AL-Lisaniyyat

اللسانيات

Description

مجلة اللسانيات هي مجلة دولية محكّمة يصدرها مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية مرتين في السنة. تهتم المجلة بنشر مختلف الدراسات والبحوث العلمية المتخصصة في ميدان علوم اللسان وتكنولوجياته باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنجليزية المتعلقة بأحد الميادين الآتية: اللسانيات العامة والتطبيقية - علم تعليم اللغات - الترجمة والمعجميات- علم أمراض الكلام- علم الأعصاب اللساني -علم النفس العصبي اللساني -علم النفس اللغوي المعرفي، بالإضافة إلى الميادين التقنية التالية: العلاج الآلي للغات - الصوتيات والعلاج الآلي للكلام -معالجة الإشارة الصوتية. تسعى المجلة إلى تثمين الدراسات العلمية الجادة والأصيلة ونشرها لكي تكون مرجعا علميا للباحثين والأساتذة والطلبة في المجالات المذكورة سابقا. كما تتيح لهم الفرصة لنشر نتائج أبحاثهم التي لم يسبق نشرها ووضعها في متناول المهتمين والمختصين..


21

Volumes

25

Numéros

276

Articles


الترجمات العربية لمصطلحات دورة التخاطب

محفوظ ذهبي, 

الملخص: ملخــص يسعى هذا المقال إلى إبراز الترجمات العربية للمصطلحات التداولية، وبالتحديد تلك المصطلحات المتعلقة أساسا بدورة التخاطب، كما يسعى أيضا إلى إبراز الجانب المفهومي لتلك المصطلحات، و ذلك بالاعتماد على ما ورد في كتابات الباحثين العرب. الكلمات المفتاحية:المصطلح - دورة التخاطب - التداولية. Résumé Cet article vise à faire la lumiére sur les traductions en arabe de termes Pragmatique liés au cycle conversationnel et à éclairer les concepts de ces termes. selon ce que est écrit dans les livres de chercheurs arabes  Les mot clé:Terme -cycle conversationnel - Pragmatique. Abstract This article aims to shed light on the Arabic translations of Pragmatics terms related to , conversation course and to shed light on the concepts of these terms. According to what is written in the books of Arab researchers. key words:Term - conversation course - Pragmatics

الكلمات المفتاحية: المصطلح، دورة التخاطب، التداولية.


معايير انتقاء النص التعليمي دراسة في نصوص كتاب السنة الرابعة من التعليم الابتدائي.

مصطفى بن عطية, 

الملخص: يعدّ النص التعليميّ أداة هامّة في عملية تعليم المادة اللغوية والأدبية، فهو المنطلق الأساس لبناء التعلّمات المستهدفة في المنهاج، وهو المرجع الذي تنبثق منه الروافد الأساسية لمادة اللغة العربية من نحو وصرف ومعجم وأساليب، ضمن ما يعرف بالمقاربة النصية. وعليه فالنص هو المنطلق والغاية من تدريس اللغة العربية، حيث تنطلق التعلمات جميعا من النص لتعود إليه بغرض بناء نصوص مماثلة أو نصوص تحمل مواصفاته الفنية واللغوية الأساسية. لذا أجد من المناسب التساؤل عن ماهية النص التعليمي، وعن أنواع النصوص من خلال كيفيات تعامل المنهاج مع النص اختيارا واستخداما. وللإجابة عن هذه التساؤلات أحاول مناقشة النصوص في كتاب المتعلم للسنة الرابعة الابتدائية وتقويم قيمتها اللفظية والتركيبية ضمن ما تتطلبه معايير انتقائها وفق المقاربات الحديثة في حقل تعليمية اللغات. Résumé : Le texte didactique est un outil important dans l’enseignement de la langue et de littérature, la base de la construction des enseignements du programme d’études et la référence à partir de laquelle les principales branches de la langue arabe découlent de la grammaire, des méthodes et des méthodes de traduction. Par conséquent, le texte constitue le point de départ et le but de l'enseignement de la langue arabe. Tout apprentissage commence par le texte pour y revenir dans le but de construire des textes similaires ou des textes répondant aux spécifications techniques et linguistiques de base. Par conséquent, nous trouvons approprié de poser des questions sur la nature du texte éducatif et les types de textes à travers les méthodes de traitement du texte du choix et de l'utilisation. Pour répondre à ces questions, j'essaie de discuter des textes du livre de l'apprenant pour la quatrième année du primaire et d'évaluer la valeur de l'expression verbale et syntaxique au regard des critères de sélection en fonction des approches didactiques modernes dans le domaine d’apprentissage des langues. Abstract : The didactic text is regarded as a chief tool in teaching the linguistic and literary subject. It is accordingly the cornerstone of didactic methods and the reference of which the Arabic language branches such as grammar, morphology, lexicon, and systems are derived within what came to be called textual approach. In this regard, the text has become, at once, the departing point and the end of teaching Arabic language. Hence, the didactics all depart from the text to return to it eventually in objective of constructing similar texts, or text with artistic and linguistic characteristics-like. It has become incontestably appropriate to raise questions regarding the nature of didactic text, their types through the ways the method deals with the text in terms of selection and use. In attempt at answering these questions, the researcher examines texts in primary school textbook, year four. The process involves the assessment of verbal and syntactic value in accordance with the selection criteria of the modern approaches in didactics.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: النص التعليمي –معايير –تعليمية اللغات –التجربة الشعورية –التجربة اللفظية –التجربة الفكرية. Mots clés : Texte didactique - Normes - Didactique des langues - Expérience émotionnelle - Expérience verbale - Expérience intellectuelle. Key words : Didactic text - Criteria - Didactics of languages - Emotional experiment - Verbal experiment - Intellectual experiment.


التداولية دراسة في المفهوم والمجالات من خلال كتاب "التداولية" لجورج يول

زهور شتوح,  زهية حيتة, 

الملخص: يسعى البحث إلى إبراز أهمية أحد الكتب المترجمة في مجال التداولية؛ وهو كتاب يحمل عنوان "التداولية" ألفه "جورج يول"، و ترجمه إلى العربية "قصي العتابي"، ويمكن تصنيفه ضمن الكتب المقدمة للباحث المتخصص؛ حيث قدم الكاتب التداولية من خلال مجموعة من المفاهيم والمصطلحات الخاصة بها، مستندا على أهم المراجع، والنصوص والآراء التي تثري المادة العلمية وتأصل لهذا المبحث اللساني، كما تيسر عليه البحث في هذا المجال خاصة أن الكتاب احتوى على قائمة لأمهات الكتب في التداولية. This reaserche targeted to represent the importance of one of the most available books in the domain of pragmatics, it is a book under the title of pragmatics of familiarity written by " George yule".It is imperpreted to the arabic language by " kossai elitabi" Also it is classified to the readers ; as the oldest book in the fild or pragmatics among of teminology. Based on important refrences and texts besides, impressions which enrich the scientific motters and linguistic it contains alot of types of books. Cette recherche destinée à représenter l‘importance de l‘un des ouvrages les disponibles dans le domaine de la pragmatics, c‘est un ouvrage sous le titre de pragmatics sur la familiarité écrite par " George yule" Cet ouvrage est traduis en arabe par " kossai elitabi". On peut classer parmi les livres présenté la pragmatics à travers un ensemble de concepts et de terminologie basé sur les référent, les textes et les opinions les plus importants qui enrichissent la matière scientifique. Comme , il lui facilite la recherche dans ce domaine, surtout que le livre contient une liste des livres.

الكلمات المفتاحية: التداولية _ جورج يول_ نسق الكتابة _ البحث اللساني _ الترجمة ; pragmatics_ George yule_ Authoring style_linguistic search_ translation ; pragmatique_ le style de autorisation_ George yule_ recherche linguistique_ traduction


التعبير الكتابي في ضوء المقاربة بالكفاءات - السنة الرابعة من التعليم الابتدائي أنموذجا-

رعاش المبارك, 

الملخص: نتطرق في هذا الموضوع إلى بعض الماهيم المتعلقةبـ:"التعبير الكتابي(الوضعية الإدماجية) في ضوء المقاربة بالكفاءات في السنة الرابعة إبتدائي: أنموذجا "، من وجهة نظر بيداغوجيا المقاربة بالكفاءات التي تعد منهجا للتعلم وليس برنامجا للتعليم، وعلى ضوء الآليات النظرية والتطبيقية لتفعيل العملية التعليمية من منظورها الجديد واكتساب المتعلم لمهارة التعبير الكتابي باعتباره الهدف النهائي من تعليم اللغة بمختلف فروعها، ولرفع مردوده اللغوي في مراحل التعليم المتقدمة. ونروم أيضا من خلاله إلى بسط الرؤية حول مفهوم بيداغوجيا المفاربة بالكفاءات وتطرقها إلى عملية تدريس التعبير الكتابي من منظورها المفاهيمي والتقويمي، وكيفية تطبيق التقييم على إنتاجات التلاميذ للتعبير الكتابي من خلال معايير ومؤشرات التفييم.

الكلمات المفتاحية: المقاربة بالكفاءات،التعبير الكتابي، الوضعية الإدماجية، التقييم.


طرائق وضع المصطلحات ووسائل توليدها عند المصطلحيين العرب دراسة في المصطلحات والمفاهيم

بن علية سميرة,  سالمي عبد المجيد, 

الملخص: سعيت في هذا المقال لمعالجة قضية أساسية من قضايا علم المصطلح في اللغة العربية، ألا وهي طرائق وضع المصطلحات ووسائل توليدها لدى مجموعة من المصطلحيين العرب، متتبعة استعمال كل من مصطلح الوسيلة والطريقة وكل من مصطلح الوضع والتوليد في مؤلفات المصطلحيين وكيف رتبت عندهم طرائق الوضع وأي المصطلحين انسب للدلالة على المفهوم في رأينا بعد استعراض آراء هؤلاء المصطلحيين. كما حاولنا أن ندعم رأينا بأمثلة متنوعة تؤكد مختلف الاستعمالات لهذه المصطلحات. سعيت في هذا المقال لمعالجة قضية أساسية من قضايا علم المصطلح في اللغة العربية، ألا وهي طرائق وضع المصطلحات ووسائل توليدها لدى مجموعة من المصطلحيين العرب، متتبعة استعمال كل من مصطلح الوسيلة والطريقة وكل من مصطلح الوضع والتوليد في مؤلفات المصطلحيين وكيف رتبت عندهم طرائق الوضع وأي المصطلحين انسب للدلالة على المفهوم في رأينا بعد استعراض آراء هؤلاء المصطلحيين. كما حاولنا أن ندعم رأينا بأمثلة متنوعة تؤكد مختلف الاستعمالات لهذه المصطلحات. Cet article traite un sujet important de la terminologie en langue arabe. Il s’agit des methodes d’élaboration des termes scientifiques et leurs modes de dérivation. J’essaye d’analyser l’utilisation de ces concepts dans les écrits des terminologues arabes notamment les notions de wadhaa et tawlid d’une part et la tariqa et la wassila d’autre part, suivant l’emploi de ces termes dans les écrits des terminologues arabes, en s’appuyant sur des exemples concrets.

الكلمات المفتاحية: طرق، وسائل، توليد، وضع، المصطلح، الاشتقاق، المجاز، التركيب، النحت، الاقتراض، الاقتباس، الترجمة.


مسائل صرفية في تفسير القرطبي

عياض سليمة, 

الملخص: الملخص تمثّل التفاسير عامّة واللغوية خاصّة ثروة لغوية غنية، تضع بين أيدي الباحثين عددا كبيرا من المفردات والمعاني، تغريهم للغوص في دراسة لغتنا الجميلة، والكشف عن أسرارها وكنوزها الخفية؛ هذه اللغة التي اختارها الله وخصّها لتكون لغة كتابه العزيز. وسيتناول هذا المقال الموسوم بـ:" مسائل صرفية في تفسير القرطبي" المستوى الصرفي في هذا التفسير، والذي أقصد به:" تفسير الجامع لأحكام القرآن والمبيّن لما تضمّنه من السنة وآي القرآن"، لصاحبه أبي عبد الله القرطبي. وقد أُجريت حوله دراسات كثيرة تناولته من زوايا مختلفة، اهتمّ بعضها بالجانب اللغوي، واهتمّ بعضها بالأحكام، أو القراءات، أو أصول الفقه، أو غيرها من الموضوعات؛ ومن بين الدراسات التي اهتمّت بالجانب اللغوي فيه، واستفدت منها كثيرا أذكر:"الشواهد الشعرية في تفسير القرطبي" لعبد العال سالم مكرم، و"القضايا النحوية في تفسير القرطبي"لكاظم إبراهيم،و"اللهجات العربية في تفسير القرطبي أصواتا ودلالة "لعفاف عمر عبد الله العتيق. ودراسة المستوى الصرفي تتمّ من خلال التعرّض لبعض الظواهر الصرفية التي تناولها القرطبي في جامعه، وتتمثّل في الإفراد، والتثنية، والجمع، والتذكير، والتأنيث، والتصغير وغيرها؛ وذلك باختيار بعض النماذج التي وردت في هذا التفسير، وتناولها صاحبها من زوايا متعدّدة.وقد استعنت في هذه الدراسة بالمنهج الوصفي الذي يقوم على وصف الظاهرة، ثمّ شرحها وتحليلها.وسنكشف من خلال هذا المقال عن جانب من هذه الثروة اللغوية التي تضاف إلى التراث اللغوي العربي الضّخم، و تقدّم صورة مشرقة عن الذهنية العلمية العربية، التي اتّسمت في عمومها بالموسوعية والشمولية في تلك العصور الذهبية . . Résumé Les interprétations en général et linguistiques en particulier représentent une ressource linguistique riche, qui donne aux chercheurs un grand nombre de vocabulaire, et de significations , les incitant à se plonger dans l’étude de notre belle langue, et à en révéler ces secrets cachés. cette langue distincte favorisée par Dieu comme la langue du coran. Cet article, intitulé"Problèmes morphologiques dans l'interprétationd' al-Qurtubi ", traite le niveau morphologique dans cette interprétation. Je parle de l'interprétation El jamaa li ahkam al koran.En savoirIl y a eu de nombreuses études sur cette interprétation, abordées ses différents Sections, certaines concernant l'aspect linguistique d'autres les jugements, et les lectures coraniques, ou les Principes de fiqh etc…ces etudes dontJ'ai grandement bénéficié Et L’étude de ce niveau se fait en se posant sur les problèmes morphologiques abordés dansce livre, à savoir le Singulier, le pluriel, le Masculin , le féminin, etc... en choisissant certains modèles cités à cet égard. Et dans cette étude, j'ai utilisé l'approche descriptive qui consiste à décrire le phénomène, à l'expliquer et à l'analyser. Cet artice révélera une partie de cette richesse linguistique ,qui s’ajoute au vaste héritage linguistique arabe ,et fournit une image brillante de la mentalité scientifique arabe, généralement caractérisée par l’universalité dans ces âges d'or. Mots-clés: langue arabe ; patrimoine linguistique ; interprétation ; niveau morphologique; Summary Interpretations in general and linguistic in particular represent a rich linguistic resource, which gives researchers of a large number of vocabulary, and meanings, encouraging them to delve into the study of our beautiful language, and to reveal its secrets. this distinct language favored by God as the language of the Koran. This article, entitled "Morphological problems in the Interpretation of al-Qurtubi ", deals with the morphological level I speak of the interpretation El jamaa li ahkam al koran.And for information There have been many studies on this interpretation, addressed its various Sections, some concerning the linguistic aspect, others the judgments, and Qur'anic readings, and also the Fiqh Principles, or other Themes which I greatly benefited. And the study of this level is done by posing on the famous morphological problems in this book, namely the Singular, the plural, the Masculine, the feminine, etc ... by choosing some models quoted by al-Qurtubi in this regard. And in this study, I used the descriptive approach of describing the phenomenon, explaining it, and analyzing it. This artice will reveal some of this linguistic richness, which adds to the vast Arabic linguistic heritage, and provides a brilliant picture of the Arab scientific mindset, generally characterized by universality in these golden ages Keywords: Arabic language; linguistic heritage; interpretation; morphological level.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللغة العربية; التراث اللغوي; التفسير; المستوى الصرفي


مقدمة في علم النّحو النّصي

مريم بوجناح, 

الملخص: الملخص: عرف النّحو عدة تطورات مرتبطة بالخلفيات اللّسانية، و أصولها انطلاقا من النّحو المعياري، فالنّحو الوصفي وصولا إلى النّحو الوظيفي النّصي القائم على مبادئ لسانية نصية ترى أنّ تعلم بنية اللغة لا يقتصر على معرفة بنية الجملة، بل لا بدّ من استعمالها لأداء نوايا تواصلية وفق حاجات لغوية تنطلق من النّص لتصل إليه في إطار النّحو النصي، بهدف إكساب المتكلم قدرة لغوية نصية قائمة في شق كبير منها على قواعد اتساق الّنص وانسجامه. Résumé : La grammaire a connu à partir de la grammaire normative divers changements liés à des contextes d’origines linguistiques. Le passage de la grammaire descriptive vers la grammaire fonctionnelle textuelle basé sur les principes de la linguistique textuelle estime que l’apprentissage d’une structure linguistique ne dépend pas d’une connaissance de la structure de la phrase mais de son usage pour réaliser des intentions de communication en fonction des besoins linguistiques, qui vont du texte et reviennent vers lui dans le cadre de la grammaire textuelle, et tout cela dans le but de faire acquérir au locuteur une compétence linguistique basée surtout sur la cohérence et la cohésion du texte. Introduction to Text Grammar Abstract: Grammar has found out many developments related to the linguistic backgrounds and its origins out of Prescriptive Grammar, from the Descriptive Grammar towards Textual Functional Grammar work, which is based on Text Linguistic Principles proceeded from the principle that learning Language Structure is not only knowing the sentence structure, but also its use to perform communicative engagement accordance, with language needs, emanating from the text and to reach it within the framework of Text Grammar which aims to provide the speaker Textual Linguistic Ability based mainly on the coherence and cohesion of the text. .

الكلمات المفتاحية: لسانيات النّص، نحو النّص، اتساق النّص، انسجام النّص، نحو الجملة Mots clés: Linguistique textuelle - Grammaire du texte - Cohérence du texte - Cohésion du texte - Grammaire de la phrase. Key words: Textual linguistics - Text Grammar - Coherence of the Text - Cohesion of the Text -Sentence Grammar.


المداخل المعجميّة بين اتفاق الشّكل واختلاف الدّلالة متقن الطّلاب أنموذجا

فايزة عمران,  لوصيف الطاهر, 

الملخص: المداخل المعجميّة بين اتفاق الشّكل واختلاف الدّلالة متقن الطّلاب أنموذجا فايزة عمران جامعة الجزائر-02- قسم علوم اللّسان الملخّص بالعربيّة: نعالج في هذا المقال قضيّة المشترك اللّفظي في المعجم؛ إذ يحمل في طيّاته تعريفا للمعجم عامّة والمعجم المدرسي خاصّة، وتعريفا لعلم الدّلالة، والصّناعة المعجميّة، كما نبيّن فيه العلاقة بين الدّلالة والمعجم ونسرد بعض الظّواهر الدّلاليّة ثمّ يليه وصف للمعجم وعرض بعض موادّه لنبيّن مدى اهتمام المعجمي بظاهرة الاشتراك اللّفظي في المعجم، وكيف نتبيّن معنى المفردة إذا كانت تتعدّد لأكثر من معنى. الكلمات المفاتيح: المشترك اللّفظي، علم الدّلالة، الصّناعة المعجميّة. Les Entrés Lexicales entre similarité structurelle et différences Sémantiques motaqin altullab –modèle- Faiza Amrane Université D’Alger02- Département de Science du Langage Résumé : Dans cette recherche, nous examinons la question de la polysémie dans le dictionnaire, il comporte une définition du dictionnaire en général, et du dictionnaire scolaire en particulier et d’une définition de la sémantique, ainsi que la lexicographie . En montrant la relation entre la sémantique et le dictionnaire énumérant certains phénomènes sémantiques, suivis d'une description du dictionnaire, et présentation d’un extrait de ses articles afin de démontrer l’intérêt que porte le lexicographe a la polysémie dans le dictionnaire, et Comment pouvons- nous définir le sens d’un mot si ce dernier a plusieurs sens. Mots cléfs : Polysémie – Sémantique – Lexicographie. Lexical Entries between structural similarity and Semantic difference motaqin altullab model Faiza Amrane University of Algiers02 Language Sciences Departement Abstract : This research tries to examine the issue of polysemy in dictionaries; this includes a definition of the general dictionary, the school dictionary and a semantic definition, as well as the lexicography. We also display the relation between semantics and dictionary, and explain some semantic problems, followed by a description of the dictionary and some of its articles to demonstrate the lexicographer’s interest for the matter of polysemy in dictionaries, and how to discern the meaning of a word if it contains more than one meaning. Keywords: Polysemy - Semantics – Lexicography

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: المشترك اللّفظي، علم الدّلالة، الصّناعة المعجميّة. ; Mots cléfs : Polysémie – Sémantique – Léxicographie. ; Keywords: Polysemy - Semantics – Lexicography


علاقة القدرة القرائية بالذاكرة العاملة الفونولوجية والانتباه البصري لدى تلاميذ الرابعة والخامسة ابتدائي - دراسة مقارنة بين قراء عاديين وعسيري القراءة

قدوري أمال,  مشري سلاف, 

الملخص: تناولت هذه الدراسة موضوع علاقة عسر القراءة بالذاكرة العاملة الفونولوجية (الشفوية والبصرية) والانتباه البصري كونهما يمثلان إحدى المكونات الأساسية لتعليم القراءة لدى الطفل. فهدف هذه الدراسة معرفة العلاقة القائمة بين عسر القراءة والذاكرة العاملة الفونولوجية (الشفوية والبصرية) والانتباه البصري، وتم اختيار مجموعة من التلاميذ سنة 4 و5 من التعليم الابتدائي بناء على مجموعة معايير تشخيصية في القراءة وتم تصنيف هؤلاء الأفراد إلى مجموعتين قراء عاديين(95) وعسيري قراءة(20) وتم تصنيف الأفراد بصورة أولية على أراء المعلمين ونتائج في مادة القراءة. اعتمدت هذه الدراسة على المنهج الوصفي المقارن. تم تطبيق اختبار قراءة الكلمات (المتداولة وغير متداولة وشبه كلمات) واختبار الذاكرة العاملة الفونولوجية (الشفوية والبصرية) واختبار الشطب لانتباه البصري على جميع أفراد عينة الدراسة للكشف على الفروق المحتملة بين مجموعتين في هذه الاختبارات. وفيما يتعلق بالأساليب الإحصائية المستخدمة فقد استخدمنا اختبار (T) للفروق ومعامل الارتباط بيرسون لنتائج الدراسة. أظهرت النتائج ما يلي: - وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي القراء العاديين وعسيري القراءة في الذاكرة العاملة الفونولوجية (الشفوية والبصرية والانتباه البصري - وجود ارتباط دال إحصائيا بين القدرة القراءة والذاكرة العاملة الفونولوجية (الشفوية والبصرية). - وجود ارتباط دال إحصائيا بين القدرة القرائية والانتباه البصري في شطب الحروف. من خلال هذه النتائج تم استنتاج أهمية دور كل من الذاكرة العاملة الفونولوجية والانتباه البصري في مهارة القراءة بالنظر إلى درجة الارتباط الدالة الموجودة بينهما، وتم تفسير ومناقشة النتائج في ضوء الدراسات السابقة. The purpose of this study was to explore the relationship between reading proficiency on the one hand and visual attention on phonological working memory on the other hand, which is a key skill for reading acquisition. A group of students from grades 4 and 5 were selected on the basis of a number of diagnostic criteria including the score obtained in word and pseudoword reading. Then, they were classified into two subgroups of readers, normal group (n = 95) and dyslexics (n = 20). After the implementation of the phonological working memory (oral and visual forms), and the visual attention test (letter and object tasks), the main results show the existence of: - Significant differences between the two groups of readers in phonological working memory for both oral and visual forms and visual attention. - Significant correlation between reading and phonological working memory for both verbal and visual forms. - Significant correlation between reading and visual attention in the letter cancellation task, but not in the object (images) form. These findings indicate the importance of the role of the phonological working memory and the visual attention in the development of reading abilities (recognition and decoding), and have been discussed in light of previous studies.

الكلمات المفتاحية: عسر القراءة ; الانتباه البصري ; الذاكرة العاملة الفونولوجية


تقييم القدرات المعرفية عند المصاب بالتصلب اللويحي المتعدد

بن بوزيد مريم, 

الملخص: يعد مرض التصلب اللويحي المتعدد من الأمراض العصبية الأكثر شيوعا في هذا العصر عند فئة الشباب، وهو مرض التهابي مزمن راجع إلى رد على المناعة الذاتية للجهاز المناعي الخاص بالجهاز العصبي المركزي مما يترتب عن هذا الهجوم المناعي تشكل بؤر زوال غمد النخاعين في مناطق متعددة ومتفرعة من الدماغ والنخاع الشوكي. وفي السنوات الأخيرة ازداد اهتمام الباحثين وأطباء الأعصاب بالجوانب النفسية العصبية والمعرفية لهذا المرض. وتشير الدراسات إلى أن المصاب بالتصلب اللويحي المتعدد يتميز بتدهور تدريجي في شتى الجوانب ومن بينها الوظائف المعرفية وهي مجموعة من النشاطات العقلية المتداخلة فيما بينها والمرتبطة ببعضها البعض ارتباطا وثيقا، والتي تساعد الفرد على التكيف مع البيئة وتشمل وظائف عديدة منها الانتباه والإدراك والذاكرة.... وتهدف الدراسة الحالية إلى معرفة درجة تأثير هذا المرض على الوظائف المعرفية وتحديد نوع الاضطرابات المعرفية و تقييمها عند هذه الفئة من المصابين، حيث تم استخدام المنهج الوصفي على عينة تتكون من 04 حالات تعاني من التصلب اللويحي في مراحله الأولى، وقامت الباحثة بتطبيق اختبار التقييم المعرفي MOCA المتبع في مونتريال والذي يقيم الاضطرابات الوظيفية المعرفية (الذاكرة - الانتباه – الحساب - اللغة- الوظائف التنفيذية- الاهتداء). وبينت نتائج الدراسة معاناة هؤلاء المصابين من اضطرابات في القدرات المعرفية. وفي الأخير قامت الباحثة باقتراح بعض التمارين الحسية الحركية للحد من تفاقم حدة الاضطرابات المعرفية لدى هذه الفئة. الكلمات المفتاحية: التصلب اللويحي المتعدد – القدرات المعرفية – اختبار التقييم المعرفي MOCA

الكلمات المفتاحية: التصلب الل ; يحي المتعدد - القدرات المعرفية - اختبار التقييم المعرفي MOCA


مظاهر الاختلال في وضع المصطلحات العلمية وتعريبها

براهيمي جهاد,  سالمي عبد المجيد, 

الملخص: 1. الملخص بالعربية: يتناول هذا المقال بعض الاختلال الذي يمس صياغة المصطلحات العلمية وضعا واستعمالا إذ قمنا بإبراز أهم مظاهر هذا الاضطراب من المؤلفات العلمية عامة واللغوية خاصة ومن الكتب المترجمة و المعاجم المتخصصة. وحاولنا أن نبين وحه الخطأ فيها واستندنا إلى أقوال من نثق في علمهم من اللغويين المحدثين كما عدنا إلى أقوال النحاة واللغويين القدامى لبيان وجه الخطآ والصواب في كل ظاهرة من هذه الظواهر. وختمنا حديثنا في كل مسألة بنماذج من الخطأ والصواب قدر ما امكننا ذلك. 3. الملخص بالفرنسية: Cet article traite quelques phénomènes de déformation, qui touchent la formulation des termes scientifiques sur le plan de la convention ainsi que sur le plan de l’usage. Il a été question d’extraire ces exemples de déformation des ouvrages scientifiques en général et linguistiques en particulier, des livres traduits et des dictionnaires spécialisés. On a essayé de montrer l’erreur et démontrer comment elle s’est introduite en se basant sur les discours de grammairiens et linguistes arabes anciens et modrnes. En résumé on a donné les exemples qui confirment la norme. 4. الملخص بالإنغليزية This article deals with some phenomena of deformation, which affect the formulation of scientific terms in terms of the convention as well as in terms of use. It has been a question of extracting these examples of distortion of scientific works in general and linguistic in particular, translated books and specialized dictionaries. We tried to show the error and demonstrate how it was introduced based on the discourses of ancient and modern Arabic grammarians and linguists. In summary, examples have been given that confirm the standard.

الكلمات المفتاحية: 2. الكلمات المفتاحية: - الوضع- الصياغة- المصطلح- التركيب – المفهوم- علم المصطلح- المعجم المتخصص- علم المعجم- المختزل النحتي – التركيب النحتي


تعليمية النص الأدبي في التعليم الثانوي

بن قويدر خديجة, 

الملخص: الملخص : يعد النص الأدبي القاعدة الأساس في تدريس مختلف نشاطات اللغة العربية من قواعد و بلاغة وعروض , وقد أدرك المربون اليوم أهمية تدريس النصوص الأدبية بكونها محورا تلتقي فيه المعارف اللغوية , والثقافية ، والفكرية ، والوجدانية ؛ لذا عمدوا إلى التفكير في أنجع السبل والمنهجيات التي تنظم تدريسه، ونظرا لهذه الأهمية يحاول البحث الكشف عن واقع تدريس النص الأدبي في التعليم الثانوي من خلال المقاربات التعليمية والاستراتيجيات المعتمدة في تدريس هذا النشاط ، مع وصف طريقة وخطوات تحليل النص ، والوقوف على الصعوبات التي تحول دون فهمه . Le résumé : Les textes littéraires Considéré comme base de l'enseignement des diverses activités de la langue arabe, telles que la grammaire, la rhétorique , le métrique ou prosodie ,ont maintenant compris l'importance d'enseigner les textes littéraires en tant que centre de convergence des connaissances linguistiques, culturelles, intellectuelles et sentimentales; En raison de cette importance, la recherche tente de révéler la réalité de l’enseignement des textes littéraires dans l’enseignement secondaire par le biais d’approches et de stratégies pédagogiques adoptées dans l’enseignement de cette activité éducative, et décrit la méthode et les étapes de l’analyse du texte littéraire et découvrez les difficultés qui l'empêchent d'être compris. Summary : Literary text is the basis for teaching the various activities of the Arabic language, such as grammar, the rhetoric, the metric or prosody, and educators have now realized the importance of teaching literary texts as a center where linguistic, cultural, intellectual, and sentimental knowledge converge; Because of this importance, the research attempts to reveal the reality of teaching literary text in secondary education through educational approaches and strategies adopted in the teaching of this educational activity, and describe the method and steps of analyzing the literary text and monitoring the difficulties that prevent it from being understood. Communauté

الكلمات المفتاحية: النص الأدبي ; تعليمية النص الأدبي ; المنهاج ; المقاربة بالكفاءات ; الهدف التربوي


إمكانيّة المعرفة اللّسانيّة التّراثيّة، قراءة نقديّة لبعض النّماذج اللّسانيّة العربية في ضوء إبستمولوجيا كارل بوبر

دروش عابد, 

الملخص: الملخّص: منذ أن ظهرت اللّسانيّات الوصفيّة في دوائر البحث اللّغوي العربي، حدث تنافس علمي بين أنصار النّظريّة اللّغويّة القديمة وأنصار التّجديد اللّساني، واتّسعت الهوّة بين الفريقين، فظهر فريق ثالث حاول الجمع بين النّظريّتين، فنتج ما يعرف بنظريّة: "لسانيّات التّراث". وقد تنوّعت الدّراسات في هذا المجال بين القراءات الاستلهاميّة الّتي كان هدفها تبرير أسبقيّة النّظريّة اللّغويّة القديمة في اكتشاف هذه المسائل اللّسانيّة الجديدة، و بين القراءات الإبداعيّة الّتي كشفت جوانب علميّة في مدوّنة التّراث اللّغوي وقاربتها في ضوء المناهج اللّسانيّة الغربيّة، لذلك سيحاول هذا البحث دراسة مدى إمكان تحقّق هذه النّظريّة من خلال قراءة بعض النّماذج اللّسانيّة، إضافة إلى ذلك سنبيّن طابعها المنهجي الّذي يسمح بتطوّرها وتقدّمها؛ كلّ ذلك سنقاربه إبستمولوجيًّا في ضوء مبادئ الفلسفة العلميّة لكارل ريموند بوبر. Résumé: Depuis que la linguistique descriptive est apparue dans les milieux de la recherche linguistique arabe, il y a eu une compétition scientifique entre les partisans de l'ancienne théorie linguistique et les partisans du renouveau linguistique, Et élargissant le fossé entre les deux équipes, une troisième équipe est apparue essayant de combiner les deux théories, aboutissant à ce que l'on appelle la théorie: «linguistique du patrimoine». Les études ont été variées dans ce domaine entre les lectures inspirantes destinées à justifier la primauté de l'ancienne théorie linguistique dans la découverte de ces nouvelles questions linguistiques et les lectures créatives révélant les aspects scientifiques du Corpus du patrimoine linguistique et sa proximité à la lumière des approches linguistiques occidentales, Par conséquent, cette recherche tentera d’étudier la possibilité d’atteindre cette théorie en lisant certains modèles linguistiques et en démontrer le caractère méthodologique, qui en permet le développement et le progrès, accompagné d’une épistémologie à la lumière des principes de philosophie scientifique de Karl Raimund Popper. Abstract: Since descriptive linguistics appeared in the Arab linguistic research circles, there has been a scientific competition between the supporters of the old linguistic theory and the advocates of linguistic renewal, And widened the gap between the two teams, a third team appeared to try to combine the two theories, resulting in what is known as the theory: ' heritage linguistics '. Studies have been varied in this field between the inspirational readings, which were intended to justify the primacy of the old linguistic theory in the discovery of these new linguistic issues, and the creative readings that revealed scientific aspects in the Code of Linguistic Heritage and its proximity in the light of Western linguistic approaches, Therefore, this research will attempt to study the extent to which this theory can be achieved by reading some linguistic models. In addition, we will demonstrate its methodological nature, which allows for its development and progress. will be presented in light of the principles of the scientific philosophy of Karl Raimund Popper.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: لسانيّات التّراث - تقدّم اللّسانيّات - دراسات استلهاميّة - دراسات إبداعيّة - مناقشة نقديّة - قابليّة التّكذيب. ; Mots clés: Linguistique du patrimoine - Progrès de la linguistique - Études d'inspiration - Études créatives - Discussion critique – Falsifiabilité ; Keywords: heritage linguistics- Progress of linguistics- Inspirational studies- creative studies- Critical discussion- Falsifiability.


تجليات عناصر الهوية الجزائرية في اختبارات اللغة العربية في شهادة التعليم المتوسط (2007/2018)

سعد الدين أمينة, 

الملخص: الملخّــص : تركز الوثائق التربوية الرسمية على أهمية ترسيخ عناصر ومكونات الهوية الجزائرية لدى متعلمي مختلف المراحل التعليمية، وعلى ضرورة اشتمال مختلف السندات والنصوص التعليمية على القيم والمضامين المحققة لذلك، سواء كانت تلك النصوص والسندات معتمدة في العملية التعليمية أو التقييمية ضمانا لتحقيق الانسجام بين عملتي التعليم والتقييم، ما جعلنا نسعى من خلال هذه الدراسة إلى تقصي تجليات عناصر الهوية الجزائرية في اختبارات اللغة العربية في شهادة التعليم المتوسط (2007/2018)، كاشفين عما إذا كانت هذه النصوص منسجمة ومبدأ ترسيخ عناصر الهوية الجزائرية في بعدها الإسلامي والعربي والوطني والأمازيغي. الكلمات المفاتيح: Résumé : Les documents éducatifs officiels insistent sur l’importance de la consolidation des composantes de l’identité nationale algérienne chez les apprenants de différentes années et étapes éducatives, et sur la nécessité d’inclure les divers textes éducatifs sur les valeurs et les contenus qui devait être atteints, ainsi sur la cohérence entre contenu éducatif et d’évaluation. A travers cette étude en doit vérifier si les textes des compositions de la langue Arabe en brevet d’enseignement moyenne (2007/2018) sont compatibles avec l'objectif d'établir les éléments de l'identité algérienne dans sa dimension islamique, arabe, nationale et amazigh. Abstract : The official educational documents focus on the importance of establishing elements and components of Algerian identity among learners of different educational steps, and the need to include various educational texts on the values and content achieved, whether those texts are used in the educational or evaluation process to ensure coherence between the education and evaluation. In this study, we aim to investigate the manifestations of the elements of Algerian identity in Arabic language tests in the intermediate education certificate (2007/2018), and to find out whether these texts are consistent with the principle of consolidating the elements of Algerian identity in the Islamic, Arab, national and Amazigh dimensions..

الكلمات المفتاحية: الهوية الجزائرية – اختبارات اللغة العربية – شهادة التعليم المتوسط


قراءة معاصرة في التوصيف الفيزيولوجي للحروف العربية عند علماء التجويد

دلماجي عبد القادر,  دبة الطيب, 

الملخص: الملخص: نحاول، في هذه الورقة البحثية، أن نتتبّع الجهود العلمية التي قدّمها علماء التجويد في توصيف حروف اللغة العربية، ويتّجه غرضنا، في تتبع هذه الجهود، إلى مقارنتها بما قدّمته الدراسات الصوتية الحديثة مقارنةً من شأنها أن تكشف عن مستويات نظر علماء التجويد في دراسة الظواهر الصوتية للقرآن الكريم، وأن تُبيِّن معالم الوجاهة والنضوج في آرائهم واجتهاداتهم، وأن تُبرز ما يمكن أن تحظى به من سمات الخصوصية والتميُّز. وقد كانت الخلفية المنهجية التي استندنا إليها في استعراض هذه الجهود أن نجعل البحث مقتصرا على ذكر المبادئ التي اعتمدها علماء التجويد في توصيف الحروف العربية في جانبها الصوتي (الفونيتيكي)، أي من حيث هي وحدات صوتية مادية مفردة لا صلة لها بالسياق التركيبي لأداء الكلام. الكلمات المفتاحية: التوصيف، الأصوات العربية، الصوتيات، علماء التجويد. Abstract: In this research, we attempt to trace the scientific efforts made by the Tajweed Scientists in characterizing the Arabic phonems and in studying their in the Holy Quran. In pursuing these efforts, our purpose is to compare them with the modern phonetic studies, which will reveal the levels of view of the Tajweed Scientists in the phonetic phenomena of the Holy Quran, and to show the parameters of importance and maturity In their opinions and diligence, and highlight what they can have peculiarity and excellence. The methodological background we used to review these efforts was That we make the search Limited to mention Principles adopted by Tajweed Scientists in the characterization of Arabic characters in its phonetic aspect, in other words, they are individual physical sound units that are not relevant to the syntax of speech performance. Keywords: characterizing, Arabic phonems, Phonetics, Tajweed Scientists Résumé : Dans cette recherche, nous essayons de retracer les efforts scientifiques déployés par les scientifiques du Tajweed dans la caractérisation des phonèmes arabes et dans leur étude dans le Coran. En poursuivant ces efforts, notre objectif est de les comparer aux études phonétiques modernes, qui révéleront les niveaux de vision des scientifiques du Tajweed dans les phénomènes phonétiques du Coran et montreront les paramètres d’importance et de maturité faire preuve de diligence et souligner ce qu’ils peuvent avoir de particulier et d’excellence. Nous avons utilisé la méthodologie pour examiner ces efforts. Nous avons limité la recherche aux principes adoptés par les scientifiques de Tajweed dans la caractérisation des caractères arabes sous leur aspect phonétique. En d’autres termes, il s’agit d’entités sonores physiques individuelles qui ne sont pas pertinentes pour l’écriture. syntaxe de la performance de la parole. Mots-clés: caractérisation, phonèmes arabes, phonétique, , scientifiques du tajweed

الكلمات المفتاحية: caractérisation.phonémes arabes.phnétique.scientifiques du tajweed


نمذجة مُثل الكلام في النظريات اللسانية من نظام اللسان إلى نظام الخطاب

معمر شاوش سعاد, 

الملخص: يتحدث هذا المقال عن العلاقة بين النموذج المعرفي le paradigme والنموذج اللساني le modèle linguistique، حيث سنوضح كيفية انتقال الأفكار والتصورات من المجال العام الذي يشمل العلوم وحقول معرفية مختلفة ويحيط بها في فترة تاريخية ما، إلى مجالات ضيقة كاللسانيات إذ تأخذ النظرية اللسانية مشاربها العلمية وأصولها الفلسفية من هذا المجال الواسع الذي يسمى"الباراديكم". وعندما نتحدث عن النموذج، لا بد أن نركز على مفهوم مهم يعود إلى مستوى "التمثيل" الذي تقترحه النظرية في التحليل اللغوي وهو "المثال" بمعناه الذي يعكس ما يتمتع به المتكلم من مُثل وقوانين تقيد كلامه، إضافة إلى أنّنا نلاحظ كيفية انتقال التفكير اللساني من الاهتمام بنظام اللسان إلى نظام الخطاب عبر تطورات مهمة تعود أساسا لتغير النموذج المعرفي. Résumé Cet article traite le sujet de la relation entre le paradigme/ modèle épistémique (M.E) et le modèle linguistique (M.L). Nous allons démontrer, comment les idées et les conceptions se transfèrent du domaine général ; qui comporte les sciences dans une phase historique ou la théorie linguistique prend ses origines de ce domaine. Quand on parle du (modèle), on doit insister sur un concept très important concernant le niveau de représentation proposé par la théorie dans l’analyse linguistique ; c'est à dire le Modèle (sujet- parlant) qui reflète les connaissances du parlant concernant les modèles et les règles qui gèrent sa parole. Par ailleurs on remarque comment la pensée linguistique se transfère du système de la langue vers le système du discours, à travers un développement important en rapport avec le changement des paradigmes. Abstract This article discusses the relationship between the paradigm / epistemic model (E.M) and the linguistic model (L.M). We will demonstrate how ideas and conceptions are transferred from the general domain; which includes the sciences in a historical phase where linguistic theory has its origins in this domain. When we talk about the (model), we must insist on a very important concept concerning the level of representation proposed by theory in linguistic analysis; that is, the Model (subject-speaking) which reflects the knowledge of the speaker about the patterns and rules that manage his speech. Moreover, we notice how linguistic thought is transferred from the system of language to the discourse system, through an important development in relation to the paradigm shift.

الكلمات المفتاحية: نموذج - نمذجة - تمثيل- نموذج معرفي - نموذج لساني. ; modèle épistémique. - modèle linguistique - représentation Mots clés: modèl- modélisation- ; : model - modeling - representation - Linguistic model- epistemic model


الظواهر الموقعية عند ابن جنّي في ضوء فكرة التكامل المعرفي -قراءة لسانية في كتاب الخصائص-

زيد الخير نادية, 

الملخص: إنّ المتأمل في التراث اللغوي العربي يجد أن فكرة التكامل المعرفي هي السمة البارزة التي تطبعه، حيث يرتبط المستوى الصوتي بالصرفي وبالتركيبي ومن ثم بالدلالي؛ وهو ما يسهم في إنتاج ظواهر صوتية وأخرى فونولوجية فوق مقطعية من قبيل النبر والتنغيم. وقد بحث ابن جني قضايا لغوية كثيرة في سياق ارتباط مستويات اللغة ككل وتعاضدها في تفسير وشرح تلك الظواهر الصوتية الصرفية ذات الأبعاد الدلالية؛ والتي يحكمها منهج التكامل المعرفي المنبني على الوصف والتحليل. وتبدو فكرة التكامل المعرفي بارزة عند ابن جني من خلال تناوله القضايا الدلالية المعتمدة على ضربين من التغير: تغير الفونيمات المقطعية للبنية من خلال المقابلات الاستبدالية، وتغير يرتكز على الفونيمات فوق المقطعية التي تصاحب المنطوق والمصطلح عليها بالملامح التطريزية.

الكلمات المفتاحية: الظواهر الموقعية - التكامل المعرفي - ابن جنِّي- قراءة لسانية.


مقابلات مفهوم "علم المصطلح" في اللغة العربية بين الصواب والخطأ

حمودي فتيحة, 

الملخص: : ترمي هذه الدّراسة إلى محاولة تسليط الضّوء على قضيّة هامّة وشائكة في الوقت نفسه تتمثّل في ترجمة مصطلح (Terminologie) إلى اللّغة العربيّة بين الصّواب والخطأ؛ فهذا البحث لا يقف عند مسألة تعدّد المقابلات العربيّة الّتي وُضعت لهذا المصطلح الأجنبيّ، بل يسعى إلى تنبيه القارئ إلى بعض الترجمات الغامضة الّتي وقع فيها بعض الباحثين العرب عند ترجمتهم لهذا المصطلح. والغرض الأساس من هذه الدّراسة هو المساهمة - ولو بقدر بسيط- في وضع حدّ للفوضى المصطلحية التي عمّت تقريبًا كلّ الميادين، ولعلّ السّبب في ذلك يرجع بالدّرجة الأولى إلى تعدّد اللّغات الّتي نستقي منها المصطلح واختلاف وسائل صناعة المصطلح من باحث لآخر ومن مجمع لآخر، أضف إلى ذلك كون علم المصطلح (Terminologie) علما متداخل التّخصّصات. Résumé Cette étude a pour objectif de mettre en lumière un problème important et épineux en même temps dans la traduction du terme ʺterminologieʺ en arabe entre exactitude et ambiguïté. Cette recherche ne se limite pas à la question de la multiplicité des équivalents arabes développés pour ce terme étranger, mais d'alerter le lecteur pour certaines erreurs commises par les chercheurs arabes lors de la traduction de ce terme. L’objectif principal de cette étude est de contribuer, ne serait-ce que dans une faible mesure, à mettre fin au chaos terminologique qui a imprégné presque tous les domaines, probablement du fait de la multiplicité des langues dont nous tirons le terme et des différents moyens de le formuler entre les chercheurs et aussi entre institutions , C'est parce que la terminologie est un domaine interdisciplinaire Abstract The purpose of this study is to highlight an important and thorny problem, which is to translate the term (terminology) into Arabic between the true and the false. This research does not stop at the multiplicity of Arab correspondents proposed for this foreign term, but rather it aims to alert the reader of some errors that Arab researchers have made when translating this term. The main aim of this study is to contribute, if only slightly, to putting an end to the linguistic chaos that reigned in almost all fields, in particular because of the multiplicity of languages from which we draw the term and the various means of passing from one researcher to another, and from one academy to another. In addition, terminology is an interdisciplinary science.

الكلمات المفتاحية: علم المصطلح ; ترجمة ; المصطلح ; المصطلح الأجنبي ; المقابلات العربية