwainiy against him. The study concludes that the foundational disputes between Al-Juwainiy and Maliki scholars which have a theoretical ground cannot be really evaluated without being associated with practical examples which determine their true space in reality of jurisprudence. Keywords: Criticism, Al-Juwainiy, Al-Burhan, Interest-Based Rational Thinking, Al-Abyariy, Al-Mazariy.

الكلمات المفتاحية: اعتراضات ; الجويني ; البرهان ; الاستصلاح ; الأبياري ; المازري


التطور الدلالي للمصطلح الأصولي، عوامله، وأعراضه، ومآلات إغفاله

الريسوني قطب, 

الملخص: المخلص بالعربية : يتغيّا هذا البحث دراسة التطور الدلالي للمصطلح الأصولي من خلال ثلاثة جوانب: جانب العوامل، وجانب الأعراض، وجانب الآثار، مع التمثيل بما يناسب من المصطلحات المتطورة، وتحليل مسارها الدلالي. وكان من النتائج المحرَّرة: أن إغفالَ هذا الملحظ الدلاليّ، وحملَ كلام المتقدمين على الاصطلاح الحادث، أمرٌ لا يُحمدُ غِبُّهُ في المجال الاجتهاديِّ، ومآلاتهُ الضَّرريَّةُ متعديّةٌ إلى الدِّين والمتديِّن معاً، ومنها: الافتيات على الشرع، وتنزيل الأعمال الشرعية في غير منازلها، والغلط على الأئمة، وتنفيق الشذوذ في الفتوى والتخريج. Abstract This research changes the study of the semantic development of the fundamentalist term through three aspects: the factors side, the symptoms side, and the effects side, with appropriate representation of advanced terminology and analyzing its semantic path. One of the edited results was that the neglect of this semantic note, and the carrying of the words of the applicants to the terminology, is a matter of unfortunate consequences in the field of jurisprudence, and its harmful consequences are infringing on religion and the religious together, including: girls against the Sharia, and error on the imams, and the spread of perversion in fatwa and chastity.

الكلمات المفتاحية: المصطلح الأص ; لي ; التط ; ر الدلالي ; الع ; امل ; الأعراض ; المآلات ; The funddamntal term ; semantic development ; factors ; symptoms ; effects


حماية البيئة في مقاصد الشريعة الإسلامية (مدينة مصدر أنموذجاً)

الدكتورة وديمه غانم بن حموده الظاهري, 

الملخص: يعد هذا البحث أول بحث يسلط الضوء على قضية حماية البيئة من خلال ربطها بمقاصد الشريعة الضرورية، وإظهار العلاقة بينهما، مع التطبيق على أرض الواقع من خلال عرض أنموذج مشروع "مدينة مصدر" من جانب الشريعة الإسلامية، وذلك لإخراج دور المقاصد من دائرة النظر إلى الواقع العملي، وإظهار العلاقة المتبادلة بين المقاصد الضرورية وحماية البيئة، بتأصيلها من الكتاب والسنة، وربطها بالحقائق العلمية والمشروعات والخدمات والأبحاث التي تعمل مصدر على تقديمها لأبوظبي والعالم. Abstract: This research is the first research to shed light on the issue of protecting the environment by linking it to the objectives of the necessary Sharia, and showing the relationship between them, with implementation on the ground by presenting the model of the "Masdar City" project on the part of Islamic law, in order to remove the role of the objectives from the circle of view into reality. Practical, and demonstrating the mutual relationship between the necessary purposes and the protection of the environment, by originating them from the Book and Sunnah, and linking them to scientific facts, projects, services and research that Masdar is working to provide to Abu Dhabi and the world

الكلمات المفتاحية: حماية البيئة ; مدينة مصدر ; الإمارات ; البيئة في الشريعة الإسلامية ; المقاصد الخمس ; حفظ الدين ; حفظ النفس ; حفظ العقل ; حفظ المال ; حفظ النسل