AL-Lisaniyyat
Volume 25, Numéro 2, Pages 09-30

أساليب المغالطة في الخطاب السياسي دراسة في خطاب الرئيس الأمريكي ترامب حول القدس

الكاتب : كمال الزماني .

الملخص

ليست المغالطة حجاجا يهدف إلى دفع المخاطب إلى الاقتناع بصحة اعتقاد أو إنشاء سلوك، أو تغييره، أو تثبيته، وإنما هي حيل يستغلها المغالط لتحقيق مآربه الشخصية، فهي لا تبتغي إظهار الحقيقة، وإنما تبحث عن السبل الكفيلة بإظهار الغلط بمظهر الصواب، وإلباس الباطل ثوب الحق، وخداع الآخر. ويهدف هذا المقال إلى الكشف عن أساليب المغالطة في الخطاب السياسي، متخذا الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمناسبة قراره نقل سفارة بلده إلى القدس، متنا للدراسة Abstract: The paralogism is not an argumentative pattern meant to push the interlocuter to be convinced of the validity of a belief or the creation, modification, or fixation of a certain behavior. It is instead exploited by the fallacious to achieve personal goals. paralogism is not intended to show the truth, But to find ways to render the error as the truth, the invalid as the real, and to fool the other. This article aims to reveal the methods of paralogism in the American political discourse. It takes US President Donald Trump speeches on the occasion of his decision to transfer his country's embassy to Jerusalem its Subject to the study.

الكلمات المفتاحية

المغالطة ; الحجاج ; الخطاب السياسي ; السياق ; المخاطب ; Paralogism ; argumentation ; Political speeches ; the context ; the recipient